الحكومة التونسية تحقق في دخول لقاحات كورونا

الحكومة التونسية تحقق في دخول لقاحات كورونا
صورة: أ.ف.ب
الإثنين 1 مارس 2021 - 15:41

قالت رئاسة الحكومة في تونس، اليوم الإثنين، إنها طلبت فتح تحقيق على خلفية دخول لقاحات مضادة لفيروس كورونا بشكل غير معلن رسميا إلى مسؤولين في الدولة.

وكان مصدر من الرئاسة التونسية أفاد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) في وقت سابق اليوم باستلام الرئاسة ألف جرعة كهبة من الإمارات أحالتها على الصحة العسكرية.

وقالت المكلفة بالإعلام في الرئاسة ريم قاسم لـ”د. ب. أ” إن الرئيس وعائلته وباقي المسؤولين في الديوان الرئاسي لم يستخدموا الجرعات.

وتجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في تونس موجة انتقادات للمسؤولين الرسميين في مؤسسات الدولة بشأن وصول لقاحات بشكل غير معلن، في وقت تأخر وصول الشحنات المقررة للشعب، دون أن تحدد السلطات موعدا رسميا لذلك حتى اليوم.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان لها، إنها “لا علم لها بوصول هذه اللقاحات ومصدرها، ولا مدى توفرها على الشروط الصحية والقانونية الضرورية، ولا بمآلها”، وأضافت أن “رئيس الحكومة هشام مشيشي أذن بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول هذه اللقاحات وكيفية التصرف فيها وتوزيعها”.

وتابعت الرئاسة بأن “إدارة عملية التلقيح تبقى من مسؤولية اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، في إطار الإستراتيجية الوطنية التي تم إرساؤها للغرض، والتي حددت الفئات المعنية بالتلقيح بصفة أولوية”.

كما قال مصدر مكلف بالإعلام في رئاسة مجلس البرلمان لـ”د. ب. أ” إن مكتب البرلمان لم يتلق بشكل رسمي أي جرعات من اللقاحات، وأن رئيس البرلمان راشد الغنوشي لم يجر تلقيحا.

وأوضح المصدر: “لا علم لرئاسة البرلمان بما إذا كان نواب تلقوا تلقيحا، وإذا حصل ذلك فإنه قد يكون بشكل غير رسمي”.

وتفرض تونس حجرا صحيا جزئيا وحظر تجوال ليلي منذ أكتوبر الماضي مددته السلطات حتى يوم السابع من الشهر الجاري، ولكن الجدل تصاعد مع خروج مسيرة ضخمة لحزب حركة النهضة أول أمس السبت وسط العاصمة، بحضور رئيس البرلمان وعدد من القياديين البارزين في التنظيم.

وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق إمكانية وصول دفعة من لقاح فايزر الأمريكي مجانا بدءا من منتصف فبراير الماضي، في إطار مبادرة “كوفاكس” التي يرعاها ائتلاف يضم منظمة الصحة العالمية ومنظمات أخرى بواقع 93 ألف جرعة، إلى جانب 592 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا” بدءا من شهر مارس الجاري.

لكن لم تعلن الحكومة وصول أي دفعة حتى اليوم، كما لم تحدد موعدا ثابتا لقدوم اللقاحات.

وبخلاف مبادرة كوفاكس كانت الحكومة أعلنت اقتناء مليوني جرعة من لقاحات فايزر، والمقرر استلامها بدءا من الشهر الجاري أيضا، حسب ما أكده وزير الصحة فوزي مهدي.

وقالت الحكومة إنها تعمل على اقتناء لقاحات من مخابر أخرى من بينها “سينوفاك” الصيني و”سبوتنيك في” الروسي، الذي حصل على ترخيص مؤقت لمدة سنة لترويج اللقاح في تونس.

وعرفت تونس موجة ثانية كاسحة من تفشي وباء كورونا مع تصاعد أعداد الوفيات والمصابين منذ نوفمبر الماضي، قبل أن تتباطأ الأعداد وتتراجع إلى نحو النصف مع منتصف فبراير الماضي .

وحسب آخر تحديث لوزارة الصحة فقد تسبب الوباء في وفاة أكثر من ثمانية آلاف شخص وإصابة 233 ألفا و277، تعافى من بينهم أكثر من 198 ألفا.

تونس رئاسة الحكومة لقاحات مضادة لفيروس كورونا مواقع التواصل الاجتماعي

‫تعليقات الزوار

12
  • لقاح الغنوشي
    الإثنين 1 مارس 2021 - 15:52

    التلقيح موجه للغنوشي وعائلته وأفراد حزبه وكل من يعز عليه إلا الشعب التونسي الشجاع.
    ليسقط الخونة.

  • mouss
    الإثنين 1 مارس 2021 - 16:14

    الحمد لله على بلدنا المغرب كلشي مخطط كلشي مدروس .ومعلن ومشاء الله على صحافتنا المتتبعة لهاذ العملية خطوة بخطوة في جميع ربوع المملكةشرقا .غربا شمالا وجنوبا ..المغرب بزااااااف على شي وحدين غير العشوائية والضبابية و حلان الفم النقد والحقد و الحسد وماجاورهما ..الحمد لله على مغربنا بقيادة ملكنا الحكيم الهمام نصره الله ..وديرو مغرب عربي رباعي بوحدكم ههه

  • رضوان مكناس
    الإثنين 1 مارس 2021 - 16:59

    هههههه
    ياك قالو تبون غادي يقسم مع تونس والا مالقاهش حتى الجزائر والبوليساريو
    الراجل خاص تكون عند الكلمة

  • caprice
    الإثنين 1 مارس 2021 - 17:01

    هل اقتسمت الجزائر الجرعات التي تحصلت عليها كهبات من الصين و قطر مع تونس.. الكل يعلم انه لا بل قامو بغلق الحدود البرية..الكدب حباله قصيرة..حتى شراء التحالفات اصبحو عاجزين عنها

  • بنعبدالسلام
    الإثنين 1 مارس 2021 - 17:01

    اختيار الغنوشي أن يَتَّحد مع الجزائر دون المغرب وموريطانيا ،ليس اختيارا اعتباطيا ،بل مدروسا من كل الجوانب.الغنوشي يميل الى الإتحاد مع من يشابهه في التدليس والإختلاس والعمل من تحت الطاولة والغدر والخيانة ،و”أنا وبعدي الطوفان”. هذه الصفات لن يجدها الغنوشي لا في المغرب ولا في موريطانيا، ولكنها موجودة في الجزائر وحكامها. قيل قديما “الطيور على أمثالها تقع”. لقد رسب الغنوشي وحكام تونس عامة ،في أول امتحان واجههم. واحسرتاه على تونس الخضراء! إن تونس الخضراء في طريقها الى “تونس جرذاء قاحلة” بسبب مسؤوليها الجدد المراهقين سياسيا. حفظ الله تونس من كيد حكامها الجدد، إنها اليد السفلى تتسلط على تونس. ونرجو أن تتخلص منها وترجع لها المكانة المرموقة التي تستحقها.

  • مرباح
    الإثنين 1 مارس 2021 - 17:13

    هذا هو حال الدول العربية، الدولة ممثلة برئاسة الدولة، وممثلة كذلك في رئيس الحكومة و ممثلة كذلك في الجيش او رئيس اركان، كما يقال في المثل المغربي اللي فاق بكري يحكم، كما هو الحال للجارة الجزائر

  • ahmed
    الإثنين 1 مارس 2021 - 17:15

    السلام عليكم، لما العجلة الكل بدون استثناء سيلقح فقط مسألة وقت، ان لم تشتري اللقاح الحكومة التونسية ستقوم احدى الدول العظمى باعطاءها هبة بما يكفيها من اللقاح، في نظركم لما كل هذه الإجراءات من اغلاق واحتراز … فقط من أجل هدف واحد الا وهو تلقيح الجميع بدون استثناء. والايام بيننا.

  • Mosi
    الإثنين 1 مارس 2021 - 17:44

    اتذكر ان الجزائر اعلنت انها ستتقاسم اللقاح مع تونس…ولكن الروس لم يزودوهم الا ب 75 الف جرعة رغم مليارات الخردة…
    واتذكر ايضا كيف احتفت روسيا بقرار الجزائر و افردت تقريرا خاصا عنه في قناة RT…
    ثم تبخرت كل الوعود كالسراب…
    حقيقة لا اعرف كيف قبلت تونس ان تتصدق عليها الجزائر بالوعود الكاذبة…ا ليس للإخوة في تونس عقل يرى ان النظام الجزائري نظام حربائي لا يفي بوعوده لأحد…انه لا يفي بوعوده حتى للشعب الجزائري نفسه..فنا بالك بتونس و غير تونس.
    ختاما ادعوا الغنوشي الى ان يحس بالخجل من نفسه و من الاطراف التي قال انها ستشكل المغرب العربي معه…كما ادعوه الى طرق باب قصر المرداية علا و عسى يتصدقوا عليه بلقاح…منتهي الصلاحية…
    كان على الاخوة في تونس ان يحسنوا اختيار الاصدقاء…خصوصا بعد ان غامر الملك محمد السادس بسلامته الشخصية و ذهب ليقضي عطلة في تونس في عز هروب السياح منها بسبب الارهاب..و غلق الجزائر حدودها في وجه التونسيين.
    من العار رد الجميل بالنكران و الاساءة ياااا سي الغنوشي.

  • متابع هسبريسي
    الإثنين 1 مارس 2021 - 18:29

    مع الأسف تونس الشقيقة اصبحت دولة فاشلة بامتياز مثل لبنان بعدما قامت مؤسسة موديز الخاصة بالدراسات الاقتصادية والمالية بتخفيض آفاق الائتمان لتونس الى سالب B- وهذا يعني ان الدينار تونسي سيفقد اكثر من 30% من قيمته مقابل الدولار وهو مايزيد الطينة بلة لان الدينار التونسي نزل مستواه لمستويات كبيرة بسبب أزمة الاقتصاد التونسي بعد تراجع موارد السياحة وانخفاض تصدير الفوسفاط الخام للخارج ، اذا تونس بسبب فوضى العبث التي اطلق عليها ثورة ، تحولت من ثورة الياسمين الى ثورة الصبار والشوك لان تونس كدولة واقتصاد كانت في حال افضل في ايام بورقيبة وبن علي مقارنة مع زعماء الديمقراطية الكاذبة الذين يتلقون اللقاح بطرق سرية ومن مصادر مشبوهة والشعب الساذج الذي يظن انه يعيش في ديمقراطية يوجد في دار غافلون وبدون لقاح ، تونس دخلت فحيط وحيط ديال الإسمنت المسلح لان الأزمة السياسية لن تنتهي سوى بحرب أهلية بين المتاسلمين الذين لهم قاعدة كبيرة في المدن الهامشية في الوسط والجنوب وبين التيار التقدمي المنحصر في المناطق البرجوازية في العاصمة والمدن الساحلية ، مستقبل تونس اسود وحتما ستلحق بليبيا قريبا بسبب تعنث الساسة هناك

  • مرتن بري دو كيس
    الإثنين 1 مارس 2021 - 19:20

    حتى الجزائر قالت لكم في وقت سابق انها تنوي اقتسام اللقاح معكم …والا غي لهوا فالتيو …بلاد النيف والفم عربض…اللع يعطينا بوجهكم

  • أحمد MA
    الإثنين 1 مارس 2021 - 20:54

    الغنوشي غدي دبر عليهم في لقاحات بعد تحقيق إتحاد الجزائر العربي الثلاثي ، وأنا عوضت كلمة المغرب بالجزائر لأن كلمة المغرب كديرلهم اسخانة والحمى

  • حصلتو يا ولاد لقحاب مع الدولة
    الإثنين 1 مارس 2021 - 22:01

    التنشئة على الصمت

    أما عندما يهدف النظام السياسي عكس ذلك، تتكرس في الروح الجماعية التناقضات القاتلة، ويعم التطاحن، ويتمزق الإنسان ما بين العار والتشيطن والعقد النفسية.

    الحسين بوخرطة

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 17

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات