السهام الأمينية النّارية على شبهات المقصيدي الواهية

السهام الأمينية النّارية على شبهات المقصيدي الواهية
الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:01

بسم الله وحده وصلّى الله على من لا نبي بعده ورزق الفردوس آله وصحبه ،


بسم فالِقِ الحبّ والنوى الرازق فجرا من بات يحمده على الطّوى المفلس ليلا من عاث صبحا وغوى، وصلى الله على من لم ينطق عن هوى إنما ردّد ما تنزّل به شديد القوى ذو مرة فاستوى .



وبعد،



أيها القرّاء الأفاضل الأماجد، قبل أن أميط اللجام وأكشف اللثام وأشرع في الكلام أرى لزاما على نفسي أن أحييكم بتحية الإسلام تحية إلاهية ملائكية محمّدية تحية أولها سلام وأوسطها رحمة وآخرها بركات تحية لو رفعت إلى السماء لكانت قمرا منيرا ولو نزلت على الأرض لألبستها سندسا وحريرا ولو اختلطت بماء البحر لجعلت الملح الأجاج عذبا فراتا سلسبيلا.



فحياكم الله وبياكم وحطّ لكم خطياكم وجعل الجنة بإذنه مثوانا ومثواكم وتحيتنا إليكم هي قولنا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



قد كثر في زماننا المتفيهقون وقلّ العلماء الربانيون ودائرة الخلاف اتسعتْ فضاقت الدنيا على العوام بما رحبتْ ولو سكت من لا يعلم لزال الخلاف.



هاهو ذا رويبضة جديد من رويبضات هذا الزمان يطالعنا بمقال سقيم فاحت رائحته نتانة وتدفقت أحرفه بغضا وحقدا لا أعلم هل أصفه بالخبيث أم الجاهل فقد جمع بين الداءين.



مقال يحمل بين طياته جملة من الشبهات ذكرها المستشرقون الأفّاكون منذ عصور مضت وردّ عليهم علماؤنا الأجلاء وألقموهم الحجارة ونسفوا هرطقاتهم وترّهاتهم نسفا. لكن الجاهل الخبيث لاعتياده الأماكن القذرة دسّ رأسه في مزبلة التاريخ ليخرج منه نفس الشبهات وكأنه يستخف بعقول المغاربة المسلمين ويحسبهم مغفلين.



قرأت مرّات ومرّات المقال السخيف ـصحيح البخاري ليس صحيحاـ الذي حاول صاحبه التهجم على يلمع عروف ومعمع يهفوف وجبل شامخ من جبال أهل السنة والجماعة ألا وهو البخاري رحمة الله عليه. وعند كلّ قراءة حاولت أن ألتمس لصاحبه الأعذار : لربّما الرّجل باحث نزيه لكنّه زلّ لقصر فهمه وقلة علمه !



لكن قلت مع نفسي، كيف يكون ذلك كذلك والرجّل أثبت وأقرّ منذ عنوانه ونسب الضعف لأصح كتاب أجمعت على صحته أمة لا تجتمع أبدا على ضلالة والنزاهة تقتضي أن يسبق السّلطان الزّعم!



وقلت مع نفسي بعدها ملتمسا له الأعذار مرة أخرى كما علّمنا سلفنا الصالح لربّما الرجل أعماه حبّه للمصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه فتوّهم من بعض الأحاديث لقلة فقهه أنّها تسيء لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه فأراد أن ينتصر له !



لكن هيهات لو طابق الحقّ حسن ظني!



رجل يدافع عن سيد البشر صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ويذكره خمسة عشر مرّة ولا يصلّي عليه ولو لمرّة واحدة سهوا !



هذه جناية مع سبق الإصرار والترصد !



لقد أراد اللئيم الإطاحة بمحمّدين : محمّد الأكبر صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والبخاري الذي ما هو إلا محمد بن إسماعيل.



أوكلّما رأيت محمدا قصدته بالطعن حتى سمّوك محمد مقصيدي !



عجبت لقزم مثلك كيف له أن يمدّ بوقاحة وتبجّح إلى الشمس يدا شلاء ؟ ويتعالى بقصر عقله على الجوزاء فشتّان بين الثّرى والثّريّا.



يريد العلامة الفهّامة وحيد عصره وفريد دهره أن يُحكّم العقل على النقل ولبئس العقل الذي اختاره لذلك.



قل لي بربّك كيف يكون العقل الذي هو مناط التكليف حكما وهو المخاطب بالتكليف ؟



إن رجلا أتى إلى الإمام ابن تيمية فقال له : إن العقل هو الذي حفظ لنا النقل فالعقل دال والنقل مدلول والدال يحكم على المدلول. فأجابه شيخ الإسلام قائلا : إن مثلك كمثل رجل عامي أتى رجلا عاميا مثله واستفتاه فدلّه العامي على رجل من أهل العلم وبعدها قال أنا الذي دللتك على العالم فلا تتّبع قوله لأنه مدلول واتبع قولي فالدّال يحكم على المدلول.



قل لنا يا مقصيدي هل تعلم ما هي شروط التعارض وأركانه وهل تعلم أوجه الجمع بين نصّين ظاهرهما التعارض والتي فاقت سبعين وجها وهل تميّز بين الناسخ والمنسوخ وهل تفرق بين العام والخاص والمحكم والمتشابه وبين ما خوطب به العام يراد به الخاص ، وما خوطب به الخاص يراد به العام ؟



أسئلة نودّ إجابات وافية شافية عنها وأنّا لك أن تجيب فلو كنت ضابطا لهذه الآليات ما تخبطت في ظلمات تأويلاتك الفاسدة




عذرا يا أيها القرّاء الأفاضل الأماجد إن أطلت في التقديم فهذا الموقف الجلل يحتّم عليّ ذلك.



والآن



فلنمض بعون من الله وتوفيقه في ذكر شبهاته وردنّا عليها والله وحده أسأله السداد والتوفيق




الشبهة الأولى :



قال سيادته : أورد البخاري في الحديث 15 في باب فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ” أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله



الرّد :



إن كنت يا هذا ناقلا من البخاري فانقل بأمان وأتمم الحديث كما ورد. كأنك ما قرأت كتاب البخاري ولا حتى تصفّحته وإنما تنقل بغباء من أحد المواقع دون تمحّص ولا تثبّت.



والدليل على أنك لم تقرأ كتاب البخاري إنما أنت حاطب ليل تنقل من غيرك هو إشارتك للحديث ببابه دون ذكر اسم الكتاب الذي جاء فيه فالبخاري قسّم صحيحه إلى كتب ثم قسّم الكتب إلى أبواب لدقة فقهه وعمق فهمه.



فالحديث الذي أشرت إليه تجده في كتاب الإيمان ولقد أصبت في اسم بابه وأخطأت في رقمه فالحديث رقمه 25 وليس كما زعمت 15.



ونصّ هذا الحديث حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أُمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأنَّ محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام، وحسابهم على اللهفإن كنت تدّعي الخلل في هذا الحديث من جهة مناقضته لكتاب الله فإليك جواب ذلك :



قال تعالى : قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ.



فأمر الله جل وعلا بالقتال حتى تُلْتَزم الشريعة، وهذا لا يعني أنه يُبْتَدأ بالقتال؛ بل هذا يكون بعد البيان، وبعد الإنذار.



إذن فقوله عليه الصلاة والسلام: أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا يعني بعد البيان والإعذار، فهو يقاتلهم حتى يلتزموا بالدين.



ومنه قولك بأنه لا أصل للحوار ومقارعة الحجة بالحجة تقوّل باطل لأن الإنذار يقتضي الحوار.



ثم أنت لم تميز بين الذمي والمشرك فالحديث الذي نناقشه يخصّ المشركين وليس أهل الكتاب أو من له شبهة كتاب.فهم مخيَّرون بين ثلاثة أشياء إمَّا أن يسلموا، فتُعْصَم دماؤهم وأموالهم.وإما أن يُقَاتَلُوا حتى يظهر دين الله. وإما أن يرضوا بدفع الجزية، وهي ضريبة على الرؤوس، مال على كل رأس، فيبقوا رعايا في دولة الإسلام، ويسمون أهل الذمة.



بالطبع هذا إذا كان المسلمون في موقف قوة وهذا ليس حالنا في زماننا والدليل نشرك لهذا المقال فلو كنّا في موقف عزّة وقوة ما تجرّأ أمثالك علينا.



والذمي يجب أن يعامل معاملة جيّدة ويحفظ ماله وعرضه لقوله صلى الله عليه وسلم : ألا من ظلم معاهدًا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس: فأنا حجيجه يوم القيامة.رواه أبو داود وحسنه ابن حجر صاحب فتح الباري شرح صحيح البخاري.



إذا الأحاديث يفسّر بعضها بعضا وما يطلقه نصّ يقيّده نصّ آخر لدى فمن الخطأ الفاحش أن نقف بأنفسنا على نص واحد دون اطلاع أو استقراء جميع النصوص ثم البدء بعدها في استخراج الأحكام. لذلك أمرنا سبحانه بالإستشارة وسؤال أهل العلم لأنهم على اطلاع بكل النصوص وعلى علم بكيفية الجمع بينها.



قال تعالى :فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون..



الشبهة الثانية :



قال المقصيدي : أورد في الحديث رقم 265 عن حديث أنس بن مالك قال ” كان النبي يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار وهن إحدى عشر .قال قلت لأنس :أو كان يطيقه ؟ قال : كنا نتحدث أنه أعطي قوة ثلاتين . ثم استفهم مستنكرا على المغزى من إدراج هذا الحديث في كتاب البخاري وعن الهوس الجنسي للعرب.



الرّد :

‫تعليقات الزوار

27
  • علي غندور
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:33

    السلام عليكم
    رد موفق للأخ الكريم على هذا الجاهل الناعق بما يتلقف من أسياده المستشرقين وعبّاد المادة. نسأل الله العفو والعافية.

  • إبراهيم مخلي
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:11

    السلام,لم تأتينا بجديد سيدي الفاضل.
    مللت من قراءة الردود الفارغة على السيد المقصيدي.سهامك هي الأخرى لم تصب هدفها.
    لم تقدم حجة واحدة,إستدللت بأحاديث قد تكون نفسها خاطءة.
    من حق السيد المقصيدي أن يشكك في صحيح البخاري ومن حقك أن تدافع عن صحته.لا تدعي الحقيقة المطلقة.لا يمكنك البرهنة أن صحيح البخاري صحيح.
    الأمم تعمل ونحن نناقش صحيحا غير صحيح.
    الويل لنا…أين العقول؟؟هزلت
    تحياتي لكل عاقل غير متكبر…

  • أدهم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:27

    جزاك الله عنا يا سيدي خير الجزاء ، وجعلك الله سبحانه وتعالى سيفا وحجة على كل الأوغاذ الذين قديتسنى لهم المساس بديننا الحنيف أو سنة نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم … وإنني كمغربي لأشعر بالفخر بمقالكم هذا …

  • فضولي
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:39

    .
    ربما هو احد عملاء إحدى المنظمات الغربية مدفوع الأجر مهمته التشكيك في أهم مصادر التشريع والسنة الإسلامية.
    فشلوا مع القران فحاول هدا العويلم جهده مع صحيح البخاري
    هناك منظمات دولية أوروبية وأمريكية تساند وتدعم مثل هدا المرتزق ماديا وقانونيا ودك تحت ستار البحث العلمي وتبادل الخبرات تارة وتارة أخرى تحت لافتة حقوق الإنسان وحقوق النساء
    .

  • وردة @
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:29

    شكرا لك لك لانك شرحت الاحاديث التي دكرها المقصيدي

  • zamzomi
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:31

    تحية لك على افحامك الروبضة اضف له ما استدل به ابن حجر في النزهة عند الجمع بين حديثين ظاهرهما التعارض حيث استدل بقوله صلى الله عليه وسلم فر من المجدوم فرارك من الاسد وقوله لا يعدي شيء شيئا كذلك ما ذكره يوسف القرضاوي في كتابهالصحوة الاسلامية بين الجحود والتطرف على من يكفرون المرء بتركه للصلاة وكيف ان رسول لله قال سباب المسلم فسوق وقتاله كفر وكيف نجمعها مع قوله تعالى وان طائفتان من المومنين اقتتلوا ،مع العلم ان صحابة مبشرين بالجنة اقتتلو

  • عمر من تازة
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:41

    من يتصدى لنقاد مذهب او حتى دين وجب عليه مواجهتهم بمنطق يشكل أرضية مشتركة .. مقصيدي ليس وحده من انتقد السنة الصحيحة فهناك الشيعة و الاحناف و حتى من داخل المذهب السني وحده .. فما الفيصل يا اخي الكريم .. بعد 40 سطرا لا علاقة له بالموضوع بل مجرد مقدمة أشبه بتكثيف سحب سوداء تنبؤ بطوفان جلل و شر مستطير لم أقرئ ردا يستحق أن يسمى ردا
    – يقول أخونا العزيز ((إن رجلا أتى إلى الإمام ابن تيمية فقال له : إن العقل هو الذي حفظ لنا النقل فالعقل دال والنقل مدلول والدال يحكم على المدلول. فأجابه شيخ الإسلام قائلا : إن مثلك كمثل رجل عامي أتى رجلا عاميا مثله واستفتاه فدلّه العامي على رجل من أهل العلم وبعدها قال أنا الذي دللتك على العالم فلا تتّبع قوله لأنه مدلول واتبع قولي فالدّال يحكم على المدلول))
    هنا يخلط بمثال يضع مطابقة بين العالم/الفقيه = النقل .. و العامي = العقل
    فالعقل في نظره مجرد “رقاص” أو مرشد سياحي يتجول بك في المأثر التاريخية و يعرفك بها و ليس اداة التفكير و وسيلة انتاج المعرفة .. العقل يا عزيزي هو منتج المعرفة و أصل الأفكار و مبدعها .. حتى من يتدين ان لم يكن متدينا بقناعة عقلية لا يعتبر الا مغيبا و ليس متدينا .. فالنقل لا يصل اليه العقل ليسلمه نفسه و يفكر من داخله بل يلتقي معه أو يفترق ..
    – يقول أخونا العزيز ((هل تعلم ما هي شروط التعارض وأركانه وهل تعلم أوجه الجمع بين نصّين ظاهرهما التعارض والتي فاقت سبعين وجها وهل تميّز بين الناسخ والمنسوخ وهل تفرق بين العام والخاص والمحكم والمتشابه وبين ما خوطب به العام يراد به الخاص ، وما خوطب به الخاص يراد به العام ؟))
    معك حق ان نقد منظومة فكرية كيفما كانت يجب ألا تلصق بها ما هو خارج عنها .. بل تنقدها في شموليتها او “سلسلتها” التي تبدؤ اما بمسلمات أو استنتاجات تقود الى نتائج اخرى بشكل حتمي .. فالنقد يجب أن يطول الأصل ان كانت الفروع مجرد توابع لا يستدل عليها الا بالأصل
    لكن اخبرنا .. هل “الناسخ و المنسوخ” و غيره مما اوردته من منهجية في الاستنباط منهجية يقر بها الأصل أم خلقها الفقهاء و لفقوا تاويلات تدعمها من داخل النص المقدس ?
    يتبع مع ردودك على “الشبهات” المقصيدية

  • محمد.
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:43

    جزاك الله كل خير الشبهات تفند
    و دين الله محفوظ لكنك اخطأت عندما نعت “الجاهل” المقصيدي بنعوث و سمات هي صراحة تليق به لكنها ستخرج خفافيش الظلام امثال “سنكوح و اشهيوض” ليردوا عليها و ينسو لب الموضوع لانها عادتهم و لا يمكن لمراهقين مثلهم ان يتسغنوا عن عادتهم “السرية “

  • عمر من تازة
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:35

    حينما تفسر أية “السيف” كما سماها بعض الفقهاء (قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ) بأن صفة “الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ” صفة من جملة صفات عدة لقوم عاصرو فترة الدعوة الاسلامية و أن قتالهم له هدف محدد = دفع الجزية يمكننا حينها اسقاط العدوانية الدينية او دافع الاكراه الديني بشرط أن تكون قراءتنا للنص ملتزمة بزمنيتها النسبية و عدم اطلاقية الصفة الدافعة الى القتال و لن تكون في ضوء هذه القراءة التي تربطها بملابستها التاريخية متصادمة مع أيات قرءانية أخرى :
    لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي ” 256 / البقرة -2
    ” لكم دينكم ولي دين ” 6/ الكافرون – 109
    ” ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء ” 272 / البقرة – 2
    ” ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جمعًا أ فأنت تكره الناس حتى يكون مؤمنين ” 99/ يونس 10
    ” ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيم آتاكم ” 48 / المائدة
    ” قل يا أيها الناس قد جاءكم الحق من ربكم فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضلّ فإنما يضل عليه وما أنا عليكم بوكيل ” 108 / يونس -10
    ” فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر ” 21 ,22 / الغاشية – 88
    “ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظًا ” 80 م النساء – 4
    ” اتبع ما أوحي إليك من ربك لا إله إلا هو وأعرض عن المشركين * ولو شاء الله ما أشركوا وما جعلناك عليهم حفيظاً وما أنت عليهم بوكيل * ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم كذلك زينا لكل أمة عملهم ثم إلى ربهم مرجعهم فينبئهم بما كانوا يعملون ” 106 , 107 , 108/الأنعام
    ” ربكم أعلم بكم إن يشأ يرحمكم أو إن يشأ يعذبكم وما أرسلناك عليهم وكيلاً ” 54 / الإسراء – 17
    لكن ما دام النص حسب البعض عابرا للزمان و المكان فسيتم اسقاط كل الأيات السابقة لتبرير “جهاد الطلب” الذي شرعن به السلاطين غزو الامم الاخرى و استعبادها و نهب ثرواتها ? .. أليس الاسترقاق زمن الحرب يجد تأصيله الفقهي من تأويل أراده الفقهاء و وجدو – أو أوجدو – له سندا بالسنة “الصحيحة” أيضا ? .. أليست السرقة و النهب و اللصوصية التي مارستها الجيوش العربية وجدت لها سندا في تأويلات تخدمها نصوص السنة “الصحيحة” ?
    أليس الفهم المطلق للأية و استخدام “الناسخ و المنسوخ” هو من أسقط أيات التسامح بأية “السيف” التي فسرت تفسيرا عابرا للزمان و المكان ?
    فلنرى ثمرة هذه الكارثة : (((إذن فقوله عليه الصلاة والسلام: أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا يعني بعد البيان والإعذار، فهو يقاتلهم حتى يلتزموا بالدين.
    ومنه قولك بأنه لا أصل للحوار ومقارعة الحجة بالحجة تقوّل باطل لأن الإنذار يقتضي الحوار.)))
    ما شاء الله ما شاء ما شاء الله .. ثلاثا ..
    البيان و الاعذار من اجل الحوار .. و ما هو الحوار .. هو قتالهم حتى يلتزمو بالدين ..
    القتال .. من اجل الالتزام بالدين .. هل فهم احدكم شيئا ?
    الالتزام بالدين تحت السيف .. الاقتناع الذي هو باطني داخلي ضميري للانسان يتحقق بالقتال .. و قبله الحوار الذي يقتضيه الانذار
    و تستمر الكارثة حينما يقول أخونا العزيز (((ثم أنت لم تميز بين الذمي والمشرك فالحديث الذي نناقشه يخصّ المشركين وليس أهل الكتاب أو من له شبهة كتاب.فهم مخيَّرون بين ثلاثة أشياء إمَّا أن يسلموا، فتُعْصَم دماؤهم وأموالهم.وإما أن يُقَاتَلُوا حتى يظهر دين الله. وإما أن يرضوا بدفع الجزية، وهي ضريبة على الرؤوس، مال على كل رأس، فيبقوا رعايا في دولة الإسلام، ويسمون أهل الذمة.)))
    هذا هو الاسلام عند هؤلاء
    ان كنت “ذميا” فما عليك الا أن ..
    – تسلم
    – او تدفع الجزية على كل “رأس” – مصطلحات احصاء الدواب و البهائم –
    – او تخلى دار بوك
    اما ان كنت مشركا فلا خيار الا بين الاسلام أو القتل و هكذا فالبوذيون و الهندوس و الوثنيون في كل أصقاع الأرض توجه اليهم هذه الرسالة .. فنعم الدعوة هذه و نعم الاقناع و نعم التسامح
    ثم نشكو من ظلم غيرنا لنا !!!!!
    لا .. و يستمر أخونا بدون حياء فيقول (((بالطبع هذا إذا كان المسلمون في موقف قوة وهذا ليس حالنا في زماننا والدليل نشرك لهذا المقال فلو كنّا في موقف عزّة وقوة ما تجرّأ أمثالك علينا.)))
    مجرد أسئلة للتأمل و ليس بالضرورة الاجابة ..
    – ان قال مسيحي أو بوذي او مجوسي أو هندوسي او يهودي أو ملحد أن الاسلام ارهاب و ان لم يحقق هدفه بقهر الاخر فذلك لمسكنة و “تقية” لا أكثر فهل سنصحح معلوماته باحالته على فضيلة الشيخ محمد امين بنشقرون ?
    – ان قال رعاع المحافظين الجدد أن تدمير و سحق المجتمعات الاسلامية حرب استباقية مشروعة و أردنا الرد عليهم و اسقاط أطروحتهم العنصرية فهل سنحيلهم على فضيلة الشيخ بنشقرون ?
    أليس بمثل هذه الأفكار الوحشية الهمجية في العداء للاخر و استباحة دمه و ماله و عرضه بسبب الاختلاف الديني تجعلنا في صراع مع العالم دائما و أبدا ?
    يتبع و لو أن أخونا بنشقرون من النوع الميؤوس منه لكن القارئ هو الأهم

  • idero
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:37

    زادك الله علما اخي .
    و اكثر من امثالك اخي .
    لا يمكن لزنديق ان يغير من مبادئنا شيئا .
    و دامت عزة الاسلام بكم .

  • طالب علم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:15

    انتبهوا بارك الله فيكم وعليكم فالمقال على صفحتين ولإتمامه المرجو الضغط على عبارة في أسفل المقال : أنقر هنا لتتمة الموضوع. وفقنا الله وإياكم لما يحبّه ويرضاه لنا.

  • طالب علم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:17

    إما لم تقرأ المقال بأكمله وإما لا تفقه كلام العرب. الردّ لم يكن محاولة إثبات أن كتاب البخاري رضي الله عنه صحيحا لأنه صحيح رغما عنك . متى غدى اللص قاضيا وأضحى الذئب راعيا ! الردّ كان إبطالا لتأويلات سيّدك الفاسدة الذي أثبتنا كذبه وعدم أمانته حتى في نقل الحديث من موضعه إلى مقاله وكان الردّ أيضا إثبات جهله باللغة كتفسيره للحرث الذي والله أضحكني. فقولك أنّك لم تجد في المقال إثبات أن كتاب البخاري صحيح هو في حدّ ذاته إثبات لجهلك لأن هذا لم يكن موضوع المقال أصلا . فإن كان للمقصيدي أو لغيره علم لإبطال الحجج التي قدّمت ضده لتفنيد ما ذهب إليه فليتقدّم وإن لم يكن عندك علم فالزم الصمت حتى لا يستهزئ بك. وأنا أقولها بصراحة هنا من عنده علم وشجاعة وأراد أن يطعن فليناظرني في الكتاب الذي أراد والموضوع الذي يختاره ولنضرب للمناظرة موعدا بتنسيق أطراف محايدة بشرط أن تكون المناظرة وجها لوجه وأمام الملأ.

  • الحق الحق و الصدق الصدق
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:47

    لا فض الله فاك بينت و دحضت الكذب بالصدق و العجب كل العجب لهؤلاء العميان الذين يتطاولون على الرجال و هم أشباه أطفال لا تستقيم لهم عبارة و لا تتم لهم جملة
    و الويل ثم الويل على هذه الثكلى التي دعت بالويل على نفسها هذه الضالة الملتحفة بظل الضال الذي ضل و أضلها, الحق أبلج و الباطل لجلج.

  • طالب علم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:45

    كدت أن أنسى يا إبراهيم مخلي
    قولك : إستدللت بأحاديث قد تكون نفسها خاطءة ! لعلّك أنت هو المقصيدي بعينه فقد عوّدتنا على فصاحتك وتمكّنك من قواعد اللغة !
    (خاطءة) !!!! دعني أذكّرك بقاعدة لو عندك أبناء في الأقسام الإبتدائية لأكّدوا لك ذلك :
    تكتب الهمزة على الياء لأنها مفتوحة وما قبلها مكسور ، والكسرة أقوى من الفتحة.
    ومنه الصحيح أن تكتب : خاطئة 🙂

  • abdou
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:21

    إلى عمر من تازة
    لاتقّول الكاتب ما لم يقل . هو يقول أن العقل يبدأ يشتغل حينما يتبث النقل . أي أن النقل يتبت أولا ثم يبدأ العقل يشتغل في إستنباط الإحكام. وزلة المقصدي وأزلامه هي إنه لم يريد أن يسبق العقل عن العقل وبذالك يكون خارجا عن قواعد علم الحذيت.
    فالتعريف لحديت صحيح هو كالآتي حسب السيوطي:صح الحديت ما اتصل سنده بعدل ضابط إللى منتهاه بغير علة ولا شدود. وفي هذا السطر لتعريف الحديت الصحيح وضع السيوطي خمسة شروط بالقبول بحديت صحيح وهي:
    1 الشرط الأول : إتصال السند
    الشرط الثاني” أن يكون ناقل الخبر عدول . ولكي لال يفهم كلامي خطأ أي أن يكون إنسانا عدلا (مصدر ثقة و مشهود له بورعه و حسن خلقه وما إلى ذلك من الصفات الحميدة للمسلم)
    الشرط الثالث أن يكون الناقل ضابطا للأحاديت ويحفظها جيدا.
    الشروط الثلثة هي شروط موجبة أما الشرطان المتبقيان فهما شرطان يقدحان في الحذيت إما في سنده أو متنه:
    الشرط الرابع وهو الشذوذ
    الشرط الخامس وهو العلة
    من خلال هذه القاعدة البسيطة لا يمكن لك أن تستغني على العقل .
    ولذالك تجد أحاديت مثنها جميل جدا ولكنها تصنف من الأباطيل أو موضوعة لأنه لم يتبث نقلها أي أن في سندها علة. وهذا هو مقصود الكلام . أرجوا أن تحترموا قواعد علم الحديث إن أردتم المناقشة البناءة.
    لم يحجر أحد على عقلك وإن أردت إنتقاد السنة وصحيح البخاري فتفضل ،
    تعلم أسس العلم وهات ما عندك من ذكاء . إن أردت أن تكون طبيبا مادا تفعل أولا؟ هل تتعلم الطب أم كلما رأيت طبيبا يعمل علمية جراحية تقول له إنه من المنطقي والعقلي أن لا تخدر المريض لأنه سوف يفقده الوعي. ماهذه التفاهة ؟ لكل علم أهله وعلمائه.
    إنكم ترون أن الدين يعيقكم فانصرفوا عنا واتركوننا وديننا نحن نريد أن نؤمن بهذه التفاهات . ماشئنكم أنتم؟
    إقبضوا من الغرب فإننا نعرف الجمعيات التي تمول ونعرف ازلامهم لكن يوم يأتي الجد سوف يتركوكم تتألمون لمصيركم.
    وصدقني قد طرح علي هذا مرارا وكان رفضي قطعا بلا ولن. إن شبكات التنصير وأزلامها نعرفها ونعرف أين تنشط.

    للأسف الشديد أن كل ملحد حاقد وتبخرت آماله وأفكاره أراد أن يكون تلك الدودة التي تنخر الإسلام والمسلمين.
    وللأسف مرة أخرى أنهم لم يتعلموا من التاريخ. فطالبان بسلاح بدائي وإيمان قوي عجلت بسقوط السفيات والأن تحطم أسطورة بوش والمحافظين الجدد.

    تعلموا رحمكم الله

  • محب المرابطين
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:55

    لازلت مصرا على أن المقيصدي مجرد كسول فهو لا يعلم أن هناك من سبقه في نقد البخاري من كبار العلماء في إطار علم الجرح والتعديل فلو كلف نفسه عناء البحث في كتبه لتاه من كثرة المصطلحات المستخدمة ودقتها فهل سيعلم مقيصدي وهو الكسول ما معنى الحديث المعضل أو امرسل أو المعلق أو المضطرب أو الشاذ فالشاد يا مقيصدي هو مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه لكن ما معنى ثقة .. اذهب الى كتب العلم وتمعن فيها انظر مثلا إلى كتاب تهذيب التهذيب لابن حجر وانظر كيف ينتقد نقلة الحديث وإياك أن تقرأ يا مقيصدي الكسول كتاب البخاري كما تقرأ صحيفة الصباح فالمقارنة لا تجوز والإقرار بصحة البخاري لم تأت هكذا بل بعد قرون من التمحيص والنقد

  • الحسيمى
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:49

    لك تحياتى اخى عمر من تازة ردودك تجذبنى لقرائتها جذبا,
    اما سؤالى لابن شقرون هل ستسمع منك سهاما نارية ضد حكام البلاد؟
    هل سنسمع منك حلا توضح فيه كيفية خروج الامة من ازمتها؟ هل سمسمع منك كيف سيكون نظامكم السياسى فى يوتوبيا جمهوريتكم الاسلاموية ؟الى متى ستبقوا تحدثون و تحدثون؟
    ان كنت جريئا فاكتب لنا مقالا عن الحكم العضود؟وشرعية الحكم الوراثى فى الاسلام؟وساتيقن انك غيور على دينك.ثم اترك اسمك الحقيقى كما فعلت مع مقصدى .

  • عمر من تازة
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:51

    أعتقد أن السيد/ة driblino من القلة التي انتبهت الى كارثة بنشقرون و هو يستميت في الدفاع عن احدى الأحاديث .. أما البقية فأكاد أجزم مرة اخرى أنها لم تقرئ المقال الكارثة و لم ترى الى أي حد وصلت الميكيافيلية و العنف و الارهاب الفكري العلني بلا حياء في تأويله لأحد الأحاديث
    و أقول للأخ abdou
    أولا لم أطلب منك محاضرة في نفايات التراث و أصول الفقه المتخلف فلست أول من سيعرفه لي و ان شئت امهلني حتى أنتهي من تعرية فقيهكم الاراهبي و أعود اليك
    ثانيا لست ملحدا حاقدا
    ثالثا قولك أن نترك لكم دينكم لكم وحدكم هو حلم ابليس في الجنة .. فحتى لو كنا كما تدعي ملحدين حاقدين فعليك أن تنظر الى الارهاب الوحشي و الهمجي و التحت/حيواني – لا يوجد حيوان يقتل حيوانا بسبب دينه – الذي جاد به أخوك بنشقرون و أمثاله
    ها هو يقولها صراحة كما قالها غيره على مر العصور أن غير المسلم مخير بين الاسلام و دفع الجزية او القتل و السبي و نهب ماله .. فهل “دينكم” سيترك أحدا في أمان حتى يتركه لكم غيركم ?
    المشكلة أن “دينكم/فقهكم” عداوني .. و همجي .. و لا يترك أحدا في سلام .. لذلك لن يتركه أحد في سلام حتى تسقطو هذه الأراء العدوانية من كتبكم و يقدم أمثال بنشقرون أوراق اعتمادهم لعزرائيل
    حينها سيريحون أنفسهم و يريحوننا
    يتبع
    – و تحياتي للسيد الحسيمي و أرجو معذرته ان رأى مني عصبية في الرد فما أقرؤه يفور الدم –

  • أميرة الصحراء
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:13

    كثر الحديث عن الموضوع بالنسبة للإخوان من يشككون في صحيح البخاري و الكاتب أجاب بالحجة و الدليل إن لم تقتنعوا بعد فلا تبالون بالبخاري هل صحيح أم ليس صحيح لكن أطرح عليكم سؤال بسيط جدا و أرجوا أن تجيبوا بصراحة و لو مع أنفسكم حينها فقط ستعرفون لما لم تقتنعوا بعد
    و أقول شيئا جميلا سمعته من أحد الشيوخ لتعرف مقامك عند الله قال ً إن أردت أن تعرف مقامك عند الله فأنظر فيما أقامكً و لتسهل عليك الإيجابة إتبع الخطوات التاليه ولا تهثم لا ببخاري ولا غيره إن توفرت فيك الشروط
    ما نصيبكم من الإيمان
    ما نصيبكم من قيام الليل
    ما نصيبكم من صلاة الفجر في وقتها
    هذه أشياء هي صلب ديننا و لا يمكن أن نكذبها أو نختلف فيها
    هل أنت فعلامسلم ما دليلك
    ملحوظة أنا أيظا لم أجب عن هذه الإسئلة فلا تفكر فيمن طرح السؤال أكثر من الأسئلة

  • عبد الله بوفيم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:07

    الحمد لله رب العالمين. لقد افحمت أخونا الكريم, ذلك الأفاك, وأتبت بما لا يدع مجالا للشك, أن من سمى نفسه مقصدي, ما هو إلا ذنب لكتاب كفار ومشركين, ومن دول أخرى. ناب عنهم مقصدي في نقل نقولهم, ونشرها نتنة في هسبريس. لا يلام إلا الأسوياء أما الشواد, مثل مقصدي, فلا لوم عليهم. لكن الذين يصفقون له, هم الملومون, إلا إن كانوا شوادا مثله, فنعدرهم كذلك. نقول لهم, عرف السبب وبطل العجب. إن من ينبطح, لن يفهم قول الله عز وجل, وحديث رسوله, صلى الله عليه وسلم.

  • عبد الله بوفيم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:09

    الحمد لله رب العالمين. لقد افحمت أخونا الكريم, ذلك الأفاك, وأتبت بما لا يدع مجالا للشك, أن من سمى نفسه مقصدي, ما هو إلا ذنب لكتاب كفار ومشركين, ومن دول أخرى. ناب عنهم مقصدي في نقل نقولهم, ونشرها نتنة في هسبريس. لا يلام إلا الأسوياء أما الشواد, مثل مقصدي, فلا لوم عليهم. لكن الذين يصفقون له, هم الملومون, إلا إن كانوا شوادا مثله, فنعدرهم كذلك. نقول لهم, عرف السبب وبطل العجب. إن من ينبطح, لن يفهم قول الله عز وجل, وحديث رسوله, صلى الله عليه وسلم.

  • يوسف ماليزيا
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:57

    اتمنى من الاخوة الكرام ان يتجنبوا الرد على مقصيدي لان هجومه على الدين جاء مباشرة عندرفض القراء دفاعه عن الشذوذ لاسباب ابرزها دينية.

  • طالب علم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:53

    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله على شيخنا وإمامنا البخاري الذي أورد إلينا هذا الحديث : عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستحي فاصنع ما شئت).
    بالله عليكم تعلموا قبل أن تعترضوا :
    يا من سمّيت نفسك كاتب ولبئس الكاتب أنت. لعلك ممن قد رددنا عليهم فعاد بتعليق جديد تحت اسم مستعار.
    هل الصحيح أن نقول ( الحجة الضامغة) أم الحجة الدامغة ؟ علمنا مما علّمك الله !
    أما قولك بحبوحة الاستدلال فقد عجبت لهذه العبارة. نعلم من حديث نبيّنا صلى الله عليه وسلم بحبوحة الجنة وهناك من يقول بحبوحة من العيش أو بحبوحة النعيم أو بحبوحة الدار لأن البحبوحة من الشيء كما قال صاحب المحيط هي وسطه وخياره أما بحبوحة الإستدلال فها نحن نتعلّم 🙂
    هل نقول كما ذكرت ( ضفر بالنصر) أم ظفر بالنصر !
    أما الأخطاء التعبيرية فحدّث ولا حرج !
    الآن نأتي إلى شبهات الشبهات :
    الشبهة الأولى : (وأنت تعلم أنا لكل طبعة ترقيما) أولا قل ( أن لكل) ولا تقل ( أنا لكل) ثم بعدها نطالبك بطبعة نجد فيها الحديث الذي ذكر بالرقم الذي أورد. فإن لم تجد فهذا إثبات أن الرجل نقل أحاديثه من أحد المواقع فلا يتعالم .
    أما قولك ( أما عن فهو هذا الحديث فنحن نوافقك ونخالف المقصيدي) لعلك أردت أن تقول ( أما عن فهم هذا الحديث) على أي نشكرك على صراحتك . إذن الشبهة منتهية فلا أعلم لماذا أوردتها على أنها شبهة وتعليقك ليس فيه إلا ملاحظة أو تعقيب حول مسألة جانبية ؟
    الشبهة الثانية : عجبت لقولك ( هل أنت تتهم الرسول بأنه يدور على ٣٠ مرت في الليلة الواحدة !! ) حقيقة لم أفهمه إما تقصد قول ٣٠ مرة وهذا ما قلناه فعد وتثبت من مقالنا وكن أمينا في نقلك عنّا فنحن ولله ما زلنا أحياء وتفترون علينا فلا نكثر اللوم إذ تكذبون على إمامنا البخاري فالرجل قد مات .
    وإما تقصد ٣٠ مرأة وهذا اكتشاف جديد لم أكن أعلم أن رسول الله قد تزوج بكل هؤلاء !
    أما عن قولك في نفس الشبهة ( أي الليل عند الرسول ص ليتجاوز ٦ ساعات . فحسب زندقتك يكون ص يجامع كل زوجةٍ ١٢ دقيقة أقل من ربع ساعة ..وينتقل إلى الاخرى دون غسل!! )
    أولا الحديث ليس فيه أي دلالة على أن رسول الله كان يفعل ذلك كل يوم ومن الحماقة وقلة الفهم أن يتبادر إلى الذهن هذا الأمر. فأين التناقض حينها مع قوله تعالى : ( قم الليل إلا قليلاً ).
    ثم أنت تقول معاتبا ( تدافع عن البخاري أكثر من دفاعك عن الرسول ص ) تأدّب مع ربّ العالمين أولا وركز حين نقلك لكلامه. انظر ما كتبت ( قو الليل إلا قليل) في أي كتاب أجد هذه الآية !!!
    الشبهة الثالثة :
    تقول : ( نحن معك يا أمني في هذا التحليل وليس هناك اشكال فقهي في هذه الرواية. ولكن هجومك على المقصيدي كشخص بقول أن يده نجسة دليلٌ على الجبن والضعف عندكم..فلا نتفق مع سبكم هذا .) أقول لسيادتكم بارك الله فيكم على موافقتنا لكن لمذا تورد لومك كأنه شبهة ؟
    ربّما تحاملت عليه في الكلام شيئا ما لكن ما فعلت ذلك إلا بعد وقوفي على جملة من مقالاته السقيمة التي يستهزئ فيها بالصحابة وأزواج النبي وبالنبي نفسه (ص) بأبي وأمي فتذكرت حديث حبيبنا ه صلى الله عليه وسلم : حتى متى ترعون عن ذكر الفاجر؟ هتكوه حتى يحذره الناس.
    أوتلومني أنا لأني هتكته حتى يحذره الناس وتسكت عنه هو ! هذا لعمري محال في القياس بديع !
    الشبهة الرابعة :
    ( فقد احصى العالم المتمكن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله أكثر من أربعين نقطة إختلاف فقط في الصلاة )
    عجيب أمرك الشبهة تتحدث عن تغاير ألفاظ حديث سفر المرأة فبدلا أن تناقشني فيها أتيتني بشبهة أخرى.
    ثم لأني أعجب من إقحامك الشيخ ديدات رحمه الله والرجل اختصاصه كتب النصارى وعندي كل كتبه ومناظراته لأني ممن يناظرون النصارى في عقر دارهم وفي كنائسهم . متى تعلم الشيخ العربية ومتى صار فقيها !
    ثم أعجب لك كيف تردّ هذه الشبهة بالذات وقد قلت في أولها أني أنقل باللفظ عن الإمام العلامة الفقيه المتميز النووي . أو تأتي بقول رجل ليس الفقه اختصاصه وتستدّل علينا به وتردّ قول فقيه علامة !
    الشبهة الخامسة :
    ( تارةً تقولون أن الميت ينتهي بموته ولا يعلم ما يدور في عالم الحياة وتتهمون من يتكلم أو يتوسل بالرسول ص بأنه يتكلم مع القبر وأن ذلك شرك !!) لا أذكر أننا التقينا آنفا أو سمعت مني هذا الكلام ! فمن تقصد بقولك ( تقولون) ناقشنا في ما قلناه في مقالنا ولا تناقشنا في ما قاله غيرنا وتنسبوه إلينا كذبا وزورا . لا أعلم من ينهج هنا سياسة اللف و الدوران !
    الشبهة السادسة : إما أن تقول لنا حجتك هنا ما أقنعتنا أو تناقضت مع نفسك في ما قلته وتأتينا بدليل وإلا فالزم الصمت. من الشبهة تقفز إلى الشيعة ومن الشيعة إلى مقولة سخيفة ! لا أعلم من منّا يراوغ !
    في انتظار تعقيب سليم 🙂

  • هدى
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:05

    هدى
    شكرا أخي على هذا الرد ووفقك الله في مسيرتك.
    أتمنى أن لا تعلق على أخطائي الإملائية هههه.

  • مؤمن الطاق
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:03

    خيل الي وانا أقرأ هذا المقال انني في أحد المساجد في الشام وإبن تيمية على المنبر ينوم العامة بما يحبون , قتلتم النور الذي به أمرنا الله أن نتقرب به اليه , الفرق بين الإنسانية والحيوانية هي العاقلة , فإذا ذهبت العاقلة ذهبت معها الإنسانية و حلت محلها الحيوانية وشكرا

  • ayujir
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:23

    ما قولك في السيوطي الذي اورد في كتابه التدريب ص 80 ان ابن عيينة و هشيم و الأعمش و قتادة والحسن البصري و عبد الرزاق و الوليد ابن مسلم كلهم من رواة الصحيحين وكلهم كانوا مدلسين و ما رأيك فيما ورد عن البخاري في كتاب الباعث الحثيث ص 161 بأن البخاري كان يتساهل في اختصار الحديث فيحذف بعضه ويقطع البعض الآخر ويرويه تفاريق بحسب المناسبات
    و ما رأيك فيما روى البخاري عن صاحب الرداء من قوله عندما سئل ابو هريرة عندما فرغ من رواية حديث النفقة عن الأهل هل هو حديث سمع من الرسول فقال ابو هريرة لا هذا من كيس ابي هريرة كفاكم من الهروب الى الأمام ف الهروب لا ينفع و لن يطول الا تستحيي بقولك ان البخاري اصح كتاب وهو من يروي ان الرسول كان يمارس الجنس في رمضان نهارا في رواية عائشة كان الرسول يقبل و يباشر و هو صائم . الى ما لا نهاية من الأكاذيب المسيئة لرسول الإسلام الم يورد البخاري في تحفته الأسطورية ان صورة ادم من صورة الله و طوله 60 ذراعا و أحيلك على فتح الباري في شرح البخاري لتعرف طول من ?

  • هدهد سليمان
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 16:19

    سيدي أمين محمد بنشقرون السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
    طالعت درك الواعي الرزين، لغيرة صادقة منك ـ نحملها جميعا ـ على ديننا الحنيف الإسلام، وكأني بك تطبق قول أبي الطيب المتنبي القائل:
    إذا أتت الإساءة من وضيع===ولم ألم المسيئ، فمن ألوم؟
    ولعلك يا سيدي تعرف من هو م. مقصيدي الذي يعرفه كل رواد (هسبرس) و يعرفون شخصيته و طريقته في إختياره لمواضيعه و هدفه من وراء ذلك!!
    م. مقصيدي و حلفاؤه و أشياعه و أتباعه ـ شرف الله قدركم ـ هوأ شخاص* شاذون جنسيا ومخنثون و لواطيون ويسعون في الأرض فسادا و خرابا من أجل الحصول على متعة تتحقق لذيهم بطرق شاذة لا يستسيغها الأسوياء من البشر و لا يمارسها الحيوان الأبكم.
    إن م. مقصيدي من دعاة الشذوذ الذين وجدوا في الصحافة الإليكترونية ملجئا لهم و مرتعا و منبرا من خلاله ينفسون عن عقدهم وآلام توجعهم لنهش الدود مؤخراتهم المرتبطة عصبيا بدماغ لعقل مريض و نفس شهوانية عفنة و شاذة.
    إن الشخص السوي تأبى عليه نفسه أن يرى أو أن يسمع بأن سعار الشواذ المخنثين الذين لا أخلاق لهم و لا مبادئ، و لا هموم تشغل بالهم سوى البحث عن تلبية رغباتهم المريضة ، وهم يهاجمون ديننا الحنيف،ولا يقوم هذا السوي برد فعل أقله الإستنكار أو فضح أهداف هؤلاء المرضى المفسدين.
    إن الإسلام يقف لهم سدا منيعا يمنعهم من ممارسة رذائلهم و إشباع نزواتهم الشاذة في مجتمع يحافظ على نقاوة قيمه و أخلاقه و مبادئه التي لولاها، ولولا وقوف المجتمع المغربي بالإستنكار لدعوة هؤلاء الشواذ، لكان المخزن رخص لهم بكل ما يرغبون فيه منذ زمن بعيد؛ منذ سقوط الشيوعية و ظهور نظام عالمي جديد.
    إنني أحييك تحية أخوية و أشد على يدك بحرارة و أشاطرك الغيرة و الحس الأخلاقي النبيل في مواجهة أعداء الداخل لقيمنا و مبادئ ديننا الحنيف الإسلام، الذي لولاه و لولا إرادة الله له في أن يكون نورا للإنسانية جمعاء لما كٌتب للبشرية من تقدم علمي و حضاري. وهذا ليس بقرار من عند شواذ الغرب و مخنثيه، و لا من أذنابهم عندنا هناك في المغرب، ولكنه إعتراف يعلنه علماؤهم ومثقفوهم الأوفياء الخاضعين للحس الإنساني، حتى ولو كانوا لا يؤمنون بأي دين أو عقيدة سماويين.**
    هوامــش:
    ـ* يصف أبو الطيب المتنبي مثل هؤلاء القليلين( الناقصون) أخلاقيا و معنويا و نفسانيا؛ فهم ناقصون لئام لا يميلون إلا الى الجهة التي تفعل فعلهم و تباركه، فهم ينتقصون ممن لا ينتقص ويلؤم مثلهم
    يؤدي القليل من اللئام بطبعه=== من لا يقِلَّ كما يِقلَّ و يَلؤمُ.
    ومن المؤسف حقا عند كل لبيب ـ كما يرى المتنبي ـ أن اللوم لا يؤثر في الجاهل الذي لا يفهم شيئا:
    ومن البلية عذل من لا يرعوي=== عن جهله و خطاب من لا يفهمٌ.
    ـ ** هذه معاينتي و تجربتي مع بعضهم هنا في إسكندنافيا، لدرجة أكاد أتصور فيها أن الإسلام سيأخذ في الإنتشار مجددا إنطلاقا من الشمال، بحيث توجد عند الكنيسة نبوءة تقول بأن الشر ( عليها) قادم وآت لا محالة من الشمال، ما أظنه غير الإسلام الحنيف.

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 10

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 16

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 24

آراء مغاربة في لقاح كورونا