الحقاوي تَعرض أول تقرير يُعدّد نَقائِص مؤسسات الرّعاية الاجتماعية

الحقاوي تَعرض أول تقرير يُعدّد نَقائِص مؤسسات الرّعاية الاجتماعية
الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:09

كشفت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والرعاية الاجتماعية، عن أول تقرير تشخيصي يسطر النَّقائص التي ترزح تحتها مؤسسات الرعاية الاجتماعية، بعد 130 زيارة استطلاعية كانت في أغلبها “مفاجِئة” و15 من اللقاءات التشاورية بمشاركة 712 من المتدخلين الحكوميين إلى جانب الجمعيات المسيِّرة والحقوقيين.

نقص برامج الإرشاد وغياب البعد النفسي

وعددت الحقاوي، صباح اليوم الثلاثاء بالرباط بحضور وزير الدولة عبد الله بها، مكامن ضعف ذات المؤسسات متمثلة في نقص برامج الإرشاد التربوي والتوعية وبناء الشخصية وترشيد السلوك، إضافة إلى نقل المستفيدين وتحويلهم من مؤسسة إلى أخرى بدون وجود معايير محددة، مع عدم استحضار أبعاد الإدماج الاجتماعي في تنشئة الأطفال وغياب البعد النفسي القائم على دراسة توجهات وسلوكيات المستفيدين.

تجاوزات قانونية وضعف الرقابة والتقييم

ولفتت الحقاوي، إلى تجاوز مؤسسات الرعاية الاجتماعية لبعض المقتضيات القانونية إلى جانب وجود اختلالات تمس الهياكل والوضعيات القانونية، مع ضعف منظومة الرقابة الداخلية على مستوى غالبية المؤسسات وضعف آليات الرصد والتتبع والتقييم المتعلقة بمساطر التدبير، فضلا عن اقتصار المراقبة على الجانب المالي والمحاسباتي وإغفال مجالات التأهيل وإعادة التربية وتقوية القدرات وترشيد السلوك..

تدني الأجور وتفاوت في قدرات الإدارات

وسجلت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والرعاية الاجتماعية، تفاوتا كبيرا في قدرات وكفايات إدارات المراكز الاجتماعية، وتدني أجور غالبية مستخدمي مؤسسات الرعاية الاجتماعية مع تسجيل تفاوت صارخ بينها وضعف التغطية الاجتماعية وعدم توفر غالبيتهم على عقود عمل، مع ضعف التأطير والتكوين.

مبادرات إحسانية غير معقلنة وضعف الموارد المالية

وعلاقة بالموارد المالية، أوضحت المتحدثة الضعف الذي تعيشه العديد من الجمعيات المشرفة على تسيير مؤسسات الرعاية الاجتماعية، والتفاوت الكبير بين المؤسسات من جهة و بين الأقاليم من حيث الإمكانيات المادية، التي لا تقوم غالبيتها بالاجتهاد في البحث عن موارد إضافية خصوصا مع عدم كفاية الجهود العمومية لمواكبة الدعم المالي للمؤسسات.

إلى ذلك، ترى الوزيرة ضرورة استثمار المنابر أيام الجمعة من أجل دعم المبادرات في المجال الإحساني، مسجلة عدم عقلنة المبادرات التطوعية والإحسانية الموجهة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية واقتصارها على المدن خاصة منها الكبرى.

معرفة الاختلالات دعمٌ للإصلاح

” لا نريد عرض النقاط المشرقة في مؤسسات الرعاية الاجتماعية واقتصرنا على النقائص حتى نجد مداخل للإصلاح” تقول الوزيرة، وذلك عبر سياسات عمومية شاملة للنهوض بمؤسسات الرعاية الاجتماعية وجعلها بنيات تحترم المنظومة الحقوقية والمعيارية الوطنية والدولية بما يضمن كرامة وحقوق المستفيدين ويرسخ قواعد جودة التأطير وحكامة التدبير.

جدير بالذكر أن عدد مؤسسات الرعاية الاجتماعية وفق مسح قامت به الوزارة المختصة وصل إلى 1347 مؤسسة تقوم بتلبية احتياجات فئات اجتماعية واسعة يتجاوز عددها 160 ألف مستفيد ومستفيدة وتعمل على محاربة الفقر والهشاشة وتحسين الولوج للخدمات الاجتماعية.

‫تعليقات الزوار

16
  • amine naym
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:09

    toutes ces histoires sont connues la question madame la ministre:est-ce vous parlez autant qu un membre de gouvernement ou d opposition,si vous etes au gouvernement vous devez nous dire ce que vous avez depuis deux ans pour redresser cette situation mais si vous parlez de cette maniere vous deviendrez madame la ministre le tireur et sa cible!le pjd n arrive pas a etablir la difference entre opposition et gouvernement et c est trop grave!

  • محمد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:58

    Acte de Barre 3 octobre 2006/il est formellement Interdit de se présenter avec le drapeau Sultan/ils n'y sont pour rien.

  • سليمان
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:22

    أعتقد أن المقاربة التي تنهجها الدولة للنهوض مؤسسات الرعاية الاجتماعية شبيهة جدا بتلك التي تم اعتمادها لإصدار قانون السير بالمغرب، حيث تم استيراد مجموعة من القوانين الجاري بها العمل بدول جد متقدمة في ميدان الرعاية الاجتماعية وتم إصدارها تحت رقم القانون 14-05. من بين الاختلالات التي يعرفها هذا القانون:
    + ضرورة توفر مجموعة من الشروط الاعجازية لتسيير مؤسسات الرعاية الاجتماعية من طرف جمعيات خيرية في ظل شح الموارد المالية المقدمة من طرف الدولة، إذ ينص هذا القانون على ضرورة توفر المؤسسة على أطر حاصلة على شواهد عليا لتقوم بالتسيير التربوي و البيداغوجي لتيم تأجيرها ب 1500 دهم شهريا.
    + ضرورة توفر بناية المؤسسة على معايير فنادق الخمس نجوم كطول وعرض غرف النوم و عدد المرافق الصحية والتربوية التي يستحيل توفرها في هذه المؤسسات إذا علمنا أن جلها تم تشييده مباشرة بعد الاستقلال.
    +تداخل مسؤوليات عدد من مؤسسات الدولة في الوصاية على هذه المؤسسات +إسناد مسؤولية المراقبة و التفتيش لمؤسسة التعاون الوطني مع غياب أي ألية جزرية، مما يجعل الجمعيات الخيرية المسيرة لهذه المؤسسات تعتبر نفسها أحق بها وأهلها وت

  • Loi 14 05
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:29

    Madame hakkaoui estime que c'est son équipe qui a réalisé le premier rapport sur ces établissements . Il faut signaler qu'au moins deux études ont été réalisées avant et qui ont abouti au même diagnostic . Ce qu'il faut faire pour améliorer les performances de ces établissements devrait commencer par le renforcement des capacités des ressources humaines, celles des associations gestionnaires en vue de les professionnaliser et les doter de sources de financement stables et instituer une taxe locale à leur profit en instituant aussi une mutualisation entre les établissements de la même région et même inter regionale

  • مغتربة
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:08

    السلام عليكم و رحمة الله اعيش في ايطاليا و لي خبرة تفوق لعشر سنوات في العمل في مختلف انواع دور العجزة عرضت خبرتي في المغرب على عدد من المسؤولين لكن دون جدوى و كنت قد زرت عددا من دور العجزة فلاحظت فوضى عارمة و نهب للاموال ومسؤولين غير مسؤولين الا من رحم ربي

  • amine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:34

    اذا كانت دور الطالبة والطالب ضمن هذه المؤسسات ومعنية أيضا بهذا الكلام فما يقع بالخيريات على مستوى اقليم بني ملال نموذجا لا يمكن وصفه أو تخيله: جمعيات مسيرة همها الوحيد هو استغلال هذه المؤسسات الاجتماعية لأغراض سياسية وحزبية ووو – تشغيل بطرق مقيتة وغير أخلاقية – برنامج غذائي للمستفيدين غير متوازن ولا كافي كما وكيفا – صرف المنح حسب الهوى – جموع عامة مفبركة وبطرق غير ديموقراطية – الانغلاق على المحيط الخارجي – تعسفات بالجملة وبالباقي مر جدا ويعجز لساني عن ذكره ووصفه، فهل من متدخل

  • صحراوية*فع//امبي//
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:12

    اريد افقط ان المح او بل بالاحرى ان ادكر معالي الوزيرة المحترمة انها تسلمت مني شكاية مفصلة عن حالتي المهنية اللتي لا اتقضى عنها ولو درهم قاطعتا مسافة 6كلم دهابا و ايابا الى مقر دار الطالبة بمدينة العيون لازيد من 12سنة وللتدكير كانت المناسبة لقاء تواصلي بالشبيبة لحزب العدالة و التنمية بقصر المؤتمرات. ادن من هو المسؤول الاول ؟؟؟ المندوب الجهوي للتعاون الوطني بالعيون المتعنت و اللدي يتمتع بحصانة قوية متينة من حزب عتيد بالمدينة؟؟؟؟او الامبالات من طرف الجهات العليا؟؟؟ اتمنى صادقة من العلي القدير ان تربط معالي الوزير الاتصال بهدا المندوب لايجاد حل فوري لحالتي*/* وشكرا

  • غيورة
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:48

    نطلب من السيدة الوزيرة محاسبات الجمعيات و المنظمات التي تؤسس لأهداف شخصية ، لإستغلال النفوذ والنصب و الإحتيال المنظمين للإستيلاء على المال العام والنمودج المركز الاقليمي للرعاية الاجتماعية بامزورن الحسيمة يسير من طرف جمعية عائلية اب رائيس وابن امين المال واخر كاتب عام وزوجاتهم نائبات ومستشارات وتسفيد هذه الجمعية باموال ضخمة من المال العام ولاتعقد جموع عامة مع العلم ان احد اعضائها قضى في السجن سنتان و عندما خرج من السجن بدئ يمارس مهامه كانه ورث هذا المهام. اضف الى ذالك وضفوا اصدقائهم ومقربهم في الادارة ،لكي يستغلوا التلاعب والسرقة في الميزانية وهبات المحسنين واوائ المستفيدين للعائلات الميسورة بمبالغ مالية اما الذين يستحقون الاواء يرما بهم الى الشارع

  • mohammed
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:08

    pour N°5

    sachez que les administrations publiques ne cherchent pas les compétences qui veulent déployer leurs expertises et contribuer au développement du secteur

    il faudrait que tu sois spécialiste dans le trafic des marchés et koul o wakkal

  • احمد الجزولي
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:06

    سئمنا من التقارير و التشخيصات الذان لا يجدان طريقهما للمعالجة. قانون 14/05 التعجيزي و الدي لم يذكر فيه حق واحد للمستخدمين الدين يتقاضون اجور جد هزيلة .و الدي لم يراعي خصوصيات المناطق المناخية و المعمارية.
    و ادي الى حرمان هده السنة مجموعة من المؤسسات من منح التعاون الوطني التي تعد المصدر الوحيد رغم هزالتها خصوصا بالنسبة الينا في الجنوب الشرقي .المدخل الوحيد لتسوية هده المؤسسات هو اشراف الوزارة مباشرة عليها وحل جميع الجمعيات الخيرية و تسييرها من طرف موضفين يجب تسوية وضعيتهم و ادماجهم .
    ادعو جميع مستخدمي هده المؤسسات الإنضمام الى التنسيقية الوطنية التي تأسست مؤخرا في جهة سوس ماسة درعة .
    لا شيئ غير النضال المستمر لإنزاع الحقوق..

  • عبدو
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 22:48

    ان المجهود المبدول من طرف الجمعيات مجهود تشكر عليه في غياب شامل للتاطير والتكوين والمساعدة الادارية كما ان التدبير اليومي بالمؤسسات الخاصة بالرعاية الاجتماعية يختلف كل الاختلاف على الانشطة التي تقوم بها الجمعيات الاخرى من حيث توفير الامن الغدائي والاستقرار وتدبير شؤون المحتضنين من تلاميد او عجزة او غيرهم لكن ما نلاحظة ان جل التعليقات تدهب دائما الى ما هو قدحي ومدموم في حق هده الجمعيات لا لشئ لكن لغرض في نفس المعلق مما نخشى في القريب العاجل ان يتخلى الجميع على فعل الخير وترك القادحين ليتقادفوا بينهم املي ان تشجع كل المبادراة مهما كانت وليلتحق دوي النيات الحسنة للانخراط وتقويم الاعوجاج بدل ارسال كلام نابي او اتهامات مجانية وهدا لايخدم الصالح العام بل يعجزه كما البعض دوما الى استغلال كلمة سياسة وكانها شيئ بشيع او حرام لتخويف العقول الضيقة يا اخي افعل الخير وقدم الخير للغير وشارك غيرك الهموم والاوجاع و انخرط في السياسة وماهي الا تدبير للشان المحلي او الجماعي او الوطني فما هو المانع ))كن سبع اوكلني ((

  • سهال حسن
    الخميس 23 يناير 2014 - 15:59

    قبل أن تفكر الوزيرة في مجال الرعاية الاجتماعية في تحسين أداء مثل هذه المؤسسات وجودة خدماتها وترفع من مستوى طاقاتها الاستيعابية, كان عليها أن تفكر في تحفيز الأطر العاملة في هكذا المؤسسات , في دور الطالب مثلا أطر تسهر ليل نهار, لتوفير متاخ جيد لأن يتابع الطالب دراسته في أجواء ملائمة .. لكن في المقابل رغم تضحيات هؤلاء فالقطاع الوصي يتملص من مسؤوليته تجاههم و بترك جمعيات تسير بفوضوية هذه المؤسسات الجد حساسة ..و نجد أغلب أطر هذه المؤسسات تتقاضى أجرة جد هزيلة " بين 800 درهم و 1500 درهم" و لا يتوفرون لا بطائق التأمين الإجتماعي.. فأي رقي و أي جودة تتحدث عنها وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.؟

  • موحى
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:00

    ‏‎ ‎السلام الوزيرة هنا تشجع الجمعيات على النهب وتقول لهم إنهبوا كما شئتم وافعلوا ما يصبوا إليكم في المؤسسات المرجوا الانخراط في التنسيقية الوطنية لأطر ومستخدمي مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالمغرب فالاتحاد يهزم الوزيرة وعائلتها والسلام .

  • محمد المودن
    الخميس 23 يناير 2014 - 21:48

    قبل أن تفكر الوزيرة في مجال الرعاية الاجتماعية في تحسين أداء مثل هذه المؤسسات وجودة خدماتها وترفع من مستوى طاقاتها الاستيعابية, كان عليها أن تفكر في تحفيز الأطر العاملة في هكذا المؤسسات , في دور الطالب مثلا أطر تسهر ليل نهار, لتوفير متاخ جيد لأن يتابع الطالب دراسته في أجواء ملائمة .. لكن في المقابل رغم تضحيات هؤلاء فالقطاع الوصي يتملص من مسؤوليته تجاههم و بترك جمعيات تسير بفوضوية هذه المؤسسات الجد حساسة ..و نجد أغلب أطر هذه المؤسسات تتقاضى أجرة جد هزيلة " بين 800 درهم و 1500 درهم" و لا يتوفرون لا بطائق التأمين الإجتماعي.. فأي رقي و أي جودة تتحدث عنها وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.؟

  • نقابة قطاع الرعاية الاجتماعية ا م ش
    الجمعة 24 يناير 2014 - 23:29

    تحية لكل العاملين بقطاع الرعاية الاجتماعية في هدا الوطن الحبيب من طنجة إلى الكويرة من هدا المنبر أتوجه إلى معالي الوزيرة لأقول نيابة عن إخواني بالمدينة نريد حلول عملية معقولة عبر إدماج جميع العاملين بالقطاع لإدارة التعاون الوطني أو….
    كفى من الحلول الترقيعية والتي لا تزيد الوضع إلا تأزما سيدتي ألا تعلمين أن بعض المستخدمين في هدا القطاع لم يتوصلوا برواتبهم الشهرية على هزالتها لمدة تزيد عن العشرة أشهر فمؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لمندوبية التعاون الوطني بتازة أغلبها يعاني من هزالة الآجور التي لا ترقى إلى الحد الأدنى عدم التصريح بالأيام الفعلية للعمل …

  • فهيمة حسوي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:48

    نثمن الجهود المبذولة من لدن الحكومة و السيدة الوزيرو و نشد على يديها و نطالب من الحكومة تسليط المزيد من الضوء على هذه المؤسسات كما اننا ننبه الى اننا لا نرغب نحن موظفو هذا القطاع من نتحول من كرة تنتزع من يدي الجمعيات المشرفة بقوة القانون ليلقى بها في يد المقاولين و اصحاب الشركات فيزداد امرنا سوء على سوء اليس بامكان الدولة ان تضع ايديها في ايدينا لنرقى بهذا القطاع دون متدخليين حقيقين و بامكان الجمعايات البقاءكاعضاء شرفيين متطوعين لا يمكن انكار فضلهم ولا عطائاتهم في هذا الميدان فهم اكيد سيكونون ارحم بنا من الشركات الخاصة
    كفانا حلوولا ترقيعية ارجوكوم

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 2

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري