‫تعليقات الزوار

66
  • ملاحظ مغربي
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 19:51

    كيف يعقل أن الدنمارك والسويد والدول الإسكندنافية وهم الدول الأكثر إلحادا في العالم ورغم دلك أصبحوا الأسعد شعوبا في العالم؟؟؟؟

  • said
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 19:59

    لا المغاربة هم الاسعد عالميا والدانماركيون هم الاثعس عالميا

  • sa3id
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:02

    لا يعرفون الحقيقة: المغرب أجمل بلد في العالم وشعبه محب لكل الناس وفي أشد السعادة والكل راضون بحياتهم..فالشباب يهتف أمام البرلمان حبا في بنكيران والناس تموت في قوارب الموت حبا في المغامرة وتلهفهم على رأية ما بعد الحياة ..فلا ننس دانيال أتى إلى المغرب لكي يسعدوه الأطفال ..فالأطفال يتباوسون في الفيس البوك من كثرة السعادة ولا ننس السلفيين المحبيين للإسلام فقد أسعدوهم وذخلوهم السجون لكي يأخذوا الحسنات حبا في الله ولسعادتهم..

  • someone
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:15

    اتساءل ما هي مرتبة المغرب.

    م.ا

  • hamid2012
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:18

    لا شك ان تلكم الشعوب تتنعم بالسعادة حتى وان اختلفنا في تعربفنا لمفهوم السعادة الدي ارق الدهن البشري. لكن لمادا لايتنعم العرب بها . وكيف يتنعم بها وكرامته في الارض عقله ملغوم و مقفل و محطم نتيجة المناهج الدراسية و بعض الاطر اما الشغل فحدت ولا حرج . الصحة لااساس لها من الصحة. ارحمو نا او اتركونا نهجر البلاد. كما قال نزار قباني بعيدا عن بلاد الفقر و الكبت

  • سويسري من اصول مروكية
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:22

    السبب للمتسائل في الرد الاول هو الشعور بالامان ….الرضى بالعمل ….وجودة الحياة….بالاضافة ان معتقد الاسلام للمسلمين هنا يلعب دور في الرضى الروحي…..انا اعيش في الشمال السويسري اوكد ان هده الاحصائيات لم تأت من فراغ…….المغرب فعلا بلدنا الاصل بلد له جماله وخصوصيته لكن الناس خصوصا في المدن الكبرى اكثر عصبية وعنف ……………..وعدم الرضى…

  • jkhkh
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:24

    yes they are the happyest peapel in the world just in summer in winter agly peapel in the world

  • jawad
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:27

    على أي سعادة تتكلم هذه القناة الصهيونية . تحاول خدع الناس بإعلامها الكاذب . نعم هنا معيشة جيدة فى الدول الإسكندنافية . يوفرون لك كل ما تحتاج لكي تعيش هنا و تتزوج هنا لأنهم هما أصلا يهربون من بلدانهم إلى أماكن فيها حياة مثل جنوب إسبانيا و يشترون بيوت هناك و يستقرون . ألا تعلم هذه القناة أن كبر عمليات إنتحارية فى العالم تقع هنا بسبب الإكتئاب والملل و الجو . أما المدمنين فقصة أخري . صراحة الناس تأتى هنا فقط من أجل إمتصاص الأموال و الهروب من هذه الدول .

  • عبد الله
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:38

    وهل الكفار سعداء؟ لا والله. السعادة هي السعادة الدائمة مع الله والى الله. هم من استهزء برسول الله لو نسيتم. قد يفتح لهم في هذه الدنيا ليستدجهم الله ومن معهم من ضعاف العقول. لكن ليس لهم نصيب في الاخرة الا الخزي والمذلة. والله بتجربتي الخاصة وقد رايت بلدان يحلم العبد بها الا ان افضل ما رايت هي ماليزيا. نشاهد في التلفاز والاشهارات ترويج بعض البلدان اوروبية او امريكية. لكن المغاربة لا يعرفون شيء عن ماليزيا. فيها حرية التدين وحب لله ورسوله ولو كانوا يجهلون الكثير عن الاسلام لكن لهم اخلاق ليس لنا وفينا نحن العرب الا من رحم الله. المغرب للاسف اعابه تسلط الخلق على الدنيا لذلك تجد الرشوة والمعارفة وامراض القلوب منتشرة بكثرة فينا نحن المغاربة. المسلم لايصلح الا في بلد الاسلام وانصح لمن يريد الهجرة ان يغير وجهته الى اسيا. هناك في مليزيا مدارس للبترول والغاز ودراسات اخرى تنفع المغرب والمغاربة. تجد المغاربة اكثرهم في اوروبا وامريكا احوالهم لاتبشر بخير. اغلبهم في الخمارات والمعاصي من الزنا والسرقات الا من رحم الله. بلدي الحبيب عليكم بماليزيا نعم البلد وخيرة الناس.

  • مسلم41
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:07

    مساكين انها سعادة وهمية( made in china ) بينما السعادة الحقيقية توجد في الاسلام وحب الله عز وجل و انا شخصيا سعيد للغاية كوني مسلم و الله انها اكبر نعمة بالنسبة للذين اتاهم الله بصيرة سليمة والحمد لله وكل الشكر لله

  • mohamed suisse
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:08

    moi je vis ca fait 10 ans en suisse et je frequente bcp des gens d'ici, la majorite d'entre eux ne sont pascontent, il ont tous ce qu'il faut pour mener une vie de luxe, mais il leur manque qlq chose, c'est vrai les ecoles, le transport public, le service et bcp meilleurs que au bled, mais croyez , le bonheur ne ses limite pas en tous ce qui materiel, j'espere que vo avez compris mon message,dans chaque coins sur terre les gens ont des problems , certes pas les mêmes , mais le sentiment devant une situation difficile et le même.merci a hespress vous le number1

  • ميلود.ط
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:19

    و لمادا يكثر فيها الانتحار، أين مظهر السعادة،
    المال لايحقق السعادة مطلقا.
    أسعد الناس على و جه الاطلاق من وضع الآخرة نصب عينيه، وعمل من أجل دلك

  • رحالة
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:27

    ان كان بالفعل ما يقولونه صحيحا، فلماذا تعرف الدول الاسكندنافية أعلى نسبة للانتحار في العالم ياترى؟ هل ينتحر الانسان عندما يكون سعيدا؟ لم أسمع بهذا من قبل! يبدو ان البرد القارس أثر على خلايا دماغهم فلم يعودو يفرقون بين هذا وذاك!

  • jamal
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:28

    هناك سعادة حقيقة وهناع من يدعون انهم سعداء لكن مجرد سعادة وهمية
    وهل حقيقة الدنماركيون سعداء فماالدليل امام قول المولى سبحانه بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى))

    هذا وعيد شديد لمن أعرض عن ذكر الله وعن طاعته فلم يؤد حق الله، هذا جزاؤه، تكون له معيشة ضنكا وإن كان في مال كثير وسعة لكن يجعل في عيشته ضنكاً، لما يقع في قلبه من الضيق والحرج والمشقة فلا ينفعه وجود المال، يكون في حرج وفي مشقة بسبب إعراضه عن ذكر الله وعن طاعة الله جل وعلا، ثم يحشر يوم القيامة أعمى. فالمقصود أن هذا فيمن أعرض عن طاعة الله وعن حقه جل وعلا، ولم يبالِ بأمر الله بل ارتكب محارمه وترك طاعته جل وعلا، فهذا جزاؤه، نسأل الله العافية

  • abdo
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:48

    إلى مغربي ملاحض أخي لا تثق بكلما تقرأه في الجرائد أو تسمعه في الأخبار حقيقة الشعوب إلإسكندنافية كل شئ موفر لهم ولكن فرق بين السعادة والرفاهية فآعلم أن هناك شعوب فقيرة ولكن تشعر بالسعادة فيما بينهم أما هولأء يعيشون عزلة حتى الأبناء يتناسون أبائهم وخاصة السويديون تلاقت فيهم جميع ألأمراض وأصبحوا سجينين في الحياة إن لم يكن عمل يبعثونهم للدراسة أوممارسة عمل لكي يحصل على ثمن الشقة و3000 كرونة يعني 300 أورو لكي يتقوت بها طيلة شهر كامل في بلد غني

  • توفيق
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:58

    هنا عندنا تكون فرحان بشي حاجة إحَيدوها لك . سمَّاوها الإستثناء المغربي

  • abou reda
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 22:25

    نحن في حاجة ماسة الى تفسير و اجابة شفافة من شيوخنا الكرام العالمين باصول الدين لهذه المعادلة الدنماركية…
    ومتى ستتربع السعودية وايران,الصومال,افغانستان.. على عرش الصدارة في مثل هذه التصنيفات العالمية…???
    يا امة(بكت) من حالها الامم….!!!

  • Bent Lamdina
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 22:27

    من مغربية حرة الرأي.

    المملكة الدنماركية تستند إلى معايير الصحة والرعاية الإجتماعية التعليم والسكن لكل مواطن.

    المواطن الدنماركي لا ينقصه شيء, لماذا لا يكون سعيدا.

    المملكة الدنماركية لها نظام ملكي دستوري برلماني, وهي واحدة من الدول الأقل فساداً في العالم .

  • Maghribi
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 22:50

    Le bonheur comme on vient de le montrer est basée sur beaucoup de criteres comme on vient de montrer, donc ca n´a rien á voir avec la religion si non montrez moi un seul pays musulmant developpé et heureux, aucun je suis désolé. D ´ailleurs dans le programme scolaire des enfants il n y a rien qui l´est reconforte on ne leur enseigne que la peur la crainte et la pudeur. alors que dans les pays developpés on enseigne que l´amour la tolerence et on s´occupe d´une maniere incroyable des enfants les jeux la santé la distraction etc. Je suis vraiment désolé mais la religion n´est pas une solution. La religion est faite pour le spirituel et pas comme model de fonctionnement surtout dans ce moment ou la science se developpe chaque seconde.

  • الملل المبين
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:07

    ا خوتي المغاربة هاذا تقرير كذب انا اعيش في الدنمارك تقريبا 25 عاما رغم الامكانيات والخدمات يعانون من الاكتئاب والقلق والتوثر وفي فصل الشتاء فحدث ولا حرج وكانك ساكن في ثلاجة كبيرة ويقتلك الفراغ وبرودة الحياة

  • كذبة كبرى(كندا)
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:29

    مع الأسف الشديد هذه كذبة كبرى لا تنطوي على المؤمن المخلص لله تعالى،
    لا شك أن هذه الدول متطورة مدنيا و تقنيا و لها فقط معيشة و ليست حياة …
    كما قال عز و جل أنهم يعلمون ظاهرا من الحياة و ليس ظاهر الحياة لاحظو معي التعبير القرآني يعلمون جزءا فقط حتى من ظاهر الحياة …هذا لأنهم معرضون عن ذكر الله و جعل لهم معيشة ضيقة و متعبة …لقوله تعالى:(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى) إذا لهم فقط المعيشة الضنكا و العياذ بالله،يعيشون فراغا روحيا كبيرا يحملهم على الملل و الضجر إلى حد الإنتحار وما بينها ممارسة الرذائل كقيم منحطة محاولة منهم للعثور على شيء إسمه الحياة و لا يجدونها إلا في الموت…
    بل أقول المؤمن في هذه الدول هو الذي يجد نفسه بمادة الجسد و روحها في حياة متكاملة لقوله تعالى:{ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَر أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِن فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاة طَيِّبَة } إذن الحياة و طيبتها فقط عند المؤمن و ليس هؤلاء الملاحدة الكفرة الذين يعطوننا صورة مزينة بدون مضمون و روح ،صورة حية من الظاهر و ميتة من الباطن…

  • ABDO
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:34

    إلى مغربي ملاحض أخي لا تثق بكلما تقرأه في الجرائد أو تسمعه في الأخبار حقيقة الشعوب إلإسكندنافية كل شئ موفر لهم ولكن فرق بين السعادة والرفاهية فآعلم أن هناك شعوب فقيرة ولكن تشعر بالسعادة فيما بينهم أما هولأء يعيشون عزلة حتى الأبناء يتناسون أبائهم وخاصة السويديون تلاقت فيهم جميع ألأمراض وأصبحوا سجينين في الحياة إن لم يكن عمل يبعثونهم للدراسة أوممارسة عمل لكي يحصل على ثمن الشقة و3000 كرونة يعني 300 أورو لكي يتقوت بها طيلة شهر كامل في بلد غني

  • molhid maghrebi
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:52

    Et on va encore avoir droit à une longue liste de commentaire d'islamistes oui ils sont heureux mais ils n'ont pas la paix intérieure.
    c'est çà le problème de l'slam il nie la réalité et s'accroche au mythe du paradis
    ils vont dire que ces gens la vivent dans la débauche alors s'ils decortiquent avec un œil neutre et critique la vie du prophète et de ses compagnons ils vont se
    rendre compte c'est quoi la vraie débauche

    lisez ça et après vous pouvez critiquer les autres
    المجهول في حياة الرسول – المقرزي

  • atif
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:57

    ساحكي لكم قصة حقيقية وقعت لزوجتي في الدانمارك و للاشارة فهي دانماركية الاصل..§ ازدادت لي طفلة في اواخر شهر فبراير و لم تكمل شهرها السابع .و لان امعائها لم تكن كاملة النمو او بلاحرى غير مستعدة للعمل..عانت مولودتي من تشابك في امعائها اضطرتها لعملية جراحية .و يجب على زوجتي مرافقتها الى مدينة اخرى لاجراء العملية……اقسم بالله العظيم ان سيارة الاسعاف كانت تتوجه بسرعة 160 كلم في الساعة داخل المدينة .و نستخلص هنا علم جميع رجال الشرطة ان هناك سيارة اسعاف متجهة .و التي بدورها تعمل على فتح الطريق للاسعاف في حين ان زوجتى كانت في سيارة اجرة تسير وراء الاسعاف..و كل ما يلزم زوجتي خلال هذا السفر فهو على حساب ادارة المستشفى من ماكل و مشرب و سيارة اجرى و تعويضات من الحكومة على كل فترة استغرقتها في المستشفى……نفس العملية تكلف 80 مليون سنتيم هنا في المغرب لانها عملية صعبة نضرا لسن الرضيع….اعتذر اذا اطلت عليكم.هذا فقط اردت ان تحسوا معي كيف يهتمون هؤلاء الناس بشعبهم .و للاشارة فان زوجتي دخلت الاسلام عن طيب خاطر في سن 16 و لديها اربعة صديقات دانماركيات مسلمات ايضا …الحمد لله على نعمة الاسلام

  • rami
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:16

    قاعدة بسيطة
    يقول الله سبحانه و تعالى {فإما يأتينَّكم منِّي هُدًى فمن اتَّبع هُداي فلا يضل و لا يشقى [123] وَمَنْ أعرَضَ عن ذكري فإنَّ له معيشةً ضنكًا و نحشُرُهُ يومَ القِيَامةِ أعمى
    فليست السعادة بالمال ولا بالمكان ولكن بالايمان والتقوى

  • AZALIM IHRRANE tounfite
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:21

    السعادة لا ترى بالعين وانما هي احساس في القلب، والسعادة تكمن في معرفة الله والايمان به و ان يصل قلب الانسان الى رب القلوب ، وحبيب النفوس ، وانيس العارفين ، وحبيب قلوب الصادقين ، فعندئذ يجد القلب منيته ، ويرضى اذ يجد بغيته كما قال – تعالى – : ولسوف يعطيك ربك فترضى،
    ومن يقول ان السعادة في التقدم وسعة الدنيا فهو جاهل قطعا …

  • سعيد بن مسعود السعدي
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:23

    اولا هذه الاحصائيات لا يمكن اعتمادها…الشعب الاسعد,الاتعس ,الاذكى(كثير منا مثلا يعتقد ان المغاربة اذكى شعب في العالم) لانه يصعب احصاء الشعوب فردا فردا,بيت بيت مدينة مدينة و شارع شارع.. لكن يمكن القول ^من بين الشعوب الاسعد عالميا او من بين اذكى شعوب العالم^ لكن هناك شعب واحد في العالم يمكن وصفه كله بصفة واحدة وشاملة وهو الشعب الجزائري الشقيق وهو انه اغنى, اقوى, اشد, اسعد ,اشجع و اذكى الشعوب على مر العصور الله يبارك – نسيت, كلهم عندهم النيف…هذا طبعا ما تنشره جريدة الشروق عن هدا الشعب الفريد…

  • souhaib_sweden
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:28

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قوله تعالى : ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون وكان الله عليما حكيما نهى الله تعالى المسلمين في هذه الآية الكريمة عن الوهن ، وهو الضعف في طلب أعدائهم الكافرين ، وأخبرهم بأنهم إن كانوا يجدون الألم من القتل والجراح فالكفار كذلك ، والمسلم يرجو من الله من الثواب والرحمة ما لا يرجوه الكافر ، فهو أحق بالصبر على الآلام منه ، وأوضح هذا المعنى في آيات متعددة كقوله : ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله ، وكقوله : فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم ولن يتركم أعمالكم، إلى غير ذلك من الآيات .

  • كذبة كبرى
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:31

    مع الأسف الشديد هذه كذبة كبرى لا تنطوي على المؤمن المخلص لله تعالى،
    لا شك أن هذه الدول متطورة مدنيا و تقنيا و لها فقط معيشة و ليست حياة …
    كما قال عز و جل أنهم يعلمون ظاهرا من الحياة و ليس ظاهر الحياة لاحظو معي التعبير القرآني يعلمون جزءا فقط حتى من ظاهر الحياة …هذا لأنهم معرضون عن ذكر الله و جعل لهم معيشة ضيقة و متعبة …لقوله تعالى:(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى) إذا لهم فقط المعيشة الضنكا و العياذ بالله،يعيشون فراغا روحيا كبيرا يحملهم على الملل و الضجر إلى حد الإنتحار وما بينها ممارسة الرذائل كقيم منحطة محاولة منهم للعثور على شيء إسمه الحياة و لا يجدونها إلا في الموت…
    بل أقول المؤمن في هذه الدول هو الذي يجد نفسه بمادة الجسد و روحها في حياة متكاملة لقوله تعالى:{ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَر أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِن فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاة طَيِّبَة } إذن الحياة و طيبتها فقط عند المؤمن و ليس هؤلاء الملاحدة الكفرة الذين يعطوننا صورة مزينة بدون مضمون و روح ،صورة حية من الظاهر و ميتة من الباطن…

  • سلاوي
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:34

    عن أي سعادة تتحدثون، تخيلوا معي أن تفتح منزلك للخروج للعمل فتجد جحافل من الغرباء استعمروا مساحة باب دارك، وافترشوا الزقاق ببضاعاتهم المختلفة، وملؤوا الفضاء بصياحهم وصراخهم (يرددون أثمنة بضاعاتهم المعروضة للبيع بعيل يختلف من فراش لأخر) ،تخيلوا معي كذلك أن يسدل الليل ستاره لتتكون فرق من المنحرفين وذوي السوابق وتستقر تحت نافذتك تروي عن منجزات يومها من سرقات واعتراض سبيل المارة مع احتساء لكافة أنواع المسكرات والمخذرات، تقيم سهرتها في طمأنينة وكأنها في الغاب لا قانون يعنيها، ليتحول بعد مفعول المدوخات جلوسها إلى شجارات وضجيج وتهديد بالسوف وسباب للحي وسكانه وللملة والدين، نعم تخيلوا شيءا ما إذا ما تضافرت مع هذه الأجواء المعانات اليومية لتدبير القوت اليومي، والاحساس أن الأمن في بلادنا صار من الكماليات لا تستفيد من خدماته إلا فئات محدودة، بل ترك الحبل على الغارب حتى أصبح هو نفسه مهدد أي الأمن( واقعة قرية اولاد موسىبسلا حيث استأسد عناصر عصابة وطاردوا رجلي أمن بدراجتهما في 22 من الشهر الجاري)، المواطن تغير لديه مفهوم السعادة ليتقلص إلى فقط النجاة من مخالب وسطه المتوحش، سعادة سبيسيال ماروك.

  • مسلم وأفتخر
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:39

    لما رأيت هذا التقرير أرقني المشهد، وتساءلت حتى في الأمور التي لنا فيها نص من السماء التي لا تحتمل التكذيب، يريدون خدعنا فيها، ووالله وبالله وتالله لا أحد في الدنيا يكفر بربه يعيش سعيدا قال تعالى:
    ؟ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا كأنما يصعد في السماء

  • majda
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 00:59

    الله يجعلنا سعيدين ف الاخرة ان شاء الله اما دنيا مدايماش

  • simo
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 01:44

    السعيد : هو من عمل في دنياه لآخرته ولدنياه

  • كريم
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 04:46

    أغلب المغاربة يحتجون كيف هم أكثر سعادة منا و نحن شعب الإسلام, يربطون كل المواضيع بالدين و يخمدون عقولهم, و لكن السؤال هم .: هل نحن مسلمون حقا ؟ هل نطبق ما يجب أن يطبق ؟ لا و الدليل هو حال المسلمين الأن. فيا ناس نحن بعيدون عن الإسلام مما يجعلهم حقا اسعد منا في الحياة
    الإسلام هو الأخلاق قبل العبادة فإذا تعلمنا أن نحب بعضنا و نتأخى مثل الأوروبيين لتحسن حالنا

  • لمنور
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 04:49

    الروم كانوا الاسعد عبر التاريخ والعرب هم الاتعس ولا يمكن ان تسود السعادة حيث يوجد نسل قريش التي اسست للاستبداد والقتل و العنصرية.نسل قريش ورث جينات العنصرية و القتل و رغم ان رب الكون ارسل النبي محمد ص ليطهر قريش الا ان اصرارها على الانانية والاستبداد والتسلط والغلضة احبط اهداف الدين وتم الالتفاف عليه الى يومنا هذا. فمن اين تريدون ان تتسرب الينا السعادة التي تنعم بها دول الروم؟؟؟

  • Anonymous
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 05:34

    Schizophrenia المغربية لا أعلم مـــــــــــا علاقة الدين و الإسلام بالموضوع ؟ و أين تتجلى السعادة في المغرب ؟ ……….!!!

  • Citoyen
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 07:02

    Le bien être de l'humanité est conditionné par le climat, plus ce dernier est clément, plus la conduite, le comportent et la gestion du quotidien est mitigé. C''est le reflet du vrais bonheur

  • Citoyen
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 07:55

    Tout le monde espionne tout le monde dans un monde où la confiance règne et la méfiance est de rigueur.

  • unknown
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 08:04

    au debut je veux porter a votre connaissance qu il y a difference entre la vie et les moyens de vivre je suis d accord que ici dans les scondinaves il ya le respect humains et l etat respecte ta dignite et vous pouvez avoir une vie stable meme si tu ne travaille pas mais est que ca signifie que vous ete heureux? non je te jure ici il ya le vide et dieu a cree l Homme pour etre sociable apart ca il ya aussi le temps pas soleil dans l hiver et pas de nuit dans l ete tu croi que ca va te rendre heureux le bonnheur c est pas dont les moyens au contraire le bonnheur c est au fond de toi meme oui les moyens sont necessaire mais c est pas un objectife et merci

  • samoray
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 08:09

    في نضري عا غلطو في العنوان بغاو اقولو الاجمل في العلم خصهوم اجيو

    المغرب الادك ولاسعد ومخطار يع وووووووشحال فيها من ووووووقتاش
    فالشباب يهتف أمام البرلمان حبا في بنكيران والناس تموت في قوارب الموت حبا في المغامرة وتلهفهم على رأية ما بعد الحياة ..فلا ننس دانيال أتى إلى المغرب لكي يسعدوه الأطفال ..فالأطفال يتباوسون في الفيس البوك من كثرة السعادة ولا ننس السلفيين المحبيين للإسلام فقد أسعدوهم وذخلوهم السجون لكي يأخذوا الحسنات حبا في الله ولسعادتهم..

  • حكيم1250
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 08:48

    الدول الاسلامية خارج التصنيف

    يدعون ان السعادة الحقيقة هي السعادة الروحية

    يواسون انفسهم ويتسلون ويدارون تعاستهم وخيبتهم

    الانسان الغربي ينتحر بعيدا عن الاعين فيعبر عن شهامته

    والارهابي يفجر نفسه ويقتل الابرياء فيعبر عن حقده على الاخرين

    وهل من يعرف الحقد سيعرف السعادة.

  • tarikinho
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 09:41

    أنا مواطن من دولة السويد والتي تعتبر الأولى عالمياً في أغلب المجالات.صراحة الحياة هنا جميلة جداً فرق كبييير مع بلدنا اﻷصلي المغرب العزيز وأتمنى من كل المغاربة أن يصبر على هذا الحال والسياسة التقشفية للبلاد والتي ينهجها أناس من دون مستوى..وأتمنى من الشعب المغربي الكفاح حتى النجاح لحاجة الدولة اللأطر.وحظ سعييد

  • abdelhalim
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 10:22

    ici dans ce reportage le but n'est pas de dire que le Danois est le plus heureux au monde mais de dire que le Danois est le plus satisfait de la fonction de son gouvernement. parcontre la vrais joie n'est jamais atteinte chaque fois qu' on atteint un stade de satisfaction on desir plus c'est la nature humaine. en ce qui concerne la religion la foie appaise les coeurs et l'esprit et l'Islam est la meilleur religion pour trouver la sérinité . pour celui qui dit que les gouvernements Danois sont athées et pourtant ils sont arrivés à satisfaire la population je dirais vaux mieux un athée juste qu'un musulman hypochrite nous avons les richesse et nous avons l'Islam les biens sont partagés entre les gouverneurs et la religion est utiliser pour justifier la main mise et l'autorité du gouverneur un athée pourra étre guidé par Dieu car il est logique avec soi même et avec les autres comme le metteur en seine du film anti Mohammad parcontre le musulman hypochrite aucun remede allah yastar

  • باحث
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 10:40

    وجدت كثيرا من التعليقات تركز هلى السعادة في الآخرة. ربما عنوان تأخرنا الكبير هو مثل هذه الأحلام. الآخرة أيضا لن تقبل إلا بالإنسان النشيط والعامل والمثابر والمكافح في دنياه خدمة لأخيه الإنسان. ماذا قدم المسلمون للكرة الأرضية. ربما لم يقدموا لها غير القتل ومعجمه والدليل أنهم وضعوا للسيف أكثر من 100 وحدة معجمية. المسلمون كانت لهم فرصة تاريخية لتسخير ممتلكات الأرض خدمة للإنسان. ولكن للأسف أصبحوا متشبتين بروحانيات لا تغني ولا تسمن من جوع. الأرض لمن يخدمها. اذهبوا يا أهل الإسلام وانظروا أحوال المسلمين في كل بقاع العالم . تأملوا في أحوال السعوديين في بلدهم مهد الإسلام. أنظروا كيف لبلد ينعم بخيرات الأرض وكله أوساخ إن استثنينا الكعبة المشرفة وحدودها. التشبت بدين الله خيار ونعمة متى أحسنا هذه النعمة وعرفنا وظيفتنا في الأرض.

  • صالح الصالح
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 10:49

    ان الدول سكندنافية وعلي راسهم السويد ناس متقفون ومنضمون ولهم حيات اجتماعية منضمة وبنضام ويعيشون بهدوء وعند وقت العشاك أغلبيتهم في بيوتهم وكل الأسرة علي طاولة العشاء يتحدتون عن المشاكل العائلية وعن مشاكل أصدقائهم وجيرانهم ومشاكل سكان القرية أو المنطقة التي يسكنونها ويساعدون لفتح مشاكل بعضهم لبعض وهدا من الاهتمام بالاسرة بالمجتمع وبالجار وب الأصدقاء و بساكنة وكل شيئ يتحدتون عنه بجدية ولا هم يمزحون وعندما يفشلون في حياتهم الاجتماعية يخمرون تم يبتدئون الحديت عن مشاكلهم العائلية والاجتماعية ويصبحون في صراع وخصوصا النساء ويصبحون لا يتحكمون في أنفسهم وهناك يبدئ الصراع وعند أحيانا بعض البنات أو النساء ادا علاقتهم الغرامية تفشل يتجهون الي الانتحار ، أنني سبق لي ان عشت مع أسرة دنماركية في ضواحي كوبنهكن وهدا ما كسبته من خبرة .

  • يا أمة تضحك عليها أمم الأرض
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 11:48

    غريب أمر بعض المعلقين المساكين الدين يسفهون التقريرويدعون أن هؤلاء الدانماركيين غيرسعداءوهي نفس الآراء التي يدلون بهاكلما نشرت هسبريس أو غيرها مقالات ومواضيع تظهر سعادة ورفاهية وحرية شعوب الغرب فيسارع هؤلاء لنقد ونقض ذلك وأخالهم يخافون على الناس أن يتبعوا هؤلاء الغربيين.
    لهؤلاء نقول (باش إبقاو على خاطرهم):يعتبر الشعب الصومالي أسعد شعب في الوجود ويليه الشعب العراقي ثم السوداني فالأفغاني فالسعودي والإيراني ويأتي في مؤخرة الترتيب الشعب السويسري والسويدي والدانماركي والكندي،وقد أتبتت الدراسات أن سبب سعادة الشعوب الأولى(سعادة دنيا وآخرة)هو إسلامها وشقاء(شقاء دنيوي وأخروي) الأخرى سببه الكفر والإلحادوعدم الإيمان.
    أفيقو وبراكا ما تنشرو الخرافة في عباد الله،مثل أفكاركم هي التي كرست القدرية والتخلف والجهل وجعلت شعوب المنطقة تستلد الفقر والضلم والإستبدادوالجهل والتخلف والمرض
    لوكانت لديكم درة عقل لتسائلتم كيف أمكن لشعوب تعيش تحت قاس بارد ومكفهر أن تتسيد دول شعوب العالم في العلم والتقنية والرفاه بدون بترول ولا غاز ولا حديد ولا حتى أشعة شمس،بينما دولكم المؤمنة الغنية بالموارد الطبيعية في ديل الأمم

  • fati
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 12:05

    السعادة شعورفردي داخلي يتمثل في طمأنينة القلب وراحة البال يتحقق بقوة الإيمان ,السعادة هو ذاك الشعورالذي تشعر به وأنت ساجد أمام ربك بخشوع بعيدا عن عالم المحسوسات ,السعادة تتحقق في الجانب الروحي المعنوي وهي بذلك غاية وليست وسيلة, السعادة هي كل عمل يرضي الله لقوله تعالى "من عمل عملا صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة "وقول الرسول (ص)' ليس الغنى عن كثرة المال ولكن الغنى غنى النفس' فالسعادة ليست تلك الأزعومة الخاطئة التي اطلقها ذاك الشعب الأكثر شعوبا انتحارا.

  • مولاي إدريس
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 13:15

    جوابا على ملاحظة رقم 1، أقول له تلك الدول حققت العدل بين أفراد مجتمعاتها فنصره الله في الدنيا. ان الله لينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة وليخدل الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة.

  • abdou
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 13:37

    السعادة تكمن في حب الله والرسول وهذه هي الساعدة الحقيقية

  • يحيى
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 13:37

    اولا السعادة تبدا في المنزل وفي العمل ولا يكون الانسان حسودا ولا يكن لسانه
    طويل ولا يكون غشاش من غشنا فليس منا والدنماركيين ليسو غشاشين كما هو الحال في العالم العربي الغش وما ادراك ما الغش ، عندما ذهب الامام محمد عبده
    إلى فرنسا قال : وجدت اسلاما ولم اجد مسلمين وفي ديار الاسلام وجدت مسلمين ولم اجد اسلام . ملكة الدنمارك وملك السويد وملكة هولندا وبلجيكا لا يصرفون
    سنويا ما يصرفه الحاكم العربي الواحد

  • abde de belgiuque
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 13:43

    marokko ja is mooie land maar is selcht mensen ter werld ook .

  • 01000
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:20

    فقط من اجل التوضيح , في الربورتاج تم ذكر الدانمارك ثم سويسرا…(لم يتم ذكر السويد كما علق بعض الاخوان)

  • إلى رقم 13 رحالة
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:38

    لاأظن يأخي أنه توجد اليوم دول عبر العالم كله تعاني للأسف أكثر من دولنا العربية والإسلامية عامة من الأسقام والعلل والأمراض الإجتماعية والنفسية والجسدية والفقر والتخلف بالإضافة إلى معدلات الإنتحار المرتفعة فيها! بحيث لايكاد يمر يوم دون أن نقرأ في صحفنا الوطنية من حالة إلى خمسة حالات انتحار يوميا تقع في بلدنا ومن كل الأعمار والجنسين للأسف الشديد!!

    لو أقيمت إحصائيات مضبوطة ودقيقة في دولنا العربية والإسلامية كما هو الحال في الدول المتقدمة، وأزيل دلك الستار الدي يغطي عيوبنا لو صدمت من شدة الهول الدي سيصيبك من جراء هدا الواقع المعاش في دولنا؟!!

    الشعوب الإسكندنافية عموما قد حققوا المعجزات بالفعل لدولهم ولشعوبهم بالعلم والعمل الجاد والصدق والإخلاص والتفاني وروح المواطنة و نكران الدات، وهدا لاينكره اليوم إلا جاحد أو جاهل حقيقي بالفعل؟

    يجب أن تعلم كدلك ان الدول الإسكندنافية عموما أصبحت محسودة اليوم بسبب ماحققوه لشعوبهم حتى من طرف الدول المتحضرة والأكثر تقدما في العالم أمثال ألمانيا واليابان وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وغيرهم؟

    مشكورة على النشر ياهسبريس.

  • saad
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 16:11

    السعادة في بلاد المسلمين و خاصة العرب منهم لن تتحقق ابدا و السبب معروف لدى الجميع و حتى لو سعدوا في بلاد الغير فانهم لا يحتملون ذلك وقد قال شاعرهم :
    السعــــــــــــــادة شبح لا يرى و ان صار حجما مله الانسان

  • xycun
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 16:30

    إلى الإخوة هداهم الله،فحال المسلمين في زماننا هذا يستحيي منه المسلمون،لكن الدول الأوروبية اصبح لها كل الحرية في بناء مجتمعاتها بالطريقة التي يرونها صحيحة،بدون اي قيود،اما المسلمون فكلما ارادوا ان يقيموا دولة بحق تكالب عليهم كل هذه المجتمعات التي تبجلونها و ذبحوا فيهم و اقتادوهم للسجون،لا تستدلو بالسعودية و افغانستان وهلم جرا؛ تلك الدول تعاني من استعمار اقتصادي وفكري وليسا مثال للدول الإسلامية…

  • Youssef
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 16:50

    Le jour ou j'ai quitter le Maroc..
    Je Repete :
    Le jour ou j'ai quitter le Maroc, je suis devenu
    Malheureux.

  • تضليل
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 17:49

    موضوع التقرير يسمى مستوى ، رفاهية أو بحبوحة العيش وهذا يساعد على إحراز السعادة… أما السعادة في حد ذاتها فقد أتعبت الفلاسفة في تعريفها!؟
    ربما معهد الأرض يرتكز على الفلسفة المادية!!

  • Abdou
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 17:57

    si tu es devenu malheureux quand tu 'a quitté le maroc , bah je te propose de revenir et vivre heureux j'ai jamais compris pourquoi vous critiqué l'europe pourtant vous y restés .rapeler vous comment vous etiez avant de partir ni vous ni vos famille

  • Med-ann
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 18:00

    من جد وجد ومن زرع حصد أولي مدار والووو كيبقى فوالووو …!!!

  • Anas
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 18:02

    المغرب في الرتبة 90 مع الصومال و اتيوبيا

  • HMAD OU 3ASSOU
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 18:32

    لمادا هم أسعد منا نحن المغاربة رغم أننا مسلمون وهم لا يعتنقون الدين الإسلامي؟ الجواب سهل وهو بكل بساطة: اننا نحن مسلمون قولا وليس فعلا. الحقد والكراهية والغش والنصب والإحتيال, والرشوة والزور و……و ما لا يعد من الخصال الخبيثة, ثلك هي ميزتنا . أما هم الغربيون فهم قلوبهم صافية ولا مكان للحقد فيها إضافة للوعي والمعرفة والعلم والحديت طويل, وأختم بهده الأية الكريمة من قول رب العالمين: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغييروا ما بأنفسهم) صدق الله العظيم

  • mohamed
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 19:50

    دا مبارك صديق الواليد هو اسعد انسان كبر ولادو مصلي صلاتو كري محالو مهلي فمراتو كيترحم علئ مماتو كيموت علئ دينو املكو ابلادو

  • MOHAMMED
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 21:27

    بالنسبة لصاحب الرد رقم 35 ارجوك اخي ان تغير جملة ٫٫ أحبط أهداف الدين لأن أهداف الدين لم تحبط ولكنهم حاولوا و لم يستطيعوا و شكرا

  • sabrine htg
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 22:09

    صحيح تعتبر الدنمارك من الدول اقل فسادا …فالمواطن الدنماركي يتوفر على جميع حقوقه بصفة كاملة ومريحة من تغطية صحية فالدولة تؤمن لكل مواطنيها التغطية الصحية اضافة الى المرافق العمومية والطرق والتعليم الممتاز والجدير بالذكر ان الدنمارك توفر ميزانية سنوية مهمة للتعليم وتشجع البحت العلمي وروح المبادرة اضافة الى سياسات اخرى تعتمدها الدولة تجعل من هاذا البلد مميزا ومن شعبه من اسعد الشعووب في العاالم ……………

  • أتمازيرت
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 23:24

    الدانمارك لا يعرفرفون حتى الله ولا يؤمنون الا بالطبيعة المحيطة بهم وهم أسعد العالم ادن السعادة كما تزعمون ليست في كتاب صغير يسمى القران وما يوجد به من أفكار وليست في ما نقلت الألسن مند عهد الجاهلية من أشعار وأقوال رعاة ابل يقولون أنها حديث شريف وليست في الشعر العربي وكيف أتم هده قرون وأنتم تكدبون علينا وتقولون السعادة الحقيقية ليست المال والدنيا وملداتها بل في القران استغلتم سداجتنا لتنفردو بكل ما هو لديد وتسيطلرون على كنوز الدنيا لوحدكم وتستغلون خيرات الأرض لوحدكم وتكدبون علينا ادن فلابد من المحاسبة معكم لتعطون حقنا وتؤدون ثمن هده السنوات التي كدبتم علينا فيها وانفردتم بالغنيمة ونحن نحتك بالأرض صباح مساء ضانين أن السعادة موجودة في الاحتكاك بالأرض لكن العكس السعادة هي التمتع بملدات الحياة من أكل وشرب وكل تكنولوجيا العالم الجول في الدنيا كيف ما شاء الانسان تزور كل بقاع الدنيا بدون تأشيرة وتسكن في سكن نظيف وتتمتع بطبيعة ننظيفة وتصبح على بشر راضي على وضعيته وسعيد في حياته وتنعم باستغلال حقك من كنوز الأرض من دهب وفضة ومعادن نفيسة وجميع أنواع المعادن وتتوفر لك مسكن لائق ومياه للشرب وغيرها

  • حسناء
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 21:33

    دخل عمر ذات يوم على النبي – صلى الله عليه وسلم- ووجده على حصير ما بينه وبينه شيء، وتحت رأسه وسادة من أدم حشوها ليف، وعند رجليه قَرُطاً مَضبوراً[7] وعند رأسه أَهَبٌ مُعَلَّقة[8]ورأى أثر الحصير في جنبه فبكى، فقال له النبي – صلى الله عليه وسلم- : ((ما يبكيك؟)) فقال عمر: يا رسول الله، إن كسرى وقصير فيما هما فيه، وأنت رسول الله، فقال : أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة؟)

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 3

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 13

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 22

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 11

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر