القرضاوي : زيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية " عار وحرام "

القرضاوي : زيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية " عار وحرام "
الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:00

جدد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية رفضه لزيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية، معتبرا تلك الزيارة “عار وحرام” مادامت القدس تحت الاحتلال، وأعرب عن تعجبه من دعوة بعض العلماء لزيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية باعتبار ذلك دعما للفلسطينيين، مشيرا إلى أنهم لو فهموا المسألة على حقيقتها وأنها تعطي شرعية لإسرائيل وتروج للسياحة بها فإنهم سيحرمون تلك الزيارة.


وأكد الشيخ القرضاوي بأن الدفاع عن القدس فريضة على كل مسلم ، مشيرا إلى أن : “الأصل الشرعي هو أنه إذا دخل العدو بلد من بلاد المسلمين واحتل قطعة من أرض مسلمة قلت أو كثرت على كل من يقيموا في هذه الأرض الجهاد ، فإذا عجزوا عن رد العدو وجب على جميع المسلمين مناصرتهم والجهاد معهم“.


جاء هذا في كلمة له يوم الثلاثاء الماضي خلال افتتاح فعاليات دورة المعارف المقدسية الثانية التي نظمتها لجنة القدس باتحاد الاطباء العرب برعاية الجامعة العربية واستمرت على مدار يومين في العاصمة المصرية القاهرة.


دعوة مرفوضة


وأكد الشيخ القرضاوي ” إن دعوة بعض العلماء لزيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية لدعم الفلسطينين مرفوضة، فزيارة القدس لغير الفلسطينين حرام مادامت إسرائيل تحتل القدس وما دام الزائر سيحتاج إلى زيارة السفارة الإسرائيلية للحصول على تأشيرة“.


وتابع قائلا :” أعجب من بعض علمائنا الذين يقولون بزيارة القدس اليوم ، فهم لم يفقهوا الأمر، حيث أن الفقيه لابد وأن يفقه الواقع ويفهم المسألة على حقيقتها لأنه إذا فهم أن هذا ترويج لإسرائيل وسفارتها والسياحة بها سيرفض ، و أي عالم مسلم عنده نظرة لمقاصد الأمور فإنه سيحرم زيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية “، مشيرا إلى أن تلك الزيارة ستعطي شرعية لإسرائيل.



واستطرد :” من العار أن يدخل المسلم تحت العلم الإسرائيلي ، ويجب أن يشعر المسلم أنه ممنوع من زيارة القدس، وأنه ينبغي أن يزورها تحت راية المسلمين ، ولا أقبل لمسلم أن يذهب لسفارة إسرائيل ليطلب تأشيرة إسرائيلية ويشجع السياحة “.


وسبق أن أعلن الشيخ القرضاوي رفضه لزيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية ، قائلا: “لن نصلي في الأقصى إلا والقدس محررة “.


وينقسم العلماء إزاء هذا الأمر إلى فريقين، أغلبية تعارض وترى أن الزيارات الإسلامية إن تمت، لن تفيد إلا إسرائيل وأنها ستكرس للاحتلال، وتكون بمثابة اعتراف إسلامي بسلطة إسرائيل على القدس والمسجد الأقصى، ومن هذا الفريق الشيخ القرضاوي وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر السابق، والمفكر الإسلامي د.محمد سليم العوا، أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء العالم الإسلامي، والدكتور أحمد عمر هاشم، عضو مجمع البحوث الإسلامية.


بينما الفريق المؤيد ينظر لهذه الزيارات باعتبارها دعما لصمود المقدسيين وتأكيدا على الحقوق الإسلامية في القدس، وضغطا شعبيا إسلاميا لإيقاف مخططات تهويد القدس، ومن أبرزهم وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمود حمدي زقزوق. والدكتور مصطفى الشكعة، عضو مجمع البحوث الإسلامية.


قضية الأمة


وشدد القرضاوي في كلمته على أن القدس قضية الأمة ، ولقد ذكرها الله تعالى في كتابه بمناسبة قصة الإسراء والمعراج فالمسجد الأقصى منتهى الإسراء ومبتدى المعراج وقد ربط الله بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى ليشعر المسلم أن من يفرط في المسجد الأقصى يوشك أن يفرط في المسجد الحرام وفي المقدسات الإسلامية .


وحذّر من وجود نية مبيتة لإسرائيل لهدم المسجد الأقصى، قائلا :” اليهود الخبثاء يعلمون اليوم الذي يمكن أن ينهار فيه المسجد الأقصى لكنهم ينتظرون حدثا كبيرا يشغل العالم ويقومون بالإجهاز على المسجد الأقصى ، ولذلك نؤكد أن القدس هي قضية الأمة الإسلامية“


وطالب القرضاوي بضرورة إدخال الدين كعنصر في الصراع مع إسرائيل، معربا عن أسفه استبعاد ذلك الأمر، في الوقت الذي يقوم اليهود بإدخال الدين في المعركة مع العرب والمسلمين، فوظفوه، ودخلوا المعركة يهودا، ولم ندخل المعركة مسلمين، فدخلوا المعركة ومعهم التوراة ، ووظفوه في المعركة، بينما استبعدنا نحن ديننا .


الجهاد


كما انتقد الشيخ القرضاوي حالة التراجع العربي علي المستويات السياسية والرسمية تجاه قضة القدس وفلسطين، معتبرا اتفاقيات السلام مع إسرائيل نكسة أخرى قبلها العرب، وأشار في هذا الصدد إلى إن اتفاقية أوسلو التي تعد أشهر اتفاقيات السلام جعلت قضية القدس، وقضية الحدود واللاجئين معلقة ، ولذلك نحن الآن في محنة .


وأوضح أن الأمة الإسلامية حقيقة دينية ، وجغرافية حيث أن العالم الإسلامي متواصل ، كما انها حقيقة ثقافية،وحقيقة تاريخية وظلت أمة واحدة طوال عهد الخلفاء الراشدين والعباسيين والأمويين والعثمانين حتى ألغيت عام 1924.


وأشار إلى أن الأمة لم تقم بما ينبغي بدورها ، رغم أنها دخلت بجيوشها السبعة وكان الجامعة العربية عمرها ثلاث سنوات ، واليوم دورها اختفى بعد ان أصبح أعضاءها 22 دولة ، ولم نجد استجابة عندما شكل اتحاد العلماء وفد وقت الحرب على غزة وفدا لزيارة الدول الإسلامية لعقد اجتماع قمة عربية لم نجد استجابة .


وقال :” لا معنى لاتفاقية الدفاع المشترك إذا لم يتحرك العرب في العدوان غزة ، ولماذ تشتري أسلحة بالمليارات إذا لم تستخدم في مواجهة عداون إسرائيل العسكري وحربها الأخيرة على غزة “


وأكد الشيخ القرضاوي بأن الدفاع عن القدس اليوم هو فريضة على كل مسلم ، وقال :” إن الأصل الشرعي هو أنه إذا دخل العدو بلد من بلاد المسلمين واحتل قطعة من أرض مسلمة قلت او كثرت على كل من يقيموا في هذه الأرض الجهاد ، فإذا عجزوا عن رد العدو وجب على جميع المسلمين مناصرتهم والجهاد معهم“.


وأضاف: إن هذا هو حال فلسطين والقدس، فالمسلمون كافة مطالبين بالدفاع عن فلسطين حيث قام الفلسطينيون بالدفاع عن أرضهم وبذلوا الدماء، لكنهم يواجهون دولة مدججة بالسلاح ومؤيدة بالدعم العسكري الأمريكي .


التوعية بالقضية


من جانبه استنكر محمد صبيح الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية لشئون فلسطين الدعوة لزيارة القدس بتأشيرة إسرائيلية واعتبرها أمر خطير، مشيرا إلى أن إسرائيل تمنع الفلسطينين من زيارة القدس .


وتابع:”من كان هناك من يستطع زيارة القدس فأهل غزة والضفة هم أولى ، ولكن كيف يمكن التصور بأن إسرائيل تمنع أهالي فلسطين من زيارة المسجد الأقصى ، ونحن نطلب منها أن تعطينا إذن للزيارة من خارج فلسطين” .


وحذر صبيح من أن إسرائيل ماضية في تنفيذ خطة تهويد القدس والتي ستنتهي منها عام 2020، حيث تعمل إسرائيل على مسح كل ذاكرة القدس عربيا وإسلاميا ومسيحيا، وتنشر هذا التضليل في العالم ورصد الملايين لتهويد القدس ، ويكفي أن هناك أكثر من 15 مليار وضعتها الحركة الصهيونية لتهويد القدس، في حين إننا لم نوفر لأهالي القدس قوت يومهم ليعيشون ويواصلون رباطهم .



بدوره أكد كل من الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء المصري وجمال عبد السلام مدير لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح امين عام أتحاد الأطباء العرب في كلماتهم على ضرورة التوعية التاريخية والثقافية والدينية بقضية القدس.


وأكد أبو الفتوح على أنه لابد من إزالة الغيبوبة عن معرفة القدس عبر تنظيم دورات للتعريف بقضية القدس، وأشار إلى أن فلسطين لن تتحرر إلا بالجيوش العربية، لأن المقاومة وحدها لن تستطيع القيام بالتحرير للقدس وفلسطين.

‫تعليقات الزوار

16
  • مغربي
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:18

    أمة منحطة ومنهزمة ومتخلفة. تحتل مؤخرة الصفوف بين الأمم في كل شيء، لأن فقهائها ورئسائها وجل مواطنيها سواسية في فكرهم!
    كلهم يتكلمون أكثر مما يعملون، لأنهم لا يفهمون سوى في الشفوي!!

  • بالحاج/سلا
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:10

    القدس في الاسر المهين تركتم
    وعن الدود الانظار صرفتم
    النتن كل حين يهدم ويلطم
    وانتم عن الانظار تواريتم
    اوامره نفذتم وحاصرتم
    ودفاعا عن السيادة ادعيتم
    الانجال للتوريث اعددتم
    كانكم من ال البيت انحدرتم
    الانحلال والمجون نشرتم وشجعتم
    وعلى هذا عزمتم فقدرتم
    الفرس بقدراته شهدتم
    ويحكم من انتم اين كنتم
    اف لي منكم ليتني لم اك فيكم

  • قفل مصدي
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:22

    عين العقل كلام الشيخ القرضاوي.المطلوب فقط فتح الحدود والقدس ستعود الينا في ظرف اسبوع

  • abdellah
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:08

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا ياشيخنا المجاهد وكثر الله أمثالك
    ليكن في علم الجميع أن شيخا الجليل في الصورة يحيي اليهود من فرقة ناطوري كارتا وهي حركة يهودية أرثودكسية ترفض الصهيونية بكل أشكالها وتعارض وجود دولة إسرائيل وتقول إن فلسطين ليست أرض ميعاد وهم يساندون إخواننا في فلسطين ربماأكثر من العرب أنفسهم
    وليتك ياهسبريس وضعت صورتة أخرى للشيخ لكي لا يظن من ليس له علم بفرقة ناطوري كارتا ظنونا كاذبة.
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه

  • منير بالهاض
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:12

    عجبا، لم أفكر يوما أن موضوع تحريم زيارة القدس تحت الإحتلال لغير الفلطينيين سيكون موضع نقاش. قد تكون قلة علمي الشرعي هي السبب في هذا و لكنني أعلم جيدا إنطلاقا من الواقع المعاش و من معرفتي برجال و نساء المغرب أن دخولهم القدس تحت بنادق العسكر و التفتيش المهين الذي سيتعرضون له و هم شعب من أكثر شعوب المنطقة إحساسا بالحرية و تذوقا لها، سوف تشعل نارا لا يطفئها إلا الدم. فهل تجهل مخابرات إسرائيل طبيعة المغربيات و المغاربة حتى تتهور إسرائيل و تسمح لهم بالعمرة؟ لا لسيوا بدرجة حمق البعض.

  • ali
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:04

    السلام عليكم
    أنا متفق معك يا شيخنا القرضاوي في كل ما قلت.ولكن لماذا لم تفتي في الدول المطبِّعة مع إسرائيل ؟ مثلا مصر التي أغلقت معبر رفح وقت العدوان وهدمت الأنفاق على أصحابها، و قطر التي تتباهى بعلاقاتها مع العدو الصهيوني -وقناة الجزيرة جزء من هذا التطبيع وأنت جزء من قناة الجزيرة – أوَ تُنكر أن هناك صحفيين يهود في قناتكم هذه ؟ومن هؤلاء الذين يحرمون ويهللون معك ؟شيخ الأزهر الذي منع إصدار كتب الشيخ أحمد ديدات فارس الدعوة إرضاءًا للبابا شنودة والأمريكان .فكل الذين ذكرت أسماؤهم مجرد موضفين عند حكامهم يرتعشون لفقدان مناصبهم .عالِم الدين مكانه المسجد وليس مقعد بجانب الرؤساء لأن بذلك تفسدون الحكام والدين سويا ،يا شيخنا بالأمس القريب تصافح هلاري كلنتون واليوم تقول أمريكا تساند الصهاينة كأنها لم تساندهم من قبل الله يهدي ما خلق. لماذا لا تدعوا المجاهدين أمثال القاعدة يدخلون لأن ما أخد بالإرهاب لن يعود إلا بالقاعدة هذا رأيي المتواضع.

  • الطرفاوي حسن
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:06

    ماجاء على لسان الاستاذ الجليل والفقيه المبجل لهو عين العقل والصواب فمادامت الارض محتلة فلا يجوز شرعا توفير الشرعية للاحتلال ففلسطين ارض مقدسة ومباركة وارض الانبياء وليست للسمسرة السياسية لان الخاسر الاكبر من هذا التراشق الكلامي بين الفقهاء في تحريم او تحليل الزيارة هي القضية الفلسطينية فعيب ان ندخل القدس الشريف الى معترك التجاذب والتطاحن السياسي فلا غرابة في ذلك فالفتوى قديما عرفت اتجاهين فتوى البلاط تفصل على المقاس وفتوى صادرة من فقهاء اتقياء ونزهاء وشرفاء لا يهابون الا الله لكن مااستجد الان ان الفتوى حديثا فتوى تصب لمصلحة محور الاعتدال والتطبيع والاستسلام وفتوى داعمة لاتجاه الممانعة والقاومة فاختاروا بين التيارين بان تحكموا ضميركم ايهما الاصلح والافيد

  • warzazi
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:14

    اريد فقط أن أطرح سؤالا،
    هل ممنا من فكر و لو قيلا أن القدس الشريف تهدم؟
    فكيف حالنا و كيف سنجيب إذا سألنا احدهم قبل ان نسأل يوم القيامة ماذا فعلتم للقدس قبل أن يهدم؟
    شخصيا لن يكون لي جواب وكذا حال العرب جميعا باستتناء بعض الشبان في فلسطين الحبيبة.

  • عمر
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:16

    هل حقا القدس عربية ام اسلامية ام لا ذاك ول ذاك ؟
    نعم القدس ليست عربية ولا اسلامية بل لسكانها جميعا الذين هم اليهود والمسلمين والمسيحيين وغيرهم ممن سكنوها قبل الاحتلال الاسرائيلي.
    ان الصراع الاسرائلي الفليسطيني ليس صراعا دينيا وانما ايديولوجيامادام الطرفين ينادونها بالقدس العربية او اليهودية . وما دخلنا نحن ؟ نحن سنشهد عند ما يريدونا شهادتنا بان القدس ليست عربية ولا اسلامية وانما هي مدينة احتلها العرب بالقوة لماكانوا اقوياء وانتزعتها منهم اسرائيل لما اصبحوا ضعفاء . ونطاب من الله العلي القدير ان يبقي العرب ضعفاء وان يزيد من ضعفهم اكثر فاكثر لانهم خطر على العالم وعلى الشعوب المستضعفة . والله هو العادل ويجازي كل بما يستحق

  • الفيلالي
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:26

    قمة التخلف العقلي..هذا بالضبط ما تريده إسرائيل,أن لا يزور المسلمين القدس و أن تبقى زيارتها حكرا على اليهود.و السيد القرضاوي جازاه الله يساعدهم على ذلك..أنا أشجع المسلمين أن يزورو القدس و لو بتأشيرة إسرائيل..من جهة ليزوروا القدس,و من ناحية أخرى ليروا تقدم إسرائيل كدولة.

  • البهجاوي
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:28

    أقول لصاحب التعليق رقم1 إذا كان العلماء لا يحسنون سوى الكلام والشفوي_على حد تعبيرك_فماذا تحسن أنت؟وماذا قدمت أنت؟وما بصمتك أنت؟ثم رفقا بنفسك ودع عنك الشعور بالإنهزام،اعلم أن هذه الأمة لا تحارب إلا لأنها تمتلك كل أسباب الحياة،فثق بنفسك فالأمة هي أنت وأنا والآخرون ،وفي مقدمتهم العلماء.

  • الحسين بولكواز
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:20

    اللهم لاتبتلينا بما ابتلي به رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية
    اللهم اصرف عنا فتوى بعض علمائنا
    اللهم تولابعض علمائنا فانهم يفسدون ولا يصلحون

  • غيــــــــــــــور
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:32

    بسم الله الذي لايحمد على مكروه سواه والصلاة والسلام على من اسري به ليلا من الحرم الى الأقصى
    حياك الله ياشيخنا القرضاوي وبارك لنا في عمرك وانت تصدع بالحق ولا تاخذك في الله لومة لائم
    غير ان جهال البلاط الصم البكم شفاهم الله من مرض النفاق وليتهم صمتوا من نهيقهم حتى يتوارى المغرضون من الركض وراء الشياطين الصهانية بعملية التطبيع او الضبيع.على المسؤولين رفع القيد على يد الشعوب للقيام بواجب تحريرالمقدسات. وان التاريخ لايعذر من خان الأمة في مقدساتها. والله من ور ائهم محيط

  • tiger
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:30

    كلامك صح يا سيد يا قرضاوي وكل ماقلته كانه خطة حربية موفقة ياذن الله بوركت انئ كنت

  • عبد الرشيد
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:02

    القرضاوي اختصاصه عار وحرام وهو الذي ذهب يجري ويهرول ليشفع لاصنام افغانستان..الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال(اجرؤكم علىالفتوى اجرؤكم على النار)والفاهم يفهم

  • moh
    الجمعة 16 يوليوز 2010 - 13:24

    قي فيلم صلاخ الدين الايوبي.عندما غزا المسلمون القدس وهزموا المسيحيين قال قاءدالمسيخيين(ان كانت القدس لله فل يفعل بها ما يشاء.)ونقول متل هدا الكلام للقرضاوي.و ادا لم يعجبه فل يحررها بنفسه.فلا احد يعترض طريقه…….

صوت وصورة
الدرك يغرق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغرق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 7

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 4

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 8

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال