الراحل محمد الوفا .. وزير "مراكشي" بصلاحيات دبلوماسي "فوق العادة"

الراحل محمد الوفا .. وزير "مراكشي" بصلاحيات دبلوماسي "فوق العادة"
منير امحيمدات
الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 06:00

يناير 2012، كان حينها قد شرعَ في مهامهِ الوزارية بعد سنوات قضاها “متجوّلا” في عواصم بعيدة، حاملاً حقيبته الدّبلوماسية تارة في الهند وتارة أخرى في أقاصي أمريكا اللاتينية. ظلّ يشتغل في تلك الصّبيحة بشكلٍ روتيني، حتّى سمعَ أصوات “جلبة” تسودُ في الخارج، طلبَ من أعوانهِ أن يأتوه بالغاضبين، لعلّه يعرفُ سبب احتجاجهم أمام وزارة “التّعليم”، فتح لهم باب مكتبه “الفسيح” وظلّ يستمعُ إليهم لساعات حتى عادوا إلى “تاونات” وهم غانمين..

لم يكن الوزير محمد الوفا، الذي توفّي أمس الأحد، بسبب مضاعفات إصابته بـ”كوفيد ـ 19″، يَردُّ قاصديه ولو تعلّق الأمر بمناقشة مشاكل “محلّية” تهمّ تدبير قطاع التّعليم في تاونات، وهو ما جرّ عليه انتقادات كثيرة، خاصة من أولئك الذين ظلّوا يربطون صفة “الوزير” بذلك المنصب “السّامي” الذي يجب أن يبقى “محكوماً” بعادات وطقوس “غارقة” في التّقليد.

“الرّجل الصّالح”

“السّياسة ليست مجالاً للرّجل الصّالح”، هي مقولة تنطبق على الوزير “المرّاكشي” الذي حاولَ منذ التحاقهِ بحكومة بنكيران الأولى أن يجعل من نفسهِ منقذاً حقيقياً لحزب الاستقلال بعدما سيطر عليه “تيّار” شباط؛ وبينما كان الفاسيون أنفسهم قد رجعوا إلى الوراء حاملين رايات “بيضاء”، ظلّ محمد الوفا يقاتل على كلّ الجبهات، تارةً برفضه توجيهات أمينه العام، وتارةً أخرى بتمرّده على القرارات المركزية للحزب.

وقد استمدّ الوفا هذه الجرأة السّياسية من تاريخه الطّويل في النّضال؛ فقد “كان جريئاً منذ صغره. جريئاً بثانوية محمد الخامس بباب أغمات، جريئاً بنادي الشبيبة الاستقلالية التي كانت بساحة مقرها خشبةٌ تداولت فوقها جل الفرق المسرحية المراكشية في عروضٍ ناجحة. هناك كان صديقنا محمد الوفا يصول ويحاجج سياسياً الأصدقاء قبل الأعداء”، يقول الأنثروبولوجي عبد الصّمد محيي الدين.

ويعود صديق طفولة الرّاحل إلى عام 1984، لمّا ولج إلى مكتبه بالمجلس البلدي حيث تبوأَ الرئاسة. “كنتُ مصحوباً بالممثل المراكشي الوديع المرحوم عبد الهادي اليتيم، الذي كان في شظف عيش لا يطاق. وعد سي محمد الوفا عبد الهادي بمورد رزق بالبلدية؛ لكن عبد الهادي، الخجول والمتعفف، لم يعد أبداً لزيارة الرئيس حتى قضى نحبه. أما أنا فقد جمعت قلوعي إلى باريس شهورا أو أسابيع قليلة بعد ذلك اللقاء”.

ويسترسلُ محيي الدّين في شهادته: “التقينا بعد ذلك مرات عديدة بباريس ومراكش والرباط وحتى بالقاهرة ونيويورك. كانت النكتة و”التقشاب” سلاحه النافذ، وكان لا يستطيع إيقاف مده النكتوي حتى بحضرة الملك الراحل الحسن الثاني، الذي بارك زواجه من ابنة الزعيم الراحل علال الفاسي”.

شكون هو شباط؟

وفي صراعه المرير مع شباط والذي بلغ أشدّه خلال عام 2013 لمّا قرر حزب الاستقلال الخروج من حكومة عبد الإله بنكيران، كان الوفا يفكّر مليّا قبل أن يضرب خصومه بكلّ ما أوتي من قوّة، “شكون هو شباط باش يطلب مني نقدم استقالتي لصاحب الجلالة ونخرج من الحكومة؟، كان هذا سؤاله الشّهير الذي وجّهه إلى شباط في حوار سابق مع هسبريس.

ولم يتوان الوفا عن إبداء دعمه لتيار “بلا هوادة” للدفاع عن ثوابت حزب الاستقلال المناوئ لغريمه شباط، واصفًا المنتمِين إليه ممن يعارضُون الأمين العام شباط بالمناضلِين.

وفي هذا الصّدد، وصف محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، “الرّاحل” بـ”المناضل الصلب والوطني الغيور والمسؤول الخدوم ذي المسار الرسمي والنضالي الحافل، جمعتني به علاقة متميزة ملؤها التقدير المتبادل والاحترام الكبير، المبني على اللحظات النضالية الكثيرة والمتعددة التي عشناها سويا منذ عقود من الزمان وعلى القناعات والمبادئ المشتركة”.

سياسياً، أوقف الوفا رسمياً أنشطته الحزبية منذ أن اختلف مع حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال؛ فالرجل لم يعد إلى سفينة “الميزان”، على الرغم من انتخاب سليل أسرة استقلالية عريقة، ابن الدار، نزار بركة، ربّانا لها.

وتعليقا على اختفائه من الساحة السياسية والإعلامية، قال الوفا، في تصريحات سابقة للصحافة، بعد نهاية ولاية الحكومة السابقة وتداعيات ما سمي بمرحلة “البلوكاج”: “أنا هنا موجود أتابع عن كثب آخر التطورات بالبلاد، صداقتي مع بنكيران لا يمكن أن تنتهي بانتهاء الحكومة التي ترأسها، وأنا مستمر في التواصل مع الرجل في إطار العلاقات الإنسانية التي تجمعنا”.

تدرج الوفا في حزب علال الفاسي باكراً؛ فقد ظل عضواً في اللجنة التنفيذية منذ سنة 1982 إلى غاية طرده من “حزب شباط” سنة 2013، كما تولى منصب الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية ما بين 1976 و1984، وترأس الاتحاد العام لطلبة المغرب، الجناح الطلابي للحزب.

وشغل الوفا ما بين 2000 و2004 منصب سفير المغرب بالهند، قبل أن يعيّنه الملك محمد السادس سفيرا في إيران سنة 2006، ثم سفيرا للمملكة في البرازيل.

حزب الإستقلال كوفيد ـ 19 محمد الوفا وزير سابق

‫تعليقات الزوار

13
  • نورالدين المعتدل
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 08:27

    رحمه الله ، والصبر والسلوان لعائلته كنت اكن له الاحترام التام على ما اقدم عليه من بداية لاستئصال ورم الفساد في المنظومة التعليمية ويا اسفاء لم يصل الى النهاية

  • عزيز
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 08:31

    رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته

  • متابعات . .
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 09:07

    اولا هي جائزة دولية لا افريقية محلية مناطقية ثم ان نص التعقيب على موضوع امريكانيزم مغرب العيد لسنة 2011 عملت عليه الادارة الامريكية الحالية بشهادة حديث كبراء الساسة الامريكيين على الاعلام في مفاهيم الموج و ما يشمل مقدمة افتتاحية التعليق الموضوع من ايحاءات تسبق حلول المدير الجديد حول الطقس الذي سيراسه و من هنا تتحقق امثولة الامبريالية الامريكية و التي تقوم سياساتها الخارجية و تنهض على قديم كتابات فيلسوف عبقري مجنون و لكنكم كنتم لا تعلمون و لا زلتم ..

  • مهتم
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 09:08

    رحم الله الفقيد واسكنه الفردوس الاعلى

  • citoyenne marocaine
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 09:09

    j’ai tjs.apprécié les interventions de cet homme cependant je déplore que l’on ne parle des qualités d’une personne que lorsqu’elle passe dans l’autre monde.J’imagine le bonheur de si louafa s’il avai entendu ce qu’on dit de lui.aujourd’hui après sa mort.Paix à son âme.

  • أستاذة
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 09:30

    الله يرحمو ويوسع عليه كل الأسرة التعليمية حزينة على فقدانه،إنسان شجاع غيور على القطاع ،يهتم بالتلميذ والأستاذ . يرحمه الله ويسكنه فسيح جناته.

  • مغربي
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 09:45

    تغمده الله بواسع رحمته و اسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا و ان لله وان اليه راجعون لكن التاريخ يبقى التاريخ و جميل عندما يكون حافل بالامجاد في خدمة الوطن و مواطنين باخلاص و بالصدق من حيث مكان موجود فيه الإنسان بحيث تظل المصلحة العامة فوق كل اعتبار باستمرار .
    كلنا راحلون دوام لله وحده رب العالمين.

  • مواطن2
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 10:50

    السيد الوفا رحل الى دار البقاء.ندعو له بالرحمة والمغفرة. لكن كما قلت سابقا يكثر الحديث عن الشخص وهو ميت ولا يذكر عنه شيء وهو حي.وهذا امر لا يمكن فهمه.لا اريد الاساءة من خلال كلامي لأي احد لكن لا عيب في ابداء بعض الملاحظات منها نعي المرحوم باوصاف لا قيمة لها كان يقال مثلا ” السيد الوفا كان رجل نكتة ” في الوقت الذي كان من الواجب ذكره بما ترك من بصمات يستفيد منها المواطنون في حياتهم .لقد تقلد مناصب على اهمية كبيرة من المسؤولية كان من المفروض ان تترجم في مجلدات تستفيد منها الاجيال الصاعدة.العمل الحكومي يجب ان يبقى رغم رحيل اهله.اقول هذا مقارنة مع من رحلوا في الدول المتقدمة وما تركوه للاحياء. ذكر الراحل يجب ان يكون بما تركه للاحياء.يقول الحديث ” ينقطع عمل ابن آدم الا من ثلاث = صدقة جارية…علم ينتفع به…ولد صالح يدعو له = ولا اريد ان ازيد اكثر مع الاشارة الى انني لم اقصد الاساءة وانما هبي ملاحظة فقط.والعظماء يذكرون بما تركوا للبشرية….لا بالنكت.

  • مر من هنا
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 11:20

    سبحان الله هذا الرجل تعرض لأبشع النعوت لما كان على رأس وزارة التربية والتعليم و كان من يتزعم الحملة الشرسة ضده هم رجال التعليم قبل غيرهم لما تحسسوا ان السكين بدأ يقترب من رقابهم و ان دلعهم إلى نهايته ، جاء بعده حصاد فنال نفس الجزاء و معه لحسن الوردي في قطاع الصحة ، و نجح الفريق الذي أراد أن تبقى دار لقمان على حالها ، لكن هيهات هيهات، فلقد تخللت الفترة إصلاحات لم تكن لولا حنكة الرجل ، فتم تأسيس للعمل مقابل الأجر و كذا تعميم التعاقد في أوساط رجال التعليم المدلعين المهرولين للساعات الإضافية و التهافت على الانخراط في الوداديات السكنية و الجمعيات ، رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

  • متابعات . .
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 12:23

    رحمه الله .. كان رجل نكتة و سياسة عكس ما يتم الترويج له .. رحمه الله .. احب السخرية عميقا .. عميقا .. عميقا ..

  • طالب
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 13:00

    رحمة الله عليه. الله يرحموا فعلا فتح لنا باب التوظيف في مباريات التعليم واعطى املا للشباب. العاطلين والذين تجاوز سنهم ٣٠ سنة هذا كل ما اقدر على قوله واسأل الله ان يجعلها في ميزان حسناته. رحمك الله سي الوفا. والهم ذويك الصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون

  • محمد أحمد المختار
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 13:38

    كل الذين قاموا بتأبين المرحوم الوفاء الديبلوماسي -الوزير-والسياسي اللبق وهم مشكورون على كل الأحوال إلا أنهم لم يشيروا إلى محتده قبيلته أو نسبه بل نسبته إلى مدينة مراكش التي قد ينتسب اليها المغاربة كلهم بحكم كلمة مروكي /نعم هو مراكشي ولكنه قبل ذلك شريف ينتمي إلى قبيلة الشرفاء أبناء ابي السباع وهم إشراف ادارسة علويون وهذا من باب التذكير بهذه القبيلة التي عرفت بالعلم والوطنية اليها ينتمي هذا البطل تغمد الله في رحمته الواسعة.

  • شمس الدين مصطفى
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 15:37

    نعم الاخلاص والوفاء اسم على مسمى
    الله يرحمه ويحسن اليه ويرحم أمة سيدنا محمد عامة في مشارق الارض ومغاربها يارب

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 3

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 13

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 22

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 11

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر