الـSMIT تستقطب ملايير الاستثمارات السياحية

الـSMIT تستقطب ملايير الاستثمارات السياحية
الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 11:11

فاقَ حجم الاستثمارات التي استقطبتها الشركة المغربية للهندسة السياحية خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية 14 مليار درهم ونصف من الاستثمارات في المجال السياحي، وفقَ ما كشف عنه عماد برقاد، رئيس المجلس المديري للشركة، خلال انعقاد مجلس مراقبتها، الذي ترأسه وزير السياحة الحسن حداد، بحرَ الأسبوع الماضي.

وزير السياحة نوّه، خلال الاجتماع بأهمية الشركة المغربية للهندسة السياحية كفاعل أساسي في مجال الاستثمار وتنمية المنتوج السياحي، معتبرا أن “الشركة المغربية للهندسة السياحية هي مكون رئيسي لتحقيق أهداف رؤية 2020″، وأضاف أن تنمية المنتوج السياحي تتطلب رصد إمكانيات مالية هامة لتسريع وتيرة تنفيذ الإستراتيجية السياحية بمختلف مناطق المملكة.

وحسب الأرقام التي قدمها رئيس المجلس المديري للشركة المغربية للهندسة السياحية، عماد برقاد، حول حصيلة إنجازات الشركة خلال النصف الأول من سنة 2014، والتي قال إنها تتميز بمؤشّرات إيجابية على مستوى مواكبة الاستثمار، فقد بلغ حجم الاستثمارات التي جلبتها الشركة خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية 14.6 مليار درهم.

وتتوزّع الاستثمارات التي جلبتها الشركة على شكل منتوجات مُهيكلة تمكّن من تعزيز التموقع السياحي للمناطق المحددة في إطار رؤية 2020؛ والتي ستمكّن من إغناء العرض السياحي، عن طريق تطوير التجهيزات السياحية المتنوعة كالمتاحف والمارينات السياحية، ومن تنمية المدن العتيقة الوحدات الفندقية ذات الجودة العالية.

وبخصوص تحديات الاستثمار في القطاع السياحي، برسم سنة 2014، أوضح رئيس المجلس المديري للشركة المغربية للهندسة السياحية، عماد برقاد، أنّ التحدّي الأكبر يتجلى في تكثيف الجهود الترويجية للاستثمارات بهدف دعم دينامية الاستثمار وتحقيق المشاريع ذات القيمة المضافة وتنمية المناطق السياحية الصاعد”.

وأضاف المتحدث أن تحقيق أهداف رؤية 2020، التي سطرتها وزارة السياحة، يجب أن يتوفر المجلس المديري للشركة على الإمكانيات الضرورية، وعلى نموذج اقتصادي قابل للتطبيق، لافتا إلى أنّ الدعم المخصص للشركة لا يغطي المصاريف المخصصة لتنمية المنتوج السياحي.

وكانت الشركة المغربية للهندسة السياحية قد شاركت، في إطار عملها على تشجيع الاستثمار السياحي في المغرب، بالمنتدى الفندقي Hotelier Summit Africa، خلال الملتقى العربي للاستثمار السياحي بدبي، وبمنتدى حول الاستثمار السياحي الإفريقي المنعقد بمدريد، كما شارك في المنتدى الاقتصادي المغربي- الروسي، الشيء الذي ساهم في تعزيز تموقع المغرب على مستوى الاستثمار السياحي العالمي والتعريف بفرص الاستثمار بمجال السياحة في المغرب.

ومن المرتقب أن تنظم الشركة المغربية للهندسة السياحية، في إطار عملها على تنمية منتوجات السياحة الطبية ذات قيمة مضافة، من 10 إلى 12 شتنبر 2014 بمراكش GSWS MOROCCO بشراكة مع Global SPA & Wellness Summit، وهي المناسبة التي تشكل، كل سنة، ملتقى لأهم المسؤولين العالميين في هذا المجال.

‫تعليقات الزوار

5
  • Smitard
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 11:27

    cette société est le pur exemple des sociéts marocaines appliquant Bak Sahbi, personnel peu qualifié et trop de favoritisme..l'investissement touristique est négocié à haut niveau et cette société ne fait que le role de Katib 3oumoumi

  • MOHAMED RIFANA
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 11:47

    المغرب أضعف بلدي سياحي في المنطقة المتوسطية من ناحية السياحة الشاطئية فتونس مثلا متقدمة كثيرا على المغرب في هذا الصنف السياحي
    فسياسة المغرب السياحية والله فاشلة لعدة أسباب ومن بينها دعم السياحة في مدينتين فقط وأقول فقط في أكادير ومراكش !!!!! 90 في المئة من مناطق المغرب لا تشجع الدولة المستثمرين للأستثمار فيها واخص بالذكر منطقة الريف فهي غنية ومتنوعة من ناحية الطبيعة كالجبال والغابات و الشواطئ التي تعد من أفضل ما يزخر بها المغرب وافريقيا ككل
    الجزر الكناري لوحدها تستقطب حوالي 12 مليون زائر أما المغرب فنحن في 2014 ولم يصل بعد الى 10 مليون سائح !!!!!!!!!!!

  • touriste
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 13:56

    مكاين لا استثمار لا والو: شركات اجنبية تحصل على الارض على الشاطئ مجانا.تاتي بالسياح من الخارج ويؤدون بالعملة الصعبة في الخارج وباثمنة اوروبية وتؤدي للعمال المغاربة الحد الادنى للاجور بالمغرب. مركبات سياحية عملاقة تقضي على الحركة التجارية من حولها.
    فين هو الاستثمار? قسمتو البلاد وبعتوها وتسمونه الاستثمار!
    التقزدير هذا !!!

  • حكيم
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 14:09

    التقدم مستحيل بدون تغيير ، واولئك الذين لا يستطيعون تغيير عقولهم لا يستطيعون تغيير أي شيء

  • Abderrahim
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 15:38

    Je partage plainement ce qui a ecrit ll'avis . Imad berrakad est l'exemple concret du faviritisme marocain. Il est passé par la DGCL ensuite l'one a la tete de la direction regionale de Rabat un exemple odieux du cadre marocain.

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 1

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 10

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 4

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع