الصديقي: أفضل رد على الإسبان.. إعادة الدولة الاعتبار للريف

الصديقي: أفضل رد على الإسبان.. إعادة الدولة الاعتبار للريف
الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:28

قال الدكتور سعيد الصديقي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، في اتصال هاتفي مع هسبريس، إن التصريحات والاستفزازات الاسبانية للمغرب تتكرر دائما، وقد تستمر حتى في المستقبل، مما قد يُنذر بأن تتخذ أبعادا سياسية يمكن أن تهدد استقرار العلاقات بين المغرب واسبانيا.

وعاب الصديقي على الدبلوماسية المغربية أنها تكتفي بردة الفعل، فيما اسبانيا تسعى إلى الفعل ذاته والمبادرة في أغلب الأحيان، متسائلا بالقول “إلى متى ستتعامل الدبلوماسية المغربية وفق سياسة ردة الفعل، ولماذا لا تمتلك رؤية واضحة وشاملة تخص تاريخ منطقة الريف والمدينتين السليبتين والجُزر الجعفرية؟.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون سعد الدين العثماني قد استدعى أخيرا سفير إسبانيا بالرباط، وطالبه بالتوضيحات اللازمة حول تصريحات وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديث دياث بخصوص وضع أفراد من الحرس المدني الاسباني في بعض الجزر الجعفرية، وأيضا حول خطوات أخرى “غير مقبولة” لوزير الداخلية الاسباني في ما يخص معركة أنوال”، وفق ما ورد في تصريحات مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة أمس الخميس.

رد الاعتبار للريف

وتابع الصديقي تصريحاته للموقع بأن أفضل جواب يمكن أن ينهجه المغرب، ردا على استفزازات ومبادرات الجانب الاسباني، يكمن في أن تعيد الدولة الاعتبار بشكل خاص لتاريخ منطقة الريف المجيدة، مردفا بأن سكان هذه المنطقة يشعرون بأن الدولة تتعامل بنوع من الحذر معهم، كأن هناك حاجزا نفسيا وسياسيا يحجم الدولة عن التعامل تلقائيا مع الريف.

وأفاد الخبير في العلاقات الدولية بأنه إذا كان الاسبان يمجدون جنودهم الذين انهزموا في معركة أنوال الخالدة، فكان حريا بالمغرب من خلال إعلامه أن يمجد الأبطال المغاربة المنتصرين حينها، ويحتفي بالشخصيات التاريخية العظيمة من قبيل أسطورة الريف الزعيم محمد بن عبد الكريم الخطابي.

وفي ما يخص سبتة ومليلية المحتلتين، يُكمل الصديقي، فإن الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها اسبانيا قد تحد من اندفاع سياسته “العدائية” اتجاه هذه المناطق المحتلة، كما أنها قد تكون عاملا تسعى من خلاله الحكومة اليمينية إلى أن تصرف مشاكلها الداخلية في خلق بؤر خارجية لإشغال الرأي العام الاسباني.

وحول سؤال من هسبريس بخصوص الأسباب التي تجعل المغرب لا يجعل من سبتة ومليلية قضيته الوطنية الأولى على غرار قضية الصحراء، أجاب الصديقي بأن المغرب يتخوف من تحويل هذه القضية إلى نقاش وطني لكونه إذا نهج سياسة دبلوماسية هجومية في قضية سبتة ومليلية، فإنه يخشى أن تغير اسبانيا موقفها الحيادي نسبيا من قضية الصحراء.

واسترسل المتحدث بأن الدبلوماسية المغربية تتبع، في هذا السياق، سياسة التدرج في استكمال الوحدة الترابية للبلاد، مشيرا إلى أنها سياسة حكيمة ولاشك، لكن هذا لا يمنع من أن تكون للمغرب رؤية دبلوماسية متكاملة ومتوازنة، فلا تكتفي بردود الأفعال على الاستفزازات والمبادرات الآتية من الطرف الاسباني.

‫تعليقات الزوار

14
  • JUSTICE POUR LE MAROC
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:22

    Je ne connais pas la biographie du docteur sadiki,[s'il descend de la Région du Rif ou pas?]mais son analyse est lucide et même excellente sur ce sujet qui préoccupe la nation toute entière

    Tous les marocains sans exception savent qu'il y a eu une injustice intérieure exercée à l'encontre et à l'égard de la région du Rif et d'une façon incompréhensible et inadmissible

    Comment voulez vous qu'un peuple composé ignore une grande partie de son histoire?et ce n'est pas n'importe quelle histoire!!on lui impose d'exclure une partie de sa lutte de gloire contre le colonialisme,l'occupation et sa libération

    Il faut du courage politique et une nette volonté de l'ETAT à présenter DES EXCUSES AUX RIFAINS,n'oubliez pas qu'au moment ou les RIFAINS avait sorti d'une guerre qui a fait des milliers de martyres et ont déposé les armes,ils ont été récompensé par un autre massacre perpétré au nom de l'état marocain c'est très douloureux même pour notre génération qui n'a pas connu ces guerres..et

  • أمين صادق
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 04:58

    أفضل رد على الإسبان .. رد الدولة الاعتبار للريف .

    كلام راجح !

    فمن يحترم ذاته يحترمه الغير ..
    ومن يقـدر أهلـه يقـدره الغير …

  • سعد أبوعبد الله
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 14:19

    فلينظر المغرب إلى جاره وغريمه الجزائر
    كيف يثبت نفسه
    وكيف يجلب الإحتارم والتقدير
    وحتى مكاسب سياسية
    على حساب المغرب طبعا
    حيث لا يتوانى عن المطالبة لفرنسا بالإعذار عن احتلال الجزائر
    وأما المغرب فسياسته
    الخنوع والتحاشي والتذلل
    لكي يرضى عنه الغرب
    ولو مقابل أن يسمح لعرضه وشرفه يتمرغ في التراب
    ولكن نسي أن الغرب لا يفهم هذا المنطق
    بل يتعجب ويعجب له ثم يمضي في سياسته
    ولهذا تجده يحاشي الجزائر بل وحتى بوليساريوا
    لأنه يعرف أنه من يتذلل ولا كرامة له لا وزن له
    ومن يقايض هذا بذاك سيقايض كل شيء فلا يقايض
    وهكذا
    فمن أجل مصالح سياسية يغض المغرب الطرف عن مطالبة اسبانيا
    الإعتذار والتعويض رغم أن الغازات السامة لا يزال أهل الريف يدغعون ثمنها
    ولكن وهذا من المكر الجميل لن يكون هناك أي مكاسب
    بل العكس
    متى تكون مكاسب ؟
    حين يقف المغرب على رجليه
    ويطال ولو من باب دق الباب
    وسبحانه حين أمر بعضهم أن يدقوا الباب فإذا هم دقوه إذا هم غالبون
    ولكن بدل دقه
    غمس الراس في التراب
    بل الغمز أننا لكم ما شئتم
    ولن يكون منا شيء
    فليمرح وليفرح بها الجزائر ومن معه

  • retro
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:00

    هل المطالبة باعادة الاعتبار للريف ستظل مفتوحة الى الابد لقد قامت الدولة باستثمارت ضخمة في البنى التحتية في المنطقة رغم وعورتها وطبيعتها الجيولجية الغير مستقرة كل هذا لم ينتج عنه اي تغيير في العقليات لتاطير المواطنين نحو نظرة مغايرة للواقع والعمل على استقطاب الاستثمارات لخلق مناخ للرواج الاقتصادي وخلق فرص الشغل بل لازالت عقلية البارانويا سيدة الموقف ناهيك عن بعض الانشطة المشبوهة التي تجري بنوايا متعددة في امستردام وبروكسل ومثل هذه المقالات لا تفعل الا ان تترك الامور في درجة الصفر

  • ahmed ahsseine
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:06

    و ماذا بعد هل هناك اكثر مما قامت به الدولة لصالح الريف خلال العشرية الماضية باستثمارات تفوق لغاية اليوم 25 مليار اورو !! اي جهة استفادت من هذا الرقم الضخم ? ومع ذالك بعض ابناء المنطقة يتفننون في الجحود وابراز العقوق متشتبين باحلام اليقظة ومستحضرين اشكاليات تاريخانية واساطير مؤسسة لخصوصيات عرقية قريبة من العنصرية تبعدهم اكثر من عمق بلدهم العريق والعظيم !

  • تطواني
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 17:44

    عندما تتكلمون عن الشمال لا تكتفون بمنطقة الريف فقط بل تعدو دالك الى بلاد غمارة و جبالة لان هده الاخيرة لم تستسلم للاسبان الا بعد 6 اشهر من استسلام بن عبد الكريم الخطابي.
    فنحن لدينا ابطال على غرار بن عبد الكريم يجب دكرهم خصوصا من مثقفين و مهتمين مثلك استاد حسن الاشراف
    من فضلك ابحث عن تاريخ القائد احمد اخريرو و عن قبيلة بني حوزمار المحادية لتطوان ,

  • Amazigh Muslim
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 02:21

    تكبر الاسبان هو سبب ازمتهم. فبعد تلقي الدعم من الدول الصناعية انداك و خاصة بعد ادراج الايرو اصبح السرvور الاسباني ذو انف عالية قليل الحياء و قليل الاحترام للزبناء. الشيء الذي ولد الكبر و الاستهزاء حولهم و اصبحو لا يفوتون فرص الاستهزاء.

  • Nesrin
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:47

    إن ما تقوم به إسبانيا من استفزازات للمغرب ما هي إلا محاولات لإشغال الرأي العام الإسباني و لتضليل المواطنين و إشغالهم عن الخروقات التي تقوم بها الحكومة الإسبانية التي تريق دماء المتظاهرين، أظن أنها اللحظة الحاسمة التي يستطيع فيها المغرب استكمال سيادته على الصحراء بعد موت القدافي و انشغال بوتفليقة بالمناوشات السياسية و غياب الدعم المالي من ليبيا و انشغال اسبانيا بأزمتها الخانقة. إن المغرب اليوم في موقع قوة و يمكنه استرجاع المدينتين السليبتين و لتعلموا أن معظم سكان سبتة يتسوقون من أسواق الفنيدق و تطوان ما يدل على غلاء المعيشة هناك بالإضافة إلى بطالة غالبية الشباب المغاربة المقيمين بها.

  • Rifi ouaryaghli
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 07:54

    لصاحب الرد رقم 6

    صحح معلوماتك يا هذا! احمد حريرة الملقب ب هريررو ريفي من قبيلة وريال وفد كان مجند في صفوف الريكولاريس في مدينة تطوان اين هرب من الجندية العسكرية الاسبانية وانضمامه للجيش الريفي مثله مثل الكثير من الريفيين في تطوان. لقد كتب عن سيرته العزوزي في كتابه.

    يا جبلي أنصحك ان لا تبحث كثيرا في تاريخك الماضي لانه ليس مشرف عكس الريفيون الأشاوس.

  • saad
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:28

    اسبانيا دائما تنظر الى المغرب من الاعلى خصوصا اذا كان الحزب اليميني هوالحاكم اذن على المغاربة ان يعلموا هذا ثم يستحضروا وصية ايزابيلا حين اوصت بعدم تسليم الشواطئ المغربية و الجزر لاصحابها خوفا من " التوسع " المغربي حسب زعمهم اما علاقتها مع المغرب مأخرا التي عرفت بعض التطور فهذا في اعتقادي راجع اولا الى الحزب الاشتراكي الذي غادر الحكم في الفترة الاخيرة و ثانية للازمة التي عصفت باسبنيا كما ان المشاكل مع المغرب لا تطفو على السطح الا حين يتسلم الحزب الشعبي زمام الحكم — احذر عدوك مرة واحدة و احذر صديقك الف مرة ———-

  • ريفي
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 14:04

    الدكتور الصديقي ابن بني حذيفة البار شكرا لك على هذا التحليل الثاقب، نحن ابناء الريف فخورون بك وباسهاماتك الفكرية وبأخلاقك وتواضع شخصك خاصة في الكلية مع الطلبة. مزيد من التألق ان شاء الله.

  • ريفي
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 18:02

    تحليل منظقي وجيد للاستاذ الفاضل سعيد !!
    أما بخصوص التعليقات القائلة بان أهل الريف استفادوا من الاستثمارات الضخمة في البنى التحتية و و و …
    أقول جملة واحدة أعطوا الريف مبالغ المساعدات التي قدمت للحسيمة خلال زلزال 2004 وكفى لانها كفيلة بهدم الممنظقة وبنائها من جديد .
    ليكن في علم الجميع ان الدولة لم تمنح شيئا للمنطقة بل عرضتها للتهميش لسنوات طويلة الى ان جائت كارثة زلزال 2004 وقدمت اموال ضخمة كمساعدات رمت الدولة بفتاتها لبناء بعض مقرات المبادرة الوطنية و 8 كلم من الطريق بين الحسيمة واجدير وكذا بعض الساحات العمومية بالمدينة .
    (حين نتكلم عن الريف فاننا نقصد المنطقة الشمالية من الناضور الى طنجة اي منطقة الشمال )

  • shekh
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 12:20

    نعم إذاكان الاسبان يفتخرون بجنودهم وقد خسرو المعركة فلتكن عندنا الجرأة لنحتفل بأبطالنا الذين كانت لهم اليد الطولى في قهر الاستعمار ،وإن كنت أعتقد بأن محمد بن عبد الكريم مازال يخيفهم وهو في قبره لذلك لذكر لأنوال ولا دهار أو باران …

  • مهتم
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 19:42

    ألفنا تحليلات الاستاذ الصديقي وهي دوما تنم عن خبرة ودراية بملفات السياسة الخارجية المغربية بشكل خاص وبموضوع العلاقات الدولية باتعباره استاذ للمادة في جامعة محمد بن عبدالله بفاس..
    وقد دعا ما من مرة الى ضرورة تبني المغرب لمقاربة واضحة ازاء كثير من قضاياه الوطنية ليست قضية سبتة ومليلية بالتاكيد الا واحدة من بينها..
    وهذه الدعوة قد تجعل المغرب، ان هو التقفها وبادر الى اعادة النظر في جهازه الدبلوماسي تنظيما وهيكلة وممارسة .. يتجاوز حالة الشلل وضعف المبادرة و صناعة سياسة حارجية نابعة من تصوره لمصالحه الوطنية ومكانته الاقليمية والدولية والخروج من دائرة المتلقي الى خط الدول الفاعلة والمؤثرة في محيطها الاقليمي .
    لكن قبل الوصول الى هذه المرحلة حري بنا ان نعلم حقيقة ما يريده المغرب..
    وهل النزاع حول سبتة ومليلية بين اسبانيا والمغرب يشكل بالنسبة لهذا الاخير اولوية وقضية وطنية تندرج ضمن القضايا الكبرى ؟
    كما ان الغموض الذي يكتنف هذا الملف بالتحديد يجعله خارج اي تدبير مشترك قد يؤدي الى تشكيل تصور منسجم ومتكامل وواقعي من شانه ان يطرح في اروقة الامم المتحدة كأرضية للنقاش بغية ايجاد حل سلمي للنزاع.

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 3

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 13

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 22

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 11

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر