"الخارجية المغربية" تنفي الخضوع لضغوطات في ترسيم الحدود البحرية

"الخارجية المغربية" تنفي الخضوع لضغوطات في ترسيم الحدود البحرية
الثلاثاء 24 دجنبر 2019 - 23:00

بعد الحديث عن وجود ضغوطات إسبانية وراء تأجيل المصادقة في جلسة عامة بمجلس النواب على مشروعي قانونين يهدفان إلى ترسيم حدود المملكة في المياه الإقليمية قبالة الأقاليم الجنوبية، نفت مصادر رسمية من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج صحة ذلك.

وأكدت المصادر ذاتها أنه “لم يكن هناك أي تأجيل أو سحب لمشروعي القانونين المتعلقين بترسيم الحدود البحرية، بما في ذلك الصحراء المغربية، أو تراجع عن القرارات المتخذة في هذا الصدد”.

وأضافت المصادر، في توضيح لهسبريس، أن العملية التشريعية مستمرة، بعد مصادقة لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب، الأسبوع الماضي، بالإجماع، على المشروعين.

وفي تفسير حول عدم إدراج المشروعين الجاهزين ضمن الجلسة التشريعية ليوم أمس، والتي صادق فيها مجلس النواب على مشروع قانون التصفية لسنة 2017 وعلى تسع اتفاقيات دولية، أوضحت المصادر ذاتها أن “النصوص السيادية الداخلية للمملكة المغربية لا تختلط بالاتفاقيات الدولية”.

وأشارت المعطيات ذاتها إلى أن المشروعين سيتم عرضهما في جلسة عامة لمجلس النواب، ثم في اللجنة وفي الجلسة العامة بمجلس المستشارين، دون أن تحدد تاريخا معينا.

ورجحت مصادرنا أن يتم التصويت على مشروعي القانونين المتعلقين بترسيم حدود المملكة في المياه الإقليمية قبالة الأقاليم الجنوبية في جلسة عمومية بمجلس النواب في شهر يناير المقبل.

وكانت مصادر برلمانية أكدت، في تصريحات صحافية، أن “تأجيل الجلسة العامة التي كان سيخصصها المجلس للمصادقة على مشروعي قانونين لترسيم الحدود البحرية للمملكة جاء بطلب من الحكومة، وبالتحديد من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، دون إفصاح عن السبب”.

وعبّر الحزب الاشتراكي الإسباني الحاكم عن معارضته توجه المغرب لترسيم حدوده في المياه الإقليمية قبالة الأقاليم الجنوبية.

وأبدى الحزب الاشتراكي الإسباني رفضه لهذه الخطوة، بعد مصادقة لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب، الاثنين الماضي، بالإجماع على النصين.

وقال الحزب، في بيان نشره على موقعه الرسمي، إن “ترسيم الحدود المائية المغربية المجاورة لجزر الكناري ولمدينتي سبتة ومليلية ينبغي أن يتم في إطار اتفاق مشترك”.

الحكومة الإسبانية، مباشرة بعد التصويت على النصين في اللجنة البرلمانية، سارعت إلى تذكير المغرب بأن “الاتفاق المشترك” بين البلدين يجب أن يحكم دائما عملية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، في إشارة إلى القوانين التي ترسم بموجبها الرباط حدودها البحرية مع إسبانيا وموريتانيا.

وقالت الخارجية الإسبانية إنها على علم بأن البرلمان المغربي صادق على هذه التشريعات؛ ولكنها أقرت بأنها لا تعلم محتوياتها ولا تفاصيلها أو مداها.

وسائل إعلام إسبانية ربطت مصادقة المغرب بشكل أحادي على هذه الاتفاقيات بسعيه إلى الوصول إلى الموارد الطبيعية البحرية قبالة الصحراء، بحيث تمت الإشارة إلى وجود احتياطات ضخمة من المعادن خصوصاً الكوبالت والتيلوريوم.

ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، كان قد طمأن الجيران من خلال تصريحه بأن “المغرب لا يفرض الأمر الواقع أو منغلق على كل من موريتانيا وإسبانيا؛ بل يمكنه حل جميع الخلافات، في حالة طرحها، في إطار العلاقات الممتازة والشراكات البناءة مع الدولتين الجارتين”.

‫تعليقات الزوار

23
  • Coco
    الثلاثاء 24 دجنبر 2019 - 23:15

    إسبانيا دائما تريد التكشير عن أنيابهافي وجه المغرب حين يقترب من حدودها
    من رأيي على المغرب أن يقف ندا لهذا التهديد عسكريا ونرى ماذا ستفعل la roja !

  • Hollandddddsdss
    الثلاثاء 24 دجنبر 2019 - 23:22

    موريتانيا لا تستشر في هذا الأمر لأنها لم ترقي بعد الي دولة مستقلة اما اسبانيا فهي مستعمرة للجزر كيف تستشار؟ تستشار فيما ليس هو ملك لها؟

  • لنرى
    الثلاثاء 24 دجنبر 2019 - 23:30

    اسبانيا تحن لماضيها الاستعمراي البائد ..على المغاربة المطالبة بسبتة ومليلة المحتلتين و تعزيز دور الجيش المغربي على ساحل الصحراء المغربية خاصة بين طرفاية والعيون ..
    الصحراء المغربية وجب تدعيمها عسكريا بزيادة القواعد العسكرية بحريا و بريا و جويا …
    ان رأت اسبانيا شيئ أخر فعلى المغاربة فتح حدود الشمال و الحدود المتاخمة لجزر الكناري الامازيغية المغربية و انذاك ماعلينا الى انتظار ردة فعل الاسبان…
    المغرب يمكنه كذلك اللجوء الى ورقة الامن بتعليق التنسيق الامني كما فعل مع فرنسا من قبل ولنرى ردة فعل احفاد فرانكو…
    على المغرب كذلك اعادة النظر في الشركات الاقتصادية الاسبانية المتواجدة في البلاد والتي تعد بالالاف ونرى كيف ستكون ردة جيراننا الابيريين دون ان ننسى تعزيز البنى التحية للمملكة.

  • tarik
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:00

    Bin heureusement qu'ils faut pas revenir en arrière manquerai plus que ça ,si non ils s’arrêteront pas là et a chaque qu'on veut entreprendre quelque chose ils essayeront de nous barrer la route ,faut faire les yeux rouge pour l'ennemis ,pression ou pas en s'en bat les bonbons .

  • كمال
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:05

    يجب إستخدام العقل وتجنب التسرع. وانتظار احسن الفرص لفعل اي شيئ.
    فتح صراع رابع وهذه المره غربا وعلى ضفاف المحيط الاطلسي لا اظن انها فكره جيده. موازين القوه ليست في صالح المغرب .

  • افران الاطلس المتوسط
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:06

    ترسيم الحدود البحرية بين المغرب وجواره اصبح امرا ضروريا كل واحد يعرف حدوده في صالح الجميع . مسالة واحدة يجب تذكرها ان المغرب فقد الكثير من اراضيه بسبب سياستة المتخدة في الماضي

  • hassia
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:07

    Je conseiller l ,espagne de s,enprendre aux anglais et liberer Gibraltar les iles canaries et les enclaves ceuta et millila sont au Maroc et en afrique.le Maroc a droit de Designer defendre ses frontieres maritimes

  • ضد الضد
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:20

    إلى المعلق رقم ،3 لنرى
    السياسة يا اخي مع اسبانيا تتماشى خطوة بخطوة و الحرب خدعة . أما أن تقول اللجوء إلى ورقة الأمن و إعادة النظر في الشركات الاقتصادية الاسبانية المتواجدة في المغرب لنرى ما ترد اسبانيا. فإسبانيا لها كذلك ما ترد على المغرب و بقوة و هو ترحيل كل المغاربة المتواجدين فوق التراب الإسباني و رغم تسوية قوانينهم فيكفيهم الرجوع إلى المغرب مع سحب وثائقهم بعد أكبر مشكل لنا. السياسة يا اخي بحر عميق لا يعرف السباحة فيه سوى العوام المحترف

  • حقنا بلا زيادة ولا نقصان
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:29

    لكي لا يكون أي مشكلاً مع إسبانيا في المستقبل : نريد حقنا بلا زيادة ولا نقصان.

  • Said
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 00:46

    المغرب لن يقدر أبدا رسم الحدود بدون موافقة الأمم المتحدة وفرنسا وإسبانيا والكثير من المغاربة يطلبون بتحرير سبة ومليلية وهاؤلاء لا يعرفون بأن من هي إسبانيا ليست موريتان او الجزائر عندما نتحدث عن إسبانيا نتحدث عن أروبا ولهاذا من الأحسن للمغرب ان يفكر جيدا قبل أن يأخذ هاذا القارار الذي لا قدر الله سيجلب لنا مشاكل كبيرة كما قلت إسبانيا هي أروبا وأوروبا كما يعلم الجميع وقفت لروسيا في الحلقم وما بالك بالمغرب نحن ما زلنا ضعفاء لا نريد حرب ولا مشاكل الذين يشجعون على الحرب لا يعرفون ماهي الحرب ولو سمعوا قنبلة واحدة انفجرة لفعلوا كما يفعل النعام عندما يسمع صوت مخيف ..

  • FAROUK
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 01:50

    هناك اولى الاولويات قبل مناقشة الحدود البحرية مع اسبانيا وهي مسالة تحرير سبتة ومليلية والجزر المجاورة لهما فمتى ستكمل وحدة اراضينا ?

  • خليونا من الافلام
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 03:17

    الجلي والواضح أن هناك صفقة بين المغرب وإسبانيا وأنه تم افتعال هذا السيناريو ،فنحن لسنا بقوة إسبانيا ولن نتجرا يوما عليها،فلا تبيعو البلد على غرار تيران وصنافير

  • محمد أيوب
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 08:21

    الواقعية:
    القول بأن بلدنا لم يخضع لاسبانيا في قضية ترسيم الحدود البحرية فيه نوع من السخافة.. ذلك أن اسبانيا تتوفر على ورقة ضغط كبرى ضد بلدنا ألا وهي قضية الصحراء المغربية..إذ يكفي أن تصدر السلطات الإسبانية تصريحات تقول فيه بأن حل القضية يمر عبر ضرورة الاستفتاء لتقرير مصير المنطقة حتى تزلزل بلدنا..أما عن شركاتها التي تتواجد ببلدنا فاسبانيا فنحن تتوفر أيضا على حالية هناك يمكن لاسبانيا أن تقرر طردهم ليشكلوا مشكلة كبرى لنا..والواقعي تقول بأن بلدنا فعلا خضع لضغوطات اسبانية فرضها واقع الحال المتمثل في عناصر القوة والضغط بيننا وبينها..اسبانيا قوية بالمقارنة معنا نحن:اقتصاديا وعسكريا وسياسية..اللجوء الخيار العسكري تستبعد جدا بل مستحيل بيننا وبينها الاعتبارات شتى..يبقى القول هو:رحم الله امرؤا عرف قدر نفسه فانسحب..

  • الطنجاوي
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 08:29

    هذه المرة لن تكون كما كانت الحال في قضية صخرة ليلى ، المجال الجوي
    والبحري لا يزالان تحت سيادة اسبانيا ، المغرب مدير للإقليم وليس تحت سيادته
    والأمم المتحدة لا تعترف بما حدث في مدريد ، الأقليم ما زال في اللجنة الرابعة
    دعكم من التهور

  • انا
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 08:56

    حماس بعض المعلقين غير كافي لارغام اسبانيا على رسم الحدود. الواقع المر يؤكد على أن المغرب ضعيف من كل الجوانب عسكريا واقتصاديا والاكثر من هذا أن المواطن لا يحس في بلده كمواطن بل يحس كأنه عبد من عبيد المخزن.فاذا قدر الله واشتعلت الحرب مع إسبانيا فلا اعتقد أن الشعب سينضم إلى الجيش المغربي لمحاربة اسبانيا واصلا جيشنا يصلح فقط لمحاربة وقمع معارضي الداخل. اعتقد أن المسؤولين ابتكروا هذه الضجة لالهاءنا عن مطالبنا العادلة والتي يمكن تحقيقها ،أما رسم الحدود والصحراء لهاتين القضيتين تستعملها الدولة لالهاءنا فقط.

  • Hamid Sbai
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 09:09

    الاتفاق مع دولة على ترسيم الحدود في القانون الدولي اعترافا متبادلا على السيادة الا اذا تمت الاشارة في الاتفاق الى الطابع المؤقت واسبانيا تريد تخليا قانونيا للمغرب عن مشروعه لاسترجاع مدينتيه المحتلتين منذ قرون خلت وهو ملا يمكن. سيظل المغرب يبحث عن حل سياسي واقتصادي يكفل عودة المدينتين طال او قصر الزمن.

  • Karim
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 09:19

    اقول للذين يطالبون باسترجاع سبتة ومليلية, كفاكم احلاما. عندما تقول اسبانيا فإنك تقول الاتحاد الاروبي وتقول كذلك حلف الناتو, اذا لا تجروا المغرب الى ما لاتحمد عقباه

  • miloud
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 10:01

    franchement le maroc n est pas. a mesure d ouvrir un comflict armée avec l espagne pourque Managem s approptie de quelques tonne de cobalte qui existe sur les cotés du sud car il faut un front national solid miuex de remporter cet decision a un autre date monsiuer borita

  • أحمد الشنقيطى
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 10:06

    بالتأكيد نحن فى موريتانيا لن نعترف بهذا الترسيم المضحك من طرف واحد والمغرب لايرقى لدولة مستقلة فمازال مستعمرة فرنسية وكل من يزوره يدرك ذلك بسهولة واقاليمه فى الشمال محتلة منذ قرون من طرف اسبانيا ولا يستطيع أن ينبس بكلمة واحدة تجاهها . نحن فى موريتانيا سنعيد الإقليم المتمرد المسمى المغرب الى حضن أمه الرؤوم شنقيط كما فعل يوسف بن تاشفين حين انطلق من جزيرة تيدرة فى شنقيط القديمة واكتسح المغرب وضمه وجعل مراكش عاصمة له كما سنحرره من الاستعمار الثقافى والتبعية لفرنسا ونحآر سبتة وليلة وبقية الجزر

  • france
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 11:13

    والمغاربة المقيمين من هم ومن فوضهم

  • مازيغ
    الأربعاء 25 دجنبر 2019 - 11:42

    عجبا لهذه اللجنة البرلمانية !! شنو العلاقة بين الدفاع و الشؤون الإسلامية و المغاربة المقيمين بالخارج !! بحال شي طجين بالكرموس و العدس و البيصارة.

  • citoyen غيور
    الخميس 26 دجنبر 2019 - 13:12

    L'Espagne n'a pas intérêt à entrer en conflit avec le Maroc, le moindre coup de feu de sa part, entraînerait pour le Maroc l'occupation et par conséquent le revendication de Malilia et de Sebta. Il sera alors difficile pour l'Espagne de déloger l'armée marocaine des 2 villes dans lesquelles vivent des milliers de civiles espagnoles. D'autre part l'armée marocaine n'a rien avoir avec l'armée de 2002 lorsque l'Espagne est intervenu dans l'iIe de Persil

  • Amine khittouch
    الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:52

    اصلا تلك الحدود سواء بحرية او حتى البرية بين دول المسلمة من وضعها اليس دول الاحتلال كاسبانيا و فرنسا و في الوقت الحاضر نحن لن نواجه اسبانيا بل الاتحاد الاوربي فحدود اسبانيا هي حدوده و لكم مثال قضية تركيا و ليبيا حيث دعمت اوربا يونان للذلك بعيدا عن عواطف الوطنية زائفة و محاولة تجييش و توحيد شعب فقير و مستلب ثقافيا نحو عدو خارجي لا قبل له به فان كنتم على حق طالبوا بتصفية الاستعمار في سبتة و مليلية فهل لكم جرأة لا اضن و مثال ذلك جزيرة ليلى اذا اسعفتني ذاكرة حيث انكمش مغربكم كبير رسميا و عسكريا فخدمة الوطن تستلزم قول حقيقة اعلموا حجمكم يا سادة

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00

رمضانهم في الإمارات