الشرقاوي: الإفطار العلني في رمضان ليس من "حقوق الإنسان"

الشرقاوي: الإفطار العلني في رمضان ليس من "حقوق الإنسان"
السبت 14 يوليوز 2012 - 11:00

أكد الدكتور خالد الشرقاوي السموني، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، في تصريحات هاتفية لهسبريس، بأن الإفطار العلني في نهار رمضان “ليس حقا من حقوق الإنسان كما تدعي بعض الجهات الداعية إلى ذلك، بل هو تعسف في استعمال هذا الحق”.

ويشرح الناشط الحقوقي بأن إفطار رمضان يدخل في إطار ما يسمى الحقوق المشتركة، باعتبار أن هناك حقوق فردية وهناك حقوق مشتركة يشترك فيها البعض أو جماعة من الناس، مشيرا إلى أن الذي يصوم شهر رمضان له الحق في ما يسمى الأمن الروحي.

الحق في الأمن الروحي

وأردف السموني بأن من يصوم رمضان يمارس عقيدته الدينية كما يراها، وبالتالي فإن الإفطار العلني بالنسبة له يعد مسا بحقه في أمنه الروحي، فضلا على أن هذا التضارب قد يُفضي إلى فوضى وصراعات في المجتمع بين من يصومون ويحرصون على أن لا تُمس حقوقهم في الأمن الروحي، وبين يصرون على خرق ذلك الأمن بالإفطار علانية خلال نهار رمضان.

وتابع المتحدث بأن مسألة أكل الشخص خلال نهار رمضان في بيته تدخل ضمن حريته الفردية والشخصية التي لن يسأله عنها أحد، كما لا يمكن إجباره على أن يصوم، غير أن الخروج للإفطار أمام الملأ قد يعد استفزازا لمجتمع “يقدس” فيه الناس شعيرة الصيام ربما أكثر من الصلاة.

وعاد السموني ليؤكد بأن حرية التعبير مكفولة، وحرية الرأي مكفولة أيضا في المجتمع، موضحا أن هذه الحرية لا يجب أن تمس النظام الاجتماعي للبلاد، ومستدلا بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي يتحدث بدوره عن حريات محدودة وليست مطلقة على عواهنها”، يجزم المتحدث.

وجوابا على سؤال من هسبريس بخصوص موقف المركز المغربي لحقوق الإنسان إذا ما تم المس بحرية الداعين إلى الإفطار العلني في رمضان، أفاد السموني بأن موقف المركز كان واضحا اتجاه حركة “مالي” قبل ثلاث سنوات، التي قام بعض أعضائها بنزهة للإفطار العلني بالمحمدية.

وأوضح السموني بأنه بقدر ما لا يتفق مع آراء ومطالب هؤلاء الداعين إلى الإفطار في الشهر الكريم، بقدر ما هو مع حقهم في طرح أفكارهم وتعبيراتهم في إطار الاحتجاج السلمي، مضيفا أن المركز سيدافع عنهم إذا ما حدث الاعتداء عليهم من طرف السلطات.

وكانت حركة سمَّت نفسها “ماصايمينش 2012” قد دعت قبل أيام قليلة، عبر صفحتها على موقع الفيسبوك، إلى الإفطار العلني والجماعي في شهر رمضان المقبل، باعتبار أن ذلك يدخل في إطار ممارسة المغاربة لحرياتهم الفردية داخل المجتمع.

وردت الحكومة على لسان ناطقها الرسمي مصطفى الخلفي، يوم الخميس 12 يوليوز، على هذه الدعوات إلى الإفطار العلني في رمضان، بأن الحكومة تؤكد على سيادة واحترام القانون، وبأن التعبير عن الرأي مكفول، لكن مخالفة القانون تترتب عليه الآثار المنصوص عليها في القانون”.

‫تعليقات الزوار

85
  • Abdelilah
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:20

    La securite sprituelle n´est qu´une forme de limiter la liberte, si c´est vrai qu on dansun etat democratique les jeneurs doivent accepter qu il ya des gens qui ne sont pas convaiçu par le Ramadan et que ne passe rien quand on voit dejeuner dans la rue. l´exemple est que les gens ne se sent pas attaquer quand on voit des etrangers ne pas faire le ramadan ou a lors a l´etranger ou ne passe rien.
    Que ce que vous ditees sur le nikab en plein rue, moi personnelment je me sens inquiet avec des personnes totalment cacher et je ne sais pas avec qui je comparte l´espace mais je respecte meme si je ne comparte pas, et c´est la l´essence de la democratie: le respect dans la diference. vous cherchez le respect mais dans le meme sens…. ou et la la diference???

  • المامون
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:22

    التعسف ياسيدي هو عندما تغلق المقاهي في وجه من يريد أن يأكل في بلد يتشدق بالحرية ، فهل سأغير عقيدة مسلم أو سأمس بصيامه عندما سأكون داخل مقهى أو محلبة أتناول فطوري أو غذائي ، وبما أنكم ضد الأكل علانية بالشارع العام في رمضان فعلى الأقل رخصوا للمقاهي والمحلبات والأوطيلات بتزويد الأكل لمن يريده

  • hamada
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:24

    الحكومة تؤكد على سيادة واحترام القانون، وبأن التعبير عن الرأي مكفول، لكن مخالفة القانون تترتب عليه الآثار المنصوص عليها في القانون".

    روى البخاري (1761) ومسلم (1946) عن أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( قَالَ اللَّهُ : كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ . . . الحديث ) .

    الجهر بالإفطار علانية هو خرق للقانون المغربي وكما قال الكاتب جزاه الله خيرا "" هناك حقوق مشتركة يشترك فيها البعض أو جماعة من الناس، مشيرا إلى أن الذي يصوم شهر رمضان له الحق في ما يسمى الأمن الروحي. ""

    نريد إذن هاذا الأمن الرحي وعلى القانون أن يأخد مجراه ليتدخل من أجل تربية وتأديب هاته الشرذمة من العاطلين فكريا

    أرجو من كل أب أو أم غيورين على دينهم ووطنهم أن يتفقدو أبناءهم خلال رمضار وينورو لهم دربهم

  • هشام سكتانة
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:28

    اخواني هده كلمات فتح الله بها علي اقولها لكم لعل الفائدة تعم والظلام ينجلي.
    الحرية كل الحرية يا أخي ويا أختي هي أن يكون الانسان عبدا لمولاه جل في علاه.وان من يدعون الى الحرية المزعومة تكبلوا بحبال شهواتهم وشبهاتهم.فأصبحوا عبيدا للمال واللحم الحرام وفلان وعلان……..
    لب الحرية أن توحد الله وتسجد له وتصوم وتتصدق وتحج وتعامل الناس بالحسنى فلمادا تحبس نفسك التي خلقت على الفطرة عن هده الأمور.إنك أنت من يناقض مبدأ الحرية ومقتضاها.

  • محمد اسبانيا
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:30

    النداء اديالي لكل المغربة اذا وجدتم اكلت رمضان فشبعوهم ضربا ولا تتركوا منهم احدا ونحن كذلك لن حرية التعبير الضرب والشتم فهي حريتي وشخصيتي وسادافع عنها مادمنا في المغرب ..دير دكشي اللي بغيت لا حسيب ولا رقيب

  • HASSAN
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:33

    قاليك اسيدي الحرية الفردية ملي اسيدي كاطالبو بالحرية الفردية علاش مادافعتوش على هادوك اللي تمنعو من الحجاب فأوروبا ?منافقين ضد التيار

  • عبدو الزوين
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:43

    كلام فارغ القصد منه إلهاء الشعب وصرف اهتمامه نحو مواضيع تافهة وهذه تسمى باستراتيجيّة الإلهاء: هذه الاستراتيجيّة عنصر أساسي في التحكّم بالشعوب يقول تسومسكي "حافظ على تشتّت اهتمامات الشعب، بعيدا عن المشاكل الاجتماعية الحقيقية، واجعل هذه الاهتمامات موجهة نحو مواضيع ليست ذات أهمية حقيقيّة. اجعل الشعب منشغلا، منشغلا، منشغلا، دون أن يكون له أي وقت للتفكير، وحتى يعود للضيعة مع بقيّة الحيوانات." هذه استراتيجية من بين عشر استراتيجيات للتحكم بالشعوب التي جاء بها تشومسكي وتعليقا على الموضوع أعلاه أنا في نظري كمواطن مغربي لا تهمني هذه الخزعبلات صاموا أو افطروا فهذا شأنهم والله هو من سيحاسبهم

  • الزكاة
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:43

    تم التركيز كثيرا على مسالة الافطار والصيام والصلاة بينما هما شعيرتان تعنيان بالفرد نفسه وتركهما يؤذي تاركهما اكثر من غيره وتم السكوت عن عدم اخراج الزكاة التي هي حق لمستحقيها وينبغي التجند لتنظيم امرها لتصحيح علاقة الناس بممتلكاتهم وخاصة في الظروف الراهنة.

  • المتواضع
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:52

    باختصار شديد … المغرب بلد مسلم يعني يطبق فيه التعاليم الاسلام … ولي ماعجبو حال ارض الله واسعة …. زيادة على انه ممكن للمغاربة ان ان يسكتو و يجاوزو على كل شيء الا الثوابت و اولها الاسلام

  • علمانية ان شاء الله
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:52

    هاد "المركز" ديال حقوق الإنسان كيفكرني بوزارة العدل و "الحريات" وبالطبع بمنتدى الكرامة للدفاع عن حقوق المتشددين وحدهم من دون خلق الله
    الإسلاميين منين كيجيو يدافعو على حقوق الإنسان كيدافعو على كلشي إلا على حقوق الإنسان باغيين يختارعو حقوق إنسان ديالهم بوحدهم
    أولا ما كينش شي حاجة سميتها حقوق مطلقة هاد كلمة مطلقة كيزيدوها غير شي ناس هي وحيوانية وبهيمية وما إلى ذلك كيعتاقدو أنهم كيشوهو بيها صورة الحقوقيين هناك حقوق محددة ومضبوطة ومعروفة فالعالم كامل !
    حرية التعبير مكفولة هادي نكتة جديدة حرية التعبير يكفلها المخزن مادامت لا تمس "المقدسات" المخزنية والآن يكفلها الإسلاميون مادامت لا تمس "المقدسات" الدينية التقليدانية ويلا زدتي عليها الناس العاديين اللي كيهددو بالضرب وبالرجم والقتل كاع كتكتمل حرية التعبير فهاد البلاد
    يريدون ضربهم وحرقهم وكأنهم غيعطيو وغيشدو رشوة فالمرافق العمومية أو غيشفرو أموال مخصصة للناس الضعفاء أو غيغشو فمواد غدائية أو غيخليو نساء يموتو على أبواب المستشفيات أوغيبنيو اوطيلات بجاكوزيات تتسع لخمس وست أشخاص
    نحن شعب بدائي لا نفرق بين ما يجب أن نغضب له وحقوق البشر الطبيعية!

  • مولاي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:55

    لا تعطو للموضوع اكثر من حقهم وكالين رمضان مجرد مجوموعة من المراهقين مدمني الفايسبوك

  • حسين
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:03

    اللهم ان هدا لمنكر
    سئل الرسول صلى الله عليه وسلم انهلك وفينا الصالحون فقال ادا كثر الخبث
    انتضروا غضبا من االله ايها المغاربة

  • بلحيمر عبد الهادي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:03

    لي بغى يفطر يسد عليه باب داروا ولي ماقنع بخبزة غادي يقنع بنصفها في قلوبهم مرض بغاو يمرضونا معهن الخلى
    هسبريس جزاكم الله خيرا

  • لا تتبع أهواءهم
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:04

    آمنت بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم و كفرت بحقوق الأنسان

  • arsad
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:08

    الكثير لايصمون في رمضان وهم ياكلون في بيوتهم او في المطاعم التي يرخص لها ان تفتح ابوابها لغير المسلمين والسواح فما هو المغزى في طلب الافطار الجماعي جهرا نهرا هل يسعون لتحريض وافساد عقيدة المسلم ام هو تحدي لله عز وجل

  • BIZAR
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:12

    OUI J DIS BIZARS JE SS EN BRUXEL ET J TRAVAIL AVEC DES CHRETIENS ET DES JUIFS ET DES ATHEES MAIS EN MOINS DE RAMADANE JE LE VOIR JAMAIS MANGER EN FACE
    D'UN MUSULMAN POUR RESPECT POUR SON RÉTUELLE
    BIZARE NON!!!!!!!

  • المختار ابو دعاء طنجة
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:14

    صم او لاتصم فالصوم لله وهو يجزي به ولا اكراه في الدين ولكن عليكم احترام مشاعر المسلمين في المغرب وفي العالم بحيت يمكن ان تختلقوا ازمة و فتن (والفتنة اشد من القتل) ثم انه عندنا امير المؤمنين يجب ان تحترم امارته كما يجب على العلماء و الحكومة ان تتدخل قبل قيام الفتن . فلقدر الله سمح لهم بالافطار امام الملاء و جماعة فسيكون من حق الاخر ان يشرب الخمر في المقهى في رمضان او غير رمضان وان تعانق البنت عشيقها امام الملاء و في رمضان وغير رمضان و ان يزني الزاني مع زانيته امام الملاء في رمضان و غير رمضان . وبااتالي يكون لزاما على من يصوم ويصلي ويتعبد ان يفعل دلك سرا وفي بيته وتقفل المساجد و دور القران . وننتظر بعدها غضب الخالق وعقوبه على الجميع وبدون استثناء -هداكم الله يا ابناء جلدتنا هداكم الله يا ابناء جلدتنا
    هداكم الله يا ابناء جلدتنا .سادعولكم ربي انه قادر على هدايتكم والسلام

  • شلاط محمد علي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:15

    لاشك أن المسألة التي تعرفها بلادنا حاليا وتتمحور حول بعض العناصر التي احدثت ضجة في المجتمع وشكلت نقاشا واسعا بين مختلف المؤسسات الوطنية من خلال الدعوة الى افطار رمضان الشيء الذي نستغربه ولايقبله العقل لكوننا نعيش في بلاد اسلامية طبقا لما هو منصوص عليه في الدستور ،ان دعوة هذه العناصر الإفطار والتي اعتبرها متطرفة ينبغي التحرك من طرف السلطات لايقافها لكونها تسيء للدين الإسلامي من جهة وكذ المس بحريات الأخرين الشيء الذي يتنافى مع ماهو منصوص عليه في الدستور المغربي وهنا استغرب لسكوت الحكومة عن هذا الأمر لان هذه الأمور تؤدي إلى احداث فوضى بالبلاد فمن اراد الصيام فل يصم ومن قالت له نفسه لا تصم فليعطي لنفسه التقاعد والإلتزام بالصمت وهنا ادعوا جميع الأطراف من احزاب ومؤسسات وجمعيات الى التحرك لوقف هذا الأمر الذي يتنافى بشكل قطعي مع ديننا السمح وأيضا مع مختلف القوانين الوطنية .

  • abdilah
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:26

    الله تعالى أباح للمريض والمسافر وغيرهما الإفطار فلماذا يجب عليهم الإختباء من البشر لممارسة هذا الحق

  • SAID
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:33

    أظن أن من إيمانهم قوي لن يتأثروا البثة بأشخاص آخرين يأكلون علانية ففي المستشفيات مشاهدة مرضى يأكلون ويعالجون بالدواء لا يؤثر في الأطباء والممرضين ، جاليتنا بالخارج تتعايش جيدا مع شعوب بكاملها تأكل بالنهار وعلانية وفي مقرات العمل ، المشكل في المغرب أن هناك العديد يريدون فرض وجهة نظرهم ووصايتهم على من يخالفهم وجهة نظرهم بإسم الدين والأمن الروحي للمغاربة .

  • samira
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:36

    المجتمع المغربي المسلم و المتمسك بعقيدته إلى يوم البعث يدين هذا التشويش المفتعل من قبل شرذمة من المنحلين أخلاقيا٠لذى وجب تطبيق حقوق الإنسان في حق الشعب المغربي ضد من يستفزه في المساس بدينه٠٠ هذا هو واجب الدولة

  • عبد اللطيف بن علي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:37

    الافطار العلني في رمضان من حقوق الحيوان

  • مسلم غيور
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:44

    أظن بان هؤلاء الشرذمة من مرضى النفوس التي تهدد بالإفطار العلني في شهر رمضان لن تستطيع ولن تستطيع الإفطار امام الملأ لان غالبية المغاربة يقدسون شهر الصيام وبالتالي فإن حياة هؤلاء المفطرين ستكون في خطر أكيد ، وربما سيتحولون إلى لحم مفروم في ثوان قليلة ـ دعوهم إذن يقعون في شر اعمالهم ويموتون ميتة الجاهلية لانهم يمسون الامن الروحي للمغاربة وصدق تعالى حيث قال : " ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين "

  • la solution
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:50

    la solution est très simple ;les gens qui veulent ftar en ramadan comca peuvent avoir une visa pendant un mois vers l'europe pour passé leurs ramadan et pas provoqué le roi M6 et le peuple marocain

  • عبد الرحمان
    السبت 14 يوليوز 2012 - 12:57

    في فرنسا معهد العلمانية تجد بعض الفرنسيين المتحرضين يجدون حرجاَ في الأكل أمام المسلمين في رمضان (في أمكنة العمل) لأنهم يعلمون معنى الصيام
    بل لأنهم يعلمون معنى حقوق الإنسان جيدا ومعنى الرقي الأخلاقي

    أما عندنا ؟ ''فتباَ للديمقراطية التي جعلتنا نستمع مرغمين لكلام الحمقى'' (برنارد شو)

  • simoh
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:10

    التخربيق هذا
    Réfléchissez un peu
    Moi je travaille le soir dans la restauration en Amérique du nord. Je commence à 15 H pour finir à 23 H. Je fais le ramadan malgré que tout le monde autour de moi ne le fait pas. Au coucher du soleil, quand vient le temps de rompre le jeune je ne demande jamais à mon employeur de m'accorder un temps pour manger parce que j'estime que ce n'est pas son problème. Je fais le ramadan par conviction personnelle. Donc, je considère que la religion relevé du domaine privé. Et arrêtez votre paranoïa

  • soltan2x
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:11

    *رخص شرعية متعلقة بالصيام.
    هناك عوائق تجعل الانسان المسلم غير قادر على الصيام.لايتسع المجال لذكرها في هذه العجالة.ومن اراد معرفتها فما عليه سوى طرح الاسئلة على "السيد" عفوا المحرك google.
    اما ما سوى ذلك فهو يدخل في باب الفتنة. والهاء الناس بماهو اهم.
    فالعقول لم يضعها الله في الفروج ولافي البطون.

  • Lghayour
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:21

    Alah ybarek fik pour cet esprit d'analyse, voyez que la logique n'est jamais loin de ce que dit l'islam, Al fitna haram, celui qui refuse de jeuner peut manger mais chez lui, loin des regards, binou w bine rebbou

    J'imagine un jeune essayer de manger "en clair" dans souika de Rabat et ce qui va lui arriver, il aura à confronter les milliers de gens et à chaque fois qu'il passera devant l'un d'eux il aura un poings dans la figure ou un pieds dans les fesses, il finira la ruelle mourant si il arrive à s'extirper
    J'ai vu ce genre de scène une fois à Fes mais contre un voleur

    Allah yeltef

  • مولاي ابراهيم اوبلا
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:24

    تلك حدود الله { جاء ذكرها فى القرءان الكريم مرتين } مرة فى الحلال مثل قوله تعالى { تلك حدود الله فلا تعتدوها } ومرة فى الحرام { تلك حدود الله فلا تقربوها }

    يبدو ان حركت ما صايمينش لادين لهم { ارايت من اتخذ الاهه هواه افانت تكون عليه وكيلا ام تحسب ان اكثرهم يسمعون او يعقلون ان هم الا كالانعام بل هم اضل سبيلا

  • عبدو ربه
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:26

    الهدف من الصيام هو :
    التقرب الى الله بالقلب و الجوارح اى البدن كله.
    وهدا ما ارده الخالق من كل العبادات وميزت الصيام وصول العبد الى درجة من الجوع والعطش ليشكر الله على نعمت الاكل والشرب والاحساس بمن يعيشون هده الحالة طوال السنة واعالتهم من طرف من يسر الله من حاله.
    وهدا هو المغزا من الصيام فى المجتمع فادا قام به البعض وجهله الاخر تنكسر تلك اللحمة لدا جاءت الاية بصيغت الجمع.
    (يايها الدين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الدين من قبلكم لعلكم
    تتقون) الاية 183 من سورة البقرة.
    لدا اسي الدكتور نحن نتكلم عن مساءل شرعية ومفروضة على كل من يدعى الاسلام بل حتى من سبق من الديانات( الدين من قبلكم).
    انت تخلط بين الدين والسياسة مرة تتفق مع ارىء ومطالب هولاء الشردمة من القوم ومع حقهم في طرح افكارهم اسا لك بالله عليك هل يتم الاحتجاج بالصيام ام بالاكل.شكرا هسبريس

  • هل هناك آية تعاقب المفطر
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:28

    هل يوجد في الإسلام نص يتحدث عن معاقبة المفطر في رمضان ؟؟؟
    هل أمرنا الله أو الرسول بمعاقبة المفطرين ؟
    إذا كان هناك نص قانوني مغربي يعاقب الإفطار العلني فهو بدعة والعياد بالله.

  • ouzoune
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:31

    يقول تعالى: "ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما"
    صدق الله العظيم

    لا أدري ما الذي يروده هؤلاء بالضبط، صارت الحرية لدى البعض ذاك الحصان الأسود كل يريد الركوب عليه من أجل الوصول إلى مكبوتات بداخله هو يعلمها لوحده، الديانة هي الإسلام، من أراد الافطار فليفطر، بعيدا عن الشهرة والعنترية…
    وهناك من يقول أن الدستور يضمن لهم حق الافطار علنا!! المسألة ليست في كون الدستور شاملا على هذا الفصل أو عكس ذلك، بل كون المجتمع مجتمعا مسلما وجب علينا احترامه، اما أكل رمضان أو صيامه يعود إلى الشخص ومعتقداته الشخصية، لكن أن يجاهر بأكله لرمضان في الشارع متحديا لجميع مكونات المجتمع هذا شيئ آخر، والامر نفسه بالنسبة للذين يعانون من ما يسمى بالشدود الجنسي، كل له حريته الشخصية فليفعل بها ما شاء في مكان بعيد عن السواد الاعظم من الناس الذين يؤمنون بمعتقدات ليست مثل ما يعتقده هو…

    والله ما عرفت شنو بغاو بالضبط؟

  • أكيليس
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:33

    هذه هي النازية والفاشستية بعينها يا رباعة الإرهابيين..كيف يكون الحق في الأكل الذي هو حق فطري غريزي ليس من حقوق الإنسان؟!!!!!
    لكم الحق في أن تفعلوا ما شئتم في هذا البلد ما دام نصف شعبه أميا والنصف الآخر مدجنا ومغسول دماغه.

  • عبد الحليم
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:39

    من الأكيد ان الصيام فرضه الله سبحانه و تعالى على جميع المسلمين

    كافة شأنه شأن الصلاة.في ايات قرانية عدة منه قوله عز وجل.كتب عليكم

    الصيام كما كتب على الذين من قبلكم وقوله ايضا من راى منكم الشهر

    فليصمه.اذن فنحن كدولة اسلامية بنص الدستور،فالصيام يعتبر من الحقوق

    الجماعية لكافة افراد الوطن،و الإفطار الجماعي في مكان عمومي يعتبر

    جريمة إستفزاز لمشاعر المواطن المغربي المسلم الذي يعتز بدينه،وايضا

    فالقانون الجنائي يعاقب عن كل فعل فيه مساس لمشاعر المسلمين،إذن فالماذا

    هذه الدعوات التي تمس بديننا الحنيف و بمشاعر المواطنين،وخصوصا ان

    حقوق الإنسان تقف في حدود احترام حقوق الأخرين كما نص على ذلك

    الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.في الأخير اللهم نسألك اللطف و الهداية

    لجميع المسلمين و رمضان مبارك سعيد على جميع الأمة الإسلامية.

  • maghrebi
    السبت 14 يوليوز 2012 - 13:46

    ها المعقول نحن كنجيوا نصومو في بلادنا اولا لصلة الرحم مع الوطن و الاهل و كذلك لنعيش الجو الروحاني في رمضان مع باقي اخواننا المغاربة في بلد مسلم و صحيح اننا نصوم كذلك في المهجر ولكن من غير روحانيات اللهم في المسحد مع صلاة التراويح

  • عبد من عباد الله
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:00

    العجب ثم العجب من هؤلاء المثقفين والح
    المسالة بسيطة جدا.
    اذا كنت مسلما في بلد الاسلام فيجب عليك طاعة الله واحترام جيرانك المسلمين.
    اما اذا كنت مغربيا وغير مسلم فاعلنها امام الناس والقانون ولاتفعل اي شيء من الفرائض والسنن كالصلاة والصدقة والعيد و.و.و وبالطبع ستدفع الجزية والا فارحل الى بلد غير بلاد الاسلام
    هذا هو القانون بكل بساطةقوقيين..

  • بنت ايت عطا
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:03

    ايلا بغا الزبل يفطر خليه ياكل حتى جغديد غدا نهار يتخشى فالقبر يقول ديك ساعة لمولاه اللي خلقو الافطار في رمضان من حقوق الانسان
    راه كيحسابلهم يابقاو فالدنيا خالدين فيها ابدا

  • Confused Muslim
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:06

    اشكر الأخ الناشط الحقوقي على هذا الرد السليم الواضح.
    فعلى كل من يسمي نفسه حقوقيا و يدعي انه يدافع عن حقوق الإنسان أن يتبنى نفس الموقف الذي اتخذه الدكتور الحقوقي فعلا. فالمسألة تتعلق باحترام أو اسفزاز مشاعر الآخر(المسلم)
    اتساءل في حيرة؛ هل من يدعو للإفطار أو الأكل عموما في واضحة النهار في رمضان الكريم يدعو لذلك في خارج رمضان أيضاً؟ إن كانت المسألة كذلك، فقد نتفهم الأمر و نقول انهم يحسون بأن هناك حق من حقوقهم سوف يسلب في رمضان رغم ان المسألة بعيدة كل البعد عن ذلك. أما إن كان عكس ذلك، فالمسألة تحدد في أسفزاز واضح للمسلمين و هذا ما لا يجب حدوثه على الإطلاق.
    انشري يا منبر الحرية 

  • مزا>ن
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:09

    لماذا لا يطرح هذا المشكل في الدول الديموقراطية العلمانية ؟ من هنا أهمية مسألة ضرورة أن لا يكون الدين والتدين مسألة جماعية أي تعني كل المجتمع . لا يمكن أن نسمع في دولة علمانية ديموقراطية أن مجموعة دينية معينة أو لا دينية تشتكي من مجموعة أخرى مغايرة . الجميع من حقه ان يمارس أو لا يمارس ما يعتقد وليس من حق أحد أن يتدخل . المعتقد لا يمكن ان يكون شأنا جماعيا . ممارسة المعتقد مسالة فردية . إلى متى نظل نحن الاستثناء ؟

  • khalid
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:16

    مرحباً أهلا وسهلاً بالصيام = يا حبيبا زارنا في كل عام
    قد لقـــيناك بحـــب مــــفعم = كل حب في سوى المولى حرام
    فاقبــــل اللهم ربي صومنا = ثم زدنــا من عطاياك الجسام
    لا تعاقبنا فــــقـد عاقـــبــــنا = قلق أســـهرنـــا جنح الظلام

  • عبدالله
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:18

    أكتب تعليقي مع كل إحتراماتي إلى كل الحقوقيين ، شيء جميل أن تدافعون عن الحقوق المشتركة والأمن الروحي للمغاربة ولكن أنا جد متضرر إقتصاديا وإجتماعيا من شهر رمضان في الصيف ، فأنا أعمل في نزل HOTEL ) وربما سيضطر صاحب النزل لتسريح البعض من العاملين لأنه كما قال نسبة الملأ في أواخر هذا الشهر وبداية الشهر القادم تحوم بين صفر وواحد في المائة خلافا للأعوام الفارطة التي يكون فيها الملأ مائة في المائة بين سياح مغاربة وأجانب ، إذن من يضمن لي أمني العائلي والإجتماعي

  • hassan
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:25

    أن تصوموا خيراً لكم إن كنتم تعلمون أو لا تصوموا بما انكم لا تعلمون
    فل يعلم هؤلاء بأن المغرب به قوانين وحتى الرجال لكي يتحدون هؤلاء .فليس كل واحد أو مجموعة شاذة أن تملي علينا أفكارهم وتصرفاتهم الغير السوية وأعطي مثال قوانين السير نعلم أن من يخلفها يتعرض إلى العقوبات فكذلك بالنسبة القوانين الجاري بها العمل بالمغرب
    فأرجو من المسؤولين معاقبة من يخطئ في حق المغاربة المسلمين

  • SAMADYASSE
    السبت 14 يوليوز 2012 - 14:59

    هؤلاء دعاة الفتنة اللذين يضربون على وتر حساس لكي يوقضوها في هذا الوطن الامين.فلماذا تريدون ان تشهروها سوى انكم تريدون ان يشهرها غيركم …لعن الله من ايقضها.

  • Un tello
    السبت 14 يوليوز 2012 - 15:00

    Des fois il faut oser cracher des tupidités.Tu n'as pas le droit (des hommes) de manger devant moi !!! Viva. Voler l'argent du peuple "publiquement"?!… C'est la seule façon de maintenir le status quo éternel des mentalités. Avec une foi solide, on ne devrait pas être géné devant d'éventuels "infidèles" s'alimentant en flagrant délit en plein soleil ; au contraire. Pourquoi donc s'acharner à nier aux gens leurs droits les plus élémentaires?! Pourquoi vouloir arracher aux mortels la liberté que Dieu leur a donnée

  • khalid
    السبت 14 يوليوز 2012 - 15:10

    رمضان مدرسة عظيمة تعلمنا الصبر والإحسان وقوة الإرادة

    أتى رمضان مزرعة العباد *** لتطهير القلوب من الفساد
    فأدي حقوقه قولا وفعلا ***وزادك فاتخذه للمعاد
    ومن زرع الحبوب وماسقى *** تأهوه نادما يوم الحصاد

    فيا سعادة من أدرك رمضان وكان حظه طاعة مولاه بالقيام والقرآن والذكر

    ويا خيبة وخسارة من أدركه وكان حظه الطعام والشراب واللذائذ والشهوات

  • ضد النفاق باسم الدين
    السبت 14 يوليوز 2012 - 15:24

    ألا يستفزون مناهضوا الإفطار العلني الفقراء والمتسولين في الأيام العادية,عندما يجلسون في المطاعم ويتلذذون بأكلهم والمستضعفون يكتفون بالمشاهدة؟!

  • عبد السلام اليازغي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 15:46

    شكرا يا دكتور على موقفك من الأمن الروحي للمغاربة ومن الأمن الاجتماعي لكن دفاعك عمن يخرق هذين لا ينسجمان ولذا المعتدون على الأمن الروحي والاجتماعي للمغاربة لايمكن الدفاع عنهم لأنهم معتدون والنعتدي لابد وأن يعزر ليلا يعود لفعلته واعتدائه لهم الا يصوموا لكن داخل بيوتهم وحسابهم مع خالقهم وما يشجعهم على أفعالهم هو دفاعكم عنهم إن أمن المجتمع أهم وأسمى من حرية الأفراد كل حرية تهدد المجتمع هي فوضى ويجب وضع حد لها ولا يجوز الدفاع عن أصحابها

  • مغربي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 16:00

    لقد ضحى المغاربة الشرفاء بارواحهم واستشهدوا في قتال المستعمر من اجل ان ينال المغرب الحرية الحقيقية التي تصبو اليها كل نفس شريفة بينما يقوم هؤلاء المراهقون ب"النظال" من اجل الحرية المزعومة بابشع الطرق واتفهها واكثرها بدائية وحيوانية الطعام والحرية الجنسية واذا كانو يتشدقون بحرية التعبير في الغرب ويضربون لنا الامثلة فاني اتحداهم ان يذهبو الى احدى الدول الاوربية ويذكرو كلمة "محرقة" او "هولوكوست" ويشككو فيها وسيعرفون حينها ماذا يقصد الغرب بالحرية ’ الاسلام خط احمر

  • Yassinos
    السبت 14 يوليوز 2012 - 16:08

    C'est exactement ca Mr Cherkaoui, je vous remercie du fond du coeur vous avez tout dit

  • noreddine
    السبت 14 يوليوز 2012 - 16:20

    الله يخليك لينا يا خويا… ويكثر من بحالك
    قلها ليهم

  • Citoyen
    السبت 14 يوليوز 2012 - 16:28

    Cette bande qui crie Rébellion ,'impressionne personne.Il ne s'agit nullement de drots de l'homme.C'est une bande qui contrarie l'ordre public et sème le désordre dans une société où régne la cohexistance entre l'authenticité et modernité .Le Marocain qu'on connait sait concilier entre le temporel et le spirituel .
    Nous rejetons ces appels destructeurs et anarchiques émanat de personnes cherchant plutôt le chaos .
    Un homme respectueux est celui qui respecte l'autre ?et cette bande ne respecte personne
    Nous demandons au gouvernement qui nous représente de faire régner la loi telle que nous l'avons voté au parlement.application strict de la loi sans aucune condition attenuante.

  • toc toc
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:43

    ما يجهله هؤلاء هو أن لكل بلد خصوصيته في الدمقراطية و حقوق الإنسان. فحقوق الإنسان بالنمودج الغربي لا يمكن تطبيقها في بلد متشبث بدين وعقيدة متغلغلة في أقصى أمور حياته. تطبيق مبادئ حقوق الإنسان في المغرب يجب معه مرا عات ديننا،ماضينا، أصلنا،، تقاليدنا، أعرافنا….ولا غد يوقعلينا فحال ديك نعامة لي بغات تقلد مشيت الغزال، من جات تمشا طاحت، اهي بمشيتها ما هي بمشيت لغزال.

  • ysf
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:45

    * من ترك صيام شهر رمضان من غير عذر مع اعتقاد وجوبه، يكون فاسقاً مرتكباً لكبيرة من كبائر الذنوب .

  • الوزاني حسن
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:06

    نحن لسنا في عهد الرسول حيث عدد السكان آنذاك لم يكن يتعدى حتى عدد سكان تونس والكل يعيش بدون عمل جل أوقاتهم في الغزوات والحروب ، نحن نعيش عصر آخر أكثر تنظيما وديموقراطية بالنسبة للرجل والمرأة ،لذا فمن اللازم إعطاء الحق للجميع دون قيود مهما كانت مع المطالبة بالتقيد بالقوانين الدولية وليس القوانين الدينية

  • خالد الورزازي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:42

    الله أكبر كم هي جميلة و مريحة كلمة الحق

  • Adam
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:57

    ليس من حق اي خص ان يحثني على الصيام داخل بيتي او خارجه هذا انتهاك بحقوقي و سوف نحصل على هذا الحق عاجلا ام اجلا نحن لم نطالبكم بالإفطار كما تفرضون علينا الصيام. ومتقليش راه حقي كينتهني عند حقك فمن اعطاك الحقك ان تفرض علي التقيد بدينك

  • je suis ce que je suis
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:01

    * Oui je suis d’accord avec vous Monsieur, ce lui qui veux manger ramadan il est libre mais chez lui et surtout pas devant les enfants, pas devant les gens qui croix en Dieu, même ce lui qui est malade doit par respect d’éviter de manger devant le publique, le publique est une société que tout le monde doit la respecté svp.

  • zoldik
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:05

    بعد قرائتي لهذا المقال, وبدافع الفضول إلى دخول صفحة "ماصايمينش 2012" لأجد كتبوا "هذا الكروب ليس هدفه التجريح بمشاعر المسلمين
    المسلمين لهم الحق في ممارسة طقوسهم و شعائرهم
    كذلك اللادنيين لهم نفس الحق في عدم صوم رمضان
    لا يجب فرض الصيام على غير المسلمين
    نحن نرفض القانون الغير المشروع الذي يقيد حريتنا
    نحن لنا الجنسية المغربية كباقي المعاربة و هذا البلد لبدنا ولدنا فيه و لن نتخلى عنه
    و لا يحق لأي كان أن يطردنا منه

    يمنع وجود أي مسلم بالكروب

    الكروب مخصص لمفطري رمضان فقط" إنتهى كلامهم***

    ولي في ذلك تعليق, أليس النيل من الأمن الروحي للمسلمين الذين هم الأكثرية, مع وجود أقلية يهودية و الوافدون إلى المغرب من غير المسلمين, و مع ذلك تجدهم يحترمون حق المسلم بعدم مجاهرته بالأكل و غير ذلك مما يحظر خلال الصيام.
    كما يلحظ تلك العبارة الأخيرة " يمنع وجود أي مسلم بالكروب" و مثل هذه الشروط تطرح إشكاليات كالعنصرية و التطرف الديني "اللاديني" على حد قولهم. وذلك بإستبعاد حضور أي مسلم, و لو بالنقاش و المحاججة و الدفاع عن المعتقد, إستبعاد الأكثرية من المغاربة يفنذ قولكم بأنكم مغاربة.
    زوبعة مفتعلة لضرب القيم.

  • ALI
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:14

    الأمن الروحي هو الذي ليس من حق الانسان

  • nadir rassil
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:09

    اعزائي الفضلاء من الامن و الملتزمين بدين الله الحق الذي يعلو ولا يعلى عليه
    انكم تفكرون في كيفية التعامل مع هذه الشردمة عبدة الهوى هل نسيتم ان كل المغاربة مسلمون غيورون حتى ذوي السوابق ولا قلق فهولاء الذين لاينتسبون لاي جهة سوى انهم مغاربة احرار مسلمون هم من سيتصدون لهم لعلهم بجلد عبدة الهوى يغفر لهم الله اما المحاكمات فستكون عبارة عن استفزاز قوبل بالعنف والعنف المتبادل

  • أسماء
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:11

    الإرهاب يا علمانيون يا من تكتسحون الصفحة هو أن تقللوا الحياء ليس في ديننا ما يعاقب الانسان ان عصى الله و لم يجاهر بالمعصية.
    من هاد الهضرة الخاوية كلها كولوا فديوركم وهنيونا لماذا هذه البلبلة لماذا تريدون ارهابنا و فرض افكاركم علينا اين حقوق الانسان التي تتشدقون بها؟؟؟

  • mohammed
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:27

    إلى من يطالب بفتح المقاهي والمحلبات في شهر رمضان . يا أخي خذ المباذرة وافتح منزلك لإخوانك العاصين لأمر الله ألا وهو الصيام . كن شجاعا وقم يذلك وسترى ماذا سيحصل لك ولإخوانك الشياطين زارعي الفثنة في البلاد والعباد.

  • youssef nadal
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:28

    ان ما يروج اليوم في مغربنا لهو الاشارة القاطعة على قرب الساعة حيث اختلطت الامور وبدا الاسلام غريبا وبعثت قريش من جديد بدءا من الزمزمي زم الله فمه والله لقد تالمت كثيرالما يحصل اليوم ترى كيف يعقل اعتبار الصوم حقا انسانيا او غير انساني علما ان الصوم امر الاهي لا يناقش على من يطيع امر الخالق فهو مؤمن/مسلم ومن عصاه فهو عاص او كافر وما دام الصيام من اركان الاسلام الخمسة فلا نقاش في الامر تاركه كافر ومصيره جهنم زد على ذلك (الدين واسع للي بغى يسلم يسلم وللي بغى يكفر يكفر) والحكم في النهاية لله عز وجل واحترس اخي المغربي اختي المغربية انها اشارات قيام السا عة وفناء العالم حيث ظهر الدجالون والمتاسلمون الذين صاروا يفتون في امر الخلق دون العلم بامور الدين لعن الله كل من يمس بالدين ويشرك بالله وينشر الشرك والفتنة بين العباد فالله تعالى لن يتخلى عن دينه وعن رسله وهو الغالب على امره والعاقبة للمتقين (يخ على زمان حنا فيه اليوم).

  • ryan cohen
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:33

    bBurma pays boudhist et il ya une minorité Musulman qui vive depuis des siècle làbas et maintenant l'état à décider de garder juste les Boudists et exterminer les Musulmans rien que pour hier 1000 personnes ont péri , et personne n'a protester ni amnsti internationnal ni d'autres hypocrites , parce que se sont des Musulmans mais pour des Attés et des sales chrétiens et boudistes ces soit disant association des droit de l'homme proteste donc onous aussi au Maroc grande majorité musulmans donc on a le droit d'exterminer ces béstioles qui veulent manger au ramandan . publiez si vous êtes neutre

  • youssef youssef
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:56

    نعم لمبدا حرية التعبير ,لكن ايحق لي ان اؤسس حركة ما مصليينش او حركة ما حاجينش او حركة ما مزكيينش وما طايعينش واليدنا وما نتقيوش الله في ابنائنا وحركة ما نسيقوش لجيرانا وحركة ما ندفنوش موتانا وحركة ما نزوروش مرضانا وما نصلوش الرحم ولما لا حركة ما مزوجينش و ما مطلقينش , اما حركة ما صايمينش فهي حركة لايت لا ترقى الى المراد

  • za3tot
    السبت 14 يوليوز 2012 - 21:31

    يبدو واضحا ان المجتمع المغربي ورغم كل شيئ لازال مجتمعا تقليديا ,ولازال لم يستوعب بعد معنى الحرية والديموقراطية,

  • mamfakinch m3a li fetrou
    السبت 14 يوليوز 2012 - 21:33

    justement on est on démocratie , et la majorité n'a pas envie de voir les déchets de notre société mangé en publique pendant le moi sacré, s'ils penses être plus proche "spirituellement" des laïques, la porte est bien ouverte , ils vont vite constater que se monde rêver les aimes comme ça : con et sans aucune identité ni attache aux sources ….un déchets quoi
    Lah yester

  • semmou10
    السبت 14 يوليوز 2012 - 21:44

    اذا لم يكن من حقوق الانسان فهو طنين -الذبان-

  • عباس الرميلي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 22:40

    أختلف معك أستاذ الشرقاوي فالبنسبة لي فالإفطار العلني في رمضان هو حق من حقوق الفرد مادام أن الإنسان الغير الصائم لا يجبر غيره على الإفطار ، بل العكس هو الحاصل إنسان يريد أن يأكل علانية وآخرون بإسم الدين يحاكمونه على أساس أنه مسهم في أمنهم الروحي ، أظن أنه إذا كنا فعلا ندافع عن حقوق الإنسان فكلمة الأمن الروحي وإستفزاز الصائمين لا محل لهما ولا مكان لهما في القاموس الحقوقي

  • barjaoui
    السبت 14 يوليوز 2012 - 22:51

    تصوروا معي يا معشر الهسبريسيين لو رجل ملتحي دعا إلى محاربة المتبرجات في الشارع العام و بصورة جماعية أو تكسير الخمارات و الملاهي الليلية. لقامت القيامة و لتدخل البوليس السري و العلني و لتوافد على بلادنا الحقوقيون من كل حذب و صوب,ولاعتقل كل ذي لحية و كل ذات حجاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • Amazigh
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:53

    ما هذا النبي الجديد الغبي.أتريد أن تضع نفسك على قمة المعرفة وأنت لا تفهم ما معنى حقوق الإنسان يا منافق ؟ كم أخدت من فلوس لتعطي وجهك المْقَزْدْرْ؟

  • mhamed Laabali
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:16

    Bonjour,
    Monsieur Cherkaoui nous affirme que la liberté d'expression et la liberté d'opinion sont garanties au Maroc. Mais il ne nous dit rien sur la liberté du culte. Le citoyen marocain est-il libre de pratiquer le culte qui lui convient? ou est-il musulman malgré lui?
    Si le marocain qui mange publiquement durant le ramadan gêne la "spiritualité" de son concitoyen musulman,( selon ses dires) pourquoi cette "spiritualité" n'est-elle pas affectée par les gens qui ne font pas la prière, ou par les ivrognes qui trainent parfois devant les portes des mosquées le vendredi?
    Soyons hypocrites et menteurs pour sauver la "spiritualité"des des musulmans. Mangeons chez nous en cachette et faisons semblant de faire le ramadan. Voilà ce qu'on comprend du discours de M. Cherkaoui!
    Quel monde!!!!
    Amicalement!!

  • Zakaria
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:30

    QUI MAANGE LE RAMADAN EN PLEIN PUBLIC 3TIIIW LMOOO

  • dequoijememêle
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:44

    أتذكر معكم آية الصوم التي قال فيها تبارك وتعالى: (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [البقرة: 184]. ونتذكر أن نبيّ الرحمة صلى الله عليه وسلم لم يكن يكتفي بصيام رمضان، بل كان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر ويأمر بذلك، وقد ثبُت أن جسم الإنسان بحاجة "لاستراحة" من الطعام والشراب بين الحين والآخر. فهل نقتدي بهذا النبي الرحيم؟

  • amazighiAzrou
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:15

    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.
    إلى مدرتش هذشي باش نرد عليهم, وهوما تيشتمو

  • citoyen
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:56

    الدمقراطية أكبر مراتب الإلحاد

  • citoyenne marocaine
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 02:56

    الحق في الأمن الروحي، وهل فتح لك أحد فمك ووضع لك فيه الطعام؟ إما أن تؤمن بالحرية وتقتنع بأنها لا تخضع لمقاسات معينة، فتمارس طقوسك الدينية كما تريد وتتقبل حرية الآخرين، وإلا فإنك تكذب على نفسك بادعائك الإنتماء إلى البيت الحقوقي. اعترف أنت بايع الماتش وتتملق لرئيس حكومة الخوانجية.

  • محمد
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 09:24

    عندما ندعو الاخرين الي ان يحترموا حرياتنا الا يجب علينا في المقابل ان نحترم حريتهم. لما كنت في المغرب كان معنا في المكتب موظف فرنسي لمدة اربع سنوات لم اره ياكل او يشرب امامنا في رمضان. ونفس الشئ هنا في السعودية يوجد معنا موظفون غير مسلون من كل الجنسيات وبحكم طبيعة شغالنا فالشركة تؤمن وجبة الغداء في المكاتب ويوجد معي في نفس المكتب موظف غير مسلم. في رمضان يجتمع المظفون الغير مسلمون في بعض المكاتب وياكلون لوحدهم. يحترموننا ونحترمهم. لم نسمع ولامرة بان احدهم قال انا حر ان اكل في مكتبي .

  • Proud Muslim
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 09:44

    To all who thinks that is ok to provoke others by their action. Go and educate yourselves about the meaning of what you called having right of any doing. I will just share with you my experience in fasting will I was teaching at University of North British Columbia. Canada, We had a general meeting of Math department in addition we had invitees from other members of 4 different universities in British Columbia, when The chair hear that I was fasting, you know what he did he asked me if it is ok with to serve the food at the meeting and if it will bother me the food will not be serve, furthermore I was the only person who was fasting among 83 person and some of your own people they try to provoke all Moroccans Muslim during this holly month of Ramadan , the only negative things that they learn from West, what happened to respect others and other values, why don’t we try from them of what it called ethics…It is shame shame shamee

  • حميد
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 11:05

    معي صديقان بالعمل مريضان بداا السكري يذهبان الي مكتب ويغلقن عليهما الباب ويفطران والكل يعلم بذالك لكنهما لا يجران علي فعل ذلك امام زملااهم

  • حكيم
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 11:56

    الى بنت عطا.

    والله يا اخت ولو تصومين الدهر كله فانت في النار

    يقول الحديث : رايت اكثر اهل النار من النساء ….

  • farida
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 13:20

    حنا عندنا حقوق الانسان بالمقلوب او بمعنى آخر عندنا حقوق الاجرام، الذي قتل عمدا مكنعدموهش باسم حقوق الانسان طيب أين هو الحق الانسان للضحية الذي سلبت من حياته. عندنا للي ترك الدين ديالو وبغا يفسد دين قاصرين وأطفال كيقوليك حقوق الانسان. أشمن حقوق الانسان هدي هدي را حقوق الحيوان، حق الانسان هو حق في العيش الكريم حق التطبيب حق التعليم حق الحياة.
    الحصول الله يهدينا يارب العالمين

  • الراعي الرسمي لرعاية البقر
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 21:07

    من صام فلله ومن أفطر فلنفسه، القوم صيام عبادة لربهم، تسألهم فوائد الصيام فيعددون بينها إجبار النفس على الصبر، ولا يعددون بينها إجبار الغير على الصبر..هل في الدين ما يمنعني من الأكل فقط كرمي لعين صائم لا يريد أن ينزعج؟ أي فضل لصيامه؟ إذا كانت الجماعة الصائمة ستجد في حرية فرد إغاظة فصومها (أبشرك يا صاحب الأمن الروحي المهدد) غير مقبول..

  • hatim
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:08

    تحية للأخ , " شهد شاهد من أهلها " , كلام منطقي و معقوول

  • عنصر أجنبي
    السبت 21 يوليوز 2012 - 05:08

    وااا شلا بوكو حريات ولات عندنا فهاد البلاد
    السويد وما جاورها ولاو غير حالين فينا فامهم
    اللـــــــــــه يهـــــدي هـــــاد النــــــاس
    أمــــــيــن

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 36

تخريب سيارات بالدار البيضاء