العانس أو " البايرة " ضحية تقاليد أم اكراهات مجتمع؟؟

العانس أو " البايرة  " ضحية تقاليد أم اكراهات مجتمع؟؟
السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:23

الساعة تشير إلى 11.30 ليلا، عبر أمواج الإذاعة ، يحلو السهر كل أسبوع لتتبع برنامج إذاعي ينهل من معين تجارب الواقع، أناس عايشوا قصصا بحياتهم اليومية، منهم من قادته إلى دمار حياتهم ،ومنهم من شكلت له درسا بالحياة،تجارب أرقت بالهم فلم يعد يغمض لهم جفن ولا يرتاح لهم بال.

لكوني من محبي هذا البرنامج والحريصين على تتبع حلقاته ، استوقفتني إحدى التجارب التي استمعت لها بعين تدمع وقلب يخشع ويشفق على حال صاحبة التجربة:”سعاد” سنها يتجاوز الثلاثين،حاصلة على شهادة عليا ،يشهد لها الجميع بوعيهاوتقافتها ومستواها الأخلاقي متحجبة،على قدر من الجمال، لم تظن أنها في يوم من الأيام سيتجاوز سنها الثلاثين ولا تحظى بزوج يحميها وأبناء يؤنسون وحدتها، غير أنها تؤمن بأن كل شيء “قسمة ونصيب” تقول سعاد والحزن يغمر صوتها العذب

بعد تنهيدات طويلة من” سعاد “،استدرجت قائلة وهي تجهش بالبكاء :” منذ أن بلغت سن الخامسة عشرة سنة والشباب يطلبون يدي، غير أنني كنت أرفض لأنني كنت أريد إكمال دراستي ولما أتممت الدراسة بدأت أفكر في الحصول على عمل، وكلما أتى شاب يكون ردي: “لن أتزوج حتى أجد عملا”،كانت عندي رغبة جامحة في تحقيق الذات بحصولي على شغل يناسب قدراتي “.

طلبت منها المذيعة أن تتريث قليلا لكي تفهم مغزى كلامها وتستفسر منها بعض الجوانب في معرض حديثها، وأن توضح للمستمعين مشكلتها بسلاسة، حتى يتسنى لها أن تفرغ ما بجعبتها من معاناة وبنفس الوقت اخذ المشورة من المستمعين.

“شوفي أختي مشكلتي ابتدأت عند حصولي على عمل فرحت جدااا لأنني حققت مكسب يصالحني مع ذاتي “لكن لما وجدت عملا لم يطرق بابي إلا شباب يريدون مني أن أترك عملي وأتفرغ للبيت”. “كلما تقدم لخطبتي شاب إلا وبسطت له لائحة شروطي والتي كانت تتمثل في توفره على سكن فاخر في ملكه، وسيارة ودخل محترم ومهر عال”، غير أنه مع مرور السنين أدركت أخطائي، تضيف سعاد، فأدركت أن الزواج ليس هو المال بقدر ما هو تفاهم وود وأن المال ما هو إلا وسيلة في هذه الحياة وأن الزواج مودة ورحمة وغاية نبيلة  ، واش ممنحقيش أختي ونا فهاذ السن نعيش حياتي كباقي البنات ونسمع كلمة”أمي “،اش ناقصني الحمد لله كلشي متوفر في بشهادة الجميع ،اشنو ذنبي الى كنت مصرة على تحقيق كياني ونسيت راسي حتى فات الفوت كيفما كيقلو ،المجتمع مارحمنيش أختي ،كلشي ضدي وليت بنظرهم “بايرة” تعبت نفسيا أختي من سماع هذه الكلمة وأدركت أن شبح العنوسة دق مسمارا في نعش حياتي ، أصبح الكل من قريب أو بعيد يشير علي بحلول تجرح كرامتي منهم من يقول لي علاش ماتربيش شي ولد ولا بنية منها تكسبي الأجر، ومنها تحسي بطعم الأمومة؟ولي كيقلي راه فلان توفاتليه لمرا علاش متزوجيش بيه تنقذي راسك وتكسبي فوليداتوا ثواب،؟؟لي كيقلي فلان مراتوا مريضةومابقاتش قادرة توفيليه رغباتوا علاش متقبليش تكوني زوجة ثانية؟ حلول تجعل مني إنسانة من درجة الثانية مجبورة أن تتقبل حلول ترقيعية لا لشئ إلا لأنها كرست حياتها لتحقيق ذاتها ،وتناست أن مجتمعها يكيل بمكيالين مرة الزوج المغربي لا يقبل الارتباط بغير المتعلمة والمثقفة ويحث بناته على التعليم ولما تكرس الفتاة حياتها للتعليم تصير عانسا بنظره لا يقبل الرجل المغربي الارتباط بها ويلقبها بال “لبايرة”،التفكير في هذا الأمر أختي شتت تفكيري دمرني نفسيا،ضاعت أحلامي بالارتباط ،بشاب فيه كل المواصفات التي تحلم بها أي فتاة وصرت بين نارين يا أما أقبل بحلول زوجة الأرمل أو الذي يريد التعدد أو أظل عانسا من وجهة نظر مجتمع لا يرحم المرأة وعذاباتها وينكرها حقها في كل شئ حتى في أحلامها البسيطة، عطني حل أختي راني ضايعة.”

توالت المكالمات تباعا بعد سرد” سعاد” لتجربتها ، فكان من حظ يوسف أن يكون أحد المتصلين بالبرنامج كي يدلي بدلوه في الموضوع، “إن من بين أسباب تأخر الزواج هو البطالة فمثلا أنا حصلت على شهادة عليا غير أنني لا أتوفر على عمل يؤهلني للزواج لأن متطلبات الحياة المعيشية اليومية أصبحت صعبة”.

-الو..السلام عليكم شكون معانا فالخط ؟ ردت أخت من الرباط عمرها 25 سنة تشتغل بمقهى انترنت، بلهجة حادة وعصبية غير مسبوقين بدأت تكيل الاتهام ل يوسف، قائلة:أثناء حديثي لبعض الشباب عن الزواج فإن بعضهم يجيب بأنه يفضل أن يتوفر على خليلة تلبي كل رغباته الجنسية بدلا من زوجة تتعبه بالمصاريف المادية وليس ماقله الاخ يوسف قبل قليل البطالة حجة واهية ومبرر غير مقبول أختي الكريمة الحقيقة المرة هي التي ذكرتها لك هي بحثهم عن خليلة بدل زوجة.

-معنا مستمعة ثانية؟شرفينا باسمك أختي: معاك سميرة من فاس 35 سنة حبيت نعلق على تجربة الأخت سعاد، “إن الزواج هو نصيب وأي إنسان إلا وسينال من هذه الدنيا حظه، فهناك الكثير من الفتيات يتزوجن في سن مبكر وأخريات في سن متأخر ولكن يبقى الإيمان بالقضاء والقدر مطلوب لأجل محاربة الإحباط واليأس”.

-أخر اتصال معنا هاذ الليلة نستقبلو الأخت بشرى من وجدة ،32 سنة مرحبا بيك أختي ، هل هناك تعليق على تجربة الأخت سعاد،نعم أختي الكريمة عندي تعقيب صغير على هاد المشكل، (أنا ضد تسمية الأخت سعاد لبعض الحلول بالترقيعية ، أش فيها إلى كانت زوجة ثانية ،التعدد راه شرع من الله مباح وهو تشرع لهاذ المسالة خصيصا،أنا أختي كون كنت فموقفها نقبل نكون زوجة ثانية على أن أبقى عانسا على الأقل نكون حقق ولو جزء من أحلامي اللي هو الإحساس بالأمومة .

انتهى وقت البرنامج مع كل أسف، مخلفا وراءه تساؤلات كثيرة لصيقة بأذهاننا:إلى أي حد لفظ “البايرة” يثير غضبك ويضرب طموحات الفتاة عرض الحائط؟ هل تقبلين أن تكوني زوجة ثانية لتضفري بسماع كلمة”أمي”؟هل مصطلح العنوسة لازال حاضرا بثقله الثقافي والاجتماعي في الألفية الثالثة ؟هل تعتبرون أن تخوف الرجل المغربي من مدونة الأسرة كان السبب الرئيسي في الحد من الزواج ؟ مجموعة من التساؤلات لخص إجاباتها المستشار النفسي والباحث الاجتماعي للبرنامج على الشكل الأتي :إن الفتاة العانس تعيش مجموعة من الصعوبات النفسية والاجتماعية، فمثلا تأخرها في السن تأخرها في السن يجعلها تشعر بحرمانها من ممارسة الأمومة، أيضا يجعلها محطة للشبهات وللتحرشات، ذلك، أن في مجتمعنا المغربي ما زالت الثقافة الذكورية مسيطرة عليه، رغم التحولات التي يعرفها.

مازال مصطلح العنوسة حاضرا بثقله على جميع المستويات، على اعتبار أن المرأة في نهاية المطاف، لابد لها من زوج يصونها وبيت تكون ملكته، وأن هذا الزواج هو الذي ينقذها من الدونية التي يضعها فيها المجتمع. 

وبالعودة إلى الأدبية السوسيولوجية، فالزواج هو الذي يمنحها الوضع الاجتماعي.في ظل سنتين من تطبيق مدونة الأسرة الجديدة، التي أفرزت رقما مخيفا في الزواج من القاصرات، إذ عرفت منطقة الحوز تفشي ظاهرة زواج القاصرات بشكل ملحوظ بعد دخول مدونة الأسرة حيز التطبيق، وهذا لا يمكن نسبه إلى المدونة فحسب، بل هناك أيضا حتى العقلية الذكورية التي مازالت راسخة في عقلية الرجل المغربي، المتمثلة في الرغبة من الفتيات القاصرات مما يساهم في الرفع من معدل العنوسة لدى الفتيات في المجتمع المغربي.

-انتهى وقت البرنامج بكل أسف أملين من الرجل المغربي أن يأخذ بعين الاعتبار أن الزواج هو إحصان وعفاف ،ومشاركة في اتخاذ القرارات ومبني على ثقافة حوار لا يستسيغها إلا الفتاة التي تمتلك من النضج الفكري بحكم السن وبحكم وعيها بتجارب الحياة ومصاعبها،وليس القاصر الغير المتحملة للمسؤولية التي لا تعرف من الزواج إلا متعتها في لبس خاتم الخطوبة وكيفية التحضير لحفل الزفاف من(نكافة وجوق) والتباهي أمام صويحباتها..؟

‫تعليقات الزوار

113
  • سعيد
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:27

    حتى تكمل دراستها وتعمل بالله عليك ما الذي يريد أن يفعله الرجل بامرأة أشبه ما يكون برجل
    ثم إن عددا كبيرا من الرجال يشترطون موظفة لماذا في اعتقادكم لاستغلالها طبعا في إطار ” التعاون “
    إن أكملت المرأة دراستها واشتغلت تفقد أنوثتها والله وحده يعلم لو أزالت المساحيق عن وجهها كيف سيبدو وجهها الحقيقي
    فرق كبير بين بنات 20 وبنات 30 أو 40 كبييييييييييييييير

  • heba
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:21

    سلام عليكم اول شي بشكر ادارة الموقع على افادتنا بكل هو جديد من الاخبار ومشاركة الشعب همومهم وبدخل في تعليقي على الموضوع كما يقولون الزواج قسمة ونصيب ومش معنى اختي تاخرك في الزواج ان العيب منك والله لو جينا نشوف شباب هذا الزمان ما وجدتي فيهم الا قليلون ممكن نقول عنهم رجال لان الذكورة هي التي بقت مستفحلة وانا اقول لك لا تتنازلي عن الاخلاق وعن الدين ولازم يكون ارتياح ومودة بين الطرف الذي سترتبطين به والماديات ليست مهمة المهم يكون قادر على تحمل المسؤولية ولا باس اذا تعاونتم على الحياة لان الزمن الذي نحن فيه اصبح صعب على شاب ان يفتح بيتا لوحده رغم ان في شبان كثيرون مستهترون لا يقدرون الحياة الزوجية ربنا يستر علينا وانا اعرف حالات كثيرة منها وحدة اصبح عندها 40سنة وفقدت الامل في الزواج وكان مجهز نفسها بجهاز عروسة وتصدقت بيه لما فقدت الامل وفي يوم دق بابها راجل عوضها في سنة عن كل الي فقدت في الايام التي فاتتت وانجبت بنت وسعيدة بحياتها وثاني مرة اقول لك اخت سعاد لا تفقدي الامل ولا يهمك كلام الناس لان كلامهم لا يقدم ولا يؤخر وخلي املك في ربنا وصوني نفسك ربنا يصونك وبعوضك ان شاء الله الزوج الصالح لو لم يكن هنا ففي الاخرة ان شاء الله

  • سعدون
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:15

    من خلال كلام سعاد يتضح أنها هي التي كانت مخطئة وقد أقرت بذلك لما كانت تضع شروطا استعلائية أمام كل من يطلب يدها بعد أن حصلت على ما كانت تحلم به، إلا أن حلمها بفارس أحلامها لم يكن واقعيا، لكن لا ينبغي أن لا تقنط من رحمة الله، ولا تنظر إلى من أعلاها بل تنظر إلى من هي أسفلها كتلك التي لا عمل لها ولا زوج لها، ولتعلم أنها ليست الوحيدة فهناك الملايين مثلها في المغرب ينتظرن زوجا، الذي زاد تعذر الظفر به بسبب الوضع الاقتصادي وبسبب ما جاء في مدونة الأسرة من إجراءات غير مشجعة للزواج بقدر ماهي مشجعة لطلب الطلاق من طرف الزوجات، وما يترتب عن ذلك من أعباء مادية ونفسية على الزوج الذي قيدته من تعدد الزوجات حتى لا تستفحل العنوسة كما هو الحال اليوم. وعليه فتقليص نسبة العنوسة لا يتم إلا بالعودة إلى اعتماد نظام قانون الأحوال الشخصية السابق، وتشجيع الشباب على الزواج الجماعي، والسماح بتعدد الزوجات لمن استطاع إليهن سبيلا.

  • مغربية وافتخر
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:23

    الزواج قسمة ونصيب من حق اي شخص ان تكون له مواصفات خاصة في شريك حياته انا اري انه بقليل من الايمان بقضاء الله وقدره لن تصبح لكلمة البايرة اي معنى وهدا الكلام من تجربتي الخاصة فانا عمري 28 سنة غير متزوجة وهدا الامر
    لا يشكل لي اي مشكلة فانا راضية بقضاء الله وقدره والمهم من كل هدا اني لا اخد بكلام الناس لان كلام الناس لا ينتهي

  • تثريت
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:39

    تكلم كاتب المقال عن العنوسة عند المرأة وربطها بمسألة الامومة كأن المرأة ان لم تنجب هدا هو المشكل الرئيسي لا ياسيدي المرأة العانس مشكلتها الحقيقية في فقدان حياتها الجنسية الطبيعية التي وجب ان تعيشها بعد اول يوم من بلوغها والتي تتسبب في خلل في توازنها الفكري وفي عطائها وتمسكها بالحياة في كثير من النساء تزوجو ولم ينجبو بسبب العقم وعاشو حياة متوازنة كنت اتمنى ان يوجد في هدا الوطن العزيز اطار يكون المرأة والرجل لاختيار بعضهم البعض بطريقة تتناسب مع انتمائلتهم الفكرية والتقافية من قبل هدا الدور كانت تلعبه الاسرة لكن الان تغير كل شىء المشسكل الان في نساء يرغبن في الاستقرار ورجال ايضا يرغبن في الاسترار لكن الكل خائف يجب ان يكون اطار يكسر كل الحواجز بين المرأة والرجل ويقربهم من بعضهم لا اريد ان ادخل العنصر المادي في الزواج رغم اهميته ودلك ان المرأة المغربية الان تغيرت عقليتها كثيرا اصبحت مكافحة ومجتهدة وتعمل وفرضت وجودها في المجتمع هي الان تبحث فعلا عن رجل لا من اجل الحماية المادية لا بالعكس من اجل عائلة واستقرار

  • بيضاوي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:13

    فرق كبير بين بنات 20 وبنات 30 أو 40 كبييييييييييييييير… لماذا ارتبط بامرأة “موظفة” ذات 30 سنة أو أكثر فقدت الكثير من انوثتها وخصوبتها؟؟؟ حتى أصبح مضطرا الى الأكل خارج البيت او ادخال خاد مة لتربية الأولاد والاعتناء بشؤون المنزل !!! ناهيك عن الصراع بين الزوجين حول تقاسم الاعتناء بشؤون المنزل بحكم ان الزوجة هي ايضا تشغل،فيكون الضحية لا محالة هم الابناء…نعم لأن تكون الزوجة متعلمة ومثقفة بل و حامل لاعلى الشواهد و الديبلومات لكن أن تكون موظفة فلا..لا اقبل بها كزوجة قادرة على بناء اسرة مستقرة و على تربية الابناء بشكل سليم….

  • امرأة
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:41

    أبلغ الآن 37 سنه مطلقه وبدون أولاد سحبت فكرة الزواج من ذهني لأني أعلم (مكاينش اللي غادي يقبل بيا) ومع ذلك أحاول أن أعيش كباقي البشر فهل من أحد يعلق على حالتي ويفيدني بخيط من الأمل الرفيع؟

  • مواطن مغربي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:01

    اولا ما علاقة مدونة الاسرة بزواج القاصرات?… هناك في فقرات عديدة من المقال… ما يشبه حشيان الهدرة لمدونة الاسرة… وربما ستكون في مقال اخر هي المسؤولة عن الحرب الاهلية في اليمن… زواج القاصرات منتشر في بعض مناطق المغرب نتيجة العادات الاجتماعية و لا علاقة له بمدونة الاسرة… التي جاءت للحد من مظاهر الاستعباد هذه… و القول بعكس هذا كما جاء في المقال هو من قبيل التخربيق… في سنة 2008 بلغ مجموع رسوم الزواج 330 الف و965 رسما مسجلا… في حين ان اعلى نسبة زواج قبل مدونة الاسرة لم تتعدى 270 الف رسم زواج… اذن القول بان عدد الزيجات انخفظ هو ايضا تخربيق… و في 2OO8 كانت هناك اكثر من 330 الف زيجة… 10 في المائة منها هي زواج لقاصرات بين 15 و 18 سنة… يجب ايضا ان لا ننسى ان من بين 330 الف و 965 زيجة هناك فقط 836 حالة تعدد… التعدد لم يكن ابدا عادة و لن يكون… حتى الذين يشنفون اسماعنا بمزايا التعدد لن يقدروا عليه… ماذا عن العنوسة?… سيقول البعض… لن اعطي هنا احصائيات مغربية… حتى لا اتهم بانني احابي احدا… في الشهر الماضي قدم المعهد الوطني الفرنسي للدراسات الديمغرافية… تقرير 2009 … و قد تطرق لعدة مواضيع و من بينها العنوسة في المغرب الكبير… فماذا يقول التقرير?… يقول ان 60 في المائة من الشابات المغربيات البالغات ما بين 20 و 24 سنة مازلن عازبات… بينما هذه النسبة تبلغ 80 في المائة لدى الشابات التونسيات… و نسبة 83 في المائة لدى الجزائريات… العنوسة اذن واقع و لكن لم تبلغ البشرية نسبة زواج 100 في 100 في كل تاريخها… فكيف نريد منها ان تبلغها الان مع كل هذه المشاكل و كل هذه المغريات?… نصيحتي لمن تشتكي من العنوسة… ان السعادة هي ايضا معرفة التنازل في سبيل ما نحب… او… من نحب… و انها هي المسؤولة عن عنوستها و ليس المجتمع… حتى ولو قالت العكس…

  • بركاني زناسني
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:25

    حياك الله و حفظك دكتور الورياغلي على هذا التحليل الرائع
    و الله صرت لا ادخل هيسبريس الا لقراءة مشاركاتك
    و سبحان الذي يؤتي الحكمة من يشاء

  • simou
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:43

    a force de refuser tous le monde ,vous risquez d’epouser le 1°imbecile qui tape a ta porte

  • بيبي المغربي
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:45

    ما كاين لا سن ولا ثقافة ولا مال ولا جمال كل شيء بيد الله. مند 20 سنة حتى 70 سنة تبقى المراة صالحة للزواج و في اي وقت. يقول المثل المغربي “ملي كايجي النصيب من السما العريس كايعطيه الله العما”.

  • FR FR
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:17

    Quand une fille est agée elle devient plus utile pour le mariage;il vaut mieux chercher une fille encore jeune une vielle fille elle s’est fait déja une personalité et son esprit est plein de futilités et d’ailleurs une vielle filleca se peut qu’elle ne peut pas enfanter et c le but sacré du mariage

  • آمال المغرب
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:19

    أستغرب فعلا من نوع من كاتبي أو كاتبات المقالات في هسبريس لا يمتلكون الحد الأدنى من شروط الكتابة وأخلاقياتها
    الكتابة التي لا تضيف فائض قيمة لموضوع ما أو ظاهرة ما هي مجرد ثرثرة سوقية ليس إلا ويوجد ضمن المعلقين والمعلقات من يمتلك هذه الأدوات ويتهيب من النشر احتراما للكتابة نفسها
    المصطلحات المستعملة تجاوزها المجتمع نفسه ولم نعد نسمعها إلا عبر بعض وسائل الإعلام الشرقية من النوع الركيك طبعا وهي لا تعبر إلا عن وجهة نظر غوغائية لشرائح من المجتمع لا تمتلك أدوات التحليل المجتمعي
    والكتابة تشترط القدرة على التحليل وكذا التأثير على الرأي العام إيجابيا لا سلبيا
    أما تعنيف فئة ما عبر هكذا مصطلحات فهذا لا يمت للكتابة في شيء
    يمكن الحديث عن تأخر سن الزواج وهذا يمس الجنسين في المغرب وفي المجتمعات العربية برمتها نتيجة لأوضاع اقتصادية وأخرى اجتماعية وهناك اسباب معقدة وهي فعلا ظاهرة تمس الشباب عموما وتقديم الموضوع بهذه الهالة الدرامية يعبر عن وجهة نظر الكاتبة حول الموضوع التي لا تختلف في شيء عن أي إنسان أمي من النوع البئيس طبعا لأن هناك أميون يمتلكون ثقافة عفوية تجعلهم يواجهون متاعب الحياة بشجاعة وقوة وببطولة أحيانا
    اجترار الكلام السوقي عبر صفحات النيت هو مجرد مضيعة لوقت القراء ، وعلى الناشر توخي معايير النشر بما يقدم المجتمع والرأي العام وشكرا

  • layla
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:13

    الا يقول الشيوخ أن الموت و الرزق و الزواج من المقدرات أي ليس للإنسان يد فيها يعني من كتب له الزواج سيتزوج و من لا فذلك مكتوبه إذن كلمة عانس أليس إعتراض على حكمته تعالى

  • عابر سبيل
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:15

    ما اكتر الدكور واقل الرجال ..ولكن فيما يتعلق بالطرف الاخر فبنت الناس وبنت الاصل هن قليلات او بالاحرى ان لم اقل نادرات…

  • الحاجة الحمداوية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:55

    إذا كان من حق الرجال المغاربة أن يهاجروا لى أوروبا وأمريكا للزواج بشقراوات من أجل الحصول على أوراق الإقامة وحياة محترمة، فإنه من حق سعاد وامثالها أن يهاجرن للبحث عن كرامتهن كإنسان وامرأة. إنها تعيش في مجتمع تشبع بعقلية رعاة البعير والخرفان. لماذا تظن النساء أن الرجل سيحميهن تحت جناحيه؟ من ماذا سيحميهن؟ ألا نعيش في دولة الحق والقانون؟ الزواج يكون نتيجة حب ورضا وليس هذفا يراد به الهروب من نظرات وكلمات المجتمع اللا ذعة و طلب الحماية. ا لرجل لا يضمن السعادة لنفسه فكيف يضمنها لك؟ من حق المرأة أن تتعلم وتشتغل وتتزوج بمن تريد وترفض من تريد. ا لمرأة ليست ملكا لأحد. إنها لحم ودم وأفكار ومشاعر وآمال. عيب المرأة أنها دائما تريد أن تحب وتعطي، بينما الرجل يريد أن يملك ويأخذ ويسيطر، لأن ذلك يعطيه إحساسا ولو كاذبا بالرجولة والتباهي أمام الأخرين في المقاهي.
    تحرروا يا نساء المغرب واطلبوا الرجل العفيف المتحضر المتخلق….و لو في الصين

  • marocain pur
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:57

    كلما قرأت لك إلا وو جدت نفسي أكتب لك ردا بدون أحس لا أعلم لماذا
    أول فكرة أضحكثني هي” لاستكثر الرجال من النساء بما لا يمكن معه عدل ولا رعاية”أي أنه لو لم يحدد هن في أربع لتزوج الرجال العشرات و الواقع يقول أن الرجل لا يستطيع الزواج و لو حتى بواحدة و أنا منهم فما بلك بالعشرات.ثم بيني و بينك ألا ترى أنك تتحذث عن النساء و كأنهن دجاج
    و الطامة هي ثانيا :”اطردت بزيادة عدد النساء على الرجال”أرجوك دلني على نتيجة الإحصاء الأخيرة بالمغرب حتى أتأكد أن كل رجل تقابله أربع نساء أو على الأقل عدد النساء أكبر من عدد الذكور .فأنت مطالب في بحثك هذا بالإعتماد على الأرقام بحكم أنك دكتور
    و الطامة هي ثانيا :”اطردت بزيادة عدد النساء على الرجال”أرجوك دلني على نتيجة الإحصاء الأخيرة بالمغرب حتى أتأكد أن كل رجل تقابله أربع نساء أو على الأقل عدد النساء أكبر من عدد الذكور .فأنت مطالب في بحثك هذا بالإعتماد على الأرقام بحكم أنك دكتور.تقول “وهذا يفضي بالعانس إلى الفحشاء “يا دكتور لا تعمم كلامك هذا يسيئ إلى كل العوانس فالعنوسة لا تعني دائما الإنتهاء بالفحشاء وأعرف عوانس أشرف من الشرف
    وتضيف أن الزوجة الواحدة عرضة للمرض. … كما لو أن الزوج ليس عرضة للمرض و أنت هنا تخاطبنا بعقلية ذكورية محضة و تتكلم بجهل عن حق الفراش على المرأة و أو عقمها أو قبحها وووو بالله عليك هل الرجل معصوم؟ماذا لو مرض الرجل ماذا لو لم يعطي حق الفراش ماذا لو كان قبيحا أو سيئ العشرة أو عقيما من سينصف المرأة و من سيلبي لها نزواتها و رغباتها،؟إذا اعتمدنا تحليلك هذا فالمرأة في هاته الحالة يحق لها التعدد بحكم أن النساء شقائق الرجال و بحكم أنهن إنسان
    ثم لماذا هل تعلم أن الله شرع التعدد و نعم بالله لكنه وضع شروط تعجيزية على رأسها العدل و العدل من المستحيل تحقيقه و الله يقول” ولن تعدلوا ” لأن العدل صفة الرحمن.
    أعود لجملتلك الأولى” فلو أن الشريعة لم تحده في أربع لاستكثر الرجال من النساء بما لا يمكن معه عدل ولا “لا يا دكتور الشريعة حددت النساء في أربع و لم تحدد عدد الإماء و قوله تعالى واضح ” أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا”ليس هناك إشارة إى عدد ملكات اليمين و لو رجعت الى التاريخ ستجد أن الرجا ل بالإضافة إلى زوجاتهم الأربع كانوا يستمتعون بالعشرات من الجواري و الإماء فالجواري نساء شئت أم أبيت إلا إذا كنت تقصد في جملتك هاته نساء من كوكب آخر

  • عابر سبيل
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:45

    بسم الله الرحمان الرحيم
    مشكلة العنوسة مشكلة عويصة و تعيشها كل المجتمعات العربية وفيما يخص صاحبة المشكلة فاظن ان الكل سيجمع على تحميلها الوضع الذي هي فيه موجودة لانها اختارت اختارت الدراسة و تم العمل على حساب الزواج وبعد العمل بدات تغالي في الطلبات وفي المهر
    وهكذا وقعت ضحية احلامها الوردية التي تراها ربما في المسلسلات وغيرها ولم تتفطن لما للواقع الذي تعيش فيه يعني انها نسيت او على الاقل تناست انها في مجتمع غير الذي اخذت منه تلك الاحلام
    من قبل كان عليك ان تختاري بين كلمة ماما و الدراسة و العمل و اخترت العمل
    و الان لديك الاختيار بين كلمة زوجة من درجة ثانية وبالتالي ماما و بين العنوسة او فارس احلام ربما ياتي او لا ياتي
    وارجوا ان تحسني الاختيار هذه المرة و تتعاملي مع الواقع بمعطياته هو وليس بمعطيات مستورة
    ذكر ان البنت متدينة
    و هنا اذكرها بحديث نبوي يقول فيما معناه انه ايما لم تتزوج وحافظت على شرفها وماتت و لقت الله بذلك مؤمنة صابرة محتسبة الاجر عند الله راضية بالقدر فان مرتبتها تكون مرتبة الشاهدة
    واوصيك اخت بالدعاء و الله الدعاء يصنع المعجزات باذن الله لو كان بشروطه
    واسال الله ان يرزقك زوجا صالحا و يجعلك صالحة و لنا اجمعين

  • sami363993
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:49

    إن قصة سعاد هي نمودج لقصة حزينة واليمة و اتمنى أن يكرمها الله بزوج يسعدها و يمنحها ما حرمت و حرمت نفسها منه بسبب أخطائهاو أخطاء من له الولاية.
    لكن أقول لها انه إدا كان الرجل يبحث عن فتاة متعلمة فهدا لا يعني بالضرورة ان تفني كل شبابها في الدراسة و تنسى نفسها بل اعتقد انها كانت تريد مناطحة الرجال و ان تبين لهم انها رجل ايضا..لكن أقول :
    * أولا: انا بصراحة اتحفظ على خروج المرأة للعمل و مزاحمة الرجال في الوظائف والمعامل و الشركات بدل ان يكون هدف المرأة هو الاستقرار والزواج و العفة والأمومةو ترك تلك المناصب و الوظائف للشباب والرجال الذين يعنانون البطالة و لا يملكون الامكانيات للزواج، مع عدم نسيان ان هناك اسثناءات لعمل بعض االنساء يمكن تبريرها.
    * ثانيا أحمل السلطة التي تسير البلاد ،المسؤولية الكبرى اتجاه ما يحدث للشباب و المعاناة التي يعانونها ، الذكور منهم و الانات و ذلك بسبب التشريعات الظالمة و منها قانون مدونة الاسرة الجديد،و ايضا عدم التشجيع المادي لللشباب على الزواج و عدم تقديم تسهيلات او منح او اي مساعدة ، لتحصين انفسهم و انقادهم من الضياع و من العنوسة و دفعهم بالتالي الى الزنى و الفساد و الانحراف و البحث عن الخليلات حتى من المتزوجات..
    إن هدا التصرف و السلوك من المسؤولين سواء بتشجيع المرأة للخروج الى العمل و مزاحمة الشباب امام قلة فرص العمل ، ووضع مدونات و تشريعات قانونية تهدم مبدأ الزواج المستقر و الدائم ، كل دلك يؤدي الى نتيجة واحدة هي مغرب غير مستقر اجتماعيا وعزوف عن الزواج من طرف الشباب و عنوسة عند النساء و انتشار الرديلة و الفاحشة و ضياع المجتمع .
    *** فهل هؤلاء الدين يضعون هده التشريعات معنا أم ضدنا ، هل يحبون هدا الوطن و يتمنون له الاستمرار و الاستقرار ام انهم من كوكب آخر؟؟؟؟ و الله المستعان!!

  • سناء
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:53

    العانس او البايرة هي المتزوجة برجل لا يستحق ان يسمى زوجا.اما من تاخرت عن الزواج فهدا قضاء وقدر من الله خاص غير عباد الله يعطيوك التيقار من النباح.اما من يقول ان فتاة العشرينات افضل من التلاتينات والاربعينات فانا اقول لا تعمم هناك فتيات في التلاتينات ببراءة وجه وكانهن في 16 وهناك في سن 16 مقزدرات من فعايلهم حتى ولاو يبانو بحال عاقصة الي مع السندباد هههههههههه

  • GABIZOU
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:55

    قطار حياتك تجاوز المحطة 30من عمرك! وما زال سائرا على سكة الحياة لدرجة أن حتى ما أسميته بالحلول الترقيعية سوف لن تتأتى لك! لأن لم تعملي بميزان الله الشرعي في شبابك:إذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه….!فأنصحك بالعمل بهذه الحلول ما دام العمريسمح بذلك وسيمنحك الله ذرية حسنة تذوقين من خلالها طعم الأمومة! وهذا في نظري أفظل من لا شيء!

  • Kamal*//*كمال
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:51

    من مصلحة الأخت سعاد و أمثالها محاولة تجنب العزلة و الإنطواء على النفس و الإنغماس في المحيط الاجتماعي بشكل يجعلها أكثر ارتباطا بالناس، رجالا و نساء، و أقل عزلة، أقل انغلاقا.
    هذا وهنالك من يبحث عن أمثالها ولا يجد شريكة لحياته، أو على الأقل هنالك من يحتاج إلى اكتشاف شريك تحت أضواء الواقع المعاش حيث يظهر المرء على حقيقته، بانسانيته/باطنه و بمظهره في آن واحد.
    أظن أن في هذه الحالة يجب على المعنية أن تشغل نفسها في الحياة الاجتماعية و المدنية، أن تنغمس أكثر في محيطها القريب و البعيد.
    المشاركة في جمعيات مدنية ذات النفع العام، مثلا، سيمكنها من القيام بمهام إنسانية و اجتماعية تمكنها من القيام بدور ايجابي في المجتمع يحقق لها ذاتها أكثر، يكسبها ثقة أكثر في نفسها، يظهر بسمتها و طيبوبنها و بالتالي جمالها الظاهر و الباطن، و من جهة أخرى قد يمكنها ذلك من لقاء من يليق بها و تليق به؛ إذْ للقاء الشريك أو الشريكة يجب، أولا، توفر فرص تتيح اللقاء المباشر.
    اما الماضي، فالأخت لم تخطئ ابدا في اختياراتها (الدراسة و العمل). مهما كانت حياتها الآن، متزوجة أو عازبة، المهم أن بامكانها أن تعيش بكرامتها و توفر لنفسها لقمة الخبز و أمكانية الفعل في الواقع و التفاعل مع الآخر من منطلق الإكتفاء الذاتي. فهي، مثلا، لا تحاج لمن يُعيلها، و هذا جد أيجابي؛ و هي لا يظهر أنها تعيره اهتماما لأن من طبيعة الإنسان أن يهتم فقط بما لا يتوفر عليه و لا يعي ما لديه و ما يملكه من مقومات، و هذا في حالتها ليس بالهين: على الأقل، لا يمكن لمتخلف أو متعجرف او لثرثاريحب يعشق فقط النقد الهادم أن ينال منها و من كرامتها، فهي و ليس أحدا آخر، كفيلة بإعالة و حماية نفسها؛ هي، و لاأحدا آخر، تملك حق وإمكانية التصرف في و بحياتها.

  • moslim+
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:57

    سؤالي موجه إلى العلمانيين ماهو الحل إن لم يكن الإسلام حلا؟؟؟

  • ناصح أمين
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:41

    لقد رق قلبي لهذه القصة المحزنة،ربما الرجل – كما قد يعتقد البعض- لايستطيع أن يشعر بالحزن لمشكلات نفسية هي من صميم اهتمام الجنس الاخر، خاصة مشاعر الامومة، الا أنه قد ينتابه الاحساس بدفء وحميمية العلاقة الزوجية،غير أن هذا التقييم هو في نظري تقييم خاطيء للجانب النفسي لدى الجنسين،لانه بامكان احد الجنسين أن يشعر تماما بنفس ما يشعر به الجنس الاخر، بل وبامكانه أن يحس بنفس الدرجة ايضا، بالاخاديد النفسية العميقة لتلك المؤثرات والحالات النفسية التي يمر بها هذا الجنس أو ذاك، ما أريد قوله هو أن حالة هذه الانسة، هي بالدرجة الاولة حالة اجتماعية، وهذا تحصيل حاصل،ولكنها ايضا مشكلة اخلاقية،واقتصادية،اخلاقية لان المجتمع المغربي تحت ضغط التحولات الجذرية التي صار يعرفها لم يعد يحتفي اكثر بمؤسسة الزواج، أو على الاقل يضعها في المرتبة الثانية بعد الرغبات الاخرى( العمل-تحقيق الذات-…)لهذا كان لابد من ثمن يؤديه هذا المجتمع من راحته النفسية وهو يعرف مرحلة انتقالية تتسم بالكثير من التحولات على جميع الصعد،اقتصادية لان هذا المجتمع نفسه الذي يضع شرط التقاليد والاخلاق كعقبة كأداء أمام افراده الراغبين في تحقيق ذواتهم، هو الذي يرفضهم اذا لم يحققوا ذواتهم، انها ازدواجية المعايير بحق،ازدواجية مقيتة وخطيرة،وبالمقارنة بالمجتمعات الغربية التي تفشت فيها مجموعة من الظواهر الاجتماعية:” كالعنوسة- تراجع اهمية مؤسسة الزواج- النزعة الفردية…” قد خلق له بشكل تلقائي من تخليه عن الاخلاق البوابة الرئيسية لولوج عالم أصبح فيه للاخلاق مفهوم فضفاض وعائم،لكن نجح بالمقابل في تأسيس مفاهيم جديدة دوغمائية:” الحرية- المساواة- المواطنة…” وهي مفاهيم بقدر ماتحيل على الطفرة الحضارية التي حققها الغرب في مجال حقوق الانسان والمواطن، غير أنها وكما يرى ذلك أنصار نقد الحداثة وما بعد الحداثة،مفاهيم بئيسة ساهمت في تكريس وحدة أو توحد افراد المجتمع الغربي وشعورهم بنوع من الاستيحاش والانعزالية المقيتة والمحزنة،بالرغم من المحاولات التي يقوم بها رجال الدين من أجل ارجاع الامور الى نصابها، وهو ماله تاثير كبير في بدء عودة المجتمعات الغربية الى التدين، أو البحث عن الاخلاق من خلال التدين.
    أما بالنسيبة للمجتمع المغربي الذي هو جزء من منظومة العالم الاسلامي، فهو بالطبع لاينقصه التدين بطبيعة الحال، بقدر ما ينقصه الوعي بأهمية التدين في حياة الافراد والجماعات، كعامل اخلاقي لابد منه لكبح جماح الغرائز البشرية، وادراجها في خانة المباح أو المسموح به،انها عملية اخلاقية، اجتماعية وحضارية تستلزم ،ربما، زمنا لن يكون يسيرا حتى تعود المجتمعات الاسلامية الى رشدها الحضاري، بعيدا عن التأثير السلبي الذي تحدثه فيه الحضارة الغربية، حينئد سيكون العاملان مهمان في حياة هذه المجتمعات التي لاشك يعتبر المجتمع المغربي جزءا منها،الا وهما تحقيق الذات، والاخلاق.
    وفي الختام أنصحك يااختي، بان تضعي ثقتك ويقينك في الله عز وجل، هو وحده القادر على أن يعيد البسمة الى شفتيك والطمانينة الى قلبك الحزين والمكلوم.
    والسلام

  • rachid nederland
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:01

    ترتبط ظاهرة العنوسة بعوامل اقتصادية، إجتماعية، سياسية و ثقافية، فالركود الإقتصادي وتدني الإستثمارات وتسريح الشركات للعديد من عمالها يساهم بشكل كبير في الزيادة من معدلات البطالة وبالتالي تؤثر على معدلات الزواج، كما أن ارتفاع الأسعار الملحوظ في المغرب للمنتجات الإستهلاكية يؤدي الكثير من الشباب إلى عدم الوفاء بالتزاماتهم مما يضطرهم في الكثير من هذه الأحوال إلى فسخ خطوبتهم لكن مجتمعنا ينظر إلى الفتاة على أنها الضحية وينسى الصراعات النفسية التي يمر منها الشاب والإحباطات التي تؤدي أحيانا إلى نتائج جد وخيمة.
    هناك أمور مرتبطة بالعادات والتقاليد في المجتمع المغربي كتغالي بعض العائلات بالمهور ووضعهم لشروط مكلفة مما يعقد عملية الزواج، هناك فقدان الثقة بين الجنسين على إثر الفوضى الجنسية التي يعرفها المغرب في السنوات الأخيرة ، من دعارة وترقيع للبكارة. هناك أيضا من يمر بتجارب فاشلة في الإرتباط فتتربى عنده فكرة الكراهية والحقد للجنس الآخر ويتخذ قرار عدم الزواج ، نفس الشيء بالنسبة للمغتصبة .
    الإعلام المغربي وعلى الخصوص قناة التعري 2م وحتى الأولى ، بدأ يقدم الخطيب في صورة المهند ، أنيق ووسيم ، وفي المسلسلات المكسيكية والكورية الخطيب رجل أعمال ذو متاجر ومشاريع ، هذا الإعلام يدفع الكثير من الفتيات وبطريقة غير مباشرة قبل سن 24 سنة بوضع شروط في الخطيب بعد ذلك تستفيق لتجد نفسها نائمة داخل قطار العنوسة كماوقع لسعاد. بما أن الظاهرة مرتبطة بعدة عوامل فالمسؤولية لا يتحملها الشباب لوحدهم هذا يفرض على كل واحد ومن موقعه التفكير في إيجاد حلول ناجعة للحد من العنوسة
    وبالتالي القضاء على مشاكل تمشي مع هذه الظاهرة في خطوط متوازية كالإقصاء والتهميش ، والبطالة ، والدعارة.

  • NiHAL
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:43

    استفزني تعليق الأخ سعيد كونك عاتبتها كونها صممت على استكمال الدراسة و البحت عن وظيفة وقلت بأن الفتاة تفقد أنوتتها هكدا ترى ماتصورك لللأنوتة هو أنها مند ولادتها تجلس تنتظر من يدق بابها شيء التاني هناك فرق بين التعاون والطمع في مدخول المرأة الحياة أصبحت الصعبة ما العيب أن يتعاونو عليها هما الاتنين بالرضى وطبعا هناك فرق بين بنات 20 و30و40 لاتنظر لها فقط من الناحية السلبية فبتات 30 تكون أكتر الدراية بالحياة و التجربة تؤهلها على معالجة الصعوبات بالدراية أكبر و أيضا نعيب دائما المرأة كونها تغير شكلها مع الزمن فأنت أيضا أيها الرجل تصبح من الشاب وسيم الى الرجل تقدم بك العمر لا فرق أختي سعد جائز أنك أخطأت كونك وضعت الشروط قيمة كالسيارةو…للأن الشووط الزوج المتالية ليست المظاهر بل الأخلاق و الدين لكن لاتقنطي من رحمة الله و بالنسبة للحلول كأن تقبلي أن تكون الزوجة التانية فأظن أن هدا سيزيد من معاناتك من جهة أخرى أن تربي الطفل ألراه حل معقول و تأكدي ستشعرن بالفرحة و القضية رجل أرمل ما المشكلة انشاء الله سيفرج الله عنك عما قريب بحل يدخل قلبك السعادة

  • سليم
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:59

    اللهم ان تكون عاملة وغير متزوجة افضل من ان تكون منزوجة وغير عاملة . العاماة لن تكون عانس ابدا . اما هذا المقال فهو كذب في كذب .
    اين هذه البنت ذان المستوى الجامعي العالي وموظفة حتى انزوجها .

  • نورالدين ناجي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:53

    العنوسة أو البوران إذا جاز التعبير هي مشكلة تخص الضفدعات وليس للرجال دخل بها، وإذا تحدثنا بموضوعية سنجد أن أسباب عنوسة الضفدعة ترجع إما إلى وجهها الذي لا يتميز بشيء عن وجه الرجل، وإما لأن أخلاقها سيئة وأغلب الضفدعات هن كذلك، وإما لعقلها المسطح وكل الضفدعات كذلك، وإما لقلة تربيتها وتكبرها وفهمها للمساواة كما تصوره مسلسلات المكسيك وتركيا والبرازيل و بوركينافاصو.
    كل بايرة في هذا الوطن تدفع ثمن رعونتها و تصرفاتها المجنونة وعقلها المتخلف وأملي أن أرى كل ضفدعات المغرب بايرات وشايطات.
    أنصح البايرات في التكتل داخل نقابة للدفاع عن حقوقهن التي فرطن فيها ويكون إسم النقابة ” معشر العوانس”.

  • Amine
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:21

    لما تقدم لخطبتي شاب إلا وبسطت له لائحة شروطي والتي كانت تتمثل في توفره على سكن فاخر في ملكه، وسيارة ودخل محترم ومهر عال
    qui est le responsable à ton avis !!!

  • حسناء
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:23

    أريد أن أوضخ لإخواني القراء أن هناك أشياء أخرى تدخل ضمن أسباب العنوسة ربما يتفق معي البعض أو لا ولكن هذه الآفة هي موجودة مهما حاولنا أن نخبئها ومهما تغاضينا عليها، فإن العديد يشتكي منها من الجنسين معا على حد سواء وهي آفة السحر والشعودة، فإلى جانب البطالة والفقر والحياة التعيسة التي يعيشها الناس نجد مصيبة السحر التي أصبح الشارع المغربي لا يتوانى بأن يؤذي به الشباب و الشبات وهذه حقيق،ومن هذا المنبر نطلب الدولة أن تحارب هؤلاء المشعوذين والسحرة بأقصى العقوبات وكل من تسول له نفسه إيذاء الأبرياء. وأدعو الله الشفاء لكل من لحقته هذه الآفة وكانت سببا في شقائه وتوقف حياته وادعو لي بالشفاء منها جزاكم الله ألف خير. تحياتي

  • m.chaoui
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:15

    أشكر منال التي بدأت أقرأ بعض مقالاتها ومواضيعهاالتي تلامس بعض الظواهر التي أصبحت تؤرق مجتمعنا.لم نكن نعلم أنك تمتلكين موهبة الكتابة حين كنت صغيرة.مزيدا من التألق يا منال..

  • مغربية عروبية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:55

    انا عمري 29 سنة كتبت في احد المواضيع ان نظرة المجتمع هي المشكل و ليس عدم الزواج فاي شخص تلتقي به من معارفك كيسولك اشنو درتي كاين شي عرس كاين شي خدمة كيعقدو الواحد مع انهم شايفين الوضعية كيف راها
    المهم هناك شخص جاوب على ردي ههههههه الي كان مضحك و كتبته لاجل الضحك لا غير الاخ عطاني واحد الدعوة زوينة ههه و كانت في رمضان دعوتك تقبلات اخي الان انا مخطوبة و ان شاء الله يكملي بالخير واحد الدعوة اخرى منك عفاك ههه

  • dadda atta
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:09

    من الواضح ان كل فتاة لها الحلم والحق في الزواج و تاسيس اسرة ومن الواضح ايضا نسبة الاناث اكثر من الدكور فبدون القبول بالحلول الثى وضعتها الشريعة من الاناث والدكور ايضا انا اضن ان المجتمع سيغرق في مشاكل عدة…

  • Halal
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:01

    Don’t women and man are same , so why we have make this responsibility for man why he is the one driving this life, if thy want man and women to be same women need to go to nocks the door to find man to marry him!

  • أسعد أحمد
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:05

    بالفعل العنوسةأصبحت متفشية فمثلا في الزقاق الدي أسكنه لا يكاد يخلواي بيت من عانس أو عوانس وكدلك في العائلة لا تكادتخلوكل أسرة صغيرة من عانس أوعوانس بالنسبة لي فأناعلى وشك بلوغ الأربعين ولم أتزوج فأناعانس وأناالفتاة الوحيدة بين أخوين وعلى عكس الأخت سعادفأنا لم يطرق بابي أي خطيب رغم أنني أتوفر على قدر من الجمال ولدي شهادة جامعية ولي أخلاق حسنة وكدلك أفرادعائلتي هم أناس طيبون خصوصاأمي التي أعتبر أنهامن أطيب الناس على الاطلاق بكل موضوعيةأماأبي فهومتسلط .
    أنالاأحس أن هناك إنقاصامن قدري بسبب العنوسةمن طرف المجتمع لأنني لا أعير دلك اهتماما وربماأنني سعيت لأن أكون عانسافأنالم أرتبط بإنسان طوال حياتي لأنني محافظة وأعتبر دلك خروجا على القيم التي تربيت عليهاوأنا على خلاف الأخت سعاد فأناعاطلة عن العمل رغم شهادتي الجامعية.
    أناأخاف من تحمل المسؤولية لأنني أقدرهاكثيرا و أعتبر العنوسة قدرا يجب تقبله والحمد لله ربما لو كنت تزوجت لصادفت زوجا طالحا وأعتبر حال العانس أفضل من حال المطلقة.
    أما بالنسبة للأمومة فأنا أضحي بها من أجل أبنائي الدين لن يولدوا أبدا لأنني أحبهم كثيرا ولا أريد أن يعيشوا في هدا العالم القدر والظالم لأنني أعتبر كل طفل يأتي إلى هدا العالم هي كتلة من اللحم تعيش في عداب.

  • حسنية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:03

    إلى من سمي نفسه بالناجي، أقول لك أنك معقد نفسيا إذا كنت تنظر إلى المرأة التي وصى عليها الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أخير الخلق وقال عنهن “رفقا بالقوارير” أما أنت بقولك هذا فإنك تسيء إلى عائلتك أولا، فلا تنسى أمك هي أيضا ضفضعة عجوزة وأختك كذلك ضفضعة وزوجتك إذا كانت لك زوجة ضفدعة وابنتك في المستقبل ضفضعة إذن على هذا الحال سوف تكون أنت معيل الضفاضع ونترك لك أنت هذه المرة أن تسمي نفسك وأن تشبه نفسك بحيوان يشبه الضفضع لأن الضفضعات لا يعشن إلا مع……، هذا طبعا على حد قولك، أما سيد الخلق سيدي وسيدك حبيب الله فكرم المرأة ووصى الرجال (عفوا الرجال وليس أشبه الرجال) بأن يحاقظو على هذه الياقوتة وأن يرفقوا بها وبمشاعرها لكن ما عسانا نقول سوى قبح الله الجهل وحفظ الأمة من المعقدين أمثالك.

  • بوحمارة
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:51

    لاحظ ان هده الانسة التي دكرت قصتها هي التي كانت تعترض نصيبها بحيت انها عاشت على حلم ومطالب واهية حتى ولما اشتغلت وبدات تشترط على المتقديمن اليها شروط تعجيزية ونسيت بان الزواج هو تكامل بين الزوجين اي ان عليهم بناء عش الزوجية مرحلة مرحلة حتى يصلو واختم بان اقول انتم تتحملون مشكلة عنوستكم لانكم تتكبرون في الدباية وفي الاخر تتباكون فادكر ان التدكرى تنفع والسلام

  • darblanca
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:59

    سبب العنوسة لدا بايرات المغرب راجع عن الطمع والمنافسة فكل بنت بغا تجوج خليجي او سعودي او امارتي باش يشريليها شقة ب م200 مليون كتبقا عايش على امل حتى كتلقا راسها عويطة هرب عليها(قطار)

  • abdessamad
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:07

    السلام عليكم
    في الحقيقة ظاهرة العنوسة بدأت تطرق بعض البيوت إن لم أقل جلها، وإذا حللنا ما هي الأسباب وراء هاته الظاهرة تجدها عديدة وشتى أذكر من بينها على سبيل المثال لا الحصر.
    أولا كثرة الفساد فكثير من الأشخاص يقول كل شيء متوفر الجنس بالمجان فلماذا أتحمل المسؤولية؟هذا من جهة من جهة أخرى هو أن عدد النساء أصبح مرتفع بشكل مهول,حثى وإن تزوج الكل سيبقى فائض من النساء،
    إذن في ظل كثرة النساء السؤال المطروح هو ما الحل للقضاء على هاته الظاهرة؟ وهذا يدفعني إلى التذكير بقول الله سبحانه وتعالى “وأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلات ورباع…” الآيات.
    إذا ما يستفاد من هاته الآية هو أن الله سبحانه وتعالى أعلم بخلقه وإذا قال شيئا فهو ف مصلحة البشرية.على أي نرجع إلى أستجواب الأخت سعاد التي قالت ما ذنبي إن أردت إتمام دراستي، أنا أقول لها فعلا إنك أذنبت ،عندما وصلت إلى سن الزواج وأتاك من يطلب يدك عندها فلتضربي الدراسة بعرض الحائط،لأن مكان المرأة الحقيقي هو البيت وليس العمل….
    كثيتر من الفتيات يقعن في أخطاء جسيمة عندما يتقدم شاب معين لخطبتها تتقل كاهله بكثرة الطلبات وهذا ما يدفعه للتخلي عن الزواج بصفة نهائية ويتبع طريق الفساد وأنا أعرف عدة نماذج،اقول للأمهات وألأباء على رسلكم ارحموا الشباب وأعلموا إنا أتاكم من تتوفر فيه الشروط المعقولة والمنطقية ولم تزوجوه فلقد ارتكبتم إثما.يقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم *من أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه وإن لم تفعلوا فستكون فتنة وفساد كبير…* وهذا هو حالالأمة الآن الفساد بشتى أنواعه.
    في النهاية أنصح إخوتي بأن لا يغرهم جمالهم ولا مالهم ولا سنهم فإن الوقت يمر بسرعة وحينها ستندمون ولن ينفعكم الندم…
    والسلام عليكم

  • عاقلة بزاف
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:07

    السلام عليكم
    زعما كاع لي تزوجوا طفروه
    المؤمن يرضى بقدره وكل واحد ونصيبه ورسالة لي عندهم شوية لفهامة زايدة بركة من التبوحيط
    لي مازال متزوجت الله يرزقها ولي متزوجة تطلب السلامة
    الله يجيب لي يفهمنا ويسترنا.

  • مواطن مسلم
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:19

    العنوسة نتيجة مخطط صهيوني بدءا بحقوق المرا ومساواتها مع الرجل ووماخرا مدونةالاسرة التي كانت السبب الكبير في عزوف الشباب عن الزواج لفهم المراةالخاطئ لها. لان من اهداف المخطط هو تفشي الرديلة وتشجيع ظاهرة الام العازبة المراة المتحررة المنعدمة الحياء والاخلاق التي تعيش على الطريقة الغربية باقامتها مع خليلها والانجاب بدون رابط شرعي يجمع بينهما ففيقو ياشباب المغرب الحبيب وصدوا كل الهجمات

  • kawkawa
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:09

    كلما قرات تعليقات هبريس الا واضحكني معلقوها …كل يحاول ان يظهر نفسه ملتزم وعاقل و و و…اذا كانو هؤلاء هم شبابنا فمن هم الرعاوين الذين نراهم في الشارع???
    كما انه من المضحك ان ننصح امرة بالزواج بعاطل لا يحسن سوى الامر و النهي والتكسال فراس الدرب او حتى بدكتور من فصيلة الورياغلي
    الرجال يا سعاد وامثالها لم يخلقهم الله في بلاد الجرب فقط…

  • مغربية عروبية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:11

    عجبني ردك بزاف و فعلا ظاهرة العنوسة اصبحت متفشية في المجتمع ليس فقط البنات بل الاولاد فقط الرجل يصل الى 40 او 50 دون زواج لكن بسرعة يجد امراة لانه رجل اما الفتاة اذا تجاوزت 35 صافي تصبح عانس او ممكن ينعتها بالشايطة يعني من مخلفات المجتمع و لكن هذا الشيء بيد الله سبحانه و تعالى اعرف فتاة لم يسبق لها الزواج عمرها 45 سنة تقريبا وضعت طلب في احد المواقع فتزوجت برجا اردني و بعد مرور تلاث سنوات و كل ما رايتها تخبرني انها اسعد امراة في الكون و ان الله اراد لها هذا النصيب
    الاحظ عدة مغاربة يلومون من تتزوج بالخليجين او العرب بصفة عامة و لا يلوموا انفسهم هما نصهم مشاو تزوجوا بالاجنبيات من اجل الاقامة و في الاخر يطلقها و يرجع لبنت بلده لكن مع خسائر منها حياته الي ضاغت و الاخطر اولاده خلاهم بلا دين بلا ملة متشتتين في بلادات الناس
    انا لست مع الزواج المختلط و لا يمكنني جتى الخروج من المغرب لكن هذا هو الحل ملي ولاد بلادنا كيقلبو على المستقبل المادي عدباش الحياة الاسرية هناك حالات جد ناجحة من هذا الزواج و اخرى فاشلة كما يفشل الزواج مع ابناء البلد يعني الزواج قسمة و نصيب و لا يمكن معرفة الشخص الا عندما تعاشره لعدة سنوات
    المرتة المغربية لها مقومات منه الثقافية الوعي انسانة حادقة جميلة ومتفتحة …الخ ما العيب اذا شافت مستقبلها و تزوجت من اشخاص من غير بلدها

  • layla
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:13

    24 و تعتبر عانس واش باغين نتزوج فكرش مها و أشدد الزواج بيد الله فإذا كان مذكورا في القرآن أن الله يهب الإناث لمن يشاء والذكور لمن يشاء ويجعل من يشاء عقيما فكيف بالفعل الأساسي لعملية الإنجاب وهي الزواج أن لا تكون مقدرة كما يقال الأرواح ملاقية فلسماء قبل الأرض

  • خبيرة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:27

    أولا أريد أن أطمئن الأخت التي تعدّت الثلاثين من عمرها بسنوات قليلة وتعتبر أن القطار قد فاتها لغير رجعة،
    أنا لا أوافقك الرأي وأعتقد أنه في زماننا هذا الذي وصل فيه معدّل طول العمر بالنسبة للنساء إلى 80 أو 90 سنة
    ينبغي أن تفكيري أنه لا تزال أمامك على الأقل 40 أو 50 سنة بإذن الله. من جهة أخرى فنظرا لطول سنوات الدراسة والبحت عن العمل المناسب الذي تحقق فيه المرأة ذاتها، من الطبيعي أن يتأخر سن الزواج.
    فلنحدد المشكل والحلول الممكنة
    بعض أوجه المشكلة
    1) الدور الذي كانت تقوم به الخاطبة لم يعد موجودا بمعنى ان الزواج بالطريقة التقليدية قد تلاشى أو انتهى إلى غير رجعة،
    2) الدور الذي كان يقوم به المجتمع وأبناء الحلال الذين كانوا يتوسطون للنساء والرجال مبغاة مرضاة الله انتهى أيضا لأن الناس يتخوفون من التدخل في زواج قد بكون مصيره الفشل،
    3) الفتيات والشبان أصبحوا يرفضون أن تتدخل العائلة في مسألة زواجهم لأنهم يعتبرونها مسألة تخصهم،
    4) التقاليد وكرامة الفتاة تمنعها من طلب الزواج من الرجل الذي يميل إليه قلبها كما أن المجتمع الذكوري
    يحتقرها إن هي فعلت مع أن الرجل مسموح له بذلك ومجتمعنا لا يكاد يعترف بالحبّ وبالعواطف لآنه مجتمع
    قاسي مع المرأة ومع الرجل وتحتقر الحبّ والعواطف،
    بعض الحلول المقترحة:
    1) النظر إلى المستقبل بتفاؤل وعدم الإستسلام لليأس إذ ليس هناك وقت لذلك
    2) لاتكترتن بكل من يريد تدمير معنوياتكن سواء من الأقارب أو الزملاء أو الجيران
    3) لا تنتظري أن يقوم أحد بإيجاد حل لك فما حكّ جلدك إلا ظفرك
    4) رسم خطة عملية من عدة خطوات باتجاه الهدف الذي هو الزواج
    5) التخلي عن بعض الشروط التعجيزية والتحلي بقدر مهم من الواقعية والليونة
    6) التكثيف من الأنشطة الاجتماعية التي توافق ميولك ليتعّرف عليك الشباب الراغب في الزواج
    7) (الانخراط مثلا في الجمعيات والأحزاب والأنشطة الرياضية)
    8) تلبية الدعوات إلى الحفلات والأعراس والسهرات
    9) في عصر الإنترنيت يعتبر الإنترنيت من الوسائل الناجعة للتعارف ولماذا
    لا مادام المجتمع لا يقوم بدوره في تسهيل الزواج للفتيان والفتيات ولكن مع اتخاذ الحذر اللازم
    حظ سعيد ولا تنسوا أن تدعوني إلى العرس.

  • 3abirate sabil
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:29

    عفوا اني استعرت جوابك لكنه خير رد للمسممى ظلام الدين
    إلى من سمي نفسه بالناجي، أقول لك أنك معقد نفسيا إذا كنت تنظر إلى المرأة التي وصى عليها الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أخير الخلق وقال عنهن “رفقا بالقوارير” أما أنت بقولك هذا فإنك تسيء إلى عائلتك أولا، فلا تنسى أمك هي أيضا ضفضعة عجوزة وأختك كذلك ضفضعة وزوجتك إذا كانت لك زوجة ضفدعة وابنتك في المستقبل ضفضعة إذن على هذا الحال سوف تكون أنت معيل الضفاضع ونترك لك أنت هذه المرة أن تسمي نفسك وأن تشبه نفسك بحيوان يشبه الضفضع لأن الضفضعات لا يعشن إلا مع……، هذا طبعا على حد قولك، أما سيد الخلق سيدي وسيدك حبيب الله فكرم المرأة ووصى الرجال (عفوا الرجال وليس أشبه الرجال) بأن يحاقظو على هذه الياقوتة وأن يرفقوا بها وبمشاعرها لكن ما عسانا نقول سوى قبح الله الجهل وحفظ الأمة من المعقدين أمثالك.

  • الطنجاوي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:39

    والله هدا المجتمع العربي ان وصفه البعض بالرجعي والمتخلف والمتعصب صدق بالفعل في وصفه
    نحن لا ننضر في المراة سوى سنها الدي لا يجوز ان يتعدى العشرين وجمالها الدي يجب ان يكون في مستوى عارضة ازياء
    الا يستحيي الرجل المسن الدي تعدى الخمسين والستين ان يتزوج بنت في العشرين
    وحينما يتعلق الامر بالمراة فليس لها الحق ان تتزوج الرجل الاصغر منها سنا
    مجتمعنا العربي للاسف لا يرى في المراة سوى فرجها

  • حاتم
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:11

    حقيقة إن المبالغة في تكاليف الزواج (الصداق الغالي, حفل الزواج…) عوامل تسبب في إرتفاع نسبة العنوسة في المغرب, و لكن ما يخيف الشاب و ينفره من الزواج عوامل أكثر عمقا و خطورة, (أنا هنا أتحدث عن الشباب الذكور حسب المحيط الذي أتحرك فيه). أحد هذه العوامل و أهمها هو نظرة الشاب للمرأة و للزواج, فلقد إنتشرت فكرة أن النساء أصبحن جد ماديات و لا يرضين بالحياة البسيطة. أي أن الرجال أصبحوا يخافون من عدم القدرة على تحمل متطلبات الزوجة. فمشكل الصداق المرتفع و تكاليف الزواج يمكن التغلب عليه بتوفير بعض المال قبل الزواج, ما لا يمكن التغلب عليه هو التكاليف المادية اليومية المرتفعة لبعض النساء اللواتي يسقطن في فخ فكرة أن إثقال كاهل الزوج بالمتطلبات دليل على مدى قيمتهن!!. هذا الإعتقاد يجد سنده في واقعنا, فكم من زوج ضاق ضرعا بمتطلبات زوجته. بل هناك نساء ظاهرهن قنوعات و لكن في الواقع طريقة كلامهن و إهتماماتهن مادية بطريقة مرضية, فتجدهن لا يكثرن من متطلباتهن لأزواجهن و لكن يكثرن من اللمز و الحديث عن البحبوحة المادية لفلانة أو كيف أنهن كن يعيشن أحسن في بيوت آبائهن…إلخ. قد يقول البعض بأن هذا المشكل لا يوجد بالنسبة للمرأة الموظفة, هذا صحيح نسبيا, لكن المرأة جبلت على أن تحس بأن زوجها في مستوى المسؤولية, و أنه هو من عليه واجبات القوامة, غير أن هذا الشعور الفطري ينحرف ليصبح فرصة لتفريغ عقد نفسية و تربوية, فما إن تحس المرأة الغير الناضجة بأنها تصرف على البيت حتى تبدأ في جرح كبرياء زوجها بقصد أو بدونه. ففي الحالة الأولى يكون السبب المنفر من الزواج هو متطلبات الزوجة اللامعقولة, أما في الحالة الثانية يكون المشكل هو تكبر الزوجة العاملة على زوجها. بإنتشار هذه النماذج يصبح الزواج مردفا لصداع الرأس و المشاكل التي من الأفضل تفاديها, خاصة إذا أضفنا غياب الجانب العاطفي في العلاقة الزوجية و إنتشار فكرة التصادم بدل التسامح الذي أمرنا به الله و الذي بدونه لا تستقيم العِشرة. هذه النظرة تبناها حتى الميسورون اللذين لا مشاكل مادية تعترضهم في الإنفاق على زوجاتهن, حيث أن نظرتهم للمرأة ككائن مادِّي يلهث وراء المال تجعلهم يعتقدون أن الزوجة فقدت دورها في الإستقرار العاطفي و النفسي لزوجها و لم يبقى إلا الجانب الجنسي الذي يمكن تحقيقه بعلاقات خارج إطار الزواج. أتمنى لو يكثر بين نسائنا من هن أكثر وعيا بقيم لا يمتلكهن إلا كريمات النفس, و خاصة ثلاث خصال: القناعة الحقة, و حسن الخلق, و التسامح, لأن النظرة المشوهة عن المرأة المغربية يجب أن تتغير في الواقع و ليس في الكلام.
    بطبيعة الحال هذا الكلام منحاز للرجل, و قد تعمدت ذلك, لأنني أستطيع أن أتحدث عما يعتقده الرجال, بينما المرأة تستطيع أن تتحدث أفضل عما تعتقده النساء.

  • سعاد
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:25

    انا لست متفقة معك اختي سعاد يجب ان تفتخري لسبب بسيط الا وهو انك انهيت دراستك ولديك وظيفة. تصوري لو كنت امية وتنتظري من اخوانك المصروف ???احمدي ربك وانزعي عنك هذا التشاءم .الله يرزق من يشاء بغير حساب ولما لاتقبلي بالزواج بعاطل او احد مستواه التعليمي والمالي اقل منك وتساعديه ??? ماشي عيب .

  • مغربي حتى النخاع
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:07

    القوامة مقتسمة بين الرجل وبين المرأة ؛ أما فيما يخص العنوسة فالمرأة المتعلمة الموظفة تكون مسؤولة عنها ، لأنه لاعيب إن تزوجت شابا عاطلا وأخذت بيده حتى يبني مستقبله، لأن ا لعاطل يجب أن تساعده المرأة الموظفة وذلك لن ينقص من قيمتها . كما هو في أوروبا فالمرأة لايهمها عمل الزوج أومستواه الثقافي بقدر ماتبحث عن إنسان تتفاهم معه ،وذلك راجع إلى الوعي الذي تتمتع به الأوروبية ولاتهتم بالتباهي ،أما التي وجدت نفسها بدون زوج وهي موضفة فمستعد لمساعدتها لزواج بعاطل خلوق ،مع تحياتي

  • العروبي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:57

    الدكتور الورياغلي قال عن نفسه أنه قاضي و أحسبه كذلك بناء على مداخلاته الرصينة و تعليقاته العلمية المقبولة من وجهة نظر شرعية … و هو بذلك فقيه في الاحوال الشخصية خاصة تلك المتعلقة بالزواج و الطلاق … و يُحكى ان شخصا حار في اختيار زوجته المناسبة فقال في نفسه غدا سأستشير أول شخص أصادفه في طريقي و هو الشخص المئة ..في الصباح خرج باكرا فصادف أحمقا يركب قصبة على انها خيله و يرتدي ثيابا رثة و سحنته تدل على انه مجنون او مختل عقليا …فلم يتردد في سؤاله طبعا أجاب الاحمق بجواب رصين و دقيق و ختم جوابه و احذر ان تركلك الفرس ( يقولون انه اراد بالفرس السيدة العجوز ) و هو يقصد قصبته التي يركب عليها … فألح السائل على معرفة حقيقة الاحمق فأجابه بأنه كان قاضيا في بني اسرائيل و تهرب من وظيفته لما فيها من المظالم مدّعيا أنه فقد عقله .
    بالنسبة للعوانس فهن يدفعن ثمن تعنتهن او رفضهم لطلبات زواج سابقة …. و في القرآن ان لم تفعلوا تكن فتنة و فساد في الارض .. فكيف ستكون هذه الفتنة او هذا الفساد ان لم تدفع العانس فاتورته الباهضة بحرمانها من الامومة و من الوطر الغريزي و اصابتها بالامراض النفسية و تهجم ذوي القربى عليها … على ان تكون 1000 قضية زواج في اليوم خير من ان تكون 100 قضية مصاحبة او خلة او خدن في اليوم … و الله أعلم

  • مجازة بطالية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:51

    قال الله تعالى( ومن اياته ان جعل لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة)فالزواج هو الوسيلةالمثلى لبناء مجتمع هادئ قوي ومستقر ومن يعرض عن سنة الله وشريعته يكون عقابه المزيد من الالام فتزداد بالتالي المشكلات التي تصيب المجتمع ومن بينها العنوسة التي تعني تاخر سن زواج الفتاة عن السن الطبيعية وللعنوسة اسباب كما لها اثار ونتائج ( 1)عدم اقبال الشباب على الزواج بسبب العجز المالي( 2 ارتفاع الاسعار( 3)التعصب لدى بعض العائلات بحيت لا يزوجون ابنائهم الا لعائلات معينة (5)تحرر المراة اللا متناهي 6)حب الفتاة لتحقيق ذاتها وذلك بالانهماك في اكمال الذراسة والبحث عن وظيفة مناسبة فيزيد عمرها وتقل فرصتها في الزواج( 7 معارضة بعض الاباء تزويج بناتهن بسبب الطمع في مرتباتهن
    وينتج عن كل هذه الاسباب عدة اثار وهي
    1 ) اصابة الفتاة العانس بالالام النفسية فتشعر بالحزن والاسى والاكتاب والنفور من المجتمع لكي لا يسبب لها احراج
    2)انحراف الفتاة عن الطريق والتعاطي للدعارة بسبب الوحدة والاضطراب النفسي الذي تحس به وهذا غلط كبير تلجا له الفتاة
    2 )كما تحدث العنوسة اثار سلبية على كل اسرة بها عانس بحيت تصبح بالنسبة لهم عار وخزي وهذا موجود تقريبا بكثرة لدى الاسر الفقيرة
    3)كما ان المجتمع نفسه لا ينج من هذه الاثار السلبية بحيت يحدت التفكك والتحلل داخل المجتمع وينتشرالفساد والرذيلة والانحراف الخلقي كما تنتشر عادات سيئة متل السحر والشعودة ضنا منهم ان هذاسيؤدي الى زواجهن

  • حكيمة
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:29

    قرأت كل التعليقات ووجدت أغلبها للأسف ينم عن عقلية قروسطية تتعامل مع المرأة كسلعة سيطالها التلف وكأن هؤلاء
    محصنون ضد آفات الزمن
    كما أن هناك عانسات بمنطق المجتمع المتخلف هناك أيضا ذكور عانسون وكما قد يحدث ارتباك بيولوجي في وظائف الجسد عند المرأة للذكور أيضا ارتباكاتهم
    هناك ما يسمى ايضا بسن اليأس لدى الذكور واغلب الرجال يعانون من أعطاب في الوظيفة الجنسية انطلاقا من 40 واحيانا قبلها وعلى المدعو الدكتور الورياغلي ان ينتبه لهذه الحقيقة فالذكورة التي تساوي الفحولة لم تعد توجد إلا في صفحات التاريخ وهي مجرد وهم كبير وبالتالي فذكورك عاجزون عن إشباع زوجة واحدة والعديد من الزوجات يشتكين من نقص الفحولة لدى ازواجهم في صمت
    يا ما في البيوت من اسرار النساء أكثر مروءة وإخلاصا لأزواجهن لذلك لا يفشين هكذا أسرار أو لا يتخلين عنهم لهذا السبب ….
    لذلك لا تتباهوا كثيرا بخطابكم المرضي هذا يا ذوي العقليات الذكورية العتيقة
    ثانيا إذا كانت سعاد تعيسة بما تسميه عنوسة فذلك ناتج عن انهزامها امام عادات مجتمع مريض
    ولها وأمثالها ان تتساءل هل كل المتزوجات والمتزوجين سعداء فعلا ؟؟؟؟
    إذا كان الجواب يحيل حتما على النفي كما نستشف ذلك من المجتمع فهناك في المقابل نساء بدون زواج سعيدات باختيارهن ومنجزاتهن او على الأقل راضيات بوضعيتهن لأنهن رفضن الارتباط بأشباه رجال تنعدم لديهم المروءة او الأخلاق ولم يسعفهن الحظ في إيجاد من يستحقهن فعلا
    يا فتيات المغرب والبلدان العربية عموما تحررن من أغلالكن العقلية
    السعادة توجد بداخل الإنسان لا خارجه وتاخر الزواج مجرد مر حلة قد تنقضي في أي وقت ولا ياس من رحمة الخالق وإذا كانت فعلا قدرا فمرحبا به ولا تجعلن من الزواج هوسا يسمم حياتكن التي قد تكون مريحة بدون زوج غير لائق

  • عاشقة المغرب
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:31

    عمري الآن 25 سنة وبعد نحاجي في السفر إلى استراليا لتوفير لقمة عيش لعائلتي المتواجدة بالمغرب, لا أعرف دائما احس بخوف من كلمة عانس او بايرة وخصوصا بعد سماع زواج كل بنات خالاتي الاصغر مني. أحس بخوف شديد لانه عندي احساسي باني قريبا سأصبح عانس فسن الثلاتين لم يبقى له غير 5 سنوات يا الله وعائلتي لا ترحمني ولا يفكرون فقط الا بتوفير لهم متطلبات الحياة ولا يفكرون بأني اصبحت في سن من الضروري ان اتزوج فيه قبل فوات قطار الحياة. هل هم أنانيون ام الفقر والجوع جعلهم لا يفكرون إلا بالمال.

  • سمير
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:35

    الرزاق هو الله تعالى.لكن قليلون من عرفوابأعماقهم هذه الحقيقة.
    في كتاب الله هناك حرث الدنيا وهناك حرث الآخرة,والزواج لتحصين النفس من حرث الآخرة.والإنسان مخير بينهماوفي كلا الحالتين لن يموت حتى يأخذ رزقه كاملا. لكن الفرق أنه إذا سعى لحرث الدنيا فماله في حرث الآخرة من نصيب .والعاقل من يعمل لآخرته كأنه سيموت غداولدنياه كأنه سيعيش أبدا. لماذا كل هذه المقدمة.لأقول لأختي المسلمة كدي واجتهدي وتبوئي المراتب ولكن يوم أن يدق بابك عريس معرف بتدينه وأخلاقه وله الإستطاعة لفتح بيت فلا تترددي في القبول به

  • كوكو
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:31

    لم تتكلم الأخت (العانز) عن مغامراتها العاطفية و الجنسية…أهي ملاك لهذه الدرجة؟؟؟ كان عليها أن تصارح المستمعين بصورتها الحقيقية لا أن تصور نفسها كضحية…كلنا نعرف تلك الشردمة من الشابات اللواتي أكملن تعليمهن وسخرن خدماتهن الجنسية للظفر بعمل ثم للظفر بسيارة فسكن…وعندما لا يفلحن في الظفر بعريس الغفلة يقمن الدنيا و لايقعدنها من البكاء…والحاجة سعاد خير دليل…و الله يعطيكم الدل…إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا. صدق الله العظيم

  • Luna
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:45

    سمح أخي مغدور في الحب والزواج نقلك تحدي ديالك خطأ حت كاينين بنات الناس كيفضل السعادة على المال حت المال يمكن تشري به كلشي ولكن السعادة والراحة لي كيتمنها أي واحد ما كتشراش بالمال ما بقاوش الرجال وحتى إذا كانوا نسبة قليلة حين كيتعرف على العيلة أو حاجة كيسقسها واش كتخدم وشحال كتشبر هذا هو المهم عندو لهذا ما تلمش البنت وما تحكمش على البنت حتى تعرف الأسباب وحتى واحدة ما كرهت تكون بزوج مخلص ولكن المجتمع ما كيرحم الرجل وما كيرحمش المرأة وحتى واحدة ما كرهتش تخرج النزقة قل الله يهديناوالله يحفظنا

  • رشيد بوجدو
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:41

    أولا قبل ان اتطرق الى تعليقي البسيط اريد ان اشكر المعلق رقم 5 الدكتور الورياغلي على تعليقيه القيم و المفيد رغم انك سقطت من نظرة عيني منذ ان سئت الى عرقي و اصلي و اعز ما احب في هذه الدنيا و هم الامازيغ الشرفاء الذين بالطبع سيبقوا دائما فوق القمم شامخين رغم كراهيتكم و حقدكم لهم (…) . أما فيما يخص مشكل العنوسة و العانسات بالاخص فغالبا ما يكون سبب مشكلتهن هن بأنفسهن بحيث اصبحوا يحملن فكرة خاطئة عن الزواج و مقاصده و يربطونه دائما بالماديات و نسوا ان اهداف الزواج هو تحقيق السعادة و المودة و الرحمة لا يلعب المال اي دور بقدر ما تلعبه هذه القيم الثلاث و لذا فعلى الشابات ان ينظروا الى الزواج من زاوية السعادة و ليس من زاوية المال بحيث يقبلن الزواج من الشباب بمجرد توفرهم على اخلاق حسنة و سلوك طيب اولا و الاهم حتى و ان كانت الاموال غير متاحة و الله يهدي الجميع السلام

  • HammaHamou
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:35

    يجب تكريمها و تشجيعها على ولوج التعليم و الشغل ، و العمل على تربيتها لاعدادها للاعتماد على النفس بعزة و كرامة، بدل ما روج له فقهاء الظلام في العصور الماضية المظلمة، لاسباب سياسية و اقتصادية و كدلك للارتقاء الاجتماعي، فتم اقصاؤها وهضم حقوقها الاجتماعية (في الصراعات و الحروب لاستعمالها مثل بقية السبايا نت الحيوانات الاليفة و الدواب)، اما الاسباب السياسية و الاقتصادية فكانت دائما دافعا لقتل رجال القبائل و الاولاد الابرياء لتبق النساء
    و استحكام القبضة على النساء بحجة عدم وجود الدكور…و تم استعبادهن تاريخيا و قتلهن فقهياعلى عادة التحالف بين الفقهاء و القضاة و بقية الاوليغارشية الفيودالية.
    ان العمل و التعليم يحفزان على الانتاج الفكري و المادي مهما كانت وضعية المراة “الاخت و الجارة و الطالبة و الموظفة و الزميلة..).
    و هدا هو التحدي الكبير للازمة الاجتماعية الحالية و الجواب الملائم لكل دي عفة لعلة لا يظلم……
    رحم الله قائل البيت:
    ربوا بنيكم علموا هدبوا فالعلم خير قوام
    و العلم مال المعدمين ان هم
    خرجوا الى الدنيا
    بغير حسام
    …..انتهى

  • ياسمينه
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:47

    استغرب لبعض الردود التي جردت المرأه المثقفه والعامله من انوثتها
    وكانهم يحاولون ان يجعلو بين الانوثه والجلوس في البيت رباطا ثوي ومتين
    ولو نظرنا للتاريخ ورجعناه لوجدنا ان المرأه شغلت مناصب كبيره ومهمه وذلك لم ينقص من انوثتها
    سيده الخلق اجمعين وام المؤمنين عائشه رضي الله عنها زوجه النبي كانت مرشده دينيه للنساء والرجال معا رغم اختلاف الطريقه والوسيله والزمان والمكان
    ونساء الصحابه اشتغلنا ممرضات في الحروب والمعارك

  • amo
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:27

    ختي سعاد اللي مكتاب ليك هو اللي غاتشوفيه. انا عندي 20 عام شديت الباك.وتزوجت و عامين من بعد خديت دبلوم فالسكريتارية و راجلي قابل اني نخدم ولا نقراكلشي مبني على التفاهم. من هادشي كامل بغيت نكول ليك عبدي 2 صحابات وحدة 30 عام و التانية 37. و يلاه تزوجوا و الحاجة الزوينة اللي كانت فيهم انهم كانوا صابرين على اللي قدر ليهم الله.
    GOOD LUK

  • بدراوي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:35

    العانس او البايرة هي التي تتسبب في دلك لنفسها ودلك لكثرة شروطها التعجيزية لكل من سولت له نفسه الاقتراب منهالخطبتها فهي تعتقدانهاعملة نادرةلكن سرعان ما تجد نفسها وحيدة ولا احد يهتم لابها بهاولا بعملها الدي جعلهامتعالية عن كل من يسعى الى الارتباط بها.

  • خديجة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:33

    كل الامور بيد الله ولا يمكننا التدخل في مشيئة الله في خلقه
    ولكل انسان حياته وفدره السنا مسلمسن لكي نؤمن بالقدر والقضاء؟

  • معاد mo3ad85
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:33

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته شوفو الله يرحم الوالدين بلا متصدعوا راسكم بحلل وناقش راه كلشي بأمر الله سبحانه و تعالئ رفعت الأقلام وجفت الصحف, يلاه سيرو تنعسو واللي بقا لخر يطفي الضو.

  • smex
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:17

    كنت أتمنى أن اخرج هذا الكتاب الى الوجود
    لكن الزواج حرمني من متمنياتي
    بل وحتى المعطيات تتبدل من حين الى اخر
    كلما دخلت لقراءة بعض المقالات الا ووجدت مايجذبني الى التدخل السريع:
    انا متزوج بموظفة و أقول لكل مقبل مدبر للزواج أن المرأة المغربية سواء كانت موظفة أو مثقفة أو غير ذلك فستشرب مما شرب اخوانك كأسا لن ولن تستطيع ان تدلي بماذقه,بل لن تستطيع تغيير ماقيل عنها:”المراة كالضلع الأعوج…” بفكرك ولو نلت من العلم اسمى الدرجات فكلنا متزوجون و علامات الصبر والتكيف مع هذا المعطى أو الضلع …هما اللذان يضمننان الاستمرار فالزواج شر لا بد منه كما أقول
    من جهة أخرى لا يمكن ان هناك ايجابيات لا يمكن نسيانها:الخوف من الوقوع في ما لا يرضي الله …
    اما عن العنوسة فهي حالة عادية خاصة وان المتزوجات الان يعشن في مشاكل جمة لا حصر لها و الأمثلة كثيرة
    ذلك لأن كان هذفهن الزواج بأية وسيلة ونسيان الأهم من ذلك العمل على ارضاء الله و الرجوع الى الدين
    في هذا المقال انتابني الضحق حين قرأة ان الانسة سعاد:”يشهد لها الجميع بوعيهاوتقافتها ومستواها الأخلاقي متحجبة” كم من متحجبة في المغرب ولا تصلي خمسها ولا تطع زوجها
    هذا أضعف الايمان وهذا دليل على عدم فهمنا لتعاليم الاسلام نؤمن ببعض الكتاب و نكفر ببعض
    المهم المرأة المغربية رفعت التحدي وابتعدت عن الين وما هذا الا تحصيل حاصل
    ملحوظة: الرجال قليلون ومن وجدت رجلا فل تصلي كل يوم ركتي شكر لله.لأن الرجلة تحضر و تغيب في زمننا هذا كالشتاء.الله يرحم ضعفنا
    و السلام

  • العانسات يبحثن عن الرجولة و لي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:49

    المشكلة الحقيقية هي ان المجتمع الان فيه الذكور و ليس الرجال .نجد صنفين من الذكور الصنف الاول معقد و ليست له ثقة في نفسه و يحس بالنقص امام المراة المثقفة و الموظفة و يشعر كأنه فأر امامها و كيف تيقولو لي موصلش اللحم تيقول خانز فيحاول ان يقنع نفسه بانه لايريد موظفة و انها تفقد انوتثهاو انه كرامته لا تسمح بان تصرف عليه امراة -و غتزوجها و متاخد منها والو علاه هي غتعطيك بزز- وووو… كلام فارغ و لا اساس له من الصحة , هذا النوع خاصو يشوف طبيب نفساني.و الصنف الثاني هوالصنف لي طماع و تيقلب على الموظفة فقط بدافع التعاون و تيولي يقول ليها اجي انا نخلص الما و نتي تخلصي الضوء و انا نخلص التليفون و نتي الانرتنت…و حتى هاد النوع خاصو طبيب نفساني.
    العنوسة اليوم هي عنوسة اختيارية لان النساء عاقو و شخصيتهم ولات قوية و لا يقبلن بانصاف رجال لمجرد ان لا تحمل لقب عانس حيت ولاو هازين ريوسهم ممحتاجينش لي يجي يعطيهم 10 دراهم ديال الحمام و حتى الا بغات اطفال تيمشيو لدور الايتام و تيتبناو طفل يتيميقول ليها ماما يدخلهم للجنة و ها المشكلة تحلات

  • oldf
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:09

    المشكل الحاصل هو البعد عن الدين فبنات اليوم يتحدون القدر بدعوٍِي (نقلبو علي الرجل)باغرائه بالعري ونسو ان الرجل الزنديق هو ايضا عندما يفكر في الزواج يبحت عن بنت الاصل وينسا كل خليلاته, نصيحتي للاخت ان تطلب الفرج من الله عزوجل وليس من الناس وان تسجد لله وان تكتر من الاستغفار بنية صادقة وسيجعل الله لها الفرج من كل هم والاجر المضاعف ,وان لا تقنط من رحمة الله ,  

  • الحاج سلًا م
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:47

    أولا تحية تقديرية لكل عوانس المغرب أما بعد و دون أن أطول عليكم.
    مؤخرا تعرفت على امرأة مطلقة و لديها بنت و هذا يعني أنها أم. و الغريب في الأمـر أنها مازالت ترغب في الزواج، إذن إذا كان الهدف من الزواج هو تحقيق الأمومة كما يقال، فلماذا تبحث الأمهات المطلقات عن الزواج؟ أليس من الأفضل لهن أن تعشن بدونه بما أن لديهن أبناء يبعدونها عن الوحدة. كما أن لي صديقة تعمل في إحدى الشركات قالت لي بأنها تفضل العيش بدون أن تتزوج… هذه هي المرأة الحقيقية. و قد قالت لي ذات يوم بأن جل الفتيات يردن الزواج فقط ليبتعدن عن جو العائلة لتحس ببعض الحرية واللذة لا غير. و ليس لهدف الأمومة لأنها كما قالت و بالحرف “الدراري ديال هاد الزمان خايبين شوية، غير تايتقادو الكتاف، تايدور فيك.. اوا بالناقص منهم”

  • المعقول
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:37

    ودابا ياعباد الله كولولي كيفاش غدي تزوج وحدة خاصها جلابة كتسوا نص ديال لمانضة ديال راجل وخاصها دهب قنطار او ماتشبعش وخاصها طلع فلعمريا ودير بايباي او دير العرس بالكيا او لكواوي والعرس المغربي
    في بزاف ديال التبدير بحلاش بحال
    خاص المعروضين يكلو دجاج او لحم او سفا واوالديسير او امشروبات او منساوش اتاي او لكاطو ونزيدو فتالي
    كتصدق نتا بحال الشيفور نمشيو سبت او لحد لدار باها باش تصرف شوية
    او فاش تكون راجعين نديو معنا ختي تعوني فاش غتعونك هاد ختك تصيدلك راجلك ولا تنعسو معاه بجوج
    انا مفهمت والو او فل اخير فاش تمشيو لفراش ماكاين لامتعة جنسية ولاهم يحزنون وكلم تقيسها ايوا راني مريضة وهاكك تبقا هية دايمن مريضا او دايمن تمشيو لدار باها او كل شهر جلبة ولا تكشيطة جديدة
    علاش اخويا انا هادشي عليا كامل نجيب يمها من بانكلاديش ونهني راسي او منحرقش راسي معا طمعات عبادين ريال او لحديد لمصدي اوا انا راه مزال مافهمت والاو راه يماهم هكاك يبقاو
    حتا يموتو

  • verdure
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:43

    بسم الله الرحمان الرحبم
    يقول الله سبحانه وتعالى فى كتابه العزيز( الم.أحسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون.ولقد فتنا الدين من قبلهم فليعلمن الله الدين صدقوا وليعلمن الكادبين )ادن فالزواج هو من عند الله سبحانه وتعالى وادا ابتلى الانسان بعدم الزواج فهدا بلاء للطرفين المراة والرجل.وانا اعرف رجالا تجاوزوا الخمسين وما زالوا بدون زواج. ثم يجب ان نتجاوز الكلام الدى اكل عليه الدهر وشرب مثل” الراس المغطى احسن من الراس العريان”.ثم لمادا دائما تهاجم المراة فى الموضوع فكلا الطرفين متضرر فى المسالة.واقول لاخت التى تشتغل ولم تجد زوجا وبكت وناحت عبر الاثير.مادا انت فاعلة بنفسك با اختى اتشنكين الخالق للمخلوق.سبحان الله الا نعرف ان الرضا بالقضاء و القدر باب من ابواب الايمان.بعد الايمان بالله ورسله وكتبه واليوم الاخر.لقد ابتعدنا عن ديننا وعن التدبر فى ايات الدكر الحكبم .فطبع الله على قلوبنا بتنا اضل من الانعام.اختى انا مغربية عمرى 48 سنه حاصلة على الاجازة.ودبلومات اخرى.وعاطلة عن العمل…ولكن الحمد لله افرض نفسى داخل المجتمع الدى اعيش فيه واحضى باحترام الكل والحمد لله.وانا اشكر العلى القدير جزيل الشكر لانه سبحان وتعالى اختارنى لاعيش هده التجربة.الحمد لله.فهده الايام التى قضيتها فى البيت ساعدتنى لاتعرف على دينى ونهلت منه من الفضائيات ووجدت نفسى كنت امية من ناحية المعرفية الدينية.والحمد لله الم يقل سيدنا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام اغتنم خمس قبل خمس.ومنها صحتك قبل ضعفك وفراغك قبل شغلك.ادن كفانا بكاء وكفانا لا مبالاة .فكل منا عندما يلقى ربه عز وجل لا يسال عن زواج ولا عن شىء الا العمل ادن فمادا عمانا لاخرنا.ومن هنا اقول لكل من ابتلى بالعنوسة.ان يستغل هدا الوقت فى الصوم تطوعا اثنين وخميس وبهدا يكون من الدين احيو السنة المحمدية.ثم الصلاة فى وقتها.معها النافلة.وقيام ليل.وقراءة جزء من القران يومياحتى لا يصبخ القران مهجورا.ثم تتبع الدروس على الفضائيات وعلى الكومبيتر.والحمد لله هناك الكثير لنتعرف عليه.لان الانسان لم يخلق سدى.واتعجب كيف لهدا الكائن الدى ميزه الله غز وجل بالعقل ان يختزل كل حياته فى كونه ابتلى بعدم الزواج.وما اقوله لنفسى اردده دائما خير لاى امرىء ان يبتلى بعدم زواج او ان يبتلى بسرطان وبتر لاحدى قوائمه وشلل او اى مبتلى عفانا الله وعافاكم اجمعين.
    وفى الخير اقول لاخواتى لا تقنطوا من رحمة الله.وانتظار الفرج مع الصبر عبادة.وهناك اناس يختارهم الله عز وجل لحكمة لا يعلمها الاهو.للابتلاء حتى يمشوا على الارض وليس فى كتابهم ولا سيئة واحدة.ولكن مع الصبر والتفاؤل والاحتساب.اكثروا من قول”حسبى الله ونعم الوكيل”ثم قول”لا حول ولا قوة الا بالله”الفرج ات ان شاء الله.ما طال ليل الا بزغ الفجر معه…والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • SuperAicha
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:37

    فعلا أنت حكيمة. شكرا على تعليقك العاقل المنبعث من الواقع. أما المسمى الدكتور الورياغلي فاتركيه هائما حالما يعيش بين كتبه اللتي اشتراها بالكيلو، وليصدر نتائج بحثه لأفغانستان وطالبان. وحظ سعيد للواتي يربين أطفالا ويشتغلن نهارا .ويقمن الليل مصليات مستنجدات الرب أن يرزقهن عريسا. هههههه

  • امازيغية اصيلة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:53

    الزواج سنة الحياة و لا ياتي الزوج المناسب او الزوجة المناسبة الا باذن الله عز و جل و الفتاة الابية المحترمة هي التي تبقى في كنف اسرتها معززة مكرمة حتى يبحث عنها ابن الحلال و يسعى الى طلب يدها من اهلها و بدون مقدمات محرمة ( علاقات حب و لقاءات قبلية و خلوات غير شرعية )
    اغلب المتزوجين حاليا يعانون المشاكل و السبب الرئيسي هو ان اساس الزواج لم يكن سليما منذ البداية فكيف تنتظر الفتاة التي تعرفت على رجل في الانترنيت او الشارع بمجرد ان عاكسها ثم امتدت علاقتهما بمقابلات و مكالمات حتى انتهى الامر بزواج فهل تنتظر منه ان يعاشرها بالمعروف و هي لم تتعرف عليه بالمعروف من الاساس ان الفتاة التي ترفع قيمتها و تخفظ كرامتها في وسط اهلها و لا تبحث عن الزوج بالماكياج او التبرج او المال فحتى لو وجدته لن يتخذها الا خليلة و ابنة الاسلام لا ينبغي ان تكون خليلة لرجل اجنبي
    مهما كان سن الانثى ابتداء من البلوغ الى الاربعينات فهي لن تتزوج الا باذن الله عز و جل و من خلال درجة ايمانها سيرزقها بالزوج المناسب لها فالتي استحبت مطاردة المال و الشهرة و الجاه فستحصل عليه مقابل حصدها لعواقب اختياره فيما بعد من جراء سرعتها و عدم استحضار شروط الزواج في الاسلام التي حثت على اختيار الدين و الخلق و هما العملتان النادرتان في مجتمعنا الاسلامي و بكل اسف فقليل من تجده يعرف بينه و بين الله جيدا و قليل من البنات من تجدها تفضل رجلا متدينا على رجل ذي ثروة و ممتلكات اما التي استحبت الاخرة على الدنيا و رغبت في الدين و المعقول و الاخلاق فسيرزقها الله جل و علا بالرجل الصالح الذي سيقدر حقوقها و سيعاشرها بالمعروف لانه تزوجها على اساس الشرع و بما يرضي الله و ليس كاللواتي يمضين مع ازواجهن قبل الزواج ما تمضيه المراة الغفيفة مع زوجها بعد الزواج

  • متابع
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:17

    المرأة العاملة تظلم شخصين بعملها تظلم رجل و امرأة
    تظلم رجل لانها تشغل وظيفة كان يمكن ان يشغلها هذا الرجل وتظلم امراة كان يمكن ان يتزوجها هذا الرجل ان شغل تلك الوظيفة

  • حمادة رمضان
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:11

    شكرا لك اختي على طرح هذا الموضوع الذي اثار كل هذا النقاش حول ظاهرة تؤرق فعلا بال المجتمع ذكورا وإناثا وحتى في أوساط الآباء والأمهات .
    اختيارك كان موفقا للموضوع ومعالجته بهذه الطريقة قراءة في مضامين حلقة إذاعية ينم عن ذكاء لديك وعن فسحة كبيرة في الخيال جعلت القارئ يعيش لحظات هذا البرنامج الإذاعي وكانه يبث على الأثير مباشرة الآن ..
    وعلى فكرة البرنامج شيق جدا وقد تابعت بعضا من حلقاته وفيه متعة وفائدة وكثير من الآلام أيضا
    بارك الله فيك أختي وفي انتظار مزيد من المساهمات منك التي تثري النقاش وتستفز المجتمع كي يتحرك لمعالجة معضلاته وقضاياه بكل وعي ومسؤولية

  • محرحر
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:19

    هاهي واحدة من اولائك الشردمة المتشدقون على المرأة بحرية يامن نصبتي نفسكي حكما بإسم حقوق المرأة و المساواة بكل تأكيد فإنك لا تنقلين هنا الا صورة مرآته تجربتك الفاشلة بالحياة مع رجل الله اعلم هل هو موجود اصلا عند امثلكم ام لا المهم يامن تتابع المناهج القروسطية اين لماذا لا تستشهدين بالاحديث النبوية او القرأن ام انك لكي تمرري افكارك لابد من الاعتماد عن المفالقة الغربين حرام عليكي هذا اين انت من الحرية او ليست المرأة فعلا سلعة عند تعلو صورها الصبورات الاعلانية اما قطعة من الصابون اكيد هي هنا غير مهمة المهم وهو ان يصل المسويقون لها الى بيع سلعتهم عن اي عنوسة للرجل تتحدثين او لا تعريفين ان خصوبة الرجل قد تصل حد التمانين من عمره وسر المرأة زواجها وهذا بإعتراف مشاهير الغربين الذين تمتصين من ثقافتهم اللعينة او لم تسمعي بإنتحار اشهر ممثلة في هليود لانها كانت فقط تحلم بسماع كلمة امي لقد عاشت سنين حياتها كلها شهرة ولم تصل الى تحقيق داتها فقررت الانتحار لهذا السبب بالذات والاخطر انكي لا تتكلمين الا عن قلة وعي كيف لك ان تعممي حكمكي فلتقرئي اولا رأي بنات جنسك من التعاليق ولتحكمي انذاك ام انك قرأتي تعليقين او ثلات مما قلبوا عليك المواجع فأرثي ان ثنفثي سموم حقدك وكراهيتك هنا اظن انك اخطأتي المكان ..الانسانة الحقة هي من تنجح في تكوين اسرة ناجحة بالرغم من كل شيء النجاح في الحياة الزوجية يغني المرأة عن اي نجاح اخر ولتسألو بنات جنسكس ممن يتبعون هدي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وليس من يتبعن مزورة الاسرة..

  • عزيز
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:03

    بسمالله الرحمان الرحيم سبب العنوسة وعزوف الشباب عن الزواج هو بعدنا عن الاسلام والدولة ايضا تفعل ما فى وسعها لكى تزيدنا بعدا عن الاسلام حتى اصبحنا نرى الشواد ووكالين رمضان يجاهرون بالمعصيةدون ان تتدخل الدولة لعقابهم فانا شخضيا فى ايام الطيش واطلب من الله عز وجل ان يغفر لى ويغفر لجميع المسلمين ارتكبت معصية مع عاهرة ولما اردت ان ادفع لها اجرتها قالت لى وهى تتحصر ان بنات الثناوية وزوجات الرجال ينافسوننا اشد المنافسة فى حرفة الدعارة اللهم يارب اغفر لى ورد الجميع الى طريق الاسلام الدى هو الحل

  • عبدالحفيض بن محمد
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:05

    انصحك بالاعتناء بصحتك جيدا و لاتفرطي ابدا عليك بالصبر و اليقين فاناارى في حكمك على نفسك شيء من الكفروالعياد بالله (مكاينش اللي غادي يقبل بيا)حكمت على نفسك ليس بعمر37سنة بل
    بعمر16سنة حرام ان تقولي هدا واعلمي انه لا مفرمن قدر الله و لا تحتقري نفسك وابقي على الامل

  • أميرة الصحراء
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:27

    أولا سمحلي لي ألالا منال مكملتش المقال ولكن باين من البداية ديالوا أختي أنت وسعاد مالنا على هذه التراجيدية كلها و الله حتى جبتوا لي الضحك مشي تنضحك من مشاكلكم لا حشا ولكن مالها عانس أو بايرة فين المشكل
    يجب على أي واحد بنت أو لد يعرف هو أصلا علاش تخلق راه متخلقناش باش نتزوجوا كولنا واحد غدي يتزوج و احد لا عادي جدا أن لا تتزوج ليس نهاية العالم أنا المزوجات طيبوا ليا قلبي كلهم تيقولوا ندمنى أش دانى لشي زواج و لي ممزوجات بيدزوجوا المهم أنا تيبن لي أن الزواج شر لابد منه
    البنت أو الولد لازم عليهم يستغلوا فترة العزوبية فيما ينفع مثلا طلب العلم, الانخراط في الاعمال الاجتماعية, المساهمة في تنمية البلاد
    مجموعة من الاشياء يمكن يديرها الانسان و هو عازب لأنه بعد الزواج المرأة غدي تولي مدبزى مع المطبخ و الولاد و الرجل مع الماء و الضوء و الكرا
    حاولوا تستفدوا من فترة العزوبية لأنها أجمل مرحلة في عمر الانسان
    و إنتي أ منال سيري تنعسي متبقايش سهرنى حتى 11:30 تليل و لقابلتي المشاكل غدي تمرضي و تمرضي الناس ليمعاك
    و الزواج راه قدر و نصيب
    واحد البنت صاحبتي قالت لي أنها تتمنى تزوج في الجنة بيوسف عليه السلام أو الرسول محمد عليه الصلاة و السلام قلت ليها على هاد الحساب خصكي متزوجيش في الدنيا

  • سنكوح
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:29

    اغلب العانسات نجدهن في صفوف الموظفات بسبب شروطهن التعجيزية وبسبب خوفهن على (الماندة)، فهن لا يؤمن بمفهوم الأسرة القائم (حتى بين الحيوانات) على التعاون، فهي تريد أن تخفي ماندتها وعلى الرجل أن يصرف رغم أنه متضرر في الأصل بسبب المشاكل المرفقة بالمرأة العاملة من حيث اهمال البيت، بمعنى هي تريد من الرجل أن يضحي مرتين: مرة بعدم مشاركته في تحمل الأعباء المادية ومرة أخرى بعدم قيامها على بيتها وتربية أبنائها.. لذلك أنصح الشبان بعدم الزواج بهذا النوع حتى لو كانوا ميسرين، كما أنصح أمثال هذه العانس بالعادة السرية

  • GRANDAIZER المغربي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:47

    يا عالم يا مغاربة و خاصة الكاوكوات … لمادا شرع الله قانونا اسمه الزواج ? سيجيبني الملايين ويقولون الهدف من الزواج الاحصان للشباب والستر للفتيات والنساء وللحفاظ على النسل …جواب معروف الكل يعرفه … لكن عقول العربان دائما تربط بين الزواج وممارسة الجنس كما قالت احدى المشاركات اعلى .. نعم هو الطريقة المثلى لتفريغ الغريزة الجنسية بطريقة معقولة وشرعية لكن الظروف الاقتصادية والاجتماعية وغلاء المعيشة اضافة الى سنوات الدراسة التي بسببها تفضل بعض الفتيات تاخير الزواج الى حين الحصول على الدبلوم والوظيفة من بعد.. يساهم في التسبب في عنوسة بعض الفتيات … لكن بعض الكاوكوات العوانس الحاقدات على الرجال يحملن مصائبهن للرجال كما لو كانو هم سبب عنوستهن … وهنا اريد ان اتطرق لحالة بعض الكاوكوات من المغربيات اللواتي افنين زهرة شبابهن في التسكع مع الشباب هنا وهناك تحت مسوغ تافه وفاشل تستخدمه بعض الخبيثات الا وهو انتقاء شاب وسيم وميسور الحال والدخول معه في علاقة عاطفية وهمية وتغدق عليه من جسدها الكثير بدعوى انه سيتعلق بجسدها لدرجة لايمكن التخلى عنها وبالتالي سيطلب يدها للزواج .. وهناك من تدهب الى ابعد من دلك وتمنحه اعز ما تملك بغرض توريطه بالزواج بها ووضعه امام الامر الواقع لكن هيهات هيهات فغالبا ما تبتلع المقلب لوحدها …لانه لا يمكن تحقيق الزواج الحلال بالمرور من الزنا الحرام … هدا من ناحية اما عن الزواج المختلط الدي تلتجئ له بعض الكاوكوات الفاشلات بدعوى ان الرجل المغربي انسان تافه ولعوب لا يريد الزواج اما العربي الغير المغربي فنعم الرجل .. حتى بدانا نسمع عن بعض اللقيطات يمنحن فروجهن للهنود الهندوس والاسيويين البوديين وحتى الافارقة الجوعى … اما العربان وحتى الاوربيين فقد قرفو من رائحة المغربيات التي زكمت االانوف … فتجدهن في مواقع الزواج على المجلات وعلى الانترنيت منتشرات كالجراد .. ويعتبرن الاغلبية دون الجنسيات العربية الاخرى … ويلهثن وراء العربان الجربان بشك مدل منحط ..فمن التي تبحث عن خليجيي ميسور حتى ولو كان شيعي رافضي قدر الى التي تبحث عن لبناني يشبه راغب علامه ولو كان نصراني نجس لايفرق عندها …وبشكل يجعلك تخجل من جنسيتك المغربية … كما انهن مكروهات من جميع النساء العربيات …لان الدول العربية ايضا تعاني فتياتها من انتشار العنوسة ..فالجزائر مثلا يبلغ عدد العوانس فيها 11 مليون .. وستخرج علي بعض الكاوكوات وتقول لمادا تحرم الزواج المختلط على المغربيات وتبيحه للمغاربة الرجال ..اقول ان الشاب المغربي الدي يتزوج باجنبية يكون مكرها وتحت الضغط ربما يفعل دلك فقط للحصول على اوراق الاقامة بالبلد المتواجد به والكثير نسمع عنهم انهم بمجرد ان يسوي وضعيته القانونية يفترق عن الاجنبية ويعود للمغرب ويتزوج بمغربية …كما انا اغلب الشباب المغاربة الدين يتزوجون بالاجنبيات يا اما اوربيات او كنديات او امريكيات فيعرفون من اين تؤكل الكتف .. فلم نسمع عن مغاربة متزوجين بهنديات او صينيات او سيريلانكيات او افريقيات وحتى العربيات فنسبة زواج المغاربة منهن قليلة جدا اللهم بعض الجزائريات ..وخلاصة القول اتمنى الستر للاخوات المغربيات العفيفات كما اهيب بالشباب المغاربة ان يتزوجو بالمغربيات ولا يثاترو بما تفعله بعض المجرمات الرخيصات اللواتي شوهن صورة المغرب في العالم حتى اصبحن حديث كل لسان ..وعلى كل فهن الاقلية فحياتهن عداب وجحيم ودل وهوان ونهايتهن ان شاءالله ماساوية بعد انن تنخر الامراض الفتاكة اجسادهن الرخيصة القدرة .. فيا اختي المغربية احترمي نفسك واحتشمي واطلبي الله ان يرزقك زوجا مسلما مؤمنا تقيا ولا باس ان يكون غنيا وان لم يكن فلربما سيغنيكم الله بعد الزواج ….وابتعدي عن الطمع فقد اهلك من كانو قبلنا… وان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا

  • صوت الحقيقة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:49

    بعد السلام. و الله المسالة لا تحتاج الى كل هذا القيل و القال كل ما في الامر هو ان الانسان مسير و ليس مخر خصوصا في مسائل يكون القدر و المشيئة الربانية هي الحكم الاول و الاخير.و من ناحية ا خرى فان كل ما تشعر به الفتاة من احساس بالحرمان اوبالرغبة في الزواج ثم الانجاب هونابع من تكوين المراة الطبيعي الذي جعل فيه الله تلك النزعة الغريزية و اعتقد انها موجودة في كل بنات حواء و في جميع المجتمعات غير ان بعضها كمجتمعنا المغربي او العربي بصفة عامة يضخم المسئلة و يعطيها ابعاد اخلاقية او اتهامات للمرءة هي بعيدة كل البعد عنها و ان كانت لها نسبة من المسؤولية فهي ضئيلة جدا . اللهماشرح صدورنا يسر امورنا و احلل عقدة من لساننا و اهد شبابنا و بناتنا ؤ للي قرا هاد الكلام يقل اااميييييييييين.

  • layla
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:21

    أين هم الرجال اللي جاك تجدينه يدخن أو يسكر أو ماتيركعهاش و حين ترفضين العيش مع من يسكر يقال الراجل ما يتعابش عدا شروطهم يريدها جميلة حادكة فاعلة تاركة………….لدرجة تفقد الفتاة الثقة في نفسها و ترفض لأنها و لو كانت جميلة ليس بكفاية و ملي نطلو على العريس! عتقيني ياما! عينيك يحوالو بالخيوبية و لكن ليس لك الحق فالكريتيك بحالو لأن الرجل حسب مجتمعنا ما يتعابش و عنده 40 عاد يمشي يدور على مولات 16 18 إيوة وبنات 28 27نرميوهم هذا يدل على أن الرجل ثقته مهزوزة في نفسه و قدرته … و في الأخير كما قالت إحدى الأمهات بقاو غي السراول تيتمشاو و كلشي بيد الله والله يسهل على الجميع

  • امينة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:51

    اول حاجة كنتمنى من الاخ نور الدين الناجي يمشي يشوف طبيب نفساني لانو مسكين معقد من الضفادع وكيشوف كلشي ضفادع راه وقيلة امك او اختك كتشبه لضفدعة هههههه بزااااف عليك الزين المغربي باش توصل ليه الموسخ
    عنداك يحساب ليك بايرة راني عندي 29 سنة وبنتي عندها 7 سنوات والله حتى حشومة تقولو على بنات بلادكم ضفداعات وياااربي تلقى بعده شي وحدة تقبل عليك
    راه غير هزاتني النفس على بنات بلادي
    ودير عقلك شوية والله يهديك راه كتجرح الناس بزاااف ودعواتهم ليك توصلك توصلك والب السلامة

  • كريم محمد علي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:23

    العانس أو ” البايرة ” ضحية تقاليد أم اكراهات مجتمع أم ضحية طموحها.
    هكذايجب أن يكون عنوان المقال.
    أنا لن أناقش المشكلة لأنني وجدت في ما طرحه بعض الإخوة كفاية.
    لكني أود أن تقدم الأخوات المحترمات اللواتي عانين من هذا الوضع بعض النصائح للشباب بصفة عامة و للشابات بصفة خاصة, وذالك لنتمكن من الخروج ببعض الفوائد من خلالها.
    و أرجو من الله أن يوفقنا و يفرج كروبنا ويقضي حوائجنا.

  • المغرب
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:25

    سياتي نصيبك يا اختاه أنا تاخرت كثيرا اكثر منك عن الزواج وانا حاصلة على شهادة عليا جدا ولكن ليس السبب في تاخيري عن الزواج هو متابعة دراستي ام شروطي ولكن بمشيئة الله لم استطع ان التقي بإنسان يرضاه الله لي زوجا دائماكنت التقي بغير المحترم وغير المتخلق الذي يريد ان يبدأ حياته معي بعلاقة غير شرعية وكان هذا هو سبب الرفض العديد ممن تقدم لي وفعلا كدت افقد الأمل في وجود من يناسبني ويرتبط بي على سنة الله ورسوله ولكن يأ اختاه الله موجود وجازاني على صبري وحفاظي على كرامتي وتجنب الحرام لقد ارتبطت بعبد صالح ومؤمن واعيش معه الحب الحقيقي في نعيمه وبه جميع المواصفات… وإن كان على الدرية فذلك بإذن الله ربما ليس فيها خير المهم انني احس انني اسعد إنسانة على وجه الأرض انعم بكل متع الحياة في الحلال والشكر لله والحمدلله فلا ياس مع الله والشكر لله في كل حين

  • عانسة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:29

    أنا عندي 39 سنة و لم أتزج لكنني لست معقدة من هده الحالة ما دام ربي لم يكتب لي بعد الزواج.يتقدم لي الكثير لكني أرفض لانني لا أرى فيهم شروط الصلاح انا من حقي أن اختار مايريحني حتى لا أسمى متزوجة و انا معّذبة.الرجال الدين يتقدمون لي أغلبهم ميسوري الحال لكنهم قلايلين الدين و الاخلاق(السكايرية أو مراضين نفسيل و جنسيا)الله نجينا منوم و البعض اللاخر عاطلين عن العمل و يبحثون عن من ينفق عليهم.بالله عليكم كيف واحدما خدمش كاي تقدم للزواج؟!!
    امصاب ادا كان شي واحد قرا و خدا الشواهد لكن ربي ما سهلوش فلخدمة يضحي منادم معاه و يقبل به.
    حمدي الله أختي سعادعندك الصحة و العافية و خدامة راه الناس اداتباعتهم غادي يعقدوك
    أنا أحمد الله على عدة أشياء اعطاني اياها و لم يعطيها لبعض المتزوجين:عندي الصحة،العمل بيت سيارة وحاجة لم ارزق بعد بالزوج الصالح و الحمد لله و نعمه لا تحصى و لا تعد…

  • ياسعاد
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 00:31

    منذ متى اقترنت السعادة بالمال والبيت الفخر والسيارةة ?? ادا هذا هو تفكير المتعلمات فما بالنا بالامياتت!! والموظفون المغاربة كلهم يتزوجون بالموظفات ليتعاونوا,, ابحثي عن الاخلاق والسلوك وخليكي من هده الخزعبلات

  • layla
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:59

    د لمن يذكرون التعدد إذا كنتم تقولون أن من أسباب إنتشار العنوسة عدم القدرة على الزواج و لو بواحدة يستطيع آخر الزواج ب4 !!!! حسن إذن و أولئك اللذين لم يحصلوا و لو على واحدة يبقى مكبوت و يتفرج على واحد دايرين بيه4 سنعود لنفس المشاكل قد يتجه للاغتصاب و الزنا إذن ليس حلا لكلا الطرفين لكن عوض إصلاح مجتمعنا و المطالبة بحقوقنا كي نحقق مستوى معيشي يسمح لكل شخص بالزواج دايما العكر على الخنونة نترك مثلا خمس رجال عوض أن يستطيع كل واحد منهم الحصول على زوجة يتزوح واحد 4 و الآخرين دبرو راسهم عوض التفكير بعقولكم تفكرون فقط ب ….. سبحان الله في هذه البلاد اللي عندو يزيد ياخذ و اللي ما عندوا والوا نزيدوه غبينة حتى فالزواج على غرار باقي المتطلبات الإجتماعية

  • خ م
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:31

    يا امة بكت من جهلهاالامم انااريد و انت تريد و الله الخالق يفعل مايريد

  • طنجاوية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:33

    انا عمري حاليا سبعة و عشرين سنة موجزة عاطلة لم يتقدم احد الى خطبتي ولا شخص وهداسبب لي مشاكل في حياتي مع المحيط الذي اعيش فيه فما انا بالموظفة ولا انا متزوجة مع انني عالية الاخلاق بشهادة الجميع
    هدا و اني اعيش ضغوط لا يحتمل فالكل ينظر الي انني عانس غير منتجة سواء اسرتي اقاربي جيراني انا بكل صراحة نقسيتي مريضة فما ذنبي ان لا احد يريدني كزوجة
    المرجو نصحي

  • BOUCHRA
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:39

    عند قراءتى لأحد كتب الآثار وجدت الاتى: روى الواقدى أن زاهداً أرتبط بصداقة حميمة مع أحد العارفين وشاءت الأقدار أن يفرق بينهما أكثر من عشرين عام فأشتاق الزاهد إلى صديقه وظل يبحث عنه إلى أن وجده، فطرق عليه بابه ففتحت له إحدى بناته وكأنها البدر فى ليلة تمامه فقال: لها إنى فلان صديق أبيك منذ سنوات.
    فقالت له : أهلاً بك فأن أبى لم يحدثنا عنك كثيراً. فسمع الأب صوت الزاهد فقام مسرعاً إليه وبعد تبادل الأحاديث قال له من التى فتحت لى الباب قال : أبنتي. قال له : أهى متزوجة؟ فقال: لا ولا أخواتها الست وهى أصغرهن.
    فقال الزاهد : أسمع منى وخذ عنى هذا الدعاء الذى حفظته عن أجدادى وما خاب بأمر الله وأخذ يتلوا عليه الدعاء حتى حفظه وحفظته بناته السبع وبعد عامين عاد الزاهد إالى صديقه فوجد داره تعج بالبنين والبنات لأنهن قد تزوجن جميعاً.
    * الدعــاء
    اللهم إنى أسألك بأني أشهد أنك أنت الذي لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد اقض حاجتي آنس وحدتي فرج كربتي اجعل لي رفيقاً صالحاً كي نسبحك كثيراً ونذكرك كثيراً فأنت بي بصيراً.
    يا مجيب المضطر إذا دعاك احلل عقدتي آمن روعتي يا إلهي من لي ألجأ إليه إن لم ألجا الي الركن الشديد الذي إذا دعي أجاب هب لي من لدنك زوجاً صالحاً وتجعل بيننا المودة والرحمة والسكن.
    فأنت علي كل شئ قدير يا من إذا قلت للشئ كن فيكون. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. وصلي اللهم علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم.

  • huile d'olive
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:55

    الاخت سعاد يجب عليك ان تؤمني بالله ولكل شيء أجل ، سأعطيك مثال لأستادة كانت تدرسني مادة الفرنسية وهي في سن 42 تصوري ولم تتشائم قط ولا تبالي لكلام أحد حكمت عليها الظروف ألا تتزوج لانهاالمعيل الوحيد لعائلتها وأمهابعد أن كبر اخوتها وتزوجوا تقدم اليها رجل للزواج وهو في نفس السن ونفس الظروف وتزوجت منه وأنجبت طفلين في سنتين من الزواج وهما الآن يدرسان في الإعدادية وسعيدة بحياتها مع اولادها الحمد لله لا تفقدي الأمل الأخت سعاد.

  • mohajire
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:05

    إنطلاقا من تجربتي في المهجر صادفت كثيرمما يفضل الزواج من مسلمات في الثلاتينيات.الكل يبحث فقط عن المعقول. الله يوفق الجميع

  • أم الفضل
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:57

    السلام عليكم و رحمة الله
    بالنسبة لي تزوجت في سن 38 سنة بعد دلك رزقت بولد. بعدما أكمل الولد خمس سنين أجريت لي عملية استئصال ورم من الرحم أتبث لي خلالها الدكتور أنه بحكم السن والعملية لا يمكنني الولادة ولكن حدث ما لم يكن في حسبان هدا الأخير فرزت ببنت في سن 46.
    لمادا هده المقدمة
    لأقول لكل الأخوات أن الله فعال لما يريد وأنه يقدر وما يشاء يفعل ثم أننا ليس بأيدينا تزويج أنفسنا فلا تعاتبي نفسك لأنك لم تسطري حياتك بيدك ولقد قيل لي أكثر مما قيل لك لقد حكموا علي بسن اليأس
    دون دراية بي. فلله الأمر من قبل و من بعد.

  • layla
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:35

    عندي مشكل ارجو الاجابة
    انا فتاة في اواسط العشرينات درست بجدو اعمل بوظيفةجيدة و راتبها مغري و مستواي الدراسي جيد . تقدم لخطبتي شاب فيه كل صفات الرجولة والتدين و الخلق الطيب لكنه يشترط تركي للعمل والمكث بالبيت لانه لا يحب ان يكون ديوثا و يرفض اختلاطي و خروجي للعمل. فمادا افعل هل اعصى والدي لانهم يريدونني ان اتمسك بعملي وادا رفضته فلن اجد متله في دينه و خلقه؟ ارجو النصيحة الصادقة.

  • أم الفضل
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:39

    السلام عليكم و رحمة الله
    بالنسبة لي تزوجت في سن 38 سنة بعد دلك رزقت بولد. بعدما أكمل الولد خمس سنين أجريت لي عملية استئصال ورم من الرحم أتبث لي خلالها الدكتور أنه بحكم السن والعملية لا يمكنني الولادة ولكن حدث ما لم يكن في حسبان هدا الأخير فرزت ببنت في سن 46.
    لمادا هده المقدمة
    لأقول لكل الأخوات أن الله فعال لما يريد وأنه يقدر وما يشاء يفعل ثم أننا ليس بأيدينا تزويج أنفسنا فلا تعاتبي نفسك لأنك لم تسطري حياتك بيدك ولقد قيل لي أكثر مما قيل لك لقد حكموا علي بسن اليأس
    دون دراية بي. فلله الأمر من قبل و من بعد.

  • مغربية اصيلة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:37

    عمري 35 سنة مثقفة و على قدر كبير من الجمال الحمد لله
    تقدم لخطبتي و عمري 25 سنة رجل غني و وسيم لم اقبل لاني علمت ان ماله حرام
    بعدها تقدم رجل اخر لكن سكير رفضت بطبيعة الحال
    والباقي شباب غير مسؤول لا يحترم الحياة الزوجية همه الوحيد لباس ماركات عالمية و السفر و مضيعة وقت قيما لا يرضي لله.
    افضل لقب عانس على زواج القهرة
    لن ارضى الا بزوج يحترم نفسه و اسرته.

  • salim
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:53

    بسم الله الرحمان الرحيم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. يسعدني أن أكتب لك هذه الرسالة الى سعاد و كل سعاد كان رجلا أو امرأة’الكل انهال تحليلا و فلسفة في هذا الموضوع’دون حكمة و لا حتى عقل’وأعتب أيضا ادارة الموقع التي كغيرها من والمتدخلات الكريمات و المتدخلين الأشداء’فما من أحد أعطى حلا أو نصف جل’لماذا يا ادارة الموقع لا تضعي ركنا للتعارف بقصد الزواج و تكونين بذلك ساهمت و لو بجهد المقل أن تساهمي’’هنك الكثيرمن المغربة و السلمين بالمهجر على سبيل لمثال هنا بألمانيا يبحثون عن بنت الناس…

  • ابن الرافدين
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:41

    الزواج كشبكة الصياد ، يتهافت عليه العزاب كما يتهافت السمك على الشبكة ، والعالق فيه يتخبط جاهدا للتخلص منه ولكن دون جدوى .

  • ابن الرافدين
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:25

    تزوجت اثنتين لفرط جهلي ++++ بما يشقى به زوج اثنتين
    فقلت أصير بينهما خروفا++++ ينعم بين أكرم نعجتين
    فصرت كنعجة تضحي وتمسي +++ تداول بين أخبث ذئبتين
    رضا هذي يهيج سخط هذي+++ فما أعرو من إحدى السخطتين
    وألقى في المعيشة كل ضر +++ كذاك الضر بين الضرتين
    لهذي ليلة و لتلك أخرى+++ عتاب دائم في الليلتين
    فإن أحببت أن تبقى كريما +++ من الخيرات مملوء اليدين
    فعش عزبا فإن لم تستطعه +++ فضربا في عراض الجحفلين

  • فتاة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:59

    انا فتاة ابلغ ٢٩ سنة دراسة عالية و اشتغل وعند قراءة هدا الموضوع فكرت في نفسي لأنني في صدد البحت عن شخص يصلح ان يكون زوجا لى ؛لكن لااعلم كيف ابحث عنه ولا اين ماهي الأماكن و الوسائل المحترمة التي يمكن من خلالها عقد علاقات جدية يمكن ان تؤدي الى زواج؟ هناك من سيجيبني ان الزواج قدر انا متفقة معه لكن يبقى السبب على العبد. ارجو افادتي

  • الأستاذ
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 03:01

    السلام عليكم يقول عليه الصلاة والسلام إذا اتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه أما ان تشترطن سيارة وبناء فخما ومهرا غاليا فهذا ليس من الدين في شيء أما مخافة الفقر فقد قال تعالى إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله . فليستفد البنات من هذا الكلام وليكن عبرة لمن يعتبر فهو كلام رسول الله وكلام الله قبل ان يندم ولات حين مندم
    والسلام عليكم ورحمة الله

  • zineb
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 02:49

    i did not get married until; i turned 40 i am so happy with my husband u need to just look for good muslim

  • مجازة بطالية
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 03:03

    نرجو من ادارة الموقع وضع ركن للتعارف والزواج حتى يحل جزءا من هذه المشكلة

  • رشا المغتربه
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:37

    السلام عليكم اصبح زمن العكس الرجل هوالدي يشترط على العروس كل شيء من خلال تجربتي تقدم لخطبتي رجل في الاول قال انه سوف يتكفل بكل شيء مع االعلم لم اشترط واقطن بالخارج وهو في المغرب عندما اقترب موعد العرس قال لي العروس هي التي تتكفل بالعرس مع انه هو الدي صمم على اقامة العرس واصبح يتحجج انه صرف امواله ويجب ان اتحمل المصاريف و ما زاد الطين بلة ادا ناقشنا اي موضوع يقوم باخبار عائلته وعائلتي دون علمي اين هي الرجال لم يبق منهم الا القليل واخر يريدني ان اوفر له السكن كي نتزوج وافقت لكن والدته رفضت فكرة زواجه تماما واصبح من الصعب ان تجد رجلا بمعنى الكلمة بدون ماديات لا تقلقي يا سعاد العيب ماشي منك و لا مني العيب من التسيب بعيد عن الاخلاق الدينية اللهم ارزقنا ازواجا صالحة

  • Mohammed Tahar
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 03:05

    شكرا لصاحب المشاركة رقم 108؛ مع الأسف الشديد فقد صدقت العديد من الفتيات هرطقات الجمعيات النسوية و ظننن أنه بإمكانهن أن تتساوى أكتافهن مع أكتاف الرجال و بالتالي نسين الهدف الأصلي و المقدس من الزواج و أصبحن تتهافثن بشكل جنوني وراء المظاهر المادية. و للأسف الشديد، و عند بلوغهن سن الثلاثين، يستفقن متأخرات من غفلتهن و يصطدمن بالواقع حيث أنه لا تتساوى المرأة بيولوجيا مع الرجل. فقد أثبت علميا أن خصوبة المرأة تتدهور كثيرا بعد تجاوزها لسن الثلاثين و هي معرضة في أي وقت لخطر عدم الإنجاب نهائيا و هناك كثير من النساء وصلن إلى سن اليأس في سن الخامسة و الثلاثين. أما الرجل، فبإمكانه أن ينجب طالما ينتج الحيوانات المنوية، أي طالما لا زال على قيد الحياة.
    و بالتالي، فإن الحل في نظري بيد الفتيات … يطيحوا شويا كواريهم للأرض، بلاش هادوك العراسات اللي كي تحطوا فيهم الملاين … بلاش هاداك الذهب و الخواتم … تكتفي بشي صداق رمزي و تتوكل على الله … و علاش ترفض التعدد؟ راه حلال ماشي عيب … أنا إذا لقيت شي وحدة تقبل بهاذ الشروط نتزوج بها دابا … دابا نيت نعيط للعدول … يا الله شكون اللي بغات المعقول؟

  • مينوشة
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 03:09

    اييه رغم ان عمري 36سنة و ماكايبانش عليا بايره الا انني دقت المرارة من كلام الاهل علاش مابغيتي تزوجي والواليدة الله يحفضها لية كل يوم تسمعني نفس ديسك امتى تزوجي ونشوف ولادك قبل مانموت بصراحة انا الل اخترت نكون بايره كايبان لي راسي باقي صغيرة ولكن اكتشفت مع الوقت بللي العمر كيجري وقررت نتزوج وكما قلت ليكم ان ماكانش عندي مشكل كانالي افني كيبغي المعقول اي الزواج الحمد لله ربي سهل عليا ودرت عرسي كما حلمت بيه وهنا عندي نقطة ممة حبيت نقولها اتصوروش الفرحة اللي شفت فعين الواليدة كانها كتقول زوجت بنيتي وحيت اللومة عليا اللهم استر على بنات المغرب واهدي شبابنا قولو امييين.

  • أميرة الصحراء
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:45

    أمامك حلين أيتها الفتاة التي لم تتزوج بعد الله يرزقك بالزوج الصالح
    1 أن تكوني غير متزوج لكن سعيدة و منتجة
    2 أن تكوني غير متزوجة و لكن تعيسة لسبب بسيط أنك أنت من إخترت أن تكوني تعيسة و كثيرة الشكوى و إتكالية فماذا فعلت لتسعد حياتك
    أما إن إخترت أن تكوني سعيدة لأن العمر غادي غادي لن ينتظرك أما بعد سنة أو أكثر تكوني سعيدة أو بعد سنة أو أكثر غير متزوجة و لكن تعيسة
    إن إخترت السعادة فما عليك إلا أن تبدئ بتطبيق القرار
    ما هو هدفك في الحياة؟
    ما هو حلمك ؟ لما لا تستغلين قترة العزوبية لتحقيق حلم كان يراودك و أنت صغيرة
    لما لا تبحثين عن عمل إن كنتي بدونه أو أن تطوري نفسك في العمل الذي تزاولينه
    لما لا تتعلميين مهارات جديدة
    لما لا تتعلميين لغة جديدة و مهنة جديدة
    ما هي هواياتك و هل تمارسينها أم لا
    ماذا تقدميين لمساعدة غيرك و إسعادهم
    هل فكرتي يوما في تطوير نفسك و ما هي أعلى شهادة حصلتي عليها إن كنتي مجازة ألا تحلميين بالحصول على دكتوراه و إن كنت غير متمدرسة ألا تحلميين بتعلم الكتابة و القراءة إنخرطي في أقرب نادي لتعلم القراءة و الكتابة
    أنت أيتها الغير متزوجة لك فرصة في حياة أفضل و سعيدة ففي إنتظاري الزوج كوني سعيدة و تقبلي نفسك كما أنت و تعلمي أن تحبي نفسك و لا تهتمي لما يقوله الغير
    مع تحياتي الحارة بالنجاح و التوفيق
    حققي السعادة لنفسك لأنك تستحقينها

  • نورالدين ناجي
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 03:07

    لا أفهم لماذا الكل يسيء فهمي! أنا لم أقصد بتعليقي جرح شعور أحد أو الإنتقاص من فتاة لم تتزوج بعد، وإنما كتبت ما كتبت بداع المزاح، لكن يظهر أن الكل سيء النية!
    بالنسبة لي شخصيا وأقولها بكل صدق، أنا لا يهمني عمر المرأة وأفضل من تكبرني سنا، ربما هي عقدة أو مرض نفسي لكني منذ وعيت على نفسي وأنا أنجذب للنساء اللواتي يفقنني عمرا.
    كذلك على الفتاة ألا تبالغ في شروطها ومواصفاتها لفارس الأحلام لأنه لا يوجد إنسان مثالي، الأساس في الزواج هو الإحترام وتقبل كل طرف للطرف الآخر.
    أنتظر الحصول على وظيفة خلال الأيام القادمة، وإن سارت الأمور على ما يرام سأتزوج بإحدى معلقات هسبرس كي أخلصكم من شرها، لكن بشرط أن تكبرني سنا، وأن يكون إسمها أمال.
    دمتم سالمين

  • ضد الضد
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:43

    الفتاة الموظفة أو المستخدمة ان كانت عانسة فاللوم يعود لها (ذنوبها على راسها) لان المرأة الموظفة لا ترضى الزواج بعاطل و لا حتى بموظف يتقاضى أجرة أقل منها, و تبقى تبحث عن فارس أحلامها, الرجل الغني صاحب فيلا و سيارة من النوع الرفيع, فتنتشر أخبارها بين الموظفين البسطاء ولا يتقدم أحد منهم لخطبتها خوفا من رفضها, الى ان ترضى بالزواج من متقاعد اثرها تندم على رأيها,و لو كانت تفكر جيدا لتزوجت من رجل بسيط يحترم الحياة الزوجية و يمكنهما توفير قسط مالي من خلاله يمكنهما اقتناء منزل و سيارة.. و بيس عيبا لآن أكثر الرجال يرضون بالزواج من عاطلة.. لكن صبرا ايتها الاخت الجليلة فهذا العصر الكل ساخط على الوضعية, المرأة المتزوجة عندما يقع بينها و بين زوجها أبسط الخلاف ترينها تقسم بالله بأنها نادمة عن الزواج و أنها لو بقيت عانس و حرةأحسن لها, و المرأة المنجبة الاطفال ترينها تسخط على الوضع لكثرة المشاكل التي تعانيها مع أبنائها حتى أصبحت جد عصبية, و المرأة العاقر ترينها ساخطة عن الوضع لكونها لم تنجب ابنا او بنتا تناديها بكلمة أمي.. في الحقيقة الكل يعيش المشاكل’ لكن المشاكل مختلفة فقط في الزواج و العنوسة والانجاب و العاقر…و أخيرا أتمنى أن يتقدم الى خطبتك رجلا يناسبك عمرا و وظيفة, و اني لجد مقتنع أنك في أو خصام معه تدعين له بأنك نادمة عن الزواج منه..و يجاوبك هو الاخر أنه نادم عن الزواج و أتعابه..(لان الزواج عصا من حديد و نار و من لم يستطع حملها ضاع مستقبله)

  • عمري 18
    السبت 10 أكتوبر 2009 - 23:33

    عندي 18 سنة هل اعتبر عانس حسب المقياس المغربي

  • rachid
    الأحد 11 أكتوبر 2009 - 01:03

    The opinions are diffrent among writers .my tought on thetopic is that the marriage is rarely successful,i m a man if i were sauad i would leave it to destiny and not sth else ,don,t rush your marriage now just to satisfy the gossiping around you ,believe you might get married tomorrow and you ll be very sorry for it especially if you ll get engaged with some one whom you won t love and respect ,i can t imagine living with somebody just for the satisfaction of others and just to let people know you re no more baira.live your life and leave it to god you ll get better chances soon .

  • حسناء
    الأحد 10 يوليوز 2011 - 02:08

    عرفتى راكى صدمتينى راه عمرى 31 سنة وقالك مازال تانتسنى داك الفارس اللى جاى فسيارة واعرة وفيه كل ما تمنيت قولى المصباح السحرى بكلامك راه حسيت الارض مشات وجات ودات الفارس وخلات صداع شوفى نقولك مجتمعنا فيه نسبة امية مرتافعة يعنى راه ديك النظرة المهينة اصلا نظرة ضحايا الامية لكن الانسان الواعى يدرك ان الزواج هو مسؤولية و تفاهم واحترام واصلا الزواج فيه وفيه لدلك اعلمنى عدم الزواج له معاناته و مشاكلة وايضا المراة المتزوجة لها معاناتها ومشاكلها ليس كل المتزوجات فى نعيم

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49 3

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 5

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 8

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 22

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 9

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب

صوت وصورة
تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:59 4

تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني