الساسي: لمْ أرَ دستورا في العالم أكثر "احتيالية" من الدستور المغربي

الساسي: لمْ أرَ دستورا في العالم أكثر "احتيالية" من الدستور المغربي
الإثنين 16 يوليوز 2012 - 01:27

قال محمد الساسي، القيادي في حزب الاشتراكي الموحد، إن المغرب يعرف إصلاحات، والانتقال الديمقراطي يتطلب بعض الوقت، غير أنه عاد وتساءل: “هل يتطلب الانتقال الديمقراطي 55 سنة من الإصلاحات؟” قبل أن يجيب بأن الأمر لا يتطلب كل هذا الوقت، وضرب مثالا على ذلك بإسبانيا، التي انتقلت من الديكتاتورية نحو الديمقراطية في ظرف سبع سنوات (1975-1982)، والبرتغال وبعض بلدان أوربا الشرقية، ليخلص – الساسي- إلى أن المغرب لا يعرف انتقالا ديمقراطيا، بل “انتقالا سياسيا”.

وبخصوص الخطوات التي يجب اتخاذها للانتقال نحو الديمقراطية، أبرز الساسي، الذي كان يتحدث أمس الأحد في لقاء نظمه فرع حزب الاشتراكي الموحد بمدينة أكادير، أنه لا يمكن أن نتحدث عن الانتقال الديمقراطي ما دام مجلس الحكومة تابعا لمجلس الوزراء الذي يرأسه الملك، إذ لا بدّ من أن تكون الحكومة المنتخبة هي المسؤولة عن كل شيء لكي يحاسب الشعب من يسيّر شؤون البلاد، ولا بد – يقول- القيادي في حزب الاشتراكي الموحد من إصلاح القضاء، ومحاربة الفساد، وأن يكون لدينا إعلام منفتح.

وفي ذات السياق وجّه الساسي نقدا حادا للإعلام الرسمي، وتساءل لماذا لا تفتح أبواب التلفزيون لندية ياسين، وعبد الله العروي مثلا، ولماذا لا تمنح القنوات العمومية فرصة لمعتقلي السلفية الجهادية الذين يقولون بأنهم تعرضوا للتعذيب داخل السجون من أجل مواجهة حفيظ بنهاشم أمام الرأي العام؟.

وعلى صعيد آخر، قال القيادي في حزب الاشتراكي الموحد إنّ دستور 2011 تمّ إعداده على عجل، من أجل إطفاء نيران حركة 20 فبراير وليس من أجل إصلاح البلاد، مضيفا إن الدستور الحالي يعطي حقوقا غير مضمونة، “لأن القوانين يتمّ تأويلها حسبما اتفق”، وضرب مثالا على ذلك بالبند الذي يقول بأن المواثيق الدولية يتمّ تطبيقها في إطار القانون الداخلي، في إشارة إلى أنّ الحقوق التي تُعطى باليد اليمنى تُسحب باليد اليسرى، قبل أن يضيف: “ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي”، وهي الجملة التي اهتزت لها القاعة بالتصفيق.

وبخصوص رؤيته لنظام الحكم في المغرب، شدد الساسي على أن الملكية لا يمكن أن تدخل إلى نظام ديمقراطي حقيقي إلا إذا تحولت إلى ملكية برلمانية، حيث يتحكم رئيس الحكومة في القرار، وأردف قائلا : “إن الملكية المغربية ليست نظاما ديكتاتوريا، لكنها ملكية شبه مطلقة، ولا أحد يتنازع في شرعيتها، غير أن المغرب مهدد بالانفجار الاجتماعي في أي لحظة، بسبب اقتصاد الريع والتفاوتات الطبقية والبطالة” يقول القيادي في حزب الاشتراكي الموحد.

‫تعليقات الزوار

77
  • زائر
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:07

    كلام فيه الكثير من الصواب, فعلا لا يمكن ان نتحدث نظام ديمقراطي داخل نظام ملكي يسود ويحكم, فمن سنحاسب؟الملك ام الحكومة؟كم من دستور لدينا في البلاد؟؟؟فالحقيقة ان هناك دستورين او دستور فوق دستور؟كلشي في المغرب استتنائي

  • ahmed khettouch goulmima
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:09

    mr sassi lorsque la politique et les politiciens marocains seront mures prepare toi pour une monarchie parlementaires, je ne vois pas au monde comme la politique marocaine ce sont tous des ruses; la politique du maroc c est du cinema gauche droite islamique ; les acteurs sont les politiciens , nous ont ne fait plus confiance de la politique marocaine; car c est une politique de reglements de comptes, une politique qui cherches les occasions , et exploites ca comme l affaire de beni bou ayach, taza et les deux douar de laraach, c est une honte lorsque un president de parti qui ne connait jamais cette region et elle na jamais visite ,jusque a l evennement, les marocains ne sommes pas des imbeciles ni ingrats, je pose cette question a mr sassi pourquoi vous avez boycoter les elections, c est une faiblaisse et une peure , vous n avez pas de force et vous accusez de fraude avant le deroulement, c est qui ça une inteligence non monsieur respectez la domocratie de votre part merci

  • Souf
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:11

    كلامك كله معقول ، لا مجال للنقاش

  • محمد 14
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:21

    السي الساسي واحد من القادة البارزين لمكون اليسار في المغرب ,, وأتأسف في الحقيقة من كونه خرج من عمق الاتحاد الإشتراكي قاصدا الاشتراكي الموحد المعروف بإيديولوجيته الراديكالية .

    الساسي أحترمه كسياسي وازن له تصورات معينة وبأفكار نموذجية دقيقة وإن كنت أختلف معه في عديد التصورات الأخرى . فهذا الرجل سياسي محنك كما يُقال ,, وله مواقف عدة بارزة تثبت ذلك .

  • سعيد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:31

    كلام معقول وأتفق معه في كل ما قاله

  • عبد المغيث
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:34

    السلام عليكم
    الحكومة لن تستطيع شيئ في محاربة الفساد في ظل دستور لا يقر بالضمانات الاساسية للنظام الديمقراطي وهو فصل السلط المتجمعة في يد رئيس الدولة
    والسبب الرئيس في تنزيل هذا الدستور الممنوح الذي يشرعن للديكتاتورية هو ابن كيران الذي حقن الشعب المغربي بمخدر يحتوي على شعارات رنانة توهم بالتغيير في اطار الاستقرار والخطابات الشعبوية التي انكشفت انها وهم تم بيعه للمغاربة
    اقسم انه لولا ركوب بعد الاقليات والانوجهات السياسية على حركة 20 فبراير بالاضافة الى تنويم حزب العدالة والتنمية للشارع المغربي بوهم محاربة الفساد الذي لم نرى منه شيئا لكان هذا الدستور اكثر ديمقراطية مما هو عليه الان بكيفية تساعد رئيس الحكومة بالقضاء على الفساد والريع بسهولة
    لكن هذا ما جنيته يا ابن كيران من خلال نفاقك وخطاباتك الممجدة للمخزن والدستور الممنوح
    النتيجة انه لن تستطيع الحكومة فعل شيئ لمحاربة الفساد والقضاء عليه اذا لم تكن هناك ارادة سياسية حقيقة للسلطة العليا التي تحكم المغرب بالفعل
    وكل هذا سسببه ابن كيران وحكومته
    ان اي حكومة سوف تركع للمخزن في ظل دستور لا يتوفر على اساسيات النظام الديمقراطي

  • Amazigh Du Rif
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:41

    Nous sommes dans une Anarchie Politique et de compétences toutes tendances confondues
    chacun interprète la Nouvelle Constitution à sa manière de façon sélective,je suis d'accord avec ce Monsieur nous sommes bel et bien dans une Transition Politique et pas une Transition Démocratique,il n'est pas nécessaire de faire Science-Po pour le décrypter et décodée les rouages du mécanisme qui s'est lancé lentement

    Le processus de démocratisation ne dure pas si longtemps,pour le mettre en place comme c'est le cas depuis plus une décennie,il y a un dysfonctionnement quelque part ou les partis politiques tergiversent à attaquer les grands chantiers qui mènent vers le réalisme démocratique si j'ose dire,les discours sont soutenus par des motifs invalides,et l'opinion publique attend des réponses claires à ses inspirations

    Certes le mouvement du 20 février à contribué largement à l'arriver des islamistes(PJD) au pouvoir par une Transition Politique voulue et étudiée…etc

  • بوزبال
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:41

    طبعا الكل يعرف ذلك دستور على مقاس مخزني

  • soufiane
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:44

    اسبانيا حققت الديمقراطية في سبع سنين
    و هاهي كتسعى دابا و ولاو كيجيو يخدمو عندنا
    كفاكم كدبا على الناس و تصوير الديمقراطية و كانها الخلاص
    اليست الدول الديمقراطية تتسول في اوروبا
    و هاهي حتى اسرائيل اللي قتلتونا بالديمقراطية ديالها الناس كيحرقو راسهم
    ما جدوى الديمقرلااطية ادا كان امامك حزبان تضطر للاختيار بينهما؟
    اليوم كتدير تصويت عقابي على هدا و غدا كتديرو على لاخر
    يتناوب عليك الفاسدون هده هي الديمقراطية،تنضيم ااخداع و الكدب على المواطنين.

  • moi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:57

    خير كلام صدقت يا عمـــــــــي

  • Mustapha
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:58

    ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي"، وهي الجملة التي اهتزت لها القاعة بالتصفيق

  • المهدي1
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:28

    ادا قال غيركم معشر اليساريين الشيوعيين ان الدستور المغربي اكثر حيلة نسمع له اما انتم لم تتخلصوا بعد حتى من دكتاتورية الحزب انتم لا تصوتون وتنتقدون لانكم تبحثون عن الزعاموية الضائعة ومن قال لك سيدي ان المغاربة يحبدون مشاهدة الخزعبلات على شاشتهم وهل قمت باستطلاع للراي؟ لتعرف دالك حتى تطلب مقابلة فلان مع فلان وهل سي عبد الله العروي الاستاد الكفء المحترم كلفك لتنوب عنه؟ عودوا الى رشدكم واتقوا الله في بلدكم تبخسون فيه كل الاشياء ليرضى عنكم عدوه

  • marocain
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:41

    C'est la vérité, merci monsieur Sassi pour ton courage, vous avez la parole libre que beaucoup d'hommes n'ont pas, mes salutations

  • abass
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:46

    il a raison 100% bravo c'est ça la vérité

  • ملاك رشيد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:46

    يا أخ ساسي إسبانيا لما تحولت من دكتاتورية إلى ديمقراطية و جدت شعبا يعرف ما هي ديمقراطية شعب يعرف ما له و ما عليه ،مع إحترامي للشعب المغربي ،جلالة المغفورله الملك الحسن الثاني طيب الله تراه لما كان سائرا نحو الديمقراطية الحقة و جد من الدسائس والخيانة من طرف أناس وضع فهم جلالته كامل التقة و الشعب المغربي يعرف الحقيقة وما حدث، ما جعل المغرب يفقد أشواطا كتيرة نحو ديمقراطية ٠اليوم و بفضل مجهودات جلالة الملك محمد السادس نصره الله المغرب يعيش الديمقراطية و لكن للأسف الشديد هناك أناس لم يفهموا ما هي الديمقراطية ،الديمقراطية لها حدود ،هل تجمهر في الشارع و إتارة الشغب و الفتن ما ظهر منها و ما بطن هي الديمقراطية ،هل الديمقراطية هي نجمع ناس ونقول لهم دستوركم إحتيالي، الشعب هو الذي إختار الدستور و ليس عشرين فبراير ولولا الديمقراطية ما ظهرت لعشرين فبراير ولا نادية ياسين أما بخصوص نظام الحكم بالمغرب فالله عزوجل أحق منا جميعا لما إختار النظام الملكي للشعب المغربي فهو الذي يهب الملك لمن يشاء و عاش الملك ٠

  • نفي النفي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:48

    تحية نضالية لكل احرار المغرب والخزي والعار لكل عملاء الاستبداد،لقد ضهر الحق و زهق الباطل،فقد سقطت مبررات منطق الاصلاح التي راهن عليها حراس المخزن والمستقبل كفيل بنفي الاوهام لصالح الحقيقة المتمثلة في تجسيد منطق التغييرـ

  • مغربي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 04:04

    اغلب المعلقين ينتمون للحزب الاشتراكي اكيد متربصين باي مقال ينزل وينهالو بتعلقاتهم الواهية

    الساسي وغيره من الساسوية دائما يملكون الفقه المقارن بمن هم لاتربطنا بهم ولا عادات ولا تقاليد هو يقارننا مع اسبانيا وغيرها من الدول الغربية
    اسي الساسي : هل تضن ان بلداننا العربية ووزرائنا نثق فيهم فنعطيهم الصلاحيات بعد انتزاعها نت الملك؟

    انا مواطن لا اثق سوى بالملك اما قولتك (دستورا في العالم أكثر "احتيالية)
    وسارد عليك بان كلامك هو الاكثر احتياليا بالعالم وعبر التاريخ

    لن تنالو البر حتى تؤمنو…………….لن اصدقك اما الاشتراكيين قناصة المقالات هنا فلم تغيرو في نفسي شئ لانكم انتم اصلا لستم اهلا لثقة

    ما دليلي على ان المعلقيت اشتراكيين .؟
    اقرأو تعليق رقم 11 حيث قال :(ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي"، وهي الجملة التي اهتزت لها القاعة بالتصفيق )

    والله انكم شيوعيين خبثاء على انفسكم هههه
    الله الوطن الملك

  • انفلوس
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 04:11

    تحية للاستاذ الساسي.. الذي عودنا دائما مناقشة اي موضوع بعمق وانفعالية تنم عن شخصية متشبعة بافكار من العيار الثقيل .
    بالفعل فالدستور الجديد هي لعبة سياسية احتيالية على المواطنين هدفها اخماد نيران المظاهرات والتستر وراء الدستور بداعي التغيير اوالتعديل او الالغاء, وكان ذاك الكتيب الصغير هو السبب الوحيد وراء كل ما تتخبط فيه البلاد من مشاكل كبرى..المهم'' الشتاء راه صبت اوا كولوا العام زين ..''

  • CITOYENNE
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 04:36

    هذا الد ستور الممنوح يمنحك كل شئ ولا يمنحك اي شئ

  • moatin maghrebi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 05:08

    المغاربة لن يحتاجوا الى دستور او الى ديموقراطية بل يحتاجون الى اعادة التربية لانهم و بكل بساطة لا يعرفون اين تبدا الديموقراطية و اين تنتهي حدودها ويعلقون على شماعة الدستور و الديمقراطية فشلهم, لا يعرفون واجباتهم و يبحثون عن حقوقهم, لا يقدمون شيءا لهذا البلد و يريدون كل شيء منه, الدول التي تقدمت لم تضع كل ثقلها عن النظام و الحكومة بل شمروا على سواعدهم و تعاونوا كل في منصبه بالجدية في العمل و عدم الغش وعدم السرقة و حب الخير للبلد و الناس و هذا ما ينقصنا للاسف.
    اقولها دائما في كل تعليق اكتبه : "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" صدق الله العظيم.

    و اضيف قول الامام الشافعي :

    نعيب زمـانـنا والــعــيب فــينـا ,,,,,,,,, ومــا لـزمانـنا عيــب ســــــوانا

    ونـــهـجـو ذا الـزمان بغير ذنـب ,,,,,,,,, ولــــو نــطق الــزمان لنا هجانا

    وليس الذئب يأكل لحم ذئب ,,,,,,,,,,,, ويــأكل بـعــضنا بـعـضا عـــيانا

  • أحمد عصيد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 05:32

    هدا الدستور هو سبب الفتنة لأنه يجمع بين الشىء ونقيضه مما يدخل الشعب في حرب التأويل… أحمد عصيد سبق و أن انتبه إلى ذلك لكن لا حياة لمن تنادي…

  • السوسي مول القزبور
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:35

    الله إكثر من مثالك،ولكن خيف عليك ليديرو ليك حتى آنت الصابونة كماّ دارو

    لخونا السي عبد العزيز أفتاتي، الله معانا و الصبر دوانا

  • مغربي ريفي حر
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:57

    ****
    * سي الساسي. أمامك رمضان الكريم.. استغل الفرصة واستغفر ربك. فقد بلغت من العمر ما يفرض عليك العودة إلى الله. فأنتم اليساريون اهلكتونا بخطبكم .. وقتلتمونا بأفعالكم عندما كنتم أو كان زملاؤكم في الحكم.
    شكرا هسبريس.

  • abanis
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 07:32

    أريد أن أعرف اذا كانت للحكومة الصلاحيات المطلقة عبر الغاء المؤسسة الملكية وكنتم انتم في الحكم وبدأتم ما تروجون له الآن من حرية جنسية واعتبار الدين اشياء من الماضي حينها من سيضمن للمغاربة تماسك ثوابتهم من أمن روحي الى غير ذلك .

  • assafooooooooooooooooo
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 07:33

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تحليل ينظر بعين واحدة
    نعم المغرب لم يصل بعد الى ما نصبو اليه لكن و الحمد لله في الطريق الصحيح بشهادة العديد من الفاعلين السياسيين الدوليين و الإقليمين
    نعم نريد الإصلاح لكن داخل المؤسسات و احترام القوانين
    الشعب المغربي لايريد الاستبداد ولايؤيد الاحزاب الاستبدادية
    اما من لايعترف لابالدولة ولا بالمؤسسات فكيف ستعترف الدولة به
    الاصلاح يجب ان يكون كدلك داخل الاحزاب والجمعيات و الهيئات الحقوقية

  • مغربية خالصة
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 08:21

    الى مصطفى رقم 11 اضحكني تعليقك الذي قلت فيه بان الجملة التي مفادها ان الدستور المغربي احتيالي اهتزت لها القاعة بالتصفيق, و هل تريد لمجموعة من المهرجين الذين لا شغل لهم ملتفين حول حزب لا مصداقية له و لا مكانة محترمة سياسيا ان يصفروا؟؟ او يرموا الخطيب بالبيض الفاسد؟ انهم اجتمعوا ليؤمنوا و يصادقوا على كلام (سيدهم) الساسي , انها منتهى الديمقراطية, و هل هذه هي الديمقراطية الحقة ؟ انها اديماغوجية لا اقل و لا اكثر مثل مغربي يقول -شكون يشهد ليك آ الديب؟ اشد على يديك بحرارة الاخت ملاك صاحبة التعليق رقم 15 و اثمن ما قلت و هذا يكفي لانك قلت ما قل و دل و لا داعي لاضافة المزيد فشكرا.

  • سمير الراجي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 08:56

    أقول للمغاربة ولكاتب المقال من صوت على الدستو هل نحن المغاربة أم صوت احد آخر بالنيابة عنا لما\ا ادا صوتتموا على الدستور ان لم كن في مستوى ما تطمحون اليه كفانا نفاقا يا شعب

  • معرفة قديمة
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 09:44

    اولا اسألك ايها الاستاد الكريم ادا كنت صادقا لمادا تقدمت للا نتخابات في ظل دستور اكثر تخلفا من الدستور الحالي و قلبت الدنيا عندما رفضتك الساكنة والكل يعرف ان الانتخابات مرت في الدائرة التي ترشحت فيها في ظروف نزيهة وعادية نظرا لوزن المترشحين في الدائرة ادا فكلامك فيه نفاق وتناقض يا اخي. انا اعرفك جيدا مند الثمانينيات في كلية الحقوق في الرباط عندما كنا نعتبر التيار الدي كنت تدافع عنه من التيارات الاصلاحية الرجعية انداك. واقسم بالله العظيم لو نجحت في الانتخابات ما قلت هدا الكلام ,ادا كفى من السينما والكدب على الشباب والاغبياء لقد قالوا كلاما كثيرا من قبلك بل واعتقلوا في السجون وهاهم الان يتمتعون بسيارات الدولة ويتقاضون اجورا عن وظائف شبه وهمية.واكرر ماقاله احد المعلقين السابقين ان الديمقراطية ليست هي الحل السحري وكما قال سامويل هنتنتون صاحب صراع الحضارات :الديمقراطية في المجتمعات غير النامية بمثابة سلم لايقدر على استعماله سوىالوصوليون وهده حقيقة تتاكد يوما بعد يوم امام اعيننا .خلاصة : افضل طريق للتقدم في الدول المتخلفة هي البحث والدراسة والكد والعمل والاقتصادفي ظل النظام.كفىتحايل

  • Rym
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 09:55

    La démocratie est ,par définition canonique,le gouvernement du peuple
    l 'instaurer dans un état-nation,
    où les pouvoirs ont été détenus par un groupe restreint
    c'est relever le défi
    je reste optimiste à la transition,mais que celà se fasse en sept ans: trop beau pour être vrai
    Extirper la tyranie,
    Metrre l'accent sur un contrôle des dirigeants qui se sont accaparés du pouvoir et des biens communs
    Evincer la corruption sans devoir recourir à un chamboulement
    Mettre en route des réformes,toutes infrastructures confondues:
    tte une réorganistaion mais le plus délicat reste la phase transitoire
    A l'heure actuelle,ce sont de nouvelles perspéctives politiques d'actionnées
    On ne parlera de démocratie que si tte sa terminologie est garantie
    le passage se fera sûrement de façon progressive et pour cause la lenteur du processus
    mais….. le jeu en vaut la chandelle

  • Atlasson75
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 10:19

    No wonder Mr.Sassi..Morocco will never be a democracy unless:
    1- The educated population become politically mature and the illetrates being influenced or at least neutralized.
    2- The TV channels represent the mainstream of the public opinion.
    3- Getting rid of emotional thinking when evaluating policies and utilizing critical thinking instead.
    4- Writing a new constitution by an elected assembly. That document should clearly emphasize the separation of powers.
    5- Anyone who exercises power of any sort is being held accountable before the parliement.
    6- Criminalizing the combination of power and business, otherwise, conflict of interests arises.
    7- Creating some sort of checks and balances among the three branches of government to ensure none of them monopolizes power or dictate specific policies to follow.
    8- The king is a unifying figure instead of accumulating almost all powers without accountability.
    9- Reducing the number of parties to reflect their real weights.

  • Ahmed sweden
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 10:47

    أتساءل هل قرأ الساسي فعلا دستاير دول العالم? هل قام الساسي بمقارنة بين دساتيرالعالم ?
    فلا يخذلنك أيها القارئ المغربي جحود اليساريين فهم أسرى العناد وأحترفوا الإتجار بهموم المواطنين! فالانتقال الديمقراطي يتطلب شروطا من بينها عقلية ديموقراطية في:
    1-السلوك
    2-الفكر
    3-والتعامل
    وهذه الشروط منعدمة لذى اليساريين الجهال و البلداء!
    كل سياسة اليساريين المعاندين تنصب على نقد الدستور أوالحكومة أوالدولة بدون إبداء أي إقتراح معقول لحل مشاكل المواطنين وإصلاح القضاء و خلق فرص الشغل وتحسين الخدمات.
    الساسي وحزبه قاطعوا الإنتخابات ولم يصوتوا على الدستور. لهذا فكلامهم يعد فقط لغوا وتطفلا ولايشفي الغليل.

  • adam
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 10:53

    إذا كان الدستور المغربي أكثرإحتيالية كما تقول,,.يا سي الساسي فما رأيك في حزبك و الأحزاب الأخرى.هل تستطيع أن تصتف قدارة الإحتيالات التي نهجتها الأحزاب كل مرة وكل لحطة ولا تزال.
    إن الدستور المغربي كبير جدا على تحليلاتكم وأظن أنك لم تقرأ الدستور جيدا وإذا كنت قد قرأته لم تستوعب مضامينه جيدا.
    لقد أمتعتك التصفيقات على جملتك…ألم تشعر أنك تحتال علينا بهذه الجملة.لقد سبقوك في أكثر من ذلك فسحقونا

  • مغربي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:06

    شخصيا لم أعد أفهم هذه الشخصية،كنت أرى في شخصه كل الاحترام و التقدير لكن انضمامه لهذا الحزب أًصبح مشتت الأفكار،و أتمنى أن يراجع نفسه……ما قلته يا السي الساسي يثير الحيرة من توجهاتك ،لأنك اصبحت تحس بوحدتك و عزلتك السياسية ….

  • بارى من الراشدية
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:17

    "ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي"، وهي الجملة التي اهتزت لها القاعة بالتصفيق.

    هنا أريد أن أضع سطرا على عبارة "إهتزت لها القاعة بالتصفيق" و أريد أن أقول إن تلك القاعة هي التي صوتت على الدستور المغربي المحتال بنسبة 90% فنحن المغاربة لا نجيد سوى التصفيق داخل القاعات و ملء الصناديق في كل مناسبة بالأوراق حتى دون أن نعلم مضمونها
    أما ما جاء في كلام الأستاذ الساسي فهو صائب و لا يمكن لأحد أن ينكره صائب فقط لو كنا في بلد تعود شعبه على طريقة التعامل مع الديموقراطية فعلى الساسي أن يعلم أن بركانا يغلي في دواخل المغاربة بفعل التراكمات التي تسبب فيها الإحجام و القمع و لا ينقصه سوى الدستور الذي تنشده و ننشده معك كي ينفجر و قد يسبب لنا الكثير من الخسائر أضف إلى ذلك غياب النخب التي يمكنها أن تحل محل النظام في تسيير شؤون البلاد و كذا المنافسة السياسية التي تجعل المتنافسين أن يلعبون بجميع الأوراق دون إكتراث لا لاستقرار البلاد و لا للمشاكل الإجتماعية التي قد تولدها ثم في نظرنا فالدستور الحالي هو الأنسب للبيئة و رغم إحتياله إلا أنه تلقفنا منه العديد من الرسائل أولها ما يجري

  • دوكتراه وماستيرين معطل
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:34

    حكومة ابن ميران جائت فقط لتحارب محضر 20 يوليوز أما باقي الملفات حتى يريد الله.

  • nabil moslim
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:35

    كلام صحيح 100/100 هاد دستور مضمونه : طلع تكل كرموس نزل لموك شكون لي قاله لك دحكت على مغاربة. مادة تقولك شا ا مادة تقولك را :مثال بسيط مادة رقم1تقول المغرب بلد اسلا مي لاينبغي مس ب مقدساة ووو….ومادة502 من ي

    حرد على الفساد….والمادة اخرى تعاقب الفساد الجنسي . الجميل مشاو تحقوا مع شيخ نهاري اللذي دافع على 3 بنود و تهم بهدر الدم اوا فهمهاانتوما مغرب كرموس.
    انشري هيسبرس

  • maghribi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:01

    اتذكرون ما قاله القذافي عن مفهوم ديموقراطي : يعني ديما كراسي …

  • sahra
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:19

    قبل أن يضيف: "ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي"، وهي الجملة التي اهتزت لها القاعة بالتصفيق.

  • mohammed fatih
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:20

    au lendemain de la nomination de Mr.Al-Himma comme conseiller de sa majesté,j'avais envoyé un commentaire à Hespress,qui ne l'avait pas diffusé, indiquant que le Maroc a 2 gouvernements,celui du roi, et celui de Ben Kirane, et c'est une exception peut être à l'échelle mondiale.
    mais il faut l'avouer que le gouvernement royal joue un rôle moteur et véhiculaire ,Ce n'est pas démocratique du tout, mais nécessaire pendant encore quelques années.il ne faut pas oublier que depuis l'indépendance c'est l'établissement royal qui a géré la politique globale du Maroc,et ce n'est pas du jour au lendemain que ça pourra évoluer,d'autant plus que c'est bénéfique pour le pays.
    J'ai aussi une impression que Sa Majesté, malgré tout est irremplaçable dans le cas du Maroc,il reste un vrai chef d'état fort dynamique,unificateur et veillant sur les grands intérêts de l'état et de la royauté.WALLAHOU WALIYOU TAWFIK

  • حميد كلميمة
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:30

    جميل جدا ان نحلل طبيعة الانظمة السياسية لكن هل فعلا الخلل في النظام هل الانتقال الى ملكية برلمانية سيحل جل المشاكل …ومن يعرقل تقديم المفسدين الى العدالة هل العدل اليوم غير مستقل هل التماسيح اقوى من رئيس الحكومة هل الصلاحيات الممكنة اليوم للحكومة ناقصة هل التغيير الحقيقي ضريبة تدفعها عدة اجيال هل السياسة في هدا لوطن تعني وسيلة لكسب مال الشعب .بدئنا نسمع فلان مليار فلانة م2مليار لو كانت الملايير تتساقط كالاحجار لما استطعت جمع600مليار من العار ان نسمع كل هدا الكلام خيانةا مة ونقوم بتعنيف المجازين وضحايا النجاة لا لشيئ سوى الطالبة بالتوضيف شباب في 40دون شغل قار دون حقوق طبيعية عايشين عيشة الدبانة في البطانة

  • Younes-NWO
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:47

    طبعا عندما عرف هذا "ساسي" أن هسبريس ستكتب مقالا عن خرجته الشيوعية ضد النظام، أوصى أبواق شيغيفارا المنتمين لحزبه بارسال أكبر عدد ممكن من التعليقات اللتي تهلل و تُمجد "سيادته"، وإلاّ فالشعب المغربي المسلم قد دفن الشيوعية البائدة و أفكارها الدموية إلى غير رجعة.
    الأكثر إحتيالية في العالم هم بقايا لينين و ماركس اللذين أغرقوا البشرية في الحروب و الدماء و التقتيل بين أبناء البلد الواحد، الأكثر احتيالية هي الشيوعية البائدة أسلوب الحزب الواحد اللذي يُصفّي المعارضة و يقتل روح المبادرة و الإنتاج في المجتمع! فيقوا و عيقوا يا أتباع ماركس، لقد فاتكم الـــقـــطـــــار !!

  • ابو رضا
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:29

    ان السيد الساسى رجل سياسى كاسمه له تجربة فى السياسة وعاصر كل من تحملوا المسؤولية فى المغرب
    ولهدا ارى ان كلامه منطقى ومعقول واضيف على قوله ان جميع الحكومات التى مروا على الحكم فى المغرب لهم خطة واحدة وهى لايقبلون المعارضة فلم نعد نعرف اين اليمين او الشمال اما ان تتفق مع اعمالهم وتتركهم يفعلون ما يريدون واما يغلقوا عليك جميع الطرق
    فمند الاستقلال الى يومنا هدا لم نرى حكومة فشلت وقدمت استقالتها انهم يخلدون فى الوزارات حتى ياخدوا لله ارواح
    فالحكومة الحالية لها ملفات كثيرة ولم تعرف من اين ستبدا رغم مند صعودها الى الان على الاقل نحس انه فعلا هنالك تغيير فهى وضعت يدها فى جميع الملفات ولن تكمل اى واحد منه وستبقى هكدا حتى تنتهى ولايتها لان فاقد الشىء لا يعطيه فمن حيث الوعود قبل وبعد الانتخابات كثيرة ويصعب علينا ان نصدق انه سيتحقق شىء
    فالاجيال السابقة كانت تعيش على الامل والاجيال الحاضرة والقادمة لهم نفس الشىء وهو الامل
    اما بالنسبة للديمقراطية فهى على حسب وعى الشعب فكل شعب يستحق نوع الديمقراطية التى يعرف كيف يستغلها
    اما نحن فمازلنا نبحث عن نوع الديمقراطية التى ستناسبنا .

  • أوتمازيرت
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:53

    كلا صحيح تماما
    ومن لم يكتشف حالياأنه ليس هنالك دستور في العالم أكثر "احتيالية" من الدستور المغربي فالأيام ستبين له دلك
    فالمغرب استقل مند 56 ووضعه السياسي والإقتصادي والإجتماعي مطبوع بالتخلف
    اليابان تم تحطيمها مند حوالي 60سنة وكوريا الجنوبية خرجت من الحرب الكورية مند نفس التاريخ تقريبا لاستقلال المغرب وإسبانيا كانت في ستينات القرن الماضي أقرب لوضعية المغرب من وضعية أي بلد أوربي ونفس الشيء عن البتغال واليونان وتركيا وغيرها
    فلننظر لوضعيتنا الآن مقارنة بهده الدول الديموقراطية
    إدا استمر الإحتيال على الشعب المغربي فإن دولا مثل ليبيا ومصر وتونس واليمن ستبدو لنا غدا من حيت الديموقراطية كما تبدو لنا إسبانيا أو فرنسا اليوم
    بعض المعلقين السدج يستهزؤون ويقولن أن إسبانيا وغيرها من بلدان أوربا تتسول:لهؤلاء نقول نحن نتحدث عن الدساتير والديموقراطية واحترام الإرادة الشعبية حتى ولو وصلت الدولة للإفلاس الإقتصادي,مع العلم أنه حتى في ضل هده الوضعية يبقى الناتج الداخلي الإسباني أكبر من الناتج الداخلي لكل الدول العربية بما فيها دول البترول مثل السعودية والإمارات وقطر

  • abouwalid
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:57

    اعتقد ان المغرب لن يستطيع التحول الى نظام ديمقراطي بفضل احداث تغييرات على الدستور فحسب وانما باعادة هيكلة جميع الاحزاب وتفريغها من الصقورالانتهازييان على ان يكون ذلك موازيا لتنظيف عقلية المغاربة وجعلهم اكثر ادراكا للعبة السياسية٠

  • Abdou
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 14:01

    ل يتطلب الانتقال الديمقراطي 55 سنة من الإصلاحات؟" قبل أن يجيب بأن الأمر لا يتطلب كل هذا الوقت، وضرب مثالا على ذلك بإسبانيا، التي انتقلت من الديكتاتورية نحو الديمقراطية في ظرف سبع سنوات (1975-1982)، والبرتغال وبعض بلدان أوربا الشرقية، ليخلص

    Have you ever been in these countries, they really live better than us in Morocco, I don't think so. Be moderate and see the light surrounding you in Morocco, or go live in those countries to know what are you talking about !

  • akki madouch
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 14:39

    القران الكريم كلام الله و كلام معقول. ولنأخذ به اذن

  • الاندلسي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 14:52

    الا ستاد الساسي..خرج من الحزب الثوري الدي تحول الى الترقيع..لست ادري و هو استاد تغضى عن الشرعية الحقيقية الو حيدة في العالم الا و هي التي تفرزها صناديق الا قتراع في دولة ديمقراطية..مقولة غير متنا زع عليها تعسف حقيقي و ديكتانورية …

  • targant
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:24

    هدا كلام معقول وفي الصميم … الشعب مقهور و ساكت، كلشي غامض فهاد البلاد … آلله إهدي.

  • الحسين بن محمد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:27

    السلام عليكم

    نحن عبيد نخضع لله الواحد ونصدق أقوال رسوله.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ،

    ولا تجسسوا ولا تحسسوا

    ولا تنافسوا ولا تحاسدوا

    ولا تباغضوا ولا تدابروا

    وكـــــونــــــــــوا عـــبـــــــــــاد الله إخـــــــــــــوانـــــــــــا

    الراوي:أبو هريرة المحدث:ابن عبد البر-المصدر:التمهيد
    -خلاصة حكم المحدث: متصل صحيح

  • arsad
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:42

    المغرب اختار له المغفورله الحسن الثاني نضام الملكية الدستورية في بداية السبعينات وجائت الاعراض التي كانت السبب في توقف القطار قبل انطلاقه وفي 94 حدث ماكان سبب تاجيل التناوب الحقيقي على الصلطة وفي 2003 تغير مسار توزيع الصلطة لنفس الاحداث وفي2011حصلت محاولة من نفس النوع لردع المطالب الشعبية وتقليص من الاصلاح هنا يتضح ان الملكية لادنب لها ولاتعتبر هي حجرة العثرة العيب في الاحزاب التي باعت دميرها وتخلت عن شرفها وقبلت بولوجها لاناس تهمهم مصالحهم ولاشئن لهم بالوطن ولهم يد في كل ماهوفاسد ويفسد رتبوا بيوتكم اولا وعترفوا باخطائكم تجاه امتكم وعتدروا لها بالعمل والنضال عندها ستعرفون لاي شعب انتم تنتمون ..

  • الحقيقة المرة
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:57

    ان تقارن بين المغرب واسبانيا في ميدان النمو السياسي بصفتك استاد جامعي فواحد من اثنين:
    ـ اما انك ناقص التكوين او او تكدب وتتحايل من اجل هدف سياسي وهما معا لايشرفان استاد جامعي والله يحسن عوان الطلبة اللي كتحاضر امامهم.
    يعرف المختصون في مادة علم السياسة ان المجتمعات لاتتغير بمرسوم .
    on ne change pas une societe par decret
    هل المجتمع الاسباني الدي عرف ما عرف مند طرد المسلمين من الاندلس وتاثره بفكر الانوار هو المجتمع العربي . كان عليك المقارنة بين المغرب والجزائر او تونس او السعودية انداك سترى الحقيقة , حقا لاننعم بالديمقراطية كما في الغرب لكن الديمقراطية تراكمات وتربية وسلوك قد لاتقبلها حتى في الحزب الدي تنتمي اليه وسنصل اليها عندما تنضج مكونات المجتمع ودلك يتطلب مجهودا كبيرا من طرف المثقفين ووقتا كافيا اما انتقاد الدستور الحالي بهده الطريقة ومحاولة النيل من خصومك السياسيين بنفس الطريقة فهو اسلوب الشعوب المتخلفة وفلكلور سياسي امام عشاق الفولكلور السياسي

  • mohamed de tanger
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:59

    الحقيقة بأن الموضوع في تصوره العام من خلال ما قيل علي لسان السياسي المحنك السيد " الساسي " هو جميل لكن ال أجمل من كل هدا هو السي الساسي إعترف ضمنيا بكون الإنتقال الديمقراطي في المغرب أو في أي بلد اخر كيفما كان يلزم و يحتاج الوقت, هنا اعترف كون بعض الدول اللتي خاضت هاته التجربة كما استدل على دالك السياسي المحنك مثل إسبانيا إحتاجت للإنتقال مدة سبع سنوات , ثم عاد ليقول أن الإنتقال في المغرب ما هو إلا إنتقال سياسي و ليس بديمقراطي . هنا أود أن أسأل السيد المحترم عن الطرق اللتي تنهج عادة في مثل هده الأمور ؟ من قبيل كيف يتم الإنتقال من نظام فاسد إلى نظام ديمقراطي او لا يحتاج الإنتقال الديمقراطي إنتقالا سياسيا بالدرورة ؟ أو لسنا بحاجة لإعادة هيكلة أساس التصور السياسي اللدي عايشناه مند الإستقلال اللدي خلف إقتصاد الريع و إنعدام الديمقراطية ؟
    أعود و أقول مع إحتراماتي للسيد المحترم و أسأله من خلال إستدلاله على التحول الديمقراطي لبعض الدول الأوروبية عن كونهم إستغرقوا مدة 7 سنوات في مسيرة الإصلاح الديمقراطي , هنا يتم طرح السؤال اللدي يفرض نفسه كم قضينا نحن المغاربة من الوقت في مسيرة الإصلاح ؟

  • عقاوي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:10

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الاصلاح الجدري لجميع المؤسسات المغربية (مدنية .. خاصة ..امنية..وعسكرية..) مع محاسبة المسؤولين.
    ============ الديمقراطية.

  • حسين نون
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:14

    اصاب السيد الساسي حين قال عن الدستور الممنوح اكثر احتيالا لان المخزن وجد شعبا خائفا. ليست تديه القدرة الخروج للشارع لاسقاط الدستورالمفروض و السالب لارادته ورزقه ومستقبل الاجيال القادمة. العيب فينا نحن الصائمين عن المبادرة والنضال سلميا وبكل الطرق حتى تحقيق الحقوق التي تكتسب ولا تمنح

  • ahmed dahmani
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:39

    كان من المفروض عليكم المشاركة في الإنتخابات حتى تسمعوا صوتكم
    في البرلمان٠ و تواجهون الحكومة٠ قد اتفق معكم في بعض التصورات
    و لكني استغربت فرار مناضلكم المختار راشدي الى الإتحاد الإشتراكي
    عندما علم بمقاطعة حزبكم الإنتخات التشريعية٠ فهل مبادئ الحزب
    يتبناها السيد الساسي وحده ام ان الربيع العربي يحتم عليكم مراجعة
    بعض المواقف لتصبح منسجمة مع معركة الإصلاحات التي تقدم فيها
    محمد السادس حفظه الله على جميع الأحزاب بيسارها و يمينها و وسطها؟

  • البلال في الجبال
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 17:17

    في ظرفية القمع التي تمارس على القوى السياسية الفاعلة وكل من يحمل شعلة الريادة بهذا الوطن الى الامام وفي ظل التسلط التي تقوده قوى تشتغل في الظلام لكبح العقول الحية واستيلاب شخصياتها والسيطرة على افكارها وفي ظل العجز الواضح لهذه القوى في وضع التصورات والمفاهيم الصحيحة التي يمكن ان تسير بها الدولة والمجتمع بالشكل الصحيح ؟؟
    يمكن القول بان كلمات الساسي هاته بمثابة القول الفصل للفسيفساء السياسية المغربية .

  • brahim
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 18:00

    الى المعلق "مغربي" رقم 17 .
    انا متاكد انا لم تقرا المقال و اقسم على لدلك لانك قلت بان المعلقين من الحزب الاشتراكي و دليلك هو ان احد المعلقين قال :(ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي"، وهي الجملة التي اهتزت لها القاعة بالتصفيق ) ، وانت تريد القول ان هدا المعلق كان حاضرا في القاعة…
    المشكل ان هده الجملة مكتوبة في المقال نفسه اعلاه و هدا دليل على انك لم تقراه اصلا ، لقد ظهر الحق و زهق الباطل ، ان باطل كان زهوقا .
    وهدا دليل علىانك من المخزنيين والدين يهاجمون اي مقال ينتقد النظام دون قراءته لانهم غير قادرين على الاصطدام بالواقع .

  • نيكولا ماكيفيلي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 18:14

    الديمقراطية هي مطلب الساسي و منيب و الحريف و للا الندية و ليست مطلب الشعب المغربي
    الشعب يريد الشغل و السكن و التطبيب و الكرامة
    و هده الاشياء توفرها الصين الغير ديمقراطية و يفشل في تحقيقها الديمقراطيون
    ما يريده الساسي لا يهمنا و هو يدري انه لا يقنع الا السدج الحالمين و نحن نعلم ان جل المعلقين هم من حزبه او من لالجماعة العدمية التي لن ترضى عنك ما لم تتبع ملتها

  • Hassan
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 19:02

    Mr SASSI, exprimant ses points de vue, est respectable bien sure. Cependant, je vois qu'on ne peut pas demander à ce qu'au Maroc, il y'ait un régime de monarchie parlementaire pure et simple. En effet, je vois mal comment ça va fonctionner. Et ce pour, au moins deux raisons : la première est qu'au Maroc on trouve une mosaïque de cultures et de tribus qui sont très différents l'un de l'autre. Du coup, l'absence d'un pouvoir unificateur réel, en la personne du Roi et de l'institution royale qu'il représente, je vois mal comment se conserverait l'unité de notre pays. Deuxièmement, à mon avis, la question de démocratie est une question d'état d'esprit, avant tout. les institutions ne viennent qu'ensuite pour sa mise en place. On voit très bien comment la démocratie marocaine s'exploite de part et d'autre pour la réalisation des intérêts particuliers. L'exercice démocratique au Maroc, ne fait que confirmer l'esprit opportuniste qui caractérise, en bonne partie, la mentalité marocaine.0

  • anwar saidi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 19:25

    ليس هناك في العالم دستور أكثر احتيالية من السدتور المغربي
    cette idee est le produit de ce que nous vivons actuellement

  • Alaoui mehdi
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 20:15

    اتفق تماما مع ماقاله الساسي بغض النظر عن حزبه اواجندته.المغرب محتاج الى اصلاح حقيقي وجذري (دستورديموقراطي مصدره جميع مكونات الشعب تترتب عنه انتخابات حقيقية ونزيهة تفرز لنا حكومة تحكم البلاد وتحاسب…) .
    حسب رءي هذا لايتحقق الا باتفاق جميع مكونات الشعب من مجتمع مدني واحزاب وطنية ونقابات و و…بالنزول الى الشارع والتضاهر السلمي …بشرط واحد انه لانقاش في شرعية الملكية ونصرتها واحترامها.

  • adil
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 20:26

    نعم, انه ممنوح ونعم انه متحايل; وحتى الظرفية التي جاء فيها هي لثوارات عربية ارغمت المغرب ان يغير شيئا ما. ونظر مليا فوجد ان يضيف اشياء متحايلة كالجمعيات والحق في العمل والمحاسبة ,وتنازل الملك عن بعض الصلاحيات الغير المجدية و… اذن لكي يجنب المغرب الدماء فقط, اذن هي سياسية بالمطلق والكمال. ليجرب نار المغاربة متى تهداء ويهرب الى الامام لربح الوقت وكلمة تنزيل الدستور هاته مللناها طبق الان الانسان الضعيف والفقير والبسيط اراد المحاسبة ,انتم للاسف لا تحبون?? انتظروا غضبا اتيا لاريب فيه. غيور ثم غيور

  • الطيّبون
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 21:51

    لقد قالها كِشك رحمه الله٬ المغرب آخر بلد يُرجى خيره ٬ وقد كان٠٠٠٠سنظل هكدا مضحوك علينا إلى ماشاء الله.

  • tridano
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 22:11

    السلام عليكم
    الدستور إحتيالي أتفق معك استاذ
    بس عندي سؤال : ما معنى الديكتاتورية ؟؟؟
    الجواب : الديكتاتورية بالمعنى السياسي وهي المقصودة في المقال ، أليس في المغرب ديكتاتورية اقتصادية ( إقتصاد الريع / والمخزن / لكي تأسس ثروة في المغرب لابد أن تكون على علاقة جيدة بالمخزن وأعوانه، والقرب من مراكز القرار العليا ، أي هناك زواج بين المال والسياسة في المغرب، قم بعملية حسابية من يملك أغلب ثروات المغرب هم فئة قليلة نافذة … إن لم تكن من المواليين ولحاسيين الأحذية لن تستطيع النجاح
    أليست هناك ديكتوترية اجتماعية ضحايها ملايين المغاربة ( لا عدالة اجتماعية ولا كرامة ، بل هناك فئة تعيش في وضع مزري من الحيوانات إنه الظلم الاجتماعي، بلا كرامة …
    أليست هناك ديكتاتورية ثقافية وإعلامية ووووو
    أليست هذه ديكتاتورية، اهناك نظام سياسي معين يستطيع ممارسة الديكتاتورية كما يتصورها علماء السياسة دون السيطرة على مقدرات وثروات البلاد وغياب العدالة والكرامة الاجتماعية
    إذن على الرغم من التطور السياسي في بلادنا نحتاج إلى محاربة الريع والفساد والظلم الاجتماعي إذاك فقط سنصبح دولة ديمقراطية التي هي نقيظ الديكتاتورية

  • الكنز
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 22:29

    كفانا نهيقا معشر………."
    القضية ليست لا شرقية ولا غربية…. بل اسلامية ان شاء الله , وهكدا أراها ,
    لقد كثرت الزغاريد وعلت أصواتها في الساحة , كل هدا الضجيج من أجل عنوان واحد ألا وهو "الديمقراطية". أليس هناك عنوانا اخر تستبدلونه بالديمقراطية , فأدا كنتم لا تخجلون من أنفسكم كما تدعون فسموا هدا العنوان اللدي أصبح شعار أغلبيتكم ب"المصلحة"واركضوا وراءها بكل حرية وصراحة, كفاكم مراوغات والتواءات لأنها لن تجديكم في شيء لقد نضج الشباب المغربي بنسبة عالية وأصبح واعيا لما له وما عليه, رغم المهالك المسلطة عليه من اختلاط ومخدرات ومراقص ليلية ومناهج دراسية تزكم الأنوف بروائحها المنتونة , فالله سبحانه أجاب هذه الأغلبية بقوله تعالى في حديث قدسي مشهور يعلمه الصغير قبل الكبير/…….عبدي أنت تريد وأنا أريد فان سلمت لي فيما أريد كفيتك ما تريد وان لم تسلم لي فيما أريد أشقيتك فيما تريد ولا يكون الا ما أريد .
    والمستقبل موعدنا وحسبنا اله ونعم الوكيل والسلام عليكم ورحمة الله .

  • ﺍﻝﺍﻟﺸﻤﻲ
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 22:44

    ﺣﺰﺑﻜﻢ ﺣﺰﺏ ﻛﻮﻛﻮﻁ ﻣﻴﻨﻮﺕ ﺻﻨﻊ ﻋﻔﻮﻳﺎ ﻭ ﻟﻴﺲ ﻟﻜﻢ ﺍﻛﻔﺎء ﻭ ﻻ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﻳﻦ ﻭ ﺍﻟﻤﺜﻘﻔﻴﻦ ﻛﻢ ﺑﻜﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺰ … ﻻ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻣﻮﻗﺮﺍﻃﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﻓﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻌﺎﻣﻮﻥ ﻟﻼﺣﺰﺍﺏ ﻭﺍﺭﺛﻮﻥ ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ .

    ﺍﻻﻥ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻫﺬﺍ ﺣﺰﺏ… ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﻋﺼﻮ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺣﻤﺎﺱ ﻫﺬﺍ ﺣﺰﺏ ﺍﺭﺍﻳﺘﻢ ﻛﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﻴﻦ ﻫﺬﺍ ﺣﺰﺏ

  • WALD LBLAD
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 22:51

    هاد لجراة او هاد لكلام فيه ان كيما يقولوا المغاربة ديالنا

  • ياسين
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 23:01

    عجبا
    من عادتي قراءةالتعليقات في مختلف مقالات هسبرس, للتعرف اكثر على اراء المغاربة في قضايانا المعاصرة, لكن ان يتفقوا مع الساسي لهذه الدرجة فالامر فيه ان

  • oum Kalthoum
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 23:44

    Oui Mr Sassi, je n'aime pas votre parti, mais je vous applaudis chaleureusement de votre annotation..Franchement, avec le bon sens dont nous vous connaissons, avons nous le citoyen mur et conscient à qui il est destiné la constitution importée que vous imaginez …le temps commande certaines evolutions Mr Sassi…ou le respect de certains parlementaires de la presence…ou du chef du Gouvernement… C'est malheur de voir des scènes qui nous pietnnent… le citoyen est quoi dans tout ça … le décor peut être

  • mekkawi
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:01

    Toujours à côté de la plaque Mister Sassi! A mon humble avis, le problème ne réside ni dans la nouvelle constitution marocaine ni dans celles du restant du monde auxquelles tu l'as comparée. Il réside simplement dans le trouble de ta vision … changer de lunettes le plus rapidement possible.

  • rachid
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:42

    كلام الساسي صحيح مائة بالمائة و لو أني اختلف معه في المنطلقات النضالية اي المرجعية التي يتبناها الحزب و أضيف لاوضح ان الشعب المغربي يغلي و سوف يأتي اليوم الذي يندم عليه الجميع لان منطق التحايل و استحمار الشعب و استبلاده و اعتبار مثقفيه مجرد رعاع و أتباع و ملئ المؤسسات و الاحزاب والنقابات و الادارت و الااماكن العمومية و المقاهي لكتم أنفاس الشعب و التجسس على هواتف الفئات المتنورة و الحالمة بمغرب الديموقراطية الحقة و ليس منطق الماركوتينغ الاعلامي للخارج حول اصلاحات موجودة فقط في اوراق القمامة ورصد تحركات المعارضين سواءا كانوا متحزبين ام لا المغرب و الاردن اكبر الدول العربية في ال لاستخبار ى علال شعب و اذلاله و

  • mouatine bassit
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 11:05

    la constitution juillet 2011 n a rien avoir avec la democratie ni deloin ni de pres quepeut on attendre d une constitution qui nest pas faite par une commission elue le malheur et le pire cest que nous allons attendre 10OU15 ans pour qu elle soit appliquee eh bein ce sont la democratie et la constitution a LA MAROCAINE VRAIMENT AVEZ VOUS SENTI LE MOINDRECHANGEMENT DEPUIS LE REFERENDUM A PART LA HAUSSE DES PRIX ET L AUGMENTATION DU CHAUMAGE

  • morad
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:17

    القران الكريم كلام الله و كلام معقول. ولنأخذ به اذن

  • oubella lahcen
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:01

    سي محمد الساسي كان قد قدم استقالته من العمل السياسي سنة 2007 حين لم يتمكن من الحصول على مقعد برلماني…وأعتبر قراره أنداك بالشجاع…لكن عودته الجديدة لن يحصد من ورائها الا الخيبة ….لأن مغرب اليوم ليس بمغرب الأمس…سي الساسي غادر الاتحاد الاشتراكي لما لم يتمكن من ايجاد مكان لنفسه ضمن الحقائب الوزارية…ولما لم يتمكن من المقعد البرلماني قال نحن سنقاطع الانتخابات لأن الدستور كدا وكدا….لمادا شاركتم في الانتخابات وفق الدستور القديم وقاطعتم في خضم دستور بصلاحيات موسعة؟
    هده تسمى السياسوية والنفاق……

  • soufiane
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 18:17

    ahmed 75
    je ne suis pas contre la democratie, mais je dis bien qu elle n est pas la solution et qu elle ne rameneras pas la prosperite que ces gens prommettent au peuple,ouvrez vos yeux et constatez la realite , reveillez vous un peu au lieu de nous ressasser des propos archaiques et sans fondemant, les espagnols dans une emission tele disent que leurs espoir ce sont les entreprises chinoises dans leurs pays, la chine non democratique serait l espoir de vos pays exemples, larou que sassai a cite a clairement dit que le maroc n a pas besoin de monarchie parlementaire mais constitutionnelle,
    ايوا قل لي راه العروي ينتقد من اجل الانتقاد
    هده دكاكين سياسية لا سلاح لها سوى الصياح

  • سعيد ازرو ايت ملول
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:00

    صدقت يا استاد الساسي حين قلت انه لايوجد دستور في العالم اكتر احتيالية من الدستور المغربي ، احتيالية على الشعب المقهور بجميع شرائحه الاجتماعية
    والمغربي المعوز المغلوب على امره مادا جنى لحد الساعة من تصويته على الدستور الجديد ……… ماهو التغيير الدى لمسه واحس به داخل نفسيته المهزوزة
    والمتدمرة من اوضاعه التي تزيد تفاقما يوما بعد يوم …….

  • hicham agadir
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 11:17

    كلام غير صحيح في المرحلة الراهنة و ربما يصح بعد سنوات…كل البلدان المتقدمة مرت من مرحلة الاستعداد للدمقراطية بعد وعي الشعب و تاهيله لذلك ، اما نحن المغاربة،بكل عزة، تنقصنا اشواط حتى نستطيع التخلي عن نظام الحكم الواحد …و من مظاهر ذلك تعاملنا مع بعض في الطرقات و الشوارع و المحطإت و في اماكن لادخل للنظام فيها ، لنتساءل ماذا يخطر في بال كل مغربي ارتكب مخالفة سير مثلا،الاكيد ان الجواب هو '' التدويرة" ،من منا يحترم الصف و الاسبقية عند كل مرفق عمومي،كيف هو حالنا و نحن في المحطإت الطرقية، كيف هو تعاملنا مع السير بعيدا عن مدونة الاسرة،كيف هو تعاملنا الاسري بعيدا عن مدونة الاسرة.
    اظن اننا كثيرا ما نسمع عن الشعب الياباني ، الشعب الالماني؛الشعب السويسري،الشعب الصيني…و لم نسمع حتى عن اسماء حكام هذه البلدان.
    التقدم و الدمقراطية رهان كل المكونات حكومة و شعب و مسألة وقت و تحضير ، و الحمد لله على الاستفاقة و ما نيل المطالب بالتمني و الكلام الجميل

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد