السلفيون والعمل الاجتماعي حملات الدفء نموذجا

السلفيون والعمل الاجتماعي حملات الدفء نموذجا
الثلاثاء 25 دجنبر 2012 - 13:54

تلبية لنداءات التضامن والتكافل والواجب الاجتماعي، تنظم مجموعة من الفعاليات الجمعوية حملاتها لدعم ومساعدة من يعانون من برد هذه الأيام، من خلال تقديم مساعدات تهم بالخصوص الأغطية والملابس والمواد الغذائية، وأخص بالذكر هنا جمعويين “سلفيين”، والغرض من ذلك نفي تهمة أن السلفيين لا يهتمون بدنيا الناس ولا بحاجياتهم ومعاناتهم، وهو ما يدحضه الواقع ويكذبه العمل، وإليكم هذه النماذج من باب التمثيل لا الحصر:

حملة “دفء.. معا لتأمين الدفء لإخواننا”

تحت شعار “حملة دفء.. معا لتأمين الدفء لإخواننا”، نظمت “جمعية عائلتي للتنمية” بمدينة سلا حملة لجمع ملابس الشتاء والأغطية وتوزيعها على المحتاجين، وهي دعوة وجهها القائمون على الجمعية لذوي الفضل حسب ما جاء في الإعلان الدعائي للجمعية: “في فصل الشتاء البارد والماطر ندعوك للمشاركة معنا في الأجر من خلال جمع وتوزيع ملابس الشتاء على الأسر المحتاجة”.

و”نقدم من خلال هذه الحملة:

– ملابس شتوية للصغار والكبار؛ مستعملة أو جديدة.

– أغطية وبطانيات”.

وذلك عملا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: “صنائع المعروف تقي مصارع السوء، والصدقة خفيا تطفئ غضب الرب، وصلة الرحم تزيد في العمر، وكل معروف صدقة، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة” رواه الطبراني وصححه الألباني.

حملة “لننعم جميعا بالدفء”

بالتنسيق مع السيد محمد الكروشني رئيس جمعية “أطلس خيط وألوان” بإتزر، قام مجموعة من شبيبة دور القرآن من مدينة الرباط والدار البيضاء وسلا وبعض أصدقائهم بتنظيم قافلة مساعدات إلى جماعة إتزر، هذه الجماعة التابعة لإقليم ميدلت تعاني تهميشا خطيرا يزداد صعوبة مع فاقة الساكنة وعدم استفادتهم من مداخيل موارد ثروات الجماعة التي تعتبر غابة الأرز أهمها، إضافة إلى ضعف البنية التحتية وشح المؤسسات الضرورية..

يقول أحد المشاركين في القافلة: “نظرا لأننا قمنا بقافلة مساعدات فبراير هذا العام فقد علمنا أن حاجة الساكنة تفوق التصور، ولذلك كان التنسيق مسبقا مع رئيس جمعية أطلس على أن يقوم بإحصاء أكثر الأسر حاجة وأن يزودنا حال وصولنا بلوائح لهذه الأسر..

لكن حين وصولنا تفاجأنا بتواجد أعداد كبيرة من الأسر الأخرى التي تريد الاستفادة من المساعدات، ولذلك قرر القيمون أن تستفيد الأسر الأكثر حاجة من مساعدتها كاملة وكانت على الشكل التالي:

– 40 أسرة تنتمي للقصر القديم والآيل للسقوط.

– 15 أسرة منكوبة اتخذت محلات السوق مسكنا لها، وهي تعيش ظروفا مأساوية..

– 30 أسرة في قرية آيت الحاج التي تبعد عن إتزر بحوالي 6 كيلومترات.

أما الأسر التي توافدت وبشكل كبير فقد تجاوزت 100 أسرة، وكان الحل بالنسبة للقيمين على القافلة أن تشرك أسرتان في مئونة واحدة، وهي عبارة عن مجموعة من المواد الغذائية الأساسية، والقطاني، ومواد التنظيف..

هذه المؤونة بالإضافة إلى غطاءين كانت مساعدة الأسر 40 والأسر 15 الذين يقطنون السوق، أما أسر قرية آيت الحاج 30 فقد استفادت كذلك من مجموعات كبيرة من الملابس نظرا لأنهم ساكنة بادية وفي ظروف عيش أكثر حاجة وصعوبة؛ خصوصا وأن المنطقة تعرف انخفاضا كبيرا في درجة الحرارة في الخريف وتزداد في فصل الشتاء..

ومن روائع هذه القافلة التضامنية أن رافقتها مع الشاحنة والسيارة كبيرة الحجم المحملين بالمساعدات؛ سيارة من الحجم المتوسط يشرف عليها ثلاثة شباب (سلفيين) محملة بملابس الأطفال الصغار خصوصا الجوارب والقبعات والقفازات و”بلطوفات” للبنات الكبار وأنواع مختلفة من الحلوى، وقد كان هؤلاء الشباب في أي محطة من محطات المساعدة يتحلق عليهم الأطفال الصغار فيعطونهم نصيبهم من هذه المساعدات، كما يقومون بتنشيطهم من خلال ترداد الأناشيد وبعض الأذكار، وهو ما أدخل عليهم الفرحة والبهجة، وهم الصغار الذين لو استمعت حكيهم للمعاناة التي يعيشونها لقلت أن المغرب يملك أطفالا خطباء ومفوهين صنعتهم الظروف الصعبة التي يعيشونها..

هذه الحملة لها محطة أخرى إذ ستحط رحالها بإذن الله يومي 26 و27 يناير 2013م بمنطقتي “تيزي نوشك” و”أنمر” التابعة لجماعة ستي فاطمة (أوريكا)..

حملة “البرد القارس”

في إطار حملة “البرد القارس” في نسختها الثالثة، وبعد نجاح النسخ السابقة بفضل الله تعالى ستكون أول وجهة لهذا العام لجمعية منتدى الشروق بشراكة مع جمعية الرعاية بمدينة مراكش لدوار أمنزال بالأطلس الكبير؛ وتنظم هذه الحملة يومي السبت والأحد 29-30 دجنبر 2012م.

هذه الحملة الخيرية ستستفيد منها 50 عائلة، تتكون من 350 شخصا، والمساعدات عبارة عن قفة مملوءة بالمواد الأساسية من زيت، وسكر، وشاي، وقطاني منوعة، ودقيق، بالإضافة إلى الأغطية التي تزداد الحاجة إليها في هذه الشهور الباردة، وبالإضافة إلى ملابس وقفازات وقبعات..

ويقع دوار أمنزال بجبال الأطلس الكبير داخل تراب جماعة ستي فاطمة، ويتطلب الوصول إليه من 5 إلى 6 ساعات مشيا على الأقدام، في مسالك وعرة، حيث لا طريق معبدة، ولا مستوصف ولا كهرباء ولا شبكة الهاتف المحمول، عزلة تامة عن المحيط الخارجي..؛ فأطفال دوار أمنزال؛ منهم من لم ير سيارة قط! ومنهم من يعتبر العالم كله جبال وثلوج، وليس فيه هضاب ولا سهول..

وفي الختام

هؤلاء القميين والمنتمين لهذه الجمعيات والقوافل الإنسانية لا يرجون من ذلك ربحا سياسيا، ولا صيتا انتخابيا، ولا منفعة دنيوية ولا جاها ولا مالا، وإنما يحركهم للقيام بهذه المبادرات حبّ الخير لإخوانهم، ومساعدتهم لأهلهم الذين ناءت بهم الأرض، وأرهقتهم الحاجة والفاقة، مستحضرين في ذلك نصوص القرآن والسنة التي تحثهم وتشجعهم على تفريج الكرب على إخوانهم والسعي لبذل الخير والمعروف.

فقد قال الحق سبحانه وتعالى: “وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”، وقال جلّ في علاه: “وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ”.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “على كل مسلم صدقة”، قالوا: فإن لم يجد قال: “فيعمل بيديه فينفع نفسه ويتصدق”، قالوا: فإن لم يستطع أو لم يفعل؟ قال: “فيعين ذا الحاجة الملهوف”، قالوا: فإن لم يفعل؟ قال: “فليأمر بالخير أو قال بالمعروف”، قال: فإن لم يفعل؟ قال: “فليمسك عن الشر فإنه له صدقة” رواه البخاري ومسلم.

وقال عليه الصلاة والسلام: “من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما، ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد، ما كان العبد في عون أخيه” رواه مسلم.

وقال العلامة جمال الدين القاسمي رحمه الله: “الوقت الذي تمضيه في أداء الواجبات الاجتماعية ليس بوقت ضائع لأن حبّ الغير ومعاونته والعمل على نشر العلم وتقليل وطأة الفاقة كلها دلائل السعادة”.

وقال كذلك: “احرص على سعادة غيرك فإن اجتهادك في إسعاد غيرك إسعاد لنفسك، وقصر جهدك على إسعادك لنفسك إشقاء لها، وذلك لأنه إذا سعى كلٌّ في نفع غيره توفر النفع للجميع، وإذا سعى كل لمجرد نفع نفسه أضر بغيره فتوفر الضرر للجميع” (“جوامع الآداب في أخلاق الأنجاب”، ص:16).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* كاتب في جريدة السبيل

‫تعليقات الزوار

16
  • arsad
    الثلاثاء 25 دجنبر 2012 - 17:41

    العمل بالشيئ كان مستحدث أو سنة أو حتى لمقاصد هو في حد داته هجرة وكل لما هجر إليه ونتمنى أن يكون العمل الذي يقوم به السلفيين هو عمل وهجرة لوجه الله والله المستعان..

  • محب الخير
    الثلاثاء 25 دجنبر 2012 - 17:42

    جزاك الله أخي خيرا هذا كله وهناك طائفة لم تستطع أن تشارك في مثل هذه الأنشطة الإحسانية التي تقرب إلى الله وحده لظروف معيشتهم الصعبة رغم تعففهم فهم دائما ما يتمنون أن يرفعوا عن إخوانهم كربا وأن يفرجوا عنهم هما وحزنا ولا بد أن نشير إلى جنود الخفاء الذين يسهرون على الإعداد لمثل هذه الأعمال الخيرية وهن مجموعة من النسوة بمختلف أعمارهن ينخرطن كذلك في مثل هذه الأعمال بإصرار كبير وبعزيمة قوية بحيث يقمن بإعداد المؤن وتجهيزها بأحسن صورة ليسهل على المستفيد استغلالها وحال لسانهن يقول يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون لا لكي نمتلكه ونترفع به على الناس بل لكي ننفقه في سبيل الله تعالى فطوبى لهم حقا وطوبى لهن كذلك

  • elias
    الثلاثاء 25 دجنبر 2012 - 21:20

    Pour ne pas oublier les victimes egorgee par les extremistes.
    Voila ce que ces islamistes ont fais:

    في سيبتمبر عام 2001 قامت مجموعة من السلفيين الوهابيين بقيادة يوسف فكري بتعقب بما سموهم المغاربة المرتدون و تطبيق الحد عليهم. تم اختطاف المسمى عزيز السعدي 24سنة, دبحوه ثم رموه في بئر خارج الدار البيضاء. يوسف فكري قام كذلك بقتل عمه لانه شم رائحة الخمر فيه. احد افراد الخلية قتل اخته بعد اةتهامها بالفجور. كما انهم قتلو مدمنا على الكحول alcoolique رميا بالحجارة في حي سيدي مومن بالدار البيضاء. و في مدينة الجديدة قاموا بقتل تاجر للنعناع لانه كان يستمع للموسيقى الشعبية بدوام. لقد قاموا بجرائم مماثلة في مدن اخرى كسلا و اسفي و الناظور.
    اخواني المغاربة سوف تقرؤون ردود لبعض الاسلاميين ينكرون الوقائع كعادتهم,لكن اطلب منكم ان تقوموا ببحث في هذا الموضوع. اخواني المغاربة ان خطر الاسلاميين على المغرب لعظيم. اذا لم تستيقظوا فسيضيع المغرب. اللهم اني قذ بلغت فاشهد.

  • مغربي مسلم
    الثلاثاء 25 دجنبر 2012 - 22:56

    دائما أعداء الخير يقفون في وجهه، حتى بكلامهم وبتعاليقهم، هلا قدمتم أيها العلمانيون واللاإسلاميون وأنتم الذين حكمتم المغرب 60 عاما ما يغني أولئك الناس على أن يذهب إليهم السلفيون..
    وبالنسبة لأن السلفيين قاموا بأعمال عنف وقتل، فهذا كذب، يلبس به على المستغفلين والمخدوعين، ولأن من يمكنه أن يقوم بتلك الأعمال هو من أعداء السلفيين ويحاربهم، فالسلفية الجهادية هذا اسم أمني، وليس اسما شرعيا، وقد أحدث خلالا وضبابية عند غير المنصفين، واستغله الحاقدون على المشروع الإسلامي..
    بالنسبة لصاحب التعليق رقم 3، لماذا لا تذهب لإتزر وتسأل أولئك الناس هل تم غسل أدمغتهم؟ ثم لماذا تجاوبوا باللغة العربية، طبيعي لأنهم مسلمون ويعلمون أن اللغة العربية من الدين كما يقول علماؤهم
    الجهل بالسلفية هو سبب ما تنتجه العقول البليدة والمؤدلجة والمعادية، وإلا فالسلفية هي منهج تعامل مع النصوص، وكل مسلم هو خاضع لها: لأن السلفية هي عبادة الله سبحانه بما في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وفق طريقة السلف، فهي ليست حكرا على أحد، بل هي للمسلمين جميعا، فمن يقدر على التنكر لطريق أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وغيرهم رضي الله عن الجميع

  • مسلم و لله الحمد
    الأربعاء 26 دجنبر 2012 - 07:36

    انا مسلم و اقوم بمساعدة الناس قدر الامكان لكني اعمل هذا لوجه الله و لا انتظر منهم رد الجميل كما اني لا امرر افكاري لهم و دسها في الطعام. هذا الفرق بين المسلم الحقيقي و الاخر الذي يساعد الناس من اجل ان يستقطبهم لمشروع ما. فهذا غير مقبول لان النية تفسد اذا كانت هناك نوايا اخري غير الخير لوجه الله حاظرة في قلب فاعل الخير.
    انا مسلم لكني لا اتق بالاسلاميين.

  • الغزالي
    الأربعاء 26 دجنبر 2012 - 09:28

    العمل الاجتماعي مطلوب شرعا، ولكن بدون أن تسوق معه مذهبا عقديا غريبا عن بيئتنا، فهذا هو المرفوض شرعا وأخلاقيا.
    إن العنوان الذي وضعه صاحب المقال دليل قاطع على استغلال الأوضاع الاجتماعية الصعبة لبعض الفئات المعوزة من أجل نشر مذهب عقدي غريب عن المجتمع المغربي (الوهابية)… إن الدفء كل الدف هو أن تتركوا الناس على الفطرة التي فطروا عليها، بدون تعملوا على إفساد هذه الفطرة بفكر وهابي بدوي كما وصفه الشيخ المجدد محمد الغزالي رحمه الله تعالى.

  • سالمي
    الأربعاء 26 دجنبر 2012 - 09:35

    هذفهم المضمر نشر السلوكات "السلفية " و الفكرالوهابي و تبييض الأموال القادمة من الشرق.انهم يستثمرون في بؤس الناس.
    السلفي بخيل بطبعه .. حتى الابتسامة لا يبتسم عبوس في وجهه ولباسه.

  • anonimos
    الأربعاء 26 دجنبر 2012 - 13:04

    لا تعطيني سمكة ….بل علمني كيف اصطاد السمك !

  • لكن الواقع يكذب ادعائتكم!
    الأربعاء 26 دجنبر 2012 - 18:12

    الله يهديك آشْمن مساعدة اجتماعية تتحدث عنها يارجل قدمها السلفيون علما أن الواقع المزري عندنا يفند ويكذب دلك؟؟
    بالله عليك؟ انظر الى العالم المتحضر فكل المحتاجين عندهم تقريبا في دول مثل اروبا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان تُوفر لهم الجمعيات الخيرية الدينية والإنسانية هناك التطبيب والدواء والأكل والإيواء واللباس بالمجان!
    بينما يعاني معظم سكان قرانا المغربية وحتى في مدننا للأسف الشديد الصقيع والبرد القارس وكدلك من سوء التغدية وشتى الأمراض نظرا للعوز والفقر المدقع الدي يعيشونه؟!!

  • maghrabi
    الأربعاء 26 دجنبر 2012 - 23:05

    لا حاجة لهؤلاء المستضعفين من توجهات المحسنين،كانوا إسلاميين أو علمانيين، المهم هو إيصال المعونة و العمل على توعية الناس بوجود هؤلاء المساكين، لكن،في نفس الوقت يجب أن لاننسى الدور الذي يجب أن تلعبه الحكومة، و أن نطالب المسؤولين بضرورة النظر إلى هذه المناطق المحرومة و مساعدة أهاليها حتى لا يهجروها و يلجؤون للمدن الكبرى حيث يعيشون كارثة أخرى و هي أحياء القزدير و التهميش و…إلخ.
    و جزى الله كل محسن إبتغى مرضاته.
    و إذا كان لا يؤمن، فشكرا له على عمله الإنساني.
    المهم هو مساعدة المحرومين.

  • abou firdaous
    الخميس 27 دجنبر 2012 - 15:16

    جزاكم الله كل خير ونفع بكم الامة

  • عبدالسلام
    الخميس 27 دجنبر 2012 - 16:31

    للأسف الشديد معظم السلفيين والإسلاميين في الدول العربية تبتَ لديهم انهم يستعملون تلك المساعدة الخيرية طمعا بالطبع في أصوات المغلوبين عن أمرهم من الفقراء!
    بحيث نلاحظهم يكتفون من تلك المساعدات، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالإنتخابات المحلية أوالبرلمانية!
    وهدا قد شهدناه في مصر مؤخرا عندما كان الإخوان المسلمين والسلفيين يوزعون اللحمة والسكر والدقيق للفقراء والمحتاجين داخل البوادي والأحياء الفقيرة المهمشة حتى يكسبون عواطفهم!
    وهدا قد حصل أيضا كما يعلم الكثير منا في الجزائر والأردن وتونس وغيرهم من البلدان العربية!
    لمادا لاتفعلون كما تفعل الجمعيات الدينية الاخرى في دولها والتي نراها الأكثر تنظيما وتطورا في هدا الشأن، بحيث نراهم يبدلون مجهودا جبارا ولا يختارون المناسبات الإنتخابية وغيرها كما يفعل معظمكم؟! بحيث نراهم يوزعون المساعدات الخيرية لمن يستحقها بدون ماينظرون للونه أوجنسيته أو دينه.

  • الاستقطاب
    الجمعة 28 دجنبر 2012 - 03:29

    يعطون الفقير غطاءا او حذاءا ثم يقولون له كل اسبوع نلتقي لنذكر الله و نتفقه في ديننا. الفقير يحس بالحرج فيذهب الى تلك اللقاءات. فيبدا العناق و ااكلام الحلو. ااحصص الاولى تكون عبارة تعليم اسس الاسلام. بعدها يتم تعيين الشخص في مجموعة اخرى حيث يبدا الكلام حول السياسة و حول فساد المجتمع، و في هذه الفترة بالدات يبدا شحن الشخص ببغض المجتمع و التقاليد. بعدها يقدمون له احاديث و تفسير لايات القران لتبرر ما يقدمونه من افكار. عادة هذه الاحاديث تكون ضعيفة او مزورة و التفاسير تكون مشبوهة. الشخص لا تتاح له الفرصة للبحث و التفكير فيما يقدمونه له.
    حينها يصبح هذا الشخص حاقدا على كل ما حوله و يصبح حاهزا لان يقتل مسلما اخرا ظانا انه يقوم بالجهاد و اعلاء كلمة الاسلام.
    يبدؤون باعطاء خبز او حذاء و ينتهون باعطاء اوامر بقتل الناس.
    اللهم انك تنظر لما يفعل هؤلاء الناس فلا تسدد خطاهم يارب.

  • مهتم
    الجمعة 28 دجنبر 2012 - 11:35

    مبادرات تستحق التنويه… بارك الله في عملكم و جعله في ميزان حسناتكم…فقط عندي ملاحظة على العنوان. مع احتراماتي للأستاذ الكاتب: أظن أن ما قمتم به و ما تقومون به هو عمل إحساني لا علاقة للعمل الإجتماعي به…فشتان بينهما و المختصون يعرفون قصدي…تحياتي

  • الوهابية قرن الشيطان
    الجمعة 28 دجنبر 2012 - 23:47

    الوهابية هي الفتنة التي حذّر منها الرسول – صلى الله عليه واله وسلم – , فقد أخرج البخاري, الحديث 6565, عن ‏‏ابن عمر ‏قال : ‏ذكر النبي ‏ ‏صلى الله عليه واله وسلم ‏ " ‏اللهم بارك لنا في ‏ ‏شأمنا ‏ ‏اللهم بارك لنا في ‏ ‏يمننا "‏ ‏قالوا يا رسول الله وفي ‏ ‏نجدنا. ‏قال : "اللهم بارك لنا في ‏ ‏شأمنا ‏ ‏اللهم بارك لنا في ‏ ‏يمننا". ‏ ‏قالوا " يا رسول الله وفي ‏ ‏نجدنا ‏ ‏فأظنه قال في الثالثة " هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان " .

    روى البخاري في كتاب الفتن ، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم (الفتنة من قبل المشرق) (7092)من طريق معمر عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام على المنبر فقال (الفتنة ههنا، الفتنة ههنا من حيث يطلع قرن الشيطان ، أو قال قرن الشمس)

  • صدوق المغربي
    الجمعة 15 فبراير 2013 - 12:31

    بسم الله الرحمان الرحيم

    نشكر هؤلاء الابطال عن عملهم الخيري, الدي استفاد منه شريحة من المجتمع المغربي هي في أمس الحاجة لما قدم لهم.

    أرى أن البعض لا يرى الا الجزء الفارغ من الكأس الاولي أن نشجع هده الاعمال الخيرية ليتحقق التكافل الاجتماعى ,,,,,

    بارك الله لكم في عملكم وهادو هوما المغاربة كايتعاونوا مع بعضهم

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 17

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات