السجالات ترافق لقاح "أسترازينيكا" ضد "كورونا"

السجالات ترافق لقاح "أسترازينيكا" ضد "كورونا"
صورة: أ.ف.ب
السبت 30 يناير 2021 - 11:33

قبل بضعة أسابيع فقط، لاقت شركة أسترازينيكا البريطانية-السويدية إشادة واسعة للسرعة التي طوّرت من خلالها لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد المتسبب في جائحة كوفيد-19.

ورأى الخبراء في إطلاق اللقاح نقطة تحوّل في مكافحة الوباء، خصوصا لسهولة نقله وتخزينه مقارنة بلقاح “فايزر/بايونتيك”.

كما حظيت الشركة البريطانية-السويدية بإشادة لتعهّدها بتوفير اللقاح على أساس غير ربحي للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

لكن الجدل بات يحوم حوله وسط تساؤلات بشأن مدى فعاليته واحتمال مقاضاة الشركة بسبب تأخير إيصاله إلى الاتحاد الأوروبي.

ونشرت المفوضية الأوروبية، أمس الجمعة، العقد الذي وقّعته مع مجموعة الصناعات الدوائية ويظهر تعهّد أسترازينيكا بإنتاج 300 مليون جرعة من اللقاح.

وقبل يوم، تم تفتيش معمل في بلجيكا ينتج اللقاح بطلب من المفوضية الأوروبية بهدف فحص مشاكل الإنتاج في الموقع.

كما أثارت إيطاليا احتمال اتّخاذ إجراءات قانونية، تستهدف فايزر أيضا، من أجل “استعادة الجرعات التي تم التعهّد بتقديمها”.

وأما معهد روبرت كوخ الألماني فشكك في مدى فعالية اللقاح بالنسبة للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما، مشيرا إلى وجود ثغرات في بيانات الاختبارات.

وجاءت هذه التطورات بينما قرر الاتحاد الأوروبي، الموافقة على استخدام لقاح أسترازينيكا، ليكون ثالث لقاح مضاد لكوفيد ترّخصه وكالة الأدوية الأوروبية.

وأشارت صحيفة “فاينانشال تايمز”، إلى أن “توتر” العلاقة مع الاتحاد الأوروبي “قد يضر بمجموعة تصنيع الأدوية”.

“نزعات قومية مرتبطة باللقاح”

وفي تعليقه على الأمر، قال المحلل لدى “سي إم سي ماركتس” مايكل هيوسن لفرانس برس: “لن ينتهي الأمر بالنسبة لأي طرف بشكل جيّد”، منوها إلى أن هذه النزاعات تكشف السبب الذي يجعل “النزعات القومية المرتبطة باللقاحات أمرا مقلقا إلى هذا الحد”.

وحذّر من أنه “إذا نفّذ الاتحاد الأوروبي تهديده بفرض قيود على الصادرات”، فمن شأن ذلك أن يثير “إجراءات مضادة” من دول أخرى مثل المملكة المتحدة في حال تباطؤ الإمدادات.

وينص عقد أسترازينيكا مع الاتحاد الأوروبي على أن الشركة ملتزمة ببذل “أقصى جهودها المنطقية” لتصنيع وتوزيع الجرعات.

وقال ديفيد غرين، الشريك في شركة إدوين كو للمحاماة رئيس “ذي لو سوسايتي” (مجتمع القانون) في بريطانيا، إن العقد “لا لبس فيه” وإن كانت المجموعة لا توفر اللقاح من أجل تحقيق الربح.

وأشار إلى أن العقد مع الاتحاد الأوروبي محكوم بالقانون البلجيكي، وبالتالي “فالمكان الوحيد الذي يمكن أن يتم التقاضي فيه هو بلجيكا”.

وفي حال لم تظهر أسترازينيكا أنها تبذل “أقصى جهودها المنطقية” لاحترام التزاماتها، فقد تكون انتهكت العقد وتواجه بالتالي خطر استهدافها بدعاوى قضائية، بحسب غرين.

لكن المحلل لدى “أيه جاي بيل” روس مولد أشار إلى ضرورة وضع العواقب المالية للخلاف الأخير في سياقها.

وقال إن “التساؤلات الألمانية بشأن لقاح أسترازينيكا/أكسفورد وعدم الرغبة الواضحة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية في إقراره، هي أمور مؤسفة ولا تساعد سمعة الشركة في مؤشر (فوتسي 100)، لكن يبدو أن العديد من الدول الأخرى راضية عن مواصلة استخدامه”.

وأضاف مولد أن سعر اللقاح المنخفض يعني أن “التأثير على الأرباح سيكون محدودا على الأرجح”، مشيرا إلى أن سبب تراجع سعر سهم المجموعة الدوائية مؤخرا يعود إلى “مخاوف المستثمرين حيال عملية شراء مقترحة بقيمة 39 مليار دولار نقدية وبالأسهم (لشركة الأدوية) أليكسيون”.

بدورها، تعتقد المحللة لدى “هارغريفز لانزداون” سوزانا ستريتر أن الوباء سمح للمجموعة باكتساب الخبرة في اللقاحات، وهو مجال كان ينقصها في الماضي.

وقالت: “يستبعد أن تضر حقيقة أن هناك سعيا بهذه الدرجة للحصول عليه إلى حد أن الإمدادات أدت إلى سجالات بين الحكومات، بسمعة (أسترازينيكا) على المدى البعيد”.

وأضافت: “بل الأرجح هو أن تجذب الانتباه إلى المساهمة الكبيرة التي قامت بها الشركة”.

أ.ف.ب

الاتحاد الأوروبي اللقاح فيروس كورونا كوفيد- 19

‫تعليقات الزوار

6
  • مدوخ
    السبت 30 يناير 2021 - 12:40

    التطعيمات الجماعية في أوروبا وحول العالم تفشل.
    اندلع صراع حقيقي بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. كان السبب هو توفير لقاح COVID-19 الذي تنتجه شركة AstraZeneca.
    أعلنت الشركة البريطانية السويدية مؤخرًا أنها مستعدة للوفاء بالتزاماتها تجاه الاتحاد الأوروبي بنسبة 40٪ فقط ، موضحة ذلك بصعوبات الإنتاج.
    رداً على ذلك ، تهدد بروكسل بأن “تأخذ رهينة” ليس فقط لقاحات AstraZeneca ، المنتجة في مصانع في بلجيكا وهولندا ، ولكن أيضًا مجموعة لقاحات Pfizer المعدة للتزويد بالمملكة المتحدة. التطعيم ضد فيروس كورونا في أوروبا في خطر. في إيطاليا ، توقفت حملة التطعيم بالكامل تقريبًا ، وألمانيا على بعد خطوة واحدة من مثل هذا الإجراء. من المحتمل جدًا أن الناس لن يوافقوا على التطعيم الإلزامي وأن المزيد والمزيد من الناس يفهمون الهدف الحقيقي للعولمة ، تدمير الاقتصاد العالمي وتقليل عدد سكان الكوكب.

  • Hayat
    السبت 30 يناير 2021 - 13:28

    Il ya une contradiction puisque Macron doute sur l efficacite du vaccin astragaalinica pourquoi la France et l europe se combat pour avoir ses dose et se plient du retard si il ne sont pas convaincu de eur efficacité?

  • السبت 30 يناير 2021 - 13:42

    الحرب القادمة ستكون حرب طبية فيروسية والاقتصاد سيبنى على صحة الإنسان

  • Hicham
    السبت 30 يناير 2021 - 13:43

    Pour Hayat: les vaccins de Pfizer et Moderna seront réservés au 65+. le reste de la population en Europe sera vacciné avec astrazeneca.

  • فريد طه من بلجيكا
    السبت 30 يناير 2021 - 14:16

    الاوربيون الذين تهمهم صحة مواطنيهم لانه مسؤول بمعنى الكلمة ولو فيهم التقوليب لكن اقل من الدول المتخلفة و هم يشككون في استرازينيكا البرطاني المصنع في اوربا المتقدمة ماشي استرازنيكا ديال الزريب ديال البغال ديال الهنود ركلوهم بحال ديال الحنوش الصينين اقرشوهم

  • أمازيغ يعبدالله
    السبت 30 يناير 2021 - 14:28

    لا حاجة لنا باللقاح فلو كان الوباء خطيرا لحصد الملايين من الأرواح ، اللقاح هدفه تجاري محض ولهذا خُلق وأمر التلقيح مشكوك فيه .

صوت وصورة
هيستوريا: لي موراي
الأحد 18 أبريل 2021 - 00:00

هيستوريا: لي موراي

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 14

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 5

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 19

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 6

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران