الـPAM يفتح النقاش حول المخاطر الطبيعية التي تهدد المغرب

الـPAM يفتح النقاش حول المخاطر الطبيعية التي تهدد المغرب
الخميس 28 ماي 2015 - 01:45

في خضمّ التغيّرات المناخية التي يعرفها العالم، وما ينجم عنها من كوارث طبيعية لم تعد تستثني أيّ جهة من جهات العالم، وبعْد الفيضانات التي شهدتْها المناطق الجنوبية للمغرب خلال فصل الشتاء الماضي، وأودتْ بحياة أزيد من أربعين شخصا، وخلّفت خسائر مادّية كبيرة، فتح حزب الأصالة والمعاصرة النقاش حول المخاطر الطبيعية التي تهدّد المغرب.

ووقف المتخّلون الممثلون لعدد من القطاعات الوزارية والمؤسساتية الوطنية، خلال يوم دراسي نظمه الفريقان البرلمانيان لحزب الأصالة والمعاصرة بمجلسي النواب والمستشارين، على عدد من العراقيل التي تعوق وتحدّ من فعالية خطط مواجهة المخاطر الطبيعية، وعلى رأسها كثرة المتدخّلين وتداخل الاختصاصات وعدم التنسيق، وأجمعوا على حتمية وضع إستراتيجية وطنية لمواجهة المخاطر الطبيعية.

رئيس الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، حكيم بنشماش، قال في الكلمة الافتتاحية لليوم الدراسي الذي ناقش موضوع “أي إستراتيجية وطنية لتدبير المخاطر بالمغرب”، (قالَ) إنّ الفيضانات التي شهدتْها الأقاليم الجنوبية للمغرب قبل أشهر كشفتْ أنّ المغربَ يُعاني من خصاص فيما يتعلّق بالقدرة على توقع الفيضانات واتخاذ التدابير والإجراءات الاستباقية والاستشرافية.

وأضاف بنشماش “بعد الفيضانات انتهيْنا إلى ما يشبه القناعة أنّ المغربَ والحكومة لا تتوفّر على إستراتيجية مندمجة واضحة المعالم للتعامل مع التحدّيات والمخاطر الطبيعية”، مشيرا إلى أنّ هناك جهودا تُبذل، ولكن ليست هناك إستراتيجية تتوفّر فيها مقومات الاستباق والتوقّع والاستشراف، وأضاف بنشماش “الفيضانات التي ضربت الأقاليم الجنوبية “عرّت الحقيقة المتمثلة في غياب هذه الإستراتيجية”.

وشدّد بنشماش على ضرورة التوفّر على خريطة المسح الجيوفيزيائي للمناطق المهدّدة بالمخاطر الطبيعية، مشيرا في هذا الصدد إلى ما وقَع قبْل الفيضانات التي ضربت الأقاليم الجنوبية، قائلا إنّ الحكومة حينها كانتْ تشتغلُ على برنامج لمحاربة الجفاف في المناطق الجنوبية، فإذا بالفيضانات تأتي على نحو مباغث، “وهذا ما يحتّم الوفر على خريطة جيوفيزيائية”، يقول بنشماش.

من جهته قالَ الشيخ محمد بيد الله، إنّ المغربَ منخرط في مواجهة المخاطر الطبيعية بوسائل “صعبة”، لافتا إلى أنّ السؤال الذي ينبغي طرحه، حتّى لو توفّرت إستراتيجية وطنية لمواجهة الكوارث الطبيعية، هو ما هي الوسائل لتفعيلها، وأضاف بيد الله أنّ الوسائل التقنية التي يتوفّر عليها المغرب متواضعة، لكنّه في المقابل يتوفّر على طاقات بشرية “هائلة”، ولكنّها توجدُ خارجَ المغرب.

واعتبرَ الشيخ بيد الله أنّ مواجهة المخاطر الطبيعية يقتضي فهْمها أوّلا، عن طريق العلم، وبناء القدرات الذاتية لدى المواطنين، وانسياب المعلومات إليهم، وتعزيز التأهب، في السياق نفسه قالَ الحسن آيت إبراهيم، الخبير في الزلازل والأستاذ بجامعة محمد الخامس بالرباط إنّ مواجهة المخاطر الطبيعية، أشبهُ بدخول الحرب، والذي يقتضي معرفة العدوّ.

ويتكبّدُ المغربُ خسائر مادّية كبيرة تقدّر بـ5،6 مليار دولار سنويا، جرّاء الزلازل والفيضانات، وخسائر تقدّر بحوالي 4،6 مليار دولار سنويا جراء المخاطر الفلاحية كالفيضانات والجفاف وانجراف التربة والتصحر، حسبَ الأرقام الواردة في الأرضية المؤطرة لليوم الدراسي لفريقي حزب الأصالة والمعاصرة بمجلسي النواب والمستشارين.

ويرَى الحزبُ أنّ عدم توفّر المغرب على إستراتيجية وطنية مندمجة لتدبير المخاطر الطبيعية يجعله من الدول النامية المعرّضة لتكبّد خسائر أكثر من غيره جرّاء الكوارث الطبيعية، خاصة أمام مخاطر انجراف التربة والفيضانات والزلازل وظاهرة “التسونامي”، فضلا عن الكوارث البيئية والكوارث التكنولوجية والكوارث ذات الطبيعة الاقتصادية والاجتماعية.

‫تعليقات الزوار

14
  • اصيل وايس معاصر
    الخميس 28 ماي 2015 - 02:29

    قد نقول ان الكوارث الطبيعية ملك الله الواحد القهار قوة الاهية لا تقاوم ،بالمقابل الكوارث التي يمكن التصدي لها في بلادنا هي الكوارث التي يكون فيها الإنسان السبب الرئيسي على سبيل المثال كارثة طانطان التي حصدت ارواح براعم في لحظة واحدة والمسبب فيها شخص واحد ،هنا نضع نقط استفهام وندرس عدم تكرارها ،اما الكوارث الطبيعية فالدول الكبرى لم تنجى منها.

  • Brahim canada
    الخميس 28 ماي 2015 - 03:53

    غير كتوصل وقت الانتخابات كيخرجو لينا هدا الاحزاب بشي خزعبلات بش اكولو لينا راه حنا مهتمين بالمواطنين باش ايشروا الاصوات ديالنا ويركبو علينا من بعد براك راه شرفتوا فى الاحزاب خلو صحاب 30 و 32 سنة اديرو حتى هما السيارات الفاخرت و الفلات وبارك واه بزززاف

  • abdou
    الخميس 28 ماي 2015 - 04:47

    شكرا‏ ‏ هسبريس‏ ‏ انه‏ ‏ موضوع‏ ‏ الساعة‏ ‏ يعتبر‏ ‏ المغرب‏ ‏ من‏ ‏ اواخر‏ ‏ البلدان‏ ‏ ليسى‏ ‏ عالميا‏ ‏ فقط‏ ‏ بل‏ ‏ عربيا‏ ‏ للاسف‏ ‏ مثالالدارالبيضاء‏ ‏ مدينة‏ ‏ بلا‏ ‏ ساس‏ ‏ ولا‏ ‏ راس‏ ‏ لا‏ ‏ طريق‏ ‏ ولا‏ ‏ غابات‏ ‏ في‏ ‏ وسط‏ ‏ المدينةلتساعد‏ ‏ سكانها‏ ‏ على‏ ‏ التنفس‏ ‏ ولا‏ ‏ بساتين‏ ‏ لو‏ ‏ ذهبنا‏ ‏ الى‏ ‏ ادنى‏ ‏ حي‏ ‏ في‏ ‏ اروبا‏ ‏ قد‏ ‏ تجد‏ ‏ معدل‏ ‏ 1000نسمة‏ ‏ على‏ ‏ اقل‏ ‏ 4 بساتين‏ ‏ في‏ ‏ كل‏ ‏ اطرافها‏ .‏ المسؤولين‏ ‏ في‏ ‏ الدار‏ ‏ البيضاء‏ ‏غير‏ ‏ مؤهلين‏ ‏ لي‏ ‏ هده‏ ‏ المسؤولية‏ ‏ ناس‏ ‏ هاو‏ ‏ عمرو‏ ‏ شكارة‏ ‏ اسدو‏ ‏ علينا‏ ‏ الطرقات‏ ‏ بالبني‏ ‏ ديالهم‏ ‏ ؤ‏ ‏ خلاو‏ ‏ سكانها‏ ‏ مكرفسين‏ ‏ يجب‏ ‏ على‏ ‏ حكومة‏ ‏ اوجدو‏ ‏ لينا‏ ‏ خبراء‏ ‏ ولاد‏ ‏ ناس‏ ‏ اعالجو‏ ‏ هاد‏ ‏ المشكل‏ ‏ الا‏ ‏ بقا‏ ‏ فيه‏ ‏ مايتعالج‏ ‏ قبل‏ ‏ مايفوت‏ ‏ الاوان‏ ‏ مدينة‏ ‏ الدار‏ ‏ البيضاء‏ ‏ مخاسهاش‏ ‏ ناس‏ ‏ نتاخبو‏ ‏ عليهم‏ ‏ خاص‏ ‏ تدخل‏ ‏ ملكنا‏ ‏ الحبيب‏ ‏ الله‏ ‏ ينصرو‏ ‏اشوف‏ ‏ لينا‏ ‏ خبراء‏ ‏ لي‏ ‏ هاد‏ ‏ المدينة‏ ‏ نبض‏ ‏ المملكة‏ ‏ المغربية 

  • تعليق
    الخميس 28 ماي 2015 - 08:54

    ناقشوا فقط كوارث هده الحكومة قبل كل شيئ وتصدوا لها باستراتيجية قوية لابعادهم من حيث جاؤوا. انهم لا يصلحون الا للكلام الفارغ ….

  • الكشاف
    الخميس 28 ماي 2015 - 09:29

    من المخاطر الخطيرة التي تهدد المغرب في الحاضر والمستقبل جماعة حربائية وصولية , منها هذا الذي يتحدث عن المخاطر.
    كلما حان وقت الانتخابات خرجت علينا هذه النماذج بهذه الأسطوانات المشروخة .
    كفانا من هذه الأحاديث …….نريد الاصلاح …نريد المصداقية …نريد حب الوطن …نريد خدمة المواطنين…نريد المغربي الصادق …نريد البرلماني الصادق المخلص المتفاني في خدمة ناخبيه ………مفهوم….
    ولا نريد برلمانيين منافقين وصوليين ..همهم الوحيد الأوحد مصلحتهم الخاصة
    والتبزنيس….
    نحن كمواطنين نحن بلادنا ونتفانى في حبها, ولكن بعض السياسيين ــــوما أكثرهم ـــــ يسيؤون للوطن والمواطنين.
    قولوا الحقيقة أيها البرلمانيون , قولوا لمن أصاب , لقد أصبت , وقولوا للذي لم يصب , لقد أخطأت…..بدون ديماغوجية ولا مزايدات .
    في خطبة أبي بكر الصديق مقطع يقول …
    اني وليت عليكم ولست بخيركم , فان أحسنت فأعينوني , وان أسأت فقوموني,
    الصدق أمانة ,والكذب خيانة……….
    لنكن صادقين , فالمغربي الذي تخاطبونه , أصبح يميز بين الغث والسمين.

  • المزكلدي
    الخميس 28 ماي 2015 - 10:12

    الكوارث الطبيعية عطاء من الله ويمكن للمواطن أن يضمنها في خانة القضاء والقدر .لكن هل سيصنف مطالبة مجوعة من مناضلي PAM والدفاع المستميت عن زراعة الكيف ضمن الكوارث ….؟ وكيف نفسرالهجوم الشرس لمناضلي الحزب على رجال السلطة بإقليم وزان بداية من عامل الاقليم مرورا بالقياد وأعوان السلطة من مقدمين وشيوج وصولا إلى الدرك الملكي ؟؟؟أم هي جرات أذن تسبق عاصفة الانتخابات؟؟؟

  • لطيف العجيب
    الخميس 28 ماي 2015 - 10:27

    لا تدخل في المغرب للقوات الخاصة المتمكنة في مثل هذه المناسبات الا باذن الملك و لا يمكن ايقاذه من النوم مثلا وهذه هي طامتنا الكبرا ان يكون مصير بلد معلق بشخص واحد

    المرجو النشر هسبرس

  • Hmida nes kem
    الخميس 28 ماي 2015 - 11:17

    le vrai danger et le seul qui persiste sur le Maroc,c'est le PAM et ses commanditaires qui bouffent notre richesse sans aucun effort sauf la peur et l'ignorance de notre peuple,viendra le jour où vous allez payer votre arrogance et votre cynisme très cher ,ne vous inquiétez pas notre peuple va se soulever et nettoyer son pays de vos saletés très prochainement.

  • مغربي قح
    الخميس 28 ماي 2015 - 11:51

    السلام عليكم
    اقسم بالله العظيم ان اكبر خطر يهدد البلاد هو حزبكم الذي يعرقل كل المشاريع و يريد السطرة على كل شئ لارظاء ماما فرنسا….
    ….
    .
    .
    .
    .

  • mbarek
    الخميس 28 ماي 2015 - 13:06

    قال احدهم في تدخله "نريد الاصلاح والصدق".
    ان النقاش الذي فتحه هذا الحزب هو اسمى مقترحات الاصلاح لانهم ناقشوا موضوع الساعة بالمغرب وبكل دول المعمور اذ يجب على المنتخبين والعلماء والفقهاء ان يفكروا في كل الطرق التي من شانها ان تحد من تاثير الكوارث الطبيعية بالوعي والطرق العلمية.فالنستفد من توجيهات اطرنا ولنبتعد عن المزج بين ما هو سياسي سياسي وما هو علمي.
    ا ن ما قام به اطر الاصالة عمل محمود ويجب تشجيعه والحذو حذوه عوض التجريح الغير مبرر.
    فلتكن لك توجهاتك السياسية لكن لنتعلم ان نقول لمن هو ابيض ابيض او نصمت لان بعض التدخلات تضر بصاحبها اكثر مما تفيده.

  • ملاحظ
    الخميس 28 ماي 2015 - 15:14

    الكدوب والسحاح.. قربت االانتخابات.. كون درستو غا بعض الحلول للكوارث اللي هما انتما.. حيث شفنا اش كتعرفو ديرو.. الفوضى والسيبا وتوحريما ط. اما حنا واما توحريما.. وما خفي كان اعظم.. ما عندكم لا غيرة على البلاد لا على المواطن لا والو.. ما كاين غي اراسي اراسي.. زعما باز.. ناس قاريين ومتعلمين ولاباس عليهم ..ولكن الطمع طاعون.. ولا يملأ جفن ابن آدم الا التراب.. اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة..

  • hakim
    الخميس 28 ماي 2015 - 15:28

    على الاقل حزب الاصالة والمعاصرة دق ناقوس الخطر والشيى الدي يعجبني في هدا الحزب هو الاهتمام بالامور التي لهل علاقة بالتنمية وهدا ما يريده المواطن بدون النقاشات العقيمةلايهم ان يكون حزب يساري ولا يميني ولامحافظ المهم بالنسبة للمواطن ان يحس بالتغير خاصة مايتعلق بالجانب الاجتماعي والاقتصاي

  • ABDOU
    الخميس 28 ماي 2015 - 15:31

    أكبر الكوارث التي ابتلي بها هذا البلد الحبيب هي حزبكم وأمثاله كثير..الكوارث لا تكلف المغرب 1 على 1000000 مما تكلفه الأموال الطائلة التي تسرف على أمثال حازب وحزبها ممن يسترزقون بالسياسة ويضيعون أموال الشعب في الجدال العقيم والله العظيم أن مائة زلزال أو فيضان لا تكلف المغاربة كل هذا العذاب المستمر الذي تسببه أحزابهم من سرقات وزبونية و محسوبية وتضييع للوقت والجهد..الله يهديكم

  • mowaaatene
    الجمعة 29 ماي 2015 - 01:40

    الى الذين اعماهم هوى اعداء البام
    -البام لم يخلق للانتخابات فقط
    -البام طرد من صفوفه عدة اعيان وبرلمانيين و رؤساء جماعات(مثال فاس)ولم يقل عفا الله عما سلف.
    -موضوع اليوم الدراسي كان بعيدا عن كل هم انتخابي وعن كل شتم للخصوم او انتقادهم.فالوضوع يهم كل المواطنين

صوت وصورة
جزار الأسواق الأسبوعية
الثلاثاء 4 ماي 2021 - 01:43 3

جزار الأسواق الأسبوعية

صوت وصورة
تطبيق لتحويل الأموال مجانا
الإثنين 3 ماي 2021 - 21:58 9

تطبيق لتحويل الأموال مجانا

صوت وصورة
مع كوثر بودراجة
الإثنين 3 ماي 2021 - 21:00

مع كوثر بودراجة

صوت وصورة
شاب يتحدى الإعاقة بالبيضاء
الإثنين 3 ماي 2021 - 20:12 5

شاب يتحدى الإعاقة بالبيضاء

صوت وصورة
رمضانهم: من الدنمارك
الإثنين 3 ماي 2021 - 20:00

رمضانهم: من الدنمارك

صوت وصورة
منازل الروح: التذلل في الدعاء والعبادة
الإثنين 3 ماي 2021 - 17:00 2

منازل الروح: التذلل في الدعاء والعبادة