الحو: حقوق الإنسان ونهج روس ليست حلا لقضية الصحراء

الحو: حقوق الإنسان ونهج روس ليست حلا لقضية الصحراء
الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:25

أكد صبري الحو، الخبير في القانون الدولي لحقوق الإنسان، أن حقوق الإنسان والنهج المبتكرة للمبعوث الأممي إلى الصحراء كريستوفر روس، لا تكفي لتوفير وصناعة الحل في الصحراء، لأن الحل يجب أن يكون سياسيا، ومقبولا من طرفي النزاع، ليكون دائما ومستديما.

وذهب المحامي بهيئة مكناس إلى أن تقرير روس لن يتعدى حقيقة وجود طرف يؤيد الانضمام والحكم الذاتي، وفريق يريد الاستفتاء والانفصال ويطالب بتوفير آلية لمراقبة حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمغرب”، مبرزا أن “التقرير سيكون مجرد تحصيل للحاصل، ومزيدا من تآكل المفاوضات، ولو في صيغتها “النهج المبتكرة”.

وفيما يلي نص مقال الدكتور صبري الحو كما توصلت به هسبريس:

أولا: المغرب “والنهج المبتكرة”

في ظرف سنة واحدة أبريل 2012 وابريل 2013 اجتاز المغرب امتحانين عسيرين أمام مجلس الأمن في إطار المراجعة الدورية للحالة في الصحراء، وكان مصدرها تقارير المبعوث الشخصي للأمين العام كريستوفر روس، فبينما ضمن الأخير تقريره بتاريخ ابريل2012 في الفقرات 104و105و106نيته البحث عن أفكار جديدة تحرك مسار المفاوضات الجامد والمتعثر، والتي تدور حول نقاط ثلاث:

أـ بحث إمكانية عقد اجتماع لمجموعة تمثل شريحة من شعب الصحراء للتشاور والتحاور باعتبار ذلك، حسب تعبيره، وسيلة للخروج بأفكار جديدة تعرض على المتفاوضين، المغرب والبوليساريو المتصلبين في مواقفهما، والذي لم تحرز المفاوضات السرية ولا الرسمية التقدم والتحرك فيها قيد أنملة.

ب ـ بحث إمكانية عقد اجتماع مجموعة من الممثلين المحترمين من الدول الخمس في الاتحاد العربي بغية الخروج بأفكار جديدة تصلح وسيلة أو وسائل للوصول إلى حل وتعرض على الطرفين.

ج- سيشجع على تيسير زيارات الدبلوماسيين والمشرعين والصحفيين وغيرهم لتمكين المجتمع الدولي من اكتساب فهم أعمق لوجهات نظر المتضررين مباشرة بهذا النزاع.

وبقدر ما تحدث الطرفان المغرب والبوليساريو عن تخوفهما من القرار بسبب ما قد يسفر عنه تنفيذه من دخول جهات أخرى كأطراف وأشخاص معنية ومؤثرة في معادلة البحث عن حل، وإمكانية تغييبهما وتهميشهما، فإن البوليساريو، ولئن لم تخف قلقها، فإنها حافظت على صمتها وهدوئها، لربما لعلمها أنها غير معنية وغير مستهدفة، بالرغم من مفردات التقرير الواضحة، في حين ذهبت الدبلوماسية المغربية بعيدا في توجسها خوفا وريبة من القرار، فأعلنت سحبها الثقة من المبعوث الشخصي للأمين العام، بذريعة تسجيل انزلاق في تقريره وتآكل مسلسل المفاوضات، التي أضحت دون أفق ولا تقدم، وبحجة أن روس لم يعد يتمتع بالشروط اللازمة التي تتيح له تأمين نجاح المفاوضات حول الصحراء، وبأن سحب الثقة منه أملته ضرورة واجب الدفاع والحفاظ علـي السيادة الوطنية علي أرضه، وهي الحجج الرسمية التي ساقها وعبر عنها مصطفى الخلفي وزير الاتصال في النسختين الأولى والثانية من حكومة بنكيران.

وبالرغم من وجاهة التقدير المغربي بسحب الثقة من روس، أظهره سابقا ويظهره حاليا من سوء نية وقصد، يعضد سابق ما عبر عنه في الرسالة السرية التي وجهها إلى عشر دول بكون المغرب هو الذي يعيق تقدم المفاوضات، فإن الموقف المغربي بسحب الثقة منه وعدم التعامل معه لم يصمد طويلا أمام تشبث الأمين العام بمبعوثه الشخصي كريستوفر روس وأمام تعبير خارجية دولة أمريكا دعمها لمواطنها، أرغم المغرب على القبول به، وخاصة بعد ورود أنباء متطابقة وعن مصادر متنوعة ومختلفة تؤكد عزم ونية الأمم المتحدة الأكيدين تجديد ثقتها في روس، فغير المغرب من حدة لهجته وتصريحاته تجاه روس، معبرا عن إمكانية العودة لاستئناف التعامل معه شريطة ضمان تحليه بالنزاهة والحياد، وهي المخاوف التي بددتها مكالمة الملك والأمين العام الذي وفر ضمانا للمغرب بذلك.

إلا أن ذلك الضمان والالتزام تحولا إلى سراب لما برهنت الوقائع والتصرفات خلافه، ليتأكد أن سحب الثقة والتراجع عنها نفخت في روس قوة لم يكن يملكهما وجرأة إقدام مكنته من تحقيق حلم طالما راود سابقيه دون أن يكتب لهم حقيقة تحقيقه، فها هو ينجز رقما قياسيا في عدد الزيارات لأقاليم الصحراء، يصول ويجول دون حسيب ولا رقيب، ويلتقي من يشاء ويرفض لقاء من لا يرغب ولا يريد، يعطي فسحة كبيرة من الوقت لدعاة الانفصال ويلتقي على عجل مؤيدي الوحدة والاستقلال، يحلق في الأجواء ذهابا وإيابا وكأنه يوحي و يقول للمغرب أن الأقاليم تحت إدارته وإدارة الأمم المتحدة، و في مقابل هذا الإقدام فقد حقق وضمن روس تواري وتراجع الجهات الرسمية المغربية، ولو إلى حين، بعدما كانت تحدد معه موعد وتاريخ ومكان الزيارة.

ثانيا: المغرب وامتحان حقوق الإنسان؟

أما الامتحان الثاني الذي استنفر المغرب بكافة قواه ومكوناته وكياناته ومؤسساته وعلاقاته، دولا وأصدقاء، فهو المتصل بتقديم سوزانا رايس، المندوبة والسفيرة الدائمة لأمريكا بمجلس الأمن، لمشروع توصية لمنح بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاستفتاء بالصحراء” المينورسو” صلاحية مراقبة حقوق الإنسان، الشيء الذي نجح المغرب في تجاوزه دبلوماسيا بسحب أمريكا للتوصية قبل البدء في مناقشتها، دون أن يتمكن إلى الآن من احتواء آثار هذه التوصية على المستوى الدولي، الذي تنامى ضغطه على المغرب وتضاعفت وتعاقبت الزيارات الأجنبية إلى الأقاليم الجنوبية، في نفس الوقت الذي تكاثرت وتناسلت التقارير الدولية وتنوعت جهات إصدارها بين ما هو من إعداد منظمات حقوقية ولجان برلمانية ومصالح دبلوماسية، تتهم المغرب بخرق وقمع حرية التعبير، وتطالب بتوفير الآلية الدولية والمستقلة لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء.

في الوقت الذي عجز عن السيطرة وغلبة الوهم على الواقع لدى فئة الانفصال التي تستشعر الزيارات الأجنبية أممية حقوقية دبلوماسية وتشريعية وإعلامية واتخاذها لذلك مناسبات سانحة للتظاهر والاحتجاج المصاحب لاستفزاز الأجهزة الأمنية والحرص على توثيق معالجتها وتعاملها مع الفعل لامتطاء أية حركة على أنها قمع لاحتجاج سلمي وانتهاك للحق في التعبير وخرق لحقوق الإنسان في سبيل إقناع بعض الدول لتوفير آلية دولية مستقلة للرصد، وهو ما يرفضه المغرب لعدة أسباب، من جهة لكون الآليات الوطنية المعنية بتعزيز حقوق واحترام الإنسان تغطي المنطقة وكفيلة للاضطلاع بذلك. ولكون تلك المطالب مريبة وهدفها إحراز خطوة فعلية تسحب منه واقع سيادته على الأرض وولايته عليها من جهة ثانية، ولكون مجلس الأمن قانونا لا يملك حق تغيير مهمة المينورسو في غياب رغبة وإرادة الطرفين المعنيين أو إرادة احدهما من جهة ثالثة. وأخيرا لكون مجلس الأمن لا يملك، وفقا للقانون الدولي، حق ذلك لأن الأمر لا يتعلق بحالات تستدعي تفعيل مبدأ مسؤولية الحماية.

ومهما يكن من أمر أو أمور جعلت الولايات المتحدة الأمريكية تغير جذريا في مواقفها تجاه المغرب ضدا على الحوار الاستراتيجي، وضدا على القانون الدولي والشرعية الدولية، وأظهرت عائقا حقيقيا أمام الدبلوماسية المغربية. فإن الضغط بسبب حقوق الإنسان، ومهما بلغ من درجة وحدة، فإنه قد ينجح حقا في زعزعة جمود الأطراف، وربما استصدار تنازلات في اتجاه السماح والقبول باختبار وإجراء تجارب للنهج المبتكرة لروس، وفق ما يقدم عليه من زيارات متعاقبة ومطولة للأقاليم الجنوبية، وما يقوم به حاليا في العيون وفي السمارة من لقاءات مع دعاة الانفصال ومؤيدي الوحدة وإصراره، وسيتوجه فيما بعد إلى لقاء شخصيات في دول المغرب الكبير، وفق المبرمج له في جولته الحالية للمنطقة. وهو نفس البرنامج المسطر من ذي قبل في نهجه المبتكرة، الواردة حصرا في قرار الأمين العام للأمم المتحدة سنة 2012 حول الحالة في الصحراء، في الفقرتين، فإنها لن تكون الحل ولا السبيل الوحيد للحل، لأن روس إن حافظ على صدقية تقريره وإحاطته إلى مجلس الأمن، فإنها لن تتعدى حقيقة وجود طرف يؤيد الانضمام والحكم الذاتي وفريق يريد الاستفتاء والانفصال ويطالب بتوفير آلية لمراقبة حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمغرب، وسيكون التقرير مجرد تحصيل للحاصل، ومزيدا من تآكل المفاوضات ولو في صيغتها “النهج المبتكرة”.

الشيء الذي يجعل حقوق الإنسان ولا النهج المبتكرة غير قمينة بتوفير وصناعة الحل في الصحراء، لأن الحل يجب أن يكون سياسيا ومقبولا من الطرفين ليكون دائما ومستديما. باعتبار أن أي تسوية يتوصل إليها الطرفان لا بد أن تحظى بتأييدهما لكي تكون عادلة ومقبولة للطرفين، هذا إذا أريد تجنب توترات في المستقبل..إنه الحل السياسي ولا شك!

‫تعليقات الزوار

58
  • abane
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:43

    la solution est de partager cette le sahara occidental en 3 partie, le nord pour le maroc, le milieu pour l'algerie et le sud pour la mauritanie, comme ça les sahraoui auront le choix de choisir leur pays entre les 3. si non crée completement un pays ça sera obligatoirement par une guerre et tout le monde sais que le maroc n'est pas dans ses meilleurs conditions en 2013, l'algerie a mis depuis 2005 13 milliards de $$ juste pour l'armée alors que le maroc a une budget de moins de 2 milliars dans son armée c'est un grand desiquilibre et en plus l'algerie a beaucoup d'experience dans la guerre . ce probleme de polisario bloque l'union du maghreb et meme l'union de l'afrique il faut en finir avec le plus tot possible.

  • الرقيبي
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:51

    إذا زاد الشيء على حده إنقلب إلى ضده فمرتزقة الداخل يعلمون جيدا أن تحركاتهم المناسباتية تتحكم فيها أجندة الرابوني وبن عكنون وبالتالي فإن العالم يعرف جيدا أن ما يقوم به مرتزقة الداخل ما هو إلا نوع من التضليل لأن الأغلبية المطلقة بالصحراء وحدوية ولا يهمها نهيق مرتزقة الداخل فروس سيعود إلى أمريكا وهذه الأخيرة لاتستطيع فعل شيئ لاهي ولا مجلس الأمن لأن ما بني على باطل فهو باطل

  • عابر
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:56

    فيما الجنود المغاربة كالعبيد في الصحراء ما زالت عقلية السياسيين في البلاد على حالها رغم ما يقوم به اعداء الوطن من تخريب وتدمير

    وفي الاخير تنعم الدولة على كبار المرتزقة بالاموال والوظائف عوض ان تقوم بمسحهم من البسيطة

    المغرب لم يستغل ورقة سقوط القذافي الذي كان يدعم البوليزاريو ولا اية أوراق اخرى منها دعمه للحرب على الارهاب ومحاربته للهجرة السرية في اتجاه اوروبا فما الذي جناه؟؟؟؟؟؟

    هل أمريكا اعارت اهمية لحقوق الانسان بالعراق وافغانستان … وكلنا نعلم ماذا فعلت فرنسا في مالي

    الخلاصة ماذا لو انسحب المغرب من المفاوضات مع المرتزقة وطبق مبادئ السيادة على ارضه؟؟؟ ما الذي يمكن ان تفعله الجزائر ولا غيرها؟؟؟
    ان المعتدي سيتكبد خسائر ايضا وخصوصا الجزائر فهل يمكن ان تورط نفسها في مشكل لا ناقة لها فيه ولا جمل؟؟؟

  • ﻣﺴﻔﻴﻮﻱ ﻋﺎﻳﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮ
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:58

    ﻧﺮﻳﺪ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﺨﻮﻧﺔ.ﻭﻧﻬﻨﺎﻭﻥ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺻﺪﺍﻉ ﺍﻟﺮﺍﺱ.ﺭﺍﻫﻢ ﺑﺴﺎﻟﻮﺍ ﺑﺰﺍﻑ

  • الوزر الثقيل
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:07

    إن الصحراء المغربية أضحت تؤرق المغاربة حكومة و شعبا .. الحكومة بتحركاتها و الشعب باحساسه بعدم الأمان و غياب العدل في توزيع الثروات .
    في الصحراء استفاد الكثيرون من بطائق الانعاش و توظف الكثير من الخريجين على حساب أقرانهم من نفس السنة ..بل أحيانا حتى من لم يحصل على شهادة تخول له ذلك ..
    هذا هوالظلم عينه ..هذا هو النزيف ,,

  • jiji
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:10

    والله روس اصبح مبعوث حرب وليس مبعوث سلام مجرد ان تطأ قدماه مدينة العيون تبدأ الفوضى بكل اشكالها..وماذا تنتظرون من سفير سابق بالجزائر سوى خلق المشاكل وليس حلها..للاشارة انا من ساكنة العيون منذ 20 سنة ومن يرى ليس كمن يسمع

  • AnteYankees
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:10

    لقد دفع المغاربة ثمن غاليا من أجل الصحراء المغربية و سندافع عليها كمغاربة لإبقاءها كذلك و بأي ثمن. و لذا يجب وضع حد لهذا النزيف في أقرب الأجل حربا أو سلما فإطالة مشكلها ليس في صالح أحد حاكما أو محكومين.

  • Tlibi Hoummane
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:14

    je pense que le MAroc EST DANS SES TERRES et que les USA afin de pouvoir étendre leur hégémonie face à la France et l'Europe en génral sur le Maroc qui constitue l'entrée royale au Continent Africain grand Potentiel economico-financier dans le Futur et actuellement, les USA sont entrain de jouer le jeu de la Corde et de l'esclave affamé (le MAroc) je pense que le MAroc actuellment doit s'orienter vers le Grand Poutine et la Grande Chine comme a fait Bachar et Arreter les négociations et renvoyer Ross : et si le Polisarion n'est pas consentent que le MAroc Le MAtte avec son arsenal Militaire et civile et qu''on tourne la Page définitivement : allez Mezouzr à toi de jouer : Talibi Pr Géopolique Alger

  • جمال
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:18

    خوف المغرب من ألية جديدة في مهمة المينورسو لحقوق الأنسان ليس كما جاء في المقال من مسألة السيادة فهذا مردود عليه بكل بساطة لأن المغرب لا توجد ولا دولة تعترف له بالسيادة على الصحراء الغربية فقط يدير الأقليم. لكن الخوف الكبير من أن تفضح ممارساته اللأنسانية ضد متظاهرين عزل. الكل يكتب عن الصحراء ولايعرف حتى معلومة صغيرة عنها. يا سادة الواضع يده في النار ليس كالواضعها في الماء. زوروا الصحراء لترو بأعينكم. أما التعليقات من وراء الحاسوب لاقيمة لها. الكل يسب الصحراويين بأبشع الألفاظ مالغاية من وراء ذلك. لكن الحقيقة هذا ليس بالجديد فقد تعودنا على ذلك منذ زمن لكن ارادتنا لن تثنينا عن مواصلة الطريق الذي بدأناه من سنة 1973 ضد الاستعمارالأسباني و الأن ضد المغرب. جميل جدا أن أسمع الرأي الأخر لكن الكلام الغير أكاديمي الذي تمتزج معه ألفاظ منحطة تعطي لي و للأخرين سواء أكانوا أجانب أو غيرهم فكرة سيىء عن ثقافة المجتمع المغربي والذي نكن له كل الأحترام والتقدير.

  • بنت الريش
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:21

    السي لحو ان هذه الكلمات هي سبب البلاء والخراب والتدمير الذي لحق بشعوب كثيرة(حقوق الانسان-الديمقراطية-الحرية-المساوات……………الخ) العقلية العربية تفهم هذه الامور بعقلية محدودة وبطبع متشدد تحكمه العادات والتقاليد مدعومة بالجهل والفقر و….مما يخرج هذه العبارات عن سكتها ويفرغها من محتواها والنتيجة باينة.الضعف السياسي والصحافة الموالية (احزاب بالاسم فقط تتلاسن وتتلامز على الخاوي معارضة مجرد كراكيز بماض لايشرف يحاولون في كل مناسبة او بلا مناسبة اظهار انفسهم بالابطال والقادة المحنكين وبانهم احق واولى واجدر بالمناصب الوزارية والشعب يتابع فصول هذه المهزلة السياسية السي موحى لو كانت هناك تعبئة على اعلى مستوى ومواكبة صحفية وخارجية محنكة ومخابرات متمكنة لما وجدت الجزائر المساحة كي تلعب .اعلم بان هؤلاء اللذين يتشدقون بحقوق الانسان بالعيون والسمارة ليسوا حتى صحراوويين والكل يعرف الزريكة من اقا اقليم طاطا ومنهم اخرين من سدي افني وفم زكيد واسا مجرد بيادق تحركهم الجزائر.عاش الملك والصحراء مغربية والله لن نسمح في شبر منها افهم لبغا افهم واللي معجبوش اشرب من الربوني.اما المحيط بعيد جدا.

  • mrahali
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:23

    Me parece,y a mucha gente tambien,que este conflicto ha durado demasiado,.El lado marroqui culpa la politica y a los politicos argelenos que no cesan de poner dificultades a cualquier proceso de paz.El lado argelino niega cualquier intromision en el asunto, muchas veces con descaro insultante.El gran ganador los paises occidentales que no hacen nada que pueda danar sus intereses.Todo esto me ha inducido ha formularme una pregunta; Por que el gobierno marroqui no deja ya de adoptar el papel de victima y olvidarse un momento de las naciones unidas y de los derechos humanos -nadie en el mundo respeta-y pasar a la accion organizando una segunda marcha verde,esta vez no con 350000 marroquies sino con 3500000 marroquies y ,

  • خالد
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:29

    على المغرب ان يغري الانفصاليين بسكن و١٠ الاف درهم شهريا حتى الممات من كهولهم الى اطفالهم وان يبعت دعات دينيين يدعونهم الي عدم الانفصال وان يبحت عن حل ديني وليس سياسي لاننا قوم اعزناالله بالاسلام فمهما بتغينا العزة لغيره اذلنا الله

  • ابنادم
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:29

    الى الرقم 1 سير الله ……….. ذاك حلمكم لن تروه ولو اجتمعت معكم شياطين الجن والانس حاول خادمكم بلخادم ولم يفلح وذهب يترجع مرارته وبومدين سمم والقذافي قتل صبرنا كبير على اطفال المرادية لمزيد من الضغط عليهم حتى يعرفوا ان لاروس ولا غيره يمكن ان يحرك من حقيقة ان الصحراء مغربية

  • ابوطه
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:44

    من فنون الحرب الغيرالمعلنة ضرب قدرات الخصم واستنزاف مقدراته وخيراته وهذا ما يفعله عسكر الجزائر ضد اخوانهم المغاربة . ليعلم الجزائريين ان انشاء
    دويلة فى المنطقة امر مستحيل. اذا كان غرضهم ضم جزء من الاقاليم الصحراوية
    الى بلادهم فليقولها حتىيفكر الجميع فى حل اخر وبطريقة جديدة.حرام ان تضيع الاخوة والمصاهرة وحسن الجوار بسبب التعنت وبمنطق الغالب والمتشفى.

  • constateur
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:47

    le maroc a des cartes très efficaces à faire jouer en sa faveur. Personnelement je ne vois pas pourquoi le maroc n'a pas engagé les ex membres du "polisario" dans sa politique exterieure; ce sont des marocains sahrouis comme les autres du reste du pays.par exemple ould salma qui est dans une situation très difficile en mauritanie doit regagner le royaume et lui donner une mission pour defendre la question nationale(au niveau par exemple de l'onu, , en rencontrant lui aussi ross comme l'a faite aminato haydar); ,on doit aussi deleguer les sahrawi marocains dans les commissions de l'onu et les organismes régionaux.., il faut passer à l'offensive diplomatique …et avec des personnes aussi competentes, simple avis de constateur

  • علال المعقول
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:54

    لا -كريستوفر روس -ولا هم يحزنون القواعد القديمة محتفظ بها في المنطقة -العدو-عدو -والصديق -صديق- لا يمكن ان نتعامل مع العدو بلغة الصديق من وجهة نظري المتواظعة لغة السلام لا تصنع بباقات الورود والاستقبالات وحقوق الانسان لمن لا هوية له ولا مواطنة صادقة مشكل الصحراء معروف ومفتعل وشائك منذد عقود حين وصل المغرب النهاية ووضع الجدار الامني وطرد كل خائن او انفصالي بلغة الرصاص رجعنا من جديد لنطعم انفصالي الداخل ونحرسهم ونعطي لهم الضوء الاخظر ليمارسوا نشاطهم الاجرامي على احسن ما يرام هدا الورم السرطاني الخبيث يجب على اهل الحسم والقرار بثره من الجدور حتى لا يستاءصل في جل الاقاليم الجنوبية -تحت عنوان من هو انفصالي يدهب لجحيم تيندوف وينتظر تقرير المصير ومن هو مواطن مغربي صحراوي -اهلا وسهلا- ولكي يتم تعقيم هدا الورم لغة الرصاص افظل وسيلة لا فرق بين عدوين -واحد يعيش معك والاخر يعيش امامك بتندوف الامم المتحدة وغيرها لم يقدر يوما ان يظع مبعوثها الخاص او العام قدمه في رمال الصحراء يوم كان لهيب البنادق والمدافع مشتعلا وشكرا هسبريس منبع حرية التعبير-امضاء -علال-مقاتل قديم

  • JAPAN
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:04

    كفاكم يا حكام المغرب , المغرب اقترح حكم ذاتي فيكفي ضحك على الضقون وضياع الوقت والمال, لماذا المغرب لا يمكنه ان يكون صارما مع الخونة, المغرب اعطى مافيه الكفاية ""حكم ذاتي"" ولي مابغاش من حق المغرب ان يسحب هذا الحكم الذاتي , اوا كونوا شوية رجال يا حكام الرجال كاين والحمد لله في المغرب

  • مغربي قح
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:18

    إدراج جماعة مرتزقة البوزبال ضمن لائحة المنظمات الإرهابية المهددة للسلم العالمي و استصدار قرار من مجلس نواب و مستشاري الأمة و تكثيف الدبلوماسية المغربية لإقناع المجتمع الدولي على إدراج جماعة البوزبال في لائحة المنظمات الإرهابية المهددة للسلم العالمي هو الكفيل بالقضاء على هذه الشرذمة الضالة كما تفعل الدول الكبرى مثل تركيا بحزب PKK ، و أمريكا بالإرهابيين المهددين للسلم العالمي . و الســــلام .

  • حسن دباج
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:20

    هل حقوق الانسان في دول المنطقة والقارة محفوظة ومحمية عدا الاقاليم الجنوبية.
    لما يغض الغرب الطرف عن حقوق الانسان في مالطا وكطلونيا واوهايو .الم تسحق بالكامل اقليات في الثبث ومينمار الم يتعرض مسلموالشيشان للابادة الجماعية.ا ليست اسرائيل كيان عنصري(الدولة اليهودية).لما يمنع الفلسطيني من العيش فوق ارضه.
    هل هده الدول احسن حالا من المغرب.
    المغرب قام سنة 1975 بتحرير ارضه من الاستعمار الاسباني بالطرق القانونية.الجزائر ومن معها هم المشكل

  • Casaoui
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:28

    Le Maroc a propose trop tot l'autonomie. Maintenant il faut revenir a la case depart. un ultimatum pour enlever toutes les installations a l'est du mur. Un referendum national sur la regionalisation qui prendra 2 a 3 ans
    Saisir un pretexte pour se liberer du cessez le feu a ce moment on sera en position de bien negocier

  • الشيخ ماءالعينين
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:33

    كفى من الضحك على الذقون قضية الصحراء أسباب فشلها لا تخرج عن ثلاثة أشياء تتعلق بمن يدير الملف ، إما أنه غير كُفء ، إما أنه كفء و فاسد ، و إما أنه كفء و لديه خبرة كافية إلا أنه خائن لله و للوطن و للملك .. و إلا ماذا يعني هذا الإصرار على الفشل و نحن أصحاب حق كمغاربة !!!!! لن تقوم لنا قائمة ما لم نضع النقط على الحروف و ما لم نضع كل شخص أمام مسؤولياته .. و إلا فستظل الصحراء البقرة الحلوب للخونة من أبنائها و لأغنياء الحرب والوصوليين عموماً .. أول خطوة نحو الحل أن يعرف المغاربة تاريخهم .. من هو الخائن و من هو الوطني … كفى من خلط الأوراق فأعداء المغرب يتربصون به الدوائر من جميع الجبهات .. و كفى من الاستهانة بما آلت إليه الأوضاع .. اللهم رد كيد الأ عداء في نحورهم اللهم امكر لنا و لا تمكر علينا بجاه المصطفى الأ مين صلى الله عليه و سلم ..

  • algerie times
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:39

    انفصاليي الداخل يزرعون الخوف و الهلع بمدينة العيون متنكرين في الزي الرسمي للأمن المغربي

  • قويدر عبد السلام
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:46

    الشيئ المتير للاستغراب هو الاموال التي لازالت حتئ الان تدر في جيوب اعداء الوطن انفصالي الداخل وغض الطرف عن من هو اولئ بها
    فعلئ الجهات المسؤولة اعادة النظر في مستحقي هده الاموال ومنحها الئ اخواننا المرابطين في الاقاليم الجنوبية مدافعينا عن بلدهم ومعتزين بوطنيتهم
    والضرب بيد من حديد علئ الخونة المنفدين لاجندة غيرهم

  • ergfz
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:11

    Ross christopher né à Qieto dans l'équateur
    1943
    était ambassadeur en Algérie pendant 10 ans de 1988 à 1991
    puis ambassadeur en Syrie de 1991 à 1998

    et depuis 2003 il est conseiller de la politique étrangère dans le moyen orient et le nord afrique

    Ross peut jouer un seul role celui de la tortue
    il rend l'atmosphère aquatique visible invisible
    ainsi si tu vois les poisssons dans une mer
    entrain de nager de manière claire
    lorsque Ross entre pour nager dans la même mer
    il rend l'atmosphère invisible

    Il faut se méfier de ladite personne
    car il n'est pas un ange

    Le Maroc peut proposer aux NATIONS Unis
    deux ou trois jusqu'au quatre émissaires
    Les nations unis ont du tort à envoyer un seul émissaire pour résoudre un tel problème surtout si l'on sait est le sahara ça fait partie du territoire marocain

    Un seul émissaire envoyé par les ONU est une faute et que le Maroc doit se comorter intelligemmnet pourquoi pas envoyer deux amissaires ou plus

  • said.casablanca
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:13

    parler beaucoup ppur rien dire. Je te donne une seule phrase qui resume tout. Nous somme sur notre terre le sahara marocaine et point final. Si l'Alkherie et polikhrario veulent s'approcher du mures alors nous somme pret pour une guerre et recuperer tout les terres du sahara de l'Est ainsi donner l'independance aux Touaregue et Kabilie..Yallah Seddina

  • عمر مفتاح
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:21

    أولا أوصي الحكومة بتأليف مدكرة عن المغرب و تاريخه بصحرائه و توزيعها على الدول حتى يكتشفوا الحقيقة بأنفسهم. لأن كثير من الدول لا تعرف الحقيقة و هدا سبب من الأسباب و هده النقطة مهمة.
    خريطة المغرب و حدوده عبر التاريخ أيام الأندلس و أيام العثمانيين و عند استعمار فرنسا للجزائر و تقسيم المغرب بين اسبانيا و فرنسا و طنجة الدولية.
    تقديم طلب للامم المتحدة من أجل خروج المحتل الجزائري من الصحراء الشرقية المغربية حتى يعرفون لمادا تتدخل الجزائر في الصحراء المغربية.
    تقديم طلب من أجل مراقبة حقوق الإنسان بالجزائر و محاكمة مجرمي الحرب الجزائرية.
    تقديم طلب من أجل حماية حقوق الإنسان بالقبائل و تمكينهم من الانفصال.
    تقديم طلب من طرد المحتل الجزائري من صحراء الطوارق التي استولو عليها عند خروج فرنسا منها سنة 1967.
    تقديم طلب أجل تعويض الفرنسيين و المغاربة المطرودين من الجزائر بدون أملاكهم التي استولت عليها الدولة الجزائرية.
    تقديم طلب لتعويض اسبانيا لليهود المغاربة المطرودين من الأندلس.
    تقديم طلب لتعويض المانيا لليهود المغاربة المقتولين بفرنسا.

  • MOAHMMED
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:27

    LE SAHARA EST MAROCAIN SAUF SI TOUS LES MAROCAINS LAISSENET LEUR PEAU!!!
    L'ONU SI ELLE VEUT INSISTER SUR LES DROITS DE L HOMME QU'ELLE SE PENCHE SUR LE CAS EGYPTIEN.

  • صحراوي
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:33

    عندما اقرأ مجمل تعليقاتكم اتعجب لدرجة الحقد الذي تخصون به الصحراويين الى درجة قبول تقسيم الصحراء مع الشيطان المهم ان لاتكون للصحراويين دولة بجواركم اقول لكم عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم كما اتعجب من الذين ينادون بالحرب وكانهم لايعلمون ان المغرب خاضها ستتة عشر سنة ولم تحل المشكلة وجرب القمع بمختلف انواعه دون جدوى ادعوكم الى التعقل ونبذ الحقد والبحث عن مخرج مشرف من هذه المشكلة التي اساءت لسمعة بلدكم واخرت بناءه
    انك لاتهدي من احببت لكن الله يهدي من يشاء صدق الله العظيم

  • alal l9alda
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:54

    بعد خروج المغرب من موريتانيا كن عليه ا لحفاظ على حدوده مع موريتانيا لا الهروب والاغتناء على اراضيه وشعبه في الصحراء وتهميشهم لتصبح مجهولة الاصل

  • sefazq
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:13

    Il parait que les rédacterus chef de hespress sont en faveur de la non intégrité du maroc

    certains d'entre eux et pas tous les journalistes
    par ailleurs j'ai remarqué cette notion à travers leur choix des sujets concernant l'intégrité territoriale du Maroc
    et je sais bien que parmi les lignes politques marocaines il y en a ceux qui se situent de la ligne politique che guevara autrement dit la désintégrité territoriale du Maroc

    Quoi qu'il en soit les ennemis du Maroc on le devoir de réviser les leçons d'histoire
    et que le Maroc depuis tanger jusqu"au Al Guera est un tout inséparable et pourquoi pas une intégrité régionale avec la défaute de l'Algérie

  • عمر مفتاح
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:14

    انشاء معرض و نصب تدكاري لليهود المغاربة الدين قتلتهم المانيا بفرنسا باسمائهم بسفارات المغرب بالدول الغربية و تخليد دكراهم كل سنة بحظور سياسي هده الدول كما تفعل اسرائيل.
    توضيح الملايير التي استثمرها المغرب في صحرائه.
    المغرب كان و لازال دولة لجوء مما يفند دعاية حقوق الإنسان و كدالك تقديمه لمساعدات انسانية على الصعيد العالمي المستشفى العسكري المغربي بسوريا غزة ليبيا مالي … و في ساحل العاج و البوزنةو الهرسك و …. حاملي جائزة نوبل للسلام في الطب و الفيزياءو المساعدات لموريتانيا و السودان و …
    كدالك يجب توقيع المدكرة من مغاربة العالم السياسيين و الرياضيين و الفنانين كوزراء اسرائيل هولندا فرنسا بلجيكا ايطاليا افريقيا و من له جدور مغربية من أجل تدحيص اطروحة اعداء المغرب.

  • المواطنة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:21

    يجب على المغرب تكثيف جهوده اعلاميا خاصة وان اعتبار المرتزقة دوليا منظمة ارهابية ورقة رابحة وفي صالح وحدتنا الترابية .

  • الفرس الامازيغي
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:24

    هؤلاء الخونة من مرتزقة الداخل يجب اعدامهم وليس هناك مجال للتساهل الامم المتحدة جاهلة وروس ليس الا ملاحظ و لعبة في يد امريكا نحن وطننا من طنجة الى الكويرة والموت على ارض اجدادنا الصنهاجيين شرف لنا ومن يجهل التاريخ فهو مكتوب ومدون والصحراء مغربية تفاعل الصحراء مع الشمال مع وحدة العرق واللغة والاسماء حجة على صحرائنا الغالية

  • صحراوي حر محدثكم من قلب الحدث
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:34

    ان شعبنا الابي مستعد للتضحية حتى اخر صحراوي من اجل ارضه و وطنه ضد كل مستعمر و محتل. معظم التعاليق تبين مدى جهل المغاربة بالقضية الصحراوية و بالانتهاكات الجسيمة في حق الصحراويين العزل و رغم قلة الصحراويين و كثرة اجهزة القمع المغربية الا انهم استطاعوا ان يلحقو بالبلطجية اضرار جسيمة و خاصة في السيارات و ذلك نتيجة هروبهم عن سياراتهم و ذلك بمساعدة المغاربة الاحرار الذين يؤمنون بقضيتنا و ليس الجبناء المختبئين وراء اجهزة الحاسوب

  • rfvaszd
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:44

    Une poignée de 400 personnes
    encadrés par le groupuscule du POLISARIO
    encvadré par l'Algérie pour avoir une issue sur l'Atlantique

    Voila ce groupuscule noms et prénoms identifiés

    Meme dans une entreprise de 2000 personnes on va trouver des groupuscules de 400 personnes ou plus qui ne veulent pas du tout de la politique de l'entreprise ensuite faire des grèves avec des représentants
    puis les forces de l'ordre vont se présenter en présence de la presse et les médias pour dire aux gens que le chef d'entreprise ne respecte pas les droits de l'homme

    Si Christopher ross n'est qu'un pion en faveur de certaines organisations et pays et qu'il est payé pour son rôle

    Le Maroc est une terre libre depuis Tangger à Leguira passant par Ceuta et Melilia
    aux iles canaris

    L'Algérie a tort de jouer sur le dossier des droits de l'homme contre le Maroc
    L'Algérie a échoué et elle joue le jeu de la mort

    Le sang appelle le sang

    Le sahara est marocain

  • الصدمة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:53

    ان الخطاب الملكي الاخير حين اشار الى ان الصحراء دخلت مرحلة خطيرة وانها لم تحسم بعد فيه تراجع خطير عن ماكان يقوله طيلة السنوات الماضية حيث كان دائما يوحي للمغاربة ان القضية محسومة وان المجتمع الدولي يساند المغرب , وحينما يدعوالملك المنتخبين للتحرك ليس الا هروب من المسؤلية لأن الملك يعرف أن المنتخبين لن يغيرو شيء وهولم يسبق ان أشركهم في الحل ولكن الحقيق أن الملك يشعر أن ملف الصحراء مقبل على كارثة ويريد أن يرمي الكرة في ملعب البرلمان كما يريد الرأي العام المغربي أن يتهيأ للصدمة ’ خلاصة القول أن الموقف الأمريكي وهو الحاسم في هده القضية قد تغير و استقلال الصحراء أصبح واردا جدا لمن يتابع مسلسل الأحداث في الصحراء وفي مجلس الأمن لهدا على المغاربة أن يستيغظو من الغيبوبة ويفاوضو على المشاركة في أستقلال خيرات الصحراء واعمارها وكسب ود أهلها وفي النهاية سيهيمنون على الصحراء ولو كانت مستقلة وما لا يدرك كله لايترك جله ومن السهل على المغاربة أن يملؤو الفراغ قبل الجزائريين بحكم وجودهم في المنطقة وخبرتهم في التعايش مع الصحارويين, وهدا مثل بسيط الكاطالان سيستقلون عن اسبانيا وسكوتلاندا ستستقل عن بريطاني

  • سمير ‏casa
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:18

    لا أفهم لماذا طال هذا الملف؟علما اننا مستحيل الصحراء تقطع من قلوبنا.أدعو إلى قراءة الخطاب الاخير للملك،هناك صراحة و دعوة إلى حسم الملف،و إن كنت حدرا ،من تأمين الجبهة الداخلية(فهي مسحوقة). ‏‎ ‎

  • bichri mohammed
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:18

    C'est une vraie salade que tu proposes.Vas au diable avec ton pays qui ne mettras jamais ses sales pieds sur notre sol.Quand aux apparitions des séparatistes sur la voie publique à chaque fois que des délégations étrangères ou un membre de l'ONU visitent au SAHARA il est trés simple d'organiser des contres manifestations pas des jeunes marocains du Nord pour les neutraliser ainsi le droit de manifester sera pour tous

  • Rachid
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:36

    Cher amis le Maroc comme on le savait déjà sur sa terre alors ou est le problème le sahara c est le Maroc le Ne jouer pas avec le feu mes chers frère Maroc c est le sahara

  • سام
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:52

    ما تسعى اليه الجزائر من خلال رئيسها بوتفليقة هو خلق صورة اللاستقرارالشبيهة مما حدث في جزر تيمور الشرقية باندونيسيا لكي تتدخل بعض الدول الغربية و تفرض على المغرب منح الاستقلال للصحراء ولو دون ان تحصل الجزائر في اول وهلة على اي ربح من هذه الخطة الا بعد ان يستقر الامر للبوليساريو فتجني الجزائر ما صرفت عليه من اموال الشعب الجزائري طوال مدة افتعال القضية الصحراوية
    يجب ان لا ننسى ان الفاعل الفعلي لقضية الصحراء هو نفسه بوتفليقة الرئيس الحالي لدولة الجزائر ايام كان وزيرا لخارجيتها و بالضبط عند تولي الجزائر رئاسة المنتظم الدولي سنة 1974

  • جند مجندود
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 19:04

    الصرامة الصرامة ودوس كل من سولت له يده المساس بالصحراء
    ولـــــــــــكن نريد نقول للإنفصاليين الخونة المرتزقةالبوليزاريو اتباع المسخرين من طرف عدو لذوذ رقم واحد 1
    نشرح لهم بالواضحات ونوصل لهم الرسالة ونٌُــــفـــهَْمهم مالم يفهموه
    الصحراء صحراء الشعب المغربي بلا منازع

  • كوثر تزنيت
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 19:14

    – صحراوي حر- محدثكم من قلب الحدث ….ايها اللقيط المرتزق لماذا لم تحررو الصحراء عندما كانت محتلة من الاسبان .ولكن عندما حررها المغاربة تريدونها
    انشر هسبريس

  • جند مجندود
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 19:29

    4 – عابر الاثنين 21 أكتوبر 2013 – 12:56
    فيما الجنود المغاربة كالعبيد في الصحراء ما زالت عقلية السياسيين في البلاد على حالها رغم ما يقوم به اعداء الوطن من تخريب وتدمير
    وفي الاخير تنعم الدولة على كبار المرتزقة بالاموال والوظائف عوض ان تقوم بمسحهم من البسيطة
    ـــــــــ لما يعد الحسن الثاني والبصري لرأوا الجحيم بعينه رحمهما الله واسكنهما جنان جناته ـــــــــــ
    لوكانا على قيد الحياة لأراحانا من شرذمة هاته الخنافس الضالة لحول اجسادهم الى عضام ومتلاشية متناثرة
    والله ليستحقون السحق والدوس بالدبابات حتى تعلق دماؤهم وعظامهم بالتراب لا تستطيع فصل اية قطعة عنها
    اقد اغدقوهم اموال طائلة ويتسلمون إعانات من اجل اسكاتهم اضف الى
    التخفيض الذي يستفيدون منه في المواد الغذائية والوظائف والمنح
    وجب تجويعهم والذي حرك ساكنا جزاؤه القتل المشروع لن نطيل عليهم ولن نتساهل

  • Karim
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 19:30

    على المغرب ان ينتهج السياسة الهجومية كما يجب عليه الاعتماد ايضا على روسيا و الصين ،اما البوزبال والجزاءر فالمغاربة لهم بالمرصاد

  • jebilo
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 19:59

    لا زالت وحدتنا الترابية تخضع لمساومات اجنبية,ويعد المغرب الاءضعف حيث تتدخل كل الدول الصغيرة والكبيرة في شؤونه الداخلية والخارجية !!!!
    امينتو حيدر يزورها البرلمان الاءسباني هو تحد للسيادة المغربية,,,
    الجزائر هي الاخرى حرة طليقة تساند وتتامر على استقرار المغرب!!
    هكذا يعود كريستوفر لمئ حقيبته من المغرب ,ازدواجية في المعايير وسلب لثروات المغرب,
    الشعب المغربي يطالب بكل اراضيه المغتصبة من طرف الاءسبان ويندد بالتدخل السافر في شؤونه الداخلية.

  • AHARTAF
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 20:02

    على المعاربة ان يتحركوا ضد الصحراوييت اينما وجدوا . لقد جعلوا من احرار المغرب عبيدا * حمالة * . كل من يعيش في الصحراء يعرف ذلك . على الدولة والنظام ان ينزع منهم كل الامتيازات .من بطائق الانعاش و التشغيل والحصول على الشهاذات المزورة و الزون و و و …..كفانا تحقيرا .

  • mohammed
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 20:02

    je pense qu'il y en a des traitres au sein des responsables marocains .et la maniere avec laquelle la crise est traitee nous mene vers le desastre .ross veut detruire le maroc et ceux qui lui donnent la permission d'entrer au maroc ne meritent pas de nous gouverner..je m'etonne comment quelque communistes des annees 70 ont accede au pouvoir et ceux don't le nom est compose de trois mots ce sont ces gens qui ont infiltre le pouvoir nous mene vers la catastrophe bien sur les grosses erreurs de Hassan 2 et de mohammed 6 vont nou couter chere .comment deux pions aux sahara nous creer tout ces problemes c'est parce qu'il y'en au sein des responsables marocains des traitres corrompus et qui veulent que le maroc cede .vigilance et jetez tout les separatists dans les prisons il faut de la main de fer .ou degagez du pouvoir et laissez les homes regner.

  • hachem
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 20:02

    المسؤلية مسؤلية إحتلال عاث في الأرض فسادا لمدة أربعة عقود من الزمن و بأمر من الملك ،ذلك ما حدث بالأمس في أكديم إزيك ويتكرر في كل مرة وسيتكرر . فالصحراويون عصيون على الإبتلاع و إن إبتلع بعضهم فسيبقى عصيا على الهضم لا محالة و ما بقي تحول إلى فضلات و هم أؤلائك الذين ساندوا المحتل ولو عن حسن نية ,, و هاته هي النتيجة،، رغم أن قاموس الخيانة لا يتوفر على النوايا الحسنة.
    المغرب في تركيبته دولة طبقية إقطاعية السيد فيها هو السيد و العبد هو العبد و السادة في المغرب أخطؤا حين أرادوا أن يطبقوا القاعدة على الصحراويين و نسوا بأن أهل الصحراء الغربية أسياد أنفسهم حتى حينما كانت إسبانيا تحتل هذا الوطن إلا أن غباء الساسة المغاربة جعلهم لا يدركون بأن من أراد ضم الصحراء عليه أن يوقن بأنه سيمسك بقطعة لهب إن تمسك بها ستلهبه و إن تركهما سيتبعه أوارها إلى أن يدركه و سيدركه لا محالة . و بإذن الله سيحكم الصحراويون يوما ليس أرضهم فحسب بل المغرب نفسه .

  • تاريخ الصحراء
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 20:47

    تؤكد الدراسات الأنتروبولوجية والأركيولوجية على أن الصحراء من أقدم مناطق شمال إفريقيا تسكانا و صنف سكانها القدماء ضمن إنسان "نيوندرتال"nèandertal والدي اعتبره الباحثون جد الأمازيغ سكان شمال إفريقيا الحالية"تامازغا" وقد تمكن هدا الإنسان من اختراع ثقافة خاصة به سميت بالثقافة العطرية كما أبدع أبجديته المعروفة ب"تيفيناغ" وتشهد على دلك المدافن الامازيغية القديمةtamulus التي اكتشفت على مصطبات الأودية بالصحراء والمعروفة محليا ب"لجرام"مثل تلك الموجودة بجنوب مصب درعة ووادي الشبيكة
    الصحراء مغربية اما مرتزققة الزبل سيعودون الى اصلهم اليمني

  • أحمد الغوات
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 21:46

    أولا. لا أحد يشك في الروابط التاريخية بين المغرب والصحراء بمعنى أن سيادته السياسية والدينية كانت متجدرة بالصحراء ، طبعا الإستعمار منذ مدة عمل جاهدا على تغيير الخريطة السياسية للمغرب وللصحراء ، هذا الغرب بفضل بعتاثه العلمية الإستكشافية يتوفر على جميع القرائن الجغرافية والتاريخية ، أن الصحراء جزء من المغرب , و للأسف الشديد ، أن الفوضات حول إستقلال الغرب ووحدته الترابية كانت على مراحل وهذا هو الخطأ الإسترتيجي الذي إرتكب من قبل المفاوضين على الإستقلال ، ولهذا على الحكومة المغربية أن تفتح نقاشا مسؤولا مع الدول التي إستعمرت المغرب ومع الأمم المتحدة قننت الإستعمار وتصفية الإستعمار ليدافع المغرب عن حقوقه السيادية في الصحراء وفي غير الصحراء وأنه كان ضحيت مفاوضات غادرة وغير منصفة لإستراجاع وحدته الترابية من فرانسا وإسبانيا ، و من جهة ثانية المغرب نجح في الإدارة الترابية والسياسية لهذه الأقاليم و هو معطى يؤخد به في المواثيق و في إقرار والوحدة الترابية ، اليوم مطلوب من المغرب أن لا ينتظر دفاع أي طرف آخر عن ملف الوحدة الترابية عليه أن يعيد تبنيه وبمصداقية وطنية وليس بمزادات سياسوية أو ريعية

  • Abdellah.
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 22:00

    Au n°1 Abbane qui algérien sans aucun doute, je dis vas te faire foutre y a harki.

    Là tu viens de montrer le vrai visage des loups de Al mouradia. Ce que visait l'Algérie, c'est une partie, sinon tout le sahara. Mais vous pouvez toujours rêver. Quant aux forces militaires sur le terrain, tu sembles être trop sûr de toi, mais comme à votre habitude, vous n'êtes que de GRANDES GUEULES.

    Je vous connais très bien. Je vis en France avec les tiens et j'ai eu l'occasion de les jauger à leur vraie valeur. Oualou, rien de rien, que du blabla mais dans les faits, le néant.

    Pareil pour ton armée à la con, malgré les milliards déversés sur les russes et autres américains, cela ne vous servira à rien contre Siadkoum. En attendant, ta fameuse armée est dispersée le long des frontières sud, est et ouest. Et chaque jour qui passe coûte au peuple algérien des millions de dollars. Vous êtes tombés, comme des cons, dans le même piège que vous avez tendu à ceux qui vous ont aidés contre la France.

  • bnotachfine
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 22:19

    الفيصل في القضيّة الصحراوية هو تطبيق الأمر الواقع وهو قمع وضرب الإنفصاليين الخونة وقطع المساعدات عنهم وحرمانهم من أبسط الحقوق، ثمّ تشجيع الهجرة بحيث يصبح عدد سكّان الصّحراء ثلاث ملايين نسمة في غضون سنة وتوزيع البقع الأرضية على المغاربة الأحرار وتمزيق وحرق العلم الجزايري أمام الكاميرات وتربية المغاربة على كره كل ما هو جزايري

  • ahmed
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 00:36

    من أراد أن يعيش في أمن وٱمان في صحراء المغرب فمرحبا به ومن يخدم أجندة النظام الجزائري من البوليزاريو فمصيره الطرد من أرض المغرب ٪ يأكل الغلة ويسب الملة ٪

  • مراقب صحراوي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 01:04

    أتاك الموت ياتارك الصلاة وقاطع الصلات ومشتت الارحام وقابر الصحراويين العزل جماعات في الاودية ،جاءك الموت عبر النداءات التي لم تخرسها متارسك وجنودك الذين ابانوا عن (شجاعتهم )وهم يشد الواحد منهم الاخر من محزمه لينهالوا جماعة على امرأة تستغيث الحس الآدمي فيهم ولا من مجيب إنها صورة رائعة يمكن تسويقها للعالم عن الوجه الحقيقي للذين يريدون ضم الصحراء بالرحم .
    اشتموا ماشئتم ثم سبواالمكان والزمان والانسان بالصحراء فلن تجدوا مواليا واحدا غير المقنعيين من اجل مصالحهم الانية .
    مع خالص تقديري للشعب المغربي الذي لايعرف ولايسعى من أجل أن يعرف.

  • HAKIM
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 01:58

    انا مافهمش سياست هاد الدول المغربية طيحت اعلنا الدل ارجعنا مدلولين ولينا كنتصوطو في ابلادنا البوليس والجيش عاطنهم لعصي وازراوط باش ادافعو اعلى روسهم انا دولة الي فيها هاد الشئ وانا اريد ان اقول الى البوليس والجيش ان لايتدخلوا ارسلو ليهم الحكومة وكبار الضباط هوما ادخلو بازراوط واطرح السال هل الصحراء مغربية ادا كانت صحرائنا وبلدنا وامادا هاد التفاوض مع الاعداء ولمادا متلقيوش القبض على كل عدو ومعاقبتهم او طردهم الى الجزائر ويجب على الحكومة ان تشجع جميع المغابة على الهجرة الى صحرائنا وتوجد لهم فرس عمل والسكن واخيرا طرد ros عاجلالالالالالالالالا

  • سائح في الصحراء
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 06:45

    عن مادا بيحت روس في الصحراء ?هل اصبح محرضا ايضا?دهب مرارا ويعرف مواقف الجميع ،فما جدوى العودة .ولمادا لا يجابه الجزائر عن حيادها السلبي ?تتدخل في شان صنيعتها البوليزاريو صباحا ومساء وتكتب لها البيانات ،والسيد روس لايريد او لا يستطيع مجابهتها ،وكل مرة يحاول هو والجزائر الالتفاف على المفاوضات عبر مظلة حقوق الانسان ،ادا كان غير قادر على تحميل الجزائر مسؤولية ما في هدا النزاع فليقدم استقالته ،اما سياحته المغاربية فقد ملها الجميع .

  • Aziz Boumasmoud
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:50

    Qu'on le veuille ou non,les partis marocains et la société civile n'ont pas bcp fait pour la sensibilisation des habitants des régions du Sahara de leur droits d'être mobilisés pour être soudés autour du Roi pour dire à haute voix à l'ONU:"Le Sahara est marocain et il le restera éternellement."L'Algérie a perdu dès le départ son histoire comme un pays,bon voisin et allié du Maroc pour le développement commun .Alors ,la solution de ce problème ds notre camp et non à New York ou Alger.Ici,tous les marocains doivent sortir ds une nouvelle marche verte ,cette fois -ci on ne va pas prendre le coran à la main mais armés d'une vraie démocratie locale,sociale,économique et culturelle.Et vous allez voir tous les sahraouis séquestrés ds les camps de Tindouf vont revenir à leur mère-patrie le Maroc.Oui,les sahraouis sont intelligents,ild ne vont pas oublier les sables,leurs frères,leur Roi pour enfin construire un Maroc fort de son histoire,de son présent et bien sûr de son bel avenir.

  • berber ne a tan tan
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 01:54

    Et ou etiez vous lorsque chaque marocain payer de son salaire la taxe du sud (sahara comme tu dit) pour sa construction ses infrastructure les salaires des chomeurs ? Simple question sans aucune rencune

صوت وصورة
الغناء يجمع غيث بالبسطاوي
السبت 9 يناير 2021 - 17:59

الغناء يجمع غيث بالبسطاوي

صوت وصورة
مع جزار يهودي في البيضاء
السبت 9 يناير 2021 - 15:18

مع جزار يهودي في البيضاء

صوت وصورة
نصائح للتعامل مع سخانات الغاز
السبت 9 يناير 2021 - 12:40

نصائح للتعامل مع سخانات الغاز

صوت وصورة
حسنة طمطاوي أمام مرميد
السبت 9 يناير 2021 - 09:39

حسنة طمطاوي أمام مرميد

صوت وصورة
انتشال جثث من تحت الأنقاض
السبت 9 يناير 2021 - 00:17

انتشال جثث من تحت الأنقاض

صوت وصورة
وهبي وكعكة المستشارين
الجمعة 8 يناير 2021 - 22:49

وهبي وكعكة المستشارين