السوسي والفاسي والجابري وطه عبد الرحمان في ندوة بدار الحديث الحسنية

السوسي والفاسي والجابري وطه عبد الرحمان في ندوة بدار الحديث الحسنية
السبت 5 ماي 2012 - 23:37

احتضنت دار الحديث الحسنية بالرباط، الجمعة 4 ماي الجاري، ندوة فكرية قارب المتدخلون فيها موضوع التراث في الفكر المغربي الحديث، من خلال قراءات في ما يسمى المشاريع الفكرية لكل من محمد عابد الجابري وطه عبد الرحمان وعلال الفاسي والمختار السوسي.

وأبرز الباحث مصطفى اليربوعي في مداخلة عنونها بـ”خصوصية محمد عابد الجابري في دراسة التراث”، أن الجابري استعان في مقاربته لموضوع التراث بآليات منها الفهم الموضوعي للتراث والنقد الابستمولوجي، وتطويع المفاهيم، مبينا أن الجابري يقترح قطيعة جزئية مع التراث من أجل فهمه فهما علميا لا شطط فيه.

بينما حاول الباحث جمال الرحوم تسليط الضوء على منهج الفيلسوف طه عبد الرحمان في دراسته للتراث، حيث أوضح الباحث المذكور أن طه عبد الرحمان أسس منهجا وصفه الباحث بالفريد، مستقلا فيه عن التبعية للغير، ومستمدا جذوره من أصول التراث نفسه؛ منهج قال المتحدث أنه متشبع بآليات لغوية ومنطقية دونما إغفال لما أحرزه العلم الحديث في عالم المنهج والآليات الابستمولوجية.

واختار الباحث محمد بوفارس تناول ما سماها جهود محمد المختار السوسي في خدمة التراث، مبرزا الجهود المتميزة التي بذلها المختار في خدمة التراث المغربي عموما والسوسي خصوصا، وموضحا أن المختار السوسي حافظ على جزء كبير من تراث كادت أيادي الضياع أن تطاله، وسرد الباحث في مداخلته عددا من الخطوات المنهجية التي سلكها المختار في تعامله مع التراث.

واختتمت الندوة المنظمة طيلة يوم الجمعة 4 ماي الجاري والتي حضرها عدد من الباحثين بدار الحديث الحسنية وعدد من المهتمين بموضوع التراث، بمداخلة للباحث محمد أغزن، عنونها بـ”علال الفاسي ومشروع الحداثة الإسلامية”، أبرز فيها الباحث أن علال الفاسي دعا إلى تبني رؤية راشدة يتغيى من ورائها وصل الماضي بالحاضر، وفصل الثابت عن المتغير، من خلال مناقشة مفاهيم من صميم الفكر الغربي داخل التراث، في محاولة للتأسيس لنقد أخلاقي للحداثة.

*باحث بدار الحديث الحسنية

‫تعليقات الزوار

10
  • akhsassi
    الأحد 6 ماي 2012 - 01:40

    ليسو حظ دوك ناس ماتو وتمازيغة راسميا في دستور ولحمدو لله ayouz oumouso amazigh

  • عادل الزياني
    الأحد 6 ماي 2012 - 03:10

    ما أحوجنا إلى مثل هاته الندوات للتعريف برواد الفكر المغربي أملا في الاقتداء بهم و تكريما لهم على ما أعطوه للفكر،و هي فرصة للنقاش و إبداء الرأي و الرأي الاخر

  • مجهول
    الأحد 6 ماي 2012 - 03:26

    الهده الغاية اسست دار الحديث ام ان الزمان دار والتوفيق جار فهدم البناء من اساسه وبنى بيتا وان اهون البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون كفاكم تطبيلا وتزميرا لمشاريع هدفها النيل من المشروع الدي اسست من اجله دار الحديث خدمة كتاب الله وسنة رسوله اما ان الاوان ان تستفيقوا من نومكم العميق الى متى ستظلون تكدبون على انفسكم واله ان التاريخ سيحاسبكم لانكم تشهدون شهادة الزور دار الحديث صلينا عليها الجنازة يوم اصبح المخطط لبرامجها ايراني من جنسية امريكية فر هاربا خوفا من تهديدات بقتله اين الغيورين على هده الدار الهده الدرجة تخافون من التوفيق لا وفقه الله الدي جعل الدار هدفا لمشاريعه الخبيثة يخدم بها التصوف تحت غطاءات متعددة من مرشدين ومرشدات وعالمين وعالمات اقترح ان تسمى الزاوية البودشيشية عوض دار الحديت الحسنية نرجو النشر

  • جمال الرحوم
    الأحد 6 ماي 2012 - 04:32

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لقد أسدى د . طه عبد الرحمن الكثير للفكر المغربي .. ُكما عُرف عنه كونه من المفكرين القلائل الذين حملوا هم الأمة وتراثها الإسلاميين ونافحوا عنه بصدق وجرأة ، فكان ممن اتسموا بعزة الانتماء للتربة الإسلامية ، دون انغماس في حضيض التقليد الأعمى للغير ، أوركوع لثقافته المادية وفلسفاته النفعية ، رغم كونه من أكبر أساتذة ومفكري المنطق والفلسفة بالمغرب .
    ألم يحن الوقت بعد لإنصاف الرجل وتكريمه ما دام على وجه البسيطة يعيش بيننا .. أم ننتظر وفاته لنتباكى عليه ونتغنى آنذاك بعطاءاته .. ألم يحن الوقت لننتقل من عادة إكرام الموتى إلى خصلة إكرام الأحياء .

  • doukali83
    الأحد 6 ماي 2012 - 14:52

    De très grand penseur Marocain et Arabes dont le Maroc et les marocains peuvent être fière, c'est ça le Maroc le vrais pas celui qu'on voudrais nous imposer

  • الوالي العمراني
    الأحد 6 ماي 2012 - 17:05

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
    إن العلوم كلها تتكامل وتتشارك لتكون منظومة فكرية متكاملة، فالفكر الإنساني يصب بعضه في بعض، فدار الحديث ليس همها أن تحفظ الحديث وعلومه، وتنآى عن المجالات الأخرى، فهي مدرسة وتكون ثلة من العلماء، هؤلاء العلماء يجب عليهم ان يكونوا على اطلاع على المستويات الأخرى، من فلسفة وتاريخ ولسانيات، فالدلالة التصورية في اللسانيات تكفي العلوم الأصولية والحديثية الكثير من العناء لفهم النص الشرعي.
    إذن مرحبا بمثل هذه الندوات في دار الحديث الحسنية.

  • حكيمة
    الأحد 6 ماي 2012 - 18:30

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اعتقد ان قيام مؤسسة دار الحديث بمثل هذه الندوات امر يستحق التنويه لفوائده الجمة على الجميع .
    وان كانت هذه الندوة بالنسبة لي اقل مستوى من سابقاتها ولكن لها اهميتها واثمنها.
    واثمن على وجه الخصوص مداخلة الأستاذ الباحث جمال الرحوم حول فلسفة طه عبد الرحمن،واتفق معه، فقد انصف الرجل، بل أكثر من ذلك اعتبره قد كرمه بهذه المداخلة، واشكره على ذلك،واضم صوتي إلى صوته بضرورة تكريم الدكتور طه عبد الرحمن واعطاءه حقة مادام على قيد الحياة.
    واتمنى لك أخي جمال الرحوم مزيدا من العطاء والتألق، تابع على نفس النهج والله الموفق.

  • متتبع
    الإثنين 7 ماي 2012 - 23:43

    أحييكم وأنوه بمثل هذه الأنشطة الثقافية… ولكن، لماذا هكذا السوسي والفاسي و…أليس في الأمر تكريسا لنوع من الإقليمية..؟

    تحية طلابية

  • khadija
    الخميس 10 ماي 2012 - 20:32

    ان انعقاد ندوة تحت عنوان الندوة الطلابية لهو امر يكشف بكل جلاء اهمية هده المؤسسة في اشراك الطلبة في برنامجها .وحقيقة هي مبادرة جيدة تقوم بفتح مجال امام الطالب بالمشاركة والدلو بدلوه في التقاش .زيادة على دلك فهي مناسبة تتيحها المؤسسة حتى تربي في الطالب القدرة على النقاش والحوار …

  • المعلوم
    الإثنين 14 ماي 2012 - 17:08

    لسلام عليكم
    هنيئا لدار الحديث بمثل هذه الندوات الناذرة في وطننا العربي، وهنيئا لأناسها الألى ينظرون في النص أولا، ثم في هوامش النص ثانيا؛….

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 10

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 19

بدون تعليك: المغاربة والأقارب