الدكتورة ضحى..اختارت المغرب فعانقت السجن

الدكتورة ضحى..اختارت المغرب فعانقت السجن
الخميس 10 فبراير 2011 - 23:07

صورة من الأرشيف


ونحن نعيش أجواء ثورتي تونس ومصر، نطلع على عدد من القصص الدرامية وسيل من حكايات السجون وألوان التعذيب التي تعرض لها مواطنو هاتين الدولتين. نتذكر أيضا مآسي مواطنين مغاربة مع الاختطافات القسرية والاعتقالات التعسفية وصكوك الاتهام الجاهزة والمحاكمات الظالمة التي ظننا أنها أصبحت في عداد التاريخ بعد”تقليعة” الإنصاف والمصالحة التي يفتخر بها نظام المغرب.


من بين عشرات من القصص التي تدمع لها العيون وترتعش لها الأجفان قضية الطبيبة المغربية ذات الجنسية الفرنسية ضحى أبو ثابت التي مورست عليها شتى صنوف التعذيب النفسي والحرمان والاستفزاز بالسجن المحلي بسلا وأمضت أزيد من سنة وراء القضبان.


ضحى أم لطفل عمره أربع سنوات، تمارس مهنة الطب في المغرب بعد أن حصلت على شهادتها من فرنسا. زوجها خالد لطفية موظف في المركز الوطني للأبحاث العلمية في باريس (CNRS) اعتقل بدوره أيضا عندما حل بالمغرب من أجل زيارة زوجته المعتقلة في إطار قضايا الإرهاب.


تهمة ضحى أبو ثابت أنها ساهمت في الإعداد لسفر شقيقها الى العراق حيث نفذ عملية انتحارية عام 2008، عائلتها تنفي ذلك بشكل مطلق، وتؤكد على أن الدكتورة ضحى توصلت بمكالمة هاتفية من شقيقها عندما كانت بفرنسا يطلب منها مبلغا من المال، بدافع أخوي محض واقتداء بأخلاق المغاربة بادرت إلى مده عن طريق البريد بالمبلغ الذي طلبه، بعد ذلك انقطعت أخبار الأخ المتأثر بأفكار الجهاد ضد الغرب و”أعداء الإسلام” إلى أن تلقت أسرته خبر مصرعه في العراق.


في ابريل 2009 اختارت ضحى أن تعود إلى بلدها الذي تعشقه إلى حد الجنون من فرنسا حيث كانت تدرس مؤثرة أن تقدم خبرتها لفائدة بلدها الأول وتخدم وطنها بجدية وتفان. وفي السابع والعشرين من يوليوز 2009 وبعد نجاحها في امتحان وزارة الصحة العمومية، عينت طبيبة رئيسة مصلحة في مستشفى بقرية آيت قمرة بمنطقة الحسيمة حيث كانت تقوم بفحص حوالي 50 مريضا في اليوم و كانت تنوب عن الأطباء المتغيبين. ولغاية يومنا هذا لم تتلق راتبها عن كل هذه الشهور من العمل المضني.


ليأتي اليوم الذي لن تنساه طول حياتها ففي ليلة الثالث من دجنبر 2009 وعندما كانت تقضي إجازة عيد الأضحى المبارك في بيت والديها في الرباط العاصمة بحي الرياض. اختطفت من طرف 4 أشخاص طرقوا المنزل وانتشلوها من فراش نومها تاركة طفلها الصغير ذو الأربع سنوات مذعورا وقاموا بحجز حاسوبها واقتادوها إلى مقر الفرقة الوطنية الثالثة بالدار البيضاء حيث احتجزوها لمدة 12 يوما مارس خلالها عناصر الشرطة على السيدة أبو ثابت جميع أنواع التهديد بما في ذلك الاعتداء البدني، وخاصة تهديدها بحرق وجهها بولاعة سجائر، وفعلا، قام معذبوها، في مرات عدة، بتقريب ولاعة من وجهها قصد إرهابها، بعد ذلك ثم إيداعها بالسجن المحلي بسلا.


قبعت الدكتورة ضحى في زنزانة جماعية مع أكثر من 30 سجينة من الحق العام (المتهمات بالسرقة والنصب والمخدرات والزنا والقتل …) في ظروف مزرية ودون مراعاة لكونها طبيبة، ومعتقلة ضمن ملف ما يسمى بالإرهاب مما يستوجب معه عزلها عن الحق العام وإيداعها في زنزانة سجينات الرأي أو على الأقل في مكان تتوافر فيه شروط الاعتقال الآدمية والحقوقية الى حين محاكمتها. وتحكي -نقلا عن والديها-أنها رأت ألوانا من الشذوذ الجنسي بين السجينات وتعرضت لتحرشات يندى لها الجبين.


قدم الزوجان المعتقلان خالد لطفية وضحى أبو ثابت طلبا بالالتقاء قوبل برفض عنيد من الإدارة تجاوزا لما يكفله القانون وضدا على ما يستفيد منه الأزواج المعتقلون بالسجون المغربية. والأدهى والأمر أنها أخذت تمارس أسلوب الإرهاب والتخويف والتهديد على الزوج اثر مراسلة القنصل العام لفرنسا بالرباط من اجل الاستفسار حول دواعي اعتقاله اعتبارا لكونه فرنسي الجنسية. بل تسببت له في فقدان وظيفته وراتبه بالمركز الوطني للأبحاث العلمية بفرنسا.


بعد أشهر من الاعتقال اضطرت الطبيبة ضحى أبو ثابت رفقة الطالبة فوزية أزوكاغ المحكومة بست سنوات لخوض إضراب مفتوح عن الطعام منذ 28 دجنبر 2010 مطالبتين بتحسين ظروف إقامتهما داخل السجن. نقلت إثر ذلك إلى زنزانة انفرادية دون فراش وأنابيب الصرف الصحي مفتوحة على الهواء عقابا لها على مطالبتها بعزلها عن سجينات الحق العام.


زارها القنصل الفرنسي في الرباط، وأقنعها بالعدول عن الإضراب عن الطعام، كما أن السفارة الفرنسية تابعت حالتها عن كثب، وأرسلت مندوبا لها حضر أثناء التحقيق معها أمام قاضي التحقيق وأطوار الجلسة الأولى للمحاكمة، خاصة أن طفلها أيضا يحمل الجنسية الفرنسية، كما حضر مندوب من السفارة غير أن فرنسا لا زالت تتماهى مع النظام المغربي وتغض الطرف عن خطاياه.


لخامس مرة تأجل غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الملحقة بابتدائية سلا،النظر في ملف الدكتورة ضحى والذي أصبح يعرف بملف خلية “الطبيبة وزوجها” والمتابع ضمنه ثمانية وثلاثون متهما من بينهم متهم واحد في حالة سراح مؤقت، وحددت موعد الجلسة المقبلة يوم الثالث من مارس المقبل. ولا زالت ضحى تنتظر اكتمال أطوار محاكمتها وتأمل أن تعانق أشواق الحرية من جديد، وتدحض كل الملفات المفبركة التي ووجهت بها، كل أملها في قضاء عادل ينصفها ويخلصها من محنتها التي لم تكن تتصورها يوما. قصة ضحى واحدة من مئات القصص التي تعبر عن واقع مؤلم لا يرتفع، يندى له جبين المغاربة ويسيء إلى أمة عرفت عبر تاريخها المجيد بأنها تعشق الحرية والاستقلال وترفض الظلم والإذلال.

‫تعليقات الزوار

97
  • سفيان
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:15

    قال الله تعالى: “وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَار”

  • محب العدل والحرية
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:57

    با سم الله الرحما ن الرحيم
    لا اجد ما اقوله سوى حسبنا الله و نعم الوكيل .
    الله على الظالم

  • marocaine
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:17

    absurdite des reclamations
    je trouve bezarre que cette femme voulait un traitement de faveur , elle deplore le fait d etre mises avec les simples mortels alors que elle elle est medecin
    c est cela le probleme des marocains, il y en a qui pensent qui sont superieurs a d autres, et pourquoi citer le travail de son mari dans l affaire, est ce qu elle oublie que la justice doit etre aveugle
    reveillez vous et liberez vous de ce sentiment de superiorite

  • SAID ETEIB
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:23

    je vais pas faire l avocat du diable mais la madame cest une complice un teroriste cest un teroriste que ce soit medecin ou chimiste cest pareil ne me dis pas l islam le monsieur s est explose dans une mosque c est d u martyre ca

  • abdol33
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:01

    ألاهم إن لهذا منكر أينك ياأمير ألمومنين إنها في رقبتك

  • raison
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:37

    لا حول ولا قوة إلا بالله ولا يخجلون من قول إنقضاء سنوات الرصاص و بداية عهد جديد يقوم على العدالة والديموقراطية. أين هي العدالة الديموقراطية لا أجد لهما أثرا.

  • that`s why?
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:11

    Guys!
    Don`t trust the Moroccan regime…our powerful men are Not professional…They hurt, maim, and kill the suspect without getting the information or rather getting the right information…and whenever my friends want to invest money in Morocco..I advise them to be careful…cuz NOt only their money will be in danger…even their lives may be so…So, be careful…and Yes…I know that female doctor loves Morocco soo much..nothing wrong with that…but what is wrong is..That lady( i assume she is innocent)..but she know that one oh her family memmeber involved and in anti-American activities …ANd she know we Moroccans are dogs of America…She should have stayed in France or she could , al least, choose another destination where she could have live dsafely….Morocco is NOT SAFE AT ALL..and everybody should know that…and LOVE FOR THE COUNTRY should never be an excuse to throw oneselves in dangers…We can can make other countries our home too as long as justice and transparency prevails smewhere….This is an AWAKENING CALL to all who doubt or feel their safety are in danger if they return to MOROCCO…DON~T GET BACK TO MOROCCO IF YOU HAVE ANYDOUBT THAT YOUR SAFETY IS IN DANGER…we don`t have any professional there to clear you if you are innocent…

  • ayor the mrirt
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:21

    كل من يتلاععب بالأحرار سيتلاعب به وما من أيام معدودة حتى يتبين لك أهل فاس من أهل مكناس وإن لله إن إليه راجعون أخوك من امريرت أنشرhespress thank u

  • YAHYA
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:09

    لاحول ولاقوة إلا بالله
    إن الله يمهل ولايهمل

  • حرااام
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:23

    كيف يريدون من الجالية أن ترجع و تقود المغرب نحو التقدم,
    أظن أن الحل هو أن تصل أخبارها للملك محمد السادس, فهو يقدر الجالية المغربية أكبر تقدير.

  • egypt
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:43

    الظلم ظلمات يوم القيامة

  • عبد الله
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:49

    السلام عليكم ورحمت الله،والله إن المغرب يحاول أن يرضي اليهود بهده الجرائم وهدا ظلم مبين ياناس احذرو الظلم احذرو الظلم واش ماشفتوش آش جر ل ابن علي حداكم يا لطيف يالطيف والله هذا شيء يدمي القلب الله يفرج عليك آختي ويفرج على كل مظلوم الله يهدي الظالمين

  • إسماعيل
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:29

    اللهم يا أرحم الراحمين فك قيد وأسرى جميع المظلومين

  • asma
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:17

    au maroc ceux qui meritent la prison sont libres, ceux qui volent les milliards sont libres et meme sacrée, au maroc se sont les pauvres du peuples qui doivent etre jugés, au maroc on a jamais vu un ministre, un haut responsable condané, au maroc la justice est pourrie, corrompue, soumise a lexecutif.
    au maroc vraiment il ya deux categorie: les chorfas or loi et bouzbal.

  • عبد الكريم السوسي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:17

    بمثل هذه الممارسات انفجرت الأوضاع في تونس ومصر والبقية تأتي ..

  • مغربية في بلاد الغربة
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:01

    يمهل ولا يهمل سبحانه اللهم من أراد أمة محمد بسوء فاجعل الدائرة عليه واجعل تدبيره تدميرا عليه و اشغله بنفسه وخده أخد عزيز مقتدر اللهم آمين

  • El Houssine
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:55

    Les victimes de la loi anti-terroriste votée par le parlement n’arrêtera pas de faire des victimes.

  • boubker
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:19

    j ai pleurer en lisant cet article ou sont les gens qui defond les droits de l homme ou bien c eest fini ils ont obtenu ce qu il veulent c est la honte ou sont les gens libre je le dis 100000 fois c est un regime dictature regime crimiel

  • Mou7taj
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:59

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا و لا للا بادة حرام حرام حرام!!!!!!!
    شعورونا نحن فى الخارج يعني العرب.كاننا كلنا ارهابيين فاننا نشعر بمضايقات ذون اللاخرين .فااتقافة العربية تختلف عن تقافة الغرب نحن عنذ نا التكاتل الاجتماعي .و هذه الميزا ت يحاولون تركها في مجتمعنا اللاسلامي.احذر ياحاكم!!!!! فهم يورطوننا في محنة لو سرنا على هذ ا النهج.فالحريات ذات طابع حيواني نرفظها في بلا ذنا فناخذ على سبيل
    المثال تونس فكا نت احسن من المغرب في هذا النوع من الحرية.نطلبالله ان يكون في نحورهم.فانهم يريدون بنا شرا.لا لا لا للفثنة !!! لالالالا لارهاب الدولة.لالالالا للا رهاب عامة!!! اطلقوا صراح هذه المسلمة فانها اخت لكم وام وزوجة.!!

  • الدكتور الورياغلي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:35

    بمثل هذه التعسفات سقط الطغاة في العالم العربي ودالت الدولة لغيرهم فهل يعي الساسة المغاربة ما يفعلونه أم أنهم سيستفيقون بعد فوات الأوان .
    المشكلة أنه اذا حصلت ثورة في المغرب فنحن الشعب أكثر من يتضرر بها، لأنه لا أحد منا يريد زوال النظام الملكي وتغيير حاكمها الحالي، لكن هؤلاء المفسدون يتسترون بعباية جلالة الملك ليثخنوا في الأمة المغربية بالجراج والاضطهاد، وكلما حوسب أحدهم قال: ” أنا صديق جلالة الملك ” !!
    ————
    وتأملوا جيدا كيف يفلت الإرهابيون الحقيقيون من لصوص الدولة ونهبة المال العام من العقاب وتلفق لهؤلاء المتنورين تهم الإرهاب والانقلاب !! ؟

  • mohamed
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:59

    السلام وعليكم:يوم أمس إستمعت لحديث هو بمثابت إعتراف يطبعه الواقع الذي يعيشه المصرين،وكان فحواه ان من أسباب ثورة الشباب :كبر سنالرئيس،و مشكل توريث الحكم، وتصرفات رجال الأعمال،والأهم ظلم الشرطة للناس والمعاملة الوحشية.هذا السبب الأخير هو بيت القصيد،لذلك نحن المغاربة نطلب من ملكنا حامي الوطن ،أن يسهر بنفسه على إصلاح هذا الشق الذي ينخر في مجتمعنا . اظن الرسالة واضحة

  • بنعلي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:31

    النظام المغربي هو نظام بوليسي، مثله مثل نظام بنعلي و حسني مبارك وغيرهم. مبني على القمع و الاختطاف و الاغتصاب و هدر حقوق المواطنين.
    و لذلك ان الاوان لكي ياخذ الشعب حقه بيده و يجتث هذه الاعشاب الضارة من جذورها.
    ان اختطاف امراة من بيتها و تعذيبها لهو شئ مهين في جبين المغرب. ويجب متابعة هؤلاء المسؤولين امام المحاكم الدولية كمجرمي حرب مدام القضاء المغربي لا يستطيع ان يقوم بواجبه.

  • badr
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:27

    مادمت في المغرب فلا تستغرب .كان من المفروض على الدولة نفسها ان تمد يد العون لاخواننا المجاهدين ولكن ……??

  • aziz
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:33

    السلام عليكم يا أخت ضحى لا اجد ما أقول لكي سوى الدعاء على الضلمة ,ان دعوة المضلوم ليست بينها و بين الله حجاب فادعى عليهم ,يا الله ارنا قدرتك علي كل ضالم امييين

  • soso
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:41

    سيعمل الابن على الانتقام لاشك لان الظلم لا يحبه الله و لا الانسان

  • aziz
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:43

    إذا لم يتحرك القضاء في المغرب لإنصاف المظلومين، فإن مصر و تونس ليستا ببعيد

  • ملاحظ منطقي
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:31

    علما بأن جل المحاميين في العالم يترافعون على موكليهم ويدعون أنهم مظلومين.
    أقول أن الله وحده أعلم إن كان إتهام الدكتورة حقا أم باطلا.

  • okokokok
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:29

    قال الله تعالى: “وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَار”

  • سليم
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:47

    انا لله وانا اليه راجعون.

  • hamid radi
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:41

    il faut unerévolution contre la loi du térrorisme pour arréter le massacre dela d.s.t et fermerle prison secret du temara,ensuite poursuivre les résponsables marocains devant un tribunal international parceque le marocn’est pas un pays démocratique .

  • شخصية مقهورة
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:49

    أين عدلكم يا مغاربه و إلا شاطرين غير في نشر النميمة والبلبله في جيرانكم ،كفاكم شعارات و تكبر و قولوا الحق على معيشتكم المزرية التي يتدنى لها الجبين .

  • انسان
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:37

    ماذا عسانا ان نقول
    السيدة تركت فرنسا من اجل خدمة وطنها فاذا بها تتعرض لكل تلك المحن
    فلو بقيت في فرنسا لكان الامر افضل
    اين اصحاب الضمير المسؤووووووووووووول
    الله ياخذ الحق في الظالمين

  • مغربي ♥
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:51

    ولا تحسبَن اللَّهَ غافلا عما يعملُ الظالمونَ إِنما يؤخرهمْ ليومٍ تشخص فيهِ الْأبصار”

  • rifinos El-amrani
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:19

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    يصراحة هذا ليس بجديد علينا في المغرب فمنذ أمد ما هو بقصير وهم يعتقلون إخوتنا بدون أية أسباب ويوجهون لهم تهم مزيفة
    وحتى لو كان ما يدعونه صحيح
    لقد فضل أخوها أن يجاهد بنفسه على أن يعيش في هذا الزمن الغدار
    لا كلمة قانون ولا عدالة موجودتان
    لقد فضلت أن تأتي لتعمل في بلدها وها هي بين قضبان السجن هل هذا إنصاف في حقها ?

  • أبو ذر
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:45

    إن ما يعيشه المغرب من بعض التفتح، يعود إلى تضحيات مجموعات من أبناء الشعب المغربي البررة، المعارضين الثوريين، الذين تجرأوا على معارضة النظام المخزني في عز جبروته القمعي. لقد تعرضوا إلى أصناف من التعذيب الهمجي الممنهج و إلى الإخفاء و إلى القتل أحيانا .. عدا ما كان يسود من تضييق كبير على الحريات و على تحركات المناضلين لمجرد الاشتباه في معارضتهم للنظام .. و اليوم تستمر نفس الأوضاع القمعية لكن بشكل أخف و بأنواع مغايرة. لذلك، لا يجب على الإسلاميين حديثي العهد بالنضال أن ينسوا ما عاناه مناضلون من قبل، و على المجتمع أن لا ينسى هذا الفعل الثوري و مدى التضحيات التي قدمها أبناؤه و ما يزالون.

  • Dayron
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:51

    هذآ جزاء الإرهابيين ومن يقوم بالتعاطف معهم. ادعو الأجهزة الأمنية الى التعامل بشراسة وعنف مع الإرهابيين حتى يثم إجتتاتهم بصفة نهائية.

  • أبو ذر
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:41

    إن ما يعيشه المغرب من بعض التفتح، يعود إلى تضحيات مجموعات من أبناء الشعب المغربي البررة، المعارضين الثوريين، الذين تجرأوا على معارضة النظام المخزني في عز جبروته القمعي. لقد تعرضوا إلى أصناف من التعذيب الهمجي الممنهج و إلى الإخفاء و إلى القتل أحيانا .. عدا ما كان يسود من تضييق كبير على الحريات و على تحركات المناضلين لمجرد الاشتباه في معارضتهم للنظام .. و اليوم تستمر نفس الأوضاع القمعية لكن بشكل أخف و بأنواع مغايرة. لذلك، لا يجب على الإسلاميين حديثي العهد بالنضال أن ينسوا ما عاناه مناضلون من قبل، و على المجتمع أن لا ينسى هذا الفعل الثوري و مدى التضحيات التي قدمها أبناؤه و ما يزالون.

  • يامنة
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:11

    حسبنا اله و نعم المولى و نعم الوكيل

  • IBRAHIM
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:39

    أين امير “المؤمنين” من كل هاذا الظلم، اللهم ان هاذا لمنكر, اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
    انشر جزاك الله خيرا

  • anas
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:53

    لاحول ولا اقوة الا بالله ؛ان الله يمهل ولا يهمل؛دولة الحق والقانون

  • mimiche
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:57

    shame on you all morrocan just for this injustice you should have burnt the country i guess thire hour is very near and itll be darker than egypte tunisia vive le roi qui veille pour la justice et le bienetre des marocains

  • مكلوم
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:55

    هذا وغيره كثير أكبر دليل على أن سنواتت الرصاص مستمرة حيث الاختطاف ، وانتهاك حرمة البيوت وامتهان الكرامة الآدمية، والدوس على كل القيم الإنسانية. وهذه الصور تعبر أن من يحكم البلد مافيا منظمة ليس لهل حسيب أو رقيب. لكنهم يخربون بيوتهم بأيديهم فالظلم مهما يطول لابد في يوم يزول “والظلم مؤذن بالخراب” ونسأل الله أن يكفينا شر الظالمين وأقول للمظلومين أدعوا الله فإن دعوة المظلوم “ليس بينها وبين الله حجاب” و في الحديث القدسي ” وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين” وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  • مارس
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:59

    أين من يتبجحون عاش الملك

  • منى
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:53

    لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم هؤلاء المعذبون لا يخشون عذاب الله وهل عندما يقوم بتعذيب شخص ما لا تكون الرحمة في قولوبهم حسبنا الله ونعم والوكيل

  • aaladin
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:47

    هل يمكن ان نصدق ان ها تعرضت له الدكتورة يمارس في دولة العهد الجديد ام ان الماكياج ما لبث ان تبخر عن وجه العجوز الويل كل الويل لكم يوم الاعصاروالطوفان لن نرحمكم سنسقيكم من كاس التيي جرعتمونها اقسمنا

  • حكيم
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:03

    والصفحة التي يتبجحون بطيها؟حسبي الله و نعم الوكيل.

  • Mohamed
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:09

    No wonder why I hate that country
    I ask Allah to avenge this poor lady

  • malik
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:11

    هده اممور معووفة ولا تخفى على احد.لدلك الحكومة ترتعش.لان الطعات نهايتهم بشعة و مدلة.الجبناء يتباهون بضرب الضعفاء.ويرتعشون امام الاغنياء

  • ادريس
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:13

    لا حول ولا قوة الا بالله ونعم بالله اللهم انصفهم يا رب اللهم فرج كربهم وكن ندا ومساعدا ومخرجا لهم من محنتهم هاته.

  • york
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:05

    I ask ALLAH TO HELP YOU SISTER..THE MOROCCO GVT SHOULD BE SHAMED..MOROCCO GVT REAL MURDERS AND KILLER..THEY LOVE SELLING STORY TO THE WORLD THAT THEY CATCH TERRORIST FISH..WE KNOW THE GAME..SHAME ..SHAME ..SHAME..

  • rbati
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:39

    salam all
    please tell how they think that a revolution will not blow under of our sky , with such horrible things. you know what we are governed by cowards who do the us agenda letter by letter . i have nothing to say but dont give up sisters one day they will pay . and dont be upset be happy yes be happy because god is testing you god loves you . i understand even if my words dont mean anything even if its true .le terrorism st devenu une mode acienne est je suis sure que c est fait a 60% par les etats pour controller la population .free them now the anger volcano will blow you inchallah .حسبنا الله و نعم الوكيل .

  • حمادي محمد
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:55

    هذا هو الحال الذي جعل الأمة العربية تنتفض و تفيق من الغفلة التي حلت بها منذ خروج الإستعمار من دولها.
    أما قضية الإسلاميين و الإرهاب فما هي إلا حجج باطلة تبيح بها الأنظمة المستبدة وجودها في السلطة لبقائها فترة أطول.
    و الضحية مواطن بسيط كالعادة …الله انشر الرحمة بين المسلمين

  • hasbona allah
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:07

    حسبنا الله و نعم الوكيل
    الدنيا ليست إلا لحظات وفي الآخرة الحساب

  • mohamed
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:13

    الند هو العدو اوتدري مدا كتبت صحح اذا

  • معتقل في بلده
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:21

    قالك اسيدي المغرب ماشي بحال تونس و مصر….المغرب زين و فيه الديموقراطية و المخزن قلبه حنين و رومانسي و يسهر على راحتنا ….

  • بوسلام
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:33

    ما هذا إلاّ مثال بسيط لمئات بل لآلاف حالات الظلم و اضطهاد الحقوق في بلادنا. فأين الذين يطبِّلون و يزمِّرون و يهلِّلون بحياة النظام؟؟!!! و إذا كانت أحزابنا تطالب بالعدل، فيجب عليها أن تقوم بذلك كقيمة كونية، لكل المغاربة، و ليس فقط حينما يتعلق الأمر بأحد أفرادها..
    أمامنا طريق طويل و شاق لكي نصل إلى تلك الدولة العادلة التي نصبو إليها جميعا.. وأوّل ما يجب القيام به هو تغيير العقلية السائدة لدى أفراد شعبنا، و هذه مسؤوليتنا جميعا كل من منصبه..

  • المهاجر
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:39

    هل تعلمو أن الأحدات الإرهابية التي حصلة على الأبرياء في الكنيسة المصرية من عمل وزيرالداخلية حبيب العدلي والأن يجري التحقيق معه ورهن الإعتقال وسقطة شماعة الإرهاب التي تخيف بها الشعوب العربية ومن يختلف مع النظام تلفق له التهم المعلبة وهيا الإرهاب وفي الحقيقة ليس هناك لا إرهارب ولا بطيخ وإنما ترويع الشعوب المقهورة من الأنظمة كي يبقى الحاكم إلى يوم القيامة وهاهياالانظمة الإرهابية تسقط الأن ومبارك يغادر مصر اليوم إلى الجحيم قال غيتس وزيرالدفاع الأمريكي مايحصل في تونس ومصر ظلم النظام على الشعوب , أتعاطف مع الدكتورة المبجلة على ماحصل لها من ظلم وقهرالنظام القمعي المغربي, ورميها مع المجرمون في السجن لا إحترام لي مستوها العلمي ولا تقدير لي مكانتها في المجتمع وأتسأل عن الجمعيات التي تدافع عن حقوق المرأة وإنما تدافع على الشواد والمنحلين أخلاقيناوأين الصحافة المأجورة وأين الأحزاب البالية التى تغرد خارج السرب والله عيب ولاكن مصيركم المحاكم الدولية لاهاي , ياملكنا المحبوب عندك الفرصة باقية لي إصلاح ماأفسده الخبتاء والعصابة الأمنية والبطانة الفاسدة هيامن يهدد الملكية وليس نحنو المواطنين الأحرار نريدالحرية والعيش بسلام من غير ظلم ,وتكون الحقوق المغاربة محفوظة بالقانون الدي يطبق على الكبير والصغير نريد تعلماتكم لي جميع المسؤلين الأمن والمخبارات أن لا يظلمو أي مواطن مغربي والكف على الشعب المغربي بالتهم المفبركة الان كل شيئ ظاهر لي العيان ولاتنطلي على الشعب الأفلام الهندية ومن يتبت على أي مواطن يخالف القانون يحاسب حساب عسير من غير ظلم الظلم يولد الإنفجار انظرو لي مصر الشعب المصري مقهور من الأمن المباحت والمخبارات المصري وهدا هو السبب في إنقلاب الشعب على الرئيس المصري اللهم أشهد إني بلغة ونريد لي بلادنا كل الخير الله الوطن الملك

  • Un marocain
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:19

    حسبنا الله و نعم الوكيل على الظالم

  • مغربي حر
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:15

    هل تظنون ان رجال الأمن اختاروها من بين 37 مغربي بدون سبب ؟ لا و الله ان لم تكن لها صلة من قريب او بعيد بالارهاب ، نحن لن نتضامن مع اي ارهابي حتي و ان يكن اخي من لحمي و ذمي و ارجو من الناس الا يرو الامور بقلبهم بل بالعقل كما يقول المثل المغربي ماالدير يديك فالنخالة ما ينقبوك دجاج و السلام .

  • يمهل ولا بمهل
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:49

    لقد غدبت قبل هذه الاخت احوات كتر من بينهم فتيحة المجاطي هي و ابنها انس حيت لبتوا في سجن التمارة الامريكي سنة كاملة مروا من اصناف كثيرة من التعديب الجسدي و النفسي لقد جاء في حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام ان مراة من بني اسرائيل دخلت النار في هرة لا هي اطعمتها ولاتركتها فمابلك في مؤمنة قالت ربي الله اللهم ارينا عجائب قدرتك في هدا التطام العميل لليهود والنصارئ

  • mghrebi m9awad
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:45

    hahahaha morocco is a bit better than Nazi Germany. the moroccan gestapo does not care about the life and property of the people. They have free hands in hurting others without consequences. The story of the doctor is just a minor example of how human rights are violated in morocco. In Tinghir, the new province in the , many youngsters are being tried and their families were subjugatwed to all kinds of punishment simply because they have voiced their concerns about lack of jobs, prevalence of corruption at all levels of administration and the governor is the champion along with his proteges.Should we protest these injustices and be Tunisians and egyptians at least for one day? yes we need to take out to the streets and hope to see change. Pressure on the authorities will make them shiver and think twice about the possibility of unseen change . Morocco is a cvery tricky country, any initiative to embark in asking for change will divide the country into many little countries based on region and ethniocity. so the message to the authorities is respect the people and their rights, if not they will all be the zin abidin alis of morocco.
    azule

  • Amira
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:15

    أظن أنها مظلومة كيف بالله عليكم سيعرف شخص مايدور بخلد أشقائه ..فإنها تحدث لنا مرارا سواء في الأعياد أو المناسبات نساعد اخواننا وأسرنا بحكم أن المقربين أولى ..وكيف سيفصح لها أخوها عن أمر سري وخطير مثل هذا ..أظن أنها ساعدته بحسن نية ..يالطيف وفتونا سنعمل ألف حساب عندما نريد مساعدة اخواننا ..

  • hassna ag
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:43

    كل مجرم يدعي البراءة ولا يمكن ان نتاكد من صحة كلامها والله اعلم

  • jalal
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:23

    لكل خطاب مظاهر تجسيده . فخطة اصلاح القضاء واستقلاليته و ضمانات المحاكمة العادلة يجب تكريسها و تطبيقها على هده النازلة …. فوزير العدل قال ان مقالا صحفيا يمكن اعتباره بمتابة شكاية تحرك الدعوى من خلاله. فهاهو المقال فمدا تنتظر ….

  • %MAROCAIN%
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:21

    أظن بأن الجاني لا بد أن ينال جزاءه إن تبث تورطه في جرم أو جناية أو قضية مخلة بالأخلاق و بالقيم أو مسا بالقانون العام للبلد.على الجاني أن يعاقب مهما بلغت درجته في السلم الاجتماعي و مهما كانت رتبته أو وظيفته أو مسؤولياته.
    لكن العيب و كل العيب هو الزج بالأبرياء في زنزانات مع المتهمين بالإرهاب أو قضايا سياسية أو أخلاقية أو تهريبية…

  • مواطن حر
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:25

    هده رسالة لكل من يقول اننا ولله الحمد نعيش في وطن ديمقراطي يعمه الاستقرار و العدالة الاجتماعية

  • oulbaz
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:17

    استغرب لهذا العهد الذي طبلت له كل انواع التزكيات , يا اخواني النظام هو هو انما يغير الالوان اما الحقائق الصادمة ( قمع الحريات , استعباد الناس , الزبونية , اكل المال العام , الرشوة , تدني الخدمات ,,,,,,, و اللائحة تطول ) فكما هي ما زال هناك تعذيب و فكر الترويع و عدم اعتبار القانون الا لتطبيقه على الناس حسب اذواقهم ,و انني من هنا اعلن تضامني مع كل المظلومين و كل اصحاب الحق و الكلمة الحرة ,
    و ان موعدكم الصبح اليس الصبح بقريب
    احيي الطبيبة الشريفة على مواقفها

  • المغربي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:29

    لا نماك الا ان نقول اللهم ان هذا منكر وللعلم فاصحاب التعليق 30 و 38 هم من المخابرات ويعلقون من اجل الضحك علينا وانا لكم ذلك ايها السفلة

  • achaki
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:07

    أنجاوب هداك لي قال للمعلقين لازم تكونو موضوعيين. كيف يفسر عودة الطبيبة إلى المغرب بعد موت أخيها و دراستها ونجاحها وعملها عاد تفكروها الخوت ومشاوا قرقبوا عليها بتهمة مساعدة أخيها لكي يقتل نفسه وألناس . لو كانت تعلم ما يدور في راس خوها ومتافقة معاه مغاديش ترجع للمغرب ببساطة حينت كلنا تنعرفوا وتنسمعوا عن المخزن والحبس المغربي. أكيد كانت اختارت الحبس الفرنسي. لازم الملك محمد السادس يتدخل ويوقف هاد المهزلة. لأن المخزن فينما تيحصل تيقلب على شي كبش فداء باش يبان زعمى راه خدام ههههه.

  • الحرية و الديمقراطية
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:13

    اذا كان القضاء حرا فلتتم المتابعة في حال سراح لأنها لن تشكل خطرا على أي أحد واخذ الأمور بحياد دون مزايدة وتهويل

  • ابن الوليد المغربي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:11

    السلام على من اتبع الهدى
    اختاه انا قادمون وشانك شان اخواننا الاسرى في كل مكان والله المستعان

  • امازيغي وافتخر
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:03

    اقسم بالله العلي العظيم انني ابكي لقصة هده الدكتورة ويتقطع قلبي لطفلها المسكين الدي بقي بعيدا من امه واني ادعوا امير المؤمنين سيدي محمد السادس نصره الله للتدخل شخصيا لانصاف هده المراة ودالك لكونه اعلى سلطة في البلاد

  • mustafa
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:09

    حز في نفسي ان اقرا هده الماساة نتيجة الفبركة و غيا ب القا نون و النزاهة في دولة من المفترض ان تحمي المواطنين لا ان تغيبهم في السجون نداء الى كل الضمائر الحية بهدا الوطن ان تعيد التحقسق في هده القضية و ان يتمتعا بمحاكمة عادلةتضمن لهم جميع الحقوق في اطار القانون كفى من الظلم…

  • مغربي حثى نخاع
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:05

    اخوان المغاربة احدرو من الفتنة ولا يحكم شخص عن شيء حتى يتبين فاعداء وطن كثر

  • محمد
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:15

    انتم تتعاطفون معها لان المقال جركم و لم يقل كل الحقيقة… لو غدا قتل احد افراد اسرتكم على يد ارهابي لغيرتم نظركم

  • محمد العربي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:45

    اللهم هذا منكر …
    حسبي الله ونعم الوكيل …
    الله ياخذ الحق في المجرمين…
    هذ الشي وفي دولة أمير المؤمنين, أين أنت يا عمر ابن الخطاب رضي الله عنك وأرضاك.
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    الملك”أمير المؤمنين” و”ملك الفقراء” هو المسؤول رقم 1 هو والحكومة التي يباركها والله ستموتون وستحاسبون.
    إذا كان الله حرم الظلم على نفسه هل يقبله بين عباده؟؟ فكيف تقبلونه أنتم على أنفسكم.
    هل الإيمان يكون فقط في شهر رمضان بتوزيع -زلافة الحريرة- للفقراء وأمام عدسات كاميرا قناة RTM
    يا أمير المؤمنين اتق الله في نفسك واعلم انك ستحاسب ولن ينفعك لا كرسي ولا سلطة ولا جاه ولا مال.
    “حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر”
    فأين أنت أيها الحاكم المسمى زورا بأمير المؤمنين من هذه القولة؟؟ حكمت؟ نعم
    هل عدلت؟؟
    هل أمنت؟؟ كيف وانت في كل موكب يهيأ له الطريق ويشطب كل من هو غير لائق بالمشهد ناهيك عن الخطر
    هل تقر عينك بالنوم ؟؟
    والناس تحت الظلم والفقر واهانة الكرامة في اقسام الشرطة والسجون
    أم أنك لا تعلم؟؟
    إن كنت تعلم فتلك مصيبة
    وإن كنت لا تعلم فتلك مصيبة أعظم
    اتق الله في شعبك اتق الله في شعبك
    أرجوا النشر “إن كنتم تخافون الله”

  • محمد العربي
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:25

    إلى صاحب التعليق رقم 30 – وتسمي نفسك محمد.
    أنت تشكك في مصداقية الصحيفة لنمشي معك قليلا على الخط ونفترض أنها زوجة “إرهابي”.
    هل المخابرات في طريقة الإعتقال ودهم بيت إمرأة وخطفها لا أقول عتقالها ولكن خطفها و-هناك فرق- وأمام أعبن ولدها هل هذا الفعل له تبرير عندك.؟؟
    وهل تظن أن المخابرات في تعاملاتها مع مجرد المشكوك فيهم تعاملات إنسانية؟؟
    وهل السجون المغربية تتوفر فيها ابسط الشروط الإنسانية ؟؟
    هل تستطيع إنكار تعسف القمع الوطني والإستخبارات المغربية على المواطنين بمجرد رائحة الإرهاب على جلباب أو سروالك أو حتى حذاءك؟
    أم تراك تدافع عن الوحدة الوطنية بدون استعمال عقلك الموجود في مخك داخل جمجمتك؟؟
    هذه التعسفات لا تخفى على أحد من المغاربة واناأعرف جيدا تعاملات القمع الوطني وشاهدت بأم عيني ضابط القسم يهين مواطن أمام أخواته وأمه وعلى مرآى ومسمع الملأ الحاضر بسبب طلبه استخراج شهادة السكنى لإستبدال بطاقة التعريف الوطنية وهذا حقه وأمر بسيط ويقابل يهذه الإهانة فماذا عن الأمور الأخرى.عرضت على المظلوم أني أشهد معه لو رفع دعوة لكن الخوف يحرمه حتى مجرد التفكير في ذلك في رأيك ما هو سبب خوفه؟؟؟
    أنصحك بزيارة “الكوميساريا” حتى تطلع على الأمر عن قرب وتعرف أن الصحيفة كانت كيسة ورخوة في سرد الخبر. لو قمت بالزيارة علق بعدها نقرأ انطابعك وأرجوا أن تشهد بالحق “الساكت عن الحق شيطان أخرس”
    كل هذا يحصل في المغرب واكثر وبعلم قائدنا الهمام جلالة الملك المدعو أمير المؤمنين
    كل هذه التجاوزات بالعربي الفصيح تحدث بعلم الملك محمد السادس الذي يقول عن دولته أنها دولة الحق والقانون ويسمونه بأمير المؤمنين
    معلومة أخرى ربما غابت عنك تهم الإرهاب لعبة يؤخذ عليها دولارات من الخارج في إطار مكافحة الإرهاب يا ويلك لو سقطت في أيديهم.
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    مواطن مغربي غيور على بلده ومحروق من الظلم

  • mohamed
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:47

    الشعب يريد اسقاط الظلم

  • الورياشي ميمون
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:51

    إن من يعتقد أن المغرب قد تغير يخدع نفسهه أم ينخدع. لان دولة القانون تعتمد على الوؤسسات المستوحة من الدسدور والقانون الموضعين من قبل الشعب والمرقبين من طرفه عن طريق الاقطراع. أما الاعتماد على شخص واحد أو اشخاص ، مهما كانت حسن نيته أو نياتهم، فهو وهم بحت.

  • maghribiyate
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:35

    هذا ظلم مغربنا يساهم و يشجع على الفساد و الرذيلة اله معك يا ضحى ان الله يمهل و لا يهمل

  • رشيد
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:33

    *********** ادرف الدموع***** ماشاء الله

  • jilali
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:35

    areter de defendre les teroristes .il y a combien de medecin au maroc pourqoui ils n ont jamais ete inculpe de terorisme et pourquoi specialement elle .vive la police marocaine

  • Oummounir
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:13

    Si elle est coupable, elle mérite pire que ça. Mais si elle est innocente, espérons qu’elle aura un procès équitable et qu’elle sera dédommagée pour tout le préjudice qu’elle a subi. En tout cas, pas de pitié pour les terroristes, tueurs d’homme, femmes et enfants qui ne leur ont rien fait et ne leur ont rien demandé. Ceux qui commettent des crimes en Iraq en ne laissant aucun répit à nos frères Iraqiens pour souffler ou pour construire leur pays méritent de mourir, dans la douleur, des centaines de fois.

  • samir
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:19

    ألاهم إن لهذا منكر
    في الحقيقة ليس هناك لا إرهارب ولا بطيخ وإنما ترويع الشعوب المقهورة من الأنظمة كي يبقى الحاكم إلى يوم القيامة وهاهياالانظمة الإرهابية تسقط الأن ومبارك يغادر اليوم

  • bostonian
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:05

    j’ai lu presque toute les articles comment vouz savez c’est vrai pourqoi ils ont pas arrete son pere ou frere, pourquoi sa seur qui c’est son mari . qu il est son deusieme nationalite. avant de juger vous devez etre sure…

  • fdgdfg
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:27

    قال الله تعالى: “وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَار”

  • rachid
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:27

    رد على صاحب المقال رقم 30إن صدقناك فلماذا التعذيب بمركز الفرقة الوطنية الشرطة القضائية عذبوا ا لدكتورة الضحى وكل يعرف كيف عذبوا وآختطفوا معتقلي العدل والإحسان ياصاحب المقال 30 إنكم معرفون ياأصحاب أجهزة المخابرات

  • amal
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:31

    المغرب زوين بلاد الحرية والديمقراطية

  • محمد
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:03

    إلا صاحب التعليق :28 ملاحظ منطقي!!!!
    عن أي حقا أم باطلا تتحدث??? النضام في المغرب يعمل لصالح الغرب (حزب الشيطان) أصبح الحق عندهم إرهاب!!! وأعراض المسلمين رخيص!!
    قال الله تعالى: “وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَار”
    حسبنا اله و نعم المولى و نعم الوكيل……….!!!!!
    انشر جزاك الله خيرا

  • abdel
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:57

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد. ظاهرة الظلم، وما أدراك ما الظلم، الذي حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه وحرمه على الناس، فقال سبحانه وتعالى فيما رواه رسول الله في الحديث القدسي: { يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا }وعن جابر أن رسول الله قال: { أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم } [رواه مسلم].

  • الجاحظ
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 01:53

    حسبنا الله ونعم الوكيل اين القانون اين الحرية اين كرامة الانسان ماذا يريدون هؤلاء الاشخاص ضيقوا علينا العيش ونهبوا ثروة البلاد وفي نهاية المطاف لم يقنعهم هذا فأصبحوا ينتهكون حقوق المسلمين . لن اقول الا ما قال البعض ادا نتهكت الحرية والكرامة . ضاعت البشرية

  • norara
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:07

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي القدير .
    مهما طال الليل اكيد سينجلي و يظهلا صبح جديد مشرق و مهما طال الظلم اكيد للحق مكان كما للظالم مكان معروف مهما تغاض عنه او تناساه و الامثلة كثيرة لا داعي لذكرها النها اصبحت معروفة.

  • Hasnaa Almohajira
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:21

    هـل لا تــزال في السجــن أم خرجــت ؟؟؟

  • akram
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:01

    صدق شاعر الاندلس حين قال و هو يرى الاندلس تغزى من طرف العسكر الصليبي : ” لمثل هذا يذوب القلب من كمد”

  • Bouchta
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:37

    salamu alaikom,
    what i have just read is so sad and very disappointing ineed. The moroccan authorities have proven again that they are ignorant and stupid as well. simply they are authorotative and think they did a favour to the USA. simple question: why the french authoroties did not arrest this individual or her husband if they are connected to terrorism??? Idiots..

  • amazir
    الخميس 10 فبراير 2011 - 23:09

    ١لى صاحب الرقم8 ايور اور غورش,اقرو لا مظمون ولا محتوى فى تعليقك amzigh

  • kinta
    الجمعة 11 فبراير 2011 - 00:25

    إن كان ما حكي في هده الاسطر قد وقع وأن هده المسكينة بريئة مما ينسب لها وجدلا لنفرض ان اختها حصلت على ‘اعانة منها
    وانتحرت مالوا القضاء ديالنا ارجع قضاء دولي اللهم نفس عنها يارب من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من
    كرب يوم القيامة على مثل هده القضايا ان تناقش في البرلمان وتكون المسائل وضاحة هل عندهم ادلة ام يصطادون في بوخرارب

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 2

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 19

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 2

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 9

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 15

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة