الشقيري الديني: جمع الجثث وجماع الجثث

الشقيري الديني: جمع الجثث وجماع الجثث
الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:18

في الوقت الذي تعيش فيه الأمة حراكا سياسيا يصل في بعض البلدان إلى درجة العصيان المدني، وفي بعضها إلى مجابهة مسلحة يسقط فيها الآلاف، وفي بعضها الآخر يتم قتل المئات بدم بارد، حيث يتم جمع الجثث وإخفاؤها عن المنظمات الحقوقية، يطلع علينا فقيه مغربي بفتوى تجيز جماع جثة من كانت في عصمته بعد وفاتها !!


هكذا يقحم الشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، الدين الإسلامي في موضوع ممارسة الجنس على الجثث، بشرط إذا كان الطرفان يربطهما عقد القران قبل الموت،ليتخذ الخصوم هذا الدين مسخرة،ويتهكموا على العلماء الذين تمّ تغييبهم عن أهم ورش إصلاحي ينتظره المغاربة!!


بينما المعلوم من السنة تعجيل دفن الميت، لما روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” أسرعوا بالجنازة، فإن تك صالحة فخير تقدمونها عليه، وإن يكن سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم” .


وقال صلى الله عليه وسلم: “إذا مات أحدكم فلا تحبسوه، وأسرعوا به إلى قبره “. قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: أخرجه الطبراني بإسناد حسن، وقال في شرحه للحديث الأول: وفيه استحباب المبادرة إلى دفن الميت . انتهى.


فهذا هو الأصل في دفن الميت، وهو التعجيل والمبادرة إلى ذلك إلا إذا كان هناك سبب شرعي يدعو إلى تأخير الدفن، ومن الأسباب انتظار أهل الميت، ما لم يطل هذا الانتظار، قال في فيض القدير: ينبغي انتظار الولي إن لم يخف تغيره . ولم يقل أحد من الفقهاء بانتظار الزوج حتى يقضي وطره من زوجته الميتة!!


إن من أسباب تأخر الفقه الإسلامي هذه الافتراضات التي لا تسمن ولا تغني من جوع، والتي اشتغل بها الفقهاء وشغلوا بها العامة، بعد أن تم إقصاؤهم من الكلام في الشأن العام، بدل أن يستنبطوا من أحكام الشريعة ما يناسب التطور والمستجدات التي تنزل بالأمة.


إن تحرير الكلام في لعبة ” البوكيمون ” أو في مسألة ” إرضاع الكبير” أو ” زواج الصغيرة ” أو ” جماع الجثة “، في وقت تمرّ فيه الأمة من منعطف تاريخي استثنائي،يشبه سؤال أهل العراق عن حكم ” دم البعوض ” بعد أن قتلوا الحسين رضي الله عنه!! فهو بمثابة طعن لها في الخلف، لأن دور العلماء في هذا الظرف بالذات أن يتقدموا الصفوف ليصححوا مسار هذه الثورات، ويرشدوا وجهتها.


النازلة اليوم التي تحتاج إلى فتوى، لا! بل إلى إحياء سنّة القنوت، ليست هي ممارسة الشذوذ على الأموات،إنها ممارسة الشذوذ على الأحياء في معتقل ” تمّارة “..إنها التفجيرات الإرهابية في ” أركانة “.. إنها قتل الأبرياء في اليمن وسوريا وليبيا والبحرين!!


السيد عبد الباري الزمزمي وهو عالم دين، يمثل الأمة في قبة البرلمان، كان المفروض فيه أن ينخرط في هذا الحراك السياسي والاجتماعي الذي يعيش على إيقاعه المغاربة منذ 20 فبراير، ويعبر عن تضامنه مع الشعب المغربي في مطالبه المشروعة، كان بإمكانه أن يعتصم أمام قبة البرلمان احتجاجا على إقصاء العلماء من لجنة تعديل الدستور،كان بإمكانه أن يصدر بيانا يساند فيه الصحفي المعتقل ” رشيد نيني “، كان بإمكانه أن يقدم مقترحات للجنة تعديل الدستور تخص موقع العلماء في الخريطة السياسية المقبلة التي تتم هندستها في غياب من يمثلهم باعتباره رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، كان بإمكانه أن يساند الجهات التي اقترحت دسترة المجلس العلمي الأعلى، وطالبت بإعطائه صلاحية مراجعة القوانين التي يصدرها مجلس النواب لتكييفها مع مقتضيات الشريعة الإسلامية، في حين ترتفع أصوات علمانية من أجل إقصاء مثل هذه المقترحات بدعوى أنها شرعنة جديدة لمحاكم تفتيش، يراد منها قطع الطريق على حقوق الشواذ، وتقنين الدعارة، ومنع تعدد الزوجات، والتسوية في الإرث بين الذكر والأنثى، وتجريم حكم الإعدام …إلخ


يقول أحمد عصيد : ” وفي المغرب يمثل اقتراح بعض التيارات الدينية دسترة مجلس لـ “العلماء” تكون مهمته مراقبة القوانين ومدى مطابقتها للشريعة، يمثل عودة إلى الوراء تدلّ على عدم وضوح مفهوم الديمقراطية في الأذهان، فالرقابة في الديمقراطية هي رقابة المؤسسات التي تسهر على احترام المبادئ العامة الضامنة للحريات والحقوق وفصل السلط ومحاسبة المسؤولين على الخروقات، وليست رقابة محاكم التفتيش التي مهمتها الحجر على القوانين الضامنة للحرية والمساواة والتضييق على الفكر والإبداع وهضم الحقوق الأساسية المتعارف عليها، فمجلس “العلماء” لا يمكن في جميع الأحوال أن يكون عادلا بمعايير الديمقراطية العصرية، لأن هدفه الواضح سيكون هو التحيّز لآراء فقهاء السلف المتوارثة والتشبث بالنصوص دون أي اجتهاد كما عودونا على ذلك “.

‫تعليقات الزوار

69
  • امين
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:08

    تريده ان يصدر بيانا عن رشيد نيني… ماذا تريده ان يقول فيه… شهاجة الزور.. وهو لا يعرف شيئا عن القضية… يا اخي ذلك شان القضاء والامر في يد العدالة ومحاولة التاثير على سير العدالة سواء من الاعلام او الصحافة مرفوض… والعدالة وحدها على دراية بحقيقة التهم الموجهة ضد نيني… فهل اذا حوكم الضعيف ناخد على يديه وإذا حوكم بوكرش (نيني) صاحب الجاه والسلطة الرابعة ندافع عنه دون ان يعطي الحساب.. ما هذه الموازين؟؟؟؟

  • محمد الحضري
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:34

    الزمزمي فقيه المسالك البولية والتناسلية يصلح يدير حلقة في جامع الفنا نعلى هذا الشي على علماء المغرب ان يترؤو منه و يدخلوه غلى مستشفى الامراض العقلية

  • zouhair
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:06

    جزاك الله خيرا على هذا الرد راه طرطق لي المرارة بهذك الفتوة و لا منعرف شنو هي يجب طرده من كل مؤسسة منخرط فيها و يجب إعطائه أوراق تبثبت أنه فقد عقله رسميا حتى إذا أتى أحد أعداء الإسلام ليجعلنا أضحوكة تكون لنا حجة أنه فقد عقله فلا يهم ما يقول إخخخ أكبر أعداء الدين هو هذا النوع من “الفقهاء” مثل الزمزمي جعلونا أضحوكة حتى لعبدة الأبقار

  • ابو فاطمة الزهراء
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:10

    شكرا لك يااخي بارك الله فيك على مقالك السوي. وليس كفتوى هذا الفقيه المشعوذ الذي عوض ان يفتي في الاستبداد والظلم المبين من طرف الحاكم الظالم لشعبه, و عوض ان ينصح الحاكم كي لا يتجبر علي شعبه.
    ترى هذا الفقيه يفتي بامور الامة في غنى عنها, حتى وان سئل عنها المرء ساءته.. لااله الا الله

  • عبد الله التدلاوي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:22

    لا حول و لا قوة إلا بالله
    ليس غريبا أن نسمع مثل هذه الفتاوا طالما نحن نعيش عصر الفتن, فهناك من يفتي بقتل الأبرياء و هناك من يفتي بفير حكم الله …, اللهم اهدنا إلى الصراط المستقيم و جنب المسلمين القتن ما ظهر منها و ما بطن

  • مغربي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:58

    أليس هذا الزمزمي هو الذي أباح للمرأة الحامل أن تشرب الخمر و هو الذي أفتى للصائم المريض بجواز تناول الدواء بدون ماء هههه.
    و ها هو اليوم يطلع علينا بفتوى شاذة أغرب من سابقاتها.
    الله يرحمنا و يعفو علينا من أمثال هؤلاء الرويبضة.

  • said
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:30

    حين لا يقدر أحدهم ممن يعتقد نفسه شيئا وهو لاشيء فإنه يهتر بما لا طائل منه ويشهر به
    علماؤنا مع ما في الكلمة من كذب وبهتان وزور فهم أبعد عن العلم
    يخرجون علينا بما نستحي منه
    لنهم لا يستطيعون الكلام في الجهاد ولا في الزكاة ولا في الفساد ولا حتى في الصلاة
    لهذا
    فتوى: ما حكم من جلس على دم مسفوح يعتقد أنه لبعوظة لم تتوضأ قبل مغرب شمس من يوم ممطر كان فيه المطر فجأة اي لم نسمعها في نشرة حالة الطقس وكان الجالس رجلا بالغا في مذهبه وعلى عكس المذاهب المتفق عليها بينما ربما في الغير المتفق عليها يجوز الوجهان… فياعلامة زمانه ماحكمها
    وإن حكمتها فاحكم على نفسك أولا
    ثم على باقي التبابع من من يسمون أنفسهم علماء
    حاشا السامعين
    والسلام

  • said
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:32

    حين لا يقدر أحدهم ممن يعتقد نفسه شيئا وهو لاشيء فإنه يهتر بما لا طائل منه ويشهر به
    علماؤنا مع ما في الكلمة من كذب وبهتان وزور فهم أبعد عن العلم
    يخرجون علينا بما نستحي منه
    لنهم لا يستطيعون الكلام في الجهاد ولا في الزكاة ولا في الفساد ولا حتى في الصلاة
    لهذا
    فتوى: ما حكم من جلس على دم مسفوح يعتقد أنه لبعوظة لم تتوضأ قبل مغرب شمس من يوم ممطر كان فيه المطر فجأة اي لم نسمعها في نشرة حالة الطقس وكان الجالس رجلا بالغا في مذهبه وعلى عكس المذاهب المتفق عليها بينما ربما في الغير المتفق عليها يجوز الوجهان… فياعلامة زمانه ماحكمها
    وإن حكمتها فاحكم على نفسك أولا
    ثم على باقي التبابع من من يسمون أنفسهم علماء
    حاشا السامعين
    والسلام

  • anonyme
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:24

    Des que j’ai vu la photo de ce minable j’ai senti une haine incroyable … comment cet hypcrite se permet de parler de la religion ou de koi que ce soit …. ce minable est professeur de math a l’universite IBN Zohr et il etait tres connu par ses harcelement sexuels sur ses etudiante …. et j’en etais une … il a fait tous pour que je sorte avec lui et je n’ai jamais cede et lr prix que j’ai paye c’etait de redoubler l’annee et soufrir dans le silence … je le meprise … je le hais et de voir maintenant sa photo apres tant d’annees me faot rappeler cette soufrance …. quel hypocrite

  • الدكتور الورياغلي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:34

    ما لك أيها الكاتب تزعل على هذا المتأشيخ ؟ ألم تعلم بأن الرجل حين وجد إخوانه وأباه تبوؤوا مكانة سامقة في العلم والمعرفة وخلد الله ذكرهم الحسن في التاريخ رأى هو نفسه صفر اليدين خاوي الوفاض لا علم ولا عمل، وحين رأى نفسه مخمولة الذكر لا يكاد يعرفه أهل حيه فكيف بمن هم أبعد عمد الرجل إلى اتباع الطريقة التقليدية لتشهير النفس وهي ( خالف تعرف ) .
    فبملاحظة بسيطة في فتاوي هذا النكرة يلفى أنها كلها غريبة وكلها مخالفة لإجماع العلماء وتحمل في طياتها دلالة على سذاجته وقصده الشهرة.
    لا ينبغي لمثلك ايها الكاتب ان يكترث بأمثال هؤلاء الذين قال فيهم النبي (ص) : ” ان الله لا ينتزع العلم انتزاعا، ولكن يقبض العلم بموت العلماء، حتى اذا لم يبق عالم اتخذ الناس رؤوسا جهالا فأفتوا بغير علم فضلوا واضلوا ”
    فالزمزمي لا شك عندنا ولا ريب أنه من الرؤوس الجهال المضلين الذين سكتوا عن منكرات السياسة والأخلاق وراحوا يبحثون في الغرائب التي لا احد يسأل عنها أو يشتهيها.

  • عبد ربه
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:14

    ما دام المسمى الزمزمي يعجبه الولغ في الامور التافهة فانا اقترح عليه موضوعا اود ان يجتهد فيه ..
    وهو موضوع (حجر الاستجمار) فقد اشترط بعض الفقهاء قديما في هذا الحجر ان يكون ذا ابعاد ثلاثة اواكثر ليحصل الإنقاء بالحجر الواحد…
    فما حكم من استجمر بحجر ذي وجهين ؟
    وما حكم الاستنجاء بالماء مع وجود الحجر ؟ لان البعض يقدم الحجر على الماء ويعتبر ذلك ( وضوء للنساء) وهل لابد من ان ندخل الحجر الى مراحيضنا العصرية ؟
    كفى ياهذا من الاغلوطات …وادخل عصرك ..واتق الله في نفسك.فانك -بهذه الفتاوى- تسيء الى الدين من حيث تعتقد انك تحسن ..

  • ابو شعيب
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:32

    امنعوا هذا المخرف من الفتوى

  • Imane
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:16

    C’est grave comment il a pu dire ça , c’est la honte

  • r.11
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:00

    zeule reponse a cette statuette :dans la prochaine constitution l’etat marocain est un etat laic.

  • youness
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:26

    حقيقة انا لا ادري لما يخرج علينا امثال السيد الزمزمي بمثل هده الفتاوى الغريبة ، يا سيد الزمزمي اتق الله وافتنا في شيء يعود علينا وعلى مغربنا بالخيرافتنا مثلا في مهرجان موازين هل هو حلال ام حرام ام انه غير مسموح لك بالافتاء في هكدا مسالة،الا ترى انك بفتواك الشادة هده انك تسيء الى الاسلام العظيم ،حقيقة سافترض انك لم تقصد الاساءة لدينك الاسلام ولكن حتما وقعت في شرك من يتصيدون مثل هاته الاخطاء مثل الصحيفة المشبوهة الصباح واخواتها.

  • hassane
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:12

    لقد ابتكر عالمنا القدير علما جديدا اسمه علم جنس الجثث. عليه فقط أن يبين كيف سيصل الرجل الذروة مع جثة. يمكن أن ينشأ مختبرا يقوم فيه بتجارب في المجال
    رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل!!!!!!!!!!!
    أي جمعية وأي بحوث وأي دراسات هذه التي تفكر في موضوع ممارسة الجنس مع جثة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • عباز
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:02

    قال تعالى ( {لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ}
    يا زمزمي ان الناس ليست في حاجة لتنكح الجتث .والغريب في الامر ان هذا الرجل يتكلم كثيرا في المسائل الجنسية
    من مص القضيب الى زواج الاطفلة الى نكاح الجتث
    اللهم لا تعذبنا بما فعل السفهاء منا.
    ايها الفقيه لا تفسد علينا ديننا ولا تضحك علينا الاعداء فدين محمد اعلى مما تتصور.

  • guig
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:04

    في حين ترتفع أصوات علمانية من أجل إقصاء مثل هذه المقترحات بدعوى أنها شرعنة جديدة لمحاكم تفتيش، يراد منها قطع الطريق على حقوق الشواذ، وتقنين الدعارة، ومنع تعدد الزوجات، والتسوية في الإرث بين الذكر والأنثى، وتجريم حكم الإعدام …إلخ
    يقول أحمد عصيد : ” وفي المغرب يمثل اقتراح بعض التيارات الدينية دسترة مجلس لـ “العلماء” تكون مهمته مراقبة القوانين ومدى مطابقتها للشريعة، يمثل عودة إلى الوراء تدلّ على عدم وضوح مفهوم الديمقراطية في الأذهان، فالرقابة في الديمقراطية هي رقابة المؤسسات التي تسهر على احترام المبادئ العامة الضامنة للحريات والحقوق وفصل السلط ومحاسبة المسؤولين على الخروقات، وليست رقابة محاكم التفتيش التي مهمتها الحجر على القوانين الضامنة للحرية والمساواة والتضييق على الفكر والإبداع وهضم الحقوق الأساسية المتعارف عليها، فمجلس “العلماء” لا يمكن في جميع الأحوال أن يكون عادلا بمعايير الديمقراطية العصرية، لأن هدفه الواضح سيكون هو التحيّز لآراء فقهاء السلف المتوارثة والتشبث بالنصوص دون أي اجتهاد كما عودونا على ذلك “.
    En comparant les deux énoncés, nous remarquons que monsieur l’auteur a fait une lecture erronée de ce qu’il a cité comme exemple.Les propos de Assid sont bien clairs et ne défendent en rien l’homosexualité…mais defendent la démocratisation des institutions au Maroc de façon à vivre en paix en citoyen et en assujetti.Et pour dire bien,la laïcité ne contredit jamais la pratique religieuse pour qui veut croire et pratiquer.La réalité historique démontre que les décideurs politiques aux Maroc exploitent la religion pour des fins profanes,pour bien vivre au détriment des peuples.C’est là le rôle fondamental des oulémas qui ont arriéré les peules en s’arrangeant du côté des despotes dont l’autorité est arbitraire et absolue.A qui de droit:il faut absolument apprhéender que La démocratie dans notre pays se réveille et c’est la mort ou la vie de dignité pour tous

  • maroua
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:12

    la question que je n arrete pas de me poser est la suivante :est ce qu il y aurai quelqu un qui voudrai coucher avec sa femme juste apres sa mort. si c est oui ca veut dire qu il peut la garder une journee , une semaine et meme un mois de plus sans l enterrer….juste pour ses besoins bestiaux
    s il ya un homme qui existe comme ca je lui dit franchement : TU ME DEGOUGTES

  • عبدو الرحماني
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:06

    في حين ترتفع أصوات علمانية من أجل إقصاء مثل هذه المقترحات بدعوى أنها شرعنة جديدة لمحاكم تفتيش، يراد منها قطع الطريق على حقوق الشواذ، وتقنين الدعارة، ومنع تعدد الزوجات، والتسوية في الإرث بين الذكر والأنثى، وتجريم حكم الإعدام …إلخ
    واش انت من الشواد جنسيا و لا مع تقنين الدعارة .
    انا راه ما فهمتك

  • جمال بدر الدين.
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:08

    العلم علم والفسوق فسوق…البشر في البلاد العربية الإسلامية من المحيط إلى الخليج يطالب بإسقاط الفساد ومحاربة الظلم…و العالم العلامة حين سألوه،وقالوا له: هل تعرف العلم؟ أجابهم فقال: لا ،ولكنني أعرف الزيادة فيه…والزيادة كما يقول المغاربة تكون من رأس الأحمق،وأماأنا فأقول إن الزيادة تكون من رأس الفاسق…والفاسق مضلل يجب فضحه أمام الملأ لما فيه مصلحة الأمة…تماما كما هو حال بعض المعلقين الذين يتلاعبون في الكلام،ويحورون الموضوع عن قصد لمجرد تمييع الكلام،والتلهي بالتافه من الأحاديث…وهؤلاء جميعا لا يعلمون بأن هذا فسوق خروج عما تريده الأمة،ولا يعلمون بأنه لا يصح إلا الصحيح,,,

  • leila
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:16

    merci pour l’avoir répondu, c’est un homme fou et psychopate, ildoit être dans un hopital psychaitrique avant que ça soit trop tard, cet individu est dangereux pour sa femme, il risque de la cacher après sa mort pour pratiquer les rapport sexuels

  • بوعريش رشيد
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:14

    إلى السيد الزمزمي
    لي صديق فرنسي علم بفتواك الشادة وسألني في الموضوع
    لقد أحرجتني و حشمتيني أمامه بغزعبلاتك
    أستحلفك بالله أن تخجل من نفسك
    لقد قال لي هل هذا هو دينكم عوض أن تتألم لموت زوجتك تمارس على جتثها الجنس

  • lui
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:10

    Ce cheikh zamzami , faut le juger devant un tribunal tribal…pour qu’il soit une image à ceux qui montent sur la foi et la religion pour raconter ces bétises…
    Lahoula wa kouwata illa billah

  • khalid
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:18

    يجب علينا التادب مع العلاماء وعلى العلاماء فقه فتنة ماوراء السىآل وعلى القارئ قرائة نص العلم قبل تعليق المنتقد حتى لايلعب بعقولنا المنحرفون

  • الباحثة وديعة عمراني
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:22

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    وانه لموضوع ( مستهجن ) بحق في فقه يلزم صاحبة ادراك ( كينونة الموت ) وتوقف ( فاعلية العقل ) في حاوية الفلك ، بين ( رضا ) الزوج و ( الوجة )
    الزوج الذي توفت عنه زوجته . لايصح له منها شيئا ؟؟ اما قول ( المفتي ) عن التحاق الزوج بزوجته في ( الدار الآخرة ) هل كان مطلعا على الغيب حتى يعلم انه من اهل الجنة مع زوجته ان كانت هي اصلا من ( اهلها ) ام هو في دار ( السعير ) خلافا لبعضها ؟؟
    فما ذهب اليه ( المفتي ) مع تقديرنا لاجتهاد العلماء كافة لا يمثل ( الحق ) شعرة ؟! .. واسأل ما حكم ( الزوج ) الذي على دمته ( اربع نساء ) وتوفت له ( زوجة من زوجاته الاربع ) واراد الزواج باخرى ؟ كم عدة عليه ان ينتظر لعقد ذلك الزواج الرابع ؟ هل هي بعض ساعات او بعض دقائق على وفاة ( زوجته الرابعة ) او شهرا او ” عدة ” شهور كعدته في ( الطلاق ) من الرابعة ؟؟
    الموت موت ( الزوجة ) يقطع فيض اليسار ( فيض العقل ) المنبثق من زوج ( الميتة ) في هذه الحالة ، وتتقطع كل ( روابط القبول والرضا العقلي ) في رابطو الزواج الى ان يحكم الله هل هما معا في دار سلام ( واحدة ) ام لا ؟؟
    سلام عليكم
    الباحثة وديعة عمراني

  • مسلم مغربي منفتح
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:24

    ليس صاحب الانشاء بأرشد من الزمزمي :ظلامي يرد على ظلامي

  • محمد الميسي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:36

    ما أخطر صحافةالعناوين العريضة، نحاول دائماأن ندخل شعبان مع رمضان, الفتوى في واد و المقال في واد آخر، لقد سئل الرجل في أمر من أمور الدين و أجاب بما أملاه عليه كتاب الله و سنته و ضميره و أظن أن الرجل كان يدرك ما ستثيره عليه هذه الفتوى من مشاكل، ومع ذلك أفتى،
    و علل فتواه من كتاب الله.
    نعم الفتوى شادة و هجينة غير مقبولة, و الرجل بنفسه استهجن الفكرة و لكنه أتى بنصوص شرعية تجيز ذلك.
    أتمنى فقط أن لا يتم نشر فتاوى كهذه و أن تظل بين السائل و المفتي, لقد استمعنا الى الشيخ المغراوي و اتضح أن هناك اختلاف بين ما قال و ما نشر و لا داعي للفتنة.
    و يا كتاب المقالات لا تكتبوا فقط لاجل الكتابة.

  • الغيور على دينه وبلده / ميضار
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:30

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا نشكر الأستاذ الكريم على رده على المفتي الغبي الذي يحلل ما حرم الله ويحرم ما أحل الله
    ونطلب من وزير الأوقاف أن يوقف من يستهزء بالدين والأمة ويفتي بالجهل
    والغباء
    ——————-
    وكما نطلب من جريدة هسبريس أل تروج
    لمثل هذا المريض

  • سكومي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:26

    يقول الشيخ، ليس هناك حرج في ان يفعل الرجل بزوجته ما يريد جنسيا ماعدا ان يجامعها من الدبر، لاكن شريطت ان تكون هي كذلك راظية عن ذلك!!!
    السوٌال هنا: كيف يتحقق شرط رضاها عن مجامعتها وهي قد اصبحت جثة هامدة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • كمال أنس
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:42

    رد بليغ وبليغ جدا.. كيف لعاقل بله لعالم أن يقول مثل ذلك الكلام. لقد جعلوا من الدين الاسلامي أضحوكة. حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • محند الهم
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:48

    اللهم إن كان هذا الزمزمي زنديقا منافقا يطعن دينك من الداخل فابتله بمرض فاضح لم يعرف في الأسقام منذ خلق آدم كما فعلت بالسامري, كما يريد أن يسبب فضيحة لعبادك لكي يشمت فينا الأعداء , قولو آمين

  • hachmi
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:32

    الله يهديه و يرد به . هذا هو العالم الفقيه مسكين بينه و بين العلم غير الخير و الاحسان. راه غير ما فهمناهش واقيلا راه بغا يقول هذه وصيتي لأهلي اذا مت مراتي تمارس معايا عاد دفنوني و الله يهديه و تكون هذه الاخرة ليه فاالفتاوى

  • مغربي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:36

    بارك الله فيك ، عبرت بلسانك بما يعتمل في قلوبنا من غضب من ذلك الغبي الأخرق .

  • بولكتاف
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:38

    لا لوم على الفقيه الواقف مع هواه وشهوته الغرائبية. بل اللوم لمن يقوم على احمد التوفيق والعبادي والمجلس الاعلى للعلماء. لم يخركو ساكنا منذ شرع في تعاطي هذه الفتاوى الخبيثة التي لا تنم الا عن مرض في قلبه لهذا الدين. ان من يقول مثل هذا الفحش لم يجد الشجاعة ليقول في الذات الالهية. وانه ليقول فيباطنه الفضائع.

  • ولعجب
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:44

    السلام عليكم وسبحان الله .هل ناكح الميت سوي الفطرة وسوي الطبع هذا مما تنفره الفطرة السليمة محال أن نجد من يفعله إلى بشر في مسلاخ دابة بل هو دابة بعينها تجردت مما حبانا الله به من سمات ميزتنا وجعلت العقل والدين فيصلا بين كا ماهو شاد وما هو يوافق طبيعة بشرية ‘رتقت للحس السامي والدوق الرفيع ونفرت كل ما تستهجنه الفطرة السوية ….سبحان الله كيف يطيب الزوج نفسا بزوجته وهي جثة لاحراك ولا روح …….بدونننننننن تعليق ..الشباب يلزمهم من يوجههم في أمور خطيرة تم أمننا من يبن لهم أن العنف والتظرف الديني فتنة أطلت علينا ولم تجد من ناصح محب لفئة همشت حتى أضحت لقمة لبشر إسودت قلوبهم مظنوا أن نصرة الدين في قتل النفس …يا زمزمي راك في سن الوليدة وورين دينا وبين لينا الدين السمح باش شبابنا مينزلقش ورا تيار ظلامي يحصد أرواح الأبرياء راه عطى الله لعيلات غير هني راسك …..اللهم وفق شباب هذه الأمة للخير والصلاح والإصلاح وباعد بينهم وبين فكر دخيل هدم العقول والأجساد اللهم آميين

  • الخربي عبدالله
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:46

    لا يختلف إثنان في أن من قام بهذا العمل مريض نفسيا،وأن صاحب هذه الفتوى مجنوووون، فقط يريد لفت ألإنتباه إليه لأنه منسي مسكين. شبه كبير بينه وبين حسن الترابي زنديق آخر من السودان

  • marrakchia
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:50

    La première des choses à faire serait de commencer par enlever le qualificatif de âalem à ces attardés mentaux et à transformer leur association en club de l’humour et des bonnes blagues. Car tout ce que ce que ces guignols pondent relèvent de la débilité profonde qui ne manque certainement pas de servir de levier contre notre religion et notre culture par les “autres”. Au moins en les faisant passer du stade de âalem à celui de bouffon on désamorcera leur ridicule et tout le monde pourra se peter de rire. Et dire que pendant ce temps, les âalems, les vrais sont mobilisés pour repousser les limites de la science et des technologies dans leurs laboratoires. Et dire que l’Islam, le vrai, le pur a toujours été synonyme de progrés et de tolerance.

  • عبد الواحد
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:34

    لقد ماتت الشعوب منذ مدة وعقد عليما الحكام عقد قران ولحد الان الشعب جثة هامدة يمارس عليها الحاكمون كل انواع الاغتصاب ولتيرير ذلك لابد من فتوى من عالم جليل با اخرته بدنيا غيره ليكون شاهد عقد القرا ن الدنيء باسم الدين

  • profwarzazi
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:56

    هذا ليس فقه نوازل بل فقه زلازل.يذكرني هذا الشيح(مع إسقاط الشعب نقط عن حروفك!) يذكرني بفتوى العقيد ملك ملوك الغابة,وأمير قذاذفة الدم,وقيدوم حكام الطرب,حينما قال إبان الثورة “نحن لم نقتل أحدا إسألوا الموتى من قتلهم”؟؟ أتمنى من شيخ فقه الزلازل أن يجيب المعمر الحقير عن نازلته؟؟؟

  • ali
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:54

    للاسف يا شقيري لقد جعلتم من الحبة قبة,انتم تتتبعون و تتصيدون الاخطاء لانكم لم تجدوا ما تتكلمون عنه سوى نقد اي تصريح عادي لاي فقيه,المشكل انكم تحكمون باهوائكم بينما الفقهاء يحكمون بما انزل الله و انتم تجهلون كثيرا من احكام الشريعة.ابحثوا لكم عن مواضيع جادة و اتركوا الزمزمي و امثاله .

  • مغربي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:52

    لقد فعل خيرا هذا العالم الجليل والعلامة الكبير الذي لن يجود الزمان بمثله. جزاه الله خيرا عنا فقد أراح النفوس والأفئدة من مشكل بل إشكال ظل يؤرق الأمة الإسلامية بله العالم بإسره وهو لايعرف هل ممارسة الجنس على الميت حلال أم حرام. العلماء الأحياء منهم والأموات بحثوا وأفنوا حياتهم في البحث في هذه المسألة العويصة التي لا يمكن أن تستقيم الحياة الدنيا بدون معرفة حلها ولكن دون جدوى حيث لم ينر الله طريقهم إلى إيجاد كلمة الفصل. وهاهو هذا العالم الكبير فتح الله على يديه واهتدى إلى إيجاد ما سيريح الناس الآن ويفسح المجال أمام العلماء للتفرغ إلى البحث في مسائل أخرى بعد أن كانت هذه المسألة الشائكة تأخذ كل وقتهم وكل جهدهم لما لها من أهمية في حياة بني البشر. اللهم زد في علمه واجعله علما لا ينضب، وأطل عمره حتى يتمكن من حل كل الإشكالات التي تنغلق على أمة النبي محمد ( ص ).

  • benhammou
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:56

    عصيد مسلم منفتح على عصره و يجاهد في سبيل دمقرطة مؤسسات البلاد تحت دولة الحق و القانون, و هو على حق في ما قاله عن دور المجلس العلمي الأعلى , و الذي تريد أنت أن تدسره لكي :”تعطيه صلاحية مراجعة القوانين التي يصدرها مجلس النواب لتكييفها مع مقتضيات الشريعة الإسلامية،” و هدا في حد ذاته نوع من الرقابة على مواطنين لم ينتخبوا هدا المجلس. إذا كنا مسلمين و نريد الديمقراطية فمجلس النواب هو المشرع في أمور دنيانا أما المجلس العلمي فدوره في ما هو بيننا و بين الله. قل عني ما شئت لكن لا أحب أن يفتى علي بأن لا أشاهد فلما أو أقرأ رواية أو لا أذهب إلى البحر لأن به ما يبعدني عن ديني. هدا هو دور الفقهاء الدين تريد أن تدسترة مجلسهم ؟ عيينا من الهلوسة. الناس ابتكروا الكومبيوتر و نحن لا زلنا نبحث له عن اسم و تقول دسترة مجلس العلماء. نحن أبناء عصرنا لا أبناء عصر النبي سليمان الذي كان يكلم الحيوان والجن, داك زمن و هدا زمن آخر.

  • جمال
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:58

    الله يهدي هذا الشيخ كيف يعقل أن يقوم شخص سليم الفطرة بجماع زوجته و هي جثة هامدة أمامه … اعطيو الفتوة باطلاق سراح المعتقلين المظلومين

  • inchtayn
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:02

    لا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل ’ فالحراك الشعبي يبتغي الاصلاح والتطور والالتحاك بالكب العربي والاوروبي ونحن نهتم بفتاوي ينبدها العقل السليم وتنبدها جميع الاعراف والقوانين الدولية والدوق الانساني السليم فالزوج يكون في حالة من الحزن الشديد عند مفارقة زوجته ولن يتبادر الى ذهنه هذه الترهات الا اذا كان مريضا نفسيا ففي هذه الحالة الطبيب هو من سيحل عقدته بدل الشذوذ حسبنا الله ونعم الوكيل

  • يوسف
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:04

    نورت هيسبريس يا أخي شكرا على الرد البليغ.لم يراعوا حرمة الاموات فكيف بهم ان يحترموا الاحياء..شعرت بنوع من الغثيان و انا استمع الى الفتوى العجيبة.المراة التي حكموا عليها بعدم الترشح في الانتخابات بل حتى التصويت ثم حكموا عليها بحرمة سياقة السيارة.هاهم مرة اخرى ينالون من جسدها حتى بعد مفارقته الروح..لك الله يا مسلمة..

  • متتبع
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:28

    الفتوى لا تستحق الرد اصلا لان موضوعها رديئ هل للمفتي ان ينورنا بالدليل من القران والسنة عن واجبات الحاكم اتجاه محكومه أو ان يفتي في اخطار الاختلاط بين الجنسين.لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  • عبد الله
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:28

    ماديوش على الزمزمي وراه هو القدافي ديال “الفقهاء ” ديال المغرب الشرقي و المغرب الغربي
    وقيلا هو ملك فقهاء الارض
    الله استرنا حتى ادينا
    عقول الناس في رؤوسهم و عقول بعض المخرفين المحسوبين على الدين “والدين منهم برئ” عقولهم بين ارجلهم

  • وزاني
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 17:20

    مادا تريد من العلمانية ان تترك الدجالين ينطقون بالقدسية في افعالهم واقوالهم لتبواوا وظيفة وكلاء الله في الارض ..مشكل الاصوليون انهم ينطقون بالمقدس ويخالون انفسهم مقدسين

  • الاستاذ
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:18

    اللهم إنا نبرأ إليك مما يقول هذا الشيخ. شكرا للأخ الكاتب على كلامه ورده الجميل المقنع. وأعقب تعقيب التلميذ على مقلكم فأقول:
    أولا : إن الحنفية تقول :بأن عقدالزوجيةينتهي بالطلاق او بالموت ،وعلى مذهبهم لا يجوز للرجل أن يمس جثتها أو يغسلها فما بالك بالجمااااع؟ّّّ!!!!
    ثانيا:معلوم أن الجنس يكون مع الرجل والمرأة اي : مع شخصين يلتقيان في آ، واحد،ولذلك حرمت بعض الامور التي يقوم بها الشخص منفردا ،فمن وجهة نظري أن الزوج منفرد في هذه الحالة ولا وجود للمرأة انما توجد الجثة . وفي نظري ايضا أن لا فرق بين الجثة وبين الدمى (ج:دمية)البلاستيكية التي تباع في ديار الغرب .اللهم سدد رأينا وصوب فكرنا واهد شيخنا .

  • مغربي محاملش راسوا
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:20

    رد جميل ولكن خسرتها بديك العصيدة لي درتي فالتالي.

  • المرشد
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:46

    ماهذه الفوضى، من يقتي؟من يعلق؟ من؟ من؟ ارى الجميع يتكلم في الدين ويريد ان يصبح مفتيا. ايها العامة الزموا حدودكم. ان الدين علم فمن قرأ فتوى لعالم يجب عليه التسليم بها وعدم الخوض في مسائلها لأنه لايفقه من ذلك شيئا. ولايخضع العلم للعاطفة ولا المزاج ابدا.ليس كل من يقرأ الجرائد يجوز الخوض في الامور الدينية لكل رجالاته فالزموا حدودكم, ان المغلقين على هذه الفتوى لايحسنون حتى الكتابة باللغة العربية ولاقواعد الاملاء فما بالك بالخوض في القضاياالكبرى للدين,
    ان العالم المفتي رغم استهجان القضية له قواعد في الافتاء وانه افتى عن علم. واستند في ذلك الى ماستند اليه, فله ذلك لمذا الكل بنبح دون فهم ولاعلم؟ هذه جرأة وقحة على الدين.
    وهذا من التنبيه على ان العالم نفسه لم يحسن انزال الفتوى لأنها مثيرة لعقول الجهال وليس كل شيء يقال. والسلام

  • ائمة المساجد
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:52

    لماذا لا يتكلم الشيخ عن الحركات الاحتجاجية الت يعرفها القطاع الديني الائمة الخطباء المرشدون اساتذة التعليم العتيق ام ان المشاكل حات ولم يبق لنا الا هذه الفتاوى التي لا معنى لها
    زر صفحة ائمة المساجد الدولة المغربة على الفايسبوك وانظر ما يفعل بالقيمين الدينيين
    وشكرا على النشر هسبريس

  • حفصة
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:50

    ليت من يحسب نفسه على الدين وعلى العلماء أن يقرأ موضوعك سيد أحمد الشقيري عله يفهم فداحة فتواه التي تخصه لوحده

  • مغربي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:28

    أولا شكرا أخي على هدا المقال
    سمعت يوما أن من علامة الساعة ظهور أناس يفتون بدون مناسبة كما أستحضر قولة عبد الرحمان المجدوب “إلى تخلوضات ما بغات تصفى و طلع سفاها على علاها….. رياس (رؤساء) من غير مرتبة هما سباب خلاها” أي اذاأنيطت أعمال لغير المأهلين لها فانتظر الساعة
    و هدا هو حالنا اليوم أين علمائنا؟
    لا أتكلم عن وزارة الأوقاف بل العلماءالحقيقيون فهدا هو الوقت المناسب لظهورهم أو سوف يحاسبون على سكوتهم يوم الحساب

  • شعبان
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:44

    امثال هؤلاء المتسلطين على الفتوى هم الذين اسسوا لعصر الانحطاط الاسلامي
    يجب على الزمزمي ان يبتعد عن الفتوى لانه يسئ اليها

  • pour le 9
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:26

    OUIIII, le commentaire numéro 9 de la fille d’Agadir est vrais, elle a raison, ce professeur Achoukayri est très connu à l’université d’Agadir faculté des sciences par ces gestes louches vers les étudiantes, plusieurs filles on témoigné mais personne de ces filles n’a eu le courage d’aller jusqu’au bout, je demande à la fille 9 de porter plainte contre ce professeur Choukairi afin d’éviter que d’autres victimes subissent ce que tu as subis..enfin !! voilà comment sont nos Oulama de religion, moi je vis à Agadir et c’est pas la première fois que j’entend cette histoire à propos de ce prof. je demanes aussi aux autres victmes de bouger pour dénoncer ce traitre choukairi !!

  • ferhat67
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:48

    wellahi que cet article m a fait rire a m eclater c est vrai que nos (illustres) exegetes(aaoulamas bla fhama s ingenient a traiter de sujets hors cadres ….faire la (chose) avec un partenaire hors mise a jour ca nous l avons jamais vu meme dans la serie d alfred hitchkok ya chikh va refaire tes ablutions kabyle d algerie

  • المالكي
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:42

    اتهاماتك اكل عليها الدهر وشرب يا ابا المنطق ومن اهلك لترد على الاستاذ أحمد الشقيري الديني ابو المنطق هههههه

  • Miss SEKKAT
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:30

    This was a punch in the face for me when i read the news, i could not believe my eyes, and i thought i was a joke…. then i felt angry sad and very disappointed.. to the point if i could meet this lunatic , spitting on his face would not have been enough to let my anger out …. I also imagined him like a puppet being moved by Satan the miserable, he was no different for me than any magician or charlatan !! But then when i read all the comments and i learned more about this IDIOT, he seemed like if he was bit by the same bug who bit the catholic church so called holy men …. most of them were abused when they were children and did abuse kids also , I think the Fake Islamic scholar is a victim to Satan , his IMAN is to question, and he must be followed by professional psychiatrists specialized in sexual predators, since he has these strange sexual tendencies, that he cannot hide to the point he s trying to inbed in the men’s mind in our country…
    This is serious matter pple!! he should be pronounced mentally sick so the western media does nt grab this opportunity to bad mouth our dear religion.

  • مهاجر
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:54

    بسم الله الرحمان الرحيم.
    نشكر االاستاد علئ رده.اما سؤالي الى الزمزمي فهو مادا لو كانت الزوجة حاءض؟وهو لا يعلم.
    كنت احترمك قبل ان تدخل في هدا النفق الضيق.فاتقي الله في نفسك .
    والسلام.

  • ahmed
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:36

    هكذا يقحم الشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، الدين الإسلامي في موضوع ممارسة الجنس على الجثث، بشرط إذا كان الطرفان يربطهما عقد القران قبل الموت،ليتخذ الخصوم هذا الدين مسخرة،ويتهكموا على العلماء الذين تمّ تغييبهم عن أهم ورش إصلاحي ينتظره المغاربة
    الفقيه عبد البارى الزمزمى لا ولن يتكلم بهداالاسلوب ابدا وانا على يمقين ان هناك شياطين الجن والانس يوحى بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا لاثارة الفتنة لعن الله من ايقضها

  • ahmed
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:20

    لزمزمي يجيز نكاح الزوج لزوجته بعد موتها
    نزهة الصقلى تدعو الى عدم ازعاج السياح بالاذان ويوم يسمعون الصيحة بالحق ذالك يم الخروج
    اتساءل لماذاتدخلت الاذاعة الوطنية لتبرئة الوزيرة نزهة الصقلى من ما نسب اليها ولم تتدخل لعرض حجةالمفتى الزمزمى لتاكيد صحة ما يقول وعدم توريطه للوقوع بين مخالب اعداء الدين فبشر عبادى الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه
    اقول شئا اخر يعرفه جميع المسلمين ويعرفه جميع الناس
    ان ممارسة الجنس لا تتحقق الا بالمتعة المتبادلة بين الذكر والانثى ولا تتحقق الا بانسجام الروح والجسد.ومن مارس الجنس على جث ميتتة يعتبر شادا ومريضا جنسيا وعقليا
    وما اكثر الجثث الاحياء التى ترقص فى النوادى الليليةوالمؤسسات السياحية بلباس شفاف وخمر ومخذرات وصراخ حتى الى وقت متاخر من الليل ارجو عدم ازعاج هؤلاء بالاذان اثناء اقامة صلاة الفجر

  • ahmed
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:22

    الزمزمي يجيز نكاح الزوج لزوجته بعد موتها
    على الفقيه القاضى والمفتى ان يلتزم بالدقة والظبط وتوظيف الكلمات الصحيحة للتعبير عن الاحكام بدون شبهة
    وعلى الصحفى كذالك حسن الاستماع
    وتحرى الصدق والامانة

  • ahmed
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:40

    ربما كان الاستاذ الزمزمى متسرعا فى جوابه , لقد فكرت مليا فوجدت ان نكاح الجثة ليس بنازلة من النوازل
    فالمرجو من الاستاذ الرجوع الى فقه الاصول للتعريف بالنازلة
    اما نكاح الميثة فهو فاحشة من الفواحش وكبيرة من الكبائر بل هو جريمة اغتصاب للميتة

  • arkman46
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 15:24

    بدل ان تحاصروا هذا الشيخ وتهاجموه بأقبح الكلام عليكم قراءة ما بلى: كنز العمال جزء 13 صفحة 274 ، يمكن لكم الوصول أليه فى المكتبات او عن طريق غوغل.

  • مهتم
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:40

    شكرا على الموضوع , يا عزيزي يجب أن نتساءل أولا : ماذا كان سيحمل دستور شارك في إنجازه أمثال الزمزمي. بسبب هذا النوع من الفقهاء نخطوا خطوتين إلى الوراء (و ليس إلى الأمام) و خطوة إلى الأمام , يجب على كل كل عاقل (و كل مسلم فقط) أن يتبرأمن أمثال ”ناكحي الجثث”

  • moad
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:00

    هذا ليس بموضوعيناسب هذه الفترة من الازمات التي يعيشهاالعالم وخصوصا العالم العربي بصفة عامةموضوع دون المستوى
    د

  • مواطنة
    الأربعاء 11 ماي 2011 - 16:38

    هذه هي الفتنة أصبح الكل ينتقد الكل لا أحد يعمل في هذه البلاد لاأحد صالح لاأحد نزيه لا احد شريف وكيف تسير مركب هذه البلاد بالبركة أفيقوا من طوفان الغضب قبل ان يجر الأخضر و اليابس وتذكر لايمكن ان يكون المجتمع كله اغنياء او كله فقراء او الكل عالم او الكل جاهل لقد خلق الله الارض بخيرها و شرها فقبلوا شرها و رضوا بخيرها

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق