الشرقاوي يكشف تفاصيل اعتداء مراكش الإرهابي

الشرقاوي يكشف تفاصيل اعتداء مراكش الإرهابي
الجمعة 6 ماي 2011 - 23:59

أكد وزير الداخلية الطيب الشرقاوي، الجمعة 6 ماي، أن المشتبه في كونه المنفذ الرئيسي للاعتداء، الذي استهدف مقهى أركانة بمراكش ، عمل منذ 6 أشهر على اقتناء مواد مختلفة تدخل في تركيبة المتفجرات أودعها بمنزل عائلته بآسفي وتمكن من صنع عبوتين ناسفتين من 9 و 6 كيلوغرامات، إضافة إلى قيامه بإحداث تغييرات في هاتف نقال بهدف التحكم في تفجير العبوتين عن بعد.

وأضاف الوزير في ندوة صحفية بالرباط، أن اختيار المشتبه به وقع على مراكش بفعل استقطابها للعديد من الزوار المغاربة والأجانب، مشيرا إلى أن هدفه كان في البداية هو مقهى آخر يوجد بنفس المدينة، حيث انتقل إليه منذ حوالي شهر للتعرف عن قرب على فضائه الداخلي، غير أنه غير وجهته بعد أن أثار انتباهه التواجد الهام للزوار المغاربة والأجانب بمقهى أركانة.

وقال إن المعني بالأمر توجه في يوم 28 أبريل المنصرم إلى مقهى أركانة، حيث أخذ مكانه كأي زبون، قبل أن يغادره تاركا وراءه الحقيبة التي تحتوي على العبوتين المذكورتين، وبعد ابتعاده عن المقهى قام بتفجير العبوتين بواسطة الهاتف النقال.

وقد مكنت التحريات الأولية التي قامت بها المصالح الأمنية من العثور على بقايا المواد المتفجرة وبعض الأدوات التي تم التخلص منها بعد تنفيذ العمل الإرهابي، الذي أسفر عن تسجيل 16 حالة وفاة وجرح 21 شخصا.

وذكر وزير الداخلية بأنه إضافة المشتبه في كونه المنفذ الرئيسي للاعتداء تمكنت المصالح الأمنية، بفضل تحريات دقيقة ومعمقة لمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إلقاء القبض على مواطنين مغربيين آخرين يشتبه في تورطهما أيضا في التفجير.

وبخصوص المشتبه في كونه المنفذ الرئيسي فإن الأمر يتعلق بمواطن مغربي متشبع بالفكر الجهادي ويبدي ولاءه لتنظيم القاعدة، سبق وأن قام بعدة محاولات قصد الالتحاق ببعض بؤر التوتر من أجل الجهاد بها، خاصة بالشيشان والعراق، غير أنه لم يتمكن من تحقيق مبتغاه، حيث تم توقيفه في مناسبتين، الأولى في البرتغال سنة 2004 والثانية في سورية سنة 2007، قبل أن يتم ترحيله إلى المغرب في المحاولتين معا.

ولم يثن هذا الفشل المعني بالأمر عن مشروعه، حيث اشتغل بميناء آسفي في أفق تحقيق هدفه المتمثل في الالتحاق بإحدى بؤر التوتر.

وفي هذا السياق، يضيف الوزير ، ربط المشتبه به الرئيسي علاقات متينة مع الشخصين الآخرين المشتبه فيهما رفقته واللذين يتقاسم معهما الإعجاب بتنظيم القاعدة وقيادته.

وقد قام الأشخاص الثلاثة الموقوفون بمحاولة الالتحاق بالعراق عن طريق ليبيا، خلال شهر مايو 2008، إلا أنهم أخفقوا في محاولتهم هاته بعد أن أوقفتهم المصالح الأمنية الليبية وقامت بطردهم الى المغرب.

وأشار إلى أنه وأمام عجزه عن الالتحاق بإحدى بؤر التوتر لخدمة تنظيم القاعدة قرر المشتبه في كونه منفذ العملية الإرهابية القيام بعمل إرهابي كبير داخل أرض الوطن انطلاقا من أفكاره الجهادية، موضحا أنه قد لجأ إلى مواقع الأنترنيت واطلع على عدد من الموسوعات المختصة في تقنيات صنع المتفجرات، الأمر الذي مكنه من تطوير معرفته والتحكم في تقنيات صنع المتفجرات.

وأبرز وزير الداخلية أن هذه الندوة الصحفية تأتي تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، القاضية بإخبار الرأي العام بنتائج البحث بكل شفافية بشأن الاعتداء الإرهابي.

وأضاف الطيب الشرقاوي أن البحث لايزال جاريا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وسيتم تقديم الأشخاص المشتبه فيهم أمام العدالة بمجرد إتمام البحث، مشيرا إلى أنه سيتم إطلاع الرأي العام ووسائل الإعلام على كل جديد بشأن هذا الملف في حينه.

وأشاد الوزير، بالمناسبة، بالمجهودات التي قامت بها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وباقي المصالح الأمنية التي تمكنت من الوصول إلى مرتكبي هذا العمل الإرهابي وفك خيوطه والتي أثبتت بذلك “من جديد كفاءتها وقدرتها على التصدي للإرهاب وكل أشكال الجريمة وعلى صيانة وحماية أمن المواطنين وسلامتهم”.

‫تعليقات الزوار

81
  • abdou
    السبت 7 ماي 2011 - 00:37

    أطلب من الإخوان أن يكونوا منطقيين وعلميين .
    1) ليس من السهل أن تتمكن من صنع المتفجرات عن طريق الأنترنيت .
    2) كي تنجز هاته المهمة يجب أن تكون لديك دراية بالكمياء .
    3) كي تتحكم في قنبلة عن بعد يجب أن تكون عبقري في الإلكترونيك .
    4) جميع الأماكن التي تباع فيها هاته المتفجرات مراقبة بشكل دقيق.
    5) التصريحات الأخيرة للمسؤولين المغاربة كانت تبدو متناقضة ( اتهام المافيا الروسية)
    إذن أسهل شيء هو تلفيقها إلى القاعدة و مريضنا ماعندو باس

  • مناضل
    السبت 7 ماي 2011 - 00:25

    وبخصوص المشتبه في كونه المنفذ الرئيسي فإن الأمر يتعلق بمواطن مغربي متشبع بالفكر الجهادي ويبدي ولاءه لتنظيم القاعدة، سبق وأن قام بعدة محاولات قصد الالتحاق ببعض بؤر التوتر من أجل الجهاد بها، خاصة بالشيشان والعراق، غير أنه لم يتمكن من تحقيق مبتغاه، حيث تم توقيفه في مناسبتين، الأولى في البرتغال سنة 2004 والثانية في سورية سنة 2007، قبل أن يتم ترحيله إلى المغرب في المحاولتين معا.
    اين هي المخابرات المغربية من تتبع تحركاته داخل المغرب؟بحيث
    قام الأشخاص الثلاثة الموقوفون بمحاولة الالتحاق بالعراق عن طريق ليبيا، خلال شهر مايو 2008، إلا أنهم أخفقوا في محاولتهم هاته بعد أن أوقفتهم المصالح الأمنية الليبية وقامت بطردهم الى المغرب. قام الأشخاص الثلاثة الموقوفون بمحاولة الالتحاق بالعراق عن طريق ليبيا، خلال شهر مايو 2008، إلا أنهم أخفقوا في محاولتهم هاته بعد أن أوقفتهم المصالح الأمنية الليبية وقامت بطردهم الى المغرب.

  • soussou
    السبت 7 ماي 2011 - 00:29

    الرجم حتى الموت للفاعل في جامع الفناء

  • rachid
    السبت 7 ماي 2011 - 00:51

    إِوَ ملي حاول يمشي للعراق و الشيشان و رجعوه جوج مرات، زْعْمَ DST ما دَّاو ما جابو ملِّي رجع كالو ليه سير فحالك بدون تحقيق. بوشتى الشارف غير جا عندو واحد في سوريا كلسوه على قرعة او ضربوه ب 10 سنين. شحال ديال لكذوب. المواد المتفجرة منين جاتو? TNT تيتباع فالدورة عند العطار

  • zouhair
    السبت 7 ماي 2011 - 01:17

    لا أعلم سبب تسفيه بعض الأشخاص أو كثير منهم للدور الشرطة في هذه القضية وبدأو بإتهامها و أصبحوا يطلقون عبارات عقنا بيكم و الله أمر جد غريب و أصبح البعض يقارن بين هذا العمل و تفجير الإسكندرية و كأننا نعيش ثورة تطالب بإسقاط النظام وهناك من يطلب بإسقاط المخابرات و الشرطة تظهر غباء شديد و خطير أعطيني دولة واحدة بدون مخابرات أو شرطة نعم يجب أن يتم إعادة النظر في طريقة عملهم في بعض الأمور وأظن أن هذا التفجير كان إختبار لهم ونجحوا فيه فلم نرى إختطافات تم القبض فقط على 3 أشخاص ليس 3000 كما الحال في أحداث ماي المعلومات كانت تصل كل يوم عن مجرى التحقيق فلم يكن هناك غموض كما في الأحداث السابقة وإذا تم إعتقال المجرم و إعترف حسب وزارة الداخلية إذن case closed القضية أقفلت وستعود المياه لمجاريها حتى أننا لم نسمع أن الدولة إتهمت أي سلفي تم إطلاق سراحه أو أي سياسي بل هم أشخاص غير معروفين أتمنى أن تقوموا بتحليل هادئ للأمور وكفى من لعب دور الببغاء

  • ريفي
    السبت 7 ماي 2011 - 01:19

    هههه و فين هما المحققين الفرنسيين و الاسبان واش كيدوزو سطاج فالمغرب و لا

  • maghribia
    السبت 7 ماي 2011 - 00:43

    هل يعقل ان يتم صنع متفجرات بهذه السهولة يعني اي شخص يمكنه معرفة صنعها من انترنيت هذا لا يعقل اذا كان هذا الشخص نابغة لماذا لم تستغل الدولة نبوغه في شيء مفيد نريد معرفة من ورائه

  • ana maghrebiyya
    السبت 7 ماي 2011 - 00:53

    الرسول عليه الصلاة و السلام أعطى الأمن و الأمان في فتوحاته هو و من بعد لغير المسلمين والجهاد الذي يتشدق به اولئك الإرهابيون في قتل الناس الأمنين و العزل ليس من الإسلام الحق بل هو بعيد كل البعد عنه في قتل الأبرياء من غير حق الجهاد يكمون في الحروب في من اعتدى عليك وعلى أرضك و عرضك أو في غزوة لنشر الإسلام كما فعل الرسول و أصحابه الكرام

  • Youssef
    السبت 7 ماي 2011 - 00:55

    Puisque SAM le Roi a insisté sur le fait que le Ministère de l’intérieur doit tenir informé le large public qui suit cette affaire avec toute la transparence qu’il faut, ma question est au Ministre de l’intérieur: j’aimerai bien savoir sur combien de bouteilles ces malfrats ont pu s’assoir durant toute cette période d’interrogatoire? Je suis curieux de savoir le nombre excate.
    Merci M. le Ministre.

  • غيور من المغرب المنسي
    السبت 7 ماي 2011 - 01:15

    قبح الله سعيك… شوهت سمعة المغاربة وساهمت في تشويه سمعة المسلمين…، لوكانت لك جرأة لخرجت ،على غرار أسيادك الشباب، من أجل إحقاق دستور جديد ومحاربة الفساد ليستفيد كل مغربي ولينتشر الامن والطمأنينة في البلد.
    فعلا ثبة الفاشلين أمثالك لا يستحقون سوى ان يقبروا في السجن الى الأبد، لا تستحق أن تعيش بحرية فعلا.
    شكرا للأمن المغربي، ولكن….، ينقصكم اعادة حرية شاب آخر يستحق كل التقدير وهو نيني، أعيدوا له حريته حتى تكتمل صورتكم الناصعة.

  • MOHAMED DAKHLA
    السبت 7 ماي 2011 - 01:21

    Une semaine d’attentat terroriste au cafe ARGANA de place JAMAAE LAFNA a MARRAKECH le premier delinquant a ete arrete , on est confiance de la DST marocaine qui veille toujours pour securiser notre territoire et l’aide des citoyens qui reste les bras droits de recoupement d’informations avec dite DST vive le roi Mohamed IV que dieu le protege vive les purs marocains de Tanger a Lagouira

  • عابر
    السبت 7 ماي 2011 - 00:47

    اولا انا اندد واشجب كل عمل ارهابي في اي مكان وزمان ثانيا انا لا افهم ما قاله الوزير فكيف ان هدا المتزمت حاول عدة مرات الالتحاق ببؤر الارهاب كشيشان و افغنستان( يا ريت لو دهب واراحنا من كمارتو) ولم تقم الجهات المختصة بمراقبته لان استعمال الانتيرنيت اصبح من اسهل الوسائل للقبض على اي شخص ادن هده الندوة هي ادانة لاجهزة المراقبة بالمغرب ويجيب اعادة النضر فيها

  • زهير
    السبت 7 ماي 2011 - 00:35

    ظهر الحق و زهق الباطل

  • جمال
    السبت 7 ماي 2011 - 00:57

    كم يؤسفني أن يكون هذا الوحش من بني جلدتي …لكن لا أستغرب عندما أقرأ تعليقات المغاربة في هذا المنبر المحترم فجلها إما يمجد شيخ الإرهابيين بن لادن لا رحمة الله عليه وإما تحاول تبرئة المجرمين الحقيقيين باتهام الأجهزة المغربية…
    لن نقضي على الإرهاب إلا بالقضاء على الفكر الذي يصنعه…وتلك مشكلة أخرى

  • !!!!!
    السبت 7 ماي 2011 - 00:59

    جميع الاجهزة في المغرب تسير ببطئ شديد الا جهاز المخابرات فسرعته تنافس سرعة الضوء

  • oubakhouz
    السبت 7 ماي 2011 - 01:25

    vive la police

  • مراكشي I
    السبت 7 ماي 2011 - 01:01

    آولا أهنئ مصالح الأ من المغربية على يقضتهم وإنزال أقصى العقوبة على هؤلاء الظالمين ولم لا الاعدام

  • السيد البوهالي بيروك
    السبت 7 ماي 2011 - 01:03

    وبعد مرور أيام من مسلسل الحلقة المفقودة يأتي علينا وزير الداخلية السيد الشرقاوي ليستل سيفه القانوني على سكان مدينة آسفي، لماذا يا ترى، هل لأنها مدينة فوق بركان؟ هل لأن ساكنتها أغلبهم يحمل أمراض مثل السرطان جراء سياسة رعناء للحكومة في غياب أي وسائل حماية المواطنين من خطر الثلوت البيئي جراء صناعة غير مكتملة؟ أم لأن ساكنتها هي من بثث الرعب في قلب المخزن بحكم الميناء التي تتوفر عليه وبحكم بسالة أهلها حين يستيقضون، لا أدري فعلا، ولكني أومن بأن الحلقات المقبلة من المسلسل ستبين عن زلزالات خطيرة تقلب المستويات، اللهم احفضنا بما تحفض به عبادك الصالحين، شايل الله أ القايد السي عيسى ههههههه وخليونا من القنابل أو قولوا لينا مال أسفي دابا مالها؟ مالكم مع بلادي راه فيها شرفاء فيلاليون لا يأخذون إكراميات الزوايا لأن الزاوية في قلوبهم، يرجى النظر في اقتصاديات ومحاربة الجهل والفقر بهذه المدينة بدل فكر قوالب السكار ههههه

  • Rachid
    السبت 7 ماي 2011 - 01:05

    il faut faire assoir ce terroriste sur une bouteille de 2litres

  • متساءل
    السبت 7 ماي 2011 - 00:33

    واش المنفذ او المشتبه في تنفيذه فتارة نسمع عن القبض عن المنفذ وتارة اخرى نسمع عن المشتبه في تنفيذه للعملية

  • مسفيوية
    السبت 7 ماي 2011 - 01:07

    والله نستنكر هدا العمل المشين الذي قام به هذا الارهابي.وناسف كل الاسف لتورط اسم مدينتنا الغالية بهكذا عمل.ابدا لن نسامح كل ارهابي قام بهدر ارواح دون سبب. وكلنا مغاربة نحب بعضنا وبلدنا وملكنا فكيف التفكير بهكذا شىء ياربي. لن نسامحك ابدا ابدا ابدا يا من خان البلد من اجل افكار ارهابية
    ويا من ورط اسم مدينة عتيقة في هكدا عمل.جزاءك الاعدام ما دمت خنت البلد واهلك.واطلب كل مسفيوي ومسفيوية ان يتبرا منه لو كان فعلا من مدينتنا اسفي.ربنا ياخد فيك الحق يا ظالم.

  • marocain
    السبت 7 ماي 2011 - 01:35

    bravo la police marocaine.JE VOUS AIME SINCEREMENT

  • الغريب في وطنه
    السبت 7 ماي 2011 - 01:27

    هذه التصريحات لا تقنع حتى الأطفال الصغار ، كفى من استغباء المغاربة لا بد من لجنة مستقلة تشارك فيها أسر الضحايا لتقصي الحقائق ، وزارة الداخلية ليست مصدرا للحقيقة ولا تحظى بثقة المغاربة ، لا بد من المطالبة بالكشف عن الحقيقة كاملة للشعب لكي يعرف من يتلاعب بأرواحه وأمنه .

  • salam
    السبت 7 ماي 2011 - 01:09

    ما تنمصش صبعي
    واعيقوا الاخوان اننا نريد اسقاط الفساد و المفسدين و نريد اقامة دولة اساسها الحرية و العدالة و الكرامة و سيادة الشعب بينما يريد الهمة و امثاله من المفسدين ان يبقى الوضع على ماهو عليه من ظلم و حكرة و افساداذن من المدبر للعملية الاجرامية بمراكش و من المستفيد اترك الاجابة لك يا مغربي يا حر؟

  • kho
    السبت 7 ماي 2011 - 01:11

    أطالب بصلب منفذ تفجيرات مراكش في الساحة العامة لجامع ن فناوبحضور الجماهير الغفيرة من المواطين وفي أجواء وطقوس احتفالية تجعل كل من شهد تنفيذ العقوبة يعرف مصير من تجرأ حتى بالتفكير ومجر التفكير في القيام بأي عمل ارهابي كيفما كان نوعه..وأطالب بإحضار رؤوس الفساد المغرب الى ملعب رياضي كبير مفتوح على وجه العموم وإطعام سباع الحديقة بهم سباع الحديقة العمومية بعد تجويعهم لمدة أسبوع وسط تهليل وتصفيق المواطنين وبمعلق سياسي طبعا..وبدون أي تعديل في الدستور أكيد جدا بعد مرور5 سنوات سيكون المغرب أول بلد الذي سيحترم القوانين في العالم وسترون بأم عيونكم التقدم والإزدهار وربما سنصبح منافسين للويلات المتحدة الأمريكيةفي الصناعة والثقافة والتقدم..بدون هذه الطريقة ستكثر الطحالب في مستنقع الفساد والإرهاب والإجرامو….

  • abdou
    السبت 7 ماي 2011 - 01:29

    اتمنى ان يقدم هؤلاء امام الاعلام الوطني وان يتم معهم فتح حوار لكي نعرف على مادا يرتكزون وان نبين لهم انهم مخطئون والهدف هنا هو مناقشة اخوانهم الدين يحملون نفس المشروع والدفع بهم نحو التوبة لان المهم هنا هي تلك الافواج الاتية من المهووسين بحب الجنة عن طريق الانفجار.

  • koi faire
    السبت 7 ماي 2011 - 01:13

    mais oui c’est ca, ue belle conerie enore une fois, rabi yehdina

  • عمر المنشار
    السبت 7 ماي 2011 - 01:23

    هو الفزازي ما مشى العراق ما مشى للشيشان ضربوه 31سنة وزيد وزيد . وهذا عارفين انو امش لجميع البؤر . وردوه اعلاش ردوه اعلى حقاش الداخلية قالوا ليه : مكانك مش هنا . مكانك في أرجانة

  • Mohammed Reda
    السبت 7 ماي 2011 - 01:31

    هناك قاعدة خطيرة تتمثّل في الرّد على العنف بالعنف، ما يزيد الطّين بلّة، لم تنجح هذه المعادلة على مرّ التّاريخ وسقطت حضارات نهجت هذا المفهوم، في ظلِّ غياب سياسات للحوار البنّاء و التّخلّي عن الإستشارات الهادفة، فعلى سبيل المثال قامت الولايات المتّحدة باجتياح أفغانستان ردّاً على هجمات ال 11 شتنبر وغرقت في مستنقع أكثر رعبا من فييتنام، وتكبّدت خسائر مالية فادحة جعلتها تنحني في مواجهتها للأزمة المالية، وانعكس ذلك سلبا على قيمتها ومكانتها العالمية، ولو أنّ أمريكا تعاملت مع المسلمين حول العلم بحضارة واحترمت دينهم وفهمت أسسه لما وقع ما وقع، علينا أن نتعلّم الدّرس لدحر الإرهاب عن بلدنا ونتّسم بالحيادية في مواقفنا إلاّ في حال الظّلم، ربّما سنسلم من الإرهاب الخارجيّ لكن الخطر الآتي من الدّاخل لن يزول، طالما ربطنا التّطرف بالدّين، وجعلنا الكلمة جرما وحقّ الكرامة والعيش حكراً على البعض، ليبحث كل فاقد للأمل عن ملاذ فكري يغنيه و يشدّ أزره. وهنا نتسائل عن دور وزارتي الثقافة و الأوقاف والشؤون الإسلامية في تحضير جيل ذي قيم و أخلاق، وعن دور وزارة الإعلام في تغذية عقول النّاس بالوطنيّة و المسؤولية، وعن دور وزارة التّربية والتعليم في نشر الوعي والعلم، حينئذ ستدور عجلة ازدهار الأمّة و نضمن خلوّها من التّشدّد٠

  • Must
    السبت 7 ماي 2011 - 01:45

    Pour ceux qui accusent les autorités, sans preuves, doivent maintenant se la boucler, l’enquêtte policière, pour déterminer les coupables, a été réalisée avec le concours des polices françaises, américaines et espagnoles. Alors pour ces malades qui ne voient en le Maroc que des complots et tout noir, ils doivent se taire, Le Maroc avance et n’a pas de complexe, d’apprendre, chaque jour, des peuples développés.

  • الامن في أسفي
    السبت 7 ماي 2011 - 01:37

    الأمن في مدينة أسفي نائم فبعد الوقفة الإحتجاجية التي قام بها سكان مدينة أسفي ضد رئيس الضابطة القضائية بأسفي يتضح بالملموس فساد هدا الجهاز و أن رائحته أصبحت بادية للجميع حيت الكل يشاهد عناصر الأمن رفقة بائعات الهوى و البائعي المخدرات بالاضافة الى أن تجار هده المادة المخربة أصبحوا يشترون الأسواق لكي لا يتم القبض عليهم و خير دليل على دلك حي الكاوكي و السانية حيت يشاهد في الععديد من المرات بائعي المخدرات رفقة مفتشين من الشرطة أشهرهم حسن فدواش .
    لهدا اتمنى من وزارة الداخلية أن تقوم بخدمتها و استبدال عناصر جديدة قادرة على حفظ الأمن و عاش محمد السادس

  • مهرج
    السبت 7 ماي 2011 - 01:33

    هنيئا لمصالحنا الامنية بهذا المجهود الجبار والانجاز القياسي لمعرفة منفذي العملية الشنيعة.
    لكن لماذا لاتحاولون تصدير هذه التجربة الفذة الى الدول التي تعاني من ويلات الارهاب؟
    او لماذا لا ترسلون هذه المادة السنمائية لنور الدين الصايل ليدعم احد المنتجين المغاربة المحنكين ليصنعوا منها فلما سنمائيا يتقدمون به لنيل جائزة الاسكا او السعفة الذهبية، خاصة وان للمغرب ممثلين عالميين من امثال الهمة والعماري ليلعبوا دوري مطاردي الشريرات

  • Agoulide
    السبت 7 ماي 2011 - 02:05

    والله انا متفق معك ياعبدو رقم 1.لم استطع حتى ان اجد صورة محرك لسيارتي على الانترنيت ،فكيف لك ان تجد كيفية صنع المتفجرات..

  • مغربي وسأموت مغربيا
    السبت 7 ماي 2011 - 02:07

    هدا هراء وضحك على الدقون كي يستمر قانون الإرهاب

  • سمير الوافي
    السبت 7 ماي 2011 - 02:01

    ليس من السهل وبهذه السرعة التعرف عن المجرمين الحقيقيين لهذا العمل الإرهابي الشنيع بل لازالت في القضية ألغازا لم تحل بعد من واجب الوزارة الوصية والإعلام العمومي الإدلاء يجميع خيوط القضية وحيثياتها لشعب المغربي. لأن أصايع الاتهام كانت من البداية موجهة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وخلصت في النهاية إلي نفس الشكوك.لماذا تم تجنب توجيه أصابع الاتهام إلي مرتزقة البوليزاريو؟

  • aaqil
    السبت 7 ماي 2011 - 01:39

    POUR TOUS CEUX QUI COMMENTENT CET ARTICLE ET QUI CHERCHENT DU MAL A LEUR PAYS JE DIS: BEN LADEN EST MORT. LES TERRORISTES DE MARRAKECH SONT HORS D ETAT DE NUIRE ET CE SERA LES CAS DE TOUT INDIVIDU QUI PENSE A S ATTAQUER AU MAROC.
    ICI LES SERVICES DE SECURITE SONT DES PLUS PERFORMANTS AU MONDE
    C EST CONNU DEPUIS TOUJOURS. ET LA POPULATION EST AVEC EUX.

  • امين اليماني
    السبت 7 ماي 2011 - 01:43

    الشفافية التي تعاملت بها السلطات الامنية والتي كانت منسجمة مع ما تفضل به اعلى سلطة في البلاد من تعليمات في هذا الملف هذه الشفافية سحبت البساط من تحت ارجل اللمتصيدين في الماء العكر الذين يعتبرون -لضحالة تفكيرهم- كل شيء مؤامرة.
    وجعلهم ينتقلون إلى التشكيك في اشياء اخرى غير الكامرات التي قالوا عنها ان يدا خفية عطلتها دلك اليوم لنكتشف اليوم ان كل ذلك افتراءات والكاميرات ساعدت في القبض على المجرم.
    بعض المشككين على هذا المنبر انتقل للتشكيك في المتفجرات ومن اين حصل عليها وكيف ركبها الخ.. اقول لك ان نوع المتفجرات المستعملة لم يكن TNT كما تدعي بل نترات الامونيوم المتواجدة بوفرة في السوق… وتستعمل طبعا لاغراض غير التفجير ثم ان معالجتها وتركيبها لا يحتاج لشهادة عليا في الكمياء ولا لعقل عبقري وإنما فقط لقلب اسود وعقل حيواني وإرادة خسيسة لايذاء وترويع الامنين لا غير.
    في النهاية ما قاله البعض عن تصريحات رسمية حول مافيا روسية هو مجرد افتراءات باطلة فالتصريحات الرسمية لم تقل شيئا كهذا وانما تناقلته بعض وسائل الإعلام التي تتربح من وراء ما تشيعه من انباء كاذبة وإشاعات…
    وسيبقى السطحيون ومدمنو البولار يشككون في كل شيء ويؤمنون بنظرية المؤامرة ولكن ذلك لن يغير من الواقع شيئا… والحقيقة تسطع في النهاية كالشمس. والقاتل يقتل شرعا ولتكن عقوبة الاعدام من نصيبه…

  • man almanya
    السبت 7 ماي 2011 - 01:47

    أريد أن أعرف أين هي الدلايل التي ستاندات إليها المخابرات أو لداخلية وiش بحتو ف دiرو والقو دليل ، برا لمواطن المغربي ي شوف صور ، أما لكانو صحابو أو عندهم حب للقاعدة بغيت نعرف وش شاركو معه ف تصميم القنبلة ولا غ صحابو حتى هما يمشيو فيها . أما ف ألمانيا ملي كيشدو شي حاد بتهمة الإرهاب كيف هادي وحد ليومين كيبينو دليل لمادي وعد لعترiف ديل لمشتبه به وكيقدمه لمحكمة عادلة ،مشي كيف درو ديانا لنيني، ولا تبتت كيعتوة 5 سنٍين، ديانا غ ب-١٠ وبدون محاكمة

  • youba
    السبت 7 ماي 2011 - 01:49

    tout d’abord il faut quon demande aux temoins hollandais est ce que cette personnes c’est lui ..2eme pourquoi les agents secret marocaine arrive vite a resoudre ces problémes ils n’arrive jamais a chasser les corrumpu de l’etat du maroc .et de les mettres au prison avec cette vitesse et cette competence c’est a dire l’etat marocaine le vole et la corruption et la protection de la mafia c’est un projet d’etat c’est pour ça qui touche a leurs intérets ils les met au prison vite et rapido les intéret de peuple ils sont fou ce n’est pas leur affaire le systeme marocaine a deux vitesse …………reveillez vous les marocaines ………………..reveillez vous les marocaines ……………………….reveillez vous les marocaines …………………l’etat qui nous covernes c’est une etat des mafiaux…………………………………………………………… .

  • kamal
    السبت 7 ماي 2011 - 02:09

    ونضرا للتوقيت والمستفيد لا زلت ااكد ان المشتبه الحقيقي هو المخزن .. والبحت عن كبش فداء مقابل اغرائات مالية او بالتهديد ليس صعبا على المخابرات المغربية التي اجلست المواطنين الشرفاء على القنينات في شهر رمضان المبارك.. ارجو النشر من جريدتى المفضلة هيسبريس

  • sara rabat
    السبت 7 ماي 2011 - 01:53

    Monsieur abdou, votre analyse est zéro, nous n’avons pas besoin d’être scientique ou physicien pour pouvoir fabriquer des explosifs, le type s’est réellement inspiré d’internet et a exploité son intelligence à la fabrication des bombes “Alah yetwallah”, sinon on va dire que tous les vendeurs à DERB GHELLEF qui maitrisent l’outil informatique et manipulent les logiciels sont tous des ingénieurs en informatique ou des techniciens spécialisés, je suis vraiment désolée

  • مراكشي
    السبت 7 ماي 2011 - 01:51

    يستاهل الاعدام
    برافو لقوات الامن

  • amine
    السبت 7 ماي 2011 - 02:11

    bravo DST

  • AUGUSTA
    السبت 7 ماي 2011 - 02:19

    وا باززززز بقيتو تاتعالْموحتى تكَالختو, وا اسفاه على هذا الشباب الغبي الذي ينتقد كل شئ تقوم به السلطات, بخصوص صنع المتفجرات اننا تلقينا دروسا في صنع المتفجرات في السنة الرابعة او الخامسة من التعليم الابتدائي, تم اننا كنا نلعب اخطر الالعاب بصنعنا المتفجرات (الكاربون), و اعطي نصيحة الى الشباب المنتقد لكل شئ : اعملوا لصالح بلدكم بَدَلَ تبديد هاته الطاقات في امور لن تنفع, فقد اخدتم كل شيء( من عرى, سحاق, لواط…) عن اوروبا و غيرها.. الاَّ العمل الجاد.

  • انسان متسغرب
    السبت 7 ماي 2011 - 02:13

    واعجباه عليك ايها المغرب شخص يشك فيه استضافة سوري في مقره يساق الى السجن ويجلسوه على قنينة ويتم اعتصابه ويحكم بعشر سنوات سجنا بوشتى الشارف طبعا ومن غيره وشخص يرحل الى المغرب بعد عدة محاولات للالتحاق بالقاعدة يظل حرا طليقا وتحركاته متابعة عبر النت ويترك حتى يصنع متفجرات ويتم القاء القبض عليه بسرعة البرق واعجباه انه لشيء عجاب حقا الشعب يريد اظهار الحقيقة وليس تسفيه عقول المتتبعين وقتل امرىء بريء كان يهوديا او نصرانيا مسلما او شيوعيا ليس من الاسلام في شيء والمسلم الحق لايسعى الى اراقت الدماء دون وجه حق نسأل الله ان ينتقم من كل من يقف وراء التفجيرات كان من كان

  • Anass
    السبت 7 ماي 2011 - 01:55

    j’ai lu des commentaires et j’ai été surpris de lire certains entre .et je me demande est ce que vraiment ce sont des marocains qui ont écrit ces commentaires des gens malades qui soupçonnent tous le monde qui ne croient rien qui n’aiment rien a la fin j’ai dit peut être ils ne sont marocains ………….

  • مغربي
    السبت 7 ماي 2011 - 01:57

    لا أعلم سبب تسفيه بعض الأشخاص أو كثير منهم للدور الشرطة في هذه القضية وبدأو بإتهامها و أصبحوا يطلقون عبارات عقنا بيكم و الله أمر جد غريب و أصبح البعض يقارن بين هذا العمل و تفجير الإسكندرية و كأننا نعيش ثورة تطالب بإسقاط النظام وهناك من يطلب بإسقاط المخابرات و الشرطة تظهر غباء شديد و خطير أعطيني دولة واحدة بدون مخابرات أو شرطة نعم يجب أن يتم إعادة النظر في طريقة عملهم في بعض الأمور وأظن أن هذا التفجير كان إختبار لهم ونجحوا فيه فلم نرى إختطافات تم القبض فقط على 3 أشخاص ليس 3000 كما الحال في أحداث ماي المعلومات كانت تصل كل يوم عن مجرى التحقيق فلم يكن هناك غموض كما في الأحداث السابقة وإذا تم إعتقال المجرم و إعترف حسب وزارة الداخلية إذن case closed القضية أقفلت وستعود المياه لمجاريها حتى أننا لم نسمع أن الدولة إتهمت أي سلفي تم إطلاق سراحه أو أي سياسي بل هم أشخاص غير معروفين أتمنى أن تقوموا بتحليل هادئ للأمور وكفى من لعب دور الببغاء
    خوبا أتفق معك 100/100 و نعم الرئ

  • متتبع
    السبت 7 ماي 2011 - 02:15

    تحيةخالصة الى كل الجهاز الأمني المغربي على هذه المهنية العالية في الأداء.اعتقال المجرمين في ظرف قياسي هذا لعمري خير دليل على أن الكثير من التعليقات الصبيانية على الأمن
    تقع خارج الخريطة والزمن المغربي.
    يتم هذا الأداء دون الزج بالمئات من الأبرياء ,ودون خلق حالة الهلع في البلاد.برافو.
    لقد شرفتم بلادنا وشرفتم بالخصوص صاحب الجلالة ,لأنه زاركم ميدانيا وأنتم في مسرح الجريمة,جنبا الى جنب مع الفرنسيين والاسبانيين.
    وتحية لوزير الداخلية على الشفافية واحقاق حق المواطن في الوصول الى الخبر اليقين.
    هذه المرة قطعت الطريق على بعض الأحزاب التي تستغل مثل هذه الأحداث لتصفية حساباتها السياسوية والانتخابية:(عاقت بكم الدولة)
    كل هذا يدل على أن التغيير بدأ وأن جلالة الملك لا ينتظر الاصلاحات الدستورية ليبدأ.
    أيها الشباب ثقوا هذه المرة في دولتكم ولا تكونوا عونا لأحد من الخصوم عليها.
    أيها المتشددون ثقوا أن القاعدة ,برأسها وذيولها, لا تعترف باسلامكم ,والله لو ظفر بكم ابن لادن لزندقكم ولقتلكم لأن نموذجه هو الملا عمر وامارته؛وقد عرفتم كيف كانت تسوس أمور الرعية.
    حذار من الازراء بالعمل الديني المغربي ؛فقدكنا ولا نزال في الثغر؛وعلماؤنا الأجلاء عرفوا دائما كيف يوفقون بين الأصالة والمعاصرة .
    مرة أخرى أحيي جهازنا الأمني ,ومزيدا من التألق.

  • Lghayour
    السبت 7 ماي 2011 - 02:17

    “المشتبه في كونه منفذ العملية الإرهابية”
    Suspecté être le responsable de l’opération
    Ce qui veut dire que c’est à la justice de confirmer ou d’infirmer l’accusation.
    Que de bonne choses ce que connait le maroc comme évolution.
    Commentaire N0° 3 :
    “وشهد شاهد من اهلها في هذه الشهادة اثبات لبراءة البوليساريو و الصحراويين من جميع التهم التي كان المخزن يسارع بتوجيهها اليهم”
    ça c’est du n’importe quoi, l’état n’a jamais accusé qui qui que ce soit avant le cinq mai.

  • mohal
    السبت 7 ماي 2011 - 01:41

    je croix que ca est incyable car ……

  • badrane
    السبت 7 ماي 2011 - 00:45

    لا أحد في الداخل والخارج يشك صحة خبر القبض القبض على لإرهابيين الثلاثة بل إن الكل تغمره الفرحة بهذا الخبر السار والكل مرتاح لما قامت به الأجهزة الأمنية في هذا الشأن وما أبانت عنه من كفاة عالية إلا أن منتسبي حزب العدالة لا يروقهم ذالك فبادروا كعادتهم إلى توزيع الشكوك والبلبلة المجانية التافهة بين الناس بحث فاجئني عضو من حزب العدالة وهو أستاذ معي في نفس الثانوية وهو قد تجاوز سن 56 سنة مثلي ومع كل هذا وذاك قال لي بان خبر إلقاء القبض على الإرهابيين الثلاثة خبر عار من الصحة وأن وزارة الداخلية تكذب على الناس وتضللهم ، فاندهشت لهذا الكلام السقيط المجاني وتبين لي بأن سياسة حزب العدالة لم تعد تصب إلا في نشر البلبلة والشكوك المغرضة المنطوية على النوايا ، وأمام هذا الهراء لم يعد بوسعي سوى أن قلت له بما أنكم في حزب العدالة تكذبون كل ما تقوم به الأجهزة الأمنية من محاربة الإرهاب فإنه لم يقب أمام الشعب والحكومة سوى خيارين لا ثالث لهما وهما : يا إما أن نترك الإرهابيين وشأنهم في إرهابهم وإما أن يتسلم حزب العدالة حقيبة الداخلية ومعهاالأجهزة الأمنية لنرى كيف سيتصدى لظاهرة الإرهاب ، وما إذا كان منتسبي حزب العدالة سيريحوننا من تكذيبه الحكومة فيما تقوم به في شأن الإرهاب أم لا ؟
    وخلاصة القول هي أن موقف أعضاء حزب العدالة من الإرهاب موقف مريب ومشبوه ومغرض ولا يستحق سوى الشجب والإستنكار .

  • cleaner
    السبت 7 ماي 2011 - 00:49

    حقيقة,مؤخرا لم اعد افهم شيئا مما تروجه الصحافة,وزير الداخلية صرح ان التحريات المدققة والمعمقة قادتهم الى الارهابي,لمادا لايفسر لنا الكيفية,ان كانو يمتلكونها اصلا.
    كان يجدر به الاشادة بالدور الدي يقوم به العطايا مند ان تم تنصيب هدا النظام بعد الاستقلال ,المبني على تجسس المغاربة على بعضهم البعض.
    انا على يقين ان تخلصنا من التبلاغ او العطية فسيصبح جهاز الامن عقيما الى حد الشلل.
    سيدي وزير الداخلية المرة القادمة ان عثرتم عن شيء فتجرؤو وقولو ان “العطايا” كانو وراء دالك عوض مدح جهازك الشبه نائم

  • louis charlotte
    السبت 7 ماي 2011 - 02:27

    Je viens de répondre qui ont dit qu’on ne peut pas fabriquer une bombe et c’est trop difficile en plus qu’n aura besoin un gêné dans la chimique est micro-électronique je vois que leurs questions il a esprit littérature et ça va donner une valeur de ce terrorisme je ne crois pas mes amis et si vous voulez j’ai la recette hhhhh pour la commande par distance deux téléphones portable et tout ça va marcher, mais le problème pourquoi ce n’est pas comment alors à mon avis.
    pourquoi : il ne se porte pas le sang des marocains.
    comment : n’importe qui il pourra le fabriquer de petits recherches sur google sera tout.
    salam

  • متابع
    السبت 7 ماي 2011 - 02:21

    السلآم عليكم و رحمه الله و بركاته
    اللهم صل على سيد المرسلين محمد ابن عبد الله و ال محمد و اصحابه اجمعين
    وذكر وزير الداخلية بأنه إضافة المشتبه في كونه المنفذ الرئيسي للاعتداء تمكنت المصالح الأمنية، بفضل تحريات دقيقة ومعمقة لمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إلقاء القبض على مواطنين مغربيين آخرين يشتبه في تورطهما أيضا في التفجير.
    عندما تقرأ المقالة تستعجب من تناقض سيد الوزير و خصوصا في الجزء اعلاه مصالح مراقبة التراب الوطني فين كانو ملي هاد ناس طردوهم فليبيا ف 2008
    و هاد السيد مقلتوا لينا شنو قاري و شنو عارف
    انا غادي نفتح مواقع وغادي نصنع قنبلة وايلي هاد السيد استاذ فعلم الفيزياء و الكيمياء و خبير فالاكترونيك باش يفجر عن بعد ههههههههه
    مشيرا إلى أن هدفه كان في البداية هو مقهى آخر يوجد بنفس المدينة، حيث انتقل إليه منذ حوالي شهر للتعرف عن قرب على فضائه الداخلي، غير أنه غير وجهته بعد أن أثار انتباهه التواجد الهام للزوار المغاربة والأجانب بمقهى أركانة….. سيد برايزن بريك هذا ههههههههههه
    ولله الى كنضحك ..و المسكين السيد لي تشد غاديتلقاه ما داير والو ولكن كبش فداء وصافي بلي الحكومة راها خدامة …
    زعما دايرين حلقة باش يلهونا شويا على مهرجان موازين و الفلوس المخسروة
    يارب يارب يارب ان كنت تريد بهذا القوم فتنة فقبضنا اليك غير مفتونين يارب العالمين
    سبحانك اللهم و بحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك و اتوب اليك
    نشري يا هسبريس

  • حميد يميني
    السبت 7 ماي 2011 - 02:23

    اختراقات في الاوينا الاخيرة للأ جهزة الامنية المغربية وبكل سهولة ما الدي يحدث ؟ وكيف تمكناالمجرم من كيفية صنع المتفجرات عبر شبكةالانترنيت… واين وجدتلك المواد الخطرة من الذى يسمح بدخول هذى المواد للبلاد؟ هل هم التجار؟ … اين الامن والامان
    واين الحكومة والمسؤلين المغرب بلد الامن والامان والاستقرارماالدي يحدث هذا الأخير هناك شيء غريب يحصل في مغربنا الحبيب
    احداث العيون اكتشاف الاسلحة قرب الحدود في الصحراء ووو الى للاعتداء، الذي استهدف مقهى أركانة بمراكش غريب ما يحصل؟؟

  • salma
    السبت 7 ماي 2011 - 00:31

    هل يعقل ان يتم صنع المتفجرات بكل سهولة ومن الانترنيت ،مسالة لا يقبلها العقل. ثم حاولو اهربوا ثلاثة مرات وارجعوا المغرب اين هي المخابرات المغربية عندما رجعوا الى المغرب ام ان المخابرات على شباب المغربي العاطل داخل ارض الوطن استغرب لامر المخاربرات والحكومة ان امرها لا عجيب.

  • maroc1
    السبت 7 ماي 2011 - 02:25

    Après ce scénario extraordinaire, je te demande monsieur le ministre de vous nommer à la tête des grands scénaristes marocain, et pourquoi dans le monde entier mais pas pour aujourd’hui après toutes les cours avancé dans la terroriste que nous avons prés avec Hasan II et el Maghzen depuis des siècle. Et je te dis que mon œil monsieur le ministre.
    c’est les terroristes et c’est le voleurs,et c’est vous mes ennemis à moi et à mes enfants et qui je leurs dis allh c’est vos dieu alwitan c’est vos le maroc, vos ennemis c’est le sustème marocain et le Maghzen.

  • Jihadi
    السبت 7 ماي 2011 - 02:31

    لابد إذن من وقفة تأمل حول كل من يحمل الفكر الإقصائي الجهادي لان كل حلمهم هو إنشاء دولة طالبان. هناك فكر قد ترعرع في بلادنا بمساعدات وهابية أجنبية تستغل فقر الفقراء من أجل أفكار تقصي وتنسف الآخر المختلف سواء كان مسلما مسالما أو يهوديا أو مسيحيا أو بوذيا. إنهم ضد العالم أجمع وضد أنفسهم إذ الحياة عندهم هي الموت والكراهية وغياب تام للرحمة والمحبة. إنه بكل بساطة حزب شيطاني يستخدم البشر كحطب لنار أفكار مصدرها جهنم وبئس المصير. لقد حان الوقت لمحاربة مثل هذه الأفكار وتسليح شبابنا وأبنائنا بأفكار قبول الآخر المختلف عنا ونبذ الكراهية والعنف في الشارع والبيت والمدرسة لاننا في حرب مع فكر شيطاني وليس مع أشخاص. اللهم قد بلغت.

  • أبو الزبير
    السبت 7 ماي 2011 - 02:33

    مغرب اليوم هو نتاج الأمس ، وما نشهده اليوم إرهاب على مصالح الشعب والوطن لم يكن مألوفا في وطننا يوم كان الحرص على البلاد والعباد ، لكن سياسات داخلية وخارجية أدخلت بلدنا في صراعات مع الذات أولا ومع الآخر ، كان بود حكوماتنا المتوالية أن تنشغل بسياسة داخلية منظمة وواضحة، تجعل المواطنة مرهونة بالوطنية الصادقة ، وتنتزع المواطنة بانتفاء الوطنية أو بتدبدبها ، كما نقول بالعامية (اللي ماجابتو محبة ما نفعات معاه حزارة) ويجب أن يكون الوطن شديد العقاب بعد التوبة والغفران، كما أن ديبلوماسيينا الخارجيين يتسارعون إلى سياسة الأبواب المفتوحة دون قيد أو شرط ، فالبلد له حرمات له مقومات له ثقافة له مقدسات ، المغرب ليس مترعا للسيبة والتسيب ، المغرب قوي وغني بطاقاته ، لايتسول ولا يرجو نوال ، يجب أن يبني علاقاته الخارجية على المنفعة المشتركة التي تحفظ للبلد هيبته وقداسته، العولمة وحش مفترس، وهذه هي الديمقراطية الحقيقية التي تصون حقوق المواطنة وحقوق الوطن والأفراد، لانريد ترتيب المواطنين حسب الانتماء والجهات والمال والحسب والنسب بل بقوة إخلاصه للوطن و مقوماته.ولن يكون هناك شخص أعلى من القانون ، وسيكون الشعب واحدا موحدا حول وطنه وسيكون اختلافه حول السياسات التدبيرية مصدر قوة نماء البلد ورخائه. ولن تكون تربة الوطن منبت أي إرهاب.

  • خديجة
    السبت 7 ماي 2011 - 00:01

    كلام غير مقنع كيف يمكن لشخص واحد أن يقوم بكل هذه الأمور من بداية صناعة المتفجر وما يحوطه من صعوبات وخطورة وحاجة إلى خبرة عالية ثم طريقة التنفيذ بنجاح تام وعن بعد هذا لا يتأتي بسهولة حتى لأهل التخصص لذلك نريد من وزارة الداخلية أن تجري لقاء صحفيا مفتوحا مع هذا المنفذ ونعرف مؤهلاته العلمية هذا عبقري إلى هذه الدرجة
    وإذا كان الأمر كذلك فالرسالة التي يمكن أن نستفيدها أن العقول العبقرية العاطلة في المغرب إذا لم تستثمر في البناء فإنها ستعمل طاقتها في التخريب؟؟؟؟ أرجو التريت في استصدار الأحكام

  • baha arfoud
    السبت 7 ماي 2011 - 02:39

    بما انني لم اعد اتابع الفنوات المغربية فقد سمعت بيان وزير الدولة في الداخليةمن قناة الجزيرة.وهدا تعليقي على البيان. ان الشعب المغربي فقد ثيقته فيكم وفي كل بياناتكم وفي كل كلامكم. فانتم كدلك المنتخب الدي قال لاحد اصدقاءه بان الناخبين بلداء انا اكدب عليهم ويصدقون ما اقول. فاجابه صديقه انه سياتي يوما ليقول لهم الحقيقة ولن يصدقه احد. اشاد السيد الوزير بقوات الامن.ونحن نعرف ان خبراء الامن الفرنسي والاسباني المحترفين حتما لهم الدور الكبير في البحث. اما الامن المغربي فان الجراءم المنتشرة في مدن المغرب تعطينا الصورة الحقيقية عنه.فجواب الاءستغاثة التي يرسلها اي مواطن الى الامن الوطني يكون الجواب .واش طاحت شي روح او واش سال الدم.والسيد الوزير انما يحرص الامن على المعتصمين والمتظاهرين.(ما كفاتش 40000ريال الي زتهم).اين اصدقاء بلعيرج اللدين قلتم بان عندهم اسلحة ودخيرة اين بحث رجال الامن في هده القضية غير كدوب .من قتل عمر بن جلون من قتل المهدي بن بركة من من من عن اي امن تتكلمون ادا لم يكن الشعب في امان.

  • عبدالله
    السبت 7 ماي 2011 - 02:41

    والله صعب جدا الثقة بكم وبتصريحاتكم وبياناتكم
    بالأمس الكاميرات معطلة وذكرتم الأسباب… واليوم بقدرة السميع العليم أصبحت شغالة بالله عليكم على من تكدبون راه الشعب المغربي عاااااق

  • مواطن حر
    السبت 7 ماي 2011 - 00:03

    لا نحتاج الى فطنة لكي نتبين ان القضية مفبركة من طرف الاستخبارات
    1) ليس من السهل أن تتمكن من صنع المتفجرات عن طريق الأنترنيت .
    2) كي تنجز هاته المهمة يجب أن تكون لديك دراية بالكمياء .
    3) كي تتحكم في قنبلة عن بعد يجب أن تكون عبقري في الإلكترونيك .
    اتمنى ان يقدم هؤلاء امام الاعلام الوطني لكي نتبين ما ادا كانو مدنبين فعلا ام ,,,,,,,,,,,,,
    هذه التصريحات لا تقنع حتى الأطفال الصغار ، كفى من استغباء المغاربة

  • حسن
    السبت 7 ماي 2011 - 00:05

    على كل واحد منا العمل على حماية نفسه ووطنه من رأى منكم مشتبه أو مخرب أو من يعبث بحياة الآخرين فليبلغ الجهات المختصة لا نعتبر ذلك (تبركيك) بل المواطنة الخالصة وصفات المسلم الحميدة وشكرا

  • chadi
    السبت 7 ماي 2011 - 00:07

    mais quel est son nom ? et pourquoi pas monter sa photo ? j’ai rien compris

  • ADDIL
    السبت 7 ماي 2011 - 00:09

    Je suis contre la violence dans tous ses états mais je suis bien désolé, cette version officielle me semble sans fondement.

  • elbouhali
    السبت 7 ماي 2011 - 00:11

    واش كتضحكواعلينا ولا اشنو تقتلو لميت اتمشوا في جنازتو القضية ديالكم تخربيق ديالكم مداخلش الراس شديتوه في البرتغال 2004 فى سوريا 2007 بغا يمشى البؤر التوثرخدم في اسفي انتما خليتوه بلا ماتابعوه بلا ماتشدوه بلا ماتراقبوه انتما واعرين شديتوه في اسبوع واو واو علامن كتضحكوا ça cole pas

  • ca36ma
    السبت 7 ماي 2011 - 00:13

    pour une fois bravo à la police et au service de securité marocain, merci les gars vous etes formidable, merci a notre roi car c’est grace à lui qu’on vois pour la 1ere fois autant de transparence et de credibilité.

  • lمغربي
    السبت 7 ماي 2011 - 00:39

    اليYASSIN رقم 3 الجزائرى سير تنعس مع بوتفريقة ديالك وجماعة البوليزا ….وخلي المغرب لماليهالاحرار ….. والعز والفخر بالاجهزة الامنية المغربية التى تثبت جدارتها في كل مرة
    ..ومووووووووووووووتو يااعداء الله والرسول ولامة المغربية الشريفة العلوية …انشر ياهسبريس

  • casaoui
    السبت 7 ماي 2011 - 00:41

    cela ne veut pas dire que nous allons oublier de demander au monsieur ministre de nous dire qui sont les auteurs de 16 Mai 2003 ?

  • abd
    السبت 7 ماي 2011 - 02:29

    Je dis à ces malades qui veulent toujours attaquer leur paiys et nous montrer qu’il n’ya rien de bon,et que tous les actes et attentats sont toujours produits et fabriqués par les autorités,je leur dis qu’ils la ferment,et que les 30 millions de marocains ne les écoutront jamais,et que si ces marocains déscendent dans la rue çà sera leu fin,et surtout ces gens du facebook( 20fevrier)qui ne cessent de parler au nom du peuple marocain,alors que personne ne leur a ordonné de le représenter ou parler à son nom.Je leur dis que nous sommes conscients de cequ’ils veulent faire et à quoi ils veulent arriver.C’ est du chantage pour l’état afin d’obtenir quelquechose ou des postes comme avaient fait d’autres avant,qui se montraient qu’ils défendaient les droits de l’homme,alors qu’ils cherchaient à arriver.Je leur dis que tous les marocains ont la confiance totale à leur roi,à leurs agents de police,et à leurs tribunaux.Et ce qui montre que ces gens sont malades,idiots,destructeurs,et qu’ils ne veulent que le mal pour notre paiys,c’est qu’ils accusent les autorités et agents de police marocains,alors que ces derniers travaillent en collaboration avec leurs homologues français,espagnols et américains qui sont très avancés dans ce domaine.Et nous les vrais marocains nous avons des intuitions et des doutes que certains de ces gens qui demandent le départ du gouvernement et des députés sont payés pour çà et encourragent meme ces terroristes qui frappent eux memes la stabilité et le développement du pays.Alors nous demandons à notre ROI que dieu le garde et le protège,ainsi qu’aux autorités marocaines,de ne plus les écouter ou de tenir comte de leurs propositions car ils ne représentent que eux..

  • BALADIII
    السبت 7 ماي 2011 - 00:19

    ليست المرة الاولى التي نبرهن فيها مصالحنا الا منبة على قدرتها الا حنرافية في الوصول للمطلوبين للعدالة و في وقت قياسي بشهادة العالم .تحية لمصالحنا الا منية 0 اماالتعاليق دات السطحية و الشكوك فلا تستوجب الرد

  • omar alfarouk
    السبت 7 ماي 2011 - 00:21

    حاول الالتحاق بالجهات المتوترة أربعة مرات . تعلم تقنية ألمتفجرات على خاطر خطر. في الوقت اللذي تم القبض على الشاب المهدي لمجرد حب استطلاعه حيت زار بعض المواقع للقاعدة عبر النت . أرى هنا تناقض كبير . أضن أن هذا المتهم كان مجرد سكين تمسكه يد المخابرات لتستعمله في الوقت المناسب. كما استخدمت يد الاستخبارات الأمريكية سكين القاعدة في 11 سبتمبر .و ليس هناك أي وقت مناسب كهاذا لتخويف الشعب وضرب حركة 20 فبراير.

  • youba
    السبت 7 ماي 2011 - 00:17

    un peuple mal experementé qui crois à l’information vite ….cette acte c’est un acte a l’chelle mondiale bien calculé .soit du lieu ou de moment……hypothése d’un complot..d’exe les bains..et vous savez les victimes et les profiteurs ……

  • 3ayk
    السبت 7 ماي 2011 - 00:15

    كان افضل لهؤلاء المخرجين الفشلة الاستعانة بخبرات اجنبية لقد اثبتوا مرة اخرى عبثهم بامن الوطن

  • Mr YouPa
    السبت 7 ماي 2011 - 00:23

    اللي سخن عليه راسو تايولي محلل ، و المعايير هي مايظهر على الانترنت من اخبار + ما يوجد على القنوات هههههه جميل جدا ،

  • قمقوم
    السبت 7 ماي 2011 - 02:37

    المرجو عدم تصفح موسوعات طريقة صنع المتفجرات و لو بنية الرغبة في الاستطلاع و المعرفة

  • formateur
    السبت 7 ماي 2011 - 02:03

    نريد ان نسمع لشهادات منفذ العمليه ا سي الشرقاوي فاص ا فاص للعموم على قناتكم دزيم ، مستحيل ديروها؛

  • المعتمد
    السبت 7 ماي 2011 - 00:27

    العملية مدبرة %100القادة لا يسكنون مع الناس وانما هم فى الجبال وفى ترابرا فى افغنستان وقتالهم ضد الغرب وليس ضد المغرب وهل يستطيع احد ان يصنع متفجرات بمجرد دخوله لشبكة النت وحتى ولو كان هذا ممكنا يجب على السلطوات ان تحجب هذه المواقع اقول لمن يدبر هذا لاتتعبو انفسكم جاء الحق وزهق الباطل المرجو النشر

  • مهاجر
    السبت 7 ماي 2011 - 02:35

    كيف توَصلوا بهذه السرعة إلى كل هذه المعلومات الوافرة، وإلى هؤلاء المشتبه بهم ؟
    هل بطريقة مهنية عِلمية ودلائل قطعية؟ أم عن طريق التعذيب، الذي أصبح – بين قوانين “مكافحة الإرهاب” الجائرة – قانونا إرهابيا نصف معترفٍ به دوليا في حق المسلمين دون غيرهم؟
    أم لا دلائل ولا اعتراف لا تحت التعذيب ولا فوقه وإنما، ماتَلاه علينا السيد الوزيرهو السيناريو المؤقت الذي كٌتِب له بأقلام مغربية وعقول وأهواء غربية، لتهدئة المتَرقّبين في الخارج، والغاضبيين في الداخل؟
    لاأعلم الغيب ولاأتهم أحداً بعينه، ولكن المنطق السليم يصرخ أنْ ابحثوا عن مصدر الضربة خارج الحدود أيضا، أو ربما أكثرمن البحث داخلها .
    لقد جاء هذا العمل الإجرامي الذنيئ في هذه الظروف المعلومة لدى الجميع، والتي كان من بين مكوناتها، الإفراج عن المعتقلين الإسلاميين، وظهور أصوات كثيرة وعالية متعاطفة معهم…
    فهل من المستبعد أن تكون هذه العملية رسالة قوية وسريعة إلى الحكومة، مضمونها أن أرجعوا الإسلاميين عاجلا إلى المعتتقلات و السجون؛ لأن أصحاب الرسالة ومن والاهم -خاصة غير المسلمين منهم- لايريدون ولايطيقون رؤية الإسلاميين إلا وراء القضبان في صور الصحافة؟
    وهل من المستبعد أن تكون الرسالة موجهة في نفس الوقت إلى الشعب المغربي في شخص كل من ساهم في المطالبة والعمل من أجل التعجيل بالإفراج عن المعتقلين السياسيبن “دون تمييز” ؛ يريدون إرهابه وإرغامه على قبول سياسة إفعلوا بهم (الإسلامين) ماشئتم، ظالمين كانوا أو مظلومين؟
    hsmsy

  • Ahraouch
    السبت 7 ماي 2011 - 01:59

    Attendons ce que dira le tribunal. le jugement doit être équitable, transparent et juste avec une équipe de défense honnête et professionnelle. C’est la seule voie à suivre pour élucider ce crime barbare. Ne soyons ni complotistes ni dupes.

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال