الشعب المغربي ليس عدليا ولا يساريا

الشعب المغربي ليس عدليا ولا يساريا
الإثنين 21 مارس 2011 - 09:49

خرجت مسيرات يوم الأحد 20 مارس إلى شوارع بعض المدن تدعو إلى إصلاحات وتغييرات ترى أنها عين الصواب وأنها بحاجة إلى تنفيذ عاجل من قبل أجهزة النظام .


هذه المظاهرات التي لا تعدو أن تكون خليطا بين متظاهرين من جماعة العدل والإحسان ومتظاهرين من حركة 20 فبراير والتي جلها ذا فكر يساري شيوعي غاية أهدافه حرية المثليين والإفطار العلني وغير ذلك من النداءات المنافية للإسلام الذي يدين به الشعب المغربي قاطبة .


والعجيب في الأمر هو وقوف جماعة العدل والإحسان بجانب هذه الحركة من أجل فرض تغيير حقيقي على النظام واغتنام الفرصة التي لا تجد الجماعة مثلها من أجل وضع أهدافها الإسلامسياسية ومحاولة اكتساب تعاطف الشعب المغربي ، وكذلك حركة 20 فبراير التي ترى في جماعة العدل والإحسان فرصة لن تجد مثلها من أجل تحقيق وجود قوي وفعلي في الساحة المغربية ،فالجماعة تستفيد من مطالب الحركة والحركة تستفيد من أعداد الجماعة ، فلكل مصلحته لا من جهة حركة 20 فبراير ولا من جهة جماعة العدل والإحسان ، الكل يريد التغيير وفق ما يراه من جهته هو ، ولا دخل لما يراه الشعب المغربي لأن أفراد الشعب يزاولون أعمالهم بشكل عادي أثناء خروج تلك المظاهرات والمسيرات ، فالشعب بعيد كل البعد عن جماعة العدل وحركة فبراير فلما إذا لا يرفعون في شعاراتهم “جماعة العدل والإحسان تريد..” “حركة 20 فبراير تريد …” لماذا يرفعون شعار “الشعب يريد ..” من أعطاهم حق التكلم عن الشعب المغربي والنيابة عنه ، إذا كان مجموع المتظاهرين لا يجاوزون 50ألف متظاهر في كل بقاع المملكة فأين هي 35 مليون مغربي لماذا لم تشارك في المظاهرات والمسيرات ، ألا تفقه 35 مليون نسمة مغربية ما ينادي به المتظاهرين ؟


لكم الحق في التظاهر وتنظيم المسيرات والخروج في تجمعات وأنتم رافعين لشعاراتكم بأسماء تنظيماتكم فهذا حق يكفله لكم الدستور ولكن ليس لكم الحق في التكلم بصفة الشعب حتى تأخذوا رأيه.


إن جل الشعارات التي ثم رفعها في المظاهرات والمسيرات هي عبارة عن مطالب مصلحية حزبية وجمعوية لا تمثل مطالب الشعب المغربي الحقيقي الذي يرزح تحت ضغط الديون وفوائد الربا وغلاء الأسعار وانعدام العمل والسكن وقلة الأمن .


من أخبر المشاركين في مظاهرات 20 مارس أن الشعب يريد ملكية برلمانية “الملك يسود ولا يحكم” من أعطى لكم حق التكلم بصوت الشعب ؟ هل أجريتم استفتاءا عاما فقال لكم الشعب “تكلموا باسمي” الشعب المغربي يحب ملكه ويريده أن يحكم ويسود ، ولكن في نفس الوقت الشعب يريد تخفيض الأسعار وتوفير العمل والسكن والأمن والتطبيب المجاني ، إذا ألغيتم حكم ملكنا لن يصبح لنا وجود ، لأن وجود الشعب متعلق بالملكية التي اختارها المغاربة عن طواعية ويقدمون لها كل عام بيعة وفاء مع ملك البلاد ، لو لم يكن الشعب يريد الملكية لما قدم البيعة لكنه اختارها عن طواعية وحب ، لكنكم أنتم من تريدون أن تحكموا لا الشعب وستفرضون علينا يومها ما تريدون بدواعي القانون وإصلاح الدستور والديمقراطية ، تبا للدمقراطية إذا كانت تبيح ما حرم الله .الشعب المغربي اختار الملكية والإسلام منذ ما يفوق 12 قرنا وانتم لا زلتم في بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا .


خرجتم يوم 20مارس لتوجهوا رسالة للنظام ، والشعب لم يخرج ووجه لكم رسالة وهي :”الشعب ليس عدليا ولا يساريا الشعب مسلم وسطي معتدل” فمن أراد أن يتكلم بصفة الشعب فلتتوفر فيه هذه الصفات .

‫تعليقات الزوار

39
  • احمد الغزواني
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:27

    تحليلك تحليل بلطجي غير مقنع و انت تكرر ما كتبه بلطجية تونس ومصر

  • مغربي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:33

    بارك الله فيك يا أخي
    و اسمح لي أن أعيد على مسامعهم بعضا مما قلته في مقالك:
    [ لكم الحق في التظاهر وتنظيم المسيرات والخروج في تجمعات وأنتم رافعين لشعاراتكم بأسماء تنظيماتكم فهذا حق يكفله لكم الدستور ولكن ليس لكم الحق في التكلم بصفة الشعب حتى تأخذوا رأيه].
    .
    [خرجتم يوم 20 مارس لتوجهوا رسالة للنظام، والشعب لم يخرج ووجه لكم رسالة وهي : “الشعب ليس عدليا ولا يساريا الشعب مسلم وسطي معتدل” فمن أراد أن يتكلم بصفة الشعب فلتتوفر فيه هذه الصفات].

  • sara
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:29

    20 مارس
    الصحراوية المغتربة
    على ا لمتظاهرين الا يحملوا لا شعارات شيوعية و لا غيرها كي تكون المطالب وطنية 100 في 100
    و لا تدخل متاهات الاديولوجيات و يتيه معهاالشباب و مطالبه المشروعة ليستغل الحدث عشاق الكراسي السياسية

  • mohamed
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:35

    إذا ألغيتم حكم ملكنا لن يصبح لنا وجود ، لأن وجود الشعب متعلق بالملكية التي اختارها المغاربة عن طواعية ويقدمون لها كل عام بيعة وفاء مع ملك البلاد ، لو لم يكن الشعب يريد الملكية لما قدم البيعة لكنه اختارها عن طواعية وحب.
    يا سلام على الافكار النيرة. سير أولدي الله يعطك ….

  • ahmed
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:31

    سير اولدي تصلع سير

  • مغربي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:37

    وهذا راي اغلب الشعب وانا من جهتي لااريد جهة حزبية تتكلم باسمي المظاهرات اقوم بها بنفسي ولا لليساريين والف لا للعدليين اتباع نادية التي تقضي حياتها في التجوال بين الاخوان المسلمين في الدول لجلب التبرعات لوالدها ولباقي العدليون ولا علاقة للحزبين بالشعب بل بخيرات المغرب من اجل التمتع بها وصرفها على اهدافهم الخاصة

  • أبو عبدالرحمن
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:23

    هذه الجماعة المحضورة الشاذة و هؤلاء المتهورون وجدوا ضالتهم في ظل الاوضاع الحالية و الحمد لله ما اسطاعوا شيئا و سبحان الله ما جاؤوا بمطلب شرعي واحد و كان الاحرى بهؤلاء الياسينيين الدعوة الى الحكم بما انزل الله و نبذ الشرك و محاربة القباب و القبور و الزوايا التي تعبد من دون الله عز و جل فاذا بهم يدعون للحكم بغير ما انزل الله فوالله لقد بان عوارهم و ضلالهم نسال الله السلامة لا علم و لا عقل فالحمد لله الذي عفانا مما إبتلاهم به و فضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا

  • علاء الدين
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:13

    أولا ليس هاجس اليساريين و لا همهم أن يحظى المثليون بالحرية. أنت لا تعرف شيئا. فاليسار المغربي هو الذي أسس منذ زمن بعيد لشعار الملكية البرلمانية، و لبرنامج الإصلاحات الديمقراطية. كما أن جماعة العدل و الإحسان جزء من الشعب و لها جماهيرية واسعة، قد تكون هي الأوسع و الأقوى. و لعل المكسب الأهم في هذه المحطة هو تلاقي التيارات الشعبية حول شعار الإصلاح المركزي. خاصة و أنهما كانا الأسرع في تفهم الشعب. أما من له الحق في الحديث باسم الشعب، فهم الثويون، كما حدث في تونس و مصر. هناك أيضا لم يخرج الشعب كله، لكن الثوريين تكلموا باسمه. و ليكن، إن البلاد العربية لا تعرف انتخابات ديمقراطية حتى نعرف من يمثل الشعب. حين يكون دستور ديمقراطي و انتخابات نزيهة نعرف من يمثل الأغلبية. على كل حال ، لماذا تتكلم الجهات الرسمية باسم الشعب المغربي من أعطاها هذا الحق، من انتخبها ؟

  • اطلسي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:55

    متى كان النهج الديمقراطي واليسار الموحد اصدقاء العدل والاحسان بالامس كانوا اعداء يتقاتلون في الجامعات والاحياء الجامعية بالسيوف والسكاكين من يسيطر على الساحة والان يتضامنون للتغيير والاصلاح متى كان هذا ؟؟؟؟
    لكن التاريح يشهد ان لهذين التيارين نقطة مشتركة عبر التاريخ وهي القتل والفتنة والرعب والله لن انسى في حياتي معركة في كلية العلوم بمكناس سنة 1995 عندما اندلعت الماجهة بين هذين التيارين وكانت عناصر العدل والاحسان مدججة بالسيوف والسكاكين وبعد تدخل الامن انتقلت المعركة في الاحياء (الزيتون باب كبيش سباتة سيدي بوزكري)
    والان يخرجون في تظاهرة وخيدة جنبا للجنب من اجل التغيير والاصلاح ينتظرون انفلات امني لليلعبوا لعبتهم وهي التخريب والفتنة والدليل هذا الصباح (20مارس) عندما كانوا يستفزون عناصر الاحزاب التي حرجت معهم للمطالبة بتطبيق ما جاء في الخطاب الملكي ، لو لا الصبر لما اندلعت ما كانوا يخططون له وهي الفتنة الفنتة
    متى كانت مبادي التيارين مشتركة او متقاربة فالنهج واليسار ملحدين 100/100 لايؤمنون بالدين والاسلام ويطابون بالعلمانية اما العدليون فهم انبياء الله في المغرب كل من خالفهم وخالف مرشدهم العجوز كافر و يجب قتله
    والان نراهم في نفس التطاهرات بطالبون بنفس المطالب هههههههه غريب امرهم
    اريد احوبة من القراء على هذا التناقض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • عبدو
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:25

    و من اعطاك انت حق التكلم باسم الشعب ادا كانت العدل و اليسار تنادي باسمها. باسم من انت تتكلم هدا اولا ثانيا العدليين و اليساريين من الشعب و ليسوا من المريخ

  • علي بن عاشور
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:41

    يعاتب المئات من الالاف التي رفعت شعار باسم الشعب الملك يسود ولا يحكم ويسمح لنفسه ان ينطق باسم الشعب الملك يسود ويحكم اي منطق ليفهم من كلامه كدالك كان هؤلاء المتظاهرين ليسو مغاربة سنغاليين ربما

  • الصفريوي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 11:03

    المغاربة لا هم عدليون كما كانت تتوهم إبنة الشيخ ياسين ، ولا هم مع حركة شبابية ذات أفكار راديكالية ومازالت غريبة عليهم ، الإثنين ليست لهما شعبية الملك ؛ ومع ذلك العديد من المغاربة ورغم عدم مشاركتهم في مسيرة 20 مارس أيدوا المطالب والرسائل الموجهة للنظام ؛ وارتاحوا كثيرا أن الأمور مرت بسلام

  • abourababe
    الإثنين 21 مارس 2011 - 09:53

    إذا كان كلامك حول أعداد المتظاهرين وأنهم لا يمثلون إلا أنفسهم صحيحا، فلماذا في نظرك تحرك القصر وأعلن عن تعديلات دستورية استباقية جاءت في 7 نقط كانت هي المحاور التي تدور عليها مطالب حركة 20 فبراير؟ أليس من المعقول أن يتبنى مطالب 35 مليون مغربي إن كانت لهم مطالب؟ بئس الرأي رأيك يا غبي

  • jamal
    الإثنين 21 مارس 2011 - 09:57

    امازيغي انا اسأل الارض اسأل الانهار والجبال لن تطمسو هويتي مهما فعلتم حر انا وسأبقا كدالك امازيغي انا دمي وكلامي

  • himo
    الإثنين 21 مارس 2011 - 09:59

    Amhamad Rahmani tu reves ou quoi ?? si le peuple na pas sortie sa veut rien dire mon cher , et sa tu le sais bien , on avec un changement dimocratique dans le pays

  • khalid
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:11

    as-tu une définition pour le peuple. les milliers de personnes qui ont sortis faisons représente le peuple

  • محمد بن يوسف
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:39

    متى خرج الشعب ليعطى البيعة يا هدا ما هدا الكدب والبهتان لم نر دالك ابدا .ثانيامن قال لك ان الشعب يحب الملك هل اطلعت على قلوبنا- الحب موطنه القلب ولا يعلم دالك الا الله وحده-ثالثا قلت ادا الغيتم الملك فالشعب لن يبقى له وجود)وحدة الوجود) لا يؤمن بها اهل السنة والجماعة حتى في حق الله عز وجل فكيف ببشر لايقدم ولايؤخر شيئا.اخيرا اقول لك ان احد اعضاء الحزب الوطني في مصر قال قبل سقوط مبارك نفس كلامك هدا .اان الدين خرجوا الى ميدان التحرير 3 ملايين والدين لم يخرجوا 80 مليون وكلهم يحبون حسني مبارك…

  • أمين
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:01

    “الشعب ليس عدليا ولا يساريا الشعب مسلم وسطي معتدل”
    طبعا،لكن الفساد متطرف.أليس من حق المعتدل حماية اعتداله بتنحية الفساد المتعجرف والمتطرف؟

  • كلنا
    الإثنين 21 مارس 2011 - 09:55

    اليوم الأحد 20 مارس، رفضا للدستور الممنوح ومطالبة بإسقاط الفساد والاستبداد، مئات الآلاف من أبناء الشعب يخرجون في شوارع مدن المغرب في تظاهرات ومسيرات تاريخية استجابة لتنسيقيات “حركة 20 فبراير”، التحمت فيها الأطياف السياسية والمدنية من أجل مغرب الحرية والعدل والكرامة.

  • Moroccan
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:05

    What a shame! As long as there are people like you dear writer in Morocco,it’s certain that Morocco won’t go forwards anymore.It’s such a speech that has made us very submissive and bakward. These people don’t need anything from “citizens” like you. Just be democratic and leave real citizens express their feeling of injustice, deprivarion,oppression,dictatorship and so on and so forth. I don’t think that you would lose any privilige because of such promising movement. change is coming dear

  • maghribi
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:03

    نعم للعدل والكرامة والشغل ولكن ليس على حساب ديننا وهويتنا ومبادئنا فلا أتباع تشيكيفارا وماركس ولينين أرباب الإلحاد يمثلونا ولا أصحاب التقيةوولاية الفقيه الذين يتبركون ببزاق شيخهم المقدس أيقظهم الله من سباتهم وشطحاتهم،والأدهى والأمر نهجهم سياسة لي الذراع للوصول لأهدافهم الخبيثة مستغلين الأوضاع المتسارعة التي تعرفها أمتنا الإسلامية والتي لايخفى على كل عاقل تواطؤ أيادي أجنبية في توجيه هذه الحركات لخدمة أجنداتها وفق مخططات مدروسة
    وماالعراق والسودان و البحرين الآن وليبيا إلا أمثلة لسياسة تمزيق الأمة وخلق دويلات وكيانات عرقية تتطاحن فيما بينها فيسهل بعد ذلك احتلالها والسيطرة على مقدراتها والمغرب لا يشكل استثناءا وقضية صحرائنا أكبر دليل على ذلك.حفظ الله بلادنا من الفتن.

  • عابر طريق
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:43

    الجماعة تعبر عن رأيها لأنها القوة الدينية و السياسية و الإجتماعية الأولى في البلاد لذلك ترعبكم وترعب النظام المخزني ولان يداها مازالت نظيفة وستظل امافي مايخص تحالفاتها فانها تبرهن مرة أخرى على صدقها تجاه كل القرقاء السياسيين اللدين يريدون الخير لهذا البلد من خلال ميثاقها الذي دعت له كل القضلاء الديمقراطيين لأخراج البلاد مما هي فيه

  • منير
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:15

    كلام في الصميم، أنا شاركت في المظاهرات كشاب و أعرف المشاركين و حقيقتهم حيث أن أغلبهم من المداومين على الحانات و أخص بالذكر المنظمين و أتعجب من تنسيق جماعة العدل و الإحسان معهم؟ فالشباب المشارك أغلبه متحزب و له انتماءات سياسية و إيديولوجيةفكفى من حجب الشمس بالغربال فهؤلاء إنما أرادوا الوصول إلى السلطة ليقتتلوا بعد ذلك فيتحارب الملاحدة مع الإسلاميين

  • ابوياسر
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:17

    اتساءل أين العدليون من اقامة الخلافة على منهاج النبوة الذي قضوا عقدين او اكثر من الزمن وهم يبشرون بها بل رأى شيخهم سابقا أنها ستقوم في 2006 .
    وأين اليسار الثوري والتنظيمات التي تتقاطع معه ايديولوجيا من جمهورية او ديكتاتورية البروليتاريا .
    اين الطرفان من حروبهما الدامية في الجامعات الى الأمس القريب.
    ماسر تنسيقهما
    اين جماعة العدل والاحسان من جمعية كيف كيف للمثليين ومن المجاهرين بانتهاك حرمة رمضان الين تقف جنبا الى جنب في التظاهرات
    اتساءل لأفهم

  • محمد
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:19

    و من أعطاك الحق أنت أن تتكلم أنت باسم الشعب؟ هل أنت تمثل بصوتك الوحيد 35 مليون صوت؟؟؟؟

  • 20 فبراير
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:21

    تقول : “الشعب المغربي يحب ملكه ويريده أن يحكم ويسود” من خولك الحديث باسم الشعب المغربي ، الشعب المغربي الحقيقي هو الذي رأيناه في 20 مارس يعد بالملايين في 70 مدينة مغربية ، أما من يؤيدون الملك فلم يحشدوا في صفحتهم على الفيس بوك الا 200 مشارك وأغلب الظن أنهم من البوليس والديستي …نتحداكم يا جرذان المخزن ان تخرجوا للشارع لنرى وزنكم ..أما نحن أنصار التغيير والثورة فمعنا الملايين …

  • مغربي و صافي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 11:07

    قلت يا صاحبي انه “َإذا ألغيتم حكم ملكنا لن يصبح لنا وجود ، لأن وجود الشعب متعلق بالملكية التي اختارها المغاربة عن طواعية ويقدمون لها كل عام بيعة وفاء مع ملك البلاد” ا لشطر الأول من كلامك يحتمل على كل حال جانبا من الصحة، إدا اعتبرنا ان كلمة “لنا” من كلَامِك تفيد امثالَك من المخزنييين المتنفعين من هدا النظام و الناهبين لأموال الشعب والمتواطئين مع الفساد ورؤوسه, فَتأكَّد أنه لن يصبح لكم وجود البثّة في دولةٍ شِملها تغيير حقيقي سواء أكان على رأسها ملك أم لا. وحتى أُسهِم في محو أمِّيتَك التاريخية، فاعلم أنه لم يكن قطُّ شعبٌ متعلّق بملِك مهما كانت سطوته أو عدله، بل العكس ما أثبته التاريخ، و خد على سبيل المثال التجربة الفرنسية, حيث أمثالُك لا يَروْنَ التاريخ ولا العالم إلاّ من المنظار الفرنسي. ثم من قال لك أن الشعب اختار الملكية, أليس مَن هُم دُونَ 40 سنة من المغاربة أي ما يعادل الآن %70 من المغاربة, قد تفتحت عيون عقولهم وهم يرون أنفسهم يورّثون من ملك للأبنه, كما تورث الممتلكات. إدا كنت تقصد بكلامك “ويقدمون لها كل عام بيعة وفاء مع ملك البلاد” أولائك من سئمنا رؤيتهم على التلفاز في مشهد مسخ يركعون لغير الله, فاعلم أن الشعب منهم بُرآء لأنه لا يركع إلا لله.

  • احمد
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:47

    ومن رايته يحاول طمس هويتك ؟ خوفي من ان تكون انت من يسعى لطمس كل هوية تخالف هويتك في هذه البلاد فالمغرب متعدد الهويات والاجناس هل في استطاعتك ان تقبل بهذا ؟

  • المهاجر
    الإثنين 21 مارس 2011 - 09:51

    أنا كنت شاهد عيان علي المسيرة ديال مكناس فآخر المظاهرة ناض صراع بين وليدات عبد السلام و مفطري رمضان.
    هادو تيقولو لهادو نتو؛ا كفار و لخرين تياولو نتوما ظلاميين

  • مغربي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:07

    لا خوف من اليسار المتطرف لأنه ليس له قواعد شعبية ولا يجد خطابه الصدئ أي صدى عند المغاربة، لكن، العدل والإحسان جماعة من المتطرفين الذين ينتظرون الفرصة لإحراق المغرب كله دون رحمة، هم جماعة من الشياطين الذين يخفون نواياهم التدميرية لكنهم بمجرد ما يجدون الفرصة يتممون بناء خططهم الجهنمية التي يعلم الله ماذا ستصنع بالبلاد. للأسف لهم أتباع كثيرون من الجهلاء وأنصاف المتعلمين والمتصوفين على طريقة شيطانهم الأكبر.

  • هشام الأنصاري
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:09

    كل من يخالف هؤلاء القاصرين في 20 فبراير فهو بلطجي ومخزني…ههههه الله يشافيهم ( 35 مليون مغربي بلطجية ومخازنية).
    نعم أنا مخزني وبلطجي لأنني أرفض أن أكون غنمة في قطيح تسرح به جماعة العدل واليسار العدمي…أرفض أن تستغل مطالبي الاجتماعية لتمرير رسائل مبطنة من جهات تعارض ثوابت الأمة.
    العدليون واليسار العدمي يتفقون في دعوتهم للإطاحة بالملكية لكن يختلفون في طبيعة الدولة التي يريدون…. فالعدليون يريدون دولة على منهاج النبوة ( خلافة لشيخهم المخرف) بينما اليسار يريد جمهورية ثورية على شاكلة كوبا.
    أما الوحدة الترابية فاليسار العدمي ( الاشتراكي الموحد والنهج الديموقراطي) فيراها منقوصة ويعتبر الارض المغربية هي من طنجة إلى أكادير وليس من طنجة إلى الكويرة كعامة أبناء الشعب…..
    لهذا يا أيها القاصرون في 20 فبراير يرفض ملايين المغاربة النزول إلى الشارع حتى لا يستغلهم المخرفون من العدل واليسار العدمي

  • الحسام
    الإثنين 21 مارس 2011 - 11:05

    تبا للدمقراطية إذا كانت تبيح ما حرم الله .الشعب المغربي اختار الملكية والإسلام

  • مغربي محايد
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:59

    لا بد في أي نقاش أن نستحضر حرية الآخر و عدم الحكم المسبق و المطلق،
    إن الشعب المغربي كله يعاني من الزبونية و المحسوبيةو استغلال النفود و من لا يعاني منها فإنه يستفيد منهاأو يمارسهاو لا داعي لإغفال الحقيقة.
    فإدا كنت أنا مظلوم و لا أستطيع النزول إلى الشارع لأنني أخاف من استغلال النفود و السلطة و بالتالي معاقبتي إما في الحين بالزرواطة أوفي الأيام الموالية عن طريق تلفيقات من المخابرات .
    إدن الشعب الدي لم يحضر لإنه يخاف مع المتضاهرين بقلبه
    و أنت ياكاتب المقال بدل أن تشجع من أخد البادرة الحسنة تتهمهم و تحكم غلى نواياهم .
    انهم أبناء هدا الشعب و يحسسون بمعاناته و لهم الفضل في إعلان و التعبير عن هده المعانات أما أنت تزيد اقصاء و قهر المقهورين و لا تحب بلدك كما تدعي بل تحب فقط نفسك و أنت خطر على الدولة و ستجلب لها المتاعب جميعا من الحق و العدل

  • كاتب محايد
    الإثنين 21 مارس 2011 - 11:01

    مقال غارق في السطحية بعيدا عن أي تحليل علمي أو سياسي، عوض مناقشة الأفكار و مدى وجاهتها إنجر صاحبنا إلى توصيف الأشخاص و الدخول في مسائل شخصية لا تهم إلا صاحبها من الإلحاد و الإيما إلى الشدود و باقي الترهات، هذا المقال خير دليل على إفلاس النعليم بالمغرب.

  • انا مغربي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:49

    ان الحكم على ما يجري في المغرب يحتاج قراءة هادئة وعقلانية لنصل الى مايحتاجه المغاربة في هذه المرحلة التاريخية الحساسة مستحضرين في ذلك ماحققه المغرب من تقدم(وان كان غير كاف)على صعيد مجموعة من المجالات خاصة مجال الحريات.
    من وجهة نظري:
    1/ لا اتصور مغربا بدون امير للمؤمنين.
    2/المغرب في حاجة الى تفعيل ترسانته القانونية.
    3/ المغرب ليس في حاجة الى تغيير الدستور ولا الى تغيير القوانين.
    4/ المغاربة في حاجة الى:
    ا/رد الاعتبار وحفظ الكرامة
    ب/العيش الكريم (توظيف المعطلين)
    ج/محاربة كل اشكال الفساد( الرشوة الزابونية ..)
    د/تفعيل الرقابة على امناء المال العام.
    ج/ محاسبة المتسلطين على المغاربة.
    د/ اعطاء القضاء دور مركزي في مراقبة الانتخابات مع الحرص على استقلاليته.
    اختم بكلمة نحن كلنا مغاربة بغض النظر عن انتماءاتنا الاديولوجية
    نحن مع الملكية الخادمة لاهداف الشعب نحن لسنا في حاجة الى حركة تزعزع استقرار البلاد وتتحدث باسم الشعب. نحن في حاجة الى مسيرتين الاولى نظهر فيها ولاءنا لامير المؤمنين هدفها اسقاط صنم عش “رينفوبراير”
    والثانية للمطالبة بالحد من غلاء المعيشة واسبابها وتوظيف ابنائنا المعطلين.
    ودمتم اوفياء لخدمة هذا الوطن.

  • الكواكبي
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:51

    نعم إن اليسار و الإسلاميين هم من يمثلون أغلبية الشعب المغربي، هذا واضح وضوح الشمس. إن الأغلبية من الشعب المغربي قاطعت الانتخابات، عشرون في المائة فقط صوتوا على الأحزاب المشاركة. فلا الحكومة تمثل الشعب، و لا البرلمان، و لا رؤوس الفساد الكبير. من يمثل الشعب هو من يدافع عن مصالحه الموضوعية. مثل هذه الكتابة التي قام بها صاحب المقال تدافع عن الاستبداد و الفساد و تريد أن توهمنا بأن الشعب يحب جلاديه و ناهبيه و محتقريه. لكن، ربما كان هو صادقا مع نفسه ، ربما كان كاتب المقال الضحل ممن يموتون حبا في حاكميهم. إيوا الله يعفز راه الحب يطيح على حجرة، من يدري ؟

  • draifa
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:57

    في تسجيل صوتي بثته وكالة المغرب العربي للخبيزة قال زعيم تنضيم العدل والاحسان انهم هم المسؤلون عن سوء احوال الطرق امغربية و الحرب الدائرة في هده الطرقات كما اضاف السيد بن موسى القيادي البارز في الجماعة ان المشروب الروحي الدي تنتجه الجماعة هو السبب فيكل الكوارث التي تحل بهدا البلد بل حتى ما وقع لليابان من كارثة فالجماعة تتحمله كما قال الناطق الرسمي السيد عالي المة و ناءابيه عالي الياس العمري و عالي مزوار ان كل من حلة به مصيبة فان هده الجماعة تتحمل كامل مسؤلية في الماضى و الحاضر
    و على المتضرين اللجوء الى القضاء (رغم انها هي القاضي و الامر و الناهي في البلاد (الغابة))
    و نعتدر عن عدم ادراج القرير في هده النشرة لانه خادش للحياء و به صور لا تتلاءم مع دوي القلوب الغليضة و المية
    كان معكم فيصل العريشي من القناة الضل

  • مغربية حرة
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:53

    حرر أسيدي الاعلام المغربي واعطوا الكلمة للجميع وواعدوا الشعب انه ماغادي لا يتكسر ليه عظم و لا يتخبط بهراوات وديك الساعة أجي تشوف رأي الشعب المغربي ماشي مخدرين عباد الله بالافلام “هذا روبرطو تبسل علي ” هادي لوليتا مابقاتش مادياهة فيا ” والشطيح العام كله وتجي تقول لينا راه الشعب أثناء المظاهرات كان هاني ويزاول اعماله بشكل عادي ……….وفيقو شوية !!
    المرجو النشر وشكرا

  • taoufik
    الإثنين 21 مارس 2011 - 10:45

    Je suis entièrement d’accord avec l’article N° 10. Si demain notre régime tombe dans les mains de ce complot on va assister à une vraie boucherie. Parce que je vois mal une cohabitation entre deux idéologies diamétralement opposées. Sinon c’est l’hypocrisie la plus totale, des uns et des autres. Alors il vaut mille fois mieux ce régime que ces charognards, hypocrites. A voir les réponses des pro- 20 mars, on sent déjà la haine et le totalitarisme. Alors qu’est ce qui est mieux d’après vous la dictature actuelle ou celle de ces courants antagonistes. Ca augure à un obscurantisme des plus malheureux. C’est pour cela que ce mélange me parait explosif et très gdangeureux pour un peuple qui vit une certaine sérénité. Il faut que le Roi se débarrasse de ses mauvais conseillers et active les réajustements promis dans son discours du 9mars ? Attention à la gourmandise de ces courants.

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 36

تخريب سيارات بالدار البيضاء