الحريّة الدينيّة عند رجال السلطة بين المنع والترحيب في المغرب

الحريّة الدينيّة عند رجال السلطة بين المنع والترحيب في المغرب
الأحد 23 فبراير 2014 - 19:00

حين قبّل رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، خدّ زوجة السفير الأمريكي بالرباط صامويل كابلان قبل سنتين، في معرض الطيران بمراكش، سارع المقرّبون منه من قادة حزب العدالة والتنمية إلى الدفاع عن “خرجة” القيادي الإسلامي وتبريرها، والقول بأن المسألة تتعلق بسلوك رجل دولة، بعيدة عن “الوقوع في حرام” تتحدث عنه أدبيّات الحركات الإسلامية، قبل أن تعيد قضية “عزل” كولونيل القوات المساعدة بالقنيطرة، بعد رفضه مصافحة والية جهة الغرب الشراردة، مسألة تديّن رجال الدولة إلى الواجهة من جديد.

قضية السلوكات الدينية لرجال السلطة وما يعقبها من ردود أفعال، تكون لها تداعيات إيجابية كما سلبية، مثل صعود بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بحجابها إلى حكومة ما بعد دستور 2011، والذي اعتبره البعض تغيّرا إيجابيا واضحاً في اعتراف الدولة بالإسلاميّين، إذ تم وصفها بـ”أول وزيرة محجبة في تاريخ الحكومات المغربية”.

أما التداعيات السلبية لتدين رجال الدولة، فكان بطلها الكولونيل ميسور، القائد الجهوي السابق للقوات المساعدة بالقنيطرة، الذي رفض مصافحة زينب العدوي، والي جهة الغرب الشراردة بني احسن، إذ تم التشطيب عليه أخيرا من أسلاك الوظيفة العمومية وإحالته على التقاعد بتهمة “عدم حضور أنشطة رسمية”، وهو ما عُدّ مُخالفاً لما تنص عليه المسطرة المعمول بها، التي تفرض منح مهلة للمسؤول المذكور لإعداد دفاعه والاستعداد النفسي وعرضه على المجلس التأديبي.

في المغرب، وخلافا لبعض الدول العربية خاصة الخليجية، لا تكاد تجد رجل أمن مثلا بلحيته أو امرأة عسكرية بالحجاب، وهو ما اعتبره الداعية عبد الباري الزمزمي توجها عاما لا يستند على قانون واضح “لكن وجب على المطالبين بذلك الحق أن يتوجهوا إلى المسؤولين من أجل السماح بممارسة حريتهم الدينية”.

بعد موجة الربيع العربي، أصدرت وزارة شؤون الداخلية والحكم المدني بليبيا قرارا يسمح لأعضاء الجيش والشرطة بإعفاء لحاهم وعدم مطالبتهم بحلقها، بعد طلب من رئيس المجلس الأعلى للإفتاء في ليبيا، فيما أصدرت المحكمة الإدارية العليا بمصر، إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، حكما يسمح لرجال الشرطة بإطلاق لحاهم، بعد أن سبق لوزارة الداخلية أن أنزلت بشرطيين عقوبات وظيفية بسبب اللحية لاشتباه انتماءهم للجماعات الإسلامية.

الزمزي: رجل الدولة ليس حرا في تصرفه الديني

الداعية المغربي عبد الباري زمزمي، اعتبر أن حرية التدين لدى عامة الناس وخاصتهم “لا بد لها من مقاييس وضوابط”، مضيفا أنه لا يمكن لأي إنسان أن يفعل ما يشاء “خاصة إن كان الشخص المعني يمثل دولة.. فهو بذلك ليس حرّا في تصرفه ووجب عليه أن يراعي المقام الذي وضع فيه”.

وأوضح رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، في تصريح لهسبريس، أن قضايا مثل مصافحة المرأة “من فضائل الدين وغير محرمة قطعيا”، مشيرا إلى فئة المتشددين في الدين هم من يفرضون قيودا دينية من قبيل التشدد في مصافحة المرأة وغيرها من أحكام الإسلام.

وأورد الزمزمي عدم وجود أي قانون يمنع رجال السلطة والأمن من مزاولة شعائرهم الدينية، من قبيل إسدال اللحية والصلاة، “يجب على الذين يريدون إطلاق لحيتهم طلب حقهم من المسؤولين ، لأن ليس هناك مانع من ذلك”

ودعا الزمزمي إلى مراجعة الأحكام التي تصدر في حق من يتشبثون بالحرية الدينية “غير المطلقة”، كما حدث مع “الكولونيل السلفي”، “يجب على الأشخاص المعنيين أن يراجعوا مسؤوليهم حتى لا نقع في قضية التوقيف والمنع من العمل”.

الفزازي: والدي كان ضابطا بلحية تصل إلى صدره

أما الداعية السلفي محمد الفزازي، فذهب بالقول إن من حق المواطنين أن يلعنوا حريتهم العامة الخاصة، “بشرط الانضباط للقوانين والأعراف المعمول به في المجتمع أو في المؤسسات”، موضحاً أن الضابط العسكري مثلا ينضبط بلباس نظامي خاص “وليس حرا في أن يلبس غيره”، مضيفا “هو يعرف منذ بالبداية أن هناك قوانين وأعراف وجب احترامها والانضباط لها”.

وأورد الفزازي، في اتصال مع هسبريس، أن ما يحدث هو موظف الدولة قد تطرأ عليه تغير في قناعاته الفكرية القناعة “ويريد أن يمارس تلك القناعة متناسيا الانضابط الأول الذي وافق عيله”.

وفي قضية “المصافحة”، قال خطيب الجمعة والداعية، أن فيها اختلافا في وجهات النظر “هل الأحاديث النبوية التي تتحدث عن عدم مصافحة الرسول (ص) للنساء خاصة به (ص) أو تشريع لكل المؤمنين أو هل يمكن للشخص المسلم أن يفعلها إن كانت هناك مفسدة أشد”.

وفي قضية اللحية، أضاف الفزازي “أعلم أن هناك أشخاص في الأمن والعسكر لهم لحية، والدي كان ضابطا في الجيش ولحيته وصلت إلى نصف صدره”، مشيرا إلى أن منع الموظفين من ممارسة شعائر دينية “لا يوجد بالمعنى المطلق.. وإنما الأمور تخضع إلى توجيه عام”.

وخلص الفزازي إلى أن الإجراءات المتعلقة بالحرية المطلقة لتدين موظفي الدولة يجب أن تمر عبر قنوات المؤسسات الفقهية والعلمية الرسمية، “هي من لها الحق في اتخاذ إجراءات وتوجيهات معينة وفق اجتهادات خاصة”.

‫تعليقات الزوار

47
  • ابو هاجرطاطا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:59

    نحن دولة اسلامية ومن حق رجل السلطة كيفما كانت رتبته ان يمارس شعائره الدينية بكل حرية وهذا لا يتعارض اطلاقا مع مسؤولياته و مهامه

  • مغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:05

    بصحت ورحت سبنكيران ولحسد يدير بحل !!!

    ملكم محس دين مهو غير رجل تتحسدوه في سياسته وتتحسدوه حتي في بس

  • البليد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:08

    وهل نحن حقا في دولة إسلامية؟هل دستورنا القرآن؟ليتنا كنا دولة علمانية،أصحاب اللحي الحقيقيين مازالوا وراء القضبان،يسمح للإسلامي أن يعفو عن لحيته بشروط،أن يقول عن المنكر حق،ولا يتدخل في أمورالسياسة والإقتصاد والثقافة..بناء على ما جاء في القرآن والسنة؛أما ما نرى من ملتحين بالمؤسسات الحساسة،فإنهم مزورين غير حقيقيين،إلا واحد في الألف،وسيتم إبعادهم تدريجيا.

  • khalil
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:12

    ينبغي محاربة الرشوة المنتشرة بين رجال السلطة اولا قبل المرور لما تبقى..
    نريد العدل

  • cheikh gogo
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:15

    الشعب ينتظر من رجل السلطة ان لايكون شفار ورشايوي اما الدين را تايخصو

  • تمغارت العظيمة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:17

    كل واحد حر
    بن كيران حر في تقبيل سفيرة امريكا في خدها
    و الكولونيل حر في عدم مصافحة الوالية في يدها

    نحن المغاربة عودنا اجدادنا على احترام المرأة و تقبيل يدها من الجهتين لانها بالنسبة لنا انسان ام و اخت و زوجة و ابنة … و لم تكن يوما عورة.

    انا شخصيا في عملي ارفض مصافحة السلفيين لانه كامرأة احترم نفسي لا يشرفني ان اصافح رجلا مريضا يفكر في الشهوة و الاثارة و لمجرد مصافحته يدي, فانا انسان عضو جنسي مثير للشهوة و مفسد للوضوء و اخر ما يهمني هو اثارة اي احد .

    نحن النساء بشر و لدينا ادوار و اهتمامات اخرى في هذه الحياة غير اثارتكم و ارى ان من يعتبر يد المرأة مثيرة يجب مساعدته و معالجته نفسيا لانه مصاب بمرض Satyriasis الجنسي الذي يصدره لنا السعوديون المصابون بهذا المرض منذ 14 قرن .

    حتى ق19 و قبل تحريم الامم م للعبودية كان لامثال هذا الكولونيل جواري عاريات الصدر :
    – المذهب الحنفي :الأمة كالرجل في العورة مع ظهرها وبطنها وجنبها
    – المذهب المالكي :عورة الامة هي السوأتان مع الاليتين
    – المذهب الشافعي :عورة الأمة كارجل
    – المذهب الحنبلي :عورة الأمة كالرجل تماما ما بين السرة والركبة

  • يوسف دحماني
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:17

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم أصبح التحجب والالتزام في دولة اسلامية يشكل جدل واسع مما يدل على ان الاسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء

  • salah-21
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:18

    عن معقل بن يسار يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لئن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .رواه الطبراني في " الكبير " ( 486 ) والحديث : قال الألباني عنه في " صحيح الجامع " ( 5045 ) : صحيح
    هذا الحديث رد على الفيزازي الذي تساءل (هل الأحاديث النبوية التي تتحدث عن عدم مصافحة الرسول (ص) للنساء خاصة به (ص) أو تشريع لكل المؤمنين وعن عروة أن عائشة أخبرته عن بيعة النساء قالت : " ما مس رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده امرأة قط إلا أن يأخذ عليها فإذا أخذ عليها فأعطته ، قال : اذهبي فقد بايعتك " .رواه مسلم ( 1866).) .وعن أميمة ابنة رقيقة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني لا أصافح النساء " .
    رواه النسائي ( 4181 ) وابن ماجه (2874) . وصححه الألباني " صحيح الجامع " ( 2513 ) . بعد سرد هاته الأحاديث الصحيحة أسأل الأستاذ الزمزمي السؤال التالي : هل الرسول صلى الله عليه و سلم متشدد ؟؟ و هل اتباع سنة المصطفى صلى الله عليه و سلم يعتبر تشددا؟ أرجو الإجابة من الأستاذ الزمزمي .انشري هسبريس

  • jamal
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:27

    somme trait soif de applique

    ce loit

  • samir
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:28

    يجب تصحيح بن كيران لم يقبل هي من قبلته فانفجر ضحكا يمكنم مشاهدة الفيديو لمادا تتعمدون الكدب؟

  • khalid
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:28

    الحجاب ليس من الدين في شيء، وإنما اتخذه البعض عنوانا على انتماء سياسي وهذا اعتداء على الدين والسياسة معا و بهذا اللباس انتفى المقصد الشرعي وحلت محله النزعة المذهبية الطائفية المهددة لتوازن المجتمع ووحدته .. و ليس هناك أي حديث أو آية تتحدث عن كيفية عقاب من لم ترتد الحجاب ، فيجب الاستغناء عنه لأنه عائق أمام التنمية والتطور والحداثة .. فالحجاب ظاهرة سياسية و المقصود منه تغييب نصف المجتمع ..

  • امازيغي من الخميسات
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:41

    لو بنكيران واردوغان والخليج مسلمون فانا كافر
    نعم كيف وهدو يدعمون ماما امريكا الي هي اسرائيل بالاموال والتجارة

  • عبده
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:56

    كان الاحرى بالسيد الكولونبل ان يسلم وهو يرتدي قفازة في يده…فهو يعلم ان عليه احترام ضوابط عمله ..ربمإ يكون العقاب اقل قساوة.

  • مرشان بن الطنجي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:56

    ينبغي قراءة كتاب للعلامة والمحدث المغربي الكبير السيد عبدالعزيز بن الصديق رحمه الله وكتابه هو شد الوطأة على من أجاز مصافحة المرأة وهو محمول في النت . هو خير رد على الزمزمي و الفزاري الذين هما أشباه طلبة العلم .

  • khalid
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:59

    شيخ الاسلام " ابن تيمية الحراني " :
    ))))" الحجاب مختص بالحرائر دون الإماء))) ، كما كانت سنة المؤمنين في زمن النبي وخلفائه ، أن الحرة تحتجب والأمّة تبرز ، وكان عمر رضي الله عنه إذا رأى أمّة مختمرة ضربها وقال أتتشبهين بالحرائر أي لكاع . فيظهر من الأمّة رأسها ويداها ووجهها . "

    ( شيخ الإسلام – ابن تيمية – حجاب المرأة المسلمة ولباسها في الصلاة – ص3 )

    الحجاب ليس فرض وانما هو زي اجتماعي للتفريق بين الحرة و العبدة …في ذلك الزمن ,زمن النبي محمد (ص) والدليل انه لم يكن يفرض علي المسلمة العبدة …ويفرض فقط علي المسلمة الحرة!
    الحجاب هو دخيل على الأسلام والمسلمون كما هو الخمار وهنالك القرآن الكريم لا يوجد به نص او امر سماوي بهذا الشأن والله عز وجل لم ينسى ان يضع آيه واضحة

  • متابعة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:01

    الناس تبحث عن مصالح بلادها وطرق ازدهارها وحنا واحلين في اللحية والحجاب
    العمل هو العمل يجب ان يلتزم به الشخص بعيدا عن افكاره ومعتقداته الشخصية دينه بينه وبين ربه والايمان في القلب وليس في المظهر الخارجي

    بالنسبة للاخ خالد رقم 11 بالفعل الحجاب مجرد بدعة سياسية لفرض وجود الاسلام في مناطق معينة فمعلوم أن الحجاب تشريع طبقي في عهد الرسول هدفه التمييز بين الامة (الجارية العبدة التي كانت عورتها ما بين السرة والركبة كالرجل) والحرة (المرأة غير المستعبدة) وليس كما يروج شيوخ الدين أنه للعفة والستر

  • زمزمي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:06

    زمزمي يحرم مايشاء ووقت ماشاء.ويحرم مايشاء ولمن يشاء. غريب هذا الرجل لاا نقول العالم حشى ماعاذ الله لانو العلماء ورثة الانبياء . هذا من جهة. من جهة ثانية نحن لسنا في بلد اسلامي او علماني او ليس لديه اي مذهب او حتى الاعراف لكل شئ اصبح مباح وحلال ويجوز بالمغرب. زنا المحارم.قبلة رقم واحد عالميا في الفساد.في الاجهاض.في زوج المثاليين.وفنادق لهم علنا بالبيضاء ومركش اكادير.مهرجانت العري .مسلسلات خليعة وبورنوغرافية .انحلالخلقي. تل شجيع الطلاق ولل

  • Kamal
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:21

    العنوان غير مناسب تماما, وهو أمر اعتدناه من هسبرس (عناوين مستفزة) التي تحاول ان تمرر كل مرة قضايا لا أخلاقية و عرضها علينا كما ان الأمر عادي جدا و أصحابه مظلومين كقضايا الشذوذ الجنسي و غيرها
    ان هسبرس و من يقفون ورائها من ذوي النفوذ تحاول التقرب إلى اكبر عدد من المغاربة لتمرير أفكار علمانية و لا أخلاقية ولا وطنية إليهم بطرق مقنعة !

  • observer
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:33

    فقهاء البلاط يحللون يحرمون حسب أهواء النظام

  • pays musulman
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:33

    Mais c'est quoi le rapport entre les deux, un homme est libre de choisir sa religion et son metier, je trouve que cette question n'a meme pas sa place dans notre pays.Je commence a me poser serieuseement cette question"Y'a-t-il des mains cachees de l'interieure ou de l'exterieure qui essayent par tous les moyens de changer nos valeurs, nos coutumes et notre religion?".SI si c'est le cas nous devrions reagir le plus rapidement possible .

  • hadi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:38

    لا ادري لماذا كل هذا التهويل في قضية رفض كولونيل في القوات المساعدة مصافحة لزينب العدوي … امن اجل رفضه للمصافحة يعاقب بالتشطيب في اسلاك الوظيفة العمومية … لماذا لايتم اعدامه بالاحرى عقابا له على " تزمته الديني "
    … كيف يفكرون … وماذا عن عقاب القطط السمان التي تنخر فسادا في المؤسسة العسكرية المغربية ويتم التغاضي عن ذلك كله ام ان الفساد العسكريين ليس جريمة يعاقب عليها القانون

  • ابوزهير
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:46

    اوليس لنا ـ نحن المسلمين ـ الا الحديث عن اللحية والعورة والحجاب ؟
    اوليس لنا ــ نحن المسلمين ــمشرروع علمي ثقافي حضاري ننصهر فيه لنسعد
    انفسنا ومعنا الانسانية ؟
    لا حول ولا قوة الا بالله…….حسبنا الله ونعم الوكيل على الذين يكرسون هذا الواقع.

  • Rifii muslim pure
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:54

    comment on peut trouve des policies avec les barbes et le voile, en UK ,un pays laique c'est pas comme la laiacité francophone,, et si un policier oui un cadre ou employeur de la fonction publique a laisser ça barbe, il /elle va surment ecoute un discour par son directeur ou chef ou commissaire, coloneil, …..donc on est vraiment dans le pays du chef des MOMININs

  • مغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:14

    أولا مصافحة الرجل للمرأة مخالفة لهدي الرسول صلى الله عليه و سلم و لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق!!!!!!

    أما بالنسبة للكلولونيل فما عليه إلا أن يرفع قضيته إلى المجلس العلمي الأعلى لإستصدار فتوى في نازلته. و إذا رفض المجلس فليحملهم مسؤوليتهم أمام الله يوم القيامة يوم لا ينفع مال بنون و لا سلطة و لا جاه.

  • مداز
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:16

    سبحان مبدل الأحوال , أنا عملت مع ميسور عندما كان قبطان الى كوماندار بفاس , وكان أكبر شفار وأكبرحقار ولم يسلم أحد من جوره , فجأة صار متدينا الى درجة عدم مصافحة النساء . أكيد الله يهدي من يشاء ’ ولكن ما أعرفه أن الضباط عندهم قفازات 'صبععيات بيضاء كبرطوكول , . ليختاشو ماتو .
    ربي كبير السي ميسور .

  • امينة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:16

    السلام عليكم
    لا اعتقد ان موضوعا كهذا يمكن تهويله والجدال فيه فالامور واضحة ومادمنا في بلد لا يمكن اعتباره اسلاميا بامتياز ولا علمانيا ايضا فلكل منا حريته في اختيار قناعاته وتوجهاته واما عن الدركيين او رجال الامن والعسكر فهم منذ البداية يعلمون بالقوانين ويوافقون عليها فلا اعتقد ان لهم الحق في مخالفتها واذا تغيرت قناعاتهم ما عليهم الا التضحية بعملهم من اجل هذه القناعة والله هو الرزاق ذو القوة المتين في نظري اعتقد ان كل قناعة تحترم وكل الاراء لها وزنها
    والى صاحبة التعليق رقم 6 لا اعرف حقا المراجع التي اخذت عنها الاحكام الاربعة للمذاهب الاربعة وساكون ممتنة لك لو امددتني بها
    (- المذهب الحنفي :الأمة كالرجل في العورة مع ظهرها وبطنها وجنبها
    – المذهب المالكي :عورة الامة هي السوأتان مع الاليتين
    – المذهب الشافعي :عورة الأمة كارجل
    – المذهب الحنبلي :عورة الأمة كالرجل تماما ما بين السرة والركبة)
    فالذي اعرفه ان المراة كلها عورة عدا الوجه والكفان حسب المذهب المالكي السائد في بلدنا
    والى صاحب التعليق رقم 11 اعتقد ان امثالك هم من يسعون لنبذ الراي الاخر وخلق الفتنة بين فئات المجتمع انا عن نفسي محجبة

  • ISLAM is the solution
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:18

    C’est honteux de votre part de critiquer des choses que vous ne connaissez pas. Lisez votre CORAN et la Sunnah avant de dire n’importe quoi. Le voile islamique est obligatoire, serrer la main d’une femme est interdit d’après sunnah authentique de notre prophète SAW.
    سبق جهل بعض الناس جحودهم بالاسلام. عار عليكم يا امة الاسلام.

  • ali
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:24

    A aucun moment je n'ai entendu cet officier parler, ou du moins dire qu'il n'a pas tendu sa main à cette femme pour une question de religion. Comment c'est devenu un fait, voir un argument? Alors que ce n'est qu'une supposition! Est ce que Hespress a pu avoir un contact avec lui pour connaîtres ses raisons derrière cet acte …Tellement je n'ai pas vu suffisement d'informations par rapport à cet homme que je me pose des questions sur cette histoire.

  • كريم / العيون
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:26

    مقال مليء بجملة من الأخطاء النحوية وركاكة في الأسلوب والتعبير:
    أين غاب سبويهكم ؟
    إليكم الأخطاء:

    1- تكون لها تداعيات إيجابية (كما) سلبية
    والأولى أن نقول : تكون لها تداعيات إيجابية و سلبية
    2- من حق المواطنين أن (يلعنوا) حريتهم العامة (.)الخاصة
    والأولى أن نقول : من حق المواطنين أن (يعلنوا) …
    3- بشرط الانضباط للقوانين والأعراف المعمول(به) في المجتمع أو في المؤسسات"…المعمول بها…
    4-هو يعرف منذ (بالبداية) أن هناك قوانين
    …البداية…
    5-أن ما يحدث هو (.)موظف الدولة قد تطرأ عليه تغير في قناعاته الفكرية القناعة
    …أن موظف الدولة قد تطرأ عليه تغيرات في …؟؟؟ لماذا أضيفت كلمة " القناعة" ؟؟؟
    6- "أعلم أن هناك (أشخاص) في الأمن والعسكر لهم لحية
    … أن هناك أشخاصا…
    المرجو النشر .

  • وا إسلاماه يا وطني
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:39

    وكأن لم يكن فيك طارق قد فتح أندلسا و حناجر جيشه تهتف الله أكبر يا وطني كأن لم يكن فيك يوسف بن تاشفين هازم الأشراك في قلب أندلسا… و لو رأى جنده المنافقين فيك ياوطني لقذفوهم بالإرهابيين… روت أرضك دماء الشهداء لتكون فيك كلمة الله هي العليا…
    سإل أحد العلماء هل تجوز مصافحة المرأة الأجنبية وماهو الدليل ؟ جزاكم الله خيراً.
    الإجابــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فمصافحة النساء الأجنبيات من المنكرات التي تفشت بين الناس وأصبح المنكر لها ينظر إليه على أنه سيئ النية ومنزوع الثقة مع أن هذا أمر لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم بل ورد عنه عليه الصلاة والسلام الوعيد الشديد على فاعل ذلك فعن معقل بن يسار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لأن يطعن أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له" . وعن عائشة رضي الله عنها قالت والله ما أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء قط إلا بما أمره الله تعالى وما مست كف رسول الله صلى الله عليه وسلم كف امرأة قط. ولنا في رسول الله وصحابته الكرام الأسوة الحسنة. والعلم عند الله.

  • rdzez
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:51

    الئ تعليق 18 كنت تنفكر في نفس الفكرة لاحضتها مشكل اتارة الشهوات والفتن

  • MOSLIM
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:42

    أرى أن كثيرا من الجهال يفتون في دين الله بغير علم
    الحقيقة أن أكثر المغاربة لا يعلمون عن الدين إلا من خلال ما علموا من آبائهم وأنا كنت منهم
    لكن الحمد لله عندما جلست في دروس المسجد(اختآ روا علماء السنة كالشيخ سعيد الكملي زحل بلا فريج بلقاضي٠٠٠٠٠ و غيرهم كثير والحمد لله علمت أن كثير ما تعلمناه من آبائنا يخالف الإسلام
    فوجب التصحيح فعلى كثير من إخواننا المعلقين أن ينتبهوا لما يكتبون فهم يتجرؤون على الله و رسوله
    و باركا من دين ًإنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون

  • hicham
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:57

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لئن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .رواه الطبراني

  • طارق
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 04:26

    المهم قبل أن نسأل حلال أم حرام مصافحة الرجل للمرأة الأجنبية يجب أن نتسائل هل المصافحة عائق لسيرورة العمل ؟فإن لم يكن للمصافحة علاقة في سيرورة العمل فلماذا هذا التهويل؟إذا يجب أن نعرف أن هناك ابعاد أخرى من الخوف من المد الإعتقادي الديني داخل الإدارة في وطننا الحبيب إذ أنه يحارب الفساد بشتى انواعه ولا يدخل مع لوبيات الفساد في مشاريعهم ومن هنا يظهر جليا رد الفعل المبالغ فيه أنه ناتج على خلفية ما سيحدث بعده فلهذا كان لزاما الأخذ بقوة على من سولت له نفسه الحفاظ على الصلوات الخمس داخل الإدارة لا من إمتنع على المصافحة فهذا يعتبر في بلدنا ذو مرجعية إرهابية واما عن الزمزمي فقد رفع عليه القلم منذ فتوى نكاح الجزرة والميتة وأما عن الفزازي فنساله أيرضاه لزوجته وأمه وبناته أن تصافح الأجانب فإن رضي فهو يعلم ما مصير الديوث وإن نهانا القرآن على النظر للمرأة وهي بكامل حجابها فمن باب أولى لمسها بالمصافحة فإستيقظوا فمصيرنا جميعا للقبر فإعتبروا ……..

  • bafilal
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 07:30

    بعد السلام.المعلوم ان هناك بعض الموضفين يلجئون الى بعض الحيل لكي يحصلوا على٢،٥%‏ عوض٢%‏ في التقاعد قبل سن انتهاء الخدمه‏[‏٤٠سنه خدمه‏]منهم من التجء الى المرض‏[ا لشواهد الطبيه‏]ومن هم من التجء الى التمرد على الضوابط والقوانين المعمول بها..الضابط عارف مسبقا ان من الواجب عليه ‏ مصافحه الوالي ذكر أو انثا..المشكل هو ان الدوله هي الضائعة.المشكل في السلوك‏[الا نسان يحب الامتيازات بغير حق‏]مصافحة الدكر للأنثا أو العكس بدون شهوة او تحرش عادية عند كل البشار.نديرو انه استدعي الى مكتبها هل لن يمتثل؟المعلوم ان العمل يستحق منا ولو القليل من الفهم المدارات و استحمال الاخر.تربينا ‏ وترعرعنا بين يدي علماء اجلاء ولم يحرموا عنا مصافحة بنت العم ولا الاجنبية.قال له يا فقيهنا هل الرجل اليمنى اولى ام اليسرى عند دخول المسجد؟فرد عليه الفقيه الاولى ان تدخل المسجد ‏ مخلص النيه عامر بالايمان والله وحده يعلم السرائر.الانسان خصو اتقبل حيثيات العمل او افرق الصف وهذا ما حصل مع الضابط وهو استفاد من ‏٢،٥%.

  • Yassine nouasseur
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 09:07

    L'habit ne fait pas le moine et A mon avis tout les individus ont le droit de pratiquer leur religion comme ils veullent et sans exagération pourvu que le résultat et l'efficacité soient au Rdv

  • Mostapha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 10:36

    الحرية الفردية شيئ والإنضباط لخصوصيات المهنة شيئ آخر . وإن كان الأمر يتطلب التعامل مع حالة الكولونيل يتطلب تمتيعه بحق الدفاع عن نفسه وفق ما تقتضيه المسطرة التأديبية إلا أنه كان عليه استحضار خصوصية مهمة رجل السلطة وعدم جعلها تتأثر بقناعات تظل كيفما كان الحال شخصية

  • جمال1234
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 10:47

    الدين مسألة خطيرة وخصوصا عندنا نحن الدول المتخلفة حيث الدين يتدخل في كل شيء ويفرض نفسه على كل شيء :الأحاديث معظمها أحاديث آحاد وتم جمعها بعد وفاة الرسول محمد ص ب 200 سنة .الدليل هو ترتيبهم لها من الضعيف والمتوسط والمدسوس والاسرائيليات ومنها ما يخالف صريح القرآن….
    القرآن هو المتواتر هو الذكر المحفوظ في الصدور ليس فيه خزعبلات إذلال المرأة والهوس الجنسي.لقد هجرنا القرآن مقابل آحاديث مشكوك فيها حتى التخمة.
    ارجعوا إلى القرآن فهو يفسر نفسه بنفسه ليس فيه نسخ ولا ترادف.
    الذكر ليس الكتاب ليس القرآن ليس اللوح المحفوظ ..الوالد ليس الأب …أتى ليس جاء……(انظر الإسلام والإيمان لمحمد شحرور)
    إننا لا نعرف شيء فل نتواضع ونرجع إلى القرآن بمنهج علمي وبدون اديولوجيا

  • ayman
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:20

    جميع مغاربة متفقين ان اصبع يد لا تتشابه وكذالك امن مغربي اغلبيته لا يصلون باساس مدمنون خمر ومخدرات لان اهم مورد مالي بعد راتب هو رشوة ولكي اضرب مثال مدينة سيدي قاسم هناك من سكيرة امن ما يققلق مواطن قاسمي وبخصوص عندما يكون هذا سكير مرتشي فاسد اخلاقيا لا يعرف سوى لغة مال يمكن ان يبيع امه مقابل ثمن قنينة وللمثل دائرة حي الياسمين……نتمنى هداية لهؤلاء او جزر لكى يكونوا عبرة

  • مسلم
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:28

    ردا على الأخ جمال 38. الدي أراد الاقتصار على القرآن فقط دون السنة.فارني كيف تصلي كم عدد الركعات كم قدر الزكاة الطواف في الحج وغير دالك…جيد أن تتمسك بالقرآن وتقع بما فيه لكن أعلم أن الله يقول في القرآن أطيعوا الله وأطيعوا الرسول.أن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحكم الله……و طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعه في كل ما أمر به ونهى عنه في أحاديثه الصحيحة (التي لم تدكرها في تعليقك)الله يهدينا ويهديك قول امين

  • أبو طه
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:32

    رأس شعار الثالوث المغربي هو الله، فمن يطلب لرجال السلطة أن يكون بلا دين كمن يطلب الجيش أن يكون بلا عقيدة عسكرية، فكيف تطلب من رجال يكون الموت رفيقهم في كل ساعة و حين و هم يزاولون مهامهم و هم بالمعنى الدارج: "رجل في الدنيا و رجل في الآخرة" أن لا تكون لهم عقيدة دينية تحصنهم من خيانة الوطن و للشعب لأنهم يعلمون في قرارة أنفسهم أن كل عملهم هو جهاد في سبيل الله و عملهم طاعة لله و رسوله لحماية المسلمين من كل الشرور التي تحفهم.
    بالله عليكم إم لم تكن العقيدة هو الله فمن أين ناتي بعقيدة أخرى؟؟؟

  • سعيد
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:49

    أولا مصافحة الرجل للمرأة مخالفة لهدي الرسول صلى الله عليه و سلم و لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق!!!!!!
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لئن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .رواه الطبراني

  • abdou/canada
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:57

    إدا كان جلالة الملك محمد السادس لا ينزعج من ترفض إمرأة من مصافحته فلمادا تنزعج موظفة من عدم مصافحة موظف آخر مثلها ؟

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:44

    المشكلة اننا لازلنا نعيش تحت وطئة الاستعمار الفكري الغربي، الممزوج حاليا بافكار من طرف جهات وتيارات ذات توجه"علماني"لها كلمتها في حاضرنا، وهي من تسيرالشأن العام داخل البلاد (كالقاء ورفع اليدعند التحية العسكرية). لاكن بالمقابل اذا عدنا الى عهد الاسلام فترة ازدهاره، وتحديدا زمن الرسول (ص)، ماكان ليهتم بمناقشة مسائل مهمة، ولاكن ليست اكثر اهمية من ما كان ينتظره من امور اخرى، فلم يتطرق بذلك لتفصيل كل الحوادث امثال"مصافحة المراة اواطلاق اللحية"عند القيام ببعض المهام، لاكنه تركها مفتوحة للعلماء من اجل الاجتهاد.

  • جمال1234
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:08

    الصلاة والصوم لا علاقة لها ب الأحاديث فهي كالذكر متواترة :الناس يصلون ويصمون بنفس الكيفية منذ أيام الرسول وهو حي وبعد وفاته وإلى اليوم .أما الأحاديث التي جمعت بعد وفاتة ب 200 سنة فلم يكن لها الفضل بل الرسول كان يحت الناس أن لا يكتبوا عنه ويكتفوا بالوحي .
    عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لا تَكْتُبُوا عَنِّي وَمَنْ كَتَبَ عَنِّي غَيْرَ الْقُرْآنِ فَلْيَمْحُهُ وَحَدِّثُوا عَنِّي وَلا حَرَجَ … ) رواه مسلم (الزهد والرقائق/5326)

  • مواطن ????????????
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:35

    الفصل بين الحياة المهنية والدينية لاتقان كليهما

  • السلام عليكم
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:46

    ﻘﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: ﻻ‌ ﺃﻟﻔﻴﻦ ﺃﺣﺪﻛﻢ ﻣﺘﻜﺌﺎً ﻋﻠﻰ ﺃﺭﻳﻜﺘﻪ ﻳﺄﺗﻴﻪ ﺃﻣﺮ ﻣﻤﺎ ﺃﻣﺮﺕ ﺑﻪ ﺃﻭ ﻧﻬﻴﺖ ﻋﻨﻪ ﻓﻴﻘﻮﻝ: ﻻ‌ ﺃﺩﺭﻱ ﻣﺎ ﻭﺟﺪﻧﺎ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺗﺒﻌﻨﺎﻩ. ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﺘﺮﻣﺬﻱ ﻭﻗﺎﻝ ﺣﺴﻦ ﺻﺤﻴﺢ، ﻭﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ ﻭﺍﺑﻦ ﻣﺎﺟﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻳﻀﺎً ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: ﺃﻻ‌ ﻫﻞ ﻋﺴﻰ ﺭﺟﻞ ﻳﺒﻠﻐﻪ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻲ ﻭﻫﻮ ﻣﺘﻜﺊ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﻳﻜﺘﻪ ﻓﻴﻘﻮﻝ: ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻭﺑﻴﻨﻜﻢ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻤﺎ ﻭﺟﺪﻧﺎ ﻓﻴﻪ ﺣﻼ‌ﻻ‌ ﺍﺳﺘﺤﻠﻠﻨﺎﻩ ﻭﻣﺎ ﻭﺟﺪﻧﺎ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﺍﻣﺎً ﺣﺮﻣﻨﺎﻩ، ﻭﺇﻥ ﻣﺎ ﺣﺮﻡ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻛﻤﺎ ﺣﺮﻡ ﺍﻟﻠﻪ. ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﺘﺮﻣﺬﻱﻭﺣﺴﻨﻪ، ﻭﺍﺑﻦ ﻣﺎﺟﻪ ﻭﺃﺣﻤﺪ ﻭﺻﺤﺤﻪ ﺍﻷ‌ﻟﺒﺎﻧﻲ.

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 5

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 17

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 18

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون