الفصل 88 من الدستور حول مساءلة الحكومة يثير جدلا سياسيا

الفصل 88 من الدستور حول مساءلة الحكومة يثير جدلا سياسيا
الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:03

أثار تأويل الفصل 88 من الدستور جدلا خلال جلسة البرلمان بغرفتيه، بداية الأسبوع الماضي، بعد أن توجهت خمسة فرق برلمانية، تمثل المعارضة داخل الغرفة الثانية، إلى المجلس الدستوري للفصل في “أهلية” الحكومة، وعدم “خرقها” لمقتضيات الدستور، حسب وصف رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، بالغرفة الثانية، حكيم بنشماس، الذي اعتبر أن الحكومة لم تخضع للترميم، بل للمراجعة، وبالتالي عليها تقديم برنامجها من جديد أمام البرلمان، قبل أن تبدأ مساءلتها بناء على هذا البرنامج.

ولفت بنشماس، رفقة إدريس الراضي، رئيس فريق الاتحاد الدستوري بالغرفة الثانية، إلى ما وصفاه بـ”شكوك” حول دستورية جلسة مساءلة المستشارين لوزراء الحكومة، خصوصا بعد دخول حزب جديد للأغلبية، كان في صف المعارضة، وسبق له أن صوت ضد البرنامج الحكومي الحالي، وهو ما يستوجب تقديم برنامج حكومي جديد، وعرضه على التصويت.

ويقول الفصل 88 من الدستور، الذي أثار كل هذا الجدل داخل الغرفتين: “تعتبر الحكومة منصبة بعد حصولها على ثقة مجلس النواب، المعبر عنها بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم، لصالح برنامج الحكومة”، وهو الفصل الذي جعلته المعارضة قاعدة للمطالبة بتقديم الحكومة لبرنامج جديد، مادامت هذه الحكومة لم تخضع للترميم، بل للمراجعة، حسب وصف بنشماس الذي تحدث باسم فرق المعارضة في الغرفة الثانية.

وفي هذا السياق، أكد عبد الرحيم المنار اسليمي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة محمد الخامس أكدال السويسي بالرباط، أنّ بعض قيادات الأغلبية الجديدة لحكومة بنكيران الثانية بدأت تروج لتبريرات للحيلولة دون ممارسة البرلمان لمهامه الدستورية في تنصيب الحكومة، معتبرا أنّ من بين هذه المبررات التي تقدمها هذه القيادات أن الملك اجتمع بالحكومة الجديدة في المجلس الوزاري، مما يعني في نظرها أن الحكومة مكتملة البناء الدستوري.

وذهب المحلل ذاته إلى أن هذا الأمر يعد خرقا لقاعدة الفصل بين السلط، لأن النقاش الدائر حول التصريح الحكومي من عدمه يدور حول قاعدة فصل السلطات، إذ أن الملك مارس سلطاته الدستورية وعيّن الحكومة، واجتمع بها في المجلس الوزاري، وهذا عمل دستوري يمارسه بصفته صاحب سلطة التعيين وليس التنصيب، ولا ينفي وجوب ممارسة البرلمان لمهامه في التنصيب ولو بعد اجتماع الملك بالحكومة في المجلس الوزاري.

أستاذ القانون الدستوري اعتبر أنّ الدستور المغربي يفصل بين سلطات الملك وسلطات البرلمان، ولا أحد يعرف لماذا تريد الأغلبية الجديدة الجمع بينهما رغم وضوح الفصل بينهما في الدستور” يورد اسليمي.

وأشار الأستاذ الجامعي في تصريح لـ”هسبريس” بأنّ التعيين لا يعني التنصيب، ويمكن للملك أن يعين الحكومة، ويقوم البرلمان بعدم تنصيبها”، مضيفا أنه أصبح للمعارضة داخل البرلمان خيارات كثيرة، منها انتظار عرض وزير الاقتصاد والمالية أمام مجلس النواب، ومباشرة الطعن أمام المجلس الدستوري في الجلسة، والقانون بمجرد انتهاء عرض الوزير، فجميع الأعمال التشريعية هي اليوم موضوع طعن، إذ لم يقم رئيس الحكومة بتقديم تصريح حكومي متبوع بالتصويت، كما أنّ احتفاظ الأغلبية بلجنة التشريع في مجلس النواب ـ يضيف اسليمي ـ خرق للدستور، لأن اللجنة تنتقل رئاستها على الحال للمعارضة، ولا يمكن ربطها بانتخابات رئاسة مجلس النواب، وإلاّ فإن جميع الأعمال التشريعية التي ستنطلق منها ستكون معيبة دستوريا وقابلة للطعن أمام المجلس الدستوري.

وسجل اسليمي أنّ هناك إصرار من طرف الأغلبية الجديدة على خرق الدستور، حيث يتضمن مخاطر قادمة للتجربة الدستورية ككل في مرحلة دستور25 نونبر 2011، وقد تكون مدخلا لبداية الاشتغال بممارسات تفاوضية لا علاقة لها بالدستور.

‫تعليقات الزوار

47
  • عبد المنعم
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:29

    يبدو أن الحكومة عاجزة حتى عن عملية در الرماد في العيون. لماذا الإستهزاء بالقانون الذي هو الدستور في هذه الحالة؟ أمر غريب.

  • المنصف
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:42

    ا لمعارضة لاتريد ان تبدا الحكومة الثانية في اعمالها, فقد وضعت عصاها في العجلة ,وقد تمر شهور في جدال حول تقديم البرنامج ,حتى اذاماتم ,تعود الى انتقاد 39وزيرا ,والوزيرات المنتدبات فقط ,وتقسيم الوزارات ,وهكذا حتى يمر مابقي في عمرالحكومة.وبعدهايقولون :ما عملت طوال خمس سنوات ?والشعب يقول للمعارضة من الان :ماذاكانت اقتراحاتكم منذ نصبت الحكومةغير النوم اوالبكاء والعويل?

  • ضد الحزاب
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:15

    المطلوب هو إغلاق هذه البلوعة التي يسمونها "برلمان" والتي تبتلع أموال الشعب بدون مقابل.المطلوب هو حل هذه الحكومة العجوز والتي لم ولن تساير تطلعات صاحب الجلالة وشعبه.المطلوب هو القضاء على هذا السرطان و الذي يسمونه "أحزاب" حتى لا يفتك بالوطن .المطلوب من كل الاستغلاليين الابتعاد عنا وعن ملكنا الذي بايعناه لحماية الشعب و الوطن من الجهل والظلم و الحاجة و المرض .لا تشوشوا عليه

  • بوعو
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:28

    سنبقى خائضين في هده المتاهات(شكون لي سابق البيضة ولا الدجاجة) بينما الملفات الحقيقية لم تفتح بعد(الصحراء-التعليم-التقاعد-المقاصة-الشغل-الفساد)
    فعلا الطبقة السياسية في المغرب برهنة بما لا يدع مجالا للشك أنها في الحضيض.
    كان الله لك يا وطن.

  • Oracle
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:37

    هذه عرقلة من نوع جديد وهذه الأحزاب لا تبالي بمصلحة الوطن وفي الأخير يلومون الحكومة بحجة البطئ. هذا هو النفاق بعينه. الذي لا تعلمه هذه الأحزاب أنها بتصرفاتها هاته مصداقيتها تؤول إلى الصفر.

  • alyah
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:42

    يا ديكتاور عليك تقديم برنامجك الجديد على أساس وجود حكومة جديدة تتشكل من وافد جديد لم يبدي رأيه بخصوص البرنامج السابق و آخر عارض معارضة بناءة البرنامج السابق إذن لا بد من برنامج حكومي جديد يصادق عليه نولب الأمة ممثلي الشعب ليعرضوا وجهة نظرهم فأنت بطل و لا تخش أحدا لا تعرض برنامجا جديدا مما أنت خائف يا ديكتاتور
    قدم برنامجا جديدا أو قدم إستقالتك
    ما هذا التحايل و التطاول على المؤسسات و القوانين
    اللهم أغثنا
    يا جلالة الملك لا بد من تحكيم ملكي في الأمر

  • dalal
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:06

    يجب على الحكومة ان تقدم برنامج حكومي جديد، و بدالك يتم عرضه على التصويت.

  • lina
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:10

    الحكومة لم تخضع بعد للترميم لدى وجب عليها تقديم برنامج حكومي جديد و بدالك عرضه على التصويت

  • هارون
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:14

    النظريات والخطابات لدى رءيس الحكومة السيد بن كيران اسهل من التطبيق والاعمال.
    اصلاح الدساتير وتنصيب او تعيين حكومات جديدة بدون التغيير في العقول والسلوك والممارسة لزعماء الاحزاب والفاعليين السياسيين سيؤدي الى اعادة نفس المسرحيات.
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ﴾

  • برادة
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:19

    أشك في دستورية الجلسة البرلمانية المخصصة للرقابة قبل أن تحصل السلطة التنفيذية على ثقة المؤسسة التشريعية.

  • عبد الرحيم اسفي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:20

    الحكومة تخلفت عن موعدها مع الدستور كما أخلفته في محطات متعددة كما أنها #الحكومة # جاءت إلى البرلمان ليسائلها دون أن تحظى بتنصيبه.

  • غزلان سماوي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:21

    «الملك مارس سلطة التعيين، ورئيس الحكومة مارس سلطة الاقتراح، وعلى البرلمان أن يمارس سلطة منح الثقة».

  • بنت الريش
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:30

    المغرب الى اين?حكومة ومعارضة ضرتان لا يقدمان و ياخرانيلعبان في الشرود والشعب متفرج على هذه المهزلة.نتمنى من صاحب الجلالة نصره الله ان يتدخل لوضع حد للاستهتار السياسي الذي اصبحت تتخبط فيه احزاب الميكة وتقزيم بعض الكراكيز في المعارضة المغاربة يعرفونهم وتاريخهم من الالف الى الياء واهدافهم (الحكومة_الاستوزار) ولان الشعب عاقبهم في الانتخابات اصبحوا مسعورين يمارسون سياسة العصا في العجلة .يحاولون افشال هذه الحكومة باي وجه كان .نتمنى من الملك ان يغضب على هؤلاء بالخصوص انهم من جيل ما كافهم غير بالعصا لا بالمناقشة.المغاربة ملوا من ادعاء النضال والزعامة والمعارضة و….و…وعقلية الاجيال الماضية.هذا جيل يريد من يشتغل المصلحة العامة لا الشخصية والعائلية.الوضعية صعبة في الداخل والخارج فلا تكونوا انتم سبب في تخريب هذا البلد الامن.

  • حكومة dépénage
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:32

    حكومة غير دستورية و غيؤ قانونية, خروج الإستقلال و دخول الأحرار غير كل شيء الشعب لم يصوت على الأحرار و بالتالي إجباري على الحكومة أن تضع برنامجها الجديد على الطاولة و مناقشته و التصويت عليه.

  • مواطنة مغربية 1
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:34

    هناك ثلاثة عناصر تظهر أننا أمام حكومة جديدة تزكيها العبارة التي استعملت في بيان الديوان الملكي عند قبول استقالة الوزراء الاستقلاليين في 22 يونيو (حزيران) الماضي، هذه الحيثيات السياسية تبعد فرضية التعديل الجزئي للحكومة، وهو ما يتطلب تنصيبا برلمانيا أي تقديم رئيس الحكومة لبرنامج حكومي وخضوعه للمداولة والتصويت أمام مجلس النواب وفق الفصل 88 من الدستور المغربي.

  • rachida
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:43

    يتبين أن وزراء في النسخة الأولى كانوا أكثر كفاءة من الحكومة الحالية بدليل أنه تم تعيينهم في درجات ومناصب أكثر أهمية من الوزارات التي اشتغلوا بها بمنطق النسق القائم.

  • يحيـــــــى
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:43

    بعد أكثر من عامين على تعديل الدستور مازلنا نتجادل حول فهم فصوله، فأين الخلل إذن؟ هل في عقولنا القصيرة أم في الدستور نفسه؟ أعتقد أنه من الأفضل إجراء تعديل دستوري يتضمن بنودا واضحة لا تقبل عدة تأويلات…

  • karam
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:45

    الحكومة فاشلة وهادي فيها اجماع وطني و اعتارفو بها قياديين في البيجيدي

  • مرواني
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:45

    حكومة النسخة الثانية هي حكومة ترقيعية وإرضاء لخواطر أطراف مشاركة داخل الحكومة. و هي حكومة غير دستورية و غير قانونية. الشعب ما صوتش على الأحرار.

  • rabi3a
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:46

    حكومة حملت شعار محاربة الفساد الا اننا نلاحظ احتضانها الريع والفساد في الحكومة2

  • مريم مكناس
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:48

    تبنى ابن كيران شعار “عفا الله عما سلف” في تطمينه للفاسدين، ولم يتردد في التنسيق مع الأمين العام لحزب الأحرار صلاح الدين مزوار بعدما كان يتهمه بالفساد وضرورة محاكمته. والله لا طفرتوه.

  • dounia rouchdi
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:49

    ماذا سيقدم حزب العدالة والتنمية الى الشعب المغربي كحصيلة في اي انتخابات مقبلة سيخوضها؟

  • الجديدة
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:50

    الكل يستغرب من السياسة التي يتبعها اليوم رئيس الحكومة فان فالامور التي ليست له فيها مصلحة يطبق فيها فصول الدستور على الوجه الاكمل والامور التي تهمه لا يجد حرجا في خرقه للدستور

  • مواطن اليوم
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:51

    نحن كمواطنين لم نرغب بحكومة ترقيعية و لكن الهدف كان هو تشكيل حكومة متكاملة الااطراف.

  • mehdi
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:51

    أكبر مشكل في هذه البلاد هو بنكيران وأتباعه فارحلو يا خوانجية

  • العيون
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:58

    اريد ان احيط السيد الرئيس علما بان المعارضة اليوم ازدادت قوة بانضمام حزب الاستقلال لها فهي اليوم يضرب لها الف حساب ولا يمكنك ايها المنافق الديني المنافق السياسي بان تمرر الاشياء في غفلة عن هؤلاء السياسيون الاكفاء فالدستور واضح الفصول طبقه او ارحل

  • فواد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:00

    كثر القيل والقال لم نعد نفهم هذه المعارضة ماذا تريد؟يريدون قتل التجربة الجديدة في الرحم .والمشاكل التي تثار تكون من أحزاب معروفة مشكوك فيها الاستغلال والأصالة والمعاصرة والاتحاد فهم يريدون إسقاط الحكومة ليتولو هم زمام الأمور وسيعارض من هم في الحكومة الآن يعني المغرب سيدخل في متاهات وفي حلقة مفرغة والحائر هو الشعب .فالمعارضة في المغرب لم تفهم واجبها بعد كمعارضة.

  • ريم
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:06

    هده واحدة من شطحات بن كيران السياسية انا اتفق مع السيد بنشماس كون الحكومة قد خضعت فعلا للمراجعة وليس للترميم فهي اليوم الحكومة الثانية في عهد بنكيران بعد انسحاب حزب الاستقلال لذا وجب خضوعها للفصل 88 من الدستور وعلى المعارضة ان تقف بكل قوة لهذا المفسد الذي ينوي تطبيق الدستور على النحو الذي يتماشى وفق مصالحه

  • Sayhh
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:11

    Gouvernement de 39 ministres Amis et ennemis Mohamed mobdia pour l administration wafa po …

  • بوشتى نور
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:19

    ما ننتظره من المعارضة الحقيقية هو النبش في الملفات الكبرى ملفات الفساد ملفات التهربات من الضرائب ملفات الصفقات المشبوهة السابقة واكيد انهم يعرفونها من اجل عرضها على الحكومة واحراجها عليها ،بدل التدقيق في الفصل 88 من الفصل 1010 ،ونوضوا عاونوا الحكومة والملك من اجل مصلحة الوطن والمواطنين ، ،ان العالم في ازمة مالية خانقة ،وانتم تعرفون ان الصناديق كلها فارغة.

  • الرجل الواقف
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:23

    الرجل الواقف يريد تطبيق على الواقع كل الكلمات التي تتداول في البرلمان نحن اعيينا من أشفوي
    الرجل الواقف يقول لكن نحن حطما ارقام قياسية في شفوي اما تطبيق كله يتحول الى الجيوب
    نريد التغيير الملموس ليس الافتراضي

  • الرجل الواقف
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:23

    الرجل الواقف يريد تطبيق على الواقع كل الكلمات التي تتداول في البرلمان نحن اعيينا من أشفوي
    الرجل الواقف يقول لكن نحن حطما ارقام قياسية في شفوي اما تطبيق كله يتحول الى الجيوب
    نريد التغيير الملموس ليس الافتراضي

  • aziz madrane
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:26

    مناقشة بيزنطية لا تؤدي إلا إلى ضياع المزيد من الوقت الثمين الذي يجب أن يستغل في مناقشة قانون المالية ل 2014. فالتنصيب تحصيل حاصل مادامت الحكومة لها أغلبية برلمانية فلا حاجة لها في الكلام الفارغ الخاص بالبرنامج الحكومي الذي هو معروف مسبقا ولا يتغير، لأن ما يتغير فيه هو كيفية تطبيقه على أرض الواقع . هذا الكيف فيه تفاصيل تقنية لا أظن أن البرلمانيون والمستشارون يفقهون فيه شيئا. فلماذا الإصرار عليه؟ هل تريدون تعطيل عمل الحكومة لمحاسبتها بعد ذلك على التأخر في قيامها بواجباتها؟. حقا إنكم معارضة فاشلة تهدم ولا تبني شيئا.

  • TOUALA
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:29

    دبا واش هذا رئيس الحكومة ماقريش اولا غير انا عاكسنا
    يقول الفصل 88 من الدستور : تعتبر الحكومة منصبة بعد حصولها على ثقة مجلس النواب، المعبر عنها بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم، لصالح برنامج الحكومة"

  • KHALID
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:37

    يا سيدنا بن كيران كن قدوة في احترام مؤسسات البلاد و نعل الشيطان و اسع مع رباعتك لللبرلمان راه منو يبتدئ نشاط كل حكومة و لا تنسى ان بقاء الحال من المحال المهم ان لا يكون الخطء من جانبك كلنا نعلم محنتك مع الضرفية الاقتصادية و لكننا ننتضر منك قرارات صعبة لكن ضرورية فيما يخص ملفات عسيرة لعل اهمها صندوق المقاصة و القاعد و تشجيع الاستتمار الداخلي و الخارجي فسر انت و وزرائك و اعملوا اننا معكم و بجانبكم واتقين فيكم

  • امغار
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:50

    حزب البيجيدي لا يستحق حتى المشاركة في العملية السياسية ككل ولاتسيير الشأن العام
    1- حزب ميد إن مخزن (انتاج مخزني) لضرب الاتحاد الاشتراكي و الحد من تغلغله في الأوساط الشعبية باستعمال الدين
    2- حزب أنشئ لاستعماله كجوكير حسب الظروف
    3- لا يملك حتى التجربة ( النضالية)التي يملكها الاخوان بمصر 85 سنة من الدخول في اللعبة السياسة ورغم ذلك لا يستطيعون التخلص من الفكر الاستبدادي والتحكمي
    4- حزب يتلهث وراء الكرسي ما جعله يلتقط أول فرصة وضعت أمامه للدخول في الحكومة والاستفادة من الحقائب منها ما يسمح له بها الدستور ومنها غير ذلك – المهم الاغتناء- ناري من المشتاق الى داق
    5- حزب متحكم فيه عن بعد ما يجعله يستحلى الذل من الكبار ويستقوى على الصغار
    6- حزب لا يملك رؤية واضحة حول تسيير الشان العام ولا برنامج قابل للانجاز بل يبيع الوهم والخرافة للشعب

  • Ali
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:57

    Vous n avez rien compris. Ces discussion techniques ne changeront rien dans la réalité économiques du maroc. À ma connaissance la Chine se développe beaucoup plus rapidement que le Sénégal. Et pourtant au Sénégal, il y plus de démocratie . Vous voulez immigrer l occident, ici on est arrivé à un niveau de développement qui fait que les discussion techniques sur la constitution n empêche pas les affaires de rouler. Benchemass attends un peu, tu seras ministre, ne t inquiétés pas.

  • فكري أكوح
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 15:28

    لقد ادخلوا بنكيران في غيابات الجب, و هو يضن انهم يفعلون به خيرا, و معارضة الاحرار من داخل الحكومة ستكون ذكية جدا, و لن يعرفها الا الراسخون في العلم, لان الاحرار دخلوها بشروطهم, و وراءهم من وراءهم, بينما كان حزب الاستقلال اهون الشريين لبنكيران, لكن غباءه و ورطة دخوله اصلا للحكومة جعلاه لعبة لمن يلعبون به, و هم الفاسدين الذين اصبحوا لطفاء بتعبير بنكيران نفسه.

  • سمير
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 16:36

    ايتها المعارضة لقد سئم المغاربة هاته الدفعات الشكلية الم يحن بعد الوقت لمناقشة المواضيع التي تهم المواطنين في حياتهم اليومية.
    الم تعتبروا بخطاب جلالة الملك.
    اعتقد ادا استمر الحال على ماهو عليه فللملك الحق في حل البرلمان و كل المؤسسات المنتخبة و التي لاتقم بالمهام التي انشات من اجلها.

  • ahlam
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 16:59

    benkirane parle toujours du respect de la constitution au sujet des chomeurs … alors dans ce cas il doit la respectée .. mais cela n'empeche pas qu'on va voter pour lui toujours . salam

  • moha kerk
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 18:17

    Que ce qu'il fait ghallab au parlement comment president quand ce partit istiklal est a l'opposition

  • اسماعيل ابن الراشيدية
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 20:14

    السلام عليكم
    في ظل المعارضة الهدامة التي لا تقدر الوقت ولا المواطنين، على صاحب الجلالة نصره الله الذي بايعناه وسلمنا له أمورنا كشعب أن يبادر بإيجاد حل لهذه المعضلة لأن المغرب للأسف لا يعرف في هذه المرحلة أحزاب قوية تساند الشعب بل تبحث عن إيجاد مصلحتها الخاصة دون مراعاة الوطن والمواطنين.
    عاش جلالة الملك محمد السادس راع الشعب، الضعفاء، الفقراء، المساكين.

  • Citoyen
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 01:13

    Voilà une drôle d'équation qui s'impose par les forces des choses: Les partis au pouvoir sont payés pour concrétiser sur le terrain leur programme qui en l'occurrence affiche en caractères gras : RÉSORBER LE CHAUMAGE – LUTTER CONTRE: LA CORRUPTION – LES MALVERSATIONS – LE PRIVILÈGE DES UNS AU DÉTRIMENT DES AUTRES ET LES DÉTOURNEMENTS DES DENIERS PUBLICS, ceux dans la position sont également payés rien que pour leur mettre des bâtons dans les roues. Ironie du sort, ce sont ces derniers qui ne sont malgré tout,pas d'accord. Il y a lieu de revoir la règle du jeu. Quand l'un des partis au pouvoir, sensé accompagné celui de assumer sa responsabilité jusqu’à la fin de la mission assignée, en cas de désistement ou démission, elle doit atterrir ailleurs si non le versement de salaire suit et le jeu devient amusant. Les remplaçants doivent enfiler la tenue et continuer sans changement aucun du programme déjà élaboré et approuvé par les électeurs, reste à savoir, comment s'y prendre?

  • متتبع
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 01:45

    نطالب بإلحاح بإعمال مبادىء الحكامة الرشيدة بخصوص تدبير الشأن العام على كافة المستويات السياسية والإقتصادية والإجتماعية. نريد من هده الحكومة أن تحترم الدستور كأسمى قانون في البلاد ثم أن تحترم المؤسسة التشريعية كجهة مختصة في منحها الثقة لتنفيد برنامجها وكآلية لا مناص منها لمراقبة أعمالها ومساءلتها حول الإختلالات الملاحظة أثناء تنفيد السياسات العمومية. نريد توازنا للسلط وفصلا حقيقيا لمكوناتها بعيدا عن تغول إحدى السلط على الأخرى أو مضايقتها في اختصاصاتها أو حرمانها من ممارسة حق من حقوقها ، حتى لا تسقط البلاد في أزمة سياسية أو مؤسساتية نحن في غنى عنها خاصة وأن الأعداء يتربصون بنا من كل جانب وينتظرون فقط حدوث أي شرخ ولو بسيط في تماسك جبهتنا الداخلية للإنقضاض على وطننا قصد تمزيق وحدته الترابية . إن مصلحة الوطن العليا والتي يتبجح كثير من رجال السياسة عندنا بأنهم يراعونها في مواقفهم السياسية أضحت اليوم تمثل في نظر هؤلاء سلاحا رخيصا يستعملونه للمزايدات السياسوية فيما بينهم غير عابئين بخطورة تصرفاتهم التي قد تؤثر على تنمية الشعور الوطني لدى فئات عريضة من الشعب أو فقدان الثقة في مؤسساته المنتخبة.

  • عبدالرحيم نواصر
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 03:56

    إدا كانت الحكومة عاجزة فمرد دلك إلى غياب الاستقرار السياسي, وتزامن دلك مع الازمات الخارجية والداخلية, في المقابل وجود معارضة تتكل على مخلوقات لا توعب مفهوم السوسوية. من هنا لابد من العمل من الصفر.

  • mouden
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 10:47

    rien n'empechent les présidents des groupes parlementaires,(majorité et opositions) de se réunirent au parlement entre eux pour discuté et arreter un programme de travail et ainsi évité au peuple cette mascarades qui donne l'impréssion de vivre dans un pays anarchique sans loi et réglement… à VOTRE PLACE J' AURAIS HONTE

  • مغربي حر
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 20:28

    من هذا المنبر اطلب من الشعب أن يقوم بثورة ضد المعارضة التي تريد أن تضع العصا في العجلة ويضل الوضع على ماهو عليه وفي الأخير نحاسب الحكومة على كل هذه التأخرات وكما يقول المثل طاحت الصومعة لنعلق الحلاق المطلوب الخروج الى الشارع ضد المعارضة حتى تعرف حدودها وكفانا من الكلام العقيم الذي لاينفعنا في شيء ونحمد الله على مغربنا .

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 3

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 2

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 19

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 35

تخريب سيارات بالدار البيضاء