الزومي: الرجال يعيشون على ريع النساء..والمغربية "الحلقة الأضعف"

الزومي: الرجال يعيشون على ريع النساء..والمغربية "الحلقة الأضعف"
الجمعة 9 ماي 2014 - 21:00

“هل تظنون أن الرجال قادرون على إنصاف المرأة؟؟ !!”، هكذا اندفعت القيادية النقابية خديجة الزومي، وهي تتحدث أمام جمع من قياديات إفريقيات حضرن لمنتداهن المنظم اليوم بالداخلة، حيث لم تصمد أمام قضية “وضعية” المرأة في المغرب، لتسترسل في الحديث عن عنف يطالها في جميع مناحي الحياة، ليصل إلى “العنف الاقتصادي”.

ورغم أن الزومي حاولت تقديم صورة “جدّ إيجابية” للاقتصاد المغربي أمام الحضور النسائي الإفريقي، خلال محور “النساء والقيادة الاقتصادية” في منتدى “Africa women’s forum”، إلا أنها انتقلت للحديث بشكل “جد سلبي” عن وضعية نساء المغرب، بالقول إن المرأة المغربية هي الحلقة الأضعف والأكثر تضررا داخل النسيج الاقتصادي.

“إذا رأيت النساء في دولةٍ قويات ومُتراصّات فاعلم أن ذلك البلد متقدم أو ماض في طريق التقدم، وإن وجدتهن أُميّات ومتساهلات ويتحكم في رقابهن الرجال فاعلم أن ذلك البلد متأخر أو في طريق التخلف”، هكذا صاغت الزومي قصة التخلف والتقدم من منظورها، قبل أن تضيف “هل تظنون أن الرجال قادرون على إنصاف المرأة؟؟ !!”.

وأضافت المستشارة البرلمانية عن الفريق الاستقلالي، بأن الرجال عاشوا ويعيشون على “ريع النساء” موضحة “النساء هُم من يقومون بحملات الرجال الانتخابية ويدعمنهم بالمال..”.

واسترسلت في “غضبتها النسائية” قائلة “لا الرجال ولا المنتديات الدولية ولا منتدى الألفية يستطيعون أن ينصفوا المرأة بل نقدر على ذلك بأنفسنا نحن”، مضيفة “النساء الإفريقيات شديدات وقويات ولا نحتاج إلى الرجال في إنصافنا بل نحتاج لأنفسنا”.

المستشارة البرلمانية أردفت أن العنف الذي يطال المرأة في المجتمع والبيت والنقابة والسياسة، وصل إلى ما وصفته “العنف الاقتصادي”، موضحة “المرأة رغم قيامها بأدوار واضحة.. لم يُعطَ لها الحق بعدُ في الاقتصاد لتقول كلمتها، سواء كيد عاملة أو كرئيسة وصاحبة مقاولة”.

ولعل أبرز المجالات التي يطال فيها الجنس اللطيف “حيف”، على حد تعبير الزومي، يبقى التعليم “هناك تواجد للمرأة في التعليم يصل إلى 53% لكن نسبة مسؤوليتها داخل القطاع لا تتجاوز 4%”، مهاجمة الجنس الآخر بالقول إن هناك عقلية ونوايا ذكورية تتحكم في المسؤوليات.

وأوردت الزومي أن دستور 2011 جاء بآليات نضالية توصي بإنصاف المرأة عبر إقرار مبدأ المناصفة وتكافؤ الفرص، متسائلة إن كانت تلك الآليات الدستورية والقانونية “ستنصف المرأة بشكل حقيقي”، مصرة على القول إن قدر النساء في المجتمع “أن يبقين دائما في مساحات الهشاشة”.

وأعطت المتحدثة المثال على تلك “الهشاشة” بالحديث عن عدم قدرة المقاولات النسائية في الحصول على دعم مادي وصعوبة دخولها للأسواق، “المرأة بذلك تعاني بصمت داخل النسيج الاقتصادي”.

ودعت القيادية الاستقلالية بنقابة الاتحاد العام للشغالين، إلى مراجعة مدونة الشغل والتوقف عند قضايا تثير الحذر فيما يتعلق بالنساء العاملات، من قبيل رخص الولادة والعمل الليلي والمساواة في الأجور، مقترحة إحداث إجراءات ومعايير تحفيزية تدخل في التمييز الإيجابي للمرأة المقاولة، بغرض احتضان المؤسسات النسائية، إضافة إلى تعزيز التربية والتعليم ذي جودة، “لتصمد داخل سوق المقاولة”.

وأوردت الزومي مقولة لإحدى المتدخلات الإفريقيات من مدغشقر، “من يحارب المرأة هي المرأة”، بالقول إن المرأة تعاني من شقيقتها، “المرأة السياسية تخذل المرأة المقاولة ولا تخدمها بسنّ تشريعات تدافع عنها وتنصفها”، معترفة بوجود فرقة وتشتت في اشتغال النساء على قضاياهن “بعيدا عن المساندة والتعاون”.

‫تعليقات الزوار

48
  • أنس
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:22

    لم أستوعب ماذا يقصدن بانصاف المرأة، لم يتبق قطاع واحد لم تدخله المرأة بل هناك قطاعات أصبحت تخصص حصة الأسد للمرأة كالصحة و التعليم. أما بالنسبة لمناصب المسؤولية فالمرأة لها الأسبقية في الاستفادة منها بغض النظر عن الكفاءة…

  • مكانة المرأة
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:23

    المرأة تتعرض للاضطهاد في المغرب . فكيف يا ترى سيعامل الرجل المرأة وهو ترعرع في بيئة متخلفة ؟حتى ولو حصل على دكتوراه فلن يقبل بالمرأة في المسؤولية ، لأن المراة التي ربته كانت تكنس وتعجن وتأتي للزوج بالماء ليغسل يديه ليأكل ،… هذا الذي نشأ في بيئة كهاته لن يقبل بالمرأة أن تنافسه .
    في المقابل حين يكون الرجل قد ترعرع ونشأ في بيئة راقية فمن البديهي أن تنال المرأة حقوقها . المهم المناصفة مؤشر التقدم و التعليم المغربي مازال متخلفا ولن يقبل الرجل إلا بتخلف التعليم حتى لا تنافسه المرأة أولا حسدا من عند نفسه ثانيا لن بيئت علمته أن يحتقر المرأة . وهو ضحية التخلف أيضا

  • Mohammed
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:44

    There are a lot of men especially those who believe in Allah's shariaa who take of their families regardless if their wives are working or not. Please watch what you say and don't generalize. if your husband cannot support you don't think all men are like him or all men are alike.

  • mhdiou bruxelles
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:47

    بالطبع وضع المرآة هش في المغرب ولا كن من المسؤول ?? حزب الاستقلال الذي حكم المغرب 40 سنة الذي قاد المغرب الى ما هو عليه

  • jamal
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:53

    والله اخواني اعمل في مؤسسة نصفها نساء………..ازور الشركات 90 في الماة نساء………..التليفزيون يشغل النساء 80 في المئة ..الحانات مليءة بالنساء ..في الخارج نصف المهاجرين نساء في الخليج اكثر من 50 ال امراة يتعاطون للدعالرة ..الخادمات يعنفن من طرف النساء ..ان المراة المغربية اصابها الجنون والهستيريا..موضوع واحد يتداول العنف ضد المراة اكبر مكاءد النساء….الرجل ضرب اقتصاديا من طرف المراة ..الشباب كره الزواج بسبب خيانة المراة ..هؤلاء ليسو نساء .حاشا الجمعيات النساءية حطمن القيم وعطلو الشباب ..النساء هن السبب في البطالة وهن السبب في تخدير الشباب ……الحل الوحيد للشباب ان يعطي ضهره للمغربيات ويتزوج بالسوريات بالغانيات …لكي تزداد عدد البايرات الى 5 مليون والعهارة والدعارة ..ارجو انم تنصفني هده المرة هسبريس هدا مجال التعبير

  • نورة
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:56

    لن يحرر المرأة الا المرأة نفسها يا سيدتي
    لا تنتظرن من الرجال اصحاب اللحى والعقلية الذكورية ان يعطونكن حقوقكم فالحق ينتزع ولا يعطى
    المساواة بين المواطنين والمواطنات واجب واساس الرقي والديمقراطية

  • مهاجر
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:59

    عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه قَالَ :
    ( لَقَدْ نَفَعَنِي اللَّهُ بِكَلِمَةٍ سَمِعْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ الْجَمَلِ بَعْدَ مَا كِدْتُ أَنْ أَلْحَقَ بِأَصْحَابِ الْجَمَلِ فَأُقَاتِلَ مَعَهُمْ . قَالَ : لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى قَالَ : لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمْ امْرَأَةً )
    رواه البخاري (4425)، ورواه النسائي في " السنن " (8/227) وبوب عليه النسائي بقوله : "النهي عن استعمال النساء في الحكم " انتهى.
    كانت المراءة في عهد الجاهلية متاع يشترى وجاء الاسلام فكرمها احسن تكريم واشراف
    في الخر نرى جمعيات تنادي بحقوق المراءة بلا حشمة بلا حياء
    هاد العيلات ماتيمركو

  • متشرد ألميريا
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:06

    { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(71) } التوبة الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ".﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ﴾أردتن التحليق عاليا،فصغر حجمكن،إرجعن لأصولكن

  • محمد
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:13

    اول يجب عليك أن تحمدي الله عليها هي انك لك هده المكانة و تتكلمي بكل حرية ، تريدون المسارات والحقوق فقط في الدخول والخروج من المنزل متى شئتن والجلوس في المقاهي والشوارع والتحكم في راتب الزوج. أما في العمل أن كان شاق شيئا ما تقلن أنني امرأة الجنس اللطيف ( الله يلطف ) أتقي الله …

  • driss driss
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:15

    لا والف لا يا سبدتي النياء هم من يعيش على ريع ألرجال وخصوصا غير المتزوجات يدخرن رواتبهن ويستغلن صخاء ألرجال ويعشن مجانا من ماكل ومشرب وسفر وهدايا وقس على دلك.تماديتم كثيرا ايها النساء في طلب ما سميتموه الانصاف حثى حصلتم على اكثر ما تستحقون وذلك عاى حساب حقوق الرجال ولكن اديتم ثمن غالي انظري جل ألنساء عانسات دخلوا عقدهم الخامس ولا رجل يقبل عليهن .غربتم المرأة المسلمة حتى بدت في صورة رجل وفقدت انوتتها ووقارها وحشمتها واحترامها وصارت سلعة رخيصة يستمتع بجسدها اي كان.

  • القلم الشيوعي
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:17

    هذا ليس مشكل الشعب بنسائه و رجاله، الشعب ليس له مسؤوليات و لا أموال يوزعها على النساء، فذاك مشكل البرجوازيين و البرجوازيات في ما بينهم، فليتقاسموا الغنيمة مناصفة أو محاصصة ماشي شغلنا، احنا مشكلنا ضدهم بجوج، ضد نساء و رجال البرجوازية، فليرحلا معا، نحن ضد أن تحكمنا نساء أو رجال البرجوازية المتخلفة، ماشي حتى شي برجوازية زوينة،،والمرأة الشعبية مصلحتها و حبها مع زوجها و أبنائها و ليس مع نساء انتهازيات، لا يفدنها بشيء، بل كلهن مضرة.

  • Samir ‎كازا
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:18

    هذه المرأة قوية ،ما تقوله جميل،و الأجمل أن تكون جميلة لتأخذ الرجل حيت ينعدم ، بدون نضال و لا شعار،أنا هنا أتحدث عن المغرب،الجنس همه ،و الحق للمرأة كما تريد.مغرب الجمال و الشعار ،ليس هناك رجل قادر على مقاومة هجمة الجمعيات النسائية،و بصراحة الرجال لا أخفي موقفي المرأة في هذا الوقت بالضبط تستحق، لأن الجق بجانبها و ليس في هدا شك لأن الرجل تحول إلى ذكر فاقد للشرعية المطلوبة(أعتدر لأن هذا واقع) لمن بقي من الرجال. ‏‎ ‎

  • غيور
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:21

    ما دا تريد أن تقول هده المعلمة لقد اختلط لديها الحابل بالنابل ولم تعد تركز على ما تقول اﻻ أن اندفاعها في تقبيح رجال المغرب كمجرد حملة انتخابية حتى تصبح عضوا داخل منتدى الفاحشة.اما فيما يخص قولها إن الرجال يعيشون عالة على النساء الﻻتي يمولن الحمﻻت اﻻنتخابية فإذا كان اﻻ قطاعي شباط يفرض عليها دلك فهدا شأنها أو عليها أن تشتكيه إلى القضاء عوض بسط مشكلتها بمتل هده الطريقة الفاضحة( رآه الشوهة ارزاق ) ومنها ادعوا جميع الرجال أن بقي في المغرب رجال اتخاد إﻻجراءات الﻻزمة في متل هده الراقصات قبل فوات اﻻوان فقد أصبحنا اضحوكة بين الشعوب حتى المتخلفة منها

  • Aziz
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:46

    Je ne comprends cette haine et ce mépris qu'ont certaines de ces féministes marocaines envers les hommes. Ells ne veulent pas l'égalté, mais l'hégémonie comme dans bcp de pays occidentaux.Mais d'un côté, elles veulent tous les privilèges de la culture marocaine, à savoir sdaq dyal akissa, lmdamma, certla etc… En occident, chl'homme peut se marier en apportant sa brosse à dents et un pyjama et tani tannak même aux sorties restaurants.Nos mères et grands mères étaient respectées pour ce qu'elles étaient, i.e femmes marocaines pures et dures qui ont élevé des générations de cadres supérieurs et d'hommes qui ont servi notre pays.

  • مواطن
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:53

    السيدة زومي تعرفت عليها في الخارج
    تشرف المغرب والمرأة المغربية
    سيدة فاضلة
    صوت يجب ان يحترم

  • mowatine
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:58

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما تركت بعدي فتنة أشد على الرجال من النساء) أخرجه البخاري ومسلم. ففتنة النساء أشد من جميع الأشياء. ويقال: في النساء فتنتان إحداهما أن تؤدي إلى قطع الرحم؛ لأن المرأة تأمر زوجها بقطعه عن الأمهات والأخوات. والثانية يبتلى بجمع المال من الحلال والحرام.
    قال صلى الله عليه وسلم: (عليك بذات الدين تربت يداك) أخرجه مسلم عن أبي هريرة. وفي سنن ابن ماجة عن عبدالله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تزوجوا النساء لحسنهن فعسى حسنهن أن يرديهن ولا تزوجوهن لأموالهن فعسى أموالهن أن تطغيهن ولكن تزوجوهن على الدين ولأمة سوداء خرماء ذات دين أفضل).

  • ما هذا
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:16

    هناك نساء و نساء لا يعقل ان يبقي الشاب عاطلا عن العمل كي تأخذ المراة مكانه فيكون العزوف عن الزواج و تزداد العنوسة ثم هناك نساء متسلطات علي الرجل بالعنف لا من يدافع عنهم أما السيد مرحا أحمر صاحب التعليق أعلاه أقول له اتقي الله نحن سعداء بالانتماء اليه صلي الله عليه وسلم أحدر يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم

  • ahmed
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:31

    والله هذي فكرة جيذة لم تتركن شيء واحد للرجل كل شيء موجود الماء في المنزل والخبز من المخبزة وجبة الغذاء في مقاهي ومطاعم والفطور على معلابات حليب وحلويات وحرشة وفين دورك ايالمرة صباغة ولمكياج وركي ضايعة الله اكون في عونك اراجل المسكين

  • المؤدن
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:38

    لقوله صلى الله عليه وسلم…لايفلح قوما ولوا امرهم امرءة.. اتقوا الله في انفسكن ايها النسوة..

  • ولد الناس
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:54

    لم ادري ماتريده المرأ تريد المناصفة في الاتجاه التي يروقها اتريد ان يتراجع الرجل لتظهر هي في الواجهة الا تدري ان الرجل بجمع القمامات والنفايات ،يحرث يسقي يسرح قنوات الواد الحار يدخل البحر ليلا ويرجع فارغ الوفاض في اغلب اوقاته…..تريد ان تقصي الرجل لا المساوات معه المساوات اعطاها الاسلام الذي كرم المرأة التي هي امنا اختنا زوجتنا وابنتنا . واحد النهار كنا عند السيد العامل قبل التوظيف المباشر وكان عدد المجازين36والمجازات9 طلبت احداهن بالمساوات فاجابها السيد العامل انذاك ابتي المساوات ليست كما في الصف في بعض الادارات رجل امراة لقضاء الحجات لكن في العمل الكفاءة هي المعيار ليس جنس ذكر ام انثى ,لذا على النساء ان يحتكمن الى الديموقراطية واي واحد يتساهل مرحبا واخا يكن كلهن نسوة الف مرحبا لاننتظر اللوائح الغير المباشرة لربح مقعد او,,,,

  • ابن أمه
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:55

    هذا ما يسمى بالحقيقة المزعجة. فعلا المرأة متضررة بأشكال مختلفة في المجتمع العربي بصفة عامة، و تتعرض للاستغلال سواء كانت ربة بيت أو عاملة، و سأوضح بعض الأمثلة:
    بسبب غلاء المعيشة، و تقهقر الأوضاع الأخلاقية بالمغرب، فالمرأة أصبحت مطالبة و لو بشكل غير مباشر بالمساهمة في النفقة على الأهل و البيت و الأطفال، دون إلغاء ما هو أصلا ملقا على عاتقها من أشغال البيت من طبخ و مسح و غسل و تربية أطفال، حيث يجب أن تساعِدٓ دون أن تساعٓدٓ. أما ربة البيت فهي معرضة لنوع من عدم الأمان المادي و الابتزاز المعيشي و الفقصة و الحگرة إلا من رحم ربي. و لن يكون الزوج العزيز راضيا إلا إذا عملت و أنفقت و ربت و أرضت و أحرقت نفسها داخلا و خارجا من أجل هذه الأسرة. هذا أصبح عرفا لدينا، بل حتى النساء رضين به فقط لتكوين أسرة مستقرة و ينتهي بهن الأمر بشتى أنواع المرض في نهاية المطاف، حيث قبل أن يظلمها الرجل فهي تظلم نفسها ثم تظلمها نساء المجتمع و أخيرا الرجل. التحرش في الشوارع و العمل و غياب الزواجر و عدم تربية الطرفين على العفة و الوقار. أصبحت الماديات تحكم و الطلاق يصير هو الخلاص من الإرهاق المادي و المعنوي.

  • hassan34
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:57

    ياسيدتي التقدم الغرب جاء من نزاهة المسؤولين وغيرتهم عن بلادهم والعمل على تشجيع البحت العلمي لتطوير الصناعة وبناء إقتصاد وإهتمام بعنصر البشري, بالتعليم الحديت ,وكذلك بحرية الفكر والنقد البناء ,أما وضع المرأة فهولايغير شئ ,نعم تعليم المرأة ضروري ومؤكد .ولكن الاهم بالنسبة للمجتمع هو قيام بدورها الاساسي هو تربية الناشئة .في المغرب المرأة حصلت على كتير من الحقوق بل تجاوز الامر حقها المشروع .في المقابل الرجل تقلصت حقوقه ,فالبطالة وإرتفاع الاسعار تحاصره من جهة .وحتى في حالة الزواج الفاشل دئما الرجل هو من يتحمل تكلفته وإن عجز عن ذلك فمصيره السجن والمرأة بعيدة عن هده التبعيات هدا جعل نسبة الإنتحارات والانحرافات ترتفع عند الدكور,
    وإرتفاع نسبة العنوسة بسبب عزوف الشباب عن الزواج.لقد فقد الرجل قيمته وهيبته في مجتمعنا ,رغم تمتع المرأة بكل هده الحقوق لم يغير في الامر شئ فالمغرب مازال متخلف.

  • Ahmed52
    السبت 10 ماي 2014 - 00:45

    اصبحت العلاقة الزوجية، بين الرجل والمراة في عصرنا، مازومة وغير واضحة المعالم. القوامة والنفقة لم تعد تساير متطلبات العصر.

    هل ما زال في عصرنا ما يسمى بالقوامة للرجل ادا كان الاثنان يعملان نفس العمل بنفس الراتب؟.

    لمادا المراة مسلمة فيما يتعلق بالقوامة للرجل وغربية في عملها وتصرفها في راتبها والرجل وحده المعول؟.

    هل من الانصاف ان يتابع الرجل قضائيا من اجل النفقة على امراة طبيبة؟.

    لقد حان الوقت لتحيين المدونة لتساير متطلبات العصر واكراهات المجتمع.

    وشكرا.

  • امرأة
    السبت 10 ماي 2014 - 00:50

    لدي حل سيريح الجميع! فل نناصف كل شيء، أجل، العمل و المال و المسؤوليات وووو، لا نريد صداقا (إلا الحد الأدنى لتحليل الزواج)، و لا نريد ذهبا أو هدايا (إلا إذا أعطيتم بمحض إرادتكم للتعبير عن الحب)، لا نريد عرسا، لكن نتقاسم كل شيء: المال و المسؤولية و العمل بالبيت. لا تخضع لي و لا أخضع لك، نتفاهم و نلقى حلا وسط، إذا تنازلت لأرضيك فاعلم أن دورك قادم للتنازل لترضيني، ستغسل الأطباق و تنظف المنزل و الحمام و تغير ملابس الأطفال كما سأعمل و أجلب المال لشراء البيت و اللوازم و السفر و التطبيب معا. سنتقاسم الحلو و المر، سنتقاسم الفواتير و الكراء أو الأقساط، لكن هذا لن ينقص قدرك عندي أو قدري عندك، إذا مرضت أو أصبحت عاطلا سأقف إلى جانبك حتى تنهض بكل حب و إخلاص، و طبعا سأنتظر الشيء نفسه منك، لا تحتقرني أو تقلل من شأني أبدا، احترمني قبل أن تحبني فكرامتي أغلى ما أملك، و بالمقابل سأكون لك زوجة حنونة و وفية. لا تغدرني لأني لن أسامحك و لو كانت نزوة، لأن ما بيننا بالنسبة لي أسمى من أن يلوث، و إن فعلت فقد أنهيت المعاهدة اللتي بيننا بنفسك. ان لم يعجبكم ما يريد النساء فلا تتزوجوهن، و هن أيضاً سيعزفن عنكم.

  • مغربي حر
    السبت 10 ماي 2014 - 01:01

    لا نعرف ما ذا يريد هؤلاء النسوة من الرجال؟؟ الحقوق الزوجية منحت لهم حيث تم إنشاء مدونة الاسرة و التي أعطت للمرأة حقوق لم تكن تحلم بها… أما على الصعيد السياسي فهم يحصدون المقاعد الانتخابية ( فابور) بدون لا مشقة و لا عناء و لا شغل و لا مشغلة ( البركة في الكوطا ) في القطاع الخاص فأرباب العمل يفضلن العنصر النسوي على الرجال… و الدستور كفل للمرأة حق التشغيل في حين ألزم الرجل الرجل بالنفقة.. ماذا يريد هؤلاء إعدام الرجل حتى يرتحن.

  • monirza
    السبت 10 ماي 2014 - 01:57

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما تركت بعدي فتنة أشد على الرجال من النساء) أخرجه البخاري ومسلم. ففتنة النساء أشد من جميع الأشياء. ويقال: في النساء فتنتان إحداهما أن تؤدي إلى قطع الرحم؛ لأن المرأة تأمر زوجها بقطعه عن الأمهات والأخوات. والثانية يبتلى بجمع المال من الحلال والحرام.

  • un sage juif
    السبت 10 ماي 2014 - 02:36

    Un grand hommage à la femme Marocaine !! La vraie
    Par contre je ne suis pas d’accord avec ses associations comme ‘’kif kif’ ’qui encouragent l’homosexualité la prostitution sous le nom de la liberté
    Sachez mes sœurs que l’homme Marocain est utile dans vos vies donc arrêtez
    D’écouter ces associations qui ont perdues la raison et que seul l’argent compte à leurs yeux
    Ils vous disent qu’on fait cela gratuitement mais l’argent c’est des pays occidentaux qui s’en occupe
    On ne veut pas que l’homme bat sa femme personne ne vaudra que sa fille ou sa sœur soi battue ou je me trompe ?

  • عمر تاروداني
    السبت 10 ماي 2014 - 03:45

    دور المراة في المجتمع وخاصة الاسرة اصبح مهدد فخروج المراة للعمل جعلها لاتهتم باليت وتربية الابناء وعرضها للتحرش الجنسي وضغوطات العمل فضلاان هدا اهم في تفكك الاسرةوارتفعت العنوسة وبطالة الشباب خاصة الدكور كما ان مطالبة النساء المستمرة بالمساواة والانصاف مع الرجلجعل الاسرم مفككةوبدون قيادة ومدبرللاسرة وخلق الاطفال المنحرفين ورغم عمل المراة بالخارج المنزل فالرجل هو المعيل الرئيسي للاسرة ولايستفيد الا بالقليل من عمل المراةفاكثرتلك الاموال تصرف على النقل والمكياج والملابس..وبعمل المراة الاسرة والمجتمع يخسر اكثرمما يربح

  • Drissia
    السبت 10 ماي 2014 - 07:03

    سلام
    التعاون والتفاهم هو الحل و كفانا لوم بعضنا البعض.

  • بوزيان عبد الصادق
    السبت 10 ماي 2014 - 09:13

    Croyez moi c'est la fin du Parti de L'istqlal

  • abouinan
    السبت 10 ماي 2014 - 09:33

    réveille toi chère sœur et mêle toi de ton foyer de ton mari et tes petits…ton sexe familial est ton niveau de grandeur. ton instruction est obligatoire . tes droits sont donnes par les principes de notre religion.N y te retourne pas le dos …NOUS VOUS AIMERIONS DE PLUS lorsque tu garderas ton charme de femme de mère de sœur et…

  • - أحمد -
    السبت 10 ماي 2014 - 09:49

    نعاني فراغا تشريعيا خطيرا ، يؤدي الى ولوج بعض المناصب رغم حساسيتها دون التوفر على الصحة النفسية والجسدية الضرورية لذلك .
    لهذا يجب التأكد من أن ممثلي الشعب و الذين من الممكن أن يتحولوا الى وزراء " لم ولن يهتروا " الى خبرة طبية نزيهة .

  • مغربي
    السبت 10 ماي 2014 - 10:44

    اغلب التعليقات سواء على هذا المقال او غيره صادمة جدا
    ان كان الامر يعبر فعلا عن المستوى الحقيقي خصوصا لفئة تقرأ وتكتب وتتصل بالانترنت فما بال الاخرين
    اشعر بالخوف فعلا

  • طنجة
    السبت 10 ماي 2014 - 12:35

    أفهم من قول هذه السيدة أن الرجل المغربي يعيش في النعيم لا يواجه اي مشاكل ولا مصائب وجل الرجال كالأسود على حساب النساء.
    الوضع تغير كتيرا يا سيدتي و ما ذكرتيه يعود الى السبعينات..
    لا الرجال مظلومون ولا النساء ظالمات, كلا الطرفان لهم مشاكل و معانات و كلاهما يسببون المشاكل او/و يتعرضون لها.
    اصبح المغرب طبقات, طبقة تحترم المرأة و تقدرها, طبقة تعاني من تسلط و جهل المرأة و طبقة تعامل المرأة بوحشية و كأنها خلقت لخدمتها…
    و المرأة كذلك فيها العاهرة و المتحرمة العفيفة المحتشمة في سلوكه و لباسها و فيها التي تترك ابنائها للخادمة عرضة للانحراف و الفساد الاخلاقي لتنافس الرجال في العمل, رغم انها غانية عن الراتب, تشتري مستقبل ابنائها و أخلاقهم بدريهمات قليلة و عمل متعب لها..
    مشكلة النساء ليست معممة, ولا يجب خلق نزاعات و تنظيم مظاهرات و ندوات لحل مشكلة بعض النساء, والله لن يحل هذا المشاكل بل سيخلق فقط بلبلة و كثرة الكلام بلا عمل.
    التغيير يبدأ من كل فرد , الحكومة او المخزن فقط آداة و وسيلة تعين عليه, والدين هو الاساس, لكن هيهات, اصبحنا نسمع فصل السياسة و السلطة وكل شيء عن الدين…

  • م.العيساوي
    السبت 10 ماي 2014 - 12:44

    حقوق المرأة المهضومة في جميع المجالات هي المرأة العلمانية،أما المرأة المسلة فالإسلام يضمن لها حقوقها بشرط،أن يطبق الإسلام الحقيقي…….هذه المرأة التي تدافع عن النساء وغيرها من بعض المتحجبات حجابهن لا يشفع لهن أن هن غير علمانيات،هذه الإستقلالية تقول النساء يخضن حملة الإنتخابات من أجل الرجال، سؤال لهذه المرأة لمذا لاتهاجمي اشباط مباشرة؟؟وتهاجمي الأشكر؟؟ووووو….
    كيد المنافقين أعظم من كيد غير المسلمين،لو كانت المرأة في عصرنا هذا تدافع عن الإسلام ما فقدناه في علماء الدين عوض التفهات لكنا بخير…………..

  • salama
    السبت 10 ماي 2014 - 12:47

    لقد شرف الاسلام المرأة لكنها أدلت نفسها بالخروج عن طبيعتها ووظيفتها التي خُلقت من أجلها ،لكن من وراء افساد المجتمعات المحافظة الاسلامية؟؟؟انها يد خفية يد صهيونية يهودية عالمية تمول جمعيات نسوية لتشتيت الأسر العربية المسلمة بتفقير الرجل واخراج المرأة للعمل بل وجعل الرجل فقيرا ظالما متسلطا بلا للعنف ضد المرأة بينما العنف الذي تمارسه المرأة بالسحر والسب والمس برجولة الشريك.
    ماهي هذه الجمعيات ؟؟
    إنها تتكون من سحاقيات يكرهن الرجل ومطلقات وعانسات وخبيثات .

  • admin tanbih
    السبت 10 ماي 2014 - 13:57

    ان هذا الموضوع اصلا غير مطروح بالنسبة للمرأة و الرجل المسلمين الملتزمين بتعاليم الدين الحنيف
    نعم هنالك اجحاف وهضم لحقوق المرأة في ميادين شتى لكن الاسلام ليس مسؤلا عن هذا الظلم كما يحب ان يسوق لذلك ازلام الغرب الملحدين امثال المعلق 11 الذي لا يستبعد كونه من اعدء الاسلام الذين يستعملون اسماء مغربية لنشر سمومهم التي تسري في جثتهم المتعفنة من جراء هذه السموم وهم لا يدرون ان رائحتهم تزكم الانوف.
    والسلام على من اتبع الهدى

  • taha amine
    السبت 10 ماي 2014 - 14:13

    كرامة المرأة في دينها وتعاليمه حيث شرفها وكرمها وأخرجها من براثين ظلم الجاهلية.
    أحسن عمل للمرأة هو في بيتها وتربية أبناءها هذا الدور العظيم و الصعب فهي المدرسة الأولى للأجيال.
    من وجهة نظري أن تترك النساء العاملات وظائفهن للرجال وبالتالي توفير وظائف للعاطلين و بالتالي التشجيع على الزواج و تكوين أسرة.مع تحديد وظائف خاصة بالنساء ك الطب التوليد مثلا.و أن يخصص صندوق لدعم النساء في الحالات الإستثنائية..
    أما حقوق المرأة فهي موجودة عندنا في شرع الله و لا نحتاج شعارات الجمعيات و المنظمات. 

  • محمد ايد
    السبت 10 ماي 2014 - 14:21

    احا كانت المرأة نصف المجتمع فالرجل هو النصف اﻵخر والله سبحانه و تعالى خلق الجنسين معا من اجل التعايش و التعاون و التكامل رسم لكل حدوده و حدد له وظيفته في الحياة فكما اعطى حقوقا للرجل وفرض عليه واجبات اعطا مثلها ﻷمراة ومن اراد ان يتكلم عن حرية المراة و مساواتها بينها وبينه عليه ان يستحضر رالشريعة اﻻسﻻمية واﻻ لن تكون هناك حياة مستقيمة ومستقرة وستظهر امراض اجتماعية يدفع ثمنها الرجل ظ المرأة معا .

  • احمد شبهنات
    السبت 10 ماي 2014 - 14:43

    أن خروج المرأة من بيتها للعمل قد سبب أضراراً مختلفة على المرأة، إيجازها بالأمور التالية:
    1 – إهمال الأطفال من العطف والرعاية. إ2 – تحتل في كثير من الحالات- مكان الرجل المكلف بالإنفاق شرعاً على المرأة
    3 – إن المرأة التي تعمل خارج البيت تفقد أنوثتها، ويفقد أطفالها الأنس والحب.
    4 – إن المرأة إذا خرجت من بيتها للعمل فستعتاد الخروج من البيت – ولو لم يكن لها عمل كما هو ملاحظ
    5 – الآثار الصحية المترتبة على خروج المرأة، وتتمثل في أن عمل المرأة خارج المنزل، ولساعات طوال، يعرض المرأة لأنواع من الأمراض، يأتي في مقدمتها الصداع، التوتر والقلق وتقول الكثيرات إن حياتهن الزوجية أصبحت لا تطاق،
    7 – الهدر الاقتصادي، ويتمثل ذلك في ثلاثة أمور:
    الأمر الأول: ل الإنفاق على أدوات الزينة وخلافها سيبلغ رقمه – على مستوى الدولة الأمر الثاني: أن المرأة أقل عملاً وإنتاجاً من الرجلالأمر الثالث: الزيادة في نفقات المعيشة، رغبة في زيادة مستوى الأسرة،
    8 -خروج المرأة أثر في وارتفاع معدلات الطلاق،9 – أخيراً فإن المطالبة بخروج المرأة للعمل يمثل تهديداً أمنياً واقتصادياً للدولة.

  • gwamini
    السبت 10 ماي 2014 - 14:49

    c'est honteux de parler sur les hommes de cette façon provoquante par une femme,je pense que la pauvre souffre d'une complexe chronique envers les hommes et sans doute elle est malade,j'ai deja assister une emission sur 2m,et que la concernée a été parmi les invités en ce moment,vraiment elle n'est normale,elle profite l'occasion pour attaquer l'homme sans respect,c'est de la honte

  • IMANE
    السبت 10 ماي 2014 - 15:41

    لدي حل سيريح الجميع! فل نناصف كل شيء، أجل، العمل و المال و المسؤوليات وووو، لا نريد صداقا (إلا الحد الأدنى لتحليل الزواج)، و لا نريد ذهبا أو هدايا (إلا إذا أعطيتم بمحض إرادتكم للتعبير عن الحب)، لا نريد عرسا، لكن نتقاسم كل شيء: المال و المسؤولية و العمل بالبيت. لا تخضع لي و لا أخضع لك، نتفاهم و نلقى حلا وسط، إذا تنازلت لأرضيك فاعلم أن دورك قادم للتنازل لترضيني، ستغسل الأطباق و تنظف المنزل و الحمام و تغير ملابس الأطفال كما سأعمل و أجلب المال لشراء البيت و اللوازم و السفر و التطبيب معا. سنتقاسم الحلو و المر، سنتقاسم الفواتير و الكراء أو الأقساط، لكن هذا لن ينقص قدرك عندي أو قدري عندك، إذا مرضت أو أصبحت عاطلا سأقف إلى جانبك حتى تنهض بكل حب و إخلاص، و طبعا سأنتظر الشيء نفسه منك، لا تحتقرني أو تقلل من شأني أبدا، احترمني قبل أن تحبني فكرامتي أغلى ما أملك، و بالمقابل سأكون لك زوجة حنونة و وفية. لا تغدرني لأني لن أسامحك و لو كانت نزوة، لأن ما بيننا بالنسبة لي أسمى من أن يلوث، و إن فعلت فقد أنهيت المعاهدة اللتي بيننا بنفسك. ان لم يعجبكم ما يريد النساء فلا تتزوجوهن، و هن

  • مهدب
    السبت 10 ماي 2014 - 16:30

    علينا ان نعرف ان كل شيئ في الوجود الا وله طبيعته التي خلق من اجلها واذا ما اصر على تغيير هذه الخلقة اصبح غير مرغوب فيه و بدون ذوق اعني فاسد……

  • Sans espoir
    السبت 10 ماي 2014 - 17:26

    On vit dans une société d'hommes.Mille association ne pourront effacer l'attitude de 75% des marocains envers la femme.sans aspoir….

  • mowtin
    الأحد 11 ماي 2014 - 21:19

    اتفق معك يا hanane لكن ما مصير النساء العفيفات اللاءي يقرن في بيوتهن بدون عمل ?ما مصير الفتيات العازبات والعاطلات اللاءي ينتظرن من يطرق بابهن لطلب يدهن للزواج?تحللن معادلتكن في كف ايديكن ولا تبالين بالباقي"انا_والطوفان من بعدي_"اذن عن اية مناصفة تتحدثين?عندما قضى الله تعالى في هذا الامر يستحيل على انس اوجن ان يعدل امرا مقضيا من رب كريم والا اختل توازن الكون وهذا ما نعيشه الان من فساد في الاخلاق وووووووو.

  • ايزم
    الإثنين 19 ماي 2014 - 18:48

    والله اعجب الرجل قبل ان يكون رجلا اليس ابن المراة اذا كان العيب في الرجل فهو ابن تربيتها وصناعتها اذا العيب فيها ام انه ابن الاخرى سيان ما ارى الا سحرا انقلب على ساحر. العبو غيرها

  • أحميدوش أحمد
    الثلاثاء 20 ماي 2014 - 23:02

    هناك من يتربص بالمرأة ويبغون لها الغوائل. سيعا لأستغلالها ونهش ما بعهدتها من المال . فشريحة منهم يتخيل له أن المرأة مكسب له بامتياز.
    يستغلها ماديا ومعنويا تبا لها أن تنبس ببنة شفاه.فالمجتمع وعاء شامل لهذا الصنف من (الرجال) فأنا لست ضد النقيضين كلا.أن عدم الاضرا بالزوجة واجب .والعمل على العدل في معاملتها بما يجب أن تعامل به. والحافظ على حقوقها بدون افراط ولا تفريط.كما وجب عليه العدل باعتبارما له من الاشراف والرئاسة . وهى في المقابل يتعين عليها أن تتحلى بالانسجام تام مع زوجها. واخضاعهما معا لبرواز سنن العش الزوجية. في وئام وتواد. حتى تسير الحياة الزوجية في طريق مستقيم لتتحق الغايةالمقصودة منها.

  • amin
    الأحد 25 ماي 2014 - 16:20

    الجمعيات هما لي خرجو علا هاد لبلاد كينهبو فالمزانية بحال سوسا بالخصوص النسائية الريبا لايستر معا لعيالاة عزيز عليهم النشاط كيبقاو عطيانها غير لحفلات والمشروبات اوا يمشيو اهدرو ودافعوا علا راسهوم من الهجمات الشرسة لكتجيهم من الخليج او حتا مصر ولات كتنعة المغربيات كون كنتو حقوقين علا سنة الله ورسوله غدي يحترموكم ولا كنتو نساء كتبغيو الخير لبلادكم وادافعو علا الصحرا المغربية عمرني ماشفة شواحدة فيكم كدافع اوتصدا لهاديك اميناتو حيدر ولاشايدر حدين غير الرجل لي دافع بروحو علا المغرب والتحارب

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 17

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 2

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 9

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 15

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 10

مطالب بفتح محطة ولاد زيان