العدل والإحسان تطالب بإصلاحات 'قبل فوات الأوان'

العدل والإحسان تطالب بإصلاحات 'قبل فوات الأوان'
الأحد 6 فبراير 2011 - 23:30

تحت عنوان “قبل فوات الأوان”.. نشرت جماعة العدل والإحسان ضمن مساحة “ولنا الكلمة” بموقعها الإلكتروني لائحة مطالب بإصلاحات ارتأت بأنها ضرورية وعاجلة بخصوص الشأن المغربي الذي قالت عنه أنه عرف “خيبات أمل متتالية، وعشرات السنين من الوعود والتعهدات الكاذبة والماكرة”.



ومهدت الجماعة لمطالبه بتصدير ورد ضمنه: “هاهي اليوم الشعوب العربية تنتفض بشكل فاجأ الجميع وأربك حسابات الداخل والخارج، وبإصرار غير مسبوق على انتزاع الحقوق المسلوبة ومواجهة الاستبداد ودحره وتحقيق مجتمع الحريات العامة والديمقراطية والكرامة الإنسانية. لقد بدأت الموجات المباركة للغضب الشعبي من تونس الخضراء وانتقلت إلى مصر العزيزة، ولا يبدو أنها ستقتصر على هاذين البلدين، إن لم تتخذ تحولات جوهرية وحقيقية وفورية تقطع مع الاستبداد وتؤسس لدولة العدالة الاجتماعية والحريات العامة والاختيارات الحرة للشعوب. وقد تهاوى الآن كل كلام عن استثناء هذا البلد أو ذاك، كما سقط الوهم الذي يريد البعض تسويقه في الوقت الضائع بأننا لسنا كالآخرين وأننا في مأمن من هذه الانتفاضات”.



كما أعادت الجماعة التذكير برسالة مرشدها عبد السلام ياسين التي حملت عنوان “إلى من يهمه الأمر” بتاريخ 28 من يناير2000 ومقطعها القائل: “جميلة تلك الوعود المنثورة على الرؤوس بسخاء، لكن ما أبشع الخيبة حين تستفيق الشبيبة بعد حين من الأماني المعسولة على مرارة الواقع التعس! فبعد الاستعراضات والاحتفالات سيرحل الشعر المحلق في الأجواء ليحل محله النثر المثقل بالبطالة والبؤس..”.



وطالبت الجماعة بـ 10 إصلاحات على مختلف جوانب الحياة التدبيرية بالمغرب بدءً من “إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع، تصوغ دستورا ديمقراطيا يقطع مع كل أشكال الاستبداد والاستفراد والاستئثار بالسلطة والثروة الوطنية ويحفظ الكرامة الإنسانية للمواطن المغربي والعدالة السياسية والاجتماعية والحقوق والحريات العامة. وينص على فصل واضح وحقيقي للسلط، وعلى استقلال ونزاهة القضاء، وعلى مبادئ وآليات التداول السلمي للسلطة بناءا على الاختيارات الحرة والنزيهة للشعب المغربي” وكذا “وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز”.



كما طالب تنظيم عبد السلام ياسين بشروع فوري في توفير حلول حقيقية وجذرية للمشاكل الاجتماعية العويصة التي يعاني منها الشعب.. ومنها الغلاء المهول للأسعار والخدمات ومشكل الشغل والسكن وتأخر أو عدم الزواج.. ومشاكل الصحة والتعليم وفساد الإدارة وأمن المواطنين والفوارق الفظيعة في الأجور.. زيادة على وجوب “التراجع عن المسار الخطير الذي يمضي فيه البلد نحو بنعلية الحياة السياسية والاقتصادية الوطنية والكف عن العبث بقواعد العمل السياسي والتلاعب بالهيئات السياسية وشراء الذمم واستغلال كل أشكال النفوذ من أجل ذلك، والعمل على إرساء حياة سياسية تسودها الحرية والمسؤولية والاستقلالية وتكافؤ الفرص”.


وزادت الجماعة: “إن الرهان على نشر الفساد والرذيلة والمخدرات بشتى أنواعها في إخضاع الشعب المغربي رهان خاسر ينبغي الكف عنه فورا. والعمل عوض ذلك على نشر الفضيلة وكل الأخلاق والقيم الإيجابية البانية للفرد والأسرة والمجتمع.” و”الكف عن سياسة تحنيط الدين ومحاولة اختزاله في طقوس ومسميات فارغة وحصار الدعوة لأنها سياسة فاشلة في ظل إصرار الشرفاء والدعاة المخلصين في هذا البلد على نشر القيم الحقيقية لهذا الدين، قيم الثبات والعدل والفضيلة والرحمة والرفق والصدع بكلمة الحق ومواجهة الظلم، وفي ظل المعرفة الإلكترونية والفضائية العابرة للقارات”.



وبخصوص الإمساك بمقاليد الحكم قالت جماعة العدل والإحسان بأنه “ينبغي أن يبنى على اختيار الشعب.. وكل من يتصدى للحكم ينبغي وجوبا أن يكون مسؤولا ومتابعا ومحاسبا أمام الشعب عبر مؤسسات رقابية قوية ذات الصلاحيات الكاملة والتامة وممثلة تمثيلا حقيقيا للأمة انطلاقا من انتخابات نزيهة وحرة”، في حين طالبت بعد ذلك بـ “إطلاق الحريات العامة ومنها حرية الصحافة والإعلام وتأسيس مختلف الهيئات والجمعيات وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، والطي النهائي لما يعرفه هذا البلد من اختطافات وتعذيب وإهانات للكرامة البشرية”، مع “بناء العلاقات الخارجية على الفاعلية والكفاءة والاحترام المتبادل ورعاية المصالح المشتركة والعمل على تعزيز علاقات الجوار المغاربي والأوربي بتجاوز الإشكالات المطروحة وتفعيل المجالات المتاحة”، وكذا “الدعوة إلى حوار وطني جاد ومسؤول يضم جميع الأطراف ويعمل على صياغة ميثاق مؤسس لمبادئ العمل السياسي الوطني الشريف الكفيل بالقضاء على كل أشكال الاستبداد وضمان التداول السلمي على السلطة، والتأسيس لمجتمع ديمقراطي حقيقي شعاراته الأساسية الحرية والاستقلال والعدل والكرامة والديمقراطية”.

‫تعليقات الزوار

288
  • zakuse
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:38

    المغرب يعرف مجموعة من الإصلاحات الإجابية .
    المرجو منكم خليونا سالمين

  • مغربي محب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:42

    آن الأوان للتغيير في المغرب و كل مغربي يحس بذلك
    آن الأوان للأحزاب و الجمعيات و الحركات المعارضة أن تراجع نفسها و تطالب بإصلاحات دستورية تضمن لهذا الشعب العظيم الحريةالكاملة

  • raisonable
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:54

    rien n est exagerant…tout est raisonable dans l article et logique
    …en fait c est tous qu’un bon marocain qui aime son paye desire avoir…mais je suis sur que pour les decideurs, cet article et ce parti Al3dla wa lihsanne ne va pas les plair…parcequ’ile ne voulent pas qu ca devient equal

  • ولد المغرب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:56

    حقيقة يجب على الملك أن يقيم حكومة عائلة الفاسي صاحبة الفضائح و إجراء تورة ضد المفسدين و أنا متأكد أن جميع الشباب سيكزن معه فلنسقط الحكومة و عاش محمد السادس

  • Abu_Salah
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:00

    لسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    إنَّ القومة الإسلامية ليست عبارة عن انتفاضة جماهيرية تهز أركان الظلم وقد انتهى كل شيء. ليست هديَّةً يأتي بها جند الله للأمة باردةً هنيئة مريئة. ليست إجراء إداريا يَصْلُحُ أمرُ الأمة عَقِبَ تطبيقه. إن القومة تعني، كما لا نمَلُّ نكرر، أن نَعُودَ أمةً مجاهدة كما كنا، راشدةً، تقررُ مصيرَها بإرادتها الحرة، وتفرض قرارها بقوة الساعد المُنتج، وتدبير العقل المتحرر من الخرافة وفلسفة الإلحاد، وتنظيم الطاقات البشرية والاقتصادية. القومةُ أن يصبح أمرُنا شورى بيننا، أن تحمل الأمة عبء الحاضر والمستقبل.

  • teacher
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:20

    alors quand il s’agit des choses sérieuses , personne ne répond. ou sont vos commentaires . j’ai bien apprécié cet article car il explique la situation au maroc d’une façon réelle et pas hypocrite.

  • hammane
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:08

    Il est vrai que l’état doit anticiper des éventuelles protestations et soulèvements populaires par avoir du courage de mettre une feuille de route du changement économique et plus de démocratique et être à l’écoute des jeunes , des fonctionnaires et toutes les forces du pays.
    Les marocains en ai marre des tous les partis et la main mise du makhzan dans le quotidien de marocains.

  • fofo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:10

    الرشوة في كل مكان ولا حسيبب ولا رقيب لكن دوام الحال من المحال فهذه فرصة للمحاسبة قبل فوات الأوان بدء ا بالحاكم إلى آخر محكوم

  • izer
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:12

    tout à fait d’accord avec “العدالة و إحسان” ils ont raison et je les soutiens à fond .بارك الله في الشيخ ياسين

  • محمد ياسين اباري
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:14

    كفانا اننا رعايا صاحب الجلالة ، مطالبنا هو حق تصويتنا في 2012 و اختيار من يصلح…

  • العمراوي11
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:24

    الحمد لله في هد البلاد مازال الرجال .الرجال لي باغيين الخير لهده البلاد وهؤلاء العباد الله اكثر من مثالكم ومتال كل المصلحين والخيربن والغيورين غلي الدين والوطن والملك أطن أن الجماعة قادرة علي جمع الكلمة والجملة :الشعب +الملك= المغرب “قبل فوات الأوان”..

  • مجاز عاطل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:06

    نحن نريد دولة حديثة ديمقراطية وليس دولة تقوم على الرؤى والاحلام وديكتاتورية الدين
    السياسية لا يمكن ان تتلازم مع الدين انا اتكلم عن الدين من منظوركم الراديكالي لسبب واحد لان السياسة تستوجب التنازلات والمرونة عكس ايديولوجيتكم الصلبة المتحجرة
    غيروا منظوركم للدين ولمفهوم الدولة وحتى حدودها عندها ستملكون حق التكلم

  • moroccan mind
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:30

    هادي هي لهضرة لي خاسها تكون

  • lafay
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:42

    هده جماعة محضورة ورجعيةلها مخطط خاص بها و تستغل المشاكل الاجتماعية للشعب لتحقيق اهدافهاالضيقة.
    فمن يكون عبد السلام ياسين حتى يجعل نفسه وصيا على الشعب.

  • ELHAJEB
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:32

    المشكل الخطير في المغرب هو القضاء والعدالة، ويجب اصلاحهما فورا وقبل فوات الاوان، لهدا نطلب من جلالة الملك نصره الله ونشد على يديه الكريمتين ان يعطي اهتماما كبيرا لهدا المجال وان يبدء بمدينة الحاجب لان المواطنون هناك يشتكون من الظلم.

  • Amina
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:34

    صوت العدل و الإحسان (رغم صداه القوي داخل و خارج المغرب) ليس وحده قادرا على فرض التغيير! نريد سماع صوت النخبة المثقفة و أضحى حلمنا (كشعب يعي مصالحه) أن يجتمع الفضلاء من الديمقراطيين و فاعليات المجتمع المدني على كلمة سواء تكون فصلا بيننا و بين أزيد من نصف قرن من الفساد. حقبة ساهم فيها تجميد إرادة الشعب بعد أن أجاد المخزن حصار الوعي باللاوعي فطال علينا الأمد .. الأمل كل الأمل فيكم فلا تخيبونا

  • yassine
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:44

    محاولة جديدة لهاته الجماعة التي لاتضهر بشكل ملفت الا في اوقات الازمات ..حرب العراق ..حرب غزة ..حرب لبنان …
    فالجماعة ..تحث اعضائها على استغلال مثل هاته الظروف لطرح مسالة الخلافة على منهاج النبوة فقط في اجتماعاتها دون طرحها بشكل واضح للعموم .كما يحدث في هاته الفترة بحيث تحث الجماعة اعضائهابالتحرك عن بعد لاستغلال كل تضاهرة او مسيرة والمشاركة فيها دون قيادتها وانتضار حدوث ما حدث في تونس او مصر …
    ان العدل والاحسان وكافة اعضائها بقيادة مرشدها تمني النفس ان يحدث في المغرب ما حدث في تونس ومصر وان كانت تعلم ان الوقت لم يحن بعد للمطالبة بتغيير النظام الملكي خاصة وان الشعب المغربي يتعاطف بشكل كبير مع شخص الملك محمد السادس ..
    زيادة على ذلك بدانا نسمع وسط الجماعة عودة فكرة القومة الى الواجهة بعد السكوت عنها خاصة مع نهاية سنة 2006. هاته المرة تم اعطاء تاويل آخر للقومة على ان القومة قد تاخذ 9 سنوات من اجل تحقيقها اي ابتداء من 2006.على حد تعبير اعضائها.
    كل ما نتمناه هو ان لايحدث ما حدث في تونس ومصر من احداث مؤلمة .
    اللهم اجعل هذا البلد آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين واصلح احوالناكلها دون اراقة الدماء وابعد عنا المنافقين و اهدي حكامنا لما فيه الخير للاسلام والمسلمين

  • مغربية
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:46

    شكون داها في كلامكم تتكلمون عكس الريح.
    إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع،
    ديك لجميع تتقصدو بيها راسكم ياك؟ يمكن نادية ياسين ولا كدبت
    يا اخوان تتعرفو شنو هو الدستور واش قرتوه ولا غير سامعين بيه غير جي و حيد دستور تتعرفو كيفاش تيتلغى دستور و يكفاش تيتعدل وشنو هو القانون الجامد والمرن ..
    وشكون نتوما لتطلبو اعادة دستور و جمع تاسيسية لاعادة دستور الفتنة نائمة ولو كنتم متشبتين حقا بالدين و يهنكم الدين لما دعوتم لها.
    غير دستور تونس ومصر خاصهم يتعاودو كلشى ولا باغي دستور يتعاود فحالا شى عجينة و باغين تعودوها حيت خمرات
    مصر 30 عام وهوما قانون الطوارئ دزاير من 92
    نتوما غير لايحين قمقوقكم في خنشة زرع مفياهمين و عاطينها لسناطح الله لا يجعلنا من الجاهلين

  • said
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:48

    ننتظنر جماعة العدل والاحسان لتتقدم إلى الميدان في المطالبة بالاصلاحات الضرورية التي تعتبر الظرفية مواتية لاقرارها كما هو حاصل في عدد من الدول العربية. ونحن نساند جميع المبادرات التي تريد التغيير في البلد وفق ما يحقق العدل والكرامة للمواطنين بعيدا عن الاقطاعية واقتصاد الريع واستفادة المتنفذين من خيرات البلاد بينما يبقى الشعب الذي يجرجر محروما من الاستفادة من خيرات البلاد.
    نحتاج إلى تغيير حقيقي يفضي على الأقل إلى ملكية تكون عنوان اجماع المغاربة لا إلى ملكية تقرب إليها من تشاء وتوظف من تشاء ضد معارضيها وهذا لن يتأتى إلى باقرار ديموقراطية حقيقية مبنية على صناديق الاقتراع ويحاسب كل المسؤولين الفاسدين وليس ما هو معمول به بإبعاد أو محاكمة النزهاء والشرفاء وحماية اللصوص وناهبي ثروات البلاد.
    لذلك أظن أن العدل والاحسان لها كل المؤهلات لكي تقود مسيرة النضال قصد إحقاق الحقوق في هذه البلاد التي يظلم فيها الفقير والعفيف ويكرم فيها اللصوص والسراق.

  • jawad
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:22

    analyse, perspective,solution… c vraiment des gens experts dans tous les domaines

  • hmmouda
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:50

    كما عودتنا الجماعة ,مطالب كلها في الصميم بكل جرءة و صدق و بعيدا عن النفاق السياسي الذي تمارسه الأحزاب الأخرى(أحزاب لا تعرف سوى لغة الأرقام الخاصة بالدراسات المستقبلية:في سنة 2020 سنقضي على البطالة بل سنجلب اليد العاملة من الخارج..أوزيد أوزيد)

  • abdo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:52

    جميلة تلك الوعود المنثورة على الرؤوس بسخاء، لكن ما أبشع الخيبة حين تستفيق الشبيبة بعد حين من الأماني المعسولة على مرارة الواقع التعس! فبعد الاستعراضات والاحتفالات سيرحل الشعر المحلق في الأجواء ليحل محله النثر المثقل بالبطالة والبؤس

  • ابو العباس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:56

    من هذا الخرافي الذي يريد زعزعة استقرار البلد وامنه انه الخارجي المجنون الذي لم يعلم ولم يفهم قول الله عز وجل. ياايها الذين امنوا و اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم.واعلم يا خرافي انك و من يتبعك ان لم تستجيب لامر الله فانكم ناقصواالايمان وحقيقة الامر لا ايمان لكم ما دمتم تبنون دينكم على الاحلام والخرافات اما نحن فانا نقول لكم السمع والطاعة لولي الامر محمد السادس واسال الله عز وجل ان يتوب هذا الشيخ قبل موته

  • معطل عن العمل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:58

    أنا وإن كنت معطلا لسنوات لن أحرق نفسي بل سأحرق هذا النظام عما قريب ان شاء الله فانتظرني على أعتاب قصرك فما قيمة الحياة حيث لا كرامة وحيث لا حياة أصلا فعلى ما أخاف إنما يخاف كل متملق يأتي بعدي يطبل ويزمر لزرمة النظام ،فأنا خائن لأني أطال بحقي وأنا مخرب لأني ما عدت أصبر على جوعي وأنا مجرم لأني ضاعت أحلى أيام عمري وأنا عميل لأن العمل فقدته في بطني أمي يوم ولدت مع أبناء الشعب ولم أكن من الأمراء أو أبناء الوزراء ، إنا على موعد إنا على موعد إنا على موعد فاصبروا حتى تروني…
    بوركت الأصوات الأبية ومنها جماعة العدل والإحسان

  • ولد الغابة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:38

    فرصة المغرب والمغاربة مواتية (ذهبية ولا تعوض) للإنعتاق من العبودية والإستبداد، فجميع الشعوب التي تعيش في ديمقراطية ومساوات دفعة ثمن ذلك غاليا من خلال ثورات على غرار فرنسا روسيا إيطاليا إسبانيا…إيران شاهد حي وبعد بضعة سنين ستنضاف إلى القائمة تونس ومصر إدا فيجب أن نكون في مستوى التطلعات،

  • المعتز بالله
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:00

    لا نريد إستبدال إستبداد بإستبداد آخر ومن نوع آخر ولعل غرور الجماعة يتمثل في عنوانها: ” ولنا الكلمة” معرفة بالألف واللام أي لا كلمة إلا لنا والعدل يقتضي أن تكون للجماعة كلمة كما للباقي كلمة. فلالالالالالالالالالالالالالا للإقصاء وال”حكرة” ولالالالالالالالالالا لمن يحارب الملكية في المغرب فالملكية عندنا تقينا من المجرمين الذين يتسلقون أعناق المغفلين للوصول إلى السلطة فالمغرب بلد عريق والملكية فيه هي الإستقرار الحقيقي فلا للظلم ولا للإستبداد ولا للفساد ونعم للملكية نعم للعدل الحقيقي نعم للحرية الحقيقية نعم لإحترام الإنسان ولالالالالا للفوضى والتقليد الأعمى وإستغلال الثغرات

  • مغربي غيور
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:02

    حياكم الله يا أحرار المغرب، إنكم بهذه الكلمة الشجاعة المباركة ترسمون مستقبل هذا البلد الذي أفسده المفسدون، وتضعون خارطة الطريق نحو غد الانعتاق والحرية والكرامة لشعبنا المغربي الأبي، فهل تجد كلمتكم هاته المجلجلة آذانا صاغية من باقي القوى الدعوية والسياسية التي آن لها أن تحرر إرادتها وتفك ارتباطها بالمخزنوتصغي لنداء الشعب المقهور؟ إن انتفاضة الشعبين التونسي والمصري لعمري فرصة تاريخية ممتازة يسرها الله تعالى بمنه وكرمه لتجتمع كلمة الجميع على كلمة سواء قبل فوات الأوان. نسأل الله تعالى العلي القدير أن يمن على المستضعفين بنصر قريب ويرفع عن الأمة غمة المستبدين الطغاة. مرة أخرى كل تحياتي لجماعة العدل والإحسان التي عودتنا على الموقف الشجاع، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول”أفضل الجهادكلمة حق عند سلطان جائر”

  • hamid
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:04

    جماعة تجاوزها التطور ليجعلها تعيش في ظلماتها خارج التاريخ

  • جمال
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:08

    انتم تتكلمون عن العدل خلاص قربة الساعة تسرقون الناس من جيوبهم هاهاهاهاها

  • محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:12

    أتذكر جيداً ونحن في الجامعة كيف كان يصف لنا أحد الأصدقاء ،بعدما انظم لهذه الجماعة،ما سيؤون إليه المغرب بعد بضع سنوات.كان يرسم سورة قاتمة لمستقبل بلدنا الحبيب.لكن والحمد بعد سنوات خطونا خطوات إلى الأمام عكس ما توقع كل من شحنتهم هذه الجماعة بمبدأ”معكم أو لا أحد”. فأين نحن وتوقعاتهم سنة 2000 ؟؟ حتى نشغل وقتنا بما يخطون!!!!!

  • طارق
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:36

    على حكومة عباس أن تتحرك قيل ما توقع الفاس فالراس ونقع في ما لا تحمد عقباه

  • هشام من طنجة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:38

    يا إخواني أليس إننا أحسن حالا من عدة دول المنطقة رغم عدم توفرنا لا على البترول ولا على الغاز,,
    أليس هناك عدة مشاريع عملاقة وفرت العديد من فرص الشغل لمدا ننكر هذا أليس ملكنا يعمل أكثر من رؤساء معظم الدول,أم نحب أن ننضر إلى النصف الفارغ من الكأس,, إننا نحب ملكنا في الله ’’كفى من إثارة الفتن

  • طالب الحق
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:40

    السلام عليكم
    كما عودتنا العدل والإحسان دائما الصدع بالحق قبل كل الفرقاء وعدم الخوف من اللائمة …إذن أقول لهذا النظام الذي يقود البلاد والعباد دون وجهة بخبط عشواء وترد ظاهر إن لم تتدبر في ما حدث ويحدث للانظمة المتجبرة ولم تسارع لى الإصلاح الفوري فارتقب موجة الغضب العارم العفوي الذي تولده كثرة الظلم والحكم بغير الحق.

  • الحبيب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:14

    هذه المطالب للعدل والاحسان تدخل ضمن نوع من الخرافات التي تعودناها علي هذه الجماعة بل حازت السبق الابداعي في هذاالمجال علي مستوي العالم وبالتالي يجب ان لاتنصتوا ايها المغاربة لهذه الجماعة التي تعيش ربما قبل القرون الوسطي وليس لها ماتقدمها للشعب المغربي سوي الغرافة والمزيد من التضليل

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:16

    لقد اضحكتني يا با عبدالسلام بهذه الخطبة الانتخابية لي قالوها من بعدك شحال من وحدين منين كانو جعانين ومنين شبعو قلبو علينا.الشئ اللي زدي عليه هو انك كتقلب على شي حاجة ما غديش تعجبك.فوت عليك سيدنا افوت عليك الدوستور ا فوت عليك المغرب او سير قابل الصلا ديالك او دخل سوق راسك زعم بقينا فيك.اما مشكل الاسعار وتدني الاجور..الخ .سوف يجدون لها الحلول انشاء الله في القريب العاجل.الله الوطن الملك

  • zakaria
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:18

    On a vraiment marre de ces partie politiques.qui n’ont pas de vision.des personnes bornés.
    Mon meilleurs veux c’est qu’ils restent dans leur place et nous voulons rien d’eux.
    Allah al watane al malek

  • phili
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:22

    كلام لابد من قوله ولابد من فهمهه من طرف يهمه الامر في المغرب
    لا نريد منافقين يطبلون بحمد الملك ويغررون به ويعطونه الورد في طبق
    السم حتى يفوت الوقت وينقلب السحر على الساحر ولن ينفع الكلام المعسول انداك. اقول للملك ان من يحبك هو من يهدي اليك عيوبك
    لتصلحها وتبقى ملكا معززا في بلدك وليس من ينتفع من وراءك ولا
    يريك الا ما تحب لكي
    ترضى عنه هاهو .الدرس امامك وامال الناس من ورائك والايام ستحكم لك او عليك والسلام على من فهم قبل فوات الاوان
    مغربي غيور

  • أبو سارة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:34

    ننتظر من الجماعة النزول الى الشارع و تعبئة الشعب من أجل التغيير لقد وصل السيل الزبىو لكم جزيل الشكر

  • هشام خريبكة.
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:22

    كلام فضفاض وعبارات رنَّانة الكل يكررها للعب على مشاعر البعض.
    لا نسمح لأي أحد ان المساس بالمؤسسة الملكية. قناعتنا أن المغرب بعبد عن أن تقوم فيه مثل هذه المظاهرات. لسبب بسيط هو ان التغييرغلى مستوى القمة قد حدث في 1999.

  • رشيد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:24

    ادهبوا إلى الجحيم أيها الدجالون؟ فاأنتم تعلمون جيدا أن الشعب المغربي متشبث بملكه ومملكته؟ أما أنتم فلا شعبية لكم اللهم إلا إدا استثنينا بعض القِلة القلية جدا من الأميين ودوي المستوى المتدني من التعليم؟
    إدن لامستقبل لكم في المغرب؟ فابحثوا لكم عن مكانة في الصومال أوأفغانستان أيها المتخلفون هههههههههه!!

  • said
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:26

    Regardez comment cette mouvement islamique travaille au profit du peuple marocain,je l’encourage…

  • احمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:48

    بسم الله الرحمان الرحيم،
    أولا، أريد أحدا من جماعة العدل و الاحسان أن يخبرنا أين هي قومة 2006؟
    ثانيا، إن القارئ و المتمعن في الاصلاحات التي تطالب بها جماعة العدل و الاحسان، والناظر في الرؤى التي يزعم أهل هذه الجماعةأن شيخهم عبد السلام ياسين يراها، يجعل من هذه الاصلاحات مجرد إصلاحات -بالرغم من اختلافها مع ماينادي به البعض- كغيرها لاتسمن ولا تغني من جوع.
    فإذا كانت لدى الجماعة القدرة والقوة على الاصلاح لما لاتشارك في العمل السياسي؟ صحيح قواعد اللعبة غير متاحة، لكن لما لا الدخول و الاصلاح من الداخل؟
    بكل صراحة إن الذي ينشد الاصلاح، يجب أن يصلح حتى قواعد اللعبة من الداخل، لما لا يأتي يوم نشاهد فيه رجل ونساء الجماعة في البرلمان ويناضلون من داخله ويطالبون بتغيير الدستور من داخله و…
    إلى متى ستبقى الجماعة تصدر المذكرات، وتتطلع لتحقيق رؤى شيخها؟ أسئلة أظن أنها مشروعة لمن أراد أن يجيب؟
    والله ولي التوفيق

  • عبد الله
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:28

    السلام عليكم يا أبناء العدل.ما رأيت أجمل من هداالكلام وأجمل من هدا التنضيم المقترح ولكن مخاطبة دولة الفسق بهده الطريقة كانكم تسكبون الماء في الرمل فإن كانت هده الدولة دولة تصدأ بنفحة حق لما كان ردها على مايقع في تونس أو مصر هو التنكر ومهابة رد فعل الشعب المغربي بل مساندة اخواننا و إستنكار مايفعله رؤساء القمع لكنها وللأسف واحدة من أولئك. ادن فلا داعي لتضيع الوقت مع نضام أصم ينهب و لا يرى
    شكراً لكلمات ألحق التي لا يفهمها شعبنا العزيز بعد

  • مواطن مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:30

    جماعة العدل و الإحسان ما هي نموذج مصغر للدولة المتخلفة الدكتاتورية التي يسود فيها الرأي الوحيد الذي هو رأي مرشد الجماعة و أما العضو فما هو إلا شخص مسلوب العقل و الإرادة ينتظر الأمر من سيده المرشد والولي- يأتيه الوحي في المنام- و يخاف إن لم يستجب للأمر أن يتهم بالتجسس أو بالعمالة للمخزن.
    وبما أننا دخلنا عصر ثورة الحرية و الكرامة فيجب على أعضاء هذه الجماعة أن يقوموا بثورة ياسمينية لإسقاط هذا الجماعة الظالمة والمستبدة التي دام ظلمها و استبدادها لأعضائها ما يقرب من أربعة عقود و لينتزعوا حريتهم وكرامتهم من مرشدهم الديكتاتور عبد السلام ياسين قبل فوات الأوان، وذلك تحت شعار: ارحل ، ارحل يا ديكتاتور عبد السلام !!!!!!!!!!

  • tazawi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:54

    والله وبقاو تا حكمونا هاد المنافقين إلى مشينا فيها ياربي تستر ياربي
    هادو الدعم تايجيهوم من ميريكان شوفو غي بنت عبد السلام ياسين منين تادير المحاضرات التحريضية ديالها
    ونجيكم فرا هادو غي فالتعامل والبيع والشرا ديالهم والله لا زڭلوك هادو ماتيعرفوش الرحمة
    إلا حكمونا هوما اللي مادارش اللحية مايتخلصش فالتالي ديال الشهر
    عاش الملك فليسقط عباس الفاسي

  • مغربي يكره المتخلفين!
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:44

    الحمد لله على أنكم وجدتم أمامكم شعب عريق منفتح ومتحضر يميز بين الوهم والحقيقة! فلولا دلك؟ لفعلتم بالمغرب ما فعلته طالبان في أفغانستان؟ أو مافعلته المحاكم الإسلامية في الصومال!
    كان عليكم على الأقل أن تنتظروا حتى تتحقق نبوؤة شيخك الدجال عبدالسلام ياسين التي تنبأ بها سنة 2006 ولم تتحقق بعد!!!

  • mohamed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:16

    صدق هؤلاء والله. نعم قبل فوات الأوان لا نريد نفس تجربة تونس بشعبها المثقف ولا مصر ولكن لما لا نستفيد من ونتجنب الفاتورة. نعم لمملكة مثل باقي ممالك العالم المتقدم كإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة فقد تأخرنا كثيرا وتغير العالم والعقليات القديمة تختفي فشباب اليوم يفضل الشهادة كما هو الحال في تونس ومصر أو حتى الإنتحار في المياه الإقليمية للمغرب على عيش الدل والقهر والإنحطاط . اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ربما يتدارك محمد السادس الموقف علمت أن هذا الشيخ نبهه من قبل من خلال رسالة ( إلى من يهمه الأمر) ” فالنتقي فراسة المؤمن ” كما نصح بذلك النبي صلى الله عليه وسلم. الشعوب العربية الشابة كلها سواء تطمح لمثل ما عند غيرها .

  • mell
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:46

    اقول لهده الجماعة سيرو شوفو شي بلد اخرى المغرب ماصلحلكومش هده الجماعة عندها افكر متطرفة وتريد ان تجعل المغرب افغانستان اخرى ويقولنا ايضا لايريدونا ملكية في المغرب واقول لهداك الشيخ ياسين احمدالله اللي عفاعليك محمد السادس بعدما ادخلك المرحوم الملك الحسن التاني لمستشفى المجانين وبعدها لسجن واقول له اتق الله ادا كنت تعرف الدين الاسلامي ولا تدعوا الى الفتنة

  • اسماعيل من فاس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:18

    و كما جاء في الاثر عمالكم أعمالكم و كما تكونوا يول عليكم (ليس بحديث صحيح).هده هي الحقيقة الصعبة و التي لا تقبلها النفوس المريضة
    قال الإمام بن القيم رحمه الله:
    وتأمل حكمته تعالى في أن جعل ملوك العباد وأمراءهم وولاتهم من جنس أعمالهم، بل كأن أعمالهم ظهرت في صور ولاتهم وملوكهم،
    فإن استقاموا استقامت ملوكهم،
    وإن عدلوا عدلت ملوكهم،
    وإن جاروا جارت ملوكهم وولاتهم،
    وإن ظهر فيهم المكر والخديعة فولاتهم كذلك،
    وإن منعوا حقوق الله لديهم وبخلوا بها منعت ملوكهم وولاتهم ما لهم عندهم من الحق وبخلوا بها عليهم،
    وإن أخذوا ممن يستضعفونه ما لا يستحقونه في معاملتهم أخذت منهم الملوك ما لا يستحقونه وضربت عليهم المكوس والوظائف، وكل ما يستخرجونه من الضعيف يستخرجه الملوك منهم بالقوة،
    فعمّالهم ظهرت لهم في صورة أعمالهم،
    وليس في الحكمة الإلهية أن يولى على الأشرار الفجار إلا من يكون من جنسهم،
    ولما كان الصدر الأول خيار القرون وأبرها كانت ولاتهم كذلك،
    فلما شابوا شابت لهم الولاة، فحكمة الله تأبى أن يولى علينا في مثل هذه الأزمان مثل معاوية وعمر بن عبد العزيز فضلا عن مثل أبي بكر وعمر، بل ولاتنا على قدرنا وولاة من قبلنا على قدرهم.
    [مفتاح دار السعادة (1/253-254) دار الكتب العلمية].

  • smail
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:26

    اولا وقبل كل شيى تحية بالشعار الوطني الخالد الله *الوطن*الملك فعاش الملك محمد السادس وعاشت المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لامير المومنين رغم كيد الكائدين.فالدين يطالبون بهده المطالب ليسو سوى مرتزقة يخدمون اجندة خارجية لرجوع بالمغرب الى الوراء.فيجب على كل مغربي —حقيقي–وغيور على بلده ان يحمد الله تعالى على نعمة الامن والامان لان المغرب يد واحدة عرب وامازيغ تحت القيادة الرشيدة للملك الهمام محمد السادس نصره الله وايده وحفضه من كل الاعداء. وشكرا
    فلا وجودلا لعدل ولا لاحسان فهده الجماعة ليس سوى جماعةتخفي نفسها بلاسلام فلاسلام من هده الجماعة براء *.فكل من لديه لحية يريد ان يفهم علينا*

  • khetabi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:20

    ils ont raison

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:28

    المغرب غير مسنبعد من قائمة الشعوب المهمشة التي عانت الامرين مع هده الاحتكار الدي تمارسه السلطة الحاكمة فبالضمن هي الاخرة مستتناة من امكانية اندالاع غصبة تجب ماقبلها بفعل الضغط الدي قد يولد الانفجار لاقدر الله … ادا لابد من الاصلاح قبل فوات الاوان قبل فوات الاوان قبل فوات الاوان…

  • Ahmed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:22

    جزاكم الله خيرا يا رجال العدل والإحسان.
    نصيحة إلى ملك المغرب أن يستمع للنصيحة الصادقة قبل فوات الأوان.وان لايستمع لأصوات الوصوليين والإنتهازيين من حوله فهم لن ينفعوه يوم الحساب.
    فإذا هو أقدم على هذه الإصلاحات فسيذكر له الشعب حسن فعله وسيدخلل التاريخ كما دخل عمر بن عبدالعزيز أو ملك إسبانيا الحالي حينما أرجع السلطة الى الشعب بعد الإطاحة بفرانكو.
    وإلا فالمغرب سائر لا محالة الى التغيير الشامل.

  • tayret
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:30

    كلمة حق و هدا هو الحل الوحيد وهي الديمقراطية واحترام ارادة الشعب للخروج من المؤزق اللدي يعيشه المغرب في كل الميادين.

  • mohand ahorri
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:44

    في نظري كل من هو مسلم عليه أن ينسى إمتيازاته،ِ إذا كانة لديه مع هذا النظام الفاسد، ويثور ضد المملكة الفاسدة ،لان الملك هو المسؤول الأول عن كل فساد في البلاد .
    و حتى الله تعالى يقول في كتابه الكريم:
    … قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلونء….

  • allah ya karim allah
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:36

    c’est vraiment ce qu’ont attend du système marocaine.maintenant c’est a eux d’être a la hauteur et de montrer pour une fois leur sincérité envers ce pauvre peuple .autrement la politique de l’autruche ne marche plus et ce n’est pas houssni nobaraka qui va vous dire le contraire.

  • ahssante
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:40

    vous avez tout à fait raison, vous avez touché la palce de la blessure

  • طالب باحث في سلك الماستر
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:58

    السلام عليكم
    كلام صحيح و في الصميم وقل في هذا الزمان من يقول كلمة حق .
    المرجو من الجميع ان يقرؤو المضامين قبل ان يبدؤو بالردود
    لان المضامين حسب رايي في الصميم وفيها من الصحة الكثير
    حيى الله اهل العدل و الاحسان
    و حيا مرشدها الاستاذ عبد السلام ياسين رجل افنى حياته في الجهاد و الدعوة و خلف ورائه فكرا اصيلا و جميلا في عشرات كتبه المطبوعةو التي لم تطبع بعد
    لا الاه الا الله محمد رسول الله
    الى مزبلة التاريخ يا حكام العرب .

  • mokhtar
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:00

    هادانيضام المسلات عالينا فلا نانعم بيل رافهية لانة عايلة ملكية تستحواد علة كول اموال ليبناء قوسؤر ؤا كازينؤهات في مكاو بصين وا تاكديس اموال شعب بابناك سويسرية فالا تانتاضيرونة انتيخابات موقبتلة لي انة الحوكم بيد الملك الفوقراء كاما يو قال و الحقيقة غير دالك و ناس قهونة بي عاش مليك ما هوما مين ناس موخابارات المغربية حاقدة علة امة

  • nabil
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:04

    كلام في محله…شكرا لجماعة العدل والاحسان. لطالما حرصت الجماعة على الافضل لهذا الشعب المقهور.

  • tmcha
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:06

    comme ça en se basant sur n importe quoi vous menacez !!!?le maroc est plus fort que ce que vous croyez, pas par le mekhzen comme vous pretendez mais par les patriotes bien conscients de votre jeu ignoble.
    lechez les bottes bien pourries de votre gourou et en attendant de retrouver votre conscience alors là j peux vous lire 🙂

  • محمد سعيد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:08

    نعم أتفق مع جماعة العدل والإحسان في كل هذه المطالب،وأدعوها لمشاركتنا في مسيرات يوم 20 فبراير.
    صراحة هي الحركة الوحيدة التي ستحمينا من هراوات المخزن،كما حموا الإخوان المسلمين ميدان التحرير من بلطجية حسني مبارك.

  • البوهالي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:10

    لابد من توبة صادقة منا جميعًا إلى الله -سبحانه- قبل أن تحرقنا كلنا نار الفتنة.
    إن الاكتفاء بالحلول الأمنية تكليف بما لا يُطاق، وبما لا يجدي؛ خصوصًا إذا تطور الأمر إلى سفك الدماء التي هي من أعظم الأمور عند الله -تعالى-، وكما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِمٍ)
    بالإضافة إلى أنها في الحقيقة الوقود الذي يُصب على نار الغضب، فيزيدها اشتعالاً حتى تأكل الأخضر واليابس، خصوصًا مع غياب أي قيادة حقيقية واعية لها، وأما محاولة السيطرة بالإعلام العديم المصداقية …فإنهامحاولة فات أوانها..
    يا عقلاء الأمة.. أدركوا البلاد بتغيير صادق، وتوبة صادقة، فلابد من تحكيم الشرع، ورفع الظلم، وإقامة العدل بشرع الله -عز وجل- ومحاربة الفساد الأخلاقي والإعلامي والمالي وغير ذلك، ولنضع أيدينا في أيدي بعض لاحتواء الموقف.
    لابد أن نقدم مصلحة البلاد والعباد على المصالح الشخصية، والرغبات الدنيوية؛ فواللهِ لن تُجدي عن أحد شيئًا.
    وأقول للجميع:
    نناشدكم عدم التسبب في إراقة الدماء، والحفاظ على الأمن العام والخاص، والأموال والممتلكات العامة والخاصة، والأعراض، وفوِّتوا الفرصة على الأعداء المتربصين.
    ولا أقول هذا إلا موالاة لله ولرسوله -صلى الله عليه وسلم-، وللمؤمنين، ورعاية لمصالح العباد والبلاد.
    فلنغير جميعًا من أنفسنا؛ فيغير الله ما بنا، (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) ….
    (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) …..البوهالي من سيدي يحي الغرب

  • هشام
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:46

    شعارنا الله الوطن الملك

  • مغربي حر
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:50

    نعم بإصلاحات قبل فوات الآوان، لو كان مبارك أو بن علي يعرف ما يخبأه له القدر أو المستقبل لأعطى كل المطالب و الاصلاحات دفعة واحدة و دون تردد و لكن يعطونها بعد فوات الآوان مع الاسف بعدما تحترق كل البلاد، كمثل فرعون عندما كان يغرق طلب المغفرة من الله و لكن الوقت كان قد فات، إذ ذاك هنالك ظرف آخر.

  • makaveli
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:52

    انصحكم بالاستمرار في الدعاء و الابتهالات و الامداح لاشباح نفوسكم روحانيا في انتظار القومة التي تحلمون بها صباح مساء و تشاهدونها في رؤاكم الاعجازية و التي في اعتقادي انكم تقصدون بها يوم القيامة ليس الا اما القومة فالاجدر ان تقوموا بها على انفسكم اولا

  • ABDELKHALEK
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:54

    كلام فارغ و صادر عن نفسية مريضة نسال الله الامن لبلدنا المغرب الحبيب

  • islamiste
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:56

    salamo alikom
    le changement est une obligation;mais avant de changer le milieu extérieur,il faut avant tout changer le milieu intérieur de l’individu car la moitié des marocains ne savent ni écrire ni lire,comment ces gens peuvent changer le système!!!!!!

  • زكرياء
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:50

    أعتقد أنها مطالب عادله وموضوعيه .رغم اختلافي مع الجماعه الا أن هده المطالب تمثل كل مغربي يسعى الى الحرية والعداله الاجتماعيه

  • مغربي حر
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:18

    مزيان مبقيتوش بغيتوا الخلافة وليتوا تتغيروا الله يعطينا وجهكم مادمتم تطالبون بالدمقراطية يجب عليكم أن تبدأو بأنفسكم يجماعة كسكسوا أظن أن أحد فيكم من جماعة شاف شي رؤية عاوتني وتلقى مع احد صحابة رسول الله ووصاوه بالديمقراطية نصيحة لكم سيروا عند باتوفيق يوزع عليكم الخدامي راه باغيين أئمة تتقن التخلويض  

  • Chicoli
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:52

    السلام عليكم
    أناغير متدين و الله يهدينا و لكن أرى أن النقاط العشر معقولة جدا و ستجعل المغرب أول دولة عربية تطبق الدموقراية الحقيقية و نشهد العالم التحول يمكن أن يحدث سلميا بسبب ملك شجاع محب لوطنه و شعب يحب ملكه… وقيل تنحلم

  • AHMED
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:54

    يقول الله سبحانه و تعالى في كتابه العزيز (قل يا ايها الدين امنو ادا جاءكم فاسق بنباء فتبينو حثى لا تصيبو قوما بجهالة فتصبحو على ما فعلتم نادمين ) صدق الله العضيم,احدرو فكلمة الاصلاح خير و لاكن قد يكون المراد منه شر

  • ADIL
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:56

    merci pour l’etat de fait bien analyse, je suis avec vous dites, c’est deja un bon raisonenment dont croit chaue marocain qui a de l’estime de soit et qui craint pas les etres humains, seul ALLAH.
    c’est dans l’interet du roi et du peuple de proceder bientot que possible a execurter tous les points cites, et meme plus s’il veut que la situation soit stable et que le pays ne perd pas beaucoup: on sait que plusieurs secteurs peuvent etre influences par n’importe quel mouvement dans le pays. le peuple a change, et le climat international a beaucoup change aussi, donc si vous voulez votre bien et celui de votre peuple et du pays, tous les pouvoirs sont entre vos main notre cher roi, on veut bien que tu nous traite d’etre humains murs, comme on te traite avec le respect et l’amour.
    merci de publier

  • ســـــــــــــــــلاوي مغترب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:58

    من سمح لكم بالتكلم عنا و المطالبة بهذه الطلابات الغير منطقية والتي تصب في زعزعة إستقرار البلد و النظام و الفوضى بمعنى الكلمة قد أكون متفق معكم في بعظها إلا في هذه الكلمة 🙁 وبخصوص الإمساك بمقاليد الحكم قالت جماعة العدل والإحسان بأنه “ينبغي أن يبنى على اختيار الشعب ).
    الشعب و الحمد لله راضي كل الرضى على ملكية المغرب ولا نريدها جمهورية.
    وكفوا عنا سمومكم وأتركوا المغرب الحبيب في شأنه ولا تخربوه وتجعلوه مثل الصومال التي تعيش في فوضى لا نهاية لها حتى الآن .
    أرجو من الشيخ عبد السلام ياسين أن يحمد الله على نعمة الأمن الذي يعيشها وعلى فك إقامته الاجبارية والتي تمت في عهد ملكنا محمد 6 نصره الله حين تولى الحكم ويحمد الله على الفيلاة التي يعيش بها.
    فالعادل هو الله
    والمحسن هو الله
    وليس حزبك .
    فملكنا الحمد الله واعي بمطالب شعبه وهو ماضي في تلبيتها تدريجياو بحكمة والدليل على ذلك العبد لله الذي يحدثكم قد إستفدت من مبادرة ملكنا حين أطلق مبادرة التنمية البشرية و الحمد لله و الخير أتي بالصبر و العزيمة و الفعل وليس بالقول و الشعارات والركوب على ظهور الفقراء و العاطلين بإسم الدين لتحقيق مطالب سياسية وشخصية مثل ما رأيناه في تونس و ما نراه فمصر.

  • ابو يونس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:00

    لن تفلح هده الجماعة الماكرة ابدا في استغلال الاوضاع الراهنة و دلك لتحقيق اهدافها و مساعيها الخبيثة اللتي تتمثل في الوصول الى الحكم عن طريق خطاب كلاسيكي يتجاوب و رغبات الشعب فالكل يعلم هده الرغبات وليست هده الجماعة المنقد الفعال لهدا البلد بل هي الاخطر على الاطلاق لانها تتخد الدين مطية لتحقيق اهدافها الخبيثة لدى يجب على الدولة القيام بالتوعية الدينية و فتح الجمعيات و دور القران للقضاء على هدا الفكر الخبيث قبل فوات الاوان

  • كتامي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:22

    أعجبتني هذه العبارة:
    وزادت الجماعة: “إن الرهان على نشر الفساد والرذيلة والمخدرات بشتى أنواعها في إخضاع الشعب المغربي رهان خاسر ينبغي الكف عنه فورا. والعمل عوض ذلك على نشر الفضيلة وكل الأخلاق والقيم الإيجابية البانية للفرد والأسرة والمجتمع.”

  • abdo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:12

    J’espre que cet article soit lu et pris au serieux par notre roi. car c’est vraiment nos attente de notre bien aimé roi.
    Abdo

  • Boukmmia
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:26

    Pas besoin de lire l’article pour te dire A MR. Abdeslam, sir sle7 rask et regarde toi en premier, mais pour qui tu te prends? l’aire des prophEtes est dEpassE, et pense

  • علي حسن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:28

    عن اي اصلاح تتكلمون .اصلحوا انفسكم وتوبوا الى الله من افترائاتكم يا من يقولون ان النبي صلى الله عليه وسلم يزورهم ويوزع عليهم الاكل

  • محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:30

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على امام المرسلين
    قد نختلف مع هده الجماعة في بعض الامور العقدية لكنه لايختلف احد على هده المطالب وأتمنى ان يبادل الملك شعبه نفس الاحترام والتقدير ويجنب المغرب الدماء فلا يمكن لاحد ان يقيم حجم الخسائر مسبقا

  • mido
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:14

    حماعة العدل والاحسان هي جماعة من المنافقين والانتهازيين وعلى راسهم هذا الشيخ المعتوه.
    ان المغاربة اذكى من ان تستحمرهم مثل هذه الجماعة المتخلفة البليدة التي تحاول استغلال كل شئ لتجعل من نفسها بطلا على الساحة السياسية.
    ان الفيروس ياسين يحاول يائسا منذ عقود الرجوع بالمغرب الى العصر الحجري الا ان افكاره البليدة اضحت مكشوفة للجميع.

  • محمد.أ.
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:30

    ما فتئت جماعة العدل والإحسان تذكر وتحذر، رغم الحصار المضروب عليهاطوال سنوات عديدة،ف الإسلام أو الطوفان ثم إلى من يهمه الأمر.هاتين الرسالتين تعتبران نصيحة و صرخة ودراسة بعيدة المدى صدقها الواقع وما أحداث تونس ومصر و..و..منا ببعيد.
    فهل من معتبر؟وهل من معترف بخطئه؟وهل من متواضع لمصلحة وطنه وشعبه؟قبل فوات الأواااااان!

  • alkhatabi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:32

    هذا الكلام كلام منطقي وحقيقي، أنا لا أنتمي ألا أي حزب ولكن هذا الكلام صحيح 1000%، ولذلك سنجد تعليقات المخابرات و بعض المنافقين سيحاولون بكل السبل تضليل الناس بالسب والشتم للذين كتبوا هذا الموضوع، على كل حال الذي يحب وطنه من يقول الحقيقة، والذين يريدون الدمار والخراب لهذه الوطن فهم الذين كانوا يريدون أستيراد النموذج التونسي والذين يسرقون أموال الشعب، والله أن لم تدركوا الوضع بسرعة فإنها ستكون كارثة على المخربين بإسم الديموقراطية المزورة أمثال حزب الجرار عفوا الجزار

  • ناصر الحق
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:32

    بسم الله الرحمان الرحيم،بارك الله في هذه الجماعة التي عودتنا دائما بهده الطلعات التي تشرف كل منتم لها و تبرز مدى بعد نظر المشرفين على هذه الجماعة،انها جماعة لاتريد الا الحق و هي منصورة باذن الله،رغم انف الكائدين و الاستئصاليين.

  • kamal
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:04

    سدو فامكم شوية وبعدو على ملكنا وبإدن الله السفينة غتوصل للميناء بسلام…..ودك الشي اللي كتفكرو فيه يستحيل يوقع.او يفكر فيه المغاربة وهو أن تولوا علينا…….مع احتراماتي للسي بنكيران

  • maati
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:06

    الشارع العربي أبان عن أن هناك أغلبية صامتة من شباب عاطل ،أطر صغرى ومتوسطة ،حرفيين ،موظفون لا تريد توظيف الدين في الحياة العامة ، فالصحوة الإسلامية هي أكذوبة ، كانت تظهر لأن هناك فراغ سياسي،تقاعس وتدجين من طرف السلطات للأحزاب، فالصحوة الحقيقية هي هذه الملايين في العالم العربي التي تخرج بعفوية لا هي حاملة كتب سماوية ولا هي تنادي الإسلام هو الحل ، شعارها هو الديموقراطية أو ملكية كملكيات البلدان المتحضرة

  • أبودعاء
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:08

    عودتنا الجماعة على الجرأة في قول كلمة الحق وهي لا تخاف في الله لومة لائم.أدعو كل الشباب إلى تبني هذه المطالب لأنها جامعة وأصيلة ولنحذر من أولئك المأجورين الذين يريدون تشويه صورة الجماعة فنحن نعرف أن الذي يمولهم هم الذين أفسدوا البلاد ونهبوا خيراته

  • أدونيس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:34

    كلام صحيح لكن الأحزاب كلهاملكية مئة في المئة والشعب منقسم فهناك من لا يفهم شيئا في السياسةوهناك المثقفون الخائفون من السلطة فقط الأمير مولاي هشام الذي يغرد خارج السرب ويهجم عليه رشيد نيني الذي يفقد مصداقيته والله لم أعد أفهم شيئا المهم جل المغاربة يقبلون الملك اللطيف محمد السادس الذي يعد أفضل من والده لكن مع الأسف محمد 6 يريد حكما مطلقا وهنا المشكل ونريد من الملك أن يقوم بثورة كما فعل جده محمد الخامس لما انحاز إلى الوطنيين ..حقا قم بشيئ يخدم الشعب يا ملك البلاد وخلصنا من أبناء الفاسي وبنهيمة وزد في رواتب الموظقين وغير الدستور إن الشعب مقهور جدا ومستشاروك لا يقولون لك الحقيقة… وشكرا للشيخ ياسين وابنتهاالشجاعة التي تستحق أن تكون قائدة وزعيمةللعدل والإحسان..فهي مثقفة جميلة شجاعة اللهم أن لا تسقط في الحلال والحرام على طريقة الحزب الرجعي الخطيبي “ورثة الخطيب خادم المخزن”اي حزب المجرم بنكيران قاتل المرحوم بنجلون..

  • فافا زايد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:10

    دعوة الى ميثاق وطني لاخراج البلاد الى بر الامان الى كل من له ارادة في التغير و العيش في كرامة و الى دولة ديمقراطية حقا و ليس ديمقراطية مزيفة…ز

  • سهام
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:16

    نطلب حقنا في الشغل الكريم..هذا مطلبنا الأساسي..

  • احمد بن دريس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:20

    كلام في محله …ولاغبار عليه…كل من يتولى الحكم يجب محاسبته …هذا اصل البلاء …والان سيبدأ المخزنيون والجامدون في السب والشتم …ذاك ما يحسنون …شعب الطبل والغيطة …

  • مغبون
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:50

    في الوقت الذي يرفع التونسي والمصري رأسه عاليا ويعتز بثورته وشجاعته فانني انا المغربي المغبون استحي ان اذكر بلدي الذي مازال شعبه يعيش في القرون الوسطى على جميع المستويات لا يحرك ساكنا بل اعتبر حتى الجماعات الاسلاميه ومنها العدل والاحسان على شكل ثلاجات كبرى تحول دون نزول اعضائها وهم بالالاف للمطالبة بالحريةوالكرامة التي تتمتع بها سائر شعوب العالم

  • rayor de agadir
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:52

    لقد فوات الأوان نحن معكم في هده المدينة السعيدة التي تتظح فيها الفوارق الطبقية بشكل مهول مع البطالة والفساد السعودي

  • مغربية حرة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:36

    فعلا انا مع كل كلمة من هده المطالب التي على الحكومة تحقيقها قبل ان “توصل فينا للعضم” ولكي تتحقق يجب اولا رحيل الفاسيين الدين استولو على الحكومة. و اقول له من هنا “سير بمرامتك حسن مايوقعلك بحال شي ناس”

  • mohammed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:56

    َللظظفعلا يجب التغيير في جميع المجالات وكفى استبداد للسلط وكثرت الامتيازات الباطلة الممنوحة لاناس هم اصلا ورثوا ما نهب اباءهم من ثروات و حتى المناصب ؤ بزاااااااف ميتقال٠٠٠٠وانا متؤكد ان بحب الشعب للملكه وحب الملك لشعبه نستطيع التغيير والقضاء على هد ه اللوبيات والجنرالات رغم صعوبة الموقف فنقطة ضعفنا هي الصحراء وما يخاف منه الشعب و الملك هو خيانة احد اباطرة اللوبيات ادا فعلينا الحدر فالمغرب ليس مصر ولا تونس المغرب اكثر من نصف ارضه معرض للاغتصاب٠اما انت يا جماعت العدل والاحسان لا تستغلي الظروف للنشر الفتنة ولا انظرك انت ياسين لتعليمي ديني فالحمد لله ولدت عربيا في دولة عربية مسلمة ابواب مساجدها مفتوحة الحلال بيّن والحرام بّين ادا فلتنشر الدعوة في دولة كا فرة احسن اما كلامك عن التغيير فهو معروف وانشاء الله سيكون التغيير بعزم الشعب والملك العزيز بك ي ياسين او بدونك ٠ الله٠الوطن٠الملك

  • منا رشدي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:22

    عوض أن تتوجه جماعة العدل والإحسان بخطابها إلى الأحزاب ونخبها السياسية ، ها هي تخطئ العنوان مرة أخرى وتحاول كما جرت العادة النقر على البنيان الذي لازال متماسكا أمام العواصف وما أكثرها ، وتتجه بانتقادها إلى أعلى سلطة في البلاد . كم يلزمنا من الوقت كي ندرك أن أكبر العوائق في تقدم هذا البلد إنما تكمن في ضعف أحزابنا على اختلاف مرجعياتهم ، إذ لم يستطع أي حزب بلورة مشروع ديمقراطي حداثي في انسجام تام مع عراقة مغربنا وفي مستوى ما يستوجبه تاريخنا الحافل بالأمجاد ،أحزاب عبارة عن دكاكين انتخابية تعرض سلعها الفاسدة عند كل استحقاق انتخابي وما أن يمر حتى تعاود إغلاقها وكأنها لم تكن ، أحزاب تتفنن وتجتهد في ابتكار حيل لتحقيق مكاسب مادية ، أما المواطن البسيط فليذهب إلى الجحيم . ومشاكله وحاجياته فلا أعلم إلى حدود اللحظة عن أي جماعة طرقت باب بيت متهالك تعرض على أصحابه المساعدة لتخطي فصل شتاء بارد وممطر بأقل الخسائر الممكنة !! ولا مرة حدث هذا . من يجعل جماعاتنا البلدية والقروية منها تستمر في لا مبالاتها اتجاه البسطاء ؟ القوانين يا ترى ؟ أم يدخل ذلك في اختصاصات أعلى سلطة في البلاد ؟
    جماعة العدل والإحسان تخطئ العنوان مرة أخرى عن جهل متعمد ، أما ما تقول عن ( ثروات الشعوب العربية ) فإني أحيطها علما بأعداد القتلى التونسيين في اليومين الأخيرين فقط والذي بلغ 6 قتلى ، يحصل هذا في ضل حكومة ( ثورية ) .
    أي ثورات هذه وهي لا تحمل على لافتاتها إلا التفاهات : إرحل ؛ مش عيزينك ؛ خلي عندك دم …. شعارات تثير الضحك وبعيدة كل البعد على ما ألفناه من المشترك الإنساني الذي قدم نماذج تشرف الإنسانية من أوربا الشرقية إلى أمريكا اللاتينية .

  • jamal
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:24

    رغم محاولة تشويه صورة العدليين فانهم الاكثر ديمقراطية وتقدمية من كل الاحزاب المغربية. كتب عبد السلام ياسين سيكون لها شان في المستقبل نظرا للافكار التنضيمية التي تحتويها…

  • mohammed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:40

    َللظظفعلا يجب التغيير في جميع المجالات وكفى استبداد للسلط وكثرت الامتيازات الباطلة الممنوحة لاناس هم اصلا ورثوا ما نهب اباءهم من ثروات و حتى المناصب ؤ بزاااااااف ميتقال٠٠٠٠وانا متؤكد ان بحب الشعب للملكه وحب الملك لشعبه نستطيع التغيير والقضاء على هد ه اللوبيات والجنرالات رغم صعوبة الموقف فنقطة ضعفنا هي الصحراء وما يخاف منه الشعب و الملك هو خيانة احد اباطرة اللوبيات ادا فعلينا الحدر فالمغرب ليس مصر ولا تونس المغرب اكثر من نصف ارضه معرض للاغتصاب٠اما انت يا جماعت العدل والاحسان لا تستغلي الظروف للنشر الفتنة ولا انظرك انت ياسين لتعليمي ديني فالحمد لله ولدت عربيا في دولة عربية مسلمة ابواب مساجدها مفتوحة الحلال بيّن والحرام بّين ادا فلتنشر الدعوة في دولة كا فرة احسن اما كلامك عن التغيير فهو معروف وانشاء الله سيكون التغيير بعزم الشعب والملك العزيز بك ي ياسين او بدونك ٠ الله٠الوطن٠الملك

  • youssef
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:28

    وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز… فلا يعقل بأي حال من الأحوال شرعا ولا قانونا ولا عرفا أن تتصرف حفنة من الناس في ملايير الدولارات من الدخل الوطني ويغرق البلد وأبناؤه في العوز والمعانات والأمية والبطالة والتخلف وانعدام الخدمات الأساسية الضرورية للحياة الكريمة.

  • ismail
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:38

    ما تطرحه جماعة العدل والاحسان أمر معقول مطلب يجمع عليه كل العقلاء والفضلاء الديمقراطيين، وهذا الطرح ليس جديدا بل تقدمت به الجماعة منذ عقود لكن النظام المخزني يكابر والاحزاب السياسية تخشى من معارضة النظام نظرا لخوفها على مصالحها.
    وهذا الحل الذي تطرحه الجماعة سيتم اعتماده آجلا ام عاجلا، الان او بعد فوات الأوان.
    تحية صادقة الى رجال ونساء العدل والاحسان.

  • youssef
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:40

    – بناء العلاقات الخارجية على الفاعلية والكفاءة والاحترام المتبادل ورعاية المصالح المشتركة والعمل على تعزيز علاقات الجوار المغاربي والأوربي بتجاوز الإشكالات المطروحة وتفعيل المجالات المتاحة.

  • youssef
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:42

    – الدعوة إلى حوار وطني جاد ومسؤول يضم جميع الأطراف ويعمل على صياغة ميثاق مؤسس لمبادئ العمل السياسي الوطني الشريف الكفيل بالقضاء على كل أشكال الاستبداد وضمان التداول السلمي على السلطة، والتأسيس لمجتمع ديمقراطي حقيقي شعاراته الأساسية الحرية والاستقلال والعدل والكرامة والديمقراطية.

  • youssef
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:44

    – الشروع فورا في حلول حقيقية وجذرية للمشاكل الاجتماعية العويصة التي يعاني منها شعبنا الكريم، ومنها الغلاء المهول للأسعار والخدمات ومشكل الشغل والسكن وتأخر أو عدم الزواج نظرا لصعوبة تكوين الأسر ومشاكل الصحة والتعليم وفساد الإدارة وأمن المواطنين والفوارق الفظيعة في الأجور (بين الأدنى والأعلى هي من 1 إلى 10000، وفي أوربا وفي أقصى الأحوال هي من 1 إلى 100).

  • صلاح من العيون
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:42

    ايوا باااااااااز انا بعدا ضد هذ الحزب بغا يرجع المغرب هوا اليمن ولا الصومال و كبت المجتمع المغربي غير حسو الانتخابات قربات وهو يكثر القيل والقال وسيرو جمعو ريوسكم وبراكا علينا من التفاهات الا كنتم بصح تيهمكم المغرب هضرو على البحث العلمي و الاسثمارات و تمتيل المغرب في العالم افضل تمثيل انشر الله يرحم باك ا هسبرس

  • وطني
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:46

    أقول لجماعةالعدل الإحسان أن لايتدخلوا في الأمور السياسية للبلاد فالحمد لله المغرب بعيد كل البعد…..فنحن كشعب ولله الحمد لنا الحرية في بلدنا العزيز تحت ظل القيادة الرشيدة لسيدنا المنصور بالله وعاش الملك.

  • هذه مطالب كل غيور صادق على وطن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:58

    أظن أن هذه هي مطالب الشعب المغربي بمختلف شرائحه الاجتماعية وهي لعمري مطالب الشرفاء والفضلاء من أبناء الوطن الغالي أما المتملقون أو المنافقون فلا حديث معهم.
    نرجوا من قلوبنا أن يتم الإنصات إلى صوت العقلاء والحكماء من أبناء هذا الوطن قبل أن يتردى الوطن إلى الفوضى والدمار.
    نسأل الله اللطف

  • فاطمة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:00

    اف لكم و تبا لكم يا جماعة العدل و الاحسان يا من يخربون البيوت و يشتتو ن الاسر فاسرتي تشتتت بسببكم لا تعرفون معنى كلمة العدل و لا الاحسان بل انتم متطرفون متشددون ينفر منكم كل من يملك حرية الراي و العقل.
    حسبي الله و نعم الوكيل فيكم و اسال الله الجبار ان يجبركسر كل من شتتتم اسرته.امين

  • إدريس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:00

    لمن تحكي زبورك يا داوود،العشر الإصلاحية هي الحد الادنى لقطار الديمقراطية، هل يعرف شباب اليوم كيف تمت كتابة الدستور المغربي ….؟
    لقد اختار أغلب المغاربة حياة الذل والهوان، الجبن والنفاق ولم يبق في مغرب بن تاشفين و الخطابي رجال غيرأهل العدل والاحسان

  • ولد الشعب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:02

    ايوا هاذا هو المعقول … بصراحة حنا مخنوقين .. بغينا غير نتنفس شويا ديال الحرية

  • مهندس دولة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:04

    بغض النظر عن الإتفاق مع فكر مدرسة العدل والإحسان أو عدم الإتفاق معه ، فإن المطالب التي طالبت بها في هذه الوتيقة جد واقعية وهي مطالب كل إنسان على هذه الأرض كيفما كانت ديانته ، فكره، توجهاته ، أو مطامحه …
    طرح مذ هذه الأفكار في هذه الظرفية وبهذه الشمولية يدل على مدى الحكمة التي يتمتع بها من صاغها ، ولن يعارضها إلا من له مصلحة ذاتية شخصية في إستمرار الظلم والتخلف الذي تعيشه بعض الدول. الحكمة تتجلى أيضا في تجنب البلاد لما يقع الأن في مصر و تونس واليمن والجزائر والأردن إن التف الجميع حول هذه المبادرة الفريدة .
    اقترح من الجماعة ، بالنظر للمصداقية التي تتمتع بها لدى الأوساط السياسية والحقوقية الوطنية والدولية ، وبالنظر للالتفاف الشعبي الكبير حولها وقدرتها على تأطيره،أن تمر إلى مرحلة الأفعال وتكوين النواة مع جميع الأطراف لبداية المغرب الجديد.
    والشعب سيكون مع كل مبادرt من هذا النوع يشارك فيها الجميع.
    جميعاً من أجل مغرب جديد

  • mrocain
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:08

    جماعة العدل و الاحسان تدعو الى الله,الى الحرية و الكرامة,
    الدعوة الى الاصلاح هي مطالب كل الشعب المغربي,,,
    فنحن شعب نتوق الى الحرية و نرفض الحكرة المسلطة على رقابنا….
    الى الامام الى العدل و الاحسان.

  • كمال
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:10

    لا يا جماعة العدل ان التغيير يبدأ بالمشاركة السياسية وليس بالمقالات’ أنكم و مند سنين كتيرة لا تجدون الا التعليق.

  • محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:12

    أنا شاب مقيم بالامارات ومن هنا أقول لهؤلاء المنجمين و الملفقين للأكاديب والاقاويل الفارغة لا. وألف لا لكم ولجماعتكم ولشيخكم الهرم اللذي أكل عليه الدهر و شرب يا جماعة المنافقين و المستغلين و الله الحملة اللتي يجب ان يقوم بها المغاربة على ألفيسبوك هي محاربة هذه الشردة من الشعب وحاش لله ان تكون من الشعب المغربي العضيم فحلامهم باطلة وندواتهم فارغة و جلساتهم كلها منكر بالافك والأكاديب فأين قومتكم اللتي تحلمون بها و رسولكم المبعوث فيكم كفاكم كفاكم كفاكم …….

  • madrane abdelaziz
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:14

    “التأسيس لمجتمع ديمقراطي حقيقي شعاراته الأساسية الحرية والاستقلال والعدل والكرامة والديمقراطية”. تريدون أن تقولوا مجتمع أوطوقراطي يحكمه المهدي المنتظر عبد السلام ياسين وشعاراته الأساسية الإنضباط العسكري والإستغلال من طرف عائلة الملا عبد السلام ياسين . المغاربة أذكياء ويعرفون جيدا أن الحرية والديموقراطية غريبة عليكم ولا تتوافق مع مبادؤكم وتكوينكم.

  • متقائل خيرا
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:34

    بارك الله فيكم إخوان العدل و اٌلإحسان صبرتم و ثبتكم الله على الحق و إن الصبح لقريب و التغيير قادم بمشيئة الله سواء تدخل النظام لٌلإصلاح أو لم يفعل. أسأل الله أن يلطف ببلدنا و بشعبنا وتبا للظالمين .

  • khalil
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:18

    كلام منطقي ومعقول ،أنا لأنتمي لهذه الجماعة وضد بعض أفكارها ،ولكن لما يقولوا شئ فيه فائدة لنا جميعا يجب قول كلمة حق ،فعلا ماقاله زعيمهم وماتنبأ به قبل عشر سنوات وقع حرفيا، لهذا يجب مساندة هذه الأفكار والإقتراحات حتى نخرج ببلدنا من وضعيتها الحالية المقرفة دون قطرة دم وبطروق سلمية٠

  • كلمة حق
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:36

    كل هده المطالب التي طالبت بها هده الجماعة جد مشروعة في ظل هده التجاوزات الواضحة للعادي والبادي .
    لا ينبغي ان نسكت ونعيش في هدا الدل والهوان وهدا الظلم المنتشر في كل ركن من اركان بلدنا الحبيب.
    حيث اصبحت الفوارق الطبقية, طبقة تعيش هانئة متمتعة واخرى تعيش مهانة دليلةمحرومة من ابسط الحقوق حيث غلاء المعيشة والعنوسة .
    وصدق المثل القائل ما ضاع حق وراءه مطالب

  • omar alfarouk
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:20

    انها الحقيقة المرة التي لن يتقبلها لا النضام ولا أدنابه ولا المنافقين النفعيين إلا إدا اجبروا على التنحي بمضاهرات سلمية تصل في الأخير إلى عصيان مدني ، نطلب الله عز وجل أن لا تراق ولو قطرة دم واحدة . وأن نلتزم بالعفو عند المقدرة .

  • أمزيغ
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:22

    شكون لسمعكم المخزن سكران بالسلطة ومعه بيادقه التي تزين له الغي والفقر والظلم يزداد يوما بعد يوم العدالة مسلوبة وفاسدة الثروة عند المخزن وحلفاءه ماالعمل…إدن يا أهل العدل والإحسان إلى عندكوم شي دراع وإرادة فرجونا إلا ماكان والو خليونا نتسناو ينهار النعبد بالتناقضاة لفيه..

  • حوبة محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:24

    التّحرّكات السّياسيّة في المغرب خاصّة ما يحدث حاليّا في العالم العربي ! ( جدّ مهمّة ) ولكن ً، حذاري من الأفكار الرّجعية، الّتي تستغلّ الضّروف،من أجل المصلحة الخاصّة، على حساب المواطنين الابرياء،خاصّة ، وأنّ المغرب ، يسير حاليا،في الطّريق السّليم ، نعم :للإصلاح الدّمقراطي،نعم: للإصلاح الاجتماعي،نعم:للمحافظة على گرامة المغاربة،ونعم: للمحافضة على سيّادة المغرب،والتّراب الوطني،ونحن،ضدّ كلّ من يعتدي على المغرب.
    أملي من الله سبحانه وتعالى،أن يحفض المغرب والمغاربة من كلّ سوءٍٍ أو مگروه .

  • المغربي الحر
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:28

    هؤلاء هم من سيزعزون أمن وإستقرار البلاد

  • Ismael إسماعيل 以实
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:30

    تحية إكبار و إجلال لكم يا رجال المغرب الشرفاء، أملنا فيكم و في أحرار المغرب، فلتضعوا أيديكم على أيديهم لدحر الفساد و المفسدين قل شأيهم أو كبر
    إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر

  • بن محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:40

    بسم الرب العزيز الجبار، القاهر فوق عباده، وصلاة وسلام الى محمد العادل و على اله الطيبين الطاهرين و صحابته الغر الميامين.أها المردين لياسين، اتقوا الله في دينيكم، فلن تقفوا غذا أمام العزيز المقتدر باسم جماعتكم و لا شيخكم. بل بما قدمت أيديكمو بما في قلوبكم. و كفاكم استفلالا لمعاناة شعبنا، و لا تحلموا وما ما أن يقبلكم المغاربة حكاما، وباذن الله لن تجدوا فينا و منا الا الدم و الحديد، قد بايعنا ملكنا و نطالبه فقط بارساء دولة الاسلام و الحق و العدل، ونحن نعلم يقينا حبه لوطنه و شعبه. و أنا شخصيا أعرف أتباعكم كلهم ليبراليون متوحشون و برجوازية عقيمة تستغل شبابا فقرا للتضحية بهم في أول وهلة. نحن مسلمون لا ننتمي لأي حزب و لا جماعة، فقط على ما كان عليه محمدا و اله و صحبه التقاة. و جزاكم الله خيرا لا نود سماع نعقكم بعد هذا اليوم و انا شخصيا أكد أن كل من أعرفه لكرهكم و لا ود حتى سماع اخباركم.المرجو النشر لأن هذه الجماعة لها اهذاف خبيثة و المغاربة يعرفونهم جيدا

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:32

    و لمادا لم تتسائلوا كيف أن الشعب التونسي غير النطام في تلاتة أسابيع، دون أن يستند على أي خلفية دينية، بل فقط إستند على الحق في الحرية و الديمقراطية و الكرامة الإنسانية، و لم يتفلسف بنطرية التربية فالزحف تم القومة، أو يستدعي الرؤى و المجالس الأزلية في فيلا السيد.
    لمادا ثار شباب الفايسبوك الدين لم يقوموا بجلسة واحدة و لم تثوروا أنتم بأزليتكم ؟؟ السبب البسيط هو إنكم بعيدون عن تطور الشعب و عقلية الشباب المغربي المعاصر،و تريدون أن تبنون مجتمعا موازيا بأفكار عتيقة لاتشمل الأغلبية الصامتة التي ستصدمكم يوما ما.
    فتأملوا جيدا قبل أن تقارنوا اللامقارن فإنكم تسييئون إلى ديننا الحنيف. طوفان الفايسبوك فظحكم فتفقهوا أعزكم الله و غفر لي ولكم.

  • الدكتور الورياغلي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:48

    جميع هذه المطالبات تظل مشروعة ومن حق الشعب المغربي بجميع مكوناته وفئاته، ما عدا شيئا واحدا لا نوافق الجماعة عليه وهو الدعوة لإخضاع الملكية لاستفتاء شعبي، فهذا غير وارد لأن المغاربة في عنقهم بيعة لجلالة الملك على أساس شرعي، ومن غير الجائز خلع هذه البيعة ليبايع جماعة العدل والاحسان، هذا عبث في الرأي …
    ولكن المطالب الأخرى كلها مشروعة وكلها حق يجب تنفيذه فوارا وبالأخص الكف عن سياسة القمع الممنهج والاعتقال التعسفي وخطف الكرامة والحرية والسجن من دون محاكمة عادلة الخ، فهذا ظلم ذريع من شأنه أن يقذف بالدولة العلوية في أتون التاريخ، ولن ينفعها عند ذاك استجداؤنا للشعب بالتشب بأهداب هذه الدولة، لأن الظلم حين يكون منهجا للدولة فإن سنة الله الكونية تقتضي حتما بإدالة الدولة وتغيير السياسة، ومن هنا فإني أناشد جلالة الملك ومن دافع الحب العميق لهذه الأسرة الشريفة والنصح الأخوي المبني على الحب والإحسان أدعوك يا جلالة الملك أن تنزه نفسك عن الأحزاب الإقصائية المحيطة بك، فوالله إن أولئك الشرذمة مصلحيون لا غير، ولو داهم البلد أي خطر لا سمح فثق تماما أنهم أول من سينقض على عرشك لأنهم عبيد المصالح المادية يدورون معها أنى دارت، وليس في ذممهم عهد ولا احترام لوعد.

  • abdooo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:50

    أظن من وجهة نظري أن مااقترحته جماعة العدل والإحسان هو عين الصواب.لأن كل ماتضمنه هذا الكلام هو ما يعيشه المغرب الحبيب.لذلك وجب على المعنيين بالأمر الاستجابة لتطلعات الشعب المغربي قبل أن يأتي الطوفان..

  • حسن بن يديربن امقران
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:32

    هذا ما يستحقه كل من يدعم الزوايا و الشرك وانتشار البدع ——
    اما يا جماعة الضلالة فكلامكم فارغ.
    فكيف ستكون تنازلات من يرى عين الحكمة الجلوس على مائدة تدار فيها الخمور.

  • معلم قديم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:58

    زلنا نفتقد إلى فقه التسامح الذي يبحث عن الاختلاف في الرأي وكيف نتعامل مع الآراء الأخرى المعارضة لنا وليس هذا فحسب بل في مقابل هذا الغياب الواضح لفقه التسامح فإن هناك بابا آخر له وجود بارز في أغلب كتب العقيدة المعتمدة عند المذاهب الإسلامية المختلفة وهو باب ” الولاء والبراء ” وتحت عنوان هذا الباب يجد القارئ نفسه أمام الكثير من الآراء والأقوال في البراءة من عقائد المذاهب الأخرى وربما تكفيرهم أيضا تحت مسميات مذهبية متعددة مثل أهل البدعة والجهمية والمجسمة وغيرها من المسميات التي تنطلق من الإيمان بعقيدة الفرقة الناجية والطائفة المنصورة وغيرها من المسميات المذهبية الضيقة وللأسف الشديد فإن هذا الباب موجود في جميع المذاهب الإسلامية بدون استثناء.
    إن الطابع الإقصائي لا زال هو السائد في أغلب الكتب المذهبية.
    يقول الفيلسوف الفرنسي الكبير فولتير في رسالة التسامح: ” لقد وجد الدين ليجعلنا سعداء في هذه الحياة الدنيا وفي الآخرة , ما المطلوب كي نكون سعداء في الآخرة؟ أن نكون صالحين. وما العمل كي نكون سعداء في هذه الدنيا في حدود ما يسمح به بؤس طبيعتنا؟ أن نكون متسامحين.
    نتيجة للقراءات الخاطئة والتفسيرات الإقصائية تحولت الادبان إلى مصدر للتعصب والكراهية بين مختلف أفراد المجتمع وخاصة في المجتمع الواحد وفي داخل الدين برز مسألة المذاهب التي كفرت بعضها بعضا بل وتحاربت وتقاتلت باسم الدين والشريعة وفي داخل المذاهب برزت كيانات واتجاهات داخلية مما وسع من دائرة الانشقاقات وبات\لتالي ساهمت في زيادة رقعة التكفير لتطال الجميع بدون استثناء.

  • hassane
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:42

    عندما قرأت هذا المقال وما يتضمنه من مطالب تساْلت هل عبدالسلام ياسين حقا إسلامي. فهذه المطالب تتجاوز بكثير مطالب اليسار المعتدل والجذري والماركسي اللينيني والماوي والتروتسكي لا من حيث المضمون ولا من حيث الصياغة
    أتساءل إذن لماذا يختلف الإسلامي واليساري

  • redouane
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:52

    أيها الظلمةفي الحكم .. رويدا .. فإن موعدكم الصبح أليس الصبح بقريب. صدق الله العظيم.

  • قيشوحي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:48

    ياجماعة الخرفات اتقوا الله نحن لا نريد الفتن الا نسيتم قوله تعالى {والفتنة أشد من القتل} نحن نحب ميكونا الهمام الا نسيتم ماقدمه لنا. والله العظيم اي واحد وقف ضد ولي الامر فقد ظلم نفسه هدا اخر كلام من شباب الريف وانا شاب من مدينة الدريوش وشكراومن يريدان يظلم نفسه فنحن مستعدون ان نفدي بارواحنا من اجل هدا الملك العظيم الهمام الله ينصرك ويحفدك ياسيدي لقد ملكة قولوبنا يا اسد المغرب

  • شاهد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:46

    لابد بتعجيل وثيرة الاصلاح و إنقاد ما يجب إنقاده قبل أن يعم غضب الشارع و قبل أن ينقلب السحر على الساحهم الصبح أليس الصبح بقريبر وإن موعد

  • bouaaza
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:08

    الشباب لم يعد يثق لا في الأحزاب السياسية ولا في قياداتها ، كلهم يسيرون الجماعات المحلية بالمدن ، ولامدينة واحدة تستحق التنويه ،الأشياء الجميلة في بعض المدن المغربية تركها الإستعمار والآثارات تركها الرومان ،ماذا أظفتم للمغرب ،سؤالي للأحزاب جميعها وكذلك لجماعة العدل والإحسان التي تتوفر على أكبر إحتياطي من الأموال ، ماذا فعلتم لهذه البلاد ،فلكسب ود الضعفاء تشترون لهم أضحية العيد، وتساعدونهم في دفن موتاهم ،فالطاعون الآن سيصيب جميع الأحزاب بما فيها التيارات الإسلامية ، فالشباب الآن يتوجه إلى الملك لمعرفتهم المسبقة أنه الوحيد الذي يتحرك لصالح البلاد رغم محدودية الإصلاحات لأسباب عدة ،فالملكية البرلمانية على الطريقة الغربية هي الحل

  • Abdelouahed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:28

    A vrai dire c’est la raison .Tout le monde est d’accord avec cet opinion ,car il est au profit de tout le monde sauf ceux qui ont bénificient de ou bien ceux qui récoltent les fruits de ce pays.

  • المستقيل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:06

    رغم اني لم اتفق يوما مع كثير من مبادئ جماعة العدل و الاحسان في الامور الدينية كالمنامات و التصوف و التبرك بالموتى و غيرها, الا انهم الجماعة الوحيدة في المغرب التي تعبر عن رأيها بوضوح دون اللجوء الى التملق و استعمال لغة الخشب التي ملها المواطن المغربي. الكل في هذاالبلد يعرف اين هو الخلل و ما العلاج لكن القليلون فقط يجرؤون على قول الحقيقة. و اذا لم يجرؤ الاحرار في هذا البلد على قول الحقيقة و تغيير الواقع فلا تعجبوا يوما اذا قاد التغيير اصحاب البدع و الطرق الضالة من المتصوفين و الشيعة و عندها لن ينفع الندم. و لنتعض من حزب اللات في لبنان و سيطرة الشيعة اليوم على حركة حماس.

  • hani
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:32

    عشرات السنين من الوعود والتعهدات الكاذبة والماكرة”.

  • ابو العباس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:00

    يقول الله عز وجل.ياايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم. وهنا يخاطب الله المؤمنين ليوضح لهم سبيل السلم والامن وان لم يستجيبوا فاعلموا انهم اصحاب هوى وليسوا اصحاب ايمان وفي هذا الحال المبادرة الى التوبة مادمنا في دار العمل قبل دار الحساب ومن لم يتب وبقي على هذا الحال ورضي به فانه من الخوارج والعياد بالله الذين حدرنا منهم رسول الله وما تكون هذه الجماعة الا من خوارج هذا الزمان مع العلم ان هذه الجماعة لها عقيدة خرافية تعتمد على الاحلام والخرافة ولها مطامح سياسية وتسمي نفسها جماعة دينية

  • nawalll
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:02

    إذا لم تأتي الفتنة منكم فلا تأتي من غيركم نعم لدينا مشاكل و هي المحسوبية و الرشوة عدم التكافؤ في فرص العمل لكن نحن احسن من اناس غيرنا اللذين لم يجيدو حتى قطعت خبز من قال لها ان الحكم في المغرب لم يكن بختيار المغاربة ؟ هم يتحدثون عن انفسهم لا عن الشعب المغريبي نحن نحب ملكنا ووطننا وفي نفس الوقت نطالب بالصلاحات التي في مختلف المجالات و ليس تغير الحكم

  • daoudi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:02

    الحمد لله أصبحت جماعة العدل والإحسان تطالب بجميع ماتطالب به الأ حزاب التقليدية وتداول كلمات مثل الدمقراطية الإنتخابات الحرة والنزيهة بناء العلاقات الخارجية تعديل الدستور ٠وأين يكمن المشكل إذا ؟؟أضن أن المشكل في قبول الجماعة بالرأي والرأي الآخر وتقافة الإنفتاح على الآخر كيفما كانت ملته

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:24

    اقتراحات عملية وجريءة لاتخاف في الله لومة لائم لكن هل الطرف الاخر سيفهم الرسالة ؟نترك ذلك للأيام

  • أبو اية
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:02

    صارت الان المبادرة بيد الشعوب,ورياح التغيير قادمة فان لم يفهم المخزن ان الوقت تغير وظل على تكلسه وتحجره فسيتجاوزه الشعب.
    لا نريد ان ننعت بالرعايا بل نحن مواطنون يجب ان يتغير الدستور ليكون المواطن هو صاحب الكلمة الاولى في حكم نفسه بنفسه
    عبر مؤسسات مستقلة عن بعضها البعض ولا مانع ان يبقى الملك يسود ولا يحكم.

  • karim
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:06

    الى الجحيم بلدنا بلد الديمقراطية …ان ارادكم الشعب فمرحبا بكم …الله ينصر سيدنا عاش محمد السادس

  • tarik
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:26

    متى يعفو الله علينا من هذه القوى الظلامية و يدعوا السياسة لأهلها

  • محمد عمراوي تنغير
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:06

    هكدا تعود جماعة العدل والاحسان بشعارتها الرنانة لكي تركب فوق الحدث كعادتها وتستغل الوضع لصالحها وتدعو مجددا الى الخلافة على منهاج النبوة والله أعلم بأي نهج ستسير…متناسية في دلك وعي الشارع المغربي باهدافها وفشل كل مخططتها مند 2006 بحيث عرفت ارتداد اعداد مهولة من مريدها جراء عدم تحقق احلام المرشد..والشعب المغربي واعي كدلك بخطابتك التي توحي للمرء على ان المنخرط في الجماعة هو على صواب وان الاخرون كلهم في ظلال..(وان الدئب لا يأكل من الغنم الا القصي كما تقولون).و بالتالي فأنتم تعملون على غسل ادمغة المراهقين في الثانويات(تنغير نمودجا) لكن احلامكم بعد دلك تخيب نظرا لكون طلاسيمكم اكل عليها الدهر وشرب..والحمد لله الدي عاد برزنمة من المغاربة من غياهب جبكم..اما فوات الاوان الدي تتحدثون عليه فأوانكم والنهاية نهايتكم… والفتنة اشد من القتل و السلام

  • متتبع
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:08

    يبدوا أن جماعة عبد السلام ياسين أصبحت تتوفر على حد أدنى من الفقه السياسي لكن ينقصهم الكثير.
    ولكنهم أناس نزيهون ولهم قدرة عالية على التنظيم واحترام تعليمات مرشدهم.
    أتمنى لهم ولكل المخلصين في هذا البلد مزيدا من الأتباع وقليلا من الأعداء رغم اختلافي الشديد معهم ولكنهم مهما كانوا أحسن بكثير من منتوج الداخلية الأصالة والمعاصرة لأنهم ليسوا لصوصا ولا متنفذين.

  • جندي مخلص
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:24

    انا جندي مخلص لهذا الوطن العزيز.المشكل الدي اود طرحه هو مشكل اولائك الجنود الصغار الذين يعملون في منازل الضباط والذين يتعرضون للاهانة اليوميةمن طرف زوجات هؤلاء.فكيف يعقل ان الجندي دخل هدا الميدان للدفاع عن الوطن وليس لغسل الصحون وتربية الابناء وايصال الزوجات الى الحلاق والى مقرالعمل.والدي يحز في النفس ان هؤلاء المساكين يكونون مجبرين على انتظار المدام ولو حتى 6ساعات في السيارة حتى تنهي مهامهاوادا خالفو الامر يكونون معرضين لشتى انواع الشتم من طرف هؤلاء المتعجرفات.نحن مستعدون لخدمة مسؤولينا بكل فرح نساعدهم في عملهم نسوق بهم ايام العمل احتراما منا لرتبة العسكرية.ولكن ان يرمى بنا كالعبيد فيمنازلهم فاننا لا نقبل هدا.تلك امور شخصية يجب ان الا تدخل في نطاق عمل الجنود .من يريد سائقااو خادمة لزوجته فما عليه الاان يدفع مقابلا لهدا فهناك خادمات يبحثن عن عمل وهناك سائقون كدلك وليتركوا الجنود لمهامهم التي هي خدمة الوطن وليس عمل الدادة.نوجه نداءنا هدا ان يرحمونا من زوجات الضباط التي يحتقروننا.ولكم ان تدهبو في الرباط امام الثانويات والادارات وتروالسواق المساكين ينتظرون المدامات ساعات طوال حتى يخرجن.ولله العظيم هذه اهانة يجب على الدولة ان تنتبه لهذا.اني قد حدرت.

  • yassie
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:10

    laissez nous construire notre pays loin de ce personne (abd salam)qui n’a rien à donner au people marocain .nous avons besoin des cadres bien cultivés

  • ABOU ROMAYESSAE
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:32

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ، وصلى الله وسلم على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السمع والطاعة لمن ولي أمر المسلمين ، والصبر عليهم وإن جاروا ، وترك الخروج عليهم ما أقاموا الصلاة
    أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد البحتري الجبائي قال : حدثنا محمد بن عبيد بن حساب قال : حدثنا حماد بن زيد قال : حدثنا عمرو بن يزيد صاحب الطعام ، قال : سمعت الحسن أيام يزيد بن المهلب يقول : – وأتاه رهط – فأمرهم أن يلزموا بيوتهم ، ويغلقوا عليهم أبوابهم ،
    ثم قال : والله لو أن الناس إذا ابتلوا من قبل سلطانهم صبروا ما لبثوا أن يرفع الله عز وجل ذلك عنهم ، وذلك أنهم يفزعون الى السيف فيوكلون إليه ، ووالله ما جاؤوا بيوم خير قط ،
    ثم تلا : “” وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون.
    حدثنا أبو جعفر أحمد بن يحيى الحلواني ، قال : حدثنا أحمد بن حنبل قال : حدثني يحيى بن سعيد عن هشام قال : حدثنا الحسن عن ضبة بن محصن ، عن أم سلمة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يكون أمراء تعرفون وتنكرون ، فمن أنكر فقد برىء ، ومن كره فقد سلم ، ولكن من رضي وتابع ، فقالوا : يا رسول الله : ألا نقاتلهم ؟ قال : لا ، ما صلوا.
    و حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي قال : حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن شعبة قال : حدثني أبو التياح ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اسمعوا وأطيعوا ، وإن استعمل عليكم حبشي كأن رأسه زبيبة.

  • marocain qui veux le bien de s
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:40

    Nous avons tous vu les evenement qui ce sont passé les semaines précedentes dans certaines pays arabe à savoir TUNIS et EGYPTE, ce sont des evenement trés importantes qui decelent de tres grandes variation des volonté des peuples libres, j’ose dir qu’il s’agit là du début de la fin pour les régimes corrompus,
    Nous les Marocaine, Quand allons nous revolter contre ce régime corrompus qui a corrompu notre vie depuis longtemps???
    il’est temps pour nous le peuple marocaine de defendre nos bien, nos droits, nos obligations et nos espoires d’une vie plus prospere
    Ils faut que le peuple marocain organisent lui aussi des manifestations contre ce regime malfaiteure et corrompus, jusqu’a ce que nos espoires se réalisent

  • غيور على الأمة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:54

    مطالب في الصميم، و الاستجابة لها هو المنطلق الأساسي لمغرب يسوده الإخاء و التعاون و البناء و التنمية الحقيقية لا المزيفة و إلا سيأتي الطوفان الجارف كما أتى على الظالمين من قبل و ما ذلك عنا ببعيد

  • عبد الله
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:42

    عبد السلام الحيحي واتباعه يتحدثون عن الاصلاح والديموقراطية وكانهم أنيباء هذا الزمن الرديء.
    الا تعطوا المثال بأنفسكم حتى تكونوا قدوة؟
    لمذا لم يتغير زعماوءكم مند ان تكونت الجماعة؟
    هل لكم ان توضحوا ولومرة في حياتكم من اين
    تنفقون ،وما مصدر ثرواتهم،وسياراتگم الفخمة؟
    هل انتم قادرون على اعطاء حساب ماليتهم وگشفها امام الاتباع ؟
    ان گل من تجرا على طرح هذا السوءال مصيره
    الطرد والتشويه.

  • المستقيل
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:44

    رغم اني لم اتفق يوما مع كثير من مبادئ جماعة العدل و الاحسان في الامور الدينية كالمنامات و التصوف و التبرك بالموتى و غيرها, الا انهم الجماعة الوحيدة في المغرب التي تعبر عن رأيها بوضوح دون اللجوء الى التملق و استعمال لغة الخشب التي ملها المواطن المغربي. الكل في هذاالبلد يعرف اين هو الخلل و ما العلاج لكن القليلون فقط يجرؤون على قول الحقيقة. و اذا لم يجرؤ الاحرار في هذا البلد على قول الحقيقة و تغيير الواقع فلا تعجبوا يوما اذا قاد التغيير اصحاب البدع و الطرق الضالة من المتصوفين و الشيعة و عندها لن ينفع الندم. و لنتعض من حزب اللات في لبنان و سيطرة الشيعة اليوم على حركة حماس.

  • simo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:36

    le maroc est bien plus fort avec son poeple et n ‘a pas besoin de votr intervention yassine l’extremisme n’a jamais été la solution on aime follement notre roi qui ne menage aucun effort pr servir son royaum et son people .les assoifé de pouvoir vous navé pâs le droit de parlé .appartenir au maroc c meme pas votre honneur on merite pas comme marocain d avoir des gens comme vous qui ont la meme identité allez chercher l’alegirie c le seul pays qui vous accepteron volontier

  • بنادم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:54

    غريب امركم مند وانا اقول انكم تقدمون رجل وتؤخرون اخرى لا افهم كيف تقولون نريد تغيير الدستور الدي هو سعي ملكي بالاساس والمشاركة السياسية عبر انتخابات يكون فيها الشعب صاحب القرار الاخير ث تطالبون بعد دلك بالقضاء على الفقر ووووو هل انتم متاكدون انكم لن تربحوا في الانتخابات ام دغدغة مشاعر الناس للدعاية لجماعتكم نسيتم ان تقولوا والكف عن الاحلام لانكم بالغتم في تفسيراتهاوالنوم عليها متى تقتنعون ان المشاركة هي من تعطي الحق للشخص في الاصلاح وليس البقاء في الرف ولعن الاشياء كلنا نستطيع القيام بدلك الله يعفوكما لا انسى عاش الملك

  • mowatin
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:10

    العدل والإحسان صوت الشعب بادروا جزاكم الله خيرا في الدفاع عن حقوق الشعب نسئل الله ان يوفقكم لما فيه خير لهادا البلد

  • antitihazyene
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:46

    قبح الله الا نتهازيين الوصوليين, غثاء السيل, ينعقون مع اي موجة و تيار, حفظ الله بلدنا من الفوضى والمفسدين

  • البهجة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:50

    النفاق و البهتان لاتقول بتعاليم الدين الإسلامي بل تقول بتعاليم الإشتراكية
    و لو فردت عليهم القوانين الإسلامية التي زعمون أنهم منها فستراهم يضرخون كعادتهم أنصفونا ، لو أردتم حقيقة الإسلام لما هرولتم عند الإشتراكيين و الفاشستيين في أوروبا و أمريكا لتنالوا من المغرب بنفاقكم و بهتانكم
    النفاق و البهتان سقطت ورقة التوت التي كانت تغطيهم لم يعد أحد يثق بهم و إن كانوا يريدون العدل فيجب أن يقام عليهم حد المرتد الذي يذهب عند العدو المحارب
    البهجة
    كم من سنة و هذا الهارف يرأس جماعة النفاق و البهتان؟ لما لا يستشير بقي لجماعة في أن يرأسهم آخر أو يظن أنه و ابنته و صهره من يصلحون و أعطى إسم المرشد و كأنه في الكهنوت و ضرب في العمر عتيا 83 سنة و الله يمهله حتى يتوب و لكن كهنوت النفاق و البهتان لا يتراجع عن إتمه
    أفضل خير فعل فيه هو أنه أرسل إلى مستشفى العقلية و لكن نفاقه و بهتانه لا علاج لهما

  • Mohamed Kabbach
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:16

    نعم كلنا مع تغيير الدستورالحالي ليحل محله دستور صادر من هيئة وطنية ممثلة لجميع الأطياف السياسية .
    نعم كلنا نرغب في إنشاء دستور قوي يعطي صلاحيات كبرى للوزير الأول .
    نعم كلنا مع دستور قوي يحرص على تشكيل جميع وزراء الحكومة من بين المنتخبين البرلمانيين . بما فيهم وزاء السيادة للداخلية والخارجية والعدل والمالية .
    نعم كلنا مع تطليق نظام الريع الإقتصادي . ومع فتح الباب للمنافسة الشريفة ومع إجبار الكل على تأدية الضرائب .
    نعم كلنا مع إنشاء قضاء قوي وتحريره من التدخلات والأوامر الفوقية.
    نعم كلنا مع نهج سياسة إجتماعية وإقتصادية وضرائبية تقلص من الفوراق الطبقية .
    نعم كلنا مع صحافة قوية ومع توسيع هامش الحرية .
    نعم كلنا ضد منع أي كان من ممارسة حقه في التظاهر. وضد منع أي كان من ممارسة حقه في الإنضمام لأي كيان يتجاوب مع مبادئه واعتقاده ومع حرية تكوين الجمعيات والمنظمات والأحزاب .
    نعم كلنا مع إضعاف الدولة المغربية لصالح الشعب المغربي .
    نعم كلنا ضد كل من يتحايل على حقوق المواطن المغربي تحت أية دريعة كانت .
    نعم كلنا ضد كل من يعمل على هضم حقوق المغاربة بدريعة المحافظة على المصالح الوهمية .
    نعم كلنا مع قطع الطريق على كل الجاثمين على الجسم المغربي والحائلين بينه وبين التحرروالرقي . وضد المتمرسين في إسقاط نظرية المؤامرة على كل من يطالب بحقه والمتعارض مع مصالحهم الشخصية التي تتعارض مع مصالح الأغلبية .
    نعم كلنا مع جميع العاملين على تحسين الوضع الإجتماعي والسياسي والإقتصادي والحقوقي لجميع المغاربة . حتى يصبح المغاربة يفضلون العيش بالمغرب بدل رمي أنفسهم في البحر من أجل الحصول على لقمة عيش وعلى حرية وحقوق مغتصبين في الوطن الأم .
    نعم كلنا نعلنها صرخة قبل فوات الأوان ز
    فبراير – 6 – 2011

  • amkouilleحسن بناجح
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:16

    توالت الهبات الشعبية في كثير من دول الاستبداد العربي حيث لا صوت يعلو فوق شعار ” الشعب يريد إسقاط النظام “، وقد سقط فعلا في تونس ويوشك في مصر رغم استمرار ممانعة الثعالب العجوزة ، والمسؤولية الآن كبيرة على القوى المخلصة والشعوب لتواصل المسيرة في يقظة تامة حتى تخرج من المعركة بأفضل صورة تكون أساسا متينا لبناء أوطان حرة .
    كل هذا يلزمنا اليوم، جميع المغاربة من كل الفئات والحيثيات والتنظيمات والشخصيات، أن نلوذ بلغة الحقيقة والصراحة فيما بيننا في جو من الاحترام المتبادل وتحديد المشترك الذي ينقذ بلدنا مما تردى فيه، وأول حقيقة لم تعد قابلة اليوم للتعتيم هي أن الاستبداد في كل البلدان أصبح معزولا مكشوفا، وعلى قدر الاستمرار في التمسك به على قدر الخراب الذي يلحق بلادنا.
    والحقيقة الثانية الساطعة أن لغة التضليل بطل مفعولها كليا، والشعوب أصبحت تعرف خصمها على وجه التحديد ولا فائدة بعد في التلبيس.
    الحقيقة الثالثة هي أن الترويج لخطاب استثناء المغرب مما يجري في محيطه هي كمن يحاول أن يقنعنا بالعافية التامة لذي سكتة قلبية مسجى منذ زمن طويل.
    الوضع في المغرب مختلف فعلا لكن في اتجاه الأسوأ، وحتى إذا لم يكن أكثر سوءا في بعض المجالات فهو حتما لا يقل عما يماثله في تونس ومصر.
    ألا نخجل من أن لنا دستورا فصل تفصيلا لتكون كل السلط الفعلية في يد واحدة بإطلاق والباقي، وزارات وبرلمان ومجالس وشعب ، هم خدام، وبالمقابل يعفي الحاكم الفعلي من أية مساءلة أو محاسبة على طريقة ونتائج تدبير كل تلك السلط؟
    وهل يستقيم الحديث مع هذا الاستبداد الأسود عن حريات وديمقراطية وتعددية وهلم ادعاءات؟ أية حرية هذه إن لم يكن لنا ابتداء حق اختيار من يحكمنا؟ وكل شيء بعد ذلك تفاصيل لا ضير أن نأخذ الوقت الكافي لتحديدها.

  • abdelhadi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:26

    god bless morocco ahmed yassin we don t want people tike you talking about morocco .yes this lot thing need to be change but under the leadership of our king .ahmed yassine don t expect thing change overnight ,mohamed 6 diong good job.good bless morocco and usa

  • youness
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:04

    الإمساك بمقاليد الحكم ينبغي أن يبنى على اختيار الشعب.. وكل من يتصدى للحكم ينبغي وجوبا أن يكون مسؤولا ومتابعا ومحاسبا أمام الشعب عبر مؤسسات رقابية قوية ذات صلاحيات كاملة وتامة وممثلة تمثيلا حقيقيا للشعب انطلاقا من انتخابات نزيهة وحرةوباختصار نريد ملكية تسود ولا تحكم كما في جميع الملكيات الديمقراطية واماالملك فله مكانته واحتلرامه وعلى راسنا من فوق واقسم بالله صادقا ان فعلها سيدخل التاريخ من وسع وسينال حب الناس الحقيقي والصادق وليس المزيف كما هو حاصل الان خوفا وطمعا

  • الغيور
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:50

    السلام عليكم.الغيور يخاطبكم.
    اقول لكم انه ان الاوان ان يجمع الملك وزبانييته سراويلهم اما ان يغبروا ما بانفسهم وامافالويل لهم من شباب فقد الثقة فيهم.يبقى الملك رمزا للبلاد دون صلاحبات والشعب يختار الباقي من المؤسسات.
    والسلام عليكم.

  • hicham
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:20

    الى الاخوان فى العدل والاحسان..
    لاول مرة اتفق معكم ،نعم على الدولة ان تقوم بالاصلاحات التى سطرها الاخوان فى العدل والاحسان وتجنب الاشخاص الفاسدين امثال الهمة وازلامهالذين يريدون بالمغرب مصيرتونس اوالحزب الديكتاتورى لمبارك الذى تهاوى مؤخرا بفضل ارادة الشعب المصرى وعلى الاخوان فى العدل والاحسان ان لاينعزلوافى منئى عن الشان العام المغربى عليكم ان تكونوا حزبا مغربيا شعبيا على غرار العدل والاحسان لخدمة مصلحة بلدكم وفى نفس الوقت محاربة الفساد والمفسدين فالحضور الفعلى ليس هو الوقوف او العزوف عن العمل السياسى ، الواجب الوطنى يطلب منا ان نساعد عاهل البلاد على اصلاح احوال البلاد والعباد.

  • nekour
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:14

    لماذا تطالبون بالتغيير لبلد امين في ايادي امينة ، مثل ايادي قبيلة آل الفاسي التي تسهر على راحة المواطين . في المغرب يتوفر المواطن والحمد للله على جميع حقوقه وهو حر مطلق . لنا حرية استنشاق الهواء في كل الأمكنة كما قال درويش ، لنا حرية معاكسة النساء في الشوارع ، حرية خدمة اعراب الخليج للحصول على بركتهم على حساب شرف المغاربة ، حرية التجول والاصطياف واكل البخوش والبيصارة ،لنا ديموقراطية من الطرازالرفيع ، انتخابات برلمانية نزيهة ، حكومة ديموقراطية ، يخرج علال ويعوضه الفاسي ،يدخل الفهري ويخرج العلمي ، اذن السلطة متداولة وفي متناول الجميع من قبيلة آل الفاسي ، فجدهم العظيم هو قال : المغرب لنا [ لآل الفاسي ] لا لغيرنا .والحمد لله نعيش بخير وعلى خير ، ولا يخصنا سوى النظر الى وجه حكومتنا الموقرة والدعاء بطول العمر والبركة لعبيبسنا الفاسي وكذلك لمن اختاره لخدمة قضايا الشعب . اذن لدينا كل شئ ، ملابس ، مقاهي ، ساحات كبيرة لتصريف الكبت ، فقهاء لتعليمنا كيفية الدخول الى المرحاض ، شباب وشيوخ تسمعهم صباح مساء يرددون بدون خوف عاش الملك ،والحمد لله ما دام الملك يعيش ، فالشعب يعيش ايضا . لان الشعب هو الملك والملك هو الشعب ، فلماذا نطالب بالتغيير .

  • عبدو الصحراوي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:12

    نحن مغاربة حتى الموت و لا نريد ان تغرق سفينة المغرب في الدماء.
    نحن مسالمون و نفوض جلالة الملك يحاسب من اخطا في حق الوطن اما انتم الدجالون فتمموا نومكم انه ما فاز الا النوم.

  • محب الخير
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:52

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد واله وصحبه.
    سلام الله عليكم جميعا ابناء هدا الوطن.
    ما طرحه الاخوة في العدل والاحسانمنطقي ومعقول نظرا للواقع المأساوي الدي تعيشه البلاد على مختلف الاصعدة.سياسيا واقتصاديا واجتماعيا واخلاقيا..
    وابناء الجماعة من اطيب الناس.ومواقفهم نابعة من حرصهم على البلاد وحبهم الخير لابناء الوطن جميعا.

  • nino
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:26

    je suis sur que Mrs abdeslam yassine ha raison sur tous ce qu il dit mais je crois que aljamara doit sortire de son troux et commence a c active sur plusieur champs puisque la place et ouverte et que tous les partis politique ne sont ques des statut ou des esclave de sa majeste EN DOIT ETRE PLUS INTELIGENT QUE LES AUTRE et faire de notre mieux e croye moi il y a mille chose a long vie a tous ces qui aime le maroc faire

  • مصطفى زلاطان
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:16

    العدل والاحسان لا تمثل الشعب المغربي من اعطاها الحق لتتكلم باسم المغاربة الجماعة مجرد شردمة من المارقين الوصولين الطامعين في السلطة من خلال تبني المطالب الحساسة للشعب المغربي الدي يرفض بشدة هده الجماعة التي اصبحت عنوان للفساد الديني

  • anass
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:34

    lo primero y antes de todo hay que iliminar este partido politico(para llamarlo de alguna manera)porque de islam no tienen nada. lo unico que pretenden hacer es devolver a maruecos 50 años atras…que viva rey yviva marruecos libre de estos macarras

  • مغربي مسلم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:38

    تشخيص واقعي واقتراحات معقولة.. واتمنى من مختلف الهيئات والقوى العاملة في الحقل السياسي الانكباب على دراستها ومناقشتها.

  • سقرديوس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:02

    بيعت زgفة أتاي بالناضور خلفها الدجال ياسين في كأسه ب 200 درهم ليتبرك بها من شربها!
    الرجل استغل سداجة الناس وبدأ يردد الأحلام ويخلطها بالسياسة التي هي منه براء وما بينه وبينها الا الخير والاحسان وحتى المنافقين اللي ضايرين به
    أقول لياسين :
    استغفر الله قبل فوات الأوان فساعتك مع ملاك الموت قريبة
    انك تشرك بالله الواحد القهار
    وتسيئ الى آل بيت رسول الله
    اتق الله وكن شجاعا واكشف حقيقتك لأتباعك المساكين
    الاعتراف بالخطأ فضيلة
    Une erreur reconnue est à moitié pardonnée
    المغاربة يحتاجون الى المشاريع والأفكار الخلاقة لمناصب الشغل والزيادة في القيمة المضافة
    وبلادنا مؤطرة بدستور ومؤسسات مركزية وجهوية ومحلية وبقوانين لا تترك فراغا لأي شيء حتى جرائم الأنترنيت
    اندمجوا مع العدالة والتنمية اذا قبلوكم بعد أن تتخلوا عن الأفكار الهدامة التي تريد أن ترجع بالبلاد الى الجاهلية أو الخلافة الأولى أو بالأحرى الى نظام ولاية الفقيه الذي يعجب الدجال ياسين وسيكون دكتاتورا معصوما من الخطأ وسيستلهم الوحي من المهدي ويسلطه على رقاب المغاربة…
    انك تحلم يا ياسين
    وانكم تتبعون السراب يا ياسنيين
    انخرطوا في العمل الحزبي علانية وتنافسوا بكل وضوح واطرحوا برنامجكم السياسي والاقتصادي والاجتماعي بلغة الأرقام لا بالتعتيم والضبابية واستغلال الأحداث الدولية لاسقاطها على بلد يعرف نموا في كل الميادين تحت قيادة رشيدة لا تكل ولا تمل من الاطلاع على أحوال الشعب في كل مكان وتفتح الورش تلو الآخر…
    عاش الشريف العلوي سليل الدوحة النبوية وأطال الله في عمره

  • jaafer tiqadine
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:56

    حية نضالية امازيغية قحة . الاسلامويون ادا دخوا ارضا افسدوها .ضعفاء جدا لا برنامج سياسي لهم .هم فقط يحمون ويحللون بمزاجية عفنة .في غياب العقل والمنطق والادلة واضحة من واقعنا الحالي وما يهمنا اليوم هو النظر إلى المستقبل وتشكيل جبهة من المثقفين الديمقراطيين المتنورين ضد الأصولية الظلامية التي تشكل خطرا على الجميع ، فلنعمل على حماية مشروعنا المجتمعي التعددي الحداثي الذي تضمن فيه حقوق الجميع دون إقصاء أو إلغاء ودون تطرف يلغي مفهوم الوطن أو يدعو إلى تجزئته .

  • مسالم إلى حين
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:06

    بغض النظر عمن يطالب بالاصلاحات وعلى رأسها حل الحكومة والبرلمان وانتخاب مجلس تأسيسي يعد لدستور فالشعب المغربي شعب راشد ومن يجد في نفسه أنه لم يصل الى سن الرشد يقرر غيره بدله ويمجد النظام فذلك شأنه أما الغالبية الصامتة فإنها اذا ما تكلمت فما سيحدث في المغرب لا يقارن بشئ مما يحدث الآن في مصر وتونس ولنا عبرة في انتفاضة الدارلبيضاء 1981 وانتفاضة 83 التي وصف فيها الحسن الثاني أهل الشمال بالاوباش وانتفاضة فاس دجنبير 1990 وانفاضات العهد الجديد بصفرو وسيدي إيفني وبومالن داداس وغيرها من الانتفاضات ضد النظام فاليفهم النظام أن الفرصة لازالت بين يديه لتقديم تنازلات اختيارية متوافق بشأنها تقسم السلطات بين القصر والشعب وإلا فإنه في حالة انطلاق الانتفاضة فإن سقف المطالب سترتفع وعندها لا مجال لإيقاف شرارتها وقد أعذر من أندر

  • karim
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:36

    هذه الجماعة المتخلفة الخرافية الرجية تريد تحويل المغرب الى افغانستان او الصومال

  • القائد خطاب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:44

    منذ مدة لم أرى تعليقات للأخ ابو ذر الغفاري الذي كنت أتفق معه 100 في 100. أرجو أن يكون المانع خيرا ان شاء الله.

  • ملاحظ منطقي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:42

    “وأطيعوا الله ورسوله وأولي الأمر منكم”.
    قبل أن ترفعوا مطالبكم وجب عليكم ما يلي:
    1- مبايعة أمير المؤمنين, سبط النبي الكريم, محمدالسادس.والحد من زرع كراهيته لدى أتباعكم.
    وإن كانت الجماعة قد بايعت الشيخ ياسين, فهو ولي أمرها ووجب رفع هده المطالب إليه.لأنه هو المسؤول في هته الحالة, على تطبيب أبنائكم وتعليمهم وإيجاد شغل للأتباع…..وقدموا استقالاتكم وتنازلوا عن أجوركم من الدولة, أما أن تأكلوا الغلة وتنعلوا الملة فليس من الإسلام في شيء.
    2-على الجماعة أن تقدم المطالب التي تنسجم مع ما تؤمن به وتستطيع لو كانت في الحكم أن تلبيها, لا المطالب التي تؤمن بعكسها (إيران والسودان نمودجكم). وأن ترفعها باسمها وليس باسم الشعب زورا وبهتانا.
    3-الشيخ نصب نفسه بنفسه زعيما أوحدا على الجماعة ومدى الحياة, وله من الصلاحيات داخل الجماعة أكثر مما للملك داخل المغرب.وتتكلمون عن اختيار حر.
    4-لأقاربه المباصب العليا داخل الجماعة.مثله مثل أي مسؤول في المغرب.
    5-الرأي الوحيد الدي تتبناه الجماعة يأتي من الشيخ.وكل مخالف يفصل ويتهم بكونه من المخابرات. وتتكلمون عن حرية التعبير.
    ألم تسمعوا بأن فاقد الشيء لا يعطيه. فاغسلوا أمخاخ الناس مند سن المراهقة, أما إدا بلغوا سن الرشد فقد نجوا من شعاراتكم المضللة.

  • سليم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:46

    افبهؤلاء الدراويش يريد الشباب المغربي تحفيف آماله واحلامه وطموحاته ونيل حرياته ومحاربة الظلم والفساد والقضاء على الفقر والجهل؟من يعتقد ذلك فهو واهم،لان استراتجية هذه الجماعة لا تعتمد الا على ذكر يالطيف يالطيف في المساجد وفي البيوت.

  • momo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:32

    السلام عليكم بارك الله فيكم الشجاعة والجرءة وكلمة الحق كالعادة.. “لاتهينوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون”
    لاتابهوا بالاصوات الرخيصة….لايمتلون سوى انفسهم ….

  • أمازيغي مسلم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:36

    آن الأوان للتغير ،نتنما من الملك القيام بإصلاحات دستوريةو الحد من إستغلال بعض العائلات للسلط والثروة ،

  • مغربية متعجبة
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:46

    الى كل من يقول : عاش محمد السادس
    من قال لكم انه لا يعيش؟ عنده سكن لائق بل مجموعات من السكن اللائق, عنده مواصلات خاصة مريحة بل مجموعات من المواصلات الخاصة المريحة من سيارات وسيارات رباعية الدفع وطائرات الخ. وعنده عمل بل أعمال ومشاريع وعقارات وشركات الخ. متزوج وله اطفال. هل تظنون ان الملك لا يعيش؟
    وليس وحده الذي يعيش. بل هو وافراد عائلته واصدقائه وشلله.
    انقضضتم على شيخ كبير, ربما يكون اصابه الخرف واجد له بدل العذر عشرة. لكن انتم يا شباب, هل اقصى احلامكم ان يعيش ملكنا المحبوب (فلا خلاف على هذا) وان يتفضل عليكم ببعض الاصلاحات؟
    ألا يستحق المواطن المغربي ان يعيش هو ايضا؟ وان يكون له سكن واحد لائق, وطريقة مواصلات خاصة واحدة مريحة او فقط مواصلات عامة مريحة. وعمل واحد يمكنه من العيش الكريم؟
    أتمنى أن يكون محمد السادس يحبنا هو ايضا : وليبرهن على هذا, فليبدا بمحاسبة الفساد والمفسدين. أم أنه لا يدري ان المحيطين به يغتنون ويغتنون ويغتنــــــــــــــــــــــــــــــــون والمواطنون يفتقرون ويفتقـــــــــــــــــــــــــــرون. ألا يعرف أن هذا الجو يشجع على الرشوة والنفاق والتملق والفساد وينتهي بما يحصل في تونس ومصر؟ ربما لا يحصل اليوم أو غدا, لكنه حاصل حـــــــــــــــــــــــــــــاصل.

  • Abdellah
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:40

    يبدو أن بلطجية الانترنت عندنا نحن أيضا في المغرب. فأرى جل الردود ابتعدت عن ما جاء به المفال وخرجوا عن الموضوع بالسباب والنعوت الساقطة التي تعبر عن مستوى قائليها. ومن يعيد قراءة المقال بحيادية سيخلص إلى ان الجماعة تتكلم بهموم الشعب مع مساندة واضحة ووقوف ثابت مع مصالحه. لكن مهما طال الزمان أو قصر سيزول الضباب ويظهر المعدن النقي الذي طالما اتهم بأنه مزور

  • صنهاجي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:14

    خطوة مباركة إلى الأمام
    أنا مواطن مغربي أشد على أيديكم و أدعوكم إلى القيام بإجراءات ميدانية لتنزيل هذه الأفكار و أدعوا إلى تأسيس جبهة وطنية للتغيير تضم في صفوفها ممثلين عن العدل و الإحسان و الجمعيَات الحقوقية و الصحافة المستقلة و كفاءات مستقلة أمثال الأمير هشام و المهدي المنجرة و غيرهم.

  • قارئ
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:12

    تعليق صائب رقم 55
    جماعة العدل و الإحسان ما هي نموذج مصغر للدولة المتخلفة الدكتاتورية التي يسود فيها الرأي الوحيد الذي هو رأي مرشد الجماعة و أما العضو فما هو إلا شخص مسلوب العقل و الإرادة ينتظر الأمر من سيده المرشد والولي- يأتيه الوحي في المنام- و يخاف إن لم يستجب للأمر أن يتهم بالتجسس أو بالعمالة للمخزن.
    وبما أننا دخلنا عصر ثورة الحرية و الكرامة فيجب على أعضاء هذه الجماعة أن يقوموا بثورة ياسمينية لإسقاط هذا الجماعة الظالمة والمستبدة التي دام ظلمها و استبدادها لأعضائها ما يقرب من أربعة عقود و لينتزعوا حريتهم وكرامتهم من مرشدهم الديكتاتور عبد السلام ياسين قبل فوات الأوان، وذلك تحت شعار: ارحل ، ارحل يا ديكتاتور عبد السلام !!!!!!!!!!

  • مواطن بسيط
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:10

    اصبحنا كشخص مريض كل من زاره يدعي انه فهم عِلَّتهُ وينصحه بفعل كذا وكذا. مشكلتنا ليست في تشخيص المرض فحتى الأمي يمكن يصف لك بالضبط اسباب تأزم الوضع في المغرب. المشكلة في الحلول المقترخة. فمنا من يعتفقد أن الخروج من الوضع الراهن يمر عبر الأنتفاضة وقلب النظام وهذه أم الحماقات بالنظر الى طبيعة التركيبة البشرية للمجتمع المغربي, وآخرون تربعوا في بروج مشيدة واعتبروا انفسهم منفردون يصفة المسلم الحق و أن كل من خالفهم إما كافر أو فاسق أو مناقق أو على الأقل فهو جاهل بالدين, كما يؤمنون بخرافة اسمها القومة ستكون العصا السحرية التي ستحل كل مشاكلنا. وهذه نظرة من ضرب الخيال تتسم بالاَّواقعية وغير قابلى للتطبيق.
    قول تالث يعتقد بوجوب تغيير الحكومة إما عبر تدخل مباشر من الملك أو عن طريق الانتخابات. هذا الرأي هو الاقرب للصواب لسبب بسيط وهو أن التغيير في العقليات سيفرض على الأحزاب التي شاخت وهرمت وأصبحت لا تقوى على مسايرة سرعة الاصلاحات التي يقودها ملك البلاد, سيفرض عليها تغيير خطابها وبرامجها بل وحتى مرجعياتها ان هي أرادت أن يكون لها وجود.

  • mohamed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:34

    رغم الاختلاف مع جماعة العدل و الاحسان فقد نتفق معها في جميع المطالب، وهذه ليست مطالب الجماعة وحدها بل هي مطالب الشعب المغربي، فجماعة العدل و الاحسان لها أكبر قاعدة شعبية في المغرب وهي جزء من هذا الشعب ولا يمكن إقصائها.

  • فهاماتور
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:42

    اعتقد أن ظاهرة عبد السلام ياسين أو ما يطلق عليه مريدوه سي عبسلام هي نتاج مباشر لدعم الملكية في المغرب لنظام الزوايا و تعزيز نفوذ ما يسمون بالشرفاء علما أن التصوف والرهبنة التي هي عماد هذه الزوايا ما هي إلا بدعة وممارسات تقادمت وأكل عليها الدهر وشرب وأعتقد أن حركة العدل والإحسان بعيدة كل البعد عن الديمقراطية حيث يكفي النظر إلى بنيتها شبه العسكرية حتى يثبت زيف مايدعون حيث أن الجماعة تحاول استغلال الفراغ السياسي للعودة الى الميدان
    اتمنى ان يحفظ الله هذه الامة من كل سوء و أن نجد في انتخابات 2012
    أحزاب حقيقية تحمل أجندات سياسية واضحة حتى نعود لصناديق الانتخاب فمقاطعة الانتخابات مرة اخرى لن تعيد إلينا سوى زمرة الاستقلاليين الفاشلة بامتياز

  • Ayoub
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:56

    على العدل و الاحسان ان تراجع افكارها الخرافية ثم تتكلم على مستلزمات الشعب

  • صوت الحق
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:58

    نصركم الله يا أهل العدل والإحسان أنتم السادة والقادة ، أنتم الخلاص والملادلهذا البلد رغم الأصوات المبحوحة التي تنمق وتزوق وجه المغرب الكالح البائس بما فعلته وتفعله المؤسسة الملكية ومن يتشبة بدنبهاالثعلبي

  • فاطمة الزهراء
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:10

    جماعة التخربيق و الخرافات. لا دخل لها في الشأن المغربي لأن صوتها غير مسموع بالبلاد ولأن الشعب المغربي لا يستعرف بها و لا يعطيها الشرعية الكاملة.
    علاوة على ذلك فليس هذا هو الوقت المناسب للحديث عن هذه الأشياء, و المسؤولون الأحرار و ذووا المبادئ الحقيقية يعلمون السبب, و أعتقد أنه ما دمنا نعيش في أمن و أمان فلا داعي لفبركة الأوضاع و خلق المشاكل التي لا تحمد عقباها, إياكم و الفتن, فهي السبب الرئيسي لتشتت الشعوب.
    لذا أتمنى أن يتوقف المغاربة عن هذه البلبلة و يدخلوا سوق رؤوسهم و أن يحمدوا الله على نعمة الأمن و الأمان, و ينخرطوا في دعم دولتهم و في مقرراتها التنموية عوض خلق المشاكل.

  • انس
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:50

    السلام عليكم
    ألأن تقولون هذا ؟ لكسب عطف الشعب…. أفكار هذه الجماعة مبنية على باطل : أين هي قومة 2006 التي تكلمتم عنها !!!!
    والله لو خولت الصلا حيات لكم لكنتم كغيركم من بقية الاحزاب….لا فرق
    أدام الله عمر ملكنا محمد السادس .

  • مغربي غيور
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:34

    التغيير يبدأ بتغيير قادة النقابات والأحزاب والجماعات،أغلب أو كل النقابات والأحزاب والجماعات لها قادة بالوراثة أو الإحتكار من فئة الأرستوقراطيين.
    يجب تغير قادة هذه الاخيرة لكي يكون هناك تغيير لصالح البلد. عاش ملكنا محمد السادس نصره الله

  • rincouni
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:48

    المغرب ماشي هو مصر الله حتي يندمك علي نهار لي خلاقتي فيه

  • moroccan
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:52

    DOWN TO BLOOD SUCKERS, CHANGE WE NEED!! THE PARLEMENT GOVERENEMT PARTIIIIIES
    VIVE LE ROI MOHAMMED 6

  • Said
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:38

    بعد خيبات أمل متتالية، ولعشرات السنين من الوعود والتعهدات الكاذبة والماكرة هاهي اليوم الشعوب العربية تتنفض بشكل فاجأ الجميع وأربك حسابات الداخل والخارج، وبإصرار غير مسبوق على انتزاع الحقوق المسلوبة ومواجهة الاستبداد ودحره وتحقيق مجتمع الحريات العامة والديمقراطية والكرامة الإنسانية. لقد بدأت الموجات المباركة للغضب الشعبي من تونس الخضراء وانتقلت إلى مصر العزيزة، ولا يبدو أنها ستقتصر على هاذين البلدين، إن لم تتخذ تحولات وهرية وحقيقية وفورية تقطع مع الاستبداد وتؤسس لدولة العدالة الاجتماعية والحريات العامة والاختيارات الحرة للشعوب. وقد تهاوى الآن كل كلام عن استثناء هذا البلد أو ذاك، كما سقط الوهم الذي يريد البعض تسويقه في الوقت الضائع بأننا لسنا كالآخرين وأننا في مأمن من هذه الانتفاضات.
    ننا نشد وبكل قوة على هذه الانتفاضات المباركة ونحييها تحية إجلال وإكبار وندعوها إلى الثبات والحرص واليقظة حتى تحقيق المطالب المشروعة وندين إجرام النظام المصري المتهالك في حق الشرفاء المعتصمين في ميدان التحرير ونسأل الله العزيز أن يرحم الشهداء الذين نحتسبهم عند الله صادعين بكلمة حق عند سلطان جائر. قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ، إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُواْ أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ، يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ، وَأُتْبِعُواْ فِي هَـذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ﴾
    لقد حذرنا منذ سنوات من الوصول إلى مثل هذه الحالة من الغليان الشعبي إن لم يحدث التغيير الحقيقي. قال الأستاذ على السلام ياسين في مذكرة إلى من يهمه الأمر يوم 28-01-2000: “جميلة تلك الوعود المنثورة على الرؤوس بسخاء. لكن ما أبشع الخيبة حين تستفيق الشبيبة بعد حين من الأماني المعسولة على مرارة الواقع التعس! فبعد الاستعراضات والاحتفالات سيرحل الشعر المحلق في الأجواء ليحل محله النثر المثقل بالبطالة والبؤس…” .
    لا مكان بعد اليوم للتمويه والتخذير والإلقاء ببعض المسكنات وإطلاق الوعود البراقة الخلابة الكاذبة. لقد اتسعت الهوة بين الحاكم والمحكوم وفقدت الثقة وأصبح الحل واحدا من اثنين:
    – تغيير جوهري ديمقراطي عاجل يقطع مع الاستبداد ويستجيب لحاجات ومطالب الشعب.

  • AHMED
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:58

    Ce groupe n’est qu’un ramassi de charlatans et d’obscurantiste qui croient à toutes les fadaise proférés par leur gourrou attardé et sénile.Et au fait pourquoi le sheik n’a jamais pensé à cédé sa place de chef à quelqu’un d’autre dans cette secte? Je ne dis pas que la gouvernance au maroc est de nature démocratique et juste loin de la mais avec des gens aussi arriérés qui risquent de nous ramener au moyen age je pense que le systéme actuel quoi qu’on en dise est beaucoup surtout s’il introduit certains réformes constitutionnels indispensables par les temps qui courent si l’on veut préserver la stabilité de la nation.

  • Said
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:20

    ا مكان بعد اليوم للتمويه والتخذير والإلقاء ببعض المسكنات وإطلاق الوعود البراقة الخلابة الكاذبة. لقد اتسعت الهوة بين الحاكم والمحكوم وفقدت الثقة وأصبح الحل واحدا من اثنين:
    – تغيير جوهري ديمقراطي عاجل يقطع مع الاستبداد ويستجيب لحاجات ومطالب الشعب.
    – أو يأخذ الشعب زمام المبادرة فيندفع سلميا وبكل التضحيات من أجل كنس الاستبداد.
    إن بلدنا المغرب الحبيب مدعو اليوم إلى موعد مع التاريخ قصد وضع حد للحلقة المفرغة التي يدور فيها البلد ولحالة الارتكاس والارتداد المستمرة إلى الوراء في مجالات التسلط وانتهاك الحقوق وشخصنة التصرفات السياسية والاجتماعية في البلد، وتبذير المال العام وإطلاق اليد الطولى للمفسدين والمتاجرين بآلام الملايين المقهورة من أبناء شعبنا ليكدسوا الثروات ويستحوذوا على خيرات البلد ويواصلوا الدوس على حاجات المواطنين وكرامتهم وعلى حقهم الشرعي والوطني في العيش الكريم.
    إن للجماهير العريضة من شعبنا مطالب ملحة ومشروعة من أجل حل جذري انتقالي سلمي لمعضلة الاستبداد والظلم:
    1- إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع، تصوغ دستورا ديمقراطيا يقطع مع كل أشكال الاستبداد والاستفراد والاستئثار بالسلطة والثروة الوطنية ويحفظ الكرامة الإنسانية للمواطن المغربي والعدالة السياسية والاجتماعية والحقوق والحريات العامة. وينص على فصل واضح وحقيقي للسلط، وعلى استقلال ونزاهة القضاء، وعلى مبادئ وآليات التداول السلمي للسلطة بناءا على الاختيارات الحرة والنزيهة للشعب المغربي.
    – وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز… فلا يعقل بأي حال من الأحوال شرعا ولا قانونا ولا عرفا أن تتصرف حفنة من الناس في ملايير الدولارات من الدخل الوطني ويغرق البلد وأبناؤه في العوز والمعانات والأمية والبطالة والتخلف وانعدام الخدمات الأساسية الضرورية للحياة الكريمة.
    – الشروع فورا في حلول حقيقية وجذرية للمشاكل الاجتماعية العويصة التي يعاني منها شعبنا
    التراجع عن المسار الخطير الذي يمضي فيه البلد نحو “بنعلية” الحياة السياسية والاقتصادية الوطنية والكف عن العبث بقواعد العمل السياسي

  • طنجاوي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:26

    كما نطالب الدولة بالسماح للجماعة بحق تأسيس حزب والمشاركة بكل حرية في الإنتخابات

  • marbouh
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:04

    Avant de porter conseils aux marocains ….choisissez bande de rêveurs un autre leader à la place de l’instituteur multimilliardaire ….
    ce ne sont des des brebis qui lèchent la main d’un vieux fou qui ne souhaite qu’à mettre le Maroc à feu et à sang…
    est ce que vous etes aveugles vous ne voyez pas que les marocains avec un roi tres dynamique traiment chaque jour et partout dans le pays pour améliorer la situation sociale et économique …

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:06

    الأولى بهذه الجماعة أن تقوم بإصلاحات عميقة في صفوفها أولا فقد فقدت الكثير من مصداقيتها … و إلا فلتذهب تركن الى شيخها ياسين يحدثها عن رؤياه الغريبة هو و أبنته …
    الخروج و في هذا الوقت … و بهذا التصريح يطرح أكثر من علامة أستفهام

  • jaafer tiqadine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:56

    انها شطحات الكراكيز تستظلون بظلال الدين وهو بريئ منكم .انكم مجرد رواد الاحلام والرؤا المتتالية والتي لم يتحقق منها شيء .امها الهلوسة وفقاعات الصابون المهمشة داخل حاوية النسيان .خرجاتكم اصبحت معروفة لدى الطبقات الشعبية تستغلون بؤس الفقراء لتوزيع الفتاة من اجل تمرير مخططاتكم الجهنمية المسمومة هل انتقلتم من الحلال والحرام ولاحلام الى السياسة انه العجب العجاب .دائما استغلاليون تستغلون الظرفية ولكن الله تعالى يوقعكم في شر اعمالكم.

  • jamal, Paris
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:18

    Tous les voyons sont au rouge au Maroc malgré un calme apparent. Les gens sont excédés. Ils n’en peuvent plus. Seuls une poignée de familles fassis profitent des 5 à 6% du taux de croissanec annuelle. La répartition des richesses n’existe pas. La prédation et la corruption sont partout. Le gouvernement est constitué des membres d’une même famille, c’est à croire que les talents n’existent qu’à fès. En réalité, le népotisme est partout; sans piston ou réseaux, tu peux courir. Des régions entières sont sacrifiées: azilal, beni mellal, errachidia… régions qui pendant l’occupation avaient faire preuve d’une résistance sans égale. Malheureusement le Maroc utile et le Maroc inutile est une politique coloniale mais qui est encore pratiquée. Sa majesté est entouré par des lobbyistes de tous genres dont le conseil est souvent bièsé. Attention, le malheur n’arrive pas qu’aux autres. Les services secrets américains la CIA n’ont rien vu venir ni en Tunisie Ni en Egypt. Alors je dis à ceux qui pensent que le Maroc est une exception de se méfier car il y’a tellment d’injustice, de pauvreté, de misère que les soupapes vont tôt ou tard céder si rien n’est fait rapidement. Ce qui se passent devant nos yeux en Egypt et ailleurs n’est ni plus ni moins que les prémises de ce qui sera la 3ème guerre mondiale car face à un occident aveugle et complice, les islamistes vont prendre le pouvoir un peu partout car ils sont proches des pauvres et des nécessiteux. Alors Tunisie islamiste, Egypte islamiste, Jordanie islamiste, Yémen islamiste, le hisbollah au liban, l’iran des ayyatolahs, le hamas à Gaza, Israel, l’allié des Américains, va se retrouver dans une poudrière. La on va s’amuser!!! je vous donne rdv dans qques années!!!!

  • marocaine
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:48

    SVP, arrêtez avec vos commentaires de nous faire croire qu’on vit dans un paradis. Le Maroc est encore pire que les autres pays qui ont manifesté leur désaccord envers les gouvernements . Si on a avait entendu le discours de aljamaa y a longtemps on aurait pas été dans cet état là (insécurité, crime, chômage …) Ouvrez les yeux et soyez un peu ambitieux , ce sont nos droits et ce n’est une générosité de la part des autres de nous les donner …
    Salam
    Que Dieu nous facilite . Amiiine

  • عبد الباسط
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:54

    انا كنت انتمي الى جماعة الخرافات و الضلال،في ذلك الوقت كان سي محمد البشيري رحمة الله عليه لا يزال عضوا فيها قبل ان يتوب ، و كنت عضو في خلية حي المستشفى باسفي ، على راسها محمد المتوكل؛ لكن تاب علي الله قبل ان التحق بالجامعة بالجديدة، انذاك كان محمد الكتاني و حسن هنون على راس جماعة الضلا ل هناك عملت ما بوسعي لكشف حقيقة هؤلاء ألمنافقين اللذين لا يمدون للاسلام بصلة.
    فاقول من هذا المنبر لكل من علق لصالح هذا الدجال ان يتوب الى الله تعالى. فيجب عليكم اخواني المغاربة ان تطلعوا على ما تدعوا اليه الجماعة من خرافات ومن تصرفات اعضائها اللتي لا تمد لاخلاق المسلم بصلة.
    و اقول كرد على هذا الدجال، اي اصلاحات تتكلم عنها، الم يكفيك ما حققه المغرب في ظرف 10 سنين. و الله اني فخور ببلدي مقارنة بباقي الدول العربية و الافريقية.
    ان امثالك و امثال اتباعك هم العائق امام تقدم المغرب باتخادكم الاسلام ذريعة لقضاء مصالحكم الخاصة. والله انا اقأ هذا المقال ًو انا كنغلي من داخل قلبيً. سميت مقالك قبل فوات الاوان وانا اقول لك زد عليه كلمة في اوله واقرأ العنوان على اتباعك “تب قبل فوات الاوان.”واحمد الله و اشكره لانك استطعت التفوه بمقالك هذا “هاد الحرية كاملة مقداتكش!!!”انا كن يطلقوني عليك نصلبك انت و اتباعك امام الملأ على فعايلك!!! باش مكملها و مجملها امرت اتباعك بان يصلوا عليك بعد ذكر اسمك، بالله عليكم يا مغاربة واش هذا معبرش عليه الحسن الثاني دخلوا لصبيطار الحماق!!!
    سمحوا لي الى طولت عليكم اخواني القراء، ولكن راه هاد السفيه ينطق الزنزون!!!الحمد لله كملت قرايتي في فرنسا ام كن زدت السلك الثالث تما،
    كانوا يشوفوا مني الويل كي وريتوا ليهم لمدة 4 سنوات!!
    نصيحة لكل مسلم و مسلمة: اتبعوا كتاب الله و سنة نبيه تفوزوا في الدنيا و الاخرة.
    والسلام عليك

  • MAZOUK
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:16

    كمناضل ماركسي وعلماني كنت أتفق مع الإخوان في العدل والإحسان فيما يخص تشخيص الوضع في البلاد. إلا أنني أختلف معهم بخصوص بعض الحلول المتعلقة بمفهوم الحكم – الحرية- الديمقراطية. ويبقى الخلاف مسألة صحية بين المناضلين المبدئيين والمخلصين للبلاد والعباد.
    كلنا نتفق حول محاربة الفساد والمفسدين- صيانة كرامة المواطن المغربي واعتباره مواطنا بكل ماتحمله الكلمة من معنى وليس كرعية أو قطيع.
    يجب على المغاربة جميعا محاربة الإحتكارات العائلية لآل الفاسي
    التي تسببت في إفقار الفلاحين الفقراء والمقاولين الصغار والمتوسطين… يجب إقامة آليات جديدة لإشاعة العدل في توزيع خيرات هدا البلد.
    يجب رد الإعتبار للإنسان المغربي.
    يجب محاربة كل مسببات الفساد والميوعة والدعارة والقوادة…
    إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
    وإن الله يحب العبد الملحاح.

  • marocain ,mais ,etre humain c
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:38

    tres bon articl qui ne dis que la verité et qui parle des reformes qu il faut dans ce pays ou 50 pour cent sont analphabet , mais qui vivent sous le seuil de la pauvreté avec 30por cent d autre instruits n ce qui fait 80pour cent des marocains qui vivent la pauvrreté

  • محمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:52

    لماذا كلما نتحدث عن الإصلاح في المغرب نتهم بمعاداة الملك ،فيجب أن تكون في المغرب ملكية برلمانية ، وتعطى للمؤسسات صلاحيات كحقيقية ،فمن العار أت يحكم شخص واحد ولايحاسب فيجب أن يقوم الوزير الأول بصلاحياته و برنامج حزبه الإنتخابي وبعد ذلك يحاسب في الإنتخابات دون تدخل السلطة .

  • فردوس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:04

    بدخول العدل والإحسان وهي أكبر جماعة دينية محظورة بالمغرب على الخط نرى أن هناك اجماعا وطنيا حول ضرورة التغيير ولكن الملاحظ منذ مدة وكل الفعاليات الوطنية تتحدث عن التغيير والفيسبوكيون يستعدون للخروج إلا أن النظام لم يحرك ساكنا ونحن نعرف أن الحكومة ما بيدها حيلة فهي وسابقاتها من أزمت الأوضاع.
    ولكن الذي يتضح أن النظام يراهن ربما على الإختيار الأمني هذا ما سيجعلنا نصدق نبوءة الجامعي الذي أكد أن الثورة في المغرب ستكون أكثر دموية من سابقاتها.
    أقول لمن يراهن على ذلك إنك مخطأ مخطأ لأنه عبر التاريخ لم يتم قط التحكم في الثورات بالعنف فما بالك في هذا العصر عصر تكنولوجيا الإعلام والإتصال.أسرع قبل فوات الآوان وإلا فمطالب الشعب سترتفع عندما يقدم الأرواح كما حدث في تونس.

  • سمير أحم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:54

    السلام عليكم جميعا،
    العدل والإحسان جماعة حالمةيقوم فكرها على تفسير الأحلاموليس لديها سوى الكلام والكلام عن تفسير الأحلام ومرجعهم في ذلك ابن سيرين.
    العدل والاحسان إن كانت لهم غيرة على بلدهم المغرب وملكهم، لدعوا إلى استرجاع الأراضي المحتلة من اسبانياسبتو ومليليةولكان لهم موقف واضح من قضية الوحدة الوطنية.
    هؤلاء دعاة سلطة وليس إصلاح ينتهزون الوقت لنفث سمومهم، هم يضحكون على الشباب ، هل سبق وأن شغلوا أحدا، هل سبق وأن عملوا مشروعا إنمائيا، هل سبق واشتغلوا في شيء مفيد للبلد، نراهم فقط يتنططون هنا وهناك ويدافعون عن أجندت خارجية كأجندة إيران وحزب الله.
    أيها الحالمون أفيقوا، دافعوا عن وحدة تراب وطنكم المغرب بدل أن تتآمروا عليوا عليه بدون قصد،
    عدوا لربكم.
    أخيرا لقد أعجبني مصري حمل لوحة مكتوب عليها أنه لا يجب الخروج عن الحاكملأن الخروج عليه حرام شرعا.
    ملكنا يشتغل ليل نهار وأنتم تحلمون بالليل والنهار وتنتظرون الفرصة للتلطي على الملك الشاب الذي يحبه كل المغاربة، وهو ما هو مشروعكم هل حاربتم السكن العشوائي، هل بنيتم طرقات، هل شيدتم مدارس، هل أنشأتم موانئ ومطارات، هل وهل وهل، كل ما تقومون به هو زرع أفكار هدامة بين شباب تواق للعمل.

  • mohamed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:28

    جماعة العدل و الاحسان تصدع بالحق في الوقت الذي ينافق فيه الكثيرون و يتملقون للنظام …

  • marocain
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:24

    on aime notre roi alors fermez vos guelle notre pays alhabiba toujours stable et c est vous ke vous voulez faire fitna entre les marocains je suis avec toi mon roi tu as donner trop au maroc alors mon sang pour toi mon roi et pour maroc et vive evolution de notre roi qui a commencer ca fait un bout

  • أمازيغي : أحديدو
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:34

    إلغاء الدستور الحالي و تعيين لجنة تأسيسية من كفاءات هذا البلد النزيهة لوضع دستور جديد يعطي للملكية حجمها الطبيعي، وحل البرلمان والحكومة و الأحزاب التي ساهمت في ترسيخ الفساد السياسي، والقيام بإجراءات فورية حقيقية وملموسة للخفيف من معاناة الشعب المغربي و إحداث صندوق عاجل للتعويض عن البطالة، زيادة على إطلاق سراح كافة المعتقاين السياسيين، و تعيين حكومة مؤقتة تقوم بالتدبير المؤقت في انتظار وضع الدستور و توافق الهيئات و الفعاليات النزيهة من كافة فئات الشعب على ما يجب القيام في إطار العقد المجتمعي الجديد بين الملكية و المجتمع
    و بالنسبة لبلطجية الانترنت تفو عليكم ردودكم مكشوفة… تفو عليكم

  • abdo allah
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:20

    that s fair enough
    le maroc a besoin de plus de
    travail et the reparations dans plusieur domaines.

  • hakima
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:22

    je suis totalement avec cet article, le peuple et surtout les jeunes diplomes souffre de chomage et de la pauvrete plus de la haute niveau de vie

  • gzouler
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:00

    المشكل ليس في النظام بل المشكل في من يصفق له وفي الأنتهازيين والوصوليينوفي البلطجيين التغير اتي

  • احمد الودغيري
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:16

    مهما كانت الاختلافات في الرئ وبعض الامور الا انني احيي جماعة العدل والاحسان على شجاعتهم ونظرتهم الى ما فيه الخير للمغاربة قاطبة واظن انهم لا يطلبون المستحيل بل في نظر معظم الشعب المغربي وبكل اطيافه ممن يذوقون الويلات المريرة اننا نطلب نفس المطلب وان كان الكثير ينتقد اراءهم هل من يتشبث بما اوصانا به الرسول الكريم صار فضيحة بينما من يتبع ملة العلمانية صارت اولوية ان هؤلاء يتبعون هواهم وانتم تتبعون هواكم والكل على طريقه اما ما ينادون به الان فهو لمصلحة الجميع العدل والمساوات والديموقراطية وحقوق الانسان وحرية التعبير وتقسيم ثروة البلاد على كافة الشعب والصحة والامن على ماذا سنختلف في هذا الشان اننا معهم ويجب ان نتفق معهم اما الشيئ الاخر فلكل امرئ ما نوى

  • vision
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:24

    نعم يجب إصلاحات كبيرة في المغرب وعلى راسها إصلاح كل شخص نفسه . شخص الملك يعمل بجد وإجتهاد لكن يد واحدة لا تصفق وشخصياً لا أرى شخصاً أفضل من محمد السادس . أما الوزارة فيجب أن تراقب وأن تحاسب بعد كل مشروع فلجانب المادي والمعنوي .
    أما جماعة العدل والا حسان يجب أن تتوب إلى الله وأن تشافى من أمراضها .لان نضامهم مادي ومصلحي .
    بموجب الأخوة الاسلامية نطلب الله أن يهديهم وكدلك يجب عليهم أن يستغفروا ربهم وكفاهم اساءة لهدا الدين .
    نصيحة لكل المسلمين غيروا أنفسكم تم غيروا الأخرين (( لان يغير الله مابقومٍ حتى يغيروا ما بانفسهم)) صدق الله العظيم.

  • العرائشية
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:28

    عاش الملك محمد السادس الدي يعرف مصلحة بلادنا ولا داعي للعدالة أن تتدخل في الشؤون التي لا تعنيها.

  • عبد ربه
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:32

    الفساد ينخر المغرب على جميع الأصعدة. ويكفي أن نتأمل ما يفعله البرامكة الجدد المعروفون بحزب صديق الملك، أما الرشوة والزبونية والمحسوبية وإهانة كرامة المواطنين فقد أصبح المغرب فيها مضرب المثل في الدنيا كلها. وتكفينا مهانة الدستور الممنوح، وتأليه البشر فيه. الشعب في نظر المخزن قاصر لم يبلغ بعد رشده. تكفينا هذه المهانة. يقولون دولة مؤسسات، والدستور والواقع السياسي يجعلان من الملك كل شيء.

  • Bougrine . y
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:18

    أود أن أقول في هذا الموضوع بأن الملك بيد الله يوتيه لمن يشاء فلا تآمرلأخده ولاكيد للوصول إليه فإن الحق سبحانه وتعالى حينما حكم حوال إبراهيم لنموس ماذا قال له : فوق الذي حاج إبراهيم في ربه: قال أن أتاه آلله الملك.
    فالملك حين ينزله الله قال تعالى* يوتي الملك لمن يشاء*
    لأنه لن ولن يحكم أحد في ملك الله إلا بمراد الله فإن كان عادلا فقد نفع بعدله وإن كان ظالما فشع الظلم وقبحه في نفوس كل الناس فيكرهون كل ظالم ولو لم يكن حاكما
    قول الله تعالى :*يكيدون كيدا ونكيد كيدا* الله يثبت قيوميته على خلقه فأنا أنصح كل من يدور في رأسه أن يكون حاكما أنصحه بأن لا تطلبه بل يجب أن تطلب له فإن رسول الله ص قال: من طلب إلى شيئ أوعين عليه و من طلب شيئ أوكل إليه

  • abo douaa
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:24

    أقول للمخزن واذنابه ومعلقيه إن الدوام لله تعالى هذا المخزن الذي تمدحون فيه صباح مساء سوف يتخلى عنكم كما تخلى بن علي ومبارك عن أزلامه حين يسقط كما تتساقط أوراق الشجر في الخريف، وإن الخريف قريب ان شاء الله إن العد العكسي قد بدأ أين المفر حتى أمريكا لن تنفعكم يومئذ.
    المشكل أنكم لا تعتبروا بمن سبقكم كم من الطغاة سبقوكم اين هم الان؟

  • عبد الواحد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:28

    مساكين أتباع ياسين الغرور وعقلية الإنتقام والحقد لم يستطيعوا أن يتخلصوا منها فلما تولى جلالة الملك محمد السادس مقاليد الحكم بعث إليه “الشيخ” رسالة بعنوان (إلى من يهمه الأمر) وهنا كانت الضربة القاضية لم يلتفت إليه جلالة الملك ولم يعتبره موجودا وتولى بنفسه مسيرة التغيير والتنمية التي يلمس آثارها “الشيخ المصلح” بالفم طبعا ولكن نظرا لحقده وسواد قلبه هو وأتباعه أصبحوا يخافون من أية نظرة إيجابية للمغرب من الخارج لأن الإصلاح والتغيير في نظرهم حكر عليهم مساكين تجاوزكم الزمن,,,,,,,,,

  • hamza
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:04

    ان متفق مع جماعة العدل والإحسان يجب تغير. الحكومة كله . نحن لدينا قضاء. والاهم شىء في البلاد فاسد جدا. وطب فاسد .ورجال الامن فاسدون و مرتشون. نعم يجب تغير المفسدون كلهم او سوف يتم وقوع تورة هنا كدلك متلا تونس وعاش الملك محمد السادس نصرها الله انها يخدم ليلا ونهارا وعاش الملك.اقولها وافتخر بها

  • محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:12

    جماعةالعدل و الإحسان جماعة مباركة وتحمل هم الأمة بما تحمله الكلمةمن معنى . و قد كانت لي تجربة معهم في يوم من الأيامو الله لحد الأن لم أصادف أناس مثلهم إنهم يفهمون معنى العبادة بما تحمله الكلمة من معنة قيام بالليل و إخلاص في العمل بالنهار. اللهم بارك في هذه الجماعة يرب و أصلح زلاتهم و قوم أخطاِهم,

  • استاذ باحث
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:34

    اضم صوتي الى صوت العدل و لاحسان رغم اختلافي الفكري معهم يجب على النظام مراجعة طريقة الحكم,
    أغلب التعليقات السابقة هي لجهاز الاستعلامات العامة لتشويه هذا التيار,

  • أبو إلياس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:14

    هذا رأيي ولكم واسع النظر
    أنا مع المطالبة بالإصلاحات بغض النظر عن الجهة التي تنادي بها، المغرب خطى خطوات متميزة على درب النماء وتكريس الديمقراطية وتفعيل آليات المصالحة الوطنية والقطع مع أشكال البيروقراطية، هذه أمور نعيشهاويمكن وصفها إلى حد ما بالثورة البيضاء والهادئة التي يقودها الملك محمد السادس برؤية متبصرة ونابهة، إلا أن المعطيات التي أضحت تفرض نفسها اليوم والمتمثلة أساسافي ثورة الشباب الغاضب بكل من تونس ومصر تفرض عل كل عاقل ومعه قسطا من الحكمة أن يتوقف قليلا ليقرأ المستقبل بعيون فاحصة واستباقية، وأضن أن المغرب تحت القيادة الحكيمة لمحمد السادس يفقه جيدا هذه الأمور ويأخذها بجدية وانا على يقين أن المغرب ملكا وحكومة سيكرسون أنفسهم لجيل جديد من الإصلاحات التي تهم الدستور والقضاء بما يخدم المصالح العليا لهذا البلد المصون بإذن الله، بلد عريق وله مقومات حضارية وتاريخية تؤهله لخوض جميع التحديات بنجاح وفي هذا السياق فإن العشرية الأخيرة تكاد تكون عملا استباقياحيث شهدت الكثير من الاصلاحات السياسية والاجتماعيةوأطلقت العنان لأوراش كبرى وهو ما أسهم في التقليل من درجات الاحتقان وأتاح الفرصة لانفراجات سياسية واجتماعية واسعة زادت من ترسيخ الملكية في النفوس والقلوب وأعادت الثقة بين مختلف مكونات الشعب المغربي، لكن بالرغم من هذه المكاسب فثمة نقاط ضعف التعاطي معها بمزيد من الحزم وهي في تقديرنا
    1 إتاحة الفرصة للشباب من أجل الشغل وإشراكه في الحياة السياسية والاجتماعية والانصات إلى انشغالاته اليومية.
    1 تخصيص مزيد من الدعم للسكن الاجتماعي والقضاء على كل أشكال التهميش السكني لما يمكن أن يشكله من بؤر لليأس المولد للانفجار
    3 دعم القطاع الصحي وخاصة الصحة العمومية وجعل أغلبية الخدمات مجانية ودون تعقيدات مملة وتيئيسية
    4 تسريع وتيرة إصلاح القضاء وتحقيق العدالة بين المتقاضين
    5 جعل القانون فوق كل الاعتبارات ومحاربة كل أشكال الرشوة والفساد
    6 تكريس مزيد من الجهد لدعم المناطق النائية وخلق فرص حقيقية لإنعاش ساكنتها
    7 إقرار مبادئ الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص في الحياة السياسية
    8 الانفتاح على جميع المكونات الاجتماعية المؤمنة بالديمقراطية والحداثة
    وتحية للنموذج المغربي الرائد

  • ABDELLAH TEMARA
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:30

    Depuis l’indépendance, Les décideurs n’ont pas réussi a assurer le vrai décollage économique du pays. Cela est du principalement au manque de transparence et de la défaillance de la démocratie.
    Il faut revoir les partis politiques dans son ensemble.

  • said22
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:36

    والله لن تحكموا المغرب يا دعاة الفتنة.من أنتم حتى تطالبوا.تتصرفون وكأن الشعب كله ينتظر منكم التدخل في شؤون البلاد والعباد اذهبوا الى زاويتكم واستغفروا ربكم على ما اقترفتم من الأكاذيب والخرافات عبر دجالكم الكبير وابنته التي نصبت نفسها وصية على المغاربة تعيش في هذا البلد معززة مكرمة وتلعنه في الخارج كأي خائنة رخيصة ألم تكفكم فضيحة خرافة 2006

  • meed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:48

    يجب على العدل و الأحسان أن تكون ديمقراطية لتتحدث باسم الشعب, فكيف لمن يدعي شبه الألوهية و جهاز على شاكلة إيران أن يتحدث عن الديمقراطية,
    كما يجب على الأحزاب جميعها المخزنية أو اللتي تدعي الإستقلالية أن تكون ديمقراطية داخل أجهزتهاو مع شبيبتها, فآتوني بمثال لحزب ديمقراطي, يوجد الشباب ضمن مكتبه التنفيدي.

  • عبدالرحمن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:38

    مع اني لم أقرأ الموضوع الا أني لا أثق لا في الأحزاب و لا في الجماعات ، و الكل يقول أن المغرب بخير لولا هؤلاء الذين يرفضون الاصلاحات المنشودة التي دشنها ملك البلاد ، فأكبر عقبة تعيق الاصلاحات هي هذه قيادات الاحزاب و النقابات التي تحولت الى ما يشبه بمافيا تنتفع من خلال رفعها للشعارات و الخطابات و الكلام الذي لا يسمن و لا يغني من جوع، و يكفي ما خلفته الانتخابات الماضية من خيبة أمل بعد الاكتساح الذي حققته بلطجية البام،و ماذا بعد الفوز بالانخابات هل يظن الهمة أن حزبه يلقى قبولا لذا الشارع المغربي.
    انكم مخطئون، لا الهمة و لا أعوانه و لا الاستقلال و لا الاتحاد، كفاية كذا ، المغاربة يريدون احزابا لا عصابات.
    أملنا في الاحزاب التي تنشد الاصلاح و العدالة و الرقي بشعبنا
    أملنا في ملك البلاد و ندعو له دائما أن يوفقه الله الى الخير الذي و يسدد خطاه

  • لدكالي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:26

    نعم آن الاوان ليرد هدا الشعب حريته وكرامته لقد مللنا من هده السلطة المستبدة والظلم وقهر العباد واستنزاف ثروة الشعب من قبل افراد اغبياء
    واللدي يقول ان المغرب في طريق
    الاصلاح فهو اما متخلف عقليا او ينتمي الى فضاء خارجي فقد صنف المغرب 124 في التنمية البشرية
    ومعناه أن الدولةمتخلفة يغلب عليها الاستبداد والجهل والشعودة
    والامية والقمع فالمقياس للحضارة
    ليس هو بعض المشاريع اللتي ستنفد في2016 ومصدتمويلها هو95 في المئة كلهاقروض من الخارج
    نعم ان الاوان لنقف كرجل واحد
    ونغض الطرف عن الخلافات السياسية والاديولوجية فالدولة
    الحديثة هي اللتي تجمع كل الفئات ولاتقصي احد بعد ان تقام
    هده الدولة المدنية الحضارية
    بعد دلك نقوم بالنقد للاصلاح
    لكن الاول الاول ان نعمل لنتدوق
    طعم الحرية والحياة الكريمة
    واحيي هده الجماعة على مواقفها الرجولية واللتي لاأجد لها مثالا في الساحة السياسية
    اما الاحزاب اللتي في الحكومة الان وتشارك في الحياة السياسية حتى الاسلامية منها فلا تسمن ولا تغني من جوع ولو تظل هناك قرون
    فحالها هو حالهالانها مقوقعةفي دائرة ضيقةويحيط بها سور عال
    لاتستطيع تسلقه
    والدليل على دلك هو انتفاضة تونس ومصر لم تكن على يد هؤلاء الاحزاب سواء المعارضة او المؤيدة

  • أبو هشام عبد الرحمن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:08

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أقول لرواد هذه الجماعة الضالة المضلة التي يهرف مريدوها بما لا يعرفون أسال الله أن يهديهم وإن لم يشأ أن يهديهم قصم ظهرهم.
    أقول لهم اتقوا الله ودروا الناس في حالها اصلحوا انفسكم أولا ثم أهاليكم ومن يقربكم ارفعوا عنكم الجهل والشرك والخرافات قال الله تعالى “إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ” خلوا الناس عنكم وأين كلام أهل العلم والعرفان بما يقوم به الجهال والثوار أين ؟ أين الين من هذا ؟ جهال يتحدثون بالديمقراطية والحرية أخزاهم الله أي حرية أكثر مما نراه اليوم ؟ أقول إتقوا الله إتقوا الله وهذا مريدهم القبوري لا علاقة له بالدين يمرق من الدين كما يمرق السهم من الرمية والطامة الكبرى اتباعه ثم هذه الاحزاب المعارضة وغير المعارضة كلها في منحى واحد الدين جماعة لا جماعات ولا يهمنا كلام الاحزاب والسياسة الوضعية لا يهم هذا المهم طاعة ولي الأمر في المعروف ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق هذا لا يعني الخروج عليه والخروج عليه مخالفة شرعية عقابها يعلمه الله.
    حمدا لله بلادنا تنعم بأمن واستقرار وأسأل الله أن يعين ولي أمرنا في كسر شوكة من يريد بهذه البلاد مكر وفتنة وأسأله عز وجل أن يعينه على اتباع الحق وكسر شوكة الباطل وأن يرزقه بطانة صالحة لا بطانة سوء.
    أختم كلامي بما بدأت به اصلحوا انفسكم ومن يقربكم أولا ثم انظروا من هو ابعد منكم أنتم كلكم عيوب وعـــيـــوبكم ظاهرة في رابعة النهار تدعون الاصلاح الديني وصلاح الدين منكم بريء كما برئ الذئب من ذم يوسف.
    توبوا إلى الله وإلزموا غرز من سبقكم لا تبتدعوا ما ليس في الدين هداكم الله وإلا قصم ظهركم.
    والسلام عليكم

  • محسن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 05:44

    من أراد تفادي الفتن فلا توجد فتنة أكبرمن التي نعيشها الآن,من قال أننا ننعم بالأمان فهو كاذب،من منا لا يخاف حين يوقفه دركي أو رجل أمن؟ من منا لا يتوجس خوفا إن ورده أي استدعاء من ومن ومن,,,,,أنا لا أرى حلا إلا بثورة بيضاء لا تلجأ إلى العنف بل لنقابل جحافل البوليس والعسكر بصدورنا و بإيماننا بالتغيير,من قال إن مصيرنا الأبدي ملكيا فهو يجهل السنة النبوية بله السنة الكونية,”وتلك الأيام نداولها بين الناس”
    النصر لدين الله ولإخوان رسول الله ولكل من أحب نصرة دين الله,

  • koliuytreza
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:30

    السلام عليكم
    لايتمتع المغاربة بوعي تام للتفكير في التغيير حتى لو كان يتعلق بمصالح البلاد والعباد فلديهم ذهنية خبزيةومبدا ماشي سوقي

  • ALKHATABI
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:58

    أخاطب بعض المعلقين الذين لهم مشكل مع هذه الجماعة،أقول لهم أنا شخصيا ليست لي معرفة واسعة عن هذه الجماعة،وأنا ضد فكرة إنتقال الحكم لجماعة أو لمجموعة كما هو الحال عندنا في المغرب،حيث مجموعة السياسيين اللصوص بكل عائلاتهم وأصدقائهم يحكمون ويصرقون المغرب،لا يمكننا أن نشتغل بجماعة لا حول لها ولا قوة أمام المخزن الذي هو مستعد للقيام بحرب ضد كل مواطن أراد حقه،فأنا شخصيا عشت كل إضرابات المغرب في عهد الراحل حسن الثاني حيث كان الأموات بالرصاص الحي يملؤون الشوارع،لا نترك حكومة الفاسدين تفرق بين أفراد الشعب،ولا يمكن أن نعطيها فرصة أخرى لزرع الفتن والكذب والشائعات بين الشعب،يجب على الشعب المغربي أن يقف بكل تنوع أعراقه من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب يجب عليه أن يقف وقفة رجل واحد ضد الحكومة كل الأحزاب الفاسدة،يجب على كل مغربي حر له قلب حي وكرامة ويحب لغيره ما يحب لنفسه ويحب المغرب والمغاربة وله غيرة عليهم أن لا يسكت على ظلم وفساد وخيانة الحكومة،وكل من يدافع عن الحكومة فهو إما أن يكون فيها عاملا،وإما أنه إنسان لا يمكنه العمل إلا في ظل الفساد ولا يصلح له العدل والنظام والمساوات والكرامة للمواطن،وإما يخاف،وإما عميل وبوق مثل (البلطجية المصرية)،أوإنسان مبحبح لا يهمه الآخرون،إن خيرات المغرب كثيرة والحمد لله،ولكن الشعب فقيرومظلوم ومقموع و50%من الشعب أمية لأن الحكومات الماضية كانت تريد ذلك عن قصد ليبقى الشعب أمي ولكي يفعلوا بالعباد والبلاد ما يشاؤون ويسرقون وينهبون بدون محاسبتهم،لا يمكننا أن نضحك عن أنفسنا وعلى الناس،الظلم والفساد الإداري والأخلاقي والحكرة والرشوة والبطالة والقمع والخيانة والخونة وكل شيئ يضر بالإنسان موجود في المغرب،وكل هذه الامراض ستكثر وستأثر علينا وعلى أولادنا وستجرنا إلى الهاوية في الدنيا والآخرة إذ لم نقف ضدها ونحاربها،وسنحاسب يوم القيامة عن كل شيئ كنا نراه وكيف تعاملنا معه،فلا يجب علينا أن نكون موتى ونحن أحياء،الراحمون يرحمهم الرحمان،إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء،فبتوحدكم وإيخائكم والتحامكم ضد الظلم والفساد،سترحمون كل مضلوم في حقه،ثم يرحمكم الله.

  • عماد SUFFERING
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 04:20

    لم نرى يوما جماعة العدل والاحسان كتبت مقالا اوكتابا توضح فيه عيوب الدستور المغربي وتاتي مباشرة وتقول بالغائه .هذه خزعبلات

  • elmoussaoui
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:40

    الى اسماعيل من فاس
    صاحب التعليق 57 لقد اجدت و احسنت الاقتطاف
    ايها الاخوة المغاربة اصلحوا انفسكم يصلح الله لكم اموركم كلها
    ابعدوا عن الرباو الظلم و اتقوا الله يصلح لكم اعمالكم. اما الدل و الاحسان ان كانت جماعة اسلامية كما تدعي فالاحرى ان يتبعوا قول الله تعالى اطيعوا الله و اطيعوا الرسول و اولي الامر منكمو قول الرسول باطاعة ولي الامر الا ادا منع الصلاةو السلام

  • مولطن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:12

    نريداصلاحات حقيقية تطال كل الجوانب نريد الحرية وهذا يتحقق بدون تظاهر

  • ABDOU _ de_ CASA
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:02

    من حق جماعة العدل والإحسان أن يحلموا ويتنبؤوا كما يحلوا لهم؟ فهدا من حقهم إدن اتركوهم فلا تحرموهم من دلك، وخصوصا أنها هي معتقداتهم ومرتكزاتهم التي يعتمدون عليها في دينهم وسياستهم!!
    أما الواقع والحقيقة فهي غير دلك تماما كما في في علم الكثير؛ ولو ضلوا لمئات السنين يستحيل أن يقبل بهم المجتمع المغربي لكي يحكمونهم.
    أولا لأن الأغلبية الساحقة من المغاربة متشبتون بملكهم وهدا لا يختلف عليه إثنان؟
    ثانيا كلنا نعلم أن جل النخب الثقافية والسياسية في المغرب مختلفون تماما مع توجهات هدا الجماعة الدينية، وكل هده النخب الثقافية والسياسية هدفها في المستقبل ملكية دستورية على شاكلة مملكة إسبانيا ومملكة بريطانيا العظمى.
    هدا دون أن ننسى أيضا أن ثيارات دينية كثيرة في المغرب كالسلفيين وغيرهم يعارضون التوجه الديني لجماعة العدل والإحسان.
    إدن اتركوهم يحلمون لأن هدا منحقهم؟

  • samir
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:18

    Attention cette illegalle organisation travaille pour l etat Algerien et vive Mohammed 6

  • مغربي غيور
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:44

    السلام عليكم إخوتي , بغض النظر على من يؤيد ومن يعارض هذه الجماعة وأفكارها أو بعض أفكارها يجب علينا أن نضع تعليقاتنا, فهي على الأقل قامت باجتهاد إذ درست النظام والدستور وتجرأت على ذكر المشاكل التي تعتليهما وأشارت لإصلاحات في نظرها هي حل لتلك المشاكل , فيتوجب علينا أن نقرأ مضمون ما أصدرته بحيادية لنجد أن ما جاءت به هي تمثلات للديمقراطية وأنه بلا شك لا ينبع إلا من غيور على وطنه باغ الخير له ومتطلع لمستقبل أفضل , من يستطيع أن ينكر تدني التعليم ومن ينكر انتشار الرشاوي والطبقية والبطالة و.. و.. و.. كلها مشاكل يعاني منها مغربنا الحبيب فكفانا ادعاءا العمى , الحق حق والباطل باطل وكلاهما باد فلا ينبغي لنا أن نخلط بينهما ونوهم أنفسنا صحة خلطتنا , أما من رأى ما أصدرته برؤية مصلحية و تكمن وراءها أغراض نفعية ( أقصد بالنفعية أنها تنفع الجماعة دون غيرها ) فلياتنا بأدلة تبرهن على ذلك لا أقصد بالأدلة أن يكرر التعليقات الرجعية التي لا تحتوي أية برهان والتي نقرأها في أية مقالة أو موضوع متعلق بالعدل والإحسان “جماعة خرافية” “ضالة مضلة” “تنبني مبادئها على خرافاتها و رؤاها” “صوفية” وهلم جرا … أطلب كل من أراد التعليق أن يلتزم الموضوعية وينظر بحيادية , أسأل الله أن يفرج كربنا ويعيننا على أمرنا ويصلح ولاة أمورنا ويعينهم لما فيه خير لبلادنا

  • مغربي يطمع في التغيير
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:34

    (فابحثوا لكم عن مكانة في الصومال أوأفغانستان أيها المتخلفون ) مادخل الصومال و أفغانستان ياجاهل هل بلغت مبلغهم من العلم كفاك تملقا و غيرك و إلا فإنكم من عائلة وسلالة الفاسي و الفهري و غيرهم كل مشاريع البلاد في يدهم وكل الإبتزازات على يدهم أم أنك مازلت صبيا لم تذهب للمقاطعة لجلب عقد إزديادك فتفاجئ بسير حتى الغذ في زمن العولمة و الإعلاميات أم أنك لم توقف من طرف شرطة السير المحلفين ولم يكن معك لا تأمين ولا نوذ فيسرد لك الفاتورات عدم التأمين ستدفع عليه 4000 درهم و البطاقة الرادية ستدفعك عند وكيل الملك وووو إذن أرا شي 200 درهم بااااااااارك من التملق وقلة المسؤولية الوطن خاصو التغيير بأي وجه كان حتى نحس أننا أبناء المغرب ولا متتشوفش قدامك آه سامحني الحراقة غير مسرحية ماشي واقع (مؤلم) الدكاترة لي حرقوا راسهم آه غير كابوس وزيد وزيد معذرة لمن له غيرة على الوطن

  • no com
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:38

    هذ العدل و الاحسان ناس هدف ديالهم هو الوصول للسلطة و ماش الهموم ديالهم هي التغيير و الرقي بمستوا المواطن المغربي هدو ناس ضد نظامنا الحاكم بقيادة جلالة الملك يا اخوان الشهادة ماشي بالموت فمظاهرة و اثارة الفوضى الشهادة بالقتال ضد اعداء الاسلام لهدش كووووواو هوم للدروه فيقو يااااااناس
    عاش الملك و عاش المغرب وطن للديموقرطية و الحرية

  • صلاح محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 01:18

    بقدرما يحس المواطن انه يحب وطنه بقدرما يحس انه مهان في وطنه وحبه لملكه في غير محله طالمالايهتم بجاجياته.
    اما الدين يطالبون بفصل الدين عن الدولة فهم اغبياء لالهم من الدين شيئا لان الدين او (المعتقد كيفما كان مرتبط بسكولوجية المرء )لا يمكن للانسان ان يفكر بمنطقين وان تبت فاحدهما خاطئ.
    الاصلاح ومكافحة الفساد ونشر السلم تضمنهما الدمقراطية واقامة القانون على ثوابت راسخة.
    العرب لاتعي شيئا لا للحيات كالغربيين .ولاتعي شيئا للدين .لاهم غربيون لان منطق الغرب ينطلق من الاعتراف بالاخر .ولاهم مسلمون لانهم يحالفون جميع الاركان والتوابت الاسلامية.
    آن الاوان ليتدخل الملك وبقوة لانصاف الفقراء والبسطاء والقضاء على الفاسدين .

  • tarik
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:02

    كانتمنى إيديرو ليهوم الخاطر لجماعة العدل والإحسان في ما هو منطقي من كلامهم وما يتناسب و العقل السليم، فهم كيفما كانت آراهم واعتقاداتهم ورآهم يبقون شريحة من شرائح المجتمع لها ما لنا وعليها ما علينا ،سواء إختلفنا معهم في بعض الأمور أم وافقناهم في البعض، لكن وفق أسس وثوابت إرتضاها المغاربة وإتفق عليها حتى قبل ازدياد الشيخ الأستاذ عبد السلام ج ياسين ،فهو إن كان من المتواضعين فلن يكون أحسن من جهابذة العلماء و كبار ساداتنا الصوفية الذين سبقوه وتتلمذ على يد البعض منهم ،الذين عرفوا قدر المملكــــــــــــــــة المغربية وعرفوا كيف يكنون لها الإحترام وما هو واجبهم اتجاه الوطن. من عرف وطنه حق المعرفة إستقر قلبه ورأيه على خدمة وطنه واجتهد في ذلك ومن جهل أرض أجداده تعلق فكره بما هو أجنبي ودخيل متأثرا، محاولا في ذلك التميز بالخلف والإسقاط الإيديولوجي . سنبقى مغاربة بعراقتنا وأصالتنا وحبنا للوطن للوطن، وللملك سليل بيت النبوة، وأقول الله قبل كل شيء.

  • عبد المجيد.
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:22

    حذث عبدالسلام ياسين شيخا قريبا من جماعته فقال مفسرا منامته
    -ستأتي الخلافة لي لما تشرق الشمس من المغرب وتغرب من المشرق
    في السنة التي يكون فيها عيد الأظحي في اليوم الأول من شهر رمضان
    في العام المقبل-

  • Adil Chouayh
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 03:18

    كلام راسخ متجدر في تربة الحق. كلام مقتضب ينم عن إدراك وفهم عميقين لمحن هذا الوطن الحبيب. كلام يخاطب العقل والقلب معا حاملا في طياته رياح التغيير الحكيم المعقلن بعييييييييييدا عن لغة الخشب وحظ النفوس. الحمد لله رب العالمين.

  • محمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 23:36

    “أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ” سورة النحل الآية1

    “إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ” ةسورة النحل الآية90

  • زائر
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:10

    يقول أحد المعلقين الحكماء (عندما قرأت هذا المقال وما يتضمنه من مطالب تساْلت هل عبدالسلام ياسين حقا إسلامي. فهذه المطالب تتجاوز بكثير مطالب اليسار المعتدل والجذري والماركسي اللينيني والماوي والتروتسكي لا من حيث المضمون ولا من حيث الصياغة
    أتساءل إذن لماذا يختلف الإسلامي واليساري )
    و أنا كذلك كم كنت أتمنى أن يصل العهد الذي يكون فيه الفكر عنوانا للوحدة و على ساحة الفكر تموت العصبية و يعلو العلم على الإيديولوجيا.
    أما التساؤل عن أسباب الصراع بين الرفاق و الإخوان فأتصور أن جيشا من البلطجية يعمل في الخفاء ليل نهار ليقطع أي خيط تواصل بين قوى الشعب الحية.

  • يساري
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:08

    أنا يساري وطالما واجهت أعضاء هذه الجماعة في الساحة الجامعية وكانت العداوة بيني وبينهم على أشدها لكن لا أخفيكم أنها التنظيم السياسي الوحيدالذي يشفي غليلي. فأمام هذا التراجع الذي بدأ يشهده الخطاب اليساري لا مناص من الاصطفاف وراء هاته الدعوات الاصلاحية الجذرية الكفيلة وحدها بالقطع مع عهد الاستبداد.

  • Marocain
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:32

    C’est l’heure du changement vers une veritable decmocratie au Maroc. Une nouvelle constitution qui marque la fin de l’autocratie avec une monarchie qui ne gouverne pas (modele espaniol ou britanique) ou ca sera une revole qui met fin au regime actuel.

  • السلفي الاثري
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:40

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لن اطيل على اخوتي في الله احذر كل سني حقيقي يعتز بدينهوبنبيه الكريم ان لا يصغي لهذه الشرذمة من الناس فالجماعة هده بمثابة سرطان في جسدبلدنا والله وتا الله وباالله لوكان عبد السلامواتباعه يعرفون سنة نبيهم لماتفوهوا بكلام على ولاة الامور المسلمين فانااتحداهم ان تاتونا باحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم تحث على الخروج على الحاكم المسلم في غير معصية اوكفر ولوكان هدا الخروج با الكلمة فما عساكم بالسيف ارجعوا الى كتاب الله وسنه نبيكم واتقوا الله في بلدكم فالامن قرين الايمانواتحدى هدا الرجل ان يقوم بمناظرة مع اد الشيوخ السنيين بالمغرب اوغير المغرب في هده الفتنة العمياء ولا تغترو بارك الله فيكم بامثال محمد حسان وغيره فان العلم الشرعي بريء منهم برائة الذئب من يوسف علي السلام ولمن اردا الحق ويتبعه فغو في كتاب الله وفي سنته لا في كلام الرجال اهل الاهواء اين درس عبد السلام ياسين واين شيوخه السنيين لن تجد الجواب الفتنة اشد من القتل لا تجازم ايها الرجل المعمر ببلدنا وتنفخ روح الفتنة والضغناء بيننافانني والله بريء منك ومن جماعتك الى يو م القيامة فما على القارئين المنصفي الباحثين على الحق ان يبحثو في النت عن حكم الخروج على ولي امر المسلمين ولو كان ظالما فاسقا فاجرا ولو ظرب ظهرك واخد مالك فاسمع واطع ولا تنزع يدا من طاعة هدا ما امرنا به رسولنا صلى الله علي وسلم ولن احيد عن هدا قيد انلة حتى يتوفني الله تعالى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • مغربي فالامارات
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:42

    والله لو تولت مثل هذه الجماعات الصوفية القبورية شان المسلمين لخربت البلاد والعباد

  • ghareib el ouazzani
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:46

    هؤلاء، هم قوم انتهازيون، و للكل أن يبحث في ما كانت تحيكه هذه المنظمة في 2006
    و الآن تحاول القفز مجددا للساحة.
    و كما أشار أحد التعليقات فالمغرب يعرف تحسننا كبيرا على كل الأصعدة، و كل خروج أو تصريح مجرد محاولات، لحقيق أهداف شخصية

  • mohamed
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:48

    الطلبة الاساتذة بالمدرسة العليابمراكش يعيشون اوضاع مزرية,مذكرات وزارية لم تطبق .
    (الوزارة نيني نيني **** الطالب الاستاذ كيعاني)
    (التشريع قريتونا****والمنحةسلبتونا)

  • حمزة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:50

    بسم الله وكفا والصلاة على عبده المصطفى
    الإخوة الكرام كفكم تهكما على الإسلام إن كان خلافكم مع هذه الجماعة فذالك حقكم أما ان تنتقصو من إسلام فلا
    المغرب بخير كلمة لا يقولها إلا معتوه أو مغرر به شوف فين وصلن الرشوة المحسوبية الظلم إستغلال السلطة البطالة الغلاء دخل لشي مستشفى ونت تكره هاذ البلاد واشت دار هاذ المليك راه يزوق فواحد الخربة ألي كلاه الدود أفيقو اعباد الله
    واخ مبغتوش الإسلام حقكم إوا عطيون البديل . يامناضل يا رفيق إقترح ونحن معك نناقشك نحاورك نجادلك لنصل إلى الصيغة المثلى لما يجب أن يكون عليه بلدنا .
    رضي الله عنك يا إبن الخطاب حين قلت : نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمتى إبتغينا العزة في غيره أذلنا الله

  • محمد محمدي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:44

    لقد آن الأوان أن يجلس فضلاء و عقلاء هذا الوطن العزيز إلى طاولة تجمعهم على ميثاق وطني يروم تحقيق كرامة و حرية المواطن المغربي ، حتى تتوحد الرؤى و المطالب على الأقل في حدها الأدنى ، بعيد عن أي مزايدات سياسوية أو أيديولوجية ؛ فالأحداث الأخيرة التي إنطلقت شرارتها من تونس الخضراء ، و ثم مصر العزيزة ، إنما هي البداية ، إذ جل بلدان الوطن العربي ليست بمنأى ، إذ كل الشروط الذاتية و الموضوعية متوفرة لتكرار هذه الأحداث بما فيه المغرب ، و لهذا فقبل فوات الأوان يجب أن نعي حجم التحديات و الصعوبات و حقيقة المرحلة و متطلباتها.

  • مضيوم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:52

    أقترح أن تحول هذه الرسالة إلى إستفتاء على الفيسبوك فهي فعلا تستحق التأييد المرجو النشر و1000 شكر هسبريس.

  • moslim marocain amaziri
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:56

    عليكم اخواني ان تستوعبوا الازمة وان تتوحدوا فهناك قوسم مشتركة تجمعنا اكثر من تلك التي تفرقنا فالمغرب يحتاج الى التغيير يحتاج الى الاصلاح يحتاج الى التضحية فلننسا جميعا ما ننتمي اليه وما نؤمن به من افكار ورؤى ولنتوحد في كلمة واحدة هي التغيير كلمة يتوحد فيها جميع المغاربة مع وعي لظروفنا الخاصة نعم فنحن نعاني من مشاكل خارجية يجب ان نفطن اليها من مشكل الصحراء ومشكل الانفصاليين لذالك فعلينا ان نحافظ على الملكية لكونها تسعى الى الاصلاح مع مطالبتها بالمزيد من التضحيات من اجل الوطن ومحاسبة ذوي الايدي المتسخة من الاستغلاليين

  • abd elhak
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:54

    واضح من جميع المناقشات والردود أن هناك فريقان متواجهان:
    فريق مع جماعة العدل والإحسان: يدافع عن تصور الجماعة نظرا لأن المخزن يمنعها من التواصل المفتوح مع الشعب
    فريق مع المخابرات المخزنية: يدافع عن الملكية بشكل أعمى. ولا يرى في الآخرين سوى كائنات تستحق الإقصاء…
    وبينهما قلة لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء.

  • عبدو المغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:48

    رتدى عدد من المتظاهرين المصريين في ميدان التحرير أكفانا، وأخذوا يطوفون بها في الميدان، مؤكدين أنهم خرجوا من بيوتهم وهم ينوون عدم العودة إلا إذا رحل الرئيس ونظامه.
    . وقالوا إن مطالبهم هي “الحرية والكرامة، وصار يستوي لدينا في عهد مبارك الحياة والموت، .
    الايستوي الوضع؟
    لمادا تغطية الراس بالرمل ؟
    جيهان عبد العاطي للجزيرة نت “كفرت بعهد مبارك، بعد أن تعرضت وابنتي لظلم فظيع”.
    وعن تفاصيل معاناتها قالت إنها أرسلت ابنتها للخدمة في بيت لواء شرطة بوزارة الداخلية، لكن أسرته ظلت تعاملها معاملة سيئة.

    وقال لها بكل فجاجة “أنتم عبيد عندنا”، ثم كواها بالنار في ظهرها، وحاول اغتصابها، وهددها -كما تقول- بعظائم الأمور إن لم توقف شكايتها منه لدى النائب العام.
    الا يستوي الوضع؟ الكل له مظلمة سياتي يوم الغضب
    مواطن مغربي يحمل شهادة الاجازة ويبيع (تقاشر) في السويقة وجاء مخزني وركله وسبه
    واش هدا ماشي حكرة كبيرة
    اخر فلاح جفت ارضه ويبكي من شدة الظلم المسلط عليه
    وهدا قتلوا امراته في المستشفى
    الغلاء
    كثرة الضرائب
    ارتفاع الاسعار
    ضريبة الماء والكهرباء
    وهنابالمغرب من نذر الايعلق حتى التغيير
    التعليم فاسد
    الصحة مخربة
    العدل ظالم
    الامة تتشابه والطوفان ات ات ات
    اطرح حزبيتك وناد بالتغيير.
    اما العدل والاحسان رغم اختلاف الراي معهم فهم شرفاء هدا البلد ويدا في يد حتى التغيير فانا مؤيد لجماعة ياسين التي كانت تبشر بالتغيير من الخارج وهاهو التصور يتحقق في بلاد الامة وتمد يدها لشرفاء البلد للنعتاق وهل من مجيب؟
    والطوفان ات والخلاصة ياجماعة رحمة الامة ودكر الله والصيام والصلاة والعبودية فالعقيدة الصحيحة هي عدم الخوف من الظالمين وتمني الشهادة في سبيل الله.والله ان عقيدة العدليين اقوى واقوى من عقيدتي لانهم يسمون الحق حق والظلم ظلم ولاينافقون اما انا فلازلت اخاف من المخزن وصغيرهم يدخل مخافر الشرطة ويخرج رجلا اخر اي يزداد شجاعة ولاحظت دلك فالمعول عليكم وشباب البلد ويامحرومين ويافضلاء وصحافة اعتبروا وفقهاء اعتبروا الظلم الازوال الى زوال ومن يتكلم بكلام البلطجية فسيرميه التاريخ في سلة المهملات لايغرنكم دعاة التيئيس والاحباط.

  • طارق
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:50

    صلحوا راسكم نحن لا علاقة لنا بهذه الجماعة ولا علاقة لهذه الجماعة بالشعب هي تريد استعلال ظرفية معينة لتخقيق اهدافها وهي زعزعة استقرار المغرب، لكن مع من مع الشعب المغربي لا ننتظر من هذه الجماعة شيء ولا من شيخها الغير معروف

  • أحمد من القنيطرة
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:52

    بسم الله الرحمان الرحيم
    عندما يتحول الجميع إلى منضر، عندما ينصب الجميع نفسه وزيرا و جنرالا و مدربا و دكتورا فانتظر الساعة….عجيب أمر هؤلاء الناس الذين يروجون لخطاب أزموي قح و كأن المغاربة يتضورون جوعا في كل مكان. يتكلمون على الاضطهاد و الاستبداد و هم يصولون و يجولون بكل حرية بل و يقولون ما يريدون. أقول لأصحاب العدل و الإحسان أين هي تنبؤات زعيمكم بل و أحلامه و رؤاه كلها كانت وحيا من الخيال و هل نجحتم في تدبير شؤون بيوتكم حتى تنتقدوا من يدبروا شؤون الملايين و كونوا علي يقين أن المغاربة كلهم مسلمون و مؤمنون ولكنهم أيضا متشبثون بالمذهب المالكي و النظام الملكي و يحبون هذا الملك حتى الجنون و لن يرضوا عنه سبيلا.
    فالانجازات موجودة تشهد على أن المغرب يسير بخطى رزينة نحو التقدم. فنحن نصلي و نصوم بكل حرية و المساجد مفتوحة في وجه الجميع و العمل الحثيث الذي ينجز الآن سوف نرى ثماره في المستقبل القريب و أن ما تعيشه تونس و مصر الآن كان المغرب سباقا إليه في السبعينات و الثمانينات و التسعينات حين كنتم تنتظرون بركة الزعيم و تغتسلون مما بقي من ماء وضوئه و ما جاد عليكم من لعابه و تصلون في الشواطئ .
    نحتاج الى كل شيء في المغرب، لأنها بلدنا، لأننا نحبها و لكن في جو من الحوار و الاستقرار و تحت مظلة هذا الملك الشاب حفظه الله.

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:54

    لستم وحدكم في المغرب، والمغرب دولة المؤسسات، البلطجة أنتم من اخترعها في الجامعات. ولا تركبوا على موجة الاحتجاجات. ومحمد السادس ليس هو مبارك . المغاربة يحبون ملكهم. صحيح أن هناك مفسدين سوف نتخلص منهم ” بالفن” أما أنتم وشيخكم فمراميكم مفضوحة،وعفريت الانتقام ما زال يسكنكم والخطير إذا كنتم تنسقون مع الفرس المجوس وخاميني وحزب اللات .
    والله اتنم لا غيرة لكم على هذا الوطن ولا على هاذا الشعب.
    نحن في نعمة فلا تفسدوها علينا، ولن نسمح لكم بهذا وعلي وعلى أعدائي.

  • anouar
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:58

    أنا لا أتفق مع ياسين في الكثير من الأشياء إلا أني أتفق معه في الثورة يالله غير بداو وهاحنا معكم ولي ليها ليها حنا الشباب ماخاسرين والوا

  • *سلفية منقبة*
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 09:00

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى :
    لا حول و لاقوة إلا بالله..و الله لم يفهموا من الدين شيئا ..هل أنتم تعملون عقولكم ام لا؟؟أين هي طاعة ولي الأمر؟؟؟؟ ..اولا هو عبد السلام ياسين تاعكوم المنافق الكذاب الفاسق الجاهل…اللهم انصر ملكنا محمد السادس و اجعل بلدنا دوما بلد الأمن و الأمان ..و انصر الإسلام و المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها..
    لا لا لا لهذه الجماعة الخرافية..

  • farid
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:12

    والله العظيم إني أحب الملك محمد السادس في الله لكن الملك هوالله ومحمد السادس هو عبد من عباد الله عليه ما علينا وله ما لنا وغدا سوف يسأل الجميع أمام الله عز وجل تذكروا يوم الحساب يوم لا بنفعك مال ولا بنون ولا أي شخص أي كان ملك أوأم أوأب أوأخ أو…إلا من أتى الله بقلب سليم وكان خادما لهذه الأمة بالعطف والرحمة والعدل والكرامة وأدعواالملك أن يقبل الرأي والرأي الاخر وأن يقبل الإنتقاد الذي هو في صالحه وصالح الشعب المغربي وأن يفتح الحوار مع جميع الأطياف
    ودمتم في رعاية الله وحفظه وسامح الله من سوف يكيل لي بالشتائم ويقذفني بما لا يمت من أخلاقيات واداب الإسلام وأدبيات الحوار الهادئ

  • MILOUD
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 08:56

    لم تشغلنا الدولة،ولم تعوضنا عن البطالة رغم خيرات البلاد سمك فوسفاط سياحة، وآشتغلنا في القطاع الخاص مع أحد أبناء هذا الوطن اللذين رقت قلوبهم ووظفوا ثرواتهم في بلدهم، وأصبحت الدولة تقسم ضهورنا بضريبة IGR ، دون أن تعطي أخي المعوق العاطل تعويضات، فيتوجب علي أن أعطي مالا لأخي كذلك،ترى ماذا سيبق لي، هل نحن عبيد هذه الحكومة التي لا تعرفنا إلا ب IGR.

  • abbady
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:26

    بعد الضربة المفاجئة، ستتوالى الانتكاسات
    لا أمل لملوك الحكم المطلق في الانعتاق من قبضة الشيطان، وللشعوب المسخَّرة لها الغارقة في مستنقعات البؤس المادي والثقافي والسياسي والخلقي إلا بالتمسك بالحبل الممدود من السماء، حبل الله الذي له ما في السماوات و ما في الأرض.
    مستنقعنا المغربي أسِنَ ماؤه وفاحت رائحة عطنه، فلا نطمع في أن تنجح “إشارات” صغيرة هنا وهناك في تجفيف مائه الراكد وتفريغ وحله العفن… (مذكرة إلى من يهمه الأمر)

  • Moroccan
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:36

    إنها”ولنا كلمة” وليست “ولنا الكلمة” المرجوا زيارة موقع الجماعة للتأكد.

  • revolutionnaire
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:38

    Tout ce que vous avez dit est vrai,vous êtes les seuls qui disent la vérité au Maroc, personne n’ose montrer du doigt les vrais responsable,tout le monde dit que c’est a cause du gouvernement, mais c’est qui qui désigne le gouvernement.Bon courage, Puisse DIEU vous donner la victoire .

  • مستقل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:40

    ما يقال كثيرا من طرف بلطجية المخزن عن رؤيا 2006 ….أظن أنها تحققت بلا شك …ذلك أن فهم ما حدث في 2006 في لبنان و نصر الله الذي يقدم لفتح قريب …أحدات سيأتي اليوم الذي يدرك فيه الصغير و الكبير مدى أهميتها في العالم برمته…فلأول مرة ينتصر المستضعفون على أكبر جيوش العالم عددا و سلاحا…هو حدث مهما سعى البلطجية إلى الاستخفاف به..سيكون بلا ريب محور الدوران لكل ثورة و كل قومة ضد الظلم..و لا يستطيع أحد أن ينكر علاقة ذلك الجدث التاريخي العظيم بما يجري اليوم من عنفوان منقطع النظير و سعي غير مسبوق نحو الانعتاق و التحرر.. مما يعكس ثقة كبيرة في الشعوب و تكسير للأوهام التي تنشر الإحباط في نفوس المستضعفين في الأرض.
    أقول هذا الرأي و أنا لا أنتمي لأي تيار ديني أو سياسي.

  • hamdan
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:42

    ماكتبته قول الشعراوي رحمه الله لمبارك قبل وفاته

  • انا مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:44

    تبارك الله شحال ديال البوليس داخل يقرأ ماشي تقرى داخل ارد اوصافي ماكينش لي قرى شي حاجة

  • ياسر العباسي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:46

    قبل فوات الأوان هو عنوان لنداء وجهه مدون يسمى الطيب شادي قبل أسبوعين وذلك فإن جماعة العدل والإحسان التي تدعي التقوى والنزاهة سرقت العنوان وسرقت المحتوى لأن أعضاءها معروفون باستنساخ الأفكار كون كان الخوخ يداوي كداوا راسو، أرجو الناطق الرسمي باسم الجماعة فتح الله أرسلان أن يجيبني منذ متى وعبد السلام ياسين مرشد عام للجماعة أي رئيس؟ وهل هذه لا تسمى ديكتاتورية فإين الديمقراطية في الجماعة قبل أن تطبقوها على هذا الشعب المسكين الذي يعاني الويلات من آل الفاسي الفهري

  • من ثوار المغرب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:00

    من الحكايات والحكم التي تروا عن السيد عبد الرحمان المجدوب تغمده الله برحمته وأسكنه فسيحة جنانهفيما يخص نظام الحكم بالمغرب قال؛( السيبة لالا والحكم لالا حتر يزول حكم فلالا) ونرجوا من الله أن ان لا يبخل على الشعب المغربي برياح الخير التي تعصف بالدكتاتوريات المجاورة

  • عاش الملك محمد السادس
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 06:58

    عاش الملك محمد السادس
    عاش المغرب

  • samira
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:48

    لاول مرة اتفق معكم ،نعم على الدولة ان تقوم بالاصلاحات التى سطرها الاخوان فى العدل والاحسان

  • رجل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:14

    نحاسب فلان والمؤسسة الفلانية إلخ ومن يحاسبه؟حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • KARIM
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 09:02

    إلى مغربي فالامارات
    أنت بالإمارات وتقول هذا الكلام ، قل لنا إذن لماذا خرجت من المغرب؟ ولماذا رضيت بالغربة والبعد على أهلك؟ولماذا رضيت بذل الإماراتيين؟

  • امزرو
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 09:06

    عودوا الى رشدكم قبل فوات الاوان يرحمكم الله . الصيد في الماء العكر من شيم الاندال و نتمنى صادقين ان لا تكون منهم.المغرب بلد عريق بحضارته الضاربة في التاريخ . والمغاربة لا يحتاجون الى دروس . مشاكل المغرب الاجتماعية و الاقتصادية نعرفها جميعا وهي مشاكل بلدفي نفس مستوى المغرب تاريخيا، جلالة الملك نصره الله فتح اوراش متعددة لاينكرها الا جاحد.و الفتنة نائمة لعن الله …

  • SAAD
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 09:04

    إلى كل البلطجية: إذا لم تكونوا من آل الفاسي وما شابههم وهم كثر في بلدنا العزيز، فأنتم أغبيآآآآآآآآآآآء.

  • الدول العربية
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:14

    ننتظنر جماعة العدل والاحسان لتتقدم إلى الميدان في المطالبة بالاصلاحات الضرورية التي تعتبر الظرفية مواتية لاقرارها كما هو حاصل في عدد من . ونحن نساند جميع المبادرات التي تريد التغيير في البلد وفق ما يحقق العدل والكرامة للمواطنين بعيدا عن الاقطاعية واقتصاد الريع واستفادة المتنفذين من خيرات البلاد بينما يبقى الشعب الذي يجرجر محروما من الاستفادة من خيرات البلاد.
    نحتاج إلى تغيير حقيقي يفضي على الأقل إلى ملكية تكون عنوان اجماع المغاربة لا إلى ملكية تقرب إليها من تشاء وتوظف من تشاء ضد معارضيها وهذا لن يتأتى إلى باقرار ديموقراطية حقيقية مبنية على صناديق الاقتراع ويحاسب كل المسؤولين الفاسدين وليس ما هو معمول به بإبعاد أو محاكمة النزهاء والشرفاء وحماية اللصوص وناهبي ثروات البلاد.
    لذلك أظن أن العدل والاحسان لها كل المؤهلات لكي تقود مسيرة النضال قصد إحقاق الحقوق في هذه البلاد التي يظلم فيها الفقير والعفيف ويكرم فيها اللصوص والسراق.

  • maghribi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 02:30

    هم العدو فاحذرهم

  • محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:02

    THIS IS WHAT I’M TALKING ABOUT. Al adl wal ihssan is really the only political movement in morocco which has always been faithfuil to its principles. never has it given up its struggle against despotism and unjustice. never has it let the poor and the needy without help, although the regime tries all it can to stop its spread and fame.
    Thank you, MEN and WOMEN of al adl wal ihssan.

  • hope
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:16

    قبل فوات الأوان

  • حسناء
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:04

    اقول للعدل والاحسان انتم من المغاربة وطبعا نحن المغاربة عارفين بعضيتنا مزيان فلا تحطو على انفسكم هالة القداسة والطهارة نحن الشعب المغربى كلنا مسلمين سنة فرمضان تيتضاعف ايمانا وباقى العالم حسب تدين كل شخص منا ولكن لا نعتبركم قدوة ولا حزب يستحق ان ندافع عنه ايمانا بمشرعه ومبادئه
    نحن نشعر بالنمو والتقدم الدى خطاه المغرب خلال السنوات الاخيرة والحق يقال هناك بعض الاشياء التى يمكن مناقشتها ولها اماكنها الخاصة
    وبصراحة اقولها بالم
    لو قام المغاربة باى احتجاج فى هده الفترة فهو احتجاج يخدم من ينكرون الحقيقة والتغيير الدى حصل فى المغرب
    هل نعانى نفس معانات مصر والتى يحكمها حزب واحد تحت قانون الطوارى و رئيسها حاصرة غزة التى كان العالم كله يساعدها
    اما رجال الامن فيها فاشك انهم مصريين
    اما تونس فايضا حزب واحد من يحكمها ولا توجد اى معارضة ولقد شاهدتم كيف طغى بن على وعائلة زوجته على الشعب وكيف كان هناك منع لحرية التعبير لقد كان اغلب الشعب يعانى من اعتداءات شخصية من عائلة زوجة بن على ونهب امواله كما كان ممنوع التحدث عن السياسة ورجال الامن هم رجال اللاعب للمواطن التونى
    مادا بعد الثورة الن يشركو المعارضة الن يتخلصو من قانون الطوارى الن يسمحو بحرية التعبير
    بخصوص البطالة فى ازمة عالمية ويمكن مناقشتها لكن ليس فى ظرف يمكن ان يخسرنا ما وصلنا اليه بعد سنوات من التخطيط والعمل
    فالجزائر شرقا والبوليزارو اسبانيا شمالا ولقد شاهدتم لما ظلمنا فى بنى يزيك كيف عاملتنا قناة الجزيرة وكيف تجاهلت دماءنا وحاولت ان تصورنا بالظالمين والاخرون مظلومين لكن لولا عناية الله بنا والصور الفلسطينة لما اعترف احدا بالحقيقة
    يا شعب المغرب بلدنا تتقدم والدول الاخرى هى من تاخرت عن الثورة فالان بعد الثورة سيفعلون ما فعلناه نحن لسنوات ايام اشراك المعارضة بقيادة اليوسفى
    الله يحفظ وطنا وملكنا وشعبنا يا رب

  • البوشاري عبدالرحمان
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 07:06

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة المل المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    انظر للعنوان اعلاه فان فيه الكفاية

  • fa3l khair
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 00:20

    السلام من قال لعبدة عبد السلام اننا نحتاج الى رؤاهم لنغير من ولاه الله علينا من لأحسن سير جمع وليداتك نهارالأحد او سير لبوسكورة تريني وشرب لبن بلدي مع راسك و رجاع ل دارك بعظامك صحاح و حلام ليا معا راسك

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 22

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 30

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى