"الفوسفاط" تجهز 27 مركزا للأقسام التحضيرية

"الفوسفاط" تجهز 27 مركزا للأقسام التحضيرية
صورة: و.م.ع
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 16:29

أعلنت مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط شروعها في تجهيز 27 مركزا للأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الاثنتي عشرة بالعتاد الديداكتيكي الخاص بالعلوم الفيزيائية.

ووفق بلاغ للمؤسسة، فإن هذه المبادرة تأتي في إطار دعمها لأوراش إصلاح منظومة التربية والتكوين، وتفعيلا لاتفاقية الشراكة الموقعة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، بتاريخ 21 فبراير 2020، “التي يمتد العمل بها على مدى خمس سنوات بهدف تعزيز التعليم بالمغرب وجعله منفتحا على العالم”.

كما تهدف هذه المبادرة “إلى مواكبة الأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية باعتبارها نظاما وطنيا للتميز وبنية أساسية بمنظومة التربية والتكوين بالمغرب، وجعلها بيئة تعليمية بمواصفات ومعايير التميز والبحث والابتكار”.

وأضاف البلاغ ذاته أن الشطر الأول من هذه العملية يستهدف تسعة آلاف طالبة وطالب بالأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية بجميع التراب الوطني، ستوفر لهم ولهيئة التدريس بيئة عمل ملائمة وإطار عمل أكثر تحفيزًا.

ومن شأن هذا العتاد الديداكتيكي، يضيف المصدر ذاته، “أن يساعد طالبات وطلبة هذه المراكز على اجتياز مباريات المدارس العليا للمهندسين الوطنية والدولية بتفوق ونجاح، وتعزيز تفوقهم الأكاديمي وتحصيلهم الدراسي، فضلا عن تجويد بحوثهم ودراساتهم الأكاديمية في أفضل الظروف الممكنة”.

وزاد البلاغ الصادر عن مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط أن هذه الأخيرة “تساهم في نشر المعرفة باعتبارها فاعلا ملتزما في مجال التنمية البشرية المستدامة على الصعيد الوطني والدولي، وترتكز مبادراتها على المصلحة العامة من خلال مساهمتها في التقدم الاجتماعي والاقتصادي وفي تنمية المهارات ونشر المعرفة؛ من خلال تبنيها لنموذج عمل دينامي وحيوي، يقوم على نهج الذكاء والابتكار الجماعي ذي التأثير الاجتماعي، لدعم البحث والابتكار بهدف المساهمة في الارتقاء بالبنية التربوية كرافعة للتميز، وذلك عبر مشاريع تدمج أولويات السكان ومجالات العمل، ساعية، بذلك، إلى تعزيز قدرات الفاعلين لتحفيزهم واستدامة خلق القيمة المشتركة”.

وختم البلاغ ذاته بأنه، بالإضافة إلى مبادراتها الخاصة، “تفتخر مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط أيضًا بدعم العديد من المؤسسات؛ مثل جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، وثانوية التميز ببنجرير”.

الأقسام التحضيرية العلوم الفيزيائية المجمع الشريف للفوسفاط المدارس العليا

‫تعليقات الزوار

13
  • rme1974
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:15

    en principe l ocp devrait faire plus de projets. ici en france les gros entreprises françaises contribuent à financer les collectivités locales en faisant des piscines. des stades de foot. ect .

  • مهاجر
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:16

    ارباح الفوسفاط خصها تفرق لجميع فقراء البلاد الى اين تدهب الى كروش الحرام لاترمي الرماد على عيوننا حسبنا الله عليكم الى يوم الدين

  • بارك
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:45

    بسم الله الرحمان الرحيم شكرا جزيلا على هذه المبادرة الوطنية التي تستحق كل التقدير والاحترام و نتمنى مبادرات جديدة في المناطق الجبلية و النائية و نطلب من الله مزيدا من العطاء و التقدم حتى نرى بلادنا في مصاف الدول المتقدمة في التعليم لكن بعض المعلقين لا يفهمون الا لغة التبخيس و التقليل من المجهودات.

  • خليل
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:46

    الصدقة في الأقربون اولى هل يعقل شركة عملاقة مثل المكتب الشريف للفوسفاط يمول المشاريع الكبرى ويدعم التفاهات مثل موازين والبطولات الرياضية والمهرجانات وينزع اراضي الضعفاء بثمن أربعة دراهم للمتر المربع ويقال لك المصلحة العامة اين هي هده المصلحة أن كانت مصلحة عامة يجب أن يستفيد منها أهل الأراضي التي انتزعت منهم اناس يستغلون أراضيهم لرعي وتربية الماشية والان يصبحون بدون سكن وبدون عمل ولكن تشكي الشكوى لله تعالى (( الحكرة توكل أمرنا لله …متضرر////

  • طالب باحث
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:49

    لماذا لا يقدم المكتب الشريف للفوسفاط مساعدة للطلبة الباحثين في مدينة خريبگة… المدينة التي أعطت الكثير ولا زالت تعطي…

  • simo
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:58

    بعض المعلقين دائما ينتقدون كل شيء ولو كان بالنفع. ف OCP بهذه المبادرة يشجع الطلبة المتفوقين ولن يوزع من أرباحه على من هب ودب من الشباب الذي لا يهتم بدراسته أو على الرقص والغناء والأمور التافهة. فما عليك إلا أن تزور ثانوية التمييز بابن جرير لترى خيرة الشباب من أبناء الشعب يتلقون تدريسا مميزا وهذه المبادرة ستعمم على جميع المراكز في ربوع المملكة.

  • sami
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 18:00

    الارباح كثيرة والمساهمات قليلة..يجب ان يدعم المجمع التعليم والبحث العلمي والصحة ……وفقراء الوطن

  • جليل
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 18:07

    مبادرة تستحق التنويه والتشجيع لان متطلبات التعليم جد ضحمة ومكلفة

  • حسنو
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 18:08

    المخير في هؤلاء الذين يسالون على فلوس الفوسفاط لا يعرفون كم يسوى تمن المتر المربع الواحد من الطريق المعبدة( الكودرون) ، المخير فيهم اذا عرف السعر سيتفاجأ، و لا يعرف ان مادة البيتومين الضرورية للتزفيت ، متلها متل الذهب في السوق ، بل و هناك شركات باعت انتاجها للعشر السنوات المقبلة . لان العالم كله اوراش جديدة و اخرى تصليحية
    ما لا يعرفه عموم الشعب هو اننا عندما نشتري البنزين و الغازوال و الاة الغسيل و الات الحصاء و الجررات و السيارات و الاسلحة و المحركات و الطائرات و الادوية ، لا نطبع الدرهم لنشتري به، نشتريه بعائدات الفوسفاط و التصدير من العملة الصعبة . يعني الى ماعندك منين تجبد الدولار ماغادي تشري والو و كلامك مسوس .
    ملحوظة اخيرة : مداخيل السيارات من العملة الصعبة تفوق الان الفوسفاط.
    الحل هو النهوض بالصناعة الداخلية و تشجيع المنتوج المحلي و استيراد الاشياء التي لا نستطيع فعلا انتاجها، رمضان مبارك للجميع

  • Barzach
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 20:26

    L’enseignement est un business très lucratif, alors on fait des $ en vendant l’instruction en fabricant des cadres sur mesure pour. satisfaire les besoins du marché

  • و الآخرون
    الأربعاء 14 أبريل 2021 - 23:04

    تعليق السيد simo مقنع و هادف. المكتب الشريف للفوسفاط ليس خيرية كما طالب معلق لكي توزيع مداخيلها على الفقراء، متل هده المبادرة بجب أن تنخرط فيها الابناك، شركات الاتصالات، وووووو في دول أخرى تساهم شركاتها في البحت العلمي و في إحتضان كفاءات و لا تبخل لتكون المحرك العلمي و التقافي و الرياضي أيضا.

  • مغربية أصيلة
    الخميس 15 أبريل 2021 - 08:20

    للتنبيه لايجب نسيان مدينة آسفي والمدن التي بها مجمعات فوسفاطية والتي لها حق الأسبفية في الإستفادة وكاعتراف بمساهمة هذه المدن الفوسفاطية في اقتصاد البلاد، للتذكير مذاخل مجلس مدينة آسفي من الغوسفاط ساهمت في إصلاح مراكش ومدن بالشمال يحيت مدينة آسفي عاشت التهميش والتقصير……….

  • Younss
    السبت 17 أبريل 2021 - 01:00

    Construire 27 centre des classes ” préparatoire est un projet incomplet et n’a aucune influence. Il faut travailler sur la chaîne totale, cela veut dire le lancement des écoles d’ingénieur qui vont recevoir ces élèves, et par la suite il faut préparer le.
    milieu qui va intégrer les lauréats. Le projet en objet ne fait qu’augmenter le taux de hômage et aggraver la situation de l’ingénieur marocain

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 21

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00 12

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02 1

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06 4

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم