الصبار: "لافارج" تبتكر منتجات لِسوق "البناء الذاتي" بأسعار تنافسية

الصبار: "لافارج" تبتكر منتجات لِسوق "البناء الذاتي" بأسعار تنافسية
الأحد 15 يونيو 2014 - 19:00

بالرغم من عدم ارتياحه من تراجع سوق الإسمنت في المغرب للسنة الثالثة على التوالي، عبر سعد الصبار، المدير العام للمجموعة لافارج المغرب، عن اعتقاده بأن سوق البناء الذاتي سيواصل مساهمته في تخفيف وطأة الأزمة في قطاع سجل نتائج استثنائية لسنوات خلال الفترة الممتدة ما بين 2007 و2011.

وأورد سعد الصبار المدير العام لمجموعة لافارج المغرب، العاملة في قطاع صناعة الإسمنت، أن الشركة عملت على إطلاق منتوجين جديدين ويتعلق الأمر بمنتوج “دوام 55” الموجه لإنجاز هياكل أسس الأبنية، الذي يمكن من تسريع وثيرة البناء، كما أن هناك منتوج “بريفا”، يقول نفس المسؤول، وهو إسمنت مخصص لأغراض حرفية والذي يمكن من تحسين مستوى الإنتاجية.

وأفاد المدير العام لمجموعة لافارج المغرب، أن “هذه التشكيلة الجديدة من مواد الإسمنت والجبس التي تصنعها وتسوقها لافارج المغرب، ستمكن أصحاب مشاريع البناء من الخواص والحرفيين من المساهمة بفعالية في جودة الأبنية واستدامتها”.

ويأتي قرار إطلاق لافارج لمنتجات جديدة، في إطار استراتيجيتها لدعم وتعزيز مكانتها في سوق استهلاك الإسمنت، الذي تأثر بشكل واضح بالتراجع الذي سجله خلال سنة 2013، وهو التراجع الذي لم يسجله القطاع منذ بداية عقد التسعينات من العام المنصرم.

واعتبر الصبار في تصريح لهسبريس أن تراجع مبيعات الإسمنت بنسبة ناهزت 10 % في السوق المغربي خلال السنوات الثلاث الأخيرة دفعت بالشركة إلى ابتكار منتجات جديدة تستهدف سوق البناء الذاتي الذي يستحوذ على 70 % من استهلاك الإسمنت بسوق العقار بالمغرب.

وقال المدير العام لمجموعة لافارج المغرب، إنه “بالرغم من المؤشرات غير المشجعة هذه السنة، على غرار سنة 2012 و2013، إلا أننا لن نستسلم… نحن نركز في الوقت الراهن على توفير منتجات مبتكرة موجهة لقطاع البناء الذاتي، أي المساكن التي يشيدها الملاكون بأنفسهم سواء تعلق الأمر بالفلل أو المنازل المتكونة من طابق سفلي أو من طابق واحد إلى 3 طوابق أو حتى أربعة”.

وأضاف الصبار “بطبيعة الحال نحن نتوجه بمنتجاتنا إلى المنعشين العقاريين الكبار والصغار، إلى جانب أصحاب المشاريع السكنية الذاتية بطبيعة الحال” مبرزا أن “لافارج حققت السبق فيما يخص ابتكار منتجات موجهة لقطاع البناء الذاتي وبأسعار جد تنافسية، ونحن أمامنا على الأقل سنتين أو ثلاث سنوات قبل أن يلتحق بنا منافسونا في القطاع”، يورد المدير العام لمجموعة لافارج المغرب.

ويطالب المهنيون بضرورة اتخاذ الحكومة لإجراءات تحفيزية لبعث الروح في هذا القطاع الذي تأثر بشكل كبير بالإكراهات المتعلقة بالسياسة الضريبية التي تنهجها الحكومة إلى جانب البيروقراطية التي تصاحب المساطر والرخص، كما أن تراجع نسبة منح القروض من طرف المؤسسات المصرفية ساهم في تراجع نشاط قطاع العقار يقول المهنيون.

ويرى ذات المهنيين أن القطاع لا يمكن أن ينتعش من جديد، إلا في حالة تدخل الحكومة لتحريك هذا القطاع، الذي يعتبر أو قطاع مشغل لليد العاملة في المغرب

‫تعليقات الزوار

6
  • مهندس تشييد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 19:38

    سوق الهندسة الانشائية لم يعد مقتصرا على طرق البناء التقليدية .. معرض الinter build العالمي به شركات تعرض منتوجات في سوق هندسة البناء قد تصيبك بالصدمة .. أكثر ما لفت انتباهي وقتها هو استعمال الفلين (Foam) وتغطيته بشبكة fiber metel بطبقتين من الاسمنت ذو مواصفات معينة فتكون النتيجة خرسانة مسلحة قوية خفيفة ورخيصة الثمن (أقل من نصف سعر الخرسانة المسلحة اللتي نعرفها ) .. أظن لو فكر المغرب في تسويقها لحلت ازمات اسكانية كثيرة في زمن قياسي .. بالنسبة لشركة لافارج فمنتجاتها دائما ابتكارية فعالة .. لكن العقلية الهندسية التقليدية لن تتقبل هكذا منتجات بسهولة

  • ahmed
    الأحد 15 يونيو 2014 - 20:13

    ان التعقيدات التي يعرفها بيع البقع الارضية بحيت لايسمح بالبيع عن طريق تصحيح الامضاء مما ادى الى الزيادة في تمن العقار فاصبح من المستحيل امتلاك بقعة ارضية واكثر من هدا رخص البناء التي لايتسلمها احد الا اذا كانت له البقعة في تجزءة وبثمن باهض كل هاذا ساهم في تناقص وتيرة البناء في المغرب وبالتالي ارتفاع نسبة البطالة

  • abdelouadoud
    الأحد 15 يونيو 2014 - 21:46

    القطاع الفلاحي هو المشغل الأول في المغرب و
    ليس قطاع البناء… وشكرا

  • l'optimiste
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 00:20

    العرض أصبح فوق الطلب بكثير في سوق العقار والإستثمار الناجح يتوجه نحو المدن الصغرى التي لم تنل حظها من العروض السكنية . الأبناك الإسلامية ستعطي دفعة قوية للإستثمار في بلادنا خاصة الآتي من الشرق الذي لا يعاني مما تعاني منه القارة العجوز .

  • zakari
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 01:22

    هده الشركة غير مواطنة البتة. أنا أسكن مدينة المحمدية وأرى وأتأسف للأتراب والأحجار التي ترميها شاحناتها عند مدخل مجمع الشحن في شارع الحسن الثاني بالمحمدية. هده الأتربة تصل بعد دلك الى وسط المدينة أمام محطة القطار. لابد هناك تواطؤ أو إستغلال نفود حتى يتم السكوت على هذه الحالة كل هذا الوقت.
    إظافة إلى هدا في الطريق الساحلية عند الحي الصناعي عين السبع تملك هذه الشركة مخزنا تم تزويده بالكهرباء فكانت النتيجة حفرة على الطريق

  • ahmed
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 06:54

    les prix de ciments sont encore tres cher si on les comparent avec d autres pays comme par exp. en Allemagne 2,30 Eur presque 26 dh pour un sac de 25 kg.
    Je pense aussi qu´il faut appliquer la formule des sac de 25 kg au lieu de les 50 Kg lourds qui ont presque briser quelques dos des porteurs

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 16

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 2

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 8

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 15

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 10

مطالب بفتح محطة ولاد زيان