الزايدي يتخلى عن رئاسة الفريق الاشتراكي بمجلس النواب

الزايدي يتخلى عن رئاسة الفريق الاشتراكي بمجلس النواب
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:00

قرر أحمد الزايدي التخلي عن رئاسة فريق حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب، معتبرا قراره وإن كان انفراديا لكنه جاء نتيجة لشعوره بخطورة الوضع، لينهي بذلك صراعا مع الكاتب الاول إدريس لشكر، حول رئاسة الفريق والتي أدخلت الحزب في دوامة على مدى الأسبوعين الماضيين.

وقال الزايدي في رسالة له اختار توجيهها للاتحاديين والاتحاديات، وتتوفر عليها هسبريس، “أصبحنا على أبواب فريقين وأصبح الحزب مهددا بالانقسام”، مضيفا “لن أسمح بأن يكتب في تاريخي ولن أساهم في أي عمل يمس وحدة الحزب وكيانه رغم أن الفريق الاشتراكي اختارتني بالأغلبية الساحقة من أعضائه لهذه المهمة”.

من جهة ثانية قال الزايدي إنه “انطلاقا من نفس القناعات فإن عبد العالي دومو وسعيد شبعتو اللذين رشحهما الفريق على التوالي لمنصب نائب رئيس مجلس النواب ورئيس اللجنة القطاعية الدائمة التي تعود للفريق رئاستها، قرر سحب ترشيحهم”.

الزايدي أردف إنه ما اتخذه من قرار يعتبر “جائرا ضد نفسي وضد أصدقائي لكن عذري أنه قرار يهون أمام نبل المسؤولية التي أشعر بها علما بأن التاريخ سيسجل لكل مواقفه”، مسجلا أنه “يشعر بالألم العميق وهو يرى اختلافا فكريا وثقافيا يتحول إلى صراع شخصي”.

واعتبر نفس المتحدث أن “الصورة التي أصبحت تنقل عن الاتحاد جراء تطاحن انحدر أحيانا إلى مستوى تفاهات في وقت ينتظر منا الوطن والمواطنين أشياء أسمى وأرقى، تطاحن قد يعصف بمستقبل الحزب إذا لم يتحمل المناضلات والمناضلون مسؤوليتهم”، مشيرا إلى أن تخليه عن رئاسة الفريق “عملية تمرد ظالمة ضد نفسي في مواجهة عبء أخلاقي وسياسي عشته للحظات منقسما بين ما اعتبرته دوما واجبا يستحق المقاومة والصمود ضد كل مظاهر الانحراف والانزلاقات داخل مؤسسات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”.

وسجلت رسالة الزايدي أن “أزمة الفريق الاشتراكي ليست صراعا شخصيا بين الكاتب الأول ورئيس الفريق، كما أن الموضوع لا يرقى بالتأكيد إلى مستوى التنافس على منصب مغري أو امتياز أو ريع”، مبرزا “أن الأمر يتعلق بخلاف فكري ومنهجية التدبير السياسي والتعامل مع السياسة في مفهومها النبيل بين أسلوب العراك السياسي، وأسلوب الإقناع السياسي، والتحكم في الملفات ومقارعة الحجة بالحجة بين منطق الفريق البرلماني المالك لاستقلالية القرار والمؤمن بالحوار والإقناع مع قيادته، وبين منطق الفريق الذي يراد له أن يكون مجرد مطبق مطيع للتعليمات أو ما يعبر عنه بالتوجهات الحزبية”.

“لقد تربيت في مدرسة الاتحاد ومدرسة الأخلاق والفضيلة ونكران الذات وسأبقى وفيا لمبادئ الاتحاد وقيمه”، يقول الزايدي الذي اعتبر هاجسه “ظل دوما هو الدفاع عن المشروعية ومناهضة الإقصاء والدفاع عن استقلالية القرار الحزبي والدود عن قيم الاتحاد ومبادئه”.

‫تعليقات الزوار

68
  • عبد الله النصيري
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:12

    يتحدثون عن القبم و المبادئ. ما من حزب رأيت فيه بعدا بين النظرية و المبادئ و التطبيق على أرض الواقع كالاتحاد الاشتراكي . و هو ما جعله ينعت باشتراكية حي الرياض.

  • حمدون القراص
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:12

    صدق و الله الصحافي علي المرابط الذي ظل في 2001 الى 2003 يصطلح في دومان على أسي ادريس بـ "الفيدور" ارجعوا الى الأعداد القديمة لـ دومان بالفرنسية والعربية وتأملوا

  • مريم
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:13

    فضيحة من العيار الثقيل كرستموها يا قادة الاتحاد ، أفسدتم الحياة السياسية أثناء انتفاخ بطون وزائكم و الآن تفسدون ما تبقى لكم وجه لا يمل ولا يستحي

  • جسار
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:14

    احترمك دائما وكبرت في عيني
    هذه هي الاخلاق السياسية التي يجب ان تسموا على المناصب الزائلة
    انه درس للجميع وبالخصوص فريق الحزب الحاكم اللذي يناصرو مجرد مطبق مطيع للتعليمات أو ما يعبر عنه بالتوجهات الحزبية

  • soumaya
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:17

    une sage décision qoui qu'elle est amer bon courage vous ête un homme rare

  • عثمان بدون شك
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:18

    رغم سخطنا على حزب الاتحاد الاشتراكي ووضعه الحالي .. إلا أن تمت قناعة ستبقى، كون هذا الحزب يكتنز داخله خيرة الأطر وسياسيين صادقين وكفاءات عالية تشتغل في نكران للذات
    قتل حزب الاتحاد الاشتراكي يعني قتل السياسة في المغرب

  • سي أحمد
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:23

    التاريخ لايكتب التفاهات عن أشخاص يظنون أنهم ركائز العالم.
    هذه طبخة أخرى من طبخات أحزابنا السياسية ،يعلم الله ما تم في الكواليس ،وما البدائل التي حصل عليها هذا(الزعيم التاريخي)حتى ينقلب 160 درجة بين عشية وضحاها.

  • a.karim
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:23

    chapeau Mrzaidi لقد برهنت انك رجلا شهما ومثقفا رزينا فقدغلبت العقل على التعنت الذي يتميز به لشكر وغلبت مصلحة الحزب على المصلحة الشخصية التي يتميز بها لشكرفهكذا يكون اولاد الناس.

  • citizen
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:24

    لقد اقترحت في تعليق حول اكتشاف كوكب ابن عم الارض ان نرسل اليه كائناتنا السياسية وكنت اتكلم عن هدا النوع.صراعات هدا الحزب بينت بالملموس الازمة السياسية في المغرب اي غياب نخب سياسية قادرة على تغليب المصلحة العامة عن المصالح الخاصة.فمادا ننتظر من هؤلاء .كان الله في عونك يا وطني..

  • وفاة حزب
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:25

    لقد توفي حزب الاتحاد الاشتراكي ،و سيم دفنه في اكبر مزبلة ممكنة ،اما ظروف الوفاة فلازالت غامضة ،و حسب شهوذ عيان و المعلومات الاولية تفيد بان جهاز التحكم عن بعد او ما يصطلح ب remote control كانت السبب الرئيسي في الوفاة ،
    تعازينا الحارة لهذا الحزب

  • mohamed amraoui bruxelles
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:29

    لقد خرجت منتصرآَ موفقا وبرهنت على حنكة سياسية فضحت أصحاب ٱلمصالح ٱلضيقة وأثبت أنك وطني فٱلتصق بالشعب وٱلوطن وهئ نفسك لقيادة ٱلإتحاد وٱليسار فهنيآَ لك وفضيحتاه من سيقود ٱلفريق بدون شرعية كيف سيتكلم مع فريق غير راض عنه

  • امغار
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:31

    إنها هي مدرسة الاتحاد الاشتراكي مدرسة الاخلاق والفضيلة والنبل ونكران الذات ….. فتحية لك وتحية لكل الاتحاديين والاتحاديات وعاش الاتحاد الاشتراكي أمل كل المغاربة

  • المهدي
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:31

    كان الأحرى بالشكر أن يحفض ماء وجه الحزب ، لكن ، ها قد خلا له الجو فهو ليس من الصنف الذي يرف له جفن متى تعلق الأمر بطموحاته الشخصية ومسايرة هرمونات الانتهازية المرتفعة لذيه باستمرار، على كل أصبت السي الزائدي باعترافك بالمستوى المتدني الذي بلغه الحزب ، وهذا يحسب لك لا عليك ، عله يكون بداية للتأمل في ما آل اليه وضع الحزب ، لكن المؤسف أن بقاء هذا ( النواعري) يعربد بالحزب على هواه فذاك ما سيبقي سمعة القلعة الاشتراكية عصية على الانتشال من الوحل ، مالم تتدارك القواعد الامر وإلا فستبقى مبادرتك كحاطب الليل لا تقدم ولا تؤخر.

  • ماشي سياسي انا
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:33

    الشعب المغربي لم يعد قاصرا ولن تنطل عليه اكاذيب لشكر ولن يلذغ من الجحر مرتين قائد شعبوي مثله وفصيلة الشباط اوصلوا العمل السياسي الى الحضيض لم يعد بمقدور الشباب ان يلتفت اليهم دمروا كل شئ جميل عاثوا في البلاد فسادا

  • محمد ابن لجماعة المبروكة
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:34

    انهم احزاب التواغيت يمثلون علينا مصرحياطهم المعروفة من زمن قديم، ونحنو في جماعة سيدي ياسين لهم بالمرصاد نعمل بالسكوت لكي نقلب عليهم التاولة كلهم لازالت حكم التواغيت المخزنية، فسيدي ياسين رحمه الله وارضا عنه دائما يقول لنا بان الخلافة وعد من الله واننا نحنو من سياتي بها الى هادهي البلاد المسكينة التي كتر فيها الفقراء والمسكاين لانها فيها الشفارا الكبارالذين يشفرون كل شيئ حتى الهوا يريدون ان نشتريه ولن يبقى مجانا فأين الفوصفاط والسمك والدهب والحديد وحتى القزدير الذي يوجد في كل مكان في بلادنا يبعونه وياكلون امواله بالباطل ولو لم يكون عندنا السرقة لما عاش المسلمون هنا في الفقر ولكن الله يمهل ولا يمهل وسيرى كل الجبابرة التغات جزائهم عند الله. فحتى ولو غاب عنا سيدنا عبد السلام فهو حاضر معنا في كل الوقت لانه كتب لنا الكتب وصور لنا المنهج الصحيح ولا يوجد في الدنيا اي منهج يقول الحقيقة الربانية كما قالها لنا ولهذا انني استدعيكم اخواني واخواتي ان تقرءو كتب مرشدنا فيها كل شيئ يشفي القلب وفيه السلم والحكمة والدواء فسبحان الله انا قراتها وشفيت من السجارة والخمر التي كنت اشربها واضرب جزوجتي دايما.

  • التحادي سابق
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:34

    اﻷهم قاله اﻷستاد الزايدي في الفقرة ألأخيرة من المقال وليت الحزب يتوفر على أفراد من طينة الزايدي .وأﻷيام ستحمل لنا إن شاء الله مدا تأثر الفريق النيابي لحزب أﻹتحاد لذهاب الزايدي ﻷن ﻻ شيئ يعاب على سلوك الرجل أثناء ترئسه الفريق اللهم إﻻ ممارسات لم يعتد عليها الحزب من قبل وأصبحت تفرض على الزايدي فأبى إﻵ أن ينساق إليها.

  • mouatine
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:36

    Depuis l'élection de de ce gros patate à la tête de ce partie et qui n'a comme problème que benkirane et le droit des femmes en héritage et qui ne cherche que ses propres intérêts et qui a mis les nez des partisans de cette partie par terre .ce qui m'oblige à ne jamais voté pour cette partie tant qu'il a à sa tête un cochons . comme je demande à monsieur zaydi de donner sa démission ainsi que ses amis comme doumou et d'autres . vraiment lachgare et chabate sont une honte dans la politique du payé. et d'après les rumeurs dans les coulisses que zaydi à vendu sa place à. …..oui il n'y a jamais une fumée sas feu

  • JAMAL
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:37

    ألف تحية لرقي مستواك ،هذه الخطوة بشكل أو بآخر تدل على أن أطر المغرب لازالت بخير و إن قلت في هذا الزمان ،قلما نجد أحدا يتنازل عن حقه من أجل المصلحة العامة ،فألف تحية سيدي المحترم

  • زرادشت
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:38

    الدوام الله الواحد القهار الذي يقهر العباد وهو ﻻ يقهر.
    نصدق كل شيئ ما عدا أن يتنازل السياسي أو النقابي المغربي عن موقعه تنازﻻ نضاليا من أجل مصلحة الحزب أو النقابة.
    إنها لعبة موازين القوى ﻻ أقل وﻻ أكثر.ودون ثرثرة وفلسفة القيم.

  • امزميز
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:38

    صراحة السي الزايدي يستحق امين العام للا شتراكيين ولكن الظروف غير ملائمة لان الحزب اكل عليه الدهر وشرب اذا اسندت الامور الى غيرها فانتظر التغيير ان هو في غير استطاعتك (قال تعالى وما اوتيتم من العلم الا قليلا ص.الله العظيم) الحزب الان لا يعرف سوى (المعيار)القذف والسب في احزاب الحكومة فما جدوى ذالك الاحسن ان تنسحب من الحزب لانه لا يخدم الشعب بتاتا ما يهمه هو التحريض على الاضرابات ………….

  • المحجوب
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:42

    لو نهض كارل ماركس من قبره وسالانه عن الحزب الاشتراكي في المغرب من خلال الافعال و الممارسات .لاختار العدالة و التنمية
    يساري اخار الزمان المصلحة الخاصة ولا شي غير دلك

  • mohamed
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:45

    respect et un gand hommage pour zaydi, l'usfp avec lachguar driss est devenu un parti sans principe b

  • احمد
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:45

    أسي الزيدي اشمن من خلاف فكري ومنهجية فكري سياسي الكل يلهت للحصول علا المناصب واقتسام الغنيمة والدليل هو قبول كاتبكم الاول عبد الرحمان اليوسفي قبول المشاركة في حكومة بما يسما حكومة التناوب وهي في الحقيقة لا حكومة التناوب ولا هم يحزنون والسيد عبد الرحمان اليوسفي يعلم علم اليقين انه عديم الصلاحيات وهدا خير دليل علا كلامي.

  • aziz
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:47

    Un bras de fer inutile et inacceptable avec la direction de son parti

    Les elus et deputes doivent suivre la discipline du parti.

  • عباس
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:48

    حزب الاتحاد الاشتراكي مر بمراحل عصيبة منذ نشأته ،هذه الصعوبات كانت وليدة الضروف السياسية آنذاك.الان الحزب يتناحر فيه ابناءه لأجل مصالح خاصة.وينطبق عليهم المقولة الثورة تأكل أبناءها.بدون شك ستتخلى عنكم الجماهير الشعبية وسترون و الانتخابات ليست ببعيدة.وللزايدي أقول حسنا فعلت.

  • طارق الطين
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:49

    ….غدوة دمشي بديعة الراضي لمصر دقلم الشعب المغربي لن يسمح باخونة الاتحاد الاشتراكي …..عاد لشكر قلك بغا يحكم بلاد وهو متفهمشي تمع 4 الناس فالحزب ……………………..

  • عبد العزيز الورزازي
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:55

    هزلت والله هزلت.زمان عز فيه الرجال وماتت فيه الأخلاق.المصالح الشخصية هي التي تحكم سياستنا الحزبية في المغرب.

  • محمدين
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:55

    ما كاين لا تخلي لا والوا.. كلشي جاي من الفوق او من العمق او سميوها كما بغيتوا. كاين شي احزاب بعا فهاذ لبلاد؟؟؟؟

  • مهاجر
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:58

    خلال مطالعتي اليوم للمقالات المتعلقة بالحكومة ،لاحظت انحيازا كبيرا من خلال التعليقات للحكومة ورئيسها ،وتقييما سلبيا لمنتقديها،وهذا لايبشر بالخير ،انا افهم متطلبات الانتماء الحزبي لكن ليس كل مايفعله السيد بن كيران وحكومته جيد بل هناك اخطاء ،لهذا وكما قال السيد العثماني لا يجل التصفيق دائماً ،بل النقد الذاتي البنّاء وتقبل أفكار وآراء الآخرين هو السبيل لدعم هذه التجربة السياسية لحزب المصباح ومن ورائه الأغلبية الحكومية

  • امة الله
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:00

    السلام عليكم نعم بالفعل سيسجل التاريخ لكل مواقفه و يعرف الرجل في المواقف الصعبة و الاصلاح فيما استرعاه الله كما يعتبر الصمود و المقاومة ضد كل مظاهر الانحراف و الانزلاقات مفخرة و مكتسب عظيم ليس فقط داخل مؤسسة ما و لكن في كل المجالات .كمسؤول جماعي اتمنى لك كل التوفيق و اسال الله تعالى ان يعينك على تفهم اوضاع المواطن التابع لجماعتك و مساعدته في حل مشاكله كما عهدنا بك .و السلام.

  • med-arab
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:03

    الاتحاد بنوه الرجا ل والمناضلون الاحرار .منهم من قضى نحبه متوجا بقلادة الكرامة ومنهم من انسخب بشرف لأسباب الكل يعرفها.وهاهم الوصوليون يشردمونه كانه ارث يتقاسمونه بدون حشمة ولا حياء .فياليت التاريخ يرجع الى الوراء ايام كان الحزب يهاب ويخيف الكبير والصغيرمن الساسة .فيا هؤلاء ارحموا هذا العملاق الذي ارجعتموه قزما بتهافتكم على المراكز .فالكل سيزول الى…..وسبقى حزب بن بركة هو القوي.

  • yassine
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:08

    il existe dans usfp un militant de la nouvelle génération s'appele ahmed reda chami….si le parti a élu tel militant comme leader….sûrement ces bêtises enfantilles de certains "militants" n'aboutissent pas vers des scandales continues à cause bcp des noeuds psychologiques et politiques accumulées depuis les les années 60 et 70

  • إتحادي سابق
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:13

    اعجبتني الأخ الزايدي لما وقفت في وجه شخص أساء للحزب كثيرا بفعل مواقفه المتذبذبة والتي لم تستقر على حال فهاهو مع الإستقلال تارة وهاومع البام تارة أخرى وأنا متأكد أنه لو وجد منصبا بحجم جثته -وليس بحجم كفاءته -عند السيد بن كيران لكان أول المهرولين نحو هذه الحكومة التي يدعي معارضتها ولكن اسمح لي أن أقول لك بأنك خذلت انصارك ومؤيديك ليس من أجل تقسيم الحزب ولكن من أجل الإطاحة بإدريس وارث سر إدريس حتى تنتصر الأخلاق السياسية على الديماغوجية والكذب

  • المهدي
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:29

    صاحب التعليق 23 : لا انتمي الى أي حزب ، لكن أرجوك لا تتناول السي اليوسفي بسوء ، فمسار الرجل ونظافة يده أكبر من أن يتعرض لها بالتشكيك أيا كان، قبوله بحكومة التناوب والمرحوم الحسن الثاني يسارع الزمن قبل اللحاق بالرفيق الأعلى ، كان وفق نظرة حكيمة لا دخل للأهواء والأطماع فيها ، بل لقيادة البلاد والخروج بها سالمة من منطقة الأعاصير التي كانت تتربص بالمغرب بعد وفاة الحسن الثاني ، وكن على يقين يا أخي أن قبول السي عبد الرحمن بالعرض هو ما أتاح لك أن تتكلم الآن في حرية وتنتقذ كما بدا لك ، واعلم أيضاً أن السي اليوسفي اختار الانزواء طواعية بعد ان رأى من الممارسات المستجدة ما يتعارض وقناعاته التي لم تزحزحها أهوال سنوات الرصاص، فلنترك الرجل ينعم بالراحة أمد الله في عمره.

  • طارق بن زاد
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:34

    هاكدا جميع الاحزاب في تطاحن وخلاف ،بحظهم بعض اقولكل الاحزاب، ونسو قضيتهم الاولى الصحراء المسترجعة، دائما هذه الاحزاب ورؤسائها واحد يحطم الآخر ويدبر للآخر المكائد (لقوالب)باش يحطم صاحبومن الحزب.وباش يعجبوك ملي يتلقاو يتعانقوا وتباوسوا بالنفاق، سؤال واش احنا لازم خصنا انشموا من كملتكم اللي اتحرقات، فين مصلحة لبلاد ولعباد يامناقين لبلا

  • موحــــــ أطلس ـــــى
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:37

    اعتقد بان المخزن يريد أن يطوي صفحة الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال اللذان لم يعودان يسايران متطلبات العصر وخاصة أن قيادتيهما بقيت في يد الحرس القديم في مجتمع غالبيته من الشباب !!

    إن استهتار (فيدور) على حزب الاتحاد، وسيكليس على رأس الاستقلال، رغم لا شعبييهما ورغم سمعتهما (إلا ربع) عند المغاربة هو اخر مسمار في نعش هذين التنظيمين العتيقين اللذين لم يبقى في جعبتها أي شيئ ينفع المغرب.

    وعلينا المرور وتجاوز مرحلتيهما لان هذا العصر ليس عصر الشعارات وإنما عصر العمل، والدولة تبحث عن الكفاءات وعن المؤهلين ودويي الأفكار الجديدة حتى وان كانوا من خلفيات إسلامية. فالذي يهم هو حس تسيير الدولة ومحاربة الفساد والحرص على تكافؤ الفرص بين أبناء الشعب، والحفاظ على التوازنات الهوياتية والعقائدية المتعددة للمغاربة.

    فالمغرب متعدد الهويات والقوميات والثقافة والمعتقدات ولا يستحيل أن يحكمه كهنوتيين والاستفراد به، كما لا يمكن أن يحكمه شيوعيين ويساريين متطرفين، ولا قومجيين أعراب ولا المتطرفين الأمازيغ، وإنما يحتاج الى نظام يرضي الجميع ويحتوي الجميع ويجد فيه الجميع ضالته. المهم هي الكفاءة والمهنية وكن من شأت.

  • doudy lfayd
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:46

    لصوص نهبوا بلادهم.احزاب اكل عليها الدهر,اناس تشبتوا بالدنيا ونسوا ربهم ,لو دامت لغيرك ما وصلت اليك.اتقوا الله يا عباد الله

  • واعتبروا يااولي الابصار
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:54

    و ما من يد الا ويد الله فوقها يخربون بيوتهم بايديهم وايد المومنين. ولو اقثرح الاستاذ على النساء استعمال الوصية التي شرعها الله لاستحواذ المرءة على ملكية الرجل لكان خيرا له. اما الطعن في الارث من اجل السياسة فهذا امر يستحق العقاب عاجلا او اجلا وهو ما لا نتمناه لاي مسلم.

  • محمد الأمراني
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 16:59

    هنيئاً للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وهينئاً لقيادته الغراء,إن الذين يدعون أنهم تنازلوا وغلبوا العقل على التعنت فإنما هم غلبوا العقل على المصلحة إذا صح التعبير أما الحقيقة فلكونهم انكشفوا عن حقيقتهم. أتحدى من ينظر إلى الخلاف وكأنه خلاف فكر وثقافة بل الخلاف خلاف مصلحي أو التشبت الأعمى بالمصلحة.

    .الشخصية

  • Drinkel
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:04

    "أن الأمر يتعلق بخلاف فكري ومنهجية التدبير السياسي والتعامل مع السياسة في مفهومها النبيل بين أسلوب العراك السياسي، وأسلوب الإقناع السياسي، والتحكم في الملفات ومقارعة الحجة بالحجة بين منطق الفريق البرلماني المالك لاستقلالية القرار والمؤمن بالحوار والإقناع مع قيادته، وبين منطق الفريق الذي يراد له أن يكون مجرد مطبق مطيع للتعليمات أو ما يعبر عنه بالتوجهات الحزبية".
    هذا منطق غريب في السياسة، هل يريد السيد الزايدي أن يكون الحزب تابعا للفريق الذي يمثله في البرلمان حيث يتخذ الفريق القرارات التي يراها صائبة ثم يدعو الحزب إلى تبنيها، هذا هو منطق وضع العربة أمام الحصان وهو أمر لم نر له مثيلا في أي بلد من البلدان. إن الفرق البرلمانية تمثل أحزابها دائما وتنقل وتعبر عن القرارات التي تتخذها أحزابها ولا شيء غير ذلك.

  • المنصف والراي الاخر
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:06

    مصلحة الحزب في انقاذه من الاستهتار والتطاول ,وليس في تركه لمن احدث ثقبا في السفينة, وهي في عرض البحر.فما الاحسن ,ان نكافح من يريد اغراقها, ام نتركه يعيث فيها فسادا كما يحلو له, حتى لانرى في البحر الا دوامة غرقها?

  • البيضاوي
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:09

    لا يمكن أن يتنازل الزايدي بهذه السهولة ربما هناك مساومة أو وعد ما تم الإتفاق عليه بين الراضي ولشكر والزايدي لأن الإتحاديين معروفين بالتناور والدهاء السياسي فقبل دخولهم حكومة التناوب قسموا الحزب والنقابة والجريدة خوفا من هروب مناضليهم فأسسوا المؤتمرالوطني بموازاة الإتحاد الإشتراكي والفيدرالية الديمقراطية للشغل بموازاة الكونفدرالية للشغل وجريدة الأحداث المغربية بموازاة جريدة الإتحاد الإشتراكي وذلك للحفاض على الإتحاديين الرافضين دخول الحزب الى الحكومة وبعد خروجهم من الحكومة نرى كيف أصبح التنسيق بين الحزبين والنقابتين في انتظارإتحادهم ولمهم مرة أخرى إلا أن الجريدتين لاحظنا أنه أصبح للأحداث المغربية أتجاه تحرير حيادي مستقل وحر بعد خروج البريني من رئاسة التحرير ولا يمكن أن يتخلى الزايدي اليوم عن رئاسة فريقه النيابي بهذه السهولة دون الوعد بشيء ما وعد بالبيع أو وعد بمنصب أو وعد بزعامة الحزب بعد انتهاء فترة لشكر والله أعلم

  • ادريس
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:11

    لن يستعيد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات البورجوازية شعبيته أبدا لان أعضاءه الذين استوزروا بينوا للشعب ما يكفي لاقصائه من المشهد السياسي ولعنة الشعب لايمكن محيها بسهولة حتى ولو وزع هذا الحزب مليار طن من الشكلاطا على المواطنين عله يغفر

  • mehdi
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:13

    أخوك مرغم لا بطل
    كنتي تديرها بكري و تخرج بعزك
    واش لشكر يسير حزب
    أحزاب اخر زمان عشنا و شفنا
    حزب الاتحاد مشا مع كسوس و اليوسفي و عبدالرحيم
    عندما كان يحسب له ألف حساب أما اليوم
    فلا حسرة على الحزب ة=و لا حصرة على الذين أوصلوا لشكر على راس الحزب
    كيفما كنتم يولى عليكم
    إن الذين أوصلو لشكر هم من كسرو شوكة الحزب
    اللهم لا شماتة اللهم لا شماتة

  • مصطفى
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:21

    الزايدي حتى حمضها عاد دار فيها بطل ولشكر ما عندو ما يخسر عندو كلشي بحال بحال والقواعد المكذوب عليها هي الضحية واما حزب اتحاد شركاتي راه كلنا اعرفناه في الشركات اللي عند كل القادة القدماء وابناءهم واعرفناهم كيفاش تحولوا من اشتراكيين الى اكثر من لبراليين يدافعون باستماتة عن حوصصة كل شيء في هاذ لبلاد اللي قفرتوها اعليها واليوم كيتسابقو القيادات المزرفة قديما لنهب ما تبقى من خيرات هاذ الوطن المكلوم باسم اتحاد الشر بقيادة ادريس لبكر اللي ما يعرف لا يسير لا يهضر واللي شاف شي حاجة يقول الله يستر

  • مغربي حرّ ويفتخر
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:22

    تفتيت حزب الإستقلال دام بعض السنين. ثم تشتيت الإتحاد الإشتراكي بدئ بعملية جهنمية لما قبل التناوب على السطلة. فالمال والسلطة والجاه،أعداء للمبادئ.تشتيت الحركة الشعبية كان أسهل حيث أسس تركيبة الحركة الشعبية: هدف ضرفي لترعيب تارة الإستقلال وتارة الإتحاد.الأحزاب الكوكوت مينوت كالأحرار والإتحاد الدستوري خلقهم البصري واكديرة وهلما شرّا،ويستوي عليهم لقب" Partis politiques de circonstances". ما كان أصعب هو تشتيت الإتحاد لأنه يتكون من عمالقة في السياسة وفي الوطنية. فجاء انتهازي واستكمل مهمة التفكيك. وكل هذه الأشياء تخضع لجهاز التهكم عن بعد . لكن le revers de la médaille des scissions هو تواجد رئساء أحزاب بدون كاريزمة، حيث يمكن استبدالها في أي لحضة من طرف السلطة، لغرض في نفس يعقوب. حقا،لابد وأن تتجدد رئاسات الأحزاب، لكن باللجوء إلى أطر شابة مثقفة لا يغويها المال ولا التصوير امام الكاميرات والإبتسامات الصفراء. فشباط ضرب الرقم القياسي في الإختلاسات.وليشكرعلى الطرق.الزواج المستحيل هي محاولة المزج بين الكريزمة والأموال المختلسة. اتخلويض ليس أبدا في مصلحة المغرب.Qui vivra , verra.

  • med
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:27

    لو كنت كما تدعي يا صاحب القيم ما اتخدت هدا القرار الحاط بكرامتك وكرامة من فوضك رئيسا للفريق.

  • amateur
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:36

    الزايدي اختار المخرج السهل وبذلك ادار ظهرة لمن ساندوه وتركهم فريسة "للغول" "ليلتهم" لينتقم منهم الواحدا تلو الاخر

  • محمد سعدون
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:48

    الاخ الزايدي كما عهدتكم انتم داءيماً مثال الاخلاق الاتحادية الشريفة لقد سحبتم البساط من تحت رجل الديكتاتور الذي يريد ان يجعل الحزب ضيعة له والمناضلين فقط خدماً لانانيته بسببه ذهب كل من سي عبدالحمان اليوسفي وسي محمد اليازغي وسي محمد الكحص وسي محمد الاشعري وسيمحمد الجواهري انه لن يرتاح حتى يصفي الحزب من المناضلين الشرفاء ويبقى معه فقط الاتباع والمريدين حياك الله سي احمد لتفويتك الفرصة للديكتاتور ليقضي على حزب القوات الشعبية

  • عبدااله مجمع
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 17:58

    انتهى صراع العقل والهدوء ضد صراعالحنجرو انتهت محاولة نسف اﻻتحاد اﻻشتراكي من خﻻل الرعونة و الطيش االسياسي للشكر ضد اصحاب الحق والمشروعية انتهت عملية التخريب للريمقراطية بعدما اسثشعر فريق الزيدي المؤامرة التي تحاك من طرف الزعيم وزبانيته ضد الحزب فا ستجمعوا هممهم و تنازلوا عن حقوقهم وربحوا رهان اﻻختيار وبلغوا بزلك قمة اﻻيثار ااسياسي وبزلك افتضح الحواريون السياسيون االﻻهتون وراء الكسب المادي وانا على يقين تام ان فريق الزايدي هو الرابح اﻻكبر وكبروا بموقفهم هزا في عيون المهتمين بالمجال السياسي وباختصار انها صربة معام عسى ان تكون درسا وعبرة للشكر المعتمد في نضاله على حنجرته ودراعه بدل اﻻعتماد على مخططات وبرامج ﻻخراج ااحزب من الوضع المشين واالوحل السياسي الزي يعيشه انها ضربة معلم

  • mohajir
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:01

    الزايدي:"لن أسمح بأن يكتب في تاريخي ولن أساهم في أي عمل يمس وحدة الحزب وكيانه رغم أن الفريق الاشتراكي اختارتني بالأغلبية الساحقة من أعضائه لهذه المهمة".
    الزايدي حفظ ماء وجه لشكر وخسرماء وجهه للاسف الشديد

  • متابع
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:09

    بعض الناس أتتهم المراهقة السياسية متأخرة يفسرون المواقف بحقد أعمى يريدون لمن أفنوا معظم عمرهم في رفض مراودة المخزن لتستوي الأرض للآخرين ويفعلون فيها ما يشاءون التاريخ وحده هو الفيصل أما نحن فلم نتشرب بعد مفهوم الديمقراطية ولا معنى الاشتراكية وما يفعله الكثيرون المرابطون للدفاع عن الحكومة ولو كانت خاطئة مجرد استمناء سياسي ستظهر نتائجه . خلاف الزايدي ولشكر لا بد أن يحسم ديمقراطيا والديمقراطية ليست دائما هي الحل المثالي لا سيما في بلد تخلف وأغلب مكوناته جاهلة. عوض أن ننصت لصوت الضمير ونجتهد في فهم الواقع سنستفيق على وضع كنا ندافع فيه عن الباطل أما الاتحاد والمنتمون إليه فهم قادرون على حل خلافاتهم . ما نريد هو مغربا يحتضن الأقوياء وليس الدجالين الذين تصطف وراءهم جيوش الأمية والجوعى . وذاك ما لا يقوى على دفعنا إلى منافسة أوربا وأمريكا ونمور أسيا . اتقوا الله في السياسة فلها قواعدها وتستوجب المعرفة والثقافة وليس الجهل
    ليكشف الجبناء عن وجوههم ويمارسوا السياسة بأخلاق

  • صلاح مسكين
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:17

    الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حزب وطني ديموقراطي عريق .ورقم اساسي في المعادلة السياسية بالمغرب .حزب كل المغاربة .فرغم الخلافات ورغم المؤامرات التي تحاك ضده سيبقى مثل الاهرام لاتستطيع هدمه الاقزام .

  • adobo
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:23

    الاتحاد مدرسة الاتحاد مدرسة.دائما اقول للباجدا اقرؤوا التاريخ جيدا.شتأن بين العلم و الدروشة.اعلم نور والدروشة جهل.ويستحيل ان تسير الدول من طرف الدراويش.لكم في بنكيران والعدالة والتنمية عبرة ان كنتم تعون.موعدنا الانتخابات.

  • العزيزي
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:34

    لشكر قال للزايدي ولو طارت معزة قال ليه الزايدي كذب المحامون ولو صدقوا الله يرحم الاتحاد الاشتراكي ذهب مع اهله الذين ما وهنوا لما اصابهم في سبيل مبادئهم وما ضعفوا وما استكانو اين هم منهم من قضى نحبه ومنهم من ادبر ولم يعقب . هاءلاء ورثتهم يتصارعون على الغنائم بطونهم واوداجهم وماخراتهم تورمت و انتفخت ترى في اؤجههم نظرة النعيم فل يعد القراء ذاكرتهم الى الوراء كيف كان وجها وبطنا لشكر و الزايدي قبل ولوج الوزارة والبرلمان الغنائم والولائم وما تفعل

  • الاخفيري
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:41

    حين تسمعهم يتحدثون عن نكران الذات تظن انهم متطوعون في عمل خيري يعود على المواطنين بالخير العميم، ولكن حين تسمع عن رواتبهم والعلاوات التي يتقاضونها، حين تسمع عن امتيازاتهم تعلم ان الأمر يتعلق بنكران ذات الآخر وتواجده إلى جانبهم ، أغلبهم لا يحتاجون أصلا لهذه المداخيل ولكنهم لا يكفون عن المطالبة بالمزيد ، انا لا أفهم ما هو عمل البرلماني، اغلبهم لا يحضر الجلسات و من حضرها بجسده ترك عقله في مدينة مشاريعه، اتظن انهم يتركون المشاريع من أجل التشريع … أتظنهم يتنازلون عن ثلث رواتبهم للفقراء والعاطلين ولبناء المستشفيات …السياسيون وصوليون.

  • جمال
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 18:44

    الإتحاد يجر تاريخا وتجربة في المعارضة ونسبيا في الحكم مكون من مكونات الطيف السياسي المغربي وجوده قويا فاعلا له أثر في الدفع بالعمل السياسي نحو الأحسن في مغربنا الذي نريد له الخير ففيه نموت وفيه نبعث. رجاءا كل الأطياف السياسية بكل تلاوينها من العلمانية إلى السلفية مرورا بالإخوانية و الليبيرالية لها دور ووجودها دعما للديمقراطية وسدا منيعا ضد الاستبداد بأي دريعة كانت (علمانية وطنية دينية قومية ….). يحيا الأمل لأن لا مفر إلا الأمل.

  • الدكتور خالد
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:03

    هذه هي أخلاق الفضلاء ، واليوم عرفت لماذا يتعاطف السيد احمد الزيدي مع رجال العدالة والتنمية ، وعرفت اليوم سبب نقمة أتباع لشكر عليه ، فعلا السيد أحمدالزيدي رجل المبا دئ ، حياك الله الأخ أحمد

  • متتبع
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:12

    دم شهداء الحزب والمناضلين الحقيقيين وراء هذه المهزلة التي وصلها الحزب

  • bouhachimi
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:25

    هدا القرار فيه من الايثار والتضحية ما ألله اعلم به واعتبره نهاية لمتخده وطريق الى الانقسام كما حصل من قبل كما ان الغريم سيموت هوالاخر بنفس الطريقة _كما تدين تدان .ومنين داز الاعور يدووز خوه…

  • بصراجة
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:26

    لا يمكن أن يكون الزايدي قد ساوم، لأن هــذا البلد لن يخلو من الشرفاء. فلا تظلموا الرجل، لأنه اقتنع بأنه لم يعد في الاتحاد من يحب الخير لهذا الحزب.

  • متتبع من وجدة
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:38

    اعتقد ان هذا التنازل جاء متأخرا، لان سبب التصعيد كان أصلا هو التعنت.
    فلا يعقل مثلا ان يتم التغاضي عن مقتضيات واضحة في النظام الداخلي لمجلس النواب اعتقادا من المعني ان الباقي كلهم لا يدركون الوضعية القانونية.
    – رئاسة الفريق مسألة سياسية أولا،
    – ليس هناك من علاقة بين افتتاح الدورة وجلسة الاعلان عن رؤساء الفرق والمجموعات النيابية،
    – ثم أننا ندرك ان موعد الحصول على التزكيات قد اقترب.
    وهذا طبعا لا ينفي مسؤولية الجميع فيما آلت اليه أوضاع الحزب.

  • السيد العلم
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:44

    الحمد لله وحده.
    على اثر الجريمة الكبرى التي أقدم عليها البرلمان المغربي بغرفتيه في شأن العبث اللامسؤول بلالواح والدسر المعنية بالتنزيل الدستوري منذ حدوث البعث وثبوت حكم المعارج ثبوتا شرعيا واعلان المفهوم الجديد للسلطة واقرار مبدأ التناوب عقب دستور1997م_
    هذه الجريمة اوصلت المملكة الى أزمة دستورية خانقة ثلاثي الابعاد,يحاصر فيها أهل الذمة من الشرفاء في شأن دينهم ودولتهم ووطنهم_فبرزت تداعيات عمودية وأفقية تلقي بثقل ظلالها على الصعيدين الدولي والوطني_استدعت اعلان الجبهة بعد توثيق أصولها الشرعية المستمدة من لوح السماء في دواليب الامم المتحدة لتكون شاهد اثبات وشفيعة للجبهة في المواقف الدولية.
    ان البرلمان بغرفتيه يبدو خارج النسق التاريخي والحضاري والديني الذي أوكل اليه نيابة عن الشعب_فتحدى احزاب الليكة القيم وباتوا يسطرون تشريعات ما أنزل الله بها من سلطان_قيل انه القانون/ق~ن~,وانا سنلقي زبر النون والقلم وما يسطرون ليتلقف ما يافكون وما يمنون و بما لديهم فرحون_
    فاننا لا نرغب ان تزرع الغام متفجرة تحت قبة البلمان لتهز المجامع وتحولها أشلاء, ولاكن ترقبوها قريباحين يصدر قرار حل البرلمان بغرفتيه_

  • بنحمو
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:47

    الإنضباط ل "التعليمات وتوجيهات الحزب" إذا أردت ياسيد زايدي أن تتعرف عليها راجع قراءة تدخل السيد بنكيران مع أعضاء حزبه قبل إنتخاب رئيس البرلمان…سترى أن من واجب الأعضاء أن ينحنوا امام أوامر الحزب و تعليماته و "لو كانت لهم قناعات أو تصورات أخرى", ألم يقل هذا السيد بنكيران لأعضاء حزبه ؟ هكذا تسير الأحزاب , أما من يريد أن يسير على عوانيه فما عليه إلا أن يستقيل من الحزب.
    حرية التعبير شيء , و الإلتزام بأفكار الحزب و خطه السياسي شيء آخر لا جدال فيه, كان بالإتحاد الإشتراكي او بغيره.
    صراعك مع رئيس الحزب هي حرب شخصية لا دخل للحزب فيها , و قد أهنتما أكثر الحزب و جميع مناضليه و عطلتم أشياءا كثيرة. مالذي ربحتما و كل من تبعكما في هذا الصراع البئيس ؟

  • المامون
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 20:08

    إلى رقم 20 أمزميز ، أقول لك كيفما كان حكمنا على فترة حكومة الإتحاد، فهي أحسن مائة الف مرة من حكومة إبن كيران بوجهيها، الإتحاد يا"أمزميز" حكم البلاد في فترة لا يحسد عليها ،بصنايق شبه فارغة، برفض البنك الدولي إقراض المغرب حتى يفي بإلتزاماته السابقة ومنها أداء ما عليه من ديون متراكمة ، حكم الإتحاد المغرب بدستور قديم جل الصلاحيات تعود فيه للملك السابق وحتى حق تعيين أربعة وزراء سيادة ، ورغم ذلك فرض السيد عبدالرحمان اليوسفي شخصيته في عدة ملفات ، وأنهى الإتحاد حكمه بعد أن سدد 70 في المائة من مديونية المغرب ، ولم يعد أحد يتكلم عن السكتة القلبية، وفتحت عدة أوراش وكانت هي بداية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي مازالت مستمرة إلى يومنا هذا.

  • noha
    الإثنين 21 أبريل 2014 - 21:17

    السيد الزأيدي لقد ابنت عن نبل الاخلاق اما لشكر فلقد ابن عن الخبت و حقده الدفين فعو فعلا لا يستحق ان يكون كاتب اول لحزب ولا رئيس فريق فانا ارا ه كبهلوان تافه لت يفقه شئ لا في السياسة و احياك ايه السي الزأيدب واقول لك انت رجل و رجال قليل

  • كنت اتحاديا يوما ما
    الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 09:39

    الملاحظ البسيط سيكتشف ان الاتحاد ااشتراكي يتخبط ولا يعرف ما يريد ان الخروج الى المعارضة كان ربما من اجل تقوية الحزب او كما يقال استراحة محارب الا ان الوضع غير ذلك يوما عن يوم يسيئ الاتحاديون الى الحزب وستتقهقر شعبيته يوما بعد يوم
    سؤال
    اليس وضع حزب التقدم والاشتراكية احسن وهو في الحكومة بعدما تخلى عما يسمى بالكتلة
    حزب الاستقلال سيعرف نفس المصير لانه يتخبط هو كذلك ولا يعرف ما يريد
    خروجه من الحكومة كان لنفس اهداف حزب الاتحاد من اجل اعادة الشعبية ومن اجل الانتخابات اعتقد انه لن ينجح بشكل كبير
    كان على الاتحاد عندما كان في الحكومة ان يخدم الشعب
    كان على حزب الاستقلال عندما كان في عدة حكومات ان يخدم الشعب
    لقد فات الاوان

  • مواطن2
    الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 10:35

    السيد الزايدي = كما قلت دائما = مكانه وراء عدسات الكاميرا. ووجوده داخل هدا الحزب هو مضيعة لوقته . هدا الحزب اصبح معروفا عندالمغاربة .وهو من الاحزاب التي تسببت في الازمات التي يتخبط فيها المغرب.ومع كامل احترامي للسيد الزايدي اقول له كمواطن عادي لم يعد مكانك في هدا الحزب انت لست من طينة هؤلاء القوم. لقد تعاطف الشعب المغربي مع هدا الحزب كورق اخيرة حتى تبوأ مناصب المسؤولية وتولى تدبير الشان العام وادا به يتنكر للمواطنين ويتخلى عن المبادئ التي نادى بها. وتبين ان كل دلك كان مناورة فقط للوصول الى مراكز القرار. وكما قلت كانت فترة الاتحاديين من احلك الفترات التي مر بها المغرب. وهدا الكلام ردده الكثير من المواطنين. وما يرد من تعاليق في هدا الموضوع يكفي. لقد حان الوقت للسيد الزايدي لكي ينسحب من هدا الحزب ليحافظ على ماء وجهه وكرامته التي عرف بها. واعتدر لمن يخالفني الراي. فهدا رايي الخاص كمواطن مغربي كنت ولا زلت احترم هدا الشخص. وانا متقاعد من التعليم وكغيري حرمنا من تعويضات تقدر ب 900 درهم ايام وزير المالية الدي كان يقلب الطاولة على المسؤولين يوما ما.

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 1

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 5

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب

صوت وصورة
تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:59 3

تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني

صوت وصورة
جوائز أفريكا موتورز
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:06

جوائز أفريكا موتورز

صوت وصورة
مؤتمر إعلان السلام في أفغانستان
الجمعة 11 يونيو 2021 - 15:30

مؤتمر إعلان السلام في أفغانستان

صوت وصورة
جديد حسناء مومني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 15:21 1

جديد حسناء مومني