الشيخ عبد الله نهاري: هذا أنا فمن تكون أنت؟

الشيخ عبد الله نهاري: هذا أنا فمن تكون أنت؟
الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:10

كان عليه الصلاة و السلام يدعو قومه إلى الإسلام. ولأن حجته كانت قوية لايستطيعون دحضها، يلتفون حولها ويتوجهون إلى شخصه. فيقولون معرضين بالحبيب صلى الله عليه وسلم: لوأنزل معه ملك، لوكان له كنز، لوكانت له جنة يأكل منها، لو لا أنزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم، قالوا: أبشر يهدوننا؟ تماما كما قال أقوام الأنبياء السابقين: (ما نراك اتبعك إلا الذين هم أراد لنا بادي الرأي )، (أنومن لك واتبعك الأرذلون)، (أنومن لبشرين وقومهما لنا عابدون…)


هب يا أخي أن الحق أجراه الله تعالى على لسان من لا تحب، فالحق حق من أي وعاء خرج، وهب أن الباطل جرى على لسان من تحب، فالباطل باطل من أي إناء نضح، ولذالك قيل: إعرف الحق تعرف أهله، وقال معاذ رضي الله عنه إتق زلة العالم، فزلة العالم زلة عالم…


مناسبة هذا الكلام أن كثيرا من الإخوة يستفسرون عن شخص عبد الله نهاري من يكون؟ من شيوخه؟ على يد من تتلمذ؟ حظه من العلم الشرعي؟ ومن حق كل مسلم أن يتأكد ممن يأخذ عنه هذا العلم، فقديما قيل: هذا دين فانظر عمن تأخذ دينك.


فذهب الناس مذاهب شتى، منهم من سماني بالمهرج أجمع الناس في حلق للضحك، ومنهم سفهني وشبهني بالقذافي في أسلوبي، ومنهم من لمزني بالمغرور المعجب بنفسه، وأخرين دمغوني بالجهل، وآخرون أحسنوا الظن بي، فجزى الله الجميع خير الجزاء.


فقلت لو كان تركيزهم على ما أقول (أي المضمون) لكان الأمر أجدى وأنفع، لكني استخرت الله تعالى وعزمت أن أربح الناس من هذه الأسئلة إذا أراد الناس أن يستريحوا…


1- من عادة المسلم الحق أن لا يتحدث عن نفسه، وقد أثر عن بعض السلف أنه كان يتحرج كثيرا إذا مدح، ويقول: “ربي اجعلني خيرا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون“


2-الصادق من عباد الله تعالى يستوي عنده مادحه وذامه، وإرضاء الناس غاية لاتدرك، وحسب المؤمن أن يسعى لإرضاء ربه وحده، فمن ابتغى رضاء الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس، ومن ابتغى مرضاة الناس بسخط الله، سخط الله عليه واسخط عليه الناس.


إذا صح الود منك فالكل هين + وكل ما على التراب تراب.


3-من ناحية التكوين العلمي الشرعي، فما فتئت أصرح على الملأ أن بضاعتي مزجاة، فأنا لست بعالم، ولا حتى طالب علم نجيب، ما دخلت كتابا قط وما قرأت على شيخ لازمة قط، وما زاحمت العلماء بالركب في مراتع الجنة…


تراني أقف كثيرا عند قوله تعالى: “يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات”، فأجأر إلى الله تعالى أن يمن بالعلم النافع على هذه الأمة جمعاء.


ثم أنظر إلى حقيقة العلم وثمرته (إنما يخشى الله من عباده العلماء) فأوقن أن العلم ليس بكثرة الرواية، وحفظ المتون، وهذه لعمري مزية عظيمة لكنها لا تزدان إلا بالفهم والعمل والصدق والإخلاص، فرأس العلم مخافة الله (الذين يوتون ما آتوا وقلوبهم وجلة انهم إلى ربهم راجعون، أولئك يسارعون في الخيرات، وهم لها سابقون)


4-من كان حاله كذالك، فكيف يتصدر المجالس، ويخطب في الناس، أليس هذا غرور وعجب؟ أوليس العجب محبط للأعمال؟


أعجب بماذا؟ لوددت كما قال بعض علماء السلف لا يسمع له صوت أبدا، ولئن اجتهد بعض الإخوان، وأنشأوا موقعا، واهتموا بتسجيل المادة التي أعرضها على هزالتها ما سمع بي أحد…


أعجب بماذا؟ إن كانت نعمة، فما بكم من نعمة فمن الله، وإن كانت الأخرى فإنا لله وإنا إليه راجعون


قالت عائشة رضي الله عنها: لأن أبيت نائمة فأصبح نادمة، خير لي من أن أبيت قائمة وأصبح معجبة.


أليس العجب من المهلكات ومن محبطات الأعمال؟


*كيف يعجب المرء بنفسه وهاتف الحق يرن في أذنه: “ولا تزكوا أنفسكم“


*كيف يحدث ذالك وهو معدن الخطايا تتناسل منه مع كل نفس من أنفاسه، فلو أمضى العبد العمر كله في ملاحظة عيوبه ومحاولة عدها ماستطاع، فكفى به مكرمة أن تعد معايبه.


*كيف أترك يقين ما أعلمه عن نفسي الأمارة بالسوء لظن ما عند الناس.


*كيف أعجب بالهباء وقد بلغني عن سيد الكائنات يقول: إعملوا واعلموا أنه لن يدخل أحدكم الجنة عمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله، قال: ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته.


ويا حسرتاه، ويا حزناه إن كان حظنا من هذه الحياة حظ من قال فيهم مولانا تبارك اسمه وجل ثناؤه: “وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا” وقوله: “وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون“.


5-بكل بساطة، فالعبد الذي يخط هذه الكلمات مثله كمثل عبد ألقت به المقادير، فوجد نفسه يمشي على شاطئ بحر لجي، فبينما هو كذالك إذا به يرمق شابا وسط اليم تتقادفه الأمواج يغطس تارة ويطفو أخرى، يلوح بيديه يطلب النجدة، فما كان من صاحبكم هذا، وهو لا يحسن السباحة إلا أن فغر فاه، وأطلق العنان لحنجرته بالصراخ على قدر ما يحتمل، وما هي إلا لحظات حتى اجتمع إليه فئام من الناس، فعرفوا المقصد من الصراخ، فاجتهدوا في انقاذ المستغيث… وسواء نجحوا في إنقاذه أم لم يفعلوا، فصاحبكم لم يقدر على أكثر من الصراخ ففعل..


هكذا هي الأمة يغوص كثير من أفرادها في بحار من الشهوات، وينقلون الخطى في ظلمات من الشبهات، بعضها فوق بعض، يصبح فيها الرجل مؤمنا ويمسي كافرا، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا، يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل، فتطلب المقام لمن لايحسن معاجة الوضع لقلة زاده الصراخ في الأمة علِ الله تعالى يبلغ الصوت لمن يحسن النجدة فيتحرك للإنقاذ…


الم تكن النذارة من مهام الحبيب في الأمة؟ الم يقل أنا النذير العريان؟ ألم يرتفع صوته على المنبر وتنتفخ أوداجه وتحمر عيناه كأنه منذر جيش يقول: صبًحكم ومسًاكم.


*لقد كثرت في زماننا أبواق الدعاية، كل يعرض سلعته في سوق الدنيا، فآثرت أن أكون بوقا للدعاية للحق، وسيلتي الصراخ: (ياقوم مالي ادعوكم إلى النجاة وتدعونني إلى النار..) “فستذكرون ما أقول لكم، وأفوض أمري إلى الله. إن الله بصير بالعباد“


فكل ما أرجوه أن يستعملني ربي بوقا يجري عبره كلمة الحق لتبلغ الآفاق، وأن يرزقني الصدق في ذالك، فإذا لقيت ربي بعد ذالك ثم سألني ماذا صنعت في دنياك؟ أقول: صرخت فيك، وكنت لا أحسن إلا الصراخ ..


هذا أنا، فهل تستطيع أن تخبرني أنت من تكون؟


وتبقى مسؤولية العلماء الربانيبن، والدعاة الصادقين في القيام بواجب التأطير العلمي، والتوعية الدينية لجماهير الأمة المتعطشة للنهل من معين الكتاب الذي لا ينضب ونبع السنة الذي لايجف. وفقهم الله، وأجرى على أيديهم الخير الكثير. آمين


وأستغفر الله تعالى كثيرا، وأتوب إليه، إنه هو التواب الرحيم

‫تعليقات الزوار

58
  • mostafa
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:06

    جزاك الله خيرا
    اللهم اعنه على نشر دينك

  • hicham
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:14

    j’ai beaucoup ce monsieur et sa facon de parler (facile et riche en idées).
    merci

  • عبد ربه
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:04

    بارك الله فيك يا شيخنا وجعلنا الله واياكم ممن يقولون القول فيتبعون أحسنه

  • rifi
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:16

    بسم الله الرحمن الرحيم : أقول ما شاألله فقط حفظ الله الشيخ عبد الله نهاري رجل شجاع في الوقت ذوا إمان ومخلص عما يقول جزاه الله خيراَ الجزاء والسلام عليكم ملاحظة فقط لو كانوا كل الإمام في اليوم الجمعة يستخدمون العصا في المنبر لاكانت أحسن لكي لا ينام أحد وشكراً

  • الله أكبر
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:38

    اللهم اجمعنا جميعا في زمرة نبينا أجمعين آآآآآمممييييييييين

  • hamid
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:36

    الخطيب الجميل الدي لا يعجز عن قول كلمة الحق المدافع عن الاسلام كم حضرنا لدروسه و خطبه بارك الله فيه وكثر امثاله

  • احمد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:40

    احمد تيمولاي والله اني احبك في اللهإاناخادم مسجد

  • samira oujda
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:32

    جزاك الله خيرا
    اللهم اعنه على نشر دينك

  • mouad
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:42

    نحن من سكان مدينة فاس نحييك من على منبرك ونتمنى لشيخنا عبد الله النهاري مزيدا من الثبات والتوفيق وحفظك الله من شر لخلق

  • abalqassim
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:44

    أحبك في الله يا شيخنا عبداله النهاري ،واتمنى أن أن أحضر أحد مجالسك ,يا رب أن يوفقك لنشر دينه ،نسألك الدعاء لنا ب الهداية

  • عبد الله الرحماني
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:46

    والله اعجبني اسلوبك وموعظتك وتواضعك الجم حتى اخذتني سنة غبت فيها في عالم ذكرني بما اقترفت يداي من عظيم الذنوب والمعاصي اللهم رحمتك اللهم مغفرتك يارب

  • للتصحيح فقط
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:30

    السلام عليكم
    للتصحيح; الاية الكريمة و المذكور فيها الارذلون بالذال المعجمة و ليس الاردلون المرجو من الاشراف اخذ الاعتبار في كتابة الايات كما هو مذكور في كتاب الله عز و جل جزاكم الله خيرالجزاء ; و تحية للاستاذ الكريم عبد الله نهاري .

  • said
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:18

    جزاك الله
    يا شيخنا

  • أبو الوليد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:16

    فليتق الله هذا الرجل ين لم يكن له حظ من العلم الشرعي فلا يجوز له ان يرقى المنبر ين لم يكن كذلك. و لكن رحم اللهب سفيان الثوري إذ يقول: لا يجوي لاحد ان يتصدر للعلم و الإلقاء سبل ان يطلب العلم ثلاثين سنة. و الله المستعان في خطباء هذا الزمان

  • أمينة
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:14

    شكرا سيدي على هذه الكلمات الطيبة وفقك الله لما يحبه ويرضاه

  • صلاح الدين المغربي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:52

    شيخنا الجليل, لو كان علمك مقدار قيراط واحد و عملت به و علمته أفظل من أن يكون علمك مليون قيراط و لم تعمل به و لم تعلمه.
    لقد استمعت لبعض خطبك على النت و و الله لم أرى فيك إلا الصدق و الغيرة على الإسلام و المسلمين و رأيت فيك ناصحا امينالا يخاف من تبعات اسداء النصائح في هذا الزمن.
    لآ تهتم يا شيخنا الجليل بمن يريد إيقاف القافلة فسر إلى الأمام و لا تكترث إلى أعداء النجاح أو ربما أعداء الدين.. من يدري. لو لم تكن ناجحا في مهمتك لما التفتوا إليك أو خافوا منك.
    كثر الله من أمثالك و بارك فيك

  • عبدالغني
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:56

    أعرفه حق المعرفة، زاهد في الدنيا، ولم يذكر شيئا عن نفسه فتنزه وخاف من الله وليس من الناس، أن يقول كذا وكذا. ورغم كل ذلك، فهو ابن هذه الدنيا، تعلم في دروب الحياة، وولج الجامعات. وينهل من العلم الشرعي، ولا يفارق مجالس العلماء. صديقه الكتاب. ومنهجه التوسط. ذو روح خفيفة مرحة. يألف ويُؤلف. ولا يبغي من وراء ذلك إلا وجه الله. وسامح الله من يسعى للنيل منه.

  • عبدالواحد مزوز
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:58

    والله اني احبك في الله يا شيخينا.ادعو لي بالهداية وشكرا

  • حفظ الله شيخنا الجليل عبد الله
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:02

    السلام عليك يا شيخنا الجليل
    وجزاك الله أحسن الجزاء الكبير علا ما تقدمه للأمة من نشر للدين الإسلامي الدي أتى به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ما تبدله من جهد كبير ازاء ما تمر به الأمة الإسلامية اليوم وإننانقدر وبكل احترام كبير جميع الجهود المبدولة من طرف سيادتكم وإنني أرى فيك شخصية شيخنا الجليل عبد الحميد كشك رحمه الله وأقول لك فإن كل المغاربة يحبونك وسر على بركة الله ورفع الله بك إنشاء الله شأن هدا الدين

  • abdo
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:00

    wallah ,you are the best chikh for me in this beloved country ,because you speak by your heart and you want for arab youths to change from the wrong view to the right view of real islam ….

  • أسد الريف ـ لاهاي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:10

    مقال رائع ورد دامغ على أولائك المعلقين الذين يفوهون بما لا يعلمون ولقد صدق من قال:
    ،الجاهل إذا حدث قسط، أي تجاوز حد اللياقة. تعلموا كيف تعلقون، حاولوا الإستفادة من الشيخ
    يغض النظر من هو.
    نيابة عن الشيخ أقول لؤلائك اللذين يعلقون من أجل التعليق فقط :
    إذا أتتك مذمتي من ناقص *** فهي الدليل على أني كامل

  • Filali
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 14:00

    والله كلام جميل رغم خلافي مع الشيخ أسأل الله أن يسدد خطاه

  • siham
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:56

    أنا بكل صراحة لا ارى فيك اهلا لتأم الناس و تلقي خطب ….انا لست شخصا مهما لكن انا انسانة و مسلمة
    انسان يصرخ صراخا لا يعض به بل يزعج به الناس و يرهب به من كان مذنبا و يرجو رحمة و غفران ربه و تجعله يتصور انه لا مغفرة ولا رحمة تطاله كل من أذنب فاته القطار
    هل كان رسول الله عليه افضل الصلوات و السلام يصرخ و يرهب هل كان يستهزء بالناس ويضحك عليهم عباده
    انا حضرت خطبك ليس مرة ولا 2 لكن ليس هناك فرق نفسها دائما
    ولن انسى ابدا يوم كان الناس يستفسرون عن امور ببعتهم لك رسائل مكتوبة ، لقد قرأتها و تهكمت بهم و لم يبكى لك سوى سبهم
    أقسم اني في يوم من الأيام كنت سوف اصرخ من مكان السيدات فيك لتهكمك بالناس هكذا و بطرق و العفو مبتذلة
    في الأخير ما أدعوك له انا إمرأة مسلمة ان تجعل النبي صلعم ان تجعله قدوتك و كقرأ كتيرا عنه و عن الإسلام و أاسلوب الخطيب جيدا جدا و كفا صراخا في بيت الله لا داعي المكروفون موجود

  • abdou
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:54

    نشكر شيخنا الكريم على جهده الكبير من أجل تخليق الحياة العامة و نشر الدين بطريقة شعبية محضة
    ولكن يجب أن تعلم و إن كنت تعلم فإفعل شيئا جزاك الله خيرا
    هناك بعض الشباب الذين يحضرون مجلسك الموقر “ذو مستوى تعليمي محدود” لا تزيدهم دروسك سوى التعصب و التشدد تجاه أخواتهم و أمهاتهم
    ونتمنى من شيخنا الكريم معالجة هذه الظاهرة
    والشكر الجزيل لشيخ عبد الله النهاري

  • benhammou
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:50

    فلو أمضى العبد العمر كله في ملاحظة عيوبه ومحاولة عدها ماستطاع، فكفى به مكرمة أن تعد معايبه/ أحسن ما فكرت فيه هو هدا الكلام و يجب أن تزيد التفكير فيه حتى تجد ضالتك. أما العنعنة فلقد سأمناها اجتهدوا و كونوا أبناء عصركم لا عصر من سبقوكم قد يكون في دلك خير للأمة الاسلامية

  • bousbibaa
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:40

    * السيد النهاري خطيب مفوه ، يمتلك ناصية اللغةو الجرأة في تناول القضايا الساخنة .فجزاه الله خيرا .
    لكن يا شيخنا لي ملاحظة. أرجو منك أن تتجنب الانفعالات و الحركات الغير المناسبة على المنبر .لأن الرسالة تنقلب رأسا على عقب وتتحول الدلالة إلى صورة سيئة عن الاسلام خاصة عند من لا يفهم اللغة العربية أو غير المسلمين . فالجسد يتكلم قبل الفم. فرجاء راقب لغة الجسد ولغة الانفعال لتكون أكثر ألقا ان شاء الله .

  • أبو حيان المنسي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:48

    سمعت للشيخ عبد الله نهاري أول مرة من سنة 1992 في مسجد الكوثر بحي كولوش بمدينة وجدة، والحق يقال كانت موعظته ذلك اليوم بليغة ومؤثرة لدرجة أنني أحسست به يرفعني إلى السماء وكان ذلك في رمضان. وأشهد (ولا ازكي على الله احدا) ان الأستاذ الكريم عبد الله نهاري يتميز بالحماسة والإخلاص والتواضع وعدم التكلف فهو إنسان بسيط متواضع محب للخير ساع إليه بكل ما يستطيع مخلص في اعماله،ودود متحبب إلى كل الناس، لا يترفع عن إجابة دعوة داع (إلا لشغل) ولا يعزل نفسه عن شؤون الناس ومشاكلهم بل تراه يسعى بكل ما لديه من قوة في الإصلاح وقضاء الحاجات للضعفاء.. والدليل على ذلك انه جزاه الله خيرا احيانا في شهر رمضان يقدم اكثر من خمسة دروس يوميا وفي مساجد مختلفة وفي شهر رمضان لا يكل ولا يمل من الوعظ وإعداد الدروس رغم ما في ذلك من جهد ومشقة….وكم اود أن أستمع إلى تلاوته للقرآن الكريم فهي قراءة تذكرك بالخشوع والخوف من الله تعالى، كما أني ألمس في أسلوب الشيخ التشدد في الحق والتخفف من القيود السخيفة الباطلة ولذلك تراه دوما متوددا إلى الناس ويجره ذلك احيانا إلى الحديث بالدارجة أو الحديث بالسوقية التي تضحك احيانا واعتقد انه لا يقصد الإضحاك ولكن السياق يجعل السامع يضحك…ولكن الشيخ عبد الله نهاري رغم كل شيء قيمة كبرى في مدينة وجدة وقد احيا الله تعالى به قلوب أقوام وأقوام…
    فيا إخواني أرجو منكم الإمساك عن الخوض في عرض هذا الرجل الصالح، لأنه (ولا ازكي على الله حدا) بل اتكلم من واقع معرفتي به عملة نادرة ومن الرجال المخلصين العاملين في سبيل الله بكل ما اوتي من قوة وجهد…وإذا كانت له أخطاء أو هفوات فهل يخلو منهاإنسان؟ إنه منذ عشرين سنة على الأقل يعمل بجد ومثابرة في حقل الدعوة.
    أسأل الله تعالى أن يغفر للشيخ عبد الله نهاري وان يجزيه عنا احسن الجزاء وأن يعينه وان يسدد خطاه وأن يرفعه مقاما عاليا إن شاء الله تعالى…
    والسلام.

  • fidel
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:38

    اشهد الله اني احبك فيه، شيخنا الجليل أعانك الله على احياءكلمه الحق دائما،فامض في دعوتك الى الحق رعاك الله وكن ثابتا ولا تلتفت الى ما يقوله أولئك المبطلون، قالها صلى الله عليه وسلم لعلي بن ابي طالب يوم خيبر(امْشِ وَلاَ تَلْتَفِتْ حَتَّى يَفْتَحَ اللَّهُ عَلَيْكَ).والله سبحانه وتعالىيقول:وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ . فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ . وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ. وصلِّ اللهم على محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.

  • youssef
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:18

    مشكلة مع المغاربة
    si pour limyafahmouch ya lamghrba

    هضرتي زوين : صباغ
    هضرتي خايب : باسل ما مربيش
    ضحكتي شويا : مبرهش
    نص نص غي بلعقل : مريض
    ماهضرتيش : دافع كبير
    وا لقى ليها نتا الحل يالله

  • مغربي 100/100
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:42

    جزاك الله ألف خير يا شيخ و الله تعجبني طريقتك التي تتكلم بها جزاك الله ألف خير أخواي رقم 7 و 8 لماذا تتكلمان بهذه الطريقة لفصيلة الشيخ أظنكما لا تعرفانه فهو يقول الحق و يعرف ما يقول هو علامة كبييير في المغرب و شكرا.جزاك الله ألف خير يا شيخ

  • عبد الله
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:20

    والله يا شيخنا الكريم هؤلاء الذين يسئلون عن من تكون اغلبهم لا يعرفونك ولكن بحكم اني من ساكنة وجدة وفقني الله للحضور الى الكثير من دروسك في مختلف مساجد مدينتنا الحبيبة
    فوالله الانصات لخطبك له طابع خاص ويصل الى القلب بشكل عجيب فهذه كلمة حق ولا نزكي على الله احدا ..بوركت يا شيخنا الكريم.

  • mohammed
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:44

    اللهم احفظه لنا وأطل في عمره لايعرف قدره إلا القليل حتى يفقيدوه آن ذاك سيعرفون قدره أطال الله في عمره

  • ن .ب
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:26

    السلآم عليكم ورحمة الله
    في البداية اتوجه بالشكر للشيخ الجليل الفقيه بالدين المتدبر للكتاب الكريم وفي تقديري شهادة حق اريد بها وجه الله عز وجل ولا ازكي على الله احدا انه شيخ اجتمع فيه ماتفرق في غيره واحسبه خطيب بليغا ومبينا للحق الدي يدعو اليه ديننا الحنيف وكلا مه مقبول عند الناس وارجو ان يكون مخلصا فيه لكي وارجو له دلك ان يقبل له عند الله جل وعلآ فيفوز به في الأخرة بمحض فضل وليس وجوب عدل ومن علآمات التقوى الوقوف مع الحق لأن دائرة الحق اوسع من دائرة النفع ومن دلاءل قبول الأعمال هو قبول الشخص عند اهل الأرض والسماء كما جاء في الحديث والله المستعان بارك الله فيك

  • حسام
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:30

    بارك لله فيك يا شيخ.وأطال لله عمرك.أشهد لك بالخير فانت داعية اسلامية تدعوا الى لله بكل السبل وهذا ليس سهلا .حتى نكون بالقول والفعل خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر.

  • خطاف الشعر
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:28

    يحاول جاهدا تقليد عبد الحميد كشك ما استطاع في كل شيء . الم يكن محسوبا على المخابرات فهو انسان شجاع فعلا وموفق .لاننا تعودنا في بلدنا الحبيب انه لا يوجد شجعان حقيقيون الا وكان القبر مصيرهم الا ان يكونوا محسوبين على البوليس لاغراض معروفة ,

  • عبدالله بن عمر
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:12

    الى صاحب التعليق رقم 19 اقول :
    من خلال كلامك يا اخي الكريم يبدو انك جاهل جهلا فظيعا بامور دينك. فكان خيرا لك ان تصمت بدلا من ان تطلب الصمت ممن يمكن ان تتعلم منه اساسيات دينك. ولا حول ولا قوة الا بالله.

  • عبد الله
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:24

    الأستاذ عبد الله النهاري بعد السلام والتحية أقول لك بصدق لا داعي لأن تشغل نقسك لا بمدح المادحين ولا بذم الذامين وامض في طريقك ولا تبالي والوقت الذي تضيعه في قراءة التعاليق والرد عليها يمكن أن يُصرف في أمر أفيد وإذا أنت كلفت نفسك عناء الرد على التعاليق فستقع في فخ أهل المكر مثلما يحصل الآن مع أحد المفتشين الكرام والذي ما إن يكتب مقالا حتى تهوي عليه عشرات الردود القادحة فلا يملك نفسه فيرد عليها فيتحول الأمر الى عراك وهمي حتى صارت بعض الجرائد الإلكترونية ملتقى للقذف والسباب وقد أفتى بعض الإخوة بعدم جواز قراءة هذه الكتابات.
    أسلوبك في الدعوة متميز ونتائجه لا ينكرها أحد، وكل الذين سمعتهم ينقصون من قيمة السيد النهاري ينطبق عليهم قول المتنبي …………………..فهي الشهادة لي بأني كامل.
    ما يقال عن الأستاذ النهاري في بعض المجالس التي يفترض أن اسمها مشتق من العلم يجعل العاقل يميز بين من يقضي نهاره وليله في القراءة والتعليم والإرشاد، وبين من يقضي يومه جالسا على كرسي في مكر وغرور يغتاب الناس ويبحث عن حيلة ماكرة يغري بها رئيسه من أجل تحقيق هدف أو مصلحة للأسف لا ينتبه اليها .
    وقد يخطط لحرمان المصلين خلال شهر رمضان من الوعظ الجاد الهادف الذي يقدمه الإخوة الحريصون بصدق على رسالة الدعوة فيمر الى هذا الهدف من طريق بعيد يزعم فيه أن إلزام الوعاظ بإعطاء ثلاثة دروس أسبوعية سيجعلهم يهيئون دروسهم.
    لقد تحقق لهم ما يريدون فصار بعض الدعاة الأجلاء محرومين من إعطاء دروس أو وعظ في أي مسجد لكن الله تعالى يمد الدعاة المخلصين بمدد من عنده فصار لهؤلاء الإخوة صوت في إذاعات شتى وفي فضائيات مختلفة، ومع ذلك يبقى السؤال المحير كيف يجرؤ أحدهم على محاربة درس في السيرة أو الفقه أو الحديث؟

  • ابو أيوب
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:48

    اعرف عبدالله النهاري منذ كان طالبا في جامعة محمد الاول بوجدة في الثمانينيات طالب شب قلبه متعلقا بالمساجذ يحب الخير للأمةغيور على الإسلام حتى النخاع ومن أجل رفع كلمة الحق لم يتوان في طلب العلم الشرعي باعتباره سلاح المؤمن الذي يقاوم من خلاله أعداء هذا الدين ويقطع الطريق أمام زنادقة هذا الزمان ،فكان حقا انسانا عصاميا كون نفسه بنفسه ، فهنيئا للأخ عبدالله بهذهالإرادة القوية التي جعلت منك خطيبامتتبعا للأحداث في علاقتها مع الإسلام وواعضا مرشدا ناجحا في نظر أغلبية الناس ، وفقك الله الى ما فيه صلاح وخير هذه الأمة والسلام

  • ahmed
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:22

    السلام عليكم
    تحية حارة لشيخنا الغالي عبد الله النهاري ان من بين المعجبين بك ودائما ما ابحث عن خطبك ودروسك سواء في موقعك الالكتروني او على شبكة اليوتوب وبصراحة دائما ما اكون مشتاق لجديدك عبرهذه المواقع
    وهنا من هذا المنبر اطلب منك يا شيخ النهاري ان تقوم بزيارة ولو لمرة واحدة لمدينة الحسيمة التي انتمي اليها حتى يستفيد سكان هذه المنطقة من دروسك الاسلامية
    حفظك الله وجزاك خيرا .

  • med
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:20

    أحب هذا الرجل لتواضعه … ما قصده أحد في شيء سواء في صدقة أو مشكلة أو آستفسار فخيبه أو رده و لن أكذب إن قلت فيه هذا البيت الشعري:
    ما قال لا إلا في تشهده ــ لولا التشهد لكانت لا له نعم

  • mohammed yousfi
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:28

    بسم الله الرحمان الرحيم
    مما هو متعارف عليه وكقاعدة عامة أن الإنسان عدو مايحهل ومن يجهل في الوقت نفسه والداعية عبد الله نهاري جهله ولم يعرفه أناس كثيرون فمن لم يعاشره ويعرفه عن قرب سيحكم عليه بأفكار عامة يشوبها التشويش والبطلان فقد عاشرنا شيخنا عن قرب وجلسنا معه ولله الحمد والمنة ولم نعرف عنه إلا الصدق والتفاني والسعي لخدمة الناس وغيرته على الدين والوطن ولهذا أطلب من كل شخص قبل أن يصدر أحكاما مسبقة عن هذا الشيخ أن ينزل من كرسيه العالي ويسمع لكلامه وخطبه ويحللها في إطار شمولي حينها يمكن له أن يقول رأيه في داعيتنا الأستاذ عبد الله نهاري والذي هو في جميع الأحوال بشر مثلما نحن لنا سيئاتنا وحسناتنا ونرجو من الله أن يتجاوز عنا ماقدمنا وما أخرنا

  • عبد الله
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:54

    هذه الآية كتبت خطأ(ما نراك اتبعك إلا الذين هم أراد لنا بادي الرأي )،
    والصحيح هو هذه الآية
    {فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما نراك إلا بشرا مثلنا وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين}
    يرجى الإنتباه واعطاء القرآن حقه

  • عزالدين
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:24

    نحن في حاجة ماسة إلى الدعاة الصادقين في هذا الوقت الحساس الذي تمر به الأمة، معا من أجل إحقاق الحق و إرجاع المكانة للدين الحنيف .
    بارك الله فيك شيخنا و أبعد الله عنك السوء و الأذى

  • مغربي مفقووص
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:32

    أمثال هذا(الشيخ) وأتحفظ كثيرا على كلمة شيخ,قُلتُ أمثاله في بلادنا العزيزة كثيرون,وأولُّ ما يعني للمرئ الواعي أن يوجد أمثال هؤلاء في بلد ما;معناه أن الشعب لازال مُكلخا.
    أرجو النشر وشكرا

  • Abdelfattah_Sanfor
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:50

    just to let you know chaikhana that we love you and i promise my self this coming summer to drive from casablanca to wajda just to pary friday’s pryaer behind you inshaa alah.

  • المصطفى
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:58

    شكرا جزيلا لك يا شيخ العرب انار الله طريقنا بك وبأمثالك …
    كم اتمنى حضور ولو جمعة واحدة في مسجدك او محاضرة تلقيها…
    اللهم جازيه خير الجزاء

  • صَحِّح يا ناشر
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:52

    صَحِّح يا ناشر، الآية الكريمة هي (ما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذِلُنا بادي الرأي ) و ليس (ما نراك اتبعك إلا الذين هم أراد لنا بادي الرأي )

  • فتيحة صحافي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 14:02

    شيخنا الكريم بالله عليك واش دعيتي معيا لاني اؤمن كل الايمان بان الدعوة تكون مستجابةمن شيخ كبيرولا نستيني ادع معي يا شيخناالكريمفانا ام واسكن مع ابنائي الخمسة في بيت ابي اياك تنساني من دعاءك بالله عليك ادعو معي غدا الجمعة تكون الدعوة مستجابة

  • خطابي حسن
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 14:04

    بسم الله الرحمن الرحيم التاريخ لا يحاسب كما يقولون ولكنه شاهد امام الله يوم الحشر و سيأتي كل انسسان ب اعماله والله سبحانه الوحيد الذي يزن الاعمال و يقيمها هل هي حسنات ام سيات.والله الذي لا اله الا هو ان الاستاذ ليس الا لسان صدق و سيف حق يقطع حناجر الظلم والجور ليست العبرة بما يقال و لكن العبرة بالصدق و الاخلاص في القول.لقد عز الجهر بالحق في زمن النفاق والتملقللحاكم وحاشيته.فدعهم استاذي الجليل يقولون ما يحلو لهم وغدا إن شاء الله سيحق الحق.بارك الله فيك و لك واطال الله في عمرك و أدام الله سبحانه في صحتك و عافيتك حتى تواصل المسيرة الدعوية في سبيل الله و قطع دابر الرديلة وآجثتات سوء الاخلاق ورفع الظلم عن البلاد والعباد زو جعلك الله قدوة يحتدي بها الخطباء الشرفاء و ما اكثرهم في الامة الاسلامية .إني احبك في الله.والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته,

  • بوشعيب
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:46

    السلام عليكم أخي الكريم
    أشكرك أخي وجزاك الله خير الجزاء على المجهود الذي تبذله من أجل إيصال وتوضيح دين الله,حباك الله بموهبة تبسيط وتوصيل هذا الدين فلا تفرط فيها، خصوصا إذا علمنا حجم الأمية في هذا الوطن الكريم, أنا أجد الشيوخ والكهل الأميين يتابعون دروسك وكلهم إنشراح وسرور ويلتقطون بكل سهولة ويسر ما تقوله وهذاما ينفع الناس,وأضم صوتي للأخ عبد الله 43 صاحب التعليق, وأهمس في أذنك وأقول لا تبالي وأقضي ما أنت قاضي والله الموفق للصواب

  • فريد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:36

    جزاك الله ياشيخي عني وعن الأمة الإسلامية كل خير
    وفقك الله

  • أبو رزان
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:34

    السلام عليكم ورحمة الله…
    حفظ الله شيخنا بما يحفظ به عباده الصالحين… والله منذ أن عقلت ,ومنذ أن وفقني ربي للإستجابة لنداء الجمعة ما وجدتني أشعر بوطء “قال الله قال الرسول” كما كنت أشعر بها عند ركب عبد الله… فشيخنا وبلا فخر الخطيب الموفق بإذن الله والأكثر شعبية في وجدة خاصة والمغرب عامة إلا أنه لم ينل ككثيرين نصيبه من الإنصاف… ولن يعلم أبناء وجدة وغيرهم قيمة النهاري إلا بعد أن يلقى ربه… وبعد أن يصير المرء يبحث في أقطار مدينته على خطيب يوصل الخطاب إلى القلب فلا يجده…

  • مسلم
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:26

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : “بلغوا عني ولو آية”(صحيح البخاري)
    واصل يا شيخنا عبد الله نهاري جزاك الله خيرا ..
    فما فائدة أن يتقن أحد العلم الشرعي ويعلم كل كبيرة وصغيرة في الدين لكنه لا يعمل بعلمه ولا يجيد إلا أن ينتقد الدعاة العاملين ويتتبع أخطاءهم وزلاتهم ويأمرهم بالبر وينسى نفسه ؟!
    أليسوا هؤلاء هم يهود هذه الأمة الذين تنبأ بهم المصطفى صلى الله عليه وسلم ؟!
    “لتتبعن سنن من كان قبلكم ، شبرا بشبر وذراعا بذراع ، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم ) . قلنا : يا رسول الله ، اليهود والنصارى ؟ قال : فمن ؟”(صحيح البخاري)
    فمما أنكره الله عز وجل على اليهود في القرآن الكريم أنهم كانوا يعلمون الكتاب .. يعلمون الصحيح من الباطل من أمور الدين .. يعلمون أن هذه بدعة وهذه غير بدعة .. ولكنهم كانوا يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم ! .. يعلمون ولا يعملون !
    فلا تلفت يا شيخنا ليهود هذه الأمة ..
    المسلم مأمور بتبليغ ما يعلمه ولو آية واحدة .. والشيخ والحمد لله كما أعرفه من محاضراته وخطبه ودروسه لم يتكلم يوما بما لا يعلم .. لكنه قد يخطئ ويزل وليس بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم معصوم .. وأخطأؤه وزلاته لا قيمة لها في بحر جرأته في الجهر بالحق في وجه القوي قبل الضعيف والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ..
    اللهم ارزقنا اتباع القرآن والسنة بفهم سلف الأمة ..

  • lahcen
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 13:08

    Jazaka lah
    I promise Inchallah this summer when I go to Mrocco I’ll visite you in Oujda and pray Salat jouaa
    Inchaalah

  • ممتاز
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:34

    سبحان الله علم كثير للجواب عن سؤال بسيط
    الشيخ عبد الله نهاري حفظك الله

  • لهرود
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:22

    شيخنا لاتعر اهتماما للمتمدينين الذين يتخذون الدين شعارا اسبوعيا بجلباب منمق .الخخطيب الحق هو الجرئ على منا فشة كل المواضيع اللانية والبعيدة سياسية وغيرهادون تحفظ اوتخوف
    اما الصراخ فوق المنبر فهو محمود لانا اغلبيتنا يتحذ فترة الخطبة وقتا للقيلولة
    اما مستواك المعرفي فباركك الله فيه العالم الصرف لايقول انا عالم
    قال الشاعر
    ملأالسنابل تنحني بتواضع
    والفارغات رؤسهن ششوامخ
    وفقنا الله واياك

  • hmd
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 12:12

    يا حسرة على الشيوخ والفقهاء والعلاماء الاجلاء الفضلاء الكرام لقد اصبحنا نرى الا شياطين فى صيفةبهائم يبحثون عن الشهرة ويحبون التصفيق والتزمير والتمجيدوتلبية رغبةالخائنين المنحلين حيث ضربو عرض الحائط مشاعر المسلمين والمواطنينالمخلصين الوافين لدينهم ولملكهم ولوطنهم اما النهارى كان اما الان البح شيخ الفيسبوك مثله مثل لقرضاوى وقناة الجزيرة وبعض الصحافيين الجدود كلهم ابواق دعاية للخائنين المنحلين والحاقدين على هدا البلد ان انتحار البوعزيزى فى تونس كشف لنا الكتير الكتر من الاعداء والمندسين والخائنين والملحدين ولاحولة ولاقوة الا با الله العالى العظيم والشعب المغربى ليس فى حاجة لمن يوعضه الشعب المغربى دكى وقوى ومتشبت بوطنيته وملكه الله الوطن الملك والموت للاعداء الخوانة

  • كلمة حق
    الخميس 13 أكتوبر 2011 - 17:47

    ادعو الله ان يهديني ويثبت قلبي بعد ان سمعت خطب الشيخ عبدالله النهاري عن طريق النت في اليوتيوب كانت كلها قويه قوه قلبي لاقترب الى الله بصراحه وانا في موطن بلد الاسلام لم يتحرك قلبي الا بعد سماع خطبه الشيخ عبدالله النهاري كانت بعنوان هجر المعاصي اسمعوها ياشباب وسوف تلاحضون ماذا يحصل بعدها ، اللهم اهدينا اللهم اهدي شباب المسلمين لطريق الحق والرشاد ووفق هذا الشيخ يارب يارب وارجوا منه ان يتوسع في الدعوه الى الله

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 28

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 6

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال