الصحافة العلمانية والإمعان في تدنيس المقدس وتزييف الحقائق

الصحافة العلمانية والإمعان في تدنيس المقدس وتزييف الحقائق
الجمعة 24 غشت 2012 - 20:23

كعادتهم؛ لازال العلمانيون يتربصون بأهل الخير والصلاح، ولا يفوِّتون فرصة أو مناسبة إلا ولمزوهم واستهزؤوا بهم؛ وبالتزامهم بشرع الله تعالى، تماما كما أخبرنا الله في كتابه أن {الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ، وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ، وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ، وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاءِ لَضَالُّونَ} (المطففين).

ومن خلال طريقتهم هذه؛ لا يأنف العلمانيون طبعا من استغلال بعض التصرفات الخاطئة أو الطائشة التي تصدر عن قصد أو غير قصد من بعض المتدينين؛ فهم لا يفوتون أبدا تورط مؤذن أو إمام مسجد أو ملتح عموما في قضية ما؛ إلا وصدروا هذا الخبر -وبالخط العريض- في الصفحات الأولى من جرائدهم، بغية التشنيع بهم؛ والقدح في تدينهم؛ وإسقاط الاحترام والتقدير الذي يحظى به المتدين داخل المجتمع المغربي.

ورغم أن جميع المغاربة؛ بل جميع المسلمين؛ يعلمون ألا أحد معصوم من الخطأ، فمقل ومستكثر، إلا أن الصحافة العلمانية تأبى إلا أن تركب على هذه الحقيقة، وتركز جل اهتمامها على تتبع الأخطاء والسقطات التي يقع فيها المتدينون، وتغض الطرف تماما عن محاسنهم الكثيرة.

والأخطر من ذلك كله؛ هو حينما تستغل هذه الصحافة مثل هذه التصرفات للقدح في الإسلام مباشرة وفي شرائعه، وتعمد بعد ذلك إلى تنفير الناس من أصحابها، ولو بالكذب والتلفيق والافتراء…!!

ومن ذلك؛ ما تنشره عدة يوميات وأسبوعيات ومجلات كملفات حول الفتاوى الغريبة، والتي يكون فيها الحظ الأوفر للفتاوى الجنسية، حيث نجد أن أغلبها إما مكذوب أو مساق بطريقة ماكرة لأجل النيل من سمعة العلماء وتنفير الناس منهم؛ وخلق فجوة بين العلماء وعامة الناس، وإما هي فتاوى صادرة ممن ليس مؤهلا لإصدار الفتاوى، حيث تعمد هذه المنابر العلمانية التي لها موقف سلبي تجاه قضية الفتاوى ومسألة تأطير الدين لكل تصرفات الفرد، إلى استصدار فتاوى من هؤلاء المتفيهقين عن طريق طرح أسئلة ملغومة، وهو ما يفرز إجابات مشوهة؛ ثم تستغل إجاباتهم في التشهير بالعلماء والتقليل من أهمية معرفة الناس للأحكام الشرعية، وهذا من النفاق الذي تمارسه هذه المنابر.

ففي الوقت الذي نجدها مثلا تشهر بشخص مثل عبد الباري الزمزمي وما يصدره من فتاوى غير مقبولة، نجدهم يلتجئون إلى نفس الشخص في مسائل أخرى ويستصدرون منه الفتاوى التي تخدم مشروعهم ونظرتهم لبعض الأحكام الشرعية، فما هذا النفاق؟؟

ولماذا هذا الاستهزاء بالفتاوى والتي تكون أحيانا شرعية وصحيحة؟

ومن الأمثلة المخزية على استهزاء جريدة الأحداث المغربية بالشرائع الإسلامية واستغلال صور بعض التصرفات العفوية للتنكيت بالإسلام والمسلمين، نشرها لصورة أخذت في الحرم المكي لزوجة منقبة تضع يدها خلف ظهر زوجها المبتورة قدمه؛ والذي وضع هو الآخر يده خلف ظهر زوجته واستند عليها ليتمكن من متابعة المسير.

إلا أن طاقم تحرير جريدة الأحداث عمد إلى التزييف؛ بل إلى الكذب الصريح؛ حيث قام مخرجهم الفني من خلال برنامج الفوتوشوب بإخفاء قدم الزوج المبتورة ووضع شريطا أحمرا عليها؛ كتب عليه تعليقا مشحونا بالسخرية والاستهزاء، وذلك حتى لا يتبين للناظر إلى الصورة المثيرة أن الرجل فاقد لقدمه اليمنى، وأنه فقط مستند على زوجته ليتمكن من القيام بالعمرة، وانظر الصورة الأصلية ليتبين لك ذلك، وليتبين لك أيضا الطريقة العملية التي تجسد بها هيئة تحرير يومية الأحداث قيم أخلاقيات مهنة الصحافة على أرض الواقع.

فمن خلال متابعتنا لهذه اليومية يبدو واضحا أن طاقم تحريرها مصر على المضي قدما في طريق مغايرة تماما لاتجاه ومرجعية المغاربة، فتطبيع العلمانية في المجتمع والرفع سقف المبيعات؛ هو الهاجس الوحيد الذي يضعه محمد البريني مدير اليومية نصب عينيه؛ فلا تهمه مرجعية ولا قانون ولا أخلاق ولا أعراف ولا حتى حقوق..

وهو ما يفسر الوضع المخزي والدرك المتردي الذي بلغه هذا المنبر، بسبب ما ينشر فيه من أفكار ماضوية بائدة وأخبار الجنس وصور العري بشتى ألوانه وأشكاله، بلغت بهم الجرأة في ذلك إلى نشر صور عاريات تظهر أثداءهن بالكامل على الصفحة الساخنة.

فمتى يعي القائمون على جريدة الأحداث أن التحريف والتزييف والتلبيس ينفر القراء ويفقد المصداقية؟

ومتى سيخاطبون عقول المغاربة ويكفون عن دغدغة أعضائهم التناسلية؟

متى سيدركون أنهم يخاطبون شعبا مسلما ذكيا باستطاعته في أي لحظة أن يلقي بهم في مزبلة التاريخ إلى لا رجعة؟

[email protected]
* كاتب في جريدة السبيل المغربية

‫تعليقات الزوار

17
  • القصيبة
    الجمعة 24 غشت 2012 - 22:44

    مقال صادق اخيرا صحافي يتكلم باسمنا
    جزاك الله خيرا
    سئمنا من استحمار الاعلام لنا
    الله يلطف بنا

  • علمانية إن شاء الله
    السبت 25 غشت 2012 - 00:30

    أهل الخير والصلاح،???
    إن الصلاح هو نبد الكراهية والقبول بالأخر المختلف : المختلف في العقيدة أو في الإيمان أو في نمط العيش … إن الصلاح هو ا لقبول بمجتمع مختلف يجمع بين الملحد والمؤمن كما هو الحال عند سائر المجتمعات…
    أما أهل الخراب فهم معروفون : من يلجأ إلى العنف من أجل فرض عقيدة عشائر البترودولار في المغرب

  • arsad
    السبت 25 غشت 2012 - 02:37

    .. إلى العلمانية ماشاء الله..تخلصي من الهواجس التي تخيفك من الإسلام حتى وأنت ملحدةوستعني بدكتور نفساني إن إستطعت فالإسلام هوالوحيد الدي يستطيع أن يحميك عندما يطغى الإلحاد في مجتمعك والإسلام هو من رب الكون وليس من البترو دولاروهو يدعو إلى الحياة بنص الآيات لاأحد يستطيع أن يرغمك الإسلام حتى الأنبياء لايستطعون ذالك إنكتبت من الملحدين وفري إفتخارك بإلحادك وحترم الدين الدي مات من أجله العضماء ولاتبحتي عن النعرات والإستفزازوإلاستكونين ممن يحرض على الجاهل والجاهلية التي تملء قلوب ممن يدعون الإمان والجهاد ويسؤون للإسلام عن جهلهم والوطن ليس للكل كما تضنين ولكنه لمن يقدسه ويحترمه ويضحي من أجله ومن لايستطيع أن يحمي وطنه لايستحق العيش فيه فعملي على حماية وطنك ولو بحترام مشاعرالأخرهاذه نصيحة إليك ولأمثالك الدين يعلقون في هذغ المنبر لالشي وإنما لإثارت النعرات ولإستفزاز الآخرخودبها أو ستمر في عنادك تعرفين بذالك أي نوع من البشر أنت …مسلم إنشاء الله..

  • ABDOU _ de _ CASA
    السبت 25 غشت 2012 - 02:50

    قراء اليوم ليسوا كقراء القرون أوالعقود الماضية، بحيث أن القارئ المعاصر اليوم يميز جيدا بين المواضيع والمقالات الهادفة وبين الوهم والهراء! نظرا بالطبع لتكوينه المعرفي والعلمي المتقدم جدا مقارنة بقراء الأمس البعيد. .
    القارئ العربي والمغربي خصوصا ليس بهدا الغباء الدي يتصور شخصك المحترم!
    والدليل أنه يميز جيدا بين الصحف الجادة والصحف الرديئة.
    هل تعلم أن الصحف العلمانية التي تنتقدها هي التي يفضلها القارئ المغربي والدليل على دلك، أن صحيفة علمانية واحدة كالأحداث المغربية مثلا، تباع منها يوميا عشرات الآلاف من النسخ! لاتستطيع كل الصحف الإسلاموية مجتمعة أن تبيع منهم حتى عشرة في المئة، هدا دون أن ندكر الصحافة العلمانية القوية سواء التي تصدر بالعربية أوالفرنسية؟!!

    احترموا إدن من فضلكم عقول القراء أيها الفقهاء.
    مشكورة جدا على النشر ياهسبريس.

  • الغيور
    السبت 25 غشت 2012 - 12:47

    استغرب من المدافعين على جريدة الأخباث الإلحادية و هيهات ان تكون مغربية بل هي جريدة شيطانية همها الوحيد نشر الفسوق والفجور و غايتها هو تدمير كل القيم والاخلاق الحميدة التي لازال البعض منا يؤمن بها جريدة لا تحمل اي مشروع مجتمعي بناء للمضي قدما بل هي جريدة تمجد كل ما هو حيواني والغرض واضح هو الوصول الى جيوب المراهقين الذين يتعلقون بكل ما جنسي كفوا عنا فجوركم و فكروا بعقولكم بدل فروجكم لا تهدموا تلك القيم الجميلة المتعارف عليها عالميا وتاريخيا تلك القيم المتعارف عليها من طرف كل الأجيال عبر العصور كون من يدعي انه علماني فهو لا يعرف من العلمانية الا الاسم ولا يعرف من الاسلام اي شيء ولا يعرف من القيم أدنى شيء ان ما يسوقه ويتحكم فيه الا غريزته الحيوانية و ما يربطه بهده الجريدة سوى تفريغه لمكبوتاتهع عبر قراءة جريدة مبتزة لجيوب المعقدين جنسيا كونوا كاقرانكم من الذين سبقوكم من اجل الخروج من هذا التخلف الذي نعانيه مشكلاتنا ليست الا استهتارنا بقيمنا وتبليذ عقولنا عبر اعلام ماجور اعلام يتبنى قتل الذات و شعاره نشر الرذيلة والدعوة الى المجون فاتعظوا فالتاريخ حافل بالا مثال وماانهيار الدول سببه رذيلة

  • مروان
    السبت 25 غشت 2012 - 13:47

    ان الصحافي او الصحافة المغربية اليوم فانها تفترس لتعيش لا يهمها اطلاقا اصلاح المجتمع انما يهمها البلبلة و الفوضى و طرح المشاكل تلو المشاكل ….. و لم نسمع او نقراء و لو مرة واحدة ان صحافتنا وجدت او طرحت او ساهمت في اجاد حل لمشكلة ما … انها تاكل نفسها بنفسها دون ان تدري فان 60 بالمئة من اخبارها مزيفة و بعيدة عن الحقيقة و 20 بالمئة نقاشات ثافهة تدور في دوائر مغلقة ان صحافتنا اليوم صحافة تائهة مغلوطة انما الامم اخلاقهم ما بقيت فان دهبت اخلاقهم دهبواايها الصحاف المغربي حافظ على اخلاق مجتمعك و اياك و الكدب لا بد من احداث و تفعيل قانون جديد يجرم الكذب و يعاقب عليه في الصحافة المغربية و كفى ضحكا على المجتمع المغربي حفضه الله ونجاه من الكواريث و هداه الى الصراط المستقيم امين

  • الحقيقة الصادمة للبعض!
    السبت 25 غشت 2012 - 18:00

    العلمانية بالفعل شوكة مزعجة جدا في حلق أعدائها وخصوصا المتشددين منهم ولسوء حظهم أيضا ستبقى كدلك شوكة في حلقهم طوال حياتهم…
    لأن العلمانية قد أتبثت وفرضت وجودها عالميا، ويكفي أننا أصبحنا نلاحظ حتى تلك الدول المحافظة جدا في الدول الإسلامية بدأوا يتخلون تدريجيا شيئا فشيئا عن شرائعهم وقوانينهم القديمـــة التي لاتطابق العصر الحديث ولم تساهم سوى في مزيدا من التخلف وفي كل الميادين.
    الكثير من الدول المتقدمة لم تقم لهم قائمة حتى ادخلوا العلمانية في مناهجهم التربوية والدستورية.
    لو كان بعض أعداء العلمانية يستخدمون عقولهم جيدا وأزلوا النظارات السوداء عن أعينهم العمشاء لأدركوا جيدا نجاحات العلمانية وفهموا مزاياها.
    ولنا في تركيا الإسلامية العلمانية أكبر نموذج حي؟ أروغان بنفسه يفتخر دائما بعلمانية بلده ويصرح بدلك علانية في كل مناسبة ولا يعتبرها تتناقض مع الإسلام.
    ويكفي أن العلمانيون الأقحاح هم من نرى دولهم تحتل اليوم المراتب الأولى بين كل الأمم في التقدم الإقتصادي والعلمي والتكنولوجي! ودول كانت تعادي العلمانية الا أنها اليوم تعيش للأسف الركود والجمود الكلي وكأنها تنتمي للعصور الجاهلية؟!!

  • أبو يحيى
    الأحد 26 غشت 2012 - 13:22

    العلمانية صراحة هي استدراك على الله تعالى و تشكيك في صحة النصوص الإلهية المعصومة و دعوة إلى ترك الدين جانبا ما خلا المسجد أو الكنيسة وتقديس ما يسمى القيم الكونية و المواثيق العالمية و العمل بقاعدة الغاية تبرر الوسيلة لبلوغ التقدم الإقتصادي والعلمي والتكنولوجي أما التقدم الأخلاقي و القيمي و التقدم في الترابط الأسري والتراحم بين أفراد المجتمع فليس من اسس هذه الدعوة الخبيثة. و مما يؤسف له حقا وجود شخوص بيننا يتسمون بأسمائئا يطبلون و يزمرون ليل نهار و يبشرون بما لم يبشر به محمد صلى الله عليه و سلم الذي كان أحرص الخلق على تبليغ الحق قال عليه الصلاة و السلام " والذي نفسي بيده ما تركت شيئا يقربكم من الجنة ويباعدكم عن النار إلا أمرتكم به وما تركت شيئا يقربكم من النار ويباعدكم عن الجنة إلا نهيتكم عنه"حقا يقال الإنسان عدو ما يجهله فالجهل بتعاليم الاسلام وحقيقته تجعل المرء يطلق الأحكام جزافا وبلا علم و يقع عياذا في بالله في الكفر و هو لايشعر, فدين الإسلام دين يشمل جميع جوانب الحياة بشتى تفاصيلها و لا ينكر ذلك إلا جاهل أو معاند حاقد قال تعالى(قل إن صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين)

  • ABDOU _ de _ CASA
    الأحد 26 غشت 2012 - 15:52

    أنا لست هنا لأدافع عن الأحداث المغربية وغيرها لأن تلك الصحف غير محتاجة لأمثالي ليدافعون على جرائدهم لأنهم قادرين لوحدهم على دلك نظرا لأن لديهم جيش كبير من جمهور القراء ومن المهتمين ورائهم.
    أنا فقط أردت هنا أن أنبه وأوضح لصاحب هدا المقال بعض الحقائق الغائبة عليه،
    فصاحب هدا المقال مثلا يبالغ كثيرا عندما يقول إن هده الصحف (تدغدغ أعضاء التناسلية للقارئ المغربي ) ؟!
    لا أظن الجنس هو الدي جعل الناس يطالعون هده الصحف علما أن الجنس لم يعد مشكلا لمن أراد مشاهدته اليوم حتى مباشرة عبر الأنترنت والقنوات الفضائية! هده الوسائل التكنولوجيا الجديدة التي هي من صنع مايسمونهم (بالكفار) والتي فرضت وجودها على الجميع لدرجة أن اصحاب الفكر المتحجر أصبحوا عاجزين تماما عن مقاومة كل من يأتي منهم سواء بالإيجاب أو السلب.
    فالصحف العلمانية إدن فرضت وجودها مند عقود خلت، على القارئ ومن مستويات اجتماعية وثقافية وعمرية متعددة!
    صاحب هدا المقال للأسف؛ وكأني به يخاطب قراء يعيشون في كاشمير أوالصومال أوكندهار!! ناسيا أنه يخاطب جمهور مغربي متحضر لايبعد عن أروبا سوى بأربعة عشرة كيلو؟ هو بنفسه اعتبرهم أذكياء..

  • أمريكا و السعودية
    الإثنين 27 غشت 2012 - 03:06

    هل في أمريكا عري و تبرج ؟
    نعم.
    هل فيها خمور و بارات ؟
    نعم.
    هل فيها قمار و كازينوهات ؟
    نعم.
    هل فيها بنوك ربوية ؟
    نعم.
    هل فيها ديمقراطية ؟
    نعم.
    هل تحترم فيها حقوق الإنسان ؟
    نعم.
    هل تحترم فيها كل الديانات ؟
    نعم.
    هل هي دولة علمانية ؟
    نعم.
    هل أمريكا دولة متقدمة ؟
    نعم . نعم . نعم .

    هل في السعودية عري و تبرج ؟
    لا.
    هل فيها خمور و بارات ؟
    لا.
    هل فيها قمار و كازينوهات ؟
    لا.
    هل فيها بنوك ربوية ؟
    لا.
    هل فيها ديمقراطية ؟
    لا.
    هل تحترم فيها حقوق الإنسان ؟
    لا.
    هل تحترم فيها كل الديانات ؟
    لا.
    هل هي دولة علمانية ؟
    لا.
    هل السعودية دولة متقدمة ؟
    لا . لا . لا.

  • القصيبة
    الإثنين 27 غشت 2012 - 23:48

    الى صاحب التعليق رقم10
    هل في امريكا سرقة
    نعم نعم نعم
    هل في امريكا قتل و اغتصاب
    نعم نعم نعم
    هل امريكا سرقت من الهنود الحمر ارضهم و اضطهدتهم و قامت بتصفيتهم
    نعم نعم نعم
    هل امريكا حولت العراق من دولة في طريقها للتقدم الى العصر الحجري
    نعم نعم نعم
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,و

  • الظلامية في طريقها للإنقراض.
    الثلاثاء 28 غشت 2012 - 15:51

    من خلال قرائتي لمعظم هده التعاليق يتضح بالفعل أن المغاربة بدأوا يتخلصون من الجهل والتخلف الدي كان يسكن ويعشعش داخل عقولهم طيلة العقود والقرون الماضية، بحيث أصبحوا يفهمون اليوم جيدا مايدور حولهم ويميزون فيه بين الواقع والخزعبلات ويفرقون بين الأمم المتحضرة والمتقدمة وأخرى التي لازالت تنتمي للعصور القديمة جدا التي كان يسود فيها الجهل .
    يتضح أيضا أن مفعول دلك المخدر الآتي من بعض دول المشرق قد تقلص بشكل واضح لأن مفعوله لم يعد يؤثر اليوم في الناس كما كان في السابق.

  • محمد
    الثلاثاء 28 غشت 2012 - 16:24

    هل تقدم الدول رهين بوجود الخمارات و البنوك الربوية ووو مما ذكرت ؟ أنت تجهل حقبقة الإسلام و ما فيه من الخير،ألا تعلم أن الإسلام نظم حياتنا اقتصادا و اجتماعا و صحة …
    نحن في بلد الإسلام و نريد حكمه.أما أمريكا التي تسبحون يحمدها وتستغفرون فانظروا إلى نسبة الجرائم فيها من قتل وانتحار وشذوذ و كم تنفق الدولة لتوفير الأمن الذي ننعم به في بلد الإسلام
    و كم تنفق على السجون الحصينة التي تؤوي أكابر مجرميها و انظروا إلى الأزمات الاقتصادية التي تضربها .
    و ما يدريك أن السعودية دولة متخلفة؟الأولى لك أن تتكلم عن المغرب الذي تعيش في أحضانه. و لست أدافع عن السعودية لشيء و إنما هي كلمة حق أقولها ، فهو بلد يزخر بالخيرات والأمن والتنمية ،وانظر ما حققته السعودية الدولة المتخلفة في مجال الطب والتجهبز والبرمجيات…هل حققت أنت هذا في ظل العلمانية المقيتة التي تنافح عنها ؟
    راجع أوراقك، و كف عنا نفاقك،فأنا أعنيك و أعني من سار على سبيلك المظلم فأقول عن بني علمان :
    قفا نبكي من ذكرى سفيه جويهل** ذليل قليل القدر في كل محفل
    ألا يا بني علمـــــــان هذا هراؤكم****قد فاح بالأنتان في كل محفل

  • ماهدا التناقض العجيب!
    الثلاثاء 28 غشت 2012 - 18:39

    لمادا تتهم الصحف المغربية التي لاتشاطرك الرأي والفكر وتوجه لها النقض متهما إياها أنها تروج للجنس؟ علما أن هده الصحف مثلها مثل نظيراتها في العالم بإسره تطرح فقط عُقد ومشاكل اجتماعية عادية تعاني منها جل المجتمعات، من أجل منقاشتها وإيجاد الحلول لها وخصوصا منها المشاكل الجنسية التي توجد لدى معظم دول العالم الثالث!
    ألاتعلم أن المجتمع بدأ يتحرر من طابوهات المواضيع الجنسية لأنها أصبحت اليوم تدرس وتناقش في مدارسنا ومنظومتنا التربوية!
    وماهو قولك في الأنترنيت وكدلك الفضائيات التي تبث يوميا افلام البورنو وخصوصا أن ملايين من المغاربة يتوفرون اليوم على جهاز (البارابول)؟!!!
    الا يعتبر هدا أكبر خطر من الصحف بكثير في نظرك على الشباب والأمة جمعاء؟ إدا ما قارنها مثلا بالإعلام المرئي الدي له ملايين المشاهدين مقابل مئات آلاف فقط من القراء؟!!
    إدن لمادا نلاحظكم تبلعون لسانكم عندما يتعلق الأمر عن البرامج الجنسية وأفلام الجنس عبر هده التكنولوجيا الغربية التي تستخدمونها حتى أنتم أكثر؟؟؟
    هل لأنكم ضعفاء لاتتوفرون على أجهزة التصدي والدفاع ضدهم أم المسألة فيها نظر آخر؟؟
    انشروا ياهسبريس بليز.

  • ismail
    الثلاثاء 28 غشت 2012 - 19:09

    ان "صباح" شقيقة الاخباث المغربية الصغرى لا تدخر جهدا في البحث عن نساء عاريات تاتؤتتبهن صفحتها الاخيرة تكريسا وتطبيعا مع ثقافة الجنس
    فياسلام على ثفافة وحداثة المؤخرات

  • hamza
    الثلاثاء 28 غشت 2012 - 23:40

    السعودية تحقق التنمية عفوا لكن المغالطات لا مكان لها هنا السعودية من الدول المتخلفة وهي أيضا دولة عالم ثالث لذا لا مجال لاطلاق الاشاعات

  • العلمانيه بين الحياة والموت
    الإثنين 4 فبراير 2013 - 12:43

    لقد عاشت العلمانيه عصورها المضلمه واخذت صولتها الاثمه في ايام كان الجهل هو سيد الزمان والمكان حتى انها ادركت ان لها حق الاولوهيه في الحياة وعارضت سنن الكون وخالفت قيم الفطرة ووادت اخلاق البشريه وسيطرت على كل قبيح واضهرته واخفت كل جميل
    كانت بمثابه فرعون يتحكم بحياة القوم معنويا واقتصاديا
    متناسيه ان هناك قدر يمكن تحويله عن طريق اضعف البشر وهذه سنة الله في الكون
    وما هي الا ايم حت ضهر ذالك المارد الذي كانت تخشى من ضهوره انه ابن الاسلام البناء الذي اراد بناء الحياة على منهج السنه والجماعه بناء ساعاتي اخذ يقراء الزمن وهو يرافق اباة عن كثب وينضر الة دقاءق الساعات وثوانيها التي كان ابوه عاملا لاصلاحها والان ادركت ان العلمانيه على وشك الانهيثار واخذت تدس عبيدها وعملائها ودست معضمهم في مفاصل الحكم السياسي وكادت ان تخرب كل حكم رشيد الا ان الصحوة الاسلاميه نهضت ومن جديد لتعلن الربيع العربي ومن جديد وتنذر شتاء العلمانيين بالتمدد وحينها انكشف الغطاء

صوت وصورة
وقفة تضامنية مع القدس
الإثنين 10 ماي 2021 - 20:49 29

وقفة تضامنية مع القدس

صوت وصورة
جائزة تميز الدورة السادسة
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:31

جائزة تميز الدورة السادسة

رمضان1442
أساطير أكل الشارع: سناك موكادور
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:00 2

أساطير أكل الشارع: سناك موكادور

صوت وصورة
اعتصام عائلات الريسوني والراضي
الإثنين 10 ماي 2021 - 18:30 3

اعتصام عائلات الريسوني والراضي

صوت وصورة
خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام
الإثنين 10 ماي 2021 - 15:03

خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام

صوت وصورة
منابع الإيمان: ليلة القدر
الإثنين 10 ماي 2021 - 14:00 4

منابع الإيمان: ليلة القدر