الدراما المشرقية تجتذب الجمهور المغاربي في رمضان

الدراما المشرقية تجتذب الجمهور المغاربي في رمضان
الجمعة 20 غشت 2010 - 14:00

أجمع نقاد ومشاهدون من دول المغرب العربي على هيمنة الدراما المصرية على اهتمام الجمهور المغاربي في شهر رمضان مع تواجد متباين للدراما السورية والخليجية ، بينما تحظى الدراما المحلية بمشاهدة محدودة وتحديدا الكوميدية منها.


وقال الناقد المغربي، عمر الفاتحي إنه رغم أنه من السابق لأوانه الحكم على المشاهد المغاربي في اهتمامه بالأعمال الدرامية خلال شهر رمضان في الأسبوع الأول منه إلا أن الاتجاه الغالب في كل دول المغرب العربي هو هيمنة الإنتاج الدرامي المصري والسوري مع اهتمام محدود بالأعمال الدرامية المحلية إلا بعض الاستثناءات القليلة.


وأوضح أن “هناك هجرة جماعية للمشاهد المغاربي نحو القنوات الفضائية المصرية إلى درجة أنه أصبح يعاني الارتباك في متابعة كل ما يعرض بسبب كثافة الإنتاج المصري هذا العام وتميز العديد منه وهو ما دفع بعض المشاهدين إلى متابعة عمل أو عملين مع إطلالة على الإنتاجات المحلية على أن يشاهد باقي الأعمال بعد شهر رمضان”.


وأشار إلى أن ما يشاهده الجمهور المغاربي خلال شهر رمضان تحكمه بالدرجة الأولى الوجوه المعروفة في الأعمال الدرامية ، “فحين يرى نجما معروفا في عمل يصبح انطباعه الأولي أن هذا العمل جدير بالمشاهدة من منطلق أن النجوم المعروفة لا يمكن أن تشارك في عمل يسيء إلى رصيدها الفني”.


وأضاف الفاتحي :”يجب الإشارة إلى كون الجزائر تغاضت عن عرض مجموعة من الأعمال المصرية هذا العام بسبب تداعيات ما خلفته مباريات كرة القدم بين الجزائر ومصر”.


وقالت الكاتبة الجزائرية ، حنين عمر ، إنه غالبا ما يكون اتجاه المشاهد المغاربي نحو المسلسلات السورية خاصة التاريخية إضافة إلى المسلسلات المصرية الاجتماعية بينما تأتي في مرتبة لاحقة الدراما الخليجية بنسبة قليلة وبنسبة أقل كثيرا الأعمال المحلية.


وأوضحت أن الأعمال المحلية لا تستقطب المشاهدين إلا في الكوميدية منها ورغم أنه كان هناك ترقب كبير في الشارع الجزائري لمسلسل “ذاكرة الجسد” الذي كان من المتوقع أن يكون بحجم الإنجاز الروائي الذي اقتبس منه، “لكن خيبة أمل عامة بدت جلية لدى الغالبية العظمى بسبب سقوط العمل في الكثير من الهفوات وقلة تماسكه وانعدام خبرة البطلة الرئيسية”.


واختلفت الكاتبة التونسية، هادية الدرويش ، مع الرأيين السابقين قائلة إن جمهور الشاشة الصغيرة في رمضان لديه ولع خاص بمتابعة الدراما التونسية حتى وإن كان غير مقتنع بتفوقها مقارنة بنظيرتها في مصر وسوريا.


وأضافت أنه في السنوات الأخيرة ظهرت أعمال الـ”سيت كوم” وأحدثت ضجة حيث “الجمهور التونسي ليس لديه البال الكافي لمتابعة أحداث المسلسل ذو الثلاثين حلقة بالإضافة إلى أن تلك الأعمال اتخذت منهجا هزليا يضفي الابتسامة التي يبحث عنها الجمهور العادي”.


وأشارت الدرويش إلى أن الفضائية التونسية تبث حاليا مسلسل “ليلى مراد” وهناك ولع كبير من التونسيين بمتابعة هذه النوعية من الأعمال إلى جانب الدراما السورية وخاصة مسلسل “باب الحارة 5” كما أن تحويل رواية “ذاكرة الجسد” لمسلسل لم يعجب التونسيين باعتبار أن المسلسل بالفصحى.


وقالت الصحفية المغربية ، مريم الرايسي ، إنها ترى الدراما المصرية مسيطرة “خصوصا مسلسل زهرة وأزواجها الخمسة بعكس الدراما المغربية التي أصبحت باهتة جدا وهناك إقبال كبير أيضا على الدراما الخليجية خصوصا المسلسلات التي لاقت نجاحا السنة الماضية لكن الدراما المصرية لازالت متفوقة”.


وقال المشاهد الليبي أنيس بوجواري إن الإقبال في بلاده منصب على الدراما المصرية ويليها الخليجية ، مضيفا أنه شخصيا يتابع عددا كبيرا من الأعمال المصرية خاصة أعمال النجوم الشباب ، بينما عامة الشعب الليبي بعكسه مهتم بمسلسل “شيخ العرب همام” للنجم يحيى الفخراني.


وقالت التونسية ، قمر ملكي، إنها تشاهد القليل من الدراما في رمضان بينما تقضي وقتا أكبر في التجول بالطرقات في أجواء رمضان التراثية قبل أن تنكب على موقع “فيس بوك” للتواصل الاجتماعي ، معتبرة نفسها تمثل قسما كبيرا من الشعب التونسي الذي تربى على الثقافة الغربية والذي لا تعنيه المسلسلات عادة وإن كانت تشاهد فقط بعض الأعمال التليفزيونية التونسية خاصة الكوميدية منها.

‫تعليقات الزوار

23
  • karim
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:42

    يا كاتب المقال, اصبح كل شيء غير مغربي يجتذب الجمهور المغربي:
    المسلسلات المكسيكة الفاسدة تعرض في رمضان الكريم, مسلسلات العري مثل مسلسل DIABLO ( إسم على مسمى) على قناة الفساد 2M الساقطة في رمضان..
    الله اشبر فيهم الحق

  • moul la verite
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:06

    pour camoufler et detourner les gens .pour ne plus regarder al manar ou al kawtar.les petrodollars ont investi enormemnt d,argent cette annee car les iraniens ont tapper fort l,anne derniere avec le prophete youssef.cette anne le prophete soulaiman.j,ai pas compris personne des ecivains critiqes ne parle des iraniens donc le soleil n,a jamais brille aider moi a comprendre

  • مشاغب
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:18

    متى يحين الوقت الذي نرى فيه تلفزتنا وفنانونا وشركات انتاجنا
    وقد اجتازوا مرحلة الهواية الى الاحتراف.متى ننافس المشارقة بانتاجاتنا المحلية.يبدو لي حلما صعب التحقيق …لكن لا يضرنا في شيء ان نحلم مثلا بمسلسل لبطلنا عبدالكريم الخطابي…نظهر للاخرين تاريخنا المضيء اذا كانوا يفتخرون بحرب اكتوبر و الجولان وسعد زغلول فاننا نملك تاريخا رائعا امازيغا وعرب في الاندلس وفي شمال افريقيا كلها…ارجو وضع خطة للنهوض بالدراما الوطنية على اساس مهني موضوعي واسناد كل امر ال ذوي الاختصاص.

  • زروالي حر
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:10

    ياك العروسي شحال هدي غنا وقال:المخاربة يا الرجال خباركم راه عند جميع الدول.حنا تعرينا أو تيعجبونا مسلسلات العري.زعما المسلسلات ديالنا م…..

  • لورنس العرب
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:44

    أرى ان الانتاج المشترك هو الحل في بلادنا العربيه، والعمل الفني الذي يكون فيه أكثر من جنسيه من الممثلين يكون ناجحا في جميع البلاد العربيه

  • المرابط
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:14

    بالفعل المغاربة ولله الحمد بدءوا يستيقظون من سباتهم , فالسلسلات أو المسلسلات التي تقدمها القنوات المغربية في هذا الشهر الفضيل أثناء وجبة الإفطار, وعزوف الكثير من مشاهدتها دليلا على أنهم بدءوا يميزون بين الغث والسمين .

  • مواطن مغربي
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:16

    ليس هناك شئ اسمه جمهور مغاربي اصلا… من قال ان الجمهور الليبي هو الجمهور المغربي?… وان الجمهور الموريتاني هو الجمهور التونسي?… من لازال ينظر الى شعوب هذه الدول على انها شئ منسجم او كتلة واحدة… انما يعطي الدليل على جهله… و هذا مجرد مقال اشهاري للفت الانتباه لدراما معينة و اعطائها قيمة اكثر من قيمتها الحقيقية… جمهور كل دولة من الدول التي ذكرها المقال مختلف لاختلاف ما يعرض في قنواته المحلية… و قنوات موريتانيا او الجزائر او ليبيا ليس هي قنوات المغرب… فكفى تدليسا على الناس و نشر المغالطات على انها حقائق لخدمة الدراما المصرية او السورية بترسيخ تبعية مقيتة و مميتة… افيقوا يا هسبريس و لا تساهموا في الخطة المبيتة…

  • antichretian
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:48

    انا بارك علي غير دار الورثة وحديدان.

  • كما ديما مغربي
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:46

    بصرحة لو الجمهور المغربي لازال يتبع الدراما المصرية او السورية او الخليجية فهو شعب ليس له دوق بصرحة الافلام الشرقية اصبحت من الماضى انا اتابع جميع الافلام مغربية والله احسن من الافلام الشرقية فى كل شىء وخصوصا هده السنة التلفازو المغربية والدرما المغربية ابداع بحق تشهد بعض الافلام مغربية والله تشبه افلام هليود اما الدراما الشرقيةكما شفتهاكما بقة لم يتغير فيها شىء شوى الكدب و لم تخرج بعدحدودها الشرقية

  • من السعودسه
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:28

    لم اشاهد اي مسلسل والحمدلله
    فحقيقه الامر ان المسلسلات في الوقت الراهن مضيعه للوقت وتشويش على الافكار المضطربه اصلا فبينما يزداد الغرب علماء واختراعا نزاد نحن كثافه سكانيه وارواح مريضه
    والاعمال الدراميه بكل اسف ثالثوها الدعاره والمخذرات والغزل
    اهجروها قبحها الله من اعمال مشرقيه ام lyvfdmاهجروها في هذا الشهر الفضيل فقراءه ايه خير من مشاهده الف مسلسل
    وسبحان ربي وبحمده سبحان ربي العظيم

  • صوت الحق
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:30

    إنه الكذب بعينه المصريون أصبحوا أسوأ دراما عربية و لا يتابعها أحد و إذا لاحظنا مصدر المقال فهو مصري يراد به در الرماد على الأعين لأن الصفعات المتتالية التي بدأت تتلقاها الدراما المصرية من جانب المغرب العربي جعلها تخلق هذا المقال الكاذب فأين هي الدراما المصرية في القنوات المغاربية إن الجزائر قاطعت هاته الخوردة من المسلسلات و كذلك بدأت تفعل تونس و تنتج أعمالها و حتى قنواتنا في المغرب أراحتنا و لو لقليل من هذا الغبن التلفزي اللآتي من مصر الحمد لله أننا في المغرب لم نعد نتفرج على الدراما المصرية و حولنا اتجاهنا للمنتوج المغربي رغما ما فيه من هفوات لكن السينما الغربية أصبحت أحسن من المصرية بكثير و المسلسلات الحكائية المغرية كحديدات أو رمانة و برطال أو جحا أحسن بكثير من المسلسلات المصرية الهابطة

  • hashum
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:34

    واش هادا شهر العبادة و لا شهر المسلسلات و الخوا الخاوي. ما تقولوليش اللي بغا شي حاجة راه هو تيقلب عليها و تيتفرج فيها. الحالة الأخلاقية و الدينية اللي وصلنا ليها تتطلب مساهمة و مساعدة عاجلة من كل الأطراف المعنية بالدين و الإعلام لتنقية الفضاء السمعي البصري بالبلاد. المواطنون يبقون عبادا ضعافا تحت الإغراءات التي تقتحم بيوتهم من خلال التلفزة و الراديو و الكمبيوتر ولا بد أن يؤثر ذلك على طريقة التفكير والسلوك مهما بلغت درجة مقاومة الموطن لهذا الكم الهائل و اللامنقطع من التخريب لهويتنا كمغاربة. أولي الأمر في هذا المجال مسؤولون أمام الله و المواطنين على كل مضرة تلحق المجتمع من خلال المنتوج الذي يشترونه أو يملونه ثم يعرضونه على الناس.

  • hassan
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:22

    صنع الجرائم على القنوات العربية الافلام او المسلسلات باءي الغة لازم ان تكون من البحت العلمي والعلم ان يخدم الحق لايحدم الشر متل الافلام العربية تدمر في المجتمعات العربية خصوصا المصرية ادا ردنا ان نتعلم لازم ان نفهم المسلسلات التركية ماد تقول في المفهوم ولماد الافلام العربية لايوجد فيها الابطال كاامريكا او التركية المنتيجين عندا العرب يخفو ان يقولو الحق ويغضب ربهم عليهم

  • youssef
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:02

    أولا الجمهور المغاربي ليس واحد أنا من المغرب و أحترم الجمهور التونسي لانه دواق وليس من هواة الاعمال التافهة
    أما فيما يخص رمضان فأنا لا أرى سوى دار الورثة و حديدان وسلسلة العام طويل مع الافلام التلفزية المغربية عدا دلك هناك القنوات العالمية من أخبار و أفلام و برامج من فرنسا و ألمانيا و بريطانيا و أمريكا أما عريبان فلا يزالون متخلفين،حتى مسلسل كليوباترا فهو بعيد كل البعد عن المستوى العالمي كما حدث لمسلسل خالد ابن الوليد الدي هو عبارة عن مسرحية و ليس فيلمأولا الجمهور المغاربي ليس واحد أنا من المغرب و أحترم الجمهور التونسي لانه دواق وليس من هواة الاعمال التافهة
    أما فيما يخص رمضان فأنا لا أرى سوى دار الورثة و حديدان وسلسلة العام طويل مع الافلام التلفزية المغربية عدا دلك هناك القنوات العالمية من أخبار و أفلام و برامج من فرنسا و ألمانيا و بريطانيا و أمريكا أما عريبان فلا يزالون متخلفين،حتى مسلسل كليوباترا فهو بعيد كل البعد عن المستوى العالمي كما حدث لمسلسل خالد ابن الوليد الدي هو عبارة عن مسرحية و ليس فيلم

  • الجبلي
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:24

    و قل لي كيف لنا كمشاهد مغربي ان اترك الدراما المصرية و السورية و التركية على الاخص و ان اتفرج في جاري يا جاري و diablo المترجم .
    انا لا افهم كيف لا تجمع كل هذه الانتاجات الصغيرة و تساغ في مسلسل موضوعي و متقن واحد فقط .
    تاريخنا كبير جدا و حافل بالاحداث كيف نترك المجال للسوريين لثمتيل تاريخنا هذا ما لم افهم ابدا .

  • مغربي
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:12

    احذروا بعض الإنتاجات السنمائية في رمضان التي تزيف الحقائق التاريخية و تسيء في بعض الأحيان الى الدين الإسلامي و الى كبار الصحابة رضوان الله عليهم و كذلك الى بعض الخلفاء و القادة من عظماء الإسلام.

  • عـلـي
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:40

    هو أنا مانتابع لا مسلسلات سورية ولا مصرية أنا كانهتم بكل ماهو مغربي مناحية السلسلات فهوما ماينين بكثرة فهاد رمضان و لكن لا يوجد مسلسلات بحال الأعوام لفاتو
    المفروض ينتج مسلسلات ماشي غير فرمضان حنا بغينا نشفهم طول سنة
    بنسبة مسلسلات مدبلجة لدارجة أنت بسبة ليا اللهم نشفهم بدارجة حسن 1000 مرة من اللهجة لاخرة المعجنة, “معرفناهم من لهجتهم واش رجال ولا نسا”

  • محمد العربي
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:20

    السلام عليكم، على الذين يدافعون على “الدارجة” و”الأمازغيات” في التلفزة أن يعطون تفسيرا للموضوع …عليهم أن يرجعوا الى رشدهم …المغاربة يفهمون أو لا يفهمون اللغة العربية ؟؟؟؟؟ قلتم لنا مرارا أن المغاربة يجب التكلم معهم باللغة التي يفهمونهاوأكثرتم من البرامج و المسلسلات الناطقة بالدارجة أو الأمازغيات…والحين تشتكون من توجه المغاربة الى القنوات المصرية والخليجية…ولا تريدون أن تعرفوا السبب؟؟؟ السبب هو اللغة التي تستعملونها وهي “دارجة” من النوع الرديء مفرداتها زنقاوية وسواقية أو أمازيغية عباراتها غير مكتملة وتحتاج الى آلاف السنين لتنضج…في الوقت الذي يبحث فيه المغاربة كأي شعب آخر الى برامج ومسلسلات تتحدث عن خواطر ودراما وفكاهة باسلوب راقي ولغة بليغة رنانة رقيقة وطبعا هدا غير موجود لا في الدارجة المستعملة في التلفزيون حالياولا في الأمازغيات…أنا شخصياغيرت ترتيب القنوات في تلفزيوني ونقلت القنوات المغربية الى آخر اللائحة بعدما أصبحت أصطدم ببرامج لا أفهمهالانها ناطقة بالأمازغيات(في بعض الأحيان على الأولى والثانية في نفس الوقت) أولا أحبهالانها بلغة دارجة غير راقية ….يتبع

  • مختار
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:36

    أعتقد أن الجمهور المغربي تواق إلى الأعمال المغربية لأنها تكون أحسن من الأعمال المصرية التافهة و خصوصا مسلسل زهرة و أزواجها مسلسل فاشل لا هدف و لا ذوق و لا تمثيل و لا رؤية إخراجية فمن منا يستطيع أن يرى ما تفعله تلك الممثلة أو ذاك الممثل حسن يوسف الذي تاب و مثل دور الشيخ الشعراوي و عاد ليمثل دورا بديئا و أدعو التلفزة المغربية 2m لسحبه و المزيد من الأعمال المغربية مثل تورية و وجع التراب

  • فاطمة
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:04

    صبرنا كثيرا على قنواتنا الرخيصة الى ان نفذ الصبر فما صرنا نشاهده ليس الا سلعة رخيصة ترميها لنا تركيا و امريكا الجنوبية و ياتي بعد ذلك انك كلما حولت الى القناة الثانية تجد دائما دائما اما فيلم مكسيكي او الشطيح و الرديه كأن حياتنا كلها اعراس و افراح. ان مستوى مشاهدينا لا يتعدى ما هو عليه الان للاسف كأن هناك اياد خفية تريد ان تجعل مستوانا دائما في الحضيض بلغة مسلسلاتنا المغربية التي لا تمت للواقع ابدا فإما ان يجعلوا الحوار قرويا و لن يشاهده الا القرويون او ان يتكلموا بالدارجة النظيفة جدا حتى تقول اننا لسنا في المغرب .قصص بعيدة عن الواقع كبعدنا عن التحضر و هذا ما فهمته السينما المصرية التي تقدمت الى الامام بعد كل سنة بعد ان ناقشت جميع نظم الحياة حتى تكاد تنهي جميع القصص و طبعا يبقى لكل واحد منا حق الاختيار فيما تراه عيناه و اتمنى ان يشاهد شعبنا اشياء تفيدنا و خصوصا نساءنا لكي يتعلمن و لو قليلا ما تعنيه الحياة في حدود الدين و الشريعة و ان لا يتمسكن بالعهود القديمة فالتطور هو ما يتطلبه هذا الوقت و ليس ان نبقى في اماكننا كما كنا دائما و سوف نظل ما دمنا تحت رحمة مسؤولين لا يعرفون ان العمر قصير و تنتظرهم جهنم باذنه تعالى

  • samir
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:08

    كل رب أو ربة عائلة ، يسمح أن تشاهد عائلته أفلام و مسلسلات خصوصا المشرقية منها ، فهو ليس أهلا لمغربيته. ما صانه أجدادنا و جداتنا لقرون خلت ، نضَيِّعه في عقد أو عقدين من الزمن ، هذه أشياء لا يجب الإستهانة بها و التخفيف من خطورتها . أبنائنا و بناتنا يتقنون اللهجات الشرقية أحسن من لهجاتهم المحلية… هذه مسؤوليتنا إتجاه أنفسنا ، فكونوا قَدّْ المسؤولية ، قبل ما يْهَزّْنا الْمَا…

  • samir
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:38

    يا محمد العربي، باينْ لِيا أنتَ لِزَنْقاوي… إِلا مَا عَجْبَكْشْ الحَالْ خْوِي لبلادْ ، آُو سِيرْ لْسوريا راهْ المسلسلات عَنْدهُمْ باللهجة السورية … الله ينْعَلْ اللِّي ما يَحْشَمْ . بْحالكْ اللٌِي خَرْجوا عالبلادْ…
    و السِّ عبد الرحمان المجذوبْ ، قالْ فْمْثالكْ بالداجة المغربية:
    ( لا تسرح حتّى تلجمْ و أعْقدْ عقدة صحيحة
    لا تتكلمْ حتّى تخممْ لا تْعُودْ عليكْ بفضيحة )
    وقالْ الله إرَحْمُو فهاذْ رمضان فبحالكْ:
    ( كلَّ مهدار مسوس يجيبْ الهْلاكْ لراسه
    يستاهلْ ضربة بموس حتَّى يْبانوا ضْراسُه )

  • SAMSAM
    الجمعة 20 غشت 2010 - 14:32

    قاطعوا الأعمال المصريه فأنا لم أعد أشاهدها منذ زمان

صوت وصورة
حقيقة تسمم الدلاح
الإثنين 31 ماي 2021 - 22:33

حقيقة تسمم الدلاح

صوت وصورة
تكوين قضاة في التواصل
الإثنين 31 ماي 2021 - 13:58

تكوين قضاة في التواصل

صوت وصورة
ملثمو "الوينرز" يتبرعون بالدم
الإثنين 31 ماي 2021 - 11:48

ملثمو "الوينرز" يتبرعون بالدم

صوت وصورة
جنازة ضابط شرطة مغدور
الأحد 30 ماي 2021 - 16:59

جنازة ضابط شرطة مغدور

صوت وصورة
خطر "الدوباج" في بناء الأجسام
الأحد 30 ماي 2021 - 14:26

خطر "الدوباج" في بناء الأجسام

صوت وصورة
الشرطة تداهم مقهى للشيشة
الأحد 30 ماي 2021 - 11:29

الشرطة تداهم مقهى للشيشة