الداودي: إهمال البحث العلمي يؤخر المغرب

الداودي: إهمال البحث العلمي يؤخر المغرب
الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:24

أكد لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن المغرب دشن “مرحلة جديدة في الاهتمام بالبحث العلمي، من خلال الجهود المبذولة في مجال تخصيص ميزانية البحث، حيث ستصل إلى 400 مليون درهم خلال هذا العام، متمنيا أن تصل إلى 500 مليون درهم بمساهمة القطاع الخاص”.

وأفاد الداودي، خلال إجابته على سؤال بمجلس النواب يوم الثلاثاء بالرباط، أن “الجامعات المغربية قدمت 364 مشروعا للبحث العلمي في مختلف التخصصات ستمولها الحكومة بشراكة مع القطاع الخاص”.

وعزا الوزير ذاته “تأخر المغرب إلى عدم اهتمامه بالبحث العلمي”، داعيا “الشركات والبنوك إلى المساهمة في البحث العلمي بالمغرب بشراكة مع الجامعات والوزارة، من أجل تدارك التأخر الحاصل في هذا المجال”.

واستدل الداودي بمثال المغرب بعد الاستقلال، حيث “كان أكثر تقدما من كوريا الجنوبية، وفي الوقت الذي كنا ندرس فيه نحن حكاية السلحفاة التي تسبق الأرنب، كنا نحن نسير سير كالسلحفاة، وكوريا تجري جري الأرنب”، على حد تعبير الوزير.

واستطرد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالقول إن “الباحثين المغاربة مستعدون للبحث العلمي، لكن كانت تعوزهم الإمكانات المالية”، مبرزا أن “اليوم ستعطى لهم هذه الإمكانات المالية التي لم تكن متوفرة في السابق”.

وأوضح الداودي أن هناك “برامج كبرى للبحث العلمي في بعض الجامعات المغربية كجامعتي فاس، والدار البيضاء، من أجل البحث في الصناعات الدوائية وعلاج السرطان”، مشددا على أن “البحث العلمي ونتائجه لا يجب أن يبقى في الرفوف”.

‫تعليقات الزوار

23
  • طالب مهندس
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:47

    ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه لماذا تم إيقاف منحة الإستحقاق عن الطلبة الذين لايستفيدون من المنحة العادية.

  • البيضاوي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:49

    صعوبات كبيرة للموظفين خصوصا الأساتذة من أجل الحصول على ترخيص لمتابعة الدراسة و هي تفاقمت بشكل كبير في عهد الداودي و مع ذلك يؤكد هذا الأخير على إهمال البحث العلمي
    رغبة في طلب العلم و البحث العلمي تقابلها صعوبات ( عكوسات ) من طرف الشخص الذي أكد إهمال البحث العلمي
    حللوا و ناقشوا

  • Doctorant
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:24

    خلصوا بعدة غير طلبت الدكتوراه فسوايع لي خدموها وخدمتوهم فيها
    Doctorant de l'Université Mohammed V
    Faculté des sciences de Rabat

  • سعيد من الريف
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:42

    تعجبونا غي فالشفوي والنضري والتصاميم الثلاثية الأبعاد les croquies
    بحال المقررات ديالنا تماما
    أما التطبيق على أرض الواقع فلم نرى شيئا
    تبا لكم أيها المسؤولون

  • البحث العلمي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:43

    يوا شكون لي هملو من غيركوم … ڭالك البحث العلمي… لواحد كيخدم بمواد منتهية الصلاحية هادي قرن و زيادة و زيدها ما كاين لا منح لا والو.. المهم البحث العلمي لي كاتهدر عليه ا سعادة الوزير راه غادي غي بالبركة ديال ربي

  • الباحث عن المعادلة
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:53

    نحن كباحثين درسنا و إشتغلنا بالخارج و على أعلى مستوى لكن عندما نأتي للمغرب نصطدم بالواقع و التماطل
    في منح معادلات الشواهد و الوثائق التعجيزية من طرف وزارة السي داودي ؛ أعيش هذه الحالة و إن لم تمنحني
    معادلة شهادتي الفرنسية سأكون مضطرا للعودة لفرنسا و طلب الجنسية الفرنسية ليستفيد بلد آخر من تجربتي
    لأن واقع البحث العلمي في بلدنا مخزي و مع ذلك ما زال السيد الوزير بلا حيا بلا حشوم يتحدث عن نزيف
    هجرة الأذمغة علما أن وزارته هي العقبة الأولى أمام الباحث الذي ينتظر خروج شهادته في الجريدة الرسمية
    كأنه ينتظر الغيت.

  • Enseignant Chercheur
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:55

    Mr Doudi, il faut bien écouter les chercheurs du terrain, ceux qui encadrent et publient…encourager la science fondamentale voir l'exemple du Japan, l'Inde ou la chine qui continuent à investir dans la recherche fondamentale et non pas seulement appliquée

  • karama
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:59

    Mr Daoudi il y a aussi le problème du clientélisme dans nos faculté ou les professeur (certains) interviennent pour favoriser leur enfants notamment pour les inscription en doctorat.

  • زهير
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:00

    أنا أعي بكل القدرات الدماغية التي تتوفر عليها البلاد و الضئيلة ولاكن لو فهم المغرب أنه
    -من أراد أن يعمل لسنة فعليه أن يزرع القمح
    -و من أراد أن يعمل لخمسين سنة عليه أن يزرع الأشجار
    -أما من أراد أن يعمل ل100 سنة فعليه أن ينشأ الأطفال
    لربما سوف نكون في الصفوف الأمامية
    نحن لاطال ما سمعنا بالكلام وبالماقولات نحن نعي كلنا أين هي طريق النجاح
    ولاكن يجب على المسؤوليين أن يدخلوا في حيز التنفيد ثم إعطاء عقوبة لكل من سولت له نفسه أن يقوم بسرقة المال العام نحن نعي المبالغ التي تخرج لاتصرف كلها أين أراد المجتمع المدني ولاكن أنتم مسؤولون عن ما تفعلون
    نحن نطلب التوفيق لكل شخص أراد أن يبني لبنه لهذا البلد وتحطيم كل مجرم سولت له نفسه أن يختلس …
    ثم بيع النتائج والكل يعلم لامجال لمقارنة مبلغ البيع مع هذا المبلغ الذي لازال مصيره مجهول…

  • الحجوجي محمد
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:02

    وهل يعلم السيد الوزير ان الطلبة المقبولين في ماستر الهندسة المالية العامة بسلا لم يسجلو لحد الان و هم يعانون الويلات يوميا من حقهم في التسجيل تحت اشراف استاذ نزيه ,فنحن نقاسي يوميا صباح مساء, فما ذنبنا نحن ياااا سيدي الوزير…

  • سرفانتيس
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:10

    يبدو أن الأستاذ الداودي يتحدث عن بلد غير المغرب
    أما المغاربة والحمد لله قد اقتنعوا أن منطق باك صاحبي هو من يسود لابخصوص التسجيل بالدكتوراه أو بخصوص العمل
    أفيق السي الداودي

  • Ingénieur Universitaire
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:41

    C' est le moment de créer le statut d' ingénieur chercheur dans l' université marocaine et les instituts de recherche au Maroc ( CNRST, INRA, INRH, CNESTEN, IMIST…) et aussi aux écoles d' ingénieurs marocains (EMI, ENIM, EHTP, ENAM,ENSAM, ENFI, IAV, les ENSA…) pour encourager les ingénieur vers le monde de la recherche appliquée, la recherche dévellopement et le transfert de technologie , que tous les ingénieurs avec leurs associations (UNIM, AIENIM, AIEM, AIEHTP…) et aussi leurs syndicats SNIM soient focalisés pour organiser la profession d' ingénieur au Maroc, et le considérer comme poste scientifique au lieu d' un poste administratif, et enfin créer un ordre national des ingénieurs marocains , en s' inspirant de l' éxpériences des architectes marocains et les ingénieurs topographes marocains et bonne chance et bon courage aux ingénieurs marocains !!!

  • الدكاترة بالعاملين بالإدارات ع
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 01:02

    في سياق الحديث عن البحث العلمي في المغرب، كيف يفسر لنا السيد الوزير حالة بعض الشباب الذين أحبوا البحث العلمي وكرسوا زهرة حياتهم في التعلم أكثر من عشر سنوات فوق الباكالوريا، وفي الأخير يتم دسهم في الوظيفة العمومية وبالضبط في قطاعات لا تمت لهم بصلة مثلا دكتور في الآداب والعلوم الإنسانية يشتغل في قطاع تقني، ماذا يفعل هذا ومقعده الحقيقي في البحث والكد في مكان آخر
    المؤسف أن التوظيفات في الجامعات لا تعطي الفرصة لنا لإبراز ما تعلمناه
    أملنا في الله وليس الداودي الذي يفعل ما يشاء بمعية عمداء كلية الآداب بالرباط ومراكش وبني ملال وبن مسيك

  • droit marrakech
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 01:02

    يبدو أن الأستاذ الداودي يتحدث عن بلد غير المغرب
    أما المغاربة والحمد لله قد اقتنعوا أن منطق باك صاحبي هو من يسود لابخصوص التسجيل بالدكتوراه أو بخصوص العمل
    أفيق السي الداودي

  • المتدبر
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 01:12

    ما نسيه السيد الداودي من قصص كقصة السلحفاة و الأرنب، هي قصة العفريت، حيث قال لنا و بلسان واضح: أنا العفريت، أنا النفريت.
    فيبدو أن الأرنب وصل إلى كوريا الجنوبية و الآن هو في الفلبين، و أما السلحفاة فلم نقدر على تتبع آثارها لأنها أخدت طريقها في البحر، و أما العفريت فبقي جاثما بيننا، بل وفتح دكاكين تمثله حتى في الأحياء الشعبية تبيع لنا البخور، و ها هو قد أفلح في فتح جمعيات تبحث لنا في عرقنا و عروقنا.

  • ana marocain
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 01:30

    de nos profs de l,ensignement superieur, il y en a ceux qui ne font pas de recherche et qui ne veulent pas le faire , et bien d,autres qui ne sont pas capables de le
    faire….malgré tout cela ils touchent de l'argent pour

    point stop

  • Mohammed HOUMINE
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:06

    يجب على السيد الوزير ز
    1- البحث عن مناصب مالية لتعويض المقدمين على التقاعد من أساتذة باحثين وموظفين إداريين وتقنيين. فمختبرات البحث في المؤسسات الجامعية التي يرجع إنشاؤها إلى بداية الاستقلال تعاني من نقص كبير في التقنيين الذين تمت إحالتهم على التقاعد دون تعويضهم بسبب إعطاء الأولوية لتوظيف الأساتذة الباحثين في السنوات الأخيرة.
    2- إيجاد حل عاجل للمشكل العويص الذي تعاني منه الجامعة المغربية التي لا تتوفر لحد الآن على هيكل تنظيمي إداري رغم مرور ما يقارب ستين سنة على إنشائها.

  • Docteur
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:17

    Mr Daoudi! il est venu le temps pour regler la situation des docteurs chercheurs qui n'appartient pas à l'université. Dans des centres de recherche que vous connaisser tès bien les docteurs sont encore considérés administrateurs, cadres ou cadres supérieurs. comment voulez vous qu'ils se lancent dans des projets de recherche et leurs status et similaire au techniciens ou aux secrétaires au moment ou leurs homologues à l'université beneficient des status qui reconaissent leurs diplomes

  • UNIVERSITAIRE
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:31

    J’interviens seulement sur un point qui m’a apparut très important. Il s’agit de la reconnaissance de doctorants. En fait ce dernier est le noyau dur de la recherche universitaire. Nous Les universitaires nous savons très bien qu’un enseignant cinquantenaire /PES, bien hébergé dans son villa, ne plus rien donner pour la recherche, surtout en l’absence des conditions favorables et bien sur les motivations nécessaires . Il faut juste signaler que 75% des enseignants chercheurs sont des PES ( à suivre…)

  • 2universitaire
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:57

    Je me rappel qu’au début de la reforme de doctorat en 1997, le maroc était bien classé en afrique (3eme rond de 2000 jusqu’au 2004) puis c’est le déclin. Maintenant nous sommes au 6eme voir 7eme rong. Si on cherche dans les causes, nous pouvons tout simplement constater que la majorité des docteurs ont rompu leurs « relations » avec la recherche malgré eux, ils ont changé carrément de profils, et que la majorité de travaux qui ont entamé ne sont pas achevés. A titre d’information nous avons plus de 3500 docteurs seulement dans la fonction public, dont la majorité exercent des fonctions qui n’ont rien avec la recherche ( à suivre 2)

  • universitaire 3
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 11:36

    En plus la majorité des doctorants, titulaire d’un DESA ou Masrter, partent pour travailler : le doctorat est équivalent à ces 2 diplômes dans la fonction public. Pour ne pas être long, je crois que l’une des solutions pour ce problème consiste en la reconnaissance de doctorant et de doctorat surtout en impliquant d’avantage les docteurs dans la recherche après l’obtention de leurs doctorat en créant le statut de chercheur et ne pas les envoyer se cacher pour mourir dans des administrations (à suivre …)

  • طالب ماستر
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:58

    والله مهزلة أنا طالب بالماستر في السنة الثانية لم نتوصل بعد بالمنحة فكيف تريدون منا ان نبحث وكيف نبحث ونحن ابناء الفقراء ويلكم يا حكام المغرب ويلكم ألا تخافون من الله الذي كرم وقسم بالقلم وجعل اول ما نزل من القران "إقرأ" اتقولون انكم تريدون البحث العلمي و تحاربونه كفاكم نفاقا .
    طالب من مدينة فاس

  • Prof Univ
    الخميس 23 يناير 2014 - 11:31

    Je ne suis pas un fan de PJD, néanmoins je trouve que c'est la première fois au Maroc qu'un ministre de l’enseignement supérieure s’intéresse et donne les moyens à la recherche.
    Au début de votre mandat vous avez fait des déclaration qui été fataliste sur la situation de recherche au Maroc.
    Maintenant, Avec les moyens alloués à la recherche. L'université marocaine va contribuer d'une manière significatif au grands chantiers de développement que connait le Maroc.

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد