الفجوة تتسع .. المغرب "يُلغي" زيارات رسمية لمسؤولين فرنسيين

الفجوة تتسع .. المغرب "يُلغي" زيارات رسمية لمسؤولين فرنسيين
الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:12

يبدو أن المنحى التصاعدي لتوتر العلاقات بين المغرب وفرنسا، لا يزال مستمرا، وذلك على خلفية الشكاية التي وضعتها جمعية حقوقية فرنسية ضد المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، والتصريحات المنسوبة لسفير فرنسا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت مصادر مطلعة إن المغرب ألغى العديد من الزيارات لمسؤولين فرنسيين كانوا يعتزمون زيارة الرباط، بسبب هذه التطورات، حيث أفادت ذات المصادر أن السلطات المغربية تنتظر إجابات شافية من السلطات الفرنسية على مجموع التوضيحات التي طالبت بها.

وكشفت المصادر عينها أنه تم إلغاء زيارة “نيكولا هيلو” (الصورة)، مبعوث الرئيس الفرنسي للمغرب من أجل حماية كوكب الأرض، الذي كان من المفترض أن يقوم بزيارة يومي 24 و25 فبراير الجاري للرباط، يلقي خلالها محاضرة حول موضوع حماية كوكب الأرض، ويجتمع بعدد من المسؤولين المغاربة.

وسجلت مصادر هسبريس أن “الإلغاء جاء بطلب من السلطات المغربية”، مضيفة أن “هذا القرار يدخل ضمن مجموعة من اللقاءات والزيارات التي تم إلغائها في انتظار أجوبة واضحة من المسؤولين الفرنسيين على الاستفسارات التي قدمتها الرباط”.

وكانت حكومة المملكة المغربية قد أعربت عن استنكارها، بشدة، للكلمات الجارحة والعبارات المهينة، المنسوبة لفرانسوا ديلاتر، سفير فرنسا بواشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي شبه المغرب بـ”العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها”، وكذا إثر معلومات تهم شكاية ضد المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني حول تورطه المزعوم في ممارسة التعذيب بالمغرب.

‫تعليقات الزوار

166
  • الهروشي التطواني
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:19

    لو كان هناك مغرب عربي قوي لضربنا فرنسا بالجزمة كما يقول اخوتنا المصريين ولصارت فرنسا نكرة هي من تطلب ودنا لكن للاسف المغرب العربي لن يعرف النور لأن المغرب وحده يطالب بتفعيله بينما عملاء الاستعمار الفرنسي الذين تركتهم أمهم فرنسا لحكم الجزائر يقوضون عمله ويعملون على الهدم والتفرقة ..لهذا ستستمر الامور على هذا النحو الى أن يثور أحرار الجزائر ويطردوا عصابات فرنسا ويأتي جيل جديد وشاب يطمح فعلا الى تكتل مغاربي كبير وقوي يرد الصاع لفرنسا…التي مافتئت تسخر من المغرب والجزائر كل مرة لكنها تعرف أنهما لن يتحدا أبدا

  • Milan
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:22

    من طبيعة الحال الالغاء لان اصحاب القرار خارج البلاد

  • تافجيغت
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:23

    توثر العلاقة بين المغرب وفرنسا ليس بالحاجة البعيدة الإحتمال لأن فرنسا تدعم الجزائر حول نزاع الصحراء المغربية فمن الظروري أن تبحث فرنسا عن ثغر تدخل منه لهذه القضية

  • وجدي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:23

    ماذا استفدنا نحن من فرنسا ؟؟؟
    ماذا قدمت هذه الدولة للمغرب ؟؟؟

  • mosti
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:23

    comment ça? Le maroc est un nom masculin et la france est un nom féminin

  • anawar
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:24

    les Francais nous insultent et nous traitents encors comme des exclaves alors que parmi nous y a des marocais comme benabicha qui vient de declarer que rinar est le meilleuer entraineur pour l equipe national

  • محمد
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:25

    الشعب المغربي هو من سيدافع عن صحرائه وعن جميع بقاع ألأرض المغربية والتي مازال يدافع عنها بامواله ونفسه وليست فرنسا أو امريكا… لدلك يا مسؤليين إتقو الله في هدا الشعب العظيم وإلا سيأتي يوم لاينع معه الندم
    فاتدهب فرنسا في ستين داهية كما يقول المصرييين

  • newhorizon
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:27

    زيارة "نيكولا هيلو" ، مبعوث الرئيس الفرنسي للمغرب من أجل حماية كوكب الأرض.

    وماذا عن حماية كوكب المغرب ?

  • مغربي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:27

    هذه هي سياسة التكالب الغربي على العرب و المسلمين خلقوا مشاكل بيننا و بين الجزائر و بين العرب كلهم لانهم يدركون جيدا ان المسلمين اذا اتحدوا ستكون قوة بالفعل لكن للأسف العرب الحسد و البغض بينهم لإرضاء الكفار لا حول و لا قوة الا بالله

  • فوزي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:27

    المصالح جد كبيرة بين المغرب وفرنسا وعلى الاخيرة ان تراعي مصالحها مع المغرب وعن طريق المغرب مع العالم العربي وإفريقيا .
    عالم الاعمال والاقتصاد الفرنسي لن يسامح الاشتراكيين الفرنسيين على هذه الأخطاء وأول ما يجب ان يطالبوا به هو تنحية السفير من الامم المتحدة حتى تعود المياه الى مجاريها

  • karame
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:31

    والله هدا سوء ادب فكلما قرأت هده العبارة ارتجفت اطرافي, كيف لمسؤول دبلماسي يمثل دولة صديقة ان يقدف بكلمات من هدا القبيل?

  • marwan
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:32

    اودي هاد العلاقات مع فرنسة كان خاصها تقطع شحاااااااااااااال هادي ! راه تاوحد مالزم عليكم دافعو علينا 32 مليون واحد مستعد يهز هاد البلاد فوق كتافو سياسيا تنظيميا عسكريا علميا خاصهوم فقط احلونا البيباب صحاب الشان في هده البلاد

  • said007
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:33

    ادعو الى طرد السفير الفرنسي كخطوة هجومية للدبلوماسية المغربية .اكيد ان للامر علاقة بالخيوط التالية 1 الزيارة الملكية لافريقيا اي سحب البساط من فرنسا2 تجديد العلقات مع ايران اي غضب السعودية 3 لوبيات الجزائر في فرنسا مع قرب الاتخابات الرئاسية

  • Mohammed
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:37

    قلتها، أقولها و أكررها، فرنسا و الدول الغربية هدفها الوحيد و الأوحد هو المادة، هدف مادي صرف، فكونها لا تمتلك لأساس أو معلم ثابث تجعلها تتعامل بكل الطرق و تغيره كما تريد لترضي حاجياثها، و لو كلفها النفاق، ولو كلفها التدخل العسكري لإستغلال مواردك بإسم الديمقراطية، و الفرنسيين يعرفون ذلك،و لكن هذه الطريقة تخدم مصالحهم لهذا فهم متبعين و راضين، حذار ثم حذار، فاشتداد الأزمة سيكشف لنا الوجه الحقيقي لفرنسا و غيرها…سترون.

  • مغربي انا
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:38

    بناء مغرب قوي اقتصاديا تقافبا علميا و عسكريا محافظا على تراته و اخلاقه و دينه كفيل باعادة الاحترام و حماية المغرب و استرجاع حقوقه فهده رسالتنا لكم يامسؤولين و ياواقفين على التعليم و العدل و صحة ……….

  • Sara
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:39

    إدا توترة العالقة بين المغرب وفرنسا لن تكون نهاية العالم بنسبة لنا نحن المغاربة عكس جارتنا .

  • zineb مسفيوية
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:39

    أتمنى أن يعيد المغرب نظر في لغة تانية ألا وهي الفرنسية لغة أصبحت تهيمن على حياتنا اليومية وأيضا كانت سببا مباشر في تعطيل العديد من الشباب عن العمل

  • nooriii
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:39

    نحن لانريد إستفسار وإجابات نحن نريد إعتدار و محاسبة المسؤول عن التصريحات

  • منت سويلم
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:41

    الفرنسيون لن يقعوا في الفخ الجزائري ويعلمون جيدا ن المغرب له الاسبقية لهم في كل شيء.
    فالفرنسيون يعلمون جيدا نهم هم من صنعوا الجزائر كما صنعوا موريتان لكي لا تقوم قائمة للامبراطورية المغربية التي وصل حكمها السابق للجنوب الفرنسي،
    غير المغرب بالغ في سياسية الرد وهي سياسة جديدة للمغرب و المؤكد انها ناجحة لحد الان.
    فرنسا التي صنعت نخب مفرنسة في المغرب والجزائر و تونس و مالي و حتى موريتان لن تدع المغرب يقف على رجليه.

  • massine hadouchi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:41

    الى صاحب التعليق 1 كان عليك ان تعلم ان الزعماء الذين تزعمو صناعة المغرب العربي المزعوم هم وابائهم واجدادهم الذين اعطو لفرنسا الصلاحية في تدبيرهم وشؤونهم وتعلم ان مقترح المغرب العربي مقترح استعماري من فرنسا لجمع بيادقها لخدمة مصالحها في شمال افريقيا متنكرة لتريخ موراكوش ومورطنيا الطنجية والقيصرية واصالتها الامازيغية.

  • مواطن كاعي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:41

    حان الوقت لنقول لفرنسا اننا دولة مستقلة ولن نقبل بالتدخل في شؤوننا الداخلية من اي مخلوق على وجه البسيطة
    ولكنني كمواطن تمنيت لو تم استدعاء سفيرنا في باريس حتى يتم توضيح معنى الخليلة لان جل المسؤولين الفرنسيين مكبوتون جنسيا وخير دليل على ذلك خيانة الرئيس هولاند لزوجته كما سبقه ساركوزي الى ذلك

  • عاش المغرب
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:42

    خطوة جريئة في انتظار خطوات اكثر صرامة مع فرنسا

    لتوجيه رسالة قوية الى كل من سولت له نفسه المس بالمغرب و مقدساته

    مفادها ان المغرب و المغاربة لن يسمحوا لاي كان ان يمس كرامتهم

  • أبو نسمة
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:43

    فرنسا دولة تسير نحو الانحطاط سياسة واقتصادا ولغة وبحث علمي
    أتساءل ولا أجد جوابا مقنعا حول تشبث بلدنا في تعليم الفرنسية واستعمالها في البحث العلمي والتدريس بالجامعة وفي أهم الإدارات المغربية
    حان الوقت للتخلي نهائيا عن فرنسا وفرنسيتها
    لتكن لدينا الشجاعة الكافية ونصلح ما أفسدته علينا فرنسا لعقود

  • maximus
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:44

    les paroles du diplomate français est vraiment humilantes.ils ont l'habitude de nous humilier devant leurs consulats pour les visas.alors le maroc les acceuille à bras ouverts.hollande nous dois des explications et des excuses.nous dois beaucoup de respect.c'est le peuple marocain qui fait bouger l'economie française.le nombre d'entreprises françaises au maroc.le nombre de contrats signés avec les firmes de l'exagone meme en temps de crise economique .sans oublier les milliers de soldats qui ont liberé la france du nazisme.vraiment c'est lache et c'est lamentable.un tel diplomate , à mon avis doit etre mis hors service , car il va nuir à l'image de cette france , symbole de noblesse .la france de victor hugo et d'emile zola .quand on parle de telle maniere , on sait bien vos origines .diplomate des bordels

  • tazmamart
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:44

    Tout ça, est faute d'une débile diplomatie Marocain el le dossier de droits de l'homme dont nous attaque souvent. Si on a du régler notre problème de droits de l'homme nous aurions gagné beaucoup de choses. Nos services secrets ne font qu'attaquer les citoyens au lieu de consacrer a défendre notre territoire et cibler l'ennemi a l'extérieur. J'espère venir le jour ou tous on est unis dans un état de droit et vous allez voir comment on va nous respecter.

  • عمر من مراكش
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:46

    اتمنئ من الطرفين ظبط النفس وعدم الانسياق مع التصعيد لانه لايخدم مصالح الطرفين وهده ازمة عابرة في العلاقات المغربية الفرنسية علئ الطرفين التحلي بروح دبلوماسية عالية لتجاوز الازمة

  • monchélo
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:47

    منذ حصولنا على الإستقلال ونحن في تبعية عمياء للنظام الفرنسي، فأي قانون وأي مشروع وأي نوذج سيتخده المغرب عليه أن يكون مستنسخ من فرنسا أو وافقت عليه هذه الأخيرة . والنتيجة نعيشها، الآن فهذه التبعية للتوجه الفرنسي أخرتنا في مجال التعليم وفقدنا نقاط عديدة في مؤشر التنمية وأصبحت فرنسا تمارس علينا الحصار في الإستفادة من خيراتنا الطبيعية وتضع العراقيل أمام أي فكرة لتطوير وتصنيع هذه الخيرات في المغرب مثل الفوسفاص والفلاحة والصيد. لماذا لا نحذو للتوجه الألمانى؟ والكل يعرف المستوى والقوة الإقتصادية التي تشكلها ألمانيا حاليا ؟ كم مرة عرضت ألمانيا علينا الدخول في شركات رغم أننا نحن في حاجة إليها؟ أو أي نمودج آخر مشهود بقدرته ونجاعته ، وعندها دعونا نرى كيفستأمن فرنسا حاجياتها الفوسفاطية والفلاحية و… و لتعتمد على خليلتها الجزائر.

  • c assez
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:48

    tres tres bonne nouvelle, il faut que le maroc arrete de travailler avec ce pays.
    la fr profite du maroc et il ne l aide pas.
    la fr a des interets pas d amis ,

  • متتبع
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:48

    هذه مناورات فاشلة لأن المغرب و فرنسا لهما مصالح مشتركة و كل طرف يقضي مصالحه بمعية الطرف الاخر لذلك فهذه الامور تافة

  • karim
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:49

    اتمنى ان تخلص من تبعيتنا لفرنسا والسعودية ونغير وجهتنا الى ايران وامريكا واسرائيل لو اردنا نجاح اقتصاد المغربي ..

  • المتدبر
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:50

    ما أضحكني في هذا المقال هو محاضرة حماية كوكب الأرض، و الأرض تشتكي منهم.

  • بدون تعليق
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:51

    اذا ما تهاون الساسة في الرد الرادع وليس الاستنكار فانا ابشركم بما هو اعظم من ذالك هاؤلائي الخونة يبعون اعراض المغاربة ولا يظهرون فحولتهم الا علي الشعب المغربي الغارق في البحث علي لقمة العيش ولا يعلم بما يجري خارج محيطه وطامة الكبرى هي انها ليست المرة الاولي فكلنا نتذكر ما قام به الكويتين والمصريين علي الطعن في شرف نساء المغرب .
    علي الدولة الا تتسامح في مثل هذه الامور وعلي المجتمع المدني ان يتجند لدفاع علي الواطن المغربي

  • عزيز
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:53

    الى متى نضل رهينة الى القوى الاستعمار كلما رأت فرنسا واسبانيا مصالحهما مهدد تقوتقوما بمهاجمت المغرب لمدا لم تأتين هده الهجمة الشرسة من المانيا او ايطاليا مثلا لمادايهاجمون نا دائما هاؤﻻء الاقزام كما يصفونهم الالمان من جهة اخرى نرى بأن بأن لو كان عندنا قداء مستقل لحاكمنا وزرائهم في قدية الاستغلال الجنسي لاطفال مراكش وﻻكن للاسف الشديد سنبقى مرهونين لهاؤﻻء الاقزام كلما تحركت مصالح المغرب نحو إفريقيا وهادا هو لب الموصوع

  • boujmia
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:55

    essalam alikoum ya khoutna fi lah
    L’ambassadeur de France aux USA a prononcé des mots blessant pour le Maroc , agissons avec sagesse , il faut se dire que c'était sous l'effet du whisky , et que les intérêts du Maroc sont plus grand que ça , ça n'est pas le président de La France qui a parlé …, c'est pour ça qu'on dit restons diplomate , et ne tombons pas dans la bassesse , gardons le langage diplomatique , au contraire on sait ce qu'ils pensent de nous , nous aussi on n'en pense pas moins , mais restons diplomatique !
    C'est ça les règles de la politique , dans ce domaine c'est le machiavélisme qui compte , si non on va traiter qu'avec nous amis et on en a pas beaucoup !

  • عبد الجق
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:59

    المطلوب وكما هي العادة عدم التسرع والارتجال
    لا يمكن اتخاذ او تغيير مواقف بناء على تصريحات طارئة غير مسؤولة
    بلادنا متأخرة وهي في حاجة لفرنسا ولغيرها

    اتركوا الامور لخبراء السياسة من المتعقلين الذين ينظرون بعيدا
    ايها الشباب يجب الاعتراف بان لا خبرة ولا تجربة لكم سوى التهور والتسرع
    الذي لن يعود على البلاد سوى بالاذى والضرر

  • hicham
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:00

    Je suis certain que le maroc réagira comme il se doit. Que ce soit l'ère feu hassan ou aujourd'hui, la dignité marocaine n'a pas de prix. Il faut réagir. Et maintenant. Bon Dieu.

  • مصطفى
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:02

    الكل يتحدث ويعطي الحلول ويبدي ردة فعله ولكن لا أحد يلوم نفسه ماذا قدما نحن كشعب مغربي لهذه القضية أما كان يلتزم وقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية بالرباط وقفة رجل واحد فرنسي حقير نجس ينعت بلد الشرفاء من المرابطين والسعديين والفاطميين والأدارسة …….بالخليلة الذي يزني بها كل ليلة والله العظيم لهذا لهو الهوان والذل ،ماذا فعل المغاربة القاطنيين بفرنسا لدفاع عن وطنهم وشرفهم والله العظيم لأحس بالذل والمهانة والهوان لله المشتكى

  • عبدالله الضاوي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:03

    المغرب حضارة عريقة وتاريخ حافل بالأمجاد ويكفي أن تتذكر فرنسا العهد الكولونيالي بأن مقامها به في فترة الحماية بالإضافة إلى أنه لم يعمر طويلا كما هو شأن الكثير من محمياتها ومستعمراتها في أفريقيا وغير أفريقيا ففيه العبرة و الدرس الشافي عمن يكون المغرب و من هم المغاربة ، نعم قد نختلف وقد تأخذ تلك الخلافات حجما يوهم الغير بأن مايفرق المغاربة أكثر مما يوحدهم إلا أن هذا الوهم لا يصمد أمام زئير أسود تستمد قوتها من شموخ الأطلس و هبة الريف وجبروت الأطلسي و عمق الصحراء وثراء المتوسط وملاحم الأجداد .

  • عبذ العزيز ماني
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:04

    الخوطوة التي اتخدها المغرب غير كافية يجب طرد السفير الفرنسي فورا.وقطع العلاقة معالمشركين

  • مغربي و افتخر
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:05

    يجب اعادة النظر في علاقتنا بفرنسا, فأكثر الشعوب استهزاءه بالمغاربة هم الفرنسيون، والأكثر عنصرية هم الفرنسيون، هذا هو وقت اعادة صياغة الأوراق. تعطيهم قيمة في بلداننا وهم يذلونا في أوطانهم ، يسخرون منا و نحن نحترم آراءهم، الفرق بين المغربي و الفرنسي هو ان أمه فرنسا تعلمه الحقد و أبونا المغرب يلاطف حقدهم.

  • yahia
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:06

    ليس التاريخ ببعيد لا يسعني الا ان اقول لهذا السفير ان رجال المغرب والجزاءر و دول افريقيا هم من انقدوه و بني جلدته من ما كان يحضره لهم النازيون تحت حكم هتلر.
    فلو لم يكن تواجد اباءنا و جدودنا على البقعة الاروبية ابان الحرب العالمية الثانية لكان اليوم هذا السفير اصبح خونثا من شدة الاغتصابات اليومية التي كان سيعيشها.
    اعود و اؤيد صاحب التعليق رقم 1 فلو تم الاتحاد بين دول المغرب العربي الكبير لكان مثل هذا السفير يشتغل في مزارعنا عوض ان تشتغل زهرة شبابنا و خيرتهم في مزارعهم.
    اقولها بصوت مرتفع لجميع المسؤولين انها لو دامت لغيرنا ما كانت لتصلنا و لنا عبر في القران و بالنسبة للمنادين بالعلمانية لكم في هتلر انسب مثل و في سقوط الاتحاد السوفياتي اكبر دليل.

  • مغربي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:06

    صراحة هذا هو الواقع كانت كلمات السفير معبرة ومقصودة يريد اهانتنا المغرب وطني الغالي في نظره عاهرة
    فرنسا صديقة المغرب الكبيرة والوفية السياسة ليس فيها صديق وانما مصالح
    الرد هوالعمل و الاخلاص لهذا الوطن و محاكمة المفسدين الذين لا يريدون التقدم
    له عاش المغرب عاش المغرب

  • Mohamed
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:06

    Ce n'est que le résultat de la tournée royale en Afrique ! Car la France a Carine que le Maroc devient un concurrents très lourd et nage ds son territoire est ces bien en Afrique

  • motao-1
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:06

    Ça me rappelle le premier mandat présidentiel de François Mitterant, il avait chercher à nous embêter au profit de l'Algérie, seulement notre défunt roi HASSAN II l'a remis en place économiquement et
    politiquement. François Hollande c'est pareil, à titre d'exemple, il a réservé son premier voyage en Algérie après son élection, donc il est pas étonnant qu'il nous cherche la
    petite petite bête, il sera servi au
    même titre Mitterant

  • محمد امين
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:07

    مذا لدينا لتودد الينا فرنسا او غيرها ففي الجزائر اموال لا يمكن حصرها وفساد يتخطى كل الخيال فبدل ان تبقى اموال غاز الجزائر حبيسة الابناك ارتأت فرنسا ان تتناول الكعكة العربية المتاحة للغرب

  • F'ghansa
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:11

    حان الوقت يا مغاربة لكي تقفوا وقفة رجل واحد وراء حزب العدالة والتنمية لأن كل هاته التصرفات الحقدية ما هي إلا ضد أول تجربة سياسية ناجحة في المغرب بفضل أحسن حزب في العالم العربي ألا وهو ال- PJD

    On s'en fout de la F'ghance et ses marionnettes dans notre territoire

  • pierre marocaine
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:12

    a monsieur je ne sais qui ?! dit que la france a toutdonné au maroc meme un cerveau au marocain…ton mini cerveau est bien francais colonial

  • امازيغ
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:14

    قلتها دائما وساقولها الصين هو البلد الوحيد في العالم التي تحترم الدول ولا تتدخل في شؤونها .وعندهم المعقول في العمل .يجب على الملك ان يدير ضهره لفرنسا وحتى امريكا.ويتجه الى الصين واليابان ويبرم اتفاقيات كبرى معهم وترك بلد ميشيل ولورن و جاك الخ….لقد سئمنا منهم .يعاملون هنا اكثر من ابناء البلد.انهم يشبهون حكام الجزائر.ينكرون الخير ساعدناهم في الحرب العالمية الثانية حررنا لهم بلدهم من الالمان وما ادراك ما الالمان.كالجزائريين ساعدناهم ابان الاستعمار ولما استقلوا اعلنوا علينا الحرب في سنة 63 لكن دحروا كالكلاب.ولا استبعد اطلاق النار مؤخرا على الثكنة العسكرية من طرف الخرائر كونها اوامر من فرنسا.. لان الخرائر تعرف جيدا ان المغاربة يردون بقوة .ولدالك ارسلت القوات الملكية العسكرية المدربة جيدا الى تلك المنطقة ولا اخفيكم ان الاوامر اعطيت للرد على اي استفزاز اخر دون انتضار الاوامر من الرباط كما كان في السابق .

  • مغربي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:16

    أود أن تسأل الصحافة الدولية ذلك السفير وأمام عدسات العالم عن الجنود المغاربة الذين ساهموا في تحرير فرنسا من النازية والمدفونين في الأراضي الفرنسية هل هؤلاء أبناء عاهرة كما قال؟

  • BELGHITI SAIDA
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:17

    je réponds a l'article numéro 12 qui dit que la France nous a donné un cerveau – c'est debile ce que vous racontez – nous on a donné à la france nos martyrs pour qu'elle puisse vivre en toute liberté c'est des ingrats ces français et on a que faire d'eux ils profitent de toutes les richesses du Maghreb arabe et de l'Afrique qu'ils veulent conserver sous leur jouc

  • ياحسرتاه
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:18

    كلما قرأت تلك العبارة التى نطق بها سفير فرنسا فى الولايات المتحدة الامريكية اشعر كما لو انها جاءت على لسان كل الفرنسيين لهذا السبب فى رأي على فرنسا كلها ان تعتذر لاسيما هذا السفير يمثل فرنسا باكملها من الناحية تلسياسية ولانه من المستحيلات ندعوا من يمثلوننا يامن تدعون على انفسكم ممثلون الامة يا من تسهرون على مصالح ابناء وطنكم ليس بقطع علاقاتكم بها دباوماسيا لن اقول هذا الكلام الغبى لا بل بتطوير انفسنا وفتح الفرص والحدود لابنائنا واخواننا اصحاب الادمغة علماءنا في المهجر للنهوض بهذه الامة لترتقى وتصبح من الدول التى لها استقلاليتها وليست تابعة لفرنسا هذا هو الرد المناسب على كا من تطاول بلسانه علينا ليس بالكلام او ألغاء زيارات رسمية لمسؤولين رسميين ( مغربكم لن ينسى هذه الاهانة ماحيا )

  • ahmed
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:20

    La cooperayion sud sud que le maroc a entrepris avec les pays africains jadis colonies françaises. Gene bcp la france qui voit d un mauvais oeil le maroc se développer rapidement et cherche a conquerir les ex marchés de la france.dans les prochaines années. L afrique sera l eldorado pour tous les pays industrialisés. Pour le commentaire nnumero 7.amazighi mzawar.tu es hors jeux mon petit.au diable toi et tes semblables re fanatiques du désordre. La culture arabo musilmane n a pas besoin de minables pour la juger

  • عبدالحق كريم العروسي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:21

    لم يثيرني المشكل الراهن بين البلدين…لانني متيقن بان مصالح الفرنسيين اليوم قبل الامس) اكبر من ان تتعثر بفعل حركة جمعية او حتى عشرة حمعيات كثيرا ما فعلت اكثر من هدا خلال زيارات مسؤولين من اسرائيل و ليبيا (سابقا) و غيرهم…
    ما اثارني هو تعليق احدهم (اولاد الكوم) الدي عنون كلامه ب "رباعة ديال المنافقين" و ادعى ان فرنسا "ادخلت الحضارة" للمغرب…و كان الرجل استاد في التاريخ….
    و حتى لا نسقط في هاوية المستويات السفلى و نتساوى مع نسل الخونة …ادعو الجاهلين بالتاريخ الى مراجعة الكتب المتوفرة في "الفناك" و مكتبات فرنسا فيما يخص تاريخ المغرب الكبير…ادا لم يعرب المعني بالامر ان جميع القوى العالمية كانت تتسابق لاحتلال المغرب و الاستفادة من وضعه (و المساهمة في تطوير امكانياته) في زمن ضعف الدولة المغربية….
    ولا يعني دلك ان المغاربة الدين استعمروا الاندلس مع المسلمين و استرجعوا الاندلس مرتين…كما كانوا يصدرون حتى السكر لبريطانيا و حكموا دولة قوية وصلت لنهر السنغال و تومبكتو…لا يبدو ان المغرب و المغاربة كانوا يعيشون في العصور الحجرية…
    الجهل مصيبة…و الاعتقاد بانه دكاء لعنة…

  • abou mahdi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:22

    La question que je me pose est pourquoi ce revirement de position et en ce moment ?. Certainement ça doit être liée a la visite qu'effectue sa Majesté le Roi Mohammed 6 en Afrique et surtout au Mali. Le mali n'est pas une ferme française. j’espère que Mr Sajid dispose d'un contexte favorable pour cerner La Lydec et lui réclamer tous ses arriérés. Il y'a toujours le bon cote des choses. Le Maroc a certes besoin de la France mais pas a n'import quel prix!!!.

  • الرامي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:25

    من الممكن أن تتغيرالعلاقات الدولية وألاتستقر ، لكن من الواجب استقرار العلاقات الوطنية الداخلية للبلد ، لأن الدول كثيرة ولايجمعها إلاالمصالح المتبادلة ، فمن استغنى عني مرة أستغني عنه مرتين ، بينما البلد واحد لايقبل القسمة

  • observateur
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:26

    tant qu'il y a pas justice au Maroc contre la corruption et la torture des certains responsables..sécuritaire,judiciaires, administration…il faut saisir les tribunaux européen…contre la corruption et la torture qui existent dans le monde arabe…un monde qui ne respecte pas les droits de l'homme et entamer pas la corruption dans tous les domaines et surtout justice…..

  • hamouda
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:26

    Aider a emputer quelqu´un de l ún de ses membres (departemant) ca ne s´oubliera jamais specialment si c´est un membre important (riche).

  • a.karim
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:30

    lles marocains doivent etre unis pour lutter contre les ennemis de notre patrie .nous devons travailler avec foie pour participer au developpement de notre pays et aoir une place parmis les pays developpes a ce moment la l occident nous respectera  

  • saaid
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:35

    يجب الرزانة و التحلي بالصبر و عدم التسرع
    المصلحة العامة اولا ولندع الجزائر لتتخبط بين خطاياها و النهاية اتية لا محالة

  • المازيني
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:40

    جميع الدول التي كانت مستعمرة فرنسية بقيت متخلفة وستبقى كذلك ولهذا وجب على المغرب ان يوطد علاقاته مع الدول العربية والاسلامية والا يعطي اهمية للعلاقة التي تجمع المغرب وفرنسا ثم يقوم بتدريس اللغة الانجليزية لان هذه اللغة سهلة وبسيطة و يقبل عليها ابناءنا وشيئا فشيئا حتى تصبح الفرنسية لغة ثانوية جدا . فرنسا لا تقدم اية مساعدة للمغرب فهي تعمل فقط لتشديد الخناق على المغاربة من فيزا وغير ذلك . اما ذلك السفير صاحب تلك الكلمات القدحية لوكان شجاعا عليه ان يستقيل لانه سبب تشنجات في هذه العلاقات

  • أرفودي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:47

    الزيارة الملكية الميمونة و الزيارات السابقة للدول الإفريقية للمساعدة على التنمية في إطار جنوب جنوب تعد مغامرة بالنسبة للمغرب لكونه تخطى الخط الأحمر. افريقيا الموجه إليها أنظار المغرب تعد محمية فرنسية .المغرب صغير في أنظار الغرب ويجب أن يبقى صغيرا. المؤسسات المغربية بدأت تكتسح افريقيا طاردة للمؤسسات الغربية وبالضبط الفرنسية و خصوصا : الأبناك _ اتصالات المغرب _ الخطوط الملكية _ المكتب الوطني للكهرباء_ الأوقاف والشؤون الاسلامية _ التكوين المهني _ التجهيز والتعمير _ وأخيرا الفلاحة وما خفي من المصالح المتبادلة بعيدا عن جشع أوربا أعظم .
    يجب علينا نحن المغاربة أن ننتظر ما هو أفظع في علاقاتنا مع الغرب الفاقد للأخلاق عندما تمس مصالحه الاقتصادية .
    الفكر المحمدي ( محمد السادس ) للتنمية الوطنية داخليا وخارجيا بدأ يعطي اكله ويجب على المغاربة دون استثناء التجند وراء عاهل البلاد للاستمرار في البناء التنموي دون شروط ولقطع الطريق على كل التدخلات الخارجية المسيئة للوطن . عاش المغرب حرا مستقلا وعاش الملك . الله – الوطن – الملك.

  • rankm
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:48

    في الحقيقة المغرب بعيد كل البعد عما نصبوا اليه جميعا في ما يخص الحقوق .مع الاسف مازالت حقوقنا مهضومة وننتظر حتى تقوم جهات خارجية لتحريك هاته الملفات ( الاستقواء بالاجنبي ) السؤال الطروح ما يمنعنا من منافسة اكبر الدمقراطيات في العالم?

  • USFP et Chabat
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:49

    C´est surement les repercutions sur Les derniéres gesticulations de l´affaire Ben Barka que la France s´entéte a lacher les secrets en meme temps le silence de l´USFP et du parti d´independance de Chabat dans cette affaire laisse perplex, il parait que nos partis politique sont out of scoop.

  • Amine
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:54

    العرب العرب العرب العرب ، قتلتونا بهاد العرب أين هم العرب هنا ؟؟؟؟ و مادخل العرب في المغرب ؟ سيبقى المغرب عبدا دليلا إن ظل متمسكا بهاد العروبة الزائفة أو التفرنسيت الزائفة أيضا ، إلى متى سيبقى المغرب تحت الإستعمار الفرنسي العربي ؟؟ متى سيعرف المغاربة أصلهم و ن لهم هوية أمجد و أعظم و أطهر و تاريخها كتر تشريفا متى سيدرسنها لنا لكي تتشرف بها الأجيال من بعد إلى متى سنل نقرأ تآريخ هويات و أراضي ليست لنا ؟ متى ستحرر شمال إفريقيا ؟

  • ABDE TISLITE
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:55

    "العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها"،

  • rachid
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:56

    La France a peur que le Maroc prend sa place en Afrique. La visite de sa majeste le roi du peuple au Mali et Cote d'ivoire et la cause de ce probleme. Le Maroc est devenu une force a respecter.

    Hespress, please publish

    Thanks

  • marwane rofix
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:57

    هل نسيتم الجميل هل نسيتم أن لول الجنود المغاربة البواسل لا بقيتم تقبلون أرجل الألمان . لكن على الرغم مما تقولون فإن المغرب سيبقى أبيا.

  • raschid vienne
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:57

    العجب المغرب بلد صناعي يلوث كوكب الارض لكي ياتي نيكولا هيلاي الى المغرب ليعطينا درسا في محاربة الثلوث سبحان الله هاد المسؤولين ديالنا فين كيضيعوا ميزانيات في حفلات محاربة الثلوث مع العلم نحن حتى البرادع لم نعرف كيف تصنع ان لم يكن اليهود علمونا

  • Mouloud
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 15:59

    السلام عليكم….
    إخواني إن تردون حقا التغير لدولة المغربية ما عليكم إلا أن تغيروا انفسكم
    والرد على العدوان يجب ان يكون بالعقل والحيلة .

  • khalid safir
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:02

    يجب اعادة النظر في مناهج التعليم المفرنس الذي لا يواكب التطور العالمي ويكرس التبعية العمياء لفرنسا بالفعل وجعل التعليم بالامازغية والعربية والانجليزية

  • Chnigri Ayyad
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:04

    بالله عليكم إخواني المغاربة هل سمعتم دولة عربية أو مسلمة استنكرت ما قال هذا الذنيء الوقح ؟ و هل سمعتم أحدا من دبلوماسيي العالم حرك ساكنا ينبه هذا المعتوه لخطورة ما تفوه به في مكان لا تستعمل فيه هذه المسطلحات الفجة الوقحة ؟ بالعكس فهناك من يتشفى و يشجع على المزيد من التقديح و الإهانة حتى تبرد ليعته و قهره لا لشيء إلا لأن المغرب الحر يسعى ليكون في مصاف الدول التي تسير سير الواثق من النجاح و التوفيق في ظل زعيم من ظهر زعيم يجول و بكل فخر في ربوع الدول الإفريقية مادا يده لنشر بذور الخير و النماء الشيء الذي أثار حفيظة الحاسدين و المبغضين لكل فعل فيه الخير لم يكن لهم نصيب في صنعه أو التفكير فيه لما يعشش في أضمغتهم من غل مسخرين في ذلك أذناب مستأجرة بالرشاوي من مال الشعب المقهور المغلوب على أمره.لكن الدائرة تدور على الباغي مهما طال الزمن. و المغرب و رجاله و قيادته لن تهزمهم الأقاويل و المكائد لأنهم يسيرون في الطريق الصحيح المملوء بالمكاره خطوة بخطوة مع وصول للهدف مضمون بإذن الله تعالى** القافلة تسير و الكلاب تنبح**و الله ولي التوفيق

  • MFMR
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:08

    Juste 2 REMARQUES
    SI LA FRANCE ORDONNE UN AUDIT DE CETTE PSEUDO ONG DE DROIT DES HOMMES ET BIEN IL SE PEUT QU'ELLE TROUVERA PROBABLEMENT Le BAKCHICH ALGERIEN
    QUAND A L'AUTRE IL VAUT QU'il SE MARIE AVEC SON SEMBLABLE POUR TENTER SE RE EDUQUER.

  • mustapha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:10

    للاسف بلا دنا لا تمثلك ما سترد به على فرنسا على هاته الا هاناث المتكررة

  • Slimane d'Argenteuil
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:18

    Les relations entre les deus organes officiels se portent à merveille. Les intérêts communs ne souffrent nullement. Le makhzen bénéficie et continuera de bénéficier de soutiens solides parmi la classe politique française. Ses gesticulations visent à défendre les sbires du système.
    Heureusement, la société civile franaçaise se tient en alerte pour rappeler aux responsables leurs engagements dans le domaine du respect des droits de l'Homme.
    Rien n'a changé dans le Maroc de nos jours. Les droits humains sont toujours bafoués. La torture dans les centres secrets de la police est toujours de mise. La peur demeure un moyen essentiel de gouvernance. La richesse est accaparée par une minorité sutenue par les limiers du makhzen.
    On manipule, on désinforme, on humilie, on torture, on garde son jardin secret et on fait mine de rugir quand on est pris la main dans le sac.

  • fifififi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:23

    يقدفننا لان المغرب دولة لها اصرار على استكمال وحدتها الترابية الى جانبحضور الحالي لها في دول افريقيا (الى مالقها المش كيقول خانزا)

  • أبو حسن
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:23

    فرنسا عصر الأنوار روسو ومونتسكيو وفرنسا السياسيين الحكماء كديغول..رحمها الله الآن هناك فرنسا السفهاء والمرتزقة من السياسييين اللقطاء. السؤال: ما رأي الفرانكوفونيين البررة الذين يلعقون أقدام فرنسا لترضى عنهم- ولو أنه لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم,,- في هذه النازلة الفضيحة,جوابهم معروف هو المزيد من التبعية والانبطاح، لكن نحن المغاربة الوطنيين الأقحاح لنا رأي آخر مفادها أنه علينا منذ اليوم أن نرد الاعتبار للغتنا العربية وأن ننفتح على لغات عالمية أخرى غنية قد تربطنا بأهلها مصالح مادية في عالم مفتوح، وأن نطرد اللغة الفرنسية من إداراتنا وشوارعنا التي أصبحت وللآسف توحي لابن البلد وللزائر أنه في دولة أجنبية أو مستعمرة فرنسية في إفريقيا وليس في بلد أصيل وعريق اسمه المغرب. ما قاله سفيههم صحيح إلى حد ما لأنهم ضاجعوا المغرب خلال المرحلة الاستعمارية وما يزالون يضاجعونه خلال عهد الاستقلال عن طريق عملائهم والتبعية غير المباشرة والمباشرة في كل شيء.ولهذا أن الأوان لتطهير الاستقلال من بقاياهم وأدرانهم.أيها المغرب قو لغتك واخلق شركاء اقتصاديين جددا في العالم وسترى كيف ستأتيك فرنسا مستجدية

  • نبيل
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:25

    السفير الفرنسي قال بصوت مرتفع ما يفكر فيه باقي الفرنسيين، غير أنهم لا يجرؤون على البوح به مجاملة ونفاقا.
    ما دمنا نستعمل لغتهم في الإدارات والأبناك والمؤسسات العامة فلا استقلال لنا بل على العكس، يعتبر ذلك في عرف الأمم والشعوب مجرد تبعية وذل وعقدة نقص لا أكثر.
    لدينا لغة عريقة وغنية بل أغنى وأجمل من لغتهم بدرجات كبيرة. لكن أذناب فرنسا من مغاربة منعدمي الوطنية والكبرياء الوطني هم من تركونا في مستنقع لغة صار ترتيبها السابع عالميا لكنها في انحدار متواصل. اللغة العربية العريقة رابعة في الترتيب الدولي للغات واسعة الانتشار فضلا عن كونها من لغات الأمم المتحدة مع الانجليزية والاسبانية والروسية والصينية والفرنسية.
    أتساءل دائما أين ذهبت نخوة المغاربة باستعمالهم لغة مستعمر فرنسي أضر كثيرا بالمغرب وقلص من مساحته بشكل كبير لصالح الجزائر واقتطع منطقة موريطانيا فجعلها دولة مستقلة. الفرنسيون أضروا أكثر مما نفعوا. لقد حان الوقت لوضع حد لهذه التبعية التي أصبحت تجلب لنا الخزي والعار أمام الأمم.

  • oujdi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:28

    moi personnellement je suis avec l'avis du commentaire n 35 il faut être diplomate pour ne pas causer une crise diplomatique même si les propos de l'ambassade de France aux état unis ne sont pas du président français alors il faut garder le calme et n’oublions pas que le veto français nous sert beaucoup contre les algériens et le polisario sur la question du Sahara marocain

  • aazmi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:34

    في نظري يجب على القوى الحية في المغرب من مثقفين ومنظمات حقوقية وهيئات سياسية وجمعيات المجتمع المدني على كل هولاء رفع دعوى قضائية ضد السفير المعتوه .كما يجب كتابة عرائض توقع بالملايين من المغاربة الذين تم قذفهم بالعهر من طرف السفير السيئ الذكر ، كما يجب تنظيم وقفاة امام السفارة الفرنسية ، وباختصار يجب فعل اي شيئ يرد الاعتبار لكرامة الشعب المغربي .

  • khalid safir
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:36

    حان الوقت للمغرب لان يثبت بالفعل انه دولة مستقلة بالفعل والكف عن الجري وراء امريكا وفرنسا واللتين لم يجني ورائهما سوى المضلة والاحتقان الداخلي فيما يسمى بالحرب على الارهاب وان تكون له سياسته الحرة التي تطغى عليها المصلحة الوطنية والسلم الداخلي بعيدا عن الاصطفاف وراء تحالفات لا تخدم الامن والسلم الداخليين بالفعل والكف عن الجري وراء امريكا وفرنسا واللتين لم يجني ورائهما سوى المضلة والاحتقان الداخلي فيما يسمى بالحرب على الارهاب وان تكون له سياسته الحرة التي تطغى عليها المصلحة الوطنية والسلم الداخلي بعيدا عن الاصطفاف وراء تحالفات لا تخدم الامن والسلم الداخليين

  • yassin
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:45

    well clearly this french doesnt like what we up to down south or the new moroccan face…it seems like they want us to depent on them rest of the life…aslo what u see down this french speaking nations in africa after they stole every thing from them they dont want to see them goin forward specially with help from us…morocco dont need no france or the americans they can turn they killin machines on there selfs or f..off…..we have to hand & hand with our bothers in africa again any out side wrong infloence…cuc in there nations have every thing up side down…plus this west r to drunk to see the truth can noooooooooooot depend on them.salam

  • michael redwane gilbert
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:46

    إنها الفتنة بعينها فبعد إسرجاع العلاقات الثنائية بين المغرب و إيران أصبح هنالك نوع من اللإستفزاز و تحطيم الشعور القومي للقيام بالثوراة. فالسؤال هو
    هل سوف تكون بداية جديدة و عهد جديد في المغرب بثورة لن تنتهي أمثال الدول التي سبقتنا ؟ و هل سوف يدمر الحكم القاءم الآن بفعل هاته الأزمة ؟ إنها لحرب الأفكار الساسية يا إخواني علينا ألا نتأثر بهذه المعاني و الإهانات فيوم يقوم الشعب ستسقط رؤووووس كبيرة و ذات سلطة إنتظرو إنها الساعة الحاسمة …

  • خليجي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:52

    فرنسا مثل العاهرة التي تحاضر عن الشرف ؟! فالمغرب حكومة وشعباً اشرف من فرنسا الإباحية الشاذه. ولكن لماذا إطلاق تلك الإسائة في هذا الوقت بالذات؟
    أعتقد ان تلك المناوشات الفرنسية بسبب شعورها بهزيمة جنرالات الجزائر في النيل من المغرب على الصعيد السياسي والعسكري وكذلك على احباط السلطات المغربية لإدخال الملايين من مخدرات الهلوسة أو القرقوبي وبالتالي تعتبر فرنسا ان تلك الهزيمة هزيمة لسياستها المنحازة لتلامذتها او عبيدها الجنرالات الخونه وكذلك هزيمتها في محاولة شق الصف بين الشعبين المغربي والجزائري

  • مغربي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:52

    خلاصة القول : "البوتفليقية" تتجه بخطا ثابتة لتجديد ولايتها "الرئاسية" للجزائر الفرنسية نيابة عن باريس

  • Laghdaf Abadila
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 16:54

    Les relations entre la France et le Maroc sont multiformes et complexes et la France n'a jamais manqué au soutien du Maroc, notamment à l'Organisation des Nations Unies, où en tant que membre permanent du Conseil de Sécurité elle n'a jamais hésité à soutenir le Maroc et à veiller que ses intérêts bien compris soient , préservés en tous temps contre vents et marées, il est bien connu qu'entre amis il y'a toujours des moments difficiles qu'il faut savoir dépasser sans mettre de l'huile sur le feu. j'ai revu la majorité des commentaires, ils semblent avoir été conçu par des jeunes. la zone Afrique du Nord et Moyen Orient a déjà perdu beaucoup d'intérêts et la France est un ami lié aussi à la région dans le dialogue 5+5 qui groupe les deux rives ouest de la Méditerranée, notre région passe par des moments difficiles ce n'est pas la peine d'en rajouter.

  • Faouzi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:11

    Plusieurs lectures peuvent être faites suite à cet incident. Soit que l’incident est isolé et ne constitue pas un début de revirement de la position de la France par rapport au conflit du Sahara. Soit que l’incident n’est pas isolé et constitue un début de recadrèrent de la position de la France. La déclaration de son premier lors de sa dernière visite à Alger n’était pas pour nous rassurer à cet effet. Bien sur il faut signaler l’activement massif de l’Algérie à l’approche de la date d’échéance de la résolution du sahara (31 Avril) pour créer un incident diplomatique vis-à-vis de la France tout en salissant l’image du Maroc en ce qui a trait au dossier des droit de l’Homme afin d’inclure un mécanisme surveillance des droit de l’Homme dans la prochaine résolution sous l’autorité de la MINURSO. L’Algérie n’hésitera pas à payer chère pour arriver à cette fin.

  • soussi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:14

    i faut remplacer la france par la tukie

  • mohamed
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:20

    هناك علاقة بين زيارة ملكنا العزيز لمالي و التصعيد الفرنسي شيئ ما لم يعجب فرنسا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • ام البنين
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:22

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سألوا عبدا قالوا مع من تمشي قال مع سيدي اللي يبطني. اي يضر بني ويهينني!
    سبحان الله الاستعمار الفرنسي قــتّل وأباد ونهب خيراتناالبرية والبحرية ولازال وعاث فيهافسادا وانتهك الأعراض. ومع ذلك تجد الحكام في جميع مستعمراته يغالون في التبعية والتودد الي من أساؤوا إلى الشعوب! فهل هذا ياترى هو جزاء من روت دماؤهم ارض المغرب لتحريرها وتحرير الأحفاد من التبعية للمستعمر!!؟ أم هو وسام لتكريم أسرهم الذين لا زالوا يحملون في نفوسهم حقدا دفينا وفي صدورهم غصة لا تزول الا برد الصاع صاعين لمن استعمروا البلاد وقتلوا ونفوا العباد !!؟
    لماذا لا نعلم أبناءنا تاريخ أجدادهم ومافعل الاستعمار البغيض بهم لننشئهم على العزة والكرامة ؟ أم أن مصالح المستفيدين بيادق الاستعمار وحراس مصالحه يقفون عائقا دون ذلك!!!؟
    لقد أنشأتم جيلا يجهل تاريخ بلاده وبطولات أجداده، جيلا يكرم جهلا المستعمر ويصادقهم ويتكلم لغتهم ويباهي باتقانه لها ويمارس عاداتهم وتقاليدهم. وبهذا تكون فرنسا وإسبانيا مسرورتين
    بهذا لان الأجداد أخرجوهم والحكام اعادوهم بما هوأحب اليهم! أي مشاركتنا في فلذات أكبادها. فهل من إهانة بعد هذا !؟

  • abdou9999
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:31

    الخطأ فينا نحن كمغاربة وكمسلمين دائما نتزلف لاهل الكفر مهما فعلوا فينا اما السفير الفرنسي عبر عما بداخله وهو صادق ولم يجامل او ينافق كما نفعل نحن حينما نعتقد ان الغرب هو جنة الله في الارض وان اهل الكفر اولى بالموالات من اهل الايمان هدا جزاء بسيط مما نستحقه والقادم اعظم وكرههم لنا لن يتغير مهما توددنا لهم حتى نصير على دينهم هدا وعد رب العالمين .

  • Abdo
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:40

    فلتذهب فرنسا وعبيدها إلى ويلات الجحيم ، إن أكبر عدو للمغرب في العالم هي فرنسا التي ما زالت لم تبتلع بعد لقمة الإستقلال المغربي ولا زالت تنظر للمغرب نظرة المستعمِر للمستعمٓر . إن كانت حكومة ابن كيران ستفعل خيرا للمغرب والمغاربة فهو قطع العلاقة مع هذه الدولة العنصرية المكروهة من جميع الأوروبيين ناهيك عن العرب والمغاربة المسلمين

  • hassan
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:40

    كل ما يحصل في هده الايام الاخيرة سببه غياب الملك ليعرف البعض دور الملك في البلاد و اما ما قيل من المسؤول الفرنسي فهو يخصه ومن الافضل عدم تحويل الانظار نحو هدا الخبر لان دلك مايريده من هم وراءه(الخبر) الحكمة وتعقل يا إخواني لا الحمية الجاهلية

  • abdellatif
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:41

    il faut se preparer a tout face a ces racistes. ils nous faut des allal ben abdellahs, des zerktounis, des foutouaquis…etc etc

  • مواطن غيور ولكن مطرود من وطنه
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:43

    للأسف الشديد نحن محكومون من طرف عصابات باعت البلد من أجل مصالحها الشخصية. فلو كان حكامنا لهم ذرة من الكرامة لما اوصلوا أوطاننا العربية لهذا المستوى من الذل والهوان. نعفوا على من إغتصب أطفالنا ونسجن من قال كلمة حق وله غيرة على وطنه.فما قاله السفير الفرنسي الحقير هو الواقع المر الذي نعيش فيه وكلامه موجه للحكام وليس للشعب. فالشعب المغربي أبناءه هم أحفاد المقاومين الأبرار الشهداء الذين لقنوا فرنسا دروسا في الجهاد والمقاومة فخرجت هاربة بجيوشها مهانة وسمعتها ملطخة في التراب. وللأسف الخونة ليس لهم ضمير ولا كرامة فحتى لو سمتهم فرنسا بالعاهرات سيستمروا في سرقة أوطاننا ووضع المال المسروق في بنوك
    من يعاشرهم كل ليلة.وفي النهاية مصيرهم هو مصير بن علي والقذافي :نزع الجنسية رفض منح التأشيرة ومصادرة أموالهم المسروقة لحساب فرنسا. ويتحدثون مع أبناءهم بالفرنسية ويعتقدون انهم عصريون وليس مثل الرجعيون المتحدثون بالعربية.

  • التهامي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:47

    اظن ان الوقت حان للانفصال عن التبعية العمياء لفرنسا والدول الاخرى، واعتماد المغرب على شبابه وكفاءاته لبناء اقتصاده ومستقبله وتعزيز ثقافته ومكانته جهويا واقليميا. والانفتاح على اللغة الانجليزية بدل الفرنسية.

  • Ben
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:49

    لقد تأخرنا ما فيه الكفاية يجب محاربتها بلغتها وذلك بجعل اللغة الفرنسية لغة استثنائية وليست إجبارية تعويضها باللغة الانجليزية ونطل للدول الآسيوية والبريطانية من اجل التقدم ولا نجعل مشكلة الاتحاد المغاربي كحاجز ولنترك كل دولة تقرر مصيرها مع المغرب أتمنى ان ننسوا مشكلة الحدود ونتركها مغلقة احسن ، فلماذا الجزاءريون لا يتكلمون على فتح الحدود ، الا مدرتوش العز على رسانكم مكاين حتى واحد اديرليكم العز .

  • sami ben rahmoun
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 17:59

    أدعو من هذا المنبر المحترم لتمويل فيلم مغربي إسمه ( الحقيقة الغائبة عن بارديم ) ليفضح كل أكاديب هذا الممتل البائس اللذي لا يخفي عدائه ليس للمغرب بل لكل ما هو مغربي ..أنا على تقة كاملة لمقدورة هذا الشعب أن يربك كل المناورات …. نحن أصحاب حق لكن للأسف لا نعرف كيف نوصل قضيتنا للعالم لأننا دائما مدافعين عوض مهاجمين …والله العظيم بأنني أربكت حسابات جزائريين يدعمون البولساريو بأسئلة سهلة ممتنعة في نفس الوقت ..بعيدا عن الشعارات الحنجرية

  • maghribi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:02

    انهم يحاولون اختبار ردة فعلنا كما فعلت معنا أمريكا عندما قررت توسيع مهمة مينورسوا لتشمل حقوق من تم سارع المغرب بالغاء كل الاتفاقيات مع أمريكا ومنها التعاون العسكري فقامت أمريكا بسحب قرارها فورا …….وهذا ما علينا فعله يجب أن تكون ردة فعلنا قوية كطرد السفير الفرنسي وكدا قطع علاقات معها خاصة الاقتصادية

  • مغربي حر
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:03

    من قبل وقع توتر في العلاقات من امريكا اقدم صديقة للمملكة المغربية و الان مع فرنسا هدا يعني ان لا تقة المصالح هي التي توجه العلاقات
    ربنا قنا و قب بلدنا الحبيب من شر الشياطين و من شر الصديق قبل شر العدو

  • هشام
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:04

    ان كان ما قاله المسؤول الفرنسي صحيحا، فأنا أراه قد وصف الوضع المغربي مع فرنسا بالوصف الدقيق الذي نعرفه كلنا نحن المغاربة و بكل موضوعية و جرأة ، المغرب يشبه 100% ما وصفنا به لأنه لو كنا رجال حقاً لما كان موضوع الصحراء و سبتة و امليلية و الجزر موضوع نقاش . شكرًا لصراحة الفرنسي لأن مسؤولينا يكذبون علينا.

  • علي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:05

    لا تخيفكم فرنسا او غيرها فقوات حفظ السلام الفرنسية عندما يتم محاصرتها تطلب النجدة من القوات المغربية للتوسط لان الافارقة يكرهون الاستعماريين و يقدرون المغرب لان المغربي يقتسم معهم اكله و يحترمهم بينما الفرنسي يرميه في المزبلة و لا يعطيه لاحد و يعتبرهم مثل العبيد و اول خطوة يجب طرد المغاربة الخونة الدين يتخابرون مع فرنسا و منهم الحقوقية الافعى التي كانت عندهم مؤخرا و بعد دلك يجب ان لا نعطي الامتيازأت لاي بلد

  • حنيميد
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:10

    على الممسكين بزمام هدا البلد أن يعيدوا له الإعتبار , هدا البلد الأصيل ليس في حاجة للقمة عيش مغموسة بالذل الفرنسي. فرنسة دولة طفيلية تعيش من خيرات مستعمراتها (السابقة) فهي تقدم نموجا قديم الطراز ومتآكلعلا كفة الأصعدة (تعليم ,إقتصاد, صناعة ,فلاحة….) . من الواجب علا كل الأصوات المخنثة اللتي تدعوا إلى الصمت والتردد أن تخرس فوطننا قد أهين, نحن أمام حملة من الوقاحة السياسية المقصودة و المتعمدة تشنها فرنسة كلما دعت مصالحها

  • noureddine
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:11

    ليس هناك امازيغي او عربي او صحراوي او…….او…….او……..
    ليس هناك علماني او راسمالي او شيوعي او………او……..او……
    نحن كلنا مغاربة قلبا وقالبا وشكلا ومضمونا من اقصى شرق المغرب الى اقصى غربه ومن اقصى شماله الى اقصى جنوبه .
    والله العظيم لا يرهبنا العدو كيفما كان نوعه وصنفه الا من بعد ما اصبحنا شيعا واحزابا كل يغني على هواه .
    فاجتمعوا يا اهل المغرب على قلب مغربي واحد. فان لكم امة عظيمة يقودها ملك عظيم .فهل انتم فاعلون ………

  • أمين
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:15

    يقولون أن المغرب و فرنسا لهم مصالح مُشتركة.فرنسا لها مصالح في المغرب ليس العكس .
    و المغرب دولة لا تعرف إحترام حقوق الإنسان و موظفوها لا يحترمون الشعب و الدليل على ذالك:فديوهات كانت على اليوتوب 1)عن الدركي 2)جمركي.
    و هذا ما شوهد على الإنترنيت,إذا ما بقينا هكذا ندافع عن الرشوة و الزبونية و إقتصاد الريع,المغرب لا يكون بلدا دموقراطيا أبدا.دافعوا عن حقوقكم أيها المغاربة النائمون.المغرب لا يكون مغرب المغاربة إلا بربيع مغربي:عندما تقف في باب إدارة هم المجرمون الموظفون الذين يطلبون منك ما تريد و يفعلون ما تريد و ليس العكس(سير ,أجي لعشية,أجي غدا…. الشاف مكيانش…… ألّي إسنيي مكينش……) فقوا ايها المغاربة , المغرب مغرب المغاربة كلهم.
    ايها النائمون إستيقظوا……… أطلبوا حقوقكم ……….

  • الطيبي ابن سليمان
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:19

    السبب هو تنامي الدور المغربي بالدول اﻹفريقية وتحقيق المشاريع لمواطنها عوض نهب أموالهم كما تفعل الدول الغربية.
    ومن جهة أخرى رشاوى الجزائر لمن يروجون للخطاب العدائي للمغرب لشغل رئيها العام عن اﻹنتخابات الرئاسبة. 

  • souad
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:31

    les francais sont une race des juifs et adolf hitler a etait le premier a le dire

  • Observateur
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:38

    au commentaire 47,
    les gens parlent ici ,chacun de son point de vue,comment défendre le maroc et vous vous ne trouvez pas mieux que de faire la propagande pour votre parti le pjd…quand le maroc est touché on oublie cher monsieur nos appartenances politiques car on n'est pas ici dans une campagne électorale mais dans un combat qui intéresse tout marocain…

  • yazid
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:40

    يا من تنادون بقطع العلاقات مع فرنسا معاهدة إكس ليبان لا تسمح بدلك.

  • marocain
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:43

    le maroc est un pays libre et il va devenir une grande puissance inchaalah

  • Abdelhakim EL Iraki
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:46

    السفير الفرنسي يتحدث عن أحفاد ليوطي أما الوطنيين الحقيقيين فهو يدرك جيدا من يجامع من.

  • عمر مفتاح
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:53

    فرنسا هي من تحتاج المغرب و لا تستطيع التخلي عنه لموقعه الإستراتيجي و الخدمات المجانية التي يقوم بها خطأ لفرنسا, أما المغرب يمكن الإستغناء عن فرنسا لكثرة التنافس بين القوى الدولية.
    الحقيقة هي أن فرنسا تدعم في الخفاء الجزائر و تحميها و تتظاهر كأنها مع المغرب. فرنسا تحاول اللعب على كلتا الورقتين الجزائر و المغرب حتى تستمر في استنزافهم. فرنسا هي أول من احتلت المغرب و قسمته مع اسبانيا و ألحقت أراضي مغربية للجزائر و هي من خلقت مشكل الصحراء و لا تريد حله بل تعرقل كل الحلول. من يمنع الدولة الفرنسية من الإعتراف علنا بمغربية الصحراء؟ لمادا لا تصنف فرنسا البوليزاريو كمنظمة إرهابية مثلا تفعل مع منظمة إيتا.
    هل تعرف من وقف مع الحسن الثاني رحمه الله في المسيرة الخضراء و بناء الجدار الأمني ليست فرنسا و لكن أمريكا و إسرائيل. رحمك الله في أيامك كان المغربي بعزه و كان رحمه الله يتعامل مع فرنسا حسب مكانتها الصغيرة. لقد نشج علاقات مع أمريكا جعل فرنسا تتباكى عليه و تسأله لمادا ستتركنا فكان رضه رحمه الله أن فرنسا هي من إبتعدت عنا. كان يقيس العلاقات مع الدول تبعا للتوابت و المصالح و لا يقدم لأحد شيء مجاني

  • nordin
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:56

    les marocains, on peut facilement les provoquer. En plus c'est la où on ressent le choc des cultures. Des choses peuvent nous choquer mais elles s'avèrent banales en France. Notamment cet exemple de monsieur l'ambassadeur qui compare le Maroc à une maitresse. Et je ne doute pas de sa bonne foie pour exprimer la relation franco-marocaine. Car il se trouve que sa maman était la maitresse de quelqu'un et ce quelqu'un est le père anonyme de mr l'ambassadeur. Donc restez zen svp! ciao

  • الصم الاول
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:57

    وكانت حكومة المملكة المغربية قد أعربت عن استنكارها، بشدة، للكلمات الجارحة والعبارات المهينة، المنسوبة لفرانسوا ديلاتر، سفير فرنسا بواشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي شبه المغرب بـ"العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها

  • محمد رباح الجرفي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:08

    كان علي ان ارد عليك بلغتكم لكن فضلت عدم استعمالها لان في دلك اهانة من لم تشرفه حتى في منصبه كسفير يستحق الاحترام نتيجة احترام نفسه سواء كان شخصا عاديا ام غيرعادي فليعلم اننا نحن المغاربة لسنا اغبياء حتى نريد منكم الاعتدار او عدمه وانما نحن سائرون في طريقنا وبحكمة اخلاقنا الاممية والوطنية مع الجميع نحو النصر والبناء دونكم فهانحن ننافسكم بالعطف على البلدان المستضعفة من غير خلفية للاستعمار كما كان اجدادكم الطماعين في ثروتنا ونعمنا دون الشكر او الاعتراف بالجميل فمتى كنتم مسؤولون من غير غدر او خيانة مع شركائكم حتى نتوسم فيكم الخير كما انت ياسفير ادا احتقرتنا بالكلام الجارح الدي تفوهت به في امريكا فاعلم انك مجروح في العمق لانك مسؤول فرنسي انتهازي وحقير باحتقارك الاخر

  • ben
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:10

    ردا على العلماني نحن بلد مسلم نحب الله و الرسول والآزمة بين المغرب و فرنسا لا علاقة لها بالدين بعدو من الدين لي بغا ينشر الفساد يبعد على هده البلد الله آكبر و تعيش المغرب

  • anas
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:13

    comment un grand diplomate aux e.u ose dire ces mots qui blessent le coeur l'orgeuil et pas de dignité

  • لم يقل غير الحقيقة
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:26

    لم يقل غير الحقيقة، لماذا لا نقبل دائما الحقيقة رغم مرارتها. إننا كنا ولازلنا عاهرة، أو لنقل الزوجة الثانية لفرنسا في أحسن الأحوال.

    هذا من جهة، من جهة أخرى كان علينا أن ننظف ببتنا من الداخل، فكا هذا اللغط من أجل أحد بيادق النظام وخوفه من المتابعة القانونية، أو خوفه من عدم السماح له بـ shoping من جادة الشانزليزيه.

    لن تتخلى عنكم فرنسا، ولن تتخلو عنها، فهي معشوقتكم وأنتم خليلاتها. هذا هو الواقع، أما غير هذا الكلام فمجرد هرطقة.

    قالك المنافسة في الأسواق الإفريقية؟ بلا حشمة بلا حيا. الاقتصاد المغربي كله لا يساوي حتى ربع مقاطعة فالضواحي الباريزية.

    نفسوا على راسكم شوية.

    رحم الله من عرف حق قدره.

  • Lhbil
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:32

    Avec tous les contrats gigantesques recu de la part d´alger les francais devaient rendre le service meme si un peut pale.
    و ااه اعام

  • Abdelghafour amazighi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:44

    واش فقتو من النعاس ولا مازال ؟

    حان الوقت لطرد اللغة الفرنسية من المغرب وتعويضها بالانجليزية

    حان الوقت لتأسيس دولة مغربية أمازيغية ديموقراطية قوية ذات سيادة ونفود وعزة وكرامة وهيبة يضرب لها ألف حساب.

    مستقلة عن الجميع

    الديموقراطية هي سبيل الحفاظ على وحدتنا الترابية وتحقيق الازدهار.

    لن تنفعكم فرنسا ولا أمريكا ولا لعربات المتخلفون أصحاب الكاس وزهو…شكرآ هس

  • عبد الغني
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:46

    اما آن الأوان للمسؤولين ان يردوا الصاع صاعين لفرنسا حتي تكون عبرة لمن يعتبر؟ قالت العرب قديما تموت الأمة ولا تأكل من تذيها، كرامة المغاربة فوق كل اعتبار. الله يهدي المسؤولين حتي يردوا للمغاربة اعتبارهم.

  • med
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:50

    يجب على القائمين على التعليم المهرولين إلى الفرنكفونية أن يعرفوا ما قاله السفير الفرنسي على بلادهم مع ان لغة العلم هي الانجليزية

  • estmobile
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:56

    ان ما يقوم به ملك المغرب اقلق الكثير من الدول سواء الصديقة او العدوة و ردود الفعل كثيرة و مسؤولة . اننا نؤدي فاتورة كوننا بلد اسلامي لا غير لقد فعل الفرنسيون كل ما يخطر على بال لالهاء الشعب المغربي عن دينه " يكيدون كيدا و نكيد كيدا" و ها هو الاسلام ينتصر و ينتشر بسرعة البرق و القادم اعظم . راية الاسلام ترتفع من جديد و نحن لا نبالي بتصريحات الغزاة الكفار و نحن لسنا اصدقاء احد ان منطق القوة هو الرادع و عندما يثور البركان المغربي سنحقق امجادنا دولة اسلامية على راسها ملكنا الهمام محمد السادس و الله لن ينفعكم معنا لا القوة و لا السلاح الاسلام قادم قادم قادم قادم …..

  • hassan de temara
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:01

    c'est le moment de revoir les choses très sérieusement et échapper les politiques inactif et faire tourner le dos a l'europe et fixer notre vision vers l'affrique et le monde arabe et exécuter la politique d’interruption au tous niveau

  • أحمد الرواس
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:05

    هذا جزاء من يترك لغته الحضارية و يتعلق بلغة فرنسا الاستعمارية، يظن أولئك الفرانكفونيون أنهم كلما تعلقوا بلغة فرنسا الاستعمارية كلما زادوا قربا من قلوب المسؤولين الفرنسيين، العكس هو الصحيح كلما أمعنت في إهمال لغتك القومية، و ازددت استجداءا و ذلا و أنت تتعلق بلغتهم كلما ازدادوا لك تحقيرا. فالوصف القدحي الذي شبه المسؤول الفرنسي به المغرب يجب أن يكون عبرة لدعاة الفرنكفونية.
    و أفضل رد عملي على فرنسا هو المضي قدما في المشروع الحضاري للمغاربة ألا و هو تعريب التعليم من الابتدائي حتى الدكتورة، فلا يعقل أن يتعلم أبناؤنا العلوم بالعربية و في الجامعة يفاجؤون بلغة ديجول تتنمر عليهم كالغول!
    لم تتقدم أمة من الأمم أهملت لغتها، و الصين تسابق الدول الكبرى اليوم في كل شيء و لغتها من أصعب اللغات في العالم و لكنها تقدمت بلغتها فوصلت إلى ما وصلت إليه أما الفرانكفونيون فلن ينالوا من أسيادهم سوى الاحتقار.
    الفرنسية أمست متجاوزة في العالم، على المغرب أن يعتمد العربية في تدريس العلوم ،و الإنجليزية كلغة البحث العلمي و كلغة ثانية و ليس كلغة تدريس.
    هذا أفضل رد على الإساءة

  • amazigh
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:06

    La france est devenue l'ennemi n°1 . Les français sont des traitres et le diplomate l' a bien exprimé parce que ce monsieur represente toute la france et ces déclarations signifient que le conjoint de la france qui est l'algerie a versé quelques dollards au profit des français pour changer la veste
    Que la france et l'algerie aillent aux diables nous sommes prets à les combattre. sales traitres.

  • houary moha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:07

    que celui ou celle qui n ont pas encore été baisés par les français qui avaient été baisés par les allemands pendant la seconde guerre mondiale et a qui on a donné un coup de main avance pour être baisés a leur tour a commencer par benki

  • أنور لحراق
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:08

    في الوقت الذي يعبر في الشعب المغربي عن إستنكاره لما بدر من الدولة الفرنسية
    من إهانة في حقه ، تطلع علينا بعض الأصوات المشبوهة مثل المدرب بنعبيشة الذي صرح لجريدة فرنس فوتبول أن المدرب رينار هو الأفضل لقيادة المنتخب المغربي حاليا ويجب الإسراع في التعاقد معه ، والأكيد أن بنعبيشة بهذا التصريح يطعن الشعب المغربي من الخلف الذي ينادي بعودة الزاكي

  • anas
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:11

    والذي شبه المغرب بـ"العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها

  • agram
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:17

    salam il fau avoir l arme nucliere mes freres et comme ca tous le monde va nous respecter et malheureusement on a rien alors calmez vous mes freres

  • بوفوس مصطفى
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:26

    السلام عليك
    العشيقة الفرنسية هي التي كان يجامعها الجنود الالمان ابان الغزوالنازي طول مدة الاحتلال الى ان اتو البدو المغاربيين الجنود واغرمت هاد العشيقة الشقراء الفرنسية باجسادوفحولة البدوالمغاربة وحررو العشيقة من احضان هتلر ومنهم من ستروهم بالزواج وعاشو معها في بلدها
    دكرتني هاد الازمة بازمة مماثلة ايام الحسن الثاني بين المغرب وفرنسا اضن ادا لم تخني الداكرة كانت فرنسا ترسل منضماتها الانسانيةالى مخيمات تندوف ومنها حقوق الانسان لمدام ميتيرزوجة الرئيس فرسواميتيروانداك ودكاءالمرحوم الحسن الثاني وحكمته هي ضرب فرنسا في لغتها الفرنسية التي تعتبر ثاني لغة في المغرب حيث قلص هيمنتها وادخل لغات اخرى مثل الاسبانية التي بدات ولاول مرة نشرة اخبارية في الاداعة والتلفزة المغربية وكدالك استتمارات فرنسا داخل المغرب جمدت ومصالح بالمغرب تتقلصت وادركت في الاخيربان جنود بدومغاربة ضحو من اجل تحريرها من قبضت هتلر الدي دخل الى باريس شفو هاد الفرنسيين الانانيين المغاربيين هم الدين بنو فرنسا ومؤخراالمغرب ساهم بتخفيف الازمة المالية لفرنسا باعتبارها اول مستتمر في المغرب نعم يجب على فرنسا ان تعتدرللشعب

    ش هس

  • Anass Ensa
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:36

    Mis a part les tensions diplomatiques, je veux exprimer mon intense mécontentement pour l'annulation de la visite d'une personnalité telle que Monsieur Nicola Hulot, j'ai beaucoup de respect pour lui il a tellement fait pour notre planète.

  • مبفاعد
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:39

    سؤال يحيرني رغم اني اعرف الجواب؟؟؟؟؟لمادا لم يزر اي مسؤؤل مغربي رفيع المستوى بلدا مثل الهند…….مستقبل بلداننا هو التوجه نحو الدول الطافحة..الهند.البرازيل.ج.افريقيا…الصين…اما الغرب وخاصة اروبا فلم يعد لديها ما تقدمه الا اللصوصية و التقوليب و برنار هنري ليفى ……انظروا موقف اروبا من الازمة الاكرانية انهم يساندون مغامرين صد رئيس الدولة المنتخب حسب ديمقراطيتهم …….كلام كثير …..

  • ابوحمزة
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:45

    …لايزال الفرنسيون يتعاملون مع الدول التي سيق لهم استعمارها بعقلية امبريالية كولونيالية معتقدين ان هذه الدول غير قادرة على الاستمرار بدونهم .وواقع الحال في هذه الظرفية الاقتصادية انهم هم من يحتاجنا وليس نحن وما على مسؤولينا الا ان يبينوا لهم بأي حطب نستدفئ واذا تمادوا طالبناهم باعادة مانهبوه ايام احتلالهم لبلداننا…

  • مروكي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:48

    لاشك ان ملايين الغاز الجزائري قد وصلت الى بيادق بوتفليقة .على اصدقاء المغرب في فرنسا أن يكونوا في المستوى …هذا إن بقي أصحاب ….الضمائر الحرة

  • marocain
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:51

    FRANCE EST L'AMIE DU MAROC.
    MAROC =MASCULAIN
    FRANCE=feminine
    danc fahmi rassk a franca

  • baqali tawfik
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:55

    تصريح السفير الفرنسي في واشنطن يعبر عن الواقع ولهدا يجب على الحكام ادا ارادوا ان يغيرو هدا الواقع ان ياخدو موقف حازم واعادة النضر في هده العلاقة الانبحاطية الدي تشعرنا ان المغرب لم يستقل بعد فرنسا لم نستقيد منها بتاتا سوى الدي عبر عنه هدا السفير الغير المنافق المغرب يعتبر مرتع للفرنسيين الدين يعتبرون هدا البلد مجرد حديقة خلفية يفعلون بها مايشاون

  • saad
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:06

    La France compte beaucoup de musulmans , non seulement ça , la France offre toute la liberté au musulmans de pratiqué leur religion dans la paix , c'est un pays de paix , les français eux aussi ne sont pas satisfaits de l'ancienne France colonialiste , elle , n'a pas cessée de supporter le Maroc financièrement
    C'est malheureux de voir beaucoup de commentaires qui portent une haine envers la France
    Liberté Fraternité Egalité

  • IFRANI
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:06

    ان السياسيين المغاربه منافقون لا نفهم تملقهم للجزائر ولفرنسا ان المسؤولين المغاربه يقضون جل اوقتهم في فرنسا هم وابناءهم وعاءلاتهم اما عن تهريب الاموال الي فرنسا فحدث ولا حرج فسوف تفعل بهم فرنسا ما تريد وسوف يذهب المسؤولون لتقديم الاعتدار لاسيادهم بفرنسا

  • Bensaad m
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:16

    Pourquoi s'étonner de cette déclaration ,la France a colonisé le Maroc ,et même indépendant le Maroc est un paradis pour les français surtout les sociétés pour les cadeaux que leur offre le gouvernement marocain dans tous les domaines ,maintenant il faut revoir notre politique et la faire adapter à la nouvelle done

  • binoubine
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:27

    لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم

  • AMazigh100/100
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:32

    الخطاء الذي وقع فيه المغرب هو تعريب الدولة لطمس الهوية الاصلية الامازيغية-لكن الرجوع الى الاصل فضيلة-

    الدولة يجب ان تمزغ هياكلها والهروب من عربان الشرق…الذين هم علة المشاكل!
    فبالامازيغ يمكن للدولة ان تسيطر على الصحراء لان الامازيغ يوجدون قبل العربان من البوليساريو و الاتيمولوجي والتاريخ يؤكد ذالك
    ولا يمكن لاي دولة ان تتذخل لان الامازيغ هم الاصل

    لكن اللامبالاة من دعاة التعريب للحقوق الامازيغ سياتي من يطهرهم يوما وبعد ذالك لايمكن لامازيغ ان يقبلوا باي عربان

  • majdoubi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:38

    c est au président français de présenter des excuses au peuple Marocain

  • hamid
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:49

    Tout d'abord il faut cesser d'enseigner une langue morte. Le monde parle ANGLAIS. Faut-il le dire encore une fois ?

  • Med
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:55

    صفعة قوية من مسؤولي فرنسا للمتفرنسين التابعين لها في كل شئ دراسة وسياسة واقتصادا وفنا ولباسا وبلا بلا . هؤلاء اللذين فتحوا المجال والقريحة ليقول السيد " السفير" ما قاله وما كان له ان يقول ذالك لو انه احس بان للمغاربة اللذين يعرفهم لهم شخصية مغربية اسلامية وشخصية سياسية مستقلة وغيرة على وطنهم
    من جهة اخرى فرنسا لا تنظر بعين الرضى لما يقوم به المغرب من تنمية وتطور في سياسته الافريقية والعربية.

  • مواطنة غيورة
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:59

    أدعو جميع مدرسي اللغة الفرنسية في جميع أنحاء الوطن و في جميع المستويات إلى وقفة موحدة أمام السفارة الفرنسية للاحتجاج و التنديد بالمس بكرامة المغاربة الأحرار و أيضا المطالبة باستدعاء السفير المغربي من فرنسا إلى حين رد الاعتبار اللائق بمن ساعد في تحرير الفرنسيين من النازية

  • ساخط
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:18

    c'est de l’hypocrisie politique française, il n’y a pas d'Etat Ami mais d'Etat intérêts. d’ailleurs depuis l'élection des socialistes, on remarque qu'il y'a un langage différents et bas niveau ,plein de sexe (DSK) de maîtresse , d’infidélité, de mariage d'homosexualité, il faut pas s’étonner que l'ambassadeur ait un langage d'environnement. de toutes façons se sont de grands ivrognes ils savent pas ce qu'ils disent .( on ne sait pas qui couche avec l'autre ).

  • Mohammed
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:28

    Bonjour,

    Cette crise est ne devait prendre autant d'ampleur. Et je vous assure, que les (responsables) des deux pays trouveront très vite un terrain d'entente. Le plus logique (malheureusement) est que le Maroc oublie les éclaircissements étant donné les rapports de force.

    Mais je pense que les questions les plus importantes à ce poser sont les suivantes :

    1. Sommes-nous un pays respectable (pour demander à ce que nous soyons respectés).

    2. La plainte est déposée par une organisation non-gouvernementale et par conséquent, les autorités françaises n'ont aucun pouvoir (théoriquement) sur ce qu'elle va devenir étant donné le principe de séparation des pouvoirs.

    3. Enfin, qu'est-ce qui nous fait le plus mal ? De voir que nous sommes pas respectés dans le monde ou qu'un de notre responsable soit convoqué dans un .pays étranger comme un vulgaire délinquant

    La conclusion de tout ça, est que nous devons pour être respecté se respecter (Etat de droit) d

  • MANSOUR
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:29

    قرار الغاء كل زيارة او لقاء مع من ياتينا من فرنسا جاء في محله الى ان تقدم فرنسا اعتذارا رسميا للمغرب لان ما قيل عنا خطير جدا ويمكن ان يؤدي الى تجميد العلاقات بين البلدين .

  • L IGNORANT
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:51

    si mme kennedy a accepté de jouer a ce jeux c est pas pour le cheque seulement d autres inconnus a nous l ont mis au devant de la scene pour essayer de profiter de la situation et pouvoir realiser des objectifs qui vont leur porter des interets.De plus comme ces interets sont d une importance vitale pour eux ils ont envoyé probablement mme kennedy en europe pour isoler le Maroc de la France .si jamais ca reussi le jour j certains d entre eux montreront leurs visages mais pas tous car comme d habitude les meneurs de jeux restent toujours dans l anonymat.et plus on leur montre la part d interet plus le cercle des profiteurs s agrandit/..arrivé a une certaine dimension si tu les attaque ils se diviserons en plusieurs groupes et ouvriront plusieurs fronts pour continuer a attaque et t affaiblir.c est un jeu DE MAITRES.QUE FAIRE ALORS? OU SONT NOS HOMMES? LEURS COMPETENCES?COMMENT LES GROUPER ORGANISER PREVOIR LES COUPS PLANIFIER EXECUTER .L ENJEU EST DE TAILLE .DU CALME merci hespress

  • رسول
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:08

    عكس ما يتشدق به سفير فرنسا بواشنطن . ففرنسا مؤنثة و المغرب مذكر و ليس العكس . la france et le MAROC

  • أمازيغي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:16

    بعض التعليقات الصبيانية تتحدث عن أن المغرب ليس بحاجة إلى فرنسا وكأنه يعيش في العصر الوسيط أغلب الشركات و المؤسسات و المعامل و و فرنسية إما بتسييرها أو بتقنياتها أو بعملها أو …. نحن نرتبط بفرنسا بنسبة 90بالمائة أضف إلى ذلك أن المغرب الغير النافع اقتصاده يأتي من فرنسا عن طريق العمالة هناك لذلك أقول أننا بحاجة ماسة إلى فرنسا بعيدا عن تلك الخرجات و الشطحات الإعلامية التي تصدر عن بعض المنافقين الذين أصلا يتعلقون بفرنسا من جميع النواحي فإذا مرض يتجه نحوها ويرسل لإليها أولاده للدراسة كما يهرب إليها أموال الدولة …. وفي العلن يتحدث لنا عن عنترياته المقيتة

  • فرنسا والمغرب القوي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:27

    ادعوا المغرب ان يرتكيزة على التصنع وانيكونا قوة عالمية ويشاجيع الشباب على العلم والمعريفة ويلغي التبعية لي فرنسا ونتحيدا بيننا ونهزيموا الاعداء اينما كنوا نحن المغاربة اللدين حرارنا فرنسا من النازية ونحن اللدين حرارنا الجزائر من فرنسا وسعد نا اسبا نيا في التحرير وكولهم لايعترفون بالجميل وكولهم خونة المتل المغربي يقول اضربني اخبزي

  • BOULMANI
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:39

    Dans leurs discutions certains francais sont tres vulgueres et pour eux cette facon de parler est normale .Mais pour leur demontrer que ces paroles sont tres blaissantes et touchantes et que les marocains ne se laissent jamais humilier il faut organiser une grande manifestation devant l ambassade de France pour marquer notre mecontantement et notre union devant tout ce qui touche a notre pays et a notre dignite REMERCIEMENTS

  • musulman marocain rifien
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:52

    والله ان جميع جسمي يرتجف وقلبي يعتصر من كلام هذا الابله المثلي تمنيت لو كان بجانبي لاعلمه من هو الذكر ومن هي الانثى فلغويا فرنسا انثى والمغرب رجل وهي عشيقته التي لا يحبها نحن لا نريد من فرنسا شيئا لا نحتاج اليها اصلا بل هي التي تحتاج الينا يمكن نعويضها بعشرات الدول المتقدمة عنها في جميع المجالات وسياسيا فان عشيقتنا فرنسا اصابتها الغيرة من تطوير وتحسين العلاقات المغربية مع دول الساحل الاطلسي وجنوب الصحراء التي كانت حكرا لها وتفعل فيها ما تشاء من ازمات سياسية واقتصادية وحروب اهلية وجن جنون هذه العشيقة الشقراء فاصبحت لا تفكر مثل مومس لم تتقاضى اجرها انشري هسبريس رجاء لعلي اقرء تعليقي ويبرد بعض حنقي وغضبي فان كل جسمي يرتجف حبا لوطني وغيرة عليه ونستغل هذه النقطة لتقول للوزراء والحكومة والاحزاب وجميع المسؤولين كل في مكانه لنجعل ايادينا في ايادي بعض ونطور دولتنا ومغربنا ونعمل باخلاص لتطوير انفسنا في جميع الميادين وان ثروتنا البشرية اكبر ثروة يجب ان نستغلها ونعلمها ونحسن ظروفها لتعطي وتبذل وتقدم كل ما عندها للتهوض بدولتنا ففرنسا او باقي الدول المتقدمة تريدنا مشتتين ضعاف ليفعلوا فينا ما يشائون

  • taha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:56

    Le maroc la france إوا شوف شكون ل نتوا و شكون ل دكر

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 00:04

    ..والذي شبه المغرب بـ"العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها".

    اين يختبئ انصار"العلمانية" الان ، فليطهروا حالا ليفيدونا اكثر….?

    ام ينتظرون الة التعديب DST ان تنقد الارض!§?.

  • اشلحيي اقورن
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 00:33

    الى صاحب التعليق رقم 7 لن تنفعنا لا فرنسا ولا السعودية بل التشبت بديننا الحنيف ومحجتنا البيضاء التي لايزيغ عنها الا هالك
    لااله الا الله محمد رسول الله

  • آل يوسف الإدريسي
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:14

    هل تؤمنون بالعقاب الالهي؟
    إذا قلتم نعم
    فإن كارثة خطيرة ستتعرض لها فرنسا في القريب العاجل
    فلا تستعجلوا
    انتقام الله من الشواذ آت وقريب
    قاب قوسين أو أدنى
    أتى أمر الله فلا تستعجلوه
    الهدف: فرنسا + الجزائر

  • ahmed
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 04:19

    Pour l auteur du commentaire numero 141.je te dis tout simplement que tu es hors ligne.et tu es tres décalé dans l histoire.est ce que tu es sur de tes origines ;amazigh;? Au maroc personne ne peut etre sur de ses vrais origines vu le nombre de peuples qui ont défilé sur le sol marocain.par exemple .quand les arabes ont débarqué sur l afrique du nord, ils étaient tous des guerriers de l islam ils sont venu sans femmes ni enfants et ils ont épousé des femmes amazighs et ce sont installés définitivement au maroc.donc nous sommes un peuple mixte et parler amazigh ne veut pas dire que vous etes amazigh a 100/100.ce qu il faut noter c est que la civilisation arabo musilmane depasse de loin toutes les civilisations européennes surtout dans l'architecture et la science.il faut etre fier d'être marocain et musilman

  • عزا
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:17

    الكلمات الجارحة والعبارات المهينة، المنسوبة لفرانسوا ديلاتر، سفير فرنسا بواشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي شبه المغرب بـ"العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها"، يجب أن يتم التحقيق مع هذا المسؤول قبل اتخاذ أي قرارفي العلاقات المغربية الفرنسية فهذه إهانة في حق المغرب والمغاربة …..وليكن في علم الجميع أن فرنسا هي العشيقة التي نامت ولازالت تنام مع الأفارقة والآسيويين والأوروبيين والأمريكان والمجتمع المكون لفرنسا خير دليل …

  • مغربية حقودة على فرنسا
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:02

    يا شباب المغرب ارجوكم اتحدوا و نظموا وقفة احتجاجية امام السفارة الفرنسية ردو لنا كرامتنا ارجوكم و الله اكتب و ابكي على ما صرنا نسمع و نبلبلو يا ربي ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين. لماذ 160 تعليق و ليس هناك و لا وقفة احتجاجية 1 و لو لفترة قصيرة يكونون المغاربة متفقين و منسقين كل شي اينكم يا رجال المغرب.
    نحن بهذه الوقفة لا نريد ان نتجاهل الوضع السياسي بين البلدين و لكن هنا رد الكرامة للشعب المغربي المغلوب على امره ارجوكم و بدون مشاكل. نريد منكم وقفة عقلانية باسلوب راقي لكي يتضح للعالم ان الشعب المغربي لم يسكت او يقبل بالاهانة من اي كان و حكومتنا هي المذنبة بالتغليط في سياستها. و شكرا

  • youness
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:06

    الكل يتحدث ويعطي الحلول ويبدي ردة فعله ولكن لا أحد يلوم نفسه ماذا قدما نحن كشعب مغربي لهذه القضية أما كان يلتزم وقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية بالرباط وقفة رجل واحد فرنسي حقير نجس ينعت بلد الشرفاء من المرابطين والسعديين والفاطميين والأدارسة …….بالخليلة الذي يزني بها كل ليلة والله العظيم لهذا لهو الهوان والذل ،ماذا فعل المغاربة القاطنيين بفرنسا لدفاع عن وطنهم وشرفهم والله العظيم لأحس بالذل والمهانة والهوان لله المشتكى

  • عبدول المغربي
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:12

    … الأزمة بدأت منذ تأييد لسركوزي في الإنتخابات الرئاسة بفرنسا … و أت الرياح بما لم تشتوهه سياسة الساسة المغرب … المغرب بدأ يتعامل مع الفرنسيين بشكل غير لائق في نظر الفرنسيين … في مقدمتها سياسة ما يسمى رابح رابح … بمعنى ساسة المغرب يريدون ضغط على فرنسا لكي تتراجح عن سياسيتها تجاه الصحراء … و هذا ما لن تحلم به المغرب … فرنسا كدولة قوية سياسيًا و عسكريًا و صناعيًا … و المغرب ما موقعه بين الأمم المتقدمة ؟؟؟

  • Aziz
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:39

    supposons que les relations francomarocaine se dégrade encors jusqu'à à ce qu' elle soit complètement rompu alors imaginons les conséquences d abord. Politiquement. La France va levé la main sur la question du Sahara et le Maroc aura que le choix de revenir au point de départ c à d la guerre et pourquoi. Pas parceque le soutien de la France en réalité c est qu' une carotte pour faire duré le problème et non pas pour le résoudre ce qui bien pour le Maroc pour prendre son destein en main c dur mais c faisable, maintenant économiquement la France bénéfice d un grand privilège. Et le monopole sur l'économie marocain en 2013 la France à gagner160 milliards d euro au Maroc sans paye quoi. Que ce soit et le peuple marocain ne tire aucun bénéfice encors une fois une rupture cà permet au peuple d être indépendant et de diversifier ses échanges avec le reste du monde et à se débarrasser des enfants de la France coloniale au Maroc dans tous les cas et long terme le Maroc sera gagnant

  • victor hugo
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:46

    entre la france et le maroc il n'ya est pas seulement des relation diplomatique. mais aussi des relationes humaines, culturelles e historiques . vous devez distnguez entre un francais libre et un autre colan, un francais pro arab et un autre anti arab . la france est un paye de liberte avant tout…. une piussance et membre permanant de l'onu je suis sure que les declarations du diplomate francais en amerique et l 'association ne peuvent pas deteriorer une relatione historique entre ces deux peuple du mediteranee

  • Versingetorix
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 21:40

    Ceux de ma génération à qui on apprenait à l'école"nos ancetres les gaulois" sauront pertinemment ce que je vais dire,je ne m'adresse aucunement aux suppots du néo colonialisme qui subissent les pires affres du racisme et qui continuent de défendre la france meme si on ne veut pas d'eux…je m'adresse aux marocains purs qui tiennent à leur marocanité contre vent et marrée ,je leur rappelle une seule chose:Lacaravane passe et les chiens aboient …Al'époque ou la langue arabe avait des milliers d'années d'existence le Français n'existait meme pas et quand François premier l'instaura en france nos mathématiciens,philosophes ,architectes, poètes et linguistes donnaient des cours dans les plus grandes universités d'europe .Les temps ont changé certes,car toute chose a une fin ,mais ne mésestimons pas notre passé ,soyons les dignes descendants de cet age d'or et oeuvrons à ce qu'il s'éveille

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 8

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز