"العدل والإحسان" تُحذِّر من "الموجة الجديدة للاستبداد" المخزني

"العدل والإحسان" تُحذِّر من "الموجة الجديدة للاستبداد" المخزني
الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:00

حذرت جماعة العدل والإحسان من اكتمال ملامح ما يمكن تسميته بـ”الموجة الجديدة” للاستبداد المخزني، خاصة بعد اعتقال الصحفي علي أنوزلا، وإحالته على قاضي التحقيق بتهم “ثقيلة” على أساس “قانون الإرهاب”، مبرزة أن هذه الموجة سبقتها موجات دشنها حكم “العهد الجديد”.

وسردت الجماعة، في افتتاحيتها الرسمية على موقعها في الانترنت، بعض تلك الموجات، ومنها: إعداد الأجواء السياسية والنفسية لأحداث 16 ماي 2003 لاستصدار “قانون الإرهاب”، وسجن قيادات وطنية كالمرواني والمعتصم والركالة والسريتي، وحل حزب البديل الحضاري، ومنع تأسيس حزب الأمة، وخنق حرية الرأي والتعبير والتنظيم”.

وذهبت “الجماعة” إلى أن ما سمته “أخطبوط الظلم” يعصر بقوته كل المجالات الحيوية في البلاد، لكن الإعلام هو المجال الأول للتنكيل الذي يفتتح به النظام موسمه الاستبدادي، بالنظر إلى ما للشرفاء من رموزه من قوة في كشف جذوره وفضح مظاهره”.

ولفت افتتاحية “الجماعة” إلى أن “الموجة الجديدة” للاستبداد تأتي في بداية الدخول السياسي، وذلك بعد أن ” توهّم الاستبداد أن عواصف الربيع العربي التي أطاحت بأنظمة مجاورة قد أصابها الفتور، وبعدما نفذ عملية الالتفاف والتمويه بذلك الدستور الممنوح إبان حراك 20 فبراير، والتي يحاول الآن الوصول إلى خط نهايتها بأكبر المكاسب وأقل الخسائر”.

وذهبت الجماعة إلى أن الاستبداد أخطأ في قراءة الواقع الراهن مما “ظنه فشلا للقوى الحية في البلاد، وحسبه موتا لإرادة الشعب”، بينما تشير القراءة الموضوعية المتفحصة للواقع أن “تراكم الاحتقان واشتداد الأزمة يسير، لا محالة، إلى انفجار جديد لا أحد يستطيع التكهن بحجمه ومداه” على حد تعبير افتتاحية موقع “الجماعة”.

ورأى المصدر ذاته فيما سماه التنكيل بالمعارضين للحكم “مقياسا لدرجة الضعف والخوف والارتباك التي تطبع جل القرارات والخطوات الرسمية، ويدل دلالة قطعية على انعدام أي إمكانية لإرادة رسمية في التخلي عن أي جزء من البنية الاستبدادية للحكم” وفق تعبير الجماعة.

‫تعليقات الزوار

57
  • فيصل
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:39

    هذه الجماعة المباركة ربما لا تعلم. كيف ينظر الناس إليها من. الخارج. الناس. طبعا يحبون الملك. ولا يستطيعون. العيش. من دونه. وهذه الجماعة من نشأتها. وهي تناصب. العداء. للملكية. بل. وقد. شاهدتهم بأم. عيني. يشيدون. بالخميني. وشيعته. ويبثون. أشرطة. فيديو. للثورة. الخمينية. ويذكرون. الشيعة. بخير. ولعلهم. يعتقدون. ان سبب. المشاكل. كلها. هو. المخزن. بينما. لا يلتفتون. الى. معارضيهم. واني. أشم. في. كلامهم. نبرة. التهديد. والوعيد. بالويل والثبور وعظايم. الأمور. هلا. سكتم قليلا. ليس. لديكم. أي. فعل. اجتماعي. او. ثقافي. سوى. معارضة. الدولة. او. النزول. الى. الشوارع. وإثارة. المشاعر. العدوانية. بين. الناس. ان المغاربة. لا. يعرفونكم. ولا. يمكن. ان. يعرفوا. ما. في. صدوركم. سوى. أنكم تعادون. أميرهم. وهذا. لن. يجعلهم. يحبونكم. لقد. احتللتم. الجامعات. والشوارع. أكثر. من. مرة. وماذا. نلتم. سوى. مزيد. من. العداء. ارجعوا الى. الزوايا. والتصوف. لأنكم. لن. تغيروا. أمرا. قضى به. الله. تعالى. لهذه. البلاد فكفاكم. تهديدا.

  • WATANIONE
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:41

    الأزمة الحكومية الحالية ببنكيرانها وشباطها وحميره لمسرحية مخزنية ومشهد متخلف لسياسة الحكومة المخزنية التي تخدم مصالح الرأسماليين والأعيان وتكرس نظام الاستبداد! الذي يحيي أسلوب التخويف و الترهيب من شبح المخزن! الذي يرفض أن تخدش "هيبته" ولو قام كل الناس ضده وضد سياساته وضد تعييناته وضد "شكلياته وضد طقوسه ٠
    فقد إنحنى أمام عاصفة الربيع الديمقراطي وقرر تقية وتكتيكا بإجراء عملية تجميل دستوري وسياسي وانتخابي وحقوقي واجتماعي على الوجه المخزني الشاحب والبئيس لبنيته الحاكمة، سرعان ما تنمحي هذه "الجمالية المصنعة"مع هدوء تأثير رياح الثورات على نسيم البلاد، والمثال أمامكم صم آذانه على ما يعتمل شارع الحراك الشعبي "يوميا"من مطالب ورفع سقف التحدي حين يصبح لديه كل هذا المسلسل التجميلي "منة مخزنية" على الشعب لا غير، وليبدأ موسم العودة إلى أصله التسلطي الذي حن إليه كثيرا وبثوب تختلط فيه مظاهر "الحداثة المخزنية" مع مظاهر عتاقته !

  • موح
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:47

    نحن مسلمون اما الجماعة فما عليها الا ان تراجع الزمن الذاتي لمنظومتها وميكانيزماتها المحركة لمرجعيتها في سياق الزمن الفكري والثقافي للمجتمع المغربي
    (لا تصلح امة الا اذا صلح اثنان منها الامراء والعلماء)
    الامراء يعدلون بين الناس وكذا يزروطون كل تظاهرة
    علماؤنا يحورون يتملقون لايجرؤون
    والله انها لماساة بالمغرب لانقبل بالمد الديني المتزمت ولا نرضى دعارة التربوية
    والتقويد السياسي

  • مواطن
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:53

    انتم دائما تركبون اي موجة كعادتكم الموجة اللي جات تديكم . او انكم رايتم رؤيا او حلم .

    انتم بانفسكم جماعة محظورة تشتغل في السر وانتم لا يعجبكم لا النظام الملكي ولا الديمقراطي مجموعة من الهدامين و حاملين فقط للمعول لهدم الوطن .

    وجماعة ملئة بالخرافات وتقديس الاشخاص و ايصالهم الى مرتبة الاولياء تشتغل في الظلام.

  • ahmed2
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:55

    وهل دولة الخلافة التي وعدنا بها العدل والإحسان اقل استبدادا وشمولية؟؟؟ !! اللهم استبداد المخزن ولا ديكتاتورية الإسلاميين!

  • mosab amazigh
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 20:56

    depuis toujours reve de mettre le maroc chaos pour arrivé au pouvoir arrêté de vous fatigué
    le maroc c pas l egypte ni la tunisie le maroc a son histoire et ces traditions

  • med
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:02

    parceque les autres travaillent et vous l argent sans aucun effort comme chabat et les marocains ne sont pas des esclaves pour les guider

  • bennani
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:03

    لست ادري لما كلما اقدمة الدولة على عمل يصون امنها الداخلي او الخارجي تخرجون علينا بفتاو ومقالات تنشرونها هنا وهناك ان كانت لكم مواقف فادخلوا في اللعبة السياسة وعبروا عن مواقفكم بكل شفافية و موضوعية اما تقلاز من تحت الجلابة لن يجدي نفعا ولعبة القط والفأر مع المخزن كيف ما يحلوا لكم تسميته فقد اكل عليه الدهر و شرب تريدون الاشتغال بالسياسة في الضل المكان فيه متسع للجميع بشرط ان تحترم التوابت المغربية من كل مزايدات نحن دولة ملكية رغم أنف الجميع أحب من أحب وكره من كره وخير دليل على تشبت المغاربة بملكهم هو حفاوة الاستقبال الذي يحضى به عاهل البلاد في جميع تنقلاته وخروج جحافل من المواطنين وكلهم امل ان يسلموا على جلالته اتركوا الملكية وشأنها،و انخرطوا في شئ يفيد في رقي و استقرار البلاد عوض الغوص في اشياء محسوم امرها مند قرون نحن مع كل من له رؤية شمولية تعمل على إصلاح شؤون البلاد و العباد و نحن كذلك ضد كل من يريد زعزعة استقرارنا او المس بمكتسباتنا او مقدساتنا فنحن شعب لن نرضى بأن نكون تحت إمرة أحد سوى حبيبنا و ملكنا محمد السادس الضامن لأمن و أمان رعاياه

  • اسلام
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:11

    هذه الجماعة عليها ان تعود الى طريق الله اسلام يواخد من الاحلام و تعليق صورمعلوم حكمها اما الابرياء ضعفاء القابعين في السجون ظلما فيجب اطلاق سراحهما و تعويضهما كفاية من ارضاء امريكا تحت اسم الحرب على الارهاب (الاسلام) ولنتحد تحت العلم الوطني بقيادة امير البلاد الملك محمد السادس ورجوع الى الله الفقر من الله و الغنى من الله الله يحفظ بلدنا هذا الانسان عندما يكون في النعمة لا يعلم قيمتها اللهم ادم علينا نعمة الامن امييييين

  • aziz ben hadda
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:14

    لا شك ان رباعة…عفوا جماعة ما يسمى العدل و الاحسان بلغت الحضيض بافكارها الضلامية حيت اصبح بعض قادتها المراهقين لا يتوانون في كيل الشتائم لاجهزة الدولةالمنتخبة من طرف ابناءجلدتهم.ناهيك على التطاول على البلاد في شخص الملك ضامن الوحدة والاستقرار…وهذا م يذكي الطرح المتعلق بكون هذه المجموعة الارهابية تخوض حرب بالوكالة نيابة عن الشردمة القذرة البوليساريو…كما انها من دعاة التشويش على المسار الديمقراطي الذي نهجه عاهل البلاد…جماعة راجعوا افكاره…و السلام

  • MOHAMMED MEKKNOUNI
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:16

    إن كانت الجماعة تسعى لخدمة الوطن ما عليها إلا التشمر على تأسيس حزب بعيدا عن الدين المفترى بشأنه ولا أحد من حقه التكلم بإسم الإسلام لأن الإسلام دين المغاربة وكفى من الهرطقة .
    فيما يخص الدستور لقد وضع السياق العام الذي يجب الإهتداء به والمشكل يكمن في تطبيق الدستور والمواطن المغربي يتحمل مسؤوليته .
    وعلي الجماعة أن تعلم بأن الملكية المغربية هي صمام الأمان لهذا الوطن وفيما يخص الإنفجار المستشهد ما عليهم إلا قراءة التاريخ ويفهموا البعد القانوني الذي ترسخ في ذهن المواطن المغربي الغيور على وطنه وملكه .
    رجاء إبتعدوا عن الشعارات الدينية وأنظروا لمصر وإخوانها وما عملوا بها من ذسفك الدماء .فالإسلام بريئ من إسالة الدماء والملكية محتاجة لمن يفعل ولا يتكلم .

  • عابر سبيل
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:29

    قدت تكون الجماعة على حق وقد تكون مخطئة ..لكن ما البديل المرأ عندما عندما يشاهد حصاد اخبار احدى القنوات وما تعرضه من موت ودم وفقر وجوع ..نحمد الله حمدا كثيرا على نعمة الامن والاستقرار وان فقدنا بعض النعم الاخرى ههه..

  • المختار
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:35

    لا تضنون ان المغابة المسلمين سينحازون لتوجهاتكم الدينية الانتهازية. المغاربة " عاقوا باستعمال الدين من اجل مصالح قمة مدبري اللاحزاب والمضمات الاسلماواتية.

  • nasro
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:36

    ما هي اقتراحات الجماعة
    ـ للخروج من الأزمة المالية العالمية؟؟؟
    ـ للقضاء على البطالة؟؟؟؟؟؟
    ـ لتجاوز الفكر الخرافي الذي يعشعش في أدمغة قاداتها؟؟؟؟
    ـ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • nour
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:37

    يا عدل يا احسان حاولوا ان تكونوا حزبا سياسيا وادخلوا البرلمان وناضلوا وعارضوا حتى نصل الى ديموقراطية السويد او النرويج اما كلام في كلام في كلام بدون فائدة لن يغير شيئا ولو بقيتوا 200 سنة اخرى فلا الدولة "مساوقا" لكم ولا الشعب استفاد منكم او من تصريحاتكم وانتم في مقراتكم المكيفة..

  • مانيشفاهم
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 21:55

    لهجة البوليزاريو ولهجة الجماعة كيف كيف /كلما شعرت باليأس والإحباط تستعمل لغة العودةالى الكفاح المسلح الجماعة ليس لديها سلاح لكن لديها لغة التحريض هيهات هيهات

  • yassine
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 22:06

    صدقتم و رب الكعبة و الذي نفس محمد بيده لن يعرف المغرب الحرية و العدل إلا إذا حكم الشعب نفسه بنفسه بواسطة ديموقراطية حقيقية لا يتدخل فيها ملك ولا ديوان ملكي لانه لا يوجد ملك عادل ولن يوجد ابدا وقد أكد الله عز وجل دالك في كتابه (إن الملوك إذا دخلو قرية افسدوها و جعلوا أعزة أهلها أذلة، و كذالك يفعلون) لان الملوك لا يعبدون الله انما يعبدون كراسيهم و يحمونها حتى ولو كان الثمن بيع الوطن ولا يخدمون الشعب إنما يخدمون مصالحهم الشخصية و مصالح عائلاتهم ومن يحمونهم من جنرالات و شخصيات في الدولة لدالك الله يأكد في آيته ( كذالك يفعلون) فهذا كلام الله وليس فوق كلام الله آي كلام

  • Batata
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 22:14

    بمجرد انني تخيلت المغرب دوله يحكمها هولاء الاشخاص الدين في الصوره اصبت بالقشعريره.بالله عليكم تصوروا دوله يقودها امثال هولاء مادا سيكون مصيرها، اظن انه سيكون مثل مصير افغانستان طالبان او صومال الشباب المسلم

  • يساري إسلامي
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 22:22

    بصرف النظر عن عدم اتفاقي مع جماعة العدل و الإحسان ذات التوجه الإسلاموي العتيق غير المشبع بمبادئ الديمقراطية و حقوق الإنسان و العدالة الاجتماعية، غير أن الجماعة توفقت إلى حد بعيد في تحليلها للوضعية الحالية و الخطة الهجومية التي أقدم عليها النظام المغربي. هي موجة استبدادية ينهجها النظام المخزني، و قد أصابت الجماعة حين اعتبرت بأن هذه السياسة القمعية تقوم على الوهم الذي يعتقده المخزن معتبرا أن الربيع العربي انتهى و أن المغرب تخطى الخطر. هذا فعلا وهم كبير.

  • ali
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 22:40

    les croyants s approchent a notre dieu et ne font pas la namima et ne font pas du mal aux autres

  • mossa
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 22:44

    الكل يعلق على الجماعة بصطلحات فاسدة و يفظلون فسادة الدولة على فساد الجماعة التي لو وجد فيدها قليلا من السند لغيرة المغرب أنتم ستبقون عبادا لإثنين أنا ليست من الجماعة و لكن أجد في أغلب تصريحاتها طموحا لتغيير الواقع و تواجه الإسبتداد السلطوي قبل الشعبي أحترم الجماعة كثيرا و لله الحمد رغم أنها ليست حزب لها مكانتها و ثقلها على بعض الأوراق البشرية

  • العرايشي
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 22:51

    هل تريد الجماعة أن يبقى المخزن مكسوف الأيدي ويتفجر على ما آلت إليه أوضاع البلاد والعباد من فوضى في السياسة والاقتصاد والدين وغيرهم من مجالات الحياة الجماعية ؟ بانكماش المخزن أصبح المواطنون في خطر يحدق بهم من صوب وحدب ، انظروا مستوى الجريمة أين وصل ويهدد بإحراق الأخضر واليابس أن لم يعمل المخزن على استعادة هيبته من أجل استقرار البلاد وتقدمها ، وقد صدق الأولون الذين قالوا : اللهم مخزن ولو ظالم ولا قوم سيبة.

  • simo
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:03

    لكي يفهمكم الناس يا جماعة عليهم ان يكونوا واعين مقتنعين بمن يضرهم فجلهم يريدون مغربا اباحيا وخائفون من تطبيق شرع الله من مسؤوليهم الى ابسط مواطن فيعتبرونكم استغلاليون حشى ان تكونوا كدلك ما عليكم الا الاستمرار في نضالكم وتربية النشئ ولو لاربعة عقود اخرى لكي لاتكون رجعة ويكون الخلف تابعا للصالحين والله الموفق مادام الهدف هو مرضاة الله والسبيل نبيل وسليم ولا تبالوا نباح الكلاب فوالله لم ارى تنضيما سليما وراسخا وعادلا وصارما كتنضيمكم والسر الدي يجهله حتى بعض الباحثين هو ان غير المنضبط لن يستطيع مع التنضيم استمرارية وبهذه الطريقة لن يستمر معكم الا الاتقى والصبور لا المتضعضع كالنظام الدي لا يخترقه الفيروس وان اخترقه لايقوى على المكوث وحتى الجواسيس من السلطة او المارقين لن يقوون على العيش ضمنكم لنيل مبتغاهم وهذا هو سبب عوائهم ونباحهم بوركتم رغم انني لست منكم

  • mouslim
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:03

    comme marocain je vois l'espoir dans le mouvement 20 février, c'est l'école supérieure de la démocratie et le respect de la différence religieuse et politique. Jusque maintenant le makhzen continu de jouer avec l'islamisme et la gauche opprtunistes, au sommet il ya le makhzen, à droite il ya aladl wal ihsan et à gauche il ya annahj et les autres groupes de gauche radicales; ce triangle constitut le triangle de birmouda qui étouffe toute tentative de démocratie et de liberté au profit des citoyens marocains.

  • zar
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:06

    ما بقا فيكم لا عدل ولا احسان…………………….

  • MOHAMED
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:08

    لتكلمونا عن الدين ولاكن اتركونا نرى الدين في معاملتكم كبر مقة عند الله ان تقولون مالا تفعلون

  • MIAS
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:12

    مازال العبادي وعصبته تائهين في أحلام يقظة،غارقين في قص رؤى ما بعد الفجر على بعضهم البعض،بضروب تعدت ضروب الخيال إلى المحال،متوهمين تأسيس دولة "خرافة"؟؟؟

  • Omar
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:13

    كل التعليقات في هذه الصفحة بدون استناء غير متفقة مع اافتاتحيةالجماعة. اضم راي اليهم. اللهم جنب بلدنا الحبيب المشاكل. الحل هو الاستثمار لحل مشكلة البطالة و الا ستقرار ضروري للمستثمر و الحد من استيراد الكماليات. يجب كذلك إعمال آليات جديدة لإعادة توزيع فضل الأموال من أجل عدالة اكثر و بالأحرى إحساس بعدالة

  • صنطيحة السياسة
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:14

    سمحو لي ولكن ما عرفتش الجماعة آشنو بغات تقول بهاد الخرجة …

    واش همها الدين..
    أو الوطن ..
    أو المواطن..
    أو غير نفسها..

    ادا كان همها الدين : فنهار تكلم بعض الناس في الصحف على الحرية الجنسية ،كانت الجماعة التازمات الصمت
    ادا كان همها الوطن : فعندما يصرح البوليزاريو أو الجزائر بما يسئ للوظن فالجماعة تلتزم الصمت .
    ادا كان همها المواطن : فاننا نسجل أنها لم تتكلم لا من بعيد ولا من قريب من سياسة ارتفاع الأسعار .
    ادن كيبقى هامها غير نفسها ،

  • ولد الشعب
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:30

    جماعة العدل و الإحسان هي أملنَا نحن أبناء الشعب المغاربة المستضعفون، فهم منا و نحن منهم، لم نرَى منهم إلا الصدق و الثبات، أناس لا يريدون سلطانا ولا جاها.
    أما أبناء المخزن فهم قمة النفاق و اللف و الدورَان، طبخوا رؤوسنا عن الاستقرار و عن الملكية التي يحسدنا العالم عليها، الملكية عندهم هي البقرة المقدسة، التي لا زالت تدر عليهم و علَى أبنائهم خيرات البر و البحر و بها يمتصون دماء اليتامَى و الأرامل و ينتهكون أعراضهم.

  • rachid
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:34

    la plupart des commentaires sont contre mais la jamaa savent seulement noter negatif

  • amahrouch
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:36

    Moi,en tant que citoyen marocain aimant le pays et tous mes concitoyens et leur voulant du bien,je continuerai à renouveler mon allégeance au Roi en meme temps revendiquer ce que j ai à revendiquer.Un seul homme responsable mieux qu une coalition de partis qui s amuseraient à se piéger et s efforcer à se faire tomber les uns les autres au grand dam de la stabilité du pays! Quant au parti de la justice et de de la bienfaisance,il n a pas vocation à s intégrer dans notre monde interdépendant.Il fera souffrir le pays

  • دن-ساحل
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:37

    اتقوالله في وطنكم لحقد ولكراهية من شيم لمنافقين ضالين نحن مغاربة شعارنا الله الوطن الوطن الملك اما تحايل باسم دين واقصاء كل من عارض افكار ينعت بالكافر هذا مالانرضاه لشعبنا ووطننا مرحبا لكل حزب اراد خدمة صالح لعام وانقاض لبلاد ولعباد من شرلفقر وتعنت بعض لمتحزبين يرث مناصب ادارية وبرلمانية لينعم باجر مرتفع وسيارة وتقاعد مريح واستنزاف لمال لعام بفنادق فخمة وبريمات ودبلاسمات نعم نحيي كل حزب استخدم تفكيره وسياسته لاجاد حلول لمعضلة لبطالة وفاحشت غلاء لمعيشة ولمحروقات نحيي كل حزب اراد للبلاد الامن والامان وصحة وتعليم نزيه وضرب على ايدي لخونة ولمنافقين لحاقدين بائعي ضمائيرهم لدول اجنبية تريد زعزعت استقرار لوطن وترامي على ترابه من منبر هسبريس احيي شجعان الذين يدافعون على وطنناالمغرب ويحييو ملك البلاد محمد 6نصره الله ادام له العز ونصر ويسقط كل خائن لايريد خيرا لهذ شعب لمكافح المسالم المسلم لمتدين والله يهدي من يشاء لانخلط الامور لتغليط راي لعام من اجل تمرير كراهية ارهاب تسيب اجرام لانرضى بالمتشبعين بغسيل دماغ من اجل تطرف وهوينعم بسيارة فاخرة وسكن بالاحياء راقية ويبيع لقرد ويضحك على من اشتراه

  • Zakaria from Oujda City
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:37

    كلما تعلق الأمر بجماعة الخرافة والخزعبلات والبدعة – جماعة ياسين – إلا وتجد أفرادها يتهافتون على الموقع لوضع علامة ناقص (-). أقول لهم اتقوا الله. أما الخلافة فأقول لهم ما قاله الإمام مالك رحمه الله: (لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها).

  • Imad
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:44

    Bonjour
    Il serait temps que ce groupe, qui se vente d'avoir des principe et qui présume être la première force politique au Maroc, nous montre ses points de vue et ses plans pour le redressement économique et financier du royaume au lieu rester prisonnier d'une vision très restrictive de la politique, tristement connu de 'je t'attaque tu m'attaques'. Le peuple mérite plus que ces futilité de 'makhzen' ou je ne sais trop quoi.

  • زائر
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:55

    الدي اعرفه عن جماعة العدل و الاحسان انها لا تؤمن بالديمقراطية ولا بحرية الرأي تصوروا معي لا قدر الله وصل افراد هده الجماعة الى الحكم؟ هل سيستطيعون التعايش مع مختلف شرائح المجتمع؟ علما بان افكار ومبادئ الجماعةلا يمكن ان تطبق في الواقع نظرا للانفتاح الدي يطبع المجتمع المغربي .ولدلك اتصور حكم هؤلاء اكثرقساوة من الحكم المخزني بكثير .

  • رشيد
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:56

    25 – واحد من الناس
    الاثنين 09 شتنبر 2013 – 13:56
    تحت عنوان( الجماعة تحتضر ) كتب احد كوادر الجماعة يقول انه لم يعد يحتمل مناورات الجماعة الفارغة من اي إيجابية و عمل ملموس و انه يئس من ترسيخ فكر ياسيني متخلف في نفوس شباب محجور عليه و يائس اصلا من جمود الجماعة الذي يكبله في مأزق الرئيا و الخرافات في غياب اي استراتيجية واضحة للعمل المثمر و الإيجابي اتجاه المجتمع .فبوفاة الشيخ تبددت اكبر خرافة عرفتها الجماعة و كانت المرتكز الاساسي لفكر متخلف لم يستطع تجاوز نفسه فبالاحرى اللحاق بالركب فباعتماده على فكرة القومة و المد الشعبي أضحت الجماعة تتراجع الى حد الاندثار و اصبح يقينا ان العدلاويون سينامون طويلا و ربما الى الأبد في انتظار قومة داخل الجماعة نفسها تحرك ما هو راكد و سلبي يجعل هذه الجماعة تدرك انها بايتجارها في بؤس المجتمع لن تذهب بعيدا و لها خير مثال في نكبة مرسي و أصحابه .للتذكير فصاحبنا الكادر العدلاوي تم تهميشه لنقده الجماعة و هذا دأبهم.

  • goro
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:03

    si vous etiez contre le makhzen pourquoi plusieurs de vos membres ont des taxis avec des agraiments du makhzen et je peux vous indiquer le nombre donc c est pas la peine de nous casser la tete

  • gharib
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:04

    أرجو من هاته الجماعة أن تأتي بخطاب واقعي و ليس مبني على إستنتاجات، فلسنا م تفقين كليا مع سياسة المخزن ولسنا معارضين لكل سياساته بل هناك ما نتفق فيه و هناك ما نختلف عليه هذا شيء طبيعي.
    أما من يخرج و ينتقد كل من يحمل التوجه الاسلامي و يحمل فكره و يتهمه بإستغلال الدين هذه أسطوانة تجتر دائما و يستعملها الفاشلون و المستبدون فقط فالدين جاء لينشر الاخلاق وليس عيبا أن يخلق الحياة السياسة التي أفسدها العلمانيون.

  • غريب
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:14

    مللنا من الكلام … هل من حل هل من برنامج وأما الكلام فيحسنه الكل .
    الجماعة كما عودتنا كلام في كلام في كلام …
    من أراد التغيير فلا بد أن ينزل إلى الواقع وأن يدخل غمار السياسة.

  • goro
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:15

    plusieurs de vos membres ont des taxis avec les agraiments du makhzen et font travailler les chauffeurs et je connais quelque uns donc oui pour le bien du makhzen et non pour le mal

  • أمراكشي
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:29

    إن هذه الجما عة قد جعلت معا داة الملكية والمخزن مبدءا قارا وثابتا كيفما كانت الظروف والأحوال لا يهمها التقويم الموضوعي للمسار الحالي في البلاد بحيث لم يتغير فكرهم وموقفهم عما كان عليه أيام المرحوم الملك الحسن الثاني ولهذا فهي جما عة دغمائية لا يمكن التعويل عليها في الدفع بمسيرة البلاد نحو الديمقراطية والحرية وهي فرع من الا تحاد العالمي للإخوان المسلمين وولاؤها ليس للوطن با لدرجة الأولى على ما يظهر ور بما ينتظرون أن تحل مآسي با لبلاد لينقضوا على الحكم ويفرضوا رؤيتهم الظلا مية على البلاد

  • yassir
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:45

    من خلال قراءتي لجل التعاليق يتضح سوء فهم الناس لفكر الجماعة أو حتى إلمام بنوياها.يا هاد الناس الجماعة لا تريد منكم درهما ولا دينارا.الجماعة لا يحركها في شأنكم إلا انها جزء من الشعب يطالها ما يطاله من ويلات الظلم وهي لا تريد منكم سوى النهوض بالهمم للدفاع عن الكرامة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

  • يساري
    السبت 28 شتنبر 2013 - 01:41

    تحذير إلى القراء الكرام:
    أغلب التعليقات التي تحاول تشويه وجه الجماعة لا تعبر عن اختلاف في وجهات النظر؛ و لكنها هجوم قذر ~حاشاكم~ من خلايا العاطلين المدافعين عن الإستبداد الذين يعيشون على فضلاته. وهي مسبقة الدفع طبعا ؛ وبالتالي فهي لا تعبر رأي العموم.

  • عبدو
    السبت 28 شتنبر 2013 - 02:57

    اين هو العبادلة ماء العينين يا اهل العدل والاحسان هل حدفتم اسمه لانه من الهدالة والتنمية

  • rachid
    السبت 28 شتنبر 2013 - 04:13

    سوف اعلق بدوري لانني معني بتقدم بلادي اريد لها خيرا ولانني لم اعرف ماهية هده الجماعة ولا مدا تريده بضبط لاكن بكل سراحة لا احبها ولا كل المقالات التي قراتها عنها اولا نحن المغاربة لا تحب من يتطاول علا الملكية والله والوطن تانيا محمد السادس اعدل ةاحسن ملك عرفه المغرب علئ الاطلاق من قلوبنا وبدون نفاق تالتا الملك يستتمر امواله في المغرب ان كان اغنئ رجل في العالم فهو مفخرة لنا وماله مالنا لانه ملكنا ونحن شعبه احرارا معززن مكرمين نحن لا نريد من يحكمنا نحن نرد حلول لمشاكل المغرب وتوحيد الامة وتقدمها محاربة البطالة والفوارق الاجتماعية كل دالك نحب ان نناقشه اسلاميين علمانيين شيوعيين لمكيصليوش لكفار كلنا مغاربة وكل واحد اتحاب مع الله فعالو فالاخرة اما الان نحن في الدنيا او كرة الارطية

  • frifra comme hdiddane
    السبت 28 شتنبر 2013 - 04:35

    cette jamaa c est comme hdiddane qui fait ce que lui plait et voit que ses interets

  • احمد الهيبة
    السبت 28 شتنبر 2013 - 06:29

    أعضاء الجماعة أناس جد طيبون لا يخلو زقاق مغربي من نسائهم ورجالهم،
    رائعون بأخلاقهم وسمتهم الحسن وعملهم الاجتماعي في المغرب.
    غير ان هناك سوء فهم كبير عندههم لعلاقة الدين بالدولة،
    وخلط في شخص الخليفة.
    أعتقد شخصيا أن على الجماعة ان تعيد غربلة أفكارها،
    وعليهم الالتزام بمنهج المرشد رحمة الله عليه التربوي فهو رائع، لكن لا ضير من مراجعة فكره السياسي الدنيوي.
    السيد عبد السلام أزداد سنة بعد وفاة السلطان يوسف بن الحسن وتربع السلطان محمد بن يوسف عرش المغرب، فكان بذالك أكبر من الحسن الثاني سنا ولو بقليل.
    جلس الحسن الثاني على الكرسي وعمر عبد السلام ياسين 33 سنة بينما كان عمر علال الفاسي 51 سنة، بينما كان عمر رضا الله والمعروف بـمحمد المختار السوسي 63 سنة.
    من تلك السنة نهج عبد السلام المعارضة لشاب وسيم مثقف و ربما مفرنس في دهن عبد السلام ياسين وهو الحسن الثاني.
    وطبعا لا مقارنة بين عبد السلام ياسين وبين المختارالسوسي وبين علال الفاسي أوالشيخ محمد الأغظف جهادا و نضالا و فقها،

    وعلى الجماعة ان تعيد حساباتها جيدا، و لاتمجد شخصا و تقزم آخر.
    فما هو ديني ثابت وما هو دنيوي متغير فنتغير معه.

  • عدلاوي
    السبت 28 شتنبر 2013 - 10:57

    هدا هو حالنا يكدب كداب يقول ان هناك ديموقراطية في هده البلاد التي لا نعلم من يحكمها و من يقودها هل رئيس الحكومة المنتخب ام الملك .
    ادن هناك ازدواجية في ادارة الحكم بالبلاد و في نفس الوقت الكل يتهرب من المسؤولية .
    اصبح الاستبداد و جميع اشكاله ياخد صورة عادية و اعتيادية لدينا و بالتالي اصبحنا نعتبر الفساد و الاستبداد شيء جاري به العمل اي نراه و لا نغيره
    اما الدين يدعون الجماعة الى تاسيس حزب فهم واهمون انظرو فقط العدالة و التنمية كيف تم تميوعها لان دخول في قواعد اللعبة السياسية يستدعي تخلي عن ارادة الشعب من اجل ارادة المصلحة الضيقة

  • Hishem
    السبت 28 شتنبر 2013 - 11:00

    قهرتونا بالمواعظ ديالكم. إلى كنتو رجالة دبصح نزلو للعمل السياسي أو وريونا حنة يديكم. أما راه المغرب كامل كيعرف ينتاقد

  • علاسين
    السبت 28 شتنبر 2013 - 12:49

    للحقيقة و الشهادة،كان انسحاب الجماعة من تظاهرات 20فبراير أمرا وطنيا بامتياز،لما اكتشفت أن ما تدهب اليه لن يعود علی الوطن بالنفع.فقد كان بامكانها المضي قدما بدون رجعة لكنها فضلت العودة الی ثكناتها تجنبا للاسوأ بعدما ركب الحركة أناس مجهولون بدون هوية.
    أدبيات الجماعة تلزم عليها النصح لأولي الأمر و القابضين علی مقدرات الأمة لتننيههم الی خطو رة الوضع الدي أل اليه الوطن من جرا ء ا رتفاع الاسعار وتدني الخدمات العمومية والتسيب والشطط في استعمال السلطة و انهيار المنظومة التعليمية والصحية ،و استفحال ظاهرة الرشوة واتخاد قرارات لا شعبية اخرها الزيادة في المحروقات و المواد الاستهلاكية واستفحال الفوارق الطبقية….كان حريا بالجماعة أن تدق ناقوس الخطر و أن تعلن بأن الوضع العام للوطن يدهب الی الباب المسدود،أظن أنه من أعظم الواجبات الوطنية الجهر بمعانات السواد الأعظم الدي يرزح تحت نيران البيروقراطية والتحالفات الطبقية التي تجهز علی السلم الاجتماعي وتخلق الأزمات ولا تتعظ أبدا.يقول الرسول الكريم:هلك القوم قبلكم ادا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد وادا سرق فيهم الشريف تركوه

  • مطلب
    السبت 28 شتنبر 2013 - 13:36

    لقد فقدت جماعة مايسمى العدل و الإحسان عدريتها وضاعت بكارتها يوم عاشت مراهقة متأخرة وعشت أحلى لحظات شبابها يوم خرجت الى الشارع فعانقها شباب اليسار وانفرد بها بمقراته وهي متخلية على حجابها طامعة في زواج ضانة انها بذلك سيكون لها شأن ولما أحست بأنها غير قادرة على مسايرة الزمن وتقلباته هربت ولجأت كعادتها المعهودة الى البكاء والعويل ، واليوم تطل علينا من ببكارة مصطنعة حيلتها أصبحت معروفة لدى العام والخاص ووحدها لازالت في دار غتفلون ، من سيصدق حزعبلاتها وغباوتها ، لن يساكنها ويجامعها إلا أحمق كان يعيش أيام الكر و الفر خارج سيناريو الأحدات ، الشباب مرحلة لاتكرر ننتظر رؤيا جديدة تبشر بأن خلافة الطائفة قريبة ترى لهم بالليل في عمق النوم ، إننا وإن كنا نعرف عن قرب بعض الموالين لأصحاب هذه الفلسفة المفلسة لا ولن نرضى أن تبق طائفة تجول وتصول خارجة عن القانون فالحل هو الحل لا الحظر

  • الياس
    السبت 28 شتنبر 2013 - 15:57

    لا يمكن ان احكم من خلال بعض هذه التعليقات انها تمثل الشعب المقهور المستضعف ولكن يظهر جليا انها تمثل الطبقة التي تعيش من فتات المخزن فتجد من خلال تعليقاتهم التملق الى اصحاب الحكم رغم انهم لا يععانون ما نعانيه من قهر وتفقير وهاجمون من هم جزء من الشعب رغم انهم لم يدنسوا تاريخهم باكل مال الشعب بل حافظوا على مبادئهم وميولهم الى المستضعفين ومنهم من مات على ذلك

  • عبقور
    السبت 28 شتنبر 2013 - 17:28

    أنا مكنتاميش لأي تيار سياسي، و لكن كنتعجب للناس لي تهاجمو المعارضين الحقيقين في هاد البلاد سواء كانو إسلاميين ولا يساريين ولا مستقلين. تنقول لهاد الناس لي راضيين بالدل، الله يموتكم مدلولين كيف راضيين بالدل و باغينو و تتشجعوه

  • ملاحظ مغربي واقعي.
    السبت 28 شتنبر 2013 - 18:15

    العالم كله تغير إلا أنتم؟؟؟
    أظن أن جماعتكم إن هي بقيت تتعامل مع المجتمع والدولة بهده الطريقة القديمة التي عفا عنها الزمن، ستنجح في مهامها وستكسب ود المغاربة حتى لو بقيت مائة سنة أخرى؟ انظروا إلى وزن جماعتكم ودورها كيف تقلص بشكل كبير داخل المجتمع عما كان عليه مثلا في حقبة السبعينات والثمانينات؟

  • amazigh
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 15:28

    أكبر مستبد هي هذه الجماعة الشيطانية التي تعبد شيخها "ياسين"
    أنحن في عهد الجاهلية؟؟؟
    بزاف عليكم السياسة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟

  • الحسين
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 19:28

    لازالت لغة الشارع الهابطة و مصطلحات الملحدين الهجينة تلوكها السن و لا تدري ما تقول و لا عن شيء تتحدث , اد غاب النقاش الهادف و التعليق الموضوعي عن ما تشهده البلاد و تعرفه الشريحة الواسعة من ابناء هدا البلد السعيد من ظلم و تعسف و……… ,اذ تقرأ انا اسلامي *يساري على طرفي نقيض و هناك من يستكين الى بعض المصطلحات الساقطة ظنا منه انه يعبر او يحلل و لكن لا يفهم من كلامه الا الحقد و الحسد .للعدل و الاحسان حق كما للاخرين نقس الحق ان نعبر و تصرخ عن انشغالها .

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 17

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 2

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 8

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى