السموني: مؤتمرنا القادم فرصة للتصحيح

السموني: مؤتمرنا القادم فرصة للتصحيح
الخميس 23 يناير 2014 - 09:01

تساءل عدد من المتابعين للشأن الحقوقي بالمغرب عن الدور الذي يقوم به حاليا الدكتور خالد الشرقاوي السموني، خاصة بعد أن آل الأمر في التحولات التي طالت المركز المغربي لحقوق الإنسان الذي كان يترأسه، إلى رئاسة جديدة يشغلها الناشط الحقوقي، محمد رشيد شريعي، أسفر عنها المؤتمر الوطني الثالث الذي جرى قبل أسابيع قليلة.

السموني أوضح في تصريحات لهسبريس إن دوره الراهن يكمن في “تكليف مؤقت بمهمة من قبل المجلس الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان، إلى حين إجراء المؤتمر في 14، 15 و 16 فبراير القادم، والذي سينتخب قيادة جديدة، وفق الضوابط القانونية والقيم الديمقراطية التي ينبغي احترامها بشكل تام”.

وعاد السموني ليؤكد بأن “ما جرى في المؤتمر الوطني الثالث عرف خروقات قانونية وتنظيمية”، مضيفا “ضميري لا يسمح لي بأن أتخلى عن أغلبية الفروع التي لها الرغبة في تصحيح الوضع، والحفاظ عن سمعة المركز، بدلا من تخريب مشروع حقوقي، طالما حلمنا ببنائه لأكثر من 14 سنة، بجهود جبارة وتضحيات جسام قدمها خيرة أبناء التنظيم”.

وكشف المتحدث أن “الترتيبات المتعلقة بتنظيم المؤتمر الاستثنائي جارية على قدم وساق، واللجنة التحضيرية المنبثقة بشكل ديمقراطي عن المجلس الوطني في دورته الاستثنائية المنعقدة بالدار البيضاء، في 4 يناير، تقوم بمهامها على أكمل وجه”.

وأبدى الشرقاوي أمنيته في أن “يحقق المؤتمر المقبل الأمل المنشود في إرجاع المركز المغربي لحقوق الإنسان إلى سكته الطبيعية”، مناشدا الجميع إلى الرجوع لجادة الصواب، والمشاركة في إرجاع الأمور إلى نصابها، ولكل الحق في الترشح بشفافية وديمقراطية، دون كولسة أو تجييش أو تخوين” وفق تعبير السموني.

وتابع بأن “المعايير التي تم وضعها بخصوص المؤتمر المقبل في انتقاء المؤتمرين كانت عادلة، ولم تترك فرصة لأي فرع بالاستئثار بحصة أكثر من غيره، كما تم إعداد أوراق المؤتمر الاستثنائي المقبل طبقا لمقتضيات القانونين الأساسي والداخلي، خلافا لما جرى في المؤتمر السابق”.

وجدير بالذكر أن صراعا قويا اندلع بين بعض فعاليات المركز المغربي لحقوق الإنسان خلال المؤتمر الثالث المنعقد ما بين 6 و8 دجنبر الماضي بالمعمورة، تمثل في تبادل الاتهامات بين محمد رشيد الشريعي، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان المنتخب خلال المؤتمر، ومن معه من بعض فروع المركز، وبين المجموعة المسيرة للمركز قبل المؤتمر، متمثلة في السموني وعبد الإله الخضري ومن معهما من فروع المركز أيضا.

وكان الشريعي قد كشف أخيرا في تصريحات صحفية أن “عددا من الشكايات وصلت إلى الوكيل العام للملك بالرباط والمحكمة الابتدائية، من أجل قرار قضائي يخول لأعضاء المكتب التنفيذي الجدد الدخول إلى المقر المركزي للرباط بحضور عون قضائي لجرد ممتلكاته وتدوينها، والتقرير في مصير غير الموجود منها” وفق تعبيره.

‫تعليقات الزوار

9
  • حقوقي
    الخميس 23 يناير 2014 - 09:21

    صحيح وجدي و دمقراطي ما قاله الاخ الشرقاوي المؤتمر مر في ظروف العبث و الضحك على المناضلين الاحرار الشرفاء و على المغرورين الرجوع الى الصواب و الجد

  • ابن الوليد
    الخميس 23 يناير 2014 - 12:04

    تحبون الكراسي إلى حد الجنون.. و تبررون ذلك بالديموقراطية و الشفافية والقانون و العدالة و هلم جرا.. هل تريدون الخلود على رأس هذه المنظمة الحقوقية الفتية ؟ أسي خالد لقد زكيت المؤتمر الأخير، و باركت نتائجه برسالة التهنئة التي رفعتها إلى الرئيس الجديد.. كفاك تمسكا بالكرسي ؟ كن ديموقراطيا ودع أحلامك في الخلود خارج الواقع.. بل وعد خلال المؤتمر المقبل و ترشح مرة أخرى لعلك تشفي غليل حبك للكرسي.

  • مؤتمر الرباط
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:07

    كفانا استهتارا وديماغوجية الحقيقة اننا شاركنا بكل النضالية فتبين لنا ان المؤتمر مر في ضروف ديمقراطية انطﻻقا من افتتاحية بمقر المهدي بن بركة الى معهد موﻻي رشيد من خﻻل هده المراحل تمن بنجاح رشيد الشريعي بكل استحقاق وديمقراطية شهد له جميع المناضلون اﻻحرار

  • Alae Mf
    الخميس 23 يناير 2014 - 20:56

    المؤثمر الوطني الثالت بالمعمورة لم يعرف اي خروقات قانونية وتنظيمية بل كان صائبا في جميع اطواره بخلاف ما جاء على لسان بعض المؤثمرين , كان هناك احترام للتنظيم بشكل ديموقراطي وللقانون الاساسي ايضا وفق الضوابط القانونية المعمول بها حسب التنظيمات . وشكرا هيسبريس

  • الطيب
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:53

    تحية للشريف السموني، فهو بحق رجل مبادئ و أخلاق، و للمزيد من التوضيح ان مل وقع في المؤتمر العام في معمورة هو سطو على هيئة من طرف بعض اللاوطنيين و اللاحقوقيين بطرق اقل ما يقال عنا انها ملتوية، و الغرض منها دمار هذا الكيان الحقوقي الذي ساهم في تطوير هذا الحقل و تخليقه على الصعيد الوطني حتى اصبح اسم المركز المغربي مقرونا بالدفاع عن الشأن العام و الخاص في حدود المعقول و لنا مثالين رائعين في ذلك الفرع الاقليمي لصفرو و الفرع الاقليمي لوزان.و في الاخير لا انسى التحية للمناضل الهلالي الرجل الفاضل.

  • مناضل من المركز
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:57

    نعم أيها الاخوة ارجعوا الى صوابكم
    ان مهمة الرئاسة ليست شرفية بل تكليفيلة
    ان المركز المغربي لحقوق الانسان يوجد به مناضلين و مناضلات شرفاء
    لايقبلون ما جرى بالمؤتمر الوطني أيام 6-7-8-/12 /2013
    والكل يعلم و أنتم المغرور بكم تعلمون
    اتقوا الله في أنفسكم
    فتعالوا لبناء قيادة قوية تكون في المستوى المطلوب
    والجلوس على مائدة الحوار لتدارس وضعية حقوق الانسان لبلادنا والتحديات
    التي تواجهنا و الانخراط بكل مسؤولية في المساهمة القوية لبناء مؤسساتي للمركز المغربي لحقوق الانسان
    الله يهديكم يا من غرر بهم

  • المغربي
    الجمعة 24 يناير 2014 - 08:39

    يتحدث الشرقاوي عن خروقات شابت المؤتمر الثالث وان يسعى الى تصحيح مسار المركز وبناء على احترام الديمقراطية والشفافية.
    فمن كان يشرف على تدبير اشغال المؤتمر اليس هو الذي كان على راس المركز. فمن نفذ الخروقات؟ واين كان لما انت الخروقات تتم؟ هل كان في المريخ؟ ومن الغى اللجنة النحضيرية التي انتخبها المجلس الوطني بشكل ديمقراطي واتهم رئيس اللجنة باتهمامات معينة؟ ثم لماذا قبل هو امينه المال قراءة التقرير الادبي والمالي وبعد مصادقة عليهما قدم المكتب استقالته. وتابع المؤتمر اشغاله الى توضح لللشرقاوي وامين ماله بان الامور التي تسير في الاتجاه الذي رسماه للمؤتمر بان "ينتخب" الخضري رئيسا للمؤتمر. فعن اي ديمقراطية يتحدث الشرقاوي عن ديمقراطيته وربيبه الخضري.

  • خالد المركز
    الجمعة 24 يناير 2014 - 11:56

    الشرقاوي لم يتفطن للعبة الشريعي إلا بعد أن وقع الفأس في الرأس هو الأن يعود لإصلاح الوضع لا يهمه المنصب بقدر ما يهمه إنقاد الوضع من العبثية والكذب على المغرر بهم من طرف الشريعي وأمثاله الذين حاشا أن يكونوا حقوقييين
    لا تكذبوا على أنفسكم هل هذا يمكن تسميته بالمؤتمر ألم تعاينوا الخروقات بالجملة
    ارجعوا إلى صوابكم قبل أن تفوتكم الفرصة فاللجنة التصحيحية تنتظركم اتصلوا بالسادة أعضاء لجنة المؤتمر للمشاركة في المؤتمر قبل أن يفوتكم الوقت 14/15/ شهر فبراير وكا انقساما لأن عدد المؤتمرين وصل تقريبا غلى أكثر من 70 فرعا

  • حنين
    السبت 25 يناير 2014 - 12:39

    شكرا لهيسبرس على إتاحة لنا الفرصة كي نقوم بتشخيص ذاتي لهياكلنا التنظيمية في المركزالمغربي لحقوق الإنسان وبإعتبار مشارك في محطة المؤتمر الثالث وقد كنت مشاركا في المؤتمر الثاني أأكدأن المؤتمر الثالث كان بجميع المواصفات ديمقراطي وشفاف على إعتبار مادار في المؤتمر من نقاش حقيقي حول مايروج من الفردانية من إتخاد القرارات في القيادة السابقة وذالك من خلال ما أكد في المؤتمر ودليل على ذالك هوكيف لمؤتمر حقوقي تقريره الامالي يمر ب 67 مقابل 65 و27ممتنع من العيب والعر أن يتم التصويت بهذا الشكل على إعتبار أن المنظمة الحقوقية يمكنها أن تعطي الدروس والعبر للأخر فأمين المال ورئيسه المدللين ابانو منخلال التجربة أنعلاقتهم بالمركزتنطوي على خلفيات ذات طابع نفعي وإدا ما أحصينا عدد الشركات التي هي في ملك الطرفين سوف يكون الكشف حقيقي للعيان ويتبين بالملموس مدى العلاقة التي تربط هؤلاء بالمركز ويبين بالملموس دواعي الهجوم الذي يهاجم به المناضلين الشرفاء التي هم في القيادة الجديدة نتيجة الديمقراطية الحقيقية فبدا الإقتناع بالديمقراطية ألتجأ هؤلاء إلى لعب دور المتضرر والتاريخ سوف يعيد نفسه لتضهرحقيقة هؤلاء
    تحية ل

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 91

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 2

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 43

الفرعون الأمازيغي شيشنق