الداودي: الوزارة سرقت وقتي والوِرْد القرآني أكثر ما أحرص عليه في رمضان

الداودي: الوزارة سرقت وقتي والوِرْد القرآني أكثر ما أحرص عليه في رمضان
السبت 28 يوليوز 2012 - 05:13

ضيف “رمضان الوزراء” لهذه الحلقة وزير لا مجال للخطأ في قراراته، وإلا سيكلف الوطن غاليا، قراراته مرتبطة بالمستقبل وأي مستقبل، إنه مستقبل الموارد البشرية الأطر منها بشكل خاص.

الضيف الذي نقترح عليكم التعرف على “رمضانه” وزير أمازيغي لا تخفى أمازيغيته، ما يزال وفيا لأصوله الملالية رغم أنه استقر بفاس ثم بالرباط.

إنه لحسن الداودي وزير التعليم العالي وتكوين الأطر أو في رواية أخرى “أحرضان العدالة والتنمية” على حد تعبير الأمين العام للحزب عبد الإله بنكيران.

رمضان الداودي عادٍ إلى أقصى الدرجات، يصوم كغيره من المغاربة على “ما قسم الله”، ويفطر على كأسي شاي وقهوة وقطعة خبز وعسل وزيت، و”زلافة حريرة أو شوربة”، ومنها يصوم مجددا إلى وقت السحور.

يحرص وزير التعليم العالي على أداء صلاة التراويح في مسجد بحي الرياض بالرباط، وبه يؤدي أيضا صلاة الصبح، ليفرغ لتلاوة ما تيسر من القرآن الكريم، وِفق ورد يومي يُعتبر نقطة قارة في برنامج اليومي.

الداودي قال لـ”هسبريس” إن أكثر ما تغير في رمضانه هذه السنة هو أنه لم يعد يملك وقته، ولم يعد يجد الوقت الكافي لأنشطة أخرى، يشرح الوزير أن من قدره وقدر حزبه أنه تحمل المسؤولية في ظرفية صعبة، سيتحمل تبعاتها “بكل مسؤولية”، ومن التبعات أنه يظل في مكتبه إلى وقت متأخر، وأحيانا إلى اللحظات الأخيرة قبل آذان المغرب رفقة عدد من الطاقم الذي يشتغل معه.

وزير التعليم العالي في حكومة بنكيران يُعلّق كل ما يتعلق بالرياضة في برنامجه اليومي، نظرا لأنه يُفضل مزاولتها صباحا، وخصوصية الشهر الفضيل تجعل الصباح غير مناسب للرياضة.

رغم أن اتصالنا بالداودي كان في سياق دردشة رمضانية أردنا أن نُعرّف زوار موقعنا من خلالها على وجه آخر من حياته غير الوجه الرسمي، إلا أنه كان كل مرة يفرض علينا لجديته التي يتميز بها، الحديث عن هموم وزارته وهموم الدخول الجامعي المقبل الذي يشغله كثيرا خلال هذه الأيام.

‫تعليقات الزوار

13
  • samira
    السبت 28 يوليوز 2012 - 08:15

    حقيقة هذا ما نعرفه عنه منذ كان نتنمى له التوفيق ونقول له الله يعاونك وينفع بك ولاد المغاربة

  • إيشو
    السبت 28 يوليوز 2012 - 11:15

    " الحديث عن هموم وزارته وهموم الدخول الجامعي المقبل الذي يشغله كثيرا خلال هذه الأيام." نرجو من السيد الوزير أن يكون واقعيا ورشيدا في اتخاذ القرارات. أتعجب بخصوص منع الموظفين من متابعة الدراسة الجامعية. هل العلم في هذه البلاد مجرد مضيعة للوقت ؟ ربما لأن تكديس الثروة هو المقياس الوحيد للنجاح الشخصي كيف ما كانت الطريقة … Il faut être rusé et essayer de trouver des raccourcis, le Maroc appartient aux malins !!

  • دكتورة
    السبت 28 يوليوز 2012 - 14:27

    رسالتي الى السيد الداودي
    رمضان كريم
    أناشدك أن تتعاون مع السي الوفا لحل ملف دكاترة التعليم المدرسي ودلك بادماجنا في الجامعات المغربية, فقد راكمنا تجارب وخبرات بيداغوجية لا يستهان بها ونحن مستعدون للتعاون معكم للرفع من جودة التعليم بالجامعة المغربية
    لا يعقل أن نبقى في التعليم المدرسي بشهادة الدكتوراة والجامعة مليئة بالأساتدة المؤقتين وتعاني اكتظاظا وخصاصا مهولا في الأطر التربوية,
    أتمنى أن يأتي الفرج على أيديكم فنحن على الجمر ننتظر
    شكرا والسلام

  • نداء من طالب
    السبت 28 يوليوز 2012 - 20:27

    كطالب أناشد السيد الوزير أن يكون حازما في توظيف الأساتذة المساعدين بالجامعة ، فمستوى الأساتذة تدنى لدرجة أن ذلك انعكس على مستوى الطلبة و ظروف الدراسة . فمعظم هؤلاء الأساتذة وللأسف يعانون من مرض الخيلاء و العظمة كما لو أنهم من أصحاب جوائز نوبل وأغلبهم " إلا من رحم ربي " يفتقدون لأخلاق "الأستاذية" من تفاني وعطاء و تواضع وتجديد وإبداع لأنهم وببساطة سجناء " اسم دكتور حتى ولو كانت رسالتهم مجرد حبر على ورق في مجال متجاوز أكل عليه الدهر وشرب " ….ولقب دكتورفي اعتقادهم يكفيهم مدى الحياة و يغنيهم عن كل تكوين معاصر تحتاجه الجامعة في عصر تبقى فيه الإعلاميات والتواصل ووسائل الإتصال واللغات الحية ( انجليزية – فرنسية ) ضرورية و أساسية لكل أستاذ جامعي حتى ولو كانت رسالته مجرد بحث لا يسمن ولا يغني من جوع في عصرنا هذا كشعر أو فولكلور وماشابه ذلك……. .

  • mhimide
    السبت 28 يوليوز 2012 - 21:16

    بكل صراحة لا يهمنا قيد أنملة برنامج هذا الوزير أو ذاك في رمضان،خاصة إذا تعلق الأمر بهذا الوزير على الخصوص!بالله عليكم،ما هذه الترهات؟ماذا يفيد الطالب الذي تم إقصاؤه من مباراة الطب أو الهندسة أو غيرها ب 15 كمعدل من البعثة الفرنسية و يجد نفسه أمام نفق مسدود،معرفة أوقات و أماكن صلاة هذا الرجل؟ هذا يحاسب عليه الله،أما قرارات الإرتجال و الهبل التي يتخدها بحق أبنائنا فنحن نحاسبه عليها دنيا و آخرة. هذا الرجل لا يصلح للتعليم و ليس له برنامج ما. فيا ليته طبق على الأقل وعوده بمحاربة الفساد؟و خير مثال على تراجعه عن هذا كون عميد كلية الحقوق بسلا و نائبه وجملة من الأساثذة الفاسدين ما زالوا يرفلون في النعيم في مناصبهم على الرغم من تبوت فسادهم على يد لجنة تفتيش باسم الوزير ! فلا ننتظر إصلاحا بعد كل ما جاء به هذا الرجل، بل ننتظر فقط رحيله، يمكن أن يخلصنا من الكوارث المرتقبة بالتعليم في بلادنا .

  • مغربي 100/100
    السبت 28 يوليوز 2012 - 22:37

    سي الداودي يهديك الله علينا…حنا كنتسناو منك اصلاح التعليم العالي ماشي ترجع القراية بالفلوس….نهار لي نتاخبوكم 20 في المائة من الكتلة الناخبة راه بغاو تخفوا عليهم من التقل ماشي كيما كيقولوا..ما قدوا فيل زادوه فيلة…. بغينا منكم تنفذوا الوعود ديالكم باصلاح التعليم ماشي الخوصصو ديالو

  • youness
    الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:38

    يكون رياأ إذا كانت نيته كذالك، فكيف عرفت يا أخي أن نيته رياء و ليس فقط إخبار و جواب عن أسئلة الصحفي. فحتى الملائكة لا تعرف نية العبد إذا لم يجهر بها .
    يقول العلماء:
    رب (بضم الراء) عمل صغير، تعظمه النية… ورب عمل كبير تصغره الرياء.
    كفانا حكما على الناس ولنكتف بقول : الله تعالى أعلم ..

  • Docteur X
    الأحد 29 يوليوز 2012 - 11:48

    لا يعقل أن نبقى في التعليم المدرسي بشهادة الدكتوراة والجامعة مليئة بالأساتدة المؤقتين وتعاني اكتظاظا وخصاصا مهولا في الأطر التربوية,

  • غيور
    الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:58

    المرجو النظر في موضوع رفض تسجيل الطلبة الحاملين لبكلوريا (قديمة) في الجامعات كأن للعلم مدة صلاحية يجب استلاكه قبل فساده

  • stoph
    الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:46

    اولا تقبل الله صيامه وصيامنا وغفر لنا و له ماتقدم من الدنوب وما تاخر
    ما يحز في نفسي هو دلك القرار الغريب والعجيب الدي اصدره الوزير اوائل هده السنة والدي يقضي بمنع الموظفين من التسجيل في الجامعات المغربية لاستكمال دراستهم……اللهم ان هدا منكر…المرجو اعادة النظر في مثل هكدا قرارات مع العلم ان في الولايات المتحدة الامريكية توصلت دراسة مفادها بان الطلبة اللدين يشتغلون رغم ضيق الوقت الدي يكونون فيه الا انهم يكونون اكثر انتاجية و مرددية….من الطلبة المتفرغين للدراسة والجامعة فقط..والله اعلم…لانه وبكل بساطة الموظف او الدي يشتغل يدرس ويركز لانه مرتاح اولا من الجانب المادي لانه في الغالب يكون له مدخول واجرة يسخرها من اجل المراجع والبحث العلمي..اضف الى دلك بان الشخص اللدي يتسجل لاستكمال دراسته في الماستر مثلا….تكون لديه في الغالب وظيفة او عمل قار وبالتالي فانه يكون مطمئن البال ومرتاح من هده الناحية..يدرس ويجتهد في تحصيل اكبر قدر ممكن من المعلومة في الوقت الدي يخصصه للجامعة وعلى العموم فالامر كله يبقى في مدى رغبة الشخص في التحصيل ثم التنظيم التنظيم و التنظيم للوقت.

  • علي-ب من مراكش
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 00:22

    النبش في الحياة الخاصة لاناس احياء لا يفيد احدا في شيء-والا فما الفاءدة مما قيل سابقا من قبيل ان السيد الوزير يشتري الخضر بحي يعقؤب المنصور واخر يتناول البيصارة ويركب القطار——-و و و و و

  • ahmed
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 19:32

    إذابحث السيد الوزير في نتائج الطلبة سيتبين له أن أجود البحوث هي بحوث الطلبة الموظفين وأفضل المراتب هي مراتبهم فلماذا منعهم من متابعة الدراسة ؟ إذا كان السبب هوإهمال العمل الوظيفي فعلى الإدارة التابع لها الموظف أن تقوم باشغالها

  • Kamal
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 02:16

    Si nos chers fonctionnaires veulent suivre des formations dans les universités, pourquoi est ce qu'ils ne contribuent pas à travers des mensualités, histoire de participer dans les budgets car au moins eux ils ont des salaires !!!

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 12

تحديات الطفل عبد السلام