الحكم بإعدام "المرشد".. تمهيد للمصالحة أم نهاية لإخوان مصر؟

الحكم بإعدام "المرشد".. تمهيد للمصالحة أم نهاية لإخوان مصر؟
الأحد 22 يونيو 2014 - 16:35

اعتبر خبراء مصريون أن الحكم بالإعدام على 183 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بينهم مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، يمثل بداية ضغوط قوية على الجماعة للقبول بمصالحة مع النظام الحالي، فيما رأى آخرون أن ذلك الحكم يأتي ضمن توجه حكومي للقضاء نهائيا على الإخوان.

وقضت محكمة جنايات المنيا وسط مصر، أمس، بإعدام 183 من أنصار مرسي، بينهم مرشد الإخوان والحكم على 4 بالمؤبد غيابيًا (25 عاما)، وبراءة 496، بالقضية المتهمين فيها بـ”اقتحام وحرق مقر شرطي في مدينة العدوة (بمحافظة المنيا)، وقتل رقيب شرطة”.

وفي غضون ذلك قرر النائب العام المصري، هشام بركات، اليوم الأحد الطعن أمام محكمة النقض، على كافة الأحكام الصادرة من محكمة جنايات المنيا (وسط) في أحداث منطقة “العدوة”، مبررا ذلك بـ “الحرص على حسن سير العدالة وتطبيق صحيح أحكام القانون”.

ملامح المصالحة

مختار غباشي، رئيس المركز العربي لدراسات السياسية والاستراتيجية قال إن “الحكم على مرشد الإخوان بالإعدام، مرتبط قطعا بتسوية للأزمة بين الدولة والجماعة”، مضيفا أن “كل طرف سواء الإخوان أو الحكومة يستخدم ما يمتلكه من آليات وقوة في مرحلة كسر إرادات ومن ستكسر إرادته أولا سيستسلم لمطالب الثاني”.

وأشار إلى أن “الحكومة في مأزق داخلي مع استمرار مظاهرات الإخوان وهناك قلق لديها مع وضع عربي غير مستقر، بينما الجماعة في مأزق نتيجة فشلها في الحكم وتخسر باستمرار الوقت “.

وفي رؤيته لمستقبل الصراع بين الإخوان والنظام الحالي، قال غباشي: “كل طرف سيستمر في الضغط بأوراقه وجس نبض الآخر”، مستدركا أن “الرئيس عبد الفتاح السيسي طرح مصالحة وفق آليات حددها، والإخوان في حاجة أن تكون جزء من مرحلة بناء الدولة ومع مرور الوقت سيتجه الطرفان إلى المصالحة وتسوية الأزمة “.

ملامح المصالحة السياسية التي أشار إليها غباشي، تضمنها بيان الرئاسة، الذي صدر عقب مقابلة أجراها السيسي، السبت الماضي، بمقر الرئاسة بمصر الجديدة، شرقي القاهرة، مع وفد من مجلس العموم البريطاني من أن المصالحة “تتم فقط مع من لم تتلوث أيديهم بدماء الأبرياء من المصريين”.

وقال السيسي في المقابلة ذاتها، حسب بيان الرئاسة، “الطرف الآخر يحدد خياراته، ويوضح ما الذي يمكن أن يقدمه لمصر، ويكف عن الادعاء بأنه يمتلك الحقيقة المطلقة”.

خطوة للقضاء على الإخوان

في المقابل قال سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي إن “الحكم بإعدام مرشد الإخوان خطوة تكملية لخطوات الحكومة للقضاء على التنظيم الإرهابي للإخوان بعد انهياره بعد إسقاط مرسي “.

وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين بالتورط في عمليات “إرهابية” بعد الإطاحة بمرسي بعد احتجاجات ضده في 30 يونيو 2013، وأعلنت الحكومة ديسمبر الماضي الإخوان “جماعة إرهابية”، غير أن الجماعة تنفي تلك الاتهامات، وتقول إنها تلتزم بالسلمية في احتجاجاتها ضد السلطات الحالية.

وأوضح صادق، في تصريحات للأناضول، أن “الحكومة تقوم بالقضاء على التنظيم الإرهابي سواء بتجريم الانضمام للجماعة باعتبارها إرهابية أو بأحكام تواجه إرهابهم أو تجفيف منابع التمويل المالي ومنها قرار وضع متاجر تابعة لقيادات الإخوان تحت متابعة الحكومة”.

وكانت لجنة حصر وإدارة أموال الإخوان المسلمين (حكومية) تحفظت، الأسبوع الماضي، على سلسلة متاجر للمواد الغذائية، مملوكة لخيرت الشاطر، نائب مرشد لجماعة الإخوان المسلمين (محبوس)، وأخرى باسم “سعودي” مملوكة لرجل الأعمال الإخواني عبد الرحمن سعودي، عقب “ثبوت تورط رجلي الأعمال الإخوانيين فى دعم أنشطة الجماعة” بحسب بيان اللجنة الحكومية.

واستبعد صادق أن يكون هناك توجه من جانب الحكومة لبدء تسوية أو مصالحة مع “جماعة انهارت بالفعل مع خروج المصريين ضدها في 30 يونيو واسقاط رئيسها محمد مرسي”، بحد قوله.

مظلومية الجماعة

وحول مدى قبول الإخوان بسيناريو المصالحة أو انهيارها وفق هذه الإجراءات، قال طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن جماعة الإخوان في بيان سابق لها أعلنت أنها لن تتراجع وبالتالي حددت موقفها، ولن تقدم تنازلات لقبول أي تسوية .

وكانت جماعة الإخوان قالت، في بيان لها الخميس الماضي، “لن ترهبنا الأحكام الظالمة”، وذلك عقب صدور حكم إحالة أوراق مرشد إخوان مصر، محمد بديع، و13 آخرين بينهم قيادات من الجماعة إلى مفتي مصر، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، وذلك لاتهامهم بالتحريض على العنف في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مسجد الاستقامة”.

وفي حديث عبر الهاتف لوكالة الأناضول، أوضح فهمي، أن الجماعة لن تتوقف عن مظاهراتها ولكن ستلجأ إلى التصعيد الدولي وتحويل أحكام الإعدام التي تواجه قياداتها لرسائل للعالم أنهم يتعرضون للظلم.

ولفت أستاذ العلوم السياسية إلى أن الجماعة تظن أن نجاحها في مواجهة تلك الإجراءات بتقديم نفسها دائما أنها مظلومة.

وشدد الجماعة في بيان لها مساء أمس السبت الجماعة على استمرارها في التصعيد وعدم القبول بالأمر الواقع، مشيرة إلى أن “الإخوان يؤكدون أن ثورة الشعب مستمرةٌ ونهاية الانقلاب وشيكةٌ وأن الشعب المصرى لن يستكين، وقصاصه من قادة الانقلاب وأذرعه فى القضاء والشرطة والإعلام وغيرها سوف يكون قصاصاً حاسماً”.

‫تعليقات الزوار

67
  • me again
    الأحد 22 يونيو 2014 - 16:52

    غا بللاتي عليــــــــــــهم تا حاجا مدايما و الله غادي ينصر المسلميـــن

  • Ali. علي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 16:56

    جماعة الإخوان الماسونيين ارتكبت جرائم فظيعة في حق الشعوب العربية و المسلمة و بالأخص في مصر و سوريا .
    المجرمون الماسونيون ( الأخوان ) حوكموا بالقانون ؛ و القانون مجرد و عام و ملزم أيا كانت طبيعة المجرم .

  • khalid lmaghribi
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:04

    لعبة مكشوفة ﻻلبس فيها فالسيسي يشن حملة اعتقاﻻت ضد معارضيه ويصدر في حقهم أحكام قاسية وعندما يتبث جدوره في'الحكم سيصدر عفوا شامﻻ حتى يبدو ﻻعدائه ولي نعمة عليهم وسيفرج عنهم بشروط تتيح له ضمان اﻻستمرارفي حكم مصر.هده هي سياسة ايي دكتاتور عبر التاريخ.

  • سعودي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:05

    لو عدموا ماذا سيقول خادم الحرمين لله يوم يلقاه وهو من يسر للسيسي الإنقلاب

  • سمير حرت
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:05

    لن يتم القضاء على الاخوان لانهم فكرة لا يمكن القضاء عليها فقد حاول عبد الناصر ومادركما عبد الناصر ولم ينجح فما بالك بقائد الرقصات
    هناك اغنية مصرية تقول للاخون ومؤييدي الشرعية انتو شعب واحنا شعب رغم ماتحمله هذه الاغنية من اقصاء وحقد وتخلف الى انها تعكس الواقع الى حد كبير فمؤيدوا الانقلاب يعكسون صورة الشعب المصري المتخلف ذو عقلية القطيع الذي لا يعرف في الحياة الا الرقص والجنس والاكل…فيما الشعب الثاني المؤيدون لشرعية فهم يعكسون صورة مصر الريادة مصر قادة العرب وقدوتهم

  • ARIFI
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:11

    القضاء على الإخوان هي وهم يعشعش في عقول بعض الصهاينة العرب, الإخوان ليسوا أشخاص أو زعيم ما أو مرشد ما أو بطل ما الإخوان فكرة وحركة فكرية لاتقاوم إلا بالفكر والحوار، فليعدموا جميع الإخوان لن يتغير أي شيء في الواقع بالعكس حينها سيكسبون الإخوان مصداقية وسيزيد إنظمام الناس إلا صفوفهم هذا هو المنطق، مصر دخلت حراكا ثوريا لن يوقفه أحد وحتى لو ضربت مصر كلها بالنووي إما ديموقراطية حقيقية وإما داعش تقطع رؤوس الجميع العالم تغير ولسنا في الخمسينات

  • fatine lahlou
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:12

    ﻻحول وﻻ قوة اﻻ بالله صار الحق ضلما والضلم حق هاته هي مصر والمصريين يقولون مصر ام الدنيا صحيح في الضلم والطغيان اعدامات بالجملة انه ﻻخر الزمان يطيحون بمبارك لكي ياخد مكانه احد ابنائه وتربية يديه

  • ABDOU_ de_ CASA
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:13

    مصر اليوم دخلت مرحلة جديدة وعهد جديد بعدما انتصر الشعب والجيش معا في القضاء على نظام مبارك وعلى تجار الدين من الإرهابيين.
    التنظيم الإخواني هو كذلك انتهت صلاحيته اليوم في مصر، ولن تقوم لهم قائمة بعد تاريخ 30 يونيو 2013 تاريخ الثورة التصحيحية و3 يوليو 2013 عند إقالتهم من طرف الجيش كما هو الشأن بالنسبة لحسني مبارك عندما أقاله الجيش هو الآخر بعد ثورة 25 يناير.
    لولى ذكاء الشعب المصري وقوة النخب الثقافية والفكرية والحقوقية والإعلامية في البلاد لو تحولت مصر لا محالة مثل سوريا وليبيا.
    الشعب المصري العظيم لما فطن بالإخوان المفلسون يريدون تحويل بلدهم إلى دكتاتورية دينية على شاكلة إيران والسودان وغزة، والدليل كلكم تعرفونه جعلوا من دستور الجديد لمصر بعد الثورة على مقاسهم بعدما أقصوا كل مكونات المجتمع المصري أقصوا العلمانيين والقوميين والحداثيين واليساريين والمسيحيين المصريين والمجتمع المدني و أقصوا كذلك كل المثقفين والإعلاميين و….و…الخ
    وهذا ما جعل بالفعل المصريين أن يقوموا بتلك الثورة التصحيحية الثانية كما هو معروف ضد مرسي والإخوان وخرج منهم ما يزيد عن ثلاثين مليون مواطن مصري.

  • Samawi
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:17

    هؤلاء المجرمون استغلوا الدين وشوهوه و دفعوا بالناس للقتل
    ما هدا الا حساب الدنيا اما في الآخرة فالله الحكم العدل سيحاسبهم
    اللهم اغفر و أهدي جميع الناس

  • فقه الاولويات
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:18

    هذه ورقة يضغط بها السيسي على الدول الإسلامية والغربية لجلب أكبر قدر ممكن من الإعانات المادية , فهو في أشد الحاجة لمئات الملايير من الدولارات كإعانات كي يمنح اقتصاد مصر دفعة جديدة ويظهر للشعب المصري أن سياسته أنقدت مصر من الخراب والإفلاس وأنه محنك سياسيا ولولاه لأصبحت مصر في خبر كان

  • مراقب متتبع
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:21

    جماعة دعوية تأسست منذ 1928م مات جيلان من رجالها…وهذا هو الثالث…يحلم من يظن أنه سيقضي عليها ولو بـ مليون حكم اعدام صنع بأيدي قضاة من فصيلة القاضي العسكري الجنرال محمد فؤاد الدجوي تـ1968م

  • حسيين
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:23

    الإخوان حركة عمرها اكثر من 80سنة فقد تأسست من عهد الملك فؤاد مرورا بالملك فاروق ثم الرئيس نجيب فعهد عبد الناصر فالسادات فمبارك فكل هؤلائ حاربوها بقوة وقد مرت باوقات اكثر شدة وصعوبة خاصتا في سنوات الستينات حيث اعدم عبدالناصر اغلب قادتها ودائما تخرج قوية فالحركة اقوى من السي سي وكل اجهزته .وستخرج منتصر على العسكر على المدى الطويل فالاخوان ملوك النفس الطويل فهم لا يستعجلون.

  • Marroki
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:23

    و إن اعدموا فلا بأس فقد فازوا بجنات عرضها السموات و الأرض
    أما الخونة الإنقلابيين فإلى أسفل دركات جهنم السبعة وبأس المصير.

  • موسى بن عمران
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:24

    للاسف سيقاتلون الاسلاميين المعتدلين حتى ان يقضوا عليهم . الاخوان المسلمين معروفون بلائاتهم الثلات : لا لسريه لا للعنف لا للتمويل الخارجي. الآن داعش الارهابيه قادمه وستحرق الاخضر واليابس وحينها فليفرح كل العلمانيين لن يبقى مكان لا لنانحن الاسلاميين المعتدلين ولا لكمانتم ايها العلمانيين . اللهم احفض امه محمد من القاعده وداعش وبوكوحرام والصهاينه هم المستفدون الوحيدون وهم من يمول مثل هذه الجماعات من اجل تشويه صوره الاسلام . ولكن لن ينتصروا .

  • mohamed
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:25

    لا تعجبني سياسة الإخوان و لا أتفق معها… ولكن قد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى
    عجيب يقتلون الرجال و يسجنون النساء و ينتهكون أعراضهن، في حين يفرجون عن وزراء مبارك…. و ما زال شعارهم " سلمية" سلمية "….
    إن كنتم مسلمين حقا تتبعون كتاب الله و سنة نبيه لعلمتم أن الله ما ذكر القتال في القرآن إلا و هو يعلم أن سلميتكم لا تنفع.

  • مسلم يكره التطرف
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:31

    الحكم بالاعدام على هذا الدجال و جماعته تدل على أن مصر ذاهبة الى القضاء على منبع الارهاب ليس في مصر فقط و لكن في جميع الأقطار العربية لأن هؤلاء الضلاميين أوصلوا الأمة الى التخلف و الجهل و أعادوها الى العصر الجاهلي. هذا جزائهم الذي كانوا يبحثون عنه. من هاذا المنبر نحيي القضاء المصري و نطلب من باقي الدول العربية أن ينهجوا نفس الطريق لتحرير الشارع العربي من الجهلة و الماجوسيين.

  • simo
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:34

    لا مصالحة مع الإرهابيين عملاء أمريكا و قطر و تركيا
    العالم العربي يعاني من سرطان إسمه جماعة الإخوان و يجب القضاء عليه
    ف بالقضاء عليه نكون قد أفشلنا المخطط الأمريكي في العالم العربي

  • العشرة او الشرويطة
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:40

    اوجلان المعارض الكردي اللذي مس امن تركيا و اوجع مضجعها امنيا و سياسيا لم تعدمه و تاتون انتم لاعدام مرشد اكبر تنظيم له خيوط في معظم الدول الاسلامية. اذا ما تم اعدامه و استبعد هذا فان مصر ستصير في خبر كان

  • Amine
    الأحد 22 يونيو 2014 - 17:49

    ألا يعلمون بأن الجماعة فكرة و ليست أشخاص
    سيذهب المرشد و يأتي أخر …

  • nadia
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:07

    جماعة تأسست منذ 80 سنة ومرت بظروف و ببطش متكرر وهي لا زالت موجودة ليومنا هذا لا و لن يمحيها لا سيسي ولا مليوووون حكم بالإعدام

  • FOUAD
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:15

    ا مريكا و عملاءها لا ينظر الى الاخوان او البعثيين او الشيعة او السنة الا بعين "المصلحة"! و كل من يهدد مصالحها يطحنونه "طحنا"! و حتى ابين ما اقول فاني استدل بالقدافي و صدام حسين مع انهم كانوا اشد اعداء الاخوان! للااسف سقط العلمانيون في الفخ فدمروا بلادهم!
    الذي يقترح علينا الاعداء هو "قمع الاسلاميين" او "الفوضى" في البلاد! غزة العراق مصر ليبيا! و قد اغفل "الحداثيون" طريقا ثالثا و هو طريق التداول على السلطة بطريقة سلسة دمقراطية مرة هؤلاء و مرة اولائك في احترام تام لارادة الشعب! لكن كثيرا من "الدمقراطيين" يخافون من الدمقراطية!
    Mon salam

  • خليل المانيا،
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:28

    قالك غدي نعدموهم ونتهناو ،والله الى بقيت صتي راحت البال ياعم ،المعقول في هد الزمان مبغاه حد ،حسبي الله ونعم الوكيل. شكرا هسبريس

  • كاضم
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:28

    اليهود كانت لهم السلطة ولا تزال كلمة مرسي عن تعديل اتفاقية كامب ديفيد قشة قسمت ضهر البعير ليبدأ التطهير العرقي السائد في مصر والقضاء الفاسد الفاجر يطغيان على هدا المشهد المؤسف في صمت لطالما العالم الحر يتغنى به لكونوا مهندسي هدا الانقلاب الدي كان على علم مسبق به الرئيس محمد مرسي تمهيدا لصعود عصابة من العسكر و لصوص المال الاقباط ليستمر زواج السلطة بالمال في دولة على اعتاب الافلاس ودعم أنظمة الخلبج التى ترتعب من نفود الديموقراطية لتسخر كل امكانيتها المالية الضخمة في تدمير هدا البلد…

  • حسونة
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:35

    كان على الجماعة ألا تحشرنفسها في السياسة وتبقى محايد و محترمة من طرف الجميع. لكن جشع و طمع بعض أعضائها واستغلالهم للناس البسطاء، جعلهم يشوهون الإسلام و أنفسهم و النتيجة ما نراه الآن. و لأدوار آتية لا محالة على أمثالهم في الدول الأخرى.

  • عدو فرعون
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:36

    الحكم على الاخوان بالاعدام هو ارهاب ممارس على فكر موجود،وهذا سيقابله ارهاب مماثل والبادئ اظلم،يقولون ويتبجحون بمحاربة الارهاب وهم اول من يمارس الارهاب على الناس،وعما قريب سيحصدون ما زرعوا،يظنون ان الناس لا تعرف شيئا فلقد اصبحت الشعوب تفهم وتعرف كل شيء يا سيسي،تظن انك فرعون تحارب رب موسى، رويدا فسترى العجب،وأول من يكوى بالنار هو انت،فالعزة لله ولرسوله وللمؤمنين ولكن اكثر الناس لا يعلمون،وحتى شيوخ الازهر المنافقون،لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم…

  • وزاني
    الأحد 22 يونيو 2014 - 18:48

    قالوا لهم اخرجوا من السرية واسسوا حزبا اجابوهم نعم الراي …دخلوا الانتخابات وربحوها بالصندوق لم يشفع لهم لجوءهم للديمقراطية فانقلبوا عليهم وحاكموهم …….الديمقراطية لا تحتمل الوجهين ومصرلا لن تحتمل تيارين يتصارعان على الحكم…. ستجري وديان من الدم قبل ان تستقر الاحوال …هدا البلد نمودج للفوضى ولا يعول عليه

  • رحال
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:00

    المصريون نوعان نوع وصولي نفعي تابع ومتبوع مصلحته مع الانقلاب فهو يرقص له وهدا الصنف يمثله ضباط الجيش والشرطة والفنانون ورجال الاعلام ورجال القضاءوجلهم ابناء مبارك وحاشيته (وهولاء شعب)
    والنوع الثاني يمثله رجال التعليم والاطباء والمهندسون ومعهم طبقة عريظة من الشعب المقهور اصحاب اليومياتles journaliers والعاطلين والمتشردين ومنهم الاخوان الدين امنوا بالثورة (وهي فكرة جديدة عليهم)
    معركة الحق والباطل بين الاخوان واتباع مبارك معركة مصرية بوقود خارجية
    فالاخوان لهم امتداد عبر العالم واتباع مبارك له دول تشجع وتمول وهده المعركة ومعركةوجود ستبقى تبعاتها ممتدة في العالم وعاى العرب بالخصوص
    والمستفيد الاول والاخير وهو اسرائيل وامريكا لدا عاى الشعوب العربية دول وحكومات التحلي بالحكمة قبل ان يصبح الكل في فتنة لا اول ولا اخر لها

  • عبد اللطيف
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:05

    الديموقراطية في مصر ستغير من خريطة الشرق الاوسط وهذا ما تهابه الديكتاتورية في المنطقة وتدفع أموالا باهضة لأجل ان تبقى الديموقراطية مجرد حلم يستيقظ عليه المستبدون وآلهة بدو الخليج ومن يدعمهم من عملاء اسرايل وامريكا

  • لد الكندي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:26

    إذا أردت أن تفهم الإسلام الفهم الصحيح فاقرأ لعلماء الإخوان وعلى رأسهم إمام العصر بدون منازع الشيخ الفاضل العلامة يوسف القرضاوي رغم الحرب التي تشن عليه لإبعاد الناس عن الأخذ عليه (كيف نتعامل مع السنة، كيف نتعامل مع القرآن، الحلال و الحرام، فقه الزكاة، فقه الجهاد …)

  • ش م
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:30

    اتقتلون رجلا يقول ربي الله !!!!!

  • عثمان من الفقيه بن صالح
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:34

    السلام عليكم،كرد على الخوة الدين يفترون الكدب على جماعة الخوان،اقول انهم ليسو كدلك ،لو كانوا كدلك لم تركو السيسي يصل للحكم يوم كانت بيدهم مفاتيح السلطة ،ويوم تطاولوا عليهم و غصبوهم شرعيتهم التي اعطاها لهم الصوت الحر الغيورمن اشراف مصر الحرة،هم ليسو ارهابيين ،هم عقول نيرة من نبلاء العرب و المسلمين ،مرابطين تابتين على الحق ،الارهابي هو الدي يقتل و يسفك الدماء و يفسد في الارض دون هوادة،هم يريدون الاصلاح و العزة و الكرامة لكل ابناء الشعب الواحد ،ولكن طالما قاوموهم بني جلدتهم و اعدمو ا سيد قطب قبل دلك و هاهم يريدون تكرار الكرة ،اللهم الف بين قلوبهم ،واجعل تروات المسلمين لا تدنس بدماءالمسلمين،واجعل ترواتهم و اموالهم تدهب في التعليم و العلوم،و الصحة ،و العيش الكريم ،لا ان نعين بعضنا البعض على القتل و الاعدام و الاحكام الضالمة،

  • جنيد
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:35

    لا حول ولا قوة الا بالله !!!
    قال الشيخ كشك رحمه الله: الظلم 100 جزء .
    99 يوجد في مصر و جزء يطوف العالم ويأتي ليبيت في مصر.

  • مظلوم
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:39

    بات الاعلام. المنحط في مصر يينشد بان فريق السيسي سيتمكن من اخراج بلد 100 مليون من الفقر المقدع.
    الجماعة لن تدهب سدى

  • مسلم امازيغي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:58

    اتعرفون يا اخوة أن من بين المحكوم عليهم بالاعدام دكاترة واطباء ومهندسون وعلماء. يعني خيرة وزبدة الشعب المصري. يكفي أن من بينهم باسم عودة الوزير الشاب الذي وجد حلولا لأغلب مشاكل التموين التي كان يعاني منها الشعب المصري في ظل حكم العسكر وفي ظروف كان العالم كله يعمل على افشال حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي. لكن قسمه ووفاءه، منعه من قبول عرض السيسي بالاستمرار في الوزارة فكان جزاؤه حكم الاعدام.

  • عابر
    الأحد 22 يونيو 2014 - 19:58

    ..الإقدام على هدٌه الخطوة، لأنهم إن فعلوا دٌلك فقد قلصوا مدة حكمهم لمصر.

  • خ/*محمد
    الأحد 22 يونيو 2014 - 20:06

    وصل السيسي إلى القصر الفرعوني على سرير الفراعنة الذهبي الذي حملته أكتاف العبيد الذين آمنوا بقوله: "ما علمت لكم من رئيس غيري" ..

    وأسوأهم أولئك الذين لبسوا عمامة العلماء وتقمصوا شخصية الدعاة في هذه المهزلة الدموية الرهيببة.

    يتقدمهم المفتي علي جمعة الذي اعتلى منبر دبابات الانقلاب الغاشم لإلقاء خطب التحريض على القتل واستباحة دماء المضطهدين ..

    وتبعه على ذلك بعض المحسوبين على العلماء والدعاة من الذين يعينون الظالم على ظلمه تحت عنوان: الرد على المخالف والذب عن المنهاج!!

    إنها كلمة حق أريد بها باطل، إنه تلاعب السياسيين الظالمين بالشيوخ المغفلين المداهنين، إنه الفقه الأعرج الذي يجعل صاحبه يضع واجب الرد في مكان يجب فيه دفع الظلم ..

    وقد تقرر في قطعيات الشريعة الحنيفية؛ أن الظلم محرم في حق اليهودي والنصراني، وأنه لا يستباح ظلمهما مع انحرافهما ..، فكيف يُسلَّم للفتك؛ مسلم يشهد أن لا إلاه إلا الله .. مهما كان خطأه و(انحرافه) ..

    إنه سجل أسود امتلأ بأسماء أشباه العلماء –والعلم بريء من انحرافاتهم الخطيرة-؛ من أمثال: محمد سعيد رسلان والرضواني والهلالي ..

  • علي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 20:07

    أقول لصاحب التعليق الثاني (علي ali) أي جرائم ارتكبت الجماعة؟؟
    هل هي التي أحرقت الناس في الميادين؟
    هل هي التي تطلق الرصاص الحي تجاه المصلين؟؟
    هل هي التي تحكم بالاعدام على العشرات دون أن تستمع لهم؟؟
    كن صادقا مع نفسك وقل الحقيقة لان الحقيقة هي التي تجعل الانسان يكون مرتاحا نفسيا أما الكذب واعانة الظالم فلا يؤدي الا الى العيشة الضنكة

  • fat
    الأحد 22 يونيو 2014 - 20:13

    لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّاراً

  • La verité
    الأحد 22 يونيو 2014 - 20:15

    Pourquoi un frère musulman cherche t – il le pouvoir?

    Il doit chercher Dieu et c'est tout

    Bravo MR sissi

  • محمد بلقاسم
    الأحد 22 يونيو 2014 - 20:40

    لا حولة ولا قوة إلا بالله ما الذي اصاب العرب يا مسلمين 183…..

  • ايت صالح
    الأحد 22 يونيو 2014 - 20:56

    قال المؤرخ المصري محمد جوادي وهو ليس إخوانيا " إن هدم الإهرامات أهون من القضاء على الإخوان .. "
    هذه الجماعة هي أقدم حزب مصري على الإطلاق.
    أقدم من حزب الوفد
    أقدم من الحزب الوطني
    أقدم من الحزب الناصري
    وشعبيتها متجذرة لدى الناس على اختلاف طبقاتهم خاصة الطبقات الشعبية لأن الاخوان كانت ولا زالت برامج مساعدات اجتماعية اتجاه هذه الطبقات برامج لا تقتصر على زمن الانتخابات بل طوال الوقت اي ان الاخوان يقومون بمهمات من صميم عمل الدولة اتجاه مواطنيها.

  • أدمين الشبكة
    الأحد 22 يونيو 2014 - 21:30

    في نظري يجب تنفيذ أحكام الإعدام في كل من صدرت في حقه من إخوان الشياطيين تجار الكهنوت الذين اصبحوا مليارديرات (ويعيشون في سويسرا بلد السيبة المالية) بالنصب على الناس باسم الأبناك الإسلامية التي تفوق فوائدها فوائد الأبناك العادية، الكثير من الناس قيل لهم بان أموالهم استثمرت في شركات حلال وفي عقرات وبعد سنوات قليلة اعلنوا لهم إفلاس تلك الأعمال.

  • عقلاني
    الأحد 22 يونيو 2014 - 21:31

    اعتقد ان فكرة الاخوان هي الشرارة الاولى لإدخال الأمة في عالم الإرهاب و الفتنة بدل ان يعيش كل شعب عربي طقوسه و طريقة تدينه بالشكل الذي ورثناه على أجدادنا أصبحنا نناقش جوانب الدين اكثر من الإيمان بالرسالة النبيلة التي جاء بها ،ان تسيس الدين مثل اظافة شيء من السم في الطعام هذا مجرد رأي وليس يقينا

  • Salma USA
    الأحد 22 يونيو 2014 - 21:43

    والمغاربة وادخلو سوق راسكم، سياسة مصر بعيدة عليكم وراكم مافاهمين والو، راه دوك ناس فاهمين شنو تيديرو، وعارفين مصلحة بلادهم، وانتوما حادقين غير في سياسة الغير، ديوها في بلادكم وخدمو المعقول ودخلو سوق راسكم هادشي بعيد عليكم.

  • الإعدام قضاء الله
    الأحد 22 يونيو 2014 - 22:00

    شأن مصري ذاخلي ،إن العواقب ستظهر نتائجها بعد الإعدام وديون الدم ستجر على الوطن مآسي هم في غنى عنها،أما الإعدام ،فالأجل عند الله ،لن نستطيع أن نستقدم ساعة ولا نستأخر كل بأمر الله،(قصة تشبه ما وقع لأصحاب الأخذوذ).

  • مغربي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 22:08

    حتى لو تم اعدامهم جميعا فجماعة الاخوان المسلمين ستبقي
    كما بقيت منذ عصر عبد الناصر و الساداة رغم كل المضايقات وقرارات الحل التي تعرضت لها.
    فلا تفرحوا يا اَل علان ويا بني علمان.

  • moslim
    الأحد 22 يونيو 2014 - 22:22

    كل شيئ بيد الله ولاحولة ولاقوة إلا بالله العلي العظيم، ولا تحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون، فكل واحد في هاته الحياة له سبب للوفاة ولكل واحد أجله، فهذا سيجعل لهم حياة أخرى أفضل والله أعلم ولو بقي هؤلاء الناس على قيد الحياة لن ينتصر الإسلام على أيديهم لأن العرب كثيرهم مازالوا متخادلين ومنافقين لبعضم،فيوم يريد الله نصر الإسلام سيهدي قوما أخرا صالحا، غير هذا القوم الذي أتبع الشهوات وترك المساجد، كثيرهم أتبعوا المقاهي الأفلام المباريات النفاق الغدرالخيانة التباهي الكذب الباطل فهؤلاء لن ينصروا أبدا.

  • مهتم
    الأحد 22 يونيو 2014 - 23:25

    لاحول ولاقوة إلابالله العلي العظيم.رحم الله الربيع العربي‎ ‎

  • beeman
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 00:18

    بسم الله
    هؤلاء الذين يحكمون على الابرياء بالاعدام الا يظنون انهم مبعوثون ليوم عظيم يوم يقوم الناس لرب العالمين! السيسي مخطئ لان الاخوان لا يخافون ال من الله وسيعقد الازمة في مصر.
    والسلام على من اتبع الهوى
    please post if you believe in freedom of speech!
    thanks hesspress

  • مندد
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 01:02

    يقول تعالى:
    {‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}
    { وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ }
    { يَوْمَ لا يَنْفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ }
    ويقول صلى الله عليه وسلم:
    "إياكم والظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة"

  • anouar
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 01:32

    الى كل من يدافع عن الاخوان وهو لا يعلم اصل هذا التنظيم واهذافه وسبل التي اتبعها في انتشاره …كل مايعرفه عن الاخوان سوى احداث مابعد الخريف والعمالة العربية .
    ولمن اراد ان يبحر في فكر هذه الجماعة ومن الافكار القطبية فما له الا ان يطلع على كتب الفها اعضاء من الجماعة بعد ان عرفوا ماهية الجماعة واهذافها ومن يقف خلفها بالتمويل والتاطير……واضع بين ايديكم كتاب يحوي بين طياته مجموعة من افكار الجماعة "التنظيم السري السياسي العسكري عند الاخوان المسلمين"

  • إخواني مغربي
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 02:46

    يا أدناب السيسي ومن يسير في فلكهم لقد أهلك الله من هم أشد منكم قوة وبطشا فلا تتعجلوا والإخوان ليس همهم الحكم بل مصلحة الأمة والقيام بالواجب وغيتهم الجنة فهنيئا لهم ويكفيكم قراءة سورة البروج يا كفرة

  • Amazigh
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 03:57

    ? quand les arabes vont arreter de tuer l un et l autre pour quoi cette violance? le mot arabe c est la violance!!!!!ils arretent pas de se tuer entre eux

  • نور الحق
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 06:04

    فمذا بعحق الا الضلال؟؟؟

    فاعبروا ياأولي الأبصار.

    والسماء ذات البروج………..

    رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه.

    هنيئا لهم .. وويل لكل ظالم من نفسه. ولاتنسوا المحكمة الألهية العليا العادلة.

  • منير
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 06:46

    هولاء الاخوان نسوا ربهم و سيطر على عقولهم الحكم و السلطة و المال ، و هذا جزاءهم

  • لست اخواني لكنهم اخواني
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 07:05

    ان كان لسيسي ديموقراطية لما لم ينزل الشعب للانتخابات
    لما منع الدكتور باسم يوسف من برنامج البرنامج

  • youness
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 08:48

    لاحول ولا قوة إلا بالله، اللهم إن هذا منكر. إعدامات بالجملة، ماذا سيقول هذا القاضي و سيده لله؟

  • نوميديا
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 09:00

    اعد مراجعة الامور . يبدو و كان الامور اختلطت لديك
    النظام الحالي لن يدوم طويلا و سترى
    كيف لشلة من الجهلة و الدمى المتحركة ان تسير بلد و شعب
    و الاحداث القادمة هي التي ستحول مصر الي سوريا ثانية
    الباطل اصبح حق و الحق اصبح باطل
    نماذج مثل هذه هي التي جعلت الاعرب في اخر صف الامم
    مدمني برسيم

  • محايد
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 09:49

    اتجهت مصر نحو ديمقراطية حقيقية لكن مع الاسف سرعان ما استعاد اصدقاء مبارك ديكتاتوريتهم لانها الضامن الوحيد لمصالحهم.

  • محمد
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 11:09

    يقول الله عز في عولاه
    "ان الله لا يصلح عمل المفسيدين "
    …………..

  • abdou
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 11:35

    l'idole de sissi et jamal abdenasser et donc c'est tout à fait normal,jamal a executé said kotb et donc sissi veut executer son predecesseur badi3. il veut coute coute imiter son idole dans tous ses demence et absurdité.
    j'ai pitié pour le peuple egyptiens

  • wawa
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 12:07

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحكم بإعدام "المرشد".. تمهيد للمصالحة أم نهاية لإخوان مصر؟ أظن أن طريقة التخويف بالإعدام ليس مجدي ،آنتهى عهد القتل والتهديد.الحوار ثم الحوار ثم الحوار،عبدالناصر عدم العديد،
    أنوار السادات كذالك
    مبارك كذلك،
    الآن بيبســــــــــــــــــي يعتقل ويحكم بالإعدام ،والله يزرعون البارود فقط ،

  • Nehro
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 12:42

    ما كنت اعرف عن الاخوان المسلمين شيءا لكن مشكلتهم في مصر دفعتني للبحث اكثر في هذا المكون الإسلامي.
    الاخوان السلمون فكر عميق و متجدر في اكثر من 88 دولة و هو بحق تنظيم عالمي يصعب اختراقه بسهولة . مهمته هذا التنظيم الدعوة و الخدمات الاجتماعية. إذا أخذنا مصر وحدها نجد له أمثر من 1100 مركز للخدمات الاجتماعية تفوق و بكثير خدمات الدولة. الخدمات متعددة الصفات منها الصحي ، التعليمي. الاجتماعي.
    فهو دولة داخل الدولة خدماته موجهة لكل الأطياف مسلمين و مسيحيين. يشهد لكل لخدماته بالتميز جودة و إنسانية و تواضع.
    البعض يسعى ان يطلفي على هذا التنظيم العنف لكن العكس هو الصحيح لقد وضع حدا حتى للجهاد و ما شارك قط في حمل السلاح منذ 1948. كما تخلى عن الدعوة الًى الجهاد منذ عقود و غير في الفكر الجهادي لمؤسسيه. كان له فعلا درع سري لكنه وضع له حدا و اصبح مسالما إلى أقصى الحدود. الاخوان المسلمون متغلغلون بأكثر من40% في التعليم و لا سيما العالًي، الطب. الصيدلة، المحاماة، المهندسين.
    يتوفرون على كفاءات جد عالية في كل المجالات بحيث نحد منهم 6% كفاءات دولية.
    هذا التنظيم ينشط اكثر بأمريكا و بريطانيا و آسيا

  • نعم الذلقراطية
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 12:50

    الناس عبر التاريخ تعمل على بناء الديمقراطية وتطويرها وتقدمها لينعموا بالعدل والأمن والأمان والرخاء والتقدم. ونحن نقوضها ونلوي عنقها حتى نفصله عن جسدها كي نغرق أكثر فأكثر في وحل الديكتاتورية والظلم والفساد والتخلف..(الذلقراطية) ونجعل الآخرين يسخرون منا ويستغلوننا ويستغلون ضعفنا وتشرذمنا فينهبون خيراتنا.. ويتغامزون علينا.
    وكلنا خاسرين..
    اللهم الطف بنا يا أرحم الراحمين

  • منار
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 13:22

    خطأ الاخوان عندما فازو لم يستعملو العنف مع اعدائهم وتركو الحبل
    على القارب و انغلبو بسرعه
    وخطأئهم ان زارو ال سعود يطلبون المصالحه وهذا الذى اوقعهم فى الفخ
    الذى نصب لهم
    خطأ الاخوان التعاون مع قطر
    خطأ الاخوان موالاة المعارضه فى سوريا ولو حاولو الاصلاح بينهم
    خطأ الاخوان الانحياز مع حماس ومفروض يستعملو السياسه ويقفو مع
    كل الفلسطينين
    خطأ الاخوان الدين مفروض يحل مشاكل الناس وليس يخلق مشاكل لم
    يستفيدو من ذلك
    والله اعلم

  • إلى رقم 64 Nehro
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 17:31

    من أين أتيت بهده الخزعبلات عندك!
    عفوا بتلك المعلومات المغلوطة جدا جدا..
    هل تعلم لو كانت تلك الأرقام عندك صحيحة وكانت بالفعل جماعة الإخوان متوغلة بكثرة في القطاعات ذات الأهمية الإستراتيجية، لما بقيت في المعارضة تنتظر ثمانين سنة؟؟
    سأعطيك دليلا آخر وبالأرقام:
    كيف يعقل لجماعة دينية وسياسية موجود اكثر من ثمانية عقود في المعارضة وتستحوذ حسب رأيك على أكثر من40% في التعليم و لا سيما العالًي، الطب. الصيدلة، المحاماة، المهندسين ـــ الله أكبر!!
    رغم كل هذا وفي أول امتحان حقيقي لهم لم يستطيعون استقطاب سوى 3 ملايين في مصر كلها من اصوات الناخبين فقط، رغم توزيعهم كما قلت من حين لآخر السكر والدقيق واللحمة وغيره على الفقراء والمحتاجين من أجل أصواتهم الإنتخابية بالطبع (الرشوة)؟!!
    إدن رغم كل هذا ايضا صوت لهم في الإنتخابات الرئاسية في الدور الأول 3ملايين فقط من أصل اكثر من 60 مليون مصري الذين يحق لهم التصويت؟
    ولماذا أقصوا النخب الثقافية والفكرية من المشاركة في دستور الجديد للبلاد إدا كان بالفعل للإخوان نسبة مهمة من التعليم العالي والطب والهندسة وغيره من القطاعات المهمة؟

    ماهده المسخرة عندك إدن!!

  • من الحجاز ونجد
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 01:40

    الى التعليق 35 – مسلم امازيغي
    الا مازيق عرب مثلنا وحتى لو تحدثو بكل اللغات واللهجات
    المغرب العربى والامازيق قبيله من قبائل العرب مثلهم كأى قبيله عربيه لها
    عاداتها وتقاليدها والحمد لله على نعمة الاسلام
    ولاتحاول تنفصل عن الاصل الذى انت منه انت عربى مسلم

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 6

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32

منع احتجاج موظفي التعليم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 5

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40 1

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور