‫تعليقات الزوار

46
  • ahmed riasi
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 14:40

    لا أزال أذكر نصا بقرائتي حين كنت صغيرا
    الأيام الخوالي أيام مدرستي الحلوة
    يقول النص:
    كان لنا حمار
    نربطه أمام الدار
    (وحين جاء الشتاء)
    باع ابي الحمار
    ليشتري الجلباب
    تعقيبا على السي العطوي
    من يسب آخر لا أراه يقول له الحمار
    بل يقول له ابشع منها
    ولا مثيل لها في اي بلد على وجه الأرض
    وفي هذه عبرة وكفى
    خاصة لأصحاب أجمل بلد في العالم
    يقول له: سير المغربي سير… آه على مغاربة…

  • hakim
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 14:41

    بحبك يا حمار و بعزك يا حمار و بزعل اوي لمة حد يقولك ياحمار, لم يتغنى الشعراء لكن سعد الصغير اعطاه مكانته, بلى متقلقوا غي كنضحكوا

  • هشام عابر سبيل
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 14:49

    كينونة الحمار تكمل كينونة الإنسان القروي و هو جزأ لا يتجزأ من ثقافتنا بل للعديد من الثقافات.

  • youssef
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:05

    انتهت معاناة المواطنين وحُلّت مشاكلهم وعدنا إلى زمن الحمير..!!!!!!

  • RME
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:13

    le maroc est le premier pays au monde qui exporte les anes

  • او لحمارة ?
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:20

    علاش نسيتو لحمارة را ليترو حليبها يصل4000 د-لفيديو شاهدته في هسبرس-نظرا لقيمته الغذاءية ويشبه حليب الام.
    الحمار حكيم وديموقراطي ها هية قصة ذلك
    يحكى ان فلاحا كان يقدم تبنا للحمار وشعيرا للبغل. فساله الحمار لماذا تميز بيننا فاجاب الفلاح بان البغل يحمل اثقالا اكثر منك فرد الحمار بانه مستعد لتحمل نفسالاثقال مقابل نفس العلف.وفعلا قدم الفلاح الشعير للبغل والحمار.
    وفي الغد وضع قنطارين على ظهر كل منهما.فحملهما البغل ولم يستطع الحمار
    فقال للفلاح
    اللهم تبن و راحة ولا شعير او لفضيحة

  • المتوكل
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:20

    فعلا إنه بلد الكرم والجود وبلد التربة الصالحة التي تلد النجباء الذين يقدرون الحياة

  • chahrazad
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:23

    wallah quand je vois quelqu'un frappe (al himar) je pleur parce-que les arabes ils étaient éduqués autrement différament que les autres monde malgré que al himar c'est lui qui vous guide et vous n'avez pas de coeur quand vous le charger plus que la normal plus les frappes (machwita) qui comblent vos désir.

  • مغربي 99
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:34

    الحمار حيوان كباقي المخلوقات يسخره الإنسان في أغراضه، لكن هذا المهرجان هو غلو في مدح الحمير أعزكم الله وإشغال الناس بالمهرجانات من أجل أكل أموالهم،وإشغالهم عن دينهم وقضاياهم الحساسة. فيا أمة ضحكت من جهلها الأمم

  • قارئ من وجدة
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:37

    قرأت لهذا الأستاذ الباحث موضوعا مهما حول صناعة النخب بالمغرب وأقدم له كامل تشكراتي وتقديري للأستاذ العطري على الثمن الرمزي الذي اشتريت به هذا البحث ولعل اهتمامه بموضوع هذا الحيوان ليدل على المثقف الذي يريد أن يجعل من المواطن العادي مثلي أن يحس بأن المثقف هو إنسان مثلي وليس شيئا آخر غريب ولكنه يستطيع أن يغير من تصوراتي وأفكاري نحو ما هو أفيد

  • azili
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:01

    Le dens péjoratif de l'ane est inventé par les arabes et
    leur civilisation les amazighs en sont inocents
    les amazighs considèrent cet animal et lui accordent une importance particulière. l'ane est mon frère

  • شيئ غريب و رهيب
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:03

    سيد عطري بكلامك عن حمار تبادر إلى ذهني شيئان الأولى ذات صلة بدين و ثانية نكثة .
    1ـ الحمار هو الحيوان الذي خلقه الله و إستنكره
    2ـ نكثة حمار و القرد لما أجاب الحمار القرد في ٱخير النكثة قائلا "أجيب أيها المجتهد"

  • تصحيح
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:08

    كلمة حمار هي منبوذة اكثر عند شعوب شمال افريقيا اي الامازيغ و المصريين .
    فهذه الكلمة لم تكن منبوذة قديما عند العرب الى درجة ان العرب خاصة اهل اليمن كانوا يعرفون قديما " بالحمير ".
    بل ان اقدم مملكة في الجزيرة العربية تسمى " مملكة حمير" و الخط العربي القديم يسمى الخط الحميري او الخط المسند الحميري و كذلك لازالت لهجة في اليمن و السعودية الى يومنا هذا تسمى اللهجة الحميرية : قال أبو عمرو بن العلاء (( مالسان حمير بلساننا ولا عربيتهم بعربيتنا )).
    و لازال الى يومنا هذا العرب يحملون اسم حمير , مثل الشاعر عبدالله بن حمير القحطاني و الشاعر فؤاد الحميري …

  • أبو محمد أمين
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:16

    مهرجان الاعتبارية
    يتسم السيد العطري بقوة التحليل وسلالة وجمالية التعبير، له منا أجمل عبارات السلام والتقدير، له ولمنظمي مهرجان الحمير.

  • الطالب المهندس
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:24

    ايها القراء كونوا بالقسط شهداء
    نحن في زمن تنقلب فيه الاشياء
    صار للحمارمهرجان في الأرجاء
    وتانث الرجال وترجلت النساء
    زمننا وصل فيه من قدمه عرجاء
    وعجزعن الحركة فيه الأصحاء
    الا يسعد الحمقى ويشقى فيه العقلاء
    الا يقود فيه الاغبياء الاذكياء
    الم تروا كيف يرفع الذل راسه وينحني الكبرياء
    كيف تحول الشجعان جبناء
    كيف صار الموت دواء وشفاء
    كيف نبتت زهرة في صحراء
    واخرى ماتت في الماء
    كيف وكيف وكيف??????? انا لا ادري

  • اولاد عياد
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:32

    سؤال "إذا كان الحمارذا هبة لماذا يقال له
    ""ولولبس الحمار ثوب خز-"-لقال الناس يالك من حمار

  • mustapha
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:47

    الله سبحانه و تعالى سخر لنا البغال و الحمير لنركبها و زينة. و الرسول صلى الله عليه و السلام وضع لنا قواعد نستنير بها في تعاملنا مع الحيوان و حكى لنا عن تلك المرأة التي دخلت الجنة لإغاثته كلب كاد أن يموت عطشاو تلك التي دخلت النار في هرة، مع أن الرسول صلى الله عليه و سلم أمرنا بأن نغسل الصحن الذي علق فيه الكلب سبع مرات بالتراب والأخيرة بالماء. و أنه عليه الصلاة و السلام نهانا عن سب الديك وأباح لنا دبحه و أكله. أما أن الحمار رمزللبلادة والثعلب رمز للمكر و الكلب رمز للوفاء و الجمل رمز للصبر فهو أمر لا يمكن قياسه بمنطق إنساني. فربما لو علم الحمار أن هناك من بني البشر من يريد أن يخلع عنه لقب الغباء لصعق وأصيب بالحسرة، فالغباء في المنطق الحماري صفة نبيلة لأنها تجعل الحمار الأكثر غباءا هو الأكثر مردودية و خدمة لبني آدم، فلا حظ معي أخي حسن أن الحمار الأقل غباءا هو الأقل منفعة للإنسان حتى أنه داخل الوسط الحماري يكون منبوذا لأنه تمرد على القانون الذي يحكم علاقة الحمار بالإنسان. إنه منطق أخر غير منطق علاقة الإنسان بأخيه الإنسان.

  • بهجاوي
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:52

    بعد ملاحظتي لهدا الروبرتاج سوف اسجل حمار او حماريين في الحالة المدنية كما سوف اسجله في مدرسة خاصة ليتعلم اللغات الحية لكي يتواصل مع حمير فرنسا و امريكا …ولما لا ارساله لمتابعة دراسته العليا في الخارج و لما لا تكوين حزب سياسي … كلشي عند الله قريب الله يجيب هير الصحة و السلامة

  • iliasse
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:53

    المجتمع المغربي خبيت بعض الشيء , كيف ذلك ؟
    حينما ذكر الله عز و جل في كتابه مصطلح الحمار أو الكلب , لم يقل ( حشاك ) لأن الحمار و الكلب لا يفرقهما بين البشر إلا العقل ، فالحمار هذا أو الكلب أو…… تسبح بحمد الله من طلوع الشمس إلى غروبها(يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض) و قد تكون تسبح أكثر من هذا المجتمع الذي حينما يدكر إسم الحمار يقول حشاك و كأنه عفن أو ميكروب .

  • fadil
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 17:06

    المغاربة في حاجة الى اعمق من مبحث الحمير
    بعد ان صرف عليك المجتمع كل هذا المال لتصير عااااااااااااااااالم اجتماع
    تطل على المغاربة من موضوع الحميييييييييييييييييييييير
    المغاربة ينتظرون نتائج بحث علمي تشخص واقعهم وتبصرهم بمكامن الخلل
    وتطرح عليهم حلولا . اما العلاقة مع الحيوان فتحكمها درجة التحضر في المجتمع التي تنبني عليه درجة الرحمة

  • Hicham
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 17:08

    عند قرائتي للتعاليق استلهمني التعليق رقم 1 بحيث عندما كنا في الطور الابتدائي, ذات مرة قرات النص المذكور سالفا في التعليق رقم 1, و حينما وصلت الى جملة باع ابي الحمار, فسالت لماذا باع ابي الحمار, فاجابني احد اصدقاء الطفولة بسخرية, لانه لديه انت, من هنا يظهر جليا بان الحمار يعد رمزا لاتفه الكائنات الحية, لكن الواقع ليس كذلك…

  • ali
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 17:36

    merci bcp dr atri c est tres touchant c est tres methodique et scientifique, j apprecie bcp vos interventions, je viens de lire votre dernier livre sur la tribu des rhamena merci bcp

  • affa
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 18:27

    يصفون الحمار بالغباء مع أنه أذكي من بعض البشر …………………………………….

  • Abuchouaib
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 19:09

    اريد ان اذكر ان الحزب الديمقراطي في امريكا وهو الذي يحكم امريكا وبالتالي يحكم العالم شعار حزبه حمارا (جميلا) .

  • jilal
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 19:21

    كان القدامى يجتهدون في تملك الدابة و الشعير كمعيار للاكتفاء الداتي و الثورة الصناعية قلصت من حاجت الانسان اليه بنسبة كبيرة جدا حتى اصبحت اكبر دولة صناعية USA تستورده من عندنا لانه الوسيلة الوحيدة التي يمكنها حمل الاثقال و تسلق الجبال بعد المروحيات .

  • doukali 105
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 20:05

    Je crois que l’âne est un animal rebelle car je me rappelle lorsque mon oncle qui avais un caractère assez fort s'incline devant la volonté de son ane bien aimé ,lorsqu'un ane refuse un ordre tu as qu'une solution c'est de la respecter d'où la parole « têtu comme un ane « .
    donc les gens traditionnellement ont mélangé tetu et idiot et ils ont oublié que lui au moins il dis non à l'injustice malgré la douleur des frappes d'un bâton ou une fouée contrairement à leurs maîtres .

  • 07hassan
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 22:54

    الحمار كائن لطيف ظريف استانسه الانسان قبل الاف السنين يعتقد ان بعض انواعه تعيش الى يومنا هذا في براري منغوليا استعمل الحمار في الحروب وكان سببا في انتصار الفرنسيين على الالمان في احدى معارك الحرب العالمية الاولى كما لايخفى دوره في معارك التحرير الوطني المغربي ضد الاستعمار فهو شريك الانسان نعم الكثير من الشعوب تنفر من هذا الكائن الوديع لاسباب مجهولة حتى ان العرب القدامى نسبوا قبائلهم لكلب واسد قضاعة ونمر وذئيب لكننا لم نسمع يوما عن قبيلة بني حمار رغم ان الحماراطهر من الكلب قد يقول قائل ان حمير القديمة تنسب الى الحمار وهذا امر غير ثابت ويحتاج الى دراسة معمقة في لغة الحميريين ويبقى اهم شيئ بالنسبة لي هو قول الرسول صلى الله عليه وسلم – في كل ذي كبد رطبة صدقة – ولم يسثني الحمار

  • bous khali
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 22:54

    هل تخيلت يوما أن لا يكون الجبن الأغلى في العالم مصنعا من حليب الأبقار الهولندية المدللة التي إعتدنا أن نشاهدها في الإعلانات التلفزيونية وهي ترعى في المراعي الخضراء بينما تتم خدمتها برفاهية وانما مصدر أغلى أجبان العالم هو من حليب الحمار !! هذا صحيح فأغلى أنواع الجبن في العالم و الذي بلغ سعر الكيلوغرام الواحد منه ألف يورو (1255 دولار أمريكي) مصنوع من حليب الحمار و لكن ليست أي حمير فهذه الحمير تعيش في محمية خاصة في بلغراد (العاصمة الصربية) و الحليب الذي تنتجه ذو جودة عالية (على حسب المصدر) ويصل سعره الى 40 يورو لليتر الواحد. يطلق على هذا النوع من الجبن اسم “بيول \ Pule” و تعني باللغة الصربية “صغير الحمار” و يتم تصنيع الجبن من حليب الحمير التي يبلغ عددها مائة و التي تربى بشكل خاص في أحضان محمية “زاسافيكا \ Zasavica” و يقول مدير المحمية “سلوبودان سيميك \ Slobodan Simic” أنه لا توجد أي عناصر خاصة تضاف الى الجبن و أن سعرها الغالي يعود الى استخدام الحليب الذي تنتجه الحمير في المحمية فقط ! لا تخافوا فلا يتوفر هذا الجبن في الأسواق وانما يتم انتاجه خصيصا تحت الطلب !!.

  • 07hassan
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 23:07

    تتمة وهنا اتذكر كيف غضب المصطفى عليه السلام حين راى حمارا موسوما في وجهه ونهى عن هذا الفعل. المطلوب مغربيا حماية هذا المخلوق البرئ قانونا ومعاقبة من يؤذيه ويحمله فوق طاقته مع لزوم الفهم الصحيح للايات الكريمة والتي ذمت بعض صفات الحمار ولم تذم الحمار نفسه ونحن اذا استفتينا كبار الفقهاء في جواز الاساءة للخنزير لاجابوا بالحرمة مع العلم ان الخنزير مستقذر اكثر من غيره اذا النظرة للمخلوق شيئ لا يلغي حقوقه ككائن فانا لا احب الفار مثلا لكن ليس من حقي ان احرقه في جحره وهو في بيئته الطبيعية فالله لا يحب المفسدين

  • zozo
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 00:07

    ما اتدكره عن الحمار هو ان صاحب الفرن الدي بجوار دارنا كان يرسله الينا
    (لنورده) نسقيه ماء فكان يشم الاناء ليتاكد من نضافته

    من المقولات الشائعة ان البنات اللواتي يتوفرن على عيون صغيرة دائما يتبجحن بمقولة العينين الكبار عند الحمار

    سبحان الله رغم جماله وصبره ومنفعته ودكائه وجودة حليبه لا احد يحب ان يتشبه به

    ولو شبهت انتى بقطة قماشة لانبسطت ويا ويلك ان تشبهها بحمارة نافعة

  • العلوم الانسانية، بشكل معكوس!
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 03:30

    اكيدة هي العلاقة بين التقافة الشعبية لأمة ما وما هو منشود من تنمية؛لكن هل تأثر كل مستويات تلك الثقافة بنفس الدرجة في إحداث التنمية،أم أن بعضها لايتجاوز التصور إلى الفعل التنموي إلا بدرجة ضئيلة؟لماذا تقدمت شعوب جنوب شرق اسيا رغم خرافية معتقداتها وتصوراتها؟كيف لكرنفال الحمير أن يكون قاطرة للتنمية،مادام أنه لايتجاوز الإحتفالية والطقوسية إلى التوعية العلمية والتقنية والإحتفاء بالمتفوقين من تلاميذ وطلبة وفلاحي ومهنيي المنطقة؟أم أن رد ألإعتبار للحمار سيمكنه من توعية الإنسان؟المستثمرون والمهندسون…يدفعون بابنائهم للتخصصات العلمية والتقنية الرفيعة ولو في روسيا، إن كان الولد ضعيفا،واخرون يدفعون بأبنائهم(حتى الاذكياء) لتعلم أصوات وحركات الحمار، وبذلك ستحصل تنمية المنطقة وفق مقاربة سسيو-أنتربولوجية مضبوطة!اسالوا الاساتذة عن تلاميذ وذويهم يعدون الحمار للكرنفال بشغف يفوق الاستعداد للإمتحان؛ولم لا،مادامت البلدية تعنى بالكرنفال أكثر من غيره؟فعقبى لكرنفال البغال و…لكي تستقيم تصوراتنا التي هي المدخل والأساس لإحداث التنمية وفق مناهج العلوم الأنسانية،التي فقدت جوهرها بالإنتقال إلينا, لتصبح مجرد سفسطة.

  • محمد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:21

    استنجد حمار يحمل أثقالا من ماء جافيل ,أحد المارة و طلب منه أن يطلب من سيده الذي يبيع جافيل متجولا، أن يرفق به و يخفف عليه أثقاله . فتعجب الرجل بنطق الحمار فرد عليه بما أنك تتكلم لماذا لا تطالب سيدك بهذا مباشرة ’؟؟؟
    فقال الحمار خائفا : إلا عرفنــــــي كنهدر غادي يقولي غاوت انتا وااا جــــافيــــــــــــل

  • يونس الناصري
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 11:03

    قيل قديما وحديثا : " آش خاسك آلعريان،قاليه حمار آمولاي"
    هذه والله مهزلة ما بعدها مهزلة،أتممنا كل أشكال وأنواع المهرجانات، مابين موسيقى ومسرح وتصوف قبوري وهلم جرا وسحبا،ولم يبق إلا مهرجان الحمير،ياسلام.
    لا يقولن قائل: إن الحمار حيوان خلقه الله فلماذا ننتقص منه، هو كذلك ونحن مأمورون شرعا بإكرامه واستعماله فيما أحل الله وسائر الكائنات الحية إلا مايؤذي بني البشر، وكلامنا ينصب هنا على مهزلة مهرجان الحمير في مقابل غياب مقصود لمهرجان النوابغ مثلا أو مهرجان الصناع التكنولوجيين والتقليديين وغير ذلك ، أو مهرجان التأليف الإبداعي الهادف أو غير ذلك مما يعود بنفع على العباد والبلاد ويرفع عنا الخزي والعار الذي أنزله علينا المتحكمون في البلاد من المتأدلجين أتباع الغرب.
    هذا مربط الفرس،وهذا العطري والله لاأستفيد من كلامه إلا بعض ألأحاجي التي أكل عليها الدهر وشرب،وكلما استمعت له في ميدي 1 تي في أحسست بالغثيان، لأقواله المكرورة في كل القضايا، وعوض أن يهتم بقضايا مهمة أخرى كشغب التلاميذ وأسبابه وضعف التدين وأسبابه وغير ذلك يهرف بما لايعرف.
    وإلى بعض المعلقين: حمير بكسر الحاء وفتح الياء،والله المستعان.

  • Canada_Rachid
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 12:48

    مهندسو الطرق بالمغرب هم الحمير

  • mustapha zie hollanda
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:11

    Chez nous au Rif on parle a l ‘âne en Arabe et pas en Rifain j'aimerais savoir pourquoi . et d’où viennent ces mots : cha(stop) et rra(avance).

  • ابو حمار وبو حمارة
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 13:14

    كان اب يضرب كثيرا ابنه ليتعلم فقال له الابن مرة لوكان العلم بالضرب لاصبح الحمار سيد العلماء فلم يعد يضربه واصبح يدعو ابنه بالحمار
    فاصبح الناس يدعون هذا الاب ب ابو حمار
    اما بو حمارة شكون لي مايعرفو

  • Housni
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 14:59

    Je félicite Monsieur El Atri, le sociologue encyclopédiste capable de parler de tous les phénomènes sociaux sans travail de terrain. Le tour de l'âne est arrivé. .

  • عبد العزيز
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 15:10

    الكثير من التعليقات هنا ساخرة ولا نجد فيها أي جدية ألا تضنون أن الإنسان العاقل المثقف هو الذي يأخذ المواضيع في محمل الجد يا أخي إذا لم يستهوك موضوع ما فلا تخض فيه. وإياك أن تحقر من المعروف شيئا.

  • متتبع من البلد
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:39

    سفسطة ليس الا .الواقف على واقع بني عمار يحس بشيء من الغبن عندا يعطى لحمارها قيمة اكثر من ساكنتها .فعلى مدار السنة تعيش هده القرية في فقر قاتل وظروف حياتية صعبة جدا دفعت الكثير من ابنائها لمغادرتها.فلا بنية تحتية في المستوى ولا انشطة اقتصادية قادرة على تنشيط الحركة الاقتصادية وتوفير الشغل لاهلها كل ما تلقاه طوال السنة مقاهي غاصة بشباب غض لا يشتغل .اما مناسبة الحمار ومهرجانه فلم يات بقيمة مظافة لهده القرية التي انتسب اليها .اقولها بكل جراة.اد بمرور المهرجان تعود حليمة لعادتها القديمة ويغيب المنظمون وتعود القرية لدائرة النسيان. هسبريس . حتى وان علمنا الحمار وادخلناه اكبر الجامعات الامريكية وقدسناه فان عدم الاهتمام بانسان المنطقة يجعل الكلام عن الحمار وموسمه نوع من الهرطقة ليس الا فالاعمال تتكلم خيرا من الاقوال.وواقع الحال يقول بان التنمية جامدة في بني عمار- بوامور- بمنطق الميكانيكا اي السكونية المطلقة .انشري هسبريس ولا تخيبي ظننا فيك وفي ديمقاطيتك.

  • إبن القيم
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 18:12

    قال حمار الحكيم توما *** لو أنصف الدهر لكنت اركب
    فإن جهلي جهل بسيط *** وجهل صاحبي جهل مركب

    رغم تحفظي على بعض قول الحمار ولكن أتفق معه في المعنى العام أي أن الحمار أنفع من كثير من البشر
    نحن البدويين لا نستغني عن الحمير لأن جل أغرضنا تقضى بمساعدته وأن أقول أن الحمار ليس غبيا كما يظن البعض
    رأيت مناظر ومواقف محيرة لدى الحمير ولا يسع المكان لذكرها ولكن تبرهن على دكاء هذا المخلوق

  • Amazigh Muslim
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 22:03

    الانسان انسان و الحمار حمار , و العقل الانساني هو ما انعم به الله الانسان و قيده به.
    علاقت الانسان بالحيوان وجبت ان تكون علاقة رفق.
    مادامت حقوق الحيوان منعدمة فلا عجب في عدم ترقي حقوق الانسان.
    "هب جاهل و داس بقدمه على خنفساء, لو اجتمعت علماء العالم باسره ما قدروا على صنعها" (مثل الماني)

  • ْx-fille
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:28

    المعجزات كلها في بدني ،

    حي أنا لكن جلدي كفني ،

    أسير حيث أشتهي لكنني أسير ،

    نصف دمي بلازما، ونصفه خفير ،

    مع الشهيق دائما يدخلني، ويرسل التقرير في الزفير ،

    وكل ذنبي أنني آمنت بالشعر، وما آمنت بالشعير ،

    في زمن الحمير

  • مول لحمار
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:42

    اريد ان أضيف الى ما قاله السيد العطري ان مهندس فرنسي استعان بالحمار لشق الطريق وسط هضاب وعرة .بحيث حمل على الحمار وزنا زاد على 150 كيلوغرام وهش بعصاه الحمار لكي يطلع الهضبة الاولى وأثناء سير الحمار كلف المهندس أعوانه بوضع علامات وراء الحمار كل 20 متر .حيث ادلهم على الطريق الصحيح .الحمار لا يطلع الهضبة في خط مستقيم مشى الحمار منحرفا :(دلهم على déclivité et la rampe)من هضبة الى اخرى.وكانت النتيجة جد حسنة .وأزيد عن هذا شيئا اخر ،الفلاح الذي يحرث الارض يمكنه الحرث على جمل و حمار .او بقرة و حمار -او ثور و حمار،إذن لماذا? الحمار دائماً حاضر.

  • badr plaine du souss
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 10:31

    تحققت كل المطالب و كل المكتسبات انتهت معاناة المواطن وحُلّت مشاكله ولنعود إلى زمن الحمير..!

  • حمار
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 11:10

    "إن أنكر الأصوات لصوت الحمير"هذه الاية هي من غرست تلك الرؤية السلبية اتجاه الحمار.

  • Boubalou
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 11:39

    D'emble,on peut dire que l'âne n'est pas un animal ordinaire. Pourquoi? C'est simple; il fait des centaines de tâches par jour et il n'oublie jamais qu'il doit manger et boire comme tous les êtres vivants .Or,si on le compare à l'homme, force est de c'estater que l'homme ,sous l'impulsion de certains penchants, il peut ne pas manger,ni boire ni forniquer. Surtout ce hdernier instinct l'ane ne peut jamaisl'abandonner le quitte même se ruer sur l'homme qui a tendance à lui subtiliser sa propriété.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 16

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية