السيسي يُغادر الجزائر بعد زيارة "خاطفة"

السيسي يُغادر الجزائر بعد زيارة "خاطفة"
الأربعاء 25 يونيو 2014 - 16:15

غادر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجزائر بعد زيارة عمل “خاطفة” استمرت بضعة ساعات، أجرى خلالها محادثات مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تناولت العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة حسب وسائل إعلام رسمية من البلدين.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية “كان في توديع الرئيس المصري لدى مغادرته بالمطار الدولي هواري بومدين رئيس مجلس الامة ( الغرفة الثانية للبرلمان الجزائري) عبد القادر بن صالح بحضور الوزير الاول – رئيس الوزراء- عبد الملك سلال وعدد من اعضاء الحكومة”.

ولم تححد الوكالة وجهة الرئيس المصري غير أن الرئاسة المصرية قالت في بيان مساء أمس إنه من المقرر أن يتوجه السيسي عقب إتمام زيارته للجزائر، إلى عاصمة غينيا الاستوائية (مالابو) ليترأس وفد بلاده في قمة الاتحاد الإفريقي.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الرئيس المصري الجديد قوله لدى وصوله مطار الجزائر الدولي: “زيارتي للجزائر تهدف إلى إطلاق تفاهم حقيقي ورؤية مشتركة للمصالح والقضايا والتحديات المشتركة بين مصر والجزائر والمنطقة”.

فيما نقل التلفزيون المصري عن السيسي فور وصوله للجزائر قوله إن الهدف من زيارته “تقديم التهنئة للرئيس والشعب الجزائري (عبد العزيز بوتفليقة) على الاستحقاق الرئاسي الذي تم خلال الأيام الماضية، ومناقشة الموضوعات الاستراتيجية بين مصر والجزائر”، مشيراً إلى أن “مصر تسعى نحو انطلاق تفاهم حقيقي ورؤية مشتركة للمصالح والقضايا والتحديات المشتركة بينها وبين الجزائر، وكذلك المنطقة”.

وقال السيسي: “هناك مشكلة موجودة وهي الإرهاب .. نريد تنسيق المواقف فيها ونعمل مع بعض (الجزائر) فيها”، ملمحا إلى أن زيارته ستتطرق إلى الأوضاع الراهنة في ليبيا، بقوله “لدينا أيضاً موقف في ليبيا ونحن دول جوار مباشرة لها”.

ووصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق من اليوم إلى الجزائر، في أول زيارة خارجية رسمية له، قال بيان للرئاسة الجزائرية إنها ستتناول “ترقية علاقات الأخوة والتعاون القائمة بين البلدين والقضايا التي تخص الوضع القائم في العالم العربي وإفريقيا”.

وكان الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، أول رئيس دولة قدم تهنئة للسيسي بالفوز بالانتخابات الرئاسية في مصر والتي جرت نهاية مايو الماضي وذلك قبل الإعلان الرسمي للنتائج النهائية.

‫تعليقات الزوار

29
  • نسرين
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 16:36

    سبحان الله الطيور على اشكالها تقع …….ديكتاتور مازالت يده ملطخة بدماء الابرياء يزور ديكتاتور يحكم مشلولا بقوة قادر ……الحمد لله المغرب لا حاجة له لا بمصر ولا بالجزائر فكلاهما نكرة وقزم داخل المنظومة الدولية وكلاهما ينافق الاخر ….هل هذا هو السيسي اللذي صرح قبل اسابيع فقط انه سيجتاح ويغزو الجزائر في ظرف 3 ايام???? وهل هذا هو بوتفليقة اللذي كان يندد بالذبح والقتل اللذي مارسه السيسي على انصار الرئيس الشرعي محمد مرسي???? والله انها قمة النفاق والتملق

  • برطال
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 16:39

    تحالف الجنيرالات والملشيات هنيئا للشعب المصري فرعون الجديد

  • taich
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 16:47

    حكم العسكر هو المشترك الوحيد بين البلدين ليس الا . الله اكون في عون شعبي هما

  • حسن أغادير
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:12

    السيسي يطلب النصيحة من بوتفليقة كيف يبقى في الحكم لاكبر مدة وكيف يتخلص من الاسلاميين. الجيش يحكم في كلا البلدين وكلاهما من سيء الى أسوأ . يقول المثل المصري اتلم المتعوس على خائب الرجا

  • مغربي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:23

    عسكري يدهب عند العسكر ليتبرك منهم شيء عادي فلهم نفس الطريقة في الاستلاء و التحكم و استعباد شعوبهم كمغاربة لا تهمنا مثل هده الزيارات المليئة بالنفاق السياسي

  • خ/*محمد
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:34

    ا لاقتصاد: عبد الفتاح السيسي يواجه تحديات كبيرة وثيقة الصلة بملفات هامة أبرزها الاقتصاد والسياسة الخارجية"، "انهيار الاقتصاد المصري وانهيار العلاقات الدولية والاستراتيجية لمصر مع دول العالم أبرز التحديات التي تواجه الرئيس السيسي". أن سياسات مصرية الاقتصادية في أمس الحاجة للتغيير من الشراء إلى البيع ومن الاستيراد إلى التصنيع والتصدير، بجانب إنشاء مشروعات عملاقة لتشغيل الشباب بجانب جذب الاستثمارات وتطبيق سياسة الادخار وغيرها من الأمور التي تنعش الاقتصاد المصري

    أن سياسة مصر الخارجية منهارة وتحتاج إلى إعادة تفعيلها عربياً وإقليمياً ودولياً، بفتح آفاق جديدة وعلاقات متشعبة مع دول آسيا وإفريقيا ومختلف دول العالم، إضافة إلى العلاقات الخليجية ـ المصرية، أن الرئيس السيسي يحتاج إلى نظام وإطار سياسي يعمل من خلاله دون تورطه في الحكم من خلال حزب سياسي، ليتفادى أخطاء الرؤساء السابقين.

    أن الرئيس السيسي نجح في إدارة المؤسسة العسكرية بنجاح، لافتاً إلى أن القيادة المحسوبة له ستظهر فاعليتها في تطويع الأفراد والموارد ومؤسسات الدولة وتطبيق نظام اللامركزية في الحكم للعبور بالدولة المصرية من عنق الزجاجة

  • khadija
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:35

    زيارته لنظام عسكري مثل نظامه دعمه بكل قوة و سيدعم اي مستبد و لا بد ان يعود السيسي بسرعة قبل ان ينقلب عليه لانها القاعدة التي ارساها العسكر بدل تداول السلطة بشكل حضاري ديمقراطي

  • خ/*مخمد
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:44

    الاستقرار
    من جهته،، أن ملف الأمن هو أبرز التحديات التي تواجه الرئيس السيسي، لانه دون تحقيق الاستقرار لن تستطيع مصر مواجهة باقي التحديات، وأبرزها التحدي "الاقتصادي"، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تشهده مصر حالياً، ومن ثم فالمطلوب هو إيجاد مناخ أمني مناسب، بما يشجع الاستثمارات العربية والأجنبية.

    وأشار المشير السيسي في كلمته فور إعلان فوزه رئيساً أشار إلى مطالب الثورة المصرية "خبز، حرية، عدالة اجتماعية، كرامة إنسانية" مرتين، ما يؤكد إدراكه لطبيعة التحديات والمطالب الشعبية، وبذلك هو بحاجة إلى مساندة الشعب المصري للعبور من تلك التحديات، وتحقيق التنمية، خاصة أن هناك رؤى عديدة للتنمية في كافة المجالات مطروحة أمام الرئيس السيسي، لكن كل ذلك مرهون بملف الأمن والاستقرار

  • مغربي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:48

    كم اصبحت اتمنى ان تكون لنا حدود مع اسرائيل بدل هداالجار الحقود يظنون انهم اصبحة في مصاف الدول المتقدمة غرور و جهل و نفاق و كره
    شخصيا اصبحت اكره كرها شديدا لكل ما هو جزائري بالنسبة الاسرائيلي احسن مليون مرة من هدا الجنس المنبود و المكروه

  • سناء القبائلية
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:55

    أتمنى من كل قلبي أن يأتي يوم ويتبادل المسؤولين في المغرب والجزائر الزيارات للتفاهم والتشاور وبناء مستقبل متين للشعبين، والله أتألم يوميا لما أرى المشاكل بين بلدين أخويين وجارين وتربطهما الكثير من الأشياء، وكل هذا من أجل مشكل وهمي، خلقه لنا الإستعمار ورحل، وترك السم بيننا، فرنسا اللعينة سممت الوضع بيننا وبين إخواننا المغاربة ورحلت،…ولكن والله مهما فعلوا لن ينزعو من قلوبنا حبنا لإخواننا وأخواتنا في المغرب الشقيق، وأقول لإخوتي في هذا البلد الجار نحن نحبكم وستبقو في قلوبنا وبلادنا هي بلادكم وبلادكم هي بلادنا ، أنتم من لحمنا ودمنا ونحبكم في الله والله أكره السياسة، ورغم أني لا أعرف عن بلدكم إلا القليل جدا،لكن تكفيني أنكم إخوتي، أحترمكم وأحبكم في الله والله شاهد على ما أقول، عواشركم مباركة إن شاء الله

  • خ/*محمد
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 18:06

    التحديات الأمنية
    : "الرئيس عبد الفتاح السيسي يواجه تحديات أمنية قوية من جبهات داخلية وخارجية، "مصر لأول مرة في تاريخها تهدد من جبهة داخلية، في إشارة لجماعة الإخوان "، أن التهديدات سابقاً كانت خارجية وأجنبية.
    أن الجماعات السلفية الجهادية ، كلها تعمل بتعليمات من جامعة الإخوان والتنظيم الدولي للإخوان، و أن هذه التنظيمات لها علاقة بتنظيمات اخرى، مصر تواجه الفكر الإخواني في حدودها الجنوبية التي يحكمها الرئيس السوداني عمر البشير، بجانب تهديدات الجيش المصري الحر في ليبيا دون إغفال تهديدات حركة حماس في غزة.

    وعلى المستوى الخارجي،أن مصر مهددة إقليمياً من دول معادية على رأسها قطر وتركيا، بجانب تهديدات تسلل إرهابيين من حركة حماس والحدود السودانية للأراضي المصرية، ولفت إلى أن أمريكا ودول الاتحاد الأوربي تهدد أمن مصر، وأن الدولة المصرية تواجه حرباً من التهديدات الداخلية والخارجية.

  • Amadou Mamadou
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 18:16

    ان السيسي يريد خروج مصر من العزلة التي فرضها النظام الدولي والإ تحاد الإفريقي عقب الإنقلاب على الشرعية التي يضن انه يمثلها الان لكن وجب التذكير ان حسني مبارك حتى ٱخر إنتخابات كان ٫يفوز٬بنسب جد عالية فلماذا إذن ثورة ٢٥ يناير؟

  • Abderrahmen
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 18:27

    الهدف من الزيارة الخاطفة هو التفاهم على قطع الطريق على كل ما له علاقة بالإسلام تحت غطاء محاربة الإرهاب في ليبيا و تونس ليس حبا و خوفا على شعوبهم و إنما خدمة لآسيا دهم

  • انا الدي.......
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 18:36

    نعم لقد اتارني عنوان بنفس هده الجريدة يقول:السيسي يتنازل عن نصف راتبه وممتلكاته . هل يريد أن يظهر لنا هدا الرئيس انه وطني حتى النخاع وان باقي رؤساء الدول غير دلك ؟ من هنا ومن أرض المغرب الوطنيين واﻻدكياء اقول : .إن تقبيل رأس ملك السعودية هو بمثابة شكر مبطن لما وفى بوعده له أن يعوض ويجزيه على ما قام به من اﻻنقﻻب على الشرعية . وتم تعويضه بما يكفيه ويكفي أبنائه ماديا طول حياتهم .فبفضل العاهل السعودي أصبح السيسي من بين أكبر اﻻترياء العالم

  • majd
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 18:51

    لا يجب ان نكون متشائمين في ما يخص علاقاتنا مع مصر فهي عسل على عسل وسيادة الرئيس وطني حثى النخاع ويحب مصلحة بلده على جميع المصالح وسترون انه سيدوس على كرامته من اجل زيارة كل الدول الثي رفضت وادانت وصوله الى السلطة لانه يعرف انه لكي يعترف به المصريون يجب ان يعيد للبلد هيبتها واشعاعها الجهوي وريادتها واهم شيئ هو الاستثمارات ورؤوس الاموال ..وهو ما يريده فعلا وحبدا لو اتخده حركي الجزائر قدوة بدل الاستمرار في تنويم الشعب وشراء صمته باستيراد كل شيئ وشحده ضد جاره الغربي…وحبدا لو داس مسؤولونا على كبريائهم وزاروا مصر والجزائر واثيوبيا وجنوب افريقيا ونيجيريا وتجاوزنا نقطة صحرائنا الغالية ما دمنا فيها وهي منا وبحثنا عن الرساميل وIDE ولو في الصين اليس بلدنا ينعم بما لم يتيسر لغيره??اليس لنا رجل ولا كالرجال,ملك !!ولا كالملوك!!من ادرانا ان السيسي نفسه قد اتخد من ملكنا قدوة ???ارجو ان تكون تعليقاتنا تتجاوز من يحكمنا الى ما مشروعه الاقتصادي والاجتماعي والسياسي لكي نبقى في اطار الربيع الذي اطل!!

  • superbougader
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 19:01

    السيسي في الجزائر مسألة عادية ثوئمان ولدا معا من رحم انقلابين دمويين على شرعية وصول الاسلامين إلى السلطة. إذن لقد نفذ السيسي ما صرح به سابقا لغزوه الجزائر في غظون ثلاث ساعات نعم لقد فعلها بطييقة ناغمة هذه المرة و الآن أعتقد أن النظام الخسائري و النظام الفرعوني سينسقان للتدخل في ليبيا و بلدان الجوار لمحاصرة المعارضة الداخلية و الخارجية ولكن هيهات ما يبنى على القش بنيان هش سرعان ما ينهار على أصحابه

  • العايق الفايق
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 19:21

    ما حدت من انتخاب اللسيسي وإعادة انتخاب الشارف بوتفليقة يسمى في علم الاجتماع بمتلازمة عشق الجلا د. اندلعت الثورة وخلعت مبارك وحاكمته وألقت به في السجن لكن بعض المصريين لا زالوا يتعاطفون مع مبارك، بعض هؤلاء المتعاطفين موقفهم مفهوم لأنهم استفادوا من نظام مبارك، لكن الغريب ان هناك مصريين عانوا بشدة من ظلم مبارك وفساده لكنهم مع ذلك يدافعون عنه ويتعاطفون معه. هؤلاء في رأيي مصابون بمرض متلازمة استوكهلوم Stockholm syndrome.. ففي العام 1973 هاجم بعض اللصوص أحد البنوك في استوكهولم وأخذوا أربعة موظفين (ثلاث نساء، ورجل) رهائن لمدة ستة أيام وكانت المفارقة في أن المختطفين بعد إطلاق سراحهم تكونت بداخلهم مشاعر تعاطف وارتباط بالجناة، حتى صار رجال الشرطة بالنسبة لهم أعداء، والخاطفون هم الأصدقاء. ان متلازمة استوكهولم كما تصيب الأفراد تصيب الشعوب التي تتعرض للاستبداد لفترة طويلة. اذ يتعلق بعض الناس بالطاغية مع اعترافهم بظلمه وفساده لكن وجوده في السلطة يمنحهم إحساساً بالأمن، ويكون بالنسبة اليهم الأب الذي يحميهم من شرور العالم، فهم يتعلقون به مهما ظلمهم

  • moufid
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 19:25

    اش ادي المقص من الضص
    لعل السيسي طامع في بعض المال من النظام الجزاءري
    وكما تعلمون النظام الجزاءري لا يعطي المال الا بمقابل

  • حميدو
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 19:37

    مغتصبان للسلطة اِلْتَقَيَا لتبادل النصائح حول كيفية البقاء في الحكم لأطول مدة ممكنة و لو على كرسي متحرك أو فراش متحرك
    مسكينة هي الشعوب العربية

  • republicano
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 19:47

    selon les américains, l’Algérie qui a aidé sissi pour avoir ce poste de gouverner l'egypte, pour cela c'est sa première visite vers l'etranger

  • تقني فلاحي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 19:54

    ز يارة الظالم لحت ضباط الجيش الجزائري على الاقتداء باثره قبل نفوق الدمية بوتفليقة
    لكنه تناسى ان الله يمهل و لا يهمل

  • tanjawi007
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 20:30

    طاغية ودكتاتور حديث العهد يهنئ طاغية مقعد

  • abo osama
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 20:31

    (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون , إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ,

  • ك. ع.
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 21:47

    زار الجزائر من أجل الإطلاع شخصيا على الإستعدادات للقيام بإنقلاب في ليبيا بتنسيق مع أركان القدافي الموجودين في ليبيا و الجزائر.
    على المغرب مساعدة الحكومة الليبية لم الإنقلاب.

  • adel
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 23:05

    انظمة متشابهة في سياستها الامنية التي مرعليها زمن طويل

  • Maghribi
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 23:09

    Il ne faut jamais oublier que l'Egypte a militairement aide l'Algerie pedant la guerre des sables en 1963. On se rappelera d'un certain pilote Housni Moubarak qui s'est fait prisonnier par le Maroc comme une poule mouillee. L'elegance de Hassan II a fait en sorte qu'il soit libere sans etre humilie ou montre aux media
    Sissi et Boutef sont tous les deux produits de l'armee, comme dit le proverbe "tout ce qui se ressemble s'assemble" Le Maroc de M6 n'ont pas encore trouve de partenaires valables sauf peut etre la Tunisie et j'espere un jour la Lybie soueur..

  • الصراع
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 23:29

    الصراع علي ليبيا. لانها أصبحت دولة فاشلة. و التخوف مما يجري في الداخل. و علي الحدود و يا حوفي علي تونس

  • سياسي من جيل الربيع
    الخميس 26 يونيو 2014 - 01:03

    لعل من دلالات زيارة السيسي، فرعون مصر وقذافيها الجديد:
    * الدلالات والأهداف:
    1- محاصرة الإسلام السياسي، وإفشال تجربة الإخوان الديمقراطية في كل من تونس والمغرب وليبيا.
    2- نيل رضى جنرالات الجزائر، وجلب أموالهم للاستثمار في مصر.
    3- تشابه النظامين العسكريين.
    4- ضمان التدخل الإيجابي بليبيا، لمساعدة سيسي ليبيا الجنرال حفتر.
    5- إعادة بعث الاشتراكية العروبية والقومجية البائدة…
    *********
    إلى الإخوة المغاربة:
    -أي زيارة يقوم بها السيسي للمغرب ستكون مشبوهة ومرفوضة،
    في المغرب الوضع مختلف، ولكن من المغاربة من يؤيد ما فعله السيسي في مصر، رجما بتجربة الإسلاميين، ولأجل إيقاف الطفرة الديمقراطية، التي أنصفت التيار المحافظ، وأبرزت جماهيريته ومشروعيته وشعبيته وقوته..
    – طبعا سيصفق بنو علمان، واليساريون الفاسدون، وعملاء الاستعمار وخدامه، للتجربة السيساوية المنقلبة على الربيع العربي، والمسار الديمقراطي،

  • mantiqui
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 17:39

    Si j etais algerien ou egyptien et que je lisais les commantaires sur hespress je serais vraiment tenté de souhaiter que les marocains vivent ce que les algeriens ont vecu dans les années 90 ou ne serait ce que ce que les egyptiens ont vecu depuis la chute de moubarak pour qu ils comprennent enfin pourquoi bouteflika et SISSI sont vraiment aimé dans leurs pays Si j etais egyptien ou algerien je souhaiterais que le marocains vivent "al infilat al amni" qu ils ont vecu ne serais que pour les punir de leurs arrogances stupides de ceux qui croient connaittre l interet des egyptiens et des algeriens plus que eux memes.
    Mais je suis marocain et je ne leur souhaiterais pas ça mais j ai honte de la stupidité de la majorité des commantaires anti-SISSI et j espere de tous coeure qu ils ne representent la majorité que sur hespress et pas dans tous le Maroc .Sinon ils viveront fatalement ce que les egyptiens et les algeriens ont vecu.
    allah yster ou saf la stupidité peut etre criminelle

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 4

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 4

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 8

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 9

مؤتمر دولي لدعم الصحراء