العنصر: الداخلية جاهزة للانتخابات والحكومة لم تحدد آجالاً زمنية

العنصر: الداخلية جاهزة للانتخابات والحكومة لم تحدد آجالاً زمنية
السبت 30 مارس 2013 - 13:00

أكد وزير الداخلية امحند العنصر أن الحكومة لم تحدد بعد أجندة زمنية لإجراء الانتخابات المقبلة الجماعية والمستشارين، مذكرا بالتزام الوزارة ومعها الحكومة بأن “كل من يتعلق بالانتخابات وأجندتها ستكون فيها استشارة مع الأحزاب والمنتخبين”.

وأوضح العنصر الذي كان يتحدث، الجمعة بمجلس المستشارين خلال مناقشة مشروع قانون المتعلق بمبادئ تحديد الدوائر الترابية للجماعات الترابية، أن وزارة الداخلية جاهزة للإنتخابات، مؤكدة في هذا السياق أنها عاكفة على إعداد ما يفوق 30 نصا تهم الانتخابات، مضيفا “نحن أمام اشكالية بين ما هو متعلق بالانتخابات وما يهم تنزيل الدستور والذي يهم التقسيم الإداري للجهات والجماعات”.

العنصر قال إنه “يمكن إجراء الانتخابات بالنسبة للمستشارين بالقانون الحالي لكن لابد من استشارة الأحزاب السياسة”، لأن “الغاية ليست الانتخابات في حد ذاتها لكن الهدف هو تنزيل الدستور وفق التشاركية التي نص عليها”.

من جهة ثانية عابت أحزاب المعارضة على الحكومة ما وصفتها بالتلكؤ الذي بصمت عليه الحكومة في التعاطي مع الانتخابات معتبرين ذلك مخالفا لما جاء به الخطاب الملكي، الذي نص على ضرورة إجراء هذه الانتخابات مع نهاية 2012.

ودعت أحزاب المعارضة بمجلس المستشارين، الحكومة لتحمل مسؤوليتها، والإفصاح عن برنامجها بخصوص الانتخابات، متسائلين حول امتلاك الحكومة لرؤية من عدمها، ومطالبين في الآن ذاته بضرورة التوافق على أي برنامج مقبل.

هذا ويتعلق المشروع بمبادئ تحديد الدوائر الترابية للجماعات الترابية، حيث أكد وزير الداخلية، أن المشروع يستلهم مقتضياته من توصيات اللجنة الاستشارية للجهوية ويندرج في إطار تطبيق أحكام الفصل 71 من الدستور الذي أقر
الطابع اللامركزي للتنظيم الترابي للمملكة، القائم على جهوية متقدمة في إطار الدولة الموحدة، وهو يهدف إلى تحديد المبادئ الأساسية الواجب مراعاتها عند تحديد الدوائر الترابية للجماعات الترابية و هي مبادئ تطبق على كل أنواع الجماعات الترابية من جهات وعمالات وأقاليم وجماعات.


‫تعليقات الزوار

19
  • طاطاوى
    السبت 30 مارس 2013 - 14:22

    الداخلية جاهزة …الحكومة لم تحدد تاريخ اجراء الانتخابات..اليس هدا تناقضا ام ان الداخلية مازالت تغرد خارج سرب الحكومة .السؤال الحقيقى ليس فى اجراء وتاريخ الانتخابات بل فى الجوهر وهو الارادة الحقيقية في انشاء نظام ديموقراطى حقيقى .جاء -الدستور-الممنوح ورغم دلك لم ينزل سمعنا عن الحكم الداتى و الجهوية الموسعة و….و….و…ارجو من المحكومة عفوا الحكومة ان لا تنظم الانتخابات حتى….

  • حكيم
    السبت 30 مارس 2013 - 14:23

    الانتخابات أيها الإخوان ما هي إلا إهدار للمال العام بالنسبة لدولة كالمغرب ،أحسن شيئ هو مديرو مناقض منها حتى الربيع العربي المقبل والذي قد يكون حقيقيا ربيع ،أما الآي فات فكان صيف وحصد الأخضر واليابس للأسف.

  • مواطن مهلوك
    السبت 30 مارس 2013 - 15:02

    هدا يعني ان الداخلية اكبر من الحكومة في كل شيئ

  • لاثقة في الحكومات المغربية
    السبت 30 مارس 2013 - 15:16

    كنا ومازلنا وسنبقى كمغاربة نششك في مصداقية الانتخابات بالمغرب..بسبب استعمال المال الحرام لشراء الاصوات وبالتالي تزوير ارادة الشعب كالعادة…مند 30 سنة ونحت نسمع في عدة خطابات و في مناسبات مختلفة عبر الاداعة والتليفزيون مصطلح" دولة الحق والقانون"ومازال هدا المصطلح حبر على ورق الى ان يستيقظ الشعب من سباته العميق… "ويل للدين يقولون ما لا يفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلوا.."

  • nabiha
    السبت 30 مارس 2013 - 15:39

    on votera plus pour ce gouvernement incompétent .. on sait très bien que benkirane essaye de tardé les élections pour nous montrer ce qu'il va faire pour acheté nos voix , avec l'argent qu'il a pu économisé apres une année blanche de 2012 (plus de recrutement – arret des marchés public… ) augmentation de prix du gasoil et prochaine quelque autre produit pour pouvoir remplir la caisse pour donné au quelque pauvres pour qu'il gagne les éléctions

  • استهتار بالحقوق
    السبت 30 مارس 2013 - 17:28

    هل انت جاهز يا وزير الداخلية لارسال هويتنا الينا عبر قنصلية نيويورك , او لاعادة جميع المصاريف التي خسرناها الينا , او لتكوين خلية مراقبة لتصحيح الاوضاع بين قنصلية نيويورك وادارة الامن المكلفة باصدار بطاقات التعريف,والضرب بيد من حديد على كل مستهتر بحقوق المواطنين.لقد ضقنا ذرعا بك وبامثالك ممن سبقوك وفقدنا الثقة في كل من يتحمل مسؤولية تسيير شؤون هذا البلد من القمة الى اسفل الهرم . يجب ان تكون تمساحا او عفريتا او مرتشيا لتنال حقوقك, تبا لكل من يهضم حقوق الشعب وتبا لمن يستهتر بعقول المواطنين ,وتبا لكل من ليس في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه ,ولكن احذروا ان غدا لناظره لقريب , وعلى الباغي تدور الدوائر .

  • Marocain
    السبت 30 مارس 2013 - 18:27

    Le Maroc, pays sous développé, n'a pas les moyens financiers de cette pléthore de Conseillers, Ministres, Parlementaires, Conseillers et Elus communaux… Il faut modifier la Constitution et textes de lois pour réduire des 2 tiers le nombre de ces personnes qui perçoivent de grosses rémunérations et avantages en nature à partir du budget de l'Etat avant de penser à de nouvelles élections. Chaque dirham économisé devra être réinvesti dans l'amélioration de la performance des domaines vitaux : Education, Santé, Justice, Infrastructures, Recherche scientifique et technologique… , au lieu de gaspiller l'argent à payer les rémunérations d'incompétents qui ne savent que parler dans le vide

  • mohamed
    السبت 30 مارس 2013 - 20:01

    Marruecos, país subdesarrollado, no ofreciera la multitud de consejeros, ministros, parlamentarios, concejales municipales y los Elegidos … Debe modificar la Constitución y de los textos legales para reducir dos tercios el número de personas que reciben grandes salarios y prestaciones en especie con cargo al presupuesto estatal antes de considerar nuevas elecciones. Cada dirham salvado se reinvertirán en la mejora del rendimiento de las áreas críticas: Educación, Salud, Justicia, Infraestructura, Ciencia e Investigación Tecnológica … En lugar de gastar dinero para pagar los sueldos de los incompetentes que sólo se puede hablar en el vacío

  • benali
    السبت 30 مارس 2013 - 20:27

    العنصر سوف يتحفنا بانتخابات لن تختلف نتائجها عن سابقاتها. وما ينقص المغرب ليس ما اعتادت انتاجه صناديق الإقتراع بل أنماطا جديدة في ميادين التسيير المحلي.

  • عزالدين رفيع
    السبت 30 مارس 2013 - 20:34

    للاسف الشديد ان الحكومة لم تتحمل مسؤوليتها في تنزيل الدستور وهدا شيء خطير يعكس التخبط الكبير لهده الحكومة التي مر على تنصيبها سنة و8اشهر لم تستطيع ان تساهم لحد الان في التغير الدي يبحث عنه المغاربة يجب ان يعلم رئيس الحكومة المحترم الدي نعلم جميعا نظافة يده النظافة غير كافية لتنزيل الدستورالدي خرجنا للتصويت عليه يوم فاتح يوليوز نحن نطالبك بالاعلان عن موعد الانتخابات لتجديد المجالس المنتخبة ومجلس المستشارين الدي انتهت صلاحيته للان دستور 2011 يقول ان مجلس المستشارين يتكون من 90 مستشار الى 120 وهناك من انتهت ولايته ويستفيد من المال العام كنت تشتكي من العفارت والتماسيح ولا نعلم ان كنت تعرف ان مجلس مدينة الدارالبيضاء توجد به ووحوش ادمية لا يهمها سوى مصالحها الشخصية وهدا يعطل التنمية بالمدينة ونحن نطلب منكم الاعلان عن الانتخابات لتشهد المجالس المنتخبة الربيع العربي

  • dahbi salah
    السبت 30 مارس 2013 - 20:36

    ومن سيشرف على هذه العملية من الفها الى يائها؟طبعا متصرفي وزارة الداخلية والذين لا يزالون تسري عليهم مقتضيات ظهير 1963 بمثابة النظام الاساسي لمتصرفي وزارة الداخلية ، والذي تجاوزه الزمن بعد انسلاخ هيئة رجال السلطة منه ، والتي استفادت من نظام اساسي خاص بها منحها امتيازات كبيرة، في حين ظل متصرفو وزارة الداخلية يعانون في صمت وهم من يقوم بكل المهام الادارية وفي جميع المجالات ، بل ويعملون ليل نهار وحتى ايام العطل واحيانا السبت والاحد من دون ان يتقاضوا اي اجر عن ذلك ؛ في الوقت الذي يستفيد فيه رجال السلطة من كل الامتيازات ، على الرغم من كون دورهم لا يتعدى في اغلب الاحيان التوقيع على الشواهد الادارية ومشاهدة التلفاز، وارتياد المقاهي لاحتساء كؤوس الشاي والقهوة وشرب السجائر..ولا تطأ اقدامهم مقرات عملهم الا سويعات معدودات في اليوم ، اما متصرف وزارة الداخلية فهو يعمل في مكتب الضبط ويحرر الشواهد ويشرف على النظافة ويعد مختلف التقارير ويشرف على الانتخابات والاقسام والمصالح ويؤطر الموظفين والاعوان ويتدخل في التعميرو…فلماذا لا تنصف ام الوزارات هذا الموظف المسكين الممنوع حتى من حق الانتماء النقابي!؟

  • الجعبوق
    السبت 30 مارس 2013 - 20:55

    أقول لمن ينتظرون نقص شعبية العدالة والتنمية وفقدها الرصيد في الشارع المغربي :ما هكذاياسعد تورد الإبل شعبية القوم تزيد يوما يوم رغنم وضع العراقيل في طريقها وتسليط الإعلام المفلس على نهش لحومها وتبخيس اعمالها والنباح من اصحاب المصالح الذين ادمنوا على شرقة اموال الشعب فسواء أجريتم الانتخابات غدا أو بعد غد فغن العدالة والتنمية ستحصد الأغلبية

  • Rafik
    السبت 30 مارس 2013 - 20:56

    Commentaire 5 vous avez tout a fait raison benkirane fait des economie en depit de la classe moyenne pour enrichir les riche et donne quelque miettes aux pauvres

  • ابن بوعنان (اقليم فجيج)
    السبت 30 مارس 2013 - 21:47

    نريد التعجيل بالانتخابات الجماعية حتى نتمكن من التخلص من عصابة المافيا التي تتربع على كرسي الجماعة. لان ما خفي اعظم.

  • medar-maroc
    الأحد 31 مارس 2013 - 00:58

    الدستور هاهو والتطبيق اين هو؟
    السيد الوزير يتكلم وهو واثق من نفسه علىانه مستعد كل الاستعداد لاجراء هذه الانتخابات لان السيد الوزير لا يخسر شيئا بتاتا اللهم بعض الاوامر باصدار مراسيم قانونية ربما لا يقرأها حتى بعد التوقيع عليها.
    السيد الوزير المحترم هل فكرت في اولائك الذين يسهرون على الانتخابات ام ان الامر سيبقى هوهو.
    نعم وانا واحد من اولائك الذين يعملون بمصلحة الانتخابات منذ اول برقية او مراسلة الى اخر مراسلة وبالتالي لا اتقاض اي تعويض باستثناء مبلغ 300 درهم ويقولون لي المسؤولين " راك انتيا لي تصبر" فالى متى تتكرر ازمات تعويضات الانتخابات لانه اذا كانت الدولة لا ترصد ميزانية لهذه الانتخابات فيمكن لنا ان نتطوع في سبيل انجاح العملية لوجه الله تعالىثم للوطن فالملك.
    ولكن هناك ميزانية باهضة تصرف على الانتخابات لا يصلنا نحن الطبقة الكادحة الا 300 ده يا عباد الله من الرباط الى الجهة الى الاقليم فالقيادة ثم الجماعة اللهم ان هذا لمنكر.
    السيد الوزير يجب تحديد برنامج التعويضات واعطاء الاسبقية لاوئك الذين يسهرون على اللوائح والجداول فالاحصائيا ثم العملية الانتخابية ككل ان كنت تريدون الاصلاح.

  • حسن
    الأحد 31 مارس 2013 - 01:42

    المرجو من هرم السلطة اﻻكتفاء بتعيين المنتخبيين بدل اجراء انتخبات لن ولن تكون نزيهة.كفء مناظهار أمواﻻ نحن في حاجة اليها عائ اﻻقل ستمكن مشتشفياتنا. من. اقتناء الدواء اﻷحمر اما اﻻنتخابات المزعومة في المغرب اﻻديمقراطية وغير النزيهة الحاجة الوحيدة التي نستفيدمنها هو تقسيم الشعب المسكين والفرقة بين أبناء اﻻسرى الوحيدة

  • Mohajir
    الأحد 31 مارس 2013 - 01:55

    مغاربة العالم يريدون الانتخابات ان تكون في عطلة الصيف من اجل إشراك المهاجرين في الانتخابات واللعبة السياسية بالمغرب فغيابهم يطرح أكثر من سؤال.

  • Basso
    الأحد 31 مارس 2013 - 11:30

    التشاور مع المنتخبين الارضائهم والاستمرار في لعبة النفاق خاصة انهم استطاعوا الضغط على الحكومة لايقاف مسلسل الانتخابات ففضيحة عدم تجديد مجلس المستشارين رغم عدم دستوريته تظهر هدا التملق المتبادل.

  • ذ الكروج
    الأحد 31 مارس 2013 - 17:58

    الداخلية جاهزة لتنظيم الإنتخابات ، والشعب غير جاهز للمشاركة فيها لوعيه بعدم جدواها أصلا ، لأن من يتحكمون في مصير الشعب لا يؤمنون بالديمقراطية الحقيقية ولا يقيمون وزنا لصناديق الإقتراع .

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 5

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 5

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب

صوت وصورة
تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:59 3

تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني

صوت وصورة
جوائز أفريكا موتورز
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:06

جوائز أفريكا موتورز

صوت وصورة
مؤتمر إعلان السلام في أفغانستان
الجمعة 11 يونيو 2021 - 15:30

مؤتمر إعلان السلام في أفغانستان