الرويسي: أُحسُّ بالاختناق مِنْ وَصْفِ "الربيع العربي" بالمغرب

الرويسي: أُحسُّ بالاختناق مِنْ وَصْفِ "الربيع العربي" بالمغرب
الإثنين 16 يوليوز 2012 - 01:28

حذرت، خديجة الرويسي، حكومة ابن كيران، من عدم إشراك أحزاب المعارضة في صياغة القوانين التنظيمية لترسيم الامازيغية وهي المكملة لما جاء به الدستور من اعتراف بالأمازيغية لغة رسمية إلى جانب العربية.

واعتبرت المنتمية للمكتب السياسي لحزب “الأصالة والمعاصرة”، والبرلمانية عن ذات الحزب، أن الحكومة الحالية بقيادة الـPJD “لا أجندة لها في التعاطي مع القوانين التنظيمية للأمازيغية، ولا تريد التعاطي معها أو إشراك أي أحد في صياغتها”.

كما عبرت الرويسي في الوقت ذاته عن توجسها من “التماطل الذي تقوم به حكومة بنكيران في هذا السياق”، وهو ما يحيل لـ “عدم اهتمامها بتفعيل مضامين الدستور الذي نص على أن الأمازيغية مكون أساس للمغرب إلى جانب العربية”.

وشددت الرويسي، ضمن مداخلة لها بندوة عن مضامين القانون التنظيمي لترسيم الأمازيغية في الدستور، أمس الأحد ضمن فعاليات مهرجان “ثويزا” بطنجة، على أنّ التعاطي مع القضية الأمازيغية “ليس مرهونا بما هو انتخابي”، وأتى ذلك ردّا منها على العديد من الانتقادات التي وجهها الحضور لممثلي الأحزاب السياسية المشاركة في ذات الموعد، قبل أن تؤكد الرويسي في ذات التدخل أن الأمازيغية “قضية وطنية وحقوقية يجب التعاطي معها من منطلق موقعها كحق يجب تدعيمه”.

القياديّة بحزب الأصالة والمعاصرة عبرت كذلك عن “امتعاضها الشديد” ممّا يوصف بـ”الربيع العربي”، موردة أنها “تحس باختناق حينما تسمع أن المغرب عاش التغيير بفعل الربيع العربي”، قبل أن تضيف بنرفزة أن الحقوق بالمغرب “تؤخذ بالمْقَاتْلَة والْمْضَارْبَة” و “لم تأخذ بما يطلق عليه الربيع العربي.. والذي ليس عربيا على الإطلاق”.. ودائما حسب تعبير خديجة الرويسي.

‫تعليقات الزوار

50
  • Amazigh Du Rif
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:17

    Je suis absolument d'accord avec les dires de Madame ROUISSI,certains protagonistes désirent nous appliquer les paramètres du Panarabisme dans tous les domaines qui concerneraient les politiques et les réformes qu'avaient entamé le royaume du Maroc depuis bien longtemps,ils veulent tout référencer aux Arabes ça c'est un faite,je suis vivement sur la même ligne d'observation que la grande militante que représente cette icône exemplaire Amazighe convaincue par excellence

    Ce qui se passe au Maroc n'est pas un impacte ni le résultat du soi-disant(printemps arabe),c'est illogique de croire une telle folie,et que certains ont envie de commercialiser comme telle afin de leur servir comme bouc émissaire et un chantage politique,le contraire le Maroc a commencé ses réformes depuis une décennie déjà mathématiquement parlant
    Le Maroc a depuis toujours devancé le reste des pays de la région,par LA RÉVOLUTION DE CONSCIENCE et cela est enregistré
    N'étalez pas le Maroc dans vos dérives Ethnique

  • عبد الرحمان
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:31

    عندما قامت الثورة البرتقالية (طبعا تعرفين أين) لم يتأثر بها المغرب ولا مصر ولا أي دولة
    بينما ثورة الياسمين في تونس قفزت لمصر (وليس لليونان أو إسبانيا) ثم ليبيا ثم اليمن وسوريا والمغرب و و و

    مهما حاولتم فصل المغرب عن إمتداده العربي الاسلامي تفشلون

  • مصطفى من تطوان
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:42

    لقد جاء الربيع العربي أو إن شئنا القول ربيع المظلومين وأربك حسابات بعض السياسيين الذين تاجروا بدماء الشهداء من إخوانهم ومعارفهم…و كانوا يمنون النفس بالحصول على أصوات المغاربة لتحقيق أهدافهم البغيضة في ضرب أسس هذا الوطن بحجة الدفاع عن قيم الحداثة والحريات الفردية … وأول من إكتوى بنار الربيع العربي من على شاكلة هذه المتحذلقة التي "تحس باختناق حينما تسمع أن المغرب عاش التغيير بفعل الربيع العربي"…لقد أرانا الله فيكم آياته مصداقا لقوله تعالى '' {فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ} [الأنعام: 125].

  • khalid
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:01

    الامازيغ يعيشون احرارا في المغرب وهم الذين رحبوا بدخول الاسلام الى مغربنا الحبيب .وهم في غنى عن الرويسي وحزبها المخرب.

  • طالب السنة الأولى قانون
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:07

    لا بد من الإشارة الى أن صياغة القوانين التنظيمية و القوانين العادية, مهمة لها علاقة بالوظيفة التشريعية’ وحينما نقول الوظيفة التشريعية فهذا لا يعني أن السلطة التشريعية أي البرلمان هو من ينفرد بها، بل الحكومة أي السلطة التنفيدية كذلك تمارس هذه الوظيفة… هنا نستحضر مفهومين قانونيين : مشروع قانون تنظيمي و مقترح قانون تنظيمي..أو عادي!!؟؟ مشروع قانون تقوم بصياغته الحكومة, ومقترح قانون يأتي عن طريق البرلمان…. فما علاقة أحزاب المعارضة بالسلطة التشريعية و التنفيدية؟ مع العلم أن الدستور الجديد ل 2011 عزز هذه الأحزاب باللجنة الدائمة للتشريع و…

  • de canada
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:42

    اين كاتت هاته المطالب من قبل؟هل يوجد اي بلد في العالم يطبق هذا؟ هل الشعب سيحاكم الحكومة ام انتم؟ و اخيرا من اوصل البلاد الى هذا المستوى غيركم؟ واش بقا فيك الحال ملي صوروك ناشرة رجليك فالبرلمان؟

  • السلام عليكم
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:48

    السلام عليكم
    الإختناق سيلحقكي إلى القبر إدا متي على ملة عاد والتمود بعد ما جائهم اليقين من عند ربهم

  • المكي قاسمي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:48

    علاج الاختناق الذي تحسين به هو التحلي بالروح الديمقراطية ومقت العنصرية وعدم حشر الذات والفكر في تلك الزاوية الضيقة المسببة للاختناق حقيقة، حيث يوجد أناس أمثال العماري وبنشماس وعصيد

  • Moha
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 04:02

    C'est à nous qu'il revient de défendre notre langue maternelle. Le dicton le dit bien: " Rien ne peut mieux grater ta peau que tes propres ongles". Quant à la question du "printemps arabe", c'est là-bas que ça se passe ! Chez nous il faut péciser… Comme dit l'autre, on va dire "Printemps Amazigh" et pourquoi pas , automne ou été, pour ne plus avoir mal à la tête

  • عبد اللطيف التزناختي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 04:37

    هل الامازيغية وحدها التي بقيت لحزبكم من اجل استغلالها . حتى اذا قبلت بما قلته عن الحكومة في قضية الامازيغية والله انتم اي حزب الاصالة والمعاصرة اكتر منهم في عدم ارادتكم الامازيغية
    كفى ثم كفى من الضحك على الشعب

  • سيد يوسف
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 05:27

    رد فعل كبرياء جريحة

    الرويسي:أُحسُّ بالاختناق مِنْ وَصْفِ ..

    هذا يعني أن السيدة الرويسي ليست فعالة وليست صاحبة مخيلة، تلك المخيلة التي تحاول دومًا أن تبدع وسائل أنجح للإتصال بالآخرين وكسب ثقتهم وتشويقهم وتوجيههم

    هذا يعني أن السيدة الرويسي ليست صاحبة مبادرة .إنها تحاول أن تقلب كل شيء رأسًا على عقب من أجل لذة التغيير فحسب دون أية فائدة حقة..

    هذا يعني أن السيدة الرويسي ليست واقعية و صبورة .إن قبول الواقع علامة نضوج على الصعيد النفسي لأنه افلات من نرجسية الطفل ومركزية اناه، وهو علامة تواضع وشجاعة على الصعيد الخلقي. انه على كل حال شرط أساسي لفعالية ..

    فممثل الشعب الحقيقي لا يكتفي بكلمات وأحلام يتغنى بها، فان ذلك من بقايا الفكر السحري الذي يتميز به الطفل والإنسان البدائي والذي لا يميّز بين صورة الشيء وواقعه. ان عند بعض المسؤولين تضخماً في الأفكار والتصورات والخطط ولكنهم لا يأبهون لتحقيقها، وكأنهم يكتفون به عن تنفيذها واظهارها إلى حيّز الوجود الواقعي. لذا فمن البديهي أنه من الأفضل لسيدة الرويسي أن تكون لها أفكار أقلّ تحقّقها من أن تكون لها أفكاركثيرة لا تحقق منها شيئًا.
    .
    .

    سيد يوسف

  • jesuis ceque je suis
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 05:28

    Le Maroc est un pays amazigh, restez calme, personne ne vous demande rien, nous allons faire ce que nous voulons dans notre pays c’est notre droit. On vous a jamais dis pour quoi vous parler arabe ou pour quoi vous écrivez en arabe, par contre vous les arabes vous créer que des problèmes dans le monde entier. Pour quoi vous ne voulez pas devenir des hommes honnêtes en vers nous amazighens alors que nous avons des enfants ensembles. Nous ne sommes pas des racistes nous aimons toutes les races.

  • taha amine
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:29

    خير للسيدة الرويسي أن تدافع الشواذ والسحاقيات أي القرشالات من أن تشعل النار بين الأمازيغ والإسلاميين

  • YASSINE
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:31

    اضن انك ستعانين من الاختناق 4 سنوت اخرئ او اكثر……………………………… شوفي غيرو راه ابن كيران بزاف عليك

  • سعد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:51

    الا تريد الاخت أن تكون وزيرة أيضا ؟
    القوانين يشرعها البرلمان و الحكومة. إن كان لك مشروع مجتمع فاقنعي به الشعب أولا ليصوت عليك ثم صيغي له القوانين. أما المزايدات و لي الدراع باستمالة المتطرفين, و اللعب على العنصرية, فتصرف ذليل وسافل من حزب رماه الشعب إلى مزبلة التاريخ..

  • أمازيغية
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 07:46

    ستشعرين دائما بالاختناق لأنك تريدين مغربا مفتتا غارقا في الجنس وذلك لن يكون لأن الربيع هو الذي يخنقك

  • mus
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 07:56

    هذه السبدة واصدقاؤها من الانتهازيين الذين داسوا مبادىء سامية طالما رددوها , وانخرطوا في تشكيل جمعوي وحزبي مخزني استخدم لخدمة العهد الملكي الحالي وكانوا يتهيؤون للوصول الى ال"الحكومة" بمساعدة خدام "الاعتاب الشريفة" وملء فراغ احزاب اخرى اكل عليها الدهر بعد اداء مهام مخزنية في مرحلة محددة, لكن الربيع العربي اربك كل الحسابات وهبت ريح 20 فبراير بما لا تشتهي سفينة الرويسي وغيرها من لحلايقية فوصل البيجيدي الى دفة الحكم واصبح دفة مرئية بيد المخزن ليدبر بها القادة المخزنيون المرحلة ويفرغون بها 20 فبراير من محتواها

  • محمد اسبانيا
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 08:28

    انا احس بالاختناق لما كان نشوف هذه المترجلة التي كانت ومازالت تدعوالى الرديلة والانحلال .المغرب دولة مسلمة عربية حب من حب وكره من كره كل مغربي لا يعترف بعروبة المغرب واسلاميته فهو يطعن مباشرة في حكم محمد السادس لانه عربي مسلم والا كيف تفسروا ذلك …الكل يعرف ان وراء لغة الامازيغ صهاينة يريدون التفرقة بين المغاربة حتى لا تقوم لنا قائمة وتنعدم كل قنوات الحوار فيما بيننا ويستمر مسلسل نهب في هذا البلد

  • z.m
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 08:56

    لافرق بين المغاربة اتركينا نعيش في سلام اتركي السلوك التخريبي جانبا وكوني امرءة ايجابية لوطنك ساعدي في بناء هذا الوطن ولاتلعبي على الاوثار المخربة ان التاريخ يشهد عليك وان المغاربة واعون بمقاصدك كوني على يقين بان جميع المغاربة يعرفون الصالح من الطالح

  • aziz
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 09:32

    الرويسي عن طريق معارضتها الفاشلة تحاول ان تركب على ملفات هي اصلا غير موجودة فالامازيغية لا تحتاج لرويسي ولا من يدور في فلكها للترسيم وهل الرويسي لها دراية كافية بالتقافة الامازيغية لتنصب نفسها مدافعة عنها اقول لهده البرلمانية المحترمة ان تهتم اكثر بما هو تنموي اقتصادي واجتماعي بدل الركوب على ملفات لا تنفع المغاربة في شيء سوى خلق الفتنة والصراعات

  • الحبيب
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 09:33

    هذا هو الفساد بعينه.

    الشعب المغربي يضطرب في المشاكل الخانقة:
    الفقر
    البطالة
    الفساد المالي
    الفساد التعليمي، حيث يدرس الانسان المغربي زهرة حياته، و حين يتخرج لا يدري ما يصنع بدبلومه
    الفساد الاداري
    الفساد الاقتصادي
    …….
    ثم تأتي هذه المرأة، و تثير قضايا لا يعرفها الشعب المغربي، الامازيغية التي نعيشها ليلا و نهارا، صباحا و مساء، في الصغر و في الكبر، و ما وجدنا اي مشكل ابدا في هذا الجانب.

    لكن هذه المرأة تثير هذا الموضوع، للتشويش على المشاكل الحقيقة التي تكاد تخنق الانسان المغربي.

    اتدرون لماذا؟

    لان هذه المرأة و حزبها، و حلفاءه امس في الحكومة، و اليوم في المعارضة، هم السبب الوحيد للفساد و المشاكل التي نتخبط فيها.

    فهي تريد تحويل الاهتمام عنها وعن حزبها و عن حلفاءه المسؤولين عن رزايا الشعب المغربي.

    و قديما قيل: ان لم تستح فاصنع ما شئت.

  • younes
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 10:40

    شيء واحد أقوله لك : إن المنافقين في الدرك الأسفل.. صدق الله العظيم .

  • iwissn amdal hamo
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 10:55

    الأمازيغية مع العدالة ستكون أحسن و لا تنسي أن أغلب العدليين أمازيغ

    فقط تريدون اللعب عن ضهر الأمازيغ …….يعرفونكم جيدا
    العدالة حزب ديموقراطي

  • مغربي قح
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:05

    و المغاربة يحسون بالحنق و الضيق و الإشمئزاز و التذمر و الغثيان و النفور و الثبور والويل و الخزي و العار و الصخط و الشنار و التعب و الملل و الجهد و السفول و الإنحطاط و التشرذم و التخلف و الإزدراء…أكيطلع لهم الدم أحتى القردة للسطاح ملي كيشوفو وجهك أولا كمارت شي واحد من حزبك القبيح و المنفر و العميل…

  • mohamed Ayyachi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:23

    Rouissi est l'exemple même de l'opportunisme, de ces faux socialistes qui finissent toujours dans les bras de la droite. Nous n'avons rien à apprendre de ces militants de AKHIR Azzaman! Elle dit qu'elle suffoque quand elle entend parler du "printemps arabe", mais moi je suffoque quand j'entends des opportunistes dire n'importe quoi!

  • جابر أصيلة
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:25

    لديك كل الحق ما دام أن ربيع المغرب لم يستطع الإ طاحة بحزبك فليس هناك إلا الخريف و الله أعلم، المرجو النشر

  • نادية
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:55

    اولا المغرب ليس امتدادا لاي دولة عربية و لا اوروبية, لا جغرافيا و لا ثقافيا و لا تاريخيا و لا حتى سياسيا, و المغرب كان و سيبقى و سيضل امازيغيا و لا يصح الا الصحيح.
    بالنسبة للامازيغية فهي ستكون بخير مع العدالة و التنمية التي 80 °\° من اعضائها امازيغ, و اغلب من صوت عليها امازيغ , و هي اصلا حزب امازيغي انشق عن حزب امازيغي اخر هو الحركة الشعبية .

    اما بالنسبة لوصف ما حصل في المغرب بالربيع العربي فهو لا يزيد الامازيغ الا اصرارا ضد الشوفينية العروبية و لا يزيدهم الا تعاطفا من طرف الرأي العام الذي يعرف ان هذه التسمية هي تسمية عنصرية اقصائية , و بفضل مثل هذه التسميات ينكشف خبث العروبيين و عنصريتهم …

    الامازيغ ابدا لم يختنقوا يوما بسبب هذه التصرفات العروبية بالعكس دائما استغلوها لصصالحهم .

  • amzigh
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:01

    chaque fois qu on parle de langue tamazight;langue mere de grande majorite des marocains…la vois des panarabes apparait ….amazighofobes..??!!mais ,tamazight malgre tout, trouve son chemin,repand,persiste,reussit…
    gagne mieux le terrein..loin des pays dits arabes,voyons le cas de la belgique:<,trois langues nationales;suisse: trois ou quatre langues nationales….etc..personne ne parle de la langue francaise au maroc ..nationale.??!!!.je crois plus
    ..

  • علي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:05

    بعدما لم ينفع مع المغاربة قضية الحرية الجنسية وأكل رمضان ووجدوا أن عامة الشعب يرفض هذه الدعوات المشينة، يريدون الأن أن يركبوا موجة أخرى ليبتوا الفتنة وسط المغاربة.

  • has
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:38

    bravo mdam rouissi une example de la femme moderne ..

  • amazigh
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 14:07

    bien dit Md Rouissi le printemps est un printemps de tout les populations qui volent la liberté et les amazigh sont aussi participer aux manifestation pour plus des droit donc il faut le donner leur palace réel dans la vie quotidien des citoyen

  • amazighi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:51

    ارجوامن المغاربة جميعا بدون استثناء ان يكونو صفا واحدا وصوتاواحداويداواحداضدهاؤلاءالعلمانيين لانهم لاتهمهم البلاد والعباد بل نشرالافكارالغربيةوالغريبة لزرع الفتنة نرجوا من اميرالمؤمنين ان يردع هاؤلاءالعلمانيين والاينقلب السحر على الساحراننا نخافعلىهذا البلد اللهم احفظ هذاالبلدمن كلالشروووور ونحن مستعديين للتضحية من اجل هذاالبلد

  • حليمة السرغينية
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:53

    الامازيغ هو اصل المغرب فلادعي للدفاع عن اهل الدار لان اهل الدار يريدون ان تدافعي عن حقهم في العيش الكريم وفك العزلة في بعض المناطق شأنهم شأن كل المغاربة لا فرق بين عربي وشلح نحن كلنا مغاربة دينونا الاسلام وهمنا واحد وهذا الهم هو عدم العثور على من يخدم هذا البلد لوجه الله

  • Salma
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:18

    السيدة تتكلم عن حزب العدالة كما لو انه حزب عروبي 100% يستبعد مكون اساسي من مكونات المجتمع
    يكمن تغالط ليها مع شي حزب اخر و الله اعلم
    ح العدالة حزب محافظ بجميع شرائحه لا يحتاج للدفاع عن الامازيغية لانها مكون طبيعي في المجتمع
    لكن يستميت في الدفاع عن العربية بشلوحه ايضا لان الدفاع عنها صد لهجوم مثيري الفتن على الدين امثال الاخت و حزبها و من صنعهم

  • محمد بوجنان
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:22

    إن حديث الرويسي يعر بحق عن امتعاض من الربيع العربي الذي أعلن أن رؤوس حزب الأصالة الذي كان يخطط للإستلاء على إرادة الشعب المغربي بانتخابات أعد لها العدة وصنع لها سيناريو محكما لكي يجر المغرب من جديد إلى أفق المخزن باعتبار أن الهمة المتعهد الأول لهذا الحزب والذي كان يسعى بما يملك من نفوذ إلى إحراج باقي الأحزاب وفرض اختيارات أصبحت من قبيل العهد البائد مستعملا نخبة من المثقفين الانتهازيين الذين انطفأوا مع فشل هذا المخطط الذي أجهضته ثورة الربيع العربي التي رفعت أسماء تنتمي لهذا الكيان المفبرك بارتجالية شديدة من هنا حقد الرويسي ووهبي وكل الألسنة الحاقدة التي ما انفكت تبث إحباطاتها سما ناقعا في الإعلام امغربي وتنتهز الفرصة لتؤكد للمغاربة أنه أضاعت فرصة لا مثيل لها وهم إنما يقصدون فرصهم الضائعة في الاستوزار وكم تمنيت أن يقدم مثقفوا هذا الحزب نقدا ذاتيا يعترفون فيه بانسياقهم وراء أوهام الحكم وأن هذا الحزب لا يمكن أن يعد المغاربة بشيء يذكر وأنه يشبه الأحزاب السلبقة المفبركة على حين غرة لملء فراع سياسي والوقوف ضد التيارات الراديكالية أصولية كلنت أم يسارية المهم أنها أحزاب شعبية تعبر عن رغباته

  • Tlaytmas
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 17:30

    C est un complot contre tamazight crée et bien etudié par le gouvernement et l opposition ensemble contre le peuple marocain. Lachgar du usfp et Rouissi de pam et benkirane malheureuseument se reunissent contre tamazight, sans oublier les autres partis du gvrnt
    C est normal qu il s agit pas du printemps arabe au maroc. C est different d autres pays arabes ou meme de la tunisie et la lybie où les amazighs ont souffert plus. c est normal qu au maroc, on l appelle printemps amazigh. Ce printemps a de l histoire deja chez les amazigh de Kabilie… Les amazighs ont leur facon pacifique, car ils sont sûre et chez eux. À Azawad chez les touaregs, c est un autre cas, car il n est pas arabisé

  • OUSSAMA
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 17:43

    ا نت احسست مجرد الاحساس اما الشعب المسكين فقد احترق و تصاعد دخانه الى انوف القيادات الحزبية.الشعب يريد ربيعا عربيا مغربيا لا شوكا حزبيا.

  • doukali83
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 18:42

    ونحن نحس بالإختناق عندما نسمعك و أمثالك في حزبك بسم الله الرحمن الرحيم وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏

  • fadwa
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 19:26

    Mme Rouissi a toutes les bonnes raisons pour detester ce printemps arabe. elle qui se voyait déjà monistre dans un gouvernement dirigé par le parti du roi, PAM. C'est grace à ce printemps que le processus de BENALISATION du Maroc a été friené au grand dam des affairistes et opportunistes, bien que ce sont d'autres opportunistes politiques, ceux du PJD, qui ont profité de cette conjuncture politique. dommage…

  • mohamed
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 19:39

    بعض الناس عندهم مشكلة كبييييرة مع أنفسهم
    تيقولولك الدول نعم أسيدي مكتقدمش الا ويلا تعلمت باللغة دياولها يعني لعرب مغدي يتعلمو والو ويلا ما تعلموش بالعربية ديالم لكن ويلا جا ألأمازيغي وبغا يقرا و يكتب باللغة ديالو مكيبقاش عندو الحق وا شوفو نتوما أسيادنا على جبهة هدي يعني الأمازيغي ما عندوش الحق باش يبني بلادو
    وعاد زايدها و تيقولك الأمازيغية غادي تنقرض هاد الانسان العجيب ما سمعش شيخ الأزهر و هو كيقول بأن الله وعد بحفض القران لكنه لم يعد بحفض اللغة العربية فتش ف سيدي و سيدك google

    نشر الله يحفضك و يرحم ليك لوالدين

  • leila
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 20:13

    bravo Mme Rouissi, il est clairement temps de mettre en place une loi organique pour l'amazighité notamment au parlement et rendre honneur à tous les marocains

  • mostafa
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 21:38

    بالله عليكم كيف أعرف نفسي هل أنا أمازيغي أو عربي قد يقول قائل من خلال اللغة هل تتكلم إحدى اللهجات الأمازيغية أو من حيث ما يسمى بالدارجة الأصل أقول أن أجدادي أمازيغ أبي و أمي يتكلمان تاشلحيت أما أنا والوأورلي فهل أعتبر أما زيغيا إننا كلنا مغاربة ولا أحد يستطيع
    أ ن يجزم أنه عربي قح أو أمازيغي قح لأن الأنساب اختلطت منذ قرون و يكفي أن تقيم بالريف مدة من الزمن لتتكلم الريفية و نفس الشيئ بالنسبة لتشلحيت إذا أقمت بالجنوب السوسيو الزيانية بالنسبةللأطلس إن الأمازيغية مكون هام من مكونات الهوية المغربية شأنها شأن اليهودية و الدارجة و الحسانية والجبلية والفاسية نعتز بكل هذا التنوع لكن أن يركب البعض على الأمازيغية عند اقتراب الإنتخابات أو للوصول إلى السلطة أو لبث البلبلة و التفرقة بين المغاربة فهذا ما لا نقبله و الغريب في الأمر أن البعض يقبل اليهودية و يرفض العربية فهل من جواب

  • المنصف
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 21:43

    ا لاصالة والمعاصرة مع الاتحاد الاشتراكي سيتقاتلان فيما بعد ايهما يجذب الريفيين نحوه,كلهم اصبحوا امازيغ وانصحهم بتعلم الامازيغية في هذه المدة على الاقل ليخطبوا بها في الانتخابات .لاحول ولاقوة الابالله .يحكى ان مؤذنا لامير عباسي البسته زوجته قفطانا وحزاما وجعلته يرقص لها طول الليل .فلما نام متاخرا لم يستيقظ الابعد ان فات وقت الصبح ,فاستيقظ مسرعا وتوضا وصعد الى الصومعة وكانت احدى شرفها تطل على بهوالقصر فراى خلاله الامير نفسه يلبس قفطانا وحزاما ويرقص لزوجته .فنزل المؤذن من الصومعة دون ان يؤذن .وفي الصباح استدعاه الامير وقال له:لما ذا لم تؤذن في الفجر فانا لم اصل حتى طلع النهار.فقال له المؤذن :امن علي يامولاي .فاجابه :عليك الامان .فقال المؤذن:اقسمت علي زوجتي ان البس قفطانها واتمنطق بحزامها وارقص لها حتى اخر الليل فلما نمت غدر بي النوم.فقال الملك:(اذا قلت تايشطحوا تايشطحوا) وعفا عنه .هكذا احزابنااليوم (تايشطحوا)من اجل اصوات الامازيغ.

  • momo
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 23:18

    عجيب امر المغاربة لطالما نكروا اصولهم الامازيغية وتنكروا لها لغويا و ان كانوا خاضعين لقواعدها بشكل يومي في استعمالهم للدارجة المحلية

  • يا لطيف
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:53

    يبدو أن هذا الاختناق سيطول وسببه ليس وصف الربيع العربي بل خروج العدالة والتنمية منتصرا رغم مكائدكم ومصائدكم فكل حفرة تحفرونها لهذا الحزب تقعون فيها ومؤتمره الأخير درس لن تنساه الأحزاب السياسية المغربية وخاصة المعارضون ولنقل الأعداء. فرجاء كفانا بكاء على الديمقراطية والأمازيغية فهذا الحزب لا فرق لديه بين الصحراويين والأمازيغ ومغاربة الخارج وباقي جهات المملكة. فخلال مؤتمره كان سباقا لاعتماد الجهوية من خلال تمثيل جميع جهات المملكة ومغاربة الخارج في المجلس الوطني. فجزاكم الله خيرا كفانا بكاء ونياحا واتقوا الله في هذا الشعب.

  • العثماني
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:02

    جد ابي شكري انا من مواليد جبالة اعمل بالناضور منذ 32 عام راسي ثقيل لم اتعلم الشلحة لحد الان ابنائى امازيغ لغة وئقامة واصلا .
    فهل انا امازيغي ؟ ام لا بد من تكلم الامازيغية لتكون امازيغيا؟
    وهل النصف او يزيد من الجالية الريفية من الجيل الثاني وما يليه لي
    ليسوا امازيغا ؟. لعدم اجادتهم الامازبغية؟
    واعجباه من منطق …

  • الدمرياط
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:39

    بغض النظر عما للحكومة وما عليها . يجب على من ينتمي للبام أن يستحيي من نفسه . أكبر أكبر أخطاء الحكومة أنها قبلت اللعبة في ملعب توجدون به . لو حصل تغيير حقيقي لكان مصيركم مصير الحزب الو طني في مصر . إيوا سلكوا راه التغيير ماشي في مصلحتكم .

  • خديجة
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 16:46

    الأمازيغية لاتحتاج للدستور و لا إليك السيدة الرويسي فهي لغة السكان الأصليين لهذا البلد و الذين يمثلون النسبة الأكبر من السكان و هناك نسبة مختلطة بين العرب و الأمازيغيين وأنا منهم و يحز في نفسي عدم معرفتي بالأمازيغية و كنت أتمنى لو أستطعت تعلمها في المدرسة لكن ما عليك أن تفهميه أنت وغير ممن مدعي القومية العربية و المنتمين للأحزاب الشيوعية البائدة نحن نعتز بالتنوع المغربي و نعتز بأننا أمازيغ وعرب و أكبر إعتزازنا هو الإسلام الذي يوحدنا و الذي رضي به أجدادنا الأمازيغ دينا بدون ضغوط أو رشاوي من الغرب الذي يحارب دين الله على أرضنا بتشتنا

  • raf
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 12:39

    bravo n°3 mostafa de tetouan, Mme rouissi n'a fait que exprimer ce qu'elle ressent, ce qui coincide exactement à ce que le verset du coran -que vous avez cité -a décrit les sentiments de ceux que dieu n'a pas guidé au bon chemin de l'islam

  • عطاوي
    الجمعة 3 غشت 2012 - 04:02

    اصبحت اللغة الامازيغية في الاونة الاخيرة يتشدق بها في المحافل كل من هب و دب هل حبا فيهاام لحاجة في نفس يعقوب ؟ لو كان حبكم خالصا فلماذا منعت البرلمانية من القاء سؤالها بالامازيغية؟ فلو خاطبكم يهودي بالعبرية لصفقتم له وبحرارة.ستريكم الايام ما كنتم جاهلين و ياتيكم بالاخبار من لم تزودون عطاوي حر

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 10

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 15

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا