الشيخ الفيزازي: مستعد لتأسيس حزب سياسي

الشيخ الفيزازي: مستعد لتأسيس حزب سياسي
الإثنين 9 ماي 2011 - 10:54

أعرب الشيخ محمد الفيزازي عن استعداده لتأسيس حزب سياسي، إذا ضمن له الملك أن يقيم حزبا سياسيا وفق ما يعتقد هو، ويدعو إلى السلم والسلام والتؤدة والحكمة بما يعتقده هو، وقال، “لا أكره أحدا على معتقدي، ثم لا يفتي علي أحد بالقول، لا تجعل الكتاب والسنة هي المرجع والأساس، فأنا أؤمن أن السياسة دين والدين سياسة، إن كانوا يريدون الحرية، فهذه قناعاتي وإيماني، ولا يجوز لأحد أن يصادرها”.

وكشف الفيزازي الخميس الماضي، خلال حديثه بندوة حقوقية حول “مستجدات الوضع الحقوقي بالمغرب”، في إطار الأسبوع الثقافي، الذي نظمته منظمة التجديد الطلابي بفاس، -كشف-، عن واقع المعاناة بالسجون المغربية، وذكر أنه لم يعتقل ولكنه اختطف من مسجد الداخلة، من طرف ثلاث رجال أمن، بينهم، “إيزو”، والي الأمن بمدينة طنجة الذي أصبح والي أمن بالقصر الملكي، حيث قبله على خده الأيمن والأيسر، وطلب منه خمس دقائق تحولت إلى ثلاثون سنة، وبعد ثلاث أيام في المعاريف بالدار البيضاء، يقول الفيزازي، “وضعوني منذ اليوم الأول في زنزانة، أقسم بالله أنه لو مكثت هناك ساعة لقضي علي، رطوبة، عفونة غبار براز للجرذان”، وذكر المتحدث أن مسؤولا في الشرطة خاطب شرطيين آخرين وهو يقول لهما ويبكي، “نظفوا المكان لهذا العالم، فوالله ما يليق هذا المكان بهذا العالم”.

وتحدث الفيزازي أيضا عن أوضاع سجن الزاكي بسلا، حيث بكى متأثرا، وأبكى عددا من الحضور، وقال، “لا أجد عبارات أصفه بها، جردوني من ملابسي تجريدا تاما، ثم بدؤوا، في تفتيش مهين جدا، شعرة شعرة، وبين الأظافر ويفتشوننا في العورة، سنة عسيرة جدا، لم أضرب فيها ولم أشتم، لكنني عذبت تعذيبا نفسيا رهيبا”. وكشف الفيزازي عن مراجعات كثيرة في قناعاته الشخصية، واعتبر السجن مدرسة كبرى وعظمى، وقال “هناك من يقول أن هناك تراجع عن أسلوب الدعوة، ولم لا، المسلم ليس قالبا من حديد، نحن نراجع أنفسنا وإذا ظهر لنا أن الحق هنا، فلما لا نتبعه، ونعتصم ونلتزم بالخطأ، لماذا نصر على التمادي في الخطأ”.

وأضاف المتحدث قائلا، “أنا لست سلفيا، أنا مسلم، إذا كانت السلفية هي منهاج رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع الصحابة ومع من اتبعهم إلى يوم الدين، الله عز وجل قال هو سماكم المسلمين ولم يقل هو سماكم السلفيين”.

وأكد الفيزازي أنه لو قام ليعدد ما يجمعه مع الحركات الإسلامية لن ينتهي، “فما يجمعنا لا ينتهي، ما يفرقنا لا شيء، اختلافات حول أمور بسيطة جدا”، يقول المتحدث، وشدد الفيزازي أن العدو ليس العدل والإحسان أو التوحيد والإصلاح أو العدالة والتنمية أو التبليغيين، ويرى أن “أمور صغيرة تفرقنا، لنضعها جانبا ونضع أرضية للتوحيد من أجل نشر الفضيلة والأخلاق المحمدية وحب الله ورسوله، ثم بعد ذلك نناقش المختلف عليه وإن قل”.

ويؤكد الفيزازي أن هناك حاجة للإتحاد على كلمة سواء بأهداف مسطرة، وقال، “قد يسألني أحد عن الدموقراطية، أقول أنه إن كانت الدموقراطية هي العدل والمساواة ومحاسبة ناهبي المال العام، ومحاسبة الحاكم على أخطاءه، فأنا مع الدموقراطية، لكنني لست مع الدموقراطية إن كانت تقصي الإسلام وتحارب دين الله، وأنا مع العدل والحرية ومحاسبة الفساد والاستبداد وإسقاط الظلم”.

وبخصوص “قسوته وغلظته على مجموعة من الجهات الدعوية والحركية”، كما ذكر، قال الفيزازي، “أقول اليوم، أننا كنا نساعد الاستئصاليين ونساعد الذين يريدون اجتثاث كلمة التوحيد من الديار الموحدة الإسلامية، كأني شخصيا والذين كانوا يحذون حذوي، كنا نساعدهم على التطاول على كلمة الإسلام، والتطاول على أخلاق الإسلام”.

من جهة أخرى، وخلال نفس الندوة الحقوقية، ألقى الشيخ أبو حفص المعتقل الإسلامي خلف قضبان سجن بوركايز بفاس، ، مداخلة مباشرة عبر الهاتف، بتنسيق مع الجبهة الوطنية للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، حيث قدم شهادة عن واقع التعذيب والإهانة في السجون المغربية، وأكد أنه وقف بنفسه على من كسرت رجليه، وتهشمت عظامه، وكشفت عورته، وأوذي في كرامته.

وأكد أبو حفص، أن ملف المعتقلين الإسلاميين يعتبر “أسوء ملف عرفه تاريخ المغرب المعاصر ووصمة عار في جبين المغرب”، وتساءل، كم أحرقت من أكباد؟ وكم سالت من دموع؟، وأضاف، “اليوم، وقد هلت علينا رياح الحرية والتغيير، وخرج الأشراف الأحرار في كل البلاد، ينشدون العيش الكريم والعدالة الحقيقية، لا مكان للظلم في بلادنا، نحن نعيش مرحلة تاريخية دقيقة، مرحلة هبت فيها رياح العدالة والحرية، وهي لا تسمح أبدا باستمرار الظلم”.

يذكر أن الندوة الحقوقية، أعقبتها مسيرة طلابية شارك فيها كل من المعتقلين السابقين الفيزازي والركالة، وكذا فعاليات الجبهة الوطنة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، حيت اختتم بساحة 20 يناير، أما باب الحي الجامعي، وألقى فيها الفيزازي كلمة، بالإضافة إلى كلمات كل من ممثل عن الجبهة الوطنية، وممثل عن التجديد الطلابي.

‫تعليقات الزوار

47
  • مغربي حر
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:08

    اللهم كثر أمثال هذا العالم الجليل يارب العالمين .
    هل مازلتم في شك أن حكومتنا صهيونية عميلة فاسقة عربيدة مجرمة …؟

  • Abdul
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:34

    لا للأحزاب الدينية و لا للأحزاب العرقية٠

  • أستاذ من اتروكوت
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:22

    الله ينصرك يا شيخ. إن حقيقة سجوننا حقيقة مرة

  • maghribi
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:26

    بركى من تفريخ الأحزاب ولا كل مغربي عندو حزب
    بركى من الشفرة عن طريق الحزب
    بركى من الهدرة الخاوية
    راه قالوا البارح حزب جديد غ يخرج من الحركة الشعبية
    خاص لحزب لي معندوش 10 ديال الناب يتحل حيت مكيمتل حتى شي حد

  • مغربي محب لوطنه ودينه وملكه
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:12

    لناامير المؤمنين واحد . ومصلح البلاد واحد. وضامن امننا واحدهو الواحد الذي سخره لنا الله سبحانه و تعالى هو محمد السادس الذي نثق فيه ثقة عمياء الله يحفظه لنا و يطيل بقاءه . ونحن وراءه جنود مجندين .

  • اسم كاتب التعليق
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:12

    لا للاحزاب الدينية (التي تقوم علا اساس ديني )لا نريد ايران تانية او سعودية تانية

  • vrai marocain positif
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:10

    D’accord mais sans barbes, avec vos barbes vous me rappeler `a ben laden and co et vosu m faites peur, franchement, essayer de s’habiller sans barbe avec simple costume ou un jean, une chemise, et vosu serez les bienvenus..

  • مغربية
    الإثنين 9 ماي 2011 - 10:58

    السلام عليكم ورحمة الله
    هنيئا للفيزازي خروجه من السجن وهنيئا له مراجعاته التي اعلن عنها ومنها تكفيره للحاكم بالمغرب ونبده العنف …
    واقول لكل من يستنكر التعديب بالسجون لحاملي افكار الاغتيالات والتفجيرات بزعمهم انها جهاد وتغيير للمنكر …
    ومادا عن قتلكم النفس بغير حق ..وغيرها من الافساد في الارض
    او لا تعلمون ان جزاءكم الشرعي هو حد الحرابة الدي هو اغلظ مما عاينتموه في السجون ..
    ارجعوا عن فكركم التخريبي اولا وتوبوا الى الله من تكفيركم للمسلمين وسبكم للحكام والعلماء ثم بعدها اسالوا الله الفرج …
    نرجو من الفيزازي ان يسلك طريق اهل العلم الراسخين ولا يستاثر بفهمه حتى لا ينزلق من منهج التكفير والافراط الى منهج التمييع والتفريط …
    شكرا هسبريس …

  • المعتمد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:16

    رب ضارة نافعة والله لو بحث المسلمون عن الحقيقة واتبعو علماءهم اهل الا ختصاص وتكلم كل فى فنه واختصاصه لما صار ماصار المرجو النشر

  • abou jassim
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:30

    الدين و علماء الدين يهانون و يحاربون في بلد إسلامي تاريخيا و دستوريا , اللهم إن هذا لمنكر ؟؟!!.. نطالب أمير المؤمنين حامي حمى الملة و الدين أن تكون له الكلمة العليا في كبح هذا الإضطهاد الذي يعاني منه علماؤنا الربانيين و الإقصاء في حق كل ما هوإسلامي . حسبنا الله و نعم الوكيل في كل متغطرس متجبر .

  • أبو عبد الله ياسر
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:32

    الى شباب المغرب .. ان المخزن يصر على مهرجان موازين رغم تكلفته المادية الباهضة ..ارتفعت الاصوات بوقف هذه المهزلة .. التي تضيع فيها اموال الشعب .. أزيد من 40 مليار ستوزع على الفنانين ستأخذ منها شاكيرا أكثر من مليار لكي يتمتع الحاضرون برقصاتها الماجنة .. للعلم فان هذا المهرجان سيقام تحت الرعاية السامية للملك .. و لشباب المغرب واسع النظر …

  • مراكشية صحراوية
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:44

    ها اللي قلنا.زدنا في الحارة مجدام.ما قادو فيل زادو فيلة.. و سير اعتكف ليك فشي مسجد و خلينا فالتيقار.خاص شي قانون يوقف توالد الاحزاب.مهزلة

  • tonaroz26
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:24

    واش ماكفاك الحبس لي دوزته صحابك غادي اخلويك دير حزب راك ماشي فأمريكا نت فالمغرب

  • ali
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:46

    اليهود لم يصلو بعد إلى أساليبنا في التعديب

  • omar ait abbou
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:42

    يجب عليناجميعا أن نفهم طبيعة هده اللحضة التاريخية
    قرار الملك كان شجاعا بكل المقاييس بالإفراج عن المعتقلين السياسيين
    أدعو المتنفعين وصانعي السياسة في الخفاء إلا الخروج للعلن و مواجهة الشعب و الكف عن التفجيرات لتلفيف التهم
    أدعو السلفيين و الإسلاميين و كل المغاربة إلا عدم التطرف ةو الإعتدال و الوسطية و القبول بالأخر و نبد العنف بكل إشكاله كانت سياسية إجتماعية أو أمنية
    في الختام أدعوا الجميع إلا نبد الفتن (الفتنة أشد من القتل و قتل النفس الواحدة كقتل البشرية جمعاء)
    إن الصراع الأبدي بين الخيير و الشر لن يزول و لا يجب أن نفهم أن كل منهما يواجه الأخر بل العكس الخير و الشر مجتمعان في مواجهة الخير و الشر نفسه إنه تناقض الحياةومهما طالت سيجتمع الخير كله و يندتر الشر كله

  • مغربي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:04

    لا لأحزاب تقوم على أسس دينية أو عرقية أو طائفية تخدم أجندتها و أجندة الدول التي تدعمها.
    نعم لأحزاب وطنية تخدم مصالح الشعب و تقدم المصلحة العامة للشعب على المصالح الخاصة لقادتها.

  • ابو عبد الصمد المغربي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:14

    السلام عليكم ورحمة الله اضم صوتي الى التعليق رقم8.
    واضيف انني ناظرت بعض افراخ الفيزازي عسى ان اردهم عن غيهم وضلالهم ولله الحمد تم ذلك فقد تراجع بعضهم بفضل الله الى رشده وتاب مما كان يعقد قلبه عليه من تكفير للحكام ودعوة من لا يصلي ويدبح للقبور الى الجهاد والطعن في العلماء كما هو حال فيزازيهم الدي طالما كان يقول مستهزءا باللجنة الدائمة للافتاء بانها هيئة الفاتيكان وان المقرئ السديس كيرضع لفهد اصبعه عيادا بالله ولم يراع في دلك لا القارئ ولا المقروء .وان الشيخ ابن باز يسبح في الكفر وغيرها من قيئه النتن فمابلك بتكفير من هو دونه كالحكام واشرطته واتباعه واثاره دالة عليه.
    اريد من الفيزازي ان يفسر لي هده الاشكالات: بالامس القريب كنت تستهزء بالسلفية وبمن ينتسب اليها؟؟؟ الان تحشر انفك فيها وتتمسح بها ماهي الاسباب؟: اخرجت الحكومات والاحزاب من الاسلام جملة وتفصيلا واتباعك كانو يكفرون الحسن الثاني رحمه الله جهارا نهارا في الاسواق وامام العوام وينقلون عنك الفتوى وهي معروفة عنك ومشهورة؟ الان تريد تاسيس حزب ؟هدا الحزب يساري اشتراكي علماني ماهي اوصافه وماهي مراجعه ؟هل هي المراجعات؟اقول لا لان المراجعات تكون في المسائل العلمية المختلف فيها بالدليل والحجة وجمع كل ما في الباب وهي للعلماء فقط لكن انا اقول هده التنازلات اهون من التكفير والتفجير والتحريض على الفتنة وسب العلماء والطعن في ولاة الامور؟مادا استفاد اتباعك من التشهير باخطاء الحكام جهارا نهارا هل جاهدوا في سبيل الله ؟ هل اقاموا الدولة الاسلامية؟هل طلبوا العلم الشرعي؟من هم طلبتك ان كنت شيخا؟اين هي مؤلفاتك في العقيدة والتفسير والحديت والاصول؟ اهي مطبوعة ام مخطوطة؟اين هي اثارك في اتباعك حلقوا لحاهم قبل الدخول وبعد الخروج؟اين هو الجهاد الدي شوهتموه ؟صافي بعتي الماتش شراوك هل تعرف لمادا بكل صراحة لان الله رحيم بهدا البلد اللهم السياسة والشفرة للميزانية ولا تقتيل المسلمين وتخريب ديارهم السلفية بريئة منك كما تبرات منها…..

  • مسلمة
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:40

    السلام عليكم لازلت لم تصل حتى إلى الرصيف و تفرض قانعتك و أفكارك أما إن إقتربت سوف تقول ليس هناك أحد سواي في الحقيقة لا أعرفك من تكون و لكن من صورتك تضهر من رجال الدين هدا جيد و لكن أي دين هدا الدي تأمن به أهو الأسلام ؟ ديننا يشمل مكارم الأخلاق كلها أماأنت فدكتاتوري مع وقف التنفيد فمن تكون لتفرض قناعتك؟ أين وشاورهم في الأمر؟و عن أي قناعة تتحدت؟ لو كنت مخلصا لله في عملك وقانعتك مبنية على أسس الدين الأسلامي وبسماحته وبقواعده ما دخلك الشك و طلبت الضمان لأن لا احد يعارض المسلم في دينه ولكن يضهر أنك تخفي شيء مريب و الله أعلم هدا ما جعلك لست متأكدا بقبول طلبك فالمغرب دينه هو الأسلام وشيء عادي أن نمارس ديننا بكل حرية فما هي مشكلتكم أنتم؟ إلا إدا كنتم تتخدون من الدين وسيلة للوصول لأهدافكم فسيسلط عليكم الله من هو أقوى منكم ليردعكم و أقول إليك قناعتي فإن الله لا ينصر عبدا يستهزأ به ولا يتمم عملا في الضاهر من أجله و في الباطن لغيره و العبد الصالح يبعد عنه المعاصي و ينير طريقه فأين أنت من كل هدا؟ تقول الدين سياسة و السياسة دين هل هدا حديت أم آية؟ لاهدا و لاداك فهدا إفتراء فالدين قائم لوحده لأنه عبادة و إصلاح في الأرض و تغيير المنكر و نشر الأسلام أما السياسة لا قواعد لها فهي كلام في كلام أما الحكم و الحكمة يعطيهما الله لمن يشاء فختر لنفسك دربا صحيحا تمشي فيه لتصل إلى رضى الله إن كنت بالفعل رجل دين و لن تجد من يعارضك أما الصيد في ماء العكر فرحال المحبرات هم هنا ليجعلوك تأكل من قشور السمك العفن وهدا ما لقيته أتناء سجنك فتقي الله ماستطعت لأن الله يرى و يسمع و لاتستهزأبه و لاتمكر بإسمه

  • سلفي و ليس سلفية جهادية
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:52

    الحمد لله اننا بدانا نرى الحقيقة و الوضوح و بدات تتبين الفوارق التي بين السلفية الجهادية المزعومة و السلفية الحقيقية النقية التي ليس لها رموز و لا مؤسس و لاحزب بل هي من تاسيس جيل الصحابة ابي بكر و عمر و عثمان و علي و دعوتها بعيدة عن التشدد و التحزب و نصيحتي لكل قارئ ان لا يخلط الامور فهناك سلفية نقية واضحة كالنجوم علامائها بارزون مثل الشيخ الالباني و الشيخ العثيمين و الشيخ ابن باز رحمة الله عليهم و هؤلاء عاشو على السنة و فهم سلف الامة و ماتو عليها لم يغلو في دينهم بل بل علمو الناس الطريقة الصحيحة انزلها الله في كتابه و اخبر بها نبيه صلى الله عليه و سلم
    و صلى الله على نبينا محمد و على اله و صحبه اجمعين

  • عبد الصمد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:56

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد فالحمد لله نعم شيخنا الفزازي يدعوا إلى الخير والإصلاح فهي رسالة جيدة لكل مغربي يريد التقدم نحو الخير على أساس التوحد وإقامة الدين الإسلامي ونبد العلمانية التي يحاول من يدعوا لها تفرقة المغاربة بحجة الإصلاح نحن دولة لإسلامية ونهجنا هو القرءان والسنة في كل مناحي الحياة .

  • ابروح
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:54

    اظن ان الشيخ قد جنح الى السلم ومنهج الاعتدال منهج الحبيب ص الله ع و سلم منهج التيسير والتبشير ومن رغب عنه فهو متنطع ونحن نعرف الفزازي فقد كان متشددا طبعا الضحايا هم الشباب المتحمس والمجتمع اتمنى ان ياسس حزب مدني دستوري ونحتكم جميعا الى العقل والقانون لان الخفافيش لم تعيش انذاك في جو الحرية بل سنقضي عللى الارهاب j espère de les rendre un peu de considération indemniser les années du plomb

  • كريم
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:20

    اذا وصل هؤلاء الى الحكم يعيش المغرب نفس وضع الجزائر وستشرب من التجربة الجزائرية علقما….1988 كانت الثورة لتغيير النضام وهو ما كان وبعدها انتخابات فازت بها الجبهة الاسلامية وبعدها شعار لتسقط الدمقراطية لاتها كقر والباقى معروف قتل ودبح وجز رؤووس باسم الله اكبر

  • مغربي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:00

    إيوا صافي كمْلات؟؟ حتى السلفية القتالية غادة تأسس حزب!!
    لانريد لاأحزاب إسلامية ولاأحزاب مسيحية؟
    ماقدو فيل غايْزيدوهْ فيلة هههههههههههه!!

  • khalid
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:50

    لا دين في السياسة، ولا سياسة في الدين، أي حزب قائم على أساس ديني أو عرقي أو لغوي، فهو حزب عنصري، غير الله يحفض بلادنا أدا وصل أصحاب هدا الفكر المتطرف إلى الحكم، ولله العضيم سيندم كل المغاربة.

  • محمد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:14

    ستكون احزاب دينية في المغرب بعون الله شاء من شاء وابى من ابى وأقول لمن يقول بمنعها من اين لك ذلك اانت من القائلين ذاك حلال عليكم وحرام عليهم ان كان الامر كذلك فقائله لا يريدمصلحةولا يرغب فيها ثم اذا لم تقم الاحزاب الدينية بالاصلاح فقل لي بربك من سيقوم به يساريين علمانيين متغربين شفارة اجب

  • عباس بن فرناس
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:28

    هناك مجموعة من السلفيين لا تريد الانخراط في السياسة وينفرون منها المسلمين فتركوا المجال فارغا لاعداء الاسلام الذين سنوا القوانين التي جزت بهم في غياهب السجون ففكروا الدين سياسة والسياية من الدين اياكم ان تتركوا اعداء الله يتحكمون فيكم ويضيقون عليكم في دينكم انتم الذين تركتم لهم الساحة فارغة لا تعيدو الخطا صوتوتك قد يخرج اناسا من السجون المخابرات ليس عندها عقل وانما عضلات

  • hamid RADI
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:38

    braka llaho fik et que dieu donne le pouvoir aux vraies musulmans,vive le mouvement du 20 février et j’éspére que le prison secret de temara et ces résponsables seront condamnés a mort par la justice der notre peuple marocain….

  • kamal
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:10

    11 – إنا لله وإنا إليه راجعون
    بارك الله فيك اخي أبو الحسن

  • خالد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:18

    الاجزاب الدينية لا تستطيع ان تكون ديموقراطية لان الديموقراطية مبنة على الحرية وهدا يتناقض مع مبادء هده الاحزاب.
    في مصر الاخوان المسلمون سيستغلون الديموقراطية وسيفوزون في الانتخابات المقبلة وحينها سيفرضون على الناس مادا يلبسون ومادا ياكلون ومادا يشربون ومادا يقراون و و و
    وحينها سيثور الشعب مرة اخرى لهدا ارى ان مصر لن تدهب بعيدا
    ما لم يفصل الدين عن السياسة.
    وشكرا

  • la chance
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:58

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    سياءتي على الناس زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر.
    صدق رسول الله صلى الله عليه وعلى اااله وسلم .

  • الاطلسي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:48

    على الدولة الغاء حرية التعبير ومحاربة جماعة الفزازي.واش غير للي حلم ايجي نعطوه تصريح دكان الحزب.باراكا اش درنا بهدا الفكر الديني منذ الفتح الاسلامي مادا صنعنا.الارهاب وتفريخ المساجد.لم يفكر الفزازي في اقامة مشروع اقتصادي او مقاولة لصناعة التسابيح والسجدات التي نستوردها.الله ارحم الحسن التاني الذي عمل على تجميد هؤلاء .

  • مغربي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:02

    الإسلام دين عظيم وهو دين كافة المغاربة. في رأيي لسنا في حاجة إلى إعادةفِلم “الرسالة”مرة أخرى فالمغاربة يحفظونه عن ظهر قلب،المغرب في حاجة إلى بناء مستقبله بيد واحدة بعيدا عن التقوقع الديني و الفكر الأحادي. أقترح على الأخ الفزازي قبل أن يدخل غمار السياسة أن يبدأ رحلة إستكشاف العالم فهو بحاجة إلى السفر على الأقل لتصفى ذاكرته من روائح السجون فهي بلى شك تبقى عالقة

  • أبو أيوب
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:16

    أتمنى أن يكون الشيخ الفيزازي قد تاب من أفكاره التكفيرية التي جر بسببها الكثير من الشباب المغربي الى منعطف خطير
    كما أتمنى أن يكون قد استطاع خلال هذه المدة التعرف على منهج الإسلام الحق المعتدل البعيد عن الإفراط والتفريط الذي فيه دعوة الناس كافة مسلمهم وكافرهم بالحكمة والرحمة والموعظة الحسنة
    أما عن قوله أنا لست سلفيا بل أنا مسلم هذا دليل على أن الشيخ لا يفرق بين الإسم والنسبة فالسلفية على حسب علمي أنها نسبة الي منهج السلف الصالح وهم الصحابة ومن سار على نهجهم وليست اسما وذلك مثل قول القائل أنا سلاوي أو مراكشي نسبة الى منطقة ما وعلماء الحديث والجرح والتعديل هذا دأبهم في نسبة الشخص الى مذهبه الذي يعتقده ليتبين المحق من المبطل
    على أن السلفية التي يتحرج من النسبة اليها الآن ان كانت بمعناها الحق اتباع السلف الصالح لا طريق التكفيريين الذين يكفرون ولاة أمور المسلمين وحكامهم بأتفه الأسباب والشبهات ولا طريق المميعين المتساهلين والخرافيين الذين بنوا دينهم على الأحلام والمنامات والشركيات والبدع
    أقول اذا كان تبرأ من هذه النسبة بهذا الحق الذي فيها فهو على خطأ وضلال
    أما اذا قصد بذلك السلفية التي كان يدعيها قبل أن يسجن فهي ليست سلفية بل هي تكفيرية تفجيرية حري به أن يتوب منها اليوم قبل الغد والله غفور رحيم يبسط يده ليتوب الناس ليلا ونهارا
    أسأل الله تعالى أن يحفظ علينا أمننا وايماننا في هذا البلد الطيب وأن يحفظ ولي أمرنا وملكنا محمد السادس وأن يوفقه لكل خير وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

  • izelmad
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:36

    عليه ان يعتذر لحركة ال20 من فبراير
    هي التي اخرجته من السجن و لايحق له ان يفرض معتقده على احد
    قد يكون يهود مغاربة ضمن هذه الحركة, وذلك من حقهم, قد يكون شباب ضمن هذه الحركة يختلفون معه في الراي و الممارسات العقائدية و لايحق له ان يمنعهم فكل شات برجلها معلقة و الله لم يكلف احدا للا نابة عنه

  • بنت ارضي المغربية
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:20

    ماهدا اللباس يا شيخ الفيزازي بالبدونة الاعرابية كما ان ما دخل الاسلام في السياسة الا يدري شيخنا ان اكبر استبداد في تاريخنا كان باسم الاسياد في الاسلام و منه ورثنا خبث البدونة الاعرابية الجاهلية
    انسي سيف معاوية و الحجاج و مثلهم القدافي بفرضون علينا لغة الطاعة العمياء
    و اعتدنا الركوب على المجهز
    هل كل من لا يقبل البدونة الاعرابية في اسلامه عليكم سبي ابنائه الم يفرض علينا اثرياء الخليج فتوحاتهم الاغتصابية على بناتنا يفسدون ما في الارض فوالله خادمة مغربية في فرنسا تحترم اكثر من في السعودية يستغلها سيد المنزل كامة لمتعته
    فكل من يقلد بدو الاعراب فهو من ابناء متعتهم
    من يقول ان الاسلام هو الحل في ارض الله الواسعة’ لغزوها فتشتتوا عبر العالم ليباع وطني في المزاد العلني و هدا ما يريده الاستعمار الغربي و لم تفهمون لعبته الخبيثة
    فالانتماء لتربة وطني هو الحل و باسلام ياخد بعين الاعتبار هدا الانتماء او الرحيل
    اين هويتكم المغربية بجلابة مغربية اصيلة ام انتم في طريف تخلف اعرابي مثل ما نرى في افلام هولييوود و لقد صدق تنبؤهم بجعلنا ‘انديجان’ بدوابنا في صحراء قريش
    فكفايا من تقديس الجهل و البشر ليس لهم اي مكانة في تاريخ الانسانية فالله يرحمك يا غاندي العبقري العظيم
    ان الاحتجاجات مدنية و ليس اسلامية لغزو و سبي مبين و نكاح ما طاب لكم من الحوريات الصغيرات لمتعتكم التي زرعت اضرابات ارحام امهاتنا .اننا في طريق طائفية قاتلة مشرقية فاين البحث العلمي و حماية الطفولة و ثقافتنا المغربية اننا في طريف فقدان داتنا و اكثر تخلفا و عجرفة قرشية اعرابية تصحر كل شيء في الطريق …بتعريب اعرابي لتخريب .هدا ما ينتظرك يا فرنسا كدلك فاحدري من استوطان ارضك بالاعراب

  • khale yassin
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:26

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة و السلام على قائدالامة محمدابن عبد الله اما بعد احب ان اعطي رايي الخاص في مايحدث في ارض المسلمين.اني ارى ان الله عز وجل يدبر الامر من السماء الى الارض.ان اللدين يسهرون على التحليلات السياسيةسواء ماضيها او مستجداتهاوعبرمختلف وسائل الاعلام.للاسف لم يستطعوا ان يقدمو التحليلات على مسارها النوراني.بمعنى ان كل المواقف والاراء والتحليلات لمجرايات الاحداث الخالية من دكرالله تاثيرهافي النفوس والقلوب ضئيل ..حكام ومحكومين مساندين ومعارضين..افعندما نعزز كلامنا بقال الله عزوجل.قال الرسول خير.ام قال الرئيس والوزيرو….خير واللدي نفسي بيده لدكرالله يدفعنا الى المسار الصحيح سواء على الصعيدالفردي او الاسري او المحلي او الجهوي او الوطني او الدولي.الحمدللله قد هيئ الله مؤمنين وعرب غير مسلمين لكن لهم مبادئ وافكار وطموحات مشتركة يقفون جنبا الى جنب ليجتثواجدور الدكتاتورية و ليدلون الطغاة.من حيث لايشعرون ويضرب الله الظالمين بالظالمين .ان الله خير الماكرين.ونرجو من الله عزوجل وندعوه ان يقيض رجالا يجلسون على منابراالاعلام المشهورة ليعطواتفسيرا صحيحاللغرب بان رب السماء والارض لايخفى عليه شيء من ما يجري واننا نتقن السياسة والاقتصاد والرياضة و……كل ماسال عنه الغرب فشريعتنا رحمة للكون والظلم والعنف ليس من مبادئنا

  • khale yassin
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:28

    …..كل ماسال عنه الغرب فشريعتنا رحمة للكون والظلم والعنف ليس من مبادئنابل نقول قولا لينا لعل هناك من يتذكر اويخشى.ثم يجب ان لاتفوتنا الفرصة بان نقول للغرب ولابناء جلدتنا المعجبين والمتاثرين بالفكرالغربي.لا تنصب انضاركم على احداث بلاد العرب بل ترقبواوانظرواالى باقي اطراف الارض لازالت الازمة الاقتصادية شامخة والافلاسات على جميع المستويات.ثم ان تسونامي وزلزال اليابان واعصار امريكاو…ليس ببعيد(.الحمد للله هناك مدبرحكيم)

  • متبع السلف
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:06

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وبعد..الشيخ الفزازي هداه الله رغم كوننا نتعاطف معه و مع كل الذين سجنوا ظلما و عدوانا فإننا نختلف معه في الفكر الذي يحمله ففكره قبل و بعد السجن يخالف السلفية في مجموعة من النقاط وكتبه و أشرطته شاهدة على ذلك و ما اتهامه للعلماء الربانيين بأنهم عملاء في كتابه (عملاء لا علماء ) إلا دليل على وجود خلاف كبير بينه و بين العلماء الذين يمثلون منهج السلف بحق فبعد أن كان ينادي بإلغاء الأحزاب و البرلمانات أصبح اليوم مستعدا للدخول فيها و ارتكاب ما كان ينهى عنه البارحة فالمنهج الذي كان يسير عليه الفيزازي بعيد كل البعد عن أصول و منهج السلفية و هذه هي نتيجة من لا يتحرى السير على منهج السلف كثرة التنقل في الدين وانتحال المناهج الفاسدة .
    و ليكن في علم كل المغار بة و المسلمين عموما أن الإسلام لا يعارض الدخول في السياسة و أمور الحكم إلا أن موقف السلفيين في ما يسمى الديمقراطية و الإنتخابات و البرلمانات يأخذونه من نصوص الوحيين و المنهج الذي كان يسير عليه السلف الصالح فموقفهم هو الرفض و تحريم التحزب الذي نهى الله عنه و رسوله و أيضا استجلاب مفاهيم دخيلة كالديمقراطية التي هي مثل دس السم في العسل و الإنتخابات التي يظن بعض الإسلاميين أنها مرادف للشورى الشرعية و هي بعيدة كل البعد عن مبدإ الشورى …

  • عائشة حكيمي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:02

    قد أختلف مع الأستاذ الفيزازي في العديد من المواقف لكن من واجبي أن أحترم قناعاته ومرجعياته وأن أعبر عن مساندتي لحقه وحق الجميع في إنشاء حزب بمرجعية دينية على أساس احترام الضوابط الديموقراطية فليس في الإسلام ما يخيف فديننا دين القيم الإنسانية والديموقراطية بامتياز بارك الله في كل المغاربة الذين يسعون لرفاهية واستقرار هذا البلد والحق في الحرية يجب أن يكون مطلقا.

  • المسلم
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:06

    اذا كانت الدولة تقول في دستورها ان الدين الرسمي للبلاد فيجب عليها أن تحارب العلمانية بشتى الطرق لأننا مسلمون ونريد أحزاب اسلامية كفى من الاشتراكية الضالة المفسدة لأن مثل هذه الاحزاب المفسدة مكان لها في وطننا الحبيب لا نريد ماركس ولا لينين نريد الاسلام

  • عبدالسلام وموش
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:24

    بسم الله الرحمان الرحيم يقول تعالى في كتابه الحكيم”ومن المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاكل حزب بما لديهم فرحون”صدق الله العظيم- من هذه الاية نستنتج لا للتحزب اي هناك عباد الله الله الموفق

  • أبوالحارث
    الإثنين 9 ماي 2011 - 10:56

    محمد الفزازي من روؤس الخوارج المعاصرين. وهو تكفيري قح. لا خير فيها لطالما يسير على منهج أهل البدع الضالين. فكثيراً من الجهلة يتبعونه دون علما . وهذا من الجهل. فأنصح أهل المغرب أن يتبعوا كبار العلماء .
    أمثال العلامة ربيع المدخلي . بن باز. والشيخ محي الدين . والفوزان وعبيد الجابري والشيخ ابوعمر العتيبي. والدكتور علي رضا. وكذلك شيخنا الحبيب. علي الرملي حفظهم الله جميعاً
    فيا شباب الأسلام أتقوا الله ولا تتبعوا كل ناعق. والله المستعان
    كتبه ابوالحارث. صديق ابو عيشة الألماني زايو

  • abou abdelkader
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:04

    حقا سجون الطغاة مره،يا اهل المغرب ان الشيخ الفيزازي لما كان يناظر ادعياء السلفيه كانوا والله يفرون منه…عندنا قال الله قال الرسول ،و كل قول ياخذ منه و يرد.ان المتسبب في تفجيرات المغرب هي المخابرات المغربيه لضرب المسلمين .تراجعات الشيخ تذكرني في تراجعات سيد امام ،والله ملوك و رؤساء خونه ،قدموا بلادنا على طبق.صدقوني السجن صعب و صدق الشيخ مدرسه عضمى ،مدرسه في فنون التعذيب و التقتيل ،سامحك الله يا شيخ ،انك تعلم ان المسلمين هم المضطهدون…اللهما ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه

  • el baouchari abderrahman
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:00

    google
    aljadid el baouchari

  • افرجوا عن المعتقلين الاسلامين
    الإثنين 9 ماي 2011 - 12:08

    ان الشعب المغربي متخلف ولقد تحقق للدولة ما ارادت من برمجة وتخذير عقولنا.فبدلا من ان نتضامن مع الانسان المظلوم والمكلوم ونندد بالاعمال المتوحشة والتخويفية والارهابية للدولة ضد المسجونين .نرى الكثير يبرر موقف الدولة الجبان .ولمالا يتأسس حزب ذات مرجعية اسلامية مستندا الى كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.ألسنا مسلمين. وأصلا من أين استمد النظام شرعيته اليس من الدين بتسميته امارة المؤمنين . واذا اردنا الديمقراطية فالواجب ان تكون في كل الشيء وأخص بالذكر اصحاب الكراسي دائمة العضوية فان الديمقراطية هي ان تعطي الفرصة للغير في تسير شؤون البلاد.واقول سينتصر الاسلام بذل ذليل او بعز عزيز ومهما كانت العوائق التي تعيق وتشل حركة المسلمين من تبليغ رسالتهم

  • البوشاري عبدالرحمان
    الإثنين 9 ماي 2011 - 11:18

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدجين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ابارك لكم لسراحكم الدجي نتج عن كلمة طيبة صدرت منك عن السلطان ودلك هو جهد العلماء المتنورين ما دام ان الجملة بسيطة لبثها لعامة الناس ويسيطر عليها ابليس اللعين بالاصر والاغلال الدي ازبدت وارغت داعي جماعة العدل والاحسان وجماعته الى تيار خرافي نائم مستيقظ كسول جبان ويدعون العلم على العلماء الشرعين الدين كنهم الله سبحانه قسطاسا مبينا من العلم ليعبروا به لحقبته الرقمية هده
    ها انتم سيدي العالم المحترم فرقتم بين ايام السجن والحرية التي تنعمون بها بفضل الله سبحانه ومولانا الامام اعزه الله وآملا من الله سبحانه ان يديم عطفه ورافته لاطلاق جميع المعتقلين الا من واجه وطنه باسم الاسلام بشكلي الارهاب فامره الى الله
    واد قرات هدا الموضع المرتبط بقراركم لتاسيس حزب فاني امل منكم سيدي العالم ان يكون حزب الجبرية ولشطر حديته المروي عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وانا اول المنخرطين في حبه ان اقبل
    فهدا سيدي العالم الجليل وجهة نظري وبالله التوفيق
    http://www.aljadid el baouchari
    والنصر لمولانا الامام اعزه الله

  • مسلمة معتزة بانتمائها
    الخميس 10 ماي 2012 - 13:16

    هنيئا بهدا الفرج المبارك

    الدين هو الركيزة الاساس لاي تطور وكونو على يقين ان سياسة بدون دين ستفشل لا محالة لان الاسلام بكل بساطة بلسم و شفاء لمشاكل هدا الزمان و من ابتغى العزة بدين اخر او بطريقة غير اسلامية فسيدله الله و لن يجد له وليا و لا نصيرا….

    انا حقيقة استغرب لمن يقول ان الدين لا يجب ان ندخله في السياسة فمن اين سناتي بالقيم و الاخلاق و الاسس الصائبة ادن اعند شيكيفارا و امثاله ام من الغرب و الغرباء

    اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار