العنف الجسدي والجنسي ضد المغربيات يكلف 2.85 مليار درهم

العنف الجسدي والجنسي ضد المغربيات يكلف 2.85 مليار درهم
الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:00

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، اليوم الجمعة، عن نتائج بحث وطني حول التكلفة الاقتصادية للعنف ضد النساء والفتيات، وذلك في إطار حملة التعبئة الوطنية والدولية من أجل القضاء على العنف ضد المرأة.

البحث الذي أنجز بدعم من منظمة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب خلال الفترة الممتدة بين فبراير ويوليوز 2019، مكن من تقدير التكلفة النقدية للعنف لأول مرة في المغرب، المتعلقة تحديدًا بالتكاليف المباشرة وغير المباشرة للعنف ضد النساء التي يتحملها الأفراد وأسرهم في كافة فضاءات العيش، بالنسبة لشكلي العنف الجسدي والجنسي خلال الـ12 شهرًا التي سبقت البحث.

وكشفت البحث الوطني أن العنف الجسدي والجنسي للأسر يكلف بالمغرب 2.85 مليار درهم، أو 957 درهما لكل ضحية حسب المعدل المتوسطي.

وتشمل التكاليف الملموسة المباشرة للعنف ضد النساء المصاريف المؤداة مقابل الولوج إلى مختلف الخدمات (الصحة والعدالة والشرطة)، والإيواء وتعويض أو إصلاح الممتلكات التي تم إتلافها. وتتعلق التكاليف الملموسة غير المباشرة “بتكلفة الفرصة البديلة” التي تشمل فقدان الدخل بسبب التغيب عن العمل المؤدى عنه والتوقف عن أداء الأعمال المنزلية والتغيب عن الدراسة.

وأوضحت المندوبية السامية للتخطيط أن 22.8 بالمائة من بين مجموع النساء ضحايا العنف الجسدي أو الجنسي اللائي تعرضن للعنف خلال 12 شهرًا التي سبقت البحث أو أسرهن، أيا كان مجال العيش، تحلمن التكاليف المباشرة أو غير المباشرة للعنف.

وتقدر حصة الوسط الحضري من مجموع التكلفة الاقتصادية الإجمالية للعنف 72% (2.05 مليار درهم) و28% بالوسط القروي (792 مليون درهم). كما أن متوسط التكلفة التي تتحملها الضحايا في الوسط الحضري (1000 درهم لكل ضحية) أعلى من تلك التي تحملناها في الوسط القروي (862 درهم لكل ضحية).

وأبرزت الدراسة أن التكاليف المباشرة تشكل الجزء الأكبر من التكلفة الاقتصادية الإجمالية بحصة 82٪ (2.33 مليار درهم) مقابل 18٪ فقط كحصة للتكاليف غير المباشرة (517 مليون درهم). ويحتكر الفضاء الزوجي لوحده أكثر من ثلثي التكلفة الاقتصادية الإجمالية للعنف بحصة 70% (تكلفة إجمالية تقدر بـ 1.98 مليار درهم)، يليه فضاء الأماكن العمومية بحصة 16% (448 مليون درهم)، ثم الوسط العائلي بحصة 13% (366 مليون درهم).

العنف الجسدي والجنسي

فيما يتعلق بشكل العنف، يوضح البحث أن 85% من التكلفة الاقتصادية الإجمالية للعنف تعود للعنف الجسدي (2.4 مليار درهم)، و15.3٪ (436 مليون درهم) للعنف الجنسي.

وكشفت المعطيات الرسمية أن ما يقرب من 70% من التكلفة المباشرة للعنف تعود إلى العنف الزوجي، و43% للنفقات المتعلقة بالصحة؛ إذ تقدر التكلفة المباشرة بـ 2.3 مليار درهم بالنسبة لضحايا العنف الجسدي و/أو الجنسي، الذين تحملوا النفقات (20%)، نتيجة لمجموع أحداث العنف الأكثر حدة التي تعرضوا لها خلال الإثني عشر شهرًا التي سبقت البحث.

ويبين المصدر ذاته أن ما يقرب من 85% من التكلفة المباشرة للعنف (1.98 مليار درهم) ترتبط بالعنف الجسدي و15% (353 مليون درهم) بالعنف الجنسي. ويكلف العنف ضد النساء في الوسط الحضري بالنسبة للمعنفات ولأسرهن 1.73 مليار درهم، مقابل 601 مليون درهم في الوسط القروي. وتمثل التكلفة التي يتحملها سكان المدن ما يقرب من ثلاثة أرباع التكلفة المباشرة الإجمالية للعنف (74.2%).

“يعود ما يقرب من 70% من التكلفة المباشرة للعنف في الفضاء الزوجي (1.63 مليار درهم)، و15% للعنف في الأماكن العمومية (356 مليون درهم)، و13% في الوسط العائلي (307 ملايين درهم)”، حسب نتائج البحث.

وتمثل التكاليف المترتبة عن الولوج إلى الخدمات الصحية 42.3% من التكلفة المباشرة (986 مليون درهم)، تليها في المرتبة الثانية المصاريف المتعلقة باللجوء إلى الخدمات القانونية والقضائية (25.8% أي 600 مليون درهم)، ومصاريف استبدال أو إصلاح الأغراض التي تم إتلافها (17.9% أي 417 مليون درهم)، والإيواء بفعل مغادرة البيت (13.5% أي 314 مليون درهم)، ثم اللجوء إلى خدمات المجتمع المدني (0.5% أي 11 مليون درهم).

وجاء في الدراسة أن أكثر من 44% من التكلفة غير المباشرة تعود إلى خسارة أيام العمل المؤدى عنه (434 مليون درهم)؛ إذ إن أكثر من 55% (284 مليون درهم) من إجمالي التكلفة غير المباشرة تتعلق بالتكلفة التقديرية لأيام العمل المنزلي المفقودة، أي 281.2 مليون درهم بالنسبة للنساء ضحايا العنف، و3.1 مليون درهم بالنسبة لأزواجهن.

كما أن ما يقرب من 44% من هذه التكلفة (227 مليون درهم) يعود إلى فقدان الدخل نتيجة التغيب عن العمل المؤدى عنه بالنسبة للنساء ضحايا العنف (172 مليون درهم) ولأزواجهن (55 مليون درهم). وتمثل تكلفة أيام التغيب عن الدراسة للضحايا وأطفالهن بسبب حوادث العنف ضد النساء 1% من مجموع التكلفة الإجمالية غير المباشرة (5.7 ملايين درهم).

العنف في الأماكن العمومية

قدر البحث التكلفة الإجمالية المباشرة لأحداث العنف الجسدي و/أو الجنسي في الأماكن العمومية التي حدثت خلال 12 عشر شهرًا التي سبقت البحث، بالنسبة لـ 15% من النساء اللواتي تحملن نفقات مترتبة عن هذا العنف، بـ356 مليون درهم، أي ما يعادل 80% من التكلفة الإجمالية في هذا المجال.

وحسب التفاصيل، فإن أكثر من نصف هذه التكلفة (52%) تتعلق باستبدال أو إصلاح الممتلكات التي تم إتلافها (183 مليون درهم). وتمثل النفقات المتعلقة بالخدمات الصحية 29% (103 ملايين درهم)، وتلك المرتبطة باللجوء إلى الخدمات القانونية والقضائية 19% (66.2 مليون درهم).

ونتج عن حوادث العنف الجسدي و/أو الجنسي في الأماكن العمومية خلال 12 عشر شهرًا التي سبقت البحث، بالنسبة لـ 6.3% من الضحايا، تكلفة غير مباشرة إجمالية قدرها 91.6 مليون درهم، منها 68.6 مليون درهم (75%) بسبب فقدان أيام العمل المؤدى عنه للضحايا ولأزواجهن.

‫تعليقات الزوار

48
  • محمدين
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:10

    لا أعرف من أين يأتون بهذه الأرقام والنسب.. وعنف النساء ضد الرجال والأطفال؟؟!!

  • مغربية
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:13

    فعلاً أمركم عجيب! كل مرة يأتي أحد الرجال ويستدل بإحصائيات ما حول العنف ضد النساء بأوروبا…فهل يشفع العنف ضد النساء "بالدول المتقدمة" للعنف الجسدي والمعنوي ضد النساء بالمغرب؟!
    قتلتم المنطق قبل أن تقتلوا اللغة العربية بلغتكم الهشة!

  • noureddine le modéré
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:16

    لا للعنف ضد الرجال لا للعنف لا للعنف للرجال لا للعنف ضد الرجال العنف ضد الرجال يساوي انقراض المجتمع vite revoir le blog de la famille (modawanat al usra)si non ça sera la catastrophe et la démolition totale de la société et veuillez bien mettre en cause la femme fonctionnaire qui est la source du péril.
    merci hespress de nous apporter appui

  • انسان
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:21

    الله مافهمناكم اش بغيتو توصلو هاد المرأة قتلتونا المرأه المرأه !!!وااااابزااااف ، كنشوفو كلشي بعينينا ماكين لا هادي لا ديك غير بغيتو تخلقو المشاكل باش تربحو منها
    المرأه لي شاده محالها ومتاقية الله ماكين لي وصلها اما لي كتقلب على العرة والافكار ديال الباغيات داكشي لي غاده تلقى
    باختصار خلقتو حرب مابين الرجل والمرأة الله ياخذ الحق

  • MRA
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:24

    لا للعنف ضد النساء عبارة لن تفيد بشيء، مادامت العقول لا تستوعب، أين الإسلام في بلادنا ونحن نرى هاته الإحصائيات الضخمة؟ رغم أنه لا يزال الكثير ممن لن يتسطعن الإفصاح عن الأمر خشية الموت أو تشرد أبناءها

  • أستاذة بالإعدادي متقاعدة
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:25

    ما هذا الافتراء وما هذا العدد المبالغ فيه واي تعويضات هذه التي تقدم للمرأة المعفنة والله هي أرقام على الاوراق للاموال تسرق واتصرف ابدا ابدا على المرأة المعنفة

  • noureddine le modéré
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:26

    j'ai l'impression qu'avec cette tendance de réclamation incessantes des femmes mettant en cause comme source de torture et de violence l'homme, que le monde se transformera en planète des femmes ,se sont-elles qui vont gérer le monde .!!!!!!!!

  • wa9i3.com
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:27

    المغرب ضاع هانرجعو لداكشي لي كان طاري ف 1967

  • متتبع
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:27

    إن رجعنا بي تدقيق سنلاحظ أن دولة هيا سبب في هذه ظاهرة بطالة ومخدرات وأحكام غير عادلة ..إلخ كل هاذا سببه معروف لا داعى لدخول في تفاصيل كل يعرف أن شاب طموح عندي أحلام لكن بدأت تتلاشي ومع صعود عدالة وتنمية زائد هاذا الوباء لم يعد هناك أحلام سوى بي مغادرت هاذا البلاد وسأكتفى بي .من مؤسف أن تعيش في وطن لا تحلم فيه سوى بي مغادرته

  • c que ici
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:28

    Primo, En Europe et aux usa les adolescents peuvent se marier à 15 ans (majorité sexuelle à 15 ans). Secondo, ils se tuent vers 30 ans pour toucher l'assurance vie. Suivez les infos des faits divers en France et aux États-Unis pour vérifier cette conclusion

  • جلال الوزاني
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:31

    الجمعيات النسوية تريد تضخيم الأمور بكل ما اوتيت من قوة اراه كلاما فارغا وإحصائيات غير منطقية كأنهم يعرفون كل المعنفات في المغرب حتى نساء هاذا الزمان اصبحن مجرد مونيكات مزوقات بعيدين كل البعد عن المسؤولية وتقبل دور الزوج كقائد لبيت الزوجية وتعنتهن مما يولد الضغط على الزوج يفجره بالعنف

  • mommo
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:32

    هاد الزمان زمان العيالات.. كيقولو ليك المطالبة بالمساواة ولكن كتشوف غي التمييز لصالح المراة.. كتجي تقول العنف كيجيو يوقفو مباشرة مع المراة، ماشي مهم واش كاين استفزاز او تحقير.. أمم قامت وأمم تحاربت بسبب عيالات.. لأنه قليل تشوف مراة كتدير العنف المادي، ولكن العنف الذي يحدث الضرر النفسي غير هو للي كاين وسولو العيالات والرجال لي كيوقع ليهم، غير الفرق العيالات كيمشيو يبكيو ويشكيو ولا يوجدو المكائد لرد الاعتبار الكرامة والرجال كيمشيو ديريكت للعنف الجسدي… وكل أنظمة القضاء فالعالم معطوبة فيما يتعلق بالعنف النسائي لأنه ما كيكونش عندو أثر مادي على الضحية بل على النفسية ديالو..

  • متتبع لهسبريس
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:36

    اعلم ان السجال يتحول الى جدال بزنطي في كل التجمعات البشرية لكن ما اراه وما اعيشه بحكم الاسرة والعائلة والاقارب والجيران فالعنف ضد النساء يكاد يكون منعدم بالمرة ضد النساء وان كانت حالات معينة يك سببها الفقر +الشك او الصراع على القوامة بالمفهوم الشعبي (( شكون يحكم ويسطر))او ان الدكر عاطل ومدمن خمور ومخدرات و''المصيبة ''اي زوجته لا تعرف مص الغضب وتحاول تحديه لاتباث انه على خطأ وهو اصلا مغيب اما بضغوط الحياة اليومية والازمة الاقتصادية وفراغ الجيب وقلة ذات اليد او مغيب بفعل المخدرات والخمور و تتحول الحياة الى حلبة صراع حيث تنصب يوميا للرجل محاكمة ((( والصراحة كاين شي عيلات بربي الا ديال لعصا)) كما كاين شي دكور وجاه الحبس او خصم سبيطار تشخيص الامراص النفسية …..اقول هذا لان العنف الذي اصم الاعلام اذاننا به المراد به عنف اخر ليس المناوشات بين الدكور والاناث او سوء الفهم او حتى الضرب وان كان في بعض الغائلات فهو متجدر الاب يضرب الزوجة والزوجى تضرب الابن وااخ يضرب اخته او من هو اصغر واضعف وهناك عائلات يعيشون عنف الصمت حيث لا يتكلمون مع بعضهم البعض كاسلوب حياة وتبعاته خطيرة

  • محمود
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:37

    العنف ضد المرأة المغربية نتيجة ضغوطات الحياة والظروف المعيشية الصعبة للأسر ، لو إن الحكومة حسب التقرير وهذه التكلفة تساعد الأسر المحتاجة بهذه المبالغ لن تجد ولا حالة تعنيف أو سرقة أو جرائم القتل والذبح والضرب والجرح ، الحكومة ربما لها رأى آخر في كل هذا العنف بين المواطنين كما يقال مصائب قوم عند قوم فوائد.

  • موحا
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:39

    يا رجال العالم اتحدوا. هذه مآمرة كونية ضد الرجال. هذا عنف نفسي ضد الرجال. لا أعتقد أن هناك عنفا ضد النساء في زماننا هذا، أصبحنا نحن الرجال نطلب التعادل و لكننا نخسر كل المقابلات. الله إخليكوم حاولوا علينا، راه عييتونا ولا صافي بناقس من هاد زواج كاع .. ربما سنجتمع نحن الرجال و نهاجر إلى أرض لا نساء فيها و نترك لهن كل شيء، حتى الأولاد .. الله إربحهوم بيهوم. واه لعياقة هادي.

  • المهدي
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:43

    لا للظلم من أي جهة كان ذكوري أو إناثي، واسمعوا قول (ربكم يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا )

  • Democrate
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:43

    Choufou YouTube ROUTINI LYAOUMI

  • Voyageur
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:46

    Je sais pas si c’est chiffres sont réalistes ou non , mais moi je suis contre toute sorte de violence ,mais au dire des provocation ,est ce pas une sorte de violence ,finalement la solution c’est de ne pas se marier , les femmes veulent avoir le travail ,un mari aimable amoureux , elle veulent rien faire et ,une voiture maison et tout et tout ça avant 30 ans , alors que le pauvre homme il arrive à l’âge40 et les objectifs ne sont pas encore réussis , je pense il faut pas se marier et laisser les femmes tranquilles

  • حلا
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:48

    لمن يكلف هذا المبلغ الكبير؟ما أعلمه أن كل واحدة سلخها راجلها أو اتكرفس عليها كتمشي تغضب لدار باها يداوي فيها ويخسر عليها الفلوس أو تتكمش فدارها وتسكت وتكمدها فقلبها.والى كان صاحبها هو ألي اتكرفس عليها كيغبر وكيخليها تشوف ما دير لرأسها.الى كان باها ولا خوها هما الفاعلون كتسكت وتضرب طم وتتخبع فالدار حتى تدير لابأس أو تهرب تمشي تديع وما يعرفوش فين غبرات ويستقبلها الشارع بالأحضان أو تقع صحية وحوش آخرين.هذا هو الواقع الأمر.

  • Ayoub
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:49

    لكن ياترى ماهي نسبة ضحايا العنف من الرجال ……؟؟؟؟..اعطونا الارقام المهولة من فظلكم…!!!!!

  • عنف السرطان
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:51

    العنف الحقيقي هو فاش كتمشي مريضة سرطان الثدي للمستشفى و تيعطوها موعد ديال شهرين. الالم و الوخز و الهم و الهشاشة. و نخلوها حتى نكرط ليها بزولتها. ادن اين هو الكشف المبكر. الفحوصات و الراديوات. حتى بطاقة الرميد ماواكلاش…… واش هدا ماشي عنف للمراة؟؟؟؟؟،

  • البجعدي
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:52

    يعني عدد المعنفات يفوق 2850000 !!! ماهي المعايير لهذه الدراسة ؟؟؟ أول عامل سبب العنف ضد النساء الخمر والمخدرات يعني منع إستراد الخمر سنقلص ب 80% من العنف في المجتمع

  • mohand
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:53

    يا ريت لو كانت بجانب هذه الصورة المعبرة صورة الرجل المعنف من المرئة
    بلا شك ان صورة الرجل المعنف ستكون اكثر طلبا ل الرحمة والشفقة
    هذا الرسام بارع جدا اتمنى ان يرسم صورة معبرة لرجل معنف

  • أمازيغيباعمراني
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 21:59

    كيفاش حسبوا هاد الخسارة المالية بسبب ضرب المرأة ؟ يمكن المرأة هي ضار السكة تاتخسر ملي تايضربها الراجل وتاتكلف الصيانة ديالها مال كثير.

  • المنحوس
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:04

    العنف الجنسي والجسدي ضدالنساء يكلف المغرب 2.5 مليار واخا تقولو حتا اوقية ديال موريتانيا ما نثيق .واش كتضحكو علينا ولا اشنو زعما ?

  • تاثير العنف على الافراد
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:04

    الزوج يذهب الى مقر عمله فيتعرض للتوبيخ والعنف من طرف رئيسه في العمل وهذا يؤثر سلبا على نفسيته وكبرياءه فيعود في المساء الى منزله مستاء ويبدا بالصراخ على الزوجة وتعنيفها لاتفه سبب، الزوجة بدورها تتاثر بالعنف فتضرب صغيرها دون سبب، الصغير بدوره يتاثر فيركل القطة

  • هشام
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:09

    بما انكم تنظرون للموضوع من منظور امني فسيزيد الامر تعقيدا ،فكل الجمعيات النسائية تعتبر الرجل المعنف مجرم خطير يجب معاقبته، ولا ينظرون له كمريض نفسي يجب معالجته، فهمهم الوحيد هو الزج به خلف القطبان حتى لو كلف المرأة سنوات من المحاكم، وسنوات من المعانات والعنف والانتقام. فكل ابجمعيات النسائية تعتبر حوادث العنف ضد المرأة ارقام تضيفها لسجلها كي تطلب ابدعم من الداخل والخارج. وبالتالي لن يحل هذا الموضوع ابدا.

  • اه لا للعنف ضد نساء
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:11

    العنف ضد الجنس اللطيف هي جريمة إنسانية ومن المستحسن الطلاق

  • بن بركة - تنغير
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:19

    انتهت حرية المرأة مع قاسم امين ، الان سنعود الى المطالبة بحرية الرجل … المراة في المغرب تجاوزت حدودها بفعل جمعيات مشبوهة الموارد و الغرض منها في وقت نجد الرجل لا حول له ولا قوة أمام قهر مدونة المرأة اللعينة ، و التي ساهمت و بشكل عنيف في تعنيف المرأة للزوج نفسيا ماديا و اجتماعيا … اقسم بالله أنني قرىت الطلاق خلال عطلة الصيف ، و لن أتزوج بعدها و لو تمثلت بشرا سويا … و الله لن أتزوجها و هي ملاك .

  • نورالدين المعتدل
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:55

    اخواني المعلقين بمختلف شرائحهم ومن مختلف ربوع الدنيا ،شيء غريب وعجيب احل ويحدث للنساء والفتيات المغربيات في السنوات الأخيرة إذ اصبحن لا يبالين بالتعلق باسرهم ولا بازواجهن ولا باولادهن شغلهم الشاغل الهاتف النقال،الماكياج،لكوافورات،الاكل تقريبا لجميع الوجبات خارج البيت ،المسلسلات المتعفنة ،البقاء خارج البيت لساعات طوال.والسؤال :لا أدري أن كان هاذا التحول بفعل فاعل وممنهج باياد خفية مدمرة أو ارادي و مقتبس من الحضارة الغربية الأمر غريب وفي منتهى العجب ومع الأسف الشديد مدونة الأسرة لم ولا تواكب هذا التحول الخطير والذي دائما يكون فيه الرجل هو المستهدف ومن هاذا المنبر وحسب ما اشاهده قد لا يخلو حاليا أي بيت من الصراخ والاصدام بين الزوجين والأبناء مما ينجم عليه عواقب وخيمة تضاف الى كاهل الدولة سارعوا إلى مراجعة مدونة الأسرة: صدقوني الأمر خطير جدا.والا على الدولة أن تضاعف في بناء السجون والمستشفيات.

  • لحساب الخاوي
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 22:59

    زعما الدولة كتعوض النساء المعنفات ؟! او يكما كينة شي ضريبة دولية ضد الدول الي فيها العنف.. اولا العنف حتى حد مكيبغيه وهو محرم قانونا بحالوا بحال الاشياء الاخرى . سالينا .

  • محمد
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 23:03

    ,تمنينا لو هاد الدراسة جات بما يكلفه العنف بصفة عامة ،فالعنف أصبح واضحا ،هناك عنف في الشغل ضد الرجل والمرأة ،عنف الفقر ،عنف عدم احترام قوانين السير ،عنف عدم احترام الصف،عنف عدم احترام المراءة دخل زوجها،عنف الاباء ضد الأبناء ،عنف الاطفال بينهم ،عنف الكلمات النبيئة التي تسمعها في كل زنقة وحي ،المهم اننا نعاني ونعيش تحت ضغط نفسي خطير بسبب الفقر،المخدرات و ضياع القيم .نحتاج حقيقة إلى إعادة تربية على ضبط النفس و الحوار بالتي هي احسن واللين فيما بيننا.

  • محمد محمد
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 23:29

    نلتمس من وزارة التخطيط ان تنجز دراسة مثل هذه الدراسة عن الانتحار هذه للظاهرة الغريبة في بلدنا .أسبابه .أثاره على المجتمع .تكلفته المالية .نسبته % .

  • بلاغ تلفزي
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 23:36

    يجب إصدار بلاغ عام يدعو الناس إلى الإمتناع عن ضرب النساء أو بعضهن البعض والتعريف بالعقوبات الردعية الصارمة والغرامات حتى يفهم بعض الأميين والمتقفين ما هي عواقب ضرب انسان مواطن في دولة المغرب وتكوك حملة توعية كل شهر كما فعلو مع كرونا حتى يعرفها العالم والمضلوم وتزويد المضلوم بمحامي وحمايتة من كل رد تعسفي اوتهديد لتكون له الشجاعة للاجهار بما يتعرض له من اعتداء.والقضية فيها بزاف ما يتقال الحصول الله يستر العاقبة موضوع مهم وعنده علاقة بمستقبل المغرب

  • متابع
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 23:39

    خلاصة القول المشكل عالمي اولا ثانيا طيبعة الرجل تختلف عن المرأة
    الرجل كيبغي منين اسالي خدمتو يرجع يلقى الراحة و الهدؤء , المراءة عكس كتبغي كثرة الهدرة و نكير . الا ماكنتش خدامة كتقى كتشارجي راها عليه حتا إجي هو مشارجي أو هي مشارجية هي خاصها او خاصها او هو باغي غير يرتاح مازال محيدش حتا الصباط تبدا اوامر خاص اوخاص او خاص

  • مواطن
    السبت 28 نونبر 2020 - 00:14

    بعد تدمير الرجال ماديا و نفسيا بسبب قانون مدونة الاسرة المشؤوم، هاهم الان ينفخون في موضوع جديد للقضاء علي ماتبقى. اذا كانت الاحصائيات تتكلم عن 8 مليون عانس في المغرب، فسيتضاعف هذا الرقم و في فترة وجيزة كردة فعل على هذا الهجوم الممنهج ضد الرجل، مما سيخفض معدل الخصوبة بشكل كبير و بالتالي تحول الهرم السكاني المغربي لقاعدة نحيفة و قمة عريضة.

  • أحمد
    السبت 28 نونبر 2020 - 00:38

    المنظمات و الجمعيات الدولية ما هي إلا أدرع للمتحكمين و الموجهين للسياسات الدولية ، و ما هذه البروباغاندا الإعلامية إلا مظهر من مظاهر التحكم العالمي ( الطاغوت) لتفكيك الأسرة المسلمة خاصة و إتخاذ المرأة مطية لهذا الهدف ، و الدليل ما سر إهتمامهم بالزوجة التي في بيتها ؟ عليهم بالنساء المتسكعات في الشوارع و بائعات الهوى و …. أما جمعيات النساء المحلية ما هي إلا دكاكين للإسترزاق و بيع الوهم و التغرير بالنساء المتزوجات الماكتات في بيوتهن ، زمن الفتن لا حول و لا قوة إلا بالله .

  • استفزاز
    السبت 28 نونبر 2020 - 02:53

    مادا عن النساء العنيفات؟
    وكم يكلفن؟

  • محمد أيوب
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:17

    الميوعة:
    تحولت القضية النسوية إلى نوع بارز من الميوعة خاصة من طرف الذين يتعاطون معها من النسوانيات ومعهن حتى كثير الرجال الذين ينجرفون مع تيار كهذا بداعي الحداثة والدفاع عن حقوق المرأة. رأيي أن الأمر تميع كثيرا وأصبح من لا يتعاطف مع قضية المرأة يعتبر فردا مختلفا وغير حداثي بل وظلاميا.المرأة هي الام والاخت والزوجة والبنت والخالة والعمة والجارة والزميلة.الخ.ومن يعنفها فهو انسان مريض بشكل او بآخر.لكن أن نصبح ونمشي كل يوم بل وكل ساعة وحتى دقيقة على هكذا موضوع، بمناسبة ومن غير مناسبة،فقد تحولت القضية إلى ميوعة واضحة بل فضحة: التمكين للمرأة في المجالس والهيئات المنتخبة.المناصفة في المناصب لمجرد انها امرأة وليس بناء على الكفاءة. الأولوية للمرأة في ولوج الوظائف العمومية وغير العمومية.دعم تعاونيات ومقاولات النساء او التي يتم فيها تشغيل النساء بعدد اكبر.إعطاء الحق للمرأة في شكاواها المتعلقة بالتحرش بينما قد تكون هي المبادرة بذلك.ثم ما معنى هذه الاحصائيات عن التحرش الجنسي بين الازواج:هل تواجد القائمون على عملية الاحصاء داخل فراش الزوجية مع الزوجين؟!ثم إلا تمارس النساء العنف ضد الرجال؟ميوعة حقا..

  • مر من هنا
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:51

    زيدوهم زيدوهم هاد سي مگدوهم
    ركبوا ليها ……وخليوا الرجال جالسين في الدار يربوا العيال
    والدليل آلوولووو

  • نورالدين المعتدل
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:01

    خصائص ومستجدات النظام العالمي الجديد ويا اسفاه :العزوف عن الزواج،كثرة الطلاق،كثرة الخمر،كثرة المعازف والموسيقى ،كثرة البغي ،ارتفاع نسبة العنوسة ،، تفكيك الاسر،تمدح النساء ويستهان بالرجال، يؤمن الكذاب ويصدق الخائن ويا اسفاه من هم هؤلاء المشرعين الخفيين؟ هل قرءوا واستبقوا ما ذا سيحل بالعالم وفق هذه الأعمال الشيطانية ،قانون الغاب سيحل لا محالة ويا اسفاه ويا اسفاه ويا اسفاه ويا اسفاه إلى ما لا نهاية للكلمة من معنى.استحضروا شرع الله وتمسكوا والفضيلة وحاولوا الرذيلة ،المرأة فعلا تكامل للرجل بالايجابي ،وهناك قوانين شرعية لا تناقش فيها إنصاف وتكريم للمراة استحضروها وكل شيء سيأخذ مجراه الطبيعي.االله يهدينا ويهديكم ،كفى من الهرج .

  • رجل ضد العنف
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:07

    استفزني التعليق رقم 4 تايدل على ان مولاه انسان متسلط و جبار و معتدي على الضعفاء قراو مزيان اش قال:

    "المرأه لي شاده محالها ومتاقية الله ماكين لي وصلها اما لي كتقلب على العرة والافكار ديال الباغيات داكشي لي غاده تلقى"

    بمعنى اخر الرجل الا ماكانش متافق مع تصرفات المرا من حقو يعنفها، هاد شخص كون لقيتو قدامي كون سلخت مو و دكدكت ليه عضامو حيت حتا انا مامتافقش مع افكارو، انطلاقا من المنطق العوج لي انطلق منو هو.
    المشكل ان هاد الكومنتير مكلاسي هو اللول هادا كيدل على ان الغالبية باقا باغا العنف و كاتعتبر نفسها وصية على الاخرين تحت شعار سوقك هو سوقنا كاملين.

  • سعيد اسبانيا
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:11

    كونوا على يقين عندما استطاعت بعض الجمعيات او بالاحرى التي تسمي نفسها بحقوقية والدفاع عن المراة ستزداد الامور سوءا لان همهم الوحيد هو تشريد المجتمع من هوبته الدينية ومن تقاليده العريقة انها جمعيات او منظمات علمانية لا يهمها حال المرأة ولا شيء من هذا القبيل ، بل فقط يأدون مهمة تشتيت المجتمع وتجريده من هويته وبمساعدة الاعلام الخبيث ، اما المرأة فهي محمية ومكرمة احسن تكريم يكفبها فخرا ورود اية في القرآن الكريم تحمل اسمها ،…المرأة مكرمة كجوهرة غاليةلا تقدر بثمن . ولكن مع الاسف جعلوا منها بضاعة تباع وتشترى ، …انضروا من ينصبون انفسهن للدفاع عنها ، كيف هي الوجوه والنوابا السيئة ،،، وطبعا هناك رجال او اشباه الرجال يشوهن المرأة وقيمتها يمشوه جنب الى جنب مع الجمعبات او المنظمات الخببثة ، الحقيرة…فتحية وتقدير للمرأة المغربية العفيفة والمحافضة والتقية التي تعرف حق قدرها وهي امنة بذلك ان لااحد يعلو على ما كرمها الله بها ومكانتها الخاصة….

  • حسن
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:23

    و هل تحدثتم عن معاناة الرجل داخل و خارج البيت تشجيع النساء على التمرد نعم سيفكك الاسرة و هذا ما تصبون اليه صحيح انا ضد العنف المتبادل و ضد تحميل الرجل مسؤولية الاختلاف داخل البيت الزوجية ان كنتم

  • عارف بالأمور
    السبت 28 نونبر 2020 - 10:26

    مثل هذه التقارير المبالغ فيها كثيرا تقف ورائها هيئات ومنظمات محدودة كثيرة تستعملها كحجة لطلب تلقى ملايير التعاون الدولي من أجل "محاربة العنف ضد النساء"
    وعندما تأتي هذه الأموال فإنه يتم هدرها في التعويضات والأجور الخيالية لأفراد وعائلات معينة والفتادق الفخمة والسفربات والاستجمام بالخارج وطبعا يتم تدوير جزء كبير منها في حلقة مغلقة لمكاتب الدراسات ومايسمى "الخبراء"

  • أم هاجر
    السبت 28 نونبر 2020 - 11:03

    واش أي امرأة تعنفت كتعطيوها الفلوس ولا شنو مفخباريش انا بعد مشديش حتى ريال وفين كيمشيو هذ الفلوس بالله عليكم واش كتسرقو المال العام وفاش كتبغيو تغطيو على راسكم كتخرجو بهذ الاحصاءيات انا بعد جارتي كتعنف من الزوج ديالها ومكتلقى حتى باش تشري بيطادين تداوي الجروح ولا بومادا ديالعين حيت كتزراق غير جيران الي كيعطيوها الدوا وتكمدها وتسكت يالله من جات الاحصاءيات هواحدة ناقصة ليكم لانها متديكلاريش بيه وهو زايد فيه وانتما الرجال الي كتربطوه بالمدونة راه العنف معندو حتى علاقة بيها راه الي عنيف وقبيح راه بيها ولا بلاش غير من تعاليقكم تنحس بيكم كتكرهو الزوجة واحد الكره شديد ومتحملوهاش تاخذ حقها عكس إلى تقلبات الآية واصبحت بنتك او اختك او أمك فانك تتشكر المدونة الي كاينة سبحان الله

  • براهيم تنغير/ورزازات
    السبت 28 نونبر 2020 - 12:05

    إلى رجل ضد العنف رقم 42 !!!!!
    لقد فضحك الله أيها الشخص!!!!!
    تدعي انك ضد عنف المرأة و ازمير ضد صاحب التعليق و لم تراعي ان صاحبها ربما ابن البادية يتكلم عن ماهو متعارف في محيطه و لم يؤيد العنف أصلا!!!
    لكن ما في قلبك ظهر على لسانك حين تقول :
    كون لقيتوا كدامي كون سلخت مو !!!!!!!
    اليست امه امرأة ؟؟؟؟؟
    كلامك يذكر بكلام الهواري لما قال الجزاءريين!!
    راني نسمعكم تسبوا فالدين بزاف يادين رب شي واحد نسمعو ا اسب في الدين حتى ندخلو الحبس !!!!
    نهى عنه و كان اول من اتى به!!!!!!!

  • محمد
    السبت 28 نونبر 2020 - 16:49

    العنف اصله الجهل وعدم التربية والانانية وعدم احترام حقوق الاخر وعدم خوف الله من الضلم. المشكل ليس في الرجل او والمرءة بل كلاهما يمكن ان يكون اول من يحول الحوار والمعيشة الى عنف كل حسب تربيته ومبادئه لان كلاهما بشر . الرجل يتحمل ضغوط المسؤلية العائلية . بعض النساء لا يعرفن الا الحقوق والقانون والمحاسبة في المعاملة مع الرجل دون ادنى تضحية مما يجعل بعض الرجال ان يسقطو في التوتر وينعكس دالك بمشاكل تسميها المرأة عنف .المشكل نرى حتى الحوار مع المرأة لحل المشاكل يصنف عنف نفسي . مادا سنفعل ادا .اضن ان المرأة تريد ان يصبح الرجل دون شخصية ويصبح خاضعا تحت كل ما يجعل المرأة في مزاجها . نحن نريد السعادة نعم لكن بالحق والحترام والتضحية المتبادلة. فلقد بالغنا في موضوع العنف ضد النساء لان كتير من الرجال يعانون من ضغوط بعض النساء القاسيات في المعاملة ولا يهمهم الى ما يرضيهم ضربا عرض الحائط تحمل تكاليف ازواجهم . كم من مرءة مزوجة برجل لديه اطفال زوجة اخرى ماتت تعنفهم وتحرمهم من ادنى حقوقهم وتفضل ابناءها عنهم ‘بحيت الرجل في الغالب لا يفعل دالك لاطفال زوجته من رجل اخر يعيشون معه . ادا من منا سباق للعنف

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء