الساكتون على الزيادات

الساكتون على الزيادات
الأربعاء 28 يناير 2009 - 08:58

استقبل المواطن المغربي السنة الجديدة 2009 على نغمات زيادات متعددة في أسعار المواد الأساسية التي يعتمدها في معيشته،فبعد الزيادات التي عرفتها السنة الفارطة تحل السنة الجديدة حاملة أخبارا غير سارة للمواطن العادي الذي يئن تحت وطأة القهر و الضعف و الغلاء..فهذه زيادة في ثمن تذكرة الحافلات العمومية،وتلك زيادة في تسعيرة المشروبات في المقاهي التي تعتبر نادي و ملاذ الفقراء يفرغون فيها غضبهم و يبدلون فيها الجو على حد تعبير أحدهم،وهذه زيادة في الحليب و اللبن و….و أخيرا الزيادة في الجرائد..



المهم،بعد كل هذه الزيادات و بعد أن ارتفعت أسعار السكر و الزيت والدقيق فقد انخفض سعر المواطن العادي لينزل الى أبخس المستويات..لا قيمة له عند أولي الشأن من أمرنا…فهذا يصفهم بالبخوش و هذا بالذبان و هذا بكحل الراس و هذا بمزاليط و هذا ببوزبال و تعددت الألقاب والظلم واحد و الضربة واحدة..



وإذا كنا بالأمس نلوم فقط الدولة وأصحاب الشركات الكبرى على هذه الزيادات..فإنه يجب علينا اليوم أن نلوم كذلك الناس الذين يسكتون على هذه الزيادات..لأن سكوتهم هو الذي يغري الحكومة غير الشعبية والشركات الرأسمالية الجشعة بالزيادات…فماذا فعلت التيارات الشعبية التي واكبت الزيادات سوى التكتل في تنسيقيات والخروج في مسيرات شبه احتفالية و الوقوف في وقفات جماعية منددة بالزيادات وصابة جام غضبها على الحكومة التي يسيرها منافسيهم وذلك أمر فيه حديث رغم أنه يبقى غير شافي و سهل و في مقدور كل التنظيمات… لكن التصدي بالنقد لظاهرة الاستسلام للظلم وللزيادة و الانصياع لها فيتطلب شجاعة أكبر و جرأة أكثر لأنه في أحوال كثيرة يكون بمثابة نقد للذات لا يقدر عليه كثيرون.

‫تعليقات الزوار

10
  • بن بركة
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:06

    حسب حكومتهم الموقرة وصلت نسبة التضخم لسنة 2008 3,9% وهي نسبة كبيرة تفسر مدى تأتر الاقتصاد المغربي بارتفاع اسعار البترول في السوق العالمية, مع العلم, يا أخي الدولة لا تدعم المواد الاولية الاستهلاكية (و أعني هنا ايضا كذبة صندوق المقاصة) كما ان السوق المغربية تعرف محتكرا واحدا لانتاج العديد من المواد, مما يجعل سبب ارتفاع الاسعار ليس الازمة المالية فقط ولكن لأونا المحتكر الوحيد للزيت و السكر..إلخ, و الاخطر من هذا هو ان هذا الهولدينغ او بالاحرى شركة المافيا لها نفوذ كبير في جميع قطاعات الحظيرة المغربية, حتى وصل بها الى تهديد المستثمرين للانسحاب من المزايدات او الاستثمار في مجال. اما شعب حمييير او بيخيييير, راه بيخيييير مع راسوا.
    مغرب الخبز الحافي

  • عزيز
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:04

    و هل تنتظر يا أخي النقصان؟
    الدولة تلعب مع الشعب كالقط مع الفار, تزيد في الأجرة فتزيد في المواد الاساسية يعني الزيادة بمداق النقصان

  • نزار
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:18

    هناك حل عملي وسهل يعمل به في جميع الدول الديموقراطية يتمثل في إعلان التنسيقيات عن مقاطعة المنتوجات التي تعرف زيادات غير مبررة.
    ولكي تؤدي هذه المبادرة إلى النتائج المرجوة يستحسن أن تبدأ المقاطعة لمنتوج واحد ولمدة طويلة لتليه مقاطعة باقي المنتجات تتابعا.
    والله ولي التوفيق

  • ابو علاء
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:14

    السلام عليكم: حقيقة يمكن ان نفهم كل السياسات الاقتصادية للعالم الا السياسةالاقتصادية المغربية لانها مبنية على توقعات حالة الطقس ، ربما قبل وضعها يتم مسالة السيد بلعوشي بالارصاد الوطنية عن توقعات حالة الجو لكي ترسم معالم ميزانية اية سنة ، فالظرفية الاقتصادية العالمية ليست هي التي توتر في الموازنة كما يدعون ،في السنوات الماضية ارتفع البترول في العالم وبقي تمنه قارا في المغرب لفترة وفي هذه السنة انخفضى الى مستويات جد كبيرة لكن لاحظنا تزايد ثمنه بابتكار اكذوبة كازوال ب50 وتم تسويقه بثمن ربما اقل من كازوال350 في المرحلة الاولى في انتظار ارتفاع ثمن البترول في العالم حينها سيسوق بأثمان خيالية …كنت دائما اقول لزملائي “…شتي واخا ايطيح البطاطا من السما غادي تشريوه ب4 دراهم او زيادة” .هذا من جهة ومن جهة اخرى اذا نظرنا الى صندوق المقاصة نراه يقول انه يدعم عدة مواد منها السكر مثلا لو طرحنا هذا السؤال: من يستفيذ من السكر المدعم بالطبع سيقولون الفقراء و الطبقة الكادحة لكن الحقيقة الذي يستفيذ منه هي شركات المشروبات الغازية “كوكا” ومصانع الحلويات …ام الاسر الفقيرة فلا تستهلك الا قالبا واحدا او اثنين في الشهر…و كثير من النحس و قس على ذالك

  • يوسف ماليزيا
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:00

    هل تقترح علينا التصويت في الانتخابات لتوقيف الزيادات؟ الزيادات وقعت في حكومة الاستقلال و الاتحاد و جطو المعين من طرف الملك و ستقع في حكومة العدالة و غيرها. اذن التغيير يجب ان يبدء بمقاطعة النظام بما يعني مقاطعة التصويت و التلفزة و الرياضة التي يشرف عليها جنرال…

  • أخ
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:10

    نذكر صاحب التاج بما يلي عسى ان يوضحه :
    1- لماذا لم تخرج لمساندة غير الساكتينعن الزيادات وليس على في احتجاجاتهم بمدينتك بيوكرى
    2-انك مسؤول بحزب الاستقلال محليا ولم تنظم اي نشاط ترفع فيه صوتك

  • اشتوكي حر
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:16

    “أن سكوتهم هو الذي يغري الحكومة غير الشعبية والشركات الرأسمالية الجشعة بالزيادات..”
    سبحان الله شهد شاهد من أهلها ، عضو مسؤول في حزب الحكومة يصف الحكومة بغير الشعبية . وهكذا يفعلون ، هذا نموذج للاستقلالي الانتهازي ومنهم العشرات . خصوصا اشتوكيين.والله لو علم سيدك عبيبيس بهذا الكلام لأوصى بمن يسحلك في شوارع بيوكرى.ههههه .لا تنسى في مقالك المقبل أن تتجنب ركاكة الأسلوب ، وأخطاء التركيب … باي.

  • مخلص
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:02

    بعدك حنا في الكب ورالية الديماغوجية للشكلاطة ، والانتحار العام للشعالين ما شوفنا والو من هاذ الزيادات في الأسعار …!!!
    أرجو النشر

  • Ayennur
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:12

    من هم الساكتون عن الزيادات؟
    الجواب:
    هم غير الساكتون عن أحداث غزة.
    إذن إلى متى سنستيقظ من سباتنا الأزلي و نعمل علىالمقولة *** تازة قبل غزة *** .
    إستلاب أمة.

  • mouadibe
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 09:08

    أرى من وجهة نظري أن الحل الوحيد لدى الشعب هو ثورة إجتماعيةلأنه أصلا ليس عنده ما يخسر،وأقول هنا ثورة بمفهومها السلمي وليس المتسمة بالعنف كما حدث في بعض الدول ،وأن تكتسي هذه الثورة طابع العصيان المدني في الشوارع واحتلال مختلف مرافق الدولة بما فيها الوزارات٠٠٠ حتى يسترجع الشعب كرامته وعزته ٠وفي بلادنا هناك لوبي مافتئ يدافع عن مصالحه على حساب الشعب.إن في بلادنا أخطبوطا يملك مؤسسات في ميادين عديدة ألا وهو مجموعة أونا التي تمتلك العائلة الملكية الحاكمة بالمغرب حصة كبيرة من أسهما ،وتتمتع الشركة بمعاملة تفضيلية في العديد من القطاعات الإقتصادية.وإليكم بعض فروع هذه الشركة لمن لا يعرفها:
    *شركة مناجم اللتي تمتلك 75 في المائة من رأس مالها.
    *مركزية الحليب اللتي تمتلك 55 في المائة من رأس مالها.
    *كوزيماراللتي تمتلك 55,5 في المائة من رأس مالها.
    *بيمواللتي تمتلك 50 في المائة من رأس مالها.
    *لوسيور كريسطال اللتي تمتلك 56,1 في المائة من رأس مالها.
    *أسواق مرجان و أسواق أسيما اللذان تمتلكهما كاملان.
    *التجاري وفا بنك اللتي تمتلك 29,6 في المائة من رأس ماله.
    *أكما ء لحلو التازي اللتي تمتلك 50 في المائة من رأس مالها.
    *سوبريام (تجارة السيارات) اللتي تمتلك 91 في المائة من رأس مالها.
    *وانا (اتصالات) اللتي تمتلكها كاملة.
    *أونابار (العقار) اللتي تمتلكها كاملة.
    لمجموعة أونا وزن كبير في الاقتصاد المغربي عبر فروعها المسيطرة على قطاعات كبيرة من الإقتصاد المغربي كقطاع الحليب و مشتقاته، صناعة السكر، الصيد البحري، العقار، الفلاحة، الإتصالات، الزيوت، المناجم، والبيع بالتجزئة، إلى جانب تملك لحصة مهمة في أكبر بنك خاص في المغرب وهو بنك التجاري وفا بنك .
    لا ننسى أنه في الإنتخابات المقبلة هناك سلاحا من نوع آخر سيعبر بواسطته الشعب
    عن سخطه وعن عدم رضاه عن الوضع الذي يعيشه،لا شيء تغير لتبقى نفس الشعارات هي التي تلوح في الأفق رغم اختلاف البعض عن هذا الطرح أي العزوف عن التصويت.

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30

تحديات الطفل عبد السلام