‫تعليقات الزوار

44
  • ouchn
    الخميس 13 فبراير 2014 - 21:39

    A DAOULA TADLIMO LOUGHATOKA (ta langue et pas ma langue). L'arabe n'est pas notre langue. Si tu crois qu'il y a une injustice envers l'arabe, qu'est ce que tu dis de ce que les tiens ont fait a tamazight? Publiez svp/

  • لخبطة لغوية بالمغرب
    الخميس 13 فبراير 2014 - 21:57

    المتمعن في المشهد اللغوي في المغرب يعلم جيدا أنه يعاني من تشوه خلقي و بلقنة لغوية بعد دستور 2011

    هناك صراع ثنائي خفي بين لغة الضاد العظيمة و لغة المختبرات المصنوعة بالإيركام سنة 2001 الأمازيغية

    هذا االصراع الخفي يصب في مصلحة لغة الاستعمار الفرانكفوني المسطرة و المتوغلة في الإدارة والتعليم العالي وعالم المال والأعمال والإقتصاد

    لذلك أقول

    إننا ندين بشدة الطريقة الغير ديموقراطية التي تمت من خلالها دسترة الأمازيغية. فلقد تم تغييب الشعب بشكل كامل عن هذا الملف الحساس الذي يمس الوحدة الوطنية، الذي تم إقحامه وتمييعه في رزمة من التعديلات الدستورية.
    إننا نطالب الدولة باستفتاء شعبي حقيقي وديموقراطي حول دسترة الأمازيغية وتيفناغ. وأن يتم فتح المجال لكل الأصوات في التعبير عن نفسها في الإعلام.كما أن الدولة والقصر مطالبان بالنأي عن أنفسهما عن النقاش وأن يتعهدا بعدم الضغط على المواطنين

  • ahmed
    الخميس 13 فبراير 2014 - 21:59

    ماذا يجب ان نفهم من كل هذا ان العربية هي لسان الرب و لغة الجنة وعلى جميع البشر تعلمها .هي يا اخي لغة كغيرها من اللغات. بشرية المصدر وقد تموت يوما كغيرها ان لم تتطور. والدارجة ماهي الا شكل من اشكال تطور تلك اللغة اما الدفع بان الدولة ضلمت العربية فهذا هراء وغلو فالحلقة بالعربية والكتب التي خلفك بالعربية كل من بالاستوديو يفهمها ويقراها النقود التي في جيبك بالعربية اللافتة في باب القناة بالعربية القنوات كلها عربية الحياة كلها بالعربية مقررات التعليم كذلك احلامنا اصبحت عربية وتقولون ان العربية لغة مظلومة .بالله عليكم اين تعيشون.مادا اقول انا عن لغتي الامازيغية التي بعتناها من الرماد.

  • متصفح
    الخميس 13 فبراير 2014 - 22:02

    ليس من الغريب أن تدافعو عن العربية بقولكم أ، العامية كما تسمونها هي امتداد للغة التفوو صحى لا يمكن لكم أن ترمزو ولو برمز للغة الأمازيغية أو غيرها من اللغات قالك اللغة العربية لغة منتجة كيف دلك هو أن اللغة المستعملة في الاقتصاد هي الفرنسية والانجليزية هناك العديد من الوثائق تكتب بالفرنسية هل يمكن لكم أن تتحدثو عن الأمازيغية كدلك الى جانب العريبانية

  • غرابة الموقف بين عرض وطلب 1
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:08

    أود أن أتقاسم مع أصدقائي الإفتراضيين بعض الأفكار البليدة وهم يعرفون تماما بأن الهدف ليس استبلادهم،بل طلب الإدلاء بدلوهم في بعضها:

    1-تخصصي هو اللسانيات من جامعة مغربية.
    لا أدعي دكتوراه ولا خبرة دولية في اللسانيات؛ومن هذا المنطلق،فلا أهمية لرأيي من الناحية الأكاديمية!

    لكن كتابات هذا"العالم"في اللسانيات إمكن"تعْبْرْها بالكيلو-في نظري-،
    تماما كأبحاث99%من طلبة جامعاتنا:copier/coller.والمشكل أصبح أعوص مع النت!

    اليهوديChomsky-بجلالة قدره-لم يَدَّعِ بأنه"عالم"لسانيات رغم أنه أبدع في علم اللسانيات ودخل إلى العالمية رغم أنفه دون أن يتنازل عن تواضعه.
    وهو إنسان عادي يعادي الصهيونية(اليهودية والمسيحية والعربية الإسلامية)،
    ولا أحد يزايد عليه في الإنسانية،وقد وقف ضد قبيله لأنه آمن برأيه وبعلمه دون الحاجة إلى لقب قد يُشترى من أسواق عالمية!

    هل فكر(كم سيبيع)بمعنى"يربح"في الأسواق إن كتب بالعربية أو بالإنجليزية أو السانسكريتية؟

    هذا هو معنى"العروبة"عند النخبة الحاكمة مثل آل الفهري،
    من كرة القدم حتى الخارجية واللسانيات، وما يخفى أعظم!

    ما أثار انتباهي هو موقف طه ع
    غريب!
    أو لم أعرفه!

    يتبع

    Ameryaw

  • الجهاد الأكبر
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:16

    العلم والإبتكار، هو مرادف لقوة الإقتصاد وكرامة العيش، مادام ليس لدينا كليات علمية إبتكارية من هندسة، وطب، ومعلوميات، وبيولوجيا، وجيولوجيا، ونانوتكنولوجيا، وكيمياء……كليات مغربية وطنية قومية، تملك إرادتها، فالأمة المغربية إما إلى إستعباد أو إلى إنقراض، سوريا كانت تجربة أوصلت مادة الطب الحديث للسانها القومي، لكن لسوء حضها، أعداؤها كانوا من ثقل الصهاينة، فخربوها عليهم اللعنة؛ عندنا مازال المسؤولون يتذبذبون إلى أن يصيبهم الغثيان……

  • Amroki
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:27

    يتكلم الاستاد عن تجربة اللغة العربية، و عبقريتها بافتخار بالمقارنة مع نضيرتها اللاتينية و اللغات المنبتقة منها،، كأن الدول العربية دول متقدمة و متطورة، و على الدول الأوربية ان تتبع نفس منهج الدول العربية لكي تتطور و تواكب الدول العربية في تطورها…

  • El Younsi Mohamed
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:28

    Je souhaite un jour que ceux qui perdent leurs temps parlant de ce sujet réveillent de leur sommeil ! Car, il n’est absolument pas de notre intérêt de nous engager dans ce débat vide ! C’est carrément un vide infini ! La population dans chaque pays du monde a ses langues pas seulement une; en Inde à titre d’exemple, il y a au moins cinq cents idiomes, l’Inde aujourd’hui est devenu un conquérant de l’espace parmi les grandes puissances! De grâce arrêtez cette perte du temps ! Pour moi le Maroc est un pays multiculturel, multiethnique, multi religieux, et multidimensionnelle il doit rester commença! Nous avons l’obligation de protéger notre entité ! Ceux qui se déguisent derrière une certaine langue afin de déstabiliser ce pays ne doivent pas avoir une place parmi nous! Nous avons coexisté l’un avec l’autre depuis des siècles, et nous n’avions jamais eu des problèmes, absolument pas, alors ce néo-chauvinisme ne doit pas avoir une place dans ce pays !

  • مغربي و أفتخر
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:30

    من قال ان اللغة العربية ليست لغة العلوم? باي لغة اذن بلور العرب القدامى اكتشافاتهم المهمة التي كانت اساسا قويا للتقدم العلمي الحالي ? الم تستفد البشرية جمعاء من الترجمات العربية للحضارة اليونانية قبل ذلك? الم يكونوا السباقين لذلك ?ثم باي لغة ملك العرب و المسلمين العالم اجمع ايام العصر الذهبي بالاندلس? الخلل لا يكمن في تقديري في لغتنا العربية الجميلة العذبة بل في تخلفنا و في تبعيتنا للاخر الذي يزعجه ذلك التعلق بهوتنا ولو بدا ضعيفا حتى يتسنى له قطع تلك العرى التي تربطنا بديننا وبثقافتنا.ان لغة الضاد لا يمكننا الإستغناء عنها لانها هويتنا و حضارتنا و تاريخنا ابى من ابى و كره من كره و اني دات تكوين جامعي في اللغة العربية رغم انني امازيغي ولكن احب و اعشق اللغة العربية.

    يقول المستشرق الأمريكي وليم ورل-

    إن اللغة العربية لم تتقهقر فيما مضى أمام أي لغة أخرى من اللغات التي احتكت بها وينتظر أن تحافظ على كيانها في المستقبل كما حافظت عليه في الماضي وللغة العربية لين ومرونة يمكنانها من التكيف لمقتضيات هذا العصر، إن اللغة التركية من خلال 250 سنة لم تستطع القضاء على العربية أو إضعاف مكانتها.

  • مجيب
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:37

    ماذا ننتظر لتفعيل الدستور وإنشاء أكاديمية اللغة العربية؟ حلقة تطرح الكثير من الأسئلة العميقة… شكرا للأستاذ عدنان وللعالم عبد القادر الفاسي الفهري… هذا الرجل يستحق فعلا أن يلعب دورا في هذه المؤسسة. لأنه يدافع عن اللغة العربية بالعلم والخبرةوليس بالشعارات

  • خ /*محمد
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:54

    اللغة العربية هي لغة القران الكريم‘ وبها نزل عى خاتم المرسلين فالعناية بها عناية بكتاب الله تعالي ودراستها والتمرس فيها عون على فهم ايات كتاب الله الكريم واحاديث سيد المرسلين
    فهي لغة شريعتنا الغراء وحينما ندافع عنها لاننطلق من منطلق قومي او عصبي، بل ندافع عن لغة ديننا والتي بها شيدنا حضارتنا الاسلامية

  • أمة عربية مسلمة
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:58

    الأصح لنا كأمة عربية مسلمة ان نطور لغة القران التي جأت بلسان الرسول محمد صلي الله عليه و سلم و خاطبه بها سيدنا جبريل فلنا الشرف لذلك، اما الأمازيغية اللقيطة تيفيناق فهي ليست لغة بل لهجة و عدد الناطقين باللهجات البربرية في تراجع مستمر هناك لوبي مفرنس و مصهين يريد دفن لغة القران حتي لا يقدر الجيل الصاعد قرااة المصحف الشريف .و لكم أعزائي ان تفكروا بتمعن ما معني تهميش و أضعاف العربية بعد ان دمروا الدول الاسلامية مثل العراق و سوريا و مصر و.

  • dekkali
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:03

    هل إكتشفتم لغة العرب عشية أمس أم أن دسترة الأمازيغية هي الشوكة التي نصبت في حلقكم؟
    إن كان هناك من يجب أن يدافع عن اللغة العربية فهم العرب وفي بلدهم وليس المُعرَّبين بِبَلدِ الأمازيغ.
    العربية هي التي إستهدفت نفسها بنفسها لأن أُتِيَ بِها وفَرضَها القومجيين العروبيين على الشعوب الغير عربية ولم تشفع لها 1400 سنة من تمجيدها وإحاطتها بالبريق والقداسة.العرب يريدون البدئ بتعريب اللسان لِينْتهُو بتعريب الهوية والأرض.تلك ليست لغتَنا الأم من جهة ومن جهة أخرى هي فقط لغة دِينٍ وشِعرٍ.هذا الإهتمام من جهتكم بلغة العرب أكثر من العرب أنفسهم ليس إلا بدافع الخوف من لغتنا الأم الأمازيغية والتي تستهدفونها مباشرة وعلانية وهي على أرضها ولم تَغْزُو أحدا.
    أما الطريقة الإديولوجية التظليلية التي تريد إصطياد الأمازيغ فهي خبز ولَبَنُ العرب وهم الأكثر إثقانا في فنون الكذب ,الدسائس و التظليلات حتي أن الكثير من أجدادنا الأمازيغ سقطوا في عَنْكَبوتِكُم فأصبحوا وجبة لكم.
    لحسن الحظ أن شباب الأمازيغ اليوم بدأ يستفيق من نومه ويدرك أن لغة الأم والهوية الحقيقية هي ركيزة الإستقرار الروحي والوجداني التي منها ينطلق الباقي

  • أسماء
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:04

    كلام رائع يستحق التقدير والإحترام من إنسان متمكن يعرف مايقول ويزنه بميزان ذهب, هؤلاء حاضر ومستقبل لغتنا, الإكثار من أمثالكم والحضور الدائم على كل وسائل الإعلام , إن لم تحضروا وتظهروا بالكثافة المرجوة فتخوفي بأنهم سيظنون بأن المقاومة ضعيفة والأمر هين التطبيق.

    أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم

  • RIF IDURAR
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:06

    ….هذه ليست لغتنا , سنة 1901 كان عدد الذين يفكون طلاسيمها لايتجاوز وبعد ما يسمى بالاستقلال بدات عمليات السحل والسلخ والمسخ الهوياتي واللغوي ,… نحن لكم بالمرصاد..,

  • غرابة الموقف بين عرض وطلب 2
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:24

    لم يهتم أحد بعدد الجامعات التي درس أو يدرس فيها تشومسكي(نموذجا)،
    ولم يحط من قيمته أن قدم إحدى محاضراته الأخيرة في سويسرا باللغة التي يتقنها وهي الإنجليزية،
    وإنما كامل الإهتمام منصب على نطريته اللسانية المتجددة والمبدعة باستمرار!

    فماذا أبدع الفنان الفهري في هذا اللقاء أو في كتبه"الصفراء"لسانيا؟

    لا غرابة هنا ما دام الأمر يبدو تمهيدا لمنصب في"أكاديمية اللغة العربية"ومنها إلى"مجلس اللغات"مع الأمازيغية لكل المغاربة..وصولا إلى تلجيم الأمازيغية في مهد انتعاشتها؛
    الآن بالضبط،في خضم محاولة إعادة فتح النقاش حتى حول حرف تيفيناغ..
    يؤتى به؟

    وإنما الغرابة في أخينا طه عدنان.

    إن كان قد أفلح-إلى حد ما-في عدم الكشف عن كل أوراقه العروبوية،فيبدو(في هذه الحلقة)كمن تلقى ضربة على رأسه،خاصة بعد جائزة"العروبة والإسلام" التي نالها عن مسرحيته التي لعبتها فرقة فلسطينية تحت إشراف البيترودولار العربي.

    لاحظوا السؤالين الأولين:
    إنه لا يطرح السؤال وإنما يدلي بحقيقة"بديهية"،ثم يطلب التفسير أو التبرير من ضيفه العروبوي أصلا وفصلا؟!

    لا شك بأن في القضية"إن"!

    قد يشاء القدر أن يَنشر غسيلها أحد المعلقين!

    Azul

    Ameryaw

  • CASAWII
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:28

    الحقيقة التي لا تقال للمغاربة
    ماذا تنتظر من دولة أول حصة يَدْرسها التلاميذ في مادة التاريخ هي عن شبه الجزيرة العربية
    العربية والعرب من معوقات التقدم والتطور في شمال اريقيا.
    كل من يدافع عن العربية هو في الحقيقة يدافع عن مصالحه الشخصية و"خبيزتو", ولا تهمه مصلحة الوطن ككل.
    لا يجب الاسترزاق بالعربية على حساب مصلحة الوطن ومصلحة الاجيال القادمة
    بلدان الخليج الفارسي يهتمون بالانجليزية, لانهم يدركون تماما ان العربية لا تنفع في شيء
    فبعد نصف قرن من التعريب العربية لم تزح الفرنسية ﻷن من يدافع على العربية هو من يستعمل الفرنسية للحكم في الحكومة و شركات عملاقة في المغرب
    الهدف من التعريب كان هو تشويش و طمس الهوية الأمازيغية التي تعتبر اللغة الحي الوحيدة الأصلية التي تهدد الفرنسية
    التعريب وسيلة وليست غاية ووسيلة العربية هي لتعريب الشعب و الدولة و الهوية لتقضي علي الأمازيغية لتعم الفرنسية..
    القومية العروبية اخطر من القومية اليهودية لان القومية العروبية الفاشستية مبنية على اساس عرقي يينما القومية اليهودية مبنية على اساس ديني
    إذا اتى العرب عربت وإذا عربت خربت وإذا خربت لن تبنى

  • مستغرب
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:45

    لا أعرف لماذا استيقضت النعرة الطائفية عند بعض الملعلقين رغم أن الأستاذ الفاسي الفهري كان واضحا في حترامه للأمازيغية وفي دفاعه عن التعدد من داخل الوحدة. وحينما قال بأن العربية مظلومة فذلك لأن العربية تستحق مؤسسة مثل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. والأكاديمية أقرها القانون منذ 2003 مثلما أشار الى ذلك عدنان أي أكثر من عشر سنوات. فماذا ننتظر لتنفيذ قانون مهم مثل هذا؟. ومثل ما قال الأستاذ الفاسي الفهري وعنده الحق فالمجلس الأعلى للغات والثقافات يجب أن يقف على رجلين صلبتين: الأكاديمية والمعهد الملكي. هذا بالنسبة للغات الهوية. ومرحبا بعدها بلغات الانفتاح وهي الفرنسية والانجليزية والاسبانية. لهذا دعونا نناقش الموضوع بهدوء من فضلكم وشكرا

  • salah
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:52

    سيكون للغة العربية مستقبل زاهر في المغرب بعد اخراج اكادمية محمد السادس للغة العربية

  • المختار السوسي
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 01:00

    نصيحتي لمن يريد ان يخدم لغة الام و الاجداد .اللغة الامازيغية هناك طريقتان :

    -الطريقة الاولى هي العلنية بالمنتديات و الجمعيات و الوعي و الكتب و الالحاح على نشرها عموديا و افقيا في المدارس .

    -الطريقة الثانية وهي ان يتقدم الامازيغ بشكل مكثف الى المجالس المحلية و البلديات و النقابات لاننا بدون سلطة لايمكننا الضغط . التسلل الى مفاصل القوة في السلطة .

    ان لم نكون ضغط فلا تحدثوني عن الامازيغية و معاناتهم في الجبال .

    العمل الحزبي مهم مهم جدا . فكل شخص في دائرته و مجاله عليه التاثير .

    100 شخص منظمين افضل من 1000 مبعثرين .

    يجب تكوين لوبي امازيغي . amazigh lubby

  • Mohnd
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 01:39

    La langue relegieuse arabe n'est pas langue maternelle de personne au Maghreb. Tamazight et sa fille Darija sont langues des Maghrébins. Le français est bultin du guerre, l Arabe est un andicape que les chauvenistes cherchent de soigner au dépend des Marocains.

  • المغرب للجميع
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 01:50

    أحدهم يطالب بإستفتاء المغاربة حول ترسيم الأمازيغية و حروفها التّيفيناغ.
    كل المغاربة العقلاء مع هذا الطرح و لكن بشروط. أوّلها أن يكون الإستفتاء من أوّله إلى آخره أيْ – إلى أن يتم الإعلان عن النتائج – في يد لجنة أممية أعجمية و انْ لا يتواجد فيها أيّ عربي, هذا أهم شرط في الإستفتاء لأنّ إستفتاءات العرب و إنتخاباتهم… نتائجها دائما و أبدا ما تكون 99,99%.
    الشّرط الثّاني و الأهم أيضا, هو أن يكون هذا الإستفتاء بعد 70 سنة أيْ في 2080, في هذه المدة يجب أن نقوم بتمزيغ كلّ شيء و أنْ يتوقّف التّعريب و نحارب العربية, كما تم محاربة الأمازيغية, و أنْ يتم معاقبة كل من يتكلّم العربية أو يحمل في جيبه الحروف الآرامية, كما كان يُفعل بالأمازيغ و الامازيغية.
    إنْ تمّ القبول بهاذين الشرطين سأضيف الشروط الأخرى.
    سؤال: بعد إنتهاء البرنامج و توقّفت الكاميرات و الميكروفونات… هل إستمرّوا في الحديث بالفصحى أو قلْبوها للدّارجة ؟؟ ههه

  • azer
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 02:14

    قاليك العصر الذهبي للعرب بالاندلس -التعليق رقم 10 -ان كان للعرب حضارة فهي في ارضهم ،اي الجزيرة العربية، اما الاندلس وغيرها فهي لشعوب اخرى .وهل يصح ان نقول العصر الذهبي الفرنسي في -السينغال او في الجزائر او… –

  • NABIL
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 02:48

    هي لسان الرب و لغة الجنة وعلى جميع البشر تعلمها

  • الرياحي
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 07:58

    لماذا تشتمون الاستاذ عبد القادر ؟ لم يقول عيبا ولم يمس الامازغية بسوء .دافع فقط على اللغات الوطنية وذكر مزايا الدستور ثم ندد بتهاون الدولة وان الدولة لم تنزل ما قرره الدستور في حق اللغتين العربية والامازغية في حينها تركت الدولة المجال للغات الاجنبية. من المفترض ان المغاربة بكل اصنافهم يدافعون على الامازغية وعلى العربية.التناحر نتيجته هو تقويض مسيرة اللغتين ونشر الضغينة والغل والحسد والكراهية بين المغاربة.المشروط هو مطالبة الدولة بالوفاء بعهودها فقط .والمجنون هو من يعتقد ان كتاباته السخيفة ستنال من لغة وتمحيها .العربية لها اهلها من عرب وامازيغ والامازغية لها اهلها.كل من يشتم العربية ينفر الناس منها ولا يربح شيئ بل يضيع مساندين والعكس صحيح.
    الرياحي 

  • izem
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 08:28

    الأنضمة العروبية في شمال أفريقيا من صناعة ديكول الفرنسي وكلاب البعت القوميون العرب
    أن فرنسا هي التي أسست لسياسة التعريب في تامزغا. و السبب أن الفرنسيين عرفوا أن الحرية تجري في عروق الامازيغ مجرى الدم (و هم يعتبرون هذا من اختصاص الاوروبيين). ثم إن المقاومة الامازيغية للاستعمار جعلت الفرنسيين يدركون ان الامازيغي
    مستعد للموت من اجل الحرية؛ و هو ما لم يفعله الفرنسيين اثناء الاحتلال النازي رغم الامكانيات الهائلة و رغم ان فرنسا نفسها كانت امبراطورية استعمارية. فرنسا لم ترحب ابدا بعشق الامازيغ للحرية ورأت في ذلك خطرا على تواجدها في شمال افريقيا؛ ففكرت في ضرورة القضاء على الثقافة الامازيغية؛ و لتحقيق ذلك يجب القضاء على اللغة الامازيغية. و لانه من المستحيل ان يكون الامازيغي فرنسيا ، ارتأت فرنسا ان الحل الوحيد هو تعريبه؛ لا سيما ان الثقافة العربية أكبر ثقافة في العالم حاملة لعوامل الاستبداد(لنتذكر خطاب بونابارت للمصريين الذي قال فيه انه جاء لتحريرهم من الاستبداد الشرقي). وسعي فرنسا لربط المغرب بالمشرق هومن أجل ربطه بثقافة الاستبداد المشرقية التي كان الامازيغ قد قضوا عليها في معركة بقدورة.

  • أستاذ في مجال ديداكتيك اللغات
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 11:37

    لسانيتت المشكل اللغوي بالمغرب و بشمال افريقيا عموما معقد بسبب التعدد اللغوي الذي تعرفه هذه المنطقة . و تناول هذا الموضوع يقتضي التروي و بعد النظر,و الإبتعاد عن التعصب بأي شكل كان و الإبتعاد عن السب أو الشتم لأ ن مثل هذه التصرفات ليست بتاتا هي المطلوبة إذا كنا نريد الوصول إلى حل ناجع و مفيد لنا جميعا سواء كأفراد أو كمجتمع. كما يقتضي هذا الموضوع لمعالجته بالضرورة و بالأساس الإلمام الكافي باللسانيات و ما يمور به هذا المجال من آراء و نظريات و بالأخص الجانب المتعلق بنظريات تعلم اللغات لأن هذا الجانب هو الذي يرتبط أكثر بالتعليم و بالسياسات اللغوية و التخطيط اللغوي و تحديد لغة أو لغات التعليم و لنا عودة للموضوع إذا اقتضى الأمرذلك .

  • Utoukhsiin
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 12:10

    انا ايضا لا اريد ان تفرض العربية على ابنائي كما فرضت علي
    الامازيغ و الامازيغية في وطنهم و من لا يريد تعلم الامازيغية نحن لا نجبره على ذلك.
    ما عليه سوى البقاء في بيته و عدم الذهاب الى المدارسة , هذا هو الخيار الذي كان لدينا نحن الامازيغ منذ 60 سنة اما ان تتعلم العربية بالسيف و بالدرع .. اما تبقى في بيتك اميا الى الابد

  • moha
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 14:39

    L'arabe darija est la langue que les marocains parlent en plus de Tamazighte. L'arabe classique est une langue etrangere pour plus de 95% de marocains. Mais malheureusement, on s'obstine a vouloir s'adresser aux aqrabes du proche orient et d'ignorer les marocains.
    QUI COMPREND LES DISCOURS DE LA TELE : 98% DE MAROCAINS.
    Le jour ou les marocains se comprennent entre eux, ils constitueront un peuple uni et fort.
    Quand est ce que ce temps arrivera ?

  • مليكة
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 14:42

    النقاش الذي كان الحلقة كان ثقافيا راقيا وفيه أفكار مهمة ومفيدة بزاف ولكن النقاش الذي تابعته هنا بكل صراحة لم يكن في مستوى الحلقة. الناس كانوا كا يشرقوا وانتوما آ خوتي كا تغرّبو. سمحو ليّ. راه المستفيد الوحيد من هاذ التناحر بين الأمازيغية اللي هي لغتي الأصلية واللغة العربية اللي هي لغتنا الرسمية أيضا الى جانب تامازيغت، المستفيد من هاذ التناحر بيناتهم هي دارجة عيوش وفرنكوفونية الفرنكوفونيين. اللهم إيلا كنت كاتخدمو اللوبي الفرانكوفوني التدريجي الدارجي التجهيلي بهاذ الطريقة. ديك الساعة الله يعطيكم الصحة. راكم نجحتو تبارك الله عليكم

  • BEN ARBI
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 15:28

    il est naturel que les les langues se chassent sur un seul milieu linguistique, ce qui n' 'est pas normal, c'est de favoriser et de soutenir une langue au détriment d'une autre.Pourquoi la langue Arabe classique est la même dans tout le pays, alors qu'il y a une multitude de variété de langues amazigh
    pourquoi on veut pas arriver à un parler standart de ces langues, c'est à dire trouver les points communs à toutes ces langues. Si l'Amazigh se trouve aujourd'hui dans une situation de faiblesse c'est parce que l'Arabe a été toujours soutenue politiquement et culturellement et surtout religieusement alors que c'est une langue écrite, et n'est pas parlée par les marocains arabophones et bèrbèrophones confondus. l'Amazigh bien qu'elle est devenue officielle depuis 2011 sa mise en pratique est loin d'être obtenue

  • moha nun
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 16:25

    ces gens viennent de golf arabe veulent tuer notre langue .langue des milliers d'années , langue qui nous a donné dieu.cet espece cherche a installer le racisme dans notre pays.attention de soumettre aux idées de ceux-ci.leur objectif est d'arabiser notre peuple tolerant. mais etre tolerant avec le loup se transforme en victime

  • yugrta
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 16:56

    ماذا قال عقبة بن نافع حين اوقفه المحيط الاطلسي.قال والله لوعرفت ان وراء هذا البحر ارض لسرت غازيا في سبيل الله.وبمجيء ابناء جلدته من المشرق جاء الغزو الفكري لضرب الروح الامازيغية في شمال افريقيا مستغلين الدين الاسلامي السمح ومستغلين سذاجة البربر للقضاء على هويتهم المتاصلة في شمال افريقيا .زيادة على الدين الذي هو برئ منهم اختلاق ترهات وخزعبلات ان البربر جاؤوا من اليمن ومن هذه الارض ذات المناخ الحار والجاف صعدوا مباشرة الى قمم جبال الاطلس والريف ذات المناخ البارد القارس .وهذا التعصب لن ينتج الا التعصب.

  • احمد العلوي
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 17:17

    اؤيد المعلق رقم ٢ الذي يدعو الى استفتاء الشعب المغربي في موضوع اللغة الرسمية الدستورية ٠ دسترة الدارجة الامازيغية فيها مساس خطير باحد اسس الدولة المغربية الا وهو التخلي عن الدوارج المفرقة والاعتصام بالعربية الفصحى الموحدة٠ بغض النظر عن صواب الدسترة فانه من العيب ان تفرض لهجة على الشعب المغربي دون ان يستشار ديموقراطيا في استفتاء نزيه ٠ ومن العار ايضا ان يفرض على ابناء المغاربة تعلم لهجة في المدارس دون ان يكون ذلك برضاهم وبرضى الاسر التي تبعث ابناءها الى المدارس٠ نعم يجوز ذلك بعد الاستفتاء على البند اللغوي لا قبله ولا يكفي فيه ان يمرر في قلب دستور يصوت على جملته ٠ اضف الى ذلك ان العربية الفصحى ان صارت مجرد لغة مساوية للدارجة الامازيغية ففي ذلك مساس بالاسلام نفسه ومكانته وفيه مساس بحقوق الاخرين الناطقين بالعربية الدارجة الذين يرون في سكوت الدستور عن دارجتهم احتقارا لهم يجعلهم غير معترفين به

  • Zohair
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 17:21

    Je voudrais poser une simple question à Monsieur Abdelquader Fassi Fihri : quelle langue parle-t-il avec ses enfants ? C'est vraiment de l'hypocrisie. C'est dans la pratique qu'il faut qu'il nous prouve la vérité. Manifestement il est bien content à voir se répandre la schizophrénie au Maroc. Notre "SAVANT" va à l'encontre des aspirations légitimes des marocains. Le bien-être des générations à venir ne lui importe en rien. Il nous vend des illusions et c'est tout.
    "On ne peut pas imaginer une nation sans langue" dit-il dans son intervention. Ce monsieur se contredit totalement. Le Maroc est bel et bien une nation sans aucune langue. C'est délibérément voulu par des "SAVANTS" comme lui dans le seul but de répandre la schizophrénie parmi la population… Vivement la langue mère.

  • massil
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 18:55

    la langue arabe n'est pas la kangue courante au maroc. elle est inposee par L'etat et son lobby de fes. C'est pas une langue vecue au sens propre du terme. De quoi elle n a pas d'avenir et elle perdra le terrain au depend de tamazight qui revient de plus en plus en force. Et dire que L'arabe est langue de progres , du paradis,du coran…La on rentre dans le domaine de L'absurdite

  • hamid
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 19:17

    كان واضحاالحماسة الزا ئدة للصحفي للعربية ;مما افسد البرنامج (يطرح بديهيات …كان قاضيا وحكما في نفس الوقت)مما جعل البرنامج مملا وثقيلا ….

  • اربعين الف
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 19:24

    اللغة الانجليزية تضم اثنا عشر الف (12000) كلمة اصلية. كلمة واحدة يكون لها كلمات مشتقة منها قد تبلغ اثنا عشر كلمة مشتقة.

    اللغة العربية تضم اربعين الف (40000) كلمة اصلية. كلمة واحدة يكون لها كلمات مشتقة منها قد تبلغ اربعين كلمة مشتقة.

  • مغربية
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 20:34

    مقال عن تجربة تعريب الطب ف سوريا:
    ..إن المكتبة الطبية العربية في وضعها الحالي عاجزة عن استيعاب التطور الهائل والسريع في العلوم الطبية الذي يسير بسرعة أكبر بكثير مما كان عليه في السنوات السابقة، حين كانت حركة التعريب في أوجها. فهذه الحركة التي تقوم
    على كاهل أساتذة وأطباء سوريا وحدها، تفتقر الآن إلى الإمكانات اللازمة لرفد المكتبة الطبية باستمرار بالعدد المطلوب من الترجمات الحديثة. وحتى "المعجم الطبي الموحد"، الذي يعدّ المرجع الأساسي للمصطلحات المعرّبة، لم يخضع لأي تطوير أو تجديد منذ سنوات أيضاً.

    يقول أحد طلاب الطب في موقع 48+2 للطلاب السوريين على الإنترنت، معلقاً: "عندما يمسك الطالب مرجعاً أجنبياً، يبدأ بالتخبط بين صفحاته الأولى وبين صفحات المعجم العربي الطبي الموحد حتى يزهق ويملّ ويعود إلى الكتاب الجامعي الذي تعود معلوماته إلى أوائل الثمانينات أو التسعينات".

    فهم في النهاية يلجؤون إلى المراجع والمصادر الأجنبية للحصول على المعلومات الطبية الكاملة والحديثة. ولهذا يتساءل هؤلاء عن جدوى التدريس بالعربية وتحميلهم عبء دراسة الطب بلغتين؟

  • alex
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 20:52

    je me demande toujours que font ces racistes amazighs dans une discussion ARABE. Ils ont oubliés que les ARABES les ont sortis de l'obscurité vers la lumière. Ils étaient des campagnards ignorant et grâce aux ARABES ils se sont scolarisés en ARABE et non en dialecte amazigh. Le Maroc est ARABE est le restera advienne que pourra. Pourquoi ces amazighs n'écrivent pas avec leur dialecte et laisser tranquille l'ARABE. Je garantirais aux amazighs qu'aucun ARABE ne visitera leur forum en ce dialect.
    D'autre part il y a des personnes qui pensent que les peuples peuvent se développer dans la langue du colonisateur. Aucun progrès n'est possible pour le Maroc en dehors de l'ARABE. Il faut la développer et la protéger des adventices comme le francais et le dialect amazigh.

  • مغربية
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 21:35

    الى رقم 12 امة عربية مسلمة،

    انتي لم تدكري انكي امة الله، بل قلتي فقط امة عربية مسلمة، يعني جارية احدهم وقولكي ان الامازيغية لغة لقيطة ادن انتي تنضحين يا امة بما فيكي ليس اكثر؟؟ اسالي مواليكي من هم سكان المغرب الاقدمون،
    و قالك تدافع عن الدين بسب الناس؟؟ الدين اول دروسه اقرا، عدرا نسيت ان الاماء لا وقت لهن للقراءة و ليس مسموح لهن حتى!!

  • salah
    السبت 15 فبراير 2014 - 01:19

    من يدعي أن للمغرب سياسة لغويةفإنه يكذب على نفسه الفرنسية هي لغة الوزراء والطبقة المتوسطة والغنية في البلد والطبقة الكادحة العامية والأمازيغية الدولة تعلن للشعب أن لغتها الدستورية العربية والأمازيغية ، لكن بحت بسيط في قوقل يعرف المغرب بأن لغته الفرنسية والعربية ، المدراء والوزراء يدلون بتصاريح للصحافة موجهة للشعب بالفرنسية ويقدمون شروحات المشاريع في الحكومة وأمام الملك بالفرنسية هل تتخيلون أن وزيرا إنجليزيا يخاطب الملكة بالفرنسية أو وزير فرنسي يخاطب هولاند بالإنجليزية أو وزير ألماني يخاطب ميركل بالإيطالية …

  • Zohair
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:35

    Le budget de l’éducation nationale au Maroc est de l’ordre de cinq milliards de dollars par an. C’est de l’argent jeté par la fenêtre. Marocanisons l’enseignement. C’est facile, c’est pas cher et ça rapportera gros. Une recette miraculeuse que malheureusement beaucoup de spécialistes soi-disant ignorent.

  • حسين الزراعي
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 06:23

    الأستاذ العلامة عبد القادر الفاسي الفهري قام على مدى أكثر من عشرين سنة بإعداد خطط وبرامج هيأت إلى ظهور مرحلة التخطيط اللغوي بالمفهوم العميق للتخطيط (سياسيا واقتصاديا وإعلاميا وتربويا ..)، ونحتاج اليوم إلى مصداقية المؤسسات الحكومية في تنفيذ ما تمت بلورته في أعمال هذا الرجل وفي أعمال المنضوين معه من زملاء له وطلاب وغيرهم، بغية الوصول باللغة العربية إلى المستوى السيادي، واللغة العربية تمتلك مقومات حقيقية -ليس من أجل البقاء فحسب- بل ومن أجل السيادية والتوسع في العالمية.

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد