الشعب يعرف ما يريد

الشعب يعرف ما يريد
الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:23

رغم حملات التشويه التي لحقت بشباب 20 فبراير ورغم التشويش الكبير الذي طال نداء التظاهر يوم 20 فبراير من طرف عدد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة التي بثت عشية يوم الأحد “أخبارا” مكثفة عن إلغاء مسيرة الرباط وباقي الوقفات الاحتجاجية، فقد نزل أزيد من ربع مليون مغربي إلى الشارع في أربعة عشر مدينة من مدن المملكة بطريقة سلمية تعبر عن مستوى رائع من النضج والتحضر والقدرة على بعث رسائل واضحة لا تقبل التأويل..


الأجواء التي رافقت هذه الاحتجاجات تميزت بمستوى عالي من النضج السياسي وإدراك عميق للاختلالات التي تحول بين المغاربة وبين الديموقراطية الحقيقية..


السلطات الأمنية كانت في الموعد وحضرت بشكل رمزي وتعاملت باتزان مع هذه الحركات الاحتجاجية…


لقد رفعت في تظاهرات 20 فبراير شعارات سياسية واضحة من قبيل: “الشعب يريد دستور جديد”


“الشعب يريد ملكية برلمانية” “الشعب يرفض دستور العبيد” “البام degage“، وشعارات أخرى تطالب بإصلاح المشهد الإعلامي وتطالب بعودة قناة الجزيرة وبإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي السلفية الذين اعتقلوا على خلفية أحداث 16 ماي الإرهابية والتي لا زالت لغزا يحير جميع المراقبين، وشعارات ذات طبيعة اجتماعية واقتصادية تتعلق بالمطالبة بالتشغيل والصحة والكرامة وتنتقد السياسات المتبعة في هذا المجال…


الذين رفعوا هذه الشعارات كانوا يمثلون الشعب المغربي بكافة ألوانه السياسية والفكرية والاجتماعية والثقافية، فقد حضر في الاحتجاجات إسلاميون وعلمانيون ويساريون وأمازيغيون وليبراليون ورجال أعمال ومثقفين وفنانين…حضر الشباب والأطفال والنساء، وانصهر الجميع في شعارات مسؤولة تعكس وعي الجميع بحجم اللحظة التاريخية التي تمر بها بلادنا…


إنها مطالب قديمة لكنها ترفع في سياق جديد، وغير مسبوق في تاريخ البلاد العربية..


إنه سياق موجة المطالبة بالديموقراطية الحقيقية التي انطلقت شرارتها من تونس لكي تهز الضمير العربي، إنها نفس الشرارة التي أسقطت نظام حسني مبارك وهي في طريقها لإسقاط نظام دكتاتوري في ليبيا وستحدث تغييرات أكيدة في اليمن والبحرين والأردن وموريطانيا والجزائر والسودان …وفي المغرب بالتأكيد…


المغاربة يدركون جيدا أين تكمن عقدة الانتقال الديموقراطي في بلدهم، ويعون جيدا حجم المطالب التي يستطيع أن يتحملها النظام السياسي في المغرب، ولذلك فإن أغلب الشعارات التي رفعت تمحورت حول مطلبين أساسيين: إسقاط الفساد والملكية البرلمانية.


وهما شعاران يختزلان تصورا عميقا للإصلاحات الضرورية والمستعجلة والملحة في مغرب اليوم…


إن المطالبة بإسقاط الفساد ارتبط في المسيرات الاحتجاجية بالمطالبة بإبعاد شخصيتين معروفتين بقربهما الكبير بمواقع صناعة القرار، ويتعلق الأمر بكل من فؤاد عالي الهمة ومحمد منير الماجيدي..


فالمغاربة يدركون بوعيهم السياسي أن أحدهما ينهج استراتيجية تحكمية في مجال السياسة وعالم الأحزاب والانتخابات، والآخر ينهج سياسة تحكمية في مجال الاقتصاد وعالم المال والأعمال.


إن الفساد المتجسد في عالم السياسة بلغ أوجه بصناعة حزب سلطوي جديد إسمه حزب الأصالة والمعاصرة وقد عبر الشباب في مسيرات مختلفة،وبشكل واضح، عن كراهية شديدة لهذا الحزب الذي أصبح يتصدر المشهد الحزبي في ظرف وجيز..


وسبب هذه الكراهية نابع من الأسلوب التحكمي الذي نهجه مهندسو الحزب في علاقتهم بباقي الفرقاء السياسيين، وفي الكيفية التي حصل بها على الرتبة الأولى في الانتخابات الجماعية وفي المكانة التي احتلها في البرلمان بغرفتيه رغم أنه لم يشارك في الانتخابات التشريعية لشتنبر 2007…وفي الأسلوب الذي اعتمده في استقطاب العديد من الأعيان وسماسرة الانتخابات، الذين تحوم حول معظمهم شبهة الفساد والاغتناء غير المشروع، والذين يبحثون عن مظلة سياسية لتحصين أعمالهم المشبوهة..


إن تضخم مظاهر الفساد في الحياة العامة، وخاصة منه الفساد الذي يتحصن بالمؤسسة الملكية التي يكن لها المغاربة كل الاحترام والحب والتقدير، هو الذي دفع بالشباب إلى رفع شعار الملكية البرلمانية…


الملكية البرلمانية هي النظام الذي يسمح بمساءلة ومحاسبة كل من يملك السلطة أو يتحمل مسؤولية عمومية، وهو النظام الذي لا يسمح بإمكانية استغلال البعض لقربهم من الملك لممارسة التعليمات ومباشرة اختصاصات من خارج المؤسسات التي تشتغل في النور…


وهو النظام الذي يسمح بتدبير عادل لثروات البلاد بواسطة مؤسساته المنتخبة، وهو الذي يسمح بانتخابات لها معنى…


لقد قال حسن أوريد الناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي والمؤرخ السابق للمملكة بأن هناك في المغرب أناس ليسوا داخل الدولة وليست لهم سلطة ومع ذلك فهم يعزلون ويعينون…


إن هذا الخلل الكبير هو من إفرازات طبيعة النظام السياسي في المغرب، وقد قلنا سابقا إن الذين يدافعون عن الملكية التنفيذية إنما يدفعون بها إلى الهاوية…


إن من يحب ملكه عليه أن يقول له الحقيقة كاملة، والحقيقة التي لا غبار عليها أن


الملكية التنفيذية تعني مركزة جميع السلط في يد المؤسسة الملكية، وهو ما يسمح بوجود وسائط تمارس سلطات حقيقية باسم الملك خارج المؤسسات، وتستغل قربها من الملك لخدمة أجندات خاصة، دون أن تخضع للمراقبة والمحاسبة..


إن المغاربة الذين يتابعون النشاط الملكي الذي يحتل حيزا كبيرا في نشرات الأخبار اليومية لا يشاهدون الأنشطة الخطيرة التي يقوم بها هؤلاء “الأشباح”، والنتيجة أن الملك يصبح في مواجهة الشعب…


إن من يدافعون عن الملكية التنفيذية إنما يدفعون بها إلى الممارسة اليومية المحفوفة بالأخطاء والمخاطر أيضا ويعرضون هيبتها و”قداستها” يوميا للتقييم والمحاسبة التي تتم علنيا بواسطة الصحافة الوطنية والدولية، وتتم ضمنيا في أذهان المواطنين الذين حتى ولو لم يفصحوا عن آرائهم بكل حرية، فإنهم يمكن أن يعبروا عن ذلك بطرق غير عقلانية لا يمكن التنبؤ دائما بتفاصيلها…


أما الذين طالبوا بالملكية البرلمانية يوم 20 فبراير فهم يريدون أن يحافظوا على هيبة المؤسسة الملكية بشكل حقيقي وأن يصونون موقعها الاعتباري عن كل امتهان، ويدافعون من أجل السمو بها عن المحاسبة والتقييم، ويناضلون من أجل جعل السلطة في يد من يمكن مراقبته ومحاسبته، بل وإيقاع العقوبة والجزاء به أيضا ….


إن الملك لا يخطأ في النظام الديموقراطي، لأنه بكل بساطة لا ينبغي أن يمارس السلطة..


أما ممارسة السلطة في التصور الديموقراطي فلا يمكن إلا أن تقترن بالمراقبة والمحاسبة والجزاء، أما السلطة التي تمارس بعيدا عن الرقابة المؤسساتية والشعبية فلا يمكن أن تكون إلا شكلا من أشكال الاستبداد والسلطوية…


الرسالة واضحة وتنتظر الجواب الفوري ممن يهمه الأمر في زمن الموجة الديموقراطية العربية التي انطلقت…والمغرب لا يشكل استثناء…

‫تعليقات الزوار

63
  • marocain
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:53

    اريد فقط معرفة من اوكل لهؤلاء السفسطائين بالكلام والتظاهر باسم الشعب ,من اعطاهم صوت الشعب ليقرروا بدلا عنه والاحتجاج باسمه,كانت لهم مطالب اجتماعية واقتصادية,فراءية شعارات ولافتات تثير على الفتنة لا غير,جعلتم من خونةوملحدين ومثلين ابطالا,فعيب عليكم وعيب على كل من خرج وشارك في هاته المهزلة ,اما من خرب وتمرد فإني ادعوا الله ان ينتقم منه في الدنيا قبل الاخرة ولا حولة ولا قوة إلا بالله

  • تامر
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:57

    مقالك في الصميم يا اخي لقد اشفيت غليلي هذا بالفعل ما يريده الشعب والتغيير قادم لا محالة التغييرحتمي و شيء اساسي في الطبيعي

  • moroki
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:49

    حركت 20 فبراير ماكتعبرش على رأي المغاربة

  • Ahmed Sweden
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:37

    آلاف الشباب والمتظاهرين البالغين كانوا يرفعون شعارات مثل الحرية والعدالة وإسقاط الفساد وإصلاح الدستور…..وهذه المظاهرة جاءت فقط كتقليد لما حدث في تونس ومصر! ولو سألت واحدا من الشباب ماذا تعني بالحرية? أو الملكية البرلمانية? ربما هو لا يعرف آليات الإنتقال نحو الديموقراطية مع الأخذ بالخصوية المغربية! هل كان علينا أن نجشع الملك للحصول على هذا الإنتقال أم نتظاهر فقط من أجل إملاءات المطالب ثم عندما تذكر الواجبات تكون الآذان صماء!
    فحتى في العقد الإجتماعي بالمعنى الفلسفي السياسيsocial contract هناك مطالب ولكن أيضا واجبات وهي إحترام مؤسسات الدولة مثلا و أملاك الناس. ألا يكون ركوب أمواج رياح المطالبة بالتغيير في “حالة ظرفية” خطأ سياسيا? هناك آذاب الحوار السياسي والتحليل السياسي و أسس الإنتقال إلى الديموقراطية البرلمانية حين يكون كل الشعب demos (وليس شباب 20 فبراير) هو واعيا بحاجة الإنتقال إلى الديموقراطية مع حصول الوعي بالقناعة والحرية الشخصية وإحترام تنوع الأديان وتنوع أساليب الحياة ويكون الطبيب الذي تخرج من الجامعة فعلا يكره الرشوة, وحين يعرف الوكيل أوالقاضي مسؤوليته ويحترم القانون ويكره الفساد! أما أن نطالب تغيير الدستور ولا نغير دساتير العقول والعقليات فهو كمن يأتي بطبيب سويدي لمستشقى مغربي يمارس الرشوة أكثر من المغاربة .ديموقراطية لأحزاب لا ننساها في التحليل. يجب أن نرى نساءا في مجالس الأمانة الحزبية والمساواة داخل لأحزاب بشكل صريح وأن يكون رئيس الحزب أقل من 50 سنة!! مثلا إديولوجيات اليسار marxim و التصوف(جماعة ياسين) وإديولوجيات السرقة في مجالس البلديات والمستشفيات . أخطاء هذه الإديولجيات تحتاج إلى إنتقال ديموقراطي عميق في الفكر والسلوك قبل الكلام عن ملكية برلمانية!وحسب التحليل السياسي فإن مستوى الأخلاق(مثلا:إحترام القوانين, الصراحة, البعد عن الغش والنصب والسرقة, إحترام إشارات المرور) لذى أفراد المجتمع إذا إرتفع إرتفع مستوى الإنضباط والتطور في المجتمع! أنا مع الملكية الدستورية ومع أن يتحمل المواطن والسياسي مسؤوليته! أظن أنك تعرف ماأريد أن أقوله وخصوصا أنك بارع في التحليل السياسي!

  • yanutbir
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:31

    مقال ممتاز
    شكرا لك

  • vrai marocain positif
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:05

    On n’a pas besoin de al hanzira, d’apres toi est ce que ce peuple est paarfaait ,n’a aucun defaut, civilisé, comme les danois ou suedois, ce peuple a-t-il du probleme de logemet, ce peuple pour quopi il encourage la corruption, pour quoi il travaille avec le sac noir chez les notaires, pour quoi ce peuple n’apprend pas a arreter de claxonner, pourquoi ce peuple n’apprend pas comment il faut respecter la loi de la file d’attente dans les services publiques, pour quoi il n’appren comment travaerser endroits reserves aux pietons pour quoi c e peuple ne vas pas faire son lors des eections, ce peuple doit comprendre qu’il est impossible pour que tout le monde deviens riche, et ca c’est la loi du dieu,
    ce peuple doit savoir qu’il peut faire des manifs quand il veut, regarde l’algérie juste à coté, y a til quelqun qui meurt de faim,
    y a til quelqun qui a un probleme pour avoir un appart, meme ceui qui vend la menthe peut achete un apart.

  • ali
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:47

    اقسم بالله ان امثالك هم من يجب ان يكونوا بجانب الملك …كلامك خال من النفاق ,الاسترزاق,الاستعطاف,المزايدة,الخداع ,التملق….بل يفهم منه خوفك علي الملك وعلي البلاد….

  • علي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:59

    حركة 20 فبراير لا تمثل الشعب المغربي فهي انها تطالب بالديموقراطيةوافرادها غير مسجلين باللوائح الانتخابية ولا يشاركون في الانتخابات ويتركون الفرصة لناهبي المال العام يسرحون ويمرحون فلولا بحركة 20 فبراير ان تحتج على نفسها اولا

  • فرح
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:45

    اقول باني اسفة علئ هدا الوضع. كل شيئ ظاهر و واضح و لا ارى لزوما في ان انتسب الى حركة 20 فبراير لكي اعبر عن ما يراه و يلمسه الجميع من ظلم و فساد.و لهدا احييك اخي كلامك معقول.

  • ilham
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:15

    le vrai changement se fait en faison tomber la monarchie qui est le malheur de ce pays , la liberté ne se donne pas , les voleurs ne doivent pas gouverner

  • ع.الرحمان المحسني
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:29

    مقال باشارات ومطالب واضحة وعميقة. يجب ان تشرع الدولة في تحقيقها مند الآن اكراما لهدا الشعب الابي (القضاء على الفساد في اطار الملكية البرلمانية).

  • مغربي غيور
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:03

    أين أحصيتهم هدا العدد و كيف … حضرت شخصيا مظاهرة طنجة بساحة الامم كمتفرج … عدد المتظاهرين لا يتجاوز 500 شخص الياقي من الباعة المتجولين و نساء مع أطفالهم و مارة و لصوص و شرطة سرية و رجال الصحافة … في حين اخواننا في حركة 20 فبراير التخريبية فقد صرحوا عدد 10لاف متظاهر …. اما في الدارالبيضاء فاالصور تظهر ان الحمام كان اكثر من الحاضرين بما فيهم الباعة و الصحافة … العدد الدي صرحتم به يا صاحب المقال اظن أنه يشمل ابضا المخربيين و المشاغبين … شكرا على النشر

  • يونس
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:05

    الملك ديالناالله ينصرو ويغلبوا على عديانو.راه لي خدم مخو(إلى عندو) غدي يلقى بأن الأمور ديال بلادناغاديا لأحسن و أحسن نحمدو اله ونشكروه(عاش الملك عاش الملك عاش الملك )

  • الراصد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:03

    ليس هناك خلافا بان هناك ملحة اليوم الى مباشرة صناع القرار اصلاحات عميقة تحدد صلاحيات جميع مؤسسات الحكم بما فيها المؤسسة الملكية. فلا بد من توسيع صلاحيات الوزير الاول ختى تمكن محاسبته لا ان يكون مجرد ديكور يزين الواجهة ام الفاعلون الاساسيون في الممارسة فهم حكومة الظل، ولا يختلف اثنان ايضا بان خلق حزب سلطوي الجديد للتحكم في المشهد السياسي لم يعد مقبولا او مستصاغا في هذا الظرفية اضافة الى ان اعتماد سياسية تنموية حقيقية شاملة اصبح ضرورة ملحة غير ان وجه الاختلاف كيف سيطالب الشعب بالاصلاحات المنتظرة. هل ستوسل بمثل هذه التظاهرات التي دعا اليها الفايسبوكيون والتي خلفت انفلاتات خطيرة ولولا لطف الله لا عصفت باستقرار المغرب. فمثل هذه التظاهرات غير محسوبة العواقب لدا يجب تجنها رحمة بالوطن. ثم ان المشاركون في هذه الوقفات لا يمثلون فليسوا مفوضين من طرف الشعب للنيابة عنه، فكل من خرج لا يمثل الا نفسه باستثناء مناضلو بعض الهيئات التي ساندت هذه الدعوة، فهم يمثلون من يتقاسم معهم نفس الاراء ام الباقون فلا. يبقى السؤوال هل سنرهن مستقبل المغرب بيد شباب الفايسبوك ان ان على الاحزاب الوطنية ان تتحمل مسؤوليتها وتخرج من الشرنقة الفئوية لتعبر بكل مسؤولية عن مطالب الشعب في الاصلاح والتغيير؟ انه الذي يجب ان تجيب عنه الاحزاب وفي اقرب الاجال حتى لا تفقد اخر ما تبقى من مصداقية. ان سكوت حزب الاتحاد الاشتراكي كحزب قوي عن حزب الهمة ليس مبررا لان الخطا لا ينبغي التسامح معه من اجل حسابات ضيقة. ولهذا من الاحزاب اليوم ان تاخذ زمام المبادرة قبل فوات الاوان. فالاصلاح لا يتم بالمزايدات والركوب على الوضعية الهشة التي خلقتها ثورات تونس ومصر، فمزيدا من التعقل والحكمة. وفي نفس الوقت فان صناع القرار مطالبون بتسريع وثيرة الاصلاح قبل ان تحل العاصفة، فحذاري من الاستهانة والاستخفاف بالشعب ومطالبه المشروعة. فما ليبيا عنا ببعيد.

  • marocaine neutre
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:43

    انها السيبة المنظمة بلعاني باش يشوهو الشباب لي تيبغي بلادو أو مليكو ديال بصح
    لكن الشعب المغربي معروف انه أدكى شعب في العالم أو مغديش الدار بينا
    حرام طيحوا الباطل على الناس وا التقو الله ، وا نتوما غير داوين بلا حُجَّة هزيتوا التقليد على كتافكم

  • ازالي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:51

    في جميع الاحوال فحركة 20 فبراير فرضت وجودها حيت رغم كل المحاولات لكسر احتجاجهم استطاعوا كسب ثقة العديد من المواطنين سواء الدين استجابوا للانخراط في التظاهرة او المتعاطفين
    لكن كيف كانت ستكون الاحوال لو استجابت كل القوة الحية بالبلاد لمثل هده التظاهرة

  • Mohamed
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:47

    Bonjour
    Désolé messieurs mais ce que nous avons vécu ça na rien avoir avec ce que vous prétendé, les clochards du 20 février ont regroupé que des voleurs adolescents vagabonds , résultats vous avez détruit RZAK NAAS ya wlad lklab, nous savons tous que des mains de la polisario et de l’espagne sont impliquées et notre sureté et nous le peuple seront main à main contre vous une dixaine de personnes mercenaires de pouries

  • جواد الاندلسي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:37

    كلام واااااااااااااااضح وضوح الشمس في نهار جميل.استغلال القرب من الملك لعمل ما يحلو لهم والفساد يجب القضاء عليه بقضاء حر و لجان حرة للمتابعةو دستور لا يحمي احدمن المساءلة.لنسير معا لعيش كريم و اسقاط المحسوبية و النهب .الملك محط اجماع من المغاربة.فهو يعمل كل ما في وسعه للسير بالمغرب في طريق صحيح.

  • bassassa
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:23

    raisonnement acceptable en en quelque sorte MAIS MAIS MAIS ce n est pas le moment et vous n avez rien preparer ni dialogue avec le gouvernement ni dialogue avec le peuple ni education ni encadrement en ce moment c est la chute des dictateurs et c est pas le cas au maroc nous avons toujours toutes les libertes y compris celle des revendication un peu de patriotisme svp et eviter d impliquer des mineurs

  • احمد المغربي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:53

    ين المنظمين الان نريدهم اوالقاضية حامضة.. يجب محاسبتهم كما يطالبون في شعاراتهم الحماسية بمحاسية اي مسئول لقد برهنو علي ضعف كفائتهم و عدم نضجهم يجب اسناد الامور الكبيرة للكبار يا اخوان الحماسة تزول و تبقي الاعمال…هم من شوهوا انفسهم و شوهوا المغاربة الاحرار

  • احمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:33

    لا ارى سوى من يعارض هده الخرجة نعم لكم الحق في دلك و في نفس الوقت لهم الحق في التعبير عن ارائهم لتحقيق مطالبهم و لكن في اطار السلم و التحضر لا العنف و العدوانية و التخريب الدي يضم المس بالممتلكات العامة و الخاصة و زرع الرعب في قلوب المواطنين لدلك ندعو جميع المشاركين في هده التضاهرة ان يقوموا بالمطالبة بحقوقهم او مطالبم في جو يسوده السلم و التحضرو العقلانية و شكرا

  • marocain 36
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:07

    الملكية التنفيذية تعني مركزة جميع السلط في يد المؤسسة الملكية، وهو ما يسمح بوجود وسائط تمارس سلطات حقيقية باسم الملك خارج المؤسسات، وتستغل قربها من الملك لخدمة أجندات خاصة، دون أن تخضع للمراقبة والمحاسبة..merci cher free pour cet articl et l enfer eternel pour messahine lcapa les microbes de l histoireles esclaves pouris

  • youssef zaporijia
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:01

    في يوم 20فبراير لم يخرج المغاربة امتثالا لدعاوى حركات التجمهر، حيث لاحظ الجميع مدى قلتهم و انحصارهم في بضعة آلاف في أحسن الأحوال، أغلبهم مراهقين و قاصرين. هذا إن ذل على شيء فيذل على نضج المغاربة في توجيههم رسالة لكل من ظن نفسه يعيش في تونس السابقة أو غيرها، فالمغاربة لم يمنعهم من الخروج الخوف أو الجبن أكثر من حبهم لمصلحة دولتهم و الحفاظ على المكاسب التي حققوها في السنوات الأخيرة
    يوسف

  • bousetta mostafa
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:41

    بين المغاربة يوم 20 فبراير بأنهم ضد الفوضى و الفساد الذي يحاول فرضه منظموا وقفة 20 فبراير. الشعب المغربي واع تمام الوعي بأساليب اللعبة السياسية بالمغرب و اصبح يفرق بين مصلحة البلاد و مصلحة الإنفصاليين من حركة النهج الديمقراطي و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لذلك لم يخرج الشعب بل خرجت ثلة لا تمثل حتى أقاربها.

  • farid
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:53

    ألماركسيين ألأوغاد ألذين دستورهم دستور ماركس ألصهيوني يريدون ألديموقراطية للمغرب،يتحدثون عن ألديموقراطية أو يريدون ألزعامة للحصول على مناصب عليا،نطالب من ألشعب عدم تتبع هؤلاء ألجهلاء ألذين همهم بطونهم ،يا أخي و يا أختي كيف يعقل أن أتبع خطا إنسان لا يعمل بما يوصي دينه حتى ياتي ويدافع عن مواطنين أثقف نعم للحرية في إطار ألشريعة نعم لحق ألعمل وألتظاهر لا لتسيد على ألشعب لالإحتقار ألشعب ولا لغلاء ألمعيشة وأتمنى أتمنى من ألدولة أن تسارع في إنقاد ألمعوزين وألفقراء وقطع ألطريق أمام ألمرتدين عن دينهم

  • tangerois
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:41

    مقال ممتاز وواقعي استادنا الكبير… ولا تهتمو لردود بلطجية النظام واطفال منتدى كورة مغربية …
    وعاش المغرب

  • majid
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:27

    bien dit mais il faut creer d autres façons manefester pas la meilleure façon

  • hafid
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:39

    أمثالك من يدفعون الشياب المتهور إلى التهلكة والمخاطرة بطمأنينة البلدوترويع الأمنين من الموطنين، أنت لم تعد شاباولم تنفعك أستاذيتك في كلية الحقوق بطنجة في شيء، والمغرب لن يكون تونس أو مصر أو ليبيا أوغيره، نحن مع الملكيةلأنها التي تحمينا ولا أجد في أي حزب أو تيار آخر اي ملاذ آمن حتى ولو كان العدالة والتنمية أو العدل والإحسان

  • mustapha
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:01

    desole mais l auteur commence son article avec un chiffre terriblement gonfle. en fait il y avait une quarantaine de milliers de manifestants a travaers tout le royaume.et non pas un quart de milloion de manifestants comme pretend l auteur. donc au moment ou notre hero qui nest personne dautre que lauteur de l article se veut defenseur acharne de la democratie et de la transparence et liberte d expression , il commence sa recitation avec des mensonges pour donner de la legitimite a ses propos, quoique meme un quart de million de manifestant ne representerait pas plus que 0.8 pour cent de la population marocaine.
    enfin, et a limage des incidents de violence produits a fes et hpceima et marrakech, on doit reflechir tres sagement avant de se lancer dans une aventure a risques iminents et sachexz bien quon est pas des singes pour imiter les autres . vive le MAROC et vive le roi.
    ce ROI dont on veut diminuer le pouvoir est le seul capital du MAROC/

  • maghribi
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:49

    ليس من السهل المطالبة حاليا بالملكية البرلمانية في ظل ما نراه من مردودية ضعيفة جدا للبرلمان الذي تصفر جنباته معظم الوقت (هل يعقل أن يصوت البرلمان على قانون المالية بحضور 30 نائب ) وكذلك ضعف المشاركة الإنتخابية بعد أن فقدت الأحزاب مصداقيتها
    ربما بعد 100 سنة أو أكثر سنكون مهيئين لمثل هذا ولكن يجب أن ننضج أولا
    محاربة الفساد و…. أتفق معك و لكن يجب إتباع سبيل الحكمة و التحلي بالمسؤولية ماشي المهم هو نغوتو وصافي باش نديرو بحال الآخرين… و نعرفو نوصلو للي بغينا بدون خسائر

  • المغربي الحر
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:45

    والله انهى لحركة 20 االف كسول وفاشل في الحياة أتساءل كم فيهم من مهندس وطبيب

  • Hamrabt
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:11

    أعتقد، بل أنا علي يقين بأن الأغلبية الساحقة من المغاربةغير راضية علي الوذع الحالي للبلاد وتطمح للتغيير، بل و مستعدة لتقوم بما يجم القيام به من أجل التغيير. وجوه 20 فبراير، رغم مساندتي للمسيرة، وجوه بعيدة عن المغاربة، لا تتكلم بلسان حالهم. الأغلبية الساحقة من المغاربة بعيدة عن أصحاب “مالي”، بعيدة عن اسامة الخليفي ونظاراته الشمسية وقبعته، بعيدة عن صاحبنا رئيس جمعية المدونين المغاربة وخرجاته الضعيفة علي الجزيرة. لاأتكلم عن المظاهر لأن من متتبعي الموضا، لكن لأنه تعبر أحيانا عنس أصحابها. ل ينقد التغيير في المغرب من صالونات، لن يقاد التغيير بأوهام البطوليات الخرافية، هذا لا ينفع.. لم يكن لانتفاضتي تونس و مصر بطل يقود. الدين يحاولون تقليد شي غيفارة ليسول إلي مراهقين، كما كان شي غيفارة نفسه مراهق. علي الذين يريدون النداء للمسيرات والمظاهرات من أجل التغيير أن يكونوا بعيدين عن “الأنا” الذي يطغي في بعض الصالونات في الرباط و الدار البيضاء. عليهم أن يتخلصوا من هذه البلاد اللتي أعطت شخصا كأضحوكة القرن، القذافي. علينا أن نعرف أنفسنا ونلتفت أكثر وأكثر إلي المغرب بكل مكوناته. حتي هؤلاء الذين خربوا يوم الأحد في بعض المدن. هم أيضا مغاربة، هم مرآة لوجه من المغرب لا نحب النظر إليه، ولكن، أين المفر؟
    كم أحبطتني مشاهدة فيديو هنا في هسبرس من مظاهرات الرباط، وكانت الهتافات باللهجة…. المصرية… ألهذه الدرجة ؟؟؟ خلاصة القول أصحاب 20 فبراير لا يمثلون المغرب، و علينا عمل المزيد من المجهودات.
    ملاحظة للسيد حامي الدين الذي أهنئه علي مقاله ومواقفه، لكن، من قال لك بأن الشعب المغربي يريد عودة الجزيرة؟؟ الجزيرة أسائت كثيرا لنا، وليست بأي حال من الأحوال حيادية وفوق هذا كله. لا يجب إطعام ذلك الوح

  • مغربية قحة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:17

    أكتب بإسمي و بإسم الطبقة العادية من الشعب المغربي “الشعب يرفض دستور العبيد” “البام degage
    وعاش الملك محمد السادس ويسقط مخربين البلاد سواء أولاد الشوارع أوالأحزاب التي تدعي أنها تصلح ولكنها مع الأسف تخرب البلادكما في سورة البقرة(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ
    أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ)صدق الله العظيم

  • كيتو
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:19

    السلام عليكم و فين كنتو؟ من المعروف كينين لكي عجبهم التقليد و لكن ماشي حتى لهد الحد ربما كان كلامك يعجب لو شجعت المضاهرة و نكونو حنا الولين

  • كمال
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:09

    سؤال أطرح على نفسي و أطرحه على حضراتكم
    متى كان 37000 أو حتى 50000 ألف مغربي يعبرون عن ما يريد المغاربة ومن فوض لهم هذا الحق أصلا
    و أولائك الفرحون بكون المظاهرات كانت سلمية فليخرجوا لأزقة مدينة مراكش ليرو كيف كان التعبير السلمي و لو تعرضت ممتلكاتهم هم لنهب و التخريب لغيروا طريقة الحديث جدريا
    دعوا عنكم المغرب و أهله فنحن شعب يحب و يحترم ملكه و اذهبوا للبحت عن امور تنفعكم عوض إتارة الفتن و الشغب بين عباد الله

  • Najia
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:13

    avant de d organiser des manifestations commencez la democratie chez vous chacun avec sa femme ses enfants et faits l observation pouvez-vous faire cela et être á la hauteur, alors suivez les memes pas en dehors de chez-vous en faisant la queu chez le medecin, dans les lieux public. en traverssant la rue en donnant aux pietants le droit de traverser et les conducteurs le droit de circuleret bien quand tout reussira pour le bon et le correcte allez y par la suite sur la voie de la politique. j´ai vecu une dizaine d´année en Egypte ils etaient comme des bêtes mais en les voyants se revolté ils etaient á la hauteur. et bien regarde les Marocain c une grande honte malheureusement en est pas á hauteur regardez les medias en Egypte ils veulent tous ´devenir et appliqué le systeme marocain et les marocain veulent le detruire.
    on ne trouvera jamais qlq mieux que notre roi hamdou LLAH que vous en avez un des meilleur il est riche instruit loyal et il aime son pays pys comme ceux qui ont levé un drapeau qui n´est pas le notre c dommage

  • YORK
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:31

    THANK U SIR..THANK U FOR BEEN HONEST..I HOPE OUR THE CHANGE WILL SOON ..IT’S LIKE A DREAM FOR ALL MOROCCAINS..IT IS A MUST NOT A CHOICE ANY MORE…WAKE UP PEOPLE!!!WE KEEP THE KING BUT WE KICK THE REST.

  • Hassan
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:07

    وحتى تعليقات المخازنية ان دلت فانها تدل على غباء مخزن في اعماق ….هم والدليل الاخر على غباء المخازنية و عقليتهم المصدية ما بانش ليهم مطالب الشعب بان ليهم غير الشغب اللي اصلا هوما اللي صنعوه باش يخلطوا شي ف شي,اما الصاق التهم بشباب 20 فبراير ومن بينها انهم يريدون اسقاط الملك فهذه اكاذيب بينة ومطالب الشباب بينة,المخازنية بهذا يحاولون ان يخدعواالملك نفسه,اماالشباب فهم واعون جدا لمطالبهم البسيطة و الشرعية الشباب مع الملك قلبا وقالبا ولهذا من مصلحة المخازنية و مؤيديهم ان يشعلوا الفتنة بين الملك والشباب لغرض في نفس يعقوب !!!
    شيء آخر وهو تعليقات بعض القراء السخيفة و غير الموضوعية التي تهاجم الشباب بطريقة تدل على الجهل و قلة الوعي و انعدام المسؤؤلية اقول لهم اذا اردتم العيش ارذالا اذلاء في الاوحال و المستنقعات النتنة العفنة (الفساد,الرشوة،،،الخ) هذا حقكم وانتم اخترتم و لم يجرؤ الشباب بواصفكم كما وصفتموهم.واذا كنتم لستم مع مطالب الشباب و تخالفون رايهم فلماذا السب والقذف؟؟؟
    فقدان الكرامة التي ورثها المغاربة من مخلفات سنوات الجمر و الرصاص اضحت بالنسبة لغالبية الشعب شيئا اعتادوا عليه وبما ان فاقد الشيء لا يعطيه لنا لقاء اذا ما الشعب اراد الحياة يوما !!؟
    هذا رأيي

  • NOUREDDINE
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:21

    il y avait pas 1/4 de milion tu mens.
    nous nous voulons pas de vous et si vou n’aimez notre pays partez l’espagne et l’algérie vous tenderons certainement les mains.
    A rabat il y avait pas plus de 2000 à 3000 parsonnes comment vous croyez représenter le pays.
    et si vous voulez le changement pourquoi vous n’avez pas participé aux législatives pour imposer vos changements.
    pourquoi vous lancez votre initiative en ces temps tellement compliqué
    je vous dis vous vouliez cemer le désordre et puis aprés puisque tout le monde s’est oposé à vous vous changez de direction
    maintenant moi je pense que puisque vou n’etes soutenu par la population il faut vous faire taire
    parce que sans etat fort la democratie est utilisé par les traitres et les pilleurs.

  • بني
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:07

    مقال اقل ما يقال عنه انه صادق .لكن هل هناك اذان صاغية ؟.نتمنى ان يستجيب الملك والقدر لمطالب الشعب دون الحاجة لاراقة الدماء ونقدم بذلك نموذجا راقيا للعالم اجمع’ ام انه لابد من سفك واراقة دماء المغاربة لاحداث التغيير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اضن انه على الجميع ان يحتكم الى صوت العقل.اما المنفقون فمزبلة التاريخ في انتظارهم.فليستعدوا

  • امينة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:35

    قبل ان تطلبوا تغيير النظام او الدستور كما تقولون فعليكم بتغيير انفسكم اولا .من منكم يضمن لنا بعد ان يحكم او يصل الى السلطة ان يكون عادلا وينسى مصلحته الشخصية ويراعي مصلحة الشعب من منكم لا يفكر بمصلحته المادية.من منكم لو كان في مركز القيادة ان لا يقرب عائلته واقاربه .من منكم لا يفكر بانانية ويحب ان تمتلئ حساباته البنكية كفاكم نفاقا وشعارات براقة .نحن لسنا في زمن عمر بن الخطاب نحن في زمن انا.انا.انا ثم الاقربون .اتركونا نعيش بسلام

  • amina
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:33

    d’abord je veux répondre a ilham. je sais pas situ sais de quoi tu parle mais sache bien que nous on veut ma monarchie.c ton probleme tu toi tu le ve pa alors cherche un autre pays car la plupart des marocains sont avec la monarchie.et je dis a tt le monde personne n’a le droit de parler au non de peuple marocain.ni le mouvement 20 février ni autre on sait comment faire parler de nous.

  • Mounir
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:55

    je sais qu´´il y a toujours des ignorants qu´ils ne vont pas être d´accord avec toi! seulement parce qu´ils ont peur ,ou ont une vie bie paisible,et s´amuse a écrire devant leur ordinatuers !mais t´as dit la vérité,allah ijazik blkhir

  • مغربي مختنث
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:35

    كلام في الصميم ، أحييك

  • المغرب بعيون مشرقي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:03

    الشعب يريد تنظيف المغرب من العاهراااااااااااااااات٠

  • student
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:13

    Beste schrijver,
    Ik ben het hellemaal met je eens. Er moet veel veranderd worden in Marokko om een democratisch land van te maken . Je hebt aangegeven dat er een nieuwe grondwet tot stand dient te komen. Je hebt hier volledige gelijk in. De absolute macht die de koningen heeft, moet beperkt zijn. De koningen dient niet alle macht in zijn hand te hebben. De macht binnen Marokko dient verdeeld te worden- zoals de filosofen van de sociale act hebben uitgelegd –
    Hiernaast dient ook de sociale rechten ( zoals werk, onderwijs, sociale zekerheid) waargeborgen worden.
    Kortom, ik vindt je artikel zeer goed en spiegelt alle behoeften en dromen van de Marokkanen o.a. ik.
    Met vriendelijke groet,
    Marokkaanse student

  • ولد لبلاد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:29

    نطالب بمحاكمة اصحاب 20 فبراير

  • othman
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:11

    الذين رفعوا هذه الشعارات لم يكونوا يمثلون الشعب المغربي بكافة ألوانه. كانوا يمثلون انفستهم.
    Je ne sais pas pourquoi vous parler de tous les marocains. Vous parlez que de vous même et il y a une grande grande grande partie du peuple qui n’adhère pas à vos principes. la prochaine fois, ne dites pas que le peuple veut faire. Ne généraliser pas. Personne ne vous soutiens.

  • فاطمة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:09

    مقال في العمق يصب في جوهر المشكل ألا وهو الفساد والجشع وحب السلطة وهو ما يستوجب ملكية برلمانية
    إن من يحب الملك عليه أن يقول الحقيقة كاملة

  • العدلوني
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:15

    الجمهوريات كانت أول من سقط في هذا الزلزال السياسي الذي ابتدأ بويكي ليكس. إذا كانت الجمهورية في المغرب للازلنا نتخبط في مشاكل عدة. الملكية الدستورية تتجدر في تاريخنا الإسلامي و في ثقافتنا المغربية الحرة. من أراد التغيير فاليبدا بنفسه. سدد ديونك، سدد ضرائب الدولة كي تعطيك و لغيرك تطبيبا مجانيا و تعليما رفيعا. أما أن تمنع الدولة من حقها (الضرائب، الخدمة المدنية…) و تطالبها بواجباتك فهذا يظهر عدم النضج الحضاري و النفاق السياسي. عاش الملك و عاش المغرب تحت راية الإسلام و بعناية سيدنا محمد النبي الرحيم صلعم.

  • la damme
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:17

    مشكور مقال ممتاز و العنوان خير دليل الشعب يعرف ما يرييييييد لا تكترتوا لردود بلطجية النضام فكل موقع الكتروني مستهدف الان بشكل شرس و الله المستعان

  • freeman
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:21

    احيي صاحب المقال على شجاعته ومصداقيةلانه يعبر عن الشعب المغربي واقول لابواق الفساد والفاشيةكفاكم نفاقا لابناء شعبكم

  • مغربي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:19

    اولا انا مغربي وماطلبت من حتى واحد يهضر عليا تانيا التقليد الاعمى دايما يجر صاحبه للهلاك وشباب 20 فبراير قلدوا توانسه والمصريين جملة وتفصيلا ماجابوا حتى جديد شي واحد ماقدروش يديروه المبيت في الساحات لانهم جبناء وولاد ماما وبابا ووكالين رمضان مايقدروش يسمحوا فكروشهم وبالنسبه للي قال ان عدد كبير اللي استجاب للمظاهرة فباين للعمى انهم من اللصوص والقاصرين واليساريين فاللص عمرو مايشبع واخا يبرك على جبل الفلوس والقاصر كيبقى طفل لايعي شيئل مما يدور حوله واليساري راه معروف اشنو باغي وكيصطاد بحال هاد الفرص باش يضبر على راسه ولاحول ولا قوة الا الله

  • Abderrahim
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:39

    J’ai met un commentaire qui parait n’a pas plus votre site alors il a pas publie.
    Comment vous demandez la liberte d’expression alors que vous ne la pratique pas??
    une simple question, j’aimerai bien avoir une preuve concerant la coruption des PAM!
    et biensur publier mon commentaire qui m’a pris 30 mn pr l’ecrire

  • boun
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:25

    مقالك في الصميم يا اخي لقد اشفيت غليلي هذا بالفعل ما يريده الشعب والتغيير قادم لا محالة التغييرحتمي و شيء اساسي في الطبيعي

  • مغربي و افتخر
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:55

    مع من انت اخي مع موقف العدالة و التنمية او مع موقف التنمية و العدالة باززززززززز متتحشموش اتقوا الله لكي اقربك من الشعب اكثر يا اخي الشعب يحب ملكه و يكره كل الاحزاب

  • capitain kadafi ben ali
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:27

    atention atention a tout les passagers du vol numero 4 a tout les baltagias a tout les voleurs du bien du peple a tout les escrots l avion va decolé dans un instant………..atacher vos ceintures svp car

  • zoromoro77
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:25

    Il veut qu’à Al Jazeera revienne? Après tout ce qu’ils nous ont fait pendant les événements de Laâyoune et sidi ifni, il veut qu’Al Jazeera revienne… Waw!! le peuple d’Al Jazeera au Maroc est vraiment malade.

  • OBSERVATEUR
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:57

    هام جدا
    المغاربة ليسوا اغبياء.
    ان كل ما يقع في المغرب حاليا يجد تفسيره فيما يلي
    َ1- شردمة من لبراهش لامعرفة لها لا بالسياسة ولا حتى بما يقع في المغرب تعيش في عالم خيالي اسمه شبكات عنكبوتية،ومجموعة من المرضى يترزقون باسم الديموقراطية وحقوق الانسان.
    2-هذه حملة انتخابية تصفوية مسعورة سابقة لاوانها تدور ببن اربعة اقطاب-وضحيتها ابناء هذا السعب-هم حزب الاستقلال،الاصالة والمعاصرة،العدالة و التنمية والعدل والاحسان.كلهم يقومون و يدعمون ابناء الاحباء المهمشة وكل من يعاني من ظلم-مثل الحملات الانتخابية-لخلق الذعر بين ابناء هذا الوطن ولاعاقة قطارالتنمية الملكي لانهم اصبحوا مفضوحين.

  • إمرأة بإسم واحد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:59

    فعلا شعبنا يعرف كل شيء ويحب كل شيء وكل الناس إنه العاشق لبلده والمحب لملكه ولكل أنواع الأحزاب الصالح والطالح وللفاسي والمكناسي والكراسي الفارغة أيضا..شعبناوشبابنا أذكى شعب إنه يغني بكل اللهجات التي لا يفهم معناها أصلا ..لذيه حس وموهبة عجيبة إنه عبقري في كل الرقصات وحركات الأيدي الفنية لسرقة جيوب المقهورين الفارغة والإحتيال بإسم الذكاء وكل هذا الحب لكل هاته الأعمال والتصرفات سببها من…الحب العظيم لجميع الموجودين على الساحة والذين يجب أن نحبهم رغم كل المعاناة والمعاناة والمعاناة….الله يستر من اللي جاي من معاناة بإسم الحب .

  • سعيد بورجيع
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:51

    أنت تقول: “الشعب يريد” زورا وبهتانا، لأن من خرجوا لا يمثلون الشعب كما تدعي يا “أستاذ”، وإنما أطراف تعبر عن قناعاتها الشخصية والتجمعية الضيقة، وترفع شعارات لآ إجماع على بعضها يا “أستاذ”، تحت غطاءات مشبوهة إسلامية راديكالية، ويسارية جذرية، ستالينية، ولينينية، وجميعيات حقوقوية، ومدنية تروم تحقيق مكبوتاتها الشهوانية/الحيوانية…الخ “افهم إلى بغيتي تفهم يا “أستاذ” ثم تأتي أنت تريد أن تقنع الناس بأن “الشعب يريد”!!! لا يا “أستاذ” أقول غير مدع النيابة عن الشعب كما تفعلون يا “أستاذ”: أنا أريد كل ما من شأنه أن يمضي بالشعب المغربي إلى الأمام من حيث تنزيل المكتسبات وما أكثرها على أرض الواقع تنزيلا حسنا لا يكون لأي يد خائنة فيه، ولا لفكر متطرف رأي فيه، ولا لشخص متسلط حضور فيه… هذا ما أريده يا “أستاذ” كي ينعم كل المغاربة بجميع مكوناته بخيرات بلاده… تحت راية واحدة، وقيادة وازنة، وأهداف واعدة.. ترعاها بعد الله عز وجل مظلة واقية، يستظل بها من قد تلفحه شمس الطغيان من فلان أو علان، أو هيئة بنيت على باطل أو بهتان ما أنزل الله به من سلطان.
    أما حديثك عن ملكية برلمانية فإني أرى أن إثمها أكبر من نفعها، لما تعرفه بلادنا من خصوصيات لا تشبه النماذج التي تغري المطالبين بها من حيث الشرع أولا، ومن حيث تباين الآراء حوله من الناحية التنزيلية، وهو ما يتطلب التأني لا الإرتجالية غير المحسوبة يا “أستاذ”.
    وعاش المغرب الحبيب حرا متحررا مما أصاب قوما آخرين من حرمان مما حبانا الله به من نعم ينبغي أن نشكر الله عز وجل عليها، ونطلبه أن يوفقنا إلى اكتساب ملكة التعاون على إنجاز ما لم يتحقق وهو لا شك أيضا كثير ويتطلب الصبر المتبادل بين مكوناته جميعها ملكا وحكومة وشعبا.
    هذا باختصار ما أريد “فمن كان يرجو الله واليوم الاخر، فليعمل عملا صالحا، ولا يشرك بعبادة ربه أحدا”. (صدق الله العظيم”
    هذا باختصار ما أريد، فانظر ما تريد يا أستاذ” “هاداك شغلك” والله المستعان.

  • سميح 20 فبراير
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:43

    تمثيلية الشعب عندك تنطلق من الانتخابات وجوابك في الشعار الذي رفع يوم الأحد :
    يا مغربي يا مغربي يا مغربية الاتخابات عليك وعلي مسرحية…
    يا مغربي يا مغربي يا مغربية الاتخابات عليك وعلي مسرحية…
    وتحية لك اخي من 20 فبراير

  • benkarim
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:23

    الشعوب تموت ذلاً وليس فقراً….
    ماهموني غير الرجال إلى ظاعوا…
    من لا يحارب الفساد يصبح فاسداَ .و من يساعد ضالماَ فهو ضالم.

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33

مطالب بفتح محطة ولاد زيان