الرياضيةُ المغربية خلالَ 2012..نكساتٌ بالجملةِ وآمالُ انبعاثٍ باديةٍ

الرياضيةُ المغربية خلالَ 2012..نكساتٌ بالجملةِ وآمالُ انبعاثٍ باديةٍ
الإثنين 31 دجنبر 2012 - 23:00

ونحنُ على أعتابِ سنة جديدة تحلُّ إيذاناً بفصول أخرى من السياسة والرياضة، تبدُو الحصيلةً السنوية للرياضة المغربيَّة جديرة بالتأمل، سيمَا أن تفاعل الشارعَ مع مجرياتهَا قد أبان عن اهتمامٍ كبير. وبينَ نشوةٍ متأخرة أنقذَ معها الناخب الوطنيِّ رشيد الطاوسي حلم التأهل إلى كأس أمم إفريقيَا المزمع تنظيمهَا في جنوب إفريقيا، وكبوةِ أمِّ الألعاب في دورة الألعاب الأولمبية، المقامة بعاصمة الضباب في يوليو وغشت المنصرمين، يأملُ متتبعونَ للشأن الرياضي بالمغرب أن تحملَ السنة الجديدة، واقعاً رياضياً أفضلَ، ينسِي شغفَ المغاربة نكسات 2012.

رئيس القسم الرياضي بقناة ميدي1 تي في، نوفل العواملة، يرَى أنَّ سنةَ 2012 كانت سنةَ حسمٍ بامتياز، من خلال العمدِ إلى اختيارِ مدرب مغربيٍّ للمنتخب بعدَ توالي خيبات الأمل مع مدربين أجانب، كأزمة كأس إفريقيا والمعاناة في الدور الأول. وهيَ قطيعةٌ أحدثتها الجامعة تحتَ ضغط الشارع الذي لم ترضهِ النتائج. بصورة جعلَ عدداً من الأندية المغربية تتخلَّى عن مدربيها الأجانب.

الإعلامي الرياضيُّ البارز، قالَ في حديثٍ لهسبريس، إنَّ نكسةَ الألعاب الأولمبية لا تزالُ ماثلةً في الأذهان إذا ما استثنيناَ ما حققهُ ذوُوا الاحتياجات الخاصة في الألعاب البارا أولمبية بحفاظهم علَى ماء وجه الرياضة المغربية، فرغمَ الأموال الهائلة التي رصدت، والتي بلغت زهاء 33 مليارا، إلا أنَ النتائج كانت غائبة تماماً، حتَّى كادَ المغربُ يخرجُ بخفَّي حنين لولا برونزية عبد العاطِي إكدير.

وبشأنِ سنة 2013، يتفاءَلُ العواملة بحصيلة إيجابيَّة، مستنداً إلى وجودِ إرادة لتقديم الأفضل، آملاً أن يواكبَ الإعلامُ الرياضيُّ مجرياتها بمهنية تنأى بنفسهَا عن نفخ البالونات الفارغة وتبيع الأوهام، ودونَ التماهِي كلياً مع الشارع الرياضي خطباً لودهِ، كما أعربَ نوفل عن أملهِ فِي أنْ ينعكسُ تعددُ المنابر بشكلٍ إيجابي على المنتوج الإعلامي الرياضي المقدم، من بوابة المنافسة.

في المنحَى عينه، يسيرُ المدربُ السابق للمنتخب الأولمبي المغربي، سعيد الخيدر، إلَى القول إنَّ نتائج الكرة المغربيَّة خلالَ 2012 ظلت دونَ المستوى، مقارناً أداءَ الكرة الوطنية بالسرعة النهائية لدَى العداء، بحيث تأهل المنتخبُ المغربي في آخر لحظة مع الناخب الوطني رشيد الطاوسي.

الخيدر أشارَ في حديثٍ لهسبريس، إلَى كبوة المنتخب الأولمبي في العاصمة البريطانيَّة، مرجعاً إياهاَ إلى خلل في الطاقم التقنيِّ، وإحساس المغاربة بالحكرة، فحينمَا كانَ مدرباً للمنتخب خلال دورة سيدنِي استطاعَ تبوءَ المرتبة الأولَى، وما يجبُ أن يتجاوزهُ المغاربةُ حسب الخيضر، هو عقدة الجنسية، وتعويضهَا بمعيارِ الكفاءة، باعتبارهَا فيصلاً في نهاية المطافِ.

أما الصحفيُّ الجزائريُّ أبو بكر جعطوط، فيرَى أنَّ الكلَّ كانَ يعلقُ الآمال على المغرب، خصوصاً وأنَّ تشكيلتهُ ضمتْ لاعبين كبار من طينة تعرابت والشماخ، بيدَ أنهَا خيبت الآمال وخرجَ المغربُ من الدور الأول، منبهاً إلَى أنَّ الكرةَ المغربيَّة عرفتْ تراجعاً على مستوَى النوادِي، فبعدمَا دأبت نوادٍ مغربية على تسجيل اسمها في المحفل الإفريقيِّ عجزَ فريقُ الرجاءِ البيضاوي عن التأهل إلى الدور الثانِي في عصبةِ الأبطال الإفريقيَّة، بيدَ أنَّ بوجعطوط يخلصُ في الختامِ إلَى أنَّ حصيلةَ المغرب الرياضية تبقَى ضعيفةً، شأْنُها شأنَ حصيلة باقِي دول المنطقة.

‫تعليقات الزوار

5
  • عبد العزيز الحـــــــــــاسي
    الإثنين 31 دجنبر 2012 - 23:15

    باسم الله الرحمن الرحيم :
    الله يشوف من حالنا في 2013 نشوفو الرياضة نتاعنا زايدة القدام وكفانا إخفاقات وطبعا إذا كان الرجل المناسب في المكان المناسب وإلاّ ستكون رياضتنا في تراجع وذلك مالانريده…
    وسنة سعيدة لكل المغاربة وكل عام ونحن بألف خير الأمة العربية جمعاء إن شاء الله ويحفظ عائلتنا الملكية من الصغير إلى الكبير والله يبارك في عمر سيدي
    شكرا لكم يا خُدّام هسبريس مزيدا من التألق

  • Adam
    الإثنين 31 دجنبر 2012 - 23:34

    on doit pas parler de la meme maniére de tous les sports marocains qui ont pu particiciper aux jeux olympique de londre
    la championne marocaine de natation Sara Bikri a été magnifique;elle est la 1ére dans l'histoire de la natation marocaine à se qualifier à ces jeux et se classer 11 éme du monde.Ceux qui comprenent la natation savent bien que c'est une grande réalisation pour notre pays;Mais cette jeune n'a pas été récompensée moralement par les médias et la presse.Dommage;C'est pas comme ca qu'on va encourager nos jeunes à aller plus loin dommage

  • ifiss hassan
    الثلاثاء 1 يناير 2013 - 01:27

    منذ 2004 التي عشنا فيها لحظات سعيدة وجميلة,اثلجت صدورنا سياسا وخاصة
    بعد الانتصار التاريخي على الجزائر.
    بعد الزاكي,لم نرى الا انتكاسات وايام عصيبة تخللتها تالق المغرب الفاسي
    غير ذك لم نرى شيئا يفرح ويبشر الخير ,
    مع احترامتي للناخب الوطني ارى انه سيعيد سيناريو كويلهو,غيريتس,هنري ميشيل..لانه صرح انه لن يبيع الوهم للمغاربة وهذا يدل عدم الاستعداد وعدم التقة في نفسه و في عناصره
    (اش داك تمشي لمنتخب ونت مقادرش عليه!!!!!)
    نريد من يعمل بجد ولا نريد الوجوه…ياربي تشد لنا حقنا من هاد الجامعة الفاسدة….ذنب الزاكي سيطارد الجامعة الى الابد

  • anass
    الثلاثاء 1 يناير 2013 - 20:10

    بعد الزاكي,لم نرى الا انتكاسات وايام عصيبة تخللتها تالق المغرب الفاسي
    غير ذك لم نرى شيئا يفرح ويبشر الخير ,نريد من يعمل بجد ولا نريد الوجوه…ياربي تشد لنا حقنا من هاد الجامعة الفاسدة….ذنب الزاكي سيطارد الجامعة الى الابد وسنة سعيدة لكل المغاربة وكل عام ونحن بألف خير الأمة العربية جمعاء إن شاء الله ويحفظ عائلتنا الملكية من الصغير إلى الكبير والله يبارك في عمر سيدي
    شكرا لكم يا خُدّام هسبريس مزيدا من التألق

  • الشرقاوى
    السبت 5 يناير 2013 - 17:58

    الواقع ليس لنا فريق قوى ليس لنا لاعبين لا قوة بدنية لا تكتيك لا مدرب لا اى شيىء هده هى الحقيقة .وسترون هده المهزلة فى كاس افريقيا .وشكرا

صوت وصورة
منازل الروح
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:28 4

منازل الروح

صوت وصورة
برامج رمضان على هسبريس
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 19:08 5

برامج رمضان على هسبريس

صوت وصورة
مدرسة تهدد سلامة التلاميذ
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:31 16

مدرسة تهدد سلامة التلاميذ

صوت وصورة
بوحسين .. نقاش في السياسة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:07 4

بوحسين .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
منصة للسيارات المستعملة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 10:59 6

منصة للسيارات المستعملة

صوت وصورة
جنازة لاعب كرة
الإثنين 12 أبريل 2021 - 19:25 24

جنازة لاعب كرة