الحريف: شروط الثورة متوفرة أيضا في المغرب

الحريف: شروط الثورة متوفرة أيضا في المغرب
الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:15

قال الأمين العام لحزب النهج الديمقراطي عبد الله الحريف إن شروط قيام الثورة في المغرب “متشابهة” مع بلدان المنطقة التي اندلعت فيها الثورات الشعبية، واعتبر مظاهرات العشرين من فبراير “بداية” لتحركات قادمة. كما لم يستبعد السياسي المغربي، المحسوب على أقصى اليسار، أن تكون “يد المخزن” ضالعة في أعمال الشغب التي عرفتها بعض المدن المغربية. جاء ذلك في لقاء مع إذاعة هولندا العالمية على هامش ندوة نظمتها مجموعة من الفعاليات اليسارية والحقوقية البلجيكية يوم 5 مارس الجاري في بروكسيل حول المناضل اليساري البارز إبراهيم السرفاتي، الذي توفي الخريف الماضي.


تشابه الظروف


يشدد مسؤولون مغاربة ومحللون ومراقبون للشأن المغربي على “الخصوصية” التي يمتاز بها المغرب، والتي من شأنها تحصينه من عدوى الثورات الشبابية التي عصفت بنظامي تونس ومصر، وتهز الآن أركان النظام الليبي. غير أن السيد الحريف لا يرى استثناءا مغربيا، ويعتقد على العكس أن الظروف والشروط متشابهة في بلدان المنطقة واحتمالات انتقال الثورة إليه قائمة:


“أعتقد أن الشروط السياسية والاقتصادية والاجتماعية متشابهة في هذه المناطق كلها، لأنها عانت في السابق من السياسيات الليبرالية المتوحشة، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية التي دخلت فيها الرأسمالية منذ 2008. هذا كله أدى إلى تراجع كبير على المستوى الاجتماعي وتزايد الفقر والتهميش وغير ذلك. كل هذه الدول أيضا تعاني من الرشوة والفساد ومن غياب ديمقراطية حقيقية”.


أساليب ملتوية


لا ينفي عبد الله الحريف وجود “اختلافات” بين نظام وآخر داخل دول المنطقة. ديكتاتورية زين العابدين بن علي في تونس كانت على سبيل المثال “سافرة ” وأكثر “وضوحا” حسب رأيه. بينما تمارس الديكتاتورية في المغرب “بأساليب ملتوية”. ويخلص الحريف إلى حتمية الحراك الشعبي، ذلك أن “الشروط متوفرة للنضال من أجل تحقيق ديمقراطية حقيقية في البلاد ومن أجل العدالة الاجتماعية”.


قد لا تكفي الشروط وحدها لتحقيق هذه الأهداف، ولذلك يدعو الحريف “جميع القوى التي تحب فعلا هذا الشعب وتحب هذه البلاد أن تندمج في هذا المسار دون حلقية، وأن تفرض حق هذا الشعب في تقرير مصيره ليعيش حياة كريمة وألا يكون في البلاد استبداد”.


دور الشرارة


يرى الحريف أن الإجراءات التي تقوم بها السلطات حاليا من تعيين مجالس إضافية ودعم لصندوق الموازنة وما إلى ذلك، سياسات “خاطئة” و “ترقيعية”. وهي على كل حال ليست سياسات جديدة. والحل في نظره هو “المزيد من النضال من أجل فرض تغيير ديمقراطي حقيقي وعدالة اجتماعية حقيقية، لأن شعبنا يستحق أن يعيش حياة كريمة في بلده ويتمتع بالحرية”.


’زعماء‘ الثورات الحالية، أو ما أصبح يعرف بـ “ربيع الثورات العربية”، ليسوا على شاكلة الزعماء التقليديين. هم شباب استفادوا من تقنية التواصل الحديثة لتجاوز أجهزة الرقابة والمتابعة في بلدانهم وبالتالي تجاوزوا حتى التأطير الحزبي بمفهومه التقليدي في رأي الكثير من المراقبين. يعترف السيد الحريف بهذا المعطى لاسيما بدور الشباب الذي شبهه بـ “الشرارة” التي سببت في هذه الانفجارات الشعبية الواسعة. إلا أن “الشعب كله” هو الذي “حسم” المعركة في نهاية المطاف:


“نحن نعتبر أن الشباب سواء في تونس أو في مصر، لعب دورا في الشرارة التي أشعلت النار، لكن الشعب كله هو الذي استطاع أن يحسم المعركة لصالح التقدم نحو الديمقراطية والقضاء على الرموز السياسية للديكتاتوريات”.


هامش الحرية في المغرب على ضيقه أفاد، بحسب السيد الحريف، في تكوين مجموعة من المنظمات الجماهيرية والتنظيمات السياسية التي تمكنت من بناء نفسها. ولذلك فنجاح الحركات الشبابية في المغرب مرهون بانخراط كافة القوى السياسية فيها. “مهم أن تقوم الحركات الشبابية بدور إطلاق هذه الحركة والدفع بها، ولكن أظن أن نجاحها مرتبط بانخراط كافة القوى السياسية فيها والقوى النقابية وقوى المجتمع المدني وحقوق الإنسان وغيرها، من أجل فرض التغيير في البلاد”.


خطط التخويف


يقيم الحريف تجربة حركة 20 فبراير الشبابية بالشيء الإيجابي رغم أساليب التخويف.


“بالنسبة إلي كانت (المظاهرات) إيجابية جدا رغم التخويف الذي مورس من طرف النظام، لدرجة الإعلان عبر وسائل الإعلام أن التظاهرات ألغيت. ورغم التجاء المخزن (النظام) لأساليب تشويه سمعة شباب الفيسبوك، خرج الناس في أكثر من ثمانين مدينة وقرية بشكل سلمي، وهذا ما أعتبره مهما جدا، وهو بداية على كل حال”.


التشويه الذي تحدث عنه السيد الحريف قبل انطلاق المظاهرات، ظهر أيضا في بعض المدن التي اندلعت فيها أعمال الشغب مثل مدن الحسيمة وطنجة والعرائش، الأمر الذي يطرح تساؤلات عدة حول الأشخاص أو الجهات التي تقف وراءها. لا يستبعد الحريف أن يكون للسلطات المغربية فيها يد فيها، لاسيما أن معطيات ظاهرة تقود إلى هذه الفرضية مثل تعطيل أجهزة الإنذار في بعض البنوك في طنجة، وغياب السلطة عن المشهد إبان اندلاع أعمال الشغب تاركة ممتلكات الناس والدولة عرضة للتلف والنهب.


“المعروف والواقع أن المظاهرات كانت في البداية سلمية، وحينما أوشكت على الانتهاء جاء أشخاص آخرون، منهم شباب وغيرهم، كما أن السلطة والأمن كانا غائبين تماما. هل هؤلاء أتوا من تلقاء أنفسهم أم بناءا على طلب من المخزن؟ أنا أعتقد أن تكون هذه خطة المخزن – ربما – كي يظهر أن المظاهرات لا يمكن التحكم فيها”.

‫تعليقات الزوار

83
  • MAROCAIN
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:35

    Y’AURA PAS DE CHANGEMENT TANT QUE
    70%DU PEUPLE EST ANALPHABET

  • بنادم
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:57

    كيف يكون هدا الشخص امينا عاما له بعض الاتباع في الجامعات زيادة على انه خائن واسطر عليها بدون مواربة هو امي الى حد بعيد عندما استمعت الى خطابه استغربت حقيقة ان يكون امينا عاما لحزب افكاره انقرضت الا من مخيلته المعكرونية هل هناك في هدا الكلام شيئ عقلاني اتهامات وشكوك مرضية استهلكت ليس بهاته الطريقة يمكن ان تكون لنا احزابا نتوسم فيها الخير خاصة ان كانت لا تليق لتربتنا

  • د علي الشامي
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:27

    هذا الرجل الملح لوجود الله أتهم الدولة المغربية بالتخريب
    يجب محاكمته
    للاشارة هو يعترف بوجود شعب صحراوي

  • أبو العلام الجمهوري
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:17

    لقد دقت ساعة العمل… لقد دقة ساعة الانتصار… إلى الأمام… ثورة ثورة
    سوف نزحف عليهم بالملايين من الصحراء إلى الصحراء وسنطهر البلاد: فرد فرد، بيت بيت، دار دار، زنگة زنگة.
    لذلك أنصح كل الوزراء ولصوص الدولة والخونة بتوفير ملجأ لهم في دولة ما، لأن الثورة الشعبية المغربية لن ترحمهم…..

  • mohammed01
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:03

    جملة واحدة الى ” الحريف”: النهج الديمقراطي بكى وعفى ونساه الزمان وكل ما يقوله هذا الكيان عبارة عن غوغائية لا أكثر

  • MOHAMED
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:05

    ارى ان شباب ٢٠ فبرائر لوحدهم غير قادرين لتحقيق تغير مهم في الاستبداد السياسي والاقتصادي لكن اد استطاعت قوى اقصي اليساربجميع اشكاله وجماعة العدل و الاحسان ان يشكلو تحالفا مدعما لهؤلاء الشباب يمكن ان يشكلو قوة ضغط على النظام لتنازل

  • كمال
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:01

    حزب النهج الديمقراطي هو حزب ماركسي والماركسية تعتبر الدين عبارة عن افيون الشعوب اذن لماذا يغضب بعض الناس من نعتنا بعض المتظاهرين20 فبراير بالالحاد ووكالين رمضان … اليست هذه حقائق.

  • سطل ماء
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:45

    اطفؤوا النار الدفينة في قلوب الشباب اذن……….

  • vrai marocain positif
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:29

    pour ce genre de personnes doivent savoir que la bataille se gagne par des eléctions démocratiue et non par les methode sauvages, si tu as quelque chose dans le ventre, prépare toi pour les prochains éléctons sinon et je sais que tu n’as aucun programme convaincant, alors je t conseille de se taire et d’aller faire des recyclages en politique.

  • منا رشدي
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:31

    بغض النظر إن كنا نتوفر على دستور ديممقراطي أم لا ، أتوجه بسؤالي إلى السيد ” عبد الحريف ” حتى لا أقول الرفيق ! ، بالله عليك ، ألم ترى ما وصلت إليه كوبا وكوريا الشمالية من خنق للحريات واضطهاد لكل من يحمل فكرا مخالفا ؟ ألم ترى الحالة التي بلغها الإتحاد السوفياتي قبل أن يحل ؟ لماذا لا تملك يا ” عبد الله الحريف ” الجرأة على القيام بمراجعات شاملة لقناعاتك ؟
    لنعد إلى الحالة المغربية ، هل تنكر ما تم القيام به من إصلاحات منذ بداية التسعينات ؟ كانت للمغفور له الحسن الثاني الجرأة على الإفصاح بالأخطاء المرتكبة من قبل السلطة من اعتقال تعسفي ، وسجون سرية وتعدي على الحريات وتزوير لإرادة المغاربة عبر انتخابات مزورة . إذا كانت أعلى سلطة في البلاد قد امتلكت الشجاعة للبوح بأخطاءها ، أليس أجدر بك أن تطلع المغاربة بأخطاء اليسار الراديكالي تكون مقدمة لإصلاح ما يمكن إصلاحه بالتالي البحث عن صيغة توافقية ترتقي بعمل الحزب إلى مصاف الإشتراكية الديمقراطية الإجتماعية كما تمارس في كل من ألمانيا وإنجلترا والدول الإسكندناڤية ، لماذا سجنتم داخل أيديولوجيا مناقضة تماما للخط الحضاري للعالم حيث تنتظم الدول المسؤولة داخل منظمة التجارة العالمية .
    إن إصراركم على السباحة ضد التيار لا أرى فيه إلا ما تحلم به السلطة لتبرير قبضتها الحديدية على المجتمع ، وبذلك تكونون من أهم المساهمين في تراجع الدولة عن المكتسبات التي حققت فعلا ، وأضع النهج في صف واحد مع الحركات الإسلامية المتطرفة ، فما هو يا ترى المبرر الذي ستقدمه للمغاربة إن أخضعوك للمساءلة ؟

  • ADNAN
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:07

    ما أسهل التغيير ، لكن ما أصعب البناء بعد الهدم ، خاصة في غياب تصور واضح و شامل لمشروع عملية البناء والتي تتطلب جبهة وطنية توحد الجهود وتجمع الشتات .
    لايظنن أحد أنه قادر على الفعل لوحده ، قد يقود التغيير لوحده ، لكنه حتما لن يقدر على البناء لوحده .
    الشعب يريد جبهة وطنية لإسقاط الإستبداد .

  • KHALID BRESCIA
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:09

    نسيت ان تقول ان المخزن اكرم المشاغبين وانزلهم فنادق قبل وبعض الاحتجاجات وعطاهم اجرهم على العمل الجبارالذي قاموا به واللذين تفحموا داخل الوكالة البنكية سيعطيهم نصيبهم في الاخرة واللذين سجنوا على احذات الشغب سياخذوا اجرهم بالضوبل

  • tanjawi 007
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:19

    bonjour, depuis qd les extremes gauchistes etaient democrates?on oublie que ces gens etaient pour le regime du partie unique a la mode sovietique!!! c’est koi ce changement de peaux !!! cela montrent que le changement ne viendra que du peuple musulman concervateur qui est le peuple marocain et pas des mains des “malahida”

  • lol
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:13

    الثورات الشبابية التي عصفت بنظامي تونس ومصر تعرف الآن فوضى مع تأجيج النعرات الطائفية أقباط ومسلمون سنة وشيعة
    هذا عن غياب الامن في شوارعها
    المطالبة بالاصلاحات ومحاربة الفساد والمحاسبة واستقلال القضاء مطالب شرعية
    تكلفة ثورة اقتصاديا واجتماعيا غالية جدا من اجل الذهاب الى المجهول
    هذا مع فارق كبير بين شباب 25 يناير المصري و شباب 20 فبراير الأمي من ناحية المستوى الدراسي ونخبنا ونخبهم

  • simo-
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:37

    بادءا ببدء يجب الإشارة إلى أن الحريف ( الخريف) لم يجرأ للتصريح بما قاله لولا اتساع هامش الحريات التي يعرفهاالمغرب ، و أن ما يدعيه بأننا نعيش الاستبداد لا نلمسه على أرض الواقع لأننا لو فرضنا ذلك ما كان لأمثاله الإدلاء بتلك التصريحات بكل حرية و دون خوف .
    الحريف و من هم على شاكلته لا يريدون الإصلاح كما يدعون ، بل يهدفون إلى خلق الفتنة و البلبلة و الطائفية بين المغاربـة، يقولون بنجاح الثورات بتونس و مصر و لا ينظرون إلى ما يعانوه الآن من صراعات يذهب ضيحيتها عشرات الأبرياء كل يوم .
    الحريف أو ذاك الشبه المنحرف أين كان و أقرانه القرن الماضي ، كانوا و لا شك مختبئيـن كالفئران في حجورهم لا يسمع لهم صوت لأن مطالبهم لم و لن تكون سوى مطية للوصول إلى السلطـة.
    يقول أن شروط الثورة متوفرة أيضا بالمغرب ، عجيب أمره ، أيظن بأن تلك القلة من المحسوبين على الشباب و الذين لا يفقهون شيئا سوى ترك مؤخراتهم شبه عارية بإمكانهم صنع الثورة ، سفيه من يظن ذلك .
    إن المغرب و منذ أزيد من عقد من الزمن يشهد العديد من الإصلاحات التي همت الميادين الاجتماعية و الاقتصادية و حتى السياسيــة ، جعلت منه نمودج إصلاحيا بامتياز .

  • rachid wald rachidia
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:33

    Je pense que ce monsieur déconne vraiment, mais j’ai envie de lui dire qu’il exprime son désespoir car nous somme un peuple musulman, et jamais ces gens là n’oront accés au gouvernement, puisque nous les marrocains nous ne sommes pas gauchistes. j’ai envie de lui dire aussi, que le roi doit détenir tout les reinnes de l’autorité au maroc. surtout que c’est un bon roi. par dieu citez moi un seul réponsable ou député de partis politique qu’est allé voir nos citoyens aux éstrémitées du maroc. personne n’est ce pas ? bein le roi le fait chaque jour. donc bouclez là et allez encadrer les citoyens et les bien représenter au parlements bande d’incompétents. le peuple est constitué de plus de 60% d’analphabetes arrétez svp de vouloir les exploiter avec vous idiologies de draculas. laissez nous vivre en paix, le changement est là on l’apprécies. vous les gauchistes ainsi que ceux de l’extreme droite vous voulez du sang, vous êtes assoifés de sang. allez le boir ailleurs ou adaptez vous à nous. dégagez svp!

  • amine
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:37

    كلام فارغ شبعنا منه مند ثمانينات ، تريد وزاة ياسيد حريف مثل يوسفي ألم يكن يقول نفس كلام ومادا فعل عندما وصل للحكومة غير إقتطاف من أجرة موضف البسيط ،أنا متأكد أن المغرب يكون بخير بدونكم أيها اليساريين رديكاليين

  • jamal
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:25

    la gauche radical doit se taire et laisse les jeunes du 20 fevrier continuer on ne veut pas que ni la gauche radical ni aladl wa alihssane profiter pour leur propre agenda

  • السكسوكي زكرياء
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:01

    الشرارة هي التي سأوجهها مباشرة نحو أي حيوان يفكر بشكل أو بأخر في زعزعة إستقرار وطني.

  • Doukkali
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:51

    تحية لعبد الله الحريف على جرأته ولأنه يسمي الأشياء بمسمياتهاعلى خلاف باقي السياسيين في المغرب. كما أشاطره الرأي في أن المخزن ضالع في أعمال التخريب والعنف التي عرفتها مختلف الأقاليم يوم 20 فبراير وبعد ذلك .فمثلا في مدينة فاس تم إيقاف أعون سلطة “مقدمين” شاركوا في النهب والتخريب. وكيف يمكن أن نفسر اندلاع عمليات التخريب والنهب ست ساعات بعد تفرق المظاهرات. فالمخزن يريد، عبر تسخير أيادي خفية(بلطجية المخزن)، تجريد هذه المظاهرات من طابعها السلمي والمسالم لكي يحرض الرأي العام ضدها.

  • abouzaynab
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:47

    بسم الله الرحمان الرحيم
    أهيب بجميع المغاربة الحدر كل الحدر من قوى اليسار والحركات الاسلامية التي تحرض على الفتنة وقلب النضام.
    يمكن القول إن هؤلاء الفتنويون هصابون بمرض جحود النعمة لم يفكر جلهم في نعمة الأمن والاستقرار أن المغرب يتميز بخاصية اللي بغا الرزق اعري على دراعوا.
    أقول ما عندكم ينفد وما عند الله باق.
    اللي بغ الصداع لهذه البلاد الله اعطيه الصداع في عضامه.
    لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ولو أسقطوا النظام الله هو مسير الكون والله هو الموفق ماشي حنا.

  • الناصح
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:43

    اظن ان احزاب الخردة التي تفتقر الى دعم شعبي تسعى الان للمراهنة على الهوليكنز المغربي ٠حقا ان السياسة حقيرة٠

  • HOURIA
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:45

    كان تصريح السيد عبد الله حريف صريحا وشجاعا. لقد شاركت في المضاهرة السلمية التي كانت بمدينة الرباط ولن أعبر عن إحساسي إلا بصمت مميت

  • عبد الغاني
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:15

    إسكم على مسمى ي ياحريف .تبين للأجانب أن بلدنا بشبه تونس ومصر .أنصحك أن تحل هدا الحزب الدي ترئسه وتخجل من نفسك وتقول للأجانب الدين تكدب عليهم .أنحزبك لا مقعد له في البرلمان ولا حتى جماعة قروية نائية.لأن المغاربة شرفاء ولن يصوتا على الملحدين وأكلي رمضان أمثالك .نحن المغاربة وراء ملكنا في السراء والدراء .وبما أنه ملكنا فهو يملكنا وليفعل بنا مايشاء.الملك عنده شعب يحبه من طنجة الى الكويرة وعندما يطلب منا الملك الثورة عليكم يادعاة الفتنة.فلن تجدوا مكانا في هدا البلد الطاهرأطلب منك أن تتدكر المسيرة الخضراء ومسيرة ثلاث ملايين بالدار البيضاء .التي كانت تلبية للوطن والملك .ستكون مسيرة أخرى للجلاء على الخونة ودعاة الفتنة يا ملحد ويا زميل الخائن الأول عبد العزيز المراكشي.

  • mustapha
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:35

    هو يعترف بوجود شعب صحراوي

  • نهجاوي تائب
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:39

    نصيحتي للحريف ان يقوم بثورة داخل اجهزة حزبه و اجهزة الجمعية المغربية لحقوق الانسان حتى تكون ديموقراطية اولا بعد ذلك ينظر للبلد ثم متى اصبح منظروا الحزب الوحيد و ديكتاتورية البروليتاريا يؤمنون بالاختلاف و الديموقراطية اللهم التعددية التي نتمتع بها الان او تطبيق الحزب الوحيد و هو النهج طبعا

  • farid
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:41

    D’où sort celui-là?
    Estimes toi heureux de parler ainsi grâce à la démocratie qui t’a donné ton Roi?

  • rachid
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:59

    هدا الغوغائي الذي لايمتل الى نفسه ما يريد للمغرب الى ماذا يطمح ومن هم اسياده الدين يريدون للمغرب الخراب نحن الشعب سنقف ضدكم وسنحمي الوطن من امثالكم عاش المغرب عاش الملك

  • محكور
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:11

    أوضح الناصري أن الحكومة تقوم بواجبهالخدمة الصالح العام للبلادوانها تحافظ على التوازنات الكبري للبلاداقتصاديا وانهالاتريد اغراق البلاد بالديون…وفي الاخير ان الشعب حسبه هو السؤول على الأزمة بسبب كثرة انجابه مع عدم مراعاة امكانياته الماديةوان التوظيف ينبغي ان يكون بمعيار الكفاءة والتميز وانه لا يمكن للدولة ان تقدم الكثير للغير المنتجين، جيد، فما هو الانتاج الذي يقدمه لنا كبار المسؤولين، والبرلمانيون والمستشارون، وكبار الضباط السامون ولماذا نجد دولا كاليابان لا موارد طبيعية لها ومع ذلك وفي ظرف 50 سنة ارتفعت الى مصاف الدول الكبرى ، بينما نحن لا زلنا في الحضيض ولمادا يوجد بلد كالصين بتعداد سكانه الذي تعدى المليار ومع ذلك لم يربط احد الازمة بنسبة السكان، ان المشكل في البطالة ليس النمو الذيموغرافي كما يحاول دهاقنة اللصوصية في بلدنا افهامنا، وإنما في احتكار الثروة في يد ثلة من اذناب الاستعمار الفرنسي الذين ورثوا عنه البلاد والعباد، ولنسلم جدلا اننا في ازمه اقتصاية واقتصاد ضعيف وكدا وكذا اليس من الواجب ان يشارك مترفونا بقية الشعب احزانهم وهمومهم ومعاناتهم، ومن غريب ما يحكى في بلدناأنه يوجد على سبيل المثال حزب اشتراكي نجد امينه العام أكبر اقطاعي في منطقته يستحود على الغابات والاراضي الفلاحية والامتيازات. وهلم جرا قياسا على هذا ولماذا يترك جنرالاتنا ثكناتهم ويعيثون سطوا وسرقة في خيرات البلاد السمكية والفلاحية، لماذا يترك المسؤولن ادارتهم ويقحمون نفسهم في اقتصاد البلاد والاسثمار والتربح من وراء مناصبهم والله انني ارى انا ما ذهب اليه الحريب ليس ببعدي عنا، الناس تموت فقرا وهم يحدثونهم عن المخططات العشرية والخماسية القادمة وعن البرد والريح والهضرة التي لا تشتري خضرة ..اذا كان العمل ليس الا من حق أبنائهم، ومن حق حملة الشواهد العليا والمسلمة من الجامعات الغربية، اما نحن فلا حل لنا سوى عربات الخضروات، او العمل في شركات باسعار بخسة، أو البطالة فليجمعوننا في ساحة عامة وليقوموا بتصفيتنا في ابادة جماعيةحتى لا ننافسهم على خيرات البلاد التي أصبحت حقا طبيعيا لهم دون غيرهم.

  • الكاعوش
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:55

    اكبر خطر علي حركة الشباب العفوية المطالبة بالديموقراطية الحقيقية والحياة الكريمة هو ان يركب عليها بعض الديناصورات الانتهازية من امثال الرا فيق الحريف.فالماركسيون اللينينيون من اعظم اعداء الديموقراطية وحقوق الانسان.فيكفي ان يتدكر الانسان الاتحاد السوفياتي ايام لينين وستالين ومعسكرات الاعتقال في سيبيريا وابادة نصف الشعب السوفياتي في معسكرات الاعتقال.وكدلك الصين ايام ماو والثورة الثقافية وقمع حريات مليار انسان .اما كوريا الشمالية فحدث ولا حرج وتمثل المثال السافر علي اضطهاد الشعوب وتجويعها وعبادة الاشخاص وتاليههم.اما كوبا فقد هاجر ربع شعبها الي امريكا هربا من النظام الشيوعي الدي خرب كوبا وجعلها من افقر دول العالم.اما رومانيا فلم تنعتق الا عندما اعدم الرومانيون اليكتاتور الماركسي اللينيني تشاوسيسكو الدي جعل من رومانيا مزرعة خاصة له ولزوجته.والامثلة كثيرة عن الخراب والفساد الدي زرعه اسياد الحريف في اوروبا الشرقية سابقا والدين كانوا يسمونها ديموقراطية وكل دول اوروبا الشرقية سابقا كانت تسمي ديموقراطية كالمانيا الديموقراطية وتشيكوسلافيا الديموقراطية وبولونيا الديموقراطية الشعبية وكانت هده الدول في تلك الفترة الديموقراطية من اكثر دول العالم بعدا عن الديموقراطية وحقوق الانسان.ادا فحداري ان يستغل هؤلاء المتخلفون عقليا الشباب الدي لا يعرف شيئا عن الماركسية اللينينة.فقد قال احد الفلاسفة بان من لم يكن شيوعيا قبل الاربعين فلا قلب له ومن بقي شيوعيا بعد الاربعين فلا عقل له.فهؤلاء الشيوعيو ن الدين بلغوا السبعين وما زالوا حالمين فلا شك انهم لا يتمتعون بدرة عقل.

  • alhor
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:47

    اللهم ارزقنا العافية يارب العالمين، اللهم اجعل هذا البلد آمنا مطمئنا وارزق اهله من الثمرات.
    اللهم نجينا من عبث الملحدين والكفرة والشياطين. امين انك سميع مجيب

  • ابواحمد
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:01

    لا والف لا هؤلاء الاشخاص و امثالهم منحلون اخلاقيا ولا يصلحون باي شكل من الاشكال لتسيير هدا البلد الحبيب الدي ضحى من اجله الشرفاء بارواحهم ودمائهم
    يريدون زرع الفتنة بين المغاربة ودس افكارهم المسمومة في عقول شبابنا
    نقول لهم اننا نعرفكم جيدا ونعرف مراميكم فلا تفكروا في دلك لانه لن ينالكم الا الدلة ومضيعة الوقت والجهد
    ونقول لهم لاااااااااااااااااااااا والف لا
    نعم للاصلاح نعم للحرية والكرامة باسلوب سلمي متحضر
    اما انتم فلاااااااااااااا والف لا
    ونقول لهم عاش ملكنا الشاب الهمام محمد السادس وعاش المغرب والمغاربة آمين مطمئنين بمشيئة الله الواحد الاحد

  • mohamed
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:03

    لا للفتنة نعم للتغير ويكفي من الظهور و راء كاميرات غربية لتلقوا علينا خطابات نحن في غننا عنهاجزاك الله خيرا سكت

  • Marocain
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:05

    شكرا لك ا سي الحريف, بارك الله خطاك, و اخيرا رجل يقول كلمة حق في زمن انتشر فيه البرجاجة و الملحاسة ديال المخزن في كل مكان
    اللهم ان هدا منكر

  • غورباتشوف
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:07

    أتباع حزب الحريف ميعمروا حتى تيليبوتيك و أفكارهم لا تقنع حتى أبسط مواطن. يجب أن يعرف هذا الرجل أن موسكو أصبحت أكثر ليبرالية من واشنطن و أن الشيوعية قد ذهبت إلى مزبلة التاريخ بلا رجعة.

  • ماركسي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:19

    طبعا كل الظروف مواتية لقيام ثورة شعبية ضد الاستبداد و الطغيان الممارس على الشعب المغربي.و الذي يريد الهروب من هذا الواقع و العيش خارج السرب فله ذلك. أسأل الضيعات التي تفوت الى القصر و جنرالاته في الوقت الذي يعيش فيه الفلاحين الفقراء تحت عتبة الفقر ………; وهلم جرا

  • يونس
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:53

    أولا أريد أن أقول رحم الله الحسن الثاني وإدريس البصري لأنهما لو كانا حيين لغبرو هدا الخائن الدي يدعو إلى الفتنة عن سطح الأرض؛ أتمنا أن لا ينصت الشباب إلى مزامير الفتنة و أن يتصدو إن إقتضت الضرورة بالقوة لهؤلاء الأبالسة قال تعالى ( يا أيها الدين آمنوا إن جائكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين‏)‏ صدق الله العظيم ؛ تحيا المملكة المغربية

  • oui pour le devloppement
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:49

    نحن لن نخرب البلاد بأمرمن الصهاينة

  • مغربي مسلم و سلمي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:43

    ها واحد من اولئك الذين استفاقوا من سباتهم و يريدون الركوب على المطالب السلميةللشباب
    عاش المغرب في أمان و اطمئنان

  • الفاطمي الامازيغي السوسي
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:57

    منذ متى واليسار الراديكالي ياتي بمصلحة لهذه البلاد?الى مخربها ما اكدها ابدا ,فاحزاب الطليعة والنهج ورفاق المغضوب عليه السرفاتي والقاعديين وغيرهم كانوا ومازالوا من اسباب المشاكل والاخفاقات التي عاشها المغرب منذ الستينات من القرن الماضي ,اليس النهج اليموقراطي وحلفائه في اليسار الراديكالي من هاجر بعدم مغربية الصحراء في لسبعينات والثمانينيات القرن الماضي ?ضدا على الحسن الثاني ليس الا,وساندوا فكرة المرتزقة(ومازالوا الى اليوم)بدعم من القذافي والانظمة القومية العروبية تحت مسمى تحرير الشعوب من الرجعية والامبيريالية?اواليس امثال هذا المخلوق من اليسار الراديكالي من طعن البلاد في الظهر مرات ومرات وقبضوا ثمن افعالهم اليوم اموالا طائلة باسم الانصاف والمصالحة بالرغم ان امثالهم لا يستحقون سوى تزمامارت?اواليس هذا المخلوق وامثاله من اليسار الراديكالي من سعى الى اسقاط نظام الحسن الثاني بدعم من القذافي والانظمة البعثية العربية ,لا نشاء جمهورية على شكل جمهوريات القمع العربية ذات الحزب الوحيد والاوحد,ليستغلوا الشعب باسم خزعبلات التحرر والسطلة للشعب (يمارسها فقط في غرفة نومه اذا سمحوا له بذلك)والمساواة والبلوريتاريا يلهون بها الشعب المسكين بينما هم منغمسون في تحقيق نزواتهم بكل اشكالها?وما يقترفونه في حق الطالبات في الجامعات اللواتي انخذعن بخطاباتهم الرنانة لمثال بسيط على ما اقول .فاذا كانت الذاكرة الجماعية سريعة النسيان فانني اذكر هذا الحريف ان الذاكرة الفردية قوية وقليلا ماتنمحي !لهذا اقول للحريف ورفاقه من اليسار الراديكالي انكم لا ثمثلون سوى انفسكم وليس لكم اية قاعدة شعبية تعتمدون عليها وحتى اسمائكم مجهولة من قبل الاغلبية الساحقة من الشعب ,فتصريحات هذا الحريف حدها شنبو,وربما سيتداولها فئة من الطلبة القاعديين المساكين الذين ما زالت تذغذغهم الشعارات الزائفة والوعود الواهية لهذه الاحزاب الميكروسكوبية الطفيلية التي لا تظهر الا عندمايكون هناك جرح لتستغله في دس سمومها في جسم الشعب ,هذاالاخير اليوم والحمد لله تطغى عليه فئة الشباب الذين ازدادوا في عصر العولمة ولا يمكن بثاثا ان نطلي عليهم خذع ونفاق امثال الحريف.تذخنون كازا وسط الجماهير وفي جلساتكم الخاصة ماكاين غير السيغار ومالبورو.طز على من الحريف??!!!

  • عبده
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:49

    خونة ؟؟؟؟
    انا من راي ان نخلد هدا الرقم لانه اظهر لنا انواع عدة من الخونة .
    20 فبراير…. 20 درهم,,,, 20 عام من السجن .
    لو كانو متاكدين من حقوقهم لواصلو لكنهم جبناء خونة.
    ولانهم لا يؤمنون بهدفهم تراهم فتات على ارضنا الطاهرة وبين كرم ملكنا السخي .
    اما نحن المغاربة الاحرار ولاننا نؤمن بحبنا للوطن وللملك نعدكم يا خونة انه لا شيء يفرق بيننا وبين هدفنا وهو غاية في الروعة .
    ……الله+++الوطن+++ الملك…..

  • وطني
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:55

    الثــورة لا توجد الا في مخيلتك ايها الامين العام لحزب النهج الغير دموقراطي. يجب ان تكون نفسك اولا فانت امي و عار ان يكون رقم واحد في حزب ما امي. لا سيما عندما يتظاهر بالتقدمية اما النظام في المغرب فكل المغاربة قبلوه مند زمن لانه الظامن الوحيد لوحدة البلاد . كل المغاربة يعني 99.9999999% واحسب كم تمثلون انتم في حزبكم.لا شيئ. وما الانتخابات الاخيرة 2005 عنا ببعيد. ادن الاحسن لك ومن معك ان تحشم تدخل لجواك. اما التغيير فالقوى السياسيةالوطنية الممثلة للشعب ماضية في نضالاتها تدريجيا من اجل التغيير من داخل نظام الملكية الدستورية التي لن ولم نقبل عنها اي بديل. انشر من فضلك

  • hichamlmohajar
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:09

    تحياتي الرفيق,الحريف وكل الرفاق ناضلوا واعطوا الدماء من اجل هذا الوطن الغالي,كرد على المهرج 4 من ينفي وجود الشعب الصحراوي اليس مكونا اساسيا من مكونات هذا المجتمع ولكن ان ارتضيت الذل لنفسك فاحترم خيارات الاخرين .بالنسبة للتعليق 8 الدين افيون الشعوب تعني ان الانسان بدلا من مواجهة الاضطهاد يلجا للدين للتفريغ عن نفسه.ماركس اعتبر ان الدين شان خاص بكل انسان فما يهمه هو فضح الاستغلال الواقع على فقراء هذه الارض .حل مخك شوي و ابحث مزيان

  • محم المغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:21

    نعم،يجب أن نهنئ أنفسنا،بهذا الصوت الجديد المتفرد،الذي انتهى إلى خلاصة قيمة،وما ذا سيخسر هو غير فتح فمه،نعم،شروط التخريب كانت متوفرة في كل زمان ومكان،ويكفينا ما رأيناه منكم من ثورات مشبوهة في الجامعة،وخاصة في ظهر المهراز بفاس عندما كنتم تجهزون على كل رأي مغاير لكم، ولذلك يجب عل كل مواطن حر ألا يستمع إلى نعيقكم،الداعي إلى تخريب البلاد والعباد.هل هذا وقت إطلاف مثل هذا الكلام الذي يفتح الهاوية ليسقط فيها شبان المغرب المستفر.
    النهج الدموقراطي القاعدي خبرناه في الجامعة،كفصيل انتهازي،ومفسد لأخلاق الناس المكرس للدكتاتورية ،والشمولية المقيتة.عاش محمد السادس،والناس عندما تفتش عن الحاكم تفتش عن أصله،وفصله،وعن حبه لوطنه،ثورة محمد السادس على الفساد ثورة جريئة يشهد بها القاصي والداني.الحمد لله لسنا مقموعين في وطننا نعبر كما نشاء،ونقول ما نريد،طبعا هناك بعض الأمور التي تحتاج إلى تطوير هادئ ومسؤول بتفاق مع المؤسسة الملكية،التي هي الضامن الوحيد الاستقرار البلاد.ولتسقط كل الدعوات المغرضة التي تسهل المأمورية لاستعمار البلدان.
    يالطيف على فكر يفتقد للنظرة الوطنية.ياعمي حاكم ظالم خير من رعية فاسدة،تعتدي على امن المواطنين،وتجيش أطفالهم ليحقدوا على المجتمع كله حاكمين ومحكومين.
    النهج غير الدمفراطي لاوجود له في الساحة إلا عند التربص بالفتن والمشاكل.ولذلك تراهم،يبتعدون عن المشاركة في الانتخابات،لأنهم لامصداقية لهم.
    راجع نفسك قبل أن تفتح فمك،لتثير الفتن،وتنكأ النعرات. تريد أن تحكم يعني، هيهات هيهات ….

  • yassari 7ta lmoute
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:23

    الى الحريف اللي بغي يدير الثورة اسالك : شحال من واحد في المغرب كيعرفك انت او كيعرف الحزب الديكتاتوري ديالك؟ انا شخصيا منذ فترة الانتخابات ما شفتك ، حتى بان هادشي ديال عشرين فبراير بغيت تسترزق بيه عند المنظمات الاجنبية
    لن تاتي الثورة من اليسار المغربي لان مشكلة اليساريين هي انهم بعيدون جدا عن الشعب هم متكبرون و متعجرفون،و كل يساري يظن نفسه زعيم و لا يقبل ان يكون في القاعدة، با

  • غيرة على بلادها
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:43

    من الخطأ القول أن الثورة بدأت يوم 20 فبراير ,بل الحقيقة أنها بدأت مند سنوات
    ويوم20 فبراير هو فقط بداية تجلياتها
    الثورة هي تعبير عن سخط ورفض إتجاه الحكام وإتجاه النظام.
    وفي المغرب بدأ هدا الرفض وهدا السخط مند سنوات في ثورة صامتة.
    إد أن المغاربة فقدوا الثقة في الأحزاب وفي المؤسسات وبلغت نسبة مقاطعة الإنتخابات أكثر من 90% (عكس الأرقام الرسمية الكادبة 63%)و هدا مؤشر خطير يندر بانهيار النظام بل وأندر من بيدهم الحل والعقد سنة 2007,و حاولوا الإستدراك لكن بدون جدوى من خلال حزب الهمة الدي يعرف المغاربة على أنه حزب المخابرات المغربية ولبطرونات للمخدرات ولشردمة من المتملقين الدين يسعون في الأرض فسادا,باختصار لصوص المال العام.
    كيف يتق هدا الشعب بعد كل هدا?
    الإقتصاد الريع يخول النخبة الحاكمة نهب الملايير يوميا وهدا ليس خفيا على أحد. بل بالعكس هناك سياسة في المغرب الدي هو معروف بالفساد يعين ضدا عن أنف الجميع كما ثم مع عباس الفاسي فعوض محاكمته في قضية النجاة ثم تعينه وزيرا أولا
    من منا لا يعرف شكيب بن موسى واديس الكروي لصان محترفان في المال العام ثم تعيينهم على رأس المجلس الإقتصادي والاجتماعي اللهم هدا منكر..
    و هلم جر …
    حقيقة, الثورة تتطلب تضحية ستكون هناك دماء و شهداء وفتنة ستهدأ بإدن الله ويكون بعدها عدل و رخاء.
    اللهم حرر بلاد نا من الإستعمار الداخلي لفلان و علان.
    اللهم إنا نسألك الأمن والأمان والسلامة لهده الأمة.

  • Larbi
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:41

    كلام صادق وتحليل في مكانه من طرف الحريف فهو لا يتكلم لغة الخشب التي يتقنها ويبرع فيها باقي السياسيين. على الأقل فحزب النهج الديمقراطي كان واضحا منذ اندلاع تظاهرات 20 فبراير فأيدها من اليوم الأول إلى الآن. في جميع الساحات والتظاهرات كان مناضلوا النهج قبل غيرهم لدعم ومؤازرة شباب 20 فبراير. كما لا حظت أن النهج رفض الوصاية على شباب 20 فبراير ودافع على استقلالية حركتهم وتأسيس مجالس إلى جانبهم لدعمهم مؤازرتهم. بينما باقي التنظيمات كالعدل والإحسان وحزب التقدم والاشتراكية كانت مترددة أو ضد حركة 20 فبراير لكنها في الأخير وبعد نجاحها أي الحركة حاولت ركوب الموجة فتظاهرت بتأييدها. لشباب 20 فبراير ذاكرة ولن ينس الدعم اللامشروط والمبدئي الذي أبداه النهج الديمقراطي لحركتنامنذ أول يوم. فشكرا للحريف ورفاقه

  • rochdi
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:47

    مسكين لا زال يعيش حبيس ايديولوجات الستينيات من القرن الماضي

  • مغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:55

    راه بداو كايبانوا نتا لي خاص المغرب باش تنضر ليه فين كنتي اسي شحال هادي سبحان الله ساهلين تفيقو
    عاش الملك
    الله الوطن الملك

  • هاشم المرغوني
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:49

    نعم لمن لا يعرف هذا المناضل لقد أدى ثمن مواقفه 20 سنة سجنا ولا يزال نتشبتا بها فهو منسجم مع
    أفكاره القديمة و الجديدة فهو يتطور بتطور الوضع. فتحية له…

  • CHARAF
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:21

    بسم الله الرحمن الرحيم (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
    استشهد بقوله تعالى لما ارى من تفرقة في الجماهير التي تطالب بالدمقراطية الاقتصادية الاجتماعية السياسية هاته الجماهير التي لم تستطع بعد التوافق على مطالب هاته التورة دون الالتفات الى الصراعات الفكرية والدينية و العرقية فما يجمع مطالبنا هو كوننا كلنا مغاربة نريد تحسين مردودية دستورنا وقوانيننا على تحسيين اوضاعنا دون تميز وشكراذ.

  • Moi Med
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:23

    je suis certain que tous ces cons opportunistes de tous remparts ne savaient même pas ce qu’est facebook ou s’en moquaient et il ne savent même pas manipuler une souris et maintenant ils ont tous une bouche avec des dents pour parler, llah i3tina oujahkoum

  • عبد الرحيم بوعبيد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:29

    أنتك تكرمون الرجل عندما تنعتونه بالماركسي واللينيني ووو, إنه بكل بساط جماد ينطق بما تعلمه منذ 40 سنة. فكل شيء يتغير إلا هذا الصنف من البشر. يدعي حب الجماهير ويلعب على فقرها وحاجتها وبساطتها. يدعي الديمقراطية ويطلع علينا بأفكار وتحليلات أستحيي أن أصفها. إنها ضريبة الانفتاح، فلكي تتقدم يجب أن تتعايش مع هذا النوع من البشر, يحركه الحقد على الآخر وليس حب الجماهير. يقدس أنانيته ولا يعتبر مصلحة وطنه. كان دائمابوقا للبوليزاريو’ دافع باستماتة عن أكلة رمضان، ناضل بكل قوة عن حرية المثليين. يجب أن يرقى إلى عقلية السويدي والنرويجي حتى يطمح إلى بلد مثل بلدهم. إنه يضع يديه في يدالذين استفاقوا من غفوتهم بعدما أكلوا وشربوا وجمعوا الأموال وووو ليقولوا لنا نريد التغيير. أذهبوا إلى جزيرة أخرى أو حتى إلى تندوف واصنعوا ما شئتم ولا توسخونا بأوهامكم.

  • brabra
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:25

    le marxisme n est plus
    au lieu de parler vainement ,il vaut mieux contribuer;si ce n’est pas le cas allez a moscou;cuba ou tout simplement a l’enfer

  • freeman
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:27

    Les Marocains qui appellent à la manifestation veulent une reforme de la constitution, qui garantisse la séparation des pouvoirs et une définition claire des prérogatives de la monarchie d’une part, des assemblées, parlements et corps élus de l’autre. Cela veut dire une monarchie qui règne et des gouvernements issus de majorités qui ont le pouvoir de gouverner. Un pouvoir découlant des voix exprimées par des élections dont la propreté est garantie par loi, et surveillées par les parties en compétition.
    Pour ceux qui ne le savent pas, je me permets de rappeler que la revendication d’une monarchie constitutionnelle véritable est très ancienne. Elle a été fortement renouvelée par les militants de l’independance, et depuis toujours par les forces vives de la nation. La démocratie, dans le cadre d’une vraie monarchie constitutionnelle, telle est la question de l’heure au Maroc.

  • عبد الكبير
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:33

    انت الاول خاصك تتنحى من هد الحزب العدمي.فين هي الديموقراطية ديالكم واش ماكينش شي واحد اخر ياخد بلاصتك.نحن نعرف كيف تجري الامور داخل اجهزتكم اللتي تمارس الاستبداد اكثر مما يفعله المخزن.الدسائس والمكائد اللتي تمارسونها ضد كل من خالف رايئكمجعلت عديدا منكم يصاب بالاختلال العقلي واعرف منهم الكثير.انتم تستغلون بعض الشباب المتحمس وتزرعوا في عقولهم الكره والحقد ضد كل ماهو جميل في هدا البلد السعيد.

  • ilias
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:31

    انك منحرف يا حريف.وامثالك يزرعون الفتنة …..عاش الملك عاش المغاربة .لا للفتنة لا للحسد.

  • younes
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:59

    من حسنات هذا الوطن الحبيب أنه تم تحصينه بحرية التعبير والديمقراطية وحرية الإختلاف لهذا أقول للحريف سأبحث عنك شبر شبر دار دار زنكة زنكة لأقول لك أنني لا أتفق معك

  • Mohamed Lachref
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:35

    A Harit est un militant de premiee heure. Si il a ete absent c’es a cause de l arepression qu’a connu le Maroc a l’epoque du dictateur Hassan II. Et ma;gre cele al Harif a toujours manifeste son point de vue pour un Maroc democratique. So analyse aujourd’;hui est vraie a 100% si le roi ne change pas la constition et s’adapte a llloir qu’il quitte le Maroc comme les autres dictateurs.

  • almoutchou
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:13

    لااعرف لمادا يلجابعض الاخوة الى تعليقات لاتليق ,رغم انهم يقرون بوجوداصلاح وان هناك حرية التعبير وما تحقق الان هو شيء يشرف المغاربة ….ادا كان الامر كدلك دعواهداالانسان سواء اكنا معه او ضده يصرح بما يقول وله الحق في دلك طالما انه يمثل فصيلا سياسيا كائنا وموجودا ومعترفا به داخل الخريطة السياسية المغربية مند زمن بعيد وله تاريخ يتمثل في الصمود والدفاع عن الطبقة المسحوقة سنوات ويكفي ما عاناه مناضلوه المغاربة الشرفاء من متابعات وتعديب واعتقالات من طرف بعض الجلادين الدين تعرفونهم وقد اعترف المخزن ضمنيا بما ارتكبه من مجازر في حق المناضلين الحقيقيين عبر ما عرف بالانصاف والمصالحة .اما فيما يخص المرجعية فلكل الحق في سلك الطريق النضالي الدي يراه صالحا انطلاقا من الدستور وفي ظل الملكية الدستورية ….التعاليق التي تقدف او تصف باوصاف غير لائقة تبين انها خائفة على نفسها ومصالحها وليس على وطنها لاسباب عديدة …هدا الشخص يقول ان نسبة مهمة من المغاربة يعيشون في فقر مدقع بسبب التوزيع الغير العادل للثروات وان المخزن لازال يقمع وبشكل ملتوي حرية الشعب وان الحكومة فاشلة لانها غير قادرة على تطبيق البرامج التي تتوعد بهاامام المواطنين وان الرشوة والمحسوبية تضرب بعمق مختلف المؤسسات والاجهزة وان هناك من يتلاعب بالمال العام ولايخدم مصلحة المواطنين وان هناك برجوازية متوحشة بعيدة كل البعد على المواطنة لانها تتمتع بكل الحقوق في السطو على المال وعلى حقوق العمال باسم الحصانة او القرابة من المخزن وان هناك احزاب لاتعمل الا لحسابها وتشتري الدمم امام المخزن الدي يمارس الحياد السلبي وان التعليم اصبح طبقياوغير مجاني وغير نافع
    وان صحة المواطنين اصبحت في خطر وان البطالة صارت شيئا عاديا وووووواليس هدا بكاف ان نقول على الاقل ان ما يقوله هدا الشخص هو في صالح الوطن وان هده المشاكل والمعيقات اصبحت تزعج النظام نفسه ويعترف بها ويبحث عن الحل ليل نهار ….فلمادا انتم خائفون؟علينا الانصات لبعضنا البعض كيفما كانت مرجعيتنا ان كنا حقاديمقراطيين ونحب وطننا….. لا للاقصاء المجاني والتدجين العلني,,,

  • YOUNES SKHIRAT
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:15

    vous voulez bien profiter de la situation actuel pour dénicher un poste ou quoi??
    les marocain n’ont pas besoin des gens comme vous ,on plus ils ne sont pas comme nos frères tunisiens et égyptiens ,nous avons une confiance absurde dans notre roi mais pas au gens dans ton genre ,je parle des ministres (et leurs situations avant et après leur embauche),allez chercher ailleurs,nous n’acceptons pas des gens de ton genre pour protester ou pour prendre nos paroles ,votre philosophie est largement dépassée

  • طاطانت
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:19

    أحزاب خراب تتلون حسب مصالحها .

  • Mouss
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:23

    Et ce que avec un leader pareil on va instaurer une vraie démocrarie au Maroc.Qui va te croire cher Batal quand tu dis que c est le gouvernement qui est derrière les actes de vandalisme.Wallah qimmatou ljahl.Va te faire foutre avec tes idées du temps de Linine.Si tu es objectif avec toi `^eme tu aurais dit regardons ce que va proposer le roi et comment cela va etre traduit sur le terrain avant de se prononcer d’avance et après agir en fonction de ces résultats.Mais non tu cherches juste de te demarquer et te trouver une place .

  • khalil el bikbaki
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:17

    لنحلل قبل كل شيئ مخطط العراب الصهيوني برنارد لويس قبل كل شيء!
    مخطط رهيب لتفرقة العالم الاسلامي و العربي!!
    يجب علينا ان نعرف من وراء هده الفتن ومن هو العدو الاول !!!
    عاش الملك و عاش المغرب دون الخونة والكائدين !!!!لن يخرب المغرب ولن ينقسم كما هو مخطط من طرف الخونة الجبناء.

  • ahmed
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:25

    لاللتفرقة ولا للاقصاء
    كلنا مغاربة نجتمع الان لازالة الفساد الاكبر اولا الاستبداد القمع والفساد فلنحارب اولا هده الكبائر من الذنوب السياسية ولنتحالف كمغاربة مع اي فئة من المجتمع حتى لو تمثل لنا الشيطان وسألنا التحالف لقبلناه
    اول شيء نركز عليه هو تطهير البلد من النجاسةالسياسية والفكريةثم بعد ذلك تكون المؤسسات الديموقراطية هي الفيصل وصناديق الاقتراع هي الفيصل ايضا
    تحياتي

  • samir
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:27

    هههههههه وأخيرا خرج من كان يدير المظاهرات والشباب الابرياء من وراء ستار ويحاول تصفية حسابات قديمة مع النظام بلباس الديمقراطية التي لا يؤمن بها اصلا.. هذا الذي يعبد ماركس ولينين ويسخر ويتهجم على دين الله باستمرار بل ولأتباعه صولات وجولات في الجامعات, ففي فاس في التسعينات حرقوا القرآن ومزقوه وهم يحتفلون…. بالله عليكم هل أناس كهؤلاء يؤتمنون على أي شيء… لمن سيقول أننا نتجنى عليهم ليمنح نفسه بعض الوقت ويراجع كتاباتهم وتاريخهم وسيجد أننا لم نقل الا القليل عنهم.
    هذا فقط حتى يعرف الشباب مع من يقفون ومن يقودهم… والله على ما أقول شهيد

  • رياض الصحراوي
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:57

    ألم يصرح قائد المركسية المغربية أبرهام السرفتي مباشرة بعد اطلاق صراحكم بأن قال لكم يجب أن تعملوا مع الملك محمد السادس اذا أردتم أن تقدموا شيئا لهذا الوطن لكنكم اتهمتم هذا المناضل الشرف بالمنبطح وأسستم جزبا خاصا بكم همه الوحيد هو اخماد غضب العمال عندما كانت الحكومة تبيع القطعات المنتجة في المزاد و القيادات النقابية تقبض الثمن من الباطرونا

  • agourailha
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:45

    لكل أمة أصحاب كهفها وأظن أن هذا الحريف_المنحرف_ هو زعيم أهل الكهف بالمغرب
    أظنه نام سنة 1970 واستفاق سنة 2011

  • تابط شرا
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:21

    بصفتى مناضل مغربى لا اعترف بهذا الحزب مهما كانت الظروف.ابوجهاد.

  • ayour
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:51

    لا ديمقراطية بدون ثورة ولن ينال الشعب كرامته بدونها,لانه ببساطة الحق ينتزع و لا يعطى فاعتبروا من تجارب تونس ومصر و ليبيا……

  • fouad.j
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:53

    les marocaines de touts ces couches sociales savent que leur pays a besoin de e changement profend et aucun homme ou partie ou ressemblement veut ce diferencier sur les besoin des marocaine ou pancher sur eux .les besoin des marocaine
    * un 1 ministre elu par les marocains
    *le gouvernement et respensable devant eux
    *une justice neutre
    *la separation des pouvoires
    *la comptabilité des corompus
    *la democratisation des partis politique
    *la modernisation des administartion public

  • عادل
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:59

    السيد الحريف لا يياس من التخريف و هو يتكلم عن الديمقراطية يتحالف مع من يذبحون الديمفراطية كل دقيقة في مخيمات العار تندوف و هو يتكلم عن الحرية و العيش الكريم للمغاربة ينسى ان أغلب المغاربة ما عدا تيار نهجاوة لا يقبلون العيش دون مغرب بصحرائه و بحره و جباله ان من لا يدافع عن حق المغرب في صحرائه لا يجب عليه التكلم بغسم المغاربة

  • fidel marocain
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:39

    je comprends pas pourqoi vs donnez de l importancea ce type son parti que bcp de marocains ne connaissent pas veut profiter de la situation qu il soit tranquil ce monsieur il n y aura pas de revolution ici il y aura des reformes ds tt les domaines et j espere que ca sera pour bientot pour que le peuple marocain vivra une vie meilleur moi je suis optimiste-allah alwatan almalik

  • ن .ب
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:51

    يأخي الفاضل اريد ان اصحح الفكرة مع ان المقارنة مقبولة في الشكل لكن شتان بين الجوهر والمظهر
    ان اصحاب الكهف هم فتية امنو بربهم فروا بدينهم من مجتمع فاسد اما اصحاب الحريف هرب عليهم زمان الأشتراكية الماركسية
    هم كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار كلآمهم لم يجد صدى في زمن الحرب الباردة عندما كان اليسار موضة اما الآن فلا اظن ان يكون لهم قاعدة تؤمن بافكارهم البالية هدا حزب استثنائي لايمتل القاعدة ادن فكل مانقوله في حقهم هو من سبيل تضخيم حجم من لا حجم له

  • mohamed
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:53

    si vous participez aux elections; croyez moi votre score ne sera pas meilleur que celui des N parties de la gauche tous reunis. vous savez pourquoi? tout simplement parceque ce peuple est musulman et vous respectez pas la religion des marocains

  • مغربية مهاجرة من هولندا
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:11

    ادا تكلم السفيه فخير اجابة عليه السكوت لانه ينطق بما فيه ,وحنا مغاربة حتى الموت .وعاش المغرب من طنجة للكويرة تحت قيادة محمد السادس نصره الله

  • Le marocain
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:33

    je te conseille de te préparer pour présider la nouvelle république puisque tous les marocains te vénèrent et te souhaitent comme leader. il faut que tu apprennes dés maintenant le protocole présidentiel car tu seras bientôt confronté à des grandes personnalités comme Sarkozy, Obama…il faut que tu maitrises aussi les techniques de la communication moderne car tu seras appelé à prononcer des discours devant les leaders du monde. une chose aussi: c’est celle relative à l’étiquette et à la galontrie puisque tu recevras des femmes comme Merkel…

  • رجعي... وبخيييير
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:39

    على السيد الحريف ( من حرف يحرف تحريفا فهو محرف ) وأمثاله من الملاحدة الفاشلين والنصابين المتسخين أن يعرف أن التركيبة الذهنية والثقافية للمواطن المغربي من جهة والتراكمات التاريخية المتداخلة في صياغة وعيه الوجودي / الطبقي من جهة أخرى لا يتوافقان البتة مع الترهات الطوباوية التي يتشدق بها… ألا يستحي بادىء ذي بدء من كونه خائنا للوطن طاعنا في وحدته الترابية خدمة لأجندات أجنبية…؟ لذلك أقول له بكل افتخار : عاش الملك… ملكنا واحد… محمد السادس… التقدمي الحقيقي …المناضل إلى جانب الشعب والكادحين…

  • عبد الحق
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:37

    النهج وحريف علامة فارقة للإخلاص والوفاء للشعب المغربي .انظرللمواقف اقرأ التاريخ أنظر للساحة انظر للمطالب فهي لا تتناقض والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، والديمقراطية سمى نفسه بهاأي أولى أولوياته وبالفعل وفي جميع الإطارات التي ينشط فيها.كان الحريف ولا يزال وسيبقى وبيننا التاريخ حرا عصيا على التدجين ومخلصا للقيم الإنسانية النبيلة مغربي نحبه لمواقفه المنحازة للشعب وقد أذى ثمن انحيازه ولا يزال للشعب.

  • abdellah elmalihi
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:41

    désolé Mer elharrif vous êtes dépassés par les évènements le mur de Berlins est tombé depuis des années et vous avez toujours ELHANIN LAHO.

  • رجل مؤمن
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:17

    اسم على مسمى انه ‘المنحرف’عن الصواب ورجاحة العقل.اما عقيدته فماله الى الله.

  • agourailha
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:29

    صدق فيكم المثل المصري :لايعجبهم العجب ولا الصيام في رجب
    هناك عقلية بالمغرب طال سباتهم ناموا في السبعينات ولم يستيقظوا بعد إنهم أصحاب الكهف بامتياز
    إننا لسنا أغبياء لكي يستغفلنا الراكبون على الحركة الشبابية كالجبيلي والخليفي الذي شبه نفسه بالشهيد بنبركة إنه تشبيه القزم بالعلم
    إن الفاسيين وسارقي المال العام هم صنيعتنا بصوتنا وبعدمه فعدم التصويت هو تصويت في حد ذاته
    إن كرهنا لناهبي المال العام لايقل عنه كرهنا للغوغائيين
    انسحبوا جميعا من حياتنا فنحن لكم بالمرصاد

  • mido
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:31

    افكارك ايها الحريف تساقطت كاوراق الخريف امام ارادة ملك وشعب في البناء الديمقراطي ولهذا انصحك ان تحتفظ بكلامك لرفاقك في الحانات والمقاهي وابتعد من طريقنا الذي نسير فيه بوضوح نحو مستقبل امن لنا ولابنائنا بقيادة ملكنا المحبوب.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية