‫تعليقات الزوار

23
  • فاعل خير
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 00:55

    و قع النصابان الخبيثان في يد المحكمة الفرنسية انظر الحد الذي وصلت اليه وقاحة وجشع هذان المجرمان الفرنسيان

  • كريمة
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 01:27

    يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.صدق الله العظيم.نقطة النهاية صافي سالينا.

  • said
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 01:55

    وهكذا إنقلب السحر على الساحر

  • فضيلة الشيخ
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 02:30

    لماذا تحرف 2M الكلم عن مواضعه؟ الواقع أن الصحفيين أرادا أن يبتزا الملك وليس المغرب. والكتاب الذي كان ينوي كتابته هو ضد الملك وليس ضد المغرب. والمثل تيقول (ما تديرش ما تخافش). الصحافة التي من المفروض أنها تلعب دور الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حولها بعض الصحفيين إلى وسيلة للابتزاز والارتزاق.

  • Abdesselam
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 04:04

    فضيلة الشيخ، عليك اﻹلتحاق بهما. من خﻻل كﻻمك ارى تهم خطيرة هل لدبك مبررات؟
    Depuis longtemps, notre Monarchie a étè sujette au terrorisme médiatique par de nombreux mercenaires de la plume manipulés et payés par des forces occultes . Aujourd'hui ces mercenaires tombent les uns après les autres comme des produits pourris car le Maroc d'aujourd'hui n'est plus celui d'il y a quelques années et certains mercenaires, déçus et lassés, ont laissé tomber leur tâche morbide pour retrouver un peu de leur dignité. Notre Monarchie qui n'a rien à cacher, qui est portée dans le cœur de chaque marocain, ne cesse de démontrer son amour pour le peuple marocain en le protégeant dans cette région arabe écrasée par les conflits, le terrorisme et la désolation humaine pendant que le Maroc continue sereinement son développement sous la reconnaissance de la communauté internationale. Les maîtres-chanteurs des médias français sont apparus aujourd'hui sous leur vrai visage.

  • محمد
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 05:52

    أعلق على التعليق الرابع 2m فرنسية هى التي تمولها أما الصحفيان المجرمان يستحقان السجن مدا الحياة لتطاولهما على الملك

  • the moroccan
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 06:09

    الصحفيين أرادا أن يبتزا الملك وليس المغرب…

  • zahra
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 08:03

    C'est normal que 2M evoque le chantage contre le Maroc et non contre sa majesté , car le symbole de notre royaume est notre Roi , ce probléme nous concerne tous .

  • y en marre
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 08:52

    لماذا تحرف 2M الكلم عن مواضعه؟ الواقع أن الصحفيين أرادا أن يبتزا الملك وليس المغرب: Arrêtez de diffuser n'importe quoi, les Marocains ont de nos jours accès à d'autres médias internationaux et non seulement Marocains::::::

  • brahim
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 09:45

    اريد ان اعرف هل المغرب هوا الملك ام الملك هوا المغرب

  • نان
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 09:51

    أخي أو أختي الكريمه من إبتز أو حاول مس الملك بسوء فقد مس المغرب بصفه عامه فالملك يمتل المغرب وهائلاؤ الاربيون وخاصه فرنسا تتمادا داما في تصرفاتها تجاه الدول العربيه وحكامها وانا شبه متاكده ان هادين الصحفيين لن ينالا العقاب المرجوا لدلك يجب أن نقف ملتفين وراء ملكنا حفظه الله

  • نصري
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 10:11

    أظن أن الصحافيين أذكى مما نتصور,هذه الطريقة تأدي إلى شهرة الكتاب بطريقة جهنمية.سوف نرى لما تمر هذه الموجة أصحاب النشر كيف يتزايدون على الكتاب.

  • حاقد على الاستعمار؟؟؟؟
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 10:40

    هدا مغرب اليوم بزعامة سيدي محمد السادس نصره الله وأيده ، هوءلاء الحثلاة هم قلة قليلة من
    الناس التي تستخدم مهنة الصحافة في الكذب
    والغش الى اخره… هده المرة وقع في فخ لم يكن
    على بالوا، ومن هنا أقول لجلالة الملك نصره الله
    وحفظه من كل مكروه امين يارب والله لو كان كل
    مسؤول في المغرب يعمل بوطنية شفافة لكان المغرب من أقوى الدول المتقدمة ، ومع دالك نحمد
    الله على اي حال ونقول لجلالة الملك نحن فداك
    وفدا الوطن ، عاش المغرب من طنجة الى لكويرة
    عاش الملك والأسرة العلوية عاش الشعب المغربي
    المناظل عاش.

  • لطيفة الرباطية
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 12:56

    الى المعلق رقم 12 لأظن انها هاده الجريمة ستؤدي الى شهرة الكتاب لانها صفعة تاريخية لصحافة الفرنسية التي تدعي انها ديمقراطية وصادقة وووووو فيكف يعقل لقارىء مثقف ان يتق فيما سيصدر في هادا الكتاب ونزيدك كل الكتب التي تمت نشرها من قبل من طرف هادين الماكرين ضربت بعرض الحائط يعني انهم ممكن يكتبو اي شيء في سبيل المال لا اخلاق ولا مباديء لما ترى الصحافي وهو يحاول دفاع عن نفسه في احدى المقابلات حشومة والله الا تشوه واحد الشوهة لكنه يريد ان يقلب الحقائق لكن للأسف الشديد تسجيلات ووثائق موقعة ونزيدك بما انه قام بهادا الابتزاز الحقير وهو صحفي يعني من العيار الثقيل dans le grand banditisme فما بالك بصاحفيين الصغار هاد الشي تايخلع وقد أكد انه سيتم نشر كتابه لكن دار النشر التي كانت تنشر له كتبه امتنعت عن نشر اي كتاب لهاذا الوغد أظن ان الدبلوماسية الفرنسية ستدخل على الخط لتمنع من نشر كتاب من هادات المحتالين ولو ان مضمونه ما تايخلع حتى شي حد لان المغاربة عارفين محتواها بحاول بحال كل الكتب التي كتبت من قبل نسخ نسخ نسخ وإدا ضربو الله وخرج هاد الكتاب فلن تكون له اي مصداقية لان هادا الصحافيين باعو ذمتهم

  • ahmed
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 13:05

    arreter de toucher notre roi,le maroc sans il no existe plus.

  • abdou
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 13:48

    vive le roi les °°°° sont jalouses de notre pays

  • aziz
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 14:34

    avant c'etait mohammed 5
    aujourdhuis c'est le tour mohammed 6
    la france croit que avec la nouvelle arme peut colonialis l maroc
    elle doit comprendre que le maroc est devenu independant et peut choisir sa politique stratejique tout seul sans dictas de qui ce soit; concernant
    l'afrique sa relligion sa souvranité sa politique interne
    bref la caravane passe et les °°°°
    bon chance maroc
    vive M6 MAALAM.

  • abdellatif
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 15:53

    le long de ma vie et il y a belle lurette que j ai atteind les cinquantaine j ai toujour entendu dire la presse et le 4 ieme pouvoir. ces deux journaliste ont portè prejudice a la dignite de metier a l echellon du globe

  • ملاحظ
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 16:23

    أحسن وأخف عقاب لهؤلاء (الصحافيين) هو التشطيب عليهما من الانتماء لمهنة الصحافة…وفتح دكان السمسرة لهما في عاصمة الحب ….هذا درس مغربي قح لمن اعتقد أن مال وهبة المغرب سيبة….
    نحن المغاربة نعرف كل شيء حتى مايجري في العالم…لانحتاج للسماسرة والمرتزقة….

  • AZIZ CANADA
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 16:28

    je vois pas pourquoi on cite le MAROC comme parti dans ce conflit alors que le probleme est entre le roi et ces journalistes …2M dit n importe quoi commr d habitude

  • مولع
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 17:13

    رغم التاريخ العريق لفرنسا لم تعد هناك أي إمكانية للوثوق بالصحافة في هذا البلد و لكن لازال هناك أمل في القضاء الفرنسي لإنصاف المغرب خاصة و أن كل الدلائل تشير إلى تورط هاذين الصحافين في جريمة الابتزاز و الدلائل قد تذهب بعيدا إلى اتهمهما بالإرهاب خاصة و أن القضية تمس سيادة بلد و رئيس دولة.
    الصحافة الفرنسية تزيد الطين بلة من خلال محاولة يائسة لوضع لبوس الإرتشاء على هذه الفضيحة المدوية لتنتقل بالمغرب من وضع الضحية إلى وضع المجرم

  • الحاج بوشعيب
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 17:14

    الخطة للإيقاع بالمبتزين كانت مدروسة حيث تم توقيف المعنيين بالامر في بلدهم وعلى يد شرطتهم وتحت مراقبة نيابتهم العامة. لأنه لو تم استدعاء المعنيين بالأمر إلى المغرب والقيام بنفس العملية. لما سكتت الصحافة الفرنسية ومنظمات حقوق الإنسان سواء الفرنسية أو الدولية عن اتهام المغرب وعدالة المغرب وشرطة المغرب وصحافة المغرب بالتآمر وتلفيق التهمة للصحفيين المعنيين. برافو برافو…..

  • الشريف طهري مولاي حكم
    الثلاثاء 1 شتنبر 2015 - 19:52

     بسم الله الرحمان الرحيم

    الحمد والشكر لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على مولانا رسول الله سيدنا محمد النبي الهادي الامين المبعوث رحمة وبشرى للمتقين وعلى الائمة الميامين من اله وصحبه ومن تبعهم بايمان واحسان الى يوم الدين.

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    اما بعد، تعقيبا للموضوع المشار اليه بخصوص دعوة قضائية مرفوعة ضد الصحفيان المذكورة اسمائهم، ومحاكمتهم طبقا لفصول القانون. وبامر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله وادام عزه وعلاه، فقد قرر جلالته حفظه الله، متابعتهما قضائيا في النازلة. وذلك بخصوص تدوين كتاب يمس صراحة بالمغرب ومقدساته. 

    وان المغرب ملكا حكومتا وشعبا لا يعترفان بمضمون دباجته. ولا يسمحان لاي كان من سولت له نفسه المس بالمقدسات النبيلة السامية للبلاد او زرع الفتنة والعداوة والتشرذم بين العباد.

    حقا، ان ملك البلاد المفدى يدافع بكل مسؤولية، حفظه الله، عن جميع الحقوق والواجبات لوطنه وشعبه والسهر ليل نهار من اجل الرقي بهما الى مدارج النماء والازدهار.

    فعل القلم التحلي بالحياد في كتاب سليم يغني البحث الاكاديمي والتاريخي، ويزكي المشهد العلمي والثقافي.

صوت وصورة
بوابة إلكترونية للتغطية الصحية
الجمعة 9 أبريل 2021 - 07:57

بوابة إلكترونية للتغطية الصحية

صوت وصورة
آية تتحدى التوحد
الخميس 8 أبريل 2021 - 17:43 11

آية تتحدى التوحد

صوت وصورة
احتجاج ضد نزع الملكية
الخميس 8 أبريل 2021 - 16:33 7

احتجاج ضد نزع الملكية

صوت وصورة
إتلاف كمية من المخدرات
الخميس 8 أبريل 2021 - 14:30 4

إتلاف كمية من المخدرات

صوت وصورة
بلبل يكشف سر النجاح
الخميس 8 أبريل 2021 - 12:11 2

بلبل يكشف سر النجاح

صوت وصورة
سكان “تسخت” وفك العزلة
الخميس 8 أبريل 2021 - 11:59 12

سكان “تسخت” وفك العزلة