العلوي: المغرب ربح موقف أمريكا دون مساس بجوهر قضية فلسطين‬

العلوي: المغرب ربح موقف أمريكا دون مساس بجوهر قضية فلسطين‬
الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:00

قال إسماعيل العلوي، أحد أبرز وجوه القيادة التاريخية لحزب التقدم والاشتراكية، إن “الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء جاء لتسجيل واقع لا يتغير؛ فنحن في أرضنا، ومن شأن مساندة دولة مركزية في العالم لنا أن يكون مفيدا جدا”.

وأضاف العلوي أن المستجد الحاصل سيدفع عديدا من الدول داخل الأمم المتحدة إلى مراجعة موقفها، خصوصا القريبة من أمريكا، مطالبا الخارجية المغربية بالتحرك في هذا الاتجاه، وبذل مجهود كبير على مستوى إقناع باقي الدول.

وأوضح الوزير السابق، في حديث مع جريدة هسبريس، أن استمالة من هو ضد المغرب ومقرب من الولايات المتحدة الأمريكية أمر مهم جدا في السياق الحالي، مسجلا بخصوص العلاقة مع إسرائيل: “الاعتراف غير وارد وربط العلاقات لم يحصل”.

وبالنسبة للعلوي، فـ”زيارات اليهود إلى المغرب قائمة كل سنة، المتغير الآن هو الخط المباشر دون اللجوء إلى دولة عبور”، مؤكدا أنه لا شيء خارق للعادة، ومركز الاتصال يمكن أن تتم إعادة فتحه، وزاد: المغرب لم يطبع كل العلاقات مع دولة الاحتلال.

وأشار القيادي اليساري إلى أن صورة إسرائيل لدى شعبنا لن تتغير، باعتبارها دولة استيطانية عنصرية، رافضا بناء جزء كبير من الدولة العبرية على حساب أراض فلسطينية، مثمنا في الصدد ذاته البلاغ الملكي بشأن فلسطين.

وأكمل العلوي حديثه قائلا: “واقعيا وموضوعيا، المغرب رابح من العملية الحالية، وذلك دون النظر إلى ردود الأفعال الصادرة عن بعض أفراد شعبنا”، مشددا على أنه لا شيء يمس جوهر العلاقة مع فلسطين، بل كل ما ورد الآن جاء لتحصيل حاصل.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، أمس الخميس، توصل المغرب وإسرائيل إلى اتفاق من أجل إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين.

وكتب ترامب، في حسابه عبر “تويتر”: “اتفقت صديقتانا العظيمتان إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة – اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط!”.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه وقّع إعلانا بموجبه تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة على الصحراء المغربية.

‫تعليقات الزوار

54
  • فارس بلا جواد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:04

    الله الله تتلعبو على الشعب بهضرة خوية التطبيع خيانة القضية الفلسطينية بغيتو ولا كرهتو هدا هو الواقع

  • oussama
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:04

    أولا لا توجد دولة إسمها إسرائيل.
    ثانيا لعنة الله على الكاذبين.
    ثالتا لا للتطبيع مع إسرائيل.

  • ابن طنجة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:11

    الدولة المغربية خانت القضية الفلسطينية وأرض الله المقدسة بالتطبيع مع الكيان الصهيوني انفضح المستور التطبيع مع اسرائيل خيانة لله والرسول والمسلمين

  • مُــــــــواطنٌ مَغربِي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:13

    السيد اسماعيل العلوي يتكلم وكأنه مسؤول فلسطيني. بماذا سيفيد هذا التطبيع الشعب الفلسطيني.. المغرب لن ولن يستطيع مطالبة إسرائيل لحق كان له تاريخيا في القدس وهو حي المغاربة الذي أوقفه صلاح الدين الأيوبي للمغاربة على تضحيتهم في الحروب الصليبية

  • Sam espagna
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:16

    سقط القناع.. والصحراء مغربية تاريخيا وحقها المشروع ولماذا خلط الاوراق ومساندة المستعمرين اليس فيكم رجل حكيم يا قادة العرب

  • محمد ا
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:16

    نعم لمغربية الصحراء. و لا لتطبيع مع الكيان الصهيونى.

  • مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:17

    نحن المغاربة نؤمن بان الصحراء مغربية . حتى المرتزقة و جنيرلات الدزاير يعلمون يقينا ان الارض مغربية و يعلمون ايضا ان الصحراء الشرقية ارض مغربية . لكن تبا للسياسة . المغرب ادى ثمن القوة التي كان يتمتع في يوم من الايام في شمال افرقيا.

  • الإدريسي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:18

    أخذنا من الوقت مايكفي وحان الوقت لاستبدال نظارات الأمس بنظارات اليوم…!!!
    واذا أردت تذويب الخلاف بين خصمين/عدوين فكن صديقا قريبا لهما…!!!

  • واقعي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:18

    لم أخن ولن أخون القضية الفلسطينية ،
    واقرؤوا التاريخ لتعرفوا من خان فلسطين .
    إذا كانت شرذمة من الإنفصاليين تتاجر بمغرر بهم ، فهناك أيضا من يتاجر بالقضية الفلسطينية .
    لنكن واقعيين ،
    يقول الفلسطيني أنه مستعد للتضحية بالغالي والنفيس من أجل وطنه ، وأنا كذلك ، مستعد لذلك من أجل وحدة وطني ،

    ولو خيروني بين وحدة وطني وفلسطين لاخترت وطني .

    ودون نفاق لن أكون فلسطينيا أكثر من الفلسطيني .

  • لا للتطبيع
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:19

    فلسطين عربية محتلة من طرف الصهاينة القتلة المارقين والصحراء مغربية ولو كرهتم

  • مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:20

    المرجو طرد المسماة أمينتو حيدر من المغرب وسحب جواز السفر المغربي منها،وطبعا دون نسيان باقي انفصاليي الداخل كما يسمون،دعوهم يلجؤون لدولة العسكر او كوريا الشمالية ….

  • الواقع
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:21

    ما قامت به المملكة ليس اقل مما يطلبه الفلسطينيون انفسهم. اين المشكل؟
    الفلسطينيون يطالبون بحل الدولتين و القدس الشرقية عاصمة لفلسطين على اساس حدود 1967 و ذاك هو موقف المغرب. اين المشكل؟
    الامر لا يتعلق بمقايضة لان كانت هناك علاقة سابقة للمغرب مع اسرائيل (مكتب اتصال و ليس سفارة) تم اغلاقه ينة 2002 تضامنا مع الفلسطينيين. العلاقة ليست اذن جديدة و يوضفها المغرب لصالح الفلسطينيين.
    لقد تفهنا لقاءات منظمة التحرير الفلسطينبة مع عصابة تندوف التي فرضها القذافي و حكام الجزائر لانها تحتاج الدعم السياسي و المادي. لماذا اذن لا نقبل اعتراف امريكا بمغربية الصحراء؟

  • FENANE
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:21

    يا ايها الوزير السابق سي العلوي اسماعيل عن حزب التقدم والاشتراكية لا تقول اسرائيل ؟ بل قل الكيان المحتل او الكيان الصهيوني حيث انك تضفي على اليهود صفة نبي سيدنا اسرائيل اي سيدنا يعقوب , فهولاء لا يحترمون دينهم وديننا الاسلامي الحنيف الذي ابتغاه الله للعالمين. فأنت انسان محنك سياسيا ومعرفتك بالتاريخ قد تتجاوز وتسمي آل يعقوب بالكيان الصهيوني الغاشم.

  • سمير
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:21

    مغربية الصحراء في غنى عن ترامب او ايا كان. و هذا الاعتراف مسموم و غير مجاني. ترى هل ستقوم وزارة الخارجية المغربية بفتح سفارة لها في القدس؟
    في انتظار الخطوة التالية ستظل فلسطين عربية و الصحراء مغربية. و ترامب و كورنر الى مزبلة التاريخ.

  • ابراهيم امريرت
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:25

    الحمد لله المغرب ربح الصحراء والجزائر ربحت عصابة المرتزقة وقطاع الطرق

  • الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:29

    الغريب فى الأمر تدعي انك تقدمي وكنت عضوا فى جمعية نصرة القدس والفلسطنيين و تبين انك انتهازي ووصولى همك هو الإغتناء على حساب مآيي المغاربة

  • متتبع متتبع
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:33

    ما هو دور الأحزاب السياسية في ما يجري فالمغاربة اليوم الكل يعلق لم يعد عليكم التعليق فقط بل إن تعملوا تستنزفون أموال الشعب وكل ما تفعلونه هو التعليق على مجهودات الوزراء الغير المحزبيين أين دور هذا الجيش من الأحزاب الصين فيها حزب واحد وروسيا حزب واحد وأمريكا حزبان وكذا بريطانيا المحزبيين في المغرب أكثر من الجيش المغربي بل حتى أكبر من الجيش الأمريكي والروسي

  • Samir
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:34

    القضية التي يتفق بشأنها اليساريون والاسلامويون اعرف انها خاسرة وهذا ما يقع مع قضية فلسطين.المغرب لا يمكنه تحرير فلسطين و لا حتى تركيا يمكنها فعل ذلك لذلك فهو اختار مصالحه العليا و حماية حدوده أولا.و السؤال الذي يجب أن يطرح هو ماذا ربحت فلسطين من جوقة النعيق الرافضة للتطبيع وليس ماذا ستربح الدول الموافقة على التطبيع؟

  • سعيد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:41

    من الوهم ان نصدق ان الصهيونية وحليفتها امريكا ستدعم وتثبت الوحدة الوطنية وهي الحاملة لمشروع التفتيت والتقسيم والتجزئ لدول والاوطان باشعال الحروب واثارة الفتن العرقية والمدهبية واللعب على المتناقضات والابتزاز السياسي

  • مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:48

    الوطنية تظهر في وقت الشدائد
    هناك من نسي او تجاهل ذالك الانجاز العظيم المتجلى في اعتراف اعظم قوة في العالم بمغربية الصحراء و ذالك التقارب المذهل للدولة المغربية و عودتها الى فضائها المتوسطي ولم ينشغل باله الا بفلسطين و ماذا بها فليسطين.
    القضية الفليسطينية لا يمكن ان تكون متساوية مع قضايا الوطن و المغاربة و الوحدة الترابية.و المغرب يقف في حل وسط بين الاكراف النزاع في الشرق الاوسط .
    يجيب ان نساند الشعبين معا من اجل بناء دولتهما على اراضي اجدادهما وفق اتفاقهما .
    عاش الملك وعاش المغرب وعاشت صحرائه المغربية

  • يحيى الثبات
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:49

    ومتى كان لكم اعتبار لجوهر القضية الفلسطينية،
    وهل تعتقدون أن أمريكا وإسرائيل التي شعارها فرق تسد ستعترف حقا بمغربية الصحراء
    ،تريدون بيع الوهم للشعب المغربي والشعب الفلسطيني .
    ماأقصح مثل هذه الوجوه!!!!

  • مغربي حر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:13

    لماذا نجعل الصحراء نقطة ضعف الصحراء المغربية والقضية الفلسطينية يجب ان تكون في كفة واحدة

  • حكيمdz
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:24

    هرولتكم للتطبيع بسبب خوفكم من الجزاءر هههههه شكرا ترامب قبل رحيلك كشفت المستور

  • بلورة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:24

    لكل من لم يفهم بعد أو ما زال يستعمل كلمات أصلا يستعملها عدونا الحقيقي "كوريا الشرقية" : آ باراكة من الهضرة الخاوية. ليس هناك تطبيع كلي لأن مكتب اتصال اغلق منذ 2002 سيتم فتحه مع خط مباشر لليهود المغاربة الذين هم منا و نحن منهم. لكن الغرض هو ضرب العدو الشرقي بالصفة نهاءية. أما إدعاءته بالقوة و ديك بلا بلا ديال الجيش و داك لهبال ديالهم، سيتم قصه كما تم قص من سبقه. و بالنسبة لقضية التطبيع : عقلوا على هاد الهضرة : كوريا الشرقية مصيرها إما التطبيع أو التقسيم كما قسم السودان. فالنرى "قوتهم" هههههه. قلناها لهم مرارا و تكرارا : لا تلعبوا مع المغرب و لا تظنوا مد يد المغرب لكم أنها ضعف، لكن مرضه النفسي هاد لقطاء الأتراك و الفرنسيس تعدى الحدود. الآن حمى الطرح و لنرى ماذا هم فاعلون و قاءلون. ننتظر خرجاتهم هههههه. أقسم بالله : المغرب راه معول عليهم. باغيين الصحرا إيوا يقربولها. و حتى الجدار العازل سيتم تنحيته. و القادم أسوأ لكوريا الشرقية…. يتبع.. عاش المغرب و عاشت فلسطين و لا عاش الغدارة أبناء الحركى اللقطاء الإرهابيين.

  • racg
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:30

    الحاصول وجهكم قاصح…عيب عليكم استحمار الشعب

  • التاريخ
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:33

    هل يمكنك طعن اخك من ظهر كي تحقق مصالحك حب الوطن شي و تحقيق المصالح على شخص اخر شي اخر. فالصحراء مغربية ولكن ليس بهدا الثمن او بهده الطريقة فعلنا اعلان الحرب على المرتزقة و استعادة اراضينا لتي تمتد حتي مدينة سوق الاربعاء وسواحل. اما الاعترافلاسرائيل فهوا خيانة

  • مراد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:35

    يجب ان لا يقول هذا الشخص بعض من شعبنا لا يريد التطبيع. بل يجب ان يقول بعض من شعبنا فقط من قبل التطبيع. وهذا البعض معروف من هم.

  • حسن
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:42

    التطبيع مع الصهاينة مقابل الاعتراف بالصحراء خيانة و عهر سياسي، ستحاسبون عند الله

  • تائب إلى الله
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:50

    ما ذا فعلتم أيها المسؤولون؟ إنه والله لظلم عظيم أولا تعلمون أن التطبيع خيانة؟ نعم إنه خيانة لله وللدين وللأمة… التطبيع مع اليهود ظلم كبير وفساد في الأرض. ما شهدنا هذا في آبائنا الأولين. أليس فيكم رجل رشيد؟
    وسوف تسألون يوم القيامة عما اقترفت أيديكم وستشهد عليكم الأمة بأكملها وسيذكركم التاريخ كما يذكر خائني الأمانة… إلا أن تراجعوا أنفسكم وتتوبوا إلى الله والله غفور رحيم… اللهم إني أبرأ إليك مما فعل هؤلاء …
    لا للتطبيع مع اليهود ولا مساومة على الصحراء فالصحراء مغربية، هي أولا وآخرا بلادنا دون مزايدة… والله أكبر.

  • kad
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:54

    هنيئا لكم بالصهاينة أبشروا بتهاطل الخيرات علي المغرب كما كان الشأن بالاردن و قبلها مصر بعتم شرفكم بثمن بخس!!!

  • نصر بروح الاستسلام
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:02

    الاعتراف الأمريكي مهم. لا شك في ذلك. لكنه بطعم الاستسلام. من يضمن لنا ألا يقوم الكونغرس يوما ما أو إدارة أخرى بالتراجع عن هذا الاعتراف؟ موقف ترامب و صورته مهتزة جدا في أمريكا؛ خصوصا لدى الدولة العميقة! ما كان لنا أن نقايض. وقعنا في المحذور. هل الاعتراف الأمريكي حسم للقضية أم فقط بداية مرحلة جديدة في تاريخها الطويل؟ كفانا تناقضا. تخلينا منذ زمن بعيد عن فلسطين! إذا خرجوا غدا لهدم الأقصى و بناء الهيكل، سنقول نحن مع فلسطين؟ يجب انتظار و توقع ذلك اليوم و قد يكون قريبا! بعد التطبيع، سنرى شمس الديموقراطية؟ أمريكا و إسرائيل دول ديموقراطية! نخاف أن يقولوا يوما "يُو هَافْ تُو بِييْ". لولانا لضاعت وحدتكم الترابية؛ إن لم نكن قد دفعنا بالتسبيق! ندفع فاتورة الفشل و الإفلاس! الفاتورة بدأت ثقيلة رمزيا. ستكون أثقل اقتصاديا، اجتماعيا و سياسيا مع مرور السنوات!

  • زناسني
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:12

    لواه إلا نتا راجل قول بللي الملك غلط و التطبيع مع إسرائيل خيانة . معندكش الحبا…… !!
    لكن السؤال المطروح هو : ماذا استفادت الدول المطبعة و الموقعة على معاهدات سلام مع اسرائيل ؟؟؟ مصر و الاردن مثلا .
    هل تقدمت هذه الدول . لا بالعكس .
    راه بنو صهيون ما كان ربح معاهم . و زايدون الصحراء مغربية بترامب ولا بلا بيه . لسنا بحاجة لاعتراف ترامب . غدا يجيك بابدن و يسحب الاعتراف . و. داك الساعة كيفاش ؟؟؟؟
    الجالية اليهودية من اصل مغربي في اسرائيل لم ينفعونا بشيء .
    فلسطين في القلب

  • سامي سامي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:15

    من نظريتي المتواضعة عندما يبتسم المرؤ تظهر أسنانه الأربعة الامامية وعنذما يقهقه ضحكا وسخرية تظهر جميع الأسنان والانياب الاما قد اقتلع منها سابقا، حسب مااستنتجت من هذه النظرية ان ما يسمى بالتطبيع انه فعلا قد ابتسم وظهرت الأربعة المتتطبعين ولكن قريبا عاجلا سوف يقهقه ضحكا وسخرية وسوف تظهر كل تلك الانياب المتطبعة وهذا فقط سلسلة من مسلسل التطبيع وهذا الاخير جزء صغير فقط من مسلسل صفقة القرن اما ما خفي أعظم. يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  • موضوعي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:15

    أظن أن أزمة الكركرات كانت درسا للمغاربة حيث و جدنا أنفسنا محاصرين من طرف دولة شقيقة تعزلنا عن إفريقيا و الفلسطينيون لم يحركوا ساكنا خوفا من فقدان الاموال الجزاءرية و المغربية.
    لنكن عمليين: الجزاءر لا تريد لا تعاون و لا تنمية تريد فقط دولة صحراوية عنصرية. شبابنا يريد تنمية و شغل و حياة و سفر و زواج فلسنا مجبرين إنتظار الفصاءل الفلسطينية ان تعطينا الاذن للتنمية و هم يسافرون و أبناءهم يدرسون في أمريكا و اوروبا ووووو
    أعتقد يجب علينا أن نفكر في شعبنا و بلدنا أولا و لا نؤجل تنميته و مستقبله بسبب قضية لا ذنب لنا فيها ساندناها و لا زلنا نساندها و لكن لا نقبل أن تؤجل مستقبل شبابنا في العيش الكريم.

  • فاتح حدود
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:16

    مستور انكشف بتغريدة التويتر راءيس ترامب منتهية صلاحياته ولعجيب او صدفة كل معارضين جزايريين لجنيرالات منهم حركيين مثل عربي زيتوت الذين كان يتهمونه موالي صديق مغاربة
    صرح بخطاب ناري ضد تطبيع مقابل بيع قدس لصهيونية وسندا موقف جنيرالات
    يعني فرصة ثمينة لجنيرالات جزاير ضم الشكل كل معارضة ضد مغريب يامن غباء التطبيع لا يمكن مع ترامب مزال ارض فلسطين محتلة

  • رشيد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:19

    اغلب التعليقات عاطفية اكثر مما هي عقلانية تنبني على دراسة العلاقات الدولية والسياسة الخارجية،
    فرق واضح بين القضية الفلسطينية وقضية الوحدة الترابية للمملكة.
    الخلط بينهما هو انحياز لا شعوري وسيطرة اللامنطق.
    فملك البلاد ايده الله حدد بشكل دقيق موقف المملكة تجاه القدس،
    وباب المغاربة مفتوح حتى الان…

  • محمد سامح
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:19

    الى 23 – حكيمdz
    مالك مخلوع … مالك مامرتاحش.

  • منى
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:23

    اطلب من الاخوة المغاربة ان يفرقو ما بين التطبيع و الصحراء المغربية هاذه خيانة عضمى

  • Amsterdam west
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:24

    وأخيراً إنكشف كل شيئ أمام الملأ ولم يعد هنـاك دولة إسرئيل عدواً للعرب كما كانوا يزمرون منذ 1948 يوم تأسست دولة بنو صهيون.
    وذهبت ملايين العرب هباءُ منثورة في الحروب الخمسة مع إسرائيل وهزم فيها العرب جميعاً شر هزيـــــمة .
    بما أن الحـــاج ترامب كشف المستور ولم يعد هناك من يرفع رأسه من حكام الأعراب في وجه الرجل الأبيض في البيت الأبيــــض من المحيط الأطلسي إلى الخليج الفــارسي .

  • Marocaiin
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:29

    من انتم كي نخاف منكم، واش متيقين راسكم انكم دولة عضمى هههه ملايير الدولارات كتخسروها في الأسلحة ( الشراء و ليس الصناعة) و في تمويل المرتزقة لكي تدفعونهم من اجل اسفزاز المملكة المغربية الشريفة العضيمة، في الحقيقة راكم والو او فيكم غير الشفوي ، المغرب راه قوة إقليمية و لها وزن دولي، غير ديوها فراسكم او سير خبي ليك فلوس الكونكسيون تلقى باش تشري الحليب هههه الله اشافيكم.

  • السفير مقابل الدولة الفلسطينية
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:30

    مادامت كلمة التطبيع قد خرجت من فمنا نلتزم بها. لسنا من يخون العهود و المواثيق! خيانتها لا تليق بنا! من تليق به معروف بالتجربة و التاريخ! لكن لا للسفارة و السفراء قبل قيام الدولة الفلسطينية بشروط قيام كل الدول سيادة و سلاحا! هذا هو السلام العادل و المشرف. لا نريد أن نورث الخيانة و المذلة و العبودية للأجيال الصاعدة؛ بل السيادة الحقيقية و العزة و الكرامة. اليهود عاشوا معنا و سيعيشون بأمان بشكل أحسن و أفضل من أي مكان في العالم. يعرفون هذا جيدا. عليهم ألا يكابروا في ذلك. لا نريد أن نذكرهم بتلك الآلام و الآلام و الكوارث التي تسببت فيها الصهيونية التي تستخدم اليهود لأغراضها. هناك دول جربت التطبيع! ماهي أحوالها؟ هنا أهمية الديموقراطية لتحمل التبعات و عواقب المسؤوليات!

  • قمرالليل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:32

    تجد اغلب من يعيب التطبيع على (امير المؤمين)، يصف اكبر مطبع بالشرق الاوسط بخليفة المسلمين!!
    هل ضعفت اسرائيل بعدم التطبيع معها؟ هل رجع اللاجؤون؟ هل استرجعت اراض فلسطينية؟ التطبيع أصبح الاغنية المفضلة لدغدغة مشاعر العرب المرهفة، و كل من يحاول تمرير سياسة تدميرية للعرب، يخطب بالقضية الفلسطينية.
    يقال ان اتخاذ نفس الطريق اللذي لم يؤدي الى العنوان حماقة…

  • Hmidad
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:41

    Monsieur
    On vit dans un monde où l information circule à la vitesse de la lumière donc arrêter de mentir

  • خليل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:51

    أرى منذ أمس الكثير من المغاربة يهللون ويصفقون لهذا ((الاتفاق التاريخي)) القاضي بالتطبيع مع الكيان الصهيوني مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء، دون أن يعلموا بأن يعلموا بأن الكونغرس قد أقر خطة عام 1983 تقضي بتقسيم الدول العربية حسب خطة اليهودي ذي الأصل البريطاني والحامل للجنسية الأمريكية برنارد لويس، ولم يسلم المغرب بدوره من هذا التقسيم الجهنمي، فبعض المصادر أشارت إلى دولتين: دولة في مغرب 1956 ودولة في الصحراء، والبعض أشار إلى 3 دول بإضافة دولة أخرى في الريف، لذا فلا تفرحوا كثيرا واعلموا بأن المغرب قد وقع في المصيدة الصهيو-أمريكية وقريبا سيأتي علينا الدور، لأن أولئك القوم لا يريدون بنا خيرا أبدا، وغدا لناظره قريب

  • التطبيع و السلام
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 18:11

    إلى 41. تم التطبيع من قبل من طرف دول عربية و منها المغرب بفتح مكتب اتصال. تم تحديد 1999 موعدا لقيام الدولة الفلسطينية. ماذا حدث في انتفاضة 2000 و حروب 2008 و 2014؟ مجازر، فوسفور أبيض… هل عادت الحقوق بالتطبيع؟ لو لم تكن إسرائيل تشعر بالضعف المزمن لاتجهت للحرب و ليس للتطبيع! الإسرائيليون يعرفون مجتمعهم جيدا و مافيه! أكبر دليل هو الهجرة المعاكسة من إسرائيل. معادلة الصواريخ غيرت كل شيئ لأن خطر الصاروخ في كونه يمكن أن يسقط في أي مكان! أمن إسرائيل هو عودة الحقوق لأصحابها لأن القانون الدولي يسمح بمقاومة الاحتلال سلميا و عسكريا. نحن أيضا جربنا الاستعمار!

  • مغربي و افتخر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 18:20

    الى بعض المعلقين الذين لا يفهموا في السياسة السياسة ليس لها عاطفة السياسة مصالح.بالله عليكم ماذا ربحنا من دولة الجزائر التي هي دولة مسلمة امازيغية عربية سوى الكراهية و الحقد الدفين و السب و الشتم يوميا بابشع العبارات على المغرب و مؤسساته.هل تتابعون القنوات الفضائيه الجزائرية.بلا نفاق و عواطف مصلحة بلدنا اهم من اي شيء و وحدة اراضينا من طنجة إلى الكويرة اهم من كل شيء نريد مغربا قويا من الداخل يرقى إلى الجميع بكل أطرافه و الوانه.بالله عليكم ماذا تسمون زرع الفتنة بين الشعبين الشقيقين المغربي و الجزائري أليست هذه خيانة من طرف النظام العسكري الجزائري.فالمغرب كاد دائما حكيما و مد يده الجارة الجزائر لتجاوز الخلافات و نضع يدا في يد من اجل بناء مغرب كبير يرقى إلى تطلعات شعوبنا لكن لا حياة لمن تنادي.ها نحن المغاربة و الجزائر بستفزنا الغرب بالصحراء هم يتحدون بينهم و نحن يزرعون بين شعوبنا الفتنة و التفرقة.نحن العرب لا تتقن الا النفاق و تدمير بعضنا البعض.لقد حان للمغرب ان يراعي مصلحته و وحدته الترابية.و اخيرا تحية للشعب المغربي الحر من طنجة إلى الكويرة تحت قيادة جلالة الملك.

  • Mohamed
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 18:55

    فلسطين قبل أي شيء لأنها قضية دين ووجود, أما الصحراء: المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها شاء من شاء وأبى من أبى.

  • نورالدين المعتدل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 19:03

    وأخيرا خرج الاستاذ الكبير اسماعيل العلوي الذي كان يشغل منصب وزير التعليم ويقول على أن المغرب ربح تأييد أكبر دولة في العالم لمغربية الصحراء دون خدش القضية الفلسطينية،وانا اقول من هذا المنبر ،أننا نحن المغاربة بكل ما تحمله الكلمة من معنى لسنا في حاجة إلى هذه المقايضة المسمومة وفي هذا الوقت بالذات من الوقت الميت من حكم ترامب .والسؤال المبهم ما هي الضمانات لكلامك هذا ،السياسة خدع ولا مجال للمنطق أو الموضوعية ،المسألة تستحق اكثر من أي وقت مضى إلى التفحص والتمعن من جميع الجوانب، الإسراع في ادلاء التصاريح حول العواقب والنتائج في مثل هذه الأمور هو رجوع بالمنطق والإدراك إلى الخلف.
    والله لم أعد أصدق أن السيد الوزير السابق يدلي بهذا التصريح وكنت أكن له مكانة العباقرة في التحليل والتدبير اسف لعقلي الصغير الذي لا يستوعب الكبائر. وتبقى الصحراء المغربية مغربية تاريخيا وقانونيا وكلنا جند مجندين وراء المدافع الأول الملك محمد السادس للشأن العام الوطني دنيا ودين. ويبقى الاعتراف في هذه القضية مقايضة رغم عدم وجود ضمانات لهذه المقايضة الملغومة ،أنها السياسة يا سادة.

  • علي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 19:19

    الفلسطنيون كنعانيون وليسوا بعرب. والقضية المسماة فلسطينية شأن خاص بأهلها.. الغريب هو أن القومية العربية المستوحاة من الأمويين الذين استعبدوا الإنسان والحيوان باسم العروبة بلا اسلام مازالت آثاره ظاهرة إلى وقتنا هذا..فلماذا لا يرى المغربي مستضعفي الروهينغا واليمن واليغور وسكان الهوامش في البلاد…ربع سكان اسرائيل مغاربة…واخيرا بمستقبل البلاد في الغرب ولا يأتينا من الشرق سوى الهلاك…

  • إسرئيل و الهجرة المعاكسة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 20:26

    حسب دراسات موثوقة، هاجر من إسرائيل منذ 1948 ما يقرب من 800 ألف شخص من دون احتساب المواليد منهم بعد المغادرة. الأغلبية الساحقة من المهاجرين المستقدمين من الجمهوريات السوفياتية السابقة يغادرون مباشرة بعد الحصول على جواز السفر! منهم من غادر مباشرة من المطار في يوم وصوله! البرتغال وجهة مستقطِبة قوية لأنها تعطي الجنسية لجميع يهود العالم تكفيرا عن محاكم التفتيش في القرون الوسطى و بعد سقوط الأندلس. لا غرابة أن يرغب اليهود المغاربة في العودة. توحشوا لبلاد و التسامح و التعايش. سنوات إسرائيل أصبحت معدودة!

  • عبدالمغيث
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 22:26

    علقوني على جدائل نخلة واشنقوني .. فلن أخون النخلة!
    هذا إسمه تطبيع مزخرف. والتطبيع يبقى تطبيع.
    لو لم يكن تطبيعا، ولم يكن للكيان الصهيوني مصالح فيه، لما أعطاكم "اعترافا بالصحراء الغربية" ثمنا له.
    علقوني على جدائل نخلة واشنقوني .. فلن أخون النخلة!

  • الله إِعَمَّرْها نخلة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 23:10

    إلى 50. تبارك الله عليك. النخلة رمز الحياة، الشرف، الوفاء، الأصالة، التجذر و الانغراس في الأرض و الكرامة. في 1993 آمنا حقيقة بالسلام؛ أو لنقل أعطيناه فرصة لنقيم الحجة. الحجة أصبحت قائمة. من يغدر لا يبحث عن السلام. يبحث عن مصالحه بالاستسلام.

  • سهيل
    السبت 12 دجنبر 2020 - 01:28

    هههه.. نكت نهاية 2020. قلو بشجاعة انكم جبناء خونة.. او خلونا من هضرة الضحك على الدقون.

  • ابوبكر
    السبت 12 دجنبر 2020 - 09:14

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخواني المغرب عبر الزمان يدافع عن القضية الفلسطينية ولم يخلط قط بينها وبين علاقته باسرائيل كلنا نعرف ما قام به المغاربة وعلى راسهم الحسن الثاني رحمه الله ولكن الصحراء المغربية لا علاقة لها بهذا الملف ديالنا ديالنا ولا عزاء للحاقدين

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 111

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 43

الفرعون الأمازيغي شيشنق